الإعراب
إعراب سورة نوح الآية رقم 1

.المجتبى من مشكل إعراب القرآن.

.1 - {إِنَّا أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ أَنْ أَنْذِرْ قَوْمَكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} الجار «إلى قومه» متعلق بـ «أرسلنا» ، «أن» تفسيرية، والجملة بعدها مفسرة للإرسال، والمصدر المؤول «أن يأتيهم» مضاف إليه..

.التبيان في إعراب القرآن.

.سُورَةُ نُوحٍ عَلَيْهِ السَّلَامُ. بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ. قَالَ تَعَالَى: (إِنَّا أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ أَنْ أَنْذِرْ قَوْمَكَ) . قَوْلُهُ تَعَالَى: (أَنْ أَنْذِرْ) : يَجُوزُ أَنْ تَكُونَ بِمَعْنَى أَيْ، وَأَنْ تَكُونَ مَصْدَرِيَّةً، وَقَدْ ذُكِرَتْ نَظَائِرُهُ. قَالَ تَعَالَى: (أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ (15)) . وَ (طِبَاقًا) : قَدْ ذُكِرَ فِي الْمُلْكِ. قَالَ تَعَالَى: (وَاللَّهُ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ نَبَاتًا (17)) . وَ (نَبَاتًا) : اسْمٌ لِلْمَصْدَرِ، فَيَقَعُ مَوْقِعَ إِنْبَاتٍ، وَنَبْتٍ، وَتَنْبِيتٍ؛ وَقِيلَ: التَّقْدِيرُ: فَنَبَتُّمْ نَبَاتًا. قَالَ تَعَالَى: (لِتَسْلُكُوا مِنْهَا سُبُلًا فِجَاجًا (20)) . وَ (مِنْهَا) : يَجُوزُ أَنْ يَتَعَلَّقَ بِتَسْلُكُوا، وَأَنْ يَكُونَ حَالًا. قَالَ تَعَالَى: (وَمَكَرُوا مَكْرًا كُبَّارًا (22) وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا (23)) . وَ (كُبَّارًا) : بِالتَّشْدِيدِ وَالتَّخْفِيفِ، بِمَعْنَى كَبِيرٍ. وَ (وَدًّا) بِالضَّمِّ وَالْفَتْحِ، لُغَتَانِ، وَأَمَّا «يَغُوثَ، وَيَعُوقَ» فَلَا يَنْصَرِفَانِ لِوَزْنِ الْفِعْلِ وَالتَّعْرِيفِ، وَقَدْ صَرَفَهُمَا قَوْمٌ عَلَى أَنَّهُمَا نَكِرَتَانِ. قَالَ تَعَالَى: (مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْصَارًا (25) وَقَالَ نُوحٌ رَبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا (26)) . قَوْلُهُ تَعَالَى: (مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ) : «مَا» زَائِدَةٌ؛ أَيْ مِنْ أَجْلِ خَطَايَاهُمْ «أُغْرِقُوا» . وَأَصْلُ (دَيَّارًا) دَيْوَارَ؛ لِأَنَّهُ فَيْعَالُ، مِنْ دَارَ يَدُورُ، ثُمَّ أُدْغِمَ..

.إعراب القرآن للدعاس.

.سورة نوح [سورة نوح (71) : آية 1] بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ إِنَّا أَرْسَلْنا نُوحاً إِلى قَوْمِهِ أَنْ أَنْذِرْ قَوْمَكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ (1) «إِنَّا أَرْسَلْنا» إن واسمها وماض وفاعله «نُوحاً» مفعوله والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية ابتدائية لا محل لها «إِلى قَوْمِهِ» متعلقان بالفعل. «أَنْ أَنْذِرْ» حرف تفسير وأمر فاعله مستتر. «قَوْمَكَ» مفعول به والجملة الفعلية مفسرة لا محل لها. «مِنْ قَبْلِ» متعلقان بالفعل «أَنْ يَأْتِيَهُمْ» مضارع منصوب بأن ومفعوله «عَذابٌ» فاعل «أَلِيمٌ» صفة والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بالإضافة. [سورة نوح (71) : آية 2] قالَ يا قَوْمِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ (2) «قالَ» ماض فاعله مستتر والجملة استئنافية لا محل لها «يا» حرف نداء «قَوْمِ إِنِّي» منادى مضاف إلى ياء المتكلم المحذوفة وجملة النداء مقول القول وإن واسمها «لَكُمْ» متعلقان بالخبر «نَذِيرٌ» خبر إنّ «مُبِينٌ» صفة والجملة الاسمية مقول القول. [سورة نوح (71) : آية 3] أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ وَأَطِيعُونِ (3) «أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ» أن حرف تفسير وأمر وفاعله ولفظ الجلالة مفعوله والجملة مفسرة لا محل لها «وَاتَّقُوهُ وَأَطِيعُونِ» معطوفان على اعبدوا. [سورة نوح (71) : آية 4] يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرْكُمْ إِلى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ أَجَلَ اللَّهِ إِذا جاءَ لا يُؤَخَّرُ لَوْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (4) «يَغْفِرْ» مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب وفاعله مستتر والجملة جواب الطلب لا محل لها «لَكُمْ» متعلقان بالفعل «مِنْ ذُنُوبِكُمْ» متعلقان بالفعل أيضا وهما بمثابة المفعول به «وَيُؤَخِّرْكُمْ» معطوف على ما قبله «إِلى أَجَلٍ» متعلقان بالفعل «مُسَمًّى» صفة «إِنَّ أَجَلَ اللَّهِ» إن واسمها المضاف إلى لفظ الجلالة «إِذا جاءَ» إذا ظرفية شرطية غير جازمة وماض فاعله مستتر والجملة في محل جر بالإضافة «لا يُؤَخَّرُ» نافية ومضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة جواب الشرط لا محل لها وإذا مع شرطها وجوابها خبر إن والجملة الاسمية تعليل لا محل لها «لَوْ» حرف شرط غير جازم «كُنْتُمْ» كان واسمها «تَعْلَمُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعله والجملة خبر كنتم وجملة كنتم.. ابتدائية لا محل لها. [سورة نوح (71) : الآيات 5 الى 6] قال.

.إعراب القرآن للنحاس.

.71 شرح إعراب سورة نوح عليه السّلام بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ [سورة نوح (71) : آية 1] بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ إِنَّا أَرْسَلْنا نُوحاً إِلى قَوْمِهِ أَنْ أَنْذِرْ قَوْمَكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ (1) إِنَّا الأصل إنّنا حذفت النون تخفيفا أَرْسَلْنا سكّنت اللام في الأصل لاجتماع الحركات وأنه مبنيّ نُوحاً اسم أعجمي انصرف لأنه على ثلاثة أحرف. إِلى قَوْمِهِ اسم للجمع، وقيل: قوم جمع قائم مثل تاجر وتجر أَنْ أَنْذِرْ قَوْمَكَ «أن» بمعنى التبيين تقول: أي أنذر قومك، ويجوز أن يكون في موضع نصب، ويكون المعنى بأن أنذر قومك مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ خفضت قبل بمن وأعربتها لأنها مضافة إلى «أن» . [سورة نوح (71) : الآيات 2 الى 3] قالَ يا قَوْمِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ (2) أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ وَأَطِيعُونِ (3) أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ يكون أن أيضا بمعنى «أي» ، ويكون بمعنى نذير بأن اعبدوا الله وصلتها اعبدوا وَاتَّقُوهُ وَأَطِيعُونِ عطف عليه. [سورة نوح (71) : آية 4] يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرْكُمْ إِلى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ أَجَلَ اللَّهِ إِذا جاءَ لا يُؤَخَّرُ لَوْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (4) يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ جزم لأنه جواب الأمر وَيُؤَخِّرْكُمْ إِلى أَجَلٍ مُسَمًّى عطف عليه إِنَّ أَجَلَ اللَّهِ إِذا جاءَ لا يُؤَخَّرُ لَوْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ لم يجزم بلو الفعل المستقبل لمخالفتها حروف الشرط في أنها لا تردّ الماضي إلى المستقبل. [سورة نوح (71) : آية 5] قالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلاً وَنَهاراً (5) على الظرف. [سورة نوح (71) : آية 6] فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعائِي إِلاَّ فِراراً (6) مفعول ثان..

للبحث في إعراب فتح الرحمن اضغط هنا
لدروس اللغة العربية اضغط هنا
إقرأ ايضاًإعراب سورة يس آية رقم 17
بالله من الشيطان الرجيم «أعوذ» أعتصم وأتحصن، وأصله أعوذ على وزن أفعل. «الله» علم يختص بالمعبود دون غيره، قال بعضهم إنه مشتق وقيل غير ذلك. «الشيطان» إبليس، وزنه فعلان من شاط أي حال أو فعال وفعله شطن أي بعد. «الرجيم» فعيل بمعنى مفعول أي مطرود من رحمة الله أو بمعنى فاعل وهو الطارد لغيره. «أعوذ» فعل مضارع مرفوع، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا. «بالله» لفظ الجلالة في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بأعوذ. «من الشيطان» جار ومجرور متعلقان بأعوذ أيضا. «الرجيم» صفة للشيطان وجملة أعوذ ابتدائية لا محل لها من الإعراب. بالله من الشيطان الرجيم «أعوذ» أعتصم وأتحصن، وأصله أعوذ على وزن أفعل. «الله» علم يختص بالمعبود دون غيره، قال بعضهم إنه مشتق وقيل غير ذلك. «الشيطان» إبليس، وزنه فعلان من شاط أي حال أو فعال وفعله شطن أي بعد. «الرجيم» فعيل بمعنى مفعول أي مطرود من رحمة الله أو بمعنى فاعل وهو الطارد لغيره. «أعوذ» فعل مضارع مرفوع، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا. «بالله» لفظ الجلالة في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بأعوذ. «من الشيطان» جار ومجرور متعلقان بأعوذ أيضا. «الرجيم» صفة للشيطان وجملة أعوذ ابتدائية لا محل لها من الإعراب. بالله من الشيطان الرجيم «أعوذ» أعتصم وأتحصن، وأصله أعوذ على وزن أفعل. «الله» علم يختص بالمعبود دون غيره، قال بعضهم إنه مشتق وقيل غير ذلك. «الشيطان» إبليس، وزنه فعلان من شاط أي حال أو فعال وفعله شطن أي بعد. «الرجيم» فعيل بمعنى مفعول أي مطرود من رحمة الله أو بمعنى فاعل وهو الطارد لغيره. «أعوذ» فعل مضارع مرفوع، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا. «بالله» لفظ الجلالة في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بأعوذ. «من الشيطان» جار ومجرور متعلقان بأعوذ أيضا. «الرجيم» صفة للشيطان وجملة أعوذ ابتدائية لا محل لها من الإعراب.