المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبأ

- العِبْءُ، بالكسرِ: الحِمْل والثِّقْلُ من أَي شيءٍ كان، والجمع الأَعْباء، وهي الأَحْمال والأَثْقالُ. وأُنشد لزهير: الحامِل العِبْء الثَّقِيل عن الـ * ـجانِي، بِغَيرِ يَدٍ ولا شُكْر ويروى لغير يد ولا شكر. وقال الليث: العِبءُ: كلُّ <ص:118> حِمْلٍ من غُرْمٍ أَو حَمالةٍ. والعِبْءُ أَيضاً: العِدْل، وهما عِبْآنِ، والأَعْباء: الأَعدال. وهذا عِبْءُ هذا أَي مِثْلُه ونَظِيرُه. وعبْءُ الشَّيءِ كالعِدْلِ والعَدْلِ، والجمع من كل ذلك أَعْباء. وما عَبَأْتُ بفلان عَبْأَ أَي ما بالَيْتُ به. وما أَعْبَأُ به عَبْأً أَي ما أُبالِيه. قال الأَزهري: وما عَبَأْتُ له شَيْئاً أَي لم أُبالِه. وما أَعْبَأُ بهذا الأَمر أَي ما أَصْنَعُ به. قال: وأَما عَبَأَ فهو مهموز لا أَعْرِفُ في معتلات العين حرفاً مهموزاً غيره. ومنه قوله تعالى: قل ما يَعْبَأُ بكُمْ رَبِّي لولا دُعاؤكم فقد كَذَّبْتم فسَوفَ يكُون لِزاماً. قال: وهذه الآية مشكلة. وروى ابن نجيح عن مجاهد أَنه قال في قوله: قل ما يَعْبَأُ بكم ربي أَي ما يَفْعَل بكم ربي لولا دُعاؤه إِياكم لتَعْبُدوه وتُطِيعُوه، ونحو ذلك. قال الكلبي: وروى سلمة عن الفرّاء: أَي ما يَصْنَعُ بكم ربي لولا دُعاؤكم، ابتلاكم لولا دعاؤه إِياكم إِلى الإِسلام. وقال أَبو إسحق في قوله: قل ما يَعْبَأُ بكم ربي أَي ما يفعل بكم لولا دُعاؤكم معناه لولا تَوْحِيدُكم. قال: تأْويله أَيُّ وزْنٍ لكم عنده لولا تَوحِيدُكم، كما تقول ما عَبَأْتُ بفلان أَي ما كان له عندي وَزْنٌ ولا قَدْرٌ. قال: وأَصل العِبْءِ الثِّقْل. وقال شمر وقال أَبو عبدالرحمن: ما عَبَأْتُ به شيئاً أَي لم أَعُدَّه شيئاً. وقال أَبو عَدْنان عن رجل من باهِلةَ يقال: ما يَعْبَأُ اللّه بفلان إِذا كان فاجراً مائقاً، وإِذا قيل: قد عَبَأَ اللّهُ به، فهو رجُلُ صِدْقٍ وقد قَبِلَ اللّه منه كل شيءٍ. قال وأَقول: ما عَبَأْتُ بفلان أَي لم أَقبل منه شيئاً ولا من حَديثه. وقال غيره: عَبَأْتُ له شرًّا أَي هَيَّأْتُه. قال، وقال ابن بُزُرْجَ: احْتَوَيْتُ ما عنده وامْتَخَرْتُه واعْتَبَأْتُه وازْدَلَعْتُه وأَخَذْتُه: واحد. وعَبَأَ الأَمرَ عَبْأً وعَبَّأَهُ يُعَبِّئه: هَيَّأَه. وعَبَّأْتُ المَتاعَ: جعلت بعضَه على بعض. وقيل: عَبَأَ المَتاعَ يَعْبَأُه عَبْأً وعَبَّأَه: كلاهما هيأَه، وكذلك الخيل والجيش. وكان يونس لا يهمز تَعْبِيَةَ الجيش. قال الأَزهري: ويقال عَبَّأْت المَتاعَ تَعْبِئةً، قال: وكلٌّ من كلام العرب. وعَبَّأْت الخيل تَعْبِئةً وتَعْبِيئاً. وفي حديث عبدالرحمن بن عوف قال: عَبَأَنا النبيُّ، صلى اللّه عليه وسلم، ببدر، لَيْلاً. يقال عَبَأْتُ الجيشَ عَبْأً وعَبَّأْتهم تَعْبِئةً، وقد يُترك الهمز، فيقال: عَبَّيْتُهم تَعْبِيةً أَي رَتَّبْتُهم في مَواضِعهم وهَيَّأْتُهم للحَرْب. وعَبَأَ الطِّيبَ والأَمرَ يَعْبَؤُه عَبْأً: صَنَعه وخَلَطَه. قال أَبو زُبَيْدٍ يَصِف أَسداً: كأَنَّ بنَحْرِه وبمَنْكِبَيْه * عَبِيراً، باتَ يَعْبَؤُه عَرُوسُ ويروى بات يَخْبَؤُه. وعَبَّيْتُه وعَبَّأْتُه تَعْبِيةً وتَعْبِيئاً. والعباءة والعَباءُ: ضَرْب من الأَكسية، والجمع أَعْبِئَةٌ. ورجل عَبَاءٌ: ثَقِيلٌ(1) (1 قوله «ورجل عباء ثقيل» شاهده كما في مادة ع ب ي من المحكم: كجبهة الشيخ العباء الثط وانكره الازهري. انظر اللسان في تلك المادة.) وَخِمٌ كعَبَامٍ. والمِعْبَأَةُ: خِرْقةُ الحائضِ، عن ابن الأَعرابي. وقد اعْتَبَأَتِ المرأَة بالمِعْبَأَةِ. والاعْتِباءُ: الاحْتِشاءُ. وقال: عَبَا وجهُه يَعْبُو إِذا أَضاءَ وجهُه وأَشرَقَ. قال: والعَبْوةُ: ضَوْءُ الشمسِ، وجمعه عِباً. وعَبْءُ الشمسِ: ضوءُها، لا يُدرى أَهو لغة في عَبِ الشمس أَم هوأَصلُه. قال الأَزهري: وروى الرياشي وأَبو حاتم معاً قالا: اجتمع أَصحابنا على عَبِ الشمس أَنه ضوءُها، <ص:119> وأَنشد: إِذا ما رأَتْ، شَمْساً، عَبُ الشمسِ شَمَّرَتْ * إِلى رَمْلِها، والجُرْهُمِيُّ عَمِيدُها(1) (1 قوله «والجرهميّ» بالراء وسيأتي في عمد باللام وهي رواية ابن سيده.) قالا: نسبه إِلى عَبِ الشمس، وهو ضَوْءُها. قالا: وأَما عبدشمس من قريش، فغير هذا. قال أَبو زيد: يقال هم عَبُ الشمس ورأَيت عبَ الشمس ومررت بِعَبِ الشمس، يريدون عبدَشمس. قال: وأَكثر كلامهم رأَيت عبدَشمس، وأَنشد البيت: إِذا ما رأَت، شمساً، عَبُ الشمسِ شمَّرت قال: وعَبُ الشمس ضَوْءُها. يقال: ما أَحْسَنَ عبَها أَي ضَوْءَها. قال: وهذا قول بعض الناس، والقول عندي ما قال أَبو زيد أَنه في الأَصل عبدشمس، ومثله قولهم: هذا بَلْخَبِيثة ومررت بِبَلْخَبيثة. وحكي عن يونس: بَلْمُهَلَّب، يريد بني المُهَلَّبِ. قال: ومنهم من يقول: عَبُّ شمس، بتشديد الباء، يريد عَبدَشَمس. قال الجوهري في ترجمة عبا: وعبُ الشمس: ضوءُها، ناقص مثل دَمٍ، وبه سمي الرجل.


معجم لسان العرب
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبا

- عَبَا المَتاعَ عَبْواً وعَبَّاه: هَيَّأَه. وعَبَّى الجيش: أَصْلَحه وهَيّأَه تَعْبيَةً وتَعْبِئَةً وتَعْبيئاً، وقال أَبو زيد: عَبّأْتُه بالهمزة. والعَبايةُ ضَرْبٌ من الأَكْسِيَة واسِعٌ فيه خُطوطٌ سُودٌ كِبارٌ، والجمع عَباءٌ. وفي الحديث: لِباسُهم العَباءُ، وقد تكَرَّر في الحديث، والعَباءَةُ لُغَةٌ قيه. قال سيبويه: إنما هُمِزَتْ وإن لم يكن حرفُ العِلّة فيها طَرَفاً لأنهم جاؤوا بالواحد على قولهم في الجمع عَباء، كما قالوا مَسنِيَّة ومَرْضِيَّة، حين جاءت على مسنِيٍّ ومرضِيٍّ، وقال: العَباءُ ضربٌ من الأكْسِية، والجمع أَعْبِيَةٌ، والعَباءُ على هذا واحدٌ. وقال ابن سيده: قال ابنُ جِني وقالوا عَباءة، وقد كان ينبغي، لمَّا لَحِقَت الهاءُ آخِراً وجَرَى الإعرابُ عليها وقَوِيَت الياءُ لبُعْدِها عن الطرَف، أَنْ لا تُهْمَز وأَنْ لا يقال إِلا عَباية فيُقْتَصَر على التصحيح دون الإِعْلال، وأَن لا يجوز فيه الأَمرانِ، كما اقْتُصر في نِهايَةٍ وغَباوةٍ وشَقاوةٍ وسعايةٍ ورِمايةٍ على التصحيح دون الإعلال، لأن الخليلَ، رحمه الله، قد عَلَّل ذلك فقال: إِنهم إِنما بَنَوْا الواحِدَ على الجمع، فلما كانوا يقولون عَباءٌ فيلزمهم إِعْلالُ الياء لوقوعها طَرَفاً، أَدْخَلُوا الهاء، وقد انْقَلَبَت الياءُ حينئذ همزةً فَبَقِيَت اللامُ مُعْتَلَّة بعدَ الهاء كما كانت مُعْتَلَّة قَبْلها؛ قال الجوهري: جمعُ العَباءَة والعَبايَة العَباءَاتُ. قال ابن سيده: والعَبَى الجافي، والمَدُّ لُغَةٌ؛ قال: كَجَبْهَةِ الشَّيْخِ العَبَاءِ الثَّطِّ وقيل: العِباءُ بالمدِّ الثَّقِيلُ الأَحْمَقُ. وروى الأَزهري عن الليث: العَبَى، مقصورٌ، الرجلُ العَبامُ، وهو الجافي العَيِيُّ، ومَدّه الشاعر فقال، وأَنشد أَيضاً البيت: كَجَبْهَةِ الشَّيْخِ العَبَاءِ الثَّطِّ قال الأَزهري: ولم أَسمع العَباءَ بمعنى العَبامِ لغير الليث، وأَما الرجزُ فالرواية عندي: كَجَبْهَةِ الشَّيْخِ العَيَاءِ بالياء. يقال: شيخٌ عَياءٌ وعَيايَاءٌ، وهو العَبامُ الذي لا حاجة له إلى النِّساءِ، قال: ومَنْ قاله بالباء فقد صَحَّفَ. وقال الليث: يقال في تَرْخِيم اسْمٍ مثلِ عبدِ الرحمنِ أًو عبدِ الرحِيم عَبْوَيْه مثل عمروٍ وعَمْرَوَيْه. والعَبُ: ضَوْءُ الشمس وحُسْنُها يقال: ما أَحْسَنَ عَبَها، وأَصْلُه العَبْوُ فنُقِصَ. ويقال: امرأَةٌ عابِيَةٌ أَي ناظِمَة تَنْظِمُ القلائد؛ قال الشاعر يصف سهاماً: لها أُطُرٌ صُفْرٌ لِطافٌ كأنها عَقِيقٌ، جَلاهُ العابِياتُ، نظِيمُ قال: والأَصل عابِئَةٌ، بالهمز، من عَبَأْتُ الطيِّبَ إذا هَيَّأْتَه. قال ابن سيده: والعَباةُ من السُّطَّاحِ الذي يَنْفَرِشُ على الأرض. وابن عَبايَة: من شُعَرائِهم. وعبابَةُ بن رِفاعَةَ: من رُواةِ الحديث.


معجم لسان العرب
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبب

- العَبُّ: شُرْبُ الماء من غير مَصٍّ؛ وقيل: أَن يَشْرَبَ الماءَ ولا يَتَنَفَّس، وهو يُورِثُ الكُبادَ. وقيل: العَبُّ أَن يَشْرَبَ الماءَ دَغْرَقَةً بلا غَنَثٍ. الدَّغْرَقَةُ: أَن يَصُبَّ الماءَ مرة واحدة. والغَنَثُ: <ص:573> أَن يَقْطَعَ الجَرْعَ. وقيل: العَبُّ الجَرعُ، وقيل: تَتابُعُ الجَرْعِ. عَبَّه يَعُبُّه عَبّاً، وعَبَّ في الماءِ أَو الإِناءِ عَبّاً: كرَع؛ قال: يَكْرَعُ فيها فَيَعُبُّ عَبّا، * مُحَبَّـباً، في مائها، مُنْكَبَّا(1) (1 قوله «محبباً في مائها الخ» كذا في التهذيب محبباً، بالحاء المهملة بعدها موحدتان. ووقع في نسخ شارح القاموس مجبأ، بالجيم وهمز آخره ولا معنى له هنا وهو تحريف فاحش وكان يجب مراجعة الأصول.) ويقال في الطائر: عَبَّ، ولا يقال شرِبَ. وفي الحديث: مُصُّوا الماءَ مَصّاً، ولا تَعُبُّوه عَبّاً؛ العَبُّ: الشُّرْبُ بلا تَنَفُّس، ومنه الحديث: الكُبادُ من العبِّ. الكُبادُ: داءٌ يعرض للكَبِدِ. وفي حديث الحوض: يَعُبُّ فيه مِـيزابانِ أَي يَصُبّانِ فلا يَنْقَطِـعُ انْصِـبابُهما؛ هكذا جاء في رواية؛ والمعروف بالغين المعجمة والتاء المثناة فوقها. والحمامُ يَشْرَبُ الماء عبّاً، كما تَعُبُّ الدَّوابُّ. قال الشافعي: الحمامُ من الطير ما عَبَّ وهَدَر؛ وذلك ان الحمام يَعُبُّ الماء عَبّاً ولا يَشرب كما يشرب الطَّير شيئاً فشيئاً. وعَبَّتِ الدَّلْوُ: صَوَّتَتْ عند غَرْفِ الماء. وتَعَبَّبَ النبيذَ: أَلَحَّ في شُرْبه، عن اللحياني. ويقال: هو يَتَعَبَّبُ النبيذ أَي يَتَجَرَّعُه. وحكى ابن الأَعرابي: أَن العرب تقول: إِذا أَصابت الظِّباءُ الماءَ، فلا عَبابَ، وإِن لم تُصِـبْهُ فلا أَباب أَي إِن وَجَدَتْه لم تَعُبَّ، وإِن لم تجده لم تَـأْتَبَّ له، يعني لم تَتَهَيَّـأْ لطلبه ولا تشربه؛ من قولك: أَبَّ للأَمر وائْتَبَّ له: تَهَيَّـأَ. وقولهم: لا عَبابَ أَي لا تَعُبّ في الماء، وعُبَابُ كلّ شيء: أَوَّلُه. وفي الحديث: إِنَّا حَيٌّ من مَذحِجٍ، عُبَابُ سَلَفِها ولُبابُ شرَفِها. عُبابُ الماءِ: أَوَّلهُ ومُعْظَمُه. ويقال: جاؤوا بعُبابهِم أَي جاؤوا بأَجمعهم. وأَراد بسَلَفِهم مَنْ سَلَفَ من آبائهم، أَو ما سَلَفَ من عِزِّهم ومَجْدِهم. وفي حديث علي يصف أَبا بكر، رضي اللّه تعالى عنهما: طِرْتَ بعُبابها وفُزْتَ بحبابها أَي سبَقْتَ إِلى جُمَّة الإِسلام، وأَدْرَكْتَ أَوائلَه، وشَرِبتَ صَفْوَه، وحَوَيْتَ فَضائِلَه. قال ابن الأَثير: هكذا أَخرج الحديث الـهَرَوي والخَطَّابيُّ وغيرُهما من أَصحاب الغريب. وقال بعضُ فُضلاء المتأَخرين: هذا تفسير الكلمة على الصواب، لو ساعدَ النقلُ. وهذا هو حديث أُسَيْدِ بنِ صَفْوانَ، قال: لما مات أَبو بكر، جاءَ عليٌّ فمدحه، فقال في كلامه: طِرْتَ بِغَنائها، بالغين المعجمة والنون، وفُزْتَ بحِـيائها، بالحاءِ المكسورة والياء المثناة من تحتها؛ هكذا ذكره الدارقطني من طُرُق في كتاب: ما قالت القرابة في الصحابة، وفي كتابه المؤتلف والمختلف، وكذلك ذكره ابنُ بَطَّة في الإِبانةِ. والعُبابُ: الخُوصَةُ؛ قال الـمَرّارُ: رَوافِـعَ للـحِمَى مُتَصَفِّفاتٍ، * إِذا أَمْسى، لصَيِّفه، عُبابُ والعُبابُ: كثرة الماءِ. والعُبابُ: الـمَطَرُ الكثير. وعَبَّ النَّبْتُ أَي طال. وعُبابُ السَّيْل: مُعْظمُه وارتفاعُه وكثرته؛ وقيل: عُبابُه مَوجُه. وفي التهذيب: العُبابُ معظم السيل. ابن الأَعرابي: العُبُبُ المياهُ المتدفقة. والعُنْبَبُ (2) (2 قوله «والعنبب» وعنبب كذا بضبط المحكم بشكل القلم بفتح العين في الأول محلى بأل وبضمها في الثاني بدون أل والموحدة مفتوحة فيهما اهـ.): كثرة الماء، عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: فَصَبَّحَتْ، والشمسُ لم تُقَضِّبِ، * عَيْناً، بغَضْيانَ، ثَجُوجَ العُنْبَبِ <ص:574> ويُرْوى: نجوج. قال أَبو منصور: جعل العُنْبَبَ، الفُنْعَلَ، من العَبِّ، والنون ليست أَصلية، وهي كنون العُنْصَل. والعَنْبَبُ وعُنْبَبٌ: كلاهما وادٍ، سمي بذلك لأَنه يَعُبُّ الماءَ، وهو ثلاثي عند سيبويه، وسيأْتي ذكره. ابن الأَعرابي: العُبَبُ عِنَبُ الثَّعلب، قال: وشجَرَةٌ يقال لها الرَّاءُ، ممدود؛ قال ابن حبيب: هو العُبَبُ؛ ومن قال عِنَبُ الثعلبِ، فقد أَخطأَ. قال أَبو منصور: عِنَبُ الثعلب صحيح ليس بخطإٍ. والفُرْسُ تسميه: رُوسْ أَنْكَرْدَهْ. ورُوسْ: اسم الثعلب؛ وأَنْكَرْدَهْ: حَبُّ العِنَب. ورُوِيَ عن الأَصمعي أَنه قال: الفَنا، مقصور، عِنَبُ الثعلب، فقال عِنَبُ ولم يَقُلْ عُبَبُ؛ قال الأَزهري: وجَدْتُ بيتاً لأَبي وَجْزَة يَدُلُّ على ما قاله ابن الأَعرابي وهو: إِذا تَرَبَّعْتَ، ما بَينَ الشُّرَيْقِ إِلى * أَرْضِ الفِلاجِ، أُولاتِ السَّرْحِ والعُبَبِ(1) (1 قوله «ما بين الشريق» بالقاف مصغراً، والفلاج بكسر الفاء وبالجيم: واديان ذكرهما ياقوت بهذا الضبط، وأنشد البيت فيهما فلا تغتر بما وقع من التحريف في شرح القاموس اهـ.) والعُبَبُ: ضَرْبٌ من النبات؛ زعم أَبو حنيفة أَنه من الأَغْلاثِ. وبَنُو العَبّابِ: قوم من العرب، سُمُّوا بذلك لأَنهم خالَطوا فارِسَ، حتى عَبَّتْ خيلُهم في الفُرات. واليَعْبوبُ: الفَرَسُ الطويلُ السريع؛ وقيل: الكَثير الجَرْيِ؛ وقيل: الجوادُ السَّهْل في عَدْوه؛ وهو أَيضاً: الجَوادُ البعيدُ القَدْرِ في الجَرْي. واليَعْبُوبُ: فرسُ الربيع بن زياد، صفةٌ غالبة. واليَعْبُوبُ: الجَدْوَلُ الكثير الماء، الشديدُ الجِريةِ، وبه شُبِّه الفَرَسُ الطويلُ اليَعْبُوبُ؛ وقال قُسٌّ: عِذْقٌ بساحَةِ حائِرٍ يَعْبُوبِ الحائر: المكان المطمئن الوَسَطِ، المرتفعُ الـحُروف، يكون فيه الماءُ، وجمعه حُورانٌ. واليَعْبوبُ: الطويلُ؛ جَعَلَ يَعْبوباً من نَعْتِ حائر. واليَعبوبُ: السَّحابُ. والعَبِـيبةُ: ضَرْبٌ من الطَّعام. والعَبيبةُ أَيضاً: شرابٌ يُتَّخَذُ من العُرْفُطِ، حُلْوٌ. وقيل: العَبيبةُ التي تَقْطُرُ من مَغافِـيرِ العُرْفُطِ. وعَبيبةُ اللَّـثَى: غُسالَتُه؛ واللَّـثَى: شيءٌ يَنْضَحُه الثُّمامُ، حُلْوٌ كالناطِفِ، فإِذا سال منه شيءٌ في الأَرض، أُخِذَ ثم جُعِلَ في إِناءٍ، وربما صُبَّ عليه ماءٌ، فشُرِب حُلْواً، وربما أُعْقِدَ. أَبو عبيد: العَبِـيبةُ الرائب من الأَلبان؛ قال أَبو منصور: هذا تصحيف مُنْكَر. والذي أَقرأَني الإِياديُّ عن شَمِرٍ لأَبي عبيد في كتاب المؤتلف: الغَبيبةُ، بالغين معجمة: الرائب من اللبن. قال: وسمعت العرب تقول للَّبنِ البَيُّوتِ في السِّقاءِ إِذا رابَ من الغَدِ: غَبِـيبةٌ؛ والعَبيبةُ، بالعين، بهذا المعنى، تصحيف فاضح. قال أَبو منصور: رأَيتُ بالبادية جنساً من الثُّمام، يَلْثَى صَمْغاً حُلْواً، يُجْنى من أَغصانِه ويؤكل، يقال له: لَثَى الثُّمام، فإِن أَتَى عليه الزمانُ، تَناثر في أَصل الثُّمام، فيؤخَذُ بتُرابه، ويُجْعَلُ في ثوب، ويُصَبُّ عليه الماءُ ويُشْخَلُ به أَي يُصَفَّى، ثم يُغْلى بالنارِ حتى يَخْثُرَ، ثم يُؤكل؛ وما سال منه فهو العَبِـيبَة؛ وقد تَعَبَّـبْتُها أَي شَرِبْتُها. وقيل: هو عِرْقُ الصَّمْغِ، وهو حُلْو يُضْرَبُ بمِجْدَحٍ، حتى يَنْضَجَ ثم يُشْرَبَ. والعَبِـيبةُ: الرِّمْثُ إِذا كان في وَطاءٍ من الأَرض. والعُبَّـى، على مثال فُعْلى، عن كراع: المرأَةُ التي لا تَكادُ يموتُ لها ولدٌ. والعُبِّـيَّة والعِـبِّيَّةُ: الكِبْرُ والفَخْرُ. حكى اللحياني: هذه عُبِّيَّةُ قُريشٍ وعِـبِّيَّةُ. ورجل فيه <ص:575> عُبِّيَّة وعِـبِّيَّة أَي كِـبر وفخر. وعِبِّيَّةُ الجاهلية: نَخْوَتُها. وفي الحديث: إِن اللّه وضَعَ عَنْكم عُبِّيَّةَ الجاهلية، وتَعَظُّمَها بآبائها، يعني الكِـبْرَ، بضم العين، وتُكْسَر. وهي فُعُّولة أَو فُعِّيلة، فإِن كان فُعُّولة، فهي من التَّعْبِـيةِ، لأَن المتكبر ذو تكلف وتَعْبِـيَةٍ، خلافُ الـمُسترْسِل على سَجِـيَّتِه؛ وإِن كانت فُعِّيلَة، فهي من عُبابِ الماءِ، وهو أَوَّلُه وارتفاعُه؛ وقيل: إِن الباءَ قُلِـبَتْ ياء، كما فَعَلوا في تَقَضَّى البازي. والعَبْعَبُ: الشَّبابُ التامُّ. والعَبْعَبُ: نَعْمَةُ الشَّبابِ؛ قال العجاج: بعد الجَمالِ والشَّبابِ العَبْعَبِ وشبابٌ عَبْعَبٌ: تامٌّ. وشابٌّ عَبْعَبٌ: مُـمْـتَلِـئُ الشَّباب. والعَبْعَبُ: ثَوْبٌ واسِـعٌ. والعَبْعَبُ: كِساءٌ غليظ، كثير الغَزْلِ، ناعمٌ يُعْمَلُ من وَبَرِ الإِبِلِ. وقال الليث: العَبْعَبُ من الأَكْسِـية، الناعمُ الرقيق؛ قال الشاعر: بُدِّلْتِ، بعدَ العُرْي والتَّذَعْلُبِ، ولُبْسِكِ العَبْعَبَ بعدَ العَبْعَبِ، نَمارِقَ الخَزِّ، فَجُرِّي واسْحَبي وقيل: كِساءٌ مُخَطَّطٌ؛ وأَنشد ابن الأَعرابي: تَخَلُّجَ المجنونِ جَرَّ العَبْعَبا وقيل: هو كساء من صوف. والعَبْعَبَةُ: الصوفةُ الحمراء. والعَبْعَبُ: صَنَمٌ، وقد يقال بالغين المعجمة؛ وربما سمي موضعُ الصنم عَبْعَباً. والعَبْعَبُ والعَبْعابُ: الطويلُ من الناس. والعَبْعَبُ: التَّيسُ من الظِّـباءِ. وفي النوادر: تَعَبْعَبْتُ الشيءَ، وتَوَعَّبْتُه، واستوعبْتُه، وتَقَمْقَمْتُه، وتَضَمَّمْتُه إِذا أَتيتَ عليه كله. ورجلٌ عَبْعابٌ قَبْقابٌ إِذا كان واسِـعَ الـحَلْقِ والجَوْفِ، جليلَ الكلام؛ وأَنشد شمر: بعد شَبابٍ عَبْعَبِ التصوير يعني ضَخمَ الصُّورة، جليلَ الكلام. وعَبْعَبَ إِذا انهزم، وعَبَّ إِذا شرب، وعَبَّ إِذا حَسُنَ وجهُه بعد تَغيُّر، وعَبُ الشمسِ: ضُوءُها، بالتخفيف؛ قال: ورَأْسُ عَبِ الشَّمْسِ الـمَخُوفُ ذِماؤُها(1) (1 قوله «المخوف ذماؤها» الذي في التكملة المخوف ونابها.) ومنهم من يقول: عَبُّ الشمسِ، فيشدِّد الباء. الأَزهري: عَبُّ الشمسِ ضَوءُ الصُّبْح. الأَزهري، في ترجمة عبقر، عند إِنشاده: كأَنَّ فاها عَبُّ قُرٍّ بارِدِ قال: وبه سمي عَبْشَمْسٌ؛ وقولهم: عَبُّ شمسٍ؛ أَرادوا عبدشَمْسٍ. قال ابن شميل في سَعْدٍ: بنو عَبِّ الشَّمْسِ، وفي قريشٍ: بنو عبدِالشمسِ. ابن الأَعرابي: عُبْ عُبْ إِذا أَمرته أَن يَسْتَتِر. وعُباعِبُ: موضع؛ قال الأَعشى: صَدَدْتَ، عن الأَعْداءِ يومَ عُباعِبٍ، * صُدودَ الـمَذاكي أَفْرَعَتْها الـمَساحِلُ وعَبْعَبٌ: اسم رجل.


معجم تاج العروس
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبأ

- : ( {العِبْءُ بِالْكَسْرِ: الحِمْلُ) من الْمَتَاع وغيرِه، وهُما} عِبْآنِ (والثِّقْلُ من أَيّ شَيْء كانَ) وَالْجمع {الأَعْبَاءُ وَهِي الأَحمال والأَثقال، وأَنشد لزُهَيْرٍ: الحَامِلُ العِبْءُ الثَّقِيلَ عَنِ الْ جَانِي بِغَيْرِ يَدٍ وَلاَ شُكْرِ ويروى: لِغَيْرِ يَد وَلَا شُكْرِ، وَقَالَ اللَّيْث: العِبْءُ: كلُّ حِمْلٍ من غُرْمٍ أَو حَمَالَةِ (و) العِبْءُ أَيضاً: (العِدْلُ) وهما عِبْآنِ،} والأَعْبَاء: الأَعْدَالُ (والمِثْلُ) والنَّظِيرُ، يُقَال: هَذَا {عِبْءُ هَذَا أَي مِثْله (ويُفْتَح) أَي فِي الأَخير كالعِدْل والعَدْلِ، والجمعُ من كلِّ ذَلِك أَعْباء. (و) قَالَ ابْن الأَعرابي:} العَبْءُ (بالفَتْحِ: ضِيَاءُ الشمْسِ) وَعَن ابْن الأَعربي: {عَبَأَ وجْهُه} يَعْبَأُ إِذا أَضاءَ وجْهُه وأَشْرَقَ، قَالَ: {والعَبْوَةُ: ضَوْءُ الشَّمْس: جمعه} عِبَاء (وَيُقَال) فِيهِ (! عَبٌ) مَقْصُورا (كَدَمٍ) ويَدٍ، وَبِه سُمِّيَ الرجلُ، قَالَه الجوهريّ، قَالَ ابنُ الأَعرابي: لَا يُدْرَى أَهوَ أَي المهموز لغةٌ فِي عَبِ الشَّمْسِ أَي الْمَقْصُور أَم هُوَ أَصله، قَالَ الأَزهري: وروى الرِّياشي وأَبو حَاتِم مَعًا قَالَا: أَجمَعَ أَصحابُنَا على عَبِ الشمسِ أَنه ضَوْؤُها، وأَنشدا فِي التَّخْفِيف: إِذَا مَا رَأَتْ شَمْساً عَبُ الشَّمْسِ شَمَّرَتْ إِلى مِثْلِها والجُرْهُمِيُّ عَمِيدُهَا قَالَا: نَسبه إِلى عَبِ الشَّمْسِ وَهُوَ ضَوْؤُها، قَالَا: وأَما عَبْدُ شَمْس من قُريشٍ فغيرُ هَذَا، قَالَ أَبو زيد: يُقَال: هم عَبُ الشَّمْسِ ورأَيتُ عَبَ الشَّمْسِ ومررتُ بِعَبِ الشَّمْسِ يُرِيدُونَ، عَبْدَ شمسٍ. قَالَ: وأَكثر كلامِهم رأَيْتُ عَبْدَ شَمْسٍ، وأَنشدَ اليتَ السابقَ، قَالَ: وعَبُ الشَّمْسِ: ضَوْؤُها، يُقَال: مَا أَحْسَنَ عَبَهَا أَي ضَوْءَهَا، يُقَال: مَا أَحْسَنَ عَبَهَا أَي ضَوْءَها، قَالَ: وَهَذَا قولُ بعضِ النَّاس، والقولُ عِنْدِي مَا قَالَه أَبو زيدٍ أَنه فِي الأَصل عَبْدُ شمسٍ، وَمثله قولُهم: هَذَا بَلْخَبِيثَةِ ورأَيت بلْخَبِيثَةِ ومررت بِبَلْخَبِيثَةِ، وَحكي عَن يُونُسَ بَلْمُهَلَّبِ يُرِيد بَني المُهَلَّب قَالَ: وَمِنْهُم من يَقُول عَبُّ شَمْسِ بتَشْديد الْبَاء، يُرِيد عَبْدَ شَمْس انْتهى. ( {وعَبَأَ المَتَاعَ) جعلَ بعْضَه على بعض، وَقيل:} عَبَأَ المَتَاع (والأَمْرَ كَمَنَعَ) {يَعْبَؤُه عَبْاً} وَعَبَّأَه بِالتَّشْدِيدِ {تَعْبِئَة فيهمَا (: هَيَّأَه، و) كَذَلِك عَبَأَ الخيلَ و (الجَيْشَ) إِذا (جَهَّزَه) وَكَانَ يُونُس لَا يهمز تَعْبِيَة الْجَيْش (} كَعَبَّأَه تَعْبِئَةً) أَي فِي كلَ من المتاعِ والأَمرِ والجيشِ كَمَا أَشرنا إِليه، قَالَه الأَزهري، وَيُقَال: {عَبَّأْتُ الْمَتَاع تَعْبِئَةً، قَالَ: وكلٌّ من كَلَام الْعَرَب، وعَبَّأْت الخيلَ تَعْبِئَةً (} وتَعْبِيئاً، فيهمَا) ، أَي فِي الْمَتَاع والأَمر لما عرفت، وَفِي حَدِيث عبد الرحمان بن عَوْف قَالَ: {عَبَأَنَا النبيُّ صلى الله عَلَيْهِ وسلمبِبَدْرٍ لَيْلًا. يُقَال:} عَبَأْتُ الجَيْشَ عَبْأً، {وَعَبَّأْتُهم تَعْبِئَةً، وَقد يُتْرَك الهمزُ فَيُقَال عَبَّيْتُهم تَعْبِيةً أَي رتَّبْتُهم فِي مواضعهم، وَهيَّأْتُهم للحرب، وَعَبَأْتُ لَهُ شَرًّا، أَي هَيْأْتُه، وَقَالَ ابنُ بُزُرْجَ: احْتَوَيْتُ مَا عِنْده، وامْتَخَرْتُه، واعْتَبَأْتُه، وازْدَلَعْتُه. (وأَخذْته، واحدٌ) (و) عَبَأَ (الطِّيبَ) والأَمْرَ يَعْبَؤُه عَبْأٌ: (صَنَعَه وخَلَطَه) عَن أَبي زيدٍ، قَالَ أَبو زُبَيْدٍ يصف أَسداً: كأَن بِنَحْرِه وَبِمَنْكِبَيْهِ عَبِيراً بَاتَ يَعْبَؤُهُ عَرُوسُ ويروى: بَات تَخْبَؤُه. } وعَبَّيْتُه {وَعَبَّأْتُه تَعْبِئَةً وَتَعْبِيئًا. (} والعَبَاءُ) كسحاب (: كِسَاءٌ م) أَي مَعْرُوف وَهُوَ ضَرْبٌ من الأَكْسِيَة، كَذَا فِي (لِسَان الْعَرَب) ، زَاد الْجَوْهَرِي: فِيهِ خُطوط، وَقيل هُوَ الجُبَّةُ الصُّوف ( {كالعَبَاءَةِ) قَالَ الصرفيون: همزته عَن يَاء، وإِنه يُقَال:} عَبَاءَة {وَعَبَايَة، وَلذَلِك ذكره الجوهريُّ والزُّبَيْدُّي فِي المعتل، قَالَه شيخُنا. (و) } العَبَاءُ: الرجل (الثَّقِيلُ الأَحْمَقُ الوَخِمُ) كَعَبَامٍ (ج أَعْبِئَةٌ) . ( {والمِعْبَأَةُ كَمِكْنَسَةٍ) هِيَ (خِرْقَةُ الحَائِضِ) ، عَن ابْن الأَعرابيّ، وَقد} اعْتَبَأَتِ المرأَةُ {بالمِعْبَأَةِ. (و) } المَعْبَأُ كَمَقْعَدِ (هُوَ المَذْهَبُ) ، مُشْتَقّ من {عَبَأْتُ لَهُ إِذا رَأَيْته فذَهَبْت إِليه، قَالَ أَبو حِزامٍ العُكْلِيُّ: وَلاَ الظِّنْءُ مِنْ وَبَئي مُقْرِيءٌ وَلاَ أَنَا مِنْ} - مَعْبِئي مَزْنَؤُهْ (وَمَا {أَعْبَأُ بِهِ) أَلا الأَمرِ (: مَا أَصْنَعُ) قَالَه الأَزهري، وَقَوله تَعَالَى {قُلْ مَا} يَعْبَأ بِكُمْ رَبّى لَوْلاَ دُعَآؤُكُمْ} (الْفرْقَان: 77) روى ابنُ نُجَيْح عَن مُجاهدٍ، أَي مَا يَفْعَلُ بِكم، وَقَالَ أَبو إِسحاق تأْويله أَيُّ وَزْنٍ لكم عِنحده لَوْلَا تَوحْيدُكم، كَمَا تَقول مَا عَبَأْتُ بفلان، أَي مَا كَانَ لَهُ عِنْدِي وزن وَلَا قَدْر، قَالَ: وأَصل العِبْءِ الثِّقْل، وَقَالَ شَمِرٌ: قَالَ أَبو عبد الرحمان: مَا عَبَأْتُ بِهِ شَيْئاً، أَي لم أَعُدَّه شَيْئاً، وَقَالَ أَبو عَدْنَان عَن رجلمن باهلة: قَالَ: مَا يَعْبَأُ الله بفلان إِذا كَانَ فَاجِرًا مائِقاً، وإِذا قيل قد عَبَأَ اللَّهُ بِهِ فَهُوَ رَجُلُ صِدْقٍ وَقد قَبِلَ اللَّه مِنْهُ كلَّ شيءٍ، قَالَ: وأَقول: مَا عَبَأْتُ بفُلان أَي لم أَقبل شَيْئا مِنْهُ وَلَا من حَدِيثه (و) مَا أَعْبَأُ (بِفُلاَنِ) عَبْأً، أَي (مَا أُبَالِي) قَالَ الأَزهري: وَمَا عَبَأْتُ لَهُ شَيْئا، أَي لم أُباله، قَالَ: وأَما عَبَأَ فَهُوَ مَهْمُوز لَا أَعرف فِي مَعْتَلاَّتِ (الْعين) حرفا مهموزاً غَيره. ( {والاعْتِبَاءُ) هُوَ (الاحْتِشَاءُ) وَقد تقدّم فِي ح ش أَ.


معجم تاج العروس
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبب

- : ( {العَبُّ: شُرْبُ المَاء) من غَيْر مَصَ. وَقيل: أَنْ يَشْرَبَ المَاءَ ولَا يَتَنَفَّس. ومِنْه الحدِيثُ: (الكُبَادُ مِنَ العَبِّ) وَهُوَ دَاءٌ يَعْرِضُ للكَبِد. (أَو الجَرْعُ أَو تَتَابُعُهُ) أَي الجَرْع. وَقيل، العَبّ: أَن يَشْرَبَ المَاءَ دَغْرَقَةً بلَا غَنَثٍ. الدَّغْرَقَةُ: أَنْ يَصُبَّ المَاءَ مَرَّةً وَاحِدَةً والغَنَثُ أَنْ يَقْطَعَ الجَرْعَ. (والكَرْعُ) . يُقَال:} عَبَّ فِي المَاءِ أَو الإِنَاءِ {عَبًّا إِذَا كَرَعَ، قَالَ: يَكْرَعُ فِيهَا} فَيعُبُّ عَبَّا مُحَبَّباً فِي مَائِها مُنْكَبَّا وَيُقَال فِي الطَّائِرِ: عَبَّ، وَلَا يُقَالُ: شَرِب. وَفِي الحَدِيث: (مُصُّوا المَاءَ مَصًّا وَلَا {تَعُبّوهُ عَبًّا وَفِي حَدِيثِ الحَوْضِ:} يَعُبُّ فِيهِ مِيزَابَانِ) أَي يَصُبَّانِ فَلَا يَنْقَطِعُ انْصِبَابُهما. هَكَذَا جَاءَ فِي رِوَايَة. والمَعْرُوفُ بالغَيْنِ المُعْجَمَة والتَّاءِ المُثَنَّاةِ فَوْقَها، كَذَا فِي لِسَانِ الْعَرَبِ وَسَيَأْتِي. والْحَمَامُ يَشْرَب المَاءَ عَبًّا، كَمَا {تَعُبُّ الدَّوَابُّ. قَالَ الشَّافِعِيُّ رَضِيَ اللهُ عَنْه: الحَمَامُ مِنَ الطَّيْرِ: مَا عَبَّ وهَدَرَ؛ وَذَلِكَ أَنَّ الحَمَام يَعُبُّ المَاءَ عبًّا وَلَا يَشْرَبُ كَمَا يَشْرَبُ الطَّيْرُ شَيْئاً شَيْئاً. وَهَذَا أَشَارَ إِلَيْهِ شَيْخُنا فِي (ش ر ب) وهَذَا مَحَلُّ ذكْرِهِ. (و) } العُبُّ (بالضَّمِّ: الرُّدْنُ) . قَالَ شَيْخُنَا: هِيَ لُغَةٌ عَامَّيَةٌ لَا تَعْرِفُهَا العَرَب. قُلْتُ: كَيْفَ يَكُونُ ذلِكَ وَقَدّ نَقَلَهُ الصَّاغَانِيُّ. ( {والعُبَابُ كغُرَابٍ: الخُوصَةُ) . قَالَ المَرَّارُ: رافِعَ لِلْحِمَى مُتَصَفِّفَاتٍ إِذَا أَمْسَى لِصَيِّفِه} عُبَابُ (و) فِي التَّهْذِيبِ: العُبَابُ: (مُعْظَمُ السَّيْلِ، و) قِيلَ: عُبَابُ السَّيْلِ: (ارْتِفَاعُه وَكثْرَتُه أَو) {عُبَابُه (مَوْجُه. و) } العُبَابُ (أَوَّلُ الشَّيْءِ) وَفِي الحَدِيث: (إِنَّا حَيٌّ منْ مَذْحِج، عُبَابُ سَلَفِها ولُبَابُ شَرَفِهَا) عُبَابُ المَاءِ: أَوَّلُه ومُعْظَمُه. وَيُقَال: جَاءُوا {بعُبَابِهم أَي جَاءُوا بأَجْمَعِهِم، وأَرَادَ بسَلَفِهم مَنْ سَلَفَ مِنْ آبَائِهم، أَوْ مَا سَلَف مِنْ عزِّهِم ومَجْدِهِم. وَفِي حَدِيثِ عَلِيَ يَصِفُ أَبَا بَكْرِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا (طِرْتَ} بعُبَابِهَا وفُزْتَ بحَبَابِهَا) أَي سَبَقتَ إِلَى جُمَّةِ الإِسْلَامِ وأَدْرَكْتَ أَوَائِلَه وشَرِبْتَ صَفْوَه وَحَوَيْتَ فَضَائِلَه. قَال ابْنُ الأَثِيرِ: هَكَذَا أَخْرَجَ الحَدِيثَ الهَرَوِيُّ والخَطَّابِيُّ وغَيْرُهُمَا من أَصْحَابِ الغَرِيبِ، وَقد تَقَدَّمَتِ الإِشَارَةُ إِلَيْهِ فِي (ح ب ب) وَقيل فِيه غَيْرُ ذَلِكَ، انظُره فِي لِسَانِ الْعَرَبِ. (و) عُبَابٌ: (فَرسٌ لِمَالِكِ بْنِ نُوَيْرة) اليَربُوعِيّ نَقَلَه الصَّاغَانِيّ (أَو صَوَابه عُنَابٌ بالنُّونِ) كَمَا يَأْتِي لَهُ فِي (ع ن ب) واقْتِصَارُه عَلَيْه. (و) عَن ابْنِ الأَعْرَابِيِّ ( {العُنْبَبُ كجُنْدَبٍ: كَثْرَةُ المَاءِ) وأَنْشَد: فَصَبَّحَتْ والشمْسُ لم تُقَضِّبِ عَيْناً بغَضْيَان ثَجُوجَ العُنْبَبِ ويروى نَجُوج. قَالَ أَبو مَنْصُور: جَعَلَ العُنَبَبَ الفُنْعَل من العَبِّ. والنُّونُ لَيْسَت أَصْلِيَّة وَهِيَ كَنُونِ العُنْصَلِ. (و) العَنْبَبُ} وعُنْبَبٌ كِلَاهُمَا (وَاد) نَقَلَ اللُّغَتَيْن الصَّاغَانِيُّ؛ سُمِّيَ بِذَلِكَ لأَنَّه يَعُبُّ المَاءَ، وَهُوَ ثُلَاثِيٌّ عِنْدَ سِيَبوَيْه، وسيَأْتِي ذِكْرُه. قَالَ نُصَيْبٌ: أَلَا أَيُّهَا الرَّبْعُ الخَلَاءُ بِعنْبَبِ سَقَتْكَ الغَوَادِي مِن مُراحٍ ومُعْزَبِ (ونَبَاتٌ. وَبَنُو العَبَّابِ كَكَتَّان) : قَوْمٌ (مِنَ الْعَرَبِ؛ سُمُّوا) بِذَلِكَ (لأَنَّهُم خَالَطُوا فَارِسَ حَتَّى عَبَّتْ) أَي شَرِبتْ (خَيْلُهُم فِي) نَهْرِ (الفُرَاتِ) . (واليَعْبُوبُ) كيَعْفُورٍ: (الفَرَسُ السَّرِيعُ) فِي جَرْيِه وقِيلَ: هُوَ (الطَّوِيلُ، أَو الْجَوَادُ السَّهْلُ فِي عَدْوِه، أَوِ) الْجَوَاد (البَعِيدُ القَدْرِ) ، أَوِ الشَّدِيدُ الكَثِيرُ (فِي الجَرْي) وَهَذَا الأَخِيرُ أَصَحُّ؛ لأَنَّه مَأْخُوذٌ مِنْ عُبَابِ الْمَاءِ، وهُوَ شِدَّةُ جَرْيهِ، وَقَدْ كَانَ لَهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم فَرَسٌ اسمُه السَّكْبُ وَهُو منْ سَكَبْتُ المَاءَ، كَذَا فِي الرَّوْضِ الأُنُفِ للسُّهَيْلِيّ، وَهَذَا الَّذِي اقْتَصَرَ عَلَيْهِ الجَوْهَرِيّ وَصَوَّبَه غيرُ وَاحِدٍ، وحينَئذٍ يَكُونُ مَجَازاً. (و) {اليَعْبُوبُ: (الجَدْوَلُ الكَثِيرُ المَاءِ) الشَّدِيدُ الجِرْيَةِ. وبِه شُبِّه الفَرَسُ الطَّوِيلُ. وقَال قَيسٌ: غَدِقٌ بِسَاحَةِ حَائِرٍ} يَعْبُوبِ الحَائِر: المَكَانُ المُطْمَئنُّ الوَسَطِ المُرْتَفِعُ الحُرُوفِ يَكُونُ فِيهِ الماءُ، وجَمْعُه حُرَانٌ. واليَعْبُوبُ: الطَّوِيلُ، جَعَلَ {يَعْبُوباً من نَعْتِ حَائِر. (و) اليَعْبُوبُ: (السَّحَابُ) . (و) يَعْبُوبٌ: (أَفْرَاسٌ للرَّبِيع بْن زِياد) العَبْسِيّ (والنُّعْمَانِ بْنِ المُنْذِر) صَاحِب الحِيرَة (والأَجْلَحِ بْنِ قَاسِط) الضِّبَابِيّ، صِفَةٌ غَالِبَةٌ. (} العَبِيبَةُ) كَسَفِينَة: (طَعَامٌ) أَو ضَرْبٌ مِنْهُ. (وشَرَابٌ) يُتَّخَذُ (من العُرفُطِ حُلْوٌ، أَوْ) هِيَ (عِرْقُ الصَّمْغِ) ، وَهُوَ حُلْوٌ يُضرَبُ بمِجْدَحٍ حَتى ينضَجَ ثُمَّ يُشرَب. وقِيلَ: هِيَ الَّتي تَقْطُر من مَغَافِيرِ العُرْفُطِ قَالَهُ الجَوْهَرِيّ. وعَنِ ابْنِ السِّكِّيت:! عَبِيبَةُ اللَّثَى: غُسَالَتُهُ. واللَّثَى هُوَ شَيءٌ يَنْضَحُه الثُّمَامُ حُلوٌ كالناطِفِ، فإِذَا سَالَ مِنْه شَيْءٌ فِي الأَرْض أُخِذَ ثُمَّ جُعِلَ فِي إِنَاءٍ، ورُبَّمَا صُبَّ عَلَيْهِ مَاءٌ فشُرِبَ حُلْواً، ورُبَّمَا أُعْقِدَ. قالَ أَبُو مَنصُور: رَأَيْتُ فِي البَادِيةِ جِنساً من الثُّمَامِ يَلْثَى صَمْغاً حُلْواً يُجْنَى مِنْ أَغْصَانِه ويُؤْكَلُ يُقال لَهُ: لَثَى الثُّمَامِ فإِنْ أَتَى عَلَيْه الزَّمَان تَنَاثَر فِي أَصْلِ الثمَام فيُؤْخَذُ بِتُرَابهِ ويُجْعَلُ فِي ثَوْبٍ ويُصَبُّ عَلَيْهِ المَاءُ ويُشْخَلُ بِهِ، ثمَّ يُغْلَى بالنَّارِ حتَّى يَخثُر ثُمَّ يُؤْكَلُ. وَمَا سَالَ مِنْهُ فَهُوَ {العَبِيبَةُ. وَقد} تَعَبَّبْتُهَا أَي شَرِبْتُهَا. هَذَا نَص لِسَانِ الْعَرَبِ. (و) العَبِيبَةُ: (الرِّمْثُ) ، بالكَسْرِ والمُثَلَّثَةِ: مَرْعًى للإِبِل كَمَا يَأْتِي لَهُ (إِذَا كَانَ فِي وَطَاءٍ مِنَ الأَرْضِ) . ( {والعُبِّيَّةُ) بالضَّمِّ (وبِالْكَسْرِ) فَهُمَا لُغَتَانِ ذَكَرَهما غَيْرُ وَاحِد مِنَ اللُّغَوِيِّين ويُوهِمُ إِطْلَاقُ المُؤَلِّف لُغَةَ الفَتْحِ وَلَا قَائِلَ بِهَا أَحَدٌ مِنَ الأَئِمَة: فَلَوْ قَالَ بالضَّمِّ ويُكْسر لَسَلِمَ من ذَلكَ. وَفِي كَلَام شَيْخِنا إِشَارَةٌ إِلى ذَلِك بِتَأَمُّلٍ (الكِبْرُ والفَخرُ والنَّخْوَةُ) حَكَى اللِّحْيَانِيُّ: هَذِه} عُبِّيَّةُ قُرَيْشٍ وعِبِّيَّةُ. ورَجُلٌ فِيهِ عُبِّيَّةٌ وعِبِّيَّةٌ أَي كِبْر وتَجَبر. عُبِّيَّةُ الجَاهِلية: نَخْوَتُها. وَفِي الحَدِيث (إِنَّ اللهَ وَضَعَ عَنكُم عُبِّيَّةَ الجَاهِلِيَّة (يَعْنِي الكِبْرِ، وَهِي فُعولَة أَو فُعِّيلَة فإِنْ كَانَت فُعُّولَة فَهِي من التَّعْبِيَةِ، لأَنَّ المُتَكَبِّر ذُو تَكَلُّفِ وتَعْبِيَةٍ خِلَافُ المُسْتَرْسِلِ عَلَى سَجِيَّتِه. وإِنْ كَانَتْ فُعِّيلَة فَهِي مِنْ عُبَابِ المَاءِ وَهُوَ أَوَّلُه وارْتِفَاعُه، كَذَا فِي التَّهْذِيبِ ولِسَانِ الْعَرَبِ. وَفِي الفَائِقِ أَبْسَطُ مِمَّا ذَكَرَا. ( {والعَبْعَبُ) كجَعْفَرٍ: (نَعْمَةُ الشَّبَابِ، والشَّابُّ الُمْتَلِىءُ) الشَّبَاب، وَشَبَابٌ} عَبْعَبٌ: تَامٌّ. قَالَ العَجَّاجُ: بَعْدَ الجَمَالِ والشَّبَابِ العَبْعَبِ (و) العَبْعَبُ: (ثَوْبٌ وَاسِعٌ) ، نَقله الصَّاغَانِيُّ (و) العَبْعَبُ: (كِسَاءٌ) غَلِيظٌ كَثِيرُ الغَزْلِ (نَاعِمٌ) يُعْمَلُ (مِن وَبَرِ الإِبِلِ) . وقَالَ اللَّيْثُ: العَبْعَبُ مِنَ الأَكْسِيَةِ: النَّاعِمُ الرَّقِيقُ. قَالَ الشَّاعِرُ: بُدِّلْتِ بَعْدَ العُرْي والتَّذَعْلُبِ ولُبْسِكِ العَبْعَبَ بَعْدَ العَبْعَبِ نَمَارِقَ الخَزِّ فجُرِّي وَاسْحَبِي وَقيل؛ كسَاءٌ مُخَطَّطٌ. وأَنْشَدَ ابْن الأَعْرَابِيّ: تَخَلُّجَ المَجْنُونِ جَرَّ {العَبْعَبَا وقِيلَ: هُو كِسَاءٌ مِنْ صُوفٍ. (و) } العَبْعَبُ: (صَنمٌ) لقُضَاعَةَ ومَنْ دَانَاهُم، وَقد يُقَال بَالغَيْنِ المُعْجَمَة كمَا سَيَأْتِي. (و) {عَبْعَبٌ اسْمُ (رَجُل و) رُبَّمَا سُمِّي العَبْعَب (مَوْضِع الصَّنَم) والعَبْعَبُ: التَّيْسُ مِنَ الظِّبَاءِ (و) العَبْعَبُ: (الرَّجُلُ الطَّوِيلُ، كالْعَبْعَابِ) بالفَتْح. (} والأَعَبُّ: الفَقيرُ. والغَلِيظُ الأَنْفِ) أَيْضاً، نَقَلَهُمَا الصَّاغَانِيّ (و) فِي النَّوَادِرِ: ( {العَبْعَابُ) ، كالقَبْقَابِ: الرَّجُلُ (الوَاسِعُ الحَلْقِ والجَوْفِ) الجَلِيلُ الْكَلَامِ، (و) العَبْعَابُ: الشَّابُّ (التَّامُّ الحَسَنُ الخَلْقِ) بفَتْح الخَاءِ: وأَنْشَدَ شَمِرٌ: بعد شَبَابٍ عَبْعَبِ التَّصْوِيرِ أَي ضَخْمِ الصُّورَةِ. (} وَعبُّ الشَّمْسِ) بالتَّشْدِيدِ عَلى قَوْله بَعْض (ويُخَفَّفُ) وهُو المَعْرُوفُ المَشْهُورُ (ضَوْؤُهَا) أَي الشَّمْس، وقَالَ الأَزْهَرِيُّ: عَبُّ الشَّمْسِ: ضَوْءُ الصُّبْحِ وَعَلَى التَّخْفِيفِ قَالَ الشَّاعِر: ورَأْسُ {عَبِ الشَّمْسِ المَخُوفُ ذِمَاؤُهَا وقَال الأَزْهَرِيّ فِي عَبْقَر عِنْدَ إِنْشَادِه: كَأَنَّ فَاهَا عَبُّ قُرَ بَارِدِ قَالَ: وبِهِ سُمِّي عَبْشَمْسٌ. وفِي لِسَانِ الْعَرَبِ: وَقَوْلُهُم: عَبُّ شَمْس أَرَادُا عَبْدَ شَمْسٍ. قَالَ ابْن شُمَيْل: وَفِي سَعْدٍ بَنُو عَبِّ الشَّمْسِ، وَفِي قُرَيْشٍ بَنُو عَبْدِ الشمْسِ. (وذُو} عُبَبٍ كصُرَد: وَادٍ) . (! والعُبَبُ: حَبُّ الكَاكَنْج) ، وإِنَّمَا لم يَضْبطْه اعْتِمَاداً عَلَى ضَبْطِ مَا قَبْلَه، وأَخْطَأَ مَنْ رَأَى ظَاهِرَ الإِطْلَاق فَضَبَطَه مُحَرَّكَةً، ثمَّ إِن الكَاكَنْج، عَلى مَا قَالَه غَيرُ وَاحِدٍ من الأَئِمَّة: شَجَرٌ، والعَبَبُ حَبُّه، ويَأْتِي فِي كَلَامِ المُؤَلِّف أَنَّه صَمْغٌ، فَتَأَمَّل. أَشَارَ لِذَلِكَ شَيْخُنَا، (أَو عِنَبُ الثَّعْلَبِ) قَالَهُ ابْنُ الأَعْرَابِيّ. قَالَ ابنُ حَبِيب: هُوَ العُبَبُ ومَنْ قَالَ: عِنَبُ الثَّعْلَب فَقَدْ أَخْطَأَ. قالَ أَبُو مَنْصُور: عنَبُ الثَّعْلَبِ صَحِيحٌ ولَيْسَ بِخَطَإٍ. ووجَدْتُ بَيْتاً لأَبِي وَجزْةً يَدُلُّ عَلَى مَا قَالَه ابنُ الأَعْرَابِيّ: إِذَا تَرَبَّعْتَ مَا بَيْنَ الشُّرَيْقِ إِلَى رَوْضِ الفِفَاج أُولَات السَّرْح والعُبَبِ (أَو) شَجَرَةٌ يُقَالُ لَهَا (الرَّاءُ) مَمْدُوداً، قَالَهُ ابْنُ لأَعْرَابِيّ، (أَو) ضَرْبٌ من النَّبَات، وَزَعَمَ أَبُو حَنِيفة أَنِ (شَجَرَةٌ مِنَ الأَغْلَاثِ) تخُبِهُ الحَرْمَل إِلَّا أَنَّهَا أَطولُ فِي السَّماءِ تَخْرُج خَيطَاناً وَلها سِنَفَةٌ مِثْلُ سِنَفَةِ الحَرْمَلِ وَقد تَقْضَمُ المِعْزَى مِنْ وَرَقِهَ وَمن سِنَفَتِهَا إِذَا يَبِسَت. (و) العُبُبُ (بِضَمَّتَيْن: المِيَاهُ المُنْدَفِقَةُ) وَفِي نُسْخَة المُتَدَفِّقَةُ، قَاله ابنُ الأَعْرَابِيّ. (وعَبْعَبَ) إِذَا (انْهَزَم) . وَعَبَّ إِذَا حَسُنَ وَجْهُه بَعْدَ تَغَيُّر. وَعَن ابْنِ الأَعْرَابِيّ: {عُبْ} عُبْ إِذَا أَمرْتَه أَنْ يَسْتَتِر. (و) فِي النَّوَادِر يُقَال: ( {تَعَبْعَبْتُه) أَي الشَّيءَ} وتَوَعَّبْتُه {واسْتَوْعَبْتُه وتَقَمْقَمْتُه وتَضَمَّمْتُه (أَي أَتَيْتُ عَلَيْهِ كُلِّه) . (} وعُبَاعِبٌ بِالضَّم: مَاءٌ لِقَيْسِ بْنِ ثَعْلَبَة) وَفِي لِسَان الْعَرَبِ: مَوْضِعٌ، قَالَ الأَعْشَى: صَدَدْتَ عَنِ الأَعْدَاءِ يَوْمَ {عُبَاعِبٍ صُدُودَ المَذَكِي أَفْرَعَتْهَا المَسَاحِلُ (} والعُبَّى، كَرُبَّى) ، عَنْ كُرَاع: (المَرْأَةُ) الَّتِي (لَا يَكَادُ يَمُوتُ لَهَا وَلَدٌ) . ( {وَعَبَّتِ الدَّلْوُ) إِذَا (صَوَّتَتْ عنْدَ غَرْفِ المَاءِ) . (} وتَعَبَّبَ النَّبِيذَ) إِذَا (أَلَحَّ فِي شُرْبِه) ، عَنِ اللِّحْيَانِيّ، ويُقَالُ: هُوَ! يُتَعَبَّبُ النَّبِيذَ أَي يَتَجَرَّعُه (و) حَكَى ابْنُ الأَعْرَابِيّ (قَوْلهم: إِذَا أَصَابَتِ الظِّبَاءُ المَاءَ فَلَا {عَبابِ وإِنْ لَمْ تُصِبْه فَلَا أَبَابِ) كحَذَام فِيهمَا (أَي إِنْ وَجَدَتْه لَمْ} تَعُبَّ وإِنْ لَمْ تَجِدْه لَمْ) تَأْتَبّ أَيْ لَمْ (تَتَهَيَّأْ لِطَلَبِه و) لَا (لِشُرْبِه) مِنْ قَوْلِك أَبّ لِلْأَمْرِ وائْتَبَّ لَه: تَهَيَّأَ. وَقَوْلُهُم: لَا عَباب أَي لَا تَعُبّ فِي المَاءِ. وَقَالَ شَيْخُنَا: كَثُر اسْتِعْمَالُه فِي كَلَامِ الْعَرَب مُخْتَصَراً فَأَوْرَدَه أَهْلُ لأَمْثَالِ كالمَيْدَانِيّ وغَيْرِهِ لَا عَبَابِ وَلَا أَبَابِ. ( {والعَبْعَبَةُ: الصُّوفَةُ الحَمْرَاءُ) . (و) عَبْعَبَةُ (وَالِدَةُ دُرْنَى) بالضَّمِّ والأَلِفِ المَقْصُورَةِ فِي آخِرِهَا الشَّاعِرَةُ. . وَوَجدْتُ فِي هَامِشِ لِسَانِ العَرَب مَا نَصُّهُ: قَال أَبُو عُبَيْد:} العَبِيبَةُ: الرَّائِبُ مِنَ الأَلْبَانِ. قَالَ أَبُو مَنْصُور: هَذَا تَصْحِيف مُنْكَر والَّذِي أَقْرَأَنِي الإِيَادِيّ عَنْ شَمِر لأَبِي عُبَيْد: الغَبِيبَة، بالغَيْن مُعْجَمَةً: الرَائِبُ مِنَ اللَّبَن. قَال: وسَمِعْتُ العَرَبَ تَقُولُ لِلَّبن البَيوتِ فِي السِّقَاءِ إِذَا رَاب مِنَ الغَدِ غَبِيبَة. {والعَبِيبَةُ بالعَيْنِ بِهَذَا المَعْنَى تَصْحِيف فَاضِحٌ. ومِما يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: } عَبَّابُ بْنُ رَبيعَةَ، كَشَدَّادٍ، فِي بَنِي ضَبَّة، وقِيلَ: فِي بَنِي عِجْل وقَيْسُ بْنُ عَبّاب شَهِدَ القَادِسِيَّة ومَعْرُوفُ بنُ عَبّاب العِجْلِيّ. وعَبّاب بْنُ جُبَيْل بْنِ بَجالة بْنِ ذُهْل الضَّبِّيّ، كمَا قَيَّده الحَافِظ. عبرب: (العَبْرَبُ) كَجَعْفَرٍ أَهْمَلَه الجَوْهَرِيّ وَقَالَ ابْنُ الأَعْرَابِيّ: العَبْرَبُ (والعَرَبْرَبُ: السُّمَّاقُ) قَالَ: (وقِدْرٌ عَبْرَبِيَّةٌ وعرَبْرَبِيَّةٌ أَي سُمَّاقِيَّةٌ) . وَفِي النِّهَايَةِ فِي حَدِيثِ الحَجَّاج قَالَ لطَبَّاخِه: (اتَّخِذْ لَنَا عَبْرَبِيَّة وأَكْثِر فَيْجَنَهَا) الفَيْجَنُ: السَّذَابُ، وَهكَذَا فِي لِسَانِ الْعَرَبِ.


معجم تاج العروس
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبي

- : (ي ( {العَبايَةُ: ضَرْبٌ من الأَكْسِيَةِ) واسِعٌ فِيهِ خُطوطٌ سُودٌ كِبارٌ؛ (} كالعَباءَةِ) ، وَهِي لغةٌ فِيهِ. وَقيل: {العَباءُ ضَرْبٌ مِن الأكسِيَةِ، والجمْعُ} أعْبِيَةٌ، {فالعَباءُ على هَذَا واحِدٌ. وَفِي الصِّحاح: العَباءَةُ والعَباوَةُ: ضَرْبٌ مِن الأكْسِيَةِ والجمْع} العباءُ العَباءاتُ؛ هَكَذَا هُوَ بالواوِ فِي النّسخ. (و) ! العَبايَةُ: (فرسُ) حرّي بنِ ضمرَةَ النُّهْشلي. (و) أيْضاً: (الَّرجُلُ الجافِي الثَّقيلُ) الأحمقُ العَيِيُّ؛ (وقَصْرُهُ أَفْصَحُ (قُلْت: هَذَا يَحْتاجُ إِلَى تحْريرٍ، فإنَّ الليْثَ ذَكَرَ العَبا مَقْصوراً، وقالَ: هُوَ الرجُلُ العَبامُ وَهُوَ الجافِي العَييُّ، قالَ: ومدّهُ الشاعِرُ فقالَ: كجَبْهَةِ الشيْخِ {العَباءِ الثَّطِّ قالَ الأزْهري: وَلم أَسْمَعِ العَباءَ بمعْنَى العَبامِ لغيرِ اللّيْث، وأَمَّا الرجزُ فالرِّوايَةُ عنْدِي فِيهِ: كَجَبْهَةِ الشيْخِ العَياءِ. بالياءِ. ويقالُ: شيْخٌ عَياءٌ وعَيايَاءُ، وَهُوَ العُبامُ الَّذِي لَا حاجَةَ لَهُ إِلَى النِّساءِ، ومَنْ قالَهُ بالباءِ فقد صَحَّفَ، انتَهى، فتأَمَّل مَعَ كلامِ المصنَّفِ. (} وعَبايَةُ بنُ رِفاعَةَ) بنِ رافِع بنِ خديجٍ: (تابِعِيٌّ) عَن جَدِّه وابنِ عُمَر، وَعنهُ لَيْثُ بنُ أَبي سليم، ثقةٌ. (و) {عُبَيَّةُ، (كسُمَيَّةَ: ماءٌ) لبَني قَيْسِ بنِ ثعْلَبَة فِي ناحِيَةِ اليَمامَةِ، عَن نَصْر. (و) } عُبَيَّةُ: (امْرأَةٌ) ، وَهِي عُبَيَّةُ بِنْتُ هلالٍ العبديَّةُ، لَهَا ذِكْرٌ، قالَهُ الحافِظُ. وقالَ الصَّاغاني: عُبَيَّةُ بنْتُ إبْراهيمَ بنِ عليِّ بنِ سَلْمَة بنِ عامِرِ بنِ هرمَةَ. ( {وتَعْبِيَةُ الجَيْشِ: تَهْيِئَتُه فِي مَواضِعِه) ؛) وَفِي بعضِ نسخِ الصِّحاح فِي مَواقِعِه، نقلَهُ عَن يُونُس وَعَن أبي زيْدٍ بالهَمْز. (} وعَبِيُّكَ) ، على فَعِيل، (من الجَزُورِ) :) أَي (نَصِيبُكَ) مِنْهُ. ( {والتُّعَابِي: أَن يَميلَ رجُلٌ مَعَ قومٍ، والآخَرُ مَعَ آخَرِينَ، وذلكَ إِذا صَنَعُوا طَعَاما فخَبَزَ أَحدُ الفَرِيقَيْن لهَذَا، والآخَرُ لآخَرَ) . (وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: } تَعْبِيَةُ المَتاعِ: جعلَ بعضَه فَوْقَ بعضٍ. {والعَباةُ من السُّطَّاحِ: الَّذِي يَنْفرِشُ على الأرضِ. وتُجْمَعُ} العَبايَةُ على عُبِيَ، كعُتِيَ. {والاعْتِباءُ: الاحْتِشاءُ. وابنُ} عَبايَة: من شُعَرائِهم. وكمُحَدِّثٍ: الحَسَنُ بنُ نَصْر بنِ! المُعَبِّي شيخٌ لابنِ السّمعاني. وأَحمدُ بنُ عليِّ بنِ أحمدَ بنِ سلامَةَ البَصْريُّ ابنُ المُعَبِّي عَن أبي عليَ البشيري. وأَبو بكْرٍ محمدُ بنُ خطابٍ الكُوفي {المُعَبِّي عَن أبي سعدٍ المَالِيني. } وعُبَيَّةُ، كسُمَيَّة: فَرَسٌ لَهُم نَجِيبٌ، وكأنَّها مِن ولدِ {العَبايَةِ الَّتِي ذَكَرَها المصنِّفُ. } وعَبْيان: جَبَلٌ باليَمَنِ، عَن نَصْر. وقالَ ابنُ دُرَيْدٍ: عَبَوْتُ المَتاعَ لُغَةٌ فِي {عَبَيْتُه، يمانيَّةٌ. وقالَ غَيرُهُ: العَبُ: ضَوْءُ الشمْسِ وحُسْنُها. يقالُ: مَا أَحْسَنَ عَبَها، والأَصْلُ العَبْوُ فنُقِصَ. } والعابِيَةُ: الحَسْناءُ. وعَبَا الرجُلُ يَعْبُو: إِذا أضَاءَ وَجْهُهُ وأَشْرَقَ. وكسُمَيَ: عُبَيُّ بنُ إبراهيمَ أَخُو {عُبيَّةَ وقيلَ ابنُ أخِي ابْن هرْمَةَ.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبا

- ـ عَبا يَعْبُو: أضاءَ وَجْهُهُ. ـ والعابِيَةُ: الحَسْناءُ. ـ وعَبْوُ المَتَاعِ: تَعْبِيَتُه.


المعجم الوسيط
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبأ

- العَبَاءُ كساءٌ مشقوق واسِعٌ بلا كمَّين يُلْبَس فوق الثياب. والجمع : أعْبِئَةٌ., العِبْءُ : العَبْءُ.|العِبْءُ الحِمْلُ.|العِبْءُ الثِّقْلُ من أَي شيء كان. والجمع : أعْبَاءٌ., العَبْءُ : المِثلُ والنَّظيرُ. والجمع : أعْبَاءٌ., اعْتَبَأ ما عِنْدَهُ: احتواهُ وأخذَهُ.|اعْتَبَأ الشَّرابَ: احتَسَاهُ., عَبَّأَ المتاعَ والخيلَ والجيشَ: عَبَأَها.|عَبَّأَ الدواءَ والسلعةَ ونحوَهما: جعلها في أوعية., عَبَأَ الشيءَ عَبَأَ عَبْئًا: هيَّأهُ. يقال: عَبَأَ المتَاعَ : جَعَل بعضَه فوق بعض: وعَبَأَ الجيشَ: جهَّزهُ في مواضعه وهيَّأَهُ للحرب.| وفي حديث عبد الرحمن بن عوف قال: حديث شريف عَبَأَنَا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم ببَدْرٍ ليلاً//.|عَبَأَ الطِّيبَ: صَنَعَهُ وخَلَطهُ.|عَبَأَ له شرَّا: هيَّأ. يقال: ما عَبَأَ بهِ: لم يَعُدَّهُ شيئا ولم يباله.، وفي التنزيل العزيز: الفرقان آية 77قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلاَ دُعَاؤُكُمْ) ) ., المعْبَأُ : المذْهَبُ. يقال: فلانٌ لا يُعرف مَعْبَؤُه: أي طريقته ومذهبه. والجمع : معابئ.


المعجم الوسيط
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبا

- عُبُوَّةُ الشيء: مقدارُ ما يملؤه. يقال: عبوَّةُ هذه القارورة مائةُ جرام، وعُبُوَّةُ كيس القطن قنطارٌ.


المعجم الوسيط
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبب

- اليَعْبُوبُ : النَّهْرُ الشَّديد الجِرية ., تَعَبَّبَ الشَّرابَ: تجرَّعَهُ بكثرةٍ وألحَّ في شُرْبهِ., العُبَابُ : أَوَّلُ الشيءِ.| وفي الحديث: حديث شريف إِنَّا حَيٌّ من مَذْحِجٍ، عُبَابُ سَلَفِها، ولُبَابُ شرفها//.|العُبَابُ كثْرَةُ الماءِ والسَّيْلِ.|العُبَابُ ارتفاعُ الموج واصَطخابُه. يقال: جاءُوا بعُبابِهم: بأَجْمَعِهم., عَبَّ الماءَ عَبَّ عَبًّا: شَرِبَهُ بلا تنفُّس ومَصٍّ. يقال: عبَّ في الماءِ أو في الإناءِ: كرَعَ. يقال: الحَمَامُ يَشْربُ عَبًّا كما تَعُبُّ الدَّوابُّ.|عَبَّ النَّباتُ: طالَ.|عَبَّ البَحْرُ عُبابًا: ارتفَعَ موجُه واصَطخَبَ. يقال: عبَّ عُبَابُهُ، لمن مَرَّ في كلامه فأَكثَرَ., العُبُّ : الكُمُّ. والجمع : أعْبَابٌ., العَبَاءةُ : العَبَاءُ., العَبَابُ : العَبُّ., أعْتَبَهُ : أرضاهُ بعد العتاب.| وفي المثل: :-ما مُسيء مَن أعتَبَ.|أعْتَبَهُ عن الشىءِ: انصَرَفَ.


المعجم الوسيط
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبي

- عَبَّى المتاعَ والجيشَ ونحوَهما: عَبَاهُ., العُبِّيَّةُ : الكِبْرُ والفخْرُ والنَّخْوَةُ., العَبَايَةُ : العباءَةُ.


المعجم الغني
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبأ

- (فعل: رباعي متعد بحرف).| عَبَّأْتُ، أُعَبِّئُ، عَبِّئْ، مصدر تَعْبِئَةٌ.|1- عَبَّأَ الْجَيْشَ اسْتِعْدَادًا لِلْمَعْرَكَةِ : جَهَّزَهُ وَزَوَّدَهُ بِالإِمْكَانَاتِ.|2- عَبَّأَ الْعُمَّالَ لِنَيْلِ حُقُوقِهِمْ : شَجَّعَهُمْ وَزَوَّدَهُمْ بِالأَفْكَارِ وَالآرَاءِ.|3- عَبَّأَ الدَّوَاءَ فِي الأَوْعِيَةِ : سَكَبَهُ فِيهَا.|4- عَبَّأَ صَنَادِيقَ السِّلَعِ : وَضَعَ السِّلَعَ فِي الصَّنَادِيقِ., جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِنْ عَبَأَ).|-غَيْرُ عَابِئٍ بِشَيْءٍ : غَيْرُ مُكْتَرِثٍ، غَيْرُ مُهْتَمٍّ- فَسَارَتْ إِلَى جَانِبِهِ غَيْرَ عَابِئَةٍ بِالسَّابِلَةِ. (ن. محفوظ)., (مصدر عَبَّأَ).|1- تَعْبِئَةُ الصُّنْدُوقِ بِالْمَلاَبِسِ : مَلْؤُهُ.|2- يَنْبَغِي تَعْبِئَةُ الجُمْهُورِ لِخِدْمَةِ الوَطَنِ :تَجْهِيزُهُمْ وَتَهْيِيؤُهُمْ، أَيْ جَعْلُهُمْ فِي حَالَةِ اسْتِعْدَادٍ وَاسْتِنْفَارٍ وَتَأَهُّبٍ لِخِدْمَةِ الوَطَنِ- أُعْلِنَ عَنِ التَّعْبِئَةِ العَامَّةِ فِي الجَيْشِ., 1- اِرْتَدَى الشَّيْخُ عَبَاءتَهُ :اِرْتَدَى كِسَاءً مُكَوَّناًمِنْ قِطْعَةٍ وَاحِدَةٍ، مَفْتُوحٌ مِنْ قُدَّامٍ، وَاسِعٌ بِلاَ كُمَّيْنِ، يُلْبَسُ فَوْقَ الثِّيَابِ، يُعْرَفُ في الْمَغْرِبِ بِالسِّلْهَامِ.|2- عَبَاءةُ الْمُحَامِي : الرِّدَاءُ الَّذِي يَرْتَدِيهِ الْمُحَامِي عِنْدَ الْمُرَافَعَةِ أَوِ الأُسْتَاذُ الْجَامِعِيُّ فِي الْمَحَافِلِ الرَّسْمِيَّةِ حَسَبَ ما هُوَ مُتَعَارَفٌ عَلَيْهِ فِي بَعْضِ الْبُلْدَانِ الأُورُوبِّيَّةِ وَالشَّرْقِ الْعَرَبِيِّ., (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| عَبَأْتُ، أَعْبَأُ، اِعْبَأْ، مصدر عَبْءٌ.|1- عَبَأَ الْجَيْشَ : جَهَّزَهُ.|2- عَبَأَ الْمَتَاعَ : جَعَلَ بَعْضَهُ فَوْقَ بَعْضٍ.|3- عَبَأَ الشَّيْءَ في الوِعاءِ :وَضَعَهُ فيهِ.|4- عَبَأَ الطّيبَ : صَنَعَهُ، خَلَطَهُ.|5- لاَ أَعْبَأُ بِهِ وَلاَ بِأَوَامِرِهِ :لاَ أُبَالِي بِهِ، لاَ أُعْطِيهِ قِيمَةً- لَمْ يَعْبَأْ بِكَلاَمِي وَلاَ بِتَحْذِيرِي :الفرقان آية 77 قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلاَ دُعَاؤُكُم (قرآن) :لاَ يَعْبَأُ بِالْمَالِ إِلاَّ مَا يَضْمَنُ مَعِيشَتَهُ., جمع: أَعْبَاءٌ. |-عِبْءٌ ثَقِيلٌ : حِمْلٌ، ثِقْلٌ، تَعَبٌ- وَتَطْرَحُ النَّفْسُ أَعْبَاءهَا كَمَا تَطْرَحُ الْقَافِلَةُ أَحْمَالَهَا. (ع.م. العقاد) :نَهَضَ بِالأَعْبَاءِ وَحْدَهُ.


المعجم الغني
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبب

- جمع: يَعَابِيبُ. | 1- نَهْرٌ يَعْبُوبٌ : شَدِيدُ الْجَرْيِ.|2- جَدْوَلٌ يَعْبُوبٌ : كَثِيرُ الْمَاءِ.|3- أَمْطَرَ الْيَعْبُوبُ : السَّحَابُ.|4- فَرَسٌ يَعْبُوبٌ : طَوِيلٌ وَسَرِيعُ الْعَدْوِ., (فعل: ثلاثي لازم).| عَبَّ ، يَعُبُّ، مصدر عُبَابٌ- عَبَّ البَحْرُ : اِرْتَفَعَ مَوْجُهُ، اِضْطَرَبَ., (مصدر عَبَّ).|1- فَاجَأَهُ الْعَبُّ : الْبَرْدُ.|2- عَبُّ الشَّمْسِ : ضَوْؤُهَا., جمع: أَعْبَابٌ. |-عُبُّ الْقَمِيصِ : كُمُّهُ- عُبُّ الْعَبَاءةِ., (مص عَبَّ).|1- شَقَّتِ السَّفِينَةُ عُبَابَ الْبَحْرِ : اِرْتِفَاعُ مَوْجِ الْبَحْرِ وَاصْطِخَابُهُ- سَارَتِ السَّفِينَةُ بِهِمْ تَشُقُّ عُبَابَ الْمَاءِ شَقّاً. (م. ل. المنفلوطي).|2- جَاءُوا بِعُبَابِهِمْ : بِأَجْمَعِهِمْ., (فعل: ثلاثي لازم متعد).| عَبَبْتُ، أَعُبُّ، عُبَّ، مصدر عُبٌّ.|1- عَبَّ جُرْعَةً مِنَ الْمَاءِ عَبّاً : شَرِبَهَا دُفْعَةً وَاحِدَةً.|2- عَبَّتِ الدَّلْوُ : صَوَّتَتْ عِنْدَ غَرْفِ الْمَاءِ.|3- عَبَّ الوَجْهُ : حَسُنَ وَنَضُرَ.


المعجم الغني
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبي

- جمع: ـات. | انظر الْعَبَاءةُ., (فعل: رباعي متعد).| عَبَّيْتُ، أُعَبِّي، عَبِّ، مصدر تَعْبِيَةٌ.|1- عَبَّى الْجَيْشَ : هَيَّأَهُ لِلْحَرْبِ، عَبَّأَهُ، جَهَّزَهُ.|2- عَبَّى الْمَتَاعَ : جَعَلَ بَعْضَهُ فَوْقَ بَعْضٍ.


المعجم الرائد
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبب

- 1- عب البحر : ارتفع موجه واضطرب, 1- عب الماء : شربه من غير تنفس|2- عبت الدلو : صوتت عند غرف الماء|3- عب : حسن وجهه ونضر بعد تغير , 1- يعبوب : نهر شديد الجري|2- يعبوب : جدول كثير الماء|3- يعبوب : سحاب|4- يعبوب : فرس طويل سريع العدو , 1- مياه متدفقة, 1- مصدر عب|2- برد|3- « عب الشمس » : ضوؤها , 1- مصدر عبب|2- كثرة الماء|3- كثرة السيل|4- إرتفاع الموج واضطرابه|5- أول الشيء|6- « جاء القوم بعبابهم » : أي بأجمعهم , 1- شرب الماء من غير تنفس, 1- كم ، جمع : أعباب وعباب, 1- تعبب الشراب : بالغ في شربه وتجرعه بكثرة


المعجم الرائد
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبي

- 1- عبى الجيش : هيأه للحرب|2- عبى المتاع : جعل بعضه فوق بعضه الآخر , 1- عبية : كبر|2- عبية : فخر|3- عبية : نخوة , 1- نصيب ، حصة, 1- تهيأ ، استعد, 1- العابية من النساء : الحسناء, 1- العبى من الرجال : الجافي القاسي الثقيل


معجم مختار الصحاح
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبأ

- ع ب أ: (عَبَأَ) الطِّيبَ وَالْمَتَاعَ هَيَّأَهُ وَبَابُهُ قَطَعَ وَ (عَبَّأَهُ تَعْبِئَةً) مِثْلُهُ. وَ (الْعِبْءُ) بِالْكَسْرِ الْحِمْلُ وَجَمْعُهُ (أَعْبَاءٌ) . وَمَا (عَبَأَ) بِهِ مَا بَالَى بِهِ وَبَابُهُ قَطَعَ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبا

- ع ب ا: (الْعَبَاءَةُ) وَ (الْعَبَايَةُ) ضَرْبٌ مِنَ الْأَكْسِيَةِ وَالْجَمْعُ (الْعَبَاءَاتُ) .


معجم مختار الصحاح
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبب

- ع ب ب: (الْعَبُّ) شُرْبُ الْمَاءِ مِنْ غَيْرِ مَصٍّ كَشُرْبِ الْحَمَامِ وَالدَّوَابِّ وَبَابُهُ رَدَّ وَفِي الْحَدِيثِ: «الْكُبَادُ مِنَ الْعَبِّ» .


المعجم المعاصر
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبأ

- تعبئة :مصدر عبَّأَ. |• التَّعبِئة العامَّة: (سك) دعوة وحدات الجيش وتهيئة موارد الدولة وإعدادها عند الحرب.


المعجم المعاصر
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبا

- عُبُوَّة :شحنة. |• عُبُوَّةُ الإناءِ: عَبْوَته؛ مقدارُ ما يملؤه :-عُبُوَّة كيس القطنِ قِنطار، - عُبُوَّة هذه العلبة كيلو جرام واحد، - ألقى جيش الاحتلال عُبُوّات ناسفة في اتجاه المواطنين |• عُبُوَّة ناسفة: شحنة من المتفجرات، - عُبُوَّة مُسْتَرجعة/ عُبُوَّة مُستردَّة: عُبُوَّة شراب فارغة يمكن إعادتها مقابل ما دُفع كَرَهنٍ., عَبْوَة ، جمع عَبَوات وعَبْوات |• عَبْوَة الإناءِ: مقدار ما يملؤه., عَباءة ، جمع عَباءات وأَعْبِئة: عَبَاية؛ كِساءٌ واسعٌ مشقوقٌ من الأمام بلا كُمَّيْنِ، يُلْبَسُ فوق الثِّياب :-لبِس عباءةً من الصُّوف، - ارتدى الإمامُ عباءَتَه، - عباءة نسائيَّة: كساء للنّساء فضفاض بلا كمّين، - ولُبْس عباءة وتقرَّ عيني ... أحبُّ إليَّ مِنْ لُبْس الشُّفوفِ.


المعجم المعاصر
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبب

- يَعْبوب ، جمع يعابيبُ |• اليَعْبوب.|1- النَّهْر الشَّديد الجِرْيَة. |2 - فرس كثير الجري., عَبَّ2 عَبَبْتُ ، يَعُبّ ، اعْبُبْ / عُبَّ ، عَبًّا ، فهو عابّ ، والمفعول مَعْبوب | • عبَّ الظَّمآنُ الماءَ شرِبه بلا تَنَفُّسٍ ولا مَصٍّ :-مُصُّوا الماءَ مصًّا ولا تعُبُّوه عبًّا، - ما كادت يده تصل إلى قارورة الماء حتَّى أخذ يَعُبُّ منها., عَبَّ1 عَبَبْتُ ، يَعُبّ ، اعْبُبْ / عُبَّ ، عُبابًا ، فهو عابّ | • عبَّ البحرُ ارتفع وعلا موجُه., تَعِب :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من تعِبَ., نعَبَ يَنعَب ويَنعِب ، نَعْبًا ونعيبًا ونُعابًا وتَنْعابًا ، فهو ناعب | • نعَب الغرابُ صاح وصوَّت :-سمعوا الغرابَ ينعب فتقبّضت وجوههم تشاؤمًا., عُباب :- مصدر عَبَّ1. |2 - كثرة الماء والسَّيل :-فاضت الأنهارُ بعُبابها.|• عُباب القوم: أجمعهم :-جاء القومُ بعُبابهم.|• عُباب البحر: مَوْجُه :-شقَّتِ السَّفينةُ عُبابَ البحر |• عُباب الموج: ارتفاعه واصطخابه., تعِبَ يَتعَب ، تَعَبًا ، فهو تَعِب | • تعِب الشَّخصُ كلَّ وأصابته مَشَقّة، عكس استراح :-الطَّموحُ لا يتعَب من المثابرة على عمله، - تعِب من أجل مبلغ زهيد., أعتب يُعتِب ، إعتابًا ، فهو مُعتِب ، والمفعول مُعتَب | • أعتب فلانًا أرضاه بعد العتاب :- {وَإِنْ يَسْتَعْتِبُوا فَمَا هُمْ مِنَ الْمُعْتَبِينَ} ., عنَّبَ يعنِّب ، تعنيبًا ، فهو مُعنِّب | • عنَّب الكرمُ صار ذا عِنَبٍ., عَبّ :مصدر عَبَّ2., نَعْب :مصدر نعَبَ.


المعجم المعاصر
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبي

- عبَّى يعبِّي ، عَبِّ ، تعبيةً ، فهو مُعبٍّ ، والمفعول مُعبًّى | • عبَّى الجيشَ للحرب عبَّأه؛ هيَّأه وجهَّزه للحرب والقتال، نشره ورتَّبه., تعبية :مصدر عبَّى.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبأ

- عبَأَ / عبَأَ بـ / عبَأَ لـ يَعبَأ ، عَبْئًا ، فهو عابئ ، والمفعول مَعْبوء | • عبَأَ المتاعَ هيَّأَه، جعَلَ بعضَه فوق بعض. |• عبَأ الطِّيبَ: صنعه وخلطه. |• عبَأ الجيشَ للحرب: جهَّزه في مواضعه وهيَّأه للحرب. |• عبَأ بالأمر/ عبَأ للأمر: اهتمَّ، بالى، اكترث :-ما عبَأ بالموت، - لا تَعْبَأ بتوافه الأمور/ لمّا يقول، - {قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلاَ دُعَاؤُكُمْ} |• ما عبَأتُ به: ما كان له عندي وزنٌ ولا قدرٌ، ما أُبالي به., عبَّأَ يُعبِّئ ، تعبئةً ، فهو مُعَبِّئ ، والمفعول مُعَبَّأ | • عبَّأ الجيشَ عبَأه، عبَّاه؛ هيَّأه وجهّزه للحرب والقتال، نشره ورتَّبه :-عبَّأ مواردَ الدَّولةِ، - تعبئةٌ بريَّةٌ، - تعبئة طاقات الأُمَّة |• تعبئة الكوادر: إعداد القوى الخاصَّة بأمر معيَّن. |• عبَّأ الدَّواءَ والسِّلعةَ ونحوَهما: وضعهما في أوعية :-عبَّأه بالهواء، - عبَّأ قلمَ الحبر/ أسطوانةَ الغاز، - عبَّأ الصُّندوقَ بالأوراق.|• عبَّأ المتاعَ: هيَّأه.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبى

- عبَّى يعبِّي ، عَبِّ ، تعبيةً ، فهو مُعبٍّ ، والمفعول مُعبًّى | • عبَّى الجيشَ للحرب عبَّأه؛ هيَّأه وجهَّزه للحرب والقتال، نشره ورتَّبه.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبأ

- أبو زيد: ال عبأْت طيب عبْأ، إذا هيّأته وصنعْته وخلطْته. قال: وعبأْت المتاع عبْأ، لاإذا هيأته وعبّْأته تعْبئة وتعبيئا. قال: كلّ من كلام العرب. وعبّأْت الخيل تعبئة وتعبيئا. قال: والعبْء بالكسر: الحمْل، والجمع الأعباء. وأنشد لزهير: الحامل العبء الثقيل عن ... جاني بغير يد ولا شكْ ر ويقال لعدْل المتاع: وعبْء، وهما عبْآن. والأعباء: الأعدال. وعبء الشيء: نظيره كالعدْل والعدْل. وما عبأْت بفلان عبْأ، أي ما باليت به. وكان يونس لا يهمز تعبئة الجيش. والاعتباء: الاحتشاء.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبب

- بّالع : شرب الماء من غير مصّ. وفي الحديث: " الكباد من العبّ " . والحمام يشرب الماء عبا كما تعبّ الدوابّ. وقولهم: لا عباب، أي لا تعبّ في الماء. وعبّ النبْت، أي طال. ورجل فيه عبّيّة وعبّيّة، أي كبْر وتجبّر. وعبيّة الجاهلية: نخوتها. والعبيبة: التي تقْطر من مغافير العرْفط. ابن السكيت: عبيبة اللّثى:غسالته. واللّثى: شيء ينضْحه الثمام حْلو، فما سقط منه على الأرض أخذ وجعل في ثوب وصبّ عليه الماء، فإذا سال من الثوب شرب حلْوا وربما أعقْد. واليعْبوب: الفرس الكثير الجري، والنهر الشديد الجرْية.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: العباء
جذر الكلمة: عبى

- ةالعباءة والعباي : ضرب من الأكسية، والجمع العباء والعباءات. وقال يونس: عبّيْت الجيش تعْبية وتعْبئة وتعْبيئا، إذا هيّأته في مواضعه.



الأكثر بحثاً