المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: اعتناج
جذر الكلمة: عنج

- عَنَجَ الشيءَ يَعْنِجُه: جَذَبه. وكلُّ شيء تَجْذِبه إِليك، فقد عَنَجْتَه. وعَنَجَ رأْسَ البعير يَعْنِجُهُ ويَعْنُجُه عَنْجاً: جذبه بِخِطامه حتى رفعه وهو راكب عليه. والعَنْجُ: أَن يَجْذِبَ راكبُ البعير خِطامه قِبَلَ رأْسه حتى ربما لَزِمَ ذِفْرَاه بقادِمَة الرَّحْلِ. وفي الحديث: أَن رجلاً سار معه على جمل فجعل يتقدّم القوم، ثم يَعْنِجُه حتى يصير في أُخْرَياتِ القوم أَي يَجْذِبُ زِمامَه ليقف، من عَنَجَه يَعْنِجُه إِذا عَطَفه، ومنه الحديث أَيضاً: وعَثَِرَت ناقته فَعَنَجَها بالزِّمام. وفي حديث علي، كرم الله وجهه: كأَنه قِلْعُ دارِيٍّ عَنَجَه نُوتِيُّه أَي عطفه مَلاَّحُه. وأَعْنَجَتْ: كَفَّتْ؛ قال مليح الهذلي: وأَبْصَرْتُهم، حتى إِذا ما تَقاذَفَتْ صُهابيَّةٌ تُبْطِي مِراراً وتُعْنِجُ والعِناج: ما عُنِجَ به. وعَنَجَ البعيرَ والناقةَ يَعْنِجُها عَنْجاً: عطفَها. والعَنْجُ، الرياضة؛ وفي المثل: عَوْدٌ يُعَلَّمُ العَنْجَ؛ يضرب مَثلاً لمن أَخذ في تعلُّم شيء بعدما كَبِرَ؛ وقيل: معناه أَي يُرَاضُ فيردُّ على رجليه، وقولهم: شيخٌ على عَنَجٍ أَي شيخ هَرِم على جمل ثقيل. وعَنَجْتُ البَكْرَ أَعْنِجُه عَنْجاً إِذا ربطت خطامه في ذراعه وقصرْته، وإِنما يفعل ذلك بالبَكْرِ الصغير إِذا رِيضَ، وهو مأْخوذ من عِناجِ الدَّلْوِ. وعَنَجَةُ الهَوْدج: عِضادَته عند بابه يُشدُّ بها الباب. والعَنَجُ، بلغة هُذَيْلٍ: الرجُل، وقيل هو بالغين معجمةً؛ قال الأَزهري: ولم أَسمعه بالعين من أَحد يرجع إِلى علمه ولا أَدري ما صحته. والعَنَجُ: جماعة الناس. والعِنَاجُ: خَيْط أَو سَيْر يُشدّ في أَسفل الدلو ثم يُشَدُّ في عُرْوتها أَو عَرْقُوَتِها، قال: وربما شد في إِحدى آذانها. وقيل: عِنَاجُ الدلو عُرْوَة في أَسفل الغَرْب من باطن تشدُّ بوثاق إِلى أَعلى الكَرَبِ، فإِذا انقطع الحبل أَمسك العِنَاجُ الدلو أَن يقع في البئر، وكل ذلك إِذا كانت الدلو خفيفة، وهو إِذا كان في دَلْوٍ ثقيلة حبل أَو بطانٌ يشد تحتها، ثم يشد إِلى العَرَاقي فيكون عوناً للْوَذَمِ فإِذا انقطعت الأَوْذام أَمسكها العِنَاجُ؛ قال الحطيئة يمدح قوماً عقدوا لجارهم عهداً فَوَفَوْا به ولم يخْفِرُوه: قَوْمٌ، إِذا عَقَدُوا عَقْداً لجارِهِم، شَدُّوا العِناجَ، وشَدُّوا فَوْقَه الكَرَبا وهذه أَمثال ضربها لإِيفائهم بالعَهْد، والجمع أَعْنِجَة وعُنُجٌ؛ وقد عَنَج الدلوَ يَعْنُجُها عَنْجاً: عَمِلَ لها ذلك، ويقال: إِني لأَرَى لأَمرك عِناجاً أَي مِلاكاً، مأْخوذ مِن عِناج الدلو؛ وأَنشد الليث: وبعضُ القولِ ليس له عِناجٌ، كسَيلِ الماء ليس له إِتاءُ وقولٌ لا عِناجَ له إِذا أُرسل على غير رويَّة. وفي الحديث: ان الذين وافَوا الخَنْدَق من المشركين كانوا ثلاثة عساكر، وعِناجُ الأَمر إِلى أَبي سفيان أَي أَنه كان صاحبهم ومُدَبِّرَ أَمْرهم والقائمِ بشُؤونهم، كما يحمل ثِقَل الدَّلْوِ عناجُها. ورجل مِعْنَجٌ: يعترض في الأُمور. والعُنْجُوجُ: الرائِع من الخيل، وقيل: الجَوَاد، والجمع عَناجيجُ؛ فأَما قوله أَنشده ابن الأَعرابي: إِنْ مَضَى الحَوْلُ، ولم آتِكُمُ بِعَناجٍ، تَهْتَدِي أَحْوَى طِمِر فإِنه يُروى بِعَناج وبعَناجِي؛ فمن رواه بِعَناجٍ فإِنه أَراد بِعَناجِجَ أَي بِعَناجِيجَ، فحذف الياء للضرورة، فقال: بِعَناججَ ثم حَوَّل الجيم الأَخيرة ياء فصار على وزن جَوَارٍ، فَنُوِّنَ لنقصان البناء، وهو من محوَّل التضعيف؛ ومن رواه عَنَاجِي جعله بمنزلة قوله: ولِضَفادِي جَمَّةٍ نَقانِقُ أَراد عَنَاجِجَ كما أَراد ضفادِعَ. وقوله: تَهْتدِي أَحْوَى؛ يجوم أَن يريد بأَحْوَى، فحذف وأَوْصَلَ، ويجوز أَن يريد بِعَناجيجَ حُوٍّ طِمِرَّة تَهْتدي فوضع الواحد موضع الجمع، وقد استعملوا العَناجيجَ في الإِبل، أَنشد ابن الأَعرابي: إِذا هَجْمَةٌ صُهْبٌ عَناجيجُ زاحَمَتْ فَتًى، عند جُرْدٍ طاحَ بين الطَّوَائح، تُسَوِّدُ من أَربابها غيرَ سَيِّدٍ، وتُصْلِحُ من أَحسابِهِم غيرَ صالح أَي يُغلَبُ ويُقهَرُ لأَنه ليس له مِثلُها يفتخر بها ويجُودُ بها؛ قال الليث: ويكون العُنْجُوجُ من النجائب أَيضاً. وفي الحديث: قيل: يا رسول الله فالإِبِلُ؟ قال: تلك عَناجِيجُ الشياطين أَي مَطاياها، واحدها عُنْجُوجٌ، وهو النجيب من الإِبل؛ وقيل: هو الطويل العنُق من الإِبل والخيل، وهو من العَنْجِ العَطْفِ، وهو مَثَل ضربه لها؛ يريد أَنها يُسْرِعُ إِليها الذُّعْرُ والنِّفار. وأَعْنَجَ الرجل إِذا اشتكى عِناجَه؛ والعِناج: وجع الصُّلْبِ والمَفاصِل. والعُنْجَجُ: الضَّيْمَران من الرَّياحين؛ قال الأَزهري: ولم أَسمعه لغير الليث؛ وقيل: هو الشاهِسْفَرَمُ. والعَنَجْنَجُ: العظيم؛ وأَنشد أَبو عمرو لهميان السعدي: عَنَجْنَجٌ شَفَلَّحٌ بَلَنْدَحُ وأَما الذي ورد في حديث ابن مسعود: فلما وضعت رِجْلي على مُذَمَّرِ أَبي جهل قال: اعلُ عَنِّجْ، فإِنه أَراد: اعْلُ عَنِّي، فأَبدل الياء جيماً.


معجم تاج العروس
الكلمة: اعتناج
جذر الكلمة: عنج

- : (العَنْجُ) ، بِفَتْح فَسُكُون (: أَن يَجْذِب الرّاكبُ خِطَامَ البَعِيرِ) قِبَلَ رَأْسِه (فَيَرُدَّه على رِجْلَيْهِ) حَتَّى رُبمَا لَزِمَ ذِفْرَاهُ بقادِمَةِ الرحْلِ. وَقد عَنَجَ الشيءَ يَعنِجُه: جَذَبه. وكُلُّ شَيْءٍ تَجْذِبُه إِليك: فقد عَنَجْتَه. وعَنَجَ رأْسَ البَعِيرِ يَعْنِجْه ويَعْنُجه عَنْجاً: جَذَبَه بخِطَامِه حَتَّى رَفَعَه وَهُوَ راكبٌ عَلَيْهِ. وَفِي الحَديث: (أَنّ رجلا سَار مَعَه على جَملٍ، فجعَلَ يَتقدَّمُ القَوْمَ، ثمَّ يَعْنِجُه حَتَّى يَصيرَ فِي أُخْرَيَاتِ القَوْمِ) أَي يَجذِب زِمَامَه ليَقِفَ، مِن عَنَجَه يَعْنِجُه. إِذا عَطَفَه. وَمِنْه الحَدِيث أَيضاً: (وعَثَرتْ ناقَتُه فعَنَجَهَا بالزِّمامِ) وَفِي حَدِيث عليّ كرّم الله وَجهه: (كأَنَّه قِلْعُ دارِيَ عَنَجَه نُوتِيُّه) أَي عَطَفَه مَلاّحُه. (كالإِعْنَاج) . وأَعْنَجَتْ: كَفّت. قَالَ مُلَيْحٌ الهُذَليّ: وأَبْصَرْتُهم حتَّى إِذَا مَا تَقَاذَفتْ صُهَابِيَّةٌ تُبْطِى مِراراً وتُعْنِجُ (والاسمُ العَنَجِ، مُحَرَّكةً) وَهُوَ الرِّيَاضَةُ، وَفِي المَثَل: (عَوْدٌ يُعَلَّمُ العَنَجَ) يُضْرَب مثلا لمن أَخذَ فِي تَعَلُّمِ شَيْءٍ بعدَمَا كَبِرَ. وَقيل: مَعْنَاهُ، أَي يُرَاضُ فيُرَدُّ على رِجْلَيْه. وعَنَجْتُ البَكْرَ أَعْنِجُه عَنْجاً: إِذا رَبَطْت خِطَامَه فِي ذرَاعَه وقَصَرْته، وإِنما يُفعَل ذالك بالبَكْر الصَّغيرِ إِذا رِيضَ، وَهُوَ مأْخوذٌ من عِنَاجِ الدَّلْوِ، كَمَا يأْتي. (و) قَوْلهم: شَيخٌ (شَنَجٌ على عَنَجٍ: أَي شَيْخٌ هَرِمٌ على جَمَل ثَقِيل؛ وَقد تقدَّم: (وَهُوَ أَيضاً الشَّيْخُ) ، والّذِي فِي لُغَةِ هُذَيْلٍ: الرَّجلُ، (لُغَةً فِي) الْغَيْن (الْمُعْجَمَة) . قَالَ الأَزهَرِيّ: وَلم أَسمعه بالغين من أَحدٍ يُرْجَع إِلى عِلْمه، وَلَا أَدرِي مَا صِحّته. (و) تَقول: لَا بُدّ للداءِ من عِلاَجٍ، وللدِّلاءِ من عِنَاجٍ. العِنَاجُ (ككِتَاب حَبْلٌ) أَو سَيْرٌ (يُشَدُّ فِي أَسْفَلِ الدَّلْوِ العَظِيمَةِ ثمّ يُشَدّ إِلى العَرَاقِي) جَمعَ عَرْقُوَةِ أَو العَرَاوِي. (و) قَالَ: الأَزهريّ: العِنَاجُ: (خَيْطٌ خَفِيفٌ يُشَدّ فِي إِحْدَى آذانِ الدَّلْوِ الخفيفةُ إِلى العَرْقُوَةِ) . وَقيل: عِنَاجُ الدَّلْوِ: عُرْوَةٌ فِي أَسفلِ الغَرْبِ من باطنٍ، تُشَدّ بوَثَاقٍ إِلى أَعلَى الكَرَبِ، فإِذا انقَطَعَ الحَبْلُ أَمْسَكَ العِنَاجُ الدَّلْوَ أَن تَقَعَ فِي البِئْرِ، وكلّ ذالك إِذا كانَت الدَّلْوُ خَفيفةً، و (هُوَ) إِذا كَانَ فِي دَلْوٍ ثَقِيلةٍ حَبْلٌ أَو بِطَانٌ يُشَدّ تَحْتَهَا ثمَّ يُشَدّ إِلى العَرَاقِي فَيكون عَوْناً للوَذَمِ، فإِذا انقطعَت الأَوْذَامُ أَمسكَهَا العِنَاجُ. قَالَ الحُطيئةُ يمدحُ قوما عَقَدُوا لجارِهِم عَهْداً فوَفَوْا بِهِ وَلم يُخْفِرُوه: قَوْمٌ إِذا عَقَدُوا عَقْداً لِجَارِهِمُ شَدّوا العِنَاجَ وشَدّوا فوْقَه الكَرَبَا وهاذه أَمْثَالٌ ضَرَبَهَا لإِيفائهم بالعَهْد. وَالْجمع أَعْنِجَةٌ وعُنُجٌ. وَقد عَنَجَ الدَّلْوَ يَعْنُجُهَا عَنْجاً: عَمِلَ لَهَا ذالك. (و) العِنَاجُ: (وَجَعُ الصُّلْبِ) والمَفَاصِلِ، (والأَمْرُ ومِلاَكُه) ، هاكذا فِي نُسختنا، وَهُوَ وَهْمٌ، والصّواب: وَمن الأَمْرِ مِلاَكُه؛ ومثلُه فِي (الأَساس) و (اللِّسَان) وَغَيرهمَا. يُقَال: إِني لأَرَى لأَمرِك عِنَاجاً: أَي مِلاَكاً، مَجَازٌ مأْخوذٌ من عِنَاجِ الدَّلْوِ. وَفِي الحَدِيث: (إِن الَّذين وَافَوُا الخَنْدَقَ من المُشْركينَ كانُوا ثَلاثةَ عَسَاكِرَ، وعِنَاجُ الأَمر إِلى أَبي سُفْيَانَ) : أَي أَنه كَانَ صاحِبَهُم ومُدبِّرَ أَمْرِهم والقائمَ بشُؤونهم، كَمَا يَحمل ثِقَلَ الدَّلْوِ عِنَاجُها. (و) من الْمجَاز أَيضاً: هاذا (قولٌ لَا عِنَاجَ لَهُ، بِالْكَسْرِ) : إِذا (أُرْسِلَ بِلَا) ، وَفِي نُسْخَة: على غير (رَوِيَّةٍ) . وأَنشد اللّيث: وَبَعْضُ القَوْلِ لَيْسَ لَهُ عِنَاجٌ كسَيْلِ المَاءِ لَيْسَ لَهُ إِتَاءُ (و) عَن أَبي عُبَيْدٍ: (العَنَاجِيجُ) : جمع عُنْجُوجٍ، كعُنْقُودٍ، (جِيَادُ الخَيْلِ) وَقيل: الرّائعُ مِنْهُ. وأَنشد ابنُ الأَعرابيّ: إِنْ مَضَى الحَوْلُ ولَمْ آتِكُمُ بعَنَاج تَهْتَدِي أَحْوَى طِمِرّ يُروى بعَنَاج وبعَناجِي. فَمن رَوَاهُ بعَنَاجٍ فإِنه أَراد بعَنَاجِج، أَي بعَناجِيجٍ، فَحذف الياءَ للضّرورةِ، فَقَالَ بعَنَاجِجَ، ثمَّ حَوّلَ الجيمَ الأَخيرَةَ يَاء فَصَارَ على وَزْن جَوَارٍ، فَنَّونَ لنُقْصَانِ البناءِ، وَهُوَ من مُحَوَّلِ التّضعِيفِ. وَمن رَوَاهُ عَنَاجِي، جعله بمنزلةِ قولِه: ولِضَفادِي جَمِّهِ نَقَانِقُ أَراد عَناجِجَ كَمَا أَراد ضَفَادِعَ. (و) قد استعملوا العَنَاجِيجَ فِي (الإِبلِ) أَنشد ابْن الأَعْرَابيّ: إِذا هَجْمةٌ صُهْبٌ عَنَاجِيجُ زَاحَمَتْ فَتًى عِنْدَ جُرْدٍ طاحَ بَينَ الطَّوائحِ قَالَ اللّيْث: وَيكون العُنْجوجُ من النَّجَائِبِ أَيضاً، وَفِي الحَدِيث: (قيل: يَا رَسُولَ اللَّهِ، فالإِبِل؟ قَالَ: تِلك عَنَاجِيجُ الشَّيَاطِينِ) أَي مَطَايَاهَا وَاحِدُهَا عُنْجُوجٌ، وَهُوَ النَّجِيبِ من الإِبلِ. وَقَالَ ذُو الرُّمّة يَصف جَوَارِيَ، وَقد عُجْنَ إِليه رُؤُوسَهنّ يَوْم ظَعْنِهِنّ: حَتَّى إِذا عُجْنَ من أَعْنَاقهنّ لَنَا عَوْجَ الأَخِشَّةِ أَعناقَ العَنَاجِيجِ وَقيل: هُوَ الطّويلُ العُنُقِ من الإِبل والخَيل، وَهُوَ من العَنْجِ: العَطْفِ، وَهُوَ مَثَلٌ ضَربَه لَهَا، يُرِيد أَنها يُسْرِعُ إِليها الذّعْرُ والنِّفارُ. (و) العَنَاجِيجُ: (من الشَّبَابِ أَوَّلُه) . وهاذا لم يَذكره ابْن مَنْظُور وَلَا غَيره. (والعَنْجَجُ، بِالْفَتْح) ، هاكذا عندنَا على وزن جَعْفَر فِي (النُّسْخ) ، وَهُوَ وَهَمٌ، والصَّواب: العَنَجْنَج، بِزِيَادَة النّون بَين الجيمين، ومثلُه فِي (الصّحاح) مضبوطاً، وذِكْرُ الفَتْحِ مُسْتَدْرَكٌ: وَهُوَ (العَظِيمُ) . وأَنشد أَبو عَمرٍ ولهِمْيَانَ السَّعْديّ: عَنَجْنَجٌ شَفَلَّحٌ بَلَنْدحُ (و) العُنْجَج، (بالضّمّ: الضَّيْمَرَانُ) من الرَّياحِينِ. قَالَ الأَصمعيّ وَلم أَسمعه لغيرِ اللّيث. وَقيل: هُوَ الشَّاهِسْفَرَمُ. (و) رَجلٌ مِعْنَجٌ، (المِعْنَجُ، كمِنْبَر: المُتَعَرِّضُ للأُمور) ، وَفِي بعض النُّسَخ: المُعْتَرِض. (وعَنْجٌ) بفتحٍ فَسُكُون (ويُحَرَّك: جَدُّ محمَّدِ بنِ عبدِ الرَّحمان، من كبار أَتباعِ التَّابِعين) . (وأَعْنَجَ) الرَّجُلُ: (اسْتَوْثَقَ من أُمورِه) ، وَهُوَ كِنَايَةٌ عَن الفواءِ بالعُهُود، (و) أَعْنَجَ الرجُلُ (اشْتَكَى) من عِنَاجِه، أَي (من صُلْبِه) ومَفَاصِله. (وعَنَجَةُ الهَوْدَجِ، محرَّكَةً: عِضَادَتُه عِنْد بابِه) يُشَدّ بهَا البابُ. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: العِنَاجُ: مَا عُنِجَ بِهِ. وَفِي (الأَساس) عِنَاجُ النّاقَةِ: زِمَامُها، لأَنّهَا تُعنَجُ بِهِ أَي تُجذَب. والعَنَجُ، مُحَرَّكَةً: جماعةُ النّاسِ. وَمن الْمجَاز، وأَعرابيّ فِيهِ عُنْجُهِيَّة: جَفاءٌ وكِبْرٌ. وَفِي حديثِ ابْن مسعودٍ: فلمّا وضعْتُ رِجْلي على مُذَمَّرِ أَبي جَهْل، قَالَ: اعْلُ عَنِّجْ. أَراد: اعْلُ عَنِّي، فأَبدل الياءَ جيماً.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: اعتناج
جذر الكلمة: عنج

- ـ العَنْجُ: أنْ يَجْذِبَ الرَّاكِبُ خِطامَ البَعيرِ فَيَرُدَّهُ على رِجْليهِ، ـ كالإِعناج، ـ والاسمُ: العَنَجُ، مُحَرَّكاً، وهو أيضاً الشَّيْخُ، لُغَةٌ في المعجمة. وككِتابٍ: حَبْلٌ يُشَدُّ في أسْفَلِ الدَّلْوِ العَظيمة، ثم يُشَدُّ إلى العَراقي، وخَيْطٌ خفيفٌ يُشَدُّ في إحْدى آذانِ الدَّلْو الخَفِيفةِ إلى العَرْقُوَةِ، ووجَعُ الصُّلْبِ، والأَمْرُ ومِلاكُه. ـ وقولٌ لا عِناجَ له، بالكسر: أُرْسِلَ بِلا رَوِيَّةٍ. ـ والعَناجيجُ: جِيادُ الخَيْلِ والإِبِلِ، ـ وـ من الشَّبابِ: أَوَّلُهُ. ـ والعَنْجَجُ، بالفتح: العظيمُ، وبالضم: الضَّيْمَرانُ. ـ والمِعْنَجُ، كمِنْبَرٍ: المُتَعَرِّضُ للْأُمورِ. وعَنْجٌ، ويُحَرَّكُ: جَدُّ محمدِ بنِ عبدِ الرحمنِ، من كِبارِ أتْباعِ التابعينَ. ـ وأعْنَجَ: اسْتَوْثَقَ من أُمورِهِ، واشْتكى من صُلْبِه. ـ وعَنَجَةُ الهَوْدَجِ، محرَّكةً: عِضادَتُه عندَ بابِه.


المعجم الوسيط
الكلمة: اعتناج
جذر الكلمة: عنج

- عَنَجَ الشيءَ عَنَجَ عَنْجًا: جَذَبَهُ، يقال: عَنَجَ رأَسَ البعير.|عَنَجَ البعيرَ: رَبَطَ خِطامَه في ذراعه وقصَّرَه.|عَنَجَ الدَّلوَ: شدّها بالعِنَاجِ., أَعْنَجَ فلانٌ: اشتكى صُلْبَهُ ومفاصلَه.|أَعْنَجَ استوثق من أُموره.|أَعْنَجَ البعيرَ: عَنَجَهُ., العِناجُ : زِمام البعير.|العِناجُ حبلٌ أَو سير يُشد تحت الدَّلو، ويتَّصل طرفاه من أَعلاها بما تتصل به آذانها، فإذا انقطعت آذانها أَمسكها أَن تقع في البئر.|العِناجُ صُلْبُ الرجلِ ومفاصلُهُ.|العِناجُ من الأَمر: مِلاكه. والجمع : أَعنجةٌ، وعُنُجٌ. يقال: هذا قولٌ لا عِنَاجَ له: أُرْسِلَ بغير رويَّة.


المعجم الرائد
الكلمة: اعتناج
جذر الكلمة: عنج

- 1- عنج الجمل : جذبه إلى الجهة المرادة عند الرياضة والتعليم|2- عنج الدلو : شدها بالحبل, 1- شيخ ، كبير السن


المعجم المعاصر
الكلمة: اعتناج
جذر الكلمة: عنج

- عَنْجُهِيَّة / عُنْجُهِيَّة :كِبْر، عظمة، غطرسة، جهل وحمق :-هجره أصدقاؤه بسبب عُنْجُهيَّته.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: اعتناج
جذر الكلمة: عنج

- العنْج: ضرب من رياضة البعير، يجذب الراكب خطامه فيردّه على رجليه. وقد عنجْت البعير أعْنجه بالضم، والاسم منه العنج بالتحريك. والعناج في الدلو العظيمة: حبل أوبطان يشدّ في أسفلها، ثمّ يشدّ إلى العراقيّ فيكون عونا لها وللوذم، فإذا انقطعت الأوذام أمسكها العناج. فإذا كانت الدلو خفيفة فعناجها خيط يشدّ في إحدى آذاﻧﻬا إلى العرقوة. قال الحطيئة: قوم إذا عقدوا عقْدا لجارهم ... شدّوا العناج وشدّوا فوقه الكربا تقول منه: عنجْت الدلو عنْجا. وقول لا عناج له، إذا أرسل على غير رويّة. أبو عبيد: العناجيج:جياد الخيل، واحدها عنْجوج.



الأكثر بحثاً