المعاجم

معجم تاج العروس
الكلمة: إبتلاء
جذر الكلمة: بلي

- : (ي} بَلِيَ الثَّوْبُ، كرَضِيَ، {يَبْلَى) . (قالَ شيْخُنا: جَرَى على خِلافِ قواعِدِه فإنَّه وَزَنَ الفِعْل برَضِيَ فدَلَّ على أنَّه مَكْسورُ المَاضِي مَفْتوحُ المُضارِع، ثمَّ أَتْبَعَه بالمُضارِعِ فدَلَّ على أنَّه كضَرَبَ، وَالثَّانِي لَا قائِلَ بِهِ، فَهِيَ زِيادَةٌ مفسدَةٌ. (} بِلىً) ، بالكسْرِ والقَصْرِ، ( {وبَلاءً) ، بالفتْحِ والمدِّ وقَضيَّة يَقْتَضي الفَتْح فيهمَا وليسَ كَذلِكَ. قالَ الجَوْهريُّ: إنْ كَسَرْتَها قَصَرْتَ، وَإِن فَتَحْتَها مَدَدْتَ. قُلْتُ: ومثْلُه القِرَى والقَراءُ والصِّلى والصَّلاءُ. (} وأبْلاهُ هُوَ) ؛) وأَنْشَدَ الجَوْهرِيُّ للعجَّاجِ: والمَرْءُ {يُبْلِيهِ} بَلاءَ السِّرْبالْ كرُّ اللَّيَالِي واخْتِلافُ الأَحْوالْويقالُ للمُجِدِّ: {أَبْلِ ويُخْلِفُ الله. قُلْتُ: وقَوْلُ العجَّاجِ: بَلاءَ السِّرْبالْ، أَي} إبْلاء السِّرْبال، أَو فيَبْلى بَلاءَ السِّرْبال. ( {وبَلاَّهُ) ، بالتَّشْديدِ؛ وَمِنْه قولُ العُجَيْر السَّلولي: وقائِلَةٍ هَذَا العُجَيْرُ تَقَلَّبَتْ بهِ أَبْطُنٌ} بَلَّيْنَهُ وظُهوررَأَتنِي تَجاذَبْتُ العَدَاةَ ومَنْ يَكُنْ فَتىً عامَ عامَ عَام فَهْوَ كَبيروأَنْشَدَ ابنُ الأعْرابيِّ: قَلُوصانِ عَوْجاوانِ {بَلَّى عَليهِما دُؤوبُ السُّرَى ثمَّ اقْتِداحُ الهَواجِر (وَفُلَان} بلْيُ أَسْفارِ {وبلْوُها) ، بكسْر الباءِ فيهمَا: (أَي} بَلاَهُ الهَمُّ والسَّفَرُ والتَّجارِبُ) . (وَالَّذِي فِي الصِّحاحِ والأَساسِ: ناقَةٌ {بِلْوُ سَفَرٍ} وبِلْيُ سَفَرٍ للَّتي قد {أَبْلاَها السَّفَرُ؛ والجَمْعُ} أَبْلاءٌ؛ وأَنْشَدَ الأَصْمعيُّ: ومَنْهَلٍ من الأَنِيس نائي شَبيهِ لَوْنِ الأَرْضِ بالسَّماءِ داوَيْتُه برُجَّعٍ أَبْلاءِ قُلْتُ: وَهُوَ قَوْلُ جَنْدَل بنِ المُثَنَّى. زادَ ابنُ سِيدَه: وكَذلِكَ الرَّجُلُ والبَعيرُ. فكأنَّ المصنِّفَ أَخَذَه مِن هُنَا، وزادَ كابنِ سِيدَه الهَمّ والتَّجارِبَ وَلم يَشِرْ إِلَى الناقَةِ أَو البَعيرِ، وَلَا إِلَى الجَمْعِ وَهُوَ قُصُورٌ. كَمَا أنَّ الجَوْهرِيَّ لم يَذْكر الرّجلَ واقْتَصَر على {بَلاهُ السَّفَر. (و) رجُلٌ (} بِلْيُ شَرَ) أَو خَيْرٍ ( {وبِلْوُهُ) :) أَي (قَوِيٌّ عَلَيْهِ} مُبْتَلىً بِهِ. (و) هُوَ ( {بِلْوٌ} وبِلْيٌ مِن {أَبْلاءِ المالِ) :) أَي (قَيِّمٌ عَلَيْهِ) ؛) يقالُ ذلِكَ للرَّاعي الحَسَنِ الرِّعْيَة، وكَذلِكَ هُوَ حِبْلٌ مِن أَحْبالِها، وعِسْلٌ مِن أَعْسالِها؛ وزِرٌّ مِن أَزْرارِها؛ قالَ عمرُ بن لَجأٍ: فصادَفَتْ أَعْصَلَ من} أَبْلائِها يُعْجِبُه النَّزْعَ إِلَى ظمائِهاقُلِبَتِ الواوُ فِي كلِّ ذلِكَ يَاء للكسْرَةِ، وضعْفِ الحاجِزِ فصارَتِ الكسْرَةُ كأَنَّها باشَرَتِ الواوَ. قالَ ابنُ سِيدَه: وجَعَلَ ابنُ جنِّي الياءَ فِي هَذَا بَدَلا مِن الواوِ لضعْفِ حجزِ اللامِ كَمَا سيُذْكَر فِي قوْلِهم: فلانٌ من عِلْيَةِ الناسِ. (و) يقالُ: (هُوَ بِذِي {بَلَّى، كحَتَّى) ، الجارَّةِ، (وإلاَّ) الاسْتِثْنائِيَّة، (ورَضِيَ ويُكْسَرُ،} وبَلَيانٍ، محرَّكةً، و) بِذِي {بِلِيَّانٍ، (بكَسْرَتَيْن مُشددةَ الثَّالثِ) ، وَكَذَا بتَشْديدِ الثَّانِي وَقد مَرَّ فِي اللامِ؛ وأَنْشَدَ الكِسائيُّ فِي رجلٍ يطيلُ النَّومَ: تَنامُ ويَذْهَبُ الأَقْوامُ حَتَّى يُقالَ أَتَوْا على ذِي} بِلّيان ِيقالُ ذلِكَ (إِذا بَعُدَ عَنْك حَتَّى لَا تَعْرِفَ مَوْضِعَهُ) . (وقالَ الكِسائيُّ فِي شرْحِ البيتِ المَذْكورِ: يعْنِي أنَّه أَطالَ النَّوْمَ ومَضَى أَصْحابُه فِي سَفَرِهم حَتَّى صارُوا إِلَى المَوْضِعِ الَّذِي لَا يَعْرِف مَكانَهم مِن طُولِ نَوْمِه. قالَ ابنُ سِيدَه: وصَرَفَه على مَذْهَبِه. وقالَ ابنُ جنِّي قَوْلُهم أَتَى على ذِي بِلِيَّانَ غَيْر مَصْروفٍ وَهُوَ عَلَم البعدِ. وَفِي حدِيث خالِدِ بن الوَلِيدِ: (وَلَكِن ذاكَ إِذا كانَ الناسُ بِذِي {بَلِيٍّ وذِي بَلّى) . قالَ أَبو عبيدٍ: أَرادَ تفرّقَ الناسِ وأَن يكُونوا طَوائِفَ وفِرقاً مَعَ غيرِ إمامٍ يَجْمعُهم، وكَذلِكَ كُلّ مَنْ بَعُدَ عنْكَ حَتَّى لَا تَعْرِفَ مَوْضِعَه فَهُوَ بذِي بلّيَ، وجعلَ اشْتِقاقَه مِن بَلَّ الأَرض: إِذا ذَهَبَ، أَرادَ ضِياعَ أُمورِ الناسِ بَعْده؛ وَقد ذُكِرَ هَذَا الحدِيثُ فِي بثن، وتقدَّمَ زِيادَة تَحْقيق فِي بَلل. وقالَ ابنُ الأعْرابيِّ: يقالُ: فلانٌ بِذِي بِليَ وذِي} بِليَّان إِذا كانَ ضائِعاً بعِيداً عَن أَهْلِه. ( {والبَلِيَّةُ) ، كغنِيَّةٍ: (النَّاقَةُ) الَّتِي (يموتُ رَبُّها فَتُشَدُّ عندَ قبرِهِ) فَلَا تُعْلَفُ وَلَا تُسْقَى (حَتَّى تموتَ) جُوعاً وعَطَشاً، أَو يُحْفَرُ لَهَا وتُتْرَكُ فِيهَا إِلَى أَنْ تَموتَ، لأنَّهم (كَانُوا يقولونَ: صاحِبُها يُحْشَرُ عَلَيْهَا) . (وَفِي الصِّحاحِ: كَانُوا يزْعمُونَ أنَّ الناسَ يُحْشَرُونَ ركباناً على} البَلايَا، ومُشاةً إِذا لم تُعْكَس مَطايَاهُم عنْدَ قُبورِهم، انتَهَى. وَفِي حدِيثِ عبْدِ الرزَّاقِ: كَانُوا فِي الجاهِلِيَّةِ يَعْقِرُونَ عندَ القبْرِ بَقَرةً أَو ناقَةً أَو شَاة ويُسمُّونَ العَقِيرَةَ! البَلِيَّة. وقالَ السَّهيلي: وَفِي فِعْلِهم هَذَا دَلِيلٌ على أنَّهم كَانُوا يرونَ فِي الجاهِلِيَّةِ البَعثَ والحَشْرَ بالأَجْسادِ، وهُم الأَقَلّ، وَمِنْهُم زُهَيْرٌ. وأَوْرَدَ مثْلَ ذلِكَ الخطابيُّ وغيرُهُ. (وَقد {بُلِيَتْ، كعُنِيَ) ، هَكَذَا فِي النسخِ، وَالَّذِي فِي المُحْكَم: قالَ غَيْلان الرَّبعِيّ: باتَتْ وباتُوا} كَبَلايا {الأَبْلاءْ مطلنفئين عِندَها كالأَطْلاءيَصِفُ حَلْبَة قادَها أَصْحابُها إِلَى الغايَةِ، وَقد بُلِيَتْ، فقَوْلُه: وَقد} بُلِيَتْ إنَّما مرْجعُ ضَمِيره إِلَى الحَلْبة لَا إِلَى البَلِيَّة كَمَا زَعَمَه المصنِّف، فتأَمَّل ذلِكَ. ( {وبَلِيٌّ، كرَضِيَ؛) قالَ الجَوْهرِيُّ: فَعِيل؛ (قَبيلَةٌ م) مَعْروفَةٌ، وَهُوَ ابنُ عَمْرو بن الحافي بن قُضاعَةَ، (وَهُوَ} بَلَوِيٌّ) ، كعَلَوِيَ، مِنْهُم فِي الصَّحابَةِ، وَمن بعْدِهم خَلْقٌ كَثيرٌ يُنْسَبُونَ هَكَذَا. ( {وبَلْيانَةُ) ، بفتْحٍ فسكونٍ: (د بالمَغْرِبِ) .) وضَبَطَه الصَّاغانيُّ بالكسْرِ، وقالَ: بالأَنْدَلُسِ. (} وابْتَلَيْتُهُ: اخْتَبَرْتُه) وجَرَّبْتُه. (و) {ابْتَلَيْتُ (الرَّجُلَ} فأَبْلانِي) :) أَي (اسْتَخْبَرْتُه فأَخْبَرَني) . (قالَ ابنُ الأعْرابيِّ: {أَبْلَى بمعْنَى أَخْبَرَ؛ وَمِنْه حدِيثُ حذيفَةَ: (لَا} أُبْلي أَحداً بَعْدَك أَبَداً) ، أَي لَا أُخْبِرُ، وأَصْلُه مِن قَوْلِهم: أَبْلَيْتُ فلَانا يَمِيناً. (و) {ابْتَلَيْتُه: (امْتَحَنْتُه واخْتَبَرْتُه) ؛) هَكَذَا فِي النسخِ والصَّوابُ: اخْتَرْتُه؛ وَمِنْه حدِيثُ حذيفَةَ: (أَنَّه أُقِيمَتِ الصَّلاةُ فتَدَافَعُوها فتَقَدَّمَ حديفةُ فلمَّا سَلَّم مِن صلاتِهِ قَالَ:} لتَبْتَلُنَّ لَهَا إِمَامًا أَو لتُصَلُّنَّ وُحْداناً) . قالَ شَمِرٌ: أَي لتَخْتارُنَّ لَهَا إِمَامًا، وأَصْلُ {الابْتِلاءِ الاخْتِبار؛ (} كَبَلَوْتُه {بَلْواً} وبَلاءً) . (قالَ الرَّاغبُ: وَإِذا قيلَ ابتلى فلانٌ كَذَا! وأَبَلاَهُ فذلِكَ يَتَضَمَّنُ أَمْرَيْن: أَحَدُهما: تَعَرّفُ حالهُ والوُقُوفُ على مَا يُجْهَلُ مِن أَمْرِه؛ وَالثَّانِي: ظهورُ جودَتِه ورَداءَتِه، ورُبَّما قُصِدَ بِهِ الأَمْران، ورُبَّما يُقْصَدُ بِهِ أَحَدُهما، فَإِذا قيلَ فِي الله {بَلَى كَذَا أَو} ابْتَلاه، فليسَ المُراد مِنْهُ إلاَّ ظُهُور جودَتِه ورَداءَته دونَ التَّعرُّفِ لحالِهِ والوُقُوفِ على مَا يجهَلُ مِنْهُ، إِذْ كانَ اللَّهُ علاَّمَ الغُيوبِ، وعَلى هَذَا قَوْلُه تَعَالَى: {وَإِذا {ابْتَلَى إِبْرَاهِيم ربه بكلماتٍ فأَتَمَّهُنَّ} . (والاسْمُ} البَلْوَى {والبَلِيَّةُ) ، كغَنِيَّةٍ؛ كَذَا بخطِّ الصّقليّ فِي نسخةِ الصِّحاحِ، وبخطِّ أَبي زكريَّا} البِلْيَة بالكسْرِ؛ ( {والبِلْوَةُ، بالكسْرِ) كَمَا فِي الصِّحاحِ أَيْضاً، وجَمَعَ بعيْنهما ابنُ سِيدَه زادَ:} والبَلاءُ. (والبَلاءُ: الغَمُّ كأنَّه {يُبْلي الجِسْمَ) ، نَقَلَهُ الرَّاغبُ؛ قالَ: (والتَّكْليفُ} بَلاءٌ) مِن أَوْجُهٍ، (لأنَّه شاقٌّ على البَدَنِ) ، فصارَ بِهَذَا الوَجْه بَلاءٌ، (أَو لأنَّه اخْتِبارٌ) ، وَلِهَذَا قالَ تَعَالَى: { {ولنَبْلونَّكُم حَتَّى نَعْلَم المُجاهِدِينَ منْكُم والصَّابِرِين} ؛ أَو لأنَّ اخْتِبارَ اللَّهِ العِبادَ تارَةً بالمَسَار ليَشْكرُوا وتارَةً بالمَضارِّ ليَصْبُروا. (و) لهَذَا قَالُوا: (} البَلاءُ يكونُ مِنْحَةً ويكونُ مِحْنَةً) ، فالمِحْنَةُ مُقْتَضِيةٌ للصَّبْرِ، والمِنْحَةُ أَعْظَمَ {البَلاءَيْنِ. وَبِهَذَا النَّظَرِ قالَ عُمَرُ، رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ: (} بُلِينا بالضَّرَّاءِ فصَبَرْنا! وبُلِينا بالسَّرَّاءِ فَلم نَصْبر) . وَلِهَذَا قالَ عليٌّ، رضِيَ اللَّهُ عَنهُ: (مَنْ وسِّع عَلَيْهِ دُنْياهُ فَلم يَعْلَم أنَّه مَكْرٌ بِهِ فَهُوَ مَخْدوعٌ عَن عَقْلِه) . وقالَ تَعَالَى: { {ونَبْلُوكُم بالشَّرِّ والخَيْر فِتْنَة} ، {} - وليُبليَ المُؤْمِنِين مِنْهُ بَلاءً حَسَناً} ؛ وقَوْلُه: {وَفِي ذَلِكُم بَلاءٌ مِن رَبِّكم عَظِيمٌ} ، رَاجِعٌ إِلَى الأَمْرَيْن: إِلَى المِحْنَةِ الَّتِي فِي قوْلِه: {يذبحون أَبْناءَكُمْ} ، الآيَة؛ وَإِلَى المِنْحَة الَّتِي أَنْجاهُم، وكَذلِكَ قَوْلُه تَعَالَى: {وآتَيْناهُم مِن الآياتِ مَا فِيهِ بَلاءٌ مُبِينٌ} ، راجِعٌ إِلَى الأَمْرَين، كَمَا وَصَفَ كتابَه بقَوْله: {قُلْ هُوَ للَّذين آمَنُوا هُدىً} ، الآيَة، انتَهَى. (و) يقولونَ: (نَزَلَتْ {بَلاءٍ) على الكُفَّارِ، (كقَطامِ، أَي البَلاءُ) . قالَ الجَوْهرِيُّ: حَكَاهُ الأَحْمر عَن العَرَبِ. (} وأَبْلاهُ عُذْراً: أَدَّاهُ إِلَيْهِ فَقَبِلَهُ) ؛ وقيلَ: بَيَّنَ وَجْهَ العذْرِ ليُزِيلَ عَنهُ اللّومَ؛ وكَذلِكَ {أَبْلاهُ جُهده ونائِلَهُ. وَفِي الأساسِ: وحَقِيقَتُه جَعَله بالِياً لعُذْرِه، أَي خَابِراً لَهُ عالِماً بكُنْهِه. وَفِي حدِيثِ برِّ الوَالِدَيْن: (} أَبْلِ الله تَعَالَى عُذْراً فِي بِرّها) أَي أَعْطِه وأَبْلِغ العُذْرَ فِيهَا إِلَيْهِ، المعْنَى أَحْسِن فيمَا بَيْنك وبَيْنَ اللَّهِ ببِرِّك إيَّاها. (و) {أَبْلَى (الرَّجُلَ) يَمِيناً} إِبلاءً (أَحْلَفَهُ و) أَبْلَى الرَّجُلَ: (حَلَفَ لَهُ) فطَيَّبَ بهَا نَفْسَه؛ قالَ الشاعِرُ: وَإِنِّي {لأُبْلِي الناسَ فِي حُبِّ غَيْرها فأَمَّا على جُمْلٍ فإنيَ لَا} أُبْلي أَي أَحْلف للناسَ إِذا قَالُوا هَل تحبُّ غَيْرها أَنِّي لَا أُحبُّ غَيْرَها، فأَمَّا عَلَيْهَا فَإِنِّي لَا أَحْلف؛ وقالَ أَوْس: كأنَّ جَدِيدَ الأَرضِ {يُبْلِيكَ عَنْهُمُ تَقِيُّ اليَمِينِ بَعْدَ عَهْدِكَ حالِفُأَي يَحْلفُ لَكَ جَدِيدُ الأَرضِ أنَّه مَا حَلَّ بِهَذِهِ الدارِ أَحَدٌ لدُرُوسِ مَعاهِدِها؛ وقالَ الراجزُ: فَأَوْجِع الجَنْبَ وأَعْرِ الظَّهْرا أَو} يُبْلِيَ الله يَمِيناً صَبْرَا فَهُوَ (لازِمٌ مُتَعَدَ. ( {وابْتُلِيَ: اسْتُحْلِفَ واسْتُعْرِفَ) ؛ قالَ الشَّاعِرُ: تُبَغّي أَباها فِي الرِّفاقِ} وتَبْتَلِي وأَوْدَى بِهِ فِي لُجَّةِ البَحْرِ تَمْسَحُأَي تَسْأَلُهم أَنْ يَحْلفُوا لَهَا، وتقولُ لَهُم: ناشَدْتُكم اللَّهَ هَل تَعْرِفُونَ لأَبي خَبراً؟ وقالَ أَبو سعيدٍ: تَبْتَلِي هُنَا تَخْتَبِر؛ {والابْتِلاءُ: الاخْتِبارُ بيَمِينٍ كانَ أَو غَيْرها؛ وقالَ آخَرُ: تُسائِلُ أَسْماءُ الرِّفاقَ وتَبْتَلي ومِنْ دُونِ مَا يَهْوَيْنَ بابٌ وحاجبُ (و) يقالُ: (مَا} أُبالِيه {بالَةً} وبِلاءً) ، بالكسْرِ والمدِّ، ( {وبالاً} ومُبالاةً) . قالَ ابنُ دُرَيْدٍ: {البَلاءُ هُوَ أَنْ يقولَ لَا أُبالِي مَا صَنَعْتُ} مُبالاةً {وبِلاءً، وليسَ هُوَ مِن بَلِيَ الثَّوبُ. وَفِي كَلامِ الحَسَن: لم} يُبالِهِمْ اللَّهُ بالَةً. وقوْلُهم: مَا! أُبالِيهِ، (أَي مَا أَكْتَرِثُ) لَهُ. قالَ شيْخُنا: وَقد صَحَّحوا أنَّه يَتَعدَّى بالباءِ أَيْضاً كَمَا قالَهُ البَدْرُ الدّمامِيني فِي حواشِي المغْنِي، انتَهَى. أَي يُقالُ: مَا {بالَيْتُ بِهِ، أَي لم أَكْتَرِثْ بِهِ؛ وَبِهِمَا رُوِي الحدِيثُ: (وتَبْقَى حُثالَةٌ لَا} يُبالِيهمُ اللَّهُ {بالةً) ؛ وَفِي رِوايَةٍ: (لَا} يُبالِي بِهمْ بالَةً) . وَلَكِن صَرَّحَ الزَّمَخْشريّ فِي الأساسِ: أنَّ الأُولى أَفْصَح، وفَسَّر {المُبالاةَ هُنَا بعَدَمِ الإكْتِراثِ؛ ومَرَّ لَهُ فِي الثاءِ تَفْسِيره بعَدَمَ المُبالاةِ، والأكْثَر فِي اسْتِعْمالِهما لازِمَيْن للنَّفْي، والمعْنَى: لَا يَرْفع لَهُم قَدْراً وَلَا يُقيمُ لَهُم وَزْناً. وَجَاء فِي الحدِيثِ: (هَؤُلَاءِ فِي الجنَّةِ وَلَا} أُبالِي وَهَؤُلَاء فِي النارِ وَلَا أُبالي. وحَكَى الأزْهرِيُّ عَن جماعَةٍ مِن العُلماءِ أَنَّ مَعْناه لَا أَكْرَه. قالَ الزَّمَخْشرِيُّ: وقيلَ لَا {أُبالِيهِ: قَلْبُ لَا أُبَاوِلُه مِن البَالِ أَي لَا أَخْطِرهُ ببَالِي وَلَا أُلْقِي إِلَيْهِ بَالا. قالَ شيْخُنا:} وبالَةُ قيلَ: اسمُ مَصْدَرٍ، وقيلَ: مَصْدَر {كالمُبالاةِ؛ كَذَا فِي التَوْشيحِ. قُلْتُ: ومَرَّ عَن ابنِ دُرَيْدٍ مَا يُشِيرُ إِلَى أنَّه مَصْدرٌ؛ قالَ ابنُ أَحْمر: وشَوْقاً لَا} يُبالِي العَيْنَ بَالا (و) قَالُوا: (لم {أُبالِ وَلم} أُبَلْ) ، حَذَفُوا الألفَ تَخْفِيفاً لكَثْرةِ الاسْتِعْمالِ، كَمَا حَذَفُوا الياءَ مِن قوْلِهم لَا أَدْرِ، وكَذلِك يَفْعلُونَ فِي المَصْدَرِ فيَقُولونَ مَا {أُبالِيهِ بالَةً، والأصْلُ} بالِيَةً، مثْل عَافَاهُ اللَّهُ عافِيَةً، حَذَفُوا الياءَ مِنْهَا بِنَاء على قَوْلِهم لم أُبَلْ، وليسَ مِن بابِ الطاعَةِ والجابَةِ والطاقَةِ؛ كَذَا فِي الصِّحاحِ. قالَ ابنُ بَرِّي: لم تُحْذَفِ الأَلفُ مِن قَوْلِهم: لم أُبَل تَخْفِيفاً، وإنَّما حُذِفَتْ لالْتِقاءِ الساكِنَيْنِ. وَفِي المُحْكَم: قالَ سِيْبَوَيْه: وسَأَلْتُ الخَلِيلَ عَن قَوْلِهِم لم أُبَلْ فقالَ: هِيَ من {بالَيْتُ، ولكنَّهم لمَّا أَسْكَنُوا اللامَ حَذَفُوا الأَلِفَ لئَلاَّ يَلْتَقِي ساكِنانِ، وإنَّما فَعَلُوا ذلِكَ بالجَزْمِ لأنَّه مَوْضِعُ حَذْفٍ، فلمَّا حَذَفُوا الياءَ، الَّتِي هِيَ مِن نَفْسِ الحَرْفِ بَعْد اللامِ، صارَتْ عنْدَهُم بمنْزِلَةِ نونِ يكنْ حيثُ أُسْكِنَتْ، فإسْكانُ اللامِ هُنَا بمنْزِلَةِ حَذْف النونِ مِن يكنْ، وإنَّما فَعَلُوا هَذَا بِهَذَيْنِ حَيْثُ كَثُرَ فِي كَلامِهم حَذْفُ النونِ والحَرَكاتِ، وذلِكَ نَحْو مُذْ ولد، وإنَّما الأَصْلُ مُنْذ ولدن، وَهَذَا مِن الشَّواذ وليسَ ممَّا يُقاسُ عَلَيْهِ، (و) زَعَمَ أَنَّ نَاسا مِنَ العَرَبِ قَالُوا: (لم} أُبَلِ، بكسْرِ الَّلامِ) ، لَا يزيدُونَ على حَذْفِ الأَلفِ كَمَا حَذَفُوا عُلَبِطاً، حيثُ كَثُرَ الحَذْفُ فِي كَلامِهم، وَلم يَحْذفُوا لَا أُبالِي لأَنَّ الحَذْفَ لَا يَقْوَى هُنَا وَلَا يلزَمُه حَذْف، كَمَا أنَّهم إِذْ قَالُوا لم يكن الرَّجُل فكانتْ فِي مَوْضِع تحرّك لم تُحْذَفْ، وجَعَلُوا الأَلفَ تثبتُ مَعَ الحَرَكَةِ، أَلا تَرى أَنَّها لَا تُحْذَفُ فِي أُبالِي فِي غَيْرِ مَوْضِع الجَزْمِ، وإنَّما يحذفُ فِي المَوْضِعِ الَّذِي تُحْذَفُ مِنْهُ الحركَةُ. ( {والأَبْلاءُ: ع) . وقالَ ياقوتُ، اسمُ بئْرٍ. وقالَ ابنُ سِيدَه: وليسَ فِي الكَلامِ اسمٌ على أَفْعال إلاَّ الأَنْبارِ والأَبْواء والأَبْلاء. (و) } أُبْلَى، (كحُبْلَى: ع بالمَدينَةِ) بينَ الأَرْحَضية وقُرَّانَ؛ هَكَذَا ضَبَطَه أَبو نُعَيمٍ وفَسَّره. وقالَ عَرَّامٌ: تمْضِي مِن المدينَةِ مُصْعداً إِلَى مكَّةَ فتميلُ إِلَى وادٍ يقالُ لَهُ عُرَيْفِطان، وحِذاءَهُ جِبالٌ يقالُ لَهَا أُبْلَى فِيهَا مِياهٌ مِنْهَا بِئْر مَعُونَةَ وذُو ساعِدَةَ وذُو جَماجِم والوَسْبَا، وَهَذِه لبَني سُلَيْم وَهِي قِنانٌ مُتَّصِلَةٌ بعضُها ببعضٍ؛ قالَ فِيهَا الشاعِرُ: أَلا لَيْتَ شِعْري هَل تغير بَعْدَنا أَرُوم فآرام فشَابَة فالحَضْرُوهل تركتْ أُبْلَى سوادَ جِبالها وَهل زالَ بَعْدِي عَن قنيته الحِجْرُ؟ (! وبَلَى: جَوابُ اسْتِفْهامٍ مَعْقُودٍ بالجَحْدِ) ؛ وَفِي الصِّحاحِ: جَوابٌ للتَّحْقِيقِ؛ (تُوجِبُ مَا يقالُ لَك) ، لأنَّها ترك للنَّفْي، وَهِي حَرْفٌ لأَنَّها نَقِيضةُ لَا. قالَ سِيْبَوَيْه: ليسَ بَلَى ونَعَم اسْمَيْن، انتَهَى. وقالَ الرَّاغبُ: بَلَى رَدٌّ للنَّفْي، نَحْو قَوْله تَعَالَى: {وَقَالُوا لن تَمسَّنا النَّار} ، الآيَةُ، {بَلَى مِن كسب سَيِّئَة} ؛ وجوابٌ لاسْتِفْهامٍ مُقْتَرنٍ بنَفْيٍ نَحْو: {أَلَسْتُ برَبِّكم؟ قَالُوا: بَلَى} ؛ ونَعَم يقالُ فِي الاسْتِفْهامِ نَحْو {هَل وَجَدْتُم مَا وَعَد رَبّكم حَقّاً؟ قَالُوا: نَعَم} ، وَلَا يُقالُ هُنَا بَلَى، فَإِذا قيلَ: مَا عنْدِي شيءٌ، فقُلْتُ بَلَى، فَهُوَ رَدُّ لكَلامِه، فَإِذا قُلْت نَعَم فإقْرارٌ منْكَ، انْتَهَى. وقالَ الأَزْهرِيُّ: إنَّما صارَتْ بَلَى تَتَّصِل بالجَحْدِ لأنَّها رجوعٌ عَن الجَحْدِ إِلَى التّحْقِيقِ، فَهُوَ بمنْزِلَةِ بَلْ، وبَلْ سَبِيلُها أَنْ تأْتي بَعْدَ الجَحْدِ كقَوْلِكَ: مَا قامَ أَخُوكَ بَلْ أَبُوكَ، وَإِذا قالَ الرَّجُلُ للرَّجُلِ أَلا تَقومُ؟ فَقَالَ لَهُ: بَلَى، أَرادَ: بَلْ أَقُومُ، فزادُوا الألِفَ على بَلْ ليحسن السُّكوتُ عَلَيْهَا، لأنَّه لَو قالَ بَلْ كانَ يتوقَّعُ كَلاماً بَعْد بَلْ، فَزادُوا الألِفَ ليزولَ عَن المخاطبِ هَذَا التَّوهُّم. وقالَ المبرِّدُ: بَلْ حكمُها الاسْتِدْراك أَيْنما وَقَعَتْ فِي جَحْدٍ أَو إِيجابٍ، وبَلَى يكونُ إِيجَابا للنَّفْي لَا غَيْر. قالَ ابنُ سِيدَه: وَقد قيلَ إنَّ الإمالَةَ جائِزَةٌ فِي بَلَى، فَإِذا كانَ ذلِكَ فَهُوَ مِن الياءِ. وقالَ بعضُ النَّحْوِيين: إنَّما جازَتِ الإمالَةُ فِي بَلَى لأنَّها شابَهَتْ بتَمامِ الكَلامِ واسْتِقلالِه بهَا وغِنائِها عمَّا بَعْدَها كالأَسْماءِ المُسْتَقِلّةِ بأَنْفُسِها، فَمن حَيْثُ جازَتْ إمالَةُ الأسْماءِ جازَتْ أَيْضاً إمالَةُ بَلَى، كَمَا جازَتْ فِي أَي وَمَتى. ( {وابْلَوْلَى العُشْبُ: طالَ واسْتَمْكَنَتْ مِنْهُ الإِبِلُ. (و) قوْلُهم: (بِذِي} بُلَّى، كرُبَّى) ، مَرَّ ذِكْرُه (فِي الَّلامِ) ، وَكَذَا بَقِيَّة لُغاتِها. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: جَمْعُ {البَلِيَّةِ} البَلايا، قالَ الجَوْهرِيُّ: صَرَفُوا فَعائِل إِلَى فَعالَى، كَمَا قيلَ فِي إِداوة؛ وَهِي أَيْضاً جَمْعُ البَلِيَّة للناقَةِ المَذْكُورَة؛ قالَ أَبو زبيد: {كالبَلايا رُؤُوسُها فِي الوَلايا مَا نِجاةِ السَّمومِ حُرَّ الخُدُودِوقد} بَلَّيْتُ {وأَبْلَيْتُ؛ وأَنْشَدَ الجَوْهرِيُّ للطّرمَّاح: مَنازِل لَا تَرَى الأَنْصابَ فِيهَا وَلَا حُفَرَ} المُبَلّي للمَنُون أَي أَنَّها مَنازلُ أَهْلِ الإِسْلامِ دُونَ الجاهِلِيَّةِ. {وبَلِيَّةُ بِمَعْنى} مُبْلاةٍ أَو {مُبَلاَّة كالرَّدِيَّةِ بمعْنَى المُرَدَّاةِ، فَعِيلَةٌ بمعْنَى مُفْعَلة. } وأَبْلاهُ اللَّهُ {ببَلِيَّةٍ وأَبْلاه إبْلاءً حَسَناً: إِذا صَنَعَ بِهِ صُنْعاً جَمِيلاً وأبْلاه مَعْروفاً؛ قالَ زُهَيْرٌ: جَزَى اللَّهُ بالإحْسانِ مَا فَعَلا بِكُمْ } وأَبْلاهُما خيرَ البَلاءِ الَّذِي {يَبْلُو أَي صَنَعَ بهما خيرَ الصَّنيعِ الَّذِي يَبْلُو بِهِ عِبادَه. وأَبْلاهُ: امْتَحَنَه؛ وَمِنْه الحدِيثُ: (اللَّهُمَّ لَا} تُبْلِنا إلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَن) ، أَي لَا تَمْتَحِنَّا. وَفِي الحدِيثِ: (إنَّما النّذْرُ مَا {ابْتُلِيَ بِهِ وَجْهُ اللَّهِ) ، أَي أُرِيد بِهِ وَجْههُ وقُصِدَ بِهِ. وقالَ ابنُ الأَعْرابيِّ: يقالُ أَبْلَى فلانٌ إِذا اجْتَهَدَ فِي صفَةِ حَرْبٍ أَو كرمٍ. يقالُ: أَبْلَى ذلِكَ اليومَ بَلاءً حَسَناً، قالَ: ومِثْله} بَالَى {مُبالاةً؛ وأَنْشَدَ: مَا لي أَراكَ قَائِما} تُبالي وأَنتَ قد قُمتَ من الهُزالِ؟ قالَ: سَمعه وَهُوَ يقولُ أَكَلْنا وشَرِبْنا وفَعَلْنا، يُعَدِّد المَكارِمَ وَهُوَ فِي ذلِكَ كاذبٌ؛ وقالَ فِي مَوْضِع آخر: معْنَى تُبالِي تَنْظُرُ أَيّهم أَحْسَن بَالا وأَنْتَ هالِكٌ، قالَ: ويقالُ {بَاَلاه مُبالاةً فاخَرَهُ،} وبَالاهُ {يُبالِيهِ إِذا ناقَضَهُ. } وبالَى بالشَّيءِ! يُبالِي بهِ: اهْتَمَّ بِهِ {وتَبَلاّه مثْل} بَلاّهُ؛ قالَ ابنُ أَحْمر: لَبِسْتُ أَبي حَتَّى {تَبَلَّيْتُ عُمْرَه } وبَلَّيْتُ أَعْمامِي وبَلَّيْتُ خالِيايُريدُ: عشْتُ المدَّةُ الَّتِي عَاشَها أَبي، وقيلَ: عامَرْتُه طُول حَياتِي. {وبَلَّى عَلَيْهِ السَّفَرَ:} أَبْلاَهُ. وناقَةٌ {بَلِيَّة: الَّتِي ذَكَرَها المصنِّف فِي معْنى مُبْلاةٍ أَو} مُبْلاَّة، والجَمْعُ البَلايا؛ وَقد مَرَّ شاهِدُه مِن قَوْل غَيْلان الرَّبعِي. وقالَ ابنُ الأَعْرابيِّ: {البَلِيُّ} والبَلِيَّةُ {والبَلايا الَّتِي قد أَعْيَت وصارَتْ نِضْواً هالِكاً. } وتَبْلَى، كترضى: قَبيلَةٌ مِن العَرَبِ. {وبَلِيٌّ، كغَنِيَ: قَرْيَةٌ ببَلَخ، مِنْهَا أَحْمَدُ بنُ أَبي سعيدٍ} البَلَويُّ رَوَى لَهُ المَالِيني. وأَبو {بُلَيّ، مُصَغَّراً: عبيدُ بنُ ثَعْلبةَ مِن بَني مجاشع بنِ دَارِم جَدّ عَمْرو بنِ شاسٍ الصَّحابيّ. } وبُلَيٌّ، مُصَغّراً: تَلّ قَصْر أَسْفَل حاذة بَيْنها وبينَ ذاتِ عِرْق، ورُبَّما يُثَنَّى فِي الشِّعْر؛ قالَهُ نَصْر. {وأُبْلِيُّ، بضمٍ فسكونٍ فكسْرِ الَّلامِ وتَشْديدِ الياءِ: جَبَلٌ عندَ أَجَأَ وسُلْمَى؛ قالَ الأَخطَل: يَنْصَبّ فِي بطن} أُبْليَ ويَبْحَثهُ فِي كلّ مُنْبَطحٍ مِنْهُ أخاديدُ {وبَلَوْتُ الشَّيءَ: شَمَمْتُه؛ وَهُوَ مجازٌ كَمَا فِي الأساسِ. } وبُلَيَّةُ، كسُمَيَّة: جَبَلٌ بنَواحِي اليَمامَة، عَن نَصْر.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: إبتلاء
جذر الكلمة: بلي

- ـ بَلِيَ الثَّوْبُ، كَرضِيَ، يَبْلَى بِلىً وبَلاءً، ـ وأبْلاهُ هو: وبَلاَّهُ. ـ وفلانٌ بِلْيُ أَسْفارٍ وبِلوُها، أي: بَلاَهُ الهَمُّ والسَّفَرُ والتَّجارِبُ ـ وبِلْيُ شَرٍّ وبِلْوُهُ: قَوِيٌّ عليه مُبْتَلىً به. ـ وبِلْيٌ وبِلْوٌ من أبْلاءِ المالِ: قَيِّمٌ عليه. ـ وهو بِذِي بَلَّى، كحَتَّى وإلاَّ ورَضِيٍّ ويُكْسَرُ، ـ وبَلَيانٍ، محرَّكةً وبكسرتين مشددةَ الثالثِ: إذا بَعُدَ عنك حتى لا تَعْرِفَ مَوْضِعَهُ. ـ والبلِيَّةُ: الناقةُ يموتُ رَبُّها، فَتُشَدُّ عندَ قبرِهِ حتى تَموتَ، كانوا يقولونَ: صاحِبُها يُحْشَرُ عليها، وقد بُلِيَتْ، كعُنِيَ. ـ وبَلِيٌّ، كَرضِيٍّ: قَبيلةٌ م، (وهو: بَلَوِيٌّ. ـ وبَلْيَانَةُ: د بالْمَغْرِبِ). ـ وابْتَلَيْتُهُ: اخْتَبَرْتهُ، ـ وـ الرَّجُلَ فأبْلانِي: اسْتَخْبَرْتُه فأَخْبَرَنِي، وامْتَحَنْتُه، واخْتَبَرْتُهُ، ـ كَبَلَوْتهُ بَلْواً وبَلاءً، والاسمُ: البَلْوَى والبَلِيَّةُ والبِلْوَةُ، بالكسر. ـ والبَلاءُ: الغَمُّ، كأَنَّهُ يُبْلي الجِسْمَ. ـ والتَّكْليفُ بَلاءٌ، لأنه شاقٌّ على البَدَنِ، أو لأنه اخْتِبارٌ. والبَلاءُ يكونُ مِنْحَةً، ويكونُ مِحْنَةً. ـ ونَزَلَتْ بلاءِ، كقَطامِ، أي: البلاءُ. ـ وأبْلاهُ عُذْراً: أدَّاهُ إليه فَقَبِلَه، ـ وـ الرجلَ: أحْلَفَهُ، وحَلَفَ له، لازِمٌ مُتَعَدٍّ. ـ وابْتُلِيَ: اسْتُحْلفَ، واسْتُعْرِفَ. ـ وما أُبالِيه بالَةً وبلاءً وبالاً ومُبالاةً، أي: ما أكْتَرِثُ. ـ ولم أُبالِ، ولم أُبَلْ، ولم أُبَلِ، بكَسْرِ اللاَّمِ. ـ والأَبْلاءُ: ع. ـ وكحُبْلَى: ع بالمَدينَةِ. ـ وبَلَى: جَوابُ اسْتِفْهامٍ مَعْقُودٍ بالجَحْد، تُوجِبُ ما يقالُ لك. ـ وابْلَوْلَى العُشْبُ: طالَ، واسْتَمْكَنَتْ منه الإِبِلُ. ـ وبِذِي بُلَّى، كرُبَّى: في اللاَّمِ.


المعجم الوسيط
الكلمة: إبتلاء
جذر الكلمة: بلو

- بَلَى : حرف جواب، يجاب به النفي خاصَة، ويفيد إِبطاله، سواء أَكان هذا النفي مع استفهام أَم دُونه، مثل: التغابن آية 7زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا قُلْ: بَلَى وَرَبِّي لتُبْعَثُن ) ) و: الملك آية 8 بَلَى 9أَلمْ يَأتِكُمْ نَذِيرٌ.| قَالُوا: بَلَى قَدْ جَاءَنَا نَذِيرٌ ) ) .| و: الأعراف آية 172أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالوا: بَلَى ) ) ., البَلاَءُ : المِحنْة تنزل بالمرء ليُخَتَبر بها.|البَلاَءُ الغمّ والحزن.|البَلاَءُ الجهد الشديد في الأَمر., بَلاَهُ بَلاَهُ بَلْواً، وبَلاَءً: اخْتَبَرَهُ.، وفي التنزيل العزيز: الأنبياء آية 35ونَبْلُوَكُمْ بالشَّرِّ وَالْخَيْرِ ِفتْنَةً ) ) .|بَلاَهُ السَّفَرُ فلاناً وغيره: أعْيَاهُ أشُدَّ الإعياءِ.


المعجم الوسيط
الكلمة: إبتلاء
جذر الكلمة: بلي

- ابْتَلاه : جَرَّبَهُ وَعَرَفَهُ., البَلِىُّ : الشديد البِلَى., أبْلَى في الأَمر: اجتهد فيه وبالغ.|أبْلَى فلاناً: اختبره. يقال: أَبلاهُ عُذْراً: اجتهد في الاعتذار إليه حتى رَضِيَ.|أبْلَى الثوبَ: أَخْلَقَهُ., بَالَى فلانا وبه: اهتمَّ به.


المعجم الغني
الكلمة: إبتلاء
جذر الكلمة: بلو

- جمع:بَلايَا. | 1- أصَابَتْهُ بَلْوَى : الكَارِثَةُ، الْمُصِيبَة، البَلاَء، الرَّزِيئَة.|2- وَلَمْ تَكُنْ تِلْكَ الحَادِثَةُ إلاَّ بَلْوَى : إلاَّ اِخْتِيَاراً- إنَّ الحَرْبَ أوَّلُهَا نَجْوَى وَأوْسَطُهَا شَكْوَى وآخِرُهَا بَلْوَى., (فعل: ثلاثي متعد).| بَلَوْتُ، أَبْلُو، اُبْلُ، مصدر بَلاءٌ، بُلُوٌّ- بَلا مُساعِدَهُ : اِخْتَبَرَهُ، جَرَّبَهُ، اِمْتَحَنَهُ- عَرَفَ كَيْفَ يَبْلو مَعارِفَ تَلامِيذِهِ : | الملك آية 2لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً .(قرآن)., جمع: بَلاَيَا. | 1- كَانَتْ بَلِيَّتُهُ كَبِيرَةً : مُصِيبَتُهُ، بَلْواهُ.|2- شَرُّ البَلِيَّةِ مَا يُضْحِكُ :(مثل) : يُضْرَبُ لِمَنْ تُصِيبُهُ الشَّدَائِدُ وَالْمَصَائِبُ فِي غَيْرِ وَقْتِهَا فَيَضْحَكُ مِنْهَا., (فعل: مَبْنِيٌّ لِلْمَجْهُولِ).|-بُلِيَ فِي أمْرِهِ :اُمْتُحِنَ., (مصدر بَلاَ).|1- لَمْ يَعْرِفْ إِلاَّ البَلاءَ وَالمِحَنَ : الْمَصاعِبَ والْمَصائِبَ- مَنْ طالَ غِناؤُهُ عَظُمَ بَلاؤُهُ.|2- أَظْهَرَ بَلاَءً : بَسَالَةً- لَقَدْ أَبْلَى البَلاءَ الحَسَنَ. (التوحيدي).


المعجم الغني
الكلمة: إبتلاء
جذر الكلمة: بلي

- جمع: ـون، ـات. | (مفعول مِن ابْتَلَى).|-مُبْتَلىً بِعَاهَةٍ : مُصَابُ بِهَا- مُبْتَلُونَ بِدَاءِ التَّقْلِيدِ وَالتَّبَعِيَّةِ فِي كُلِّ فِكْرَةٍ وَعَمَلٍ. (ع. الكواكبي)., (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أَبْلَيْتُ، يُبْلِي، مصدر إِبْلاَءٌ .|1- أَبْلَى الثَّوْبَ : صَيَّرَهُ بَالِياً.|2- أَبْلَى فِي الحَرْبِ بَلاَءً حَسَناً : أَظْهَرَ فِيهَا بَأْسَهُ وَشَجَاعَتَهُ., (فعل: خماسي متعد بحرف).| اِبْتَلَيْتُ، أَبْتَلِي، اِبْتَلِ، مصدر اِبْتِلاَءٌ .|1- اِبْتَلاَهُ عَنْ قُرْبٍ : اِخْتَبَرَهُ.|2- اِبتلَى أُمُورَ الحَيَاةِ : عَرَفَهَا.|3- اِبْتَلاَهُ بِعِلَّةٍ : اِخْتَبَرَهُ، اِمْتَحَنَهُ- إذَا أَحَبَّ اللهُ عَبْدًا ابْتَلاَهُ., (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| بالَيْتُ، أُبالِي، بالِ، مصدر مُبالاَةٌ.|1- بالَى صاحِبَهُ وبِهِ : اِهْتَمَّ بِهِ، اِكْثَرَثَ لَهُ- لاَ يُبالِي بِأَحَدٍ :-مُنْذُ عَرَفَتْهُ وَهِيَ تُبَالِي بِهِ.|2- بالاَهُ في الاجْتِهادِ : فاخَرَهُ., 1- رَأَيْتُهُ فِي أثْوابٍ بالِيَةٍ :قَدِيمَةٍ وَمُمَزَّقَةٍ- كَان يَتَلَفَّعُ بِعَباءةٍ باليَةٍ.(ن. محفوظ).|2- لا يَزَالُ يُدافِعُ عَنْ أفْكَارٍ بالِيَةٍ : أفْكارٍ عَتِيَقَةٍ لاَ تُلاَئِمُ العَصْرَ., مُبَالٍ بِمَا يَحْدُثُ : مُكْتَرِثٌ- غَيْرُ مُبَالٍ بِأَيِّ شَيْءٍ., 1- لَمْ يَخْطُرْ هَذَا الأمْرُ بِبَالِي قَطّْ : بِخاطِرِي، بِفِكْرِي- بالُهُ مَشْغُولٌ عَلَى الدَّوامِ.|2- هُوَ كاسِفُ البالِ : كاسِفُ النَّفْسِ.|3- شَعَرَ بِراحَةِ البالِ : باطْمِئْنانِ حالِهِ وَنَفْسِهِ.|4- أمْرٌ ذُو بالٍ : أمْرٌ ذُو شأْنٍ عَظِيمٍ. | يوسف آية 50ما بالُ النِّسْوَةِ اللاَّئي قَطَّعْنَ أيْدِيَهُنَّ (.قرآن).|5- لَيْسَ هَذَا مِنْ بالِي : لَيْسَ مِمَّا أُبالِيهِ.|6- طَوِيلُ البالِ : صَبُورٌ لا يَنْزَعِجُ.|7- أجِدُهُ عَلَى الدَّوامِ رَخِيَّ البالِ : غَيْرَ مَهْمومٍ، نائِماً، هَنِيءَ العَيْشِ|8- ما بالُكَ : ما شَأْنُك، ما حَالُكَ., (فعل: ثلاثي لازم).| بَلِيَ، يبْلَى، مصدر بَلاءٌ.|1- بَلِيَ الثَّوبُ : رَثَّ، تَلاَشَى- ثَوْبٌ لاَ يَبْلَى.|2- عَهْدٌ لاَ يَبْلَى : لاَ يَزُولُ، لاَ يَفْنَى. طه آية 120 وَمُلْكٍ لاَ يَبْلَى (قرآن)., (مصدر أَبْلَى).|1- إِبْلاَءُ الثَّوْبِ :تَصْيِيرُهُ بَالِياً.|2- الإبْلاَءُ فِي الحَرْبِ : إظْهَارُ البَأسِ وَالشَّجَاعَةِ., (مصدر اِبْتَلَى).|-اِبْتِلاَءُ الإنْسَانِ : اِخْتِبَارُهُ.


المعجم الرائد
الكلمة: إبتلاء
جذر الكلمة: بلو

- 1- بالى الأمر : اهتم به ، اكترث له|2- بالاه : فاخره, 1- مصدر بلا وبلي|2- إختبار|3- حزن شديد|4- إنعام|5- بأس ، شجاعة : « أبلى بلاء حسنا », 1- أبلى الثوب : صيره باليا رثا|2- أبلاه عذرا : بين وجه العذر ليزيل عنه اللوم|3- أبلى : إجتهد في حرب أو كرم أو غيرهما : « أبلى المقاتل بلاء حسنا »|4- أبلاه يمينا : حلف له بيمين طيبت نفسه, 1- المبل من الخصوم أو نحوهم : الثبت, 1- بلاه : اختبره|2- بلاه السفر : أتعبه تعبا شديدا|3- بلا الشيء : شمه, 1- إبتلاه : اختبره|2- إبتلى الأمر : عرفه, 1- بلو بال|2- بلو : « هو بلو أسفار » : أي بلاه السفر والتجارب|3- بلو : « هو بلو شر أو خير » : أي قوي قادر عليه, 1- بلوى : مصيبة|2- بلوى : إختبار|3- بلوى : إمتحان, 1- بلى الثوب : جعله باليا|2- بلاه السفر : أتعبه تعبا شديدا, 1- بلي الثوب : صار باليا رثا, 1- بلية : مصيبة|2- بلية : إختبار|3- بلية : إمتحان|4- بلية : عند الجاهليين : ناقة يموت صاحبها فتربط عند قبره ولا يعنى بها إلى أن تموت


المعجم الرائد
الكلمة: إبتلاء
جذر الكلمة: بلي

- 1- حرف تصديق يقع جوابا للاستفهام بمعنى « نعم » ، نحو : « هل قرأت الكتاب؟ - بلى », 1- « ذو مكان بلى » : مكان بعيد مجهول, 1- إستبلاه : اختبره, 1- أبلي : راهب|2- أبلي : الذي يدق الناقوس, 1- تبالاه : اختبره, 1- إبلولى العشب : طال, 1- بلي : امتحن|2- بلي : أصابته محنة أو مصيبة


المعجم المعاصر
الكلمة: إبتلاء
جذر الكلمة: بلو

- بِلْية ، جمع بِلْيات وبِلْي: كُرة زجاجية صغيرة يَلْعب بها الأطفال., بَلْوى ، جمع بَلاوَى وبلاوٍ وبَلايا.|1- بَلاء، مُصيبة ومِحْنَة :-كانت بلواه شديدة بوفاة أبيه، - قد يُنعم اللهُ بالبَلْوَى وإن عظُمت |• أهل البلايا: المبتلَون بالأمراض، - بلايا الدَّهر: مصائبه، - نحن في البلوى سواء: أي كلّنا في الهمّ. |2 - فقر., بَلاء :- مصدر بلا وبلِيَ |• أصحاب البلاء: المجذومون. |2 - محنة، غَمٌّ وهَمٌّ، مصيبة تنزل بالمرء ليُختبر بها، عكس عافية :-ادفع الهمّ والبَلاء بالتضرّع والدّعاء، - أصاب البلادَ البلاءُ إذ هاجمها الأعداءُ، - {وَفِي ذَلِكُمْ بَلاَءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ} ., بالى / بالى بـ / بالى لـ يبالي ، بالِ ، مُبالاةً ، فهو مُبالٍ ، والمفعول مُبالًى | • بالى الأمرَ/ بالى بالأمر/ بالى للأمر اكْتَرَثَ له، واهتمّ به، ويغلب استعماله في سياق النَّفي :-لا يُبالي كثير من النَّاس بقيمة الوقت، - لا أُبالي له., بَليّة ، جمع بَلايا: بَلاء، مُصيبة ومِحْنَة :-شرُّ البَليّة ما يُضحك [مثل]: يُضرب للشِّدَّة أو المصيبة تأتي في غير حينها وعلى غير وجهها فيتعجّب منها المبتلى بها ويضحك |• مُنِيَ ببليّة: أي ابْتُلى بها كأنمّا قُدّرت له وقُدِّر لها.


المعجم المعاصر
الكلمة: إبتلاء
جذر الكلمة: بلي

- إبلاء :مصدر أبلى/ أبلى في., مبالاة :مصدر بالى/ بالى بـ/ بالى لـ |• لا مُبالاة بالأمور/ عدم مُبالاة بالأمور: عدم تأثُّر أو اهتمام بالموقف. |• لا مبالاة: (علوم النفس) حالة نفسيَّة تتَّصف بعدم التأثّر بالمواقف التي تثير الاهتمام، وفقدان الشعور والانفعال بأمرٍ ما وعدم أخذه بعين الاعتبار :-استمرار حالة اللامبالاة حِيال ما يحدث في فلسطين أمرٌ يثير العجب والاشمئزاز., ابتلى يبتلي ، ابتلِ ، ابْتِلاءً ، فهو مُبتَلٍ ، والمفعول مُبتَلًى | • ابتلى الشَّخصَ بلاه، اختبره وامتحنه، جرَّبه وعرفه :- {وَلِيَبْتَلِيَ اللهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ} - {إِنَّ اللهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ} .|• ابتلاه بمحنة: أصابه بها :-ابتُلِيَ الرُّسُلُ بكثير من الفتن فصبروا., أبلى / أبلى في يُبلي ، أَبْلِ ، إِبْلاءً ، فهو مُبْلٍ ، والمفعول مُبْلًى | • أبْلى الثَّوبَ ونحوَه أخلقه، أتلفه بالاستعمال الطويل، جعله رثّا. |• أبْلى الهمُّ فلانًا: دهمه وحلَّ به. |• أبْلى اللهُ المؤمنين بلاءً حسنًا: أنعم عليهم بالنَّصر :- {وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلاَءً حَسَنًا} .|• أبْلى في الحَرْب ونحوها: اجتهد فيها، أظهر فيها بأسًا :-أبلى الطالبُ في الامتحان |• أبلى بلاءً حَسَنًا: أجاد، بذل جهدًا عظيمًا وجيّدًا.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: إبتلاء
جذر الكلمة: بلو

- بَلْو :- مصدر بلا |• هو بَلْو أسفار: أبلاه السّفر والتجارب. |2 - قديم بالٍ.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: إبتلاء
جذر الكلمة: بلي

- بلِيَ يَبلَى ، ابْلَ ، بِلًى وبَلاءً ، فهو بالٍ | • بلِي الثَّوبُ ونحوُه رثَّ وخلق وتَلِف :-عادات بالية |• أفكار بالية/ فكرة بالية: مُتخلّفة، عفَّى عليها الزَّمن. |• بلِي المُلْكُ: فنِي وزال :- {هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لاَ يَبْلَى} .


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: إبتلاء
جذر الكلمة: بلي

- يقال: للتي قد أبلاها السفر ناقةبلْو سف ر بكسر الباء، وبلْي سف ر، . والجمعأبْلاء. والبلْوة أيضا بالكسر والبلْية مثله. والبليّة والبلاء واحد، والجمع البلايا. والبليّة أيضا: الناقة التي كانت تعْقل في الجاهلية عند قبر صاحبها، فلا تعْلف ولا تسْقى حتّى تموت. وقامت مبلّيات فلان ينحْن عليه، وذلك أن يقمْن حول راحلته إذا مات. وبلوْته بلْوا: جرّبْته واختبرته. بلاه الله بلاء، وأبْلاه إبْلاء حسنا. وابْتلاه: اختبره. التبالي: الاختبار. وقولهم: ماأباليه، أي ماأكْترث له. وبلي الثوب يبْلىبلى بكسر الباء، فإنفتحْتها مددْت. قال العجاج: والمرء يبْليه بلاء السرْبال ... كرّ الليالي واختلاف الأحوال وأبْليْت الثوب. ويقال للمجدّ:أبْل ويخْلف الله. وتقول:أبْليْت فلانا يمينا، إذاطيّبْت نفسه ﺑﻬا. والبلاء: الاختبار؛ ويكون بالخير والشر. يقال:أبْلاه الله بلاء حسنا. وأبْليْته معروفا. قال زهير: جزى الله بالإحسان مافعلا بكم ... وأبْلاهما خير البلاء الذي يبْلو أي خير الصنيع الذي يختبر به عباده.


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: إبتلاء
جذر الكلمة: إبتلاء


الأكثر بحثاً