أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الذَّوْبُ: ضِدُّ الجُمُودِ. ذابَ يَذُوبُ ذَوْباً وذَوَباناً: نَقيض جمَدَ. وأَذابَه غيرُه، وأَذَبْته، وذَوَّبْته، واسْتَذَبْته: طَلَبْت منه ذاكَ، على عامَّة ما يدُلُّ عليه هذا البِـناءُ. والـمِذْوَبُ: ما ذَوَّبْتُ فيه. والذَّوْبُ: ما ذَوَّبْت منه. وذاب إِذا سال. وذابت الشمسُ: اشتدَّ حَرُّها؛ قال ذو الرُّمة: إِذا ذابتِ الشمسُ، اتَّقى صَقَراتِها * بأَفْنانِ مَرْبُوعِ الصَّريمةِ، مُعْبِلِ وقال الرَّاجز: وذابَ للشمسِ لُعابٌ فنَزَلْ ويقال: هاجِرَةٌ ذَوّابة شديدةُ الـحَرِّ؛ قال الشاعر: وظَلْـماءَ، من جَرَّى نَوارٍ، سَرَيْتُها، * وهَاجِرَةٍ ذَوّابةٍ، لا أَقِـيلُها والذَّوْبُ: العَسَل عامَّة؛ وقيل: هو ما في أَبياتِ النَّحْل من العَسَلِ خاصَّة؛ وقيل: هو العَسَل الذي خُلِّص من شَمْعِه ومُومِه؛ قال الـمُسَيَّبُ بنُ عَلَسٍ: شِرْكاً بماءِ الذَّوْب، تَجْمَعُه * في طَوْدِ أَيْمَنَ، من قُرَى قَسْرِ <ص:397> أَيْمن: موضع. أَبو زيد قال: الزُّبْدُ: حين يَحْصُلُ في البُرْمة فيُطْبَخُ، فهو الإِذْوابةُ، فإِن خُلِطَ اللَّـبَنُ بالزُّبْدِ، قيل: ارْتجَنَ. والإِذْوابُ والإِذْوابةُ: الزُّبْدُ يُذابُ في البُرْمةِ ليُطْبَخ سَمْناً، فلا يزال ذلك اسمَه حتى يُحْقَن في السِّقاءِ. وذَابَ إِذا قام على أَكْمَلِ الذَّوْبِ، وهو العَسَل. ويقال في الـمَثل: ما يَدْرِي أَيُخْثِرُ أَم يُذِيب؟ وذلك عند شدَّةِ الأَمر؛ قال بشر بن أَبي خازم: وكُنْـتُمْ كَذاتِ القِدْرِ، لم تَدْرِ إِذ غَلَتْ، * أَتُنْزِلُها مَذْمُومةً أَمْ تُذِيبُها؟ أَي: لا تَدْرِي أَتَترُكُها خاثِرةً أَم تُذِيبُها؟ وذلك إِذا خافت أَن يَفْسُدَ الإِذْوابُ. وقال أَبو الهيثم: قوله تُذِيبُها تُبْقيها، من قولك: ما ذَابَ في يَدِي شيءٌ أَي ما بَقِـيَ. وقال غيره: تُذِيبُها تُنْهِبُها. والـمِذْوَبةُ: الـمِغْرَفَةُ، عن اللحياني. وذَابَ عليه المالُ أَي حصَل، وما ذابَ في يدِي منه خيرٌ أَي ما حصَل. والإِذابةُ: الإِغارةُ. وأَذابَ علينا بنو فلانٍ أَي أَغارُوا؛ وفي حديث قس: أَذُوبُ اللَّيالي أَو يُجِـيبَ صَداكُما أَي: أَنْتَظِرُ في مُرورِ اللَّيالي وذَهابِها، من الإِذابة الإِغارة. والإِذابةُ: النُّهْبةُ، اسمٌ لا مصدَر، واستشهد الجوهري هنا ببيت بشر بن أبي خازم، وشرح قوله: أَتُنْزِلُها مَذْمُومةً أَم تُذِيبُها؟ فقال: أَي تُنْهِبُها؛ وقال غيره: تُثْبِتُها، مِن قولهم ذابَ لي عليه من الـحَقِّ كذا أَي وَجَبَ وثَـبَتَ. وذابَ عليه من الأَمْركذا ذَوْباً: وجَبَ، كما قالوا: جَمَدَ وبَرَدَ. وقال الأَصمعي: هو مِن ذابَ، نَقِـيض جَمَدَ، وأَصلُ الـمَثَل في الزُّبْدِ. وفي حديث عبداللّه: فيَفْرَحُ الـمَرْءُ أَن يَذُوبَ له الـحَقُّ أَي يَجِبَ. وذابَ الرجُل إِذا حَمُقَ بَعْدَ عَقْلٍ، وظَهَرَ فيه ذَوْبةٌ أَي حَمْقة. ويقال: ذابَتْ حدَقَة فلان إِذا سالَتْ. وناقةٌ ذَؤُوبٌ أَي سَمِـينَةٌ، وليست في غايةِ السِّمَنِ. والذُّوبانُ: بقيَّةُ الوَبَر؛ وقيل: هو الشَّعَر على عُنُقِ البَعِـيرِ ومِشْفَرِه، وسنذكر ذلك في الذِّيبانِ، لأَنهما لغتان، وعسى أَن يكون مُعاقَبةً، فتَدْخُلُ كل واحدةٍ منهما على صاحِـبَتها. وفي الحديث: مَنْ أَسْلَمَ عَلى ذَوْبةٍ، أَو مأْثَرَةٍ، فهي له. الذَّوْبة: بقيَّة المال يَسْتَذِيبُها الرجلُ أَي يَسْتَبْقِـيها؛ والـمَأْثَرة: الـمَكْرُمة. والذَّابُ: العَيْبُ، مثلُ الذَّامِ، والذَّيْمِ، والذَّانِ. وفي حديث ابن الـحَنَفِـيَّة: أَنه كان يُذَوِّبُ أُمـَّه أَي يَضْفِرُ ذَوائبَها؛ قال: والقياس يُذَئِّبُ، بالهمز، لأَن عين الذُّؤَابةِ همزة، ولكنه جاءَ غيرَ مهموز كما جاءَ الذَّوائب، على خلافِ القياس. وفي حديث الغار: فيُصْبِـحُ في ذُوبانِ الناسِ؛ يقال لصَعالِـيك العرب ولُصُوصِها: ذُوبانٌ، لأَنهم كالذِّئْبانِ، وأَصلُ الذُّوبانِ بالهمز، ولكنه خُفِّف فانْقَلَبَت واواً. <ص:398>


- : ( {ذَابَ) } يَذُوبُ ( {ذَوْباً وَ} ذَوَبَاناً، مُحَرَّكَةً: ضِدُّ) وَفِي (لِسَان الْعَرَب) : نَقِيضُ (جَمَدَ) وَمن الْمجَاز: ذَابَ دَمْعُهُ، وَله دُمُوعٌ {ذَوَائِبُ، ونَحْنُ لاَ نَجْمُدُ فِي الحَقِّ وَلاَ} نَذُوبُ فِي البَاطِلِ، وهَذَا الكَلاَمُ فِيهِ {ذَوْبُ الرُّوحِ، كَذَا فِي (الأَساس) . (} وأَذَابَهُ غَيْرُه) وأَذْيَبَهُ ( {وذَوَّبَه) وأَذَابَهُ الهمُّ والغَمُّ. } وذَابَتْ حَدَقَتُهُ: هَمَعَتْ، وذَابَ جِسْمُهُ: هُزِلَ، يُقَالُ: ثَابَ بَعْدَ مَا ذَابَ، وكُلُّ ذَلِك مجازٌ (و) من الْمجَاز أَيضاً: ذَابَتِ (الشَّمْسُ: اشْتَدَّ حَرُّهَا) قَالَ ذُو الرمة: إِذَا ذَابَتِ الشَّمْسُ اتَّقَى صَقَرَاتِهَا بِأَفْنَانِ مَرْبُوعِ الصَّرِيمَةِ مُعْبِلِ (و) ذَاب، إِذَا سَالَ، قَال الراجز: وَذَابَ لِلشَّمُسِ لُعَابٌ فَنَزَلْ وَيُقَال: {ذَابَتْ حَدَقَهُ فُلاَنٍ، إِذَا سَالَتْ، وذَابَ، إِذَا (دَامَ) ، وَفِي (لِسَان الْعَرَب) : قَامَ (عَلَى أَكْلِ) } الذَّوْبِ، وَهُوَ (العَسَل، و) ذَابَ الرَّجُلُ، إِذا (حَمُقَ بَعْدَ عَقْلٍ) وظَهَرَ فِيهِ {ذَوْبَةٌ أَي حَمْقَةٌ (و) يُقَال فِي (الْمثل) : (مَا يَدْرِي أَيُخْثِرُ أَمْ} يُذِيبُ) وَذَلِكَ عندَ شِدَّةِ الأَمْرِ، قَالَ بِشْرُ بنُ أَبِي خَازِمٍ: وكُنْتُمْ كَذَاتِ القِدْرِ لَمْ تَدْرِ إِذْ غَلَتْ أَتُنْزِلُهَا مَذْمُومَةً أَمْ {تُذِيبُهَا أَي لَا تَدْرِي أَتَتْرُكُهَا خَاثِراً أَمْ تُذِيبُهَا، وَذَلِكَ إِذَا خَافَتْ أَنْ يَفْسُدَ} الإِذْوَابُ، وسيأْتِي مَعْنَى الإِذْوَابِ وقيلَ: هُوَ من قولِهِم: ذَابَ لِي (عَلَيْه حَقٌّ: وَجَبَ) وَثَبَتَ، وذَابَ. عَلَيْهِ منَ الأَمْرِ كَذَا ذَوْباً: وَجَبَ، كَمَا قَالُوا: جَمَدَ وَبَرَد، وَقَالَ الأَصمعيُّ: هُوَ مِنْ ذَابَ: نَقِيضُ جَمَدَ، وأَصلُ المَثَلِ فِي الزُّبْدِ، وَفِي حُديث عَبْدِ اللَّهِ (فَيَفْرَحُ المَرْءُ أَنْ يَذُوبَ لَهُ الحَقُّ) أَي يَجِبَ، وَهُوَ مجازٌ (و) قَالَ أَبو الهَيْثَمِ: يُذِيبُهَا: يُبْقِيهَا، من قَوْلك: مَا ذَابَ فِي يَدِي شيْءٌ، أَي مَا بَقِيَ، وَقَالَ غيرُه يُذِيبُهَا: يُنْهِبُهَا، ذَابَ عَلَيْهِ المَالُ أَي حَصَلَ، و (مَا ذَابَ فِي يَدِي مِنْهُ خَيْرٌ) أَي (مَا حَصَلَ، {واسْتَذَبْتُهُ: طَلَبْتُ مِنْهُ الذَّوْبَ) : عَلَى عَامَّةِ مَا يَدُلُّ عَلَيْهِ هَذَا البِنَاءُ، وَمن الْمجَاز: هَاجِرَةٌ} ذَوَّابَةٌ: شَدِيدَةُ الحَرِّ قَالَ الشَّاعِر: وظَلْمَاءَ مِنْ جَرَّى نَوَارِ سَرَيْتُهَا وهاجِرَةٍ ذَوَّابَةٍ لاَ أَقِيلُهَا ( {والذَّوْبُ: العَسَلُ) عَامَّةً، (أَو) هُوَ (مَا فِي أَبْيَاتِ النَّحْلِ) من العَسَلِ خاصَّةً (أَو مَا خَلَصَ مِنْ شَمْعِه) ومُومِهِ قَالَ المُسَيَّبُ بن عَلَسٍ: شِرْكاً بِمَاءِ الذَّوْبِ يَجْمَعُهُ فِي ذَوْدِ أَيْمَنَ مِنْ قُرَى قَسْرِ } والمِذْوَبُ بالكَسْرِ: مَا {يُذَابُ فيهِ) والذَّوْبُ: مَا} ذَوَّبْتَ مِنْهُ، (و) {المِذْوَبَةُ (بهَاءٍ: المِغْرَفَةُ) عَن اللِّحْيَانيّ (} والإِذْوَابُ {والإِذْوَابَةُ، بكَسْرِهِمَا: الزُّبْدُ يُذَابُ فِي البُرْمَةِ للسَّمْنِ، فَلَا يَزَالُ ذَلِك اسْمَه حتَّى يُحْقَنَ فِي سِقَاءٍ) ، وَقَالَ أَبو زيد: الزُّبْدُ حِينَ يَحْصُلُ فِي البُرْمَةِ فَيُطْبَخُ فهُوَ الإِذْوَابَةُ، فإِنْ خُلِطَ اللَّبَنُ بالزُّبْدِ قِيلَ: ارْتَجَنَ، وَفِي (الأَساس) من الْمجَاز: هُوَ أَحْلَى مِنَ الذَّوْبِ} بالإِذْوَابَةِ، أَي مِنْ عَسَلٍ أُذِيبَ فَخُلِّصَ مِنْهُ شَمْعُه. (و) من الْمجَاز الإِذابَةُ: الإِغَارَةُ، و ( {أَذَابُوا عَلَيْهِمْ: أَغَارُوا) وَفِي حَدِيث قُسَ: } أُذِيبُ اللَّيَالِي أَوْ يُجِيبَ صَدَاكُمَا أَي أَنْتَظِرُ فِي مُرُورِ اللَّيَالِي وذَهَابِهَا، منَ الإِذَابَةِ، والإِذَابَةُ: النُّهْبَةُ، اسْمٌ لَا مَصْدَرٌ، واستشهدَ الجوهريّ هُنَا بِبَيْت بشر بن أَبي خازم: أَتَتركها مَذْمُومَةً أَمْ {تُذِيبُهَا وشَرَحَه بقوله أَي تُنْهِبُهَا، وَقَالَ غيرُه: تُثْبِتُهَا، وَقد تَقَدَّم (و) أَذَابُوا (أَمْرَهُمْ: أَصْلَحُوهُ) ، وَفِي الحَدِيث (مَنْ أَسْلَمَ على} ذَوْبَةٍ أَوْ مَأْثَرَة فَهِي لَهُ) {الذَّوْبَةُ: بَقِيَّةُ المَال} يَسْتَذِيبُهَا الرَّجُلُ أَي يَسْتَبْقِيهَا، والمَأْثَرَةُ: المَكْرُمَةُ. ( {والذُّوبَانُ بالضَّمِّ:) الصَّعَالِيكُ، واللصُوصُ، لُغَةٌ فِي} الذُّؤْبَانِ بالهَمْزِ، خُفِّفَ فانْقَلَبَتْ واواً. والذُّوبَانُ بالضَّمِّ ( {والذِّيبَانُ بالكَسْرِ: بَقِيَّةُ الوَبَرِ أَو الشَّعرِ على عُنُقِ الفَرَسِ أَو البَعِيرِ) ومِشْفَرِهِ، وهما لُغَتَانِ، وعَسَى أَنْ يَكُونَ مُعَاقَبَةً فتدْخُلَ كُلُّ واحِدَةٍ مِنْهُمَا على صَاحِبَتِهَا. (و) عَن ابْن السّكّيت (} الذَّابُ) بمَعْنَى (العَيّبِ) مِثْلُ الذَّامِ والذَّمْمِ والذَّانِ. (و) مِنَ المَجَازِ (نَاقَةٌ {ذَوُوبٌ كصَبُورٍ: سَمِينَةٌ) لأَنَّهَا تَجمَع فِيهَا مَا} يُذَابُ، زَاد الصاغانيّ: وليْسَتْ فِي غَايَةِ السِّمَنِ. (و) {ذَوَّابٌ (كَشَدَّادٍ: صَحَابِيٌّ) كَانَ يَمُرُّ بالنبيّ صلى الله عَلَيْهِ وسلمويُسَلِّمُ عَلَيْهِ، وإِسْنَادُه ضَعِيفٌ، أَوْرَدَه النَّسَائِيُّ، كَذَا فِي (المعجم) . وَمن الْمجَاز:} أَذَابَ حَاجَتَهُ {واسْتَذَابَهَا لِمَنْ أَنْضَجَ حَاجَتَهُ وأَتَمَّهَا. (} وذَوَّبَهُ! تَذْوِيباً: عَمِلَ لَهُ ذُوَابَةً) وَفِي حَدِيث ابنِ الحَنَفِيَّةِ (أَنَّهُ كَانَ يُذَوِّبُ أُمَّهُ) أَي يَضْفِرُ ذُؤَابَتَهَا، قَالَ أَبو مَنْصُور: (والأَصْلُ) فِيهِ (الهَمْزُ) لأَنَّ عينَ الذُّؤَابَةِ هَمْزَةٌ، (ولكِنَّه جَاءَ) وَفِي بعض النّسخ: جَارٍ علَى غَيْرِ قِيَاسٍ) أَي جَاءَ غيرَ مهموزٍ، كَمَا جَاءَ الذَّوَائِبُ عَلَى خِلاَفِ القِيَاسِ.


- الإذْوَابُ : الزُّبْدُ يُذابُ ليطبخ سمنًا، فلا يزال ذلك اسمَه حتى يحفظ في وعائه.


- استذَابَ الشيءَ: طلب إذابته.|استذَابَ استخلصه.|استذَابَ استبقاه.|استذَابَ حاجتَه: أتمَّها.


- أَذابَ عليهم العَدُوّ: أَغارَ.|أَذابَ المالَ: أنْهَبَهُ.|أَذابَ الشيءَ: جعله يَذُوب. يقال: أذابه الهمُّ والغَمُّ: أَضْنَاهُ.|أَذابَ حاجَتَهُ: أَتمَّها.|أَذابَ أمْرَهُ: أصْلحَه. يقال: فلان ما يدري أيُخْثِرُ أمْ يُذيبُ: إِذا ارتبَكَ لِشدة الأمر.


- المِذْوَبَةُ : المِذْوَبُ.|المِذْوَبَةُ المِغْرَفَة. والجمع : مَذَاوِب.


- المِذْوَبُ : ما يُذَوّب فيه. والجمع : مَذَاوِبُ.


- الذَّوبُ : ما ذُوِّبَ من الشيء.


- ذَابَ الشَّحمُ والثَّلجُ، ونحوُهما.| ذَابَ ذَوبًا، وَذَوَبَانًا: سالَ عن جُمُود.|ذَابَ الجسم: هُزِل.|ذَابَ فلانٌ: حَمُقَ بعد عقل.|ذَابَ الشَّمسُ: اشتدَّ حَرُّها.|ذَابَ لي عليه حَقٌّ: ثبت ووجب.


- ذَوَّبَهُ : جعله يذوب.


- الإذْوَابَة : الإذواب.


- الذَّوْبَةُ : المرَّة من الذَّوْب. يقال: به ذَوْبَةٌ: حَمْقَة.|الذَّوْبَةُ بقية المال يَسْتَخْلِصُها الرَّجل ويَسْتبْقِيها.| وفي الحديث: حديث شريف من أسلم على ذوْبَةٍ أو مأثرَةٍ فهي له//.| الذَّوْبَةُ


- (ف : رباعي متعد).| ذَوَّبْتُ، أُذَوِّبُ، ذَوِّبْ، مصدر تَذْوِيبٌ.|1- ذَوَّبَ السَّمْنَ : جَعَلَهُ ذَائِباً.|2- ذَوَّبَ الْمَعْدِنَ : جَعَلهُ سَائِلاً.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| ذُبْتُ، أَذوبُ، ص. ذَوَبانٌ، ذَوْبٌ.|1- ذابَ الثَّلْجُ : سالَ بَعْدَ جُمودِ- اِشْتَدَّ الحَرُّ فَذابَ السَّمْنُ.|2- ذابَ دَمْعُهُ : سالَ، اِنْحَدَرَ.|3- ذابَ جِسْمُهُ مِنَ الحُزْنِ : هُزِلَ، ضَعُفَ.|4- ذابَ لِي عَلَيْهِ حقٌّ : ثَبَتَ وَوَجَبَ.|5- ذابَ فيها حُبّاً : فَنِيَ فيها حُبّاً، ضَنِيَ- وَأَنْسَى نَكْبَتِي بِجَفائِها وَتَذُوبُ أَوْجاعِي :(بدر شاكر السياب).|6- ذابَتِ الشَّمْسُ :اِشْتَدَّ حَرُّها.


- (مصدر ذَابَ).|1- ذَوَبَانُ الجِسْمِ : نُحُولُهُ، هُزَالُهُ، ضَعْفُهُ.|2- ذَوَبَانُ الجَلِيدِ : سَيَلاَنُهُ، جَرَيَانُهُ مَاءً.|3- مَادَّةٌ قَابِلَةٌ لِلذَّوَبَانِ : قَابِلَةٌ لِلاِنْحِلالِ.


- (مصدر ذَابَ).|1- ذَوْبُ السَّمْنِ : مَا ذُوِّبَ مِنْهُ.|2- ذَوْبٌ لَذِيذٌ : العَسَلُ الخَالِصُ.|3- ذَوْبُ الذَّهَبِ : مَاؤُهُ أوْ ذَائِبُهُ.


- (مصدر ذَوَّبَ).|1- تَذْوِيبُ السَّمْنِ :جَعْلُهُ ذَائِباً.|2- تَذْوِيبُ الْمَعْدِنِ : جَعْلُهُ سَائِلاً .


- 1- إستذاب الشيء : طلب إذابته|2- إستذاب الشيء : استبقاه لنفسه|3- إستذاب : حاجته : أتمها|4- إستذابه : طلب منه العسل


- 1- أذاب الشيء : صيره ذائبا « أذاب الشحم ، أذاب الملح »|2- أذاب : حاجته : أتمها|3- أذاب : أمره : أصلحه|4- أذاب على العدو : هجم ، أغار


- 1- ذاب : فقير لا يستقر في مكان


- 1- ذاب : نقيصة|2- ذاب : عيب


- 1- ذاب السمن أو الثلج أو الشمع أو نحوها : سال بفعل الحرارة|2- ذاب الدمع : سال|3- ذاب الجسم : هزل ضعف|4- ذابت الشمس : اشتد حرها|5- ذاب : حمق بعد عقل|6- ذاب : أدام أكل العسل|7- ذاب لهعليه حق : وجب ، ثبت


- 1- ذوب الشيء : جعله ذائبا|2- ذوب الولد : عمل له ذؤابة


- 1- زبد الذي يذاب في القدر ليطبخ سمنا


- 1- ما يذاب فيه ، جمع : مذاوب


- 1- مصدر ذاب|2- عسل|3- ما ذوب من الشيء : « ذوب الذهب »


- 1- مصدر ذأب|2- فحش ، فسق ، خلاعة


- 1- مغرفة ، ملعقة كبيرة جمع : مذاوب


- ذ وب: (ذَابَ) ضِدُّ جَمَدَ وَبَابُهُ قَالَ وَ (ذَوَبَانًا) أَيْضًا بِفَتْحِ الْوَاوِ وَيُقَالُ: أَذَابَهُ غَيْرُهُ وَ (ذَوَّبَهُ) بِمَعْنًى. وَ (ذَابَ) لَهُ عَلَيْهِ مِنَ الْحَقِّ كَذَا أَيْ وَجَبَ وَثَبَتَ.


- ذابَ يَذُوب ، ذُبْ ، ذَوْبًا وذَوبانًا ، فهو ذائب | • ذاب الشَّيءُ |1 - سال عن جموده، ضدّ جَمُد :-ذاب الثلجُ/ الشحمُ/ الجليدُ، - ذابتِ الشمعةٌ، - نحن لا نجمد في الحقّ، ولا نذوب في الباطل |• ذاب المالُ بين يديه: نقص وقلَّ بسرعة؛ نفِد، - ذابت أظفارُه في الشَّيء: جدَّ عبثًا فيه، - ذاب حياءً/ ذاب خجلاً: غلبه الحياءُ والخجلُ، - ذاب دمعُه: سال. |2 - تحلَّل داخل السائل واختفى :-ذاب السكّرُ في الماء، - ملحٌ ذائِب.|• ذاب الجسمُ.|1- هُزِلَ :-ذابت نفسُه حسرات على شيء يبتغيه |• ذاب أسًى وحَسْرةً: غلب عليه الحزن، - ذاب حُبًّا وحنانًا/ ذاب شوقًا. |2 - قاسى مشقّةً وعناءً شديدًا :-ذاب من الهمِّ.|• ذاب القلبُ: رقّ وتعذّب :-لمثل هذا يذوب القلبُ من كمدٍ ... إنْ كان في القلب إسلام وإيمانُ.


- ذائبيَّة :مصدر صناعيّ من ذائب: مقدار المادّة المُذابة في مقدار مُحدَّد من المادّة المُذيبة.


- ذَوَبان :- مصدر ذابَ. |2 - شدّة النحول. |3 - (الكيمياء والصيدلة) تغيُّر المادّة من الحالة الجامدة أو الغازيّة إلى الحالة السائلة بذوبانها في سائل :-ذوبان السكَّر في الماء، - ذوبان الجليد/ الثلج |• غير قابل للذَّوبان: كلّ مادّة لا تذوب مثل ذرات الرمل، - قابل للذَّوبان: كلّ مادّة تذوب مثل السكَّر.


- مُذيب :- اسم فاعل من أذابَ. |2 - (الكيمياء والصيدلة) سائلٌ يتفاعل كيميائيًّا مع مادَّة صُلبة فيذيبها ويكوِّن محلولاً كالحامض الذي يذيب المعادن ومشتقّاتها :-عامل مذيب، - كحول مذيب: قادر على الإذابة أو مسبِّب للانفصال داخل المركّبات.|• مُذِيب الجليد: آلة حراريّة لإزالة الجليد أو منع تكوّنه.


- إذابة :مصدر أذابَ.


- ذَوَبانيَّة :مصدر صناعيّ من ذَوَبان: قابليّة الذوبان أو الانحلال :-ذوبانيّة السكَّر في الماء.


- أذابَ يُذيب ، أَذِبْ ، إذابةً ، فهو مُذيب ، والمفعول مُذاب | • أذاب الثَّلجَ |1 - جعله يسيل عن جموده :-أذاب الجليدَ/ سبائكَ الذهب، - تذيب الشمعةُ نفسَها لتضيء لسواها [مثل] |• أذاب الثُّلوجَ بينهما: أصلح ما بينهما من خلاف، أزال الجفوةَ، وأعاد العلاقات إلى سابق عهدها، - أذاب الخلافَ بينهما: أزالَه وأصلح بينهما، - أذاب عُصارةَ مخِّه في المسألة: قدح زنادَ فِكره فيها. |2 - جعله يتحلّل داخل السائل ويختفي :-أذاب مِلْحًا، - محلول مُذيب.|• أذابه الهمُّ: أضناه، وأثقله، وأنهك قواه :-أذابه كثرة التفكير والغمّ |• أذاب جُهدَه: استنفد ما في وسعه.


- ذَوْب :- مصدر ذابَ. |2 - ما سال عن جمودهِ، أو تحلَّل في سائل :-ذَوْبٌ مائيّ، - ذَوْبُ الذّهب: ماؤه |• هذا الكلام ذَوْبُ الرُّوح/ هذا الكلام ذَوْبُ القلب: عصارتُه. |3 - عسل خلص من شمعه.


- ذوَّبَ يُذوِّب ، تذويبًا ، فهو مُذوِّب ، والمفعول مُذوَّب | • ذوَّب الشَّيءَ |1 - أذابه؛ جعله يسيل عن جموده :-ذوَّب شَمْعًا/ السَّمْنَ، - ذوَّبتِ الحرارةُ/ الشمسُ الثلجَ |• ذوَّب الفوارقَ: أزالها. |2 - أذابه؛ جعله يتحلَّل داخلَ السائل ويختفي :-ذوَّب السُكَّرَ في الماء، - مِلح مذوَّب.


- ذاب الشيء يذوبذوبا وذوبانا: نقيض جمد، وأذابهغيرْه وذوّبه، بمعنى. وذابت الشمس: اشتدّ حرّها. قال ذو الرمّة: إذا ذابت الشمْس اتّقى صقراتها ... بأفْنان مرْبوع الصريمة معْبل والذوْب: ما في أبيات النحْل من العسل. والإذواب والإذْوابة: الزبْد حين يجْعل في البرْمة ليطْبخ سمنْا. أبو زيد: الإذابة: الإغارة؛ يقال أذاب علينا بنو فلان، أي أغاروا. قال: ومنه قول بش ر: فكانواكذات القدْر لم تدْر إذغلتْ ...أتتْركها مذْمومة أمْ تذيبها أي تنْ هبها. وقال غيره: تثبّتها؛ من قولهم: ذاب لي عليه من الحقّ كذا، إذا وجب عليه وثبت. وقال الأصمعي: هو من ذاب نقيض جمد. وأصل المثل في الزبْد، يقال: ما يدريأيخْثر أم يذيب، أي لا يدري أيتركها خاثرة أمْ يذيبها، وذلك إذا خاف أن يفْسد الإذْواب. ابن السكيت: الذاب: العيب مثل الذام، والذيْم والذان.


- ,جمد,جمود,


- ,أجمده,جمد,صلب,قسا,قسى,كتل,


- جمد , جمود


- أجمده , جمد , صلب , قسا , قسى , كتل




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.