الإعراب
إعراب سورة هود الآية رقم 12

.المجتبى من مشكل إعراب القرآن.

.12 - {فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَضَائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ أَنْ يَقُولُوا لَوْلا أُنْزِلَ عَلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ جَاءَ مَعَهُ مَلَكٌ إِنَّمَا أَنْتَ نَذِيرٌ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ} جملة «فلعلك تارك» مستأنفة، بعض مفعول به لـ «تارك» ، و «ضائق» معطوف على «تارك» ، و «صدرك» فاعل، الجار «به» متعلق بـ «ضائق» . والمصدر المؤول «أن يقولوا» مفعول لأجله أي: كراهة، «لولا» حرف تحضيض، جملة «والله على كل شيء وكيل» مستأنفة لا محل لها..

.إعراب القرآن للدعاس.

.[سورة هود (11) : الآيات 12 الى 15] فَلَعَلَّكَ تارِكٌ بَعْضَ ما يُوحى إِلَيْكَ وَضائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ أَنْ يَقُولُوا لَوْلا أُنْزِلَ عَلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ جاءَ مَعَهُ مَلَكٌ إِنَّما أَنْتَ نَذِيرٌ وَاللَّهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (12) أَمْ يَقُولُونَ افْتَراهُ قُلْ فَأْتُوا بِعَشْرِ سُوَرٍ مِثْلِهِ مُفْتَرَياتٍ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (13) فَإِلَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّما أُنْزِلَ بِعِلْمِ اللَّهِ وَأَنْ لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (14) مَنْ كانَ يُرِيدُ الْحَياةَ الدُّنْيا وَزِينَتَها نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمالَهُمْ فِيها وَهُمْ فِيها لا يُبْخَسُونَ (15) «فَلَعَلَّكَ» الفاء استئنافية ولعل واسمها «تارِكٌ» خبر والجملة مستأنفة «بَعْضَ» مفعول به لتارك «ما» موصولية مضاف إليه «يُوحى» مضارع مبني للمجهول مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر ونائب الفاعل مستتر والجملة صلة «إِلَيْكَ» متعلقان بيوحى «وَضائِقٌ» معطوف على تارك «بِهِ» متعلقان بضائق «صَدْرُكَ» فاعل لضائق «أَنْ» ناصبة «يَقُولُوا» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون «لَوْلا» حرف تحضيض «أُنْزِلَ عَلَيْهِ كَنْزٌ» ماض مبني للمجهول وكنز نائب فاعل والجملة مقول القول والجار والمجرور متعلقان بأنزل «أَوْ» عاطفة «جاءَ» ماض «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بجاء والهاء مضاف إليه «مَلَكٌ» فاعل والجملة معطوفة «إِنَّما» كافة ومكفوفة «أَنْتَ نَذِيرٌ» مبتدأ وخبر «وَاللَّهُ» لفظ الجلالة مبتدأ «عَلى كُلِّ» متعلقان بوكيل «شَيْءٍ» مضاف إليه «وَكِيلٌ» خبر «أَمْ» عاطفة «يَقُولُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعل والجملة معطوفة «افْتَراهُ» ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة مقول القول «قُلْ» أمر فاعله مستتر وجملته مستأنفة «فَأْتُوا» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله «بِعَشْرِ» متعلقان بفأتوا «سُوَرٍ» مضاف إليه «مِثْلِهِ» صفه «مُفْتَرَياتٍ» صفة «وَادْعُوا» الواو عاطفة وأمر وفاعله والجملة معطوفة «مَنِ اسْتَطَعْتُمْ» من اسم موصول مفعول به وماض وفاعله والجملة صفة «مِنْ دُونِ» متعلقان باستطعتم «اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه «إِنْ» شرطية «كُنْتُمْ» كان واسمها «صادِقِينَ» خبر والجملة ابتدائية لا محل لها وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله «فَإِلَّمْ» الفاء عاطفة وإن شرطية «لم» جاز.

للبحث في إعراب فتح الرحمن اضغط هنا
لدروس اللغة العربية اضغط هنا
إقرأ ايضاًإعراب سورة يس آية رقم 17
بالله من الشيطان الرجيم «أعوذ» أعتصم وأتحصن، وأصله أعوذ على وزن أفعل. «الله» علم يختص بالمعبود دون غيره، قال بعضهم إنه مشتق وقيل غير ذلك. «الشيطان» إبليس، وزنه فعلان من شاط أي حال أو فعال وفعله شطن أي بعد. «الرجيم» فعيل بمعنى مفعول أي مطرود من رحمة الله أو بمعنى فاعل وهو الطارد لغيره. «أعوذ» فعل مضارع مرفوع، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا. «بالله» لفظ الجلالة في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بأعوذ. «من الشيطان» جار ومجرور متعلقان بأعوذ أيضا. «الرجيم» صفة للشيطان وجملة أعوذ ابتدائية لا محل لها من الإعراب. بالله من الشيطان الرجيم «أعوذ» أعتصم وأتحصن، وأصله أعوذ على وزن أفعل. «الله» علم يختص بالمعبود دون غيره، قال بعضهم إنه مشتق وقيل غير ذلك. «الشيطان» إبليس، وزنه فعلان من شاط أي حال أو فعال وفعله شطن أي بعد. «الرجيم» فعيل بمعنى مفعول أي مطرود من رحمة الله أو بمعنى فاعل وهو الطارد لغيره. «أعوذ» فعل مضارع مرفوع، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا. «بالله» لفظ الجلالة في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بأعوذ. «من الشيطان» جار ومجرور متعلقان بأعوذ أيضا. «الرجيم» صفة للشيطان وجملة أعوذ ابتدائية لا محل لها من الإعراب. بالله من الشيطان الرجيم «أعوذ» أعتصم وأتحصن، وأصله أعوذ على وزن أفعل. «الله» علم يختص بالمعبود دون غيره، قال بعضهم إنه مشتق وقيل غير ذلك. «الشيطان» إبليس، وزنه فعلان من شاط أي حال أو فعال وفعله شطن أي بعد. «الرجيم» فعيل بمعنى مفعول أي مطرود من رحمة الله أو بمعنى فاعل وهو الطارد لغيره. «أعوذ» فعل مضارع مرفوع، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا. «بالله» لفظ الجلالة في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بأعوذ. «من الشيطان» جار ومجرور متعلقان بأعوذ أيضا. «الرجيم» صفة للشيطان وجملة أعوذ ابتدائية لا محل لها من الإعراب.