أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الفاكهةُ: معروفةٌ وأَجْناسُها الفَواكهُ، وقد اختلف فيها فقال بعض العلماء: كل شيء قد سُمِّيَ من الثِّمار في القُرآن نحو العِنَب والرُّمّان فإنا لا نُسَمِّيه فاكهةً، قال: ولو حَلَفَ أَن لا يأْكل فاكهة فأَكل عنباً ورُمّاناً لم يَحْنَثْ ولم يكنْ حانثاً. وقال آخرون: كلُّ الثِّمار فاكهةٌ، وإنما كرر في القرآن في قوله تعالى: فيهما فاكهةٌ ونخلٌ ورُمّانٌ؛ لتَفْضِيل النخلِ والرُّمَّان على سائر الفواكه دُونَهما، ومثله قوله تعالى: وإذْ أَخَذْنا من النَّبِيِّين مِيثاقَهم ومِنْكَ ومن نوحٍ وإبراهيمَ وموسَى وعيسى بن مريم؛ فكرر هؤلاء للتفضيل على النَّبِيِّين ولم يَخْرُجوا منهم. قال الأَزهري: وما علمت أَحداً من العرب قال إنَّ النخيلَ والكُرومَ ثِمارُها ليست من الفاكهة، وإنما شذ قول النعمان بن ثابت في هذه المسأَلة عن أَقاويل جماعة فقهاء الأَمصار لقلة علمه بكلام العرب وعلمِ اللغة وتأْويلِ القُرآن العربي المُبين، والعرب تَذْكُر الأَشياء جملة ثم تَخُصُّ منها شيئاً بالتسمية تنبيهاً على فَضْلٍ فيه. قال الله تعالى: مَنْ كانَ عَدُوّاً لله وملائكتهِ ورُسُلِه وجِبْريلَ ومِيكالَ؛ فمن قال إن جِبْريلَ ومِيكالَ ليسا من الملائكة لإفْرادِ الله عزَّ وجل إياهما بالتسمية بعد ذِكْر الملائكة جُمْلةً فهو كافر، لأَن الله تعالى نص على ذلك وبَيَّنه، وكذلك مَنْ قال إن ثمرَ النخلِ والرُّمانِ ليس فاكهة لإفراد الله تعالى إياهما بالتسمية بعد ذكر الفاكهة جُمْلة فهو جاهل، وهو خلافُ المعقول وخلافُ لغة العرب. ورجلٌ فَكهٌ: يأْكل الفاكِهةَ، وفاكِهٌ: عنده فاكهة، وكلاهُما على النَّسَب. أَبو معاذ النحوي: الفاكه الذي كَثُرَتْ فاكِهتُه، والفَكِهُ: الذي يَنالُ من أَعراضِ الناسِ، والفاكهانِيُّ: الذي يَبِيعُ الفاكهةَ. قال سيبويه: ولا يقال لبائع الفاكهة فَكَّاه، كما قالوا لَبّان ونَبّال، لأَن هذا الضرب إنما هو سماعي لا اطِّراديّ. وفَكَّهَ القومَ بالفاكِهة: أَتاهم بها. والفاكهة أَيضاً: الحَلْواءُ على التشبيه. وفَكَّهَهُم بمُلَح الكلام: أَطْرَفَهُم، والاسمُ الفكِيهةُ والفُكاهةُ، بالضم، والمصدر المتوهم فيه الفعل الفَكاهةُ. الجوهري: الفَكاهةُ، بالفتح، مصدرُ فَكِهَ الرجلُ، بالكسر، فهو فَكِهٌ إذا كان طَيِّبَ النَّفْس مَزّاحاً، والفاكهُ المزّاحُ. وفي حديث أَنس: كان النبي، صلى الله عليه وسلم، من أَفْكَهِ الناس مع صَبِيٍّ؛ الفاكهُ: المازحُ. وفي حديث زيد بن ثابت: أَنه كان من أَفْكَهِ الناسِ إذا خلا مع أَهله؛ ومنه الحديث: أَربعٌ ليس غِيبَتُهن بغيبةٍ، منهم المُتَفَكِّهون بالأُمَّهات؛ هم الذين يَشْتُمُونَهُنَّ مُمازِحِين. والفُكاهةُ، بالضم: المِزاحُ، وقيل: الفاكهُ ذو الفُكاهة كالتامر واللاَّبن. والتَّفاكُهُ: التَّمازُحُ. وفاكَهْتُ القومَ مُفاكَهةً بمُلَحِ الكلامِ والمِزاحِ، والمُفاكهَةُ: المُمازحَةُ. وفي المثل: لا تُفاكِه أَمَهْ ولا تَبُلْ على أَكَمَهْ. والفَكِهُ: الطَّيِّبُ النفس، وقد فَكِهَ فَكَهاً. أَبو زيد: رجل فَكِهٌ وفاكِهٌ وفَيْكَهان، وهو الطيب النفس المزَّاحُ؛ وأَنشد: إذا فَيْكهانٌ ذو مُلاءٍ ولِمَّةٍ، قليل الأَذَى، فيما يُرَى الناسُ، مُسْلِمُ وفاكَهْتُ: مازَحْتُ. ويقال للمرأَة: فَكِهةٌ، وللنساء فَكِهات. وتَفَكَّهْتُ بالشيء: تَمَتَّعْتُ به. ويقال: تركت القومَ يتَفَكَّهُون بفلانٍ أَي يَغْتابونه ويتَناولونَ منه. والفَكِهُ: الذي يُحَدِّث أَصحابَه ويُضْحِكُهم. وفَكِهَ مِنْ كذا وكذا وتفَكَّه: عَجِبَ. تقول: تفَكَّهْنا من كذا وكذا أي تعَجَّبْنا؛ ومنه قوله عز وجل: فظَلْتُمْ تَفَكَّهُون؛ أَي تتَعجَّبُونَ مما نَزَلَ بكم في زَرْعِكم. وقوله عز وجل: فاكِهين بما آتاهُم رَبُّهم؛ أَي ناعمين مُعْجبينَ بما هم فيه، ومن قرأَ فَكِهينَ يقول فَرِحِين. والفاكِهُ: الناعم في قوله تعالى: في شُغُل فاكِهونَ. والفَكِهُ: المُعْجب. وحكى ابن الأَعرابي: لو سَمِعْتَ حديث فلان لما فَكِهْتَ له أَي لما أَعجبك. وقوله تعالى: في شُغُلٍ فاكهون؛ أَي مُتعجِّبون ناعِمون بما هم فيه. الفراء في قوله تعالى في صفة أَهل الجنة: في شُغُلٍ فاكهون، بالأَلف، ويقرأُ فَكِهُون، وهي بمنزلة حَذِرُون وحاذِرُون؛ قال أَبو منصور: لما قرئ بالحرفين في صفة أَهل الجنة علم أَن معناهما واحد.أَبو عبيد: تقول العرب للرجل إذا كان يَتَفَكَّه بالطعام أَو بالفاكهةِ أَو بأَعْراضِ الناس إن فلاناً لَفَكِهٌ بكذا وكذا؛ وأَنشد: فَكِهٌ إلى جَنْبِ الخِوانِ، إذا غَدتْ نَكْباء تَقْطَعُ ثابتَ الأَطْنابِ والفَكِهُ: الأَشِرُ البَطِرُ. والفاكِهُ: من التَّفَكُّهِ. وقرئ: ونَعْمةٍ كانوا فيها فَكِهينَ، أَي أَشِرينَ، وفاكهينَ أَي ناعمين. التهذيب: أََهل التفسير يختارون ما كان في وصف أَهل الجنة فاكِهين، وما في وصف أهل النار فَكهينَ أَي أَشِرينَ بَطِرين. قال الفراء في قوله تعالى: إنَّ المُتَّقِينَ في جنّات ونَعيمٍ فاكهينَ؛ قال: مُعْجبين بما آتاهم ربهم؛ وقال الزجاج: قرئ فَكِهينَ وفاكِهينَ جميعاً، والنصب على الحال، ومعنى فاكِهينَ بما آتاهم ربهم أَي مُعْجبين. والتَّفَكُّهُ: التنَدُّمُ. وفي التنزيل: فظَلْتُم تَفكَّهون؛ معناه تَنَدَّمُون، وكذلك تَفَكَّنُون، وهي لغة لِعُكْل. اللحياني: أَزْدُ شَنُوءَة يقولون يتَفكَّهُون، وتميمٌ تقولُ يتَفَكَّنُون أَي يتندَّمُون. ابن الأَعرابي: تفَكَّهْتُ وتفَكَّنْتُ أَي تندَّمْت. وأَفْكَهَتِ الناقة إذا رأَيت في لبنها خُثورةً شِبْهَ اللِّبَإِ. والمُفْكِه من الإبلِ: التي يُهَراق لَبَنُها عند النِّتاج قبل أَن تَضَعَ، والفعل كالفعل. وأَفْكَهَت الناقةُ إذا دَرَّتْ عند أَكل الربيع قبل أَن تَضَع، فهي مُفْكِةٌ. قال شمر: ناقة مُفْكِهةٌ ومُفْكِةٌ، وذلك إذا أَقْرَبَتْ فاسْتَرْخَى صَلَواها وعَظُمَ ضَرْعُها ودنا نِتاجها؛ قال الأَحْوص: بَنِي عَمِّنا، لا تَبْعَثُوا الحَرْبَ، إنني أَرى الحربَ أَمْسَتْ مُفْكِهاً قد أَصَنَّتِ قال شمر: أَصَنَّت استَرْخى صَلَواها ودنا نِتاجُها؛ وأَنشد: مُفْكِهة أَدْنَتْ على رأْسِ الوَلَدْ، قد أَقْرَبَتْ نَتْجاً، وحانَ أَنْ تَلِدْ أي حانَ وِلادُها. قال: وقوم يجعلون المُفْكِهة مُقْرِباً من الإبل والخيل والحُمُر والشاء، وبعضُهم يجعلها حين استبان حملها، وقوم يجعلون المُفْكِهةَ والدافِعَ سَواء. وفاكهٌ: اسم. والفاكهُ: ابنُ المُغِيرة المَخْزُوميّ عمّ خالد بن الوليد. وفُكَيْهةُ: اسم امرأَة، يجوز أَن يكون تصغير فَكِهةٍ التي هي الطَّيِّبةُ النَّفْس الضَّحوكُ، وأَن يكون تصغيرَ فاكهةٍ مُرَخَّماً؛ أَنشد سيبويه: تقولُ إذا استَهْلَكْتُ مالاً لِلَذَّة فُكَيْهةُ: هَشَّيْءٌ بكَفَّيْكَ لائِقُ؟ يريد: هلْ شيءٌ.


- : (الفاكِهَةُ: الثَّمْرُ كُلُّهُ.) هَذَا قَوْلُ أَهْلِ اللُّغَةِ. وقَالَ بَعْضُ العُلَمَاءِ: كُلُّ شَيْءٍ قَدْ سُمِّيَ مِن الثِّمَارِ فِي القُرْآنِ نَحْوَ التَّمْرِ والرُّمَّانِ فَإِنا لَا نُسَمِّيه فاكِهَة، قَالَ: وَلَوْ حَلَفَ أَنْ لاَ يَأْكُلَ فَاكِهَةً وَأَكَلَ تَمْراً أَوْ رُمَّاناً لَمْ يَحْنَثْ، وَبِه أَخَذَ الإِمَامُ أَبُو حَنِيفَةَ واسْتَدَلَّ بِقَوْلِهِ تَعَالَى: {فِيهِمَا فَاكِهةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ} . وَقَالَ الرَّاغِبُ: وَكَأَنَّ قَائِلَ هَذَا القَوْلِ نَظَرَ إِلِى اخْتصاصِهِمَا بالذِّكْرِ وَعَطْفِهِمَا على الفاكِهَةِ فِي هاذِهِ الآيَةِ. وأَرَادَ المُصَنِّفَ رَدَّ هَذا الْقَوْلِ تِبْعاً لِلأَزْهَرِيِّ فَقَالَ: (وَقَوْلُ مُخْرِجِ التَّمْرِ والعِنَبِ والرُّمَّانِ مِنْهُمَا مُسْتَدِلاًّ بِقَوْلِهِ تَعَالَى: {فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ} بَاطِلٌ مَرْدُودٌ، وَقَدْ بَيَّنْتُ ذَلِكَ مَبْسُوطاً فِي كتابي (اللاَّمِعِ المُعْلَمِ العُجابِ فِي الجَمْعِ بَين المُحْكَمِ والعُبَابِ. وَقد تَعَرَّض لِلْبَحْثِ الأَزْهَرِيُّ فَقَالَ: مَا عَلِمْتُ أَحداً مِنَ العَرَبِ قَالَ: إِنَّ النَّخِيلَ والكُرُومَ ثِمَارُهَا لَيْسَتْ مِنَ الفَاكِهَةِ، وإِنَّما شَذَّ قَوْلُ النُّعْمَانِ بْنِ ثَابِتٍ فِي هَذِه المَسْأَلَةِ عَنْ أَقَاوِيلِ جَمَاعَةِ الفُقَهَاءِ لِقِلَّةِ مَعْرِفَتِهِ كَانَ بِكَلاَمِ العَرَبِ وَعِلْمِ اللُّغَةِ وَتَأْوِيلِ القُرْآنِ العَرَبِيِّ المُبِين، والعَرَبُ تَذْكُرُ الأَشْيَاءَ جملَة ثمَّ تخصُّ مِنْهَا شَيْئاً بالتَّسْمِيَةِ تَنْبِيهاً على فَضْلٍ فِيهِ. قَالَ اللَّهُ تَعَالى: {مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِلَّهِ وَمَلاَئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ} فَمَنْ قَال: إِنْ جِبِريلَ وَمِيكَالَ لَيْسَا مِنَ المَلاَئِكَةِ لِإِفْرَادِ اللَّهِ، عَزَّ وَجَلَّ إِيَّاهُمَا بالتَّسْمِيَةِ بَعْدَ ذِكْرِ المَلاَئِكَةِ جُمْلَةً فَهُوَ كَافِرٌ، لأَنَّ اللَّهَ تَعَالَى نَصَّ عَلَى ذَلِكَ وَبَيَّنَهُ، وَمَنْ قالَ إِنَّ ثَمَرَ النَّخْلِ والرُّمَّانِ لَيْسَ فَاكِهَة لِإِفْرَادِ اللَّهِ تَعَالَى إِيَّاهُمَا بالتَّسْمِيَةِ بَعْدَ ذِكْرِ المَلاَئِكَةِ جُمْلَةً فَهُوَ جَاهِلٌ، وَهُوَ خِلاَفِ المَعْقُولِ وَخِلاَفُ لُغَةِ العَرَبِ، انْتَهَى. وَرَحِمَ اللَّهُ الأَزْهَرِيُّ لَقَدْ تَحَامَلَ فِي هاذِهِ المَسْأَلَةِ عَلَى الإِمَامِ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ وَلَقَدْ كَانَ لَهُ فِي الذَّبِّ عَنْهُ مَنْدُوحَة ومهيع واسِع. قَالَ شَيْخُنَا: وَقَدْ تَعَرَّضَ الملا عَلَيَّ فِي النَّامُوسِ للجَوابِ فقالَ: هَذَا الاسْتِدْلاَلُ صَحِيحٌ نَقْلاً وَعَقْلاً، فَأَمَّا النَّقْل فلأَنَّ العَطْفَ يَقْتَضِي المُغَايَرَة، وأَمَّا العَقْل فلأَنَّ الفَكِهَةَ مَا يَتَفَكَّهُ بِهِ ويُتَلَذَّذُ من غَيْرِ قَصْدِ الغذاءِ أَوِ الدَّوَاءِ، وَلَا شَكَّ أَنَّ التَّمْرَ مِنْ جُمْلَةِ أَنْوَاعِ الغِذاءِ، والرُّمَّانِ من جُمْلَةِ أَصْنَافِ الدَّوَاءِ. وَقَالَ شَيْخُنَا: هاذَا كَلاَمٌ لَيْسَ فِيهِ كَبِيرُ جَدْوَى، وَلَيْسَ لِمِثْلِ المُصَنِّفِ أَنْ يَعْتَرِضَ عَلَى أَبِي حَنِيفَةَ فِي أَقْوَالِهِ الَّتِي بَنَاهَا عَلَى أُصُولٍ لاَ مَعْرِفَةَ للمصنِّفِ بِها، وَلَا لِمِثْلِ القَارِىءِ أَنْ يَتَصَدَّى لِلْجَوَابِ عَنْهَا بِمَا لاَ عِلْمَ لَهُ مِنَ الرأْي المَبْنِي على مُجَرَّدِ الحَدسِ. وَلَوْ عُلِمَتْ أَقْوَالُ أَبِي حَنِيفَةَ، رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ، فِي ذَلِكَ وَأَدِلَّتُهُ لأَغْنَتْ وأَقْنَتْ عَلَى أَنَّ التَّعَرُّضَ لِمِثْلِ هَذَا فِي مُصَنفاتِ اللُّغَةِ إِنَّمَا هُوَ مِنَ الفُضُولِ الزَّائِدَةِ عَلَى الأَبْوَابِ والفُصُولِ. قُلْتُ: وَقَدْ أَنْصَفَ شَيْخُنَا رَحِمَهُ اللَّهُ تَعَالَى، وَسَلَكَ الجَادَّةَ وَمَا اعْتَسَفَ، وإِنْ يَنْتَهُوا يَغْفِرْ لَهُمْ مَا قَدْ سَلَفَ. (والفَاكِهَانِيُّ بائِعُهَا. وَقَالَ سِيْبَوَيْه: ولاَ يُقَالُ لِبَائِعِ الفَاكِهَةِ فَكَّاهٌ كَمَا لَبَّان وَنَبَّال، وَقَالَ أَبُو مَعَاذٍ النَّحويُّ: الفاكِهُ الَّذِي كَثُرَتْ فَاكِهَتُه. (وَفَكَّهَهُمْ تَفْكِيهاً: أَتَاهُمْ بِهَا. (والفَاكِهَةُ: النَّخْلَةُ المُعْجِبَةُ وفَاكِهَةُ: (اسْمُ) رَجُلٍ. (والفَاجِهَةُ: (الحَلْوَاءُ عَلَى التَّشْبِيهِ. (ومِنَ المَجَازِ: (فَكَّهَهُمْ بَمُلْحِ الْكَلاَمِ تَفْكِيهاً:) إِذَا (أَطْرَفَهُمْ بِهَا، والاِسْمُ الفَكِيهَةُ،) كَسَفِينَةٍ، (وَالفِكَاهَةُ، بالضَّمِّ،) والمَصْدَرُ المُتَوَهَّم مِنْهُ الفِعْلُ هُوَ الفَكَاهَةُ، بالفَتْحِ. (وقَدْ (فَكِهَ) الرَّجُلُ، (كَفَرِحَ فَكِهاً) بِالتَّحْرِيكِ، (وَفَكَاهَةً فَهُوَ فَكِهَّ وَفَاكِهٌ: أَيْ (طَيِّبُ النَّفْسِ ضَحُوكٌ مَزَّاحٌ. وَفِي الحَدِيثِ: (كَانَ مِنْ أَفْكَهَ النَّاسِ مَعَ صَبِيَ. وَفِي حَدِيثِ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ: (كَانَ مِنْ أَفْكَهِ النَّاسِ إِذا خَلاَ مَع أَهْلِهِ. (أَو رَجُلٌ فَكِهٌ: (يُحَدِّثُ صَحْبَهُ فَيُضْحِكُهُمْ. (وفَكِهَ (مِنْهُ: تَعَجَّبَ،) وَبِهِ فَسَّرَ بَعْضٌ قَوْلَهُ تَعَالَى: {فِي شُغُلِ فَكِهُونَ} ، (كَتَفَكَّهَ.) يُقَالُ: تَفَكَّهْنَا مِنْ كَذَا وَكَذَا، أَيْ تَعَجَّبْنَا؛ وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ} ، أيْ تَتَعَجَّبُونَ مِمَّا نَزَلَ بِكُمْ فِي زَرْعِكُمْ. (ومِنَ المَجَازِ: (التفاكُهُ: التَّمَازُحُ. (وَفاكَهَهُ:) مُفَاكَهَةً: (مَازَحَهُ) وَطَايَبَهُ. وَفِي الْمَثَلِ: لاَ تُفَاكِهْ أَمَة وَلَا تَبُلْ عَلَى أَكَمَة. (وَتَفَكَّهَ: تَنَدَّمَ؛ عَنْ ابنِ الأَعْرَابِيِّ؛ وَبِهِ فُسِّرَ أَيْضاً قَوْلُه تَعَالَى: {فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ} وَكَذَلِكَ تَفَكَّنُون، وَهِيَ لُغَةُ لُعْكُل. وَقَالَ اللَّحْيَانِيُّ: أَزْدُ شَنُوءَة يَقُولُونَ: وَتَمِيمُ تقولُ: تَتَفَكَّنُونَ أَيْ تَتَنَدَّمُونَ. (وتَفَكَّهَ (بِهِ:) إِذَا (تَمَتَّعَ وتَلَذَّذَ. (وتَفَكَّهَ: (أَكَلَ الفَاكِهَةَ،) ومِنْهُ الأَثَرِ: تَفَكَّهُوا قَبْلَ الطَّعَامِ وَبَعْدَهُ. (وتَفَكَّهَ: (تَجَنَّبَ عَنِ الفَاكِهَةِ،) فَهُوَ (ضِدٌّ. (والأُفْكُوهَةُ: الأُعْجُوبَةُ،) زِنَةً وَمَعْنىً. يُقالُ: جَاءَ فُلانٌ بِأُفْكُوهة وأُمْلُوحَة. (وَنَاقَةٌ مُفْكِهٌ،) وَهَذِه عَنِ اللَّيْثِ. (وَمُفْكهَةٌ، كَمُحْسِنٍ وَمُحْسِنَةٍ: حَاثِرَةُ اللَّبَنِ. وَفِي الصِّحَاحِ: قَالَ أَبُو زَيْدٍ: أَفْكَهَتِ النَّاقَةُ إِذَا أَدَرَّتْ عِنْدَ أَكْلِ الرَّبِيعِ قَبْلَ النِّتَاجِ، فَهِيَ مُفْكِهٌ، انْتَهَى. وَقِيلَ: هِيَ إِذَا رَأَيْتَ فِي لَبَنِهَا خُثُورَةً شِبْهَ اللِّبَإِ. وَقِيلَ: الَّتِي يُهَرَاق لَبَنُهَا عِنْدَ النِّتَاجِ قَبْلَ أَنْ تَضَعَ. وَقَالَ شَمِر: إِذَا أَقْرَبَتْ فَاسْتَرْخَى صَلَواها وَعَظُمَ ضَرْعُهَا وَدَنَا نِتَاجُهَا، قَالَ الأَحْوَصُ: بَنِي عَمِّنَا لاَ تَبْعَثُوا الْحَرْبَ إِنِّنيأَرَى الحَرْبَ أَمْسَتْ مُفْكِهاً قَدْ أَصَنَّتِوَقَالَ غَيْرُهُ: مُفْكِهَة أَدْنَتْ عَلَى رَأْسِ الوَلَدْقَدْ أَقْرَبَتْ نَتْجاً وَحَانَ أَنْ تَلِدْ (وَفَكْهَةُ وَفُكَيْهَةُ، كَجُهَيْنَةَ: إِمْرَأَتَانِ،) الأَخِيرَةُ يَجُوزُ أَنْ تَكُونَ تَصْغِيرَ فَكِهَة الَّتِي هِيَ الطَّيِّبَةُ النَّفْسِ الضَّحُوكِ، وأَنْ تَكُونَ تَصْغِيرَ فَاكِهَةٍ مُرَخَّماً؛ أَنْشَدَ سِيْبَوَيْه: تَقُولُ إِذا اسْتَهْلَكْتُ مَالا لِلَّذَّةِفُكَيْهَةُ هَشَّيْءٌ بِكَفَّيْكِ لاَئِقُيُرِيدُ: هَلْ شَيْءٌ. وَفَكِهَةِ: هِيَ بِنْتُ هنيِّ بْنِ بليَ أُمّ عَبْدِ مَنَاة بن كِنَانَة بنِ خزيمَةَ. (وأَبُو فُكَيْهَة: صَحَابِيٌّ،) واسْمُهُ يَسَارُ وَهُوَ مَوْلَى بَنِي عَبْدِ الدَّارِ؛ كَمَا فِي الرَّوْضُ. قُلْتُ: أَسْلَمَ قَدِيماً وَعُذِّبَ فِي اللَّهِ وَهَاجَرَ وَمَاتَ قَبْلَ بَدْرٍ. (ومِنَ المَجَازِ: (هُوَ فَكِهٌ بِأَعْرَاضِ النَّاسِ، كَكَتِفٍ: أَيْ (يَتَلَذَّذُ بِاغْتِيَابِهِمْ. (وفِي الأَسَاسِ: (قَوْلُهُ تَعَالَى: {فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُون} ؛ تَهَكُّم، أَيْ تَجْعَلُونَ فَاكِهَتُكُم قَوْلَكُمْ {إِنَّا لَمُغْرَمُونَ} فَالتَّفَككُّه هُنَا تَنَاوُلُ الفَاكِهَةِ غَيْرَ أَنَّهُ أَخْرَجَهُ عَلَى سَبِيلِ التَّهَكُّمِ. (أَو تَفَكَّهَ هُنَا بِمَعْنَى: أَلْقَى الفَاكِهَةَ عَنْ نَفْسِهِ وَتَجَنَّبَ عَنْهَا، (قَالَهُ ابنْ عَطِيَّةَ) فِي تَفْسِيرِهِ. وَمِمَّا يُسْتَدْرَكُ عَلْيِهِ: رَجُلٌ فَيْكَهَان: طَيِّبُ النَّفْسِ مَزَّاحٌ، عَن أَبِي زَيْدٍ، وأَنْشَدَ: إِذَا فَيْكَهَانٌ ذُو مُلاءٍ ولِمَّةٍ قَلِيلُ الأَذَى فِيما يُرَى النَّاسُ مُسْلِمُ. وَنِسْوَةٌ فَكِهاتٌ: طَيِّبَاتُ النُّفُوسِ. وَتَفَكَّهَ: تَعَاطَى الفَكَاهَةَ، وأَيْضاً: تَنَاوَلَ الفَاكِهَةَ، هَذَا تَعْبِيرُ الرَّاغِبِ، وهُوَ أَحْسَنُ مِمَّا عَبره المُصَنِّفُ. وَتَرَكْتُ القَوْمَ يَتَفَكَّهُونَ بِفلانٍ: أَيْ يَغْتَابُونَهُ وَيَنَالُونَ مِنْهُ؛ وَمِنْه الحدِيثُ: أَرْبَعَ لَيْسَ غَيْبَهنَّ يِغَيْبَةٍ مِنْهُم المُتَفَكِّهُونَ بالأُمَّهَاتِ، هُمْ الَّذين يَشْتُمونَهُنَّ مُمَازِحِينَ. والفاكِهُ: النَّاعِمُ. والفَكِهُ: المُعْجَبُ؛ وأَيْضاً: الأَشِرُ البَطِرُ. وَفَكيهةُ: أَرْبَعُ صَحَابِيَّاتٍ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالى عَنْهُنَّ. والفَاكِهُ ابنُ المُغَيْرَةِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ المَخْزُومِيُّ عَمُّ خَالِدِ بْنِ الوَلَيدِ، نَقَلَهُ الْجَوْهَرِيُّ. قَالَ الزُّبَيْر: انْقَرَضَ وَلَدُهُ. وَفِي كِنَانَةَ: الفَاكِهُ بْنُ عَمْرُو بنِ الحَرِثِ بنِ مَالِكِ ابنِ كِنَانَة، مِنْهُمْ: محمدُ بْنُ إِسْحَق المَكِّيُّ. رَوَى عَنْهُ محمدُ بْنُ صَالِحِ بْنِ سَهْلٍ العمانيُّ، وَمُوسَى بْنُ إِبْرَاهِيمَ بنِ كَثِيرِ بنِ بَشيرِ بنِ الفَاكِهِ الأَنْصَارِيُّ السُّلَمِيُّ المدنيُّ الفاكِهِيُّ إِلَى جَدِّهِ المَذْكُور، من شُيُوخِ عليَ بن المَدِينِي. وأَمَّا أَبُو عَمَّار زِيَادُ بنُ مَيْمُون الفَاكِهِيُّ فَإِلَى بَيْعِ الفَاكِهَةِ، رَوَى عَنْ أَنَس، وَهُوَ كَذَّابٌ. والمُسَمَّى بالفَاكِهِ خَمْسَة مِنَ الصَّحَابَةِ؛ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمْ.


- ـ فَكَّهُ: فَصَلَهُ، ـ وـ الرَّهْنَ فَكّاً وفُكُوكاً: خَلَّصَهُ، ـ كافْتَكَّهُ، ـ وـ الرجُلُ: هَرِمَ، ـ وـ الأسِيرَ فَكّاً وفَكاكاً، وقد يُكْسَرُ: خَلَّصَهُ، ـ وـ الرَّقَبَةَ: أعْتَقَها، ـ وـ يَدَهُ: فَتَحَها عَمَّا فيها. ـ وفَكاكُ الرَّهْنِ، ويُكْسَرُ: ما يُفْتَكُّ به. ـ وانْفَكَّتْ قَدَمُه: زالَتْ، ـ وـ إصْبَعُهُ: انْفَرَجَتْ. ـ والفَكُّ في اليَدِ: دونَ الكسْرِ. ـ والفَكَكُ: انْفِساخُ القَدَمِ، وانْكِسارُ الفَكِّ، وانْفراجُ المَنْكِبِ اسْتِرْخاءً، وهو أفَكُّ المَنْكِبِ. ـ والفَكَّةُ: الحُمْقُ في اسْتِرْخاءٍ، ولَقَدْ فَكِكْتَ، كعَلِمْتَ وكَرُمْتَ، ـ وـ : كَواكِبُ مُسْتَدِيرَةٌ خَلْفَ السِّماكِ الرامِحِ، تُسَمِّيهِ الصِّبْيانُ قَصعَةَ المَسَاكينِ. ـ والأَفَكُّ: اللَّحْيُ، ـ كالفَكِّ، أو مَجْمَعُ الخَطْمِ، أو مَجْمَعُ الفَكَّيْنِ، ومَنِ انْفَرَجَ مَنْكِبُهُ عن مَفْصِلِهِ. ـ والمُتَفَكِّكَةُ من الخَيْلِ: الوَديقُ. ـ وأفَكَّتِ الناقةُ، ـ وتَفَكَّكَتْ: أقْرَبَتْ فاسْتَرْخَى صَلَواها، وعَظُمَ ضَرْعُها، ودَنا نِتاجُها، أو تَفَكَّكَتْ: اشْتَدَّتْ ضَبَعَتُها. ـ والفاكُّ: الهَرِمُ منَّا ومن الإِبِلِ، والأحمقُ جِدّاً، ـ ج: فَكَكَةٌ، محرَّكةً، وفِكاكٌ، كرِجالٍ. ـ وهو يَتاَفَكَّكُ: إذا لم يكنْ به تَمَاسُكٌ من حُمْقٍ.


- فَاكهَهُ : مازَحَهُ.


- فَكَّهَ القَوْمَ: أَتاهم، بالفاكهة.|فَكَّهَ أَطْرَفَهُم بمُلَح الكلام.


- تفَاكَهَ القَوْمُ: تمازَحُوا.


- الفَكِيهَةُ : الفُكاهةُ.


- الفَيْكَهَانُ : الضَّحَّاكُ اللَّعوبُ.


- الأُفْكُوهَةُ : الأُعجوبة.|الأُفْكُوهَةُ المُلْحَة، أَو القصة الفَكِهَة. والجمع : أَفاكيهُ.


- الفَاكهِيُّ : الفاكهاني.


- الفَاكِهَةُ : الثمار اللذيذة.|الفَاكِهَةُ الحَلواءُ. والجمع : فواكِهُ.


- الفَاكِهانيُّ : بائعُ الفاكهة.


- الفَكِهُ : الفاكه.|الفَكِهُ الطَّيِّبُ النَّفْس الذي يكثر من الدُّعابةِ. يقال: فُلانٌ فكِهٌ بأَعراض الناس: يتلذَّذُ باغتيابهم.


- فَكِهَ فَكِهَ فَكَهًا، وفَكاهَةً: كان طيِّب النفس مَزَّاحًا.|فَكِهَ منه: تعَجَّبَ فهو فَكِهٌ، وفاكِهٌ.


- تَفَكَّهَ : أَكَلَ الفاكهةَ.|تَفَكَّهَ الرَّجُلُ: تَنَدَّم.| وبها فُسِّرَ قوله تعالى: الواقعة آية 65فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ ) ) .|تَفَكَّهَ منه: تعجَّب.|تَفَكَّهَ بالشيءِ: تمتَّعَ به وتلذَّذَ. يقال: تركتُ القومَ يتَفكَّهُون بفلان: يَغتابونه وينالون منه.


- الفُكاهَةُ : المزاحُ.|الفُكاهَةُ ما يُتمتَّعُ به من طُرَفِ الكلام.


- الفَاكِهُ من الرِّجال: الناعمُ العَيْشِ.، وفي التنزيل العزيز: الدخان آية 27وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ ) ) .


- بَائِعُ الْفَوَاكِهِ.


- جمع: ـات. | صَحْنٌ أَوْ كَأْسٌ بِهِ خَلِيطٌ مِنَ الْفَوَاكِهِ.


- (أفْعَلُ التَّفْضِيلِ).|-إنَّهُ لَمُمثِّلٌ مِنْ أفْكَهِ الْمُمَثِّلِينَ : مِنْ أكْثَرِهِمْ فُكاهَةً، مِزاحاً.


- (صِيغَةُ فَعِل).|-رَجُلٌ فَكِهٌ :ضَحُوكٌ، مَنْ يُكْثِرُ مِنَ الدَّعَابَةِ وَالْمُزَاحِ.


- (ف رباعي متعد).| فَاكَهْتُ، أُفَاكِهُ، فَاكِهْ، مصدر مُفَاكَهَةٌ- فَاكَهَ أَصْدِقَاءهُ : مَازَحَهُمْ وَلاَطَفَهُمْ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| فَكِهْتُ، أَفْكَهُ، مصدر فَكَاهَةٌ، فَكَهٌ.|1- فَكِهَ الوَلَدُ : كَانَ مُدَاعِباً وَمَازِحاً فِي حَدِيثِهِ- يَفْكَهُ مِنْ حِينٍ لآخَرَ.|2- فَكِهَ مِنْهُ : تَعَجَّبَ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَفَكَّهْتُ، أَتَفَكَّهُ، تَفَكَّهْ، مصدر تَفَكُّهٌ.|1- تَفَكَّهَ بَعْدَ أَكْلِ اللَّحْمِ :أَكَلَ الْفَاكِهَةَ.|2- تَفَكَّهَ بِالْعُطْلَةِ : تَمَتَّعَ بِهَا- جَلَسُوا فِي بَهْوِ الْبَيْتِ يَتَفَكَّهُونَ بِسَمَاعِ أُسْطُوَانَاتٍ جَدِيدَةٍ.|3- تَفَكَّهَ الرَّجُلُ : تَنَدَّمَ.الواقعة آية 65 لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَاماً فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ (قرآن).|4- تَفَكَّهَ مِنْهُ : تَعَجَّبَ.5- تَفَكَّهَ النَّاسُ بِهِ :اِغْتَابُوهُ وَنَالُوا مِنْهُ.


- (فعل: خماسيلازم).| تَفَاكَهْتُ، أَتَفَاكَهُ، مصدر تَفَاكُهٌ- تَفَاكَهَ الأَصْحَابُ : أَضْحَكَ بَعْضَهُمْ بَعْضاً، تَمَازَحُوا- جَلَسُوا فِي بَهْوِ البَيْتِ يَتَفَاكَهُونَ.


- (فعل: رباعي متعد).| فَكَّهْتُ، أُفَكِّهُ، فَكِّهْ، مصدر تَفْكِيهٌ.|1- فَكَّهَ أَصْدِقَاءهُ : أَطْرَفَهُمْ بِمُلْحِ الْكَلاَمِ وَالْمُزَاحِ وَالْمُدَاعَبَةِ- يُفَكِّهُونَ بَعْضَهُمْ بَعْضاً.|2- فَكَّهَ ضُيُوفَهُ : أَتَاهُمْ بِالفَاكِهَةِ.


- (مصدر تَفَاكَهَ).|-يُحِبُّونَ التَّفَاكُهَ :إِضْحَاكُ بَعْضِهِمْ بَعْضاً، التَّمَازُحُ.


- (مصدر تَفَكَّهَ).|1- التَّفَكُّهُ بَعْدَ الأَكْلِ : أَكْلُ الْفَاكِهَةِ.|2- خَرَجُوا للِتَّفَكُّهِ بِنَسِيمِ الصَّبَاحِ : للِتَّمَتُّعِ بِهِ، للِتَّلَذُّذِ بِهِ.|3- وَجَدَهُ فِي تَفَكُّهٍ : فِي تَنَدُّمٍ.|4- أَرَادُوا التَّفَكُّهَ بِهِ : اِغْتِيَابَهُ وَالنَّيْلَ مِنْهُ.


- بَائِعُ الْفَوَاكِهِ.


- جمع: ـات. |-سَهْرَةُ فُكَاهَةٍ وَدُعَابَةٍ : مُزَاحٌ، طُرَفُ الْكَلاَمِ.


- جمع: ـات. | صَحْنٌ أَوْ كَأْسٌ بِهِ خَلِيطٌ مِنَ الْفَوَاكِهِ.


- جمع: أفاكيهُ. | أُمْلوحَةٌ، أُعْجُوبَةٌ.


- جمع: ـون، ـات، فَكَهَةٌ. | (فاعل من فَكِهَ).|1- مُمَثِّلٌ فَاكِهٌ : ذُو فُكَاهَةٍ.|2- فَاكِهُ السُّوقِ : صَاحِبُ الْفَاكِهَةِ.|3- رَجُلٌ فَاكِهٌ : نَاعِمٌ فِي العَيْشِ. الدخان آية 27وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ (قرآن).


- 1- « هو من أفكه الناس » : أي من أكثرهم مزاحا


- 1- أفكهت الناقة أو نحوها : درت عند حليبها أكل الربيع قبل أن تضع


- 1- أفكوهة أعجوبة ، أملوحة ، جمع : أفاكيه


- 1- بائع الفاكهة


- 1- تفاكه القوم : تمازحوا


- 1- تفكه : أكل الفاكهة|2- تفكه بالشيء : تمتع به|3- تفكه منه : تعجب|4- تفكه : تندم|5- تفكه القوم به : اغتابوه ونالوا منه بكلام قبيح


- 1- دعابة ، مزاح


- 1- ذو فكاهة ودعابة ومزاح


- 1- فاكه : ذو فكاهة|2- فاكه : صاحب الفاكهة|3- فاكه : ناعم العيش


- 1- فاكهة : مؤنث فاكه|2- فاكهة الثمار كلها|3- فاكهة : ما يتنعم بأكله رطبا كان أم يابسا كالتين واللوز والرمان ونحوها|4- فاكهة : « فاكهة الشتاء » النار


- 1- فاكهه : مازحه ، داعبه


- 1- فكه : طيب النفس مكثر من الدعابة والمزاح|2- فكه : معجب|3- فكه بطر|4- فكه : آكل الفاكهة


- 1- فكه : كان طيب النفس يحدث الناس مداعبا مازحا|2- فكه منه : تعجب|3- فكه : للشيء : أعجبه الشيء : « فكه للحديث »


- 1- فكهه : أطرفه بملح الكلام والمزاح|2- فكهه : أطعمه الفاكهة


- 1- مرح ، ذو دعابة ومزاح : « ممثل فكاهي ، مسرحية فكاهية »


- ف ك هـ: (الْفَاكِهَةُ) مَعْرُوفَةٌ وَأَجْنَاسُهَا (الْفَوَاكِهُ) . وَ (الْفَاكِهَانِيُّ) الَّذِي يَبِيعُهَا. وَ (الْفُكَاهَةُ) بِالضَّمِّ الْمِزَاحُ. وَبِالْفَتْحِ مَصْدَرٌ (فَكِهَ) الرَّجُلُ مِنْ بَابِ سَلِمَ فَهُوَ (فَكِهٌ) إِذَا كَانَ طَيِّبَ النَّفْسِ مَزَّاحًا. وَ (الْفَكِهُ) أَيْضًا الْبَطِرُ الْأَشِرُ. وَقُرِئَ: «وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَكِهِينَ» أَيْ أَشَرِينَ، وَ {فَاكِهِينَ} [الدخان: 27] أَيْ نَاعِمِينَ. وَ (الْمُفَاكَهَةُ) الْمُمَازَحَةُ. وَ (تَفَكَّهَ) تَعَجَّبَ. وَقِيلَ: تَنَدَّمَ. قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ} [الواقعة: 65] أَيْ تَنْدَمُونَ. وَتَفَكَّهَ بِالشَّيْءِ تَمَتَّعَ بِهِ.


- فَكاهة :مصدر فكِهَ/ فكِهَ من.


- فاكهة ، جمع فَواكِهُ: ما يتلذَّذ به النَّاس من ثمار الأشجار كالتُّفّاح والعنب والخوخ ونحوها :-سلَّة الفاكهة، - بستان فواكه، - يحب الأطفال أكل الفاكهة، - {لَكُمْ فِيهَا فَوَاكِهُ كَثِيرَةٌ} |• عصير فواكه: عصير يُؤخذ من الفواكه، - فاكهة الشِّتاء: النار. |• سكّر الفاكهة: (الكيمياء والصيدلة) سكر بلوري أبيض حلو الطّعم، يوجد في الفاكهة الناضجة ورحيق الأزهار وعسل النّحل.


- تفكَّهَ / تفكَّهَ بـ / تفكَّهَ من يتفكّه ، تفكُّهًا ، فهو مُتفكِّه ، والمفعول متفكَّه به | • تفكَّه الشَّخصُ |1 - تندّم. |2 - أكل الفاكهة. |3 - تسلَّى بالنَّوادر والفُكاهات :-قضوا ليلتهم يتفكَّهون بطرائف الأخبار وقراءة الشِّعر.|• تفكَّه بالشَّيء: تمتَّع به وتلذَّذ :-تفكَّه بأكل ما لذَّ وطاب.|• تفكَّه بفلان: اغتابه وتناول فيه. |• تفكَّهَ منه: فكِه، تعجَّب :- {لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ}: تتعجّبون من سوء مصيره.


- فُكاهة :مِزاح، دُعابة؛ ما يُتمتَّع به من طُرَف الكلام :-فُكاهة حديث، - له فُكاهات يُتندَّر بها، - قضينا الوقت برواية فكاهات تُزيل الغمَّ.


- تفاكهَ يتفاكه ، تفاكُهًا ، فهو مُتفاكِه | • تفاكه الأصدقاءُ تمازحوا بالفكاهات والنوادر :-قضوا سهرتهم يتفاكهون.


- فاكهيّ :- اسم منسوب إلى فاكهة. |2 - فاكهانيّ؛ بائع الفاكهة.


- فاكهانيّ :- اسم منسوب إلى فاكهة: على غير قياس. |2 - بائع الفاكهة :-اشتريتُ عنبًا من فاكهانيّ الحيّ.


- فاكهَ يفاكه ، مُفاكَهةً ، فهو مُفاكِه ، والمفعول مفاكَه | • فاكه صديقَه مازحه :-فاكَه زوجته/ جلساءَه.


- أُفْكُوهة ، جمع أفاكيهُ.|1- أعجوبة، شيء خارق غير معتاد يدعو إلى العجب. |2 - مُلْحة، قصّة فَكِهَة :-روَى أُفْكوهةً سُرَّ بها السَّامعون.


- فَكَه :مصدر فكِهَ/ فكِهَ من.


- فَكِه :مؤ فَكِهَة.|1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من فكِهَ/ فكِهَ من: مَنْ يُكثر من الدُّعابة والمِزاح، طيِّب النفس، ظريف خفيف الرُّوح :-مُحدِّث فَكِه |• فَكِه بأعراض النَّاس: يغتابهم، يتلذَّذ باغتيابهم. |2 - صيغة مبالغة من فكِهَ/ فكِهَ من: كثير الاستهزاء والسُّخرية :- {وَإِذَا انْقَلَبُوا إِلَى أَهْلِهِمُ انْقَلَبُوا فَكِهِينَ} .|3 - مسلٍّ؛ يبعث على السرور والضحك :-قِصة/ ملاحظة فَكِهة.


- فكِهَ / فكِهَ من يَفكَه ، فَكَهًا وفَكاهةً ، فهو فَكِه وفاكِه ، والمفعول مفكوه منه | • فكِه الرجلُ |1 - كان طيِّب النفس مَزَّاحًا مُضحِكًا :-فكِه المعلِّم، - {وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ}: طيِّبي النَّفس سعداء.|2- تنعَّم وسُرَّ وتلذَّذ بالنِّعمة :- {إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ} .|• فكِه من الأمر: تعجَّب منه :-لو سمعتَ حديثَه لمَا فكِهْتَ منه: لما أعجبك.


- فكَّهَ يفكِّه ، تَفْكيهًا ، فهو مُفكِّه ، والمفعول مُفكَّه | • فكَّه صديقَه أطرفه بمُلَح الكلام.


- الفاكهة معروفة، وأجناسها الفواكه. والفاكهانيّ بالضم: الذي يبيعها. والفكاهة بالضم: المزاح. والفكاهة بالفتح: مصدرفكه الرجل بالكسر، فهوفكه، إذا كان طيّب النفس مزّاحا. والفكه أيضا: الأشر البطر. وقرئ: " ونعْمة كانوا فيهافكهين " ، أي أشرين. و " فاكهين " أي ناعمين. والمفاكهة: الممازحة. وتفكّه: تعجّب، ويقال تندّم. قال تعالى: "فظْلتمْ تفكّهون " أي تندمون. وتفكّهْت بالشيء: تمتّعْت به. أبو زيد: أفْكهت الناقة، إذا درّت عند أكل الربيع قبل أن تضع، فهي مفْكهة.


- ,أعجم,ألكن,ثقيل الظل,جاف,جاف,جد,جلف,حصر,خشن,سمج,شرس,عيي,فظ,قاس,متردد,


- ,تعقل,حجر,حلم,خشن,خشن,رزن,رصن,سمج,سمج,غلظ,فظ,كان فظا,وقر,


- أعجم , ألكن , ثقيل الظل , جاف , جاف , جد , جلف , حصر , خشن , سمج , شرس , عيي , فظ , قاس , متردد


- تعقل , حجر , حلم , خشن , خشن , رزن , رصن , سمج , سمج , غلظ , فظ , كان فظا , وقر




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.