مجاز القرآن

لتدبر القرآن بشكل أوسع وأكثر احترافا لا بد من الخوض في هذا العلم الذي يبين لك المعاني اللغوية المجازية للخطاب القرآني واللغة العربية بشكل عام وبالتالي كان لا بد لنا من إدراج قسم يختص بالمجاز القرآني في برنامجنا المتدبر.

مجاز القران للمؤلف أبو عبيدة معمر بن المثنى لسورة الشعراء الآية رقم 153
لا أستكين إذا ما أزمة أزمت ... ولن ترانى بخير فاره اللبب «1» [648] أي مرح اللبب ويجوز فرهين فى معنى فارهين.. «قالُوا إِنَّما أَنْتَ مِنَ الْمُسَحَّرِينَ» (153) وكل من أكل من إنس أو دابة فهو مسحّر وذلك أن له سحرا يقرى يجمع ما أكل فيه «2» ، قال لبيد بن ربيعة: فإن تسألينا فيم نحن فإننا ... عصافير فى هذا الأنام المسحّر (440) . «لَها شِرْبٌ» (155) يكسر أوله ويضم ويفتح.. «إِلَّا عَجُوزاً فِي الْغابِرِينَ» (171) والغابر الباقي قال العجّاج: فماونى محمد مذ أن غفر ... له الإله ما مضى وما غبر (249) أي بقي وكذلك غبر اللبن والحيض وغبر الليل، ويقال: غبر تخفف من ذا إلا عجوزا وقد هلكت فى الهالكين الذي هلكوا من قومها ومجازها إلا عجوزا هرمة فى العابرين الذين بقوا حتى هرموا وقد أهلكت مع الذين أهلكوا، وقال الأعشى: عضّ بما أبقى المواسى له ... من أمه فى الزمن الغابر (250) معناه عضّ بالذي أبقى المواسى له من أمه، الغابر منه أي الباقي ألا ترى أنه قال: __________ (1) . - 648: «عدى بن وداع» ذكر اسمه المرزباني (معجم الشعراء ص 252) . - والبيت فى الطبري 19/ 57 واللسان (فره) وفتح الباري 8/ 382. [.....] (2) . - 3- 4