أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- في أَسماء الله تعالى: الآخِرُ والمؤخَّرُ، فالآخِرُ هو الباقي بعد فناء خلقِه كله ناطقِه وصامتِه، والمؤخِّرُ هو الذي يؤخر الأَشياءَ فَيضعُها في مواضِعها، وهو ضدّ المُقَدَّمِ، والأُخُرُ ضد القُدُمِ. تقول: مضى قُدُماً وتَأَخَّرَ أُخُراً، والتأَخر ضدّ التقدّم؛ وقد تَأَخَّرَ عنه تَأَخُّراً وتَأَخُّرَةً واحدةً؛ عن اللحياني؛ وهذا مطرد، وإِنما ذكرناه لأَن اطِّراد مثل هذا مما يجهله من لا دُرْبَة له بالعربية. وأَخَّرْتُه فتأَخَّرَ، واستأْخَرَ كتأَخَّر. وفي التنزيل: لا يستأْخرون ساعة ولا يستقدمون؛ وفيه أَيضاً: ولقد عَلِمنا المستقدمين منكم ولقد علمنا المستأْخرينَ؛ يقول: علمنا من يَستقدِم منكم إِلى الموت ومن يَستأْخرُ عنه، وقيل: عَلِمنا مُستقدمي الأُمم ومُسْتأْخِريها، وقال ثعلبٌ: عَلمنا من يأْتي منكم إِلى المسجد متقدِّماً ومن يأْتي متأَخِّراً، وقيل: إِنها كانت امرأَةٌ حَسْنَاءُ تُصلي خَلْفَ رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، فيمن يصلي في النساء، فكان بعضُ من يُصلي يَتأَخَّرُ في أَواخِرِ الصفوف، فإِذا سجد اطلع إليها من تحت إِبطه، والذين لا يقصِدون هذا المقصِدَ إِنما كانوا يطلبون التقدّم في الصفوف لما فيه من الفضل. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: أَن النبي، صلى الله عليه وسلم، قال له: أَخِّرْ عني يا عمرُ؛ يقال: أَخَّرَ وتأَخَّرَ وقَدَّمَ وتقَدَّمَ بمعنًى؛ كقوله تعالى: لا تُقَدِّموا بين يَدَي الله ورسوله؛ أَي لا تتقدموا، وقيل: معناهُ أَخَّر عني رَأْيَكَ فاختُصِر إِيجازاً وبلاغة. والتأْخيرُ: ضدُّ التقديم. ومُؤَخَّرُ كل شيء، بالتشديد: خلاف مُقَدَّمِه. يقال: ضرب مُقَدَّمَ رأْسه ومؤَخَّره. وآخِرَةُ العينَ ومُؤْخِرُها ومؤْخِرَتُها: ما وَليَ اللِّحاظَ، ولا يقالُ كذلك إِلا في مؤَخَّرِ العين. ومُؤْخِرُ العين مثل مُؤمِنٍ: الذي يلي الصُّدْغَ، ومُقْدِمُها: الذي يلي الأَنفَ؛ يقال: نظر إِليه بِمُؤْخِرِ عينه وبمُقْدِمِ عينه؛ ومُؤْخِرُ العين ومقدِمُها: جاء في العين بالتخفيف خاصة. ومُؤْخِرَةُ الرَّحْل ومُؤَخَّرَتُه وآخِرَته وآخِره، كله: خلاف قادِمته، وهي التي يَسْتنِدُ إِليها الراكب. وفي الحديث: إِذا وضَعَ أَحدكُم بين يديه مِثلَ آخِرة الرحلِ فلا يبالي مَنْ مرَّ وراءَه؛ هي بالمدّ الخشبة التي يَسْتنِدُ إِليها الراكب من كور البعير. وفي حديث آخَرَ: مِثْلَ مؤْخرة؛ وهي بالهمز والسكون لغة قليلة في آخِرَتِه، وقد منع منها بعضهم ولا يشدّد. ومُؤْخِرَة السرج: خلافُ قادِمتِه. والعرب تقول: واسِطُ الرحل للذي جعله الليث قادِمَه. ويقولون: مُؤْخِرَةُ الرحل وآخِرَة الرحل؛ قال يعقوب: ولا تقل مُؤْخِرَة. وللناقة آخِرَان وقادمان: فخِلْفاها المقدَّمانِ قادماها، وخِلْفاها المؤَخَّران آخِراها، والآخِران من الأَخْلاف: اللذان يليان الفخِذَين؛ والآخِرُ: خلافُ الأَوَّل، والأُنثَى آخِرَةٌ. حكى ثعلبٌ: هنَّ الأَوَّلاتُ دخولاً والآخِراتُ خروجاً. الأَزهري: وأَمَّا الآخِرُ، بكسر الخاء، قال الله عز وجل: هو الأَوَّل والآخِر والظاهر والباطن. روي عن النبي، صلى الله عليه وسلم، أَنه قال وهو يُمَجِّد الله: أنت الأَوَّلُ فليس قبلك شيءٌ وأَنت الآخِرُ فليس بعدَك شيء. الليث: الآخِرُ والآخرة نقيض المتقدّم والمتقدِّمة، والمستأْخِرُ نقيض المستقدم، والآخَر، بالفتح: أَحد الشيئين وهو اسم على أَفْعَلَ، والأُنثى أُخْرَى، إِلاَّ أَنَّ فيه معنى الصفة لأَنَّ أَفعل من كذا لا يكون إِلا في الصفة. والآخَرُ بمعنى غَير كقولك رجلٌ آخَرُ وثوب آخَرُ، وأَصله أَفْعَلُ من التَّأَخُّر، فلما اجتمعت همزتان في حرف واحد استُثْقِلتا فأُبدلت الثانية أَلفاً لسكونها وانفتاح الأُولى قبلها. قال الأَخفش: لو جعلْتَ في الشعر آخِر مع جابر لجاز؛ قال ابن جني: هذا هو الوجه القوي لأَنه لا يحققُ أَحدٌ همزة آخِر، ولو كان تحقيقها حسناً لكان التحقيقُ حقيقاً بأَن يُسمع فيها، وإِذا كان بدلاً البتة وجب أَن يُجْرى على ما أَجرته عليه العربُ من مراعاة لفظه وتنزيل هذه الهمزة منزلةَ الأَلِفِ الزائدة التي لا حظَّ فيها للهمز نحو عالِم وصابِرٍ، أَلا تراهم لما كسَّروا قالوا آخِرٌ وأَواخِرُ، كما قالوا جابِرٌ وجوابِرُ؛ وقد جمع امرؤ القيس بين آخَرَ وقَيصرَ توهَّمَ الأَلِفَ همزةً قال: إِذا نحنُ صِرْنا خَمْسَ عَشْرَةَ ليلةً، وراءَ الحِساءِ مِنْ مَدَافِعِ قَيْصَرَا إِذا قُلتُ: هذا صاحبٌ قد رَضِيتُه، وقَرَّتْ به العينانِ، بُدّلْتُ آخَرا وتصغيرُ آخَر أُوَيْخِرٌ جَرَتِ الأَلِفُ المخففةُ عن الهمزة مَجْرَى أَلِفِ ضَارِبٍ. وقوله تعالى: فآخَرَان يقومانِ مقامَهما؛ فسَّره ثعلبٌ فقال: فمسلمان يقومانِ مقامَ النصرانيينِ يحلفان أَنهما اخْتَانا ثم يُرْتجَعُ على النصرانِيِّيْن، وقال الفراء: معناه أَو آخَرانِ من غير دِينِكُمْ من النصارى واليهودِ وهذا للسفر والضرورة لأَنه لا تجوزُ شهادةُ كافرٍ على مسلمٍ في غير هذا، والجمع بالواو والنون، والأُنثى أُخرى. وقوله عز وجل: وليَ فيها مآربُ أُخرى؛ جاء على لفظ صفةِ الواحدِ لأَن مآربَ في معنى جماعةٍ أُخرى من الحاجاتِ ولأَنه رأُس آية، والجمع أُخْرَياتٌ وأُخَرُ. وقولهم: جاء في أُخْرَيَاتِ الناسِ وأُخرى القومِ أَي في أَخِرهِم؛ وأَنشد:أَنا الذي وُلِدْتُ في أُخرى الإِبلْ وقال الفراءُ في قوله تعالى: والرسولُ يدعوكم في أُخراكم؛ مِنَ العربِ مَنْ يَقولُ في أُخَراتِكُمْ ولا يجوزُ في القراءةِ. الليث: يقال هذا آخَرُ وهذه أُخْرَى في التذكير والتأْنيثِ، قال: وأُخَرُ جماعة أُخْرَى. قال الزجاج في قوله تعالى: وأُخَرُ من شكله أَزواجٌ؛ أُخَرُ لا ينصرِفُ لأَن وحدانَها لا تنصرِفُ، وهو أُخْرًى وآخَرُ، وكذلك كلُّ جمع على فُعَل لا ينصرِفُ إِذا كانت وُحدانُه لا تنصرِفُ مِثلُ كُبَرَ وصُغَرَ؛ وإذا كان فُعَلٌ جمعاً لِفُعْلةٍ فإِنه ينصرِفُ نحو سُتْرَةٍ وسُتَرٍ وحُفْرَةٍ وحُفْرٍ، وإذا كان فُعَلٌ اسماً مصروفاً عن فاعِلٍ لم ينصرِفْ في المعرفة ويَنْصَرِفُ في النَّكِرَةِ، وإذا كان اسماً لِطائِرٍ أَو غيره فإِنه ينصرفُ نحو سُبَدٍ ومُرّعٍ، وما أَشبههما. وقرئ: وآخَرُ من شكلِه أَزواجٌ؛ على الواحدِ. وقوله: ومَنَاةَ الثالِثَةَ الأُخرى؛ تأْنيث الآخَر، ومعنى آخَرُ شيءٌ غيرُ الأَوّلِ؛ وقولُ أَبي العِيالِ: إِذا سَنَنُ الكَتِيبَة صَـ ـدَّ، عن أُخْراتِها، العُصَبُ قال السُّكَّريُّ: أَراد أُخْرَياتِها فحذف؛ ومثله ما أَنشده ابن الأَعرابي: ويتَّقي السَّيفَ بأُخْراتِه، مِنْ دونِ كَفَّ الجارِ والمِعْصَمِ قال ابن جني: وهذا مذهبُ البَغدادِيينَ، أَلا تَراهم يُجيزُون في تثنية قِرْ قِرَّى قِرْ قِرَّانِ، وفي نحو صَلَخْدَى صَلَخْدانِ؟ إَلاَّ أَنَّ هذا إِنَّما هو فيما طال من الكلام، وأُخْرَى ليست بطويلةٍ. قال: وقد يمكنُ أَن تكون أُخْراتُه واحدةً إِلاَّ أَنَّ الأَلِفَ مع الهاءُ تكونُ لغير التأْنيثِ، فإِذا زالت الهاءُ صارتِ الأَلفُ حينئذ للتأْنيثِ، ومثلُهُ بُهْمَاةٌ، ولا يُنكرُ أَن تقدَّرَ الأَلِفُ الواحدةُ في حالَتَيْنِ ثِنْتَيْنِ تقديرينِ اثنينِ، أَلاَ ترى إِلى قولهم عَلْقَاةٌ بالتاء؟ ثم قال العجاج: فَحَطَّ في عَلْقَى وفي مُكُور فجعلها للتأْنيث ولم يصرِفْ. قال ابن سيده: وحكى أَصحابُنا أَنَّ أَبا عبيدة قال في بعض كلامه: أُراهم كأَصحابِ التصريفِ يقولون إِنَّ علامة التأْنيثِ لا تدخلُ على علامة التأْنيثِ؛ وقد قال العجاج: فحط في علقى وفي مكور فلم يصرِفْ، وهم مع هذا يقولون عَلْقَاة، فبلغ ذلك أَبا عثمانَ فقال: إنَّ أَبا عبيدة أَخفى مِن أَن يَعرِف مثل هذا؛ يريد ما تقدَّم ذكرهُ من اختلافِ التقديرين في حالَيْنِ مختلِفينِ. وقولُهُم: لا أَفْعلهُ أُخْرَى الليالي أَي أَبداً، وأُخْرَى المنونِ أَي آخِرَ الدهرِ؛ قال: وما القومُ إِلاَّ خمسةٌ أَو ثلاثةٌ، يَخُوتونَ أُخْرَى القومِ خَوْتَ الأَجادلِ أَي مَنْ كان في آخِرهم. والأَجادلُ: جمع أَجْدلٍ الصَّقْر. وخَوْتُ البازِي: انقضاضُهُ للصيدِ؛ قال ابنُ بَرِّي: وفي الحاشية شاهدٌ على أُخْرَى المنونِ ليس من كلام الجوهريّ، وهو لكعب بن مالِكٍ الأَنصارِيّ، وهو: أَن لا تزالوا، ما تَغَرَّدَ طائِرٌ أُخْرَى المنونِ، مَوالياً إِخوانا قال ابن بري: وقبله: أَنَسيِتُمُ عَهْدَ النَّبيِّ إِليكُمُ، ولقد أَلَظَّ وأَكَّدَ الأَيْمانا؟ وأُخَرُ: جمع أُخْرَى، وأُخْرَى: تأْنيثُ آخَرَ، وهو غيرُ مصروفٍ. وقال تعالى: قِعدَّةٌ من أَيامٍ أُخَرَ، لأَن أَفْعَلَ الذي معه مِنْ لا يُجْمَعُ ولا يؤنَّثُ ما دامَ نَكِرَةً، تقولُ: مررتُ برجلٍ أَفضلَ منك وبامرأَةٍ أَفضل منك، فإِن أَدْخَلْتَ عليه الأَلِفَ واللاَم أَو أَضفتَه ثَنْيَّتَ وجَمَعَتَ وأَنَّثْت، تقولُ: مررتُ بالرجلِ الأَفضلِ وبالرجال الأَفضلِينَ وبالمرأَة الفُضْلى وبالنساءِ الفُضَلِ، ومررتُ بأَفضَلهِم وبأَفضَلِيهِم وبِفُضْلاهُنَّ وبفُضَلِهِنَّ؛ وقالت امرأَةٌ من العرب: صُغْراها مُرَّاها؛ ولا يجوز أَن تقول: مررتُ برجلٍ أَفضلَ ولا برجالٍ أَفضَلَ ولا بامرأَةٍ فُضْلَى حتى تصلَه بمنْ أَو تُدْخِلَ عليه الأَلفَ واللامَ وهما يتعاقبان عليه، وليس كذلك آخَرُ لأَنه يؤنَّثُ ويُجْمَعُ بغيرِ مِنْ، وبغير الأَلف واللامِ، وبغير الإِضافةِ، تقولُ: مررتُ برجل آخر وبرجال وآخَرِين، وبامرأَة أُخْرَى وبنسوة أُخَرَ، فلما جاء معدولاً، وهو صفة، مُنِعَ الصرفَ وهو مع ذلك جمعٌ، فإِن سَمَّيْتَ به رجلاً صرفتَه في النَّكِرَة عند الأَخفشِ، ولم تَصرفْه عند سيبويه؛ وقول الأَعشى: وعُلِّقَتْني أُخَيْرَى ما تُلائِمُني، فاجْتَمَعَ الحُبُّ حُبٌّ كلُّه خَبَلُ تصغيرُ أُخْرَى. والأُخْرَى والآخِرَةُ: دارُ البقاءِ، صفةٌ غالبة. والآخِرُ بعدَ الأَوَّلِ، وهو صفة، يقال: جاء أَخَرَةً وبِأَخَرَةٍ، بفتح الخاءِ، وأُخَرَةً وبأُخَرةٍ؛ هذه عن اللحياني بحرفٍ وبغير حرفٍ أَي آخرَ كلِّ شيءٍ. وفي الحديث: كان رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، يقولُ: بِأَخَرَةٍ إِذا أَراد أَن يقومَ من المجلِسِ كذا وكذا أَي في آخِر جلوسه. قال ابن الأَثير: ويجوز أَن يكون في آخِرِ عمرِه، وهو بفتح الهمزة والخاءُ؛ ومنه حديث أَبي هريرة: لما كان بِأَخَرَةٍ وما عَرَفْتُهُ إِلاَّ بأَخَرَةٍ أَي أَخيراً. ويقال: لقيتُه أَخيراً وجاء أُخُراً وأَخيراً وأُخْرِيّاً وإِخرِيّاً وآخِرِيّاً وبآخِرَةٍ، بالمدّ، أَي آخِرَ كلِّ شيء، والأُنثى آخِرَةٌ، والجمع أَواخِرُ. وأَتيتُكَ آخَر مرتينِ وآخِرَةَ مرتينِ؛ عن ابن الأَعرابي، ولم يفسر آخَر مرتين ولا آخرَةَ مرتين؛ قال ابن سيده: وعندي أَنها المرَّةُ الثانيةُ من المرَّتين. وسْقَّ ثوبَه أُخُراً ومن أُخُرٍ أَي من خلف؛ وقال امرؤ القيس يصفُ فرساً حِجْراً: وعينٌ لها حَدْرَةٌ بَدْرَةٌ، شقَّتْ مآقِيهِما مِنْ أُخُرْ وعين حَدْرَةٌ أَي مُكْتَنِزَةٌ صُلْبة. والبَدْرَةُ: التي تَبْدُر بالنظر، ويقال: هي التامة كالبَدْرِ. ومعنى شُقَّتْ من أُخُرٍ: يعني أَنها مفتوحة كأَنها شُقَّتْ من مُؤْخِرِها. وبعتُه سِلْعَة بِأَخِرَةٍ أَي بنَظِرَةٍ وتأْخيرٍ ونسيئة، ولا يقالُ: بِعْتُه المتاعَ إِخْرِيّاً. ويقال في الشتم: أَبْعَدَ اللهُ الأَخِرَ،بكسر الخاء وقصر الأَلِف، والأَخِيرَ ولا تقولُه للأُنثى. وحكى بعضهم: أَبْعَدَ اللهُ الآخِرَ، بالمد، والآخِرُ والأَخِيرُ الغائبُ. شمر في قولهم: إِنّ الأَخِرَ فَعَلَ كذا وكذا، قال ابن شميل: الأَخِرُ المؤُخَّرُِ المطروحُ؛ وقال شمر: معنى المؤُخَّرِ الأَبْعَدُ؛ قال: أُراهم أَرادوا الأَخِيرَ فأَنْدَروا الياء. وفي حديث ماعِزٍ: إِنَّ الأَخِرَ قد زنى؛ الأَخِرُ، بوزن الكِبِد، هو الأَبعدُ المتأَخِّرُ عن الخير. ويقال: لا مرحباً بالأَخِر أَي بالأَبعد؛ ابن السكيت: يقال نظر إِليَّ بِمُؤُخِرِ عينِه. وضَرَبَ مُؤُخَّرَ رأْسِه، وهي آخِرَةُ الرحلِ. والمِئخارُ: النخلةُ التي يبقى حملُها إلى آخِرِ الصِّرام: قال: ترى الغَضِيضَ المُوقَرَ المِئخارا، مِن وَقْعِه، يَنْتَثِرُ انتثاراً ويروى: ترى العَضِيدَ والعَضِيضَ. وقال أَبو حنيفة: المئخارُ التي يبقى حَمْلُها أَلى آخِرِ الشتاء، وأَنشد البيت أَيضاً. وفي الحديث: المسأَلةُ أَخِرُ كَسْبِ المرءِ أَي أَرذَلُه وأَدناهُ؛ ويروى بالمدّ، أَي أَنّ السؤالَ آخِرُ ما يَكْتَسِبُ به المرءُ عند العجز عن الكسب.


- الخَرِيرُ: صوت الماء والريح والعُقاب إِذا حَفَّتْ، خَرَّ يَخِرُّ ويَخُرُّ خَرِيراً وخَرْخَر، فهو خارٌّ؛ قال الليث: خَرِيرُ العُقاب حَفِيفُه؛ قال: وقد يضاعف إِذا توهم سُرْعَة الخَرِيرِ في القَصَبِ ونحوه فيحمل على الخَرْخَرَةِ، وأَما في الماء فلا يقال إِلاَّ خَرْخَرَةً. والخَرَّارَةُ: عَيْنُ الماءِ الجارِيَةُ، سميت خَرَّارَةً لِخَرِيرِ مائها، وهو صوته. ويقال للماء الذي جَرَى جَرْياً شديداً: خَرَّ يَخِرُّ؛ وقال ابن الأَعرابي: خَرَّ الماءُ يَخِرُّ، بالكسر، خَرّاً إِذا اشتدّ جَرْيُه؛ وعينٌ خَرَّارَةٌ، وخَرَّ الأَرضَ خَرّاً. وفي حديث ابن عباس. من أَدخل أُصْبُعَيْهِ في أُذنيه سَمِعَ خَرِيرَ الكَوْثَرِ؛ خَرِيرُ الماء: صَوْتُه، أَراد مثل صوت خرير الكوثر. وفي حديث قُسٍّ: إِذا أَنا بعين خَرَّارَةٍ أَي كثيرة الجَرَيانِ. وفي الحديث ذِكْرُ الخَرَّارِ، بفتح الخاء وتشديد الراء الأُولى، موضع قُرْبَ الجُحْفَةِ بعث إِليه رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، سَعْدَ بن أَبي وَقَّاصٍ في سَرِيَّةٍ. وخَرَّ الرجلُ في نومه: غَطَّ، وكذلك الهِرَّةُ والنَّمِرُ، وهي الخَرْخَرَةُ. والخَرْخَرَةُ: صوتُ النائِم والمُخْتَنِقِ؛ يقال: خَرَّ عند النوم وخَرْخَرَ بمعنى. وهِرَّةٌ خَرُورٌ: كثيرة الخَرِيرِ في نومها؛ ويقال: للهِرَّةِ خُرُورٌ في نومها. والخَرْخَرَةُ: صوتُ النَّمِر في نومه، يُخَرْخِرُ خَرْخَرَةً ويَخِرُّ خَرِيراً؛ ويقال لصوته: الخَرِيرُ والهَرِيرُ والغَطِيطُ. والخَرْخَرَةُ: سُرْعَةُ الخَرِير في القَصَب ونحوها. والخَرَّارَةُ: عود نحو نصف النعل يُوثَقُ بخيط فَيُحَرَّكُ الخَيْطُ وتُجَرُّ الخَشَبَةُ فَتَصَوِّتُ تلك الخَرَّارَةُ؛ ويقال لخُذْرُوف الصِّبِي التي يُدِيرُها: خَرَّارَةٌ، وهو حكاية صوتها: خِرْخِرْ. والخَرَّارَةُ: طائر أَعظم من الصُّرَدِ وأَغلظ، على التشبيه بذلك في الصوت، والجمع خَرَّارٌ؛ وقيل: الخَرَّارُ واحِدٌ؛ وإِليه ذهب كراع. وخَرَّ الحَجَرُ يَخُرُّ خُرُوراً: صَوَّتَ في انحداره، بضم الخاء، من يَخُرُّ . وخَرَّ الرجلُ وغيره من الجبل خُرُوراً. وخَرَّ الحَجَرُ إِذا تَدَهْدَى من الجبل. وخَرَّ الرجلُ يَخُرُّ إِذا تَنَعَّمَ. وخَرَّ يَخُرُّ إِذا سقط، قاله بضم الخاء؛ قال أَبو منصور وغيره: يقول خَرَّ يَخِرُّ، بكسر الخاء. والخُرْخُورُ: الرجل الناعم في طعامه وشرابه ولباسه وفراشه. والخارُّ: الذي يَهْجُمُ عليك من مكان لا تعرفه؛ يقال: خَرَّ علينا ناسٌ من بني فلان. وخَرَّ الرجلُ: هجم عليك من مكان لا تعرفه. وخَرَّ القومُ: جاؤوا من بلد إِلى آخر، وهم الخَرَّارُ والخَرَّارَةُ. وخَرُّوا أَيضاً: مَرُّوا، وهم الخَرَّارَةُ لذلك. وخَرَّ الناسُ من البادية في الجَدْبِ: أَتوا. وخَرَّ البناء: سقط. وخَرَّ يَخِرُّ خَرّاً: هَوَى من عُلْوٍ إِلى أَسفل. غيره: خَرَّ يَخِرُّ ويَخُرُّ، بالكسر والضم، إِذا سقط من علو. وفي حديث الوضوء: إِلاَّ خَرَّت خطاياه؛ أَي سقطت وذهبت، ويروى جَرَتْ، بالجيم، أَي جَرَتْ مع ماء الوضوء. وفي حديث عمر: قال الحرث بن عبدالله: خَرِرْتَ من يديك أَي سَقَطْتَ من أَجل مكروه يصيب يديك من قطع أَو وجع، وقيل: هو كناية عن الخجلِ؛ يقال: خَرِرْتُ عن يدِي أَي خَجِلْتُ، وسياق الحديث يدل عليه، وقيل: معناه سَقَطْتَ إِلى الأَرض من سبب يديك أَي من جنايتهما، كما يقال لمن وقع في مكروه: إِنما أَصابه ذلك من يده أَي من أَمر عمله، وحيث كان العمل باليد أُضيف إليها. وخَرَّ لوجهه يَخِرُّ خَرّاً وخُرُوراً: وقع كذلك. وفي التنزيل العزيز: ويَخِرُّونَ للأَذقان يبكون. وخَرَّ لله ساجداً يَخِرُّ خُرُوراً أَي سقط. وقوله عز وجل: ورفع أَبويه على العرش وخرُّوا له سُجَّداً؛ قيل: خَرُّوا لله سجداً، وقيل: إِنهم إِنما خَرُّوا ليوسف لقوله في أَوّل السورة: إِني رأَيتُ أَحَدَ عَشَرَ كوكباً والشمسَ والقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لي ساجدين؛ وقوله عز وجل: والذين إِذا ذُكِّرُوا بآيات ربهم لم يَخِرُّوا عليها صُمّاً وعُمياناً؛ تأْويله: إِذا تليت عليهم خَرُّوا سُجَّداً وبكياً سامعين مبصرين لما أُمروا به ونهوا عنه؛ ومثله قول الشاعر: بأَيْدِي رِجالٍ لم يَشِيمُوا سُيوفَهُمْ، ولم تَكْثُر القَتْلَى بها حِينَ سُلَّتِ أَي شَامُوا سيوفهم وقد كثرت القتلى. وخَرَّ أَيضاً: مات، وذلك لأَن الرجل إِذا ماتَ خَرَّ. وقوله: بايعتُ رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، أَنْ لا أَخرَّ إِلاَّ قائماً؛ معناه أَنْ لا أَمُوتَ لأَنه إِذا مات فقد خَرَّ وسقط، وقوله إِلاَّ قائماً أَي ثابتاً على الإِسلام؛ وسئل إِبراهيم الحَرْبِيُّ عن قوله: أَنْ لا أَخِرَّ إِلاَّ قائماً، فقال: إِني لا أَقع في شيء من تجارتي وأُموري إِلاَّ قمتُ بها منتصباً لها. الأَزهري: وروي عن حَكِيم بنِ حِزامٍ أَنه أَتى النبي، صلى الله عليه وسلم، فقال: أُبايعك أَنْ لا أَخِرَّ إِلاَّ قائماً، قال الفراء: معناه أَن لا أُغبن ولا أَغبن، فقال النبي، صلى الله عليه وسلم، لستَ تُغْبَنُ في دين الله ولا في شيء من قِبَلِنا ولا بَيْعٍ؛ قال: وقول النبي، صلى الله عليه وسلم، أَما من قِبَلِنَا فلست تخرّ إِلاَّ قائماً أَي لسنا ندعوك ولا نبايعك إِلاَّ قائماً أَي على الحق؛ ومعنى الحديث: لا أَموت إِلاَّ متمسكاً بالإِسلام، وقيل: معناه لا أَقع في شيء من تجارتي وأُموري إِلاَّ قمتُ منتصباً له؛ وقيل: معناه لا أُغبن ولا أَغبن؛ وخَرَّ الميتُ يَخِرُّ خَرِيراً، فهو خارٌّ. وقوله تعالى: وخَرُّوا له سُجَّداً؛ قال ثعلب: قال الأَخفش: خَرَّ صار في حال سجوده؛ قال: ونحن نقول، يعني الكوفيين، بضربين بمعنى سَجَدَ وبمعنى مَرَّ من القوم الخَرَّارَةِ الذين هم المارَّةُ. وقوله تعالى: فلما خَرَّ تَبَيَّنَتِ الجِنُّ؛ ويجوز أَن تكون خَرَّ هنا بمعنى وَقَعَ، ويجوز أَن تكون بمعنى مات. وخُرَّ إِذا أُجْرِيَ. ورجل خارٌّ: عاثِرٌ بعد استقامةٍ؛ وفي التهذيب: وهو الذي عَسَا بعد استقامة. والخِرِّيانُ: الجَبَانُ، فِعْلِيانٌ منه؛ عن أَبي علي. والخَرِيرُ: المكان المطمئن بين الرَّبْوَتَيْنِ ينقاد، والجمع أَخِرَّةٌ؛ قال لبيد: بأَخِرَّةِ الثَّلَبُوتِ، يَرْبأْ فَوْقَها قَفْرَ المراقِبِ خَوْفُها آرامُها (* قوله: «بأَخرة الثلبوت» بفتح المثلثة واللام وضم الموحدة وسكون الواو فمثناة فوقية: واد فيه مياه كثيرة لبني نصر بن قعين كما في ياقوت). فأَما العامة فتقول أَحزَّة، بالحاء المهملة والزاي، وهو مذكور في موضعه، وإِنما هو بالخاء. والخُرُّ: أَصل الأُذن في بعض اللغات. والخُرُّ أَيضاً: حَبَّةٌ مدوّرةُ صفَيْراءُ فيها عُلَيْقمَةٌ يسيرة؛ قال أَبو حنيفة: هي فارسية. وتَخَرْخَرَ بَطْنُه إِذا اضطرب مع العِظَمِ، وقيل: هو اضطرابه من الهزال؛ وأَنشد قول الجعدي: فأَصْبَحَ صِفْراً بَطْنُه قد تَخَرْخَرَا وضرب يده بالسيف فأَخَرَّها أَي أَسقطها؛ عن يعقوب. والخُرُّ من الرَّحَى: اللَّهْوَةُ، وهو الموضع الذي تلقي فيه الحنطة بيدك كالخُرِّيِّ؛ قال الراجز: وخُذْ بِقَعْسَرِيِّها، وأَلْهِ في خُرِّيّها، تُطْعِمْكَ من نَفِيِّها والنَّفِيُّ، بالفاء: الطحين، وعنى بالقَعْسَرِيّ الخشبة التي تدار بها الرحى.


- : ( {الخَرِيرُ: صَوْتُ المَاءِ) ، نقلَه الجَوْهَرِيّ، (والرِّيحِ) ، نَقله الصَّغَانِيّ، (والعُقَابِ إِذَا حَفَّتْ) ، قَالَ اللَّيْث:} خَرِيرُ العُقَاب: حَفِيفُه، ( {كالخَرْخَرِ) ، قَالَ: وَقد يُضاعَف إِذا تُوُهِّمَ سُرْعَة الخِرير فِي القَصَب ونَحْوِه فيُحْمَل على} الخَرْخَرَة. وأَمَّا فِي الماءِ فَلَا يُقَال إِلاَّ {خَرْخَرَة، (} يَخِرُّ) ، بالكَسْر، ( {ويَخُرُّ) ، بالضَّمّ، فَهُوَ} خَارٌّ، هاكَذَا فِي المُحكَم. فقَولُ شَيْخنا: الوَجْهَانِ إِنَّمَا ذَكَرهُما أَئِمَّةُ الصَّرْف فِي خَرَّ بمعنَى سَقَطَ، وأَمَّا فِي الصَّوتِ وغَيْرِه فَلَا، غيرُ جَيِّد، كَمَا لَا يَخْفَى. وَفِي التَّهْذِيب: ويُقال للماءِ الّذي جَرَى جَرْياً شَدِيداً {خَرَّ} يَخِرّ. وَقَالَ ابْن الأَعرابيّ: {خَرَّ الماءُ} يَخِرّ، بِالْكَسْرِ، {خَرًّا، إِذا اشْتَدَّ جَرْيُه. وَفِي حَدِيثِ ابْنِ عَبّاس: (مَنْ أَدْخَلَ أُصْبُعَيْه فِي أُذُنَيْه سَمعَ} خَرِير الكَوْثَر) . خَرِيرُ الماءِ: صَوْتُه، أَرادَ مِثْلَ صَوْت خَرِيرِ الكَوْثَر. (و) {الخرير (غطيط النَّائِم) وَقد} خَرَّ الرجل فِي نَومه: غط وَكَذَلِكَ الْهِرَّة والنمر ( {كالخرخرة) يُقَال:} خر {وخَرْخَرَ، و} الخَرْخَرَة أَيْضا: صَوت المختنق، وَسُرْعَة {الخَرِيرِ فِي الْقصب (و) الخَرِيرُ: (المَكَان المُطْمَئِنّ بَيْن الرَّبْوَتَيْن) يَنْقادُ، (ج} أَخِرَّةٌ) . قَالَ لَبِيد: ! بأَخِرَّة الثَّلَبُوتِ يَرْبَأُ فَوْقَها قَفْرَ المَراقِبِ خَوْفَها آرامُها والعامّة تَقُول: بأَحِزَّة، بالحَاءِ الْمُهْملَة والزَّاي، وَهُوَ مَذْكُور فِي مَوْضِعه، وإِنَّما هُوَ بالخاءِ. (و) الخَرِيرُ: (ع باليَمَامَةِ) من نَوَاحِي الوَشْم، يَسْكُنه عُكْلٌ. ( {والخَّرُّ: السُّقُوطُ) ، وأَصلُه سُقُوطٌ يُسمَع مَعَه صَوْتٌ، كَمَا قَالَهُ أَرْبَاب الاشْتِقَاق، ثمَّ كَثُرَ حَتَّى استُعمِل فِي مُطْلَق السُّقُوط، يُقَال: خَرَّ البِنَاءُ، إِذا سَقَطع، (} كالخُرُورِ) ، بالضَّمِّ. وَفِي حَدِيثِ الوُضُوءِ (إِلاَّ {خَرَّت خَطَايَاه) ، أَي سَقَطَتْ وَذَهَبَتْ.} وخَرَّ لله سَاجِداً {يَخِرُّ} خُرُوراً، أَي سَقَط، (أَو) {الخَرُّ هُوَ الهُوِيُّ (مِنْ غُلْو إِلَى سُفْل) ، وَمِنْه قولِ تَعالى: {فَكَأَنَّمَا} خَرَّ مِنَ السَّمَآء} (الْحَج: 31) ( {يَخِرّ) ، بالكَسْر على الْقيَاس، (} وَيخُرُّ) ، بالضَّمّ على الشُّذُوذِ. الضَّمُّ عَن ابْن الأَعرابِيّ، {وخَرَّ الحَجَرُ} يَخُرُّ، بالضُّمّ صَوَّتَ فِي انحِدَارِه. {وخَرَّ الرَّجُلُ وغيرُه من الجَبَل} خُرُوراً. {وخَرَّ الحَجَرُ إِذا تَدَهْدَى من الجَبَلِ،. وبالكَسْرِ والضَّمّ إِذا سَقَط عُلْوٍ، كَذَا فِي التَّهْذِيب. (و) } الخَرُّ: (الشَّقُّ) ، يُقَال: {خَرَّ الماءُ الأَرْضَ} خَرًّا، إِذا شَقَّها. (و) الخَرُّ: (الهُجُومُ مِنْ مَكَانٍ لَا يُعرَفُ) . يُقَال: {خَرَّ علينا نَاسٌ مِنْ بَنِي فُلان، وهم} خَارُّونَ. (و) الخَرُّ: (المَوْتُ) ، وذالِكَ لِأَنّ الرَّجُلَ إِذَا ماتَ فقدْ خَرَّ وسَقَطَ. وَفِي الحَدِيث: (بَايَعْتُ رسُولَ الله صلى الله عَلَيْهِ وسلمأَن لَا أَخِرَّ إِلاَّ قائِماً) مَعْنَاهُ أَن لَا أَمُوتَ إِلاَّ ثابِتاً على الإِسلام. وسُئهلَ إِبراهِيمُ الحَرْبِيّ عَنْ هَذاا فَقال: إِنَّمَا أَرادَ أَن لَا أَقَعَ فِي شَيْءٍ مِن تِجَارَتِي وأُمُوري إِلاَّ قُمْتُ بهِا مُنْتَصِباً لَهَا: قُلْتُ: والحَدِيث مَرْوِيٌّ عَن حَكِيم بنِ حِزَام وَفِيه زِيادَة، (فَقَالَ النَّبيُّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَمّا مِنْ قِبَلِنَا فلَسْتُ تَخِرّ إِلاّ قَائِماً) وَقَالَ الفَرًّءُ: مَعْنَى قَوْلِ حَكِيمِ بنِ حِزَام: أَن لَا أَغْبِنَ وَلَا أُغْبَنَ. {وخَرَّ المَيتُ} يَخِرّ {خَرِيراً فَهُوَ} خَارٌّ، وَقَوله تَعَالَى: {فَلَمَّا {خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ} (سبأ: 14) : يجوز أَن يكون بمَعْنَى وَقَعَ، وبمعنَى مَاتَ. (و) } الخُرُّ، (بالضَّمِّ) : اللَّهْوَةُ، وَهُوَ (فَمُ الرَّحَى) حَيْثُ تُلْقِي فِيهِ الحِنْطَةَ بيَدِك، ( {- كالخُرِّيِّ) ، بِيَاءٍ مُشَدَّدَة. قَالَ الراجز: وخُذْ بقَعْسَرِيِّهَا وأَلْهِ فِي خُرِّيِّها تُطعِمْك من نَفِيِّهَا النَّفِيُّ، بالفاءِ: الطَّحِين. وعنى بالقَعْسَرِيّ الخَشَبَةَ الَّتي تُدَارُ بهَا الرَّحَى. وهاذا قَوْلُ الجَوْهَرِيّ قد رَدَّه الصَّغَانِيّ فَقَالَ: هُوَ غَلَطٌ، إِنَّمَا اللَّهْوَة مَا يُلقِيه الطَّاحِنُ فِي فَمِ الرَّحَى، وسَيَأْتِي فِي المُعْتَلّ. (و) } الخُرُّ: (حَبَّةٌ مُدَوَّرَةٌ) صُفَيْرَاءُ فِيهَا عُلَيْقِمَةٌ يَسيرةٌ. قَالَ أَبو حَنِيفَة: هِيَ فارسيّة. (و) الخُرُّ: (أَصْلُ الأُذُنِ) ، فِي بَعْضِ اللُّغات. يُقَال: ضَرَبَه على {خُرِّ أُذُنِه، نَقَله ابنُ دُرَيد. (و) الخُرُّ: اسمُ (مَا خَدَّه السَّيْلُ مِنَ الأَرْضِ) وشَقَّه، (ج} خِرَرَةٌ) ، مثَال عِنَبلآ. (وبهَاءٍ، يَعْقُوبُ بْنُ! خُرَّةَ الدَّبَّاغُ) الخُرِّيّ، من أَهْل فارِسَ، وَهُوَ (ضَعِيفٌ) . وَقَالَ الدَّارقُطْنيّ: لم يَكُن بالقَوِيّ فِي الحَدِيث، حَدَّثَنَا عَنهُ أَبُو بَكْر البَرْبَهارِيّ، ومُحَمَّدُ بنُ مُوسَى بْنِ سَهْل، وَهُوَ يَرْوِي عَن أَزْهَرَ بن سَعْدٍ السّمَّان، وسُفْيَان بْن عُيَيْنَة. (و) أَبُو نَصْر (أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّد ابْنِ عُمَرَ بْنِ خُرَّةَ، مُحَدِّثٌ) ، حَدَّث عَن أَبي بَكْرٍ الحِيرِيّ وغَيْره، (و) الأَمِيرُ أَبو نَصْرٍ ضِياءُ المِلَّة و (بَهاءُ الدَّوْلَة خُرَّةُ فَيْرُوزُ بْنُ عَضُدِ الدَّوْلَة) البُوَيْهِيّ الدَّيْلَمِيّ. ( {والخَرَّارَةُ، مُشَدَّدَةً: عُوَيْدٌ) نَحْو نصْف النَّعْل (يُوثَقُ بخَيْط ويُحَرَّك) ، والّذِي فِي الأُصول: فيُحَرَّك (الخَيْط وتُجَرُّ الخَشَبَةُ فيُصَوِّتُ) ، هاكذا بالياءِ التَّحْتِيَّة، أَي بذالك العُوَيْد، وَفِي بَعْضِ النُّسَخ بالمُثَنّاة الفَوْقِيَّة، أَي تلْك الخَرَّارةُ، كَمَا وَقع مُصَرَّحاً فِي بَعْضِ الأُصُول. (و) الخَرَّارةُ: (طائِرٌ أَعْظَمُ من الصَّرَدِ) وأَغْلَظُ، على التَّشْبِيه بِذالك الصَّوْت، (ج} خَرَّارٌ) ، وَقيل الخَرَّارُ واحِدٌ، وإِلَيْه ذَهَب كُراع. (و) الخَرَّارَةُ: (ع بِالْكُوفَةِ) قُرْبَ السَّيْلَحِين، وَفِي عِدَّةِ مَواضِعَ عَربِيَّة وعَجَمِيَّة. (و) الخَرَّار، (بِلَا هاءٍ: ع قُرْبَ الجُحْفَةِ) ، بَعَث إِليه رَسُولُ الله صلى الله عَلَيْهِ وسلمسَعْدَ بنَ أَبي وَقَّاصٍ فِي سَرِيَّةٍ. ( {والخِرِّيَانُ، كصِلِّيَان) ، أَي بتَشْدِيد الرَّاءِ المَكْسُورَة: (الجَبَان) ، فِعْلِيَّانٌ من خَرَّ، إِذا عَثَرَ بعد اسْتِقامة، عَن أَبِي عَلِيّ. (} والخَرْخَارُ) ، بالفَتْح: (المَاءُ الجارِي) جَرْياً شَدِيداً. ( {والخُرْخُورُ) ، بالضَّمّ: (النَّاقَةُ الغَرِيرَةُ اللَّبَنِ،} كالخِرْخِرِ، بالكَسْرِ) ، وَالْجمع خَرَاخِرُ. قَالَ الرَّاعي: {خَرَاخِرُ تُحْسبُ الصَّقَعِيَّ حَتَّى يَظَلَّ يَقُرُّه الرَّاعِي السِّجَالاَ (و) } الخُرْخُورُ أَيضاً: (الرَّجُلُ النَّاعِمُ فِي طَعَامه وشَرَابِه ولِباسِه وفِرَاشِه) ، وَقد {خَرَّ الرَّجُلُ} يَخُرُّ، إِذا تَنَعَّمَ، عَن ابنِ الأَعرابِيّ، ( {كالخِرْخِرِ، بالكَسْرِ) ، وَلَا يَخْفَى أَنَّه لَوْ قَالَ كالخِرْخِرِ فِيهِما بالكَسْر كَانَ أَحْسن (} والخَرُورُ) ، كصَبُورُ: المَرْأَةُ (الكَثِيرَةُ مَاءِ القُبُلِ) ، وَهُوَ مُعِيبٌ، وَمن النَّاس من يَسْتَحْسِنه. (و) {الخَرُورُ (: ة بخُوارَزْمَ) ، بنواحي سَاوَكَان مِنْهَا أَبُو طَاهِرٍ مُحَمَّد بنُ الحُسَيْن الخَرُورِيّ الخُوَارَزْمِيّ. (وسَاقٌ} - خِرْخِرِيٌّ {وخِرْخِرِيَّةٌ) ، بالكَسْر فِيهما (: ضَعِيفَةٌ) ، من خَرَّ البِنَاءُ، إِذا انْهَدَّ وسَقَطَ. والّذِي فِي التَّكْملة: سَاقٌ} - خِرْخِريّ {وخِرْخِرَى: ضَعِيفٌ. (} والخَرْخَرَةُ: صَوْتُ النَّمِرِ) فِي نَوْمهِ. {يُخَرْخِر} خَرْخَرَةً، {ويَخِرُّ} خَرِيراً. وَيُقَال لصَوْتِه الخَرِير والهَرِيرُ والغَطِيط. (و) {الخَرْخَرَةُ: (صَوْتُ السِّنَّوْرِ) فِي نَوْمِه، وَقد} خَرَّتِ الهِرّة تَخِرُّ خَرِيراً، ( {كالخَرُورِ) ، هاكذا هُوَ عِنْدَنا على وَزْن صَبُور. وَفِي التَّكْمِلة بالضَّمِّ، وعَلَى الأَوَّل جَاءَ وَصْفاً ومصْدَراً، يُقَال هِرَّة} خَرُورٌ، إِذا كَانَت كَثِيرَة الخَرِير فِي نَوْمِها وَيُقَال: للهِرَّة خَرُورٌ فِي نَوْمِهَا. ( {وتَخَرْخَرَ بَطْنُه) ، إِذا (اضْطَرَبَ مَعَ العِظَمِ) ، وَقيل: اضْطِرَابُه مِن الهُزَالِ. وَقَالَ الجَعْدِيّ: فأَصْبح صِفْراً بَطْنُه قد} تَخَرْخَرَا ( {والانْخِرَارُ. الاسْتِرْخَاءُ) ، وَهُوَ مُطَاوِعُ} خَرَّه {فانْخَرَّ. (} - والخُرَيْرِيُّ، كزُبَيْرِيّ، مَنْهَلٌ بأَجَإِ) لبَنِي طَيِّىء، وَهُوَ من المَنًّهِل العِظَامِ فِي وَادِي الحَسَنَيْن. (و) يُقَال: (ضَرَبَ يَدَه بالسَّيْف! فأَخَرَّه) ، أَي (أَسْقَطَه) ، هاكَذَا فِي النُّسخ وَالَّذِي فِي التَّهْذِيب وغَيْرِه: وضَرب يَدَه بالسَّيْف {فأَخَرَّهَا، أَي أَسْقَطَهَا، عَن يَعْقُوب. وَمِمَّا يُسْتَدْرَك عَلَيْهِ: لَهُ عَيْنٌ} خَرَّارَةَ فِي أَرْضٍ خَوَّارَة. أَوْرَدَه فِي الأَسَاسِ، وفَسَّره ابْنُ الأَعْرَابِيّ فَقَالَ: الخَرَّارَةُ: عَيْنُ المَاءِ الجارِيَة، سُمِّيَتْ لخَرِيرِ مَائِهَا وَهُوَ صَوْتُه. وَفِي حَدِيث قُسّ: (وإِذا أَنَا بِعَيْن خَرَّارَة) ، أَي كَثِيرة الجَرَيَانِ. قلت: وَقد استَعْمَلَتْه العامَّة للبَلالِيع الَّتِي تَجْتَمع فِيهَا النَّجَاسَات من الحَمَّامَاتِ والمَسَاجد وغَيْرِهَا وتَجْرِي تَحْتَ الأَرْضِ فِي مَنافِذَ إِلى البَحْرِ وغَيْره. ولَعِبَ الصِّبيانُ {بالخَرَّارَة، وَهِي الدَّوّامَة. وَفِي اللِّسان: وَيُقَال لخُذْرُوفِ الصَّبِيّ الَّتِي يُدِيرُهَا: خَرَّارَةٌ، وهُو حِكَايَةُ صَوْتِهَا: خَرْ خَرْ. وَمن المَجاز: خَرَّ النّاسُ مِنَ البادِيَةِ فِي الجَدْب، إِذا أَتَوْا. والأَعرابُ} يَخِرُّون من البَوَادِي إِلى القُرَى، أَي يَسْقُطُون. {وخَرَّ القَوْمُ: جَاءُوا من بَلَد إِلى آخَرَ، وهم} الخَرَّارُ {والخَرَّارَةُ. وخَرُّوا أَيضاً: مَرُّوا، وهم} الخَرَّارَةُ لِذالِك. وجاءَنا {خَرَّارٌ من النّاس وفَرّارٌ، وَهُوَ مَجَازٌ، وَكَذَا قَوْلهم: عَصَفَت رِيحٌ} فخَرَّت الأَشْجَارُ للأَذْقَان. وخَرِرْتُ عَن يَدِي: خَجِلْتُ، وَهُوَ كِنَايَة. وَبِه فُسِّر حَدِيثُ عُمرَ. قَالَ الحارِثُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ: ( {خَرِرْتَ من يَدَيْك) .} والخَرَّارَة: القَوْم المَارَّة. {وخُرَّ، بالضَّم مَبْنِيًّا للمَجْهُول، إِذا أُجْرِيَ، عَن ابْنِ الأَعْرَابِيّ. ورَجل} خَارٌّ: عاثِرٌ بعد اسْتِقَامَة. {وخُرْخُرُ، كهُدْهُد: ناحِيَةٌ بالرُّوم. } والخُرُّ، بالضّمّ: ماءٌ بالشَّام لكَلْب، بالقُرب من عَاسِم. وَابْن! خُرِّينَ، بضَمِّ الخَاءِ فتَشْدِيد الراءِ الْمَكْسُورَة، هُوَ يُونُس بنُ الحُسَيْنِ بنِ دَاوود الشَّاعِرُ تُوفِّيَ سنة 596، تَرْجمهُ ابنُ النَّجَّار فِي تَارِيخه.


- ـ الأُخُرُ، بضمَّتينِ: ضِدُّ القُدُمِ. ـ وتأخَّرَ وأخَّرَ تأخيراً: اسْتَأخَرَ، وأخَّرْتُهُ، لازِمٌ مُتَعَدٍّ. ـ وآخِرَةُ العينِ، ـ ومُؤْخِرَتُها: ما وَلِيَ اللِّحاظَ، ـ كمْؤْخِرِها، ـ وـ من الرَّحْلِ: خِلافُ قادِمَتِهِ، ـ كآخِرِهِ ومُؤَخَّرِهِ ومُؤَخَّرَتِهِ، وتكسرُ خاؤُهُما مُخَفَّفَةً ومُشَدَّدَةً. ـ والآخِرانِ من الأَخْلافِ: يَلِيانِ الفَخِذَيْنِ. ـ والآخِرُ: خِلافُ الأَوَّلِ، وهي بهاءٍ، والغائِبُ، ـ كالأَخير، وبفتح الخاءِ: بمعنَى غيرٍ، ـ ج: بالواوِ والنونِ، ـ وأُخَرُ، والأُنْثَى أُخْرَى وأُخْراةٌ، ـ ج: أُخْرَياتٌ وأُخَرُ. ـ والآخِرَةُ والأُخْرَى: دارُ البَقاءِ. ـ وجاءَ أخَرَةً وبأخَرَةٍ، محرَّكتينِ وقد يُضَمُّ أوَّلُهُما، ـ وأخيراً وأُخُراً، بضمَّتينِ، وأُخْرِّياً، بالكَسْرِ والضَّمْ. ـ وأُخْرِيّاً، أي: آخِرَ كُلِّ شيءٍ. ـ وأتَيْتُكَ آخِرَ مَرَّتَيْنِ، ـ وآخِرَةَ مَرَّتَيْنِ، أي: المَرَّةَ الثانيةَ. ـ وشَقَّهُ أُخُراً، بضمَّتينِ، ـ ومن أُخُرٍ: من خَلْفٍ. ـ وبِعْتُهُ بأَخِرَةٍ، بكسر الخاءِ: بِنَظِرَةٍ. ـ والمِئْخارُ: نَخْلَةٌ يَبْقَى حَمْلُها إلى آخِرِ الشِّتاءِ والصِّرامِ. ـ وآخُرُ، (كآنُكٍ) د بِدُهُسْتانَ، منه: إسماعيلُ بنُ أحمدَ، والعباسُ بنُ أحمدَ بنِ الفَضْلِ. ـ ولا أفْعَلُهُ أُخْرى اللَّيالي، أو أخرى المَنُونِ، أي: أبداً. ـ وأُخْرى القومِ: مَنْ كان في آخِرِهم. ـ وقد جاءَ في أُخْرَياتِهم: أواخِرِهِم.


- المُؤْخِر من العين: ما يلي الصُّدْغَ. يقال: نظر إليّ بمؤْخِر عينه.


- المؤَّخِر : نهاية الشيءِ من الخلف. يقال: مؤخَّر السفينة، ومؤخَّر البناء.|المؤَّخِر من الدَّيْن أو الصداق: ما أُجِّل منه.


- المُؤَّخِّر : من أسمائه تعالى.


- الأُخْرَى : مؤنّث الآخَر.|الأُخْرَى الحياة الآخرة. يقال: لا أفعله أخرى الليالي: أبداً. والجمع : أُخَرٌّ، وأُخْرَيات. يقال: جاءَ في أُخْريات الناس.| وفعل ذلك في أُخريات أيامه.


- تأَخَّر عنه: جاءَ بعده.|تأَخَّر تقهْقَر عنه.| وَ تأَخَّر لم يصل إِليه.


- المُؤْخِرة من العين: المُؤخِر.


- الأَخير يقال: لقيته أَخِيراً، وجاءَ أَخيراً.| آخر كل شىءٍ.


- اسْتَأَخَر : تَأَخَّر.


- المِئْخار : الكثير التأَخُّر.|المِئْخار من الشجر: ما يتأَخَّرُ نُضْجُ ثمره إلى آخِر المَوْسِم. والجمع : مآخير.


- أَخَّرَ : تَأَخَّر.|أَخَّرَ الشيءَ: جعلَه بعد موضعه.|أَخَّرَ الميعادَ: أَجّله.


- الأُخرَويّ المنسوب إلى الأُخرَى.


- المُؤَّخِّرة : نهاية الشيء من الخلف.| ومؤخِّرة الجيش: جزء من القوَّة يُعيَّن لحراسة الخطوط الخلفية تكون مهمته تأْخيرَ العدوّ حتى يتم للجيش تنظيم انسحابه.


- أْخَرَّهُ : أَسقطه.


- انْخَرَّ : سقط.|انْخَرَّ الرَّجلُ: اسْتَرخى.


- الأُخَرَة، والأُخرَةُ : الأَخير، يقال: نِلْتُهُ بأَخَرَةٍ، وأُخَرَةٍ : أَي أَخيراً.


- الأخِرة : النسِيئة، يقال: بعتُه سِلْعَة بأَخِرَة: بنظِرَة.


- الأُخُر : ضدّ القُدُم


- الخُرْخورُ : الخِرخِر. والجمع : خراخيرُ.


- الخَرِيرُ : صَوتٌ يَحْدُثُ من شِدَّةِ جَريان ماءٍ، أو حفيف جَناحِ طير، أَو نحو ذلك.|الخَرِيرُ المكان المنخفضَ بين الرّبْوَتيْن. والجمع : أَخِرَّة.


- الأخِرُ : الأخير.|الأخِرُ المتأَخِّر عن الخير.|الأخِرُ المُؤْخَّر المطروح.


- خَرَّ الماءُ والرَّيح خَرَّ


- الخُرُّ : أَصَلُ الأُذُن.|الخُرُّ من الرَّحَى: الموضعُ الذي يُلْقى فيه الحَبُّ.|الخُرُّ من الأَرض: ما خَدَّهُ السيلُ وشقَّهُ. والجمع : خِرَرَةٌ.


- 1- وَصَلَ آخِرُ الْمُتَسَابِقِينَ : مَنْ كَانَ بَعْدَ غَيْرِهِ مِنَ الْمُتَسَابِقِينَ.|2- وَصَلَ في آخِرِ الأمْرِ : فِي نِهَايَةِ الأمْرِ- فِي آخِرِ الزَّمَانِ.|3- قَرَأ القُرآن إِلَى آخِرِه : أيْ بكَامِلِهِ.|4- لاَ أفْعَلُهُ آخِرَ الدَّهْرِ : أيْ لاَ أفْعَلُهُ أبَدَاً.|5- إلَى آخِرِهِ :هَلُمَّ جَرًّا.


- اِنْتَقَلَ إلى الآخِرَةِ : دَارُ البَقاءِ بَعْدَ الْمَوْتِ. | آل عمران آية 152مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الآخِرَةَ (قرآن) :أَنْتِ يَا نَفسُ تَفْرَحِينَ بِالآخِرَةِ قَبْلَ مَجِيء الآخِرَةِ. (جبران خ. جبران).


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَأَخَّرْتُ، أَتَأَخَّرُ، تَأَخَّرْ، مصدر تَأَخُّرٌ.|1- تَأَخَّرَ الوَلَدُ : تَخَلَّفَ، تَقَهْقَرَ، تَرَاجَعَ- يَتَأَخَّرُ فِي أَعْمَالِهِ.|2- تَأَخَّرَ الزَّائِرُ : أَبْطَأَ- تَأَخَّرَ القِطَارُ :-تَأَخَّرَ أَبِي عَنِ العَوْدَةِ إِلَى مُنْتَصَفِ اللَّيْلِ : (ع. بنجلون)البقرة آية 203 وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ (قرآن).|3- تَأَخَّرَ عَنْهُ : جَاءَ بَعْدَهُ، وَلَمْ يَصِلْ إِلَيْهِ.


- (فعل: رباعي متعد).| أخَّرْتُ، أُؤَخِّرُ، أخِّرْ، مصدر تَأخِيرٌ.|1- أَخَّرَ العَمَلَ : أَجَّلَهُ- لاَ تُؤَخِّرْ عَمَلَ اليَوْمِ إِلَى غَد :-أخَّرَهُ عَنْ مَوْعِدِهِ :-أخَّرَ دَفْعَ دُيُونِهِ.|2- أَخَّرَهُ عَن قَصْدٍ : جَعَلَهُ فِي الْمُؤَخِّرَةِ.|3- يُقَدِّمُ رِجْلاً وَيُؤَخرُ أُخْرَى : يَتَرَدَّدُ.


- (مصدر أَخَّرَ).|1- يَنْبَغِي تَأْخِيرُ الْمَوْعِدِ : تَأْجِيلُهُ.|2- وَقَعَ تَأْخِيرٌ : حَصَلَ إِبْطَاءٌ.


- (مصدر تَأَخَّرَ).|-مَا هَذَا التَّأَخُّرُ : البُطْءُ، التَّمَهُّلُ، التَّقَهْقُرُ.


- 1- اِحْتَلَّ الصَّفَّ الأخِيرَ : ضِدُّ الأَوَّلِ، أي آخِر واحد في الصَّفِّ- هُوَ الأخِيرُ فِي الصَّفِّ.|2- وَأَخِيرًا حَضَرَ الغَائِبُ : فِي آخِرِ الأَمْرِ، فِي نِهَايَةِ الأمْرِ، فِي الخِتَامِ.|3- أَخِيرًا وَلَيْسَ آخِراً : أيْ أنَّ هُنَاكَ أَشْيَاءَ أُخْرَى يُمْكِنُ ذِكْرُهَا غَيْرَ التي وَرَدَتْ فِي خِتَام الحَدِيثِ.|4- صَعدَ النَّفَسُ الأَخِيرُ : مَاتَ.


- 1- وَصَلَ آخِرُ الْمُتَسَابِقِينَ : مَنْ كَانَ بَعْدَ غَيْرِهِ مِنَ الْمُتَسَابِقِينَ.|2- وَصَلَ في آخِرِ الأمْرِ : فِي نِهَايَةِ الأمْرِ- فِي آخِرِ الزَّمَانِ.|3- قَرَأ القُرآن إِلَى آخِرِه : أيْ بكَامِلِهِ.|4- لاَ أفْعَلُهُ آخِرَ الدَّهْرِ : أيْ لاَ أفْعَلُهُ أبَدَاً.|5- إلَى آخِرِهِ :هَلُمَّ جَرًّا.


- اِنْتَقَلَ إلى الآخِرَةِ : دَارُ البَقاءِ بَعْدَ الْمَوْتِ. | آل عمران آية 152مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الآخِرَةَ (قرآن) :أَنْتِ يَا نَفسُ تَفْرَحِينَ بِالآخِرَةِ قَبْلَ مَجِيء الآخِرَةِ. (جبران خ. جبران).


- جمع: أُخَرٌ، أُخْرَيَاتٌ. مؤنث آخَر. | 1- مِنَ الصَّعْبِ أنْ يَعُودَ مَرَّةً أُخْرَى : مَرَّةً ثانِيَةً- أنْتَظِرُ فُرْصَةً أُخْرَى.|2. | طه آية 18هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِي فِيهَا مآرِبُ أُخْرَى (قرآن) : أشياءُ مُشَابِهَة.|3- اِنْتَقَلَ إِلَى الدُّنْيَا الأُخْرَى : الآخِرَةُ، دَارُ البَقَاءِ.


- جمع: آخَرُونَ. مؤ: أُخْرَى. جمع: أخْرَيَاتٌ. | 1- كَانَ هُوَ الآخَرُ مُتَغَيِّبًا : هُوَ أيْضاً- أنَا الآخَرُ لَمْ آتِ فِي الْمَوْعِدِ.|2- يَأْتِي مِن آنٍ إلَى آخَرَ : مِنْ حِينٍ إِلَى حِينٍ.|3- وَقَعَتْ حَادِثَةٌ أُخْرَى فِي مَكَانٍ آخَرَ : حَادِثَةٌ ثَانِيَةٌ فِي مَكَانٍ ثانٍ .


- جمع: ون، ات | .‏ (فاعل من أَخَّرَ).|-مُؤَخِّرٌ لِلْعَمَلِ : مُؤَجِّلُهُ.


- جمع: ون، ات. | (فاعل من تَأَخَّرَ).|1- وَصَلَ مُتَأَخِّراً إِلَى العَمَلِ : مَنْ يَصِلُ إِلَى مَكَانِ عَمَلِهِ بَعْدَ بِدَايَةِ الوَقْتِ الْمُعَيَّنِ لَهُ.|2- مُتَأَخِّرٌ فِي عَمَلِهِ : لَمْ يُكَمِّلْهُ بَعْدُ، الَّذِي لاَ يَبْلُغُ غَايَتَهُ فِي عَمَلِهِ.


- جمع: ـون، ـات. | (مفعول مِنْ أَخَّرَ).|1- مُؤَخَّرٌ فِي عَمَلِهِ : مُعَوَّقٌ.|2- فِي مُؤَخَّرِ العَرَبَةِ : فيِ خَلْفِهَا- فِي مُؤَخَّرِ السَّفِينَةِ.|3- مُؤَخَّرُ صَدَاقِ الْمَرْأَةِ :مَا أُخِّرَ وَأُجِّلَ دَفْعُهُ- لاَ مُؤَخَّرَ وَلاَ مُقَدَّمَ.|4- مُؤَخَّرَةُ الْجَيْشِ : جُزْءٌ مِنَ القُوَّةِ العَسْكَرِيَّةِ يَبْقَى لِحِرَاسَةِ الخُطُوطِ الخَلْفِيَّةِ.|5- مُؤَخَّرَةُ الرَّجُلِ : عَجُزُهُ، دُبُرُهُ.|6- مُؤَخَّرَةُ الْحَيَوَانِ : مَا يَجُرُّهُ خَلْفَهُ.|7- أُعْلِنَ مُؤَخَّراً عَنْ مَشْرُوعِ دُسْتُورٍ جَدِيدٍ : أَخِيراً، حَدِيثاً.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| خَرَرْتُ، أخُرُّ خُرَّ، مصدر خَرٌّ، خُرُورٌ.|1- خَرَّ الْبِنَاءُ : تَهَدَّمَ.|2- خَرَّ الشَّخْصُ : سَقَطَ مِنْ مَكَانٍ عَالٍ.|3- خَرَّ لِوَجْهِهِ : وقَعَ.|4- خَرَّ سَاجِدًا : سَقَطَ.يوسف آية 100 وَرَفَعَ أبَوَيْهِ عَلَى العَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّداً .(قرآن).|5- خَرَّ عَلَيْهِ : هَجَمَ عَلَيْهِ .


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| خَرَّ، يَخُرُّ، مصدر خَرِيرٌ، خَرٌّ، خُرُورٌ.|1- خَرَّ مَاءُ الْغَدِيرِ : أحْدَثَ صَوْتاً فِيهِ خَرِيرٌ.|2- خَرَّ النَّائمُ فِي نَوْمِهِ :غَطَّ، أحْدَثَ شَخِيراً.|3- خَرَّ النَّمِرُ : صَاتَ- خَرَّتِ الْهِرَّةُ.|4- خَرَّتِ الرِّيحُ : سُمِعَ لَهَا حَفِيفٌ.


- جمع: أَخِرَّةٌ. | (مصدر خَرَّ).|1- خَرِيرُ الْمَاءِ : صَوْتُهُ.|2- خَرِيرُ الرِّيحِ : صَوْتُهَا.|3- خَرِيرُ النَّائِمِ : غَطِيطُهُ- خَرِيرُ الهِرَّةِ.|4- أرْضٌ خَرِيرٌ : الأَرْضُ الْمُنْخَفِضَةُ بَيْنَ الرَّبْوَتَيْنِ.


- 1- « جاء أخيرا » : أي آخر كل شيء


- 1- المؤخر من العين : آخرتها ، طرفها ، جمع : مآخر


- 1- أخر الشيء : أجله إلى وقت لاحق « أخر الميعاد »|2- أخره : لم يبلغه الغاية إلا بعد فوات الأوان المعين « أخر وصول الطائرة »|3- أخره : جعله متأخرا|4- أخره : جعله في المؤخر


- 1- تأخر عنه : جاء بعده|2- تأخر عنه : لم يصل إليه|3- تأخر : لم يبلغ الغاية إلا بعد فوات الأوان المعين : « تأخرت الطائرة »


- 1- دار البقاء ، دار الحياة بعد الموت


- 1- متأخر : الذي لا يبلغ غايته أو يصل إلى مكان إلا بعد فوات الوقت المعين|2- متأخر : دفع لا يتم إلا بعد الوقت المعين|3- متأخر : متخلف عن ركب الحضارة : « رجل متأخر ، بلد متأخر »


- 1- مصدر أخر|2- في اللغة : هو تأخير ما حقه وأصله التقديم ، مثل تأخير المبتدإ عن الخبر ، نحو : « قائم زيد » ، أو تأخير الفعل عن المفعول به ، نحو : « إياك نعبد » ، ونحو ذلك


- 1- منسوب إلى الآخرة والأخرى


- 1- مؤخرة : فرقة خلفية من الجيش ، أو ساقة|2- مؤخرة من الشيء : القسم الخلفي


- 1- مئخار : شجرة يتأخر نضج ثمرها إلى آخر الموسم|2- مئخار : كثير التأخر


- 1- مؤخر من الشيء : القسم الخلفي : « مؤخر العربة ، مؤخر السفينة »|2- مؤخر من مهر المرأة : ما أخر دفعه


- 1- إنخر : إسترخى ، كان رخوا|2- إنخر : سقط ، وقع


- 1- خر : أصل الأذن|2- خر : فم الطاحونة وفيه يلقى الحب باليد|3- خر : ما شقه السيل من الأرض


- 1- خر : سقط من مكان عال|2- خر : مات|3- خر : ساجدا : سقط|4- خر : لوجهه : وقع|5- خر البناء : تهدم وسقط فسمع له صوت|6- خر : تنعم|7- خر عليه : هجم عليه من حيث لا يعرف|8- خر : إنتقل من بلد إلى آخر خر يخر ويخر : خرا الماء الأرض : شقها


- 1- خر الماء : صوت|2- خرت الريح : كان لها خرير|3- خر النائم : غط ، أسمع صوتا أثناء نومه


- 1- خرار : كثير الخرير|2- خرار من الماء : ذو الصوت


- 1- مصدر خر|2- صوت الماء|3- صوت الريح|4- غطيط النائم|5- صوت الهر والنمر|6- مكان سهل منخفض بين مرتفعين


- أخ ر: (أَخَّرَهُ فَتَأَخَّرَ) وَ (اسْتَأْخَرَ) أَيْضًا وَ (الْآخِرُ) بِكَسْرِ الْخَاءِ بَعْدَ الْأَوَّلِ وَهُوَ صِفَةٌ تَقُولُ جَاءَ (آخِرًا) أَيْ (أَخِيرًا) وَتَقْدِيرُهُ فَاعِلٌ وَالْأُنْثَى (آخِرَةٌ) وَالْجَمْعُ (أَوَاخِرُ) . وَ (الْآخَرُ) بِفَتْحِ الْخَاءِ أَحَدُ الشَّيْئَيْنِ وَهُوَ اسْمٌ عَلَى أَفْعَلَ وَالْأُنْثَى (أُخْرَى) إِلَّا أَنَّ فِيهِ مَعْنَى الصِّفَةِ لِأَنَّ أَفْعَلَ مِنْ كَذَا لَا يَكُونُ إِلَّا فِي الصِّفَةِ، وَجَاءَ فِي (أُخْرَيَاتِ) النَّاسِ أَيْ فِي (أَوَاخِرِهِمْ) ، وَلَا أَفْعَلُهُ (أُخْرَى) اللَّيَالِي أَيْ أَبَدًا. وَبَاعَهُ (بِأَخِرَةٍ) بِكَسْرِ الْخَاءِ أَيْ بِنَسِيئَةٍ، وَعَرَفَهُ (بِأَخَرَةٍ) بِفَتْحِ الْخَاءِ أَيْ أَخِيرًا وَجَاءَنَا (أُخُرًا) بِالضَّمِّ أَيْ أَخِيرًا. وَ (مُؤْخِرُ) الْعَيْنِ بِوَزْنِ مُؤْمِنٍ مَا يَلِي الصُّدْغَ وَمُقَدَّمُهَا مَا يَلِي الْأَنْفَ، وَ (مُؤْخِرَةُ) الرَّحْلِ أَيْضًا لُغَةٌ قَلِيلَةٌ فِي (آخِرَةِ) الرَّحْلِ وَهِيَ الَّتِي يَسْتَنِدُ إِلَيْهَا الرَّاكِبُ وَلَا تَقُلْ: مُؤَخِّرَةُ الرَّحْلِ. وَ (مُؤَخَّرُ) الشَّيْءِ بِالتَّشْدِيدِ ضِدُّ مُقَدَّمِهِ وَ (أُخَرُ) جَمْعُ أُخْرَى وَ (أُخْرَى) تَأْنِيثُ آخَرَ وَهُوَ غَيْرُ مَصْرُوفٍ. قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} [البقرة: 184] لِأَنَّ أَفْعَلَ الَّذِي مَعَهُ مِنْ، لَا يُجْمَعُ وَلَا يُؤَنَّثُ، مَا دَامَ نَكِرَةً. تَقُولُ: مَرَرْتُ بِرَجُلٍ أَفْضَلَ مِنْكَ وَبِرِجَالٍ أَفْضَلَ مِنْكَ وَبِامْرَأَةٍ أَفْضَلَ مِنْكَ، فَإِنْ أَدْخَلْتَ عَلَيْهِ الْأَلِفَ وَاللَّامَ أَوْ أَضَفْتَهُ ثَنَّيْتَ وَجَمَعْتَ وَأَنَّثْتَ، تَقُولُ مَرَرْتُ بِالرَّجُلِ الْأَفْضَلِ وَبِالرَّجُلَيْنِ الْأَفْضَلَيْنِ وَبِالرِّجَالِ الْأَفْضَلِينَ وَبِالْمَرْأَةِ الْفُضْلَى وَبِالنِّسَاءِ الْفُضَلِ. وَمَرَرْتُ بِأَفْضَلِهِمْ وَبَأَفْضَلَيْهِمْ وَبَأَفْضَلِيهِمْ وَبِفُضْلَاهُنَّ وَبِفُضَلِهِنَّ، وَلَا يَجُوزُ أَنْ تَقُولَ: مَرَرْتُ بِرَجُلٍ أَفْضَلَ وَلَا بِرِجَالٍ أَفَاضِلَ وَلَا بِامْرَأَةٍ فُضْلَى حَتَّى تَصِلَهُ بِمِنْ أَوْ تُدْخِلَ عَلَيْهِ الْأَلِفَ وَاللَّامَ وَهُمَا يَتَعَاقَبَانِ عَلَيْهِ، وَلَيْسَ كَذَلِكَ آخَرُ، لِأَنَّهُ يُؤَنَّثُ وَيُجْمَعُ بِغَيْرِ مِنْ وَبِغَيْرِ الْأَلِفِ وَاللَّامِ وَبِغَيْرِ الْإِضَافَةِ. تَقُولُ: مَرَرْتُ بِرَجُلٍ آخَرَ وَبِرِجَالٍ أُخَرَ وَآخَرِينَ وَبِامْرَأَةٍ أُخْرَى وَبِنِسْوَةٍ أُخَرَ. فَلَمَّا جَاءَ مَعْدُولًا وَهُوَ صِفَةٌ مُنِعَ الصَّرْفَ وَهُوَ مَعَ ذَلِكَ جَمْعٌ فَإِنْ سَمَّيْتَ بِهِ رَجُلًا صَرَفْتَهُ فِي النَّكِرَةِ عِنْدَ الْأَخْفَشِ وَلَمْ تَصْرِفْهُ عِنْدَ سِيبَوَيْهِ.


- خ ر ر: (الْخَرِيرُ) صَوْتُ الْمَاءِ وَقَدْ (خَرَّ) يَخِرُّ بِالْكَسْرِ (خَرِيرًا) وَعَيْنٌ (خَرَّارَةٌ) . وَ (خَرَّ) لِلَّهِ سَاجِدًا يَخِرُّ بِالْكَسْرِ (خُرُورًا) أَيْ سَقَطَ. وَ (الْخَرْخَرَةُ) صَوْتُ النَّائِمِ وَالْمُخْتَنِقِ يُقَالُ: (خَرَّ) عِنْدَ النَّوْمِ وَ (خَرْخَرَ) بِمَعْنًى.


- أُخْرَوِيّ :- اسم منسوب إلى أُخْرى. |2 - متعلِّق بالحياة الأخرى، وعكسه دنيويّ :-أمر أُخْرَوِيّ.|• العلم الأُخْرَوِيّ: فرع من علم اللاّهوت يهتمّ بنهاية العالم أو الإنسانيّة.


- مُؤخِّر :اسم فاعل من أخَّرَ. |• المُؤخِّر: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: الذي يؤخِّر الأشياء فيضعها في مواضعها بترجيح إرادته :-هو المقدِّم والمؤخِّر.|• مُؤخِّر احتكاك: (الكيمياء والصيدلة) مخفِّف لسرعة حركة أو لنشاط كيماويّ.


- تأخُّر :مصدر تأخَّرَ/ تأخَّرَ على/ تأخَّرَ عن. |• التَّأخُّر العقليّ: (علوم النفس) حالة عقليّة موروثة أو مكتسبة يتّصف صاحبها بمستوى منخفض من الذَّكاء، وقصور في القدرة على التكيُّف الاجتماعيّ والمهنيّ.


- أُخْرى ، جمع أُخْرَيات وأُخَرُ: مؤنَّث آخَرُ: أحد شيئين يكونان من جنس واحد :- {أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى} |• في أُخْرياتِ أيَّامه: في آخرها. |• الأُخْرى: الآخرة، الحياة بعد الموت.


- أخَّرَ يؤخِّر ، تأخيرًا ، فهو مُؤخِّر ، والمفعول مُؤخَّر | • أخَّر الاجتماعَ أجَّله وأرجأه، وعكسه قدَّم :-لا تؤخِّر عمل اليوم إلى الغد، - {إِنَّ أَجَلَ اللهِ إِذَا جَاءَ لاَ يُؤَخَّرُ} |• أخَّر عقارب السَّاعة: جعل التاسعة ثامنة مثلاً، - أمرٌ لا يقدِّم ولا يؤخِّر: لا أهمّيَّة له، - يُقدِّم رِجْلاً ويؤخِّر أخْرى: يتردَّد في أمره بين الإقدام عليه والإحجام عنه. |• أخَّر الرَّجلَ عن عمله: أمهلَه، عوَّقه وبطَّأه :- {لَوْلاَ أَخَّرْتَنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ} .


- أُخْرَوِيَّة :مصدر صناعيّ من أُخْرى. |• الأُخْرَوِيَّة: مذهب أو نظريَّة تهتمّ بنهايات الأشياء كالبعث والموت والقدر وغيرها.


- مُؤخِّرة :- مؤنَّث مُؤخِّر. |2 - جزء أو قسم خلفيّ، جزء بعيد عن المقدّمة :-ركب في مُؤخِّرة القطار.|• مُؤخِّرة الشَّخص: عَجُزُه. |• مُؤخِّرة الجيش: (سك) فرقة منه معيَّنة لحراسة الخطوط الخلفيَّة.


- مُتأخِّر :- اسم فاعل من تأخَّرَ/ تأخَّرَ على/ تأخَّرَ عن |• أفكار مُتأخِّرة: مُتخلّفة عن ركب الحضارة، رجعيَّة، - المتأخِّرون: الأدباء والعلماء الذين ظهروا حديثًا، المحدثون، - مُتأخِّر عقليًّا: متخلِّف عقليًّا. |2 - حادث بعد فترة طويلة :-جاء في وقت مُتأخِّر من الليل.|3 - ما فات موعده :-وصل مُتأخِّرًا، - دفع ما عليه من مُتأخِّرات ماليَّة.


- تأخير :مصدر أخَّرَ. |• التَّأخير: (العلوم اللغوية) نَقْل الكلمة من مكانها إلى مكان آخر بعدها. |• التَّقديم والتَّأخير: (بلاغة) التّغيير في التّرتيب الطَّبيعيّ لأجزاء الجملة، لغرض بلاغيّ كزيادة الاهتمام أو القصر أو التّشويق أو لضرورة شعريّة.


- استأخرَ يستأخر ، استئخارًا ، فهو مُستأخِر ، والمفعول مُستأخَر (للمتعدِّي) | • استأخر القِطارُ أبطأ وتأخَّر :- {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ} .|• استأخر الزَّائرَ.|1- استبطأه. |2 - أبطأه وأخّرَه.


- تأخَّرَ / تأخَّرَ على / تأخَّرَ عن يتأخَّر ، تأخُّرًا ، فهو مُتأخِّر ، والمفعول مُتأخَّر عليه | • تأخَّرَ الشَّخصُ أبطأ، توانى :- {فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ} .|• تأخَّر عليه/ تأخَّر عنه: جاء بعده في المكان أو الزَّمان :-تأخَّر القطارُ عن موعد وصوله، - {لِيَغْفِرَ لَكَ اللهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ} .|• تأخَّر العربُ كثيرًا عن الشعوب الأخرى: تخلَّفوا :-تأخَّر في الحصول على الشهادة العلميّة.


- مُؤخَّر :- اسم مفعول من أخَّرَ |• مُؤخَّر الصَّداق/ مُؤخَّر الدَّيْن: ما أُجِّل منه. |2 - نهاية الشّيء من الخلف، وعكسه مقدَّم :-مُؤخَّر السفينة |• مُؤخَّر الفم: القسم الخلفيّ منه. |• مُؤخَّرًا: حديثًا، أخيرًا :-وصلت الحوالة البريديّة مُؤخَّرًا.|• مُؤخَّر العين: (التشريح) طرفُها الذي يلي الصَّدغ :-نظر إليَّ بمُؤخَّر عينه.• مُؤخَّر الغدَّة النُّخاميَّة: (التشريح) فصّ النُّخامة الخلفيّ.


- خرْت :مصدر خرَتَ.


- خرَتَ يخرُت ، خَرْتًا ، فهو خارِت ، والمفعول مَخْروت | • خرَت الشَّيءَ شقَّه أو ثقَبه.


- خَرَّ2 خرَرْتُ ، يَخُرّ ويَخِرّ ، اخْرُرْ / خُرَّ واخرِرْ / خِرَّ ، خَرًّا وخُرُورًا ، فهو خارُّ | • خرَّ البناءُ سقط وتهدّم، سقط من علُوٍّ إلى سُفْل بصوت :-خرّ الرّجلُ من الجبل: هوى، - خرَّ على الأرض: تهاوى وسقط، - {وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ} .|• خرَّ المُصلِّي ساجدًا: انكبّ على الأرض وسجد، سجَد في خشوع :-خرّ على ركبتيه، - {إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا} |• خرّ بين يديه: تواضع وذلّ له، - خرّ تحت قدميه: سجد أمامه لإظهار الطاعة، - خرَّ على قدمي فلان: ارتمى على قدميه. |• خرَّ الرَّجُلُ صَعِقًا: أغمي عليه :- {وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا} :-? خرَّ صريعًا: سقط قتيلاً.


- خَرَّ1 خرَرْتُ ، يَخُرّ ويَخِرّ ، اخْرُرْ / خُرَّ واخرِرْ / خِرَّ ، خَرًّا وخَرِيرًا ، فهو خارّ | • خرَّ الماءُ أحدث صوتًا إذا سال أو سقط، أو اشتدّ جريه :-لم يقطع عليه الهدوءَ إلاّ خريرُ الماء/ الريح.|• خرَّ النَّائمُ: غطّ، نخر.


- خِرَاء :- مصدر خرِئَ. |2 - غائط، ما يطرحه الجهاز الهضميّ من فضلات الطعام :-أزال الخِرَاءَ من طريق المارّة.


- خَرَّارة :عين ماءٍ جارية.


- خرخرة :- مصدر خرخرَ. |2 - صوت الماء المنحدر. |3 - (طب) أزيز يخرج من الرِّئة، لاشتباك بلغم لاحج بها، صوت غير عاديّ في مجاري التنفُّس يدلّ على وجود إفرازات في القصبة الهوائيَّة :-خرخرة النائم.


- خَرّ :مصدر خَرَّ1 وخَرَّ2.


- خَرِير ، جمع أخِرَّة (لغير المصدر).|1- مصدر خَرَّ1. |2 - نَفَسُ النَّائم إذا غطّ أو نخَر :-سُمع صوت خريرهُ وهو نائم.|3 - صوت الرِّيح والماء :-أيقظني خرير الرِّيح في الأشجار.


- تختَّر في / تختَّر من يتختّر ، تختُّرًا ، فهو متختِّر ، والمفعول مُتَخَتَّر فيه | • تختَّر في مِشْيَتِه مشى مِشْية الكسلان :-لا أحتمل رؤية الرّجل يتختَّر ويتبختر.|• تختَّر من شرب دواءٍ أو غيره: استرخى وكَسِل وفتَر بدنُه :-أصابته الحُمَّى فتختَّر.


- أخَّرَ يؤخِّر ، تأخيرًا ، فهو مُؤخِّر ، والمفعول مُؤخَّر | • أخَّر الاجتماعَ أجَّله وأرجأه، وعكسه قدَّم :-لا تؤخِّر عمل اليوم إلى الغد، - {إِنَّ أَجَلَ اللهِ إِذَا جَاءَ لاَ يُؤَخَّرُ} |• أخَّر عقارب السَّاعة: جعل التاسعة ثامنة مثلاً، - أمرٌ لا يقدِّم ولا يؤخِّر: لا أهمّيَّة له، - يُقدِّم رِجْلاً ويؤخِّر أخْرى: يتردَّد في أمره بين الإقدام عليه والإحجام عنه. |• أخَّر الرَّجلَ عن عمله: أمهلَه، عوَّقه وبطَّأه :- {لَوْلاَ أَخَّرْتَنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ} .


- أخّرْته فتأخّر. واسْتأْخر، مثل تأخّر. والآخر: بعد الأول، وهو صفة. تقول: جاء آخرا، أي أخيرا، والأنثى آخرة، والجمع أواخر. والآخر بالفتح: أحد الشيئين، وهو اسم علىأْفعل، والأنثى أخرى. وقولهم: جاء في أخرْيات الناس أي في أواخرهم وقوله لا أفعله أخرى الليالي، أي أبدا. وأخْرى المنون، أي آخر الدهر. وتقول أيضا:بعْته بأخرة وبنظرة، أي بنسيئة. وجاء فلان بأخرة بفتح الخاء، وما عرفته إلاّ بأخرة، أيأخيرا. وجاءناأخرا بالضم، أي أخيرا. وجاءنا آخر بالضم أي أخيرا وشق ثوبهأخرا ومنأخ ر، أي من مؤخّره. قال الشاعر امرؤ القيس: وعين لها حدْرة بدْرة ... شقّتْ مآقيهما منأخرْ ومؤخر العين الذي يلي الصدغ. يقال: نظر إليه بمؤْخر عينه. ومؤخّر الشيء نقيض مقدّمه. والمئْخار: النخلة التي يبقى حمْلها إلى آخر الصرام. وأخر: جمعأخْرى، وأخْرى: تأنيث آخر، وهو غير مصروف، قال الله تعالى: " فعدّة من أيام أخر " .


- الخرير: صوت الماء. وخرّ الماء يخرّ خريرا. وعين خرّارة. وخرّ لله ساجدا يخرّ خرورا، أي سقط. وضرب يده بالسيف فأخرّها، أي أسقطها. والخرير: واحد الأخرّة، وهي أماكن مطمئنّة بين الربوتين تنقاد. والخرّ من الرحى: اللهوة، وهو الموضع الذي تلقى فيه الحنطة بيدك.


- ,قدم,


- ,أأسرع,أحق,أدى,أهرع,أوفى,إستعجل,بكر,تسرع,خف,خفف,سارع,سارع,سرع,سهل,عجل,


- قدم


- أأسرع , أحق , أدى , أهرع , أوفى , إستعجل , بكر , تسرع , خف , خفف , سارع , سارع , سرع , سهل , عجل


- other




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.