أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- لأَكَّةُ: الشديدة من شدائد الدهر. والأَكَّةُ: شدة الحرّ وسكونُ الريح مثل الأَجَّةِ، إِلا أَن الأَجَّة التَّوَهُّج والأَكَّةَ الحر المُحْتَدِمُ الذي لا ريح فيه. ويقال: أَصابتنا أَكَّة؛ ويوم أَكٌّ وأَكِيكٌ وقد أَكَّ يومُنا يَؤُكُّ أَكّاً وأْتَكَّ، وهو افتعل منه، وليلة أَكَّة كذلك. وحكى ثعلب: يوم عَكّ أَكّ شديد الحرّ مع لِينٍ واحتباس ريح؛ حكاها مع أَشياء إِتباعية، قال: فلا أَدري أَذَهب به إِلى أَنه شديد الحرّ وأَنه يفصل من عَكٍّ كما حكاه أَبو عبيد وغيره. وفي الموعب: ويوم عَكٌّ أَكّ حار ضَيق غام (* قوله: غام؛ هكذا في الأصل)، وعَكِيك أَكِيكٌ. والأَكَّة: فَوْرة شديدة في القَيْظ وهو الوقت الذي تَرْكُد فيه الريح. التهذيب: يوم ذواأَكّ ودوأَكَّة وقد ائتَكَّ وهو يوم مُؤتَكّ، وكذلك في وُجوهه، ويقال: إِن في نفسه عليّ لأَكَّة أَي حِقْداً. وقال أَبو زيد: رماه الله بالأَكَّةِ أَي بالموت. وأْتَكَّ فلان من أَمر أَرْمَضَه وأَكَّهُ يَؤُكُّه أَكّاً: ردَّه والأَكَّة: الزحمة؛ قال: إِذا الشَّرِيبُ أَخَذَتْه أَكَّهْ، فَخَلِّه حتى يَبُكَّ بَكَّهْ في الموعب: الشَّرِيبُ الذي يسقي إِبله مع إِبلك، يقول: فخله يورد إِبله الحوض فتَباكُّ عليه أَي تزدحم فيسقي إِبله سقيه؛ قال: تَضَرَّجَتْ أَكَّاتُه وغَمَمُهْ الأَكَّةُ: الضيقُ والزحمة. وأكَّه يَؤُكُّه أَكّاً: زاحمه. وأْتَكَّ الوِرْدُ: ازدحم، معنى الورْد جماعة الإِبل الواردة. وأْتَكَّ من ذلك الأَمر: عظم عليه وأَنِفَ منه.


- : (ي {أَكَى، كَرَمَى: أَهْمَلَهُ الجَوْهرِيُّ. وقالَ ابنُ الأَعْرابيِّ: (اسْتَوْثَقَ من غَرِيمِهِ بالشُّهودِ. (} والإِكاءُ: لُغَةٌ فِي (الوكاءِ؛ وَمِنْه الحدِيثُ: (لَا تَشْرَبوا إلاَّ من ذِي {إكاءٍ) ؛ وَهُوَ سِدادُ السِّقاءِ، لُغَةٌ فِي الوِكاءِ، كَمَا فِي النِّهايَةِ. قُلْتُ: ويُرْوَى من ذِي إداءٍ، وَقد تقدَّم.


- : (ي {أَكَى، كَرَمَى: أَهْمَلَهُ الجَوْهرِيُّ. وقالَ ابنُ الأَعْرابيِّ: (اسْتَوْثَقَ من غَرِيمِهِ بالشُّهودِ. (} والإِكاءُ: لُغَةٌ فِي (الوكاءِ؛ وَمِنْه الحدِيثُ: (لَا تَشْرَبوا إلاَّ من ذِي {إكاءٍ) ؛ وَهُوَ سِدادُ السِّقاءِ، لُغَةٌ فِي الوِكاءِ، كَمَا فِي النِّهايَةِ. قُلْتُ: ويُرْوَى من ذِي إداءٍ، وَقد تقدَّم.


- ـ أَكَى، كَرَمَى: اسْتَوْثَقَ من غَرِيمِه بالشُّهودِ. ـ والإكاءُ: الوِكاءُ.


- أَكَّ اليومُ أَكَّ أَكًّا، وأَكَّةً: اشتد حرُّه في رطوبة وسُكون ريح، فهو أكٌّ، وأَكيكٌ.|أَكَّ فلانٌ: ضاق صدرُه، وساءَ خُلُقُه.


- أَكانَهُ الله: أَخضعه وأَدخل عليه من الذُّلِّ ما أكانَهُ.|\79.


- قال الأصمعي: كّة الأ : شدّة الحرّ، مثل الأجّة، إلاّ أنّ الأكّة: الحرّ المحتدم الذي لا ريح فيه، والأجّة: التوهّج. وقد ائْتكّ يومنا، وهو افتعل منه، فهو يومأكّ وأكيك. والأكّة: أيضا الشديدة من شدائد الدنيا.


- I am




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.