المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: أبعده
جذر الكلمة: بعد

- البُعْدُ: خلاف القُرْب. بَعُد الرجل، بالضم، وبَعِد، بالكسر، بُعْداً وبَعَداً، فهو بعيد وبُعادٌ؛ هم سيبويه، أَي تباعد، وجمعهما بُعَداءُ، وافق الذين يقولون فَعيل الذين يقولون فُعال لأَنهما أُختان، وقد قيل بُعُدٌ؛ وينشد قول النابغة: فتِلْكَ تُبْلِغُني النُّعْمانَ أَنَّ له فَضْلاً على الناسِ، في الأَدْنى وفي البُعُدِ وفي الصحاح: وفي البَعَد، بالتحريك، جمع باعِدٍ مثل خادم وخَدَم، وأَبْعده غيره وباعَدَه وبَعَّده تبعيداً؛ وقول امرئ القيس: قَعَدْتُ له وصُحْبَتي بَيْنَ ضارِجٍ، وبَيْنَ العُذَيْبِ بُعْدَ ما مُتَأَمَّلِ إِنما أَراد: يا بُعْدَ مُتَأَمَّل، يتأَسف بذلك؛ ومثله قول أَبي العيال:....... رَزيَّةَ قَوْمِهِ لم يأْخُذوا ثَمَناً ولم يَهَبُوا (* قوله «رزية قومه إلخ» كذا في نسخة المؤلف بحذف أول البيت). أَراد: يا رزية قومه، ثم فسر الرزية ما هي فقال: لم يأْخذوا ثمناً ولم يهبوا. وقيل: أَرادَ بَعُدَ مُتَأَمَّلي. وقوله عز وجل، في سورة السجدة: أُولئك يُنادَوْنَ من مكان بعيد؛ قال ابن عباس: سأَلوا الردّ حين لا ردّ؛ وقيل: من مكان بعيد، من الآخرة إِلى الدنيا؛ وقال مجاهد: أَراد من مكان بعيد من قلوبهم يبعد عنها ما يتلى عليهم لأَنهم إِذا لم يعوا فَهُمْ بمنزلة من كان في غاية البعد، وقوله تعالى: ويقذفون بالغيب من مكان بعيد؛ قال قولهم: ساحر كاهن شاعر. وتقول: هذه القرية بعيد وهذه القرية قريب لا يراد به النعت ولكن يراد بهما الاسم، والدليل على أَنهما اسمان قولك: قريبُه قريبٌ وبَعيدُه بَعيدٌ؛ قال الفراءُ: العرب إِذا قالت دارك منا بعيدٌ أَو قريب، أَو قالوا فلانة منا قريب أَو بعيد، ذكَّروا القريب والبعيد لأَن المعنى هي في مكان قريب أَو بعيد، فجعل القريب والبعيد خلفاً من المكان؛ قال الله عز وجل: وما هي من الظالمين ببعيد؛ وقال: وما يدريك لعل الساعة تكون قريباً؛ وقال: إن رحمة الله قريب من المحسنين؛ قال: ولو أُنثتا وثنيتا على بعدت منك فهي بعيدة وقربت فهي قريبة كان صواباً. قال: ومن قال قريب وبعيد وذكَّرهما لم يثنّ قريباً وبعيداً، فقال: هما منك قريب وهما منك بعيد؛ قال: ومن أَنثهما فقال هي منك قريبة وبعيدة ثنى وجمع فقال قريبات وبعيدات؛ وأَنشد: عَشِيَّةَ لا عَفْراءُ منكَ قَريبةٌ فَتَدْنو، ولا عَفْراءُ مِنكَ بَعيدٌ وما أَنت منا ببعيد، وما أَنتم منا ببعيد، يستوي فيه الواحد والجمع؛ وكذلك ما أَنت منا بِبَعَدٍ وما أَنتم منا بِبَعَدٍ أَي بعيد. قال: وإِذا أَردت بالقريب والبعيد قرابة النسب أَنثت لا غير، لم تختلف العرب فيها. وقال الزجاج في قول الله عز وجل: إِن رحمة الله قريب من المحسنين؛ إِنما قيل قريب لأَن الرحمة والغفران والعفو في معنى واحد، وكذلك كل تأْنيث ليس بحقيقي؛ قال وقال الأَخفش: جائز أَن تكون الرحمة ههنا بمعنى المطر؛ قال وقال بعضهم: يعني الفراءُ هذا ذُكِّرَ ليفصل بين القريب من القُرب والقَريب من القرابة؛ قال: وهذا غلط، كلُّ ما قَرُب في مكان أَو نَسَبٍ فهو جارٍ على ما يصيبه من التذكير والتأْنيث؛ وبيننا بُعْدَةٌ من الأَرض والقرابة؛ قال الأَعشى: بأَنْ لا تُبَغِّ الوُدَّ منْ مُتَباعِدٍ، ولا تَنْأَ منْ ذِي بُعْدَةٍ إِنْ تَقَرَّبا وفي الدعاءِ: بُعْداً له نصبوه على إِضمار الفعل غير المستعمل إِظهاره أَي أَبعده الله. وبُعْدٌ باعد: على المبالغة وإِن دعوت به فالمختار النصب؛ وقوله: مَدّاً بأَعْناقِ المَطِيِّ مَدَّا، حتى تُوافي المَوْسِمَ الأَبْعَدَّا فإِنه أَراد الأَبعد فوقف فشدّد، ثم أَجراه في الوصل مجراه في الوقف، وهو مما يجوز في الشعر؛ كقوله: ضَخْماً يحبُّ الخُلُقَ الأَضْخَمَّا وقال الليث: يقال هو أَبْعَد وأَبْعَدُونَ وأَقرب وأَقربون وأَباعد وأَقارب؛ وأَنشد: منَ الناسِ مَنْ يَغْشى الأَباعِدَ نَفْعُه، ويشْقى به، حتى المَماتِ، أَقارِبُهْ فإِنْ يَكُ خَيراً، فالبَعيدُ يَنالُهُ، وإِنْ يَكُ شَرّاً، فابنُ عَمِّكَ صاحِبُهْ والبُعْدانُ، جمع بعيد، مثل رغيف ورغفان. ويقال: فلان من قُرْبانِ الأَمير ومن بُعْدانِه؛ قال أَبو زيد: يقال للرجل إِذا لم تكن من قُرْبان الأَمير فكن من بُعْدانِه؛ يقول: إِذا لم تكن ممن يقترب منه فتَباعَدْ عنه لا يصيبك شره. وفي حديث مهاجري الحبشة: وجئنا إِلى أَرض البُعَداءِ؛ قال ابن الأَثير: هم الأَجانب الذين لا قرابة بيننا وبينهم، واحدهم بعيد. وقال النضر في قولهم هلك الأَبْعَد قال: يعني صاحبَهُ، وهكذا يقال إِذا كنى عن اسمه. ويقال للمرأَة: هلكت البُعْدى؛ قال الأَزهري: هذا مثل قولهم فلا مَرْحباً بالآخر إِذا كنى عن صاحبه وهو يذُمُّه. وقال: أَبعد الله الآخر، قال: ولا يقال للأُنثى منه شيء. وقولهم: كبَّ الله الأَبْعَدَ لِفيه أَي أَلقاه لوجهه؛ والأَبْعَدُ: الخائنُ. والأَباعد: خلاف الأَقارب؛ وهو غير بَعِيدٍ منك وغير بَعَدٍ. وباعده مُباعَدَة وبِعاداً وباعدالله ما بينهما وبَعَّد؛ ويُقرأُ: ربَّنا باعِدْ بين أَسفارِنا، وبَعِّدْ؛ قال الطرمَّاح: تُباعِدُ مِنَّا مَن نُحِبُّ اجْتِماعَهُ، وتَجْمَعُ مِنَّا بين أَهل الضَّغائِنِ ورجل مِبْعَدٌ: بعيد الأَسفار؛ قال كثَّير عزة: مُناقِلَةً عُرْضَ الفَيافي شِمِلَّةً، مَطِيَّةَ قَذَّافٍ على الهَوْلِ مِبْعَدِ وقال الفراءُ في قوله عز وجل، مخبراً عن قوم سبا: ربنا باعد بين أَسفارنا؛ قال: قرأَه العوام باعد، ويقرأُ على الخبر: ربُّنا باعَدَ بين أَسفارنا، وبَعَّدَ. وبَعِّدْ جزم؛ وقرئَ: ربَّنا بَعُدَ بَيْنَ أَسفارنا، وبَيْنَ أَسفارنا؛ قال الزجاج: من قرأَ باعِدْ وبَعِّدْ فمعناهما واحد، وهو على جهة المسأَلة ويكون المعنى أَنهم سئموا الراحة وبطروا النعمة، كما قال قوم موسى: ادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأَرض (الآية)؛ ومن قرأَ: بَعُدَ بينُ أَسفارنا؛ فالمعنى ما يتَّصِلُ بسفرنا؛ ومن قرأَ بالنصب: بَعُدَ بينَ أَسفارنا؛ فالمعنى بَعُدَ ما بَيْنَ أَسفارنا وبَعُدَ سيرنا بين أَسفارنا؛ قال الأَزهري: قرأَ أَبو عمرو وابن كثير: بَعَّد، بغير أَلف، وقرأَ يعقوب الحضرمي: ربُّنا باعَدَ، بالنصب على الخبر، وقرأَ نافع وعاصم والكسائي وحمزة: باعِدْ، بالأَلف، على الدعاءِ؛ قال سيبويه: وقالوا بُعْدَك يُحَذِّرُهُ شيئاً من خَلْفه. وبَعِدَ بَعَداً وبَعُد: هلك أَو اغترب، فهو باعد. والبُعْد: الهلاك؛ قال تعالى: أَلا بُعْداً لمدين كما بَعِدَت ثمود؛ وقال مالك بن الريب المازني: يَقولونَ لا تَبْعُدْ، وَهُمْ يَدْفِنونَني، وأَينَ مكانُ البُعْدِ إِلا مكانِيا؟ وهو من البُعْدِ. وقرأَ الكسائي والناس: كما بَعِدَت، وكان أَبو عبد الرحمن السُّلمي يقرؤها بَعُدَت، يجعل الهلاك والبُعْدَ سواء وهما قريبان من السواء، إِلا أَن العرب بعضهم يقول بَعُدَ وبعضهم يقول بَعِدَ مثل سَحُقَ وسَحِقَ؛ ومن الناس من يقول بَعُد في المكان وبَعِدَ في الهلاك، وقال يونس: العرب تقول بَعِدَ الرجل وبَعُدَ إِذا تباعد في غير سبّ؛ ويقال في السب: بَعِدَ وسَحِقَ لا غير. والبِعاد: المباعدة؛ قال ابن شميل: راود رجل من العرب أَعرابية فأَبت إِلا أَن يجعل لها شيئاً، فجعل لها درهمين فلما خالطها جعلت تقول: غَمْزاً ودِرْهماكَ لَكَ، فإِن لم تَغْمِزْ فَبُعْدٌ لكَ؛ رفعت البعد، يضرب مثلاً للرجل تراه يعمل العمل الشديد. والبُعْدُ والبِعادُ: اللعن، منه أَيضاً. وأَبْعَدَه الله: نَحَّاه عن الخير وأَبعده. تقول: أَبعده الله أَي لا يُرْثَى له فيما يَزِلُّ به، وكذلك بُعْداً له وسُحْقاً ونَصَبَ بُعْداً على المصدر ولم يجعله اسماً. وتميم ترفع فتقول: بُعْدٌ له وسُحْقٌ، كقولك: غلامٌ له وفرسٌ. وفي حديث شهادة الأَعضاء يوم القيامة فيقول: بُعْداً لكَ وسُحقاً أَي هلاكاً؛ ويجوز أَن يكون من البُعْد ضد القرب. وفي الحديث: أَن رجلاً جاء فقال إِن الأَبْعَدَ قد زَنَى، معناه المتباعد عن الخير والعصمة. وجَلَسْتُ بَعيدَةً منك وبعيداً منك؛ يعني مكاناً بعيداً؛ وربما قالوا: هي بَعِيدٌ منك أَي مكانها؛ وفي التنزيل: وما هي من الظالمين ببعيد. وأَما بَعيدَةُ العهد، فبالهاء؛ ومَنْزل بَعَدٌ بَعيِدٌ. وتَنَحَّ غيرَ بَعِيد أَي كن قريباً، وغيرَ باعدٍ أَي صاغرٍ. يقال: انْطَلِقْ يا فلانُ غيرُ باعِدٍ أَي لا ذهبت؛ الكسائي: تَنَحَّ غيرَ باعِدٍ أَي غير صاغرٍ؛ وقول النابغة الذبياني: فَضْلاَ على الناسِ في الأَدْنَى وفي البُعُدِ قال أَبو نصر: في القريب والبعيد؛ ورواه ابن الأَعرابي: في الأَدنى وفي البُعُد، قال: بعيد وبُعُد. والبَعَد، بالتحريك: جمع باعد مثل خادم وخَدَم. ويقال: إِنه لغير أَبْعَدَ إِذا ذمَّه أَي لا خير فيه، ولا له بُعْدٌ: مَذْهَبٌ؛ وقول صخر الغيّ: المُوعِدِينا في أَن نُقَتِّلَهُمْ، أَفْنَاءَ فَهْمٍ، وبَيْنَنا بُعَدُ أَ أَنَّ أَفناء فهم ضروب منهم. بُعَد جَمع بُعْدةٍ. وقال الأَصمعي: أَتانا فلان من بُعْدةٍ أَي من أَرض بَعيدة. ويقال: إِنه لذو بُعْدة أَي لذو رأْي وحزم. يقال ذلك للرجل إِذا كان نافذ الرأْي ذا غَوْر وذا بُعْدِ رأْي. وما عنده أَبْعَدُ أَي طائل؛ قال رجل لابنه: إِن غدوتَ على المِرْبَدِ رَبِحْتَ عنا أَو رجعت بغير أَبْعَدَ أَي بغير منفعة. وذو البُعْدة: الذي يُبْعِد في المُعاداة؛ وأَنشد ابن الأَعرابي لرؤبة: يَكْفِيكَ عِنْدَ الشِّدَّةِ اليَبِيسَا، ويَعْتَلِي ذَا البُعْدَةِ النُّحُوسا وبَعْدُ: ضدّ قبل، يبنى مفرداً ويعرب مضافاً؛ قال الليث: بعد كلمة دالة على الشيء الأَخير، تقول: هذا بَعْدَ هذا، منصوب. وحكى سيبويه أَنهم يقولون من بَعْدٍ فينكرونه، وافعل هذا بَعْداً. قال الجوهري: بعد نقيض قبل، وهما اسمان يكونان ظرفين إِذا أُضيفا، وأَصلهما الإِضافة، فمتى حذفت المضاف إِليه لعلم المخاطب بَنَيْتَهما على الضم ليعلم أَنه مبني إِذ كان الضم لا يدخلهما إِعراباً، لأَنهما لا يصلح وقوعهما موقع الفاعل ولا موقع المبتدإِ ولا الخبر؛ وقوله تعالى: لله الأَمر من قبلُ ومن بعدُ أَي من قبل الأَشياء وبعدها؛ أَصلهما هنا الخفض ولكن بنيا على الضم لأَنهما غايتان، فإِذا لم يكونا غاية فهما نصب لأَنهما صفة؛ ومعنى غاية أَي أَن الكلمة حذفت منها الإِضافة وجعلت غاية الكلمة ما بقي بعد الحذف، وإِنما بنيتا على الضم لأَن إِعرابهما في الإضافة النصب والخفض، تقول رأَيته قبلك ومن قبلك، ولا يرفعان لأَنهما لا يحدَّث عنهما، استعملا ظرفين فلما عدلا عن بابهما حركا بغير الحركتين اللتين كانتا له يدخلان بحق الإِعراب، فأَما وجوبُ بنائهما وذهاب إِعرابهما فلأَنهما عرَّفا من غير جهة التعريف، لأَنه حذف منهما ما أُضيفتا إِليه، والمعنى: لله الأَمر من قبل أَن تغلب الروم ومن بعد ما غلبت. وحكى الأَزهري عن الفراء قال: القراءة بالرفع بلا نون لأَنهما في المعنى تراد بهما الإِضافة إِلى شيء لا محالة، فلما أَدَّتا غير معنى ما أُضيفتا إِليه وُسِمَتا بالرفع وهما في موضع جر، ليكون الرفع دليلاً على ما سقط، وكذلك ما أَشبههما؛ كقوله: إِنْ يَأْتِ مِنْ تَحْتُ أَجِيْهِ من عَلُ وقال الآخر: إِذا أَنا لم أُومَنْ عَلَيْكَ، ولم يكنْ لِقَاؤُك الاّ من وَرَاءُ ورَاءُ فَرَفَعَ إِذ جعله غاية ولم يذكر بعده الذي أُضيف إِليه؛ قال الفراء: وإِن نويت أَن تظهر ما أُضيف إِليه وأَظهرته فقلت: لله الأَمر من قبلِ ومن بعدِ، جاز كأَنك أَظهرت المخفوض الذي أَضفت إِليه قبل وبعد؛ قال ابن سيده: ويقرأُ لله الأَمر من قبلٍ ومن بعدٍ يجعلونهما نكرتين، المعنى: لله الأَمر من تقدُّمٍ وتأَخُّرٍ، والأَوّل أَجود. وحكى الكسائي: لله الأَمر من قبلِ ومن بعدِ، بالكسر بلا تنوين؛ قال الفراء: تركه على ما كان يكون عليه في الإِضافة، واحتج بقول الأَوّل: بَيْنَ ذِراعَيْ وَجَبْهَةِ الأَسَدِ قال: وهذا ليس كذلك لأَن المعنى بين ذراعي الأَسد وجبهته، وقد ذكر أَحد المضاف إِليهما، ولو كان: لله الأَمر من قبل ومن بعد كذا، لجاز على هذا وكان المعنى من قبل كذا ومن بعد كذا؛ وقوله: ونحن قتلنا الأُسْدَ أُسْدَ خَفِيَّةٍ، فما شربوا بَعْدٌ على لَذَّةٍ خَمْرا إِنما أَراد بعدُ فنوّن ضرورة؛ ورواه بعضهم بعدُ على احتمال الكف؛ قال اللحياني وقال بعضهم: ما هو بالذي لا بُعْدَ له، وما هو بالذي لا قبل له، قال أَبو حاتم: وقالوا قبل وبعد من الأَضداد، وقال في قوله عز وجل: والأَرض بعد ذلك دحاها، أَي قبل ذلك. قال الأَزهري: والذي قاله أَبو حاتم عمن قاله خطأٌ؛ قبلُ وبعدُ كل واحد منهما نقيض صاحبه فلا يكون أَحدهما بمعنى الآخر، وهو كلام فاسد. وأَما قول الله عز وجل: والأَرض بعد ذلك دحاها؛ فإِن السائل يسأَل عنه فيقول: كيف قال بعد ذلك قوله تعالى: قل أَئنكم لتكفرون بالذي خلق الأَرض في يومين؛ فلما فرغ من ذكر الأَرض وما خلق فيها قال: ثم استوى إلى السماء، وثم لا يكون إِلا بعد الأَول الذي ذكر قبله، ولم يختلف المفسرون أَن خلق الأَرض سبق خلق السماء، والجواب فيما سأَل عنه السائل أَن الدَّحو غير الخلق، وإِنما هو البسط، والخلق هو إِلانشاءُ الأَول، فالله عز وجل، خلق الأَرض أَولاً غير مدحوّة، ثم خلق السماء، ثم دحا الأَرض أَي بسطها، قال: والآيات فيها متفقة ولا تناقض بحمد الله فيها عند من يفهمها، وإِنما أَتى الملحد الطاعن فيما شاكلها من الآيات من جهة غباوته وغلظ فهمه وقلة علمه بكلام العرب. وقولهم في الخطابة: أَما بعدُ؛ إِنما يريدون أَما بعد دعائي لك، فإِذا قلت أَما بعدَ فإِنك لا تضيفه إِلى شيء ولكنك تجعله غاية نقيضاً لقبل؛ وفي حديث زيد بن أَرقم: أَن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، خطبهم فقال: أَما بعدُ؛ تقدير الكلام: أَما بعدُ حمد الله فكذا وكذا. وزعموا أَن داود، عليه السلام، أَول من قالها؛ ويقال: هي فصل الخطاب ولذلك قال جل وعز: وآتيناه الحكمة وفصل الخطاب؛ وزعم ثعلب أَن أَول من قالها كعب بن لؤي. أَبو عبيد: يقال لقيته بُعَيْداتِ بَيْنٍ إِذا لقيته بعد حين؛ وقيل: بُعَيْداتِ بَيْنٍ أَي بُعَيد فراق، وذلك إِذا كان الرجل يمسك عن إِتيان صاحبه الزمانَ، ثم يأْتيه ثم يمسك عنه نحوَ ذلك أَيضاً، ثم يأْتيه؛ قال: وهو من ظروف الزمان التي لا تتمكن ولا تستعمل إلا ظرفاً؛ وأَنشد شمر: وأَشْعَثَ مُنْقَدّ القيمصِ، دعَوْتُه بُعَيْداتِ بَيْنٍ، لا هِدانٍ ولا نِكْسِ ويقال: إِنها لتضحك بُعَيْداتِ بَيْنٍ أَي بين المرَّة ثم المرة في الحين. وفي حديث النبي، صلى الله عليه وسلم: أَنه كان إِذا أَراد البراز أَبعد، وفي آخر: يَتَبَعَّدُ؛ وفي آخر: أَنه، صلى الله عليه وسلم، كان يُبْعِدُ في المذهب أَي الذهاب عند قضاء حاجته؛ معناه إِمعانه في ذهابه إِلى الخلاء. وأَبعد فلان في الأَرض إِذا أَمعن فيها. وفي حديث قتل أَبي جهل: هَلْ أَبْعَدُ من رجل قتلتموه؟ قال ابن الأَثير: كذا جاء في سنن أَبي داود معناها أَنهى وأَبلغ، لأَن الشيء المتناهي في نوعه يقال قد أَبعد فيه، وهذا أَمر بعيد لا يقع مثله لعظمه، والمعنى: أَنك استعظمت شأْني واستبعدت قتلي فهل هو أَبعد من رجل قتله قومه؛ قال: والروايات الصحيحة أَعمد، بالميم.


معجم تاج العروس
الكلمة: أبعده
جذر الكلمة: بعد

- : (البُعْدُ) ، بالضَمّ: ضِدُّ القُرْب، وَقيل خِلاف القُرْب، وَهُوَ الأَكثر، وَهُوَ (م) أَي مَعْرُوف. (و) البُعْد: (المَوْتُ) . والّذي عَبَّرَ بِهِ الأَقدمون أَنّ البُعْد بمعنَى الهلاكِ كَمَا فِي (الصّحاح) وَغَيره وَيُقَال إِنّ الّذي بمعنَى الهلاكِ إِنّما هُوَ البَعَد، محركةً، (وفِعلُهما ككَرُمَ وفَرِحَ) ظَاهِرُه أَن فِعلهما مَعاً من الْبَابَيْنِ بالمَعنَيين، وَلَيْسَ كذالك، فإِنّ الأَكثرَ على منْع ذالك والتفرقَةِ بَينهمَا، وأَنَّ الْبعد الّذي هُوَ خِلاف القُرْب الفِعل مِنْهُ بالضمّ ككَرُمَ، والبَعَد، محرَّكةً، الَّذِي هُوَ الهَلاك الفِعْل مِنْهُ بَعِدَ بالكَسْر، كفَرِح. ومَنْ جَوَّزَ الاشتراكَ فيهمَا أَشار إِلى أَفصحِيَّة الضّمّ فِي خِلافِ القُرْب، وأَفصحيّة الكسرِ فِي معنَى الهلاكِ، حَقَّقَه شَيخنَا (بُعْداً) ، بضمّ فَسُكُون، (وبَعَداً) . محرَّكةً، قَالَ شيخُنَا: فِيهِ إِيهامُ أَنَّ المصدرين لكلَ من الفِعلين، والصّواب أَنّ الضَمّ للمضموم نعظير ضِدِّه الَّذِي هُوَ قَرُبَ قُرْباً، والمحرّك للمكسور كفَرِحَ فَرَحاً. انتهي. قلت: والّذي فِي (الْمُحكم) و (اللِّسان) : بَعِدَ بَعَداً، وبَعُد: هَلَكَ أَو اغترَبَ، فَهُوَ باعِدٌ. والبُعْد: الهَلاَكُ، قَالَ تَعَالَى: {7. 024 اءَلا بعدا لمدين كَمَا بَعدت ثَمُود} (هود: 95) . وَقَالَ مالكُ بنُ الرَّيب المازنيّ: يَقُولنَ لَا تَبْعَدْ وهُمْ يَدْفِنُونَنِي وأَينَ مَكَانُ البُعْدِ إِلاّ مكانيَا وقرأَ الكسائيّ والنّاسُ: كَمَا بَعِدَتْ، وَكَانَ أَبو عَبِدِ الرحمان السُّلَمِيّ يَقرَؤُهَا {بَعُدَتْ} يجعَلُ الهُلاكَ والبُعد سَوَاء، وهما قريبٌ من السَّوَاءِ، إِلاَّ أَن الْعَرَب بَعضهم يَقُول بَعُدَ وبعضُهم يَقُول بَعُدَ، مثل سَحِقَ وسَحُقَ. وَمن النّاس مَن يَقول بَعُد فِي الْمَكَان وبَعِدَ فِي الهَلاك. وَقَالَ يونسُ: الْعَرَب تَقول بَعِدَ الرَّجُلُ وبَعُدَ، إِذا تباعدَ فِي غير سَبَ. ويقَال فِي السَّبِّ: بعِدَ وسَحِقَ لَا غير، انْتهى. فالَّذِي ذَهبَ إِليه المصنّف هُوَ المُجْمَعُ عَلَيْهِ عِنْد أَئِمَّة اللُّغةِ والّذي رَجَّحَه غيرُ المصنّف هُوَ قَول بعضٍ مِنْهُم كَمَا تَرَى. (فَهُوَ بَعِيدٌ وباعِدٌ وبُعَادٌ) ، الأَخير بالضّمّ، عَن سِيبَوَيْهٍ، قيل: هُوَ لُغة فِي بَعِيد، ككُبَار فِي كَبير. (ج بُعَدَاءُ) ، ككُرَمَاءَ، وَافق الذينَ يَقولونَ فَعِيل الَّذين يَقُولُونَ فُعَال، لأَنهما أُختانِ. (و) قد قيل (بُعُدٌ) ، بضمّتَين كقَضيبٍ وقُضُبٍ، وينشد قَول النَّابِغَة: فتِلْكَ تُبْلِغُني النُّعْمَانَ إِنَّ لَهُ فَضْلاً على النَّاسِ فِي الأَدْنَى وَفِي البُعُدِ وضبطَه الْجَوْهَرِي بِالتَّحْرِيكِ، جمع باعد، كخادمٍ وخَدَمٍ. (وبُعْدَانٌ) ، كرَغيفٍ ورُغْفَانٍ. قَالَ أَبو زيد: إِذا لم تكن من قُرْبانِ الأَميرُ فكُنْ مِن بُعْدانِه، أَي تَبَاعَدْ عَنهُ لَا يُصِبْك شَرُّه. وَزَاد بعضُهم فِي أَوزان الجموع البِعَادَ، بِالْكَسْرِ، جمْع بَعيدٍ، ككَريمٍ وكِرَامٍ. وَقد جاءَ ذالك فِي قَول جريرٍ. (ورجلٌ مِبْعَد، كمِنْجَل: بَعيدُ الأَسْفَارِ) . قَالَ كُثيِّر عزّةَ: مُنَاقِلَةً عُرْضَ الفَيَافِي شِمِلَّةً مَطِيّةَ قَذَّافٍ على الهَوْلِ مِبْعَدِ (وبُعْدٌ باعِدٌ، مُبَالَغَةٌ. و) إِنْ دَعوتَ بِهِ قلْت: (بُعداً لَهُ) ، الْمُخْتَار فِيهِ النّصب على المصدريّة. وكذالك سُحْقاً لَهُ، أَي (أَبْعَدَه اللَّهُ) ، أَي لَا يُرثَى لَهُ فِيمَا نَزَلَ بِهِ. وتَميم تَرفَع فَتَقول: بُعدٌ لَهُ وسُحْقٌ، كَقَوْلِك: غلامٌ لَهُ وفَرسٌ. وَقَالَ ابْن شُميل: رَاودَ رَجلٌ من الْعَرَب أَعرابيّة فأَبَت إِلاّ أَن يَجعَلَ لَهَا شَيْئا، فجعلَ لَهَا دِرْهَمين، فَلَمَّا خالطَها جعلت تَقول: غَمْزاً ودِرْهماكَ لَك، فإِن لم تَغمِز فبُعْدٌ لَك. رَفَعت البُعْدَ. يُضرَب مَثلاً للرَّجُل ترَاهُ يَعمل العَملَ الشديدَ. (والبُعْد) ، بِضَم فَسُكُون، (والبِعَاد) ، بالكرس: (اللَّعْن) ، مِنْهُ أَيضاً. (وأَبعدَه اللَّهُ: نَحَّاه عَن الخَير) ، أَي لَا يُرْثَى لَهُ فِيمَا نَزلَ بِهِ. (و) أَبعده: (لَعَنَهُ) ، وغَرَّبَه. (وبَاعَدَه مُبَاعَدَة وبِعَاداً) ، وباعَد اللَّهُ مَا بَينهمَا، (وبَعَّدَه) تَبعيداً ويُقْرأُ {7. 024 رَبنَا باعد بَين اءَسفارنا} (سبأَ: 19) وَهُوَ قِراءَة العَوام. قَالَ الأَزهَريّ: قرأَ أَبو عَمرٍ ووابن كَثير {بَعِّدْ} ، بِغَيْر أَلف، وقرأَ يعقوبُ الحضرميّ {رَبُّنَا باعَدَ} بالنَّصْب على الخَبر. وقرأَ نَافِع وَعَاصِم والكسائيّ وَحَمْزَة {باعِدْ} بالأَلف على الدعاءِ. و (أَبْعَدَه) غيرُه. (ومَنزِلٌ بَعَدٌ، بِالتَّحْرِيكِ: بَعيدٌ. و) قَوْلهم: (تَنَحَّ غيرَ بَعيدٍ، وغيرَ باعدٍ، وَغير بَعَد) ، محرَّكَةً، أَي (كنْ قَرِيبا) ، وَغير بَاعِدٍ، أَي غَيْرَ صاغرٍ قَالَه الكسائيّ. وَيُقَال: انطلقْ يَا فلانُ غيرَ باعدٍ، أَي لَا ذَهَبْتَ. (و) يُقَال: (إِنّه لغيرُ أَبْعَدَ) ، وهاذه عَن ابْن الأَعرابيّ، (و) غير (بُعَدٍ، كصُرَد) ، إِذا ذَمَّه، أَي (لَا خَيْرَ فِيهِ) . وَعَن ابْن الأَعرابيّ: أَي لَا غَوْرَ لَهُ فِي شيْءٍ. (و) إِنّه (لذُو بُعْدٍ) . بضمّ فَسُكُون، (وبُعْدَةٍ) ، بِزِيَادَة الهاءِ، وهاذه عَن ابْن الأَعرابيّ، (أَي) لذُو (رأْيٍ وحَزْم) . يُقَال ذالك للرّجُل إِذا كَانَ نافذَ الرَّأْيِ ذَا غَوْرٍ وَذَا بُعْرِ رَأْيٍ. (و) يُقَال: (مَا عندَه أَبعَدُ، أَو بُعَدٌ، كصُرَد، أَي طائلٌ) ، وَمثله فِي (مجمع الأَمثال) . وَقَالَ رجلٌ لِابْنِهِ: إِن غَدَوْتَ على المِرْبَد رَبِحْتَ عَنَاءً أَو رَجَعْت بِغَيْر بُعَدٍ، أَي بغَير مَنْفَعَة. وَقَالَ أَبو زيد يُقَال: مَا عنْدك بُعَدٌ، وإِنك لغيرُ بُعَد، أَي مَا عنْدك طائلٌ. إِنّما تَقول هاذا إِذا ذَمَمْتَه. قَالَ شَيخنَا: يُمكن أَن يُحمل (مَا) هُنَا على معنَى (الّذي) ، أَي مَا عِنْده من المطالب أَبعدُ مِمَّا عِنْد غَيره، وَيجوز أَن تُحمَل على النَّفْيِ، أَي لَيْسَ عِنْده شيءٌ يُبعِدُ فِي طَلبِه، أَي شيْءٌ لَهُ قيمةٌ أَو مَحلّ. (وَبَعْدُ ضدُّ قَبْل) ، يَعْنِي أَنّ كلاًّ مِنْهَا ظَرفُ زَمانٍ، كَمَا عُرِفَ فِي الْعَرَبيَّة، ويكونان للمكان، كَمَا جوَّزَه بعض النُّحاة، (يُبنَى مُفْرَداً) ، أَي عَن الإِضافة، لَكِن بشرطِ نِيّة مَعنَى المضافِ إِليه دون لَفظه، كَمَا قرّر فِي العربيّة، (ويُعْرَب مُضافاً) ، أَي لأَنَّ الإِضافة تُوجِب توغّلَه فِي الاسميّة وتُبعِده عَن شَبه الْحُرُوف، فَلَا مُوجبَ مَعهَا لبنائه. (وحُكِيَ: مِنْ بَعْدٍ) ، أَي بِالْجَرِّ وتنوين آخِره، وَقد قُرِىء بِهِ قَوْله تَعَالَى: {7. 024 لله الاءَمر من قبل وَمن بعد} (الرّوم: 4) بِالْجَرِّ والتنوين، كأَنَّهم جَرَّدوه عَن الإِضافة ونِيّتها. (و) حكى أَيضاً (افعَلْ) كَذَا (بَعْداً) ، بِالتَّنْوِينِ مَنْصُوبًا. وَفِي (الْمِصْبَاح) وبَعْد ظَرفٌ مُبهَمٌ، لَا يُفهَم مَعْنَاهُ إِلا بالإِضافَة لغيره، وَهُوَ زَمانٌ متراخٍ عَن الزَّمَان السابقِ، فإِن قَرُبَ مِنْهُ قيلَ، بُعَيْدَه بِالتَّصْغِيرِ، كَمَا يُقَال قَبْل العصْر، فإِذا قَرُب قيل قُبَيْل العَصْر، بِالتَّصْغِيرِ، أَي قَرِيبا مِنْهُ. وجاءَ زَيْدٌ بَعْدَ عَمْرو، أَي مُتراخِياً زَمانُه عَن زَمانِ مجيءِ عَمْرٍ و. وتأْتي بمعنَى مَعَ كَقَوْلِه تَعَالَى: {فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذالِكَ} (الْبَقَرَة: 178) أَي مَعَ ذالك. انْتهى. وَقَالَ اللَّيثُ: بَعْد كلمةٌ دالّة على الشيْءِ الأَخيرِ، تَقول: هاذا بعدَ هاذا، مَنْصُوب. وحَكى سِيبَوَيْهٍ أَنّهُم يَقُولُونَ من بَعدٍ، فُينكِّرونه، وافْعَلْ هَذَا بَعْداً. وَقَالَ الجوهريّ: بَعدُ نَقيضُ قَبلُ، وهما اسمان يكونَانِ ظَرفَين إِذا أُضِيفَا، وأَصْلهما الإِضافة، فمتَى حذفت الْمُضَاف إِليه لعِلْم المخاطَب بَنَيتَهما على الضّمّ ليُعلمَ أَنّه مَبنيّ، إِذا كَانَ الضّمّ لَا يَدخلهما إِعراباً، لأَنّهما لَا يَصلُح وقُوعُهما مَوْقِعَ الفاعِلِ وَلَا مَوقعَ المبتدإِ وَلَا الخَبَر. وَفِي (اللِّسَان) : وَقَوله تَعَالَى: {7. 025 لله الاءَمر من قبل وَمن بعد} (الرّوم: 4) أَي من قبلِ الأَشياءِ ومِن بَعدِهَا، أَصلهما هُنَا الخَفضُ، ولاكنْ بُنِينَا على الضمّ لأَنّهما غايتانِ، فإِذا لم يكونَا غَايَة فهما نَصْبٌ لأَنّهما صِفة. ومعنَى غايةٍ أَي أَنَّ الكَلِمَة حُذِفَت مِنْهَا الإِضافَة وجُعلَت غَايَةُ الكَلِمَة مَا بقِيَ بعد الحذْف. وإِنّمَا بُنيتا على الضّمّ لأَنّ إِعرابَهما فِي الإِضافة النّصب والخفض، تَقول: رأَيتُه قَبلَك وَمن قَبِلك، وَلَا يُرفعان، لأَنَّهما لَا يُحدَّث عَنْهُمَا، استعملاَ ظَرفَين، فلمَّا عُدِلاَ عَن بابهما حُرِّكا بِغَيْر الحَرَكَتَيْن اللَّتَيْنِ كانَتَا لَهُ يَدخلان بحقّ الإِعراب. فأَمّا وُجُوبُ بنائهما وذَهاب إِعرابهما فلأَنَّهُمَا عُرِّفا من غير جهةِ التَّعرِفِ، لأَنّه حُذِف مِنْهُمَا مَا أُضيفَتَا إِليه، وَالْمعْنَى. للَّهِ الأَمرُ من قَبلِ أَن تُغلَبَ الرُّوم، وَمن بَعدِما غَلَبَتْ. وحكَى الأَزهَرِيُّ عَن الفرّاءِ قَالَ: القِرَاءَة بالرّفع بِلَا نون، لأَنّهما فِي المعنَى ترَاد بهما الإِضافَة إِلى شيْءٍ لَا محالَة، فلمَّا أَدّتَا غير معنَى مَا أُضِيفَتا إِليه وسُمِتَا بالرَّفْع، هما فِي موضعِ جَرَ، ليَكُون الرَّفْعُ دَليلاً على مَا سَقَطَ. وكذالك مَا أَشبههما وإِن نوَيتَ أَن تُظهرَ مَا أُضِيفَ إِليه وأَظهرْتَهُ فقلْت: للَّهِ الأَمرُ من قبلِ وَمن بعدِ، جازَ، كأَنَّك أَظهرْتَ المخفوضَ الّذِي أَضَفْتَ إِليه قَبْل وبَعد. وَقَالَ ابْن سَيّده: ويُقرأُ: {7. 025 لله الاءَمر من قبل من بعد} يجعلونهما نَكرتَين، المعنَى: لله الأَمرُ من تَقَدُّم وَمن تأَخُّرٍ. والأَوّلُ أَجوَدُ. وَحكى الكسائيّ: {7. 025 الاءَمر من قبل وَمن بعد} بِالْكَسْرِ بِلَا تَنْوِين. (واسْتَبْعَدَ) الرَّجُلُ، إِذا (تَبَاعَدَ) . (و) استبعدَ (الشَّيْءَ: عَدَّه بَعيدا) . (و) قَوْلهم: (جِئت بَعْدَيْكما) أَي بَعدَكما، قَالَ: أَلاَ يَا اسْلَمَا يَا دِمْنَتَيْ أُمِّ مالكٍ وَلَا يَسْلماً بَعْدَيْكُما طَللانِ (و) فِي (الصِّحَاح) : (رأَيْته) ، وَقَالَ أَبو عُبيد: يُقَال: لَقِيته (بُعَيداتِ بَيْن) بِالتَّصْغِيرِ، إِذا لَقيتَه بعد حِين. (و) قيل (بَعِيدَاتِهِ) ، مُكبّراً، وهاذه عَن الفَرّاءِ، (أَي بُعَيدَ فِرَاق) ، وَذَلِكَ إِذا كَانَ الرّجلُ يُمسِك عَن إِتيانِ صاحِبه الزّمَانَ، ثمّ يُمسك عَنهُ نحْو ذالك أَيضاً، ثمّ يأْتِيه. قَالَ: وَهُوَ من ظُروف الزَّمَان الَّتِي لَا تَتمكّن وَلَا تُسْتعمل إِلاّ ظَرفاً. وأَنشد شَمِرٌ: وأَشْعَثَ مُنْقَدِّ القَمِيصِ دَعَوْتُه بُعَيْدَاتِ بَيْنٍ لَا هِدَانٍ وَلَا نِكْسِ وَمثله فِي (الأَساس) . وَيُقَال: إِنّها لتَضْحَكُ بُعيداتِ بَيْنٍ، أَي بينَ المرّةِ ثمَّ المَرَّةِ فِي الْعين. (وأَمَّا بَعْدُ) فقد كَانَ كَذَا، (أَي) إِنَّما يُرِيدُونَ أَمّا (بَعْدَ دُعَائِي لَك) ، فإِذا قلْت أَمّا بعدُ فإِنّك لَا تُضِيفه إِلى شيْءٍ ولاكنك تَجعله غَايَة نَقيضاً لقبْل. وَفِي حَدِيث زيدِ بن أَرقمَ أَنَّ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وسلمخَطَبَهم فَقَالَ: (أَمّا بَعْدُ) ، تَقْدِير الْكَلَام: أَمّا بعدع حَمْدِ الله. (وأَوَّلُ مَنْ قَالَه دَاوُودُ عَلَيْهِ السّلام) ، كَذَا فِي أَوَّليّاتِ ابْن عَسَاكِرَ، وَنَقله غيرُ واحِد من الأَئمّة وقالُوا: أَخرَجَه ابْن أَبي حَاتِم والدَّيْلميّ عَن أَبي مُوسَى الأَشعريّ مَرْفُوعا. وَيُقَال: هِيَ فَصْلُ الخِطَاب، وَلذَلِك قَالَ عزّ وجلّ {وَءاتَيْنَاهُ الْحِكْمَةَ وَفَصْلَ الْخِطَابِ} (ص: 20) (أَوْ كَعْبُ بن لُؤَيَ) ، زَعمه ثَعلب. وَفِي الْوَسَائِل إِلى معرفَة الأَوائل: أَوّلُ من قَالَ أَمّا بَعدُ داوودُ عَلَيْهِ السّلامُ، لحَدِيث أَبي مُوسَى الأَشعرِيّ مَرْفُوعا، وَقيل: يَعْقُوبُ عَلَيْهِ السلامُ، لأَثَرٍ فِي أَفرادِ الدَّارَقُطْني، وَقيل، قُسّ بن ساعدةَ كَمَا للكلبيّ، وَقيل يَعْرُب قَحطانَ، وَقيل كَعْب بن لُؤَيّ. (و) يُقَال: هُوَ مُحْسِنٌ للأَباعدِ والأَقارِبِ، (الأَباعِد: ضِدّ الأَقارب) . وَقَالَ اللَّيْث: يُقَال هُوَ أَبْعَدُ وأَبعَدُونَ، وأَقرَبُ وأَقربُونَ، وأَبَاعِدُ وأَقارِبُ. وأَنشد: مِنَ النَّاسِ منْ يَغْشَى الأَباعِدَ نَفْعُه ويَشْقَى بِه حَتَّى الممَاتِ أَقارِبُهْ فإِنْ يَكُ خَيْراً فالبَعِيدُ يَنالُه وإِنْ يَكُ شَرًّا فابنُ عمِّك صاحِبُه (و) قَوْلهم: (بَيننا بُعْدَةٌ بالضّمّ من الأَرضِ ومِنَ القَرَابَة) . قَالَ الأَعشى: بأَنْ لَا تَبَغَّى الوُدَّ من مُتباعِدٍ وَلَا تَنْأَ من ذِي بُعْدَةٍ إِنْ تَقَرَّبَا (وبَعْدَانُ، كسَحْبَانَ: مِخلافٌ باليَمَن) مشهورٌ، وَقد نُسِبَ إِليه جُملةٌ من الأَعيانِ. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ قَوْلهم: مَا أَنتَ منا ببَعيدٍ، وَمَا أَنتم منا ببَعيد، يَستوِي فِيهِ الْوَاحِد وَالْجمع، وكذالك مَا أَنتَ ببَعَدٍ، وَمَا أَنتم منَّا ببَعَدٍ، أَي بَعيد. وإِذا أَردْتَ بالقَرِيبِ والبَعِيده قَرَابَةَ النَّسَبِ أَنثْتَ لَا غير، لم تَختلف العربُ فِيهَا. والأَبْعَدُّ، مُشدَّدَ الآخِر فِي قَول الشَّاعِر: مَدًّا بأَعناقِ المعطِيِّ مَدَّا حتَّى تُوافِي المَوْسمَ الأَبعَدَّا فلضرورة الشِّعر. والبُعَداءُ: الأَجانبُ الّذِين لَا قَرَابَةَ بَينهم، قَالَ ابْن الأَثير. وَقَالَ النضْر فِي قَوْلهم: هَلَكَ الأَبعَدُ قَالَ: يعنِي صاحِبَه، وهاكذا يُقَال إِذا كَنَى عَن اسْمه. وَيُقَال للمرأَة: هَلكَتِ البُعْدى. قَالَ الأَزهريّ: هاذا مثْل قَوْلهم: فَلَا مَرحباً بالآخَر، إِذا كَنَى عَن صَاحبه وَهُوَ يَذُمُّه. وَيُقَال: أَبعَدَ الله الأَخَرَ قلْت: الأَخَر، هاكذا فِي نُسخ (الصّحاح) ، وَعَلَيْهَا عَلامَة الصِّحّة، فليُنظر. قَالَ: وَلَا يُقَال للأُنثى مِنْهُ شيءٌ. وَقَوْلهمْ: كَبَّ اللَّهُ الأَبعَدَ لفِيهِ، أَي أَلقاه لوَجْهه. والأَبعَدُ: الحائنُ: هَكَذَا فِي (الصّحاح) بِالْمُهْمَلَةِ. وفُلانٌ يَسْتَخْرِج الحَدِيثَ من أَباعدِ أَطْرافِه. وأَبْعَدَ فِي السَّوْم: شَطَّ. وتَبَاعَدَ منّي، وابتَعَد، وتَبَعَّدَ. وَفِي الحَدِيث (أَنّ رجلا جَاءَ فقالَ: إِنّ الأَبعَدَ قد زَنَى) ، مَعْنَاهُ المتباعِد عَن الخَير والعِصْمة. وجَلَسْتُ بَعِيدةً مِنْك وبعِيداً مِنْك، يَعنِي مَكاناً بَعيدا. ورُبما قالُوا: هِيَ بَعيدٌ مِنْك، أَي مكانُها. وأَمَّا بعيدةُ العهدِ فالبهَاءِ. وَذُو البُعْدةِ: الّذي يُبْعِد فِي المُعادَاة. وأَنشد ابنُ الأَعرابيّ لرؤبة: يَكْفِيك عندَ الشِّدّة اليَبيسَا ويَعتلِي ذَا البُعْدَةِ النَّحوسا قَالَ أَبو حَاتِم: وَقَالُوا قَبْلُ وبَعْدُ مِن الأَضداد. وَقَالَ فِي قَوْله عزّ وجلّ: {7. 025 والاءَرض بعد ذَلِك دحاها} (النازعات: 30) أَي قَبْلَ ذَلِك. ونقلَ شيخُنا عَن ابْن خالَويه فِي كتاب (لَيْسَ) مَا نصُّه: لَيْسَ فِي الْقُرْآن بعْد بِمَعْنى قبْل إِلاّ حَرْفٌ واحِد {وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِى الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذّكْرِ} (الأَنبياء: 105) . وَقَالَ مُغُلْطَاي فِي المَيْس على لَيْسَ: قد وَجَدْنَا حَرْفاً آخَرَ، وَهُوَ {7. 025 والاءَرض بعد ذَلِك دحاها} قَالَ أَبو مُوسَى فِي كتاب المغيث: مَعْنَاهُ هُنَا قَبْل، لأَنّه تَعَالَى خَلَقَ الأَرضَ فِي يَوْمَيْنِ ثمَّ استوَى إِلى السماءِ، فعلَى هاذا خلَق الأَرضَ قبْلَ السماءِ. ونقَله السُّيوطيّ فِي الإِتقان، كَذَا نَقله شَيخنَا. قلْت: وَقد رَدَّه الأَزهريّ فَقَالَ: والّذي قَالَه أَبو حَاتِم عمَّن قَالَه خَطأٌ، قَبْل وبعْد كلُّ واحدٍ مِنْهُمَا نَقيضُ صاحِبه، فَلَا يَكونُ أَحدُهما بمعنَى الآخَرِ، وَهُوَ كَلامٌ فاسدٌ وأَمَّا مَا زَعَمه من التَّنَاقُض الظاهرِ فِي الْآيَات فَالْجَوَاب أَنَّ الدَّحْوَ غَيرُ الخلْق، وإِنَّما هُوَ البَسْط، والخَلْقُ هُوَ الإِنساءُ الأَوّل، فَالله عزَّ وجلّ الأَرضَ أَوَّلاً غير مَدْحُوَّة، ثمَّ خَلقَ السماءَ، ثمَّ دحَا الأَرضَ، أَي بَسَطَها. قَالَ: والآيات فِيهَا مُتّفقةٌ وَلَا تناقضَ بحمْدِ الله تَعَالَى فِيهَا، عندَ مَن يَفهمها، وإِنّمَا أُتِيَ الملحِدُ الطَّاعنُ فِيمَا شاكلَها من الْآيَات من جِهَةِ غَبَاوَته وغِلَظِ فَهْمِه وقِلّة عِلْمِه بِكَلَام الْعَرَب. كَذَا فِي (اللِّسَان) . قَالَ شَيخنَا: وجعلَها بعض المُعْرِبين بمعنَى مَعَ، كَمَا مرَّ عَن (الْمِصْبَاح) ، أَي مَعَ ذالك دَحَاها. وَقَالَ القاليُّ فِي أَماليه، فِي قَول المضرِّب بن كعْب: فقُلْتُ لَهَا فِيءِ إِليْكِ فإِنّي حَرَامٌ وإِنِّي بعدَ ذاكِ لَبيبُ أَي مَعَ ذاكِ. ولَبيب: مُقيم. وَقد يُرَادُ بهَا الآنَ فِي قَول بعضِهم: كَمَا قَدْ دَعَاني فِي ابنِ مَنصورَ قَبْلَهَا وماتَ فمَا حانَتْ مَنِيَّتَه بَعْدُ أَي الآنَ. وأَبعَدَ فلانٌ فِي الأَرض، إِذا أَمْعَنَ فِيهَا. وَفِي حَدِيث قتْل أَبي جَهْل (هَل أَبْعَدُ مِنْ رَجلٍ قَتلْتُمُوه) قَالَ ابْن الأَثير: كَذَا جاءَ فِي سنَن أَبي دَاوُود، وَمَعْنَاهَا أَنْهَى وأَبلَغُ، لأَنّ الشيْءَ المُتَناهِيَ فِي نَوْعه يُقَال قد أُبعِدَ فِيهِ. قَالَ: والرِّوايات الصَّحِيحَة: (أَعْمَدُ) ، بِالْمِيم. وأَبعدَه اللَّهُ، أَي لَنَنه اللَّهُ.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: أبعده
جذر الكلمة: بعد

- ـ البُعْدُ: م، والمَوْتُ، وفِعْلُهُما، ككَرُمَ وفَرِحَ، ـ بُعْداً وبَعَداً، فهو بَعيدٌ وباعِدٌ وبُعادٌ، ـ ج: بُعَداءُ، وبُعُدٌ وبُعْدانٌ. ـ ورجلٌ مِبْعَدٌ، كَمِنْجَلٍ: بَعيدُ الأَسْفارِ. ـ وبُعْدٌ باعِدٌ: مُبالَغَةٌ. ـ وبُعْداً له: أبْعَدَهُ الله. ـ والبُعْدُ والبِعادُ: اللَّعْنُ. ـ وأبْعَدَهُ الله: نَحَّاهُ عنِ الخَيْرِ، ولَعَنَهُ. ـ وباعَدَهُ مُباعَدَةً وبِعاداً، ـ وبَعَّدَهُ: أَبْعَدَهُ. ـ ومَنْزِلٌ بَعَدٌ، بالتحريكِ: بَعِيدٌ. وتَنَحَّ غَيْرَ بَعيدٍ، وغيرَ باعِدٍ، وغيرَ بَعَدٍ: كُنْ قَريباً. ـ وإنَّهُ لَغَيْرُ أَبْعَدَ وبُعَدٍ، كَصُرَدٍ: لا خيرَ فيه. ـ ولَذُو بُعْدٍ، وبُعْدَةٍ، أي: رَأْيٍ وحَزْمٍ. ـ وماعندَهُ أبْعَدُ أو بُعَدٌ، كصُرَدٍ، أي: طائِلٌ. ـ وبَعْدُ: ضِدُّ قَبْلُ، يُبْنى مُفْرَداً، ويُعْرَبُ مُضافاً، ـ وحُكِيَ: من بَعْدٍ، وافْعَلْ بَعْداً. ـ واسْتَبْعَدَ: تَباعَدَ، ـ وـ الشيءَ: عدَّهُ بَعيداً. ـ وجِئْتُ بَعْدَيْكُما: بَعْدَكُما. ـ ورأيْتُه بُعَيْداتِ بَيْنٍ، وبَعيداتِهِ، أي: بُعَيدَ فِراقٍ. ـ وأمَّا بَعْدُ، أي: بَعْدَ دُعائِي لكَ، وأوَّلُ مَنْ قالَهُ داوُدُ، عليه السلامُ، أو كَعْبُ بنُ لُؤَيٍّ. ـ والأَباعِدُ: ضِدُّ الأَقارِبِ. ـ وبينَنا بُعْدَةٌ، بالضم، من الأرض، ومن القَرابَةِ. ـ وبَعْدانُ، كسَحْبانَ: مِخْلافٌ باليَمنِ.


المعجم الوسيط
الكلمة: أبعده
جذر الكلمة: بعد

- باعَدَه مُباعدة، وبِعادًا: أَبعَدَهُ.|باعَدَه جانَبَه وجافاه.|باعَدَه بين الشيئين: فرّق بينهما، أو بَيْنَها.، وفي التنزيل العزيز: سبأ آية 19فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا ) ) ., البَعِيدُ : المُتَنائِي.| وقالوا: تَنَحَّ غَيْرَ بَعِيدٍ.، وفي التنزيل العزيز: النمل آية 22فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ ) ) : أي أقام قليلا. يقال: هذا أمر بعيد.|البَعِيدُ الذي لا قرابة بينك وبينه.| وقالوا: :-ما أَنتم منَّا ببعيد :-: جعلوا المفرد وغيره، والمؤنث وغيره، في هذه الكلمة سواء., الأَبْعَدُ : كلمة يكنى بها عن الاسم حين الذَّمّ. يقال: أَهلَكَ اللهُ الأَبْعَدَ.| وفي الحديث: أنَّ رجُلا جاءَ إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: حديث شريف إن الأَبْعَدَ قد زَنَى //، يكني عن نفسه., البُعْدُ : اتِّساع المَدَى.| ويقولون في الدُّعاء عليه: :-بُعْدًا له :-: هلاكًا.| وقالوا: إنهُ لذو بُعْد: ذو رأي عَمِيق وحَزْم. يقال: :-بُعْدَك :-: يُحَذِّرُه شيئًا من خَلْفِه., وبَعْدُ : هي بمعنى: أَمّا بَعْد، و :-أَمّا بَعْدُ :- أَدلُّ على الفصل., أَبعَدَ فلانٌ: تنحَّى بعِيداً، و أَبعَدَ جاوَزَ الحَدَّ. يقال: أَبْعَدَ في السَّوْم: اشْتَطَّ.| وأَبعَد في السَّفر، وأَبعَدت النَّاقةُ في الرَّعْي.|أَبعَدَ في الأَمر: أَمْعَنَ فيه أَبعَدَ و أَبعَدَ الشيءَ: جعله بعِيدًا. يقال في الدعاء عليه: أَبعَدَه الله., تَباعَدَ : أَبعَد في تكلُّف. يقال: تباعَدَ منه، وعنه., اسْتَبْعَدَ : صار بعيدًا.|اسْتَبْعَدَ الشيءَ: عَدَّهُ بَعِيدًا.|اسْتَبْعَدَ نَحَّاه ., بَعِدَ بَعِدَ بَعَدًا: ضدُّ قَرُب.|بَعِدَ هَلَكَ.| وكثُرَ في دعائهم: لا تَبْعَد، وفي الرثاء أَيضًا، قال الشاعر:, تَبَعَّدَ : تباعد؛ ويقال: تَبَعَّد منه، وعنه., بَعُدَ بَعُدَ بُعْداً: بَعِدَ فهو بَعيد. والجمع : بُعَدَاء.|بَعُدَ به: جعله بعيدًا.|بَعُدَ هَلَك., ابتَعَدَ : بعُدَ., بَعَّدَه : أَبْعدَه., بَعْدُ : نقيض قَبْلُ.| وهو ظَرْف مُبْهم، يُفهم معناه بالإضافة لما بعْده، ويكون منْصُوبًا أَو مجْرورًا مع مِن، وقد يُقْطع عن الإضافة، وهي مفهومة من الكلام، فيكون مبنيًّا على الضمِّ.| (أَمَّا بَعْدُ) : كلمة تُستعمَلُ في الخطابة غالبًا، وهي تدلّ على الانتقال من موضُوعٍ إِلى آخر.| والعرب كانوا يسْتَعْملونها بعد تداوُل الرأْي في الخطابة، فإذا قيل: :-أَما بعد :- كان إِشعارًا بِبَتّ الحكم، ولذلك سُمِّيت: فَصْل الخطاب.


المعجم الغني
الكلمة: أبعده
جذر الكلمة: بعد

- (مصدر تَبَاعُدٌ).|1- بَيْنَهُمَا تَبَاعُدٌ : نُفُورٌ، بَعُدَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا عَنِ الآخَرِ.|2- تَبَاعُدُ الأَيَّاِم : صَيْرُهَا بَعِيدَةً.|3- التَّبَاعُدُ عَنِ الآثَامِ : الاِبْتِعَادُ عَنْهَا.|4- التَّبَاعُدُ عَنِ الصَّفِّ : التَّنَحِّي عَنْهُ., جمع: ون، ات. | (فاعل من تَبَاعَدَ).|1- مُتَبَاعِدٌ عَنْهُ : مُتَنَاءٍ.|2- يَكْتُبُ لَهُ عَلَى فَتَرَاتٍ مُتَبَاعِدَةٍ : عَلَى فَتَرَاتٍ غَيْرِ مُقْتَرِبَةٍ، أَيْ تَفْصِلُ بَيْنَهَا مَسَافَةٌ زَمَنِيَّةٌ., (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| بَعُدْتُ، أَبْعُدُ، اُبْعُدْ، مصدر بُعْدٌ، بُعْدَةٌ.|1- بَعُدَتْ سُكْناهُ عَنِ الْمَدْرَسَةِ : صارَتْ بَعيدَةً.|2- بَعُدَ الْمُسافِرُ : نَأَى- كانَتِ الأسْواقُ تَقومُ طُولَ السَّنَةِ فَيَحْضُرُها مَنْ قَرُبَ وَمَنْ بَعُدَ. (التوحيدي) التوبة آية 42 بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ (قرآن).|3- بَعُدَ بِهِ الطَّريقُ في الوُصولِ إلى مَقَرِّهِ : جَعَلَهُ بَعيداً. وَيُقالُ: بَعُدَ مِنْهُ، وَبَعُدَ عَنْهُ., (فعل: رباعي متعد).| بَعَّدْتُ، أُبَعِّدُ، بَعِّدْ، مصدر تَبْعيدٌ.|1- بَعَّدَ الْمَسَافَةَ : جَعَلَهَا بَعيدَةً.|2- بَعَّدَهُ اللَّهُ :أَبْعَدَهُ عَنِ الخَيْرِ., (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أَبْعَدْتُ، أُبْعِدُ، أَبْعِدْ، مصدر إِبْعَادٌ.|1- أَبْعَدَ الزَّبُونُ فِي السَّوْمِ :اِشْتَطَّ.|2- أَبْعَدَ فِي الأَرْضِ : ذَهَبَ بَعيداً، بَعُدَ، أَمْعَنَ فِي السَّيْرِ.|3- أَبْعَدَهُ عَنْ مِنْطَقَةِ الخَطَرِ : أزَاحَهُ بَعِيدًا عَنْهَا، نَحَّاهُ- يَبْحَثُ عَنْ عَمَلٍ لاَ يُبْعِدُهُ عَنْ أهْلِهِ.|4- أبْعَدَهُ اللَّهُ : أَيْ حَرَمَهُ أو مَنَعَهُ الْخَيْرَ- لاَ أبْعَدَهُ اللَّهُ., (مفعول مِن اِسْتَبْعَدَ).|-أَمْرٌ مُسْتَبْعَدٌ حُدُوثُهُ : بَعِيدُ الوُقُوعِ., (مصدر اِسْتَبْعَدَ).|-اِسْتِبعادُ تَرْشِيحِهِ :إِلْغَاؤُهُ., جمع: ون، ات. | (مفعول مِنْ أَبْعَدَ).|1- مُبْعَدٌ عَنْ بِلاَدِهِ : مَنْفِيٌّ عَنْهَا.|2- مُبْعَدٌ عَنِ العَمَلِ :مَطْرُودٌ., جمع: أبَاعِدُ. | 1- المسَافَةُ أبْعَدُ مِما يُتَصَوَّرُ : بَعِيدَةٌ جِدّاً.|2- هُوَ لاَ يَرَى أبْعَدَ مِنْ أنْفِهِ : أَيْ قَصِيرُ النَّظَرِ وَالتَّفْكِيرِ., كَانَ يَسِيرُ عَلَى مَبْعَدَةٍ وَرَاءَ الْمَوْكِبِ : بَعِيداً., (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَبَاعَدْتُ، أَتَبَاعَدُ، تَبَاعَدْ، مصدر تَبَاعُدٌ.|1- تَباعَدَ أَحَدُهُمَا عَنِ الآخَرِ : أَصْبَحَ بَيْنَهُمَا نُفُورٌ وَبُعْدٌ، تَنَاءَى أَحَدُهُمَا عَنِ الآخَرِ، بَعُدَ.|2- تَبَاعَدَ مِنْهُ احْتِرَاساً مِنْ أَذَاهُ : بَعُدَ.|3- تَبَاعَدَتِ الأَيَّامُ : صَارَتْ بَعِيدَةً، بَعُدَتْ.|4- تَبَاعَدَ عَنْ كُلِّ مَكْرُوهٍ وَإِثْمٍ : اِبْتَعَدَ.|5- تَبَاعَدَ عَنِ الصَّفِّ الأَمَامِيِّ : تَنَحَّى., جمع: بُعَداء، ـات | .‏ |1- يَسْكُنُ بَعيداً عَنِ الْمَدْرَسَةِ : مَكانٌ ناءٍ- جاءَ مِنْ مَكانٍ بَعيدٍ.|2- يُراجِعُ دُروسَهُ بَعيداً عَنِ الأنْظارِ : مُخْتَفِياً.|3- كانَ ذَلِكَ في زَمَنٍ بَعيدٍ : ماضٍ سَحيقٍ.|4- بَلَغَ شَأْناً بَعيداً : عَظيماً.|5- هَذا الأمْرُ بَعيدٌ جِدّاً : غَيْرُ محْتَمَلٍ., (مصدر اِبْتَعَدَ).|1- الاِبْتِعَادُ عَنِ الْمَكَارِهِ وَالْمَخَاطِرِ : عَدَمُ الاْقْتِرَابِ مِنْهَا.|2- الاِبْتِعَادُ عَنِ الأَهْلِ : مُفَارَقَتُهُمْ.|3- الاْبْتِعَادُ عَنِ الدَّارِ : البُعْدُ عَنْهَا., شاعَ خَبَرُهُ بين الأقارِبِ والأَبَاعِدِ :الأَجانِب., (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| اِبْتَعَدْتُ، أَبْتَعِدُ، اِبْتَعِدْ، مصدر اِبْتِعَادٌ .|1- اِبْتَعَدَ عَنْ مَكَانِ الخَطَرِ : ذَهَبَ بَعِيداً عَنْهُ- اِبْتَعَدْتُ كَثِيراً عَنِ الْمَنْزِل.|2- اِبْتَعِدْ عَنِّي : لاَتَقْتَرِبْ مِنِّي.|3- اِبْتعَدَ عَنْ خَصْمِهِ : فَارَقَهُ، اِفْتَرَقَ عَنْهُ- مِنَ الصَّعْبِ أنْ تَبْتَعِدَ عَنْ أهْلِهَا., (فعل: سداسي لازم متعد).| اِسْتَبْعَدْتُ، أَسْتَبْعِدُ، اِسْتَبْعِدْ، مصدر اِسْتِبْعَادٌ.|1- اِسْتَبْعَدَ الرِّبْحُ : صَارَ بَعِيداً، غَيْرَ مُمْكِنٍ.|2- اِسْتَبْعَدَ وَفَاتَهُ : عَدَّهَا بَعِيدَةً، لم يُصَدِّقْ نَبَأَها.|3- اِسْتَبْعَدَ السِّلْمَ : وَجَدَهُ بَعيداً.|4- اِسْتَبْعَدَهُ مِنَ السِّبَاقِ : نحّاهُ., ذَهَبَ لِزِيارَتِهِ بُعَيْدَ وُصولِهِ : بَعْدَ وَقْتٍ قَصيرٍ مِنْ وُصولِهِ، عَمَّا قَليلٍ., (مصدر أبْعَدَ).|1- تَقَرَّرَ إِبْعَادُهُ عَنِ الْمَدْرَسَةِ : فَصْلُهُ.|2- تَمَّ إِبْعَادُهُ عَنِ البِلاَدِ : نَفْيُهُ., جمع بُعْدٌ. | 1- قِيَاسُ الأَبْعَادِ : قِيَاسُ الطُّولِ.|2- أَبْعَادُ الموْضُوعِ : مَدَاهُ، اتِّسَاعُهُ، أعْمَاقُهُ وَمَا يَتَعَلَّقُ بِهِ., (فعل: رباعي لازم متعد م. بظرف).| بَاعَدْتُ، أُباعِدُ، باعِدْ، مصدرمُباعَدَةٌ .|1- بَاعَدَهُ لِمَكْرِهِ : أبْعَدَهُ.|2- بَاعَدَهُ وَلَمْ يُحَاوِلْ أنْ يلْتَقِيَ بِهِ : جانَبَهُ وجَافَاهُ.|3- باعَدَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الأشْرَارِ : فَرَّقَ بَيْنَهُمْ.سبأ آية 19فَقالُوا رَبَّنَا باعِدْ بَيْنَ أسْفارِنَا. (قرآن)., جمع: أَبْعادٌ. | 1- كانَ يَقِفُ على بُعْدِ عِشْرينَ مِتْراً مِنْ مَكانِ الحادِثَةِ : على مَسافَةٍ.|2- إِنَّهُ لَذُو بُعْدٍ ثاقِبٍ : ذُو أُفُقٍ ثاقِبٍ.|3- لَهُ بُعْدُ نَظَرٍ : فِكْرٌ عَميقٌ وَتَبَصُّرٌ.|4- بُعْداً لَهُ : عِبارَةٌ تُقالُ لِلدُّعاءِ عَلَيْهِ، أَيْ سُحْقاً، هَلاكاً.|5- رَآهُ عَنْ بُعْدٍ : على مَسافَةٍ بَعيدَةٍ.


المعجم الرائد
الكلمة: أبعده
جذر الكلمة: بعد

- 1- بعاد البعيد, 1- تصغير بعد, 1- تبعد منه : ابتعد, 1- بعد, 1- بعد : صار بعيدا|2- بعد به : جعله بعيدا|3- بعد : مات, 1- بعد : ظرف زمان أو مكان يعين التأخر في الزمان أو المكان يضاف فيكون معربا وإذا لم يضف بني على الضم أو نصب منونا|2- « أما بعد » : صيغة تستعمل في الخطابة أو في الرسائل وتعني : بعد دعائي لك, 1- متناء ، مترامي المدى والمسافة ، جمع : بعداء وبعد وبعدان, 1- بعيد للمفرد والجمع, 1- مبعد بعيد الأسفار : « رجل مبعد », 1- أبعد بعد|2- أبعده : أرسله بعيدا ، نحاه, 1- أبعد بعيد جدا|2- أبعد : خائن, 1- إستبعد : صار بعيدا|2- إستبعد الشيء : عده بعيدا|3- إستبعد الشيء : وجده بعيدا, 1- تباعد منه : بعد|2- تباعد القوم : أبعد أحدهم الآخر, 1- باعد بعيد ، جمع : بعد, 1- باعده : أبعده|2- باعده : جانبه ، إبتعد عنه|3- باعد بينهما أو بين الشيئين : فرق بينهما


معجم مختار الصحاح
الكلمة: أبعده
جذر الكلمة: بعد

- ب ع د: (الْبُعْدُ) ضِدُّ الْقُرْبِ وَقَدْ (بَعُدَ) بِالضَّمِّ بُعْدًا فَهُوَ (بَعِيدٌ) أَيْ (مُتَبَاعِدٌ) وَ (أَبْعَدَهُ) غَيْرُهُ وَ (بَاعَدَهُ) وَ (بَعَّدَهُ تَبْعِيدًا) . وَ (الْبَعَدُ) بِفَتْحَتَيْنِ جَمْعُ بَاعِدٍ كَخَادِمٍ وَخَدَمٍ. وَالْبَعَدُ أَيْضًا الْهَلَاكُ وَ (بَعِدَ) وَبَابُهُ طَرِبَ فَهُوَ (بَاعِدٌ) . وَ (اسْتَبْعَدَ) أَيْ (تَبَاعَدَ) وَ (اسْتَبْعَدَهُ) عَدَّهُ بَعِيدًا. وَمَا أَنْتَ عَنَّا (بِبَعِيدٍ) وَمَا أَنْتُمْ مِنَّا بِبَعِيدٍ يَسْتَوِي فِيهِ الْوَاحِدُ وَالْجَمْعُ. وَقَوْلُهُمْ: كَبَّ اللَّهُ (الْأَبْعَدَ) لِفِيهِ، أَيْ أَلْقَاهُ عَلَى وَجْهِهِ. وَالْأَبْعَدُ أَيْضًا الْخَائِنُ وَالْخَائِفُ. وَ (الْأَبَاعِدُ) ضِدُّ الْأَقَارِبِ وَ (بَعْدُ) ضِدُّ قَبْلُ وَهُمَا اسْمَانِ يَكُونَانِ ظَرْفَيْنِ إِذَا أُضِيفَا وَأَصْلُهُمَا الْإِضَافَةُ فَمَتَى حَذَفْتَ الْمُضَافَ إِلَيْهِ لِعِلْمِ الْمُخَاطَبِ بَنَيْتَهُمَا عَلَى الضَّمِّ لِيُعْلَمَ أَنَّهُمَا مَبْنِيَّانِ؛ إِذْ كَانَ الضَّمُّ لَا يَدْخُلُهُمَا إِعْرَابًا لِأَنَّهُمَا لَا يَصْلُحُ وُقُوعُهُمَا مَوْقِعَ الْفَاعِلِ وَلَا مَوْقِعَ الْمُبْتَدَإِ وَالْخَبَرِ. وَقَوْلُهُمْ: أَمَّا بَعْدُ، هُوَ فَصْلُ الْخِطَابِ.


المعجم المعاصر
الكلمة: أبعده
جذر الكلمة: بعد

- استبعاديَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى استِبعاد. |2 - مصدر صناعيّ من استِبعاد. |• سياسة استبعاديَّة: سياسة قائمة على إقصاء كلّ ما هو غير مرغوب فيه من أشخاص وأفكار ونحو ذلك :-لا تُمارس السياسة الاستبعاديّة إلا على شعب ضعيف., ابتعاديّ :اسم منسوب إلى ابتِعاد. |• الشَّخصيَّة الابتعاديَّة: (علوم النفس) مرض من الأمراض النفسيّة التي تصيب الشخصيّة، فيجعل صاحبه انطوائيًّا، مما يؤثّر على العلاقات الاجتماعيَّة بينه وبين أسرته وكلّ من يحيط به., بعَّدَ يبعِّد ، تبعيدًا ، فهو مُبعِّد ، والمفعول مُبعَّد | • بعَّد الشَّخصَ والكتابَ ونحوَهما أبعده، جعله بَعيدًا، فَصَلَه نحّاه، ضدّ قرّبه :-بعّد معارِضًا سياسيًّا: نفاه، - {رَبَّنَا بَعِّدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا} [قرآن] ., إبْعاد :- مصدر أبعدَ/ أبعدَ في. |2 - (السياسة) عقوبة جنائيّة سياسيّة تقضي بإخراج المحكوم عليه من البلاد., بُعْد ، جمع أبْعاد (لغير المصدر).|1- مصدر بعُدَ/ بعُدَ بـ/ بعُدَ عن/ بعُدَ من وبعِدَ/ بعِدَ عن/ بعِدَ من |• أبعاد مسألة: أهمية، مظاهر عمليّة، - بُعْد الشُّقة: اتِّساع المسافة أو الفجوة، - بُعْد الصِّيت: سعة الشُّهرة، - بُعْد النَّظر: عمق التفكير، حُسْن الرأي والتدبير، - بُعْدًا له: أبعده اللهُ، دعاء عليه بالهلاك، - بُعْد الهمّة: عُلوّها، - ذو بُعْد: ذو رأي عميق، - على بُعْد خُطوات من كذا: قريب جدًّا منه، - على بُعْد/ عن بُعْد: من بعيد، أو على مسافة. |2 - عكس قُرْب :-البُعد جفاء [مثل] .|3 - امتداد موهوم، غير محسوس :-بُعد ثقافي/ حضاري.|4 - اتّساع المدى، مسافة :-سقطت الكرة على بعد أمتار، - هيئة الاستشعار عن بُعْد، - {قَالَ يَالَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ} .|• البُعْد البؤريّ: (الطبيعة والفيزياء) المسافة بين المركز البصريّ لعدسة أو مرآة منحنية وبين البؤرة الأساسيّة. |• أبعاد: (الهندسة) امتدادات تُقاس بها الأشكال أو المجسَّمات، وهي ثلاثة: الطول، والعرض، والعمق، أو العُلوّ |• أبعاد جسم: قياس جسم في اتّجاه معيّن، - ثُلاثيّ الأبعاد: متكون من ثلاثة أبعاد أو جوانب، طول وعرض وارتفاع، - عمود ذو أبعاد كبيرة: مقدار ما يشغله الجسم من فراغ، - متعدِّد الأبعاد، - مقياس أبعاد تِلِسكوبيّ: آلة معدّة لرسم مخطّطات مستوية بصورة سريعة ولقياس الارتفاعات. |• أبعاد الشُّعور: (علوم النفس) سمات أو مظاهر عمليّاته من شدّة أو ضعف ووضوح أو غموض وطول أو قصر., بَعْد :- ظرف مبهم لا يفهم معناه إلاّ بالإضافة لما بعده، يدلّ على ما هو لاحق وتالٍ، ويكون منصوبًا، أو مجرورًا، ويُبنى على الضمّ إن قطع عن الإضافة :-جاء أخي بعدَ صديقه، - {ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً} - {لِلَّهِ الأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ} |• بَعْدَ اللَّتيَّا والَّتي: بعد الخصام والجدل، - فيما بعدُ: في وقت لاحق، في المستقبل، - هذا يومٌ له ما بعده: يومٌ ينذر بالعواقب، - وبَعْدُ/ أما بَعْدُ: عبارة تدلُّ على الانتقال من موضوع لآخر وشاع استعمالها في الرسائل والخطب ومُقدِّمات الكتب. |2 - ظرف يدلُّ على الغاية؛ أي بلوغ الشيء أقصى درجة :-سَفَهٌ ما بعدَه سَفَهٌ: في منتهى السفه، - كُفْرٌ ما بعدَه كُفْرٌ: بلغ أقصاه.|3 - ظرف زمان يدلُّ على الحال مبنيّ على الضمّ :-لم يأتِ أخي بَعدُ: حتى هذه اللَّحظة، - أهو حيٌّ بعدُ؟ - لمّا/ لم يحضر بعدُ.|4 - ظرف بمعنى مع :- {عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ} ., أَبْعَدُ ، جمع أَبْعَدون وأباعِدُ.|1- اسم تفضيل من بعُدَ/ بعُدَ بـ/ بعُدَ عن/ بعُدَ من وبعِدَ/ بعِدَ عن/ بعِدَ من: أكثر بُعْدًا، عكسه أقرب :-هذا المنزلُ أَبْعَد من ذاك |• إلى أَبْعَد حدٍّ: إلى أقصى مدى، للغاية، - لا يرى أَبْعَد مِن أَنْفه: قاصر الفهم، ليس لديه بُعْد نظر للأمور. |2 - خائن :-أهلك اللهُ الأبعد.|• الأباعِدُ: الأجانب الذين لا قرابة بينهم., بَعيد ، جمع بَعيدون (للعاقل) وبِعاد وبُعُد وبُعداءُ وبُعْدان وبعيد، مؤ بعيد وبعيدة، جمع مؤ بعيدات وبعيد.|1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من بعُدَ/ بعُدَ بـ/ بعُدَ عن/ بعُدَ من |• إلى حدٍّ بعيد: إلى حد كبير، بعيدًا، - بَعيد الأَثَر: ذو أثر كبير، - بَعيد الأجل: لا يُقدَّر مداه أو أثره، - بعيد الاحتمال: غير متوقَّع الحدوث، - بعيد المدى: واسع، كبير، - بَعيدُ المنال: صَعْبٌ تحقيقُه أو الوصول إليه، - بَعيدُ النَّظر: حاذق وذو فراسة، حسن التقدير للأمور في مستقبلها، - بَعيدٌ كلَّ البُعد: بعيد جدًّا، للمبالغة في البُعد، - كلامٌ بعيد المرامي: بعيد المقاصد، - منذ عَهْد بَعيد: موغِل في القدم، - مِنْ زمن بعيد: منذ وقت طويل. |2 - ما لا يُحْتَمَل في مجال التَّصوّر :- {أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا ذَلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ} .|3 - غريب، عكسه قريب :-ربّ بعيد أقرب من قريب |• البعيد والقريب: العامَّة والخاصَّة من الناس، - قرابة بعيدة: من غير الأصول، ليست على عمود النَّسب. |4 - أبعد، يكنى بها عن الاسم حين الذمّ., استبعدَ يستبعد ، استِبعادًا ، فهو مُستبعِد ، والمفعول مُستبعَد | • استبعد البيتَ وجده أو عدّه بَعيدًا :-استبعد مسافة/ قرية، - استبعد مشاركة صديقه في الانتخابات |• خطر مُستبعَد: غيرُ متوقّع حصولُه، بعيد الاحتمال، - مِن المستبعَد أن: بعيد الاحتمال، - استبعد حضوره: عدَّه أمرًا بَعيد الوقوع. |• استبعد العامِلَ: أبعده، جعله بعيدًا، فَصَلَه، نحّاه :-استبعد منافسًا: أخرجه من المباراة.|• استبعد الموضوعَ: حَذَفَه نحّاه وأسقطه، عدَّه غير سائغ :-استبعَد من الآراء ما يدعو إلى التخاذل., بعُدَ / بعُدَ بـ / بعُدَ عن / بعُدَ من يَبعُد ، بُعْدًا ، فهو بَعيد ، والمفعول مَبعُود به | • بعُد الشَّيءُ أو الشَّخصُ/ بَعُد الشَّيءُ أو الشَّخصُ عن كذا/ بعُد الشَّيءُ أو الشَّخصُ من كذا نأى، صار بعيدًا، عكس قَرُبَ :-بعُدت القريةُ عن العاصمة، - البعيد عن العين بعيد عن القلب [مثل]: يضرب للدّلالة على أن الانقطاع عن الأهل وعدم الاتصال الدائم بهم يؤدِّيان إلى الإهمال والنسيان، - {وَمَا قَوْمُ لُوطٍ مِنْكُمْ بِبَعِيد} - {إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا. وَنَرَاهُ قَرِيبًا} |• بَعُد عن الشّرِّ: تجنّبه وتحاشاه. |• بعُد الرَّجلُ: هَلَكَ :- {أَلاَ بُعْدًا لِمَدْيَنَ كَمَا بَعُدَتْ ثَمُودُ} [قرآن] .|• بعُدت المسافةُ: امتدت وطالت :- {وَلَكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ} :-? بعُد عنّا: أقام بعيدًا، على مسافة ما. |• بعُد بأهله وغيرهم: جعلهم بعيدًا :-بَعُدت بي المصاعبُ عن هدفي المنشود., بعِدَ / بعِدَ عن / بعِدَ من يَبعَد ، بُعْدًا وبَعَدًا ، فهو باعِد ، والمفعول مَبْعُود عنه | • بعِد الشَّخصُ بعُد، هَلَك ومات :- {أَلاَ بُعْدًا لِمَدْيَنَ كَمَا بَعِدَتْ ثَمُودُ} .|• بعِد الشَّيءُ أو الشَّخصُ/ بعِد الشَّيءُ أو الشَّخصُ عن كذا/ بعِد الشَّيءُ أو الشَّخصُ من كذا: بعُد، نأى، عكس قَرُب :- {وَلَكِنْ بَعِدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ} [قرآن] .|• بعِد عن النَّار: أقام بعيدًا على مسافة ما., بَعَد :مصدر بعِدَ/ بعِدَ عن/ بعِدَ من., تبعَّدَ / تبعَّدَ عن / تبعَّدَ من يتبعَّد ، تبعُّدًا ، فهو مُتبعِّد ، والمفعول متبعَّد عنه | • تبعَّد الشَّخصُ/ تبعَّد الشَّخصُ عن صديقه/ تبعَّد الشَّخصُ من صديقه مُطاوع بعَّدَ: تنحَّى وتجنَّب، ازداد بعدًا عنه أو منه، عكس تقرّب :-تبعَّد عن/ من الدنايا., تباعدَ / تباعدَ عن يتباعد ، تباعُدًا ، فهو مُتباعِد ، والمفعول مُتباعَد عنه | • تباعدتِ المسافاتُ وغيرُها مُطاوع باعدَ: بعُدت، امتدَّتْ وطالت، ضدّ تقاربت :-زيارات متباعدة: تتمُّ على فترات زمنيَّة بعيدة |• تباعدت الآراءُ/ تباعدت التَّفسيراتُ: اختلفت وتفاوتت. |• تباعد القومُ: نأى بعضُهم عن بعض :-أخذوا يتباعدون بعد أن كانوا يلتقون في كلّ يوم:-? تباعد الصَّديقان: انفصلا وافترقا. |• تباعد عن الوظيفة وغيرِها: تجنّبها، تنحّى عنها., ابتعدَ / ابتعدَ عن يبتعد ، ابتِعادًا ، فهو مُبتعِد ، والمفعول مُبتعَد عنه | • ابتعد الشَّخصُ بعُد، نأَى، ذهب إلى مكان بعيد، عكس اقترب. |• ابتعد عن الشَّخصِ والمكانِ وغيرِه: انقطع عنه وتجنَّبه وتحاشاه :-ابتَعِدْ عن الشرّ/ كلّ ما يسيء إلى سمعتك، - ابتعد عن عمله فترة., أبعدَ / أبعدَ في يُبعد ، إبْعادًا ، فهو مُبعِد ، والمفعول مُبعَد (للمتعدِّي) | • أبعد الشَّخصُ تنحَّى بعيدًا، بعُد، انزوى، اعتزل، تجنّب |• يبتعد عمّا لا يعنيه: ينصرف إلى شئونه ولا يتدخّل في شئون غيره. |• أبعد الشَّخصَ والكِتابَ وغيرَهما: جعله بَعيدًا، فَصَلَه، أقصاه، عزله ونحّاه، ضدّ قرّبه :-تبعد إسرائيل الفلسطينيّين بأيّة حجّة، - أبعد الأفكارَ السيِّئة من عقله: رفضها، - عودة المُبعَدين إلى وطنهم، - {أُولَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ} :-? أبعدت الحكومةُ المعارِضين: طردتهم، نفتهم، - أبعده اللهُ: دعاء بالهلاك. |• أبعده عن العمل: جعله بعيدًا. |• أبعد في السَّفر ونحوِه: جاوز الحدّ., تباعُديّ :- اسم منسوب إلى تباعُد. |2 - (الجبر والإحصاء) صفة لما ليست له نهاية، وتقال لمتتالية لا تتقارب حدودها إلى نهاية محدّدة., باعدَ يباعد ، مُباعَدةً وبِعادًا ، فهو مُباعِد ، والمفعول مُباعَد | • باعد بين شخصين وغيرهما فرّق بينهما وفَصل :-باعدت بيننا الأيّامُ، - باعد بين ساقيه: فرّج بينهما، جعل بينهما اتِّساعًا، - {فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا} .|• باعد الشَّخصَ والكتابَ وغيرَهما: أبعده، جعله بعيدًا، فَصَلَه، أقصاه ونحّاه :-أضناه البِعادُ |• باعدَه حبيبُه: جانبه وجافاه.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: أبعده
جذر الكلمة: بعد

- بَعَد :مصدر بعِدَ/ بعِدَ عن/ بعِدَ من., بَعْد :- ظرف مبهم لا يفهم معناه إلاّ بالإضافة لما بعده، يدلّ على ما هو لاحق وتالٍ، ويكون منصوبًا، أو مجرورًا، ويُبنى على الضمّ إن قطع عن الإضافة :-جاء أخي بعدَ صديقه، - {ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً} - {لِلَّهِ الأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ} |• بَعْدَ اللَّتيَّا والَّتي: بعد الخصام والجدل، - فيما بعدُ: في وقت لاحق، في المستقبل، - هذا يومٌ له ما بعده: يومٌ ينذر بالعواقب، - وبَعْدُ/ أما بَعْدُ: عبارة تدلُّ على الانتقال من موضوع لآخر وشاع استعمالها في الرسائل والخطب ومُقدِّمات الكتب. |2 - ظرف يدلُّ على الغاية؛ أي بلوغ الشيء أقصى درجة :-سَفَهٌ ما بعدَه سَفَهٌ: في منتهى السفه، - كُفْرٌ ما بعدَه كُفْرٌ: بلغ أقصاه.|3 - ظرف زمان يدلُّ على الحال مبنيّ على الضمّ :-لم يأتِ أخي بَعدُ: حتى هذه اللَّحظة، - أهو حيٌّ بعدُ؟ - لمّا/ لم يحضر بعدُ.|4 - ظرف بمعنى مع :- {عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ} ., بُعْد ، جمع أبْعاد (لغير المصدر).|1- مصدر بعُدَ/ بعُدَ بـ/ بعُدَ عن/ بعُدَ من وبعِدَ/ بعِدَ عن/ بعِدَ من |• أبعاد مسألة: أهمية، مظاهر عمليّة، - بُعْد الشُّقة: اتِّساع المسافة أو الفجوة، - بُعْد الصِّيت: سعة الشُّهرة، - بُعْد النَّظر: عمق التفكير، حُسْن الرأي والتدبير، - بُعْدًا له: أبعده اللهُ، دعاء عليه بالهلاك، - بُعْد الهمّة: عُلوّها، - ذو بُعْد: ذو رأي عميق، - على بُعْد خُطوات من كذا: قريب جدًّا منه، - على بُعْد/ عن بُعْد: من بعيد، أو على مسافة. |2 - عكس قُرْب :-البُعد جفاء [مثل] .|3 - امتداد موهوم، غير محسوس :-بُعد ثقافي/ حضاري.|4 - اتّساع المدى، مسافة :-سقطت الكرة على بعد أمتار، - هيئة الاستشعار عن بُعْد، - {قَالَ يَالَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ} .|• البُعْد البؤريّ: (الطبيعة والفيزياء) المسافة بين المركز البصريّ لعدسة أو مرآة منحنية وبين البؤرة الأساسيّة. |• أبعاد: (الهندسة) امتدادات تُقاس بها الأشكال أو المجسَّمات، وهي ثلاثة: الطول، والعرض، والعمق، أو العُلوّ |• أبعاد جسم: قياس جسم في اتّجاه معيّن، - ثُلاثيّ الأبعاد: متكون من ثلاثة أبعاد أو جوانب، طول وعرض وارتفاع، - عمود ذو أبعاد كبيرة: مقدار ما يشغله الجسم من فراغ، - متعدِّد الأبعاد، - مقياس أبعاد تِلِسكوبيّ: آلة معدّة لرسم مخطّطات مستوية بصورة سريعة ولقياس الارتفاعات. |• أبعاد الشُّعور: (علوم النفس) سمات أو مظاهر عمليّاته من شدّة أو ضعف ووضوح أو غموض وطول أو قصر., بعُدَ / بعُدَ بـ / بعُدَ عن / بعُدَ من يَبعُد ، بُعْدًا ، فهو بَعيد ، والمفعول مَبعُود به | • بعُد الشَّيءُ أو الشَّخصُ/ بَعُد الشَّيءُ أو الشَّخصُ عن كذا/ بعُد الشَّيءُ أو الشَّخصُ من كذا نأى، صار بعيدًا، عكس قَرُبَ :-بعُدت القريةُ عن العاصمة، - البعيد عن العين بعيد عن القلب [مثل]: يضرب للدّلالة على أن الانقطاع عن الأهل وعدم الاتصال الدائم بهم يؤدِّيان إلى الإهمال والنسيان، - {وَمَا قَوْمُ لُوطٍ مِنْكُمْ بِبَعِيد} - {إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا. وَنَرَاهُ قَرِيبًا} |• بَعُد عن الشّرِّ: تجنّبه وتحاشاه. |• بعُد الرَّجلُ: هَلَكَ :- {أَلاَ بُعْدًا لِمَدْيَنَ كَمَا بَعُدَتْ ثَمُودُ} [قرآن] .|• بعُدت المسافةُ: امتدت وطالت :- {وَلَكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ} :-? بعُد عنّا: أقام بعيدًا، على مسافة ما. |• بعُد بأهله وغيرهم: جعلهم بعيدًا :-بَعُدت بي المصاعبُ عن هدفي المنشود., بعِدَ / بعِدَ عن / بعِدَ من يَبعَد ، بُعْدًا وبَعَدًا ، فهو باعِد ، والمفعول مَبْعُود عنه | • بعِد الشَّخصُ بعُد، هَلَك ومات :- {أَلاَ بُعْدًا لِمَدْيَنَ كَمَا بَعِدَتْ ثَمُودُ} .|• بعِد الشَّيءُ أو الشَّخصُ/ بعِد الشَّيءُ أو الشَّخصُ عن كذا/ بعِد الشَّيءُ أو الشَّخصُ من كذا: بعُد، نأى، عكس قَرُب :- {وَلَكِنْ بَعِدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ} [قرآن] .|• بعِد عن النَّار: أقام بعيدًا على مسافة ما., بعَّدَ يبعِّد ، تبعيدًا ، فهو مُبعِّد ، والمفعول مُبعَّد | • بعَّد الشَّخصَ والكتابَ ونحوَهما أبعده، جعله بَعيدًا، فَصَلَه نحّاه، ضدّ قرّبه :-بعّد معارِضًا سياسيًّا: نفاه، - {رَبَّنَا بَعِّدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا} [قرآن] .


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: أبعده
جذر الكلمة: بعد

- البعْد: ضد القرب. وقد بعد بالضم فهو بعيد، أي تباعد. وأبْعده غيره، وباعده، وبعّده تبعيدا. والبعد بالتحريك: جمع باعد. قال النابغة: فتلْك تبْلغني النعْمان إنّله ...فضْلا على الناس في الأدْنين والبعد والبعد أيضا: الهلاك. تقول منه: بعد فهو باعد. واسْتبْعد، أي تباعد. واسْتبعْده: عدّه بعيدا. وتقول: تنحّ غير باعد وغير بعد أيضا، أي غير صاغ ر. وتنحّ غير بعيد، أيكنْ قريبا. وما أنتمببعيد، وما أنت منّا ببعيد، يستوي فيه الواحد والجمع. وكذلك ما أنت ببعيد وما أنتم مناببعد. وبيننا بعْدة، من الأرض والقرابة. قال الأعشى: ولا تنْأ منْ ذي بعْدة إن تقرّبا ويقالأبْعد الله الآخر؛ ولا يقال للأنثى منه شيء. وقولهم: كبّ الله الأبْعد لفيه، أي ألقاه لوجهه. والأبْعد: الخائن. والبعْدان: جمع بعيد. يقال: فلان من قرْبان الأمير ومن بعْدانه. والأباعد: خلاف الأقارب. وبعْد: نقيضقبْل. وقولهم: رأيته بعيْدات بيْ ن، أي بعيْد فرا ق، وذلك إذا كان الرجل يمسك عن إتيان صاحبه الزمان ثم يأتيه، ثم يمسك نحو ذلك ثم يأتيه. قال:لقيته بعيْدات بيْ ن وهو من ظروف الزمان التي لا تتمكّن. وقولهم أمّا بعْد، هو فصل الخطاب.


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: أبعده
جذر الكلمة: جنب الشيء (أبعده)