المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: الألعاء
جذر الكلمة: لعا

- قال الليث: يقال كلبة لَعْوةٌ وذِئبة لَعْوةٌ وامرأَة لَعْوة يعني بكل ذلك الحريصة التي تقاتل على ما يؤكل، والجمع اللَّعَواتُ. واللِّعاء واللَّعْوةُ واللَّعاةُ: الكلبة، وجمعها لَعاً؛ عن كراع، وقيل: اللَّعْوةُ واللَّعاةُ الكلبة من غير أَن يخصوا بها الشَّرهة الحريصة، والجمع كالجمع. ويقال في المثل: أَجْوَعُ من لَعْوة أَي كلبة. واللَّعْو: السيء الخُلُق، واللَّعْوُ الفَسْلُ، واللَّعْوُ واللَّعا الشَّرِه الحَريص، رجل لَعْوٌ ولَعاً، منقوص، وهو الشره الحريص، والأُنثى بالهاء وكذلك هما من الكلاب والذئاب؛ أَنشد ثعلب: لو كُنتَ كلبَ قَنيصٍ كُنتَ ذا جُدَدٍ، تَكونُ أُرْبَتُهُ في آخِرِ المَرَسِ لَعْواً حَريصاً يَقولُ القانِصانِ له: قُبِّحْتَ ذا أَنْفِ وَجْهٍ حَقّ مُبْتَئِسِ اللفظ للكلب والمعنى لرجل هجاه، وإنما دَعا عليه القانِصان فقالا له قُبِّحت ذا أَنف وجه لأَنه لا يَصيد؛ قال ابن بري: شاهد اللَّعْوِ قول الراجز: فَلا تَكُونَنَّ رَكِيكاً ثَيْتَلا لَعْواً، متى رأَيته تَقَهَّلا وقال آخر: كلْبٍ على الزَّادِ يُبْدي البَهْلَ مَصْدَقُه، لَعْوٍ يُعاديكَ في شَدٍّ وتَبْسِيل (*قوله« كلب إلخ» ضبط بالجر في الأصل هنا، ووقع ضبطه بالرفع في بهل.) واللَّعْوة واللُّعْوةُ: السواد حول حلمة الثدي؛ الأَخيرة عن كراع، وبها سمي ذو لَعْوةَ: قَيْلٌ من أَقيال حِمْيَر، أُراه للَعْوة كانت في ثديه. ابن الأَعرابي: اللَّوْلَع الرُّغَثاء وهو السواد الذي على الثدي، وهو اللطخة. وتَلَعَّى العسَلُ ونحوه: تَعَقَّد. واللاعي: الذي يُفزعه أَدنى شيء؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد، أُراه لأَبي وجزة: لاعٍ يَكادُ خَفِيُّ الزَّجْرِ يُفْرِطُه، مُسْتَرْيِعٍ لسُرى المَوْماةِ هَيَّاجِ يُفْرِطُه: يَملؤه رَوْعاً حتى يذهب به. وما بالدار لاعِي قَرْوٍ أَي ما بها أَحد، والقَرْوُ: الإِناء الصغير، أَي ما بها مَن يَلحَس عُسّاً، معناه ما بها أَحد، وحكى ابن بري عن أَبي عُمر الزاهِد أَن القَرْو مِيلَغةُ الكلب. ويقال: خرجنا نَتَلعَّى أَي نأْخذ اللُّعاع، وهو أَول النَّبت، وفي التهذيب: أَي نُصيب اللُّعاعة من بُقول الربيع؛ قال الجوهري: أَصله نَتَلَعَّع، فكرهوا ثلاث عينات فأَبدلوا ياء. وأَلَعَّتِ الأَرض: أَخرجت اللُّعاع. قال ابن بري: يقال أَلَعَّت الأَرض وأَلْعَتْ، على إِبدال العين الأَخيرة ياء. واللاعي: الخاشِي؛ وقال ابن الأَعرابي في قول الشاعر: داوِيَة شَتَّتْ على اللاعي السَّلِعْ، وإِنما النَّوْمُ بها مِثْلُ الرَّضع قال الأَصمعي: اللاعي من اللَّوْعةِ. قال الأَزهري: كأَنه أَراد اللاَّئع فقلب،وهو ذو اللّوعة، والرَّضع: مصة بعد مصة. أَبو سعيد: يقال هو يَلْعى به ويَلْغى به أَي يتولع به. ابن الأَعرابي: الأَلْعاء السُّلامَياتُ. قال الأَزهري في هذه الترجمة: وأَعْلاء الناسِ الطِّوال من الناس. ولَعاً: كلمة يُدعَى بها للعاثر معناها الارتفاع؛ قال الأَعشى: بِذاتِ لَوْثٍ عَفَرْناةٍ، إِذا عَثَرَتْ فالتَّعْسُ أَدْنى لَها مِن أَنْ أَقُولَ لَعا أَبو زيد: إِذا دُعي للعاثر بأَن يَنْتَعِشَ قيل لَعاً لك عالياً، ومثله: دَعْ دَعْ. قال أَبو عبيدة: من دعائهم لا لَعاً لفلان أَي لا أَقامه الله والعرب تدعو على العاثر من الدّوابّ إِذا كان جواداً بالتَّعْس فتقول: تَعْساً له وإِن كان بَلِيداً كان دعاؤهم له إِذا عَثَرَ: لَعاً لك؛ وهو معنى قول الأَعشى: فالتعس أَدنى لها من أَن أَقول لعا قال ابن سيده: وإِنما حملنا هذين (* قوله« وإِنما حملنا هذين إلخ» اسم الاشارة في كلام ابن سيده راجع إلى لاعي قرو وإلى لعاً لك كما يعلم بمراجعته.) على الواو لأَنا قد وجدنا في هذه المادة لعو ولم نجد لعي. ولَعْوةُ: قوم من العرب. ولَعْوةُ الجوع: حِدَّته.


معجم تاج العروس
الكلمة: الألعاء
جذر الكلمة: لعو

- : (و ( {اللَّعْوُ: السَّيِّىءُ الخُلُقِ) ؛) نقلَهُ الصَّاغاني. (والفَسْلُ) الَّذِي لَا خَيْرَ فِيهِ. (و) أَيْضاً: (الشَّرِهُ) ؛) وَفِي الصِّحاح: الشَّهوانُ؛ (الحَرِيصُ،} كاللَّعَا) ، مَقْصورٌ يُكْتَبُ بالألِفِ كَمَا فِي كتابِ أَبي عليَ والصِّحاحِ. قالَ الفرَّاء: رجُلٌ {لَعْوٌ} ولَعاً، وَهُوَ الشّرهُ الحرِيصُ؛ وأَنْشَدَ ابْن برِّي للراجزِ: فَلَا تَكُونَنَّ رَكِيكاً ثَيْتَلاً {لَعْواً مَتى رأَيْتَه تَقَهَّلا (وَهِي بهاءٍ) ، يقالُ: امْرأَةٌ وكَلْبةٌ وذِئْبةٌ} لَعْوَةٌ، كُلُّه حَرِيصَةٌ تُقاتِلُ على مَا يُؤْكَلُ؛ (ج {لِعاءٌ) ، بالكسْر والمدِّ،} ولَعَواتٌ، بالتَّحريكِ أَيْضاً. ( {واللَّعْوَةُ: السَّوادُ حَوْلَ حَلَمَةِ الثَّدْيِ) ، وَبِه سُمِّي ذُو لَعْوَة؛ نقلَهُ الجَوْهرِي عَن الفرَّاء. (ويُضَمُّ) ، عَن كُراعٍ، واللَّوْعةُ لُغَةٌ فِيهِ. (و) } اللَّعْوةُ: (الكَلْبَةُ) مِن غيرِ أَنْ يَخصّوهَا بالشَّرِهةِ الحرِيصَةِ، والجَمْعُ كالجَمْع؛ ( {كاللَّعاةِ) ، والجمْعُ} اللِّعا، كالحَصاةِ والحَصَا. (وذُو لَعْوَةَ: قَيْلٌ) مِن أَقْيالِ حِمْيَر! للَعْوَةٍ كَانَت فِي ثَدْيه. (و) أَيْضاً: (رجُلٌ آخَرُ) يُعْرَفُ كذلكَ. ( {واللاَّعِي: الَّذِي يُفْزِعُه أَدْنَى شيءٍ) ؛) عَن ابنِ الأعْرابي. ويقالُ: هاع} لاع، أَي جَبَانٌ جَزُوعٌ؛ وأَنْشَدَ لأبي وَجْزَة: لاع يَكادُ خَفِيُّ الزَّجْرِ يُفْرِطُه مُسْتَرْبِع لسُرى المَوْماةِ هَيَّاجِ ( {وتَلَعَّى العَسَلُ) ونحوُه: (تَعَقَّدَ. و) يقالُ: خَرَجَ} يَتَلَعَّى (اللُّعاعَ) ، وَهُوَ أَوَّلَ نَبْت الرَّبيع إِذا (خَرَجَ يأْخُذُه) . (قالَ الجَوْهرِي: أَصْلُه يَتَلَعَّع فكرِهُوا ثلاثَ عَيْنات فأبْدلوا الثَّالثةَ يَاء. ( {والأَلْعاءُ: السُّلامَياتُ) ؛) عَن ابنِ الأعْرابي. (} واللاَّعِيَةُ: شُجَيْرَةٌ فِي سَفْحِ الجَبَلِ، لَها نَوْرٌ أَصْفَرٌ، ولَها لَبَنٌ وَإِذا أُلْقِي مِنْهُ شيءٌ فِي غَديرِ السَّمَكِ أَطْفاها، وشُرْبُ وَرَقِه مَدْقوقاً يُسْهِلُ قَوِيًّا، ولبَنُه أَيْضاً يُسْهِلُ ويُقَيِّىءُ البَلْغَمَ والصَّفْراءَ) . (قُلْت: هَذِه الشَّجَرَةُ تُعْرَفُ فِي اليَمَنِ بالظّمياءِ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: يقالُ للعاثِرِ:! لَعاً لَكَ عَالِيا دعاءٌ لَهُ بأَنْ يَنْتَعِشَ من سَقْطتِه؛ وأَنْشَدَ الجَوْهرِي للأَعْشى: بذاتِ لَوْثٍ عَفَرْناةٍ إِذا عَثَرَتْفالتَّعْسُ أَدْنَى لَهَا مِن أَنْ أَقُولَ لَعازادَ ابنُ سِيدَه: ومثْلُه دَعْ دَعا؛ قالَ رُؤْبَة: وَإِن هَوَى العاثِرُ قُلْنا دَعْ دَعاله وعالينا بتنعيش لَعافقُلْت وَلم أَمْلِكْ لَعاً لَكَ عَالِيا وَقد يَعْثرُ السَّاعِي إِذا كانَ مُسْرِعاويقالُ: لَا لعاً لفلانٍ، أَي لَا أقامَهُ اللَّهُ. ويقالُ: هُوَ {يَلْعَى بِهِ: أَي يتولَّعُ بِهِ، يُرْوَى بالعَيْن وبالغَيْن. } ولَعْوةُ الجُوعِ: حِدَّتهُ. ويقالُ: مَا بهَا {لاعِي قَرْوٍ: أَي مَا بهَا مَنْ يَلْحَسُ عُسًّا، مَعْناه: مَا بهَا أَحَدٌ؛ عَن ابنِ الأعْرابي. وبَنُو لَعْوَةَ: قَوْمٌ من العَرَبِ. } وأَلْعَى ثَدْيُها: إِذا تغَيَّر للحَمْلِ. {وأَلْعَتِ الأرْضُ: أَنْبَتَتْ اللّعاعِ؛ كلاهُما عَن ابنِ القطَّاع؛ والأخيرُ نقلَهُ الجَوْهرِي أَيْضاً.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: الألعاء
جذر الكلمة: لعو

- ـ اللَّعْوُ: السَّيِّئُ الخُلُقِ، والفَسْلُ، والشَّرِهُ الحريصُ، ـ كاللَّعا، وهي: بهاءٍ ـ ج: لِعاءٌ. ـ واللَّعْوَةُ: السَّوادُ حَوْلَ حَلَمَةِ الثَّدْيِ، ويُضَمُّ، والكَلْبَةُ، ـ كاللَّعاةِ. ـ وذُو لَعْوَةَ: قَيْلٌ، ورجلٌ آخَرُ. ـ واللاَّعِي: الذي يُفْزِعُه أدْنَى شيءٍ. ـ وتَلَعَّى العَسَلُ: تَعَقَّدَ، ـ وـ اللُّعاعَ: خَرَجَ يأخُذُهُ. ـ والألْعاءُ: السُّلامَياتُ. ـ واللاَّعِيَةُ: شُجَيْرَةٌ في سَفْحِ الجَبَلِ، لَها نَوْرٌ أصْفَرُ، ولَها لَبَنٌ، وإذا أُلْقِي منه شيءٌ في غَديرِ السَّمَكِ، أطْفاها، وشُرْبُ ورَقِهِ مَدْقوقاً يُسْهِلُ قَوِيًّا، ولبَنُه أيضاً يُسْهِلُ، ويُقَيِّئُ البَلْغَمَ والصَّفْراءَ.


المعجم الوسيط
الكلمة: الألعاء
جذر الكلمة: لعا

- الأَلْعَاء : السُّلامَياتُ من الأصابع., لعًا : صوتٌ معناه الدعاء للعاثر بأن يرتفع من عثرته. يقال: لَعًا لفلان.| وفي الدعاءِ عليه بالتعس يقولون:لا لَعًا له.


المعجم الوسيط
الكلمة: الألعاء
جذر الكلمة: لعو

- اللعْوُ : السَّيِّئُ الخُلُق.|اللعْوُ الفَسْلُ الذي لا خير فيه.|اللعْوُ الشَّرهُ الحريصُ. والجمع : لِعاءٌ., اللُّعَا : الشَّرِهُ الحريصُ., اللَّعْوةُ : الكلبةُ.|ويقال:امرأةٌ لَعْوَةٌ، وكلبةٌ وذئبةٌ لعوةٌ: شَرِهةٌ حريصةٌ، تقاتل على ما يُؤكل. والجمع : لِعَاءٌ.|اللَّعْوةُ السَّوادُ حولَ حلمة الثدي.| ولعوةُ الجوع: حِدَّته.


المعجم الرائد
الكلمة: الألعاء
جذر الكلمة: لعو

- 1- كلبة ، جمع : لعوات ولعاء, 1- لعا : شره ، نهم|2- لعا : حريص|3- « لعا لك » : دعاء للعاثر يعني « أنعشك الله ونجوت »|4- « لا لعا له » : دعاء على العاثر يعني « لا أنعشه الله » , 1- ما حول حلمة الثدي من السواد, 1- لعو : سيئ الخلق|2- لعو : حريص|3- لعو : لئيم , 1- لعوة : مؤنث لعو|2- لعوة : كلبة|3- لعوة : ما حول حلمة الثدي من السواد|4- « إ كلبة أو ذئبة لعوة » : حريصة تقاتل على ما يؤكل|5- لعوة : « لعوة الجوع » : حدته , 1- عظام الأصابع


معجم مختار الصحاح
الكلمة: الألعاء
جذر الكلمة: لعا

- ل ع ا: يُقَالُ لِلْعَاثِرِ: (لَعًا) لَكَ وَهُوَ دُعَاءٌ لَهُ بِأَنْ يَنْتَعِشَ.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: الألعاء
جذر الكلمة: لعا

- رجللعوْ ولعا، أي شهوْان حريص. وكلبةلعْوة: حريصة. ولعْوة الجوع: حدّته. ويقال للعاثر:لعالك! دعاء له بأن ينتعس. قال الأعشى:بذاتلوْث عفرْناة إذا عثرتْ ... فالتعْس أدنى لها من أن يقاللعا الفراء: اللعْوة: السواد حول حلمة الثدي. ويقال: ما ﺑﻬا لاعيقرْ و، أي ما ﺑﻬا من يلحس عسا، معناه ما ﺑﻬا أحد. ويقال: خرجنا نتلعّى، أي نأخذ اللعاع، وهو أول النبت. وأصله نتلعّع. وتلعّى العسل: تعقّد.



الأكثر بحثاً