المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: أخشبها
جذر الكلمة: خشب

- الخَشَبَةُ: ما غَلُظَ مِن العِيدانِ، والجمع خَشَبٌ، مثل شجرةٍ وشَجَر، وخُشُبٌ وخُشْبٌ خُشْبانٌ. وفي حديث سَلْمانَ: كان لا يَكادُ يُفْقَهُ كلامُه مِن شِدَّةِ عُجْمَتِه، وكان يسمي الخَشَبَ الخُشْبانَ. قال ابن الأَثير: وقد أُنْكِرَ هذا الحديثُ، لأَنَّ سَلْمانَ كان يُضارِعُ كلامُه كلامَ الفُصَحاءِ، وإِنما الخُشْبانُ جمع خَشَبٍ، كحَمَلٍ وحُمْلانٍ؛ قال: كأَنـَّهم، بجَنُوبِ القاعِ، خُشْبانُ <ص:352> قال: ولا مَزيد على ما تَتَساعدُ في ثُبوتِه الرِّوايةُ والقياسُ. وبَيْتٌ مُخَشَّبٌ: ذو خَشَب. والخَشَّابةُ: باعَتُها. وقوله عز وجل، في صفة المنافقين: كأَنهم خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ؛ وقُرئَ خُشْبٌ، بإِسكان الشين، مثل بَدَنةٍ وبُدْنٍ. ومن قال خُشُبٌ، فهو بمنزلة ثَمَرَةٍ وثُمُرٍ؛ أَراد، واللّه أَعلم: أَنَّ المنافقين في تَرْكِ التَّفَهُّمِ والاسْتِبْصارِ، وَوَعْي ما يَسْمَعُونَ من الوَحْيِ، بمنزلة الخُشُبِ. وفي الحديث في ذِكر المنافقين: خُشُبٌ بالليل، صُخُبٌ بالنهار؛ أَراد: أَنهم يَنامُونَ الليلَ، كأَنهم خُشُبٌ مُطَرَّحةٌ، لا يُصَلُّون فيه؛ وتُضم الشين وتسكن تخفيفاً. والعربُ تقول للقَتِيلِ: كأَنه خَشَبةٌ وكأَنه جِذْعٌ. وتخَشَّبَتِ الإِبلُ: أَكلت الخَشَبَ؛ قال الراجز ووصف إِبلاً: حَرَّقَها، مِن النَّجِيلِ، أَشْهَبُهْ، أَفْنانُه، وجَعَلَتْ تَخَشَّبُهْ ويقال: الإِبلُ تَتَخَشَّبُ عِيدانَ الشجرِ إِذا تَناوَلَتْ أَغصانَه. وفي حديث ابن عمر، رضي اللّه عنهما: كان يُصَلي خَلْفَ الخَشَبِيَّةِ؛ قال ابن الأَثير: هم أَصْحابُ الـمُخْتارِ بن أَبي عُبَيدة؛ ويقال لضَرْبٍ من الشِّيعةِ: الخَشَبِيَّةُ؛ قيل: لأَنهم حَفِظُوا خَشَبةَ زَيْدِ بن عليّ، رضي اللّه عنه، حينَ صُلِبَ، والوجه الأَوّل، لأَنّ صَلْبَ زَيْدٍ كان بعد ابنِ عُمَر بكثير. والخَشِيبةُ: الطَّبِيعةُ. وخَشَبَ السيفَ يَخْشِبُه خَشْباً فهو مَخْشُوبٌ وخَشِيبٌ: طَبَعَه، وقيل : صَقَلَه. والخَشِيبُ من السيوفِ: الصَّقِيلُ؛ وقيل: هو الخَشِنُ الذي قد بُرِدَ ولم يُصْقَلْ، ولا أُحْكِمَ عَمَلُه، ضدٌّ؛ وقيل: هو الحديثُ الصَّنْعة؛ وقيل: هو الذي بُدِئَ طَبْعُه. قال الأَصمعي: سيف خَشِيبٌ، وهو عند الناس الصَّقِيلُ، وإِنما أَصلُه بُرِدَ قبل أَن يُلَيَّنَ؛ وقول صخر الغي: ومُرْهَفٌ، أُخْلِصَتْ خَشِيبَتُه، * أَبْيَضُ مَهْوٌ، في مَتْنِهِ، رُبَدُ أَي طَبِيعَتُه. والـمَهْوُ: الرّقِيقُ الشَّفْرَتَينِ. قال ابن جني: فهو عندي مقلوب من مَوْهٍ، لأَنه من الماءِ الذي لامُهُ هاء، بدليل قولهم في جمعه: أَمْواهٌ. والمعنى فيه: أَنه أُرِقَّ، حتى صارَ كالماءِ في رِقَّتهِ. قال: وكان أَبو علي الفارسي يرى أَن أَمْهاه، من قول امرئِ القَيس: راشَه مِنْ رِيشِ ناهِضةٍ، * ثُمَّ أَمْهاهُ على حَجَرِهْ قال: أَصله أَمـْوَهَهُ، ثم قدَّم اللام وأَخَّر العين أَي أَرَقَّه كَرِقَّةِ الماءِ. قال، ومنه: مَوَّهَ فلان عَليَّ الحَدِيثَ أَي حَسَّنَه، حتى كأَنـَّه جعل عليه طَلاوةً وماءً. والرُّبَدُ: شِبْهُ مَدَبِّ النمل، والغُبارِ. وقيل: الخَشْبُ الذي في السَّيف أَن يَضَعَ عليه سِناناً عَريضاً أَمْلَسَ، فيَدْلُكَه به، فإِن كان فيه شُقُوقٌ، أَو شَعَثٌ، أَو حَدَبٌ ذَهَبَ به وامْلَسَّ. قال الأَحمر: قال لي أَعْرابي: قلت لصَيْقَلٍ: هل <ص:353> فَرَغْتَ مِنْ سَيْفِي؟ قال: نعم، إِلاَّ أَني لم أَخْشِبْه. والخشابةُ: مِطْرَقٌ دَقِيقٌ إِذا صَقَلَ الصَّيْقَلُ السَّيْفَ وفَرَغَ منه، أَجراها عليه، فلا يُغَبِّره الجَفْن؛ هذه عن الهجري. والخَشْبُ: الشَّحْذُ. وسيفٌ خَشِيبٌ مَخْشُوبٌ أَي شَحِيذٌ. واخْتَشَبَ السيفَ: اتَّخَذَه خَشْباً؛ أَنشد ابن الأَعرابي: ولا فَتْكَ إِلاّ سَعْيُ عَمْرٍو ورَهْطِه، * بما اخْتَشَبُوا، مِن مِعْضَدٍ ودَدانِ ويقال: سَيْفٌ مَشْقُوقُ الخَشِيبةِ؛ يقول: عُرِّضَ حين طُبِعَ؛ قال ابن مِرْداسٍ: جَمَعْتُ إِلَيْهِ نَثْرَتي، ونجِيبَتي، * ورُمْحِي، ومَشْقُوقَ الخَشِيبةِ، صارِما والخَشْبةُ: البَرْدةُ الأُولى، قَبْلَ الصِّقال؛ وأَنشد: وفُترةٍ مِنْ أَثْلِ ما تَخَشَّبا أَي مـما أَخَذه خَشْباً لا يَتَنَوَّقُ فيه، يأْخُذُه مِن ههُنا وههُنا.وقال أَبو حنيفة: خَشَبَ القَوْسَ يَخْشِبُها خَشْباً: عَمِلَها عَمَلَها الأَوّلَ، وهي خَشِيبٌ مِنْ قِسِيٍّ خُشُبٍ وخَشائِبَ. وقِدْحٌ مَخْشُوبٌ وخَشِيبٌ: مَنْحُوتٌ؛ قال أَوْسٌ في صفة خيل: فَخَلْخَلَها طَوْرَين، ثم أَفاضَها * كما أُرْسِلَتْ مَخْشُوبةٌ لم تُقَدَّمِ(1) (1 قوله «فخلخلها» كذا في بعض النسخ بخاءين معجمتين وفي شرح القاموس بمهملتين وبمراجعة المحكم يظهر لك الصواب والنسخة التي عندنا منه مخرومة.)ويُروى: تُقَوَّمِ أَي تُعَلَّمِ. والخَشِيبُ: السَّهْمُ حين يُبْرَى البَرْيَ الأَوَّل. وخَشَبْتُ النَّبْلَ خَشْباً إِذا بَرَيْتَها البَرْيَ الأَوّل ولم تَفْرُغْ منها. ويقول الرجل للنَّبَّالِ: أَفَرَغْتَ مِن سَهْمِي؟ فيقول: قد خَشَبْتُه أَي قد بَرَيْتُه البَرْيَ الأَوَّل، ولم أُسَوِّه، فإِذا فَرَغَ قال: قد خَلَقْتُه أَي لَيَّنْتُه من الصَّفاة الخَلْقاءِ، وهي الـمَلْساءُ. وخَشَبَ الشِّعْر يَخْشِبُه خَشْباً أَي يُمِرُّه كما يَجِيئُه، ولم يَتَأَنَّقْ فيه، ولا تَعَمَّلَ له؛ وهو يَخْشِبُ الكلام والعَمَلَ إِذا لم يُحْكِمْه ولم يُجَوِّدْه. والخَشِيبُ: الرَّدِيءُ والـمُنْتَقَى. والخَشِيبُ: اليابِسُ، عن كراع. قال ابن سيده: وأُراه قال الخشِيبَ والخَشِيبيَّ. وجَبْهَةٌ خَشْباءُ: كَرِيهةٌ يابِسةٌ. والجَبْهةُ الخَشْباءُ: الكَرِيهةُ، وهي الخَشِبةُ أَيضاً، ورجل أَخْشَبُ الجَبْهةِ؛ وأَنشد: إِمَّا ترَيْني كالوَبِيلِ الأَعْصَلِ، * أَخْشَبَ مَهْزُولاً، وإِنْ لم أُهْزَلِ وأَكمَةٌ خَشْباءُ وأَرْضٌ خَشْباءُ، وهي التي كأَنَّ حِجارَتها مَنْثُورةٌ مُتَدانِيةٌ؛ قال رؤْبة: بكُلِّ خَشْباءَ وكُلِّ سَفْحِ وقولُ أَبي النَّجْمِ: إِذا عَلَوْنَ الأَخْشَبَ الـمَنْطُوحا يريد: كأَنه نُطِحَ. والخَشِيبُ: الغَلِيظُ الخَشِنُ مَنْ كلّ شيءٍ. والخَشيبُ من الرِّجال: الطَّوِيلُ الجافي، العارِي العِظام، مع شِدّة وصَلابة وغِلَظٍ؛ <ص:354> وكذلك هو من الجِمالِ. وقد اخْشَوْشَبَ أَي صارَ خَشِباً، وهو الخَشِنُ. ورَجل خَشِيبٌ: عارِي العَظْمِ، بادِي العَصَبِ. والخَشِيبُ منَ الإِبل: الجافي، السَّمْجُ، الـمُتَجافي، الشاسِئُ الخَلْقِ؛ وجمَلٌ خَشِيبٌ أَي غَلِيظٌ. وفي حديث وَفْدِ مَذْحِجَ على حَراجِيجَ: كأَنها أَخاشِبُ، جمع الأَخْشَبِ؛ والحَراجيجُ: جمع حُرْجُوجٍ، وهي الناقةُ الطويلةُ، وقيل: الضَّامِرةُ؛ وقيل: الحادَّةُ القَلْبِ. وظَلِيمٌ خَشِيبٌ أَي خَشِنٌ. وكلُّ شيءٍ غَلِيظٍ خَشِنٍ، فهو أَخْشَبُ وخَشِبٌ. وتخَشَّبَتِ الإِبلُ إِذا أَكلت اليَبِيسَ من الـمَرْعَى. وعَيْشٌ خَشِبٌ: غير مُتَأَنَّقٍ فيه، وهو من ذلك. واخْشَوْشَبَ في عَيْشِه: شَظِفَ. وقالوا: تمَعْدَدُوا، واخْشَوْشِبُوا أَي اصْبِرُوا على جَهْدِ العَيْشِ؛ وقيل تَكَلَّفُوا ذلك، ليكون أَجْلَدَ لكم. وفي حديث عمر، رضي اللّه عنه: اخْشَوْشِبُوا، وتَمعْدَدُوا. قال: هو الغِلَظُ، وابْتِذالُ النَّفْسِ في العَمَل، والاحْتِفاءُ في الـمَشْيِ، ليَغْلُظ الجَسَدُ؛ ويُروى: واخْشَوْشِنُوا، من العِيشةِ الخَشْناءِ. ويقال: اخْشَوْشَب الرَّجُل إِذا صارَ صُلْباً، خَشِناً في دِينهِ ومَلْبَسِه ومَطْعَمِه، وجَمِيعِ أَحْوالِه. ويُروى بالجيم والخاءِ المعجمة، والنون؛ يقول: عِيشُوا عَيْشَ مَعَدٍّ، يعني عَيْشَ العَرَبِ الأَوَّل، ولا تُعَوِّدُوا أَنـْفُسَكم التَّرَفُّه، أَو عِيشةَ العَجَمِ، فإِنَّ ذلك يَقْعُدُ بكم عن المغازي. وجَبَلٌ أَخْشَبُ: خَشِنٌ عظيم؛ قال الشاعر يصف البعير، ويُشَبِّهه فوقَ النُّوق بالجَبَل: تَحْسَبُ فَوْقَ الشَّوْلِ، مِنه، أَخْشَبا والأَخْشَبُ مِن الجِبال: الخَشِنُ الغَلِيظُ؛ ويقال: هو الذي لا يُرْتَقَى فيه. والأَخْشَبُ من القُفِّ: ما غَلُظَ، وخَشُنَ، وتحَجَّر؛ والجمع أَخاشِبُ لأَنه غَلَبَ عليه الأَسْماءُ؛ وقد قيل في مؤَنَّثه: الخَشْباءُ؛ قال كثير عزة: يَنُوءُ فَيَعْدُو، مِنْ قَريبٍ، إِذا عَدا * ويَكْمُنُ، في خَشْباءَ، وَعْثٍ مَقِيلُها فإِما أَن يكون اسماً، كالصَّلْفاءِ، وإِما أَن يكون صفة، على ما يطرد في باب أَفعل، والأَوّل أَجود، لقولهم في جمعه: الأَخاشِبُ. وقيل الخَشْباءُ، في قول كثير، الغَيْضةُ، والأَوّلُ أَعْرَفُ. والخُشْبانُ: الجِبالُ الخُشْنُ، التي ليست بِضِخامٍ، ولا صِغارٍ. ابن الأَنباري: وقَعْنا في خَشْباءَ شَدِيدةٍ، وهي أَرضٌ فيها حِجارةٌ وحَصى وطين. ويقال: وقَعْنا في غضْراءَ، وهي الطِّين الخالِصُ الذي يقال له الحُرُّ، لخُلُوصِه مِن الرَّمْلِ وغيره. والحَصْباءُ: الحَصى الذي يُحْصَبُ به. والأَخْشَبانِ: جَبَلا مَكَّةَ. وفي الحديث في ذِكْر مَكَّةَ: لا تَزُولُ مَكَّةُ، حتى يَزُولَ أَخْشَباها. أَخْشَبا مَكَّةَ: جَبَلاها. وفي الحديث: أَن جِبْرِيلَ، عليه السلام، قال: يا محمدُ إِنْ شِئْتَ جَمَعْتُ عَليهم الأَخْشَبَينِ، فقال: دَعْني أُنْذِرْ قَوْمي؛ صلى اللّه عليه وسلم، وجَزاه خَيراً عن رِفْقِه بأُمَّتِه، ونُصْحِه لهم، وإِشْفاقِه عليهم. غيره: الأَخْشَبانِ: الجَبَلانِ الـمُطِيفانِ بمكَّةَ، وهما: أَبو قُبَيْس والأَحْمرُ، وهو جبَل مُشْرِفٌ وَجْهُه على قُعَيْقِعانَ. <ص:355> والأَخْشَبُ: كلُّ جَبَلٍ خَشِنٍ غَلِيظٍ. والأَخاشِبُ: جِبالُ الصَّمَّان. وأَخاشِبُ الصَّمَّانِ: جِبال اجْتَمَعْنَ بالصَّمَّانِ، في مَحِلّة بني تَمِيم، ليس قُرْبَها أَكَمةٌ، ولا جَبَلٌ؛ وصُلْبُ الصَّمَّانِ: مكانٌ خَشِبٌ أَخْشَبُ غَلِيظٌ؛ وكلُّ خَشِنٍ أَخْشَبُ وخَشِبٌ. والخَشْبُ: الخَلْطُ والانْتِقاءُ، وهو ضِدٌّ. خَشَبَه يَخْشِبُه خَشْباً، فهو خَشِيبٌ ومَخْشُوبٌ. أَبو عبيد: الـمَخْشُوب: الـمَخْلوط في نَسَبِه؛ قال الأَعشى يصف فرساً: قافِلٍ جُرْشُعٍ، تراه كَيَبْس الرَّ * بْل، لا مُقْرِفٍ، ولا مَخْشُوبِ قال ابن بري: أَورد الجوهري عجز هذا البيت، لا مقرفٌ ولا مَخْشُوبُ، قال: وصوابه لا مُقْرِفٍ ولا مَخْشُوبِ بالخفض، وبعده: تِلْكَ خَيْلي منه، وتِلكَ رِكابي، * هُنَّ صُفْرٌ أَولادُها، كالزَّبيبِ قال ابن خالويه: الـمَخْشُوب الذي لم يُرَضْ، ولم يُحَسَّنْ تَعْلِيمه، مُشَبَّهٌ بالجَفْنةِ الـمَخْشُوبة، وهي التي لم تُحْكَمْ صَنْعَتُها. قال: ولم يَصِفِ الفَرَسَ أَحَدٌ بالـمَخْشُوبِ، إِلاَّ الأَعْشَى. ومعنى قافِل: ضامِرٌ. وجُرْشُعٌ: مُنْتَفِخُ الجَنْبَينِ. والرَّبْلُ: ما تَرَبَّلَ من النَّباتِ في القَيظ، وخرج من تحت اليَبيسِ مِنه نباتٌ أَخضَر. والـمُقْرِفُ: الذي دانَى الهُجْنةَ مِنْ قِبَلِ أَبيهِ. وخَشَبْتُ الشيءَ بالشيءِ: خَلَطْتُه به. وطعامٌ مَخْشُوبٌ إِذا كان حَبّاً، فهو مُفَلَّقٌ قَفارٌ، وإِن كان لحماً فَنيءٌ لم يَنْضَجْ. ورجل قَشِبٌ خَشِبٌ: لا خَيرَ عنده، وخَشِبٌ إِتْباعٌ له. الليث: الخَشَبِيَّةُ: قومٌ مِنَ الجَهْمِيَّةِ(1) (1 قوله «الجهمية» ضبط في التكملة، بفتح فسكون، وهو قياس النسب إِلى جهم بفتح فسكون أيضاً، ومعلوم أن ضبط التكملة لا يعدل به ضبط سواها.) يَقُولون: إِنَّ اللّه لا يتَكَلَّم، ويقُولون: القرآنُ مَخْلُوقٌ. والخِشابُ: بُطُونٌ مِن تَمِيمٍ؛ قال جرير: أَثَعْلَبَةَ الفوارِسِ أَم رِياحاً، * عَدَلْتَ بهم طُهَيَّةَ والخِشابا؟ ويُروى: أَو رَباحاً. وبنو رِزامِ بن مالكِ بن حَنْظَلَة يقال لهم: الخِشابُ. واستشهد الجوهري ببيت جرير هذا على بني رِزامٍ. وخُشْبانُ : اسم. وخُشْبانُ: لَقَبٌ. وذُو خَشَبٍ: موضِع ؛ قال الطِّرِمَّاحُ: أَو كالفَتى حاتِمٍ، إِذْ قالَ: ما ملَكَتْ * كَفَّايَ للنَّاسِ نُهْبَى، يومَ ذي خَشَبِ وفي الحديث ذكر خُشُبٍ، بضمتين، وهو وادٍ على مَسِيرةِ لَيْلة من الـمَدينةِ، له ذِكرٌ كَثيرٌ في الحديث والمغازي، ويقال له: ذُو خُشُبٍ.


معجم تاج العروس
الكلمة: أخشبها
جذر الكلمة: خشب

- : (الخَشَبَة مُحَرَّكَةً: مَا غَلُظَ مِنَ العِيدَانِ، ج خَشَبٌ، مُحَرَّكَةَ أَيضاً) مثل شَجَرة وشَجَر (و) خُشُبٌ (بضَمَّتَيْنِ) قَالَ الله تَعَالَى فِي صفة المُنَافِقِينَ {2. 025 كاءَنهم خشب مُسندَة} (المُنَافِقُونَ: 4) مثل ثَمَرَةٍ وثُمُرٍ (و) قُرِىءَ (خُشْبٌ) بإِسْكَانِ الشِّينِ، مثل بَدَنَةٍ وبُدْنٍ، أَرَادَ واللَّهُ أَعْلَمُ أَنَّ المُنَافِقِينَ فِي تَرْكِ التَّفَهُّمِ والاسْتِبْصَارِ وَوَعْيِ مَا يَسْمَعُونَ مِن الوَحْيِ بمنزلَةِ الخُشُبِ، وَفِي الحَدِيث فِي ذكر المنافقينَ (خُشُبٌ باللَّيْلِ صُخُبٌ بالنَّهَارِ) أَرَادَ أَنَّهُمْ يَنَامُونَ اللَّيلَ لَا يُصَلُّونَ، كأَنَّ جُثَثَهُم خُشُبٌ: مَطْرُوحَةٌ، وَهُوَ مجازٌ، وتُضَم الشِّينُ وتُسَكَّنُ تَخْفِيفًا، والعربُ تقولُ لِلْقَتِيلِ: كأَنَّه خَشَبَةٌ، وكَأَنَّهُ جِذْعٌ، (وخُشْبَانٌ، بضمهما) أَي بِضَم أَولهما مثل حَمَلٍ وحُمْلاَنٍ قَالَ: كَأَنَّهُمْ بِجَنُوبِ القَاعِ خُشْبَانُ وَفِي حَديث سَلْمَانَ (كَانَ لاَ (يكَاد) يُفْقَهُ كَلاَمُهُ مِن شِدَّةِ عِجْمَتِهِ، وكانَ يُسَمِّي الخَشَبَ الخُشْبَانَ) قَالَ ابنُ الأَثير: وَقد أُنْكِرَ هَذَا الحديثُ، لأَنَّ سَلْمَانَ كَانَ يُضَارِعُ كَلاَمُه كَلاَمَ الفُصَحَاءِ. قلتُ: وكَذَا قولُهُم: سِينُ بِلالٍ عِنْدَ اللَّهِ شِينٌ، وَقد سَاعَدَ فِي ثُبُوتِ الخُشْبَانِ الرِّوَايَةُ والقِيَاسُ كَمَا عَرَفْتَ. وبَيْتٌ مُخَشَّبٌ: ذُو خَشَبٍ. والخَشَّابَةُ بَاعَتُهَا. (وخَشَبَةُ يَخْشُبُهُ) خَشْباً فَهُوَ خَشِيبٌ ومَخْشُوبٌ (: خَلَطَهُ، وانْتَقَاهُ) والخَشْبُ: الخَلْطُ، والانْتِقَاءُ، وَهُوَ (ضِدٌّ) وخَشَبَ الشيءَ بالشيءِ: خَلَطَهُ بهِ (و) خَشَبَ (السَّيْفَ) يَخْشِبُهُ خَشْباً فهوَ مَخْشُوبٌ وخَشِيب (: صَقَلَهُ) وَفِي نُسْخَة بعد هَذَا (أَوْ شَحَذَهُ) والخَشْبُ: الشَّحْذُ، نَقَلَه الصاغانيّ، (و) خَشَبَ السَّيْفَ (: طَبَعَهُ) أَي بَرَدَهُ وَلم يَصْقُلْهُ. وَهُوَ (ضِدٌّ) ، فَعَلَى هذَا يَكُونُ قَوْله: (أَوْ شَحَذَه) بعدَ قولِه (ضِدٌّ) كَمَا هُوَ ظَاهر، (و) من الْمجَاز: خَشَبَ (الشِّعْرَ) يَخْشبهُ خَشْباً: أَمَرَّهُ كَمَا جَاءَه أَي (قَالَهُ مِنْ غَيُرِ تَنَوُّقٍ) ، وَفِي نُسْخَة: من غير تَأَنَّقٍ (و) لاَ (تَعَمُّلٍ لَهُ) هُوَ يَخْشِبُ الكَلاَمَ والعَمَلَ: إِذا لَمْ يُحْكِمْهُ وَلَمْ يُجَوِّدْهُ، وشِعْرٌ خَشِيبٌ ومَخْشُوبٌ، وجَاءَ بالمَخْشُوبِ، وَكَانَ الفَرَزْدَق يُنَقِّح الشِّعْرَ وجَرِيرٌ يَخْشُبُهُ، وكَانَ خَشْبُ جَرِيرٍ خَيْراً من تَنْقِيحِ الفَرَزْدَقِ، وقولُه (كاخْتَشَبَهُ) ظَاهِرُ إِطْلاَقِهِ أَنَّه يُسْتَعْمَلُ فِي الشِّعْرِ والعَمَلِ، كَمَا يُسْتَعْمَلُ فِي السَّيْفِ، وأَنه كالثُّلاَثِيِّ فِي مَعَانِيهِ المَذْكُورةِ، ومثلُه للصاغانيّ، وأَنْشَدَ لَجَنْدَلِ بنِ المُثَنَّى. قَدْ عَلِمَ الرَّاسِخُ فِي الشِّعْرِ الأَرِبْ والشُّعَرَاءُ أَنَّنِي لاَ أَخْتَشِبْ حَسْرَى رَذَايَاهُمْ ولاكِنْ أَقْتَضِبْ وَالَّذِي فِي (لِسَان الْعَرَب) : مَا نَصُّهُ: اخْتَشَبَ السَّيْفَ: اتَّخَذَهُ خَشْبَاً، مَا تَنَوَّقَ فِيهِ، يَأْخُذُهُ مِنْ هُنَا وهَا هُنَا، أَنشدَ ابنُ الأَعرابيّ: وَلاَ فَتْكَ إِلاَّ سَعْيُ عَمْرو وَرَهْطِهِ بِمَا اخْتَشَبُوا مِنْ مِعْضَدٍ ودَدَانِ قلتُ: وكَذَا: تَخَشَّبَهُ، أَي أَخَذَهُ خَشْباً مِنْ غَيْرِ تَنَوّقٍ، قَالَ: وقِتْرَةٍ مِنْ أَثْلِ مَا تَخَشَّبَا (و) خَشَب (القَوْسَ) يَخْشِبُهَا خَشْباً (عَمِلَهَا عَمَلَهَا الأَوَّلَ) ، قَالَ أَبو حنيفَة، وخَشَبْتُ النَّبْلَ خَشْباً أَي بَرَيْتُه البَرْيَ الأَوَّلَ وَلم أُسَوِّه، فإِذَا فَرَغَ قَالَ قَدْ خَلَقْتُه، أَي لَيَّنْتُه، منَ الصَّفَاةِ الخَلْقَاءِ وَهِي المَلْسَاءُ. (والخَشِيبُ، كأَمِيرٍ) من السُّيوفِ (: الطَبِيعُ) هُوَ الخَشِنُ الَّذِي قد بُرِدَ وَلم يُصْقَلْ وَلَا أُحْكِمَ عَمَلُه. (و) الخَشِيبُ (: الصَّقِيل) ضِدٌّ، وَقيل: هُوَ الحَدِيث الصَّنْعَةِ، وقيلَ هُوَ الَّذِي بُدِىءَ طَبْعُه، قَالَ الأَصمعيّ: سَيْفٌ خَشِيبٌ، وَهُوَ عِنْد النَّاس: الصَّقِيلِ، وإِنما أَصْلُه بُرِدَ قَبْلَ أَنْ يُلَيَّنَ، وسَيْفٌ خَشِيب، (كالمَخْشُوبِ) ، أَي شَحِيذٌ، ويقالُ: سَيْفٌ مَشْقُوقُ الخَشِيبَةِ، يَقُولُ: عُرِّضَ حِينَ طُبِعَ، قَالَ ابنُ مِرْدَاسٍ: جَمَعْتُ إِلَيْهِ نَثْرَتِي ونَجِيبَتِي وَرُمْحِي ومَشْقُوقَ الخَشِيبَةِ صَارِمَا والخَشْبَةُ: البَرْدَةُ الأُولَى قَبْلَ الصِّقَالِ. والخَشِيبَةُ: الطَّبِيعَة، قَالَ صَخْرُ الغَيِّ: ومُرْهَفٌ أُخْلِصَتْ خَشِيبَتُهُ أَبْيَضُ مَهْوٌ فِي مَتْنِهِ رُبَدُ أَي طَبِيعَتُه، والمهْوُ: الرَّقِيقِ الشَّفْرَتَيْنِ، والمَعْنَى أَنَّه أُرِقَّ حَتَّى صَار كالمَاءِ فِي رِقَّتِهِ، والرُّبَدُ: شِبْهُ مَدَقّ النَّمْلِ أَو الغُبَارِ وَقيل: الخَشْبُ الَّذِي فِي السَّيْفِ: أَن تَضَعَ سِنَاناً عَرِيضاً أَمْلَسَ عَلَيْهِ فتدْلُكَهُ فإِنْ كَانَ فِيهِ شَعَبٌ أَو شِقَاقٌ أَو حَدَبٌ ذَهَبَ بِهِ وامْلَسَّ قَالَ الأَحْمَرُ: قَالَ لي أَعرابيٌّ: قُلْتُ لِصَيْقَلٍ: هلْ فَرَغْتَ مِنْ سَيْفِي، قَالَ: نَعَمْ إِلاَّ أَنِّي لَمْ أَخْشِبْهُ. والخِشَابَةُ مِطْرَقٌ دَقِيقٌ إِذا صَقَلَ الصَّيْقَلُ (السيفَ) وفَرَغَ مِنْهُ أَجْرَاهَا عَلَيْهِ، فَلاَ يُغَيِّرُه الجَفْنُ، وَهَذِه عَن الهَجَرِيّ، (و) الخَشِيبُ (: الرَّدِيءُ) ، والمُنْتَقَى، و) الخَشِيبُ (: المنْحُوتُ مِنَ القِسِيِّ) ، كالمَخْشُوبِ، قَالَ أَوْسٌ فِي صِفَةِ خَيْلٍ: فَحَلْحَلَهَا طَوْرِيْنِ ثُمَّ أَفَاضَهَا كَمَا أُرْسِلَتْ مَخْشُوبَةً لمْ تُقَوَّمِ (و) الخَشِيب: المَنْحُوتُ من (الأَقْدَاحِ) كالمَخْشُوبِ، قَدَحٌ مَخْشُوبٌ وخَشِيبٌ، أَي مَنْحُوتٌ، والخَشِيبُ: السَّهْمُ حُينَ يُبْرَى البَرْيَ الأَوَّلَ وَلم يُفْرَغْ مِنْهُ، وَيَقُول الرجلُ للنَّبَّالِ أَفَرَغْتَ مِنْ سهْمِي فيَقول: قَدْ خَشَبْتُهُ، أَي بَرَيْتُه البَرْيَ الأَوَّلَ ولَمْ أُسَوِّه (ج) أَي الخَشِيب بِمَعْنى القَوْسِ المنحوت: خُشُبٌ (ككُتُبٍ) يُقَال: قَوْسٌ خَشِيبٌ مِنْ قِسِيَ خُشُبٍ، (وخَشَائِبُ، و) : الخَشِيبُ من الرِّجال (: الطَّوِيلُ الجَافِي العَارِي العِظَامِ فِي صَلاَبَةٍ) وشِدَّةٍ وغِلَظٍ، وَكَذَلِكَ هُوَ من الجِمَالِ، ورَجُلٌ خَشِيبٌ: عَارِي العَظْم بَادِي العَصَبِ، وَمن الإِبلِ: الجَافِي، السَّمْجُ المُتجَافِي المُتَشَاسِيءُ الخَلْقِ، وجَمَلٌ خَشِيبٌ أَي غَليظٌ. ورَجُلٌ خَشِبٌ: فِي جَسَدِه صَلاَبَةٌ وشِدَّةٌ وحِدَّةٌ. والخشِيبُ: الغلِيظ الخَشِن من كلِّ شيءٍ (كالخَشِيبِ: اليَابِس، نَقله ابنُ سَيّده عَن كُراع. (وقَدِ اخْشَوْشَبَ) الرجُل: إِذا صَار صُلْباً خَشِناً فِي دِينِهِ، ومَلْبَسِهِ، ومَطْعَمِهِ، وجَمِيع أَحْوَالِه. (ورَجلٌ خَشِبٌ وقَشِبٌ، بكسرهما: لاَ خَيْرَ فِيه) أَو عِنْدَه، هَكَذَا فِي النّسخ وَالصَّحِيح كَمَا فِي (لِسَان الْعَرَب) وَغَيره تَقْدِيمُ قَشِبٍ علَى خَشِبٍ، فإِنَّ خَشِباً إِتباعٌ لقَشِبٍ، فتأَملْ. (و) الخَشِبُ (كَكَتِفٍ: الخَشِنُ وظَلِيمٌ خَشِبٌ: خَشِنٌ، وكُلُّ شَيءٍ غَلِيظٍ خَشِنٍ فَهُوَ خَشِبٌ (كالأَخْشَبِ، و) الخَشِبُ (: العَيْشُ غَيْرُ المُتَأَنَّق فيهِ) وَمن الْمجَاز: مَالٌ خَشِيبٌ وحَطَبٌ جَزْلٌ. (واخْشَوْشَبَ فِي عَيْشِهِ:) شَظِفَ و (صَبَرَ عَلَى الجَهْدِ) ، وَمِنْه قالَوا: (تَمَعْدَدُوا واخْشَوْشِبُوا. ورَدَ ذَلِك فِي حَدِيث عُمَرَ رَضِي الله عَنهُ، (أَوْ تَكَلَّفَ فِي ذلكَ ليكونَ أَجُلَدَ لَهُ) : وقِيلَ: اخْشِيشَابُ فِي الحَدِيث: ابْتِذَالُ النَّفْسِ فِي العَمَلِ، والاحْتِفَاءُ فِي المَشْيِ، لِيَغْلُظَ الجَسَدُ، ويُرْوَى: واخْشَوْشِنُوا، من الغِيشَةِ الخَشْنَاءِ، ويورى بالجِيم، والخَاءِ المُعْجَمَةِ والنُّونِ، يقولُ: عِيشُوا عَيْشَ مَعَدَ، يَعْنِي عَيْشَ العَرَبِ الأَول وَلاَ تُعَوِّدُوا أَنْفُسَكُمُ التَّرَفُّهَ أَو عِيشَةَ العَجَمِ، فإِنه يَقْعُدُ بِكُم عنِ المَغَازِي. (والأَخْشَبُ) من الجِبَالِ (: الجَبَلُ الخَشِنُ العَظِيمُ) الغَلِيظُ، جَبَلٌ خَشِبٌ: خَشِنٌ عَظِيمٌ، وَقيل: هُوَ الَّذِي لَا يُرْتَقَى فِيهِ، قَالَ الشَّاعِر يَصِفُ البعيرَ ويُشَبِّهُهُ فَوْقَ النُّوقِ بالجَبَلِ: تَحْسِبُ فَوْقَ الشَّوْل مِنْهُ أَخْشَبَا والأَخْشَبُ مِنَ القُفّ: مَا غَلُظٍ وخَشُنَ وتَحَجَّرَ، والجَمْعُ: أَخَاشِبُ، لأَنَّه غَلَبَ عَلَيْهَا الأَسماءُ، وَيُقَال: كَأَنَّهُمْ أَخَاشِبُ مَكَّةَ، وَفِي حَدِيث وَفْدِ مَذْحِجٍ (عَلَى حَرَاجِيجَ كأَنَّهَا أَخَاشِيبُ) جَمْعُ أَخْشَبٍ، والحَرَاجِيحُ: جمْعُ حُرْجُوجٍ، النَّاقَةُ الطَّوِيلَةُ أَو الضَّامِرَة، وَقد قِيلَ فِي مُؤَنَّثِه الخَشْبَاءُ، قَالَ كُثَيِّر عزَّةَ: يَنُوءُ فَيَعْدُو مِنْ قَرِيبٍ إِذَا عَدَا ويَكْمُنُ فِي خَشْبَاءَ وَعْثٍ مَقِيلُهَا فإِمَّا أَنْ يَكُونَ اسْما كالصَّلْفَاءِ، وإِمَّا أَنْ يَكُونَ صِفَةً على مَا يَطَّرِدُ فِي بَاب أَفْعَلَ، والأَوَّلُ أَجْوَدُ، لِقَوْلِهِم فِي جَمْعِه: الأَخَاشِبُ، وقِيلَ: الخَشْبَاءُ فِي قَوْلِ كُثَيِّر: الغَيْضَةُ، والأَوَّلُ أَعْرَفُ. (والأَخْشَبَانِ: جَبَلاَ مَكَّةَ) ، وَفِي الحَدِيث فِي ذِكْرِ مَكَّةَ (لاَ تَزُولُ مَكَّةُ حَتَّى يَزُولَ أَخْشَبَهَا) أَي جَبَلاها، وَفِي الحَدِيث (أَنَّ جِبْرِيلَ قَالَ: يَا مُحَمَّدُ إِنْ شِئتَ جَمَعْتُ عَلَيْهِمْ الأَخْشَبَيْنِ، فَقَالَ: دَعْنِي أُنْذِرُ قَوْمِي) الأَخْشَبَانِ: الجَبَلاَنِ المُطِيفَانِ بِمَكَّةَ وهُمَا (أَبُو قُبَيْسٍ) وقُعَيْقِهَنُ، ويُسَمَّيَانِ الجَبْجَبَانِ أَيضاً، ويقالُ: بَلْ هُمَا أَبُو قُبَيْسٍ (والأَحْمَرُ) وهُوَ جَبَلٌ مُشْرِفٌ وَجْهَهُ عَلَى قُعَيْقِعَانَ، (و) قَالَ ابنُ وَهْبٍ: الأَخْشَبَانِ (جَبَلاَ مِنًى) اللذانِ تحتَ العَقَبَةِ، وكُلُّ خَشِنٍ غَلِيظٍ مِنَ الجِبَالِ فَهُوَ أَخْشَبُ، وَقَالَ السِّيِّدُ عُلَيَّ العَلَوِيُّ: الأَخْشَبُ الشِّرْقِيُّ أَبُو قُبَيْسٍ، والأَخْشَبُ الغَرْبِيُّ هُوَ المَعْرُوفُ بجَبَلِ الخُطّ، والخُطُّ من وَادِي إِبراهيمَ عَلَيْهِ السلامُ وَقَالَ الأَصمعيّ: الأَخْشَبَانِ: أَبُو قُبَيْسٍ، وَهُوَ الجَبَلُ المُشْرِفُ عَلَى الصَّفَا، وهُوَ مَا بَيْنَ حَرف أَجياد الصَّغِير المُشْرِف عَلَى الصَّفَا إِلى السُّوَيْدَاءِ الَّتِي تَلِي الخَنْدَمَةَ، وَكَانَ يُسَمَّى فِي الجاهليَّةِ الأَمِينَ، والأَخْشَبُ الآخَرُ: الجَبَلُ الَّذِي يُقَال لَهُ: الأَحْمَرُ، كانَ يُسَمَّى فِي الجاهليةِ الأَعْرَفَ، وَهُوَ الجَبَلُ المُشْرِفُ وَجْهُه على قُعِيْقِعَانِ، قَالَ مُزاحِمٌ العُقَيْلِيُّ: خَلِيلَيَّ هَلْ مِن حِيلَةٍ تَعْلَمَانِهَا تُقَرِّبُ مِنْ لَيْلَى إِلَيَّ احْتِيَالُهَا فَإِنَّ بِأَعْلَى الأَخْشَبَيْنِ أَرَاكَةً عَدَتْنِيَ عَنْهَا الحَرْبُ دَانٍ ظِلاَلُهَا قَالَ فِي (المعجم) : وَالَّذِي يَظْهَرُ من هَذَا الشِّعْرِ أَنَّ الأَخْشَبَيْن فِيهِ غير الَّتِي بمَكَّةَ أَنه يَدُلُّ عَلَى أَنَّهَا من مَنَازِلِ العَرَبِ، الَّتِي يَحُلُّونَ بِهَا بأَهَالِيهِم (وَلَيْسَ الأَخشبان كَذَلِك) ويَدلُّ أَيضاً على أَنه مَوْضِعٌ وَاحِدٌ، لأَنَّ الأَرَاكَةَ لَا تَكُونُ فِي مَوْضِعَيْن. (والخَشْبَاءُ) : الأَرْضُ (الشَّدِيدَةُ) يُقَال: وَقَعْنَا فِي خَشْبَاءَ شَدِيدَةٍ، وهِيَ أَرْضٌ فيهَا حِجَارَةٌ وحَصًى وطينٌ، كَمَا يقالُ: وقَعْنا فِي غَضْرَاءَ، وَهِي الطِّينُ الخَالِصُ الَّذِي يُقَال لَهُ الحُرُّ، لخُلُوصِه من الرَّمْلِ وغيرهِ، قَالَه ابنُ الأَنْبَاريّ، ويقالُ: أَكَمَةٌ خَشْبَاءُ، وَهِي الَّتِي كأَنَّ حِجَارَتَها مَنْثُورَةٌ مُتَدَانيَةٌ، قَالَ رُؤبة: بِكُلِّ خَشْبَاءَ وكُلِّ سَفْحِ والجَبْهَةُ الخَشْبَاءُ: الكَرِيهَةُ، وَهِي الخَشِبَة أَيْضاً، (و) الجَبْهَةُ الخَشْبَاءُ و (الكَرِيهَةُ واليَابِسَةُ) يُقَال: جَبْهَةٌ خَشْبَاءُ، ورَجُلٌ أَخْشَبُ الجَبْهَةِ قَالَ: أَما تَرَانِي كالوَبِيلِ الأَعْصَلِ أَخْشَبَ مَهْزُولاً وإِنْ لَمْ أُهْزَلِ (والخَشَبِيَّةِ، مُحَرَّجَةً، قَوْمٌ مِنَ الجَهْمِيَّةِ) قَالَه الليثُ، يقولونَ: إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى لاَ يَتَكَلَّمُ وإِنَّ القُرْآنَ مَخْلُوقٌ، وَقَالَ ابنُ الأَثير: هم أَصْحَابِ المُخْتَارِ بنِ أَبِي عُبَيدٍ، وَيُقَال: هم ضَرْبٌ من الشِّيعَةِ، قيل: لأَنهم حَفِظُوا خشَبَةَ زَيْدِ بنِ عليَ حِينَ صُلِب، والأَوّل أَوْجَهُ، لِمَا وَرَدَ فِي حَدِيث ابنِ عُمَرَ (كَانَ يُصَلِّي خَلْفَ الخَشَبِيَّةِ) وصَلْبُ زَيْدٍ كانَ بعدَ ابنِ عُمَرَ بكثيرٍ، وَالَّذِي قرأْتُ فِي كتاب الأَنْسَاب للبلاذُرِيّ مَا نَصّهُ: قَالَ المُخْتَارُ لآلِ جَعْدَةَ بنِ هُبَيْرَةَ وأُمُّ جَعْدَةَ أُمُّ هَانِيءٍ بِنتُ أَبِي طالبٍ: ائْتُونِي بِكُرْسِيِّ عَلِيِّ بنِ أَبِي طَالِب، فَقَالُوا: لاَ وَاللَّهِ مالَهُ عِنْدَنَا كُرْسِيٌّ، قَالَ: لاَ تَكُونُوا حَمْقَى، ائتونِي بِه، فَظنَّ القَوْمُ عندَ ذلكَ أَنهم لَا يَأْتُونَه بكُرسيَ فَيَقُولُونَ هَذَا كُرْسِيُّ عَلِيَ إِلاَّ قَبِلَه مِنْهُم، فجاءُوه بكُرْسِيَ فَقَالُوا: هَذَا هُو، فخَرَجَتْ شِبَامُ وشاكِرُ ورُؤوسُ أَصْحَابِ المُخْتَارِ وَقد عَصَّبُوهُ بخِرَقِ الحَرِيرِ والدِّيبَاجِ، فَكَانَ أَوَّلَ مَن سَدَنَ الكُرْسِيَّ حينَ جِيءَ بِهِ مُوسَى بن أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيّ، وأُمُّه ابْنَةُ الفَضْلِ بنِ العَبَّاسِ بنِ عَبْدِ المُطَّلِبِ، ثمَّ إِنَّه دُفِعَ إِلى حَوْشَبٍ اليُرْسَمِيّ من هَمْدَان، فَكَانَ خازِنَه وصاحِبَه، حَتَّى هَلَكَ المُخْتَارُ، وَكَانَ أَصحابُ المختارِ يَعْكُفُونَ عَلَيْهِ وَيَقُولُونَ: هُوَ بمنزلةِ تابوتِ مُوسَى، فِيهِ السَّكِينَةُ، ويَسْتَسْقُونَ بِهِ ويَسْتَنْصِرُونَ ويُقَدِّمُونَه أَمَامَهُمْ إِذا أَرادوا أَمْراً، فَقَالَ الشَّاعِر: أَبْلغْ شِبَاماً وأَبَا هَانىءٍ أَنِّي بِكُرْسِيِّهِمْ كَافِر وَقَالَ أَعشى هَمْدَانَ: شَهِدْتُ عَلَيْكُم أَنَّكُمْ خَشَبِيَّةٌ وأَنِّي بكمْ يَا شُرْطَةَ الكُفْرِ عَارِفِ وأُقْسِمُ مَا كُرْسِيُّكُمْ بسَكِينَةٍ وإِنْ ظَلَّ قَدْ لُفَّتْ عَلَيْهِ اللَّفَائِفُ وأَنْ لَيْسَ كالتَّابُوتِ فِينَا وإِنْ سَعَتْ شِبَامٌ حَوَالَيْهِ ونَهْدٌ وخَارِفُ وإِنْ شَاكِرٌ طَافَتْ بِهِ وتَمَسَّحَتْ بأَعْوَادِهِ أَوْ أَدْبَرَتْ لاَ يُسَاعِفُ وإِنِّي امْرُؤٌ أَحْبَبْتُ آلَ مُحَمَّدٍ وآثَرْتُ وَحْياً ضُمِّنَتْهُ الصَّحَائفُ انْتهى، وَقَالَ مَنْصُور بن المُعْتَمِر: إِنْ كَانَ مَنْ يُحِبُّ عَلِيًّا يُقَالُ لَهُ: خَشَبِيٌّ، فاشْهَدُوا أَنِّي سَأُحِبُّهُ، وَقَالَ الذَّهَبِيُّ: قَاتَلُوا مَرَّةً بالخَشَبِ فَعُرِفُوا بذلك. (والخُشْبَانُ بِالضَّمِّ: الجِبَالُ) الَّتِي (لَيستْ بضِخَامٍ وَلَا صِغَارٍ) . (و) خُشْبَانُ (رَجُلٌ) ، وخُشْبَانُ لَقَبٌ (و) خُشْبَانُ (: ع) . (وَتَخَشَّبَتِ الإِبِلُ: أَكَلَتِ الخَشَبَ) قَالَ الراجزُ وَوَصَفَ إِبِلاً: حَرَّقَهَا مِنَ النَّجِيلِ أَشْهَبُهْ أَفْنَانُهُ وجَعَلَتْ تَخَشَّبُهْ وَيُقَال: الإِبلُ تَتَخَشَّبُ عِيدَانَ الشَّجَرِ، إِذا تَنَاوَلَتْ أَغْصَانَه (أَو تَخَشَّبَتْ، إِذا أَكَلَتِ (اليَبِيسَ) من المَرْعَى. (والأَخَاشِبُ: جِبَالٌ) اجْتَمَعْنَ (بالصَّمَّانِ) فِي مَحَلَّةِ بَنِي تَمِيم، لَيْسَ قُرْبَها أَكَمَةٌ وَلَا جَبَلٌ، والأَخَاشِبُ: جِبَالُ مَكَّةَ، وجِبَالُ مِنًى، وجِبَالٌ سُودٌ قَرِيبةٌ مِنْ أَجَإٍ، بَيْنَهَا رَمْلةٌ لَيست بالطَّوِيلَةِ، عَن نَصْرٍ، كَذَا فِي (المعجم) . (وأَرْضٌ خَشَابٌ، كسَحابٍ) : شَدِيدَةٌ يابِسَةٌ، كالخَشْبَاءِ (تَسِيلُ من أَدْنَى مَطَرٍ. (وذُو خَشَبٍ مُحَرَّكَةً: ع باليمَنِ) وَهُوَ أَحَدُ مَخَالِيفِهَا، قَالَ الطِّرْمَاحُ: أَوْ كالفَتى حَاتِمٍ إِذْ قَالَ مَا مَلَكَتْ كَفَّايَ لِلنَّاسِ نُهْبَى يَوْمَ ذِي خَشَبِ (ومَالٌ خَشِبٌ) ، كَكَتِفٍ، كَمَا ضَبَطَه الصاغانيّ، أَي (هَزْلَى) لِرَعْيِهَا اليَبِيسَ. (والخَشَبِيُّ: ع وَرَاءَ) وَفِي نُسْخَة قُرْبَ (الفُسْطَاطِ) على ثَلاَثِ مَرَاحِلَ مِنْهَا. (وخَشَبَةُ بنُ الخَفِيفِ) الكَلْبِيُّ (تَابِعِيٌّ فَارِسٌ. و) خُشُبٌ (كجُنُبٍ: وَادٍ باليَمَامَة ووادٍ بالمَدِينَةِ) على مَسِيرَةِ ليلةٍ مِنْهَا، لَهُ ذِكْرٌ فِي الأَحاديثِ والمَغَازِي، وَيُقَال لَهُ: ذُو خُشُبٍ، فِيهِ عُيُونٌ. (وخَشَبَاتُ مُحَرَّكَةً: ع وَرَاءَ عَبَّادَانَ) على بَحْرُ فَارس، يُطْلَقُ فِيهَا الحَمَامُ غُدْوَةً فتَأْتِي بَغْدَادَ العَصْرَ، وبَيْنَهَا وبينَ بغدادَ أَكْثَرُ من مائةِ فرسخٍ، نَقله الصاغانيّ. (والمُخَيْشِبَةُ) مصَغَّراً (: باليَمَنِ) . (والمُخَيْشِيب) كمُنيْصِيرٍ أَيضاً (: ع بهَا) القُرْبِ من زَبِيدَ، حَرَسها الله تَعَالَى. (والخِشَابُ ككِتَابٍ: بُطُونٌ) من بنِي (تَمِيمٍ) قَالَ جرير: أَثَعْلَبَةَ الفَوَارِسِ أَمْ رِيَاحاً عَدَلْتَ بهِمْ طُهَيَّةَ والخشَابَا وهم بَنُو رِزَامِ بنِ مَالِكِ بنِ حَنْظَلَةَ. والمَخُشْوبُ: المَخلُوطُ فِي نَسبِه، قَالَه أَبو عبيد، قَالَ الأَعشى: تِلْكَ خَيْلِي مِنْهُ وتِلْكَ رِكَابِي هُنَّ صُفْرٌ أَوْلاَدُهَا كالزَّبِيب قَافِلٍ جُرْشُع تَرَاهُ كتَيْسِ الرَّ بْلِ لاَ مُقْرِفٍ وَلاَ مَخْشُوبِ قَالَ ابنُ خَالَوَيْهِ: المَخْشُوب: الَّذِي لم يُرَضْ وَلم يُحسَّنْ تَعليمُه، مُشَبَّهٌ بالجَفْنَةِ المَخْشُوبَةِ، وَهِي الَّتِي لم تُحْكَمْ صَنْعَتُها، قَالَ: وَلم يَصِفِ الفَرَسَ أَحَدٌ بالمَخْشُوبِ إِلاَّ الأَعشى، ومَعْنَى قَافِل: ضَامِرٌ. وجُرْشُع: مُنْتَفِخِ الجَنْبَيْنِ، والمُقْرِفُ: (الَّذِي) دَانَى الهُجْنَةَ من قِبَلَ أَبِيه. وخشبت الشيءَ بالشيْءِ، إِذا خَلَطْته بِهِ. (وطَعامٌ مخشوبٌ إِن كَانَ لْحماً فَنِىءٌ) لم يَنْضَج (وإِلاَّ) أَي إِن لم يكنْ لَحماً بل كَانَ حَبًّا (فَقَفَارٌ) بِتَقْدِيم الْقَاف على الْفَاء، أَي فَهُوَ مُفَلَّقٌ قَفَارٌ، وَفِي الأَمثال (مَخشوبٌ لم يُنَقَّحْ) أَي لم يُهَذَّب بعدُ، قَالَه المَيْدانيُّ والزمخشريّ واستدركه شَيخنَا. وخُشَّابٌ كُرُمّان: قَرْية بالرّيّ مِنْهَا مِحَاجُ بنُ حَمزة. والخُشَيْبَة، بِالتَّصْغِيرِ: أَرضٌ قريبَة من اليَمامة كَانَت بهَا وقْعَة بَين تَمِيم وحَنيفة.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: أخشبها
جذر الكلمة: خشب

- ـ الخَشَبُ، محركةً: ما غَلُظَ من العِيدانِ، ـ ج: خَشَبٌ، محركةً أيضاً، (وبضمتين) وخُشْبٌ وخُشْبانٌ، بضمهما. ـ وخَشَبَهُ يَخْشِبُهُ: خَلَطَه، وانْتَقاهُ، ضِدُّ، ـ وـ السَّيْفَ: صَقَلَه أوْ شَحذَه، وطَبَعَه، ضِدُّ، ـ وـ الشِّعْرَ: قاله من غير تَنَوُّقٍ وتَعَمُّلٍ له، كاخْتَشَبَهُ، ـ وـ القَوْسَ: عَمِلَها عَمَلَها الأَوَّلَ. ـ والخَشيبُ، كأمير: السَّيْفُ الطَّبيعُ والصَّقِيلُ، ـ كالمَخْشُوب، والرَّدِيءُ، والمُنْتَقى، والمَنْحُوتُ من القِسِيّ والأَقْداحِ، ـ ج: ككُتُبٍ، وخَشائِبُ، والطَّويلُ الجافي العاري العظام في صَلاَبةٍ، ـ كالخَشِبِ، كَكَتِفٍ، ـ والخَشِيبِيّ. وقد اخْشَوشَبَ. ـ ورجلٌ خِشْبٌ قِشْبٌ، بكسرهما: لا خَيْرَ فيه. وكالكَتِفِ: الخَشِنُ، ـ كالأَخْشَبِ، والعَيْشُ غَيْرُ المُتَأَنَّقِ فيه. ـ واخْشَوْشَبَ في عَيْشِهِ: صَبَرَ على الجَهْدِ، أو تَكَلَّفَ في ذلك ليكُونَ أَجْلَدَ له. ـ والأَخْشَبُ: الجَبَلُ الخَشِنُ العظيمُ. ـ والأَخْشَبانِ: جَبَلاَ مكةَ: أبو قُبَيْسٍ والأَحْمَرُ، وجَبَلاَ مِنًى. ـ والخَشْبَاءُ: الشَّديدةُ، والكَرِيهَةُ، واليابِسَةُ. ـ والخَشَبِيَّةُ، مُحَرَّكَةً: قومٌ من الجَهْمِيَّةِ. ـ والخُشْبانُ، بالضم: الجبالُ الخُشْنُ، لَيْسَتْ بضِخامٍ ولا صِغارٍ، ورجلٌ، وع. ـ وتَخَشَّبَتِ الإِبِلُ: أَكَلَت الخَشَبَ أو اليَبيسَ. ـ والأَخاشِبُ: جِبالُ الصَّمَّانِ. ـ وأرضٌ خَشَابٌ، كَسحابٍ: تَسِيلُ من أدْنَى مَطَرٍ. ـ وذو خَشَبٍ، محركةً: ع باليَمَنِ. ـ ومالٌ خَشَبٌ: هَزْلَى. ـ والخَشَبِيُّ: ع وَرَاءَ الفُسْطَاط. وخَشَبَةُ بنُ الخَفِيفِ: تابعيُّ فارسٌ، وكجُنُبٍ: وادٍ باليمامة، ووادٍ بالمدينة. ـ وخَشَباتٌ، محركةً: ع وَرَاءَ عَبّادَانَ. ـ والمُخَيْشِبَةُ: ة باليَمنِ. ـ والمُخَيْشِيبُ: ع بها. ـ والخِشَابُ، كَكِتَابٍ: بُطونٌ من تَميمٍ. ـ وطَعامٌ مَخْشوبٌ: إن كان لَحْماً فَنِيءٌ، وإلا فَقَفَارٌ.


المعجم الوسيط
الكلمة: أخشبها
جذر الكلمة: خشب

- اخْتَشَبَ السَّيْفَ، والشِّعْرَ: خَشَبَهُما., خَشَبَهُ خَشَبَهُ خَشْبًا: خلطهُ. يقال: خشب الشيءَ بالشيءِ.|خَشَبَهُ السيفَ: طبعه.|خَشَبَهُ شحَذه فهو مخشوبٌ، وخشيبٌ.|خَشَبَهُ النَّبْلَ والقوسَ: عمِلها العملَ الأَولَ ولم يتأَنَّق فيها.|خَشَبَهُ الشِّعرَ، أَو الكلامَ أَو العملَ: عمله كما جاءه ولم يتأَنَّقْ فيه., الخَشَابُ : أَرض خَشَابٌ: شديدة يابِسَةٌ لا تُمسِكُ الماءَ., الخَشَبُ : ما غَلُظَ من العيدان.| وفي المثل: :- لِسَانٌ من رُطَب، ويَدٌ من خَشَب :-: يضربُ فيمن يلين في قوله، ويَشْتَدُّ في فِعلِه.|الخَشَبُ القسم الصلب من النباتات، وهو في الشَّجر خاصّة المادّة الغالبة في السِّيقان والجُذور، منه أَنواع متعددة. والجمع : خُشُبٌ، وخُشْبٌ، وخُشْبَانٌ.| وفي الحديث: حديث شريف خُشُبٌ بالليل، صُخُبٌ بالنهار //.| واحدته، خَشَبة., خَشِبَ خَشِبَ خَشَبًا: غَلُظَ وخَشُنَ. يقال: خَشِبَ العَيْشُ فهو خَشِبٌ، وأَخْشَبُ وهي خَشِبةٌ، وخَشْبَاءُ. والجمع : خُشْبٌ., تَخَشَّبَتِ الإِبلُ: أَكلَت اليَبِيسَ من المرْعَى., الخَشَّابُ : بائِعُ الخشب.|الخَشَّابُ الذي يقاتل بالعصا. يقال: خَرَجَتْ إِليهم الخَشَّابَةُ يَدُقُّونهم. والجمع : خَشَّابة., الخَشْبَاءُ : أَرضٌ خَشْبَاءُ: خَشَاب., الخَشِيبُ من كل شيءٍ: الغَلِيظُ الخَشِن.|الخَشِيبُ اليابِسُ.|الخَشِيبُ من الرجال والجِمَال: الطَّويلُ الجافي العارِي العِظام، في صلابةٍ وشِدَّةٍ وغِلَظ. والجمع : خُشُبٌ، وخَشَائِب., الخَشِيبَةُ : النَّحِيزَةُ., المُخَشَّبُ : بيْتٌ مُخَشَّبٌ: ذُو خَشَب.


المعجم الغني
الكلمة: أخشبها
جذر الكلمة: خشب

- (فعل: رباعي لازم).| خَشَّبَ، يُخَشِّبُ، مصدر تَخْشِيبٌ- خَشَّبَتِ الْيَدُ : صَارَتْ كَالْخَشَبِ، ثَقُلَتْ وَغَلُظَتْ., (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| خَشَبْتُ، أخْشِبُ، اِخْشِبْ، مصدر خَشْبٌ.|1- خَشَبَ الشَّيْءَ بِالشَّيْءِ : خَلَطَهُ.|2- خَشَبَ السَّيْفَ : شَحَذَهُ، صَقَلَهُ، طَبَعَهُ.|3- خَشَبَ النَّبْلَ أَوِ الْقَوْسَ : عَمِلَهَا الْعَمَلَ الأوَّلَ وَلَمْ يَتَأنَّقْ فيهَا.|4- خَشَبَ الشِّعْرَ أَوِ الْكَلاَمَ أوِ الْعَمَلَ : قَالَهُ كَمَا جَاءَ وَلَمْ يَتأنَّقْ فِيهِ., (فعل: خماسي لازم متعد).| تَخَشَّبَ، يَتَخَشَّبُ، مصدر تَخَشُّبٌ.|1- تَخَشَّبَ السَّيْفَ : اِتَّخَذَهُ خَشَباً.|2- تَخَشَّبَتِ الْمَاشِيَةُ : أَكَلَتِ العُشْبَ اليَابِسَ مِنَ الْمَرْعَى ., (فعل: ثلاثي لازم).| خَشِبَ، يَخْشِبُ، مصدر خَشَبٌ- خَشِبَ الْوَرَقُ : غَلُظَ، خَشُنَ- خَشِبَ عَيْشُهُ وَسَاءتْ أَحْوَالُهُ., (مصدر خَشَّبَ).|-تَخْشِيبُ اليَدِ : ثِقَلُهَا وَغِلَظُهَا كَأَنَّهَا خَشَبٌ ., وَاحِدَةُ الْخَشَبِ. | 1- رُفِعَ الْمَيِّتُ عَلى الْخَشَبَةِ : النَّعْشُ.|2- وَقَفَ الْمُمَثِّلُ عَلَى خَشَبَةِ الْمَسْرَحِ : حَيِّزٌ مُرْتَفِعٌ فِي قَاعَةٍ يُقَامُ بِالْخَشَبِ يُؤَدِّي فِيهِ الْمُمَثِّلُون أَدْوَارَهُمْ، مِنَصَّةُ (مَنَصَّةُ) التَّمْثِيلِ., (مَنْسُوبٌ إِلَى الْخَشَبِ).|-اِمْتَطَى الْوَلَدُ فَرَسًا خَشَبِيًّا : فَرَساً مِنْ خَشَبٍ., جمع: خَشَبَاتٌ، أَخْشَابٌ، خُشُبٌ. | مَا يَبِسَ مِنَ الشَّجَرِ. المنافقون آية 4كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَة(قرآن).


المعجم الرائد
الكلمة: أخشبها
جذر الكلمة: خشب

- 1- خشيب : سيف صقيل مشحوذ|2- خشيب : سيف بدئ بصنعه|3- خشيب من القسي المنحوت|4- خشيب : رديء|5- خشيب من كل شيء : الغليظ الخشن|6- خشيب من كل شيء : اليابس|7- خشيب : طويل صلب غليظ عاري العظام, 1- إختشب الشعر : قاله من غير تنقيح|2- إختشب السيف : اتخذه خشبا, 1- القطعة من الخشب, 1- إخشوشب : صار صلبا في دينه أو مبدئه أو ملبسه وجميع أحواله|2- إخشوشب في عيشه : عاش حياة فيها جهد وحرمان, 1- غليظ ، خشن : « عيس أخشب », 1- غليظ ، خشن : « عيش خشب », 1- خشاب : بائع الخشب ، جمع : خشابة, 1- خشب الشيء : خشن « خشب عيشه », 1- خشب الشيء بالشيء : خلطه به|2- خشب الشيء : انتقاه ، اختاره|3- خشب السيف : صقله ، شحذه|4- خشب الشعر : قاله من غير تكلف أو تأنق|5- خشب السهام : براها ، صنعها, 1- تخشب السيف : اتخذه خشبا|2- تخشبت الماشية : أكلت العشب اليابس من المرعى, 1- الخشباء من الأراضي : الشديدة ذات الحصى والطين


معجم مختار الصحاح
الكلمة: أخشبها
جذر الكلمة: خشب

- خ ش ب: جَمَعُ (الْخَشَبَةِ خَشَبٌ) بِفَتْحَتَيْنِ وَ (خُشُبٌ) بِضَمَّتَيْنِ وَ (خُشْبٌ) كَقُفْلٍ وَ (خُشْبَانٌ) كَغُفْرَانٍ. وَ (الْأَخْشَبَانِ) جَبَلَا مَكَّةَ. وَفِي الْحَدِيثِ: «لَا تَزُولُ مَكَّةُ حَتَّى يَزُولَ أَخَشَبَاهَا» وَكُلُّ جَبَلٍ خَشِنٍ -[91]- عَظِيمٍ فَهُوَ (أَخْشَبُ) . وَجَبْهَةٌ (خَشْبَاءُ) أَيْ كَرِيهَةٌ يَابِسَةٌ. وَ (الْخَشِبُ) بِكَسْرِ الشِّينِ الْخَشِنُ وَقَدِ (اخْشَوْشَبَ) صَارَ خَشِنًا. وَفِي الْحَدِيثِ عَنْ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: «اخْشَوْشَبُوا» وَهُوَ الْغِلَظُ وَابْتِذَالُ النَّفْسِ فِي الْعَمَلِ وَالِاحْتِفَاءُ فِي الْمَشْيِ لِيَغْلُظَ الْجَسَدُ.


المعجم المعاصر
الكلمة: أخشبها
جذر الكلمة: خشب

- خَشَّاب ، جمع خشّابون وخشَّابة.|1- بائع الخَشَب أو تاجره :-ملأ الخشّاب مخزنَه بالخشب الزّان.|2- قاطع الخَشَب :-قطع الخشّاب الخشبَ ليصنع شُبَّاكًا صغيرًا.|3 - مقاتل بالعصا :-خرج إليهم الخشَّابة حاملين عِصيَّهم., خَشَب2 ، جمع الجمع أخشاب وخُشْبَان وخُشُب وخُشْب،مفرد خَشَبَة: ما صلُب من جذع الشَّجرة وفروعها :-لسان من رُطَب، ويد من خَشَب [مثل]: يضرب في مَنْ يلين في قوله، ويشتدّ في فعله، - {كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ} |• خشب الإنسان: عظامه الغليظة، - خشبة الجزّار: طاولة من خشب سميك يقطّع عليها الجزّار اللَّحمَ، - خشبة الحائك: نوله الذي يَنْسِج عليه، - خشبة المَسْرح: المنصّة التي يؤدِّي فوقها الممثلون أدوارهم، - خشبة الميِّت: الصندوق الذي تُوضع فيه جثّتُه، - خشبة النَّجاة: الوسيلة الأخيرة للتخلّص من خطر، - خشب رقائقيّ: مادَّة بناء تُصنع من رقائق من الخشب وتلصق معًا. |• الخَشَب الأبيض: (النبات) نوع من الأشجار كشجر الخُزامي والزَّيزفون الأمريكيّ والحَسور القطنيّ. |• الحَفْر على الخَشَب: (الثقافة والفنون) عمليّة إنتاج أغراض تزينيّة من الخشب عن طريق الحفر بآلة حادّة. |• خشب متحجِّر: (البيئة والجيولوجيا) خشب دُفن تحت الرمل فحلّت مادة السيليكا كلّ خلايا الخشب، فأصبح مُتحجِّرًا. |• سوسة الخشب: (الحيوان) من يرقانات الحشرات التي تحفر في الأثاث الخشبيّ والعوارض الخشبيّة خاصّة يرقانات خُنفسة الأثاث وخُنفسة الموت., تخشُّب :- مصدر تخشَّبَ. |2 - (علوم النفس) حالة مرضيّة تتميّز بتصلُّب الجسم زمنًا ما، وهو عَرَض شائع من أعراض الهستيريا والفصام والصَّرْع. |• تخشُّب العضلات: (طب) حالة تَتَّسم بتصلّب العضلات، تنتج عن العديد من الاختلالات الجسدية والنفسيَّة., خشِبَ يَخشَب ، خَشَبًا ، فهو خَشِب وأخشبُ | • خشِب عيشُه غلُظ وخشُن :-عيشٌ أخشبُ., تخشَّبَ يتخشَّب ، تخشُّبًا ، فهو متخشِّب | • تخشَّب الشَّيءُ صلُب وصار كالخشب :-تخشَّب اللَّوْزُ، - متخشِّب من البرد: متصلِّب من البرد.|• تخشَّب الجسمُ: (علوم النفس) تصلَّب زمنًا ما في حالة مرضيَّة نفسيَّة كالهستيريا أو الفصام أو الصَّرْع., تخشيبة ، جمع تخشيبات وتخاشيبُ.|1- اسم مرَّة من خشَّبَ. |2 - كوخ من الخشب :-جلس الحارسُ أمام مبنى السفارة في تخشيبة |• وضَعه في التخشيبة: وضعه في السجن أو الحَجْز., خَشِب ، جمع خُشْب: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من خشِبَ., خشَّبَ يخشِّب ، تخشيبًا ، فهو مخشِّب ، والمفعول مخشَّب | • خَشَّب النَّجَّارُ القاعةَ صفَّحها بالخشب، كساها بالخشب :-بيت مخشَّب: ذو خشب., خَشَب1 :مصدر خشِبَ., خَشَبيّ :- اسم منسوب إلى خَشَب2 |• نصف خشبيّ: له هيكل خشبيّ فيه فراغات تُعبَّأ بالحجارة والطوب وغيرها من مواد البناء. |2 - مصنوع أو مكوَّن من الخشب مغطّى بالخشب :-مسمار خشبيّ، - ساق خشبيّة.|• الحصان الخَشَبيّ: (الرياضة والتربية البدنية) جهاز رياضيّ يُقفز فوقه في المسابقات., أخشبُ ، جمع خُشْب، مؤ خَشْباء، جمع مؤ خشباوات وخُشْب: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من خشِبَ.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: أخشبها
جذر الكلمة: خشب

- خَشَب1 :مصدر خشِبَ., خَشَب2 ، جمع الجمع أخشاب وخُشْبَان وخُشُب وخُشْب،مفرد خَشَبَة: ما صلُب من جذع الشَّجرة وفروعها :-لسان من رُطَب، ويد من خَشَب [مثل]: يضرب في مَنْ يلين في قوله، ويشتدّ في فعله، - {كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ} |• خشب الإنسان: عظامه الغليظة، - خشبة الجزّار: طاولة من خشب سميك يقطّع عليها الجزّار اللَّحمَ، - خشبة الحائك: نوله الذي يَنْسِج عليه، - خشبة المَسْرح: المنصّة التي يؤدِّي فوقها الممثلون أدوارهم، - خشبة الميِّت: الصندوق الذي تُوضع فيه جثّتُه، - خشبة النَّجاة: الوسيلة الأخيرة للتخلّص من خطر، - خشب رقائقيّ: مادَّة بناء تُصنع من رقائق من الخشب وتلصق معًا. |• الخَشَب الأبيض: (النبات) نوع من الأشجار كشجر الخُزامي والزَّيزفون الأمريكيّ والحَسور القطنيّ. |• الحَفْر على الخَشَب: (الثقافة والفنون) عمليّة إنتاج أغراض تزينيّة من الخشب عن طريق الحفر بآلة حادّة. |• خشب متحجِّر: (البيئة والجيولوجيا) خشب دُفن تحت الرمل فحلّت مادة السيليكا كلّ خلايا الخشب، فأصبح مُتحجِّرًا. |• سوسة الخشب: (الحيوان) من يرقانات الحشرات التي تحفر في الأثاث الخشبيّ والعوارض الخشبيّة خاصّة يرقانات خُنفسة الأثاث وخُنفسة الموت., خَشِب ، جمع خُشْب: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من خشِبَ., خشِبَ يَخشَب ، خَشَبًا ، فهو خَشِب وأخشبُ | • خشِب عيشُه غلُظ وخشُن :-عيشٌ أخشبُ., خشَّبَ يخشِّب ، تخشيبًا ، فهو مخشِّب ، والمفعول مخشَّب | • خَشَّب النَّجَّارُ القاعةَ صفَّحها بالخشب، كساها بالخشب :-بيت مخشَّب: ذو خشب.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: أخشبها
جذر الكلمة: خشب

- بان جمع الخشبة خشب وخشب وخشْب وخشْ . وخشبت الشيء بالشيء: خلطته به. والخشيب: السيف الذي بدئ طبعه. والخشيب أيضا: الصقيل، وهو من الأضداد. وقول صخر: ومرهْف أخْلصتْ خشيبته أي طبيعته. والخشيب: السهم حين يبْرى البرْي الأول. وجمل خشيب، أي غليظ. وخشبْت الشعْر، إذا قلته كما يجيء لم تتنوّقْ فيه. والأخشب: الجبل الخشن العظيم. قال الشاعر: تحْسب فوق الشوْل منهأخْشبا وجبهة خشباء، أي كريهة يابسة، وأكمة خشباء. قال رؤبة: بكلّ خشْباء وكلّ سفْح وظليم خشب، أي خشن. وقد اخشوشب أي صار خشبا، وهو الخشن. وقال أبو عبيد: كلّ شيء غليظ خش ن فهو أخشب وخشب. وفي حديث عمر رضي الله عنه: اخشوشبوا قال: هو الغلظ وابتذال النفْس في العمل والاحتفاء في المشي ليغلظ الجسد. وتخشّبت الإبل، إذا أكلت اليبيس من المرعى. ورجل قشْب خشْب، إذا كان لا خير فيه. وخشْب إتباع له.