مجاز القرآن

لتدبر القرآن بشكل أوسع وأكثر احترافا لا بد من الخوض في هذا العلم الذي يبين لك المعاني اللغوية المجازية للخطاب القرآني واللغة العربية بشكل عام وبالتالي كان لا بد لنا من إدراج قسم يختص بالمجاز القرآني في برنامجنا المتدبر.

مجاز القران للمؤلف أبو عبيدة معمر بن المثنى لسورة الفاتحة الآية رقم 7
والموارد: الطرق، ما وردت عليه من ماء، وكذلك القرىّ وقال: وطئنا أرضهم بالخيل حتى ... تركناهم أذلّ من الصراط «1» «غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ» (7) مجازها: غير المغضوب عليهم والضالين، و «لا» من حروف «2» الزوائد لتتميم الكلام، والمعنى إلقاؤها، وقال العجاج: فى بئر لا حور سرى وما شعر «3» __________ (1) نسب الطبري هذا البيت إلى أبى ذؤيب، والقرطبي (1/ 128) إلى عامر بن الطفيل، والسيوطي (الإتقان 1/ 155) إلى عبيد بن الأبرص ولم أجده فى دواوينهم. (2) «ولا من حروف ... إلخ» قال الطبري 1/ 61: كان بعض أهل البصرة يزعم أن «لا» مع الضالين أدخلت تتميما للكلام، والمعنى إلغاؤها ويستشهد على قيله ببيت العجاج ... ويتأول معنى: «فى بئر لا حور سرى» أي فى بئر هلكة وإن «لا» بمعنى الإلغاء والصلة، ويعتل أيضا لذلك بقول أبى النجم.. يعنى الطبري بهذا القول أبا عبيدة ويروى تفسير هذه الآية كلها مع ما استشهد به ويرد القول عليه ويصوب أقوال بعض النحويين الكوفيين. وسترى كثيرا أنه يروى قول أبى عبيدة، أو يرد عليه ولا يصرح باسمه، يقول مثلا: «قال بعض أهل البصرة» ، «وبعض أهل الغريب من أهل البصرة» ، «وبعض أهل ال