الإعراب
إعراب سورة التوبة الآية رقم 87

.المجتبى من مشكل إعراب القرآن.

.87 - {رَضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوَالِفِ وَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لا يَفْقَهُونَ} «رضوا» : فعل ماضٍ مبني على الضم المقدر على الياء المحذوفة لالتقاء الساكنين بعد تسكينها. جملة «فهم لا يفقهون» معطوفة على جملة «طبع» لا محل لها..

.إعراب القرآن للدعاس.

.مضارع ناقص مجزوم جواب الأمر، واسمه نحن. «مَعَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر. «الْقاعِدِينَ» مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم. [سورة التوبة (9) : آية 87] رَضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوالِفِ وَطُبِعَ عَلى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لا يَفْقَهُونَ (87) «رَضُوا» فعل ماض وفاعله والجملة مستأنفة. «أن» ناصبة «يَكُونُوا» مضارع ناقص والواو اسمه، وهو منصوب وعلامة نصبه حذف النون، والمصدر المؤول في محل جر بالباء، والجار والمجرور متعلقان بالفعل أي رضوا بكونهم.. «مَعَ» ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر. «الْخَوالِفِ» مضاف إليه. «وَطُبِعَ» فعل ماض مبني للمجهول. «عَلى قُلُوبِهِمْ» نائب فاعل، والجملة معطوفة. «فَهُمْ» مبتدأ، والفاء استئنافية، وجملة «لا يَفْقَهُونَ» خبر والجملة الاسمية مستأنفة. [سورة التوبة (9) : آية 88] لكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ جاهَدُوا بِأَمْوالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ وَأُولئِكَ لَهُمُ الْخَيْراتُ وَأُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (88) «لكِنِ» حرف استدراك. «الرَّسُولُ» مبتدأ. «وَالَّذِينَ» اسم موصول معطوف على الرسول في محل رفع. «آمَنُوا» فعل ماض وفاعل. «مَعَهُ» ظرف مكان متعلق بالفعل، والجملة صلة الموصول وجملة «جاهَدُوا..» في محل رفع خبر المبتدأ. «بِأَمْوالِهِمْ» متعلقان بالفعل «وَأَنْفُسِهِمْ» عطف. «وَأُولئِكَ» اسم إشارة في محل رفع مبتدأ، والكاف للخطاب. «لَهُمُ» متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ الخيرات. «الْخَيْراتُ» مبتدأ مؤخر وجملة لهم الخيرات في محل رفع خبر المبتدأ أولئك. «وَأُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ» معطوفة على أولئك لهم الخيرات المستأنفة فهي مثلها. [سورة التوبة (9) : آية 89] أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ خالِدِينَ فِيها ذلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (89) «أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ» ماض ولفظ الجلالة فاعله والجار والمجرور متعلقان بالفعل «جَنَّاتٍ» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة جمع مؤنث سالم. والجملة مستأنفة. «تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا» مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء، تعلق به الجار والمجرور «مِنْ تَحْتِهَا» . «الْأَنْهارُ» فاعل والجملة في محل جر صفة. «خالِدِينَ» حال منصوبة وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم. «فِيها» متعلقان بخالدين. «ذلِكَ» مبتدأ. «الْفَوْزُ» خبر. «الْعَظِيمُ» صفة..

للبحث في إعراب فتح الرحمن اضغط هنا
لدروس اللغة العربية اضغط هنا
إقرأ ايضاًإعراب سورة يس آية رقم 17
بالله من الشيطان الرجيم «أعوذ» أعتصم وأتحصن، وأصله أعوذ على وزن أفعل. «الله» علم يختص بالمعبود دون غيره، قال بعضهم إنه مشتق وقيل غير ذلك. «الشيطان» إبليس، وزنه فعلان من شاط أي حال أو فعال وفعله شطن أي بعد. «الرجيم» فعيل بمعنى مفعول أي مطرود من رحمة الله أو بمعنى فاعل وهو الطارد لغيره. «أعوذ» فعل مضارع مرفوع، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا. «بالله» لفظ الجلالة في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بأعوذ. «من الشيطان» جار ومجرور متعلقان بأعوذ أيضا. «الرجيم» صفة للشيطان وجملة أعوذ ابتدائية لا محل لها من الإعراب. بالله من الشيطان الرجيم «أعوذ» أعتصم وأتحصن، وأصله أعوذ على وزن أفعل. «الله» علم يختص بالمعبود دون غيره، قال بعضهم إنه مشتق وقيل غير ذلك. «الشيطان» إبليس، وزنه فعلان من شاط أي حال أو فعال وفعله شطن أي بعد. «الرجيم» فعيل بمعنى مفعول أي مطرود من رحمة الله أو بمعنى فاعل وهو الطارد لغيره. «أعوذ» فعل مضارع مرفوع، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا. «بالله» لفظ الجلالة في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بأعوذ. «من الشيطان» جار ومجرور متعلقان بأعوذ أيضا. «الرجيم» صفة للشيطان وجملة أعوذ ابتدائية لا محل لها من الإعراب. بالله من الشيطان الرجيم «أعوذ» أعتصم وأتحصن، وأصله أعوذ على وزن أفعل. «الله» علم يختص بالمعبود دون غيره، قال بعضهم إنه مشتق وقيل غير ذلك. «الشيطان» إبليس، وزنه فعلان من شاط أي حال أو فعال وفعله شطن أي بعد. «الرجيم» فعيل بمعنى مفعول أي مطرود من رحمة الله أو بمعنى فاعل وهو الطارد لغيره. «أعوذ» فعل مضارع مرفوع، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا. «بالله» لفظ الجلالة في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بأعوذ. «من الشيطان» جار ومجرور متعلقان بأعوذ أيضا. «الرجيم» صفة للشيطان وجملة أعوذ ابتدائية لا محل لها من الإعراب.