أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- سَواءُ الشيءِ مثلُه، والجمعُ أَسْواءٌ؛ أَنشد اللحياني: تَرى القومَ أَسْواءً، إذا جَلَسوا معاً، وفي القومِ زَيْفٌ مثلُ زَيْفِ الدراهمِ وأَنشد ابنُ بري لرافِع بن هُرَيْمٍ: هلاّ كوَصْلِ ابن عَمَّارٍ تُواصِلُني، ليس الرِّجالُ، وإن سُوُّوا، بأَسْواء وقال آخر: الناسُ أَسْواءٌ وشتَّى في الشِّيَمْ وقال جِرانُ العَوْدِ في صفة النساء: ولسنَ بأَسواءٍ، فمنهنَّ روْضةٌ تَهِيجُ الرِّياحُ غيرَها لا تُصَوِّحُ وفي ترجمة عددَ: هذا عِدُّه وعديدُه وسِيُّه أَي مثله. وسِوَى الشيءِ: نفسُه؛ وقال الأَعشى: تَجانَفُ عن خلِّ اليمامةِ ناقَتي، وما عَدَلتْ من أَهلها بِسِوائِكا (* قوله «تجانف عن خل إلخ» سيأتي في هذه المادة إنشاده بلفظ: تجانف عن جو اليمامة ناقتي). ولِسِوائِكا، يريدُ بك نفسِك؛ وقال ابن مقبل: أَرَدّاً، وقد كان المَزارُ سِواهُما على دُبُرٍ من صادِرٍ قد تَبَدَّدا (* قوله «اردّاً إلى قوله وقل اضطرابهما» هكذا هذه العبارة بحروفها في الأصل، ووضع عليه بالهامش علامة وقفة). قال ابن السكيت في قوله وقد كان المزادُ سِواهُما أَي وقع المَزادُ على المزادِ وعلى سِواهِما أَخطَأَهُما، يصف مَزادَتَيْنِ إذا تَنَحَّى المزارُ عنهما استرختا، ولو كان عليهما لرفعهما وقل اضطرابهما قال أَبو منصور: وسِوى، بالقصر، يكون بمعنيين: يكون بمعنى نفس الشيء، ويكون بمعنى غيرٍ. ابن سيده: وسَواسِيَةٌ وسَواسٍ وسَواسِوَةٌ؛ الأَخيرة نادرة، كلُّها أَسماءُ جمعٍ، قال: وقال أَبو عليّ أَما قولهم سَواسِوَة فالقول فيه عندي أَنه من باب ذَلاذِلَ، وهو جمعُ سَواءٍ من غير لفظِه، قال: وقد قالوا سَواسِيَةٌ، قال: فالياء في سَواسِيَة مُنْقلبة عن الواو، ونظيرُه من الياء صَياصٍ جمع صِيصَةٍ، وإنما صَحَّت الواوُ فيمن قال سَواسِوَة لأَنها لام أَصل وأَن الياء فيمن قال سَواسِيَةٌ مُنْقلِبة عنها، وقد يكون السَّواءُ جمعاً. وحكى ابن السكيت في باب رُذالِ الناسِ في الأَلفاظ: قال أَبو عمرو يقال هم سَواسِيَة إذا استَوَوْا في اللُّؤْم والخِسَّةِ والشَّر؛ وأَنشد:وكيف تُرَجِّيها، وقد حال دُونَهاسَواسِيَةٌ لا يغْفِرُونَ لها ذَنْبا؟ وأَنشد ابن بري لشاعر: سُودٌ سَواسِيَةٌ، كأَن أُنُوفَهُمْ بَعْرٌ يُنَظِّمُه الوليدُ بمَلْعَبِ وأَنشد أَيضاً لذي الرمة: لولا بَنُو ذُهْلٍ لقَرَّبْتُ منكُم، إلى السَّوطِ، أَشْياخاً سَواسِيَةً مُرْدا يقول لضربتكم وحلقت رؤُوسَكم ولِحاكم. قال الفراء: يقال هُمْ سَواسِيَةٌ وسَواسٍ وسُؤَاسِيَةٌ؛ قال كثير: سَواسٍ، كأَسْنانِ الحِمارِ فما تَرى، لِذي شَيبَةٍ مِنْهُمْ على ناشِيءٍ، فَضْلا وقال آخر: سَبَيْنا مِنْكُمُ سَبْعينَ خَوْداً سَواسٍ، لَمح يُفَضَّ لها خِتامُ التهذيب: ومن أَمثالِهم سَواسِيَة كأَسْنان الحِمارِ؛ وقال آخر: شَبابُهُمُ وشِيبُهُمُ سَواءٌ، سَواسِيَةٌ كأَسْنانِ الحِمارِ قال: وهذا مِثْلُ قولِهم في الحديث لا يزالُ الناسُ بخَيْرٍ ما تَبايَنوا، وفي رواية: ما تَفاضَلوا، فإذا تَساوَوْا هَلكوا، وأَصل هذا أَن الخَيْرَ في النادِرِ من الناسِ، فإذا اسْتَوى النَّاسُ في الشَّرِّ ولم يكن فيهم ذُو خَيْرٍ كانوا من الهَلْكى؛ قال ابن الأَثير: معناه أَنهم إنما يتَساوَوْن إذا رَضُوا بالنَّقْصِ وتركوا التَّنافُس في طَلب الفضائل ودَرْكِ المَعالي، قال: وقد يكون ذلك خاصّاً في الجَهْل، وذلك أَن الناسَ لا يَتساوَوْنَ في العِلْمِ وإنما يَتساوَوْن إذا كانوا جُهّالاً، وقيل: أَراد بالتَّساوي التحزُّبَ والتفرُّقَ وأَن لا يجتمعوا في إمامٍ ويَدَّعِيَ كلُّ واحدٍ منهم الحَقَّ لِنَفْسِه فَيَنْفَرِدَ برأْيِه. وقال الفراء: يقال هم سَواسِيَة يَسْتَوون في الشرِّ، قال: ولا أَقول في الخيرِ، وليس له واحدٌ. وحكي عن أَبي القَمْقامِ سَواسِيَة، أَراد سَواء ثم قال سِيَة؛ ورُوِي عن أَبي عمرو بن العلاءِ أَنه قال: ما أَشدَّ ما هجا القائلُ وهو الفرزدق: سَواسِيَةٌ كأَسْنانِ الحِمارِ وذلك أَن أَسنانَ الحمارِ مُسْتوية؛ وقال ذو الرمة: وأَمْثَلُ أَخْلاقِ امْرِئِ القَيْسِ أَنَّها صِلابٌ، على عَضِّ الهَوانِ، جُلودُها لَهُمْ مجْلِسٌ صُهْبُ السِّبالِ أَذِلَّةٌ، سَواسِيَةٌ أَحْرارُها وعَبِيدُها ويقال: أَلآمٌ سَواسِيَة وأَرْآدٌ سَواسِيَة. ويقال: هو لِئْمُه ورِئْدُهُ أَي مِثْلُه، والجمعُ أَلآمٌ وأَرْآدٌ. وقوله عز وجل: سَواءٌ منْكُمْ مَنْ أَسَرَّ القَوْلَ ومَنْ جَهَرَ بِه؛ معناه أَنَّ الله يعلَم ما غابَ وما شَهِدَ، والظاهرَ في الطُّرُقاتِ، والمُسْتَخْفِيَ في الظُّلُماتِ، والجاهِرَ في نُطْقِه، والمُضْمِرَ في نفْسِه، عَلِمَ الله بهم جميعاً سواءً. وسواءٌ تطلُبُ اثْنَيْنَ، تقول: سَواءٌ زيدٌ وعمْروٌ في معنى ذَوا سَواءٍ زيدٌ وعمروٌ، لأَن سواءً مصدرٌ فلا يجوز أَن يُرْفع ما بعْدها إلاَّ على الحَذْفِ، تقولُ عَدْلٌ زيدٌ وعمروٌ، والمعنى ذَوا عَدْلٍ زيدٌ وعمروٌ، لأَن المصادر ليست كأَسْماء الفاعلينَ وإنما يَرْفَعُ الأَسْماءَ أَوصافُها؛ فأَما إذا رفعتها المصادر فهي على الحذف كما قالت الخنساء:تَرْتَعُ ما غَفَلَتْ، حتى إذا ادَّكَرَتْ، فإنَّما هِيَ إقْبالٌ وإدْبارُ أَي ذاتُ إقْبالٍ وإدْبار؛ هذا قول الزجاج، فأَمّا سيبويه فجَعلها الإقبالَة والإدبارَة على سَعةِ الكلام. وتَساوَتِ الأُمورُ واسْتَوَتْ وساوَيْتُ بينهما أَي سَوَّيْتُ. واسْتَوى الشَّيْئَانِ وتَساوَيا: تَماثَلا. وسَوَّيْتُه به وساوَيْتُ بينهما وسَوَّيْتُ وساوَيْتُ الشيءَ وساوَيْتُ به وأَسْوَيْتُه به؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد اللحياني للقناني أَبي الحَجْناء: فإنَّ الذي يُسْويكَ، يَوْماً، بوِاحِدٍ مِنَ الناسِ، أَعْمى القَلْبِ أَعْمى بَصائرهْ الليث: الاسْتِواءُ فِعْلٌ لازِمٌ من قولك سَوَّيْتُه فاسْتَوى. وقال أَبو الهيثم: العرب تقول استوى الشيءُ مع كذا وكذا وبكذا إلا قولَهم للغلامِ إذا تَمَّ شَبابُه قد اسْتَوى. قال: ويقال اسْتَوى الماءُ والخَشَبةَ أَي مع الخَشَبةِ، الواوُ بمعنى مَعْ ههنا. وقال الليث: يقال في البيع لا يُساوي أَي لا يكون هذا مَعَ هذا الثَّمَنِ سيَّيْنِ. الفراء: يقال لا يُساوي الثوبُ وغيرُه كذا وكذا، ولَمْ يعْرفْ يَسْوى؛ وقال الليث: يَسْوى نادرة، ولا يقال منه سَوِيَ ولا سَوى، كما أَنَّ نَكْراءَ جاءَت نادرةً ولا يقال لِذَكَرِها أَنْكَرُ، ويقولون نَكِرَ ولا يقولون يَنْكَرُ؛ قال الأَزهري: وقولُ الفراء صحيحٌ، وقولهم لا يَسْوى أَحسِبُه لغة أَهلِ الحجاز، وقد رُوَيَ عن الشافعي: وأَما لا يُسْوى فليس بعربي صحيح. وهذا لا يُساوي هذا أَي لا يعادِلُه. ويقال: ساوَيْتُ هذا بذاكَ إذا رَفَعْته حتى بلَغ قَدْره ومَبْلَغه. وقال الله عزَّ وجل: حتى إذا ساوى بينَ الصَّدَفَيْنِ؛ أَي سَوَّى بينهما حين رفَع السَّدَّ بينَهُما. ويقال: ساوى الشيءُ الشيءَ إذا عادَلَه. وساوَيْتُ بينَ الشَّيْئَيْنِ إذا عَدَّلْتَ بينَِهما وسَوَّيْت. ويقال: فلانٌ وفلانَ سواءٌ أَي مُتَساويان، وقَوْمٌ سواءٌلأَنه مصدر لا يثَنى ولا يجمع. قال الله تعالى: لَيْسوا سَواءً؛ أَي لَيْسوا مُسْتَوينَ. الجوهري: وهما في هذا الأَمرِ سواءٌ، وإن شئتَ سَواءَانِ، وهم سَواءٌ للجمع، وهم أَسْواءٌ، وهم سَواسِيَةٌ أَي أَشباهٌ مثلُ يمانِيةٍ على غيرِ قياسٍ؛ قال الأَخفش: ووزنه فَعَلْفِلَةُ (* قوله «فعلفلة» وهكذا في الأصل ونسخة قديمة من الصحاح وشرح القاموس، وفي نسخة من الصحاح المطبوع: فعافلة)، ذهَب عنها الحَرْفُ الثالث وأَصله الياءُ، قال: فأَمَّا سَواسِيَة فإنَّ سواءً فَعالٌ وسِيَةٌ يجوز أَن يكون فِعَةً أَو فِعْلَةً (* قوله «وسية يجوز أن يكون فعة أو فعلة» هكذا في الأصل ونسخة الصحاح الخط وشرح القاموس أيضاً، وفي نسخة الصحاح المطبوعة: فعة أو فلة)، إلا أَنَّ فِعَةً أَقيس لأَن أَكثر ما يُلْقونَ موضِعَ اللام، وانْقَلَبَتِ الواوُ في سِيَة ياءً لكسرة ما قبلها لأَن أَصله سِوْيَة، وقال ابن بري: سَواسِيَةٌ جمعٌ لواحد لم يُنْطَقْ به، وهو سَوْساةٌ، قال: ووزنه فَعْلَلةٌ مثل مَوْماةٍ، وأَصلهُ سَوْسَوَة فَسواسِيَةٌ على هذا فَعالِلَةٌ كلمةٌ واحدة، ويدل على صحة ذلك قولهم سَواسِوَة لغة في سَواسِية، قال: وقول الأَخفش ليس بشيءٍ؛ قال: وشاهِدُ تَثْنية سواءٍ قولُ قيس ابن مُعاذ: أَيا رَبِّ، إنْ لم تَقْسِمِ الحُبَّ بَيْننا سَواءَيْنِ، فاجْعَلْني على حُبِّها جَلْدا وقال آخر: تَعالَيْ نُسَمِّطْ حُبَّ دعْدٍ ونَغْتَدي سَواءَيْنِ، والمَرْعى بأُمِّ دَرِينِ ويقال للأَرض المجدبة: أُمُّ دَرِينٍ. وإذا قلتَ سواءٌ علَيَّ احْتَجْتَ أَن تُتَرْجِم عنه بشَيْئَيْن، تقول: سواءٌ سأَلْتَني أَو سَكَتَّ عنِّي، وسواءٌ أَحَرَمْتَني أَم أَعْطَيْتَني؛ وإذا لحِقَ الرجلُ قِرْنَه في عِلْم أَو شَجاعَةٍ قيل: ساواهُ. وقال ابن بزُرْج: يقال لئنْ فَعَلْتَ ذلك وأَنا سِواكَ ليَأتِيَنَّكَ مِنِّي ما تَكْرَهُ؛ يريد وأَنا بأَرْضٍ سِوى أَرْضِكَ. ويقال: رجلٌ سواءُ البَطْنِ إذا كان بَطْنُه مُسْتَوِياً مع الصَّدْرِ، ورجلٌ سواءُ القَدَمِ إذا لم يكن لها أَخْمَصٌ، فسواءٌ في هذا المَعنى بمعْنى المُسْتَوِي. وفي صِفَة النبيّ، صلى الله عليه وسلم: أَنه كان سَواءَ البَطْنِ والصَّدْرِ؛ أَرادَ الواصِفُ أَنّ بَطْنَه كان غَيْرَ مُسْتَفِيضٍ فهو مُساوٍ لصَدْرِه، وأَنَّ صَدْرَه عَرِيضٌ فهو مُساوٍ لبَطْنُِهِ، وهما مُتَساوِيانِ لا ينْبُو أَحَدُهُما عن الآخرِ. وسَواءُ الشَّيءِ: وسَطُه لاسْتِواءِ المسافةِ إلَيْه من الأَطْرافِ. وقوله عز وجل: إذْ نُسَوِّيكُمْ برَبِّ العالمين؛ أَي نَعْدِلُكُمْ فنَجْعَلُكمْ سَواءً في العِبادة. قال الجوهري: والسِّيُّ المِثْلُ؛ قال ابن بري: وأَصله سِوْيٌ؛ وقال: حديد النَّابِ لَيْسَ لكُمْ بِسِيِّ وسَوَّيْتُ الشيءَ فاسْتَوى، وهُما سَوِيَّةٍ من هذا الأَمر أي على سَواء. وقَسَمْت الشيءَ بينَهُما بالسَّوِيَّة. وسِيَّانِ بمعنى سَواءٍ. يقال: هُما سِيَّانِ، وهُمْ أَسْواءُ؛ قال: وقد يقال هُمْ سِيٌّ كما يقال هُمْ سَواءٌ؛ قال الشاعر: وهُمُ سِيٌّ، إذا ما نُسِبُوا، في سَناء المَجْدِ مِنْ عَبْدِ مَنافْ والسِّيَّان: المِثْلان. قال ابن سيده: وهما سَواءَانِ وسِيَّان مِثْلان، والواحِدُ سِيٌّ؛ قال الحُطَيْئَة: فإيَّاكُمْ وحَيَّةَ بَطْنِ وادٍ هَمُوزَ النَّابِ، ليْسَ لَكُمْ بِسِيِّ يريد تَعظِيمه. وفي حديث جُبَيْر بنِ مُطْعِمٍ: قال له النبيُّ، صلى الله عليه وسلم: إنَّما بنُو هاشِمٍ وبنو المُطّلِبِ سِيٌّ واحِدٌ؛ قال ابن الأَثير: هكذا رواه يحيى بنُ مَعِين أَي مِثْلٌ وسَواءٌ، قال: والرواية المشهورة شَيءٌ واحد، بالشين المعجمة. وقولهم: لا سِيَّما كلمة يُسْتَثْنى بها وهو سِيٌّ ضُمَّ إليْه ما، والإسمُ الذي بعد ما لَكَ فيه وجهان: إنْ شِئْتَ جَعَلْتَ ما بمنزلة الذي وأَضْمَرْت ابْتِداءً ورَفَعْتَ الإسمَ الذي تَذْكُرُه بخَبرِ الإبْتداء، تقول: جاءَني القَومُ ولا سيِّما أَخُوكَ أَي ولا سِيَّ الذي هو أَخُوك، وإن شِئْتَ جَرَرْتَ ما بعْدَه على أَن تَجْعَل ما زائِدةً وتجُرَّ الإسم بِسيٍّ لأَنَّ معنى سِيٍّ معنى مِثْلٍ؛ ويُنشدُ قولُ امرئ القيس: أَلا رُبَّ يومٍ لكَ مِنْهُنَّ صالِحٍ، ولا سِيَّما يومٍ بِدَارةِ جُلْجُلِ مجروراً ومرفوعاً، فمن رواه ولا سيَّما يومٍ أَراد وما مِثْلُ يومٍ وما صِلةٌ، ومن رواه يومٌ أَراد ولا سِيَّ الذي هو يوم. أَبو زيد عن العرب: إنَّ فلاناً عالمٌ ولا سِيَّما أَخوه، قال: وما صلَةٌ ونصبُ سِيَّما بِلا الجَحْدِ وما زائدة، كأَنك قلت ولا سِيَّ يَوْمٍ، وتقول: اضربن القومَ ولا سِيَّما أَخيك أَي ولا مثْلَ ضَرْبةِ أَخيك، وإن قلت ولا سِيَّما أَخوك أَي ولا مِثْلَ الذي هو أَخوك، تجعل ما بمعنى الذي وتضمر هو وتجعله ابتداء وأَخوك خبره؛ قال سيبويه: قولهم لا سِيَّما زيدٍ أَي لامثْلَ زيد وما لَغْوٌ، وقال: لا سِيَّما زيدٍ أَي لا مثْلَ زيد وما لَغْوٌ، وقال: لا سِيَّما زيدٌ كقولك دَعْ ما زَيْدٌ كقوله تعالى: مَثَلاً مَّا بَعُوضةٌ. وحكى اللحياني: ما هو لكَ بسِيٍّ أَي بنظير، وما هُمْ لك بأَسْواءٍ، وكذلك المؤنث ما هيَ لكَ بِسِيٍّ، قال: يقولون لا سِيَّ لِمَا فُلانٌ ولا سِيَّكَ ما فُلانٌ ولا سِيَّ لمن فَعَل ذلك ولا سِيَّكَ إذا فَعَلْتَ ذلك وما هُنَّ لك بأَسْواءٍ؛ وقول أَبي ذؤيب: وكان سِيَّيْن أَن لا يَسْرَحُوا نَعَماً، أَو يَسْرَحُوه بها وغْبَرَّتِ السُّوحُ معناه أَن لا يَسْرَحُوا نعَمَاً وأَن يَسْرَحُوه بها، لأَن سَواءً وسِيَّانِ لا يستعملان إلا بالواو فوضع أَبو ذؤيب أَو ههنا موضع الواو؛ ومثله قول الآخر: فسِيَّان حَرْبٌ أَو تَبُوءَ بمثله، وقد يَقْبَلُ الضَّيمَ الذَّليلُ المسَيَّرُ (* قوله «أو تبوء إلخ» هكذا في الأصل، وانظر هل الرواية تبوء بالافراد أو تبوءوا بالجمع ليوافق التفسير بعده). أَي فَسِِيَّان حربٌ وبَواؤكم بمثله، وإنما حمل أَبا ذؤيب على أَن قال أَو يَسْرَحوه بها كراهيةُ الخَبْن في مستفعلن، ولو قال ويَسْرَحُوه لكان الجزء مخبوناً. قال الأَخفش: قولهم إن فلاناً كريم ولا سِيّما إن أَتيته قاعداً، فإن ما ههنا زائدة لا تكون من الأَصل، وحذف هنا الإضمار وصار ما عوضاً منها كأَنه قال ولا مِثْله إن أَتيته قاعداً. ابن سيده: مررت برجل سَواءٍ العَدَمُ وسُوىً والعَدَمُ أَي وجوده وعدمه سَواءٌ. وحكى سيبويه: سَواء هو والعَدَمُ. وقالوا: هذا درهم سَواءً وسَواءٌ، النصب على المصدر كأَنك قلت استواءً، والرفع على الصفة كأنك قلت مُسْتَوٍ. وفي التنزيل العزيز: في أَربعة أَيام سَواءً للسائلين، قال: وقد قرئ سَواءٍ على الصفة.والسَّوِيَّةُ والسَّواءُ: العَدْل والنَّصَفة؛ قال تعالى: قل يا أَهل الكتاب تَعالَوْا إلى كلمة سَواءٍ بيْننا وبينكم؛ أَي عَدْلٍ؛ قال زهير: أَرُوني خُطَّةً لا عَيْبَ فيها، يُسَوِّي بَيْننا فِيها السَّواءُ وقال تعالى: فانْبِذْ إليهم على سَواءٍ؛ وأَنشد ابن بري للبراء بن عازب الضَّبّي: أَتَسْأَلُْني السَّوِيَّة وسْطَ زَيْدٍ؟ أَلا إنَّ السُّوِيَّةَ أَنْ تُضامُوا وسَواءُ الشيءِ وسِواهُ وسُواهُ؛ الأَخيرتان عن اللحياني: وسطه؛ قال الله تعالى: في سَواءِ الجَحيم؛ وقال حسان بن ثابت: يا ويْجَ أَصحابِ النَّبيِّ ورَهْطِهِ، بعَدَ المُغَيَّبِ في سَواءِ المُلْحَدِ وفي حديث أَبي بكرٍ والنسَّابةِ: أَمْكَنْتَ مِن سَواء الثُّغْرَة أَي وَسَطِ ثُغْرَةِ النَّحْرِ. ومنه حديث ابن مسعود: يُوضَعُ الصِّراطُ على سَواءِ جهنم. وفي حديث قُسٍّ: فإذ أَنا بهِضْبةٍ في تَسْوائِها أَي في الموضع المُستوي منها، والتاء زائدة للتَّفْعال. وفي حديث علي، رضي الله عنه: كان يقول حَبَّذا أَرضُ الكوفة أَرضٌ سَواءٌ سَهْلة أَي مُستوية. يقال: مكان سَواءٌأَي مُتَوسِّطٌ بين المكانَين، وإن كسَرْت السينَ فهي الأَرض التي تُرابُها كالرَّملِ. وسَواءُ الشيء: غيرُه؛ وأَنشد الجوهري للأَعشى: تَجانَفُ عن جَوِّ اليَمامةِ ناقتي، وما عَدَلَتْ عن أَهلِها لسَوائِكا وفي الحديث: سأَلْتُ رَبي أَن لا يُسَلِّطَ على أُمَّتي عَدُوّاً مِن سَواءِ أَنفسِهم فيسْتَبِيحَ بيْضتَهم أَي من غير أَهل دينهم؛ سَواءٌ، بالفتح والمدِّ: مثل سِوَى بالقصرِ والكسرِ كالقِلا والقَلاء، وسُوىً في معنى غير. أَبو عبيد: سُوى الشيء غيرُه كقولك رأَيتُ سُواكَ، وأَما سيبويه فقال سِوىً وسَواءٌ ظرفان، وإنما استعمل سَواءٌ اسماً في الشعر كقوله: ولا يَنْطِقُ الفحشاءَ من كان منهمُ، إذا جَلَسُوا مِنَّا ولا مِنْ سَوائِنا وكقول الأَعشى: وما عَدَلَتْ عن أَهلِها لسَوائِكا قال ابن بري: سواءٌ الممدودة التي بمعنى غيرٍ هي ظرْفُ مكان بمعنى بَدَلٍ؛ كقول الجعدي: لَوَى اللهُ علْمَ الغيبِ عَمَّْ سَواءَهُ، ويَعْلَمُ منه ما مَضَى وتأَخَّرا وقال يزيد بنُ الحَكَم: همُ البُحورُ وتَلْقى مَنْ سَواءَهُم، ممن يُسَوَّدُ، أثْماداً وأَوْشالا قال: وسِوَى من الظروف التي ليست بمُتَمَكِّنةٍ؛ قال الشاعر: سَقاكِ اللهُ يا سَلْمى سَقاكِ، ودارَكِ باللِّوَى دارَ الأَرَاكِ أَمَا والرَّاقِصات بكلِّ فَجٍّ، ومَنْ صَلَّى بنَعْمانِ الأراكِ لقد أَضْمَرْتُ حُبِّكِ في فؤادي، وما أَضْمَرْتُ حبّاً مِن سِواكِ أَطَعْتِ الآمِرِيك بقَطْع حَبْلِي، مُرِيهِمْ في أَحِبَّتهم بذاكِ، فإنْ هُمْ طاوَعُوكِ فطاوِعِيهم، وإنْ عاصَوْكِ فاعْصِي مَنْ عَصاكِ ابن السكيت: سَواءٌ، ممدود، بمعنى وسَط. وحكى الأَصمعي عن عيسى بن عُمَر: انْقَطَع سَوائي أَي وَسَطي، قال: وسِوىً وسُوىً بمعنى غيرٍ كقولك سَواءٌ. قال الأَخفش: سِوىً وسُوىً إذا كان بمعنى غيرٍ أَو بمعنى العدلِ يكون فيه ثلاثُ لغاتٍ: إن ضمَمْتَ السين أَو كسَرْت قَصرْتَ فيهما جميعاً، وإنْ فتحتَ مَددْتَ، تقول مكان سِوىً وسُوىً وسَواءٌ أَي عَدْلٌ ووَسَطٌ فيما بين الفريقين؛ قال موسى بن جابر: وجَدْنا أَبانا كان حَلَّ ببَلْدَةٍ سِوىً بين قَيْسٍ، قَيْسِ عَيْلانَ، والفِزْرِ وتقول: مررت برجُلٍ سِواكَ وسُواكَ وسَوائِكَ أَي غيرك. قال ابن بري: ولم يأْت سواءٌ مكسورَ السين ممدوداً إلا في قولهم: هو في سِواء رأْسِه وسِيِّ رأْسِه إذا كان في نَعْمة وخِصْبٍ، قال: فيكون سِواءٌ على هذا مصدَر ساوَى. قال ابن بري: وسِيٌّ بمعنى سَواءٍ، قال: وقولهم فلانٌ في سِيِّ رأسِه وفي سَواء رأْْسِه كلُّه من هذا الفصل، وذكره الجوهري في فصل سَيا وفسِّره فقال: قال الفراء يقال هو في سِيِّ رأْسه وفي سَواء رأْْسه إذا كان في النِّعمة. قال أَبو عبيد: وقد يفسرُ سِيّ رأْسه عَدَدَ شَعرَه من الخير؛ قال ذو الرمة: كأَنه خاضِبٌ، بالسِّيِّ مَرْتَعُه، أَبو ثَلاثينَ أَمْسَى وهو مُنْقَلِبُ (* قوله «كأنه خاضب إلخ» قال الصاغاني الرواية: أذاك أم خاضب إلخ. يعني أذاك الثور الذي وصفته يشبه ناقتي في سرعتها أم ظليم هذه صفته). ومكان سِوىً وسُوىً: مُعْلَمٌ. وقوله عز وجل: مكاناً سِوىً، وسُوىً؛ قال الفراء: وأَكثر كلام العرب بالفتح إذا كان في معنى نَصَفٍ وعَدْلٍ فتَحوه ومَدُّوه، والكسْرُ والضمُّ معَ القَصْر عَرَبيّانِ، وقد قرئ بهما. قال الليث: تصغيرُ سَواءٍ الممدودِ سُوَىُّ. وقال أَبو إسحق: مكاناً سِوىً ويُقْرَأُ بالضم، ومعناه مَنْصَفاً أَي مكاناً يكون للنَّصَفِ فيما بينَنا وبينك، وقد جاء في اللغة سَواءٌ بهذا المعنى، تقول هذا مكان سَواءٌ أَي متوسط بين المكانين، ولكن لم يُقْرَأُ إلا بالقَصْر سِوىً وسُوىً. ولا يُساوي الثوبُ وغيرُه شيئاً ولا يقال يَسْوَى، قال ابن سيده: هذا قول أَبي عبيد، قال: وقد حكاه أَبو عبيدة.واستَوى الشيءُ: اعْتَدَلَ، والإسم السَّواءُ، يقال: سَوَاءٌ عَليَّ قمتَ أَو قعدتَ. واسْتَوَى الرجلُ: بلغ أَشُدَّه، وقيل: بلغ أَربعين سنة. وقوله عزَّ وجل: هو الذي خَلَقَ لكمْ ما في الأَرضِ جميعاً ثم اسْتَوَى إلى السماء؛ كما تقول: قد بلغَ الأَميرُ من بلد كذا وكذا ثم اسْتَوَى إلى بلد كذا، معناه قَصَد بالاسْتِواء إليه، وقيل: اسْتَوَى إلى السماء صَعِدَ أَمره إليها، وفسره ثعلب فقال: أَقْبَلَ إليها، وقيل: اسْتَوْلى. الجوهري: اسْتَوَى إلى السماء أَي قَصَدَ، واسْتَوى أَي اسْتَوْلى وظَهَر؛ وقال: قَدِ اسْتَوى بِشْرٌ على العِرَاق، من غَيرِ سَيْفٍ ودَمٍ مُهْراق الفراء: الاسْتِواء في كلام العرب على وجهين: أَحدهما أَن يَسْتَوي الرجلُ وينتهي شبابُه وقوَّته، أَو يَسْتَوي عن اعوجاج، فهذان وجهان، ووجه ثالث أَن تقول: كان فلان مُقْبِلاً علا فلانة ثم استَوَى عليَّ وإليَّ يَشاتِمُني، على معنى أَقبل إليَّ وعلىَّ، فهذا قوله عز وجل: ثم اسْتَوى إلى السماء؛ قال الفراء: وقال ابن عباس ثم استَوى إلى السماء صعِدَ، وهذا كقولك للرجل: كان قائماً فاستَوى قاعداً، وكان قاعداً فاستَوى قائماً، قال: وكلُّ في كلام العرب جائز. وقول ابن عباس: صَعِدَ إلى السماء أَي صعِد أَمره إلى السماء. وقال أَحمد بن يحيى في قوله عز وجل: الرحمنُ على العرش استَوى؛ قال الاسْتِواءُ الإقبال على الشيء، وقال الأَخفش: استَوى أَي علا، تقول: استَوَيْتُ فوق الدابة وعلى ظهر البيت أَي علَوْتُه. واستَوى على ظهر دابته أَي استَقَرَّ. وقال الزجاج في قوله تعالى: ثم استَوى إلى السماء؛ عمَدَ وقصد إلى السماء، كما تقول: فَرغ الأَميرُ من بلد كذا وكذا ثم استَوى إلى بلد كذا وكذا، معناه قصد بالاستواء إليه. قال داود بنُ عليّ الأَصبهاني: كنت عند ابن الأَعرابي فأَتاه رجلٌ فقال: ما معنى قول الله عز وجل الرحمنُ على العرش استَوى؟ فقال ابن الأَعرابي: هو على عرشه كما أَخبَرَ، فقال: يا أَبا عبدِ الله إنما معناه استَوْلى، فقال ابن الأَعرابي: ما يُدْرِيك؟ العرب لا تقول استَوْلى على الشيء حتى يكون له مُضادٌّفأَيهما غَلَب فقد اسْتَوْلى؛ أَما سمعت قول النابغة: إلاَّ لمِثْلِكَ، أَو مَن أَنت سابِقُه سبْقَ الجوادِ، إذا اسْتَوْلى على الأَمَدِ وسئل مالك بن أَنس: استَوى كيف استَوى؟ فقال: الكيفُ غير معقولٍ، والاستِواءُ غير مَجْهول، والإيمانُ به واجبٌ، والسؤالُ عنه بِدْعةٌ. وقوله عز وجل: ولما بلغ أَشُدَّه واسْتَوى؛ قيل: إن معنى استَوى ههنا بلغ الأَربعين. قال أَبو منصور: وكلام العرب أَن المجتمِعَ من الرجالِ والمُسْتَوِي الذي تم شَبابُه، وذلك إذا تمَّتْ ثمان وعشرونَ سنةً فيكون مجتمِعاً ومُسْتَوِياً إلى أَن يَتِمَّ له ثلاثٌ وثلاثون سنةً، ثم يدخل في حدَّ الكهولةِ، ويحتمل أَن يكون بلوغُ الأَربعين غايةَ الاستِواء وكمالِ العقل. ومكانٌ سَوِيٌّ وسِيٌّ: مُسْتَوٍ. وأَرضٌ سِيٌّ: مسْتَوِية؛ قال ذو الرمة: رَهاء بَساط الأَرضِ سِيّ مَخُوفة والسِّيُّ: المكان المُسْتَوِي؛ وقال آخر: بأَرض وَدْعانَ بِساطٌ سِيٌّ أَي سَواءٌ مستقيمٌ. وسَوَّى الشيءَ وأَسْواهُ: جعلَه سَوِيّاً. وهذا المكان أَسْوى هذه الأَمكنةِ أَي أَشدُّها اسْتِواءً، حكاه أَبو حنيفة. وأَرض سَواءٌ: مُسْتَويةٌ. ودارٌ سَواءٌ: مُسْتَويةُ المَرافِق. وثوبٌ سَواءٌ: مسْتَوٍ عرضُه وطولُه وطبقاتُه، ولا يقال جملٌ سواءٌ ولا حمارٌ ولا رجلٌ سواءٌ. واسْتَوَتْ به الأَرضُ وتسَوِّتْ وسُوَّيَتْ عليه، كلُّه: هَلك فيها. وقوله تعالى: لو تُسَوَّى بهمُ الأَرضُ؛ فسره ثعلب فقال: معناه يَصيرُون كالتراب، وقيل: لو تُسَوَّى بهم الأَرضُ أَي تَسْتَوي بهم؛ وقوله: طال على رَسْم مَهْدَدٍ أَبَدُهْ، وعَفا واستَوى به بَلَدُهْ (* قوله «مهدد» هو هكذا في الأصل وشرح القاموس). فسره ثعلب فقال: اسْتَوى به بلدُه صار كلُّه حَدَباً، وهذا البيت مختلِفُ الوزنِ فالمِصراعُ الأَول من المنسرح (* قوله «فالمصراع الأول من المنسرح» أي بحسب ظاهره، وإلا فهو من الخفيف المخزوم بالزاي بحرفين أول المصراع وهما طا وحينئذ فلا يكون مختلفاً). والثاني من الخفيف. ورجلٌ سَويُّ الخَلْق والأُنثى سَويَّةٌ أَي مُسْتَوٍ. وقد استَوى إذا كان خَلْقُه وولدُه سواءً؛ قال ابن سيده: هذا لفظ أَبي عبيد، قال: والصواب كان خَلْقُه وخَلْق ولده أَو كان هو وولدُه. الفراء: أَسْوى الرجلُ إذا كان خَلْق ولدِه سَوِيّاً وخَلْقُه أَيضاً، واسْتَوى من إعوِجاجٍ. وقوله تعالى: بَشَراً سَوِيّاً، وقال: ثلاثَ ليالٍ سَوِيّاً؛ قال الزجاج: لما قال زكريّا لربّه اجعَلْ لي آيةً أَي علامَةً أَعلم بها وقوعَ ما بُشِّرْتُ به قال: آيَتُكَ أَن لا تكلِّمَ الناسَ ثلاث ليالٍ سَوِيّاً؛ أَي تُمْنَع الكلامُ وأَنت سَوِيٌّ لا أَخرسُ فتعلَم بذلك أَن الله قد وهبَ لك الوَلدَ، قال: وسَوِيّاً منصوبٌ على الحالِ، قال: وأَما قوله تعالى: فأَرْسَلْنا إليها روحَنا فتمثَّل لها بَشَراً سَوِيّاً؛ يعني جبريلَ تمثَّل لمرْيمَ وهي في غُرْفةٍ مُغْلَقٍ بابُها عليها محجوبةٌ عن الخَلْقِ فتمثَّل لها في صورة خَلْقِ بَشَرٍ سَويٍّ، فقالت له: إني أَعوذُ بالرَّحْمن منك إن كنت تَقِيّاً؛ قال أَبو الهيثم: السَّوِيُّ فَعيلٌ في معنى مُفْتَعلٍ أَي مُسْتَوٍ، قال: والمُستَوي التامُّ في كلام العرب الذي قد بلغ الغاية في شبابِه وتمامِ خَلْقِه وعقلِه. واستَوى الرجل إذا انتهى شَبابه، قال: ولا يقال في شيءٍ من الأَشياء استَوى بنفسِه حتى يُضَمَّ إلى غيرِه فيقال: استَوى فلانٌ وفلانٌ، إلاَّ في معنى بلوغِ الرجل النهايةَ فيقال: استَوى، قال: واجتمع مثلُه. ويقال: هما على سَويَّةٍ من الأَمر أَي على سَواءٍ أَي استِوءٍ. والسَّويَّة: قتَبٌ عجميٌّ للبعير، والجمع السَّوايا. الفراء: السايَةُ فَعْلةٌ من التَّسْوِيَةِ. وقولُ الناسِ: ضَرَبَ لي سايةً أَي هيّأَ لي كلمةً سَوَّاها عليَّ ليَخْدَعَني. ويقال: كيف أَمْسَيْتُم؟ فيقولون: مُسْؤُونَ، بالهمز، صالحون، وقيل لقوم: كيف أَصبحتم؟ قالوا: مُسْوِينَ صالحين. الجوهري: يقال كيف أَصبحتم فيقولون: مُسْؤُون صالحون أَي أَن أَولادَنا ومواشينا سويَّةٌ صالحة. قال ابن بري: قال ابن خالويه أَسْوى نسي (* قوله «اسوى نسي إلى قوله اسوى القوم في السقي» هذه العبارة هكذا في الأصل)، وأَسْوى صلِعَ، وأَسْوى بمعنى أَساءَ، وأَسْوى استقام. ويقال: أَسْوى القوم في السَّقْي، وأَسْوى الرجلُ أَحدث، وأَسْوى خَزِيَ، وأَسْوى في المرأَة أَوعب، وأَسْوى حرفاً من القرآن أَو آيةً أَسْقطَ. وروي عن أَبي عبد الرحمن السُّلَميّ أَنه قال: ما رأَيت أَحداً أَقرأَ من عليّ، صلَّيْنا خَلْفَه فأَسْوى بَرْزخاً ثم رجع إليه فقرأَه، ثم عاد إلى الموضع الذي كان انتهى إليه، قال الكسائي: أَسْوى بمعنى أَسْقَط وأَغفَل. يقال: أَسوَيْتُ الشيءَ إذا تركتَه وأَغفَلْتَه؛ قال الجوهري: كذا حكاه أَبو عبيدة، وأَنا أُرى أَن أَصل هذا الحرف مهموز، قال أَبو منصور: أُرى قول أَبي عبد الرحمن في علي، رضي الله عنه، أَسْوى برزخاً بمعنى أَسقَط، أَصلُه من قولهم أَسْوى إذا أَحدث وأَصلُه من السَّوْأَةِ، وهي الدُّبُر، فتُرِكَ الهمزُ في الفعل؛ قال محمد بن المكرم: رحمَ الله الكسائيَّ فإنه ذكَرَ أَنْ أَسْوَى بمعنى أَسْقَطَ ولم يَذْكُر لذلك أَصلاً ولا تَعْليلاً، ولقد كان ينبغي لأَبي منصورٍ، سامَحَه الله، أَن يَقْتدِي بالكِسائي ولا يذكُرَ لهذه اللَّفْظَة أَصلاً ولا اشتِقاقاً، وليس ذلك بأَوَّل هَفَواتِه وقلة مبالاته بنُطْقه، وقد تقدم في ترجمة ع م ر ما يُقاربُ هذا، وقد أَجادَ ابنُ الأَثير العبارة أَيضاً في هذا فقال: الإسْواءُ في القراءَةِ والحسابِ كالإشْواءِ في الرَّمْيِ أَي أَسْقَطَ وأَغْفَل، والبَرْزَخُ ما بين الشيئين؛ قال الهروي: ويجوز أَشْوَى، بالشين المعجمة، بمعنى أَسقط، والرواية بالسين. وأَسْوَى إذا بَرِصَ، وأَسْوَى إذا عُوفيَ بعد عِلةٍ. ويقال: نَزَلْنا في كَلإٍ سِيٍّ، وأَنْبط ماءً سِيّاً أَي كثيراً واسعاً. وقوله تعالى: بَلَى قادِرين على أَن نُسَوِّيَ بَنانَه؛ قال أَي نَجْعَلَها مُسْتَوِيةً كخُفِّ البعير ونحوه ونرفع منافعه بالأَصابع (* قوله «ونرفع منافعه بالأصابع» عبارة الخطيب: وقال ابن عباس وأكثر المفسرين على أن نسوّي بنانه أي نجعل أصابع يديه ورجليه شيئاً واحداً كخف البعير فلا يمكنه أن يعمل بها شيئاً ولكنا فرقنا أصابعه حتى يعمل بها ما شاء). وسَواءُ الجَبَلِ: ذرْوَتُه، وسَواءُ النهارِ: مُنْتَصَفُه، وليلةُ السَّواء: لَيلةُ أَربعَ عَشْرَة، وقال الأَصمعي: ليلةُ السواءِ، ممدودٌ، ليلةُ ثلاثَ عشْرةَ وفيها يَسْتَوِي القمر، وهم في هذا الأَمر على سَوِيّةٍ أَي اسْتِواءٍ. والسَّوِيَّةُ: كِساء يُحْشَى بتُمامٍ أَو لِيفٍ أَو نحوِه ثم يُجعلُ على ظهْرِ البعيرِ، وهو مِن مَراكبِ الإماء وأَهلِ الحاجةِ، وقيل: السَّوِِيَّةُ كِساءٌ يُحَوَّى حَوْلَ سَنام البعيرِ ثم يُرْكَبُ. الجوهري: السَّوِيَّةُ كِساءٌ مَحْشُوٌّ بثُامٍ ونحوِه كالبَرْذَعة؛ وقال عبد الله بن عَنَمة الضَّبيّ، والصَّحيحُ أَنه لسلام بن عوية الضَّبيّ: فازْجُرْ حِمارَكَ لا تُنْزَعْ سَوِيَّتُهُ، إذاً يُرَدُّ وقَيْدُ العَيْرِ مَكْرُوبُ قال: والجَمع سَوايَا، وكذلك الذي يُجْعَل على ظهر الإبِل إلا أَنه كالحَلْقَةِ لأَجل السنام، ويُسَمَّى الحَوِيَّةَ. وسوَى الشَّيءِ: قَصْدُه: وقَصَدْتُ سِوَى فُلانٍ أَي قَصَدْتُ قَصْدُه؛ وقال: ولأَصْرِفَنَّ، سِوَى حُذَيْفَة، مِدْحَتي، لِفَتى العَشِيِّ وفارِسِ الأَحْزابِ وقالوا: عَقْلُكَ سِواكَ أَي عَزَبَ عنكَ؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد للحطيئة: لَنْ يَعْدَمُوا رابحاً من إرْثِ مَجْدِهِم، ولا يَبِيتُ سِواهُم حِلْمُهُم عَزَبَا وأَما قوله تعالى: فقد ضَلَّ سَواءَ السَّبيل؛ فإنَّ سَلَمَة روى عن الفراءِ أَنه قال سَواءُ السَّبيلِ قَصْدُ السَّبيلِ، وقد يكونُ سَواءٌ على مذهبِ غيرٍ كقولك أَتَيْتُ سَواءَكَ، فَتَمُدُّ. ووقَع فلانٌ في سِيِّ رأْسِه وسَواءِ رأْسِه أَي هو مَغْمُورٌ في النِّعْمَةِ، وقيل: في عددِ شَعْرِ رأْسِه، وقيل: معناه أَنَّ النِّعْمَةَ ساوتْ رأْسَه أَي كثُرَتْ عليه، ووقَعَ من النِّعمة في سِواءٍ رأْسِه، بكسر السين؛ عن الكسائي؛ قال ثعلب: وهو القياس كأَنَّ النِّعمة ساوَتْ رأْسَه مُساواةً وسِواءً. والسِّيُّ: الفَلاةُ.ابن الأَعرابي: سَوَّى إذا اسْتَوَى، وسَوَّى إذا حَسُنَ. وَسِوَى: موضع معروف. والسِّيُّ: موضع أَمْلَسُ بالبادِية. وسايةُ: وادٍ عظيم به أَكثرُ من سبعين نهْراً تجري تَنْزِلُه مُزَيْنَةُ وسُلَيْمٌ. وسايةُ أَيضاً: وادي أَمَجِ وأَهل أََمَجٍ خُزاعَة؛ وقولُ أَبي ذؤَيب يصف الحمارَ والأُتُن: فافْتَنَّهُنَّ من السَّواء وماؤهُ بَثْرٌ، وعانَدَهُ طريقٌ مَهْيَعُ قيل: السَّواء ههنا موضعٌ بعَيْنِه، وقيل: السَّوَاءُ الأَكَمَة أَيَّةً كانت، وقيل: الحَرَّةُ، وقيل: رأْس الحَرَّةِ. وسُوَيَّةُ: امرأَةٌ؛ وقول خالد بن الوليد: للهِ دَرُّ رافِعٍ أَنَّى اهْتَدَى، فَوَّزَ من قُراقِرٍ إلى سُوَى خِمْساً، إذا سارَ به الجِبْسُ بَكَى عِنْدَ الصَّباحِ يَحْمَدُ القَومُ السُّرَى، وتَنْجلي عَنهُم غَيَاباتُ الكَرَى قُراقِرٌ وسُوىً: ماءَانِ؛ وأَنشد ابن بري لابن مفرّغ. فدَيْرُ سُوىً فسَاتِيدَ فَبُصْرَى


- الوَسْيُ: الحَلْق. أَوْسَيتُ الشيءَ: حَلَقْته بالمُوسى. ووَشَى رأْسَه وأَوْساه إِذا حَلَقَه. والمُوسَى: ما يُحْلَقُ به، مَن جعله فُعْلى قال يُذَكَّر ويؤَنث، وحكى الجوهري عن الفراء قال: هي فْعْلى وتؤنث؛ وأَنشد لزياد الأَعجم يهجو خالد بن عَتَّاب: فإِن تَكُنِ الموسى جَرَتْ فوقَ بَظْرِها، فما خُتِنَتْ إِلا ومَصَّانُ قاعِدُ (* قوله« بظرها» وقوله« ختنت» ما هنا هو الموافق لما في مادة مصص، ووقع في مادة موس: بطنها ووضعت.) قال ابن بري: ومثله قول الوَضَّاح بن إِسمعيل: مَن مُبْلِغُ الحَجَّاج عني رِسالةً: فإِن شئتَ فاقْطَعْني كما قُطِعَ السَّلى، وإِن شئتَ فاقْتُلْنا بمُوسى رَمِيضةٍ جميعاً، فَقَطِّعْنا بها عُقَدَ العُرا وقال عبد الله بن سعيد الأُمَوِيُّ: هو مذكر لا غير، يقال: هذا موسى كما ترى، وهو مُفْعَلٌ من أَوْسَيْت رأْسَه إِذا حَلَقْتَه بالمُوسى؛ قال أَبو عبيدة: ولم نسمع التذكير فيه إِلا من الأُمَويّ، وجمع مُوسى الحديد مَواسٍ؛ قال الراجز: شَرابُه كالحَزِّ بالمَواسي ومُوسى: اسم رجل؛ قال أَبو عمرو بن العلاء: هو مُفْعَلٌ يدل على ذلك أَنه يصرف في النكرة، وفْعْلى لا ينصرف على حال، ولأَن مُفْعَلاً أَكثر من فُعْلى لأَنه يبنى من كل أَفعلت، وكان الكسائي يقول هو فعلى والنسبة إِليه مُوسَويٌّ ومُوسيٌّ، فيمن قال يَمَنيٌّ. والوَسْيُ: الاستواء. وواساهُ: لغة ضعيفة في آساه، يبنى على يُواسي. وقد اسْتَوْسَيْتُه أَي قلت له واسني، والله أَعلم.


- : (و (} السَّوا) ؛ هَكَذَا هُوَ فِي النُّسخِ بالقَصْرِ والصَّوابُ بالمدِّ، (العَدْلُ) ؛ وَمِنْه قَوْله تَعَالَى: {فانْبِذْ إِلَيْهِم على {سَواءٍ} ؛ نقلَهُ الجوهريُّ. قَالَ الرَّاغبُ: أَي عَدْلٍ مِن الحُكْم، قالَ: ولمعْنَى المعادلة الَّتِي فِيهِ (اسْتعْمل) اسْتِعمال العَدْل، قَالَ الشَّاعِر: أَبينَا فَلَا نعطي} السَّوَاءَ عدونا، قَالَ الْأَزْهَرِي: وَمِنْه قَوْله تَعَالَى: إِلَى كلمة سَوَاء بيني وَبَيْنكُم أَي عدل: وَقَالَ زُهَيْر: أَرُوني خُطَّةً لَا عَيْبَ فِيهَا {يُسَوِّي بَيْننا فِيها السَّواءُ (و) السَّواءُ: (الوَسَطُ) ؛ وَمِنْه قوْله تَعَالَى: {فاطلعَ فرَآهُ فِي سَواءِ الجَحيم} ؛ وكَذلِكَ: {} سَواءَ السَّبيلِ} . وقالَ الفرَّاءُ: سَواءُ السَّبِيلِ قَصْدُه. ويقالُ: انْقَطَعَ {سَوائِي، أَي وَسَطِي. ويقالُ: مَكانٌ سَواءٌ: أَي عَدْلٌ ووَسَطٌ بينَ الفَرِيقَيْن. (و) السَّواءُ: (الغَيْرُ) ؛ قالَ الأعْشى: تَجانَفُ عَن جَوِّ اليَمامةِ ناقتِي وَمَا عَدَلَتْ عَن أَهْلِها السَّوائِكا (} كالسِّوَى، بالكسْر والضَّمِّ، فِي الكُلِّ) . قالَ الأَخْفَش:! سُوًى إِذا كانَ بمعْنَى غَيْر أَو بمَعْنى العدْلِ يكونُ فِيهِ ثلاثُ لغاتٍ: إِن ضَمَمْت السِّين أَو كَسَرْت قَصرْتَ فيهمَا جَمِيعًا، وَإِن فتحْتَ مددْتَ لَا غَيْر؛ قالَ موسَى بنُ جابرٍ: وجَدْنا أَبانا كَانَ حَلَّ ببَلْدَةٍ سِوًى بينَ قَيْسٍ قَيْسِ عَيْلانَ والفِرْزِ كَمَا فِي الصِّحاح. وَهُوَ شاهِدٌ {لسِوًى مَقْصوراً، بالكسْر، بمعْنَى العَدْلِ والوَسَطِ وتقولُ: مررْتُ برجُلٍ} سِوَاكَ {وسُوَاكَ} وسَوائِكَ، أَي غَيْرِك؛ نقلَهُ الجوهريُّ. (و) {السَّواءُ: (} المُسْتَوِي) . يقالُ: أَرْضٌ {سَواءٌ؛ أَي} مُسْتَويةٌ. ودارٌ {سَواء: أَي مُسْتويَةٌ المَرافِق. وثوبٌ سَواءٌ:} مُسْتَوٍ عَرْضُه وطولُه وصنفاته. وَلَا يقالُ: جَمَلٌ سَواءٌ وَلَا حِمارٌ سَواءٌ؛ وَلَا رَجُلٌ سَواءٌ؛ ويقالُ: رجُلٌ سَواءُ البَطْنِ إِذا كانَ بَطْنُه {مُسْتوِياً مَعَ الصَّدْرِ،} وسَواءُ القَدَمِ إِذا لم يكنْ لَهُ أَخْمَص، {فسَواءُ فِي هَذَا المَعْنى المُسْتَوِي. (و) } السَّواءُ (من الجَبَلِ: ذِرْوَتُهُ. (و) السَّواءُ (من النَّهارِ: مُتَّسَعُهُ) . وَفِي المُحْكَم: مُنْتَصَفُهُ. (و) السّواءُ: (ع) لهُذَيْل؛ وَبِه فُسِّر قوْلُ أَبي ذُؤَيْب يَصِفُ الحِمارَ والأُتُن: فافْتَنَّهُنَّ من السَّواءِ وماؤُهُ بَثْرٌ وعانَدَهُ طريقٌ مَهْيَعُهذا أَحَدُ الأَقْوالِ فِي تَفْسِيرِه. (و) السَّواءُ: (حِصْنٌ فِي جَبَلِ صَبْرٍ) باليَمَنِ. (و) {سَواءُ (بنُ الحارِثِ) النَّجارِيُّ، كَذَا قالَ أَبو نعيمٍ، وكأنَّه الْمحَاربي؛ (و) سَواءُ (بنُ خالِدِ) مِن بَني عامِرِ بنِ صَعْصَعَة؛ وقيلَ: من خزاعَةَ وسَمَّاهُ وكيعٌ سواراً بزِيادَةِ راءٍ فوَهِمَ، (الصَّحابيَّانِ) ، رضِيَ الله تَعَالَى عَنْهُمَا. (و) السَّواةُ: (المَثَلُ، ج} أَسْواءٌ) ؛ قَالَ الشَّاعرُ: تَرى القومَ أَسْواءً إِذا حَلَبوا مَعًا وَفِي القومِ زَيْفٌ مثلُ زَيْفِ الدراهِمِ ( {وسوَاسِيَةٌ} وسَوَاسٍ {وسَواسِوَةٌ) نادِرَةٌ، كُلّها أَسْماءُ جَمْع. وقالَ أَبُو عليَ: أَمَّا قَوْلهم} سَواسِوَة فالقَوْل فِيهِ عِنْدي أنَّه مِن بابِ ذَلاذِلَ، وَهُوَ جمعُ سَواءٍ من غيرِ لفْظِه، وَقد قَالُوا {سَواسِيَةٌ؛ قَالَ الشاعرُ: لَهُمْ مَجْلِسٌ صُهْبُ السِّبالِ أَذِلَّةٌ سَواسِيَةٌ أَحْرارُها وعَبِيدُهافياؤُها مُنْقَلِبَة عَن واوٍ، ونَظِيرُه من الياءِ صَياصٍ جَمْع صِيصِيَةً، وإنَّما صَحَّت الواوُ فيمَنْ قالَ} سَواسِوَة ليعْلَمَ أَنَّها لامُ أَصْلٍ وأنَّ الياءَ فيمَنْ قالَ سَواسِيَةٌ مُنْقَلِبَة عَنْهَا، كَذَا فِي المُحْكم. وَقَالَ الجوهريُّ: هُما فِي هَذَا الأَمْرِ سِواءٌ، وَإِن شِئْتَ {سَواءانِ، وهم} سَواءٌ للجَمْع، وهم {أَسْواءٌ،، وهم سَواسِيَةٌ مثلُ يمانِيةٍ على غيرِ قِياسٍ. قالَ الأخْفَش: وَزْنُه فَعَافِلَةٌ، ذَهَبَ عَنْهَا الحَرْفُ الثالثُ وأَصْلُه الياءُ، قالَ فأَمَّا سَواسِيَة أَي أَشْباهٌ، فإنَّ سَواءً فَعالٌ} وسِيَةٌ يجوزُ أَنْ يكونَ فِعَةً أَو فِلَةً، إلاَّ أَنَّ فِعةً أَقْيَس لأَنَّ أَكْثَر مَا يُلْقونَ موضِعَ اللامِ، وانْقَلَبَتِ الواوُ فِي {سِيَة يَاء لكَسْرةِ مَا قَبْلها لأنَّ أَصْلَه سِوْيَة، انتَهَى. وَفِي التَّهْذيب: قالَ الفرَّاءُ هُم سَواسِيَةٌ يَسْتَوون فِي الشَّرِّ، وَلَا أَقولُ فِي الخيْرِ، وَلَا واحِدَ لَهُ. وحُكَيَ عَن أَبي القَمْقامِ: سَواسِيَة، أَرادَ سَواءَ ثمَّ قَالَ سِيَة. ورُوِيَ عَن أبي عَمْروٍ أَنَّه قالَ: مَا أَشَدَّ مَا هَجَا القائلُ: سَواسِيَةٌ كأَسْنانِ الحِمارِ وذلكَ أنَّ أَسْنانَه} مُسْتَوِيَةٌ، انتَهَى. قالَ ابنُ سِيدَه: (وسَواءٌ تَطْلُبُ اثْنَيْنِ) تقولُ: (سَواءٌ زَيْدٌ وعَمْرٌ و، أَي: ذَوَا سَواءٍ) زَيْدٌ وعَمْروٌ، لأنَّه مَصْدرٌ فَلَا يجوزُ لَهُ أَنْ يُرْفَعَ مَا بعْدها إلاَّ على الحَذْفِ، تقولُ: عَدْلٌ زيْدٌ وعَمْرٌ و، والمَعْنى ذَوَا عَدْلٍ، لأنَّ المَصادِرَ ليسَتْ بأَسْماءِ الفاعِلِينَ وإنَّما يَرْفَعُ الأَسْماءَ أَوْصافُها، فأمَّا إِذا رَفَعَتْها المَصادِرُ فَهِيَ على الحذْفِ. ( {واسْتَوَيا} وتَساوَيا) : أَي (تَماثَلا) ، فَهَذَا فِعْلٌ أُسْنِدَ إِلَيْهِ فاعِلانِ فصاعِداً، تقولُ: {اسْتَوى زيْدٌ وعَمْرٌ ووخالِدٌ فِي كَذَا، أَي} تَساوَوْا؛ وَمِنْه قوْله تَعَالَى: {لَا {يَسْتَوون عنْدَ اللَّهِ} . (} وسَوَّيْتُهُ بِهِ {تَسْوِيَةً} وسَوَّيْتُ بَيْنهما) : عَدَّلْت ( {وساوَيْتُ) بَيْنهما} مُساواةً؛ مِثْله يقالُ: {ساوَيْتُ هَذَا بذاكَ إِذا رَفَعْته حَتَّى بَلَغَ قَدْرَه ومَبْلَغَه؛ وقوْلُه تَعَالَى: {حَتَّى إِذا} سَاوَى بَين الصَّدَفَيْنِ} ؛ أَي سَوَّى بَيْنهما. ( {وأَسْوَيْتُهُ بِهِ) } وساوَيْتُ؛ وَمِنْه قوْلُ القناني فِي أَبي الحَجْناء: فإنَّ الَّذِي {يُسْويكَ يَوْماً بواحِدٍ مِنَ الناسِ أَعْمى القَلْبِ أَعْمى بَصائِرهْ (وهما} سَواءَانِ {وسِيَّانِ) ، بالكسْر: أَي (مِثْلانِ) ، الواحِدُ} سَواءٌ {وسِيٌّ، والجَمْعُ} أَسْواءٌ كنَقْضٍ وأَنْقاضٍ؛ وأَنْشَدَ الجوهريُّ للحُطَيْئة، وقيلَ لذِي الرُّمّة: فإِيَّاكُمْ وحَيَّةَ بَطْنِ وادٍ هَمُوزَ النَّابِ ليْسَ لَكُمْ {بسِي ِّيريدُ تَعْظِيمه. (وَلَا} سِيَّما) : كلمةٌ يُسْتَثْنى بهَا، وَهُوَ! سِيٌّ ضُمَّ إِلَيْهِ مَا. فِي المُحْكَم: قالَ سِيْبَوَيْه: سأَلْته عَن قَوْلهم لَا {سِيَّما (زَيْدٍ) فزَعَم أنَّه (مِثْلُ: لَا مِثْلَ زيْدٍ، وَمَا لَغْوٌ) ، قالَ: (ويُرْفَعُ زيْدٌ) فيُقالُ: لَا سِيَّما زَيْدٍ (مِثْلَ دَعْ مَا زَيْدٌ) وكَذلِكَ قوْلُه تَعَالَى: {مَثَلاً مَّا بَعُوضةٌ} . وَفِي الصِّحاحِ: الاسْمُ الَّذِي بَعْدَ (مَا) لَكَ فِيهِ وَجْهان؛ إنْ شِئْتَ جعلْتَ مَا بمنْزلةِ الَّذِي وأَضْمرْت مُبْتَدأ ورَفعْت الاسْمَ الَّذِي تَذْكُرُه لخبَرِ المُبْتَدأ، تقولُ: جاني القَوْمُ لَا سِيَّما أَخُوكَ أَي وَلَا} سِيَّ الَّذِي هُوَ أَخُوكَ؛ وإنْ شِئْتَ جررْتَ مَا بَعْدَه على أنْ تَجْعَل مَا زائِدَةً وتجُرَّ الاسْمَ! بسِيَ لأنَّ مَعْنى سِيَ مَعْنى مِثْلٍ، ويُنْشدُ لامْرىءِ القَيْسِ: أَلا رُبَّ يومٍ لكَ مِنْهُنَّ صالِحٍ وَلَا سِيَّما يومٌ بدَارَةِ جُلْجُل ِمَجْروراً ومَرْفوعاً. وتقولُ: اضْرِب القومَ وَلَا سِيَّما أَخيكَ، أَي وَلَا مثْلَ ضَرْبةِ أَخِيكَ، وإنْ قلْتَ وَلَا سِيَّما أَخُوكَ، أَي وَلَا مثْلَ الَّذِي هُوَ أَخُوكَ، تَجْعَل مَا بمعْنَى الَّذِي وتضْمِرُ هُوَ وتَجْعلُه مُبْتَدأ وأَخُوكَ خَبَره. قالَ الأخْفَش: قَوْلهم إنَّ فُلاناً كرِيمٌ وَلَا سِيَّما إِن أَتَيْته قاعِداً، فإنَّ مَا هَهُنَا زائِدَةٌ وَلَا تكونُ مِن الأَصْل، وحذفَ هُنَا الإضْمار وصارَ مَا عِوَضاً مِنْهُ كأَنَّه قالَ وَلَا مِثْله إنْ أَتَيْتَه قاعِداً، انتَهَى. وَفِي المِصْباح عَن ابنِ جِنِّي: ويجوزُ النَّصْب على الاسْتِثْناء وليسَ بالجيِّد، قَالُوا: وَلَا يُسْتَعْمل إلاَّ مَعَ الجَحْد، نَصَّ عَلَيْهِ أَبو جَعْفرٍ النّحوي فِي شرْحِ المُعَلَّقات، وَابْن يَعِيش وصاحِب البَارِع. وقالَ السَّخاوي عَن ثَعْلب: مَنْ قالَهُ بغَيْرِ اللَّفْظ الَّذِي جاءَ بِهِ امْرُؤُ القَيْس فقد أَخْطَأَ، يَعْني بغَيْر لَا، لأنَّ لَا وسِيَّما تركبا وصارَا كالكَلمَةِ الواحِدَةِ وتُساقُ لتَرْجِيح مَا بَعْدها على مَا قَبْلها فيكونُ كالمخرج عَن {مُساوَاتِه إِلَى التَّفْضِيل، فقَوْلهم تُسْتَحَبُّ الصَّدَقَة فِي شَهْر رَمَضان لَا سِيَّما فِي العشْرِ الأَوَاخِر، مَعْناه واسْتِحبابها فِي العشْره الأوَاخِر آكدُ وأَفْضَل فَهُوَ مُفَضَّل على مَا قَبْله. قالَ ابنُ فارِسَ: وَلَا سِيَّما، أَي وَلَا مِثْل مَا كأَنَّهم يُريدُون تَعْظِيمه. وقالَ السَّخاوي أَيْضاً: وَفِيه إيذانٌ بأَنَّ لَهُ فَضِيلَةً ليسَتْ لغيرِه إِذْ تقرَّرَ ذلكَ، فَلَو قيلَ سِيَّما بغَيْرِ نَفْيٍ اقْتَضَى التَّسْويَة وبَقِي المَعْنى على التَّشْبيه، فيَبْقى التَّقديرُ يُستَحبُّ الصَّدَقَةُ فِي شَهْرِ رَمَضان مِثْل اسْتِحْبابِها فِي العشْرِ الأوَاخِر وَلَا يَخْفَى مَا فِيهِ. وتَقْدِيرُ قَوْل امْرىءِ القَيْسِ: مَضَى لنا أَيَّام طَيِّبَة ليسَ فِيهَا يَوْم مِثْل دارَةِ جُلْجُل، فإنَّه أَطْيَب من غيْرِه، وَلَو حُذِفَت لَا بَقِي المَعْنى مَضَت لنا أَيَّام طَيِّبَة مِثْل يَوْم دَارَةِ جُلْجُل، فَلَا يَبْقى فِيهِ مَدْحٌ، وَلَا تَعْظِيم. وَقد قَالُوا: لَا يجوزُ حَذْف العَامِل وإبْقاء عَمَله، ويقالُ: أَجابَ القومُ لَا سِيَّما زَيْد، والمَعْنى فإنَّه أَحْسَن إجابَة فالتَّفْضِيل إنَّما حَصَلَ مِنَ التَّرْكِيب فصارَتْ لَا مَعَ سِيَّما بمنْزِلَتِها فِي قوْلِكَ لَا رجُلَ فِي الدَّارِ، فَهِيَ المُفِيدَةُ للنَّفْي، ورُبَّما حُذِفَتْ للعِلْم بهَا، وَهِي مُرادَةٌ، لكنَّه قَليلٌ ويقربُ مِنْهُ قَوْلُ ابنِ السَّراج وابنِ بابْشَاذ، وبعضُهم يَسْتَثْنِي} بسِيَّما، انتَهَى. (ويُخَفِّفُ الياءُ) ؛ نقلَهُ صاحِبُ المِصْباح، قالَ: وفَتْح السِّين مَعَ التَّثقِيل لُغَةٌ أَيْضاً. (و) حَكَى اللحْياني: مَا هُوَ لكَ بسِيَ، أَي بنَظِيرٍ، وَمَا هُمْ لكَ! بأَسْواءٍ، و (لَا سِيَّ لِمَا فُلانٍ، وَلَا {سِيَّكَ مَا فُلانٌ، وَلَا} سِيَّةَ فُلانٍ) ، وَهَذِه لم يَذْكُرْها اللَّحْياني؛ ثمَّ قالَ: (و) يَقُولُونَ: (لَا {سِيَّكَ إِذا فَعَلْتَ) ذاكَ، (وَلَا} سِيَّ لمَنْ فَعَلَ ذلكَ. و) فِي المُؤنَّث: (لَيْسَتِ المَرْأَةُ لكَ {بسِيَ، وَمَا هُنَّ لكَ} بأَسْواءٍ) : كُلُّ ذلكَ بمَعْنى المِثْل والنَّظِير؛ وقولُ أَبي ذُؤيْب: وكانَ {سِيَّين ألاَّ يَسْرَحُوا نَعَماً أَو يَسْرَحُوه بهَا واغْبَرَّتِ السُّوجُوَضَعَ أَو هُنَا مَوْضِعَ الواوِ كَرَاهِية الخَبْنِ،} وسَواءٌ {وسِيَّان لَا يُسْتَعْملان إلاَّ بالواوِ؛ ومثْلُه قَوْلُ الآخِرِ: } فسِيَّان حَرْبٌ أَو تَبُوءَ بمثْله وَقد يَقْبَلُ الضَّيْمَ الذَّليلُ المسَيَّرُ (ومَرَرْتُ برجُلٍ {سَواءٍ) والعَدمُ، (ويُكْسَرُ؛ و) مَرَرْتُ برجُلٍ (} سِوًى، بِالْكَسْرِ والضَّمِ، والعَدَمُ: أَي سَواءٌ وجُودُهُ وعَدَمُهُ) . وحكَى سِيْبَوَيْه: {سَواءٌ هُوَ والعَدَمُ. وَقَالُوا: هَذَا دِرْهَمٌ سَواءٌ، بالنَّصْبِ على المَصْدرِ كأَنَّكَ قلْت} اسْتواءً، والرَّفْع على الصِّفَة كأَنَّك قلْتَ {مُسْتَوٍ. وقولُه تَعَالَى: {} سَواءً للسَّائِلِين} ؛ وقُرِىءَ: {سَواءً على الصِّفَة. (و) قولُه تَعَالَى: { (مَكاناً} سُوًى) } ، هُوَ (بالكسْر والضَّمِّ) . قالَ الفرَّاءُ: وأَكْثَرُ كَلامِهم بالفتْحِ إِذا كانَ بمعْنَى نَصَفٍ وعَدْلٍ فَتَحُوه ومَدُّوه، والكسْرُ مَعَ الضمِّ عَرَبِيَّان وقُرىءَ بهما. وقالَ الرَّاغبُ: مَكانٌ سِوىً {وسُوىً مُسْتَوٍ طَرَفاهُ، يُسْتَعْمل وَصْفاً وظَرْفاً، وأَصْلُ ذَلِك مَصْدرٌ. وَقَالَ ابنُ سِيدَه: أَي (مَعْلَمٌ) ، وَهُوَ الأثَرُ الَّذِي يُسْتدلُّ بِهِ على الطَّريقِ، وتَقْديرُه ذُو مَعْلَمٍ يُهْتَدَى بِهِ إِلَيْهِ؛ قالَهُ شْخُنا. (وَهُوَ لَا} يُساوِي شَيْئا) : أَي لَا يُعادِلُه. وَفِي المِصْباح: {المُساوَاةُ: المُمَاثلةُ والمُعادَلةُ قدْراً وَقِيمَة؛ وَمِنْه قَوْلُهم: هَذَا} يُساوِي دِرْهماً، أَي يُعادِلُ قِيمَته دِرْهماً، انتَهَى. وَفِي حديثِ البُخارِي: ( {ساوَى الظِّلُّ التِّلالَ) . قالَ الحافِظُ: أَي ماثَلَ امْتِدادُه ارْتِفاعَها، وَهُوَ قدْر القامَةِ، انتَهَى. وقالَ الرَّاغبُ:} المُساوَاةُ المُعادلةُ المُعْتَبَرةُ بالذرْعِ والوَزْنِ والكَيْل. يقالُ: هَذَا الثوْبُ {مُساوٍ لذلكَ الثَّوْبِ، وَهَذَا الثوْبُ مُساوٍ لذلكَ الدِّرْهم؛ وَقد يُعْتَبر بالكَيْفيَّةِ نَحْو: هَذَا السَّوادُ مُساوٍ لذلكَ السَّوادِ. (وَلَا} يَسْوَى، كيَرْضَى) ، لُغَةٌ (قَليلَةٌ) أَنْكَرَها أَبو عبيدَةَ، وحَكَاها غيرُهُ. وَفِي المِصْباح: وَفِي لُغَةٍ قَلِيلَةٍ سَوَى دِرْهماً {يَسْواهُ. وَفِي التَّهْذيب: قالَ الفرَّاءُ: لَا} يُساوِي الثوبُ وغيرُه كَذَا وَلم يُعْرف! يَسْوَى. وقالَ اللَّيْث: يَسْوَى نادِرَةٌ، وَلَا يقالُ مِنْهُ سَوِيَ وَلَا سَوى، كَمَا أنَّ نَكْراءَ جاءَتْ نادِرَةً وَلَا يقالُ لذَكَرِها أَنْكرُ، ويقولونَ نَكِرَ وَلَا يَقُولُونَ يَنْكَرُ. قالَ الأزهريُّ: قلْت: قولُ الفرَّاء صحيحٌ، وَلَا يَسْوى ليسَ من كَلامِ العَرَبِ بل مِن كَلامِ المُولّدين، وَكَذَا لَا يُسْوى ليسَ بعَربيَ صحيحٍ، انتَهَى؛ الأخيرَةُ بضمِّ الياءِ وَهِي كثيرَةٌ الجَرْي على أَلْسِنَةِ العامَّة. وَقَالَ شيْخُنا: لَا يَسْوى أَنْكَرها الجماهِيرُ وصَرَّحَ فِي الفَصِيح بإنْكارِها، ولكنْ حَكَاها شُرَّاحُه، وقيلَ: هِيَ صَحِيحةٌ فَصِيحةٌ، وَهِي لُغَةُ الحَجازِيِّين، وَإِن ضعَّفَها ابْتِذالها، قَالُوا: وَهِي مِن الأفْعال الَّتِي لَا تَتَصرَّفُ، أَي لم يُسْمَع مِنْهَا إلاَّ فِعْلٌ واحِدٌ ماضٍ كعَسَى وتَبارَكَ، أَو مُضارِع {كيَسْوى ويَبْقى فِي قَوْلٍ. وأَوْرَدَه الخفاجي فِي شفاءِ الغَلِيلِ وَفِي الرَّيْحانةِ، وَهِي فِي الارْتِشافِ وغيرِه. (و) أَبو أَحمدَ (محمدُ بنُ عليِّ بنِ محمدِ) بنِ عبدِ اللَّهِ (بنِ سَيَّوَيْه، كعَمْرَوَيْه، المُؤَدِّبُ) المَكْفُوفُ، سَمِعَ أَبا الشَّيْخِ الأَصْبَهاني، وَعنهُ الحدادُ وعبدُ العزيزِ النَّخْشيُّ، (وعليُّ بنُ أَحمدَ بنِ محمدِ) بنِ عبدِ اللَّهِ (بنِ سَيَّوَيْهِ) الشحَّامُ عَن القبَّاب، وَعَن سعيدُ بنُ محمدٍ المعدانيّ، (مُحدِّثانِ) ، والأَخيرُ مِن قَرابَةِ الأوّل يَجْتَمِعانِ فِي محمدِ بنِ عبدِ اللَّهِ. (} واسْتَوَى) : قد يُسْنَدُ إِلَيْهِ فاعِلانِ فصاعِداً؛ وَهَذَا قد تقدَّمَ ذِكْرُه؛ ويكونُ بمعْنَى (اعْتَدَلَ) فِي ذاتِه، وَمِنْه قولُه تَعَالَى: {ذُو مرَّةٍ {فاسْتَوَى} و {فَإِذا} اسْتَوَيْت أَنْتَ ومَنْ مَعَك على الفُلْكِ} ، و { {لتَسْتَوَوْا على ظُهورِه} ، و {فاسْتَوَى على سوقِه} . وقولُهم:} اسْتَوى فلانٌ على عَمَالَتِه، واسْتَوَى يأَمْرِ. (و) مِن ذلكَ: اسْتَوَى (الرَّجُلُ) إِذا (بَلَغَ أَشُدَّهُ) ؛ فعلى هَذَا قولُه تَعَالَى: {ولمَّا بَلَغَ أَشُدَّه واسْتَوَى} ، يكونُ اسْتَوَى عَطْف تَفْسِير. (أَو) بَلَغَ (أَرْبَعِينَ سَنَةً) ؛ وَبِه فُسِّرَتْ الآيَةُ. وَفِي الصِّحاح: {اسْتَوَى الرَّجُل إِذا انْتَهَى شَبابُهُ. وَفِي التَّهْذيب:} المُسْتَوِي مِن الرِّجال الَّذِي بَلَغَ الغايَةَ مِن شَبَابِه وتَمَامِ خَلْقِه وعقْلِه وذلكَ بتمامِ ثَمَانِ وعِشْرِين إِلَى تَمامِ ثَلاثِين ثمَّ يَدْخُل فِي حَدِّ الكُهولَةِ، ويحتملُ كَوْن بلوغُ الأرْبَعِين غايَةَ {الاسْتِواءِ وكَمالِ العَقْلِ. وَلَا يقالُ فِي شيءٍ مِن الأَشْياءِ اسْتَوَى بنَفْسِه حَتَّى يُضمَّ إِلَى غيرِهِ فيُقالُ} اسْتَوَى فلانٌ وفلانٌ، إلاَّ فِي مَعْنى بلوغِ الرَّجُلِ النِّهايَةَ فيُقالُ: اسْتَوَى، ومثْلُه اجْتَمَع. (و) إِذا عُدِّي {الاسْتِواءُ بإلى اقْتَضَى مَعْنى الانْتِهاءِ إِلَيْهِ إمَّا بالذَّاتِ أَو بالتَّدْبيرِ؛ وعَلى الثَّانِي قوْلُه، عزَّ وجلَّ: {ثمَّ اسْتَوَى (إِلَى السَّماءِ) وَهِي دُخانٌ} . قالَ الجوهريُّ: أَي (صَعِدَ) ؛ وَهُوَ تَفْسيرُ ابنِ عبَّاس، ويَعْني بقَوْله ذلكَ أَي صَعِدَ أَمْرَه إِلَيْهِ، قالَهُ أَبو إسْحاقِ. (أَو عَمَدَ) إِلَيْهَا، (أَو قَصَدَ) إِلَيْهَا، كَمَا تقولُ: فَرَغَ الأَميرُ مِن بَلَدِ كَذَا ثمَّ اسْتَوَى إِلَى بَلَدِ كَذَا، مَعْناه قَصَدَ} الاسْتِواء إِلَيْهِ؛ قالَهُ أَبو إسْحق. (اَوْ أَقْبَلَ عَلَيْهَا) ؛ عَن ثَعْلَب. وقالَ الفرَّاءُ: مِن مَعانِي الاسْتِواءِ أَنْ يقولَ كانَ فلانٌ مُقْبلاً على فلانٍ ثمَّ اسْتَوَى عليَّ وإليَّ يُشاتِمُنِي على، مَعْنى أَقْبَل، فَهَذَا مَعْنى {ثمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّماءِ} : / / / / (أَو اسْتَوْلَى) وظَهَرَ؛ نقلَهُ الجوهريُّ ولكنَّه لم يُفَسِّر بِهِ الآيَةَ المَذْكورَة. قالَ الرَّاغبُ: ومَتَى مَا عُدِّي بعلى اقْتَضَى مَعْنى الاسْتِيلاءِ كقوْلِه، عزَّ وجلَّ: {الرَّحْمن على العَرْشِ اسْتَوى} ؛ وَمِنْه قَوْل الأَخْطَل أَنْشَدَه الجوهرِيُّ: قَدِ اسْتَوَى بِشْرٌ على العِرَاق من غَيرِ سَيْفَ ودَمٍ مُهْراق ثمَّ قالَ الرَّاغبُ: وقيلَ مَعْناه اسْتَوَى كلّ شيءٍ فِي النِّسْبَةِ إِلَيْهِ، فَلَا شيءَ أَقْرَب إِلَيْهِ مِن شيءٍ إِذْ كانَ، عزَّ وجَلَّ، ليسَ كالأَجْسامِ الحالَّةِ فِي مَكانٍ دُونَ مكانٍ. (ومَكانٌ {سَوِيٌّ، كغَنِيَ،} وسِيٌّ، كزِيَ) : أَي ( {مُسْتَوٍ) طَرَفاهُ فِي المسافَةِ. (} وسَوّاهُ {تَسْوِيَةً} وأسْواهُ: جَعَلَهُ {سَوِيّاً) ؛ وَمِنْه قوْلُه تَعَالَى: {} فسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَواتٍ} . قالَ الرَّاغبُ: {تَسْوِيَةُ الشيءِ جَعْلَه} سَواء إمَّا فِي الرّفْعَةِ أَو فِي الضِّعَةِ. وَقَوله تَعَالَى: {الَّذِي خَلَقَكَ {فسَوَّاكَ} ، أَي جَعَلَ خَلْقَكَ على مَا اقْتَضَتِ الحكْمَةُ. وقوْلُه تَعَالَى: {ونَفْسٌ وَمَا} سَوَّاها} إشارَة إِلَى القوى الَّتِي جَعَلَها مُقَوِّيَة للنَّفْس فنَسَبَ الفِعْل إِلَيْهَا، وَقد ذكرَ فِي غيرِ هَذَا الموْضِع أنَّ الفِعْل كَمَا يَصح أَن يُنْسَبَ إِلَى الفاعِلِ يصحُّ أَن يُنْسَبُ إِلَى الآلَةِ وسَائِر مَا يَفْتَقِر الفِعْل إِلَيْهِ نَحْو سَيْفٌ قاطِعٌ قالَ: وَهَذَا الوَجْه أوْلى مِن قَوْل مَنْ قالَ: أَرادَ {ونَفْس وَمَا {سَوَّاها} يَعْني الله تَعَالَى، فإنَّ مَا لَا يُعَبَّر بِهِ عَن اللَّهِ تَعَالَى إِذْ هُوَ مَوْضُوع للجِنْس وَلم يرد بِهِ سَمْع يَصِحّ. وأَمَّا قوْلُه، عزَّ وجلَّ: {الَّذِي خَلَقَ} فسَوَّى} ، فالفِعْل مَنْسوبٌ إِلَيْهِ؛ وَكَذَا قَوْلُه: {فَإِذا {سَوَّيْته ونَفَخْت فِيهِ مِن رُوحِي} . وَقَوله تَعَالَى: {رَفَعَ سمْكَها} فسَوَّاها} ،! فَتَسْوِيَتُها يتَضَمَّن بناءَها وتَزْيِينَها المَذْكُور فِي قوْلِه عزَّ وجلَّ: {إنَّا زَيَّنا السَّماءَ الدُّنيا بزِينَةِ الكَواكِبِ} . وَقَوله تَعَالَى: {بلَى قادِرِينَ على أَنْ {نُسوِّي بنانَه} ، قيلَ: نجْعَلُ كفَّه كخفِّ الجَملِ لَا أَصابِعَ لَهَا؛ وقيلَ: بل نَجْعَل أَصابِعَه كُلَّها على قدر واحِدٍ حَتَّى لَا يَنْتَفِع بهَا وَذَلِكَ أنَّ الحكْمَةَ فِي كوْنِ الأصابِعِ مُتَفاوِتَة فِي الْقدر والهَيْئةِ، ظاهِرَة إِذْ كانَ تَعاونَها على القَبْض أَن يكونَ كَذلِكَ. وَقَوله تَعَالَى: {بذنبِهم} فسَوَّاها} ، أَي سَوَّى بِلادَهم بالأرْضِ، نَحْو {خَاوِيَة على عُروشِها} . ( {واسْتَوَتْ بِهِ الأرضُ،} وتَسَوَّتْ {وسُوِّيَتْ عَلَيْهِ) ، كُلُّه، (أَي هَلَكَ فِيهَا) ، وَمِنْه قَوْله تَعَالَى: {لَو} تُسَوَّى بهمُ الأرضُ} . وفَسَّره ثَعْلَب فقالَ: مَعْناه يَصيرُونَ كالتّرابِ. وَقَالَ الجوهرِيُّ: أَي {تَسْتَوِي بهم؛ وقولُ الشاعِرِ: طالَ على رَسْم مَهْدَدٍ أَبَدُهْ وعَفا} واسْتَوى بِهِ بَلَدُه ْفسَّرَه ثَعْلَب فقالَ: صارَ كُلّه جدياً. ( {وأَسُوَى) الرَّجُل: (كانَ خُلُقُهُ وخُلُقُ والِدِهِ} سَواءً) ، صَوابه: كانَ خُلُقُهُ وخُلُقُ ولدِهِ {سَوِيّاً. وَقَالَ الفرَّاءُ: إِذا كانَ خُلُق ولدِهِ سَويّاً وخُلُقُهُ أَيْضاً. ونقلَهُ أَبو عُبيدٍ أَيْضاً وَلَكِن فِي لَفْظِه اضْطِرابٌ. (و) } أَسْوى: إِذا (أَحْدَثَ) مِن أُمِّ سُوَيْد، وَهِي الدُّبْرُ؛ قالَهُ أَبو عَمْرو. (و) أَسْوى: إِذا (خَزِيَ) ، وَهُوَ مِن السَّوْأَةِ. (و) أَسْوى (فِي المَرْأَةِ) : إِذا (أَوْعَبَ) ، أَي أَدْخَلَ ذَكَرَه كُلَّه فِي الفَرْجِ. (و) أَسْوَى (حَرْفاً من القرآنِ: أَسْقَطَ وتَرَكَ وأَغْفَل) ، مِن {أَسْوَيْتُ الشيءَ إِذا تَرَكْته وأَغْفَلْته؛ وَمِنْه حديثُ أَبي عبدِ الرحمنِ السُّلمي: (مَا رأَيْتُ أَحَداً أَقْرَأ مِن عليَ، رضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنهُ، صلَّيْنا خَلْفَه} فأَسْوَى بَرْزخاً ثمَّ رجعَ إِلَيْهِ فقَرَأَه، ثمَّ عادَ إِلَى المَوْضِع الَّذِي كانَ انْتَهى إِلَيْهِ) ؛ والبَرْزخُ: الحاجِزُ بينَ الشَّيْئَين. وقالَ الجوهريُّ: هَكَذَا حَكَاهُ أَبو عبيدٍ، وأَنا أُرَى أنَّ أَصْلَ هَذَا الحَرْف مَهْموزٌ. قُلْتُ: وذَكَرَ الأزهريُّ ذلكَ أَيْضاً فقالَ: أُراهُ مِن قوْلِهم: أَسْوأ إِذا أَحْدَثَ، وأَصْلُه مِن السَّوْأَةِ، وَهِي الدُّبُر، فتَرَكَ الهَمْز فِي الفَعْل انتَهَى. وقالَ ابنُ الْأَثِير: وكَذلكَ الإسْواءُ فِي الحِسابِ وَفِي الرَّمْي، وذلكَ إِذا أَسْقَطَ وأَغْفَلَ. وَقَالَ الهَرَويُّ: يجوزُ أَشْوَى، بالشِّين المعْجمةِ بمعْنَى أَسْقَطَ، ولكنَّ الرِّوايةَ بالسِّين. (ولَيْلَةُ {السَّواءِ: لَيْلَةُ أَرْبَعَ عَشَرَةَ) ؛ كَمَا فِي المُحْكَم. (أَو) لَيْلَةُ (ثَلاثَ عَشَرَةَ) ، وفيهَا يَسْتوِي القَمَرُ، وَهَذَا قَوْلُ الأصْمعيّ، نقلَهُ الأزهريُّ والجوهريُّ. (وهُمْ) فِي هَذَا الأمْرِ (على} سَوِيَّةٍ) ، كغَنِيَّةٍ، أَي على ( {اسْتِواءٍ) واعْتِدالٍ. (} والسَّوِيَّةُ، كغَنِيَّةٍ) : شبْهُ البَرْذَعةِ (من مَراكِبِ الإِماءِ والمُحْتاجِينَ) ، أَي ذَوي الحاجَةِ والفَقْرِ، وكَذلِكَ الَّذِي يُجعلُ على ظَهْرِ الإِبِلِ إلاَّ أنَّه كالحَلْقَةِ لأجْلِ السَّنام، وتسمَّى الحَوِيَّة. (أَو كِساءٌ مَحْشُوٌّ بثُمامٍ) أَو ليفٍ أَو نَحْوِهِ؛ وأَنْشَدَ الجوهريُّ لعبدِ اللَّهِ بنِ عَنَمة الضَّبيّ: ازْجُرْ حِمارَكَ لَا تُنْزَعْ {سَوِيَّتُهُ إِذن يُرَدُّ وقَيْدُ العَيْرِ مَكْرُوبُوالجَمْعُ} سَوايَا. (وأَبو {سَوِيَّةَ) الأَنْصارِيُّ، ويقالُ الجهنيُّ، (صَحَابيٌّ) ، حدِيثُه فِي السّحورِ، رَوَى عَنهُ عبادَةُ بنِ نسي؛ (و) أَبو سَوِيَّةَ (عُبَيْدُ بنُ سَوِيَّةَ بن أَبي سَوِيَّةَ الأنْصارِيُّ مَوْلاهُمْ) ، كانَ فاضِلاً رَوَى عَنهُ حيوَةُ بنُ شُرَيْح وعَمْرُو بنُ الحارِثِ وغيرُهُما، قيلَ: إنَّه تُوفي سَنَة 135، قالَهُ ابنُ مَاكُولَا: قلْت: وَهُوَ مِن رِجال أَبي دَاوُد، ووَقَعَ اخْتِلافٌ فِي كُنْيَتِه وَفِي اسْمِه، فَفِي بعضِ الرِّوايات أَبو سَوْدَةَ وَهُوَ وَهمٌ؛ وقالَ أَبو حاتِم بنُ حبَّان: أَبو سُوَيْد وغَلِطَ مَنْ قالَ أَبو} سَوِيَّةَ، واسْمُه حُمَيْد، ويقالُ: هُوَ المِصْرِيُّ الَّذِي رَوَى عَن عبدِ الرحمنِ بنِ حجرَةَ، وقيلَ غيرُ ذلكَ. (وعبدُ المَلِكِ بنُ أَبي سَويَّةَ سَهْلِ بنِ خَليفَةَ) بن عبدَةَ الفُقَميّ، عَن أَبيهِ، عَن قَيْسِ بنِ عاصِمٍ، وحَفِيده العَلاءُ بنُ الفَضْل بنِ عبدِ المَلِكِ حَدَّثَ أَيْضاً؛ (وحَمَّادُ بنُ شاكِرِ بنِ سَوِيَّةَ) ، أَبو محمدٍ الورَّاقُ الفَسَويُّ الحَنَفيُّ (الرَّاوي صَحيحَ البُخاري عَنهُ) ، أَي عَن البُخارِي نَفْسِه، وَكَذَا رَوَى عَن أَبي عيسَى الزندي وعيسَى العَسْقلاني وغيرِهِم، وممَّن رَوَى عَنهُ الصَّحِيح أحمدُ بنُ محمدٍ الفَسَيّ شيخُ الحاكِمِ ابنِ عبدِ اللَّهِ وَمن طَرِيقِه نَرْويه؛ (مُحدِّثونَ) . قالَ الحافِظُ: ماتَ حَمَّادُ بنُ شاكِرٍ سَنَة 311. ( {والسِّيُّ) ، بالكسْر: (المَفازَةُ) } لاسْتِواءِ أَطْرافِها وتَماثُلِها. (و) أَيْضاً: (ع) . وَفِي الصِّحاح: أَرضٌ مِن أَراضِي العَرَبِ. وَفِي المُحْكم: موْضِعٌ أَمْلَس بالبادِيَةِ. وقالَ نَصْر فِي مُعْجمهِ: فَلاةٌ على جادةِ البَصْرَةِ إِلَى مكَّةَ بينَ الشُّبَيْكَةِ ووَجْرَةَ تأْوِي إِلَيْهَا اللّصُوصُ؛ وقيلَ: هِيَ بينَ دِيارِ بَني عبدِ اللَّهِ بنِ أَبي بكْرِ بنِ كِلابٍ وجُشَم. وأنْشَدَ الجوهريُّ: كأنَّه خاضِبٌ {بالسِّيِّ مَرْتَعُه أَبو ثَلاثينَ أَمْسَى وَهُوَ مُنْقَلِبُ (و) يقالُ: (وَقَعَ فِي} سِيِّ رأْسِه) ، بالكسْر، ( {وسَوائِه) ، بالفتْح (ويُكْسَرُ) عَن الكِسائي. وَقَالَ ثَعْلَبُ: هُوَ القِياسُ. (أَي حُكْمُهُ مِن الخَيْرِ أَو فِي قَدْرِ مَا يَغْمُرُ بِهِ رَأْسَه) . وَفِي التَّهْذيب: فِي} سَواءِ رَأْسِه، أَي فيمَا {يُسَاوِي رَأْسه مِن النِّعْمةِ. وَفِي المُحْكَم: قيلَ: إنَّ النّعْمَةَ} ساوَتْ رَأْسَه أَي كثُرَتْ عَلَيْهِ ومَلاَءَتْهُ. وقالع ثَعْلب: {ساوَتِ النِّعْمَةُ رأْسَه مُساواةً وسِواءً. وَفِي الصِّحاح: قالَ الفرَّاءُ هُوَ فِي} سِيِّ رأْسِه وَفِي سَواءِ رأْسِه إِذا كَانَ فِي النِّعْمَةِ. (أَو فِي عَدَدِ شَعَرِهِ) من الخَيْرِ؛ هَكَذَا فَسَّره أَبو عُبيدٍ نقلَهُ الجوهريُّ. ( {والسُّوَيَّةُ، كسُمَيَّةَ: امْرأَةٌ. (و) يقولونَ: (قَصَدْتُ} سَواهُ) : إِذا (قَصَدْتُ قَصْدَهُ) ؛ وأَنْشَدَ الجوهريُّ لقيسِ بنِ الخطيمِ: ولأَصْرِفَنَّ {سِوَى حُذَيْفَةَ مِدْحَتي لِفَتى العَشِيِّ وفارِسِ الأَجرافِ (} والسَّابَةُ: فَعْلَةٌ من {التَّسْوِيَةِ) ؛ نقلَهُ الأزهريُّ عَن الفرَّاء. ووَقَعَ فِي نسخِ التَّهذيب: فَعْلَةٌ مِن} السَّوِيَّة. (و) ! سايَةُ: (ة بمكَّةَ. (أَو وادٍ بينَ الحَرَمَيْنِ) . قالَ ابنُ سِيدَه: هُوَ وادٍ عَظِيمٌ بِهِ أَكْثَر من سَبْعِين نهْراً تَجْري، تَنْزلُه بَنُو سُلَيْم ومُزَيْنَةُ. وأَيْضاً: وادِي أَمَجَ؛ وأَصْل أَمَجَ خُزاعَةُ. (و) قوْلُهم: (ضَرَبَ لي {ساَيَةً) : أَي (هَيَّأَ لي كَلِمَةَ) سوءٍ} سَوَّاها عليَّ ليَنْحدَعني؛ نقلَهُ الجوهريُّ عَن الفرَّاء. ( {وساوَةُ: د، م) بَلَدٌ مَعْروفٌ بالعَجَم بينَ هُمَدان والرَّيِّ غاضَتْ بُحَيْرتُه لَيْلَة مَوْلدِ النبيِّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَقد نُسِبَ إِلَيْهِ خَلْق كثيرٌ مِن المحدِّثين. (والصِّراطُ} السُّوَى، كهُدًى، فُعْلَى من {السَّواءِ أَو على تَلْيينِ السُّوءَى والإِبْدالِ) ، والأوَّل هُوَ المَعْروفُ، وَقد تقدَّمَ الكَلامُ عَلَيْهِ عنْدَ قوْلِه: مَكانٌ} سُوىً. وممَّا يُستدركُ عَلَيْهِ. قد يكونُ {السّواءُ جَمْعاً؛ وَمِنْه قوْلُه تَعَالَى: {لَيْسوا} سَواءً} ، أَي لَيْسوا {مُسْتَوينَ. } والسَّويَّةُ، كغَنِيَّةٍ: العَدْلُ، يقالُ قسمْتُ بَينهمَا {بالسَّوِيَّةِ، أَي بالعَدْلِ. وهُما على} سَوِيَّةٍ مِن هَذَا الأمْرِ: أَي على {سَواءٍ. } واسْتَوَى مِن اعْوِجاجٍ. {واسْتَوى على ظهْرِ دابَّتِه اسْتَقَرَّ. ورجُلٌ} سَويُّ الخَلْقِ: أَي {مُسْتوٍ. قالَ الرَّاغبُ:} السَّويُّ يقالُ فيمَا يُصانُ عَن الإِفْراطِ والتَّفْريطِ من حيثُ القدرِ والكَيْفيَّة، وَمِنْه {الصِّراطُ السّوِيُّ} ، و {ثلاثُ لَيالٍ {سَوِيّاً} ، ورجُلٌ سَوِيٌّ} اسْتَوَتْ أَخْلاقُه وخلقُهُ عَن الإِفْراطِ والتَّفْريطِ، وبَشَراً {سَوِيّاً: هُوَ جِبْريل، عَلَيْهِ السَّلام. قالَ أَبو الهَيْثم: هُوَ فَعِيلٌ بمعْنَى مُفْتَعل، أَي} مُسْتَوٍ، وَهُوَ الَّذِي بَلَغَ الغايَةَ مِن خلقه وعَقْلِه. وَهَذَا المَكانُ! أَسْوى هَذِه الأمْكِنَةِ: أَي أَشَدُّها {اسْتِواءً؛ نقلَهُ ابنُ سِيدَه. } واسْتَوَتْ أَرْضُهم: صارَتْ جدباً. ويقالُ: كيفَ أَمْسَيْتم؟ فيَقولونَ: {مُسْوِينَ صالِحِينَ، أَي أنَّ أَوْلادَنا وماشِيَتَنا} سَوِيَّةٌ صالِحَةٌ. {والسَّوَاءُ: أَكَمَةٌ أَيَّةً كَانَت. وقيلَ: الحَرَّةُ. وقيلَ: رأْسُ الحَرَّةِ؟ وَبِه فُسِّر قوْلُ أَبي ذُؤَيْبٍ السابِقُ أَيْضاً. وقوْلُهم:} اسْتَوَى الماءُ والخَشَبَةَ: أَي مَعَها. وَإِذا لَحِقَ الرَّجُلُ قِرْنَه فِي عِلْمٍ أَو شَجاعَةٍ قيلَ: {سَاوَاهُ. وَفِي بعضِ رِوايَةِ الحديثِ: (مَنْ} سَاوَى يَوْماه فَهُوَ مَغْبونٌ) ، قيلَ: مَعْناه تَساوَى. وقالَ ابنُ بُزُرْج: يقالُ لَئِنْ فَعَلْتَ ذاكَ وأَنا {سِواكَ ليَأْتِيَنَّكَ مِنِّي مَا تَكْرَهُ؛ يُريدُ وأَنا بأَرْضٍ} سِوَى أَرْضِكَ. {وسوَّى} تَسْوِيَةً: إِذا {اسْتَوى، عَن ابْن الأعْرابيّ. } وسوَّى {تَسْويَةً: غَيَّر. وقالَ الليْثُ: تَصْغيرُ} السّواءِ المَمْدودِ {سُوَيٌّ. } وأَسْوَى: إِذا بَرِصَ. وأَسْوَى: إِذا عُوفيَ بَعْدَ عِلَّةٍ. وأَسْوَى: إِذا اسْتَوى، كأَوْسَى، مَقْلوبٌ مِنْهُ. {والسَّواءُ: اسْمٌ مِن} اسْتَوَى الشَّيءُ اعْتَدَلَ. يقالُ: {سَوَاءٌ عليَّ قمْتَ أَو قعدْتَ. } وسُوَى، كهُدىً: ماءٌ بالبادِيَةِ؛ قالَ الراجِزُ: فَوَّزَ من قُراقِر إِلَى {سُوَى نقلَهُ الجوهريُّ. وقالَ نَصْر: بفْتحِ السِّين؛ وقيلَ: بكسْرِها: ماءٌ لقُضاعَةَ بالسَّماوَةِ قُرْبَ الشامِ، وَعَلِيهِ مَرَّ خالِدُ بنُ الوليدِ لما فَوَّزَ مِن العِرَاقِ إِلَى الشامِ بدَلالَةِ رافِع الطَّائيّ. قَالَ:} وسَوَى: بفتْحٍ وقَصْر: موْضِعٌ بنَجْدٍ. وَفِي حديثِ قُسَ: (فَإِذا أَنا بهَضْبَةٍ فِي {تَسْوائِها) ، أَي المَوْضِع المُسْتَوِي مِنْهَا، والتَّاءُ زائِدَةٌ. وأَرضٌ} سِواءٌ، ككِتابٍ: تُرابُها كالرَّمْلِ، نقلَهُ ابنُ الأثيرِ. وَفِي الحديثِ (13 ع) : (لَا يزالُ النَّاسُ بَخْير مَا تَفاضَلُوا فَإِذا {تَساوَوْا هَلَكُوا) ، أَي إِذا تَرَكُوا التَّنافسَ فِي الفَضائِلِ ورَضُوا بالنَّقْصِ؛ وقيلَ: هُوَ خاصٌّ بالجَهْلِ لأنَّهم إنَّما} يَتساوَوْنَ إِذا كَانُوا جُهَّالاً؛ وقيلَ: المُرادُ {بالتَّساوِي هُنَا التحزُّبَ والتفرُّقَ وأَنْ يَنْفَرِدَ كلٌّ برأْيِه وأَن لَا يَجْتمعُوا على إمامٍ واحِدٍ. وقالَ الأزهريُّ: أَي إِذا} اسْتَوَوْا فِي الشرِّ وَلم يكنْ فيهم ذُو خَيْرٍ هَلَكُوا. وعنْدِي رجُلٌ {سِوَاكَ؛ أَي مَكَانَكَ وبدَلكَ. وَسموا} مُسَاوى. وبعثُوا {بالسِّواءِ واللِّواءِ، مكْسُورَتَيْن، يأْتي فِي لوى.


- : (ي ( {أَوْساهُ) أَي رأْسَه: (حَلَقَهُ) } بالمُوسَى؛ كَمَا فِي الصِّحاح والمُحْكم. (و) {أَوْسَى الشيءَ: (قَطَعَهُ) بِهِ؛ عَن ابْن القطَّاع. ونقلَهُ الصَّاغاني وَلم يَقُلْ بِهِ. (} والمُوسَى) ، بالضَّمِّ: (مَا يُحْلَقُ بِهِ) ويُقْطَعُ، وَهُوَ (فُعْلَى) يُذَكَّر ويُؤَنَّثُ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي (عَن الفرَّاء) ، وأَنْشَدَ: فإنْ تَكُنِ {المُوسَى جَرَتْ فوقَ بَظْرِها فَمَا خُتِنَتْ إلاَّ ومَصَّانُ قاعِدُقُلْتُ: هُوَ لزِيادٍ الأَعْجم يَهْجُو خالِدَ بنَ عَتَّاب؛ ويُرْوَى: فَمَا خُفِضَتْ. قالَ ابنُ برِّي: ومِثْلُه قولُ الوَضَّاح بنِ إسْمعيل: وإنْ شِئْتَ فاقْتُلْنا} بمُوسَى رَمِيضةٍ جمِيعاً فَقَطِّعنا بهَا عُقَدَ العُداوقال عبدُ اللهاِ بنُ سعيدٍ الأُمَويُّ: هُوَ مُذَكَّر لَا غَيْر، يقالُ: هَذَا {مُوسَى كَمَا ترَى، وَهُوَ مُفْعَلٌ مِن} أَوْسَيْت رأْسَه إِذا حَلَقْتَه {بالمُوسَى. وَقَالَ أَبو عُبيدٍ: وَلم يُسْمَع التَّذْكيرُ فِيهِ إلاَّ مِن الأُمَويِّ. وَقَالَ أَبو عَمْرِو بنُ العَلاء:} مُوسَى اسْمُ رجُلٍ مُفْعَلٌ يدلُّ على ذلكَ أنَّه يُصْرَفُ فِي النَّكِرةِ، وفُعْلَى لَا يَنْصرِفُ على حالٍ، ولأَنَّ مُفْعَلاً أَكْثَر مِن فُعْلَى لأنَّه يُبْنى مِن كل أَفْعَلْت، وَكَانَ الكِسائي يقولُ: هُوَ فُعْلَى، وتقدَّمَ فِي السِّين. (و) مُوسَى: (حَفْرٌ لبَني ربيعَةَ) الْجُوع كَثِيرُ الزُّروعِ والنّخْلِ. (و) {المُوسَى (من القَوْنَسِ: طَرَفُ البَيْضةِ) ، على التَّشبيهِ بِهَذِهِ المُوسَى الَّتِي تَحْلقُ لحدَّتهِ أَو لكَوْنهِ على هَيْئتِها. (وبَنْدَرُ مُوسَى: ع) ، نُسِبَ إِلَى مُوسَى، وَهُوَ مِن مَراسِي بَحْرِ الهِنْدِ مِمَّا يَلِي البَرْبَرَة؛ ذَكَرَه الصَّاغاني. (} ووَاساهُ) بمعْنَى (آساهُ) يُبْنى على! يُواسِي، (لُغَةٌ رَدِيئةٌ) ؛ وَفِي الصِّحاح ضَعِيفةٌ. (واسْتَوْسَيْتُهُ: قُلْتُ لَهُ {واسِنِي) ؛ نقلَهُ الجَوْهري هَكَذَا، (والصَّوابُ اسْتَأْسَيْتُه وآسَيْتُه) . وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: } الوَسْيُ: الحَلْقُ؛ وَقد {وَسَى رأْسه} كأَوْسَى. وَجَمْعُ {مُوسَى الحَديدِ:} مَواسٍ؛ قَالَ الراجزُ: شَرابُه كالحَزِّ {بالمَواسِي} ومُوسَى: اسْمُ نَبِيَ مِن أَنْبياءِ اللهاِ، صلى الله عَلَيْهِ وعَلى نبيِّنا وَسلم؛ والنِّسْبَةُ {مُوسِيُّ} ومُوسَوِيُّ. وَقد ذُكِرَ فِي عِيسَى. ووَادِي مُوسَى: ذُكِرَ فِي وَدي. ومنيةُ مُوسَى: ذُكِرَتْ فِي السِّين. ومُوسَى آباد: قَرْيةٌ بهَمَذان: وأُخْرَى بالرَّيّ، نُسِبَتْ إِلَى مُوسَى الهادِي. ومراكعُ مُوسَى: مَوْضِعٌ قُرْبَ السُّوَيْس، وَهُوَ أَوَّل مَحْجرٍ يُوجَدُ فِي درْبِ الحِجازِ. ومحلَّةُ مُوسَى: بالبُحَيْرةِ. وَقد ذُكِرَ بعضُ مَا هُنَا فِي السِّيْن المُهْملة فراجِعْه. (


- المستَوِي المستَوِي السطحُ المستوي: هو الذي إذا أَخذتَ فيه أَيَّ نقطتين كان المستقيمُ الواصل بينهما منطبقا عليه .| (وانظر: سطح) .


- السَّوِيُّ : المستوِي.|السَّوِيُّ المعتدلُ لا إفراط فيه ولا تفريط.|السَّوِيُّ العاديُّ لا شذوذَ فيه.|السَّوِيُّ الوسط.


- السَّوِيَّةُ : الاستواءُ والاعتدالُ.|السَّوِيَّةُ العدل والنَّصَفَة.|السَّوِيَّةُ كساءٌ يحَوَّى كالحَلقة حول سَنام البعير. والجمع : سَوايا.


- الاستواء الاستواء خطُّ الاستواء: (انظر: خطط) .


- السَّوْأة : الخَلَّة القبيحة.|السَّوْأة الفاحشة.|السَّوْأة كلُّ عمل وأمر شَائن.|السَّوْأة العورة.


- سَوِيَ الرَّجُلُ سَوِيَ سِوًى: استقام أمْرُه.


- اسْتَوَى : استقامَ واعتدَلَ.|اسْتَوَى الشيئان: تساويا.|اسْتَوَى فلانٌ: تَمَّ شبابُه.|اسْتَوَى الطعامُ ونحوُه: نضِجَ .|اسْتَوَى الأرضُ: صارت جَدْبًا.|اسْتَوَى به الأرضُ: هلك فيها.|اسْتَوَى على كذا، أو فوقه: علا وصَعد.|اسْتَوَى استقرَّ وثبت.|اسْتَوَى عليه: استولى وملك :- ويقال: استوى على سرير المُلْكِ، أَو على العرش: تولَّى المُلك.|اسْتَوَى إِليه: قَصَدَ وتوجَّه لا يَلوِي على شيء .


- السِّواءُ من الأرض: التي ترابُها كالرَّمْلِ.|السِّواءُ السهلةُ المستويةُ.


- السَّواءُ : السُّوَى.|السَّواءُ المثلُ والنظيرُ.|السَّواءُ المستَوِي. يقال: مكانٌ سَواءٌ، وثوبٌ سواءٌ: مستوٍ طولُه وعرضُه وطبقاتُه.| ورجلٌ سواءُ البطن: إذا كان بطنُه مستويًا مع صدره.| وسواءُ القدم: إِذا كان باطنها مستويًا ليس لها أَخْمَص.|السَّواءُ من الجبل ونحوِه: ذِرْوَتُه.|السَّواءُ من النهار ونحوه: وسطه.|السَّواءُ متَّسَعُه.| وليَلةُ السَّواءِ: ليلةُ أربعَ عشرةَ من الشهر القمريّ، فيها يستوي القمر ويكتمل. والجمع : أَسواء.| وجُمِعَ على ( سواسية) على غير قياس. يقال: مررت برجل سواء والعدمُ: سواء وجوده وعدمُه.


- السُّوَى (بكسر السين وضمها) : العَدْلُ.|السُّوَى القَصْدُ.| وسُوى (بكسر السين وضمها) الشيء: وسَطُه.|السُّوَى غَيرُه .|السُّوَى بدَله. والجمع : أسواء.


- سَاواهُ : ماثلَهُ وعادله. يقال: ساوى فلانٌ قِرْنه، وبه في العلم وغيره: لحِقَ به.|سَاواهُ هذا بذاك: رفعه حتى بلغ قدرَه ومبلغَه.|سَاواهُ بينهما: جعلهما يتماثلان ويتعادلان.


- سَوَّى الشىءَ: قوَّمه وعدَّله وجعله سَوِيًّا.، وفي التنزيل العزيز: الإنفطار آية 7الَّذِي خَلَقَك فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ) ) .|سَوَّى بينهما: ساوَى.|سَوَّى الطعامَ ونحوه: أَنضَجَه. يقال: سُوِّيَتْ عليه الأرض، وبه: هلك فيها.، وفي التنزيل العزيز: النساء آية 42يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا وعَصَوُا الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّى بِهِمُ الأَرْضُ) ) .


- تَسَاوَيَا في كَذا: تماثلا وتعادلا.


- تَسَوَّى : مطاوع سوّاه.|تَسَوَّى به الأرضُ: هلك فيها.


- المُسْتَوى : الدرجةُ والمكانةُ التي استوى عليها الشيء.


- أَسْوَى : استقام واعتدلَ.|أَسْوَى فلانٌ: استقام أمرُه.|أَسْوَى عُوفِيَ بعد علَّةٍ .|أَسْوَى نَسِيَ.|أَسْوَى أساءَ.|أَسْوَى في الحساب وغيره: غلِطَ وأخطَأ.| وَ أَسْوَى خَزِيَ.|أَسْوَى أَحْدَثَ.|أَسْوَى بَرِصَ.|أَسْوَى الشيءَ: جعلَه سَوِيًّا.|أَسْوَى الشيءَ بالشيء: سوَّاهُ به وجعله يماثلُه ويعادله.|أَسْوَى الشيءَ: ترَكه وأغفَلَه.


- المَسَاوِي : المعايبُ والنقائصُ (لا تُهمز) .| قيل لا واحدَ لها، وقيل واحدها: سُوء على غير قياس.| وفي المثل: :- الخيل تجري على مساويها :-: يضرب للرجل يُستمتع به وفيه الخصال المكروهة.


- المُوسَى : (انظر: موسى) .


- المُوسَى : آلةٌ يُخْلَقُ بها الشَّعْر[تذكر وتؤنث، وتنوّن ولا تنوّن‏].‏ Z والجمع : \34.| مَوَاسٍ، ومُوسَيَات.


- وَسَى رأْسَه وَسَى (يَسِيه) وَسْيًا: حَلَقَه.


- (جمع سَواء على غَيْرِ قِياس).|-هُمْ سَواسِيَةٌ : إِذا اسْتَوَوْا في شَيْءٍ، في اللُّؤْمِ والشَّرِّ، أَوْ في شَيْءٍ عادِيٍّ- النَّاسُ سَواسِيَةٌ كَأَسْنانِ الْمُشْطِ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| سَوِيَ، يَسْوَى، مصدر سِوىً- سَوِيَ الوَلَدُ : اِسْتَقامَ عَمَلُهُ.


- (فعل: خماسي لازم متعد بحرف).| اِسْتَوَيْتُ، أَسْتَوِي، اِسْتَوِ، مصدر اِسْتِواءٌ.|1- اِسْتَوَى الطَّعامُ، أَوِ التَّمْرُ، أَوِ الفاكِهَةُ : نَضِجَ.|2- اِسْتَوَتِ الأَرْضُ : صارَتْ مُنْبَسِطَةً.|3- اِسْتَوَتْ بِهِ الأرْضُ : هلَكَ فِيها.|4- يَسْتَوِي الفارِسُ على جَوادِهِ :يَسْتَقِيمُ، يَعْتَدِلُ- سَوَّى الشَّيْءَ فَاسْتَوَى.|5- اِسْتَوَى على سَرِيرِ الْمُلْكِ : ثَبَتَ لَهُ الحُكْمُ، تَمَلَّكَ.الأعراف آية 54ثُمَّ اسْتَوَى على العَرْشِ (قرآن).|6- اِسْتَوَى الوَلَدانِ :تَسَاوَيا.|7- اِسْتَوى عَلَيْهِ : اِسْتَوْلى، مَلَكَ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَسَاوَيْتُ، أَتَسَاوَى، تَسَاوَ، مصدر تَسَاوٍ- تَسَاوَى الفَرِيقَانِ فيِ اللَّعِبِ : تَعَادَلاَ، تَمَاثَلاَ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَسَوَّى، يَتَسَوَّىَّ، مصدر تَسَوٍّ.|1- تَسَوَّتِ الأَرْضُ : تَسَطَّحَتْ، سَوِيَتْ.|2- تَسَوَّتْ بِهِ الأَرْضُ : مَاتَ فِيهَا، هَلَكَ.


- (فعل: رباعي لازم متعد م. بظرف).| سَاوَيْتُ، أُسَاوِي، سَاوِ، مصدر مُسَاواةٌ.|1- ساوَى صاحِبَهُ : ماثَلَهُ، عادَلَهُ.|2- سَاواهُ بِهِ : رَفَعَهُ حَتَّى بَلَغَ بِهِ مَبْلَغَهُ- سَاوَى هَذَا بِذَاكَ.|3- سَاوَى بَيْنَهُما : جَعَلَهُما يَتَماثَلانِ وَيَتَعادَلانِ.|4- سَاوَى بَيْنَ النَّاسِ :عادَلَ بَيْنَهُمْ، أَصْلَحَ.|5- لاَ شَيْءَ يُساوِي مَكانَتَهُ : يُضاهِي، يُماثِلُ.|6- سَاوَى عَمَلَهُ : ضَبَطَهُ، رَتَّبَهُ.


- (فعل: رباعي متع. م. بظرف).| سَوَّيْتُ، أُسَوِّي، سَوِّ، مصدر تَسْوِيَةٌ.|1- سَوَّى مَشاكِلَهُ : وَجَدَ لَها حَلاًّ نِهائِيّاً- كانَتْ مُهِمَّتُهُ أَنْ يُسَوِّيَ الخِلافَ بَيْنَهُما.|2- سَوَّى بَيْنَ الرَّجُلَيْنِ : سَاوَى بَيْنَهُمَا وعَدَّلَ.|3- وَصَلَتِ الجَرَّافاتُ لِتُسَوِّيَ الأَرْضَ : لِتَدُكَّها وَتَجْعَلَهَا مُسْتَوِيَةً.|4- سَوَّيْتُ الْمُعْوَجَّ فَما اسْتَوَى : أَقَمْتُهُ فَما اسْتَقامَ.|5- سَوَّى النَّحَّاتُ التِّمْثَالَ : عَدَّلَهُ، قَوَّمَهُ وَجَعَلَهُ سَوِيّاً. الانفطار آية 7 الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَّلَكَ (قرآن).|6- سَوَّى عَمَلَهُ : أَتَمَّهُ. | الحجر آية 29فَإِذا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فيهِ مِنْ روحِي فَقَعُوا لَهُ ساجِدينَ (قرآن).|7- سَوَّى الطَّعَامَ : أَنْضَجَهُ.


- (مَنْسوبٌ إلى خَطِّ الاسْتِواءِ).| الْمَناطِقُ الاسْتِوائِيَّةُ هِيَ: أَمْرِيكا الجَنوبِيَّةُ وَإِفْرِيقِيا الوُسْطَى وَالعَالَمُ المالِيزيٌّ، يُطْلَقُ على مُناخِها : الْمُناخُ الاسْتِوائِيُّ، وَهُوَ مُناخٌ مِنْ خَصَائِصِهِ حَرَارَةٌ دائِمَةُ الارْتِفاعِ وَأَمْطارٌ غَزِيرَةٌ.


- (مصدر اِسْتَوَى).|1- اِسْتِواءُ قامَتِهِ :اِسْتِقامَتُها، اِعْتِدالُها.|2- خَطُّ الاسْتِواءِ : (جغرافيا) : دائِرَةٌ وَهْمِيَّةٌ مَرْسومَةٌ حَوْلَ الكُرَةِ الأرْضِيَّةِ على بُعْدٍ مِنَ القُطْبَيْنِ، تُقَسِّمُ الأرْضَ إلى نِصْفَيْنِ: شَمالِيٍّ وَجَنوبِيٍّ- يَتَساوَى اللَّيْلُ والنَّهارُ عِنْدَ خَطِّ الاسْتِواءِ طَوَالَ السَّنَةِ.


- (مصدر تَسَاوَى).|-وَزَّعَ الهَدَايَا بِالتَّسَاوِي : بِالتَّكَافُؤِ، بِالعَدْلِ لِيَأْخُذَ كُلٌّ نَصِيبَهُ.


- (مصدر تَسَوَّى).|-تَسَوِّي الأَرْضِ : تَسَطُّحُهَا.


- (مصدر سَاوَى).|1- الْمُسَاوَاةُ في العَمَلِ : التَّسَاوِي، التَّعَادُلُ- إِرَادَةُ الشَّعْبِ هِيَ أَنْ تَعُمَّ الْمُسَاوَاةُ بَيْنَ جَمِيعِ الأَفْرَادِ، مُسَاوَاةً فِي الحُقُوقِ وَالوَاجِبَاتِ.|2- يُعَامِلُ النَّاسَ عَلَى قَدَمِ الْمُسَاوَاةِ : أَيْ بِصُورَةٍ عَادِلَةٍ، مُتَسَاوِيَةٍ، مُعَامَلَةُ النِّدِّ لِلنِّدِّ- حُرِّرَتِ الْمَرْأَةُ مِنْ حَيْثُ سُفُورُهَا وَمُسَاوَاتُهَا لِلرَّجُلِ.


- 1- حَضَرَ الأَبْناءُ سِوَى الابْنِ الأَكْبَرِ :سِوَى أَداةٌ مِنْ أَدَواتِ الاسْتِثْناءِ تَجْرِي عَلَيْها أَحْكامُ الْمُسْتَثْنَى بـ :إِلاَّ- لَمْ يَحْضُرْ سِوَى عَدَدٍ قَليلٍ مِنَ الضُّيوفِ.|2- لَيْسَ لِي سِواكَ : ما عِنْدِي أَحَدٌ غَيْرُكَ- وَجَدْتُ أَصْحاباً سِواكُمْ : | أَقيمُوا بَنِي أُمِّي صُدورَ مَطِيِّكُم ... ... فَإِنِّي إلى أَهْلٍ سِواكُمْ لأَمْيَلُ | (الشنفرى).|-لَمْ أَلْتَقِ بِسِوَى أَحْمَدَ.


- جمع: ـات. | (مصدر سَوَّى).|-سَعَى إِلى تَسْوِيَةِ الخِلاَفِ بَيْنَهُ وَبَيْنَ شَرِيكِهِ : إِيجَادُ حَلٍّ، اِتِّفَاقٌ لِإِنْهَاءِ الخِلاَفِ- تَسْوِيَةٌ سِيَاسِيَّةٌ.


- جمع: ـات. | (مفعول مِن اِسْتَوَى).|1- مُسْتَوَى الْمَعِيشَةِ : دَرَجَةُ..- مُسْتَوَى مَعِيشَةِ القَرَوِيِّ أَقَلُّ مِنْ مُسْتَوَى الْحَضَرِيِّ :-هُوَ فِي مُسْتَوَاهُ.|2- مُسْتَوَاهُ الثَّقَافِيُّ جَيِّدٌ : مَرْتَبَتُهُ، مِعْيَارُهُ- الْمُسْتَوَى الفِكْرِيُّ.|3- كَانَ فِي مُسْتَوَى الْمَسْؤُولِيًّةِ : فِي قِمَّةِ ... أَيْ أَهْلٌ لَهَا- كَانَ فِي مُسْتَوَى الظُّرُوفِ.|4- اِرْتَفَعَ مُسْتَوَى الْمَاءِ بَعْدَ تَهَاطُلِ الأَمْطَارِ : سَطْحُ الْمَاءِ، مَنْسُوبُهُ.|5- عَلَى الْمُسْتَوَى الوَطَنِيِّ : عَلَى النِّطَاقِ...، عَلَى الصَّعِيدِ..- عَلَى الْمُسْتَوَى الإِقْلِيمِيِّ.


- جمع: أَسْوِياءُ، سَوايا. | (صف).|1- وَجَدَ الطَّريقَ سَوِيّاً : مُعَبَّداً مُسْتَوِياً.|2- نَهَجَ طَريقاً سَوِيّاً :طَريقاً مُسْتَقيماً. مريم آية 43 فاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِراطاً سَوِيّاً (قرآن).|3- وَلَدٌ سَوِيٌّ : لاَ عَيْبَ فيهِ، تامُّ الخِلْقَةِ.|4- وَزَّعَ الغَنائِمَ بَيْنَهُمْ سَوِيَّةً : قَسَّمَها بَيْنَهُمْ بِالتَّساوِي، بِالإِنْصافِ.|5- هُما على سَوِيَّةٍ في هَذا الأَمْرِ : أَيْ مُسْتَوِيانِ.|6- أَرْضٌ مُستَوِيَةٌ : أَرْضٌ مُنْبَسِطَةٌ.


- جمع: أَسْواءٌ، سَواسِيَةٌ على غَيْرِ قِياسٍ. | 1- هُمْ على حَدٍّ سَواءٌ : لاَ فَرْقَ بَيْنَهُمْ.|2- هُما في هَذا سَواءٌ : أَيْ مَثِيلاَنِ، شَبيهانِ.|3- يَأْمُلُ أَنْ يَهْدِيَهُ سَواءَ السَّبيلَ : الطَّريقَ الْمُسْتَقيمَ، ما اسْتَقامَ مِنْهُ.|4.آل عمران آية 64 تَعالَوْا إلى كَلِمَةٍ سَواءٍ بَيْنَنا وَبَيْنَكُمْ (قرآن) : كَلِمَةُ عَدْلٍ.|5- مَكانٌ سَواءٌ : مُسْتَوٍ طولُهُ وَعَرْضُهُ- غُرْفَةٌ سَواءٌ وَزَرْبِيَّةٌ سَواءٌ.|6- لَقِيَتْهُ في سَواءِ النَّهارِ : في مُنْتَصَفِهِ، في وَسَطِهِ.|7- إِذا كانَ بَعْدَ :سَواء : هَمْزَةُ التَّسْوِيَةِ، فَلا بُدَّ مِن :أم : مَعَ الكَلِمَتَيْنِ اسْمَيْنِ كانَتِ الكَلِمَتانِ أَمْ فِعْلَيْنِ : :سَواءٌ عَلَيَّ أَسَعْدٌ حَضَرَ أَمْ عادِلٌ :، :سَواءٌ عَلَيَّ أَدَخَلْتَ أَمْ خَرَجْتَ. وَإِذَا كان بَعْدَها فِعْلانِ بِغَيْرِ هَمْزَةِ التَّسْوِيَةِ عُطِفَ الثّانِي بِـ أَو : :سواءٌ علَيَّ دَخَلْتَ أَوْ خَرَجْتَ. وَإِذا كانَ بَعْدَها مَصْدَرانِ عُطِفَ الثّانِي بِالواوِ أو بِـ أَوْ: :سَواءٌ عَلَيَّ دخولُكَ وَخُروجكَ : و :دُخولُكَ أو خُروجُكَ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِنْ تَسَاوَى).|1- مُتَسَاوٍ مَعَ زَمِيلِهِ : مُتَعَادِلٌ مُتَكَافِئٌ- يُولَدُ جَمِيعُ النَّاسِ أَحْرَاراً مُتَسَاوِينَ فِي الكَرَامَةِ وَالْحُقُوقِ.|2- الْمُرَبَّعُ مُتَسَاوِي الأَضْلاَعِ : أَضْلاَعُهُ لَهَا الْمَسَافَةُ نَفْسُها- مُثَلَّثٌ مُتَسَاوِي الزَّوَايَا :-مُثَلَّثَانِ مُتَسَاوِيَانِ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِنْ سَاوَى).|-خَطٌّ مُسَاوٍ لِلْخَطِّ الآخَرِ : مُعَادِلٌ لَهُ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن اِسْتَوَى).|1- طَعَامٌ مُسْتَوٍ : نَاضِجٌ.|2- طَرِيقٌ مُسْتَوٍ : مُسْتَقِيمٌ.|3- سَطْحٌ مُسْتَوٍ : (هن) : إِذَا قَابَلْتَ فِيهِ أَيَّ نُقْطَتَيْنِ كَانَ الْمُسْتَقِيمُ الوَاصِلُ بَيْنَهُمَا مُنْطَبِقاً عَلَيْهِ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| وَسَى، يَسِي، مصدر وَسْيٌ- وَسَى رَأْسَهُ : حَلَقَهُ.


- (فعل: رباعي متعد).| وَاسَيْتُ، أُوَاسِي، وَاسِ، مصدر مُوَاسَاةٌ- وَاسَى صَاحِبَهُ : عَزَّاهُ، سَلاَّهُ، آسَاهُ- نَجِدُ عِنْدَهَا مَا يُخَفِّفُ وَيُوَاسِي. (محمد برادة).


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل من وَاسَى).|-زَارَهُ مُوَاسِياً : مُخَفِّفاً عَنْهُ أَسَاهُ وَحُزْنَهُ وَمُصَابَهُ- أَحَاطُوا بِهِ مُوَاسِينَ وَمُعَزِّينَ.


- 1- سوأى : مؤنث أسوأ|2- سوأى : نار جهنم


- 1- مصدر ساوى|2- في اللغة : أن يكون اللفظ المعبر عن المعنى المراد مساويا له لا ينقص ولا يزيد والمساواة هي الأصل


- 1- إستقام أمره


- 1- إستوائي منسوب إلى خط الاستواء « فاكهة استوائية »|2- إستوائي : « المناخ الاستوائي » : هو المناخ المتميز بالحرارة المرتفعة والأمطار الغزيرة المتتابعة


- 1- إستوى : استقام واعتدل|2- إستوى : إستقر : « استوى على ظهر الدابة ، استوى على الكرسي »|3- إستوى الشيئان : تساويا|4- إستوى على الشيء أو فوقه : علا وصعد|5- إستوى على الشيء : استولى وملك|6- إستوى بلغ أشده|7- إستوى : تم شبابه|8- إستوى اليه : قصد إليه|9- إستوى الطعام : نضج|11- إستوت الأرض : صارت جدبا|12- إستوت به الأرض : هلك فيها


- 1- أسوى الشيء : إستقام واعتدل|2- أسوى : استقام أمره|3- أسوى الشيء : جعله سويا|4- أسواه به : سواه به وجعله يعادله|5- أسوى : كان خلقه سويا|6- أسوى : ذل|7- أسوى : نسي|8- أسوى : أساء|9- أسوى في الحساب : أخطأ|11- أسوى برص


- 1- أشد استواء


- 1- تساوى الشخصان أو الشيئان في الأمر : تعادلا ، كان أحدهما مثل الآخر « في 22 أو 23 أيلول « سبتمبر » يتساوى الليل والنهار »


- 1- تسوى الشيء : صار سويا|2- تسوت به الأرض : مات فيها


- 1- ساواه : ماثله ، عادله « هذا الكتاب يساوي وزنه ذهبا »|2- ساواه به ، بالشيء ، أو بينهما : جعلهما يتعادلان|3- ساواه : بلغ قدره


- 1- سوى الشيء : جعله سويا مستقيما|2- سوى الشيء : عمله|3- سوى بين الرجلين : ساوى بينهما وعدل|4- سوى الطعام : أنضجه


- 1- سوي : مستو « النهج السوي »|2- سوي : إستواء|3- سوي : إنصاف ، عدل|4- سوي : وسط|5- سوي : عادي|6- سوي : « فتى سوي » : مستوي الخلق لا مرض فيه ولا عيب


- 1- سوية : مؤنث سوي|2- سوية : إستواء|3- سوية : إنصاف ، عدل|4- سوية : مركب من مراكب الإماء والمحتاجين|5- سوية : ثوب يلف حول حدبة الجمل|6- سوية : « هم على سوية » : أي متساوون|7- سوية : « جاؤوا سوية » : أي معا ، جميعا


- 1- سويت عليه الأرض : دفن فيها


- 1- سي : مثل ، نظير : « هما في الأمر سيان » للمذكر والمؤنث|2- سي : مساو|3- سي : مستو|4- سي : صحراء واسعة


- 1- قصد ، هدف ، غاية


- 1- مصدر استوى|2- إعتدال وإستقامة|3- « خط الاستواء » : دائرة وهمية كبيرة حول الكرة الأرضية على مسافة واحدة من القطبين ، تقسم الأرض نصفين شماليا وجنوبيا


- 1- مصدر سوى|2- وسط|3- عدل|4- قصد ، غاية|5- غير|6- بدل|7- أداة استثناء تجري عليها أحكام المستثنى بـ « إلا » ، ويكون ما بعدها مجرورا بالإضافة ، نحو : « نجح الجميع سوى الكسلان »|8- « رجل سوى والعدم » : أي سواء وجوده وعدمه|9- « هما على حد سوى » : أي لا اختلاف بينهما


- 1- الأسي من يعزى


- 1- أسى المرض أو المريض : داواه ، عالجه|2- أسى له من الشيء : أبقى له شيئا منه


- 1- أوسى رأسه : حلقه|2- أوسى الشيء : قطعه


- 1- رأسه : حلقه


- 1- مصدر أسي|2- حزن


- 1- واساه : عزاه وسلاه


- س وا: (السَّوَاءُ) الْعَدْلُ. قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {فَانْبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاءٍ} [الأنفال: 58] وَسَوَاءُ الشَّيْءِ وَسَطُهُ. قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {فِي سَوَاءِ الْجَحِيمِ} [الصافات: 55] وَسَوَاءُ الشَّيْءِ غَيْرُهُ. قَالَ الْأَعْشَى: وَمَا عَدَلَتْ عَنْ أَهْلِهَا لِسَوَائِكَا قَالَ الْأَخْفَشُ: (سِوَى) إِذَا كَانَ بِمَعْنَى غَيْرٍ أَوْ بِمَعْنَى الْعَدْلِ يَكُونُ فِيهِ ثَلَاثُ لُغَاتٍ: إِنْ ضَمَمْتَ السِّينَ أَوْ كَسَرْتَ قَصَرْتَ. وَإِذَا فَتَحْتَ مَدَدْتَ تَقُولُ: مَكَانٌ سُوًى وَسِوًى وَسَوَاءٌ أَيْ عَدْلٌ وَوَسَطٌ فِيمَا بَيْنَ الْفَرِيقَيْنِ. قُلْتُ: وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {مَكَانًا سُوًى} [طه: 58] وَتَقُولُ: مَرَرْتُ بِرَجُلٍ (سُوَاكَ) وَ (سِوَاكَ) وَ (سَوَائِكَ) أَيْ غَيْرِكَ. وَهُمَا فِي الْأَمْرِ (سَوَاءٌ) وَإِنْ شِئْتَ (سَوَاءَانِ) وَهُمْ (سَوَاءٌ) لِلْجَمِيعِ وَهُمْ (أَسْوَاءٌ) وَهُمْ (سَوَاسِيَةٌ) مِثْلُ ثَمَانِيَةٍ عَلَى غَيْرِ قِيَاسٍ. الْفَرَّاءُ: هَذَا الشَّيْءُ لَا يُسَاوِي كَذَا وَلَمْ يَعْرِفْ هَذَا لَا يَسْوَى كَذَا. وَهَذَا لَا (يُسَاوِيهِ) أَيْ لَا يُعَادِلُهُ. وَ (سَوَّيْتُ) الشَّيْءَ (تَسْوِيَةً فَاسْتَوَى) . وَقَسَمَ الشَّيْءَ بَيْنَهُمَا (بِالسَّوِيَّةِ) . وَرَجُلٌ (سَوِيُّ) الْخَلْقِ أَيْ (مُسْتَوٍ) وَ (اسْتَوَى) مِنِ اعْوِجَاجٍ. وَاسْتَوَى عَلَى ظَهْرِ دَابَّتِهِ أَيِ اسْتَقَرَّ. وَ (سَاوَى) بَيْنَهُمَا أَيْ سَوَّى. وَ (اسْتَوَى) إِلَى السَّمَاءِ قَصَدَ. وَاسْتَوَى أَيِ اسْتَوْلَى وَظَهَرَ. قَالَ الشَّاعِرُ: قَدِ اسْتَوَى بِشْرٌ عَلَى الْعِرَاقِ ... مِنْ غَيْرِ سَيْفٍ وَدَمٍ مُهْرَاقٍ وَاسْتَوَى الرَّجُلُ انْتَهَى شَبَابُهُ. وَقَصَدَ (سِوَى) فُلَانٍ أَيْ قَصَدَ قَصْدَهُ. قَالَ: وَلَأَصْرِفَنَّ سِوَى حُذَيْفَةَ مِدْحَتِي وَ (اسْتَوَى) الشَّيْءُ اعْتَدَلَ وَالِاسْمُ (السَّوَاءُ) يُقَالُ: سَوَاءٌ عَلَيَّ أَقُمْتَ أَمْ قَعَدْتَ. وَفِي الْحَدِيثِ: «إِذَا (تَسَاوَوْا) هَلَكُوا» . قُلْتُ: قَالَ الْأَزْهَرِيُّ قَوْلُهُمْ: لَا يَزَالُ النَّاسُ بِخَيْرٍ مَا تَبَايَنُوا فَإِذَا تَسَاوَوْا هَلَكُوا، أَصْلُهُ أَنَّ الْخَيْرَ فِي النَّادِرِ مِنَ النَّاسِ فَإِذَا اسْتَوَوْا فِي الشَّرِّ وَلَمْ يَكُنْ فِيهِمْ ذُو خَيْرٍ كَانُوا مِنَ الْهَلْكَى. وَلَمْ يَذْكُرْ أَنَّهُ حَدِيثٌ. وَكَذَا الْهَرَوِيُّ لَمْ يَذْكُرْهُ فِي شَرْحِ الْغَرِيبَيْنِ. وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {لَوْ تُسَوَّى بِهِمُ الْأَرْضُ} [النساء: 42] أَيْ تَسْتَوِي بِهِمْ.


- وس ي: (أَوْسَى) رَأْسَهُ حَلْقَهُ. وَ (الْمُوسَى) مَا يُحْلَقُ بِهِ. قَالَ الْفَرَّاءُ: هِيَ مُؤَنَّثَةٌ. وَقَالَ الْأُمَوِيُّ: هُوَ مُذَكَّرٌ لَا غَيْرُ. وَقَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: لَمْ نَسْمَعِ التَّذْكِيرَ فِيهِ إِلَّا مِنَ الْأُمَوِيِّ. وَ (مُوسَى) اسْمُ رَجُلٍ قَالَ أَبُو عَمْرِو بْنُ الْعَلَاءَ: هُوَ مُفْعَلٌ بِدَلِيلِ انْصِرَافِهِ فِي النَّكِرَةِ وَفُعْلَى لَا يَنْصَرِفُ عَلَى كُلِّ حَالٍ وَلِأَنَّ مُفْعَلًا أَكْثَرُ مِنْ فُعْلَى لِأَنَّهُ يُبْنَى مِنْ كُلِّ أَفْعَلْتُ. وَقَالَ الْكِسَائِيُّ: هُوَ فُعْلَى وَقَدْ مَرَّ فِي [م وس] وَالنِّسْبَةُ إِلَيْهِ (مُوسَوِيٌّ) وَ (مُوسِيٌّ) وَقَدْ مَرَّ فِي [ع ي س] وَ (وَاسَاهُ) لُغَةٌ ضَعِيفَةٌ فِي (آسَاهُ) .


- سَوِيًّا :معًا :-جاءوا سَوِيًّا.


- إسواء :مصدر أسوى.


- سَوِيّ ، جمع أسوياءُ: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من سوِيَ: مُعتدِل، مستقيم، صحيح، لا عيب فيه خالٍ من الأضرار. |• غير سَوِيّ: (طب) ذو تركيب خَلْقِيّ غير طبيعيّ :-عُضْو غير سوِيّ.


- نسْويّ / نسَويّ :اسم منسوب إلى نُسْوَة/ نِسْوَة: على غير قياس :-مدرسة الفنون النِّسْويّة، - قائدت الحركة النِّسْوِيَّة.


- سوَّى يسوِّي ، سَوِّ ، تسويةً ، فهو مُسَوٍّ ، والمفعول مُسَوًّى (للمتعدِّي) | • سوَّى بينهما ساوى؛ جعلهما متعادلين :-سوّى بين أخوين.|• سَوَّاهُ: قوّمه وعدّله، جعله سوِيًّا لا عِوَج فيه :-سوَّى أطرافَ السِّجَّادة بقدميه، - سوّى سلوكَه، - {الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ} .|• سوَّى الطَّعامَ: أنضجهُ. |• سوَّى الأرضَ: مهَّدها، جعلها منبسطةً :-سوَّى الطَّريقَ.|• سوَّى المشكلةَ: اتّفَقَ على حلِّها :-سوّى حسابَه معه، - سوّى الخلافات بين الدَّولتين: أصلح العلاقات بينهما وأعادها إلى طبيعتها.|• سوَّى سريرَهُ: رتّبَه، ونظَّمَه :-سوّى ملابسَه، - سوّى قطعَ الخشب في صفٍّ واحد.|• سوَّى الشَّيءَ.|1- أتمّه :- {فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي} .|2- هدمه وساواه بالأرض :- {فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُمْ بِذَنْبِهِمْ فَسَوَّاهَا} .|• سوَّى الشَّيءَ بالشَّيءِ.|1- جعله مثلَه سواء، فكانا مثلين :-سوَّى البناءَ بالأرض: هدَمَهُ.|2- شبَّهه به :-سوَّى الجنديَّ بالأسد.|• سوَّى به الأرضَ: أهلكه فيها، أماته ودفنه فيها :- {يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَعَصَوُا الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّى بِهِمُ الأَرْضُ} .


- سِواك ، جمع أسْوِكة (لغير المصدر) وسُوك (لغير المصدر).|1- مصدر ساكَ. |2 - عُودٌ يُؤخذ من شجر الأراك ونحوه، تنظَّف به الأسنان :-لَوْلاَ أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي، أَوْ عَلَى النَّاسِ، لأَمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاكِ مَعَ كُلِّ صَلاَةٍ [حديث] .


- سَويَّة ، جمع سَويَّات وسَوايا.|1- استواء واعتدال :-أرض سويّة.|2- عَدْل ونصفة :-قسَّمت الشَّيءَ بينهما بالسّوِيّة.|3 - تامّة الخُلُق :-سيّدة سوِيّة.


- سوِيَ يَسْوَى ، اسْوَ ، سِوًى ، فهو سَوِيّ ، والمفعول مَسْوِيّ | • سوِي فلانٌ |1 - استقامَ أمرُه :-سوِي حالُ المؤمن، - {فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا} .|2- استوى؛ استقام واعتدل. |• سوِي ثمنُه كذا: اسْتَحقّ أن يكون ثمنُه كذا :-هذا يَسْوَى دينارًا، - هو لا يَسْوَى شيئًا: لا يعادل شيئًا، كأنّه مُعْدَم.


- سَواء :مصدر ساءَ1.


- سُوًى1 ، جمع أسْواء: عَدْل، وَسَط لا ارتفاع فيه ولا انخفاض :- {فَاجْعَلْ بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ مَوْعِدًا لاَ نُخْلِفُهُ نَحْنُ وَلاَ أَنْتَ مَكَانًا سُوًى}: وقيل: معناه مكان وسط بين الطَّرفين.


- مُستَوٍ :اسم فاعل من استوى/ استوى على. • السَّطح المستوي.|1- (الهندسة) السَّطح الذي إذا أخذت فيه أي نقطتين كان المستقيم الواصل بينهما منطبقًا عليه. |2 - لا تَضَرُّس فيه ولا وعورة، لا يظهر أي تقوُّس أو انحناء في نقاطه. |• زاوية مستوية: (الهندسة) زاوية تتشكّل بخطين مستقيمين بنفس المستوى.


- مُتساوٍ :اسم فاعل من تساوى بـ/ تساوى في |• متساوي الزّمن: ثابت الدَّورة الزَّمنيّة، ثابت المدَّة. |• متساوي الضَّارب: (الجبر والإحصاء) مصطلح يطلق على عددين أو أكثر بالنِّسبة إلى عددين أو أكثر عندما يحصلان على ضرب هذين الأخيرين بالعدد الصَّحيح ذاته مثلاً: الأعداد 4، 10، 16 متساوية بالضَّرب مع 2، 5، 8. |• متساوي الأمشاج: (الأحياء) كلِّ نبات من النَّباتات الدُّنيا يكون فيه المشيجان اللذان يندمجان في أثناء اللقح متساويين. |• متساوي الارتفاع: خطّ مرسوم على خريطة التَّضاريس يربط النِّقاط التي يكون ارتفاعها واحدًا، أي متساويًا. |• متساوي القُوَى.|1- صفة لكمِّيَّات من أطعمة مختلفة توفّر كمِّيَّة متعادلة من الحرارة. |2 - (الجغرافيا) خطٍّ مرسوم على خريطة يربط نقاط سطح الأرض التي تكون فيها الشّدة الأفقيّة للمجال المغنطيسيّ واحدة، أي هي ذاتها. |• مثلَّث متساوي الأضلاع: (الهندسة) مثلث أضلاعه الثَّلاثة متساوية، وتساوي 60 درجة. |• مثلَّث متساوي السَّاقين: (الهندسة) مثلّث له ضلعان متساويان.


- سِوًى2 :مصدر سوِيَ.


- سَوَّة ، جمع سَوَّات: سَوْءَة؛ عَوْرة :- {لِبَاسًا يُوَارِي سَوَّتَهُما} [قرآن] .


- سَواسِيَة ، جمع سواء على غير قياس: متساوون، متشابهون :-النَّاسُ سَوَاسِيَةٌ كَأَسْنَانِ الْمُشْطِ [حديث] .


- سَواء ، جمع أسْواء وسَواسٍ وسواسية (على غير قياس).|1- مِثْل، نظير :-هذا سواءُ ذاك، - ليس سواءً عالمٌ وجهولٌ: متساوٍ، - سواء عندي هذا الفريق أو ذاك: سِيّان، لا فَرْق، - هم سواسية في الجود/ البخل |• سواءٌ بسواء: لا فرق بينهما أو بينهم، - سواءٌ/ سواءٌ علىّ/ سواء عليّ أفعلت أم لم تفعل: لا فرق، متساوٍ عندي، - على السَّواء/ على حدٍّ سواء: دون أي فرق، بالتَّساوي، - مررت برجل سواء والعدم: وجودُه وعدمُه سواء. |2 - مُسْتَوٍ :-مكان/ أرض سواء، - رجل سواء القدم: باطنها مُستوٍ، ليس لها أخمص، - ثوب سواء: مستوٍ طوله وعرضه، - {سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ ءَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ} .|3 - وَسَط :-وصلنا في سواء النَّهار، - {فَاطَّلَعَ فَرَآهُ فِي سَوَاءِ الْجَحِيمِ} |• سواء السَّبيل/ سواء الطَّريق: الطَّريق الصَّحيح، طريق الاستقامة، الطَّريق المستقيم، - لَيْلَةُ السَّواء: ليلة أربع عشرة من الشَّهر القمريّ، وفيها يستوي القمر ويكتمل. |4 - عَدْل :- {قُلْ يَاأَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ} .


- سَوّ :سَوْء؛ شرّ وانتقام وعذاب :- {وَلَقَدْ أَتَوْا عَلَى الْقَرْيَةِ الَّتِي أُمْطِرَتْ مَطَرَ السَّوِّ} [قرآن] .


- تَسوِية ، جمع تسويات (لغير المصدر).|1- مصدر سوَّى. |2 - حلّ، اتّفاق وَسَط :-تمّ تسوية الخلاف بين الإخوة، - وصلنا إلى تسوية وافق عليها الجميع |• بالتَّسوية: بالتَّراضي، - تحت التَّسوية: مُعلَّق غير مبتوت أو مفصول فيه، - تسوية حساب: انتقام، - تسوية سِلْميّة: حلّ الخلافات دون اللجوء للحرب أو للقتال.


- تساوى بـ / تساوى في يتساوَى ، تَساوَ ، تساويًا ، فهو مُتساوٍ ، والمفعول مُتساوًى به | • تساوى بالأسيادِ جعل نفسَه مساويًا لغيره، ضاهى غيرَه في الجدارة والمنزلة. |• تساوى الرَّجُلان في العلمِ والفضلِ: تعادَلا وتماثَلا |• يتساوى الرِّبح مع الخسارة: لا رابح ولا خاسر.


- سِوَى / سُوًى2 / سِوًى1 :اسم يُستعمل للاستثناء يجري عليه أحكام المستثنى بـ (إلاّ) ويكون ما بعده مجرورًا بالإضافة، مُفْردًا (ليس جملة ولا شبهها) :-لا تتبع سوى الحقِّ، - أقيموا بني أُمِّي صدورَ مطيِّكُمْ ... فإنِّي إلى قومٍ سواكُم لأَمْيَلُ.


- تسوَّى يتسوَّى ، تَسوَّ ، تسوّيًا ، فهو مُتَسوٍّ | • تسوَّى الشَّيءُ |1 - مُطاوع سوَّى: :- {يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَعَصَوُا الرَّسُولَ لَوْ تَسَوَّى بِهِمُ الأَرْضُ} [قرآن]: أصلها تَتَسَوَّى أي: تتهدَّم.|2- صار سويًّا :-تسوّى فلانٌ |• تسوّت به الأرض: هلك فيها.


- مساواة :مصدر ساوى. |• مذهب المساواة: (القانون) مذهب يهدف إلى المساواة المدنيّة والسِّياسيّة والاجتماعيّة بين النَّاس :-المساواة الاجتماعيَّة، - المساواة لا تلِد حَرْبًا |• المساواة أساس الإنصاف: عنُصرُه الأساسيّ، - على قدم المساواة: بالتَّساوي، دون تفضيل أحدٍ على غيره.


- استوى / استوى على يستوي ، استَوِ ، استواءً ، فهو مُسْتَوٍ ، والمفعول مُسْتَوًى عليه | • استوى فلانٌ |1 - اعتدلَ، استقامَ :-أجبره على أن يستوي.|2- تمّ شبابُه :- {وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى ءَاتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا} .|• استوى الطَّعامُ ونحوُه: نضِج :-استوى العِنَبُ |• استوت الثَّمرةُ: أينعت، - استوى على سُوقه: نضج واستحصد أي آن وقت حصاده. |• استوى الشَّيئان: تساويا ولم يَفضُل أحدُهما الآخرَ :-استوى هذا مع ذاك، - {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ} :-? كلمة يستوي فيها المذكّر والمؤنّث: تستعمل للمذكّر والمؤنّث. |• استوى الشَّيءُ: استقرَّ وثبَت :-استوى الكرسيُّ، - {وَقِيلَ يَاأَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الجُوْدِي}: استقرَّت على جبل الجوديّ:-? استوت به الأرضُ: هلك فيها. |• استوى على كذا.|1- استولى وملَك :-استوى على سرير الملك، - استوى على العرش: تولّى الملك، - {ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ}: علا عليه.|2- جلس منتصبًا :-استوى على ظهر فرسه، - استوى فوق فرسه: علاه، - {وَجَعَلَ لَكُمْ مِنَ الْفُلْكِ وَالأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ. لِتَسْتَوُوا عَلَى ظُهُورِهِ} .


- تساوٍ :- مصدر تساوى بـ/ تساوى في. |2 - تطابق وتعادل :-تساوي شكلين |• بالتَّساوي: بالقدر ذاته، - تساوي الخواصّ: توحُّدها، - تساوي الزَّمن: تواقت، ثبات الدَّورة الزَّمنيَّة، - تساوي القُوى: حالة الأطعمة المتعادلة أو المتوازنة في قوة التَّغذية، أو في الطَّاقة التي توفِّرها. |• تساوي الأمشاج: (الأحياء) طريقة لَقْح منتشرة في النَّباتات الدُّنيا، وهي أن يكون المشيجان اللذان تحصل اللاقحة من اندماجهما متساويين. |• خطُّ التَّساوي الضَّغطيّ: (الفلك) خطّ مرسوم على خريطة من خرائط الأحوال الجوِّيَّة يربط أو يحدِّد النِّقاط من سطح الأرض التي يتساوى فيها الضَّغط الجوِّيّ في فترة معيَّنة وارتفاع مُعيَّن.


- ساوى يساوِي ، مُساواةً ، فهو مُساوٍ ، والمفعول مُساوًى (للمتعدِّي) | • ساوى بينهما سوّى؛ جعلهما متعادلَيْن ومتماثلين :-ساوى بين النَّاس في العبء الضَّريبيّ، - {حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ} .|• ساواه: عادله وماثله قَدْرًا أو قيمةً :-ساوى فلانٌ أخاه في العِلْم، - هذه البضاعة تساوي تلك في الجودة والثَّمن |• هذا لا يساوي درهمًا: لا يعادله، غير ذي قيمة، - يُساوي وزنه ذهبًا: قَيِّم، نافع جدًّا. |• ساواه بغيره: جعله يعادله ويماثله :-ساوى هذا بذاك: رفعه حتى بلغ قدرَه ومبلغَه، - من ساواك بنفسه ما ظلمك [مثل] .


- مُستوًى ، جمع مُستَوَيات.|1- اسم مفعول من استوى/ استوى على. |2 - معيار الحكم، نسبيَّة المقارنة، درجة :-مستوى عقليّ أو فكريّ أو علميّ: درجة المعارف أو التَّطوُّر العقليّ عند الفرد بالنِّسبة إلى معدّل يقدِّر اختبارات نفسيَّة تِقنيَّة، - يعيش في مستوى أدنى من قدرته.|3 - سطح أو خطّ أفقي تُقاس عليه الأشياء بالنِّسبة لمقدار ارتفاعها :-سقطت الأمطارُ فارتفع مستوى المياه في النَّهر: منسوب، - مكان يعلو مائتي متر عن مستوى البحر.|4 - نطاق أو رتبة :-على المستوى الوطنيّ.|5 - رتبة اجتماعيَّة، أو أدبيَّة أو علميَّة أو ماديّة :-مستوى اجتماعيّ، - مستوى الدُّروس، - مستوى المعيشة أو الأجور |• مستوى الحياة: مستوى المعيشة، طريقة حياة مَنْ عنده دخل متوسِّط في بلدٍ ما.


- اسْتِواء :- مصدر استوى/ استوى على. |2 - صفة ما هو منبسط أو مسطّح :-استواء الأرض: اعتدالها.|• خطُّ الاسْتِواء: (الجغرافيا) دائرة عرض وهميَّة حول الكرة الأرضيَّة، على بُعْدٍ واحدٍ من القطبين تقسم الأرضَ إلى نصفين: شماليّ وجنوبيّ، يتساوى الليل والنَّهار عنده طول السَّنة :-المناطق الاستوائيّة: المساحة الأرضيّة التي تُوجَد بين المدارين |• المناخ الاستوائيّ: المناخ المتميّز بالحرارة المرتفعة والأمطار الغزيرة وانعدام الفصول.


- مُوسَى / موسًى ، جمع مُوسَيات وأَمْوَاسُ ومَوَاسٍ: آلة أو أداة قاطعة حادّة الحافة يُحلَقُ بها الشَّعر (تذكّر وتؤنث، وتنوَّن ولا تنوَّن) :-أخذ الحلاّقُ الموسى وشحذها، - حلق رأسَه بموسىً حادّة/ حادّ.


- واسى يواسي ، واسِ ، مُواساةً ، فهو مُواسٍ ، والمفعول مُواسًى | • واسَى فلانًا آساه، عزَّاه وسلاّه، شاطره الأسى :-واسِ هذه الأُمَّ فقد فقدت ابنها الوحيد.


- سَوِيّ ، جمع أسوياءُ: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من سوِيَ: مُعتدِل، مستقيم، صحيح، لا عيب فيه خالٍ من الأضرار. |• غير سَوِيّ: (طب) ذو تركيب خَلْقِيّ غير طبيعيّ :-عُضْو غير سوِيّ.


- سوِيَ يَسْوَى ، اسْوَ ، سِوًى ، فهو سَوِيّ ، والمفعول مَسْوِيّ | • سوِي فلانٌ |1 - استقامَ أمرُه :-سوِي حالُ المؤمن، - {فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا} .|2- استوى؛ استقام واعتدل. |• سوِي ثمنُه كذا: اسْتَحقّ أن يكون ثمنُه كذا :-هذا يَسْوَى دينارًا، - هو لا يَسْوَى شيئًا: لا يعادل شيئًا، كأنّه مُعْدَم.


- السواء: العدل. قال الله تعالى: " فانْبذ إليهمْ على سواء " . وسواء الشيء: وسطه. قال تعالى: " في سواء الجحيم. وسواء الشيء:غيره. قال الأخفش: سوى إذا كان بمعنىغيْ ر أو بمعنى العدْل يكون فيه ثلاث لغات: إن ضممت السين أو كسرﺗﻬا قصرت فيهما جميعا، وإن فتحت مددت لا غير. تقول: مكان سوّى وسوّى وسواء، أي عدل ووسط فيما بين الفريقين. قال موسى بن جاب ر الحنفيّ: وجدنا أبانا كان حلّ ببلدة ... سوّى بينقيْ سقسْس عيْلان والفرْ ز وتقول: مررت برج ل سواك وسواك وسوائك؛ أي غيرك. وهما في هذا الأمر سواء وإن شئت سواءان، وهم سواء للجميع وهمأسْواء، وهم سواسية مثل ثمانية على غير قياس. وأسْويْت الشيء، أي تركته وأغفلته. وليلة السواء: ليلة ثلاث عشرة. الفراء: هذا الشيء لا يساوي كذا، ولم يعرف يسْوي كذا. وهذا لا يساويه، أي لا يعادله. وسوّيْت الشيء فاسْتوى. وهما على س ويّة من هذا الأمر، أي على سواء. وقسمْت الشيء بينهما بالسويّة. ورجل سويّ الخْلق، أي مسْتو. واسْتوى من اعوجا ج. واستوى على ظهر دابته، أي علا واستقر. وساويْت بينهما، أي سوّيتْ. واسْتوى إلى السماء، أيقصد. واسْتوى، أي استولى وظهر. وقال: قد اسْتوىبشْر على العراق من غير سيف ودم مهْراق واسْتوى الرجل، إذا انتهى شبابه. وقصدت سوى فلان، أي قصدت قصده. وقال قيس بن الخطيم: ولأصْرفنّ سوةى حذيْفة مدْحتي ... لفتى العشيّ وفارس الأحزاب والسويّة: كساء محشوّ بثمام ونحوه، كالبرذعة. والجمع سوايا. وكذلك الذي يجعل على ظهر الإبل، إلاّ أنّه كالحْلقة لأجل السنام، ويسمّى الح ويّة. واسْتوى الشيء: اعتدل. والاسم السواء. يقال: سواء عليّ أقمت أو قعدت. الكسائي: يقال كيف أصبحتم؟ فيقولون: مسوْون صالحون، أي أولادنا ومواشينا س ويّة صالحة. وقوله تعالى: "لوْ تسوّى ﺑﻬم الأرض " ، أي تستوي ﺑﻬم.


- ,استحال,اعوج,انحنى,حال,عوج,مال,


- ,بدئ به,دشن,ظل معلقا,


- ,أعوج,بشع,دميم,دميم,سقيم,شنيع,شنيع,قبيح,قبيح,كريه,مائل,مستحال,معوج,منحني,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.