المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: الغيان
جذر الكلمة: غين

- الغين: حرف تهج، وهو حرف مجهور مستعل، يكون أَصلاً لا بدلاً ولا زائداً، والغين لغة في الغيم، وهو السحاب، وقيل: النون بدل من الميمي؛ أَنشد يعقوب لرجل من بني تغلب يصف فرساً: فِداءٌ خالَتِي وفداً صَدِيقي، وأَهْلي كُلُّهم لبَني قُعَيْنِ فأَنْتَ حَبَوْتَنِي بِعِنانِ طِرْفٍ، شديدِ الشَّدّ ذي بَذْلٍ وصَوْنِ كأَنِّي بين خافِيَتَيْ عُقابٍ، تُرِيدُ حمامةً في يوم غَيْنِ. أَي في يوم غيم؛ قال ابن بري: الذي أَنشده الجوهري: أَصاب حمامة في يوم غين. والذي رواه ابن جني وغيره: يريد حمامة، كما أَورده ابن سيده وغيره، قال: وهو أَصح من رواية الجوهري أَصاب حمامة. وغانَتِ السماءُ غَيْناً وغِينَتْ غَيْناً: طَبَّقَها الغَيمُ. وأَغانَ الغَينُ السماء أَي أَلْبَسها؛ قال رُؤبة: أَمْسَى بِلالٌ كالربيعِ المُدْجِنِ، أَمْطَرَ في أَكْنافِ غَيْنٍ مُغْيِنِ. قال الأَزهري: أَراد بالغين السحاب، وهو الغيم، فأَخرجه على الأَصل. والأَغْيَنُ: الأَخْضَرُ. وشجرة غَيْناءِ أَي خَضْراءِ كثيرة الورق ملتفة الأَغصان ناعمة، وقد يقال ذلك في العُشْب، والجمع غِينٌ، وأَشجار غِينٌ؛ وأَنشد الفراء: لَعِرْضٌ من الأَعْراضِ يُمْسِيَ حمامُه، ويُضْحِي على أَفْنانِه الغِينِ يَهْتِفُ والغِيْنةُ: الأَجَمَةُ. والغِينُ من الأَراك والسِّدْر: كثرته واجتماعه وحسنه؛ عن كراع، والمعروف أَنه جمع شجرة غَيْناءِ، وكذلك حكي أَيضاً الغِينة جمع شجرة غَيْناء؛ قال ابن سيده: وهذا غير معروف في اللغة ولا في قياس العربية، إنما الغِينَةُ الأَجَمَةُ كما قلنا، أَلا ترى أَنك لا تقول البِيضَةُ في جمع البَيْضاءِ ولا العِيسَةُ في جمع العَيْساء؟ فكذلك لا يقال الغِينَةُ في جمع الغَيْناء، اللهم إِلا أَن يكون لتمكين التأْنيث أَو يكون اسماً للجمع. والغَيْنة الشَّجْراءُ: مثل الغَيْضة الخضراء. وقال أَبو العَمَيْثل: الغَيْنة الأَشجارُ الملتفة في الجبال وفي السَّهْل بلا ماء، فإِذا كانت بماء فهي غَيْضة. والغَيْنُ: شجر ملتف؛ قال ابن سده: ومما يَضَعُ به من ابن السكيت ومن اعتقاده أَن الغينَ هو جمع شجرة غَيْناء، وأَن الشِّيَم جمع أَشْيَمَ وشَيْماء وزْنُه فِعْل، وذهب عنه أَنه فُعْلٌ، غُومٌ وشُومٌ، ثم كسرت الفاء لتسلم الياء كما فعل ذلك في بِيضٍ. وغِينَ على قلبه غَيْناً: تغَشَّتْه الشَّهْوةُ، وقيل: غِينَ على قلبه غُطِّيَ عليه وأُلْبِسَ. وغِينَ على الرجل كذا أَي غُطِّيَ عليه. وفي الحديث: إِنه ليُغانُ على قلبي حتى أَستغفر الله في اليوم سبعين مرة؛ الغَيْنُ: الغَيْمُ، وقيل: الغَيْنُ شجر ملتف، أَراد ما يغشاه من السهو الذي لا يخلو منه البشر، لأَن قلبه أَبداً كان مشغولاً بالله تعالى، فإِن عَرَضَ له وَقْتاً مّا عارض بشري يَشْغَلُه من أُمور الأُمّة والملَّة ومصالحهما عَدَّ ذلك ذنباً وتقصيراً، فيَفْزَعُ إلى الاستغفار؛ قال أَبو عبيدة: يعني أَنه يتَغَشَّى القلبَ ما يُلْبِسُه؛ وكذلك كل شيء يَغْشَى شيئاً حتى يُلْبِسَه فقد غِينَ عليه. وغانَتْ نفْسُه تَغِينُ غَيْناً: غَثَتْ. والغَيْنُ: العطش، غانَ يَغِينُ. وغانتِ الإِبلُ: مثلُ غامَتْ. والغِينة، بالكسر: الصديد، وقيل: ما سال من الميت، وقيل: ما سال من الجيفة. والغَيْنةُ، بالفتح: اسم أَرض؛ قال الراعي: ونَكَّبْنَ زُوراً عن مُحَيَّاةَ بعدما بَدَا الأَثْلُ، أَثْلُ الغَيْنةِ المُتَجاوِرُ. ويروى الغِينة (* قوله «ويروى الغينة» أي بكسر الغين كما صرح به ياقوت). الفراء: يقال هو آنَسُ من حُمَّى الغِينِ. والغِينُ: موضع لأَن أَهلها يُحَمُّون كثيراً.


معجم تاج العروس
الكلمة: الغيان
جذر الكلمة: غين

- : ( {الغَيْنُ: حَرْفُ هِجاءٍ مَجْهورٌ مُسْتَعلٍ) مَخْرجُه أَعْلى الحَلْقِ جوَار مَخْرجِ الحاءِ؛ (ويَنْبَغِي أَن لَا يُغَرْ غَرَبها فَيُفْرِطَ وَلَا يُهْمَلَ تَحْقيقُ مَخْرَجِها فَتَخْفَى بل يُنْعَمَ بيانُها ويُخَلَّصَ، وَلَا تُزادُ وَلَا تُبْدَلُ) ، بل تكونُ أَصْلاً وَقد تكونُ بَدَلاً مِن العَيْنِ، كَمَا فِي يسوع ويسوغ وارْمَعَلّ وارْمَغَلّ على مَا سَبَقَ بيانُه، كَمَا فِي معْنَى العطشِ والغيمِ. (و) الغَيْنُ: (العَطَشُ، (وَقد} غِنْتُ {أَغِينُ) . } وغانَتِ الإِبلُ مثْلُ غامَتْ: عَطشَتْ. (و) الغَيْنُ: (الغَيْمُ) ، وَهُوَ السَّحابُ، لُغَةٌ فِيهِ. وقيلَ: النّونُ بَدَلٌ مِن الميمِ؛ أَنْشَدَ يَعْقوب لرِجُلٍ مِن بَني تَغْلب يَصِفُ فرسا: كأَنِّي بَين خافِيَتَيْ عُقابٍ يُرِيدُ حمامةً فِي يَوْم {غَيْنِ أَي فِي يَوْم غَيْم. قالَ ابنُ بَرِّي: الَّذِي أَنْشَدَه الجوْهرِيُّ: أَصابَ حَمامةً فِي يَوْم غَيْنِ وَالَّذِي رَواهُ ابنُ جني وغيرُهُ: يُريدُ حَمامةً، كَمَا أَوْرَدَه ابنُ سِيْدَه وغيرُهُ؛ قالَ: وَهُوَ أَصَحّ مِن رِوايَةِ الجَوْهرِيّ. (} والغَيْنَةُ) : اسمُ (أَرْضٍ) ؛ قالَ الرَّاعِي: ونَكَّبْنَ زُوراً عَن مُحَيَّاةَ بعدمابَدَا الأَثْلُ أَثْلُ {الغَيْنةِ المُتَجاوِرُويُرْوَى: الغِيْنَة بالكسْرِ. (و) الغَيْنَةُ: الأَجَمَةُ؛ كَمَا فِي المُحْكَم. وقالَ أَبو العَمَيْثل: (الأَشْجارُ المُلْتَفَّةُ) مِن الجِبالِ وَفِي السَّهْلِ (بِلا ماءٍ) ، فَإِذا كانتْ بماءٍ فَهِيَ الغَيْضَة. (و) الغَيْنَةُ: (ع بالشَّامِ) ، عَن نَصْر. (و) أَيْضاً: (ع باليَمامَةِ) ، وضَبَطَه نَصْر بالكسْرِ، وَبِه فُسِّر قوْلُ الرَّاعِي أَيْضاً. (و) الغِيْنَةُ، (بالكسْرِ: الصَّديدُ. (و) قيلَ: (مَا سالَ مِن المَيِّتِ) . وقيلَ: مَا سالَ مِن الجيفَةِ. (} والغَيْناءُ: الخَضْراءُ من الشَّجَرِ) ، الكثيرَةُ الوَرَقِ، المُلْتَفَّةُ الأَغْصانِ، الناعِمَةُ؛ وَقد يقالُ ذَلِك فِي العُشْبِ، وَهُوَ {أَغْيَنُ، والجَمْعُ} غِينٌ؛ وأَنْشَدَ الفَرَّاءُ: لَعِرْضٌ من الأعْراضِ يُمْسِي حَمامُه ويُضْحِي على أَفْنانِه! الغِينِ يَهْتِفُ وأَنْكَر ابنُ سِيْدَه فِي خطْبَةِ المُحْكَم هَذَا على ابنِ السِّكّيت أَي جعْلَ {الغِين جَمْع شَجَرةٍ} غَيْناءَ فراجِعْه. (و) {الغَيْناءُ؛ (بِئْرٌ) ، صوابُه بالعَيْنِ المُهْملةِ وَقد تقدَّمَ لَهُ. (و) } الغَيْنا، (بالقَصْرِ: قُنَّةٌ ثَبيرٍ من الأَثْبِرَةِ السَّبْعَةِ) ، وهنَّ ثَبيرُ {غَيْنا، وثَبيرُ الأَحْدَبِ، وثَبيرُ الأَعْرجِ، وثَبيرُ الزُّنْجِ، وثَبيرُ الخَضْراء، وثَبيرُ النّصعِ، وثَبيرُ الأَثْبرَةِ، ذَكَرَهُنَّ نَصْر. ويقالُ بالعَيْنِ المُهْملةِ، وأَنْكَرَه المصنِّفُ كَمَا تقدِّمَ لَهُ. (} وغِينَ على قلْبِهِ {غَيْناً تَغَشَّتْهُ الشَّهْوَةُ أَو غُطِّيَ عَلَيْهِ وأُلْبِسَ، أَو غُشِيَ عَلَيْهِ، أَو أَحاطَ بِهِ الرَّيْنُ) . وَفِي الحدِيثِ: (إنَّه} ليُغانُ على قلْبي حَتَّى أَسْتغفرُ اللهاَ العظيمَ فِي اليومِ سَبْعِينَ مَرَّة) ؛ أَرادَ مَا يَغْشاهُ من السَّهْو الَّذِي لَا يَخْلُو عَنهُ البَشَرُ، لأنَّ قلْبَهُ أَبداً كَانَ مَشْغولاً باللهاِ تَعَالَى، فَإِن عَرَضَ لَهُ وَقْتاً مّا عارَضَ بَشَريّ يَشْغَلُه عَن أُمورِ الأُمَّةِ والملَّةِ ومَصالِحِها عَدَّ ذلكَ ذَنْباً وتَقْصِيراً، فيُفْزِعُه ذَلِك إِلَى الاسْتِغْفارِ. وقالَ أَبُو عُبَيْدَةَ: إنَّه يتَغَشَّى القلْبَ مَا يُلْبِسُه، وكذلِكَ كلُّ شيءٍ يَغْشَى شَيْئا حَتَّى يُلْبِسَه فقد غِينَ عَلَيْهِ؛ ( {كأُغِيَنَ فيهمَا. (} وأَغانَ الغَينُ السَّماءَ) : أَي (أَلْبَسَها) ؛ قالَ رُؤْبَة: أَمْسَى بِلالٌ كالربيعِ المُدْجِنِأَمْطَرَ فِي أَكْنافِ غَيْنٍ {مغْين ِأَخْرَجَه على الأَصْل. (} والغانَةُ: حَلْقَةُ رأْسِ الوَتَرِ. (و) {غانَةُ، (بِلا لامٍ: د بالمَغْرِبِ) مِن وَرَاء السُّوس الأَقْصَى، وَهِي إحْدى مَدَائِن التّكْرُور، وَمِنْهَا: العزُّ أَحمدُ بنُ محمدِ بنِ أَحْمدَ بنِ عُثْمانَ} الغَانِيُّ ترْجَمَه البقاعيّ. (وفَرغانَةُ: من بِلادِ العَجَمِ) ، يأْتي ذِكْرُها فِي الفاءِ، وَلَا وَجْه لإيرادِها هُنَا، فإنَّ حُروفَها كلَّها أَصْليَّةٌ. ( {والغِينُ، بالكسْرِ: ع كَثيرُ الحُمَّى؛ وَمِنْه آنَسُ مِن حُمَّى} الغِينِ) ؛ نَقَلَهُ الفرَّاءُ. ( {والأغْيَنُ: الطَّويلُ) مِن الأَشْجارِ، أَو من الرِّجالِ على التَّشْبيهِ. (وذُو} غانٍ: وادٍ باليَمَنِ) ؛ عَن نَصْر، رحِمَه اللهاُ تَعَالَى. ( {وغانَتْ نَفْسِي} تَغِينُ) {غَيْناً: (غَثَتْ. (و) } غانَتِ (الإِبِلُ) : عَطِشَتْ، مثْلُ (غامَتُ) . وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: غانَتِ السَّماءُ غَيْناً {وغِينَتْ غَيْناً: طَبَّقَها الغَيْمُ. والأغْيَنُ: الأخْضَرُ. } والغِينُ، بالكسْرِ، مِن الأرَاكِ والسِّدْرِ: كثْرَتُه واجْتِماعُه وحُسْنُه؛ عَن كُراعٍ، والمَعْروفُ أنَّه جَمْعُ شَجَرة {غَيْناء، وكذلِكَ حُكِي الغِينَةُ، بالكسْرِ، جَمْع شَجَرةٍ} غَيْناء. قالَ ابنُ سِيْدَه: وَهَذَا غيرُ مَعْروفٍ فِي اللُّغَةِ وَلَا فِي قياسِ العَربيَّةِ، إنَّما الغِينَةُ الأَجَمَةُ. {والغَيْنَةُ الشَّجْراءُ: مثْلُ الغَيْضَة الخَضْراء. والغَيْنُ: شَجَرٌ ملْتفٌ} وغيَّنَ {غَيْناً حَسَنَةً وحَسَناً: كَتَبَها؛ والجَمْعُ} غيونٌ {وأَغْيانُ} وغَيْنات (فصل الْفَاء) مَعَ النُّون) وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: الغيان
جذر الكلمة: غين

- ـ الغَيْنُ: حَرْفُ هِجاءٍ مَجْهورٌ مُسْتَعْلٍ، وينبغي أنْ لا يُغَرْغَرَ بها فَيُفْرِطَ، ولا يُهْمَلَ تَحْقيقُ مَخْرَجِها فَتَخفى، بل يُنْعَمَ بيانُها، ويُخَلَّصَ، ولا تُزادُ، ولا تُبْدَلُ، والعَطَشُ، وقد غِنْتُ أغِينُ، والغَيْمُ. ـ والغَيْنَةُ: أرضٌ، والأَشْجارُ المُلْتَفَّةُ بِلا ماءٍ، ـ وع بالشام، ـ وع باليَمامَةِ، وبالكسر: الصَّديدُ، وما سالَ من المَيِّتِ. ـ والغَيْناءُ: الخَضْراءُ من الشَّجَرِ، وبئْرٌ، وبالقَصْرِ: قُنَّةُ ثَبيرٍ من الأَثْبِرَةِ السَّبْعَةِ. ـ وغِينَ على قَلْبِهِ غَيْناً: تَغَشَّتْه الشَّهْوَةُ، أو غُطّيَ عليه وأُلْبِسَ، أو غُشِيَ عليه، أو أحاطَ به الرَّيْنُ، ـ كأَغْيَنَ فيهما. ـ وأغانَ الغَيْنُ السماءَ: ألْبَسَها. ـ والغانَةُ: حَلْقَةُ رأسِ الوَتَرِ، ـ وبِلا لامٍ: د بالمَغْرِبِ. ـ وفَرغانَةُ: من بِلادِ العَجَمِ. ـ والغِينُ، بالكسر: ع كَثيرُ الحُمَّى، ـ ومنه: "آنَسُ من حُمَّى الغِينِ " . ـ والأَغْيَنُ: الطويلُ. ـ وذُو غانٍ: وادٍ باليَمَنِ. ـ وغانَتْ نَفْسي تَغِينُ: غَثَتْ، ـ وـ الإِبِلُ: غامَتْ.


المعجم الوسيط
الكلمة: الغيان
جذر الكلمة: غين

- الغَيْنُ : هو الحرف التاسعَ عَشَرَ من حروف الهجاء، ومخرجه من بين أَدنى الحلق إِلى الفم قرب اللهاة.| وهو مجهور رخو., غِينَ على الرجل: رَكِبَ قلبَه السهوُ والغَفلةُ.|غِينَ بفلان: غُشِيَ عليه.|غِينَ به: أَحاطَ به الدَّيْن.|غِينَ على قلبه: تغشَّتْه الشهوة., الغَيْنَةُ : الأَشجارُ الملتفَّةُ في الجبال والسهل بلا ماءٍ يجاورها., الغَيْنُ : لغةٌ في الغيم.|الغَيْنُ الشجرُ الكثيفُ الملتفّ., أُغِينَ على قلبه: غِينَ على قلبه.|أُغِينَ بالرَّجل: غُشِيَ عليه.|أُغِينَ به: أَحاط به الدَّيْن.


المعجم الرائد
الكلمة: الغيان
جذر الكلمة: غين

- 1- أغين على قلبه : أصابته الشهوة|2- أغين به : غشي عليه ، فقد الوعي|3- أغين به : أحاط به الدين, 1- ضال منقاد للهوى, 1- أشجار كثيرة ملتفة, 1- الأغين من الشجر والنبات : الأخضر والطويل ، جمع : غين ، مؤنث غيناء, 1- غين : غيم|2- غين : شجر كثير ملتف, 1- غين على قلبه : تغشته الشهوة|2- غينت السماء : طبقها الغيم|3- غين عليه : سها وغفل|4- غين به : كثر عليه الدين, 1- غينة : أرض غير مزروعة تغطيها الأشواك والعليق ونحوها|2- غينة : قيح مختلط بالدم|3- غينة : ما يسيل من الجثة المنتنة


معجم مختار الصحاح
الكلمة: الغيان
جذر الكلمة: غين

- غ ي ن: (غِينَ) عَلَى كَذَا أَيْ غُطِّيَ عَلَيْهِ وَمِنْهُ الْحَدِيثُ: «إِنَّهُ (لَيُغَانُ) عَلَى قَلْبِي» وَ (الْأَغْيَنُ) الْأَخْضَرُ. وَشَجَرَةٌ (غَيْنَاءُ) أَيْ خَضْرَاءُ كَثِيرَةُ الْوَرَقِ مُلْتَفَّةُ الْأَغْصَانِ وَالْجَمْعُ (غِينٌ) . وَ (الْغَيْنَةُ) الْغَيْضَةُ. وَقِيلَ: هِيَ الْأَشْجَارُ الْمُلْتَفَّةُ بِلَا مَاءٍ فَإِنْ كَانَتْ بِمَاءٍ فَهِيَ الْغَيْضَةُ.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: الغيان
جذر الكلمة: غين

- الغيْن: العطش؛ تقول منه: غنْت أغين. وغانت الإبل، مثل غامتْ. والغيْن: لغة في الغيْم. وغين على كذا، أي غطّي عليه. ومنه الحديث: إنهليغان على قلبي. وأغان الغيْن السماء، أي ألبسها. والغينة بالكسر: ما سال من الجيفة. وغانتْ نفسه تغين:غثتْ. أبو عبيدة: الأغْين: الأخضر إلى السواد. وشجرةغيْناء، أي خضراء كثيرة الورق ملتفّة الأغصان، والجمع غين. والغيْنة: الشجراء مثل الغيْضة. قال أبو العميثل: الغيْنة: الأشجار الملتفة بلا ماء، فإذا كانت بماء فهيغيْضة.



الأكثر بحثاً