أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الكِرْوَةُ والكِراء: أَجر المستأْجَر، كاراه مُكاراةً وكراء واكْتراه وأَكْراني دابّته وداره، والاسمُ الكِرْوُ بغير هاء؛ عن اللحياني، وكذلك الكِرْوَةُ والكُرْوةُ، والكِراء ممدود لأَنه مصدر كارَيْت، والدليل على أَنك تقول رجل مُكارٍ، ومُفاعِلٌ إنما هو من فاعَلْت، وهو من ذوات الواو لأَنك تقول أَعطيت الكَرِيَّ كِرْوتَه، بالكسر؛ وقول جرير: لَحِقْتُ وأَصْحابي على كُلِّ حُرَّةٍ مَرُوحٍ، تُبارِي الأَحْمَسِيَّ المُكارِيا ويروى: الأَحمشي، أَراد ظل الناقة شبهه بالمكاري؛ قال ابن بري: كذا فسر الأَحمشي في الشعر بأَنه ظل الناقة. والمُكاري: الذي يَكْرُو بيده في مشيه، ويروى الأَحْمَسِي منسوب إِلى أَحْمَس رجل من بَجيلة. والمُكاري على هذا الحادِي، قال: والمُكارِي مخفف، والجمع المُكارون، سقطت الياء لاجتماع الساكنين، تقول هؤلاء المُكارُون وذهبت إِلى المُكارِينَ، ولا تقل المُكارِيِّين بالتشديد، وإِذا أَضفت المُكارِيَ إِلى نفسك قلت هذا مُكارِيَّ، بياء مفتوحة مشددة، وكذلك الجمع تقول هؤلاء مُكاريَّ، سقطت نون الجمع للإِضافة وقلبت الواو ياء وفَتَحْت ياءك وأَدغمتَ لأَن قبلها ساكناً، وهذانِ مُكارِيايَ تفتح ياءك، وكذلك القول في قاضِيَّ وراميَّ ونحوهما. والمُكارِي والكَرِيُّ: الذي يُكْرِيك دابته، والجمع أَكْرِياء، لا يكسر على غير ذلك. وأَكْرَيْت الدار فهي مُكْراة والبيت مُكْرًّى، واكْتَرَيت واسْتَكْرَيْت وتَكارَيْت بمعنى. والكَرِيُّ، على فَعِيل: المُكارِي؛ وقال عُذافِر الكِندي: ولا أَعودُ بعدها كَرِيّا، أُمارِسُ الكَهْلةَ والصَّبيَّا ويقال: أَكْرَى الكرِيُّ ظهره. والكرِيُّ أَيضاً: المُكْترِي. وفي حديث ابن عباس، رضي الله عنهما: أَن امرأَة مُحرمة سأَلته فقالت أَشَرْت إِلى أَرْنَبٍ فرماها الكَرِيُّ؛ الكَريُّ، بوزن الصَّبيّ: الذي يُكري دابته، فَعِيل بمعنى مُفْعِل. يقال: أَكْرَى دابته فهو مُكْرٍ وكريٌ، وقد يقع على المُكْترِي فَعِيل بمعنى مُفْعَل، والمراد الأَول. وفي حديث أَبي السَّليل: الناسُ يزعمون أَنَّ الكَرِيَّ لا حج له. والكَرِيُّ: الذي أَكريته بعيرك، ويكون الكَرِيّ الذي يُكْريك بعيره فأَنا كَرِيُّك وأَنت كَرِيِّي؛ قال الراجز: كَرِيُّه ما يُطْعِم الكَرِيّا، بالليل، إِلا جِرْجِراً مَقْلِيّا ابن السكيت: أَكْرَى الكَرِيُّ ظهره يُكْريه إِكْراء. ويقال: أَعطِ الكَرِيَّ كِرْوَتَه؛ حكاها أَبو زيد. ابن السكيت: هو الكِراء ممدود لأَنه مصدر كارَيْت، والدليل على ذلك أَنك تقول رجل مُكارٍ مُفاعِل، وهو من ذوات الواو. ويقال: اكْتَرَيْتُ منه دابّة واسْتَكْرَيتها فأَكْرانِيها إكْراء، ويقال للأُجرة نفسها كِراء أَيضاً. وكَرا الأَرضَ كَرْواً: حفَرها وهو من ذوات الواو والياء. وفي حديث فاطمة، رضي الله عنها: أَنها خرجت تُعَزِّي قوماً، فلما انصرفت قال لها: لَعَلكِ بَلغْتِ معهم الكُرَى؟ قالت: معاذَ اللهِ هكذا جاء في رواية بالراء، وهي القُبور جمع كُرْيةٍ أَو كُرْوةٍ، من كَرَيْتُ الأَرض وكَرَوْتُها إِذا حفرتها كالحُفرة؛ ومنه الحديث: أَن الأَنصار سأَلوا رسول الله، صلى الله عليه وسلم، في نهر يَكْرُونه لهم سَيْحاً أَي يَحْفِرُونه ويُخْرِجون طينه. وكَرا البئر كَرْواً: طواها بالشجر. وكَرَوْتُ البئر كَرْواً: طويتها. أَبو زيد: كَرَوْتُ الرَّكِيَّة كَرْواً إِذا طويتها بالشجر وعَرَشْتها بالخشب وطويتها بالحجارة، وقيل: المََكْرُوَّة من الآبار المطوية بالعَرْفَج والثُّمام والسِّبَط.، وكَرا الغلامُ يَكْروا كَرْواً إِذا لعب بالكُرة. وكَرَوْتُ بالكُرة أَكْرُو بها إِذا ضربت بها ولَعِبت بها. ابن سيده: والكُرةُ معروفة، وهي ما أَدَرْت من شيء. وكَرا الكُرَة كَرْواً: لعب بها؛ قال المسيب بن عَلَس: مَرِحَت يَداها للنَّجاء، كأَنما تَكْرُو بِكَفَّي لاعِبٍ في صاعِ والصاعُ: المطمئن من الأَرض كالحُفْرة. ابن الأَعرابي: كَرَى النهر يَكْريه إِذا نقص تِقْنَه، وقيل: كَرَيْت النهر كَرْياً إِذا حفرته. والكُرةُ: التي يُلعَبُ بها، أَصلها كُرْوةٌ فحذفت الواو، كما قالوا قُلةٌ للتي يُلعب بها، والأَصل قُلْوةٌ، وجمع الكُرةِ كُراتٌ وكُرُون. الجوهري: الكُرةُ التي تُضرب بالصَّوْلَجان وأَصلها كُرَوٌ، والهاء عِوض، وتجمع على كُرين وكِرينَ أَيضاً، بالكسر، وكُراتٍ؛ وقالت ليلى الأَخيلية تصف قَطاة تدلَّت على فِراخِها: تَدَلَّت على حُصٍّ ظِماءٍ كأَنها كُراتُ غُلامٍ في كِساءٍ مُؤَرْنَبِ ويروى: حُصِّ الرؤوس كأَنها؛ قال: وشاهد كُرين قول الآخر (* هو عمرو بن كلثوم) : يُدَهْدِين الرُّؤوسَ كما يُدَهْدي حَزاوِرةٌ، بأَيديها، الكُرينا ويجمع أَيضاً على أُكَرٍ، وأَصله وُكَرٌ مقلوب اللام إِلى موضع الفاء، ثم أُبدلت الواو همزة لانضمامها. وكَرَوْتُ الأَمر وكَرَيْته: أَعَدْتُه مرة بعد أُخرى. وكَرَتِ الدابة كَرْواً: أَسرعت. والكَرْوُ: أَن يَخْبِط بيده في استقامة لا يَفْتِلُها نحو بطنه، وهو من عيوب الخيل يكون خِلْقة، وقد كَرَى الفرسُ كَرْواً وكَرَتِ المرأَةُ في مِشْيَتها تَكْرُو كَرْواً. والكَرا: الفَحَجُ في الساقين والفخذين، وقيل: هو دِقَّة الساقين والذِّراعين، امرأَة كَرْواءُ وقد كَرِيَت كَراً، وقيل: الكَرْواء المرأَة الدقيقة الساقين. أَبو بكر: الكَرا دِقَّةُ الساقين، مقصور يكتب بالأَلف، يقال: رجل أَكْرَى وامرأَة كَرْواءُ؛ وقال: ليْسَتْ بكَرْواءَ، ولكِنْ خِدْلِمِ، ولا بِزَلاءَ، ولكِنْ سُتْهُمِ قال ابن بري: صوابه أَن ترفع قافيته؛ وبعدهما: ولا بِكَحْلاء، ولكِن زُرْقُم والكَرَوانُ، بالتحريك: طائر ويدعى الحجلَ والقَبْجَ، وجمعه كِرْوانٌ، صحت الواو فيه لئلا يصير من مثال فَعَلان في حال اعتلال اللام إِلى مثال فَعالٍ، والجمع كَراوينُ، كما قالوا وراشِينُ؛ وأَنشد بعض البغداديين في صفة صقر لدلم العَبْشَمي وكنيته أَبو زغب: عَنَّ له أَعْرَفُ ضافي العُثْنُونْ، داهِيةً صِلَّ صَفاً دُرَخْمِينْ، حَتْفَ الحُبارَياتِ والكَراوِينْ والأُنثى كَرَوانةٌ،والذكر منها الكَرا، بالأَلف؛ قال مُدرك بن حِصْن الأَسدي: يا كَرَواناً صُكَّ فاكْبَأَنَّا، فَشَنَّ بالسَّلْحِ، فلما شَنَّا، بَلَّ الذُّنابى عَبَساً مُبِنَّا قالوا: أَراد به الحُبارى يَصُكُّه البازي فيتَّقِيه بسَلْحِه، ويقال له الكُرْ كِيُّ، ويقال له إِذا صيدَ: أَطْرِقْ كَرا أَطْرِقْ كَرا إِن النَّعامَ في القُرى، والجمع كِرْوانٌ، بكسر الكاف، على غير قياس، كما إِذا جمعت الوَرشانَ قلت وِرْشانٌ، وهو جمع بحذف الزوائد، كأَنهم جمعوا كَراً مثل أَخٍ وإَخْوان. والكَرا: لغة في الكَرَوانِ؛ أَنشد الأَصمعي للفرزدق:على حِينَ أَن رَكَّيْتُ وابْيَضَّ مِسْحَلي، وأَطْرَقَ إِطْراقَ الكَرا مَن أُحارِبُه (* قوله« على حين أن ركيت» كذا بالأصل، والذي في الديوان: أحين التقى ناباي وابيض مسحلي) ابن سيده: وفي المثل أَطْرِقْ كَرا إِنَّ النَّعامَ في القُرى؛ غيره: يضرب مثلاً للرجل يُخْدَعُ بكلام يُلَطَّف له ويُراد به الغائلة، وقيل: يضرب مثلاً للرجل يُتَكَلَّم عنده بكلام فَيَظن أَنه هو المراد بالكلام، أَي اسكت فإِني أُريد من هو أَنْبَلُ منك وأَرفع منزلة؛ وقال أَحمد بن عبيد: يضرب للرجل الحقير إِذا تكلم في الموضع الذي لا يُشبهه وأَمثالَه الكلامُ فيه، فيقال له اسكت يا حقير فإِنَّ الأَجِلاَّءِ أَولى بهذا الكلام منك. والكَرا: هو الكَرَوانُ طائر صغير، فخُوطب الكَروانُ والمعنى لغيره، ويُشبَّه الكَروانُ بالذَّلِيل، والنعامُ بالأَعزة، ومعنى أَطْرِقْ أَي غُضَّ ما دام عزيز فإياك أَن تَنطِق أَيها الذليل، وقيل: معنى أَطرق كرا أَن الكروان ذليل في الطير والنعام عزيز، يقال: اسكن عندَ الأَعزة ولا تستشرف للذي لست له بند، وقد جعله محمد بن يزيد ترخيم كروان فغلط، قال ابن سيده: ولم يعرف سيبويه في جمع الكَروانِ إِلا كِرْواناً فوجهه على أَنهم جمعوا كراً، قال: وقالوا كَرَوانٌ وللجمع كِرْوانٌ، بكسر الكاف، فإِنما يُكسَّر على كَراً كما قالوا إَخْوان. قال ابن جني: قولهم كَرَوانٌ وكِرْوانٌ لما كان الجمع مضارعاً للفعل بالفرعية فيهما جاءت فيه أَيضاً أَلفاظ على حذف الزيادة التي كانت في الواحد، فقالوا كَرَوانٌ وكِرْوان، فجاءَ هذا على حذف زائدتيه حتى صار إِلى فَعَل، فجَرى مجرى خَرَب وخِرْبان وبَرَقٍ وبِرْقانٍ، فجاء هذا على حذف الزيادة كما قالوا عَمْرَك اللهَ. قال أَبو الهيثم: سمي الكَروانُ كَرواناً بضدّه لأَنه لا يَنام بالليل، وقيل: الكَرَوان طائر يشبه البط. وقال ابن هانئ في قولهم أَطْرِق كرا، قال: رُخِّم الكروان، وهو نكرة، كما قال بعضهم يا قُنْفُ، يريد يا قُنْفُذ، قال: وإِنما يرخم في الدعاء المَعارف نحو ما لك وعامر ولا ترخم النكرة نحو غلام، فرُخم كَرَوانٌ وهو نكرة، وجعل الواو أَلفاً فجاء نادراً. وقال الرسمي: الكَرا هو الكَرَوان، حرف مقصور، وقال غيره: الكَرَا ترخيم الكَرَوان، قال: والصواب الأَوّل لأَن الترخيم لا يستعمل إِلا في النداء، والأَلف التي في الكَرا هي الواو التي في الكَروان، جعلت أَلفاً عند سقوط الأَلف والنون، ويكتب الكرا بالأَلف بهذا المعنى، وقيل: الكروان طائر طويل الرجلين أَغبر دون الدجاجة في الخَلق، وله صوت حسن يكون بمصر مع الطيور الداجنة في البيوت، وهي من طيور الرِّيف والقُرَى، لا يكون في البادية. والكَرَى: النوم. والكَرَى: النعاس، يكتب بالياء، والجمع أَكْراء؛ قال: هاتَكْتُه حتى انْجَلَتْ أَكْراؤُه كَرِيَ الرجل، بالكسر، يَكْرَى كَرًى إِذا نام، فهو كَرٍ وكَرِيٌّ وكَرْيان. وفي الحديث: أَنه أَدْرَكه الكَرَى أَي النوم، ورجل كَرٍ وكَرِيٌّ؛ وقال: مَتى تَبِتْ بِبَطْنِ وادٍ أَو تَقِلْ، تَتْرُكْ به مِثْلَ الكَرِيّ المُنْجَدِلْ أَي متَى تَبِت هذه الإِبل في مكان أَو تَقِل به نهاراً تَتْركْ به زِقّاً مملوءاً لبناً، يصف إِبلاً بكثرة الحلب أَي تَحْلُب وَطْباً من لبن كأَن ذلك الوطب رجل نائم. وامرأَة كَرِيَةٌ على فَعِلة؛ وقال: لا تُسْتَمَلُّ ولا يَكْرَى مُجالِسُها، ولا يَمَلُّ من النَّجْوى مُناجِيها وأَصبح فلان كَرْيانَ الغداةِ أَي ناعِساً. ابن الأَعرابي: أَكْرَى الرجُل سَهِر في طاعةِ الله عز وجل. وكَرَى النهرَ كَرْياً: استحدث حَفْرة. وكَرَى الرجلُ كَرْياً: عَدا عدواً شديداً، قال ابن دريد: وليس باللغة العالية. وقد أَكْرَيْت أَي أَخَّرت. وأَكْرَى الشيءَ والرحْلَ والعَشاء: أَخَّره، والاسم الكَراء؛ قال الحطيئة: وأَكْرَيْت العَشاء إِلى سُهَيْلٍ أَو الشِّعْرَى، فطالَ بي الأَناءُ قيل: هو يَطْلُع سَحَراً وما أُكل بعده فليس بعَشاء، يقول: انتظرت معروفك حتى أَيِسْت. وقال فقيه العرب: من سَرَّه النِّساء ولا نَساء، فَلْيُبَكِّر العَشاء، وليُباكِر الغَداء، وليُخَفِّف الرِّداء، وليُقِلَّ غِشْيانَ النساء. وأَكْرَيْنا الحديث الليلة أَي أَطَلْناه. وفي حديث ابن مسعود: كنا عند النبي، صلى الله عليه وسلم، ذات ليلة فأَكْرَيْنا في الحديث أَي أَطَلْناه وأَخَّرناه. وأَكْرَى من الأَضداد، يقال: أَكْرَى الشيءُ يُكْرِي إِذا طالَ وقَصُرَ وزادَ ونَقَص؛ قال ابن أَحمر: وتَواهَقَتْ أَخْفافُها طَبَقاً، والظِّلُّ لم يَفْضُلْ ولم يُكْرِي أَي ولم ينقص، وذلك عند انتصاف النهار. وأَكْرى الرجل: قلَّ ماله أَو نَفِد زادُه. وقد أَكرى زادُه أَي نقص؛ وأَنشد ابن الأَعرابي للبيد: كذِي زادٍ مَتى ما يُكْرِ مِنْه، فليس وراءه ثِقَةٌ بزادِ وقال آخر يصف قِدْراً: يُقَسِّمُ ما فيها، فإَنْ هِيَ قَسَّمَتْ فَذاكَ، وإِنْ أَكْرَتْ فعن أَهلها تُكْرِي قَسَّمَتْ: عَمَّت في القَسْم، أَراد وإِن نقَصت فعن أَهلها تَنْقُص، يعني القِدْر. أَبو عبيد: المُكَرِّي السَّيرُ (* قوله« المكرّي السير إلخ» هذه عبارة التهذيب، وعبارة الجوهري: والمكرّي من الابل اللين السير والبطيء.) اللَّيِّن البَطِيء ، والمُكَرِّي من الإِبل التي تَعْدُو، وقيل: هو السير البطيء؛ قال القطامي: وكلُّ ذلك منها كُلَّما رَفَعَتْ، مِنْها المُكَرِّي، ومِنها اللَّيِّن السَّادِي أَي رفَعَتْ في سيرها؛ قال ابن بري وقال الراجز: لمَّا رأَتْ شَيْخاً له دَوْدَرَّى، ظَلَّتْ على فِراشِها تَكَرَّى (* قوله« لما رأت إلخ» لم يقدّم المؤلف المستشهد عليه، وفي القاموس: تكرّى نام، فتكرّى في البيت تتكرّى.) دَوْدَرَّى: طَويل الخُصيتين. وقال الأَصمعي: هذه دابة تُكَرِّي تَكْرِيةً إِذا كان كأَنه يتلقف بيده إِذا مشى. وكَرَت الناقةُ برجليها: قلَبتهما في العَدْوِ، وكذلك كَرَى الرجلُ بقدميه، وهذه الكلمات يائية لأَن ياءها لام وانقلاب الأَلف ياء عن اللام أَكثر من انقلابها عن الواو. والكَرِيُّ: نبت. والكَرِيّةُ، على فعِيلة: شجرة تنبت في الرمل في الخَصب بنجد ظاهرة، تنبت على نِبْتة الجَعْدة. وقال أَبو حنيفة: الكَرِيُّ، بغير هاء، عُشبة من المَرْعى، قال: لم أَجد من يصفها، قال: وقد ذكرها العجاج في وصف ثور وحش فقال: حتى عَدا، واقْتادَه الكَرِيُّ وشَرْشَرٌ وقَسْوَرٌ نَضْرِيُّ (* قوله« نضري» هو الصواب وتصحف في شرشر بنصري.) وهذه نُبوت غَضَّة، وقوله: اقتادَه أَي دَعاه، كما قال ذو الرمة: يَدْعُو أَنْفَه الرِّبَبُ (* قوله« يدعو» أَوّله كما في شرح القاموس في مادة ربب: أمسى بوهبين مجتازاً لمرتعه بذي الفوارس يدعو أنفه الربب) والكَرَوْيا: من البرز، وزنها فَعَوْلَلٌ، أَلفها منقلبة عن ياء ولا تكون فَعَولَى ولا فَعَلْيا لأَنهما بِناءَان لم يثبُتا في الكلام، إِلا أَنه قد يجوز أَن تكون فَعَوْلٌ في قول من ثبت عنده قَهَوْباة. وحكى أَبو حنيفة: كَرَوْياء، بالمد، وقال مرة: لا أَدر أَيمد الكَرَوْيا أَم لا، فإَن مدّ فهي أُنثى، قال: وليست الكَرَوْياء بعربية، قال ابن بري: الكرَوْيا من هذا الفصل، قال: وذكره الجوهري في فصل قردم مقصوراً على وزن زكريا، قال: ورأَيتها أَيضاً الكَرْوِياء، بسكون الراء وتخفيف الياء ممدودة، قال: ورأَيتها في النسخة المقروءة على ابن الجواليقي الكَرَوْياء، بسكون الواو وتخفيف الياء ممدودة، قال: وكذا رأَيتها، في كتاب ليس لابن خالويه، كَرَوْيا، كما رأَيتها في التكملة لابن الجواليقي، وكان يجب على هذا أَن تنقلب الواو ياء لاجتماع الواو والياء وكون الأَول منهما ساكناً إِلا أَن يكون مما شذ نحو ضَيْوَن وحَيْوةٍ وحَيْوان وعَوْية فتكون هذه لفظة خامسة. وكَراء: ثنية بالطائف ممدودة. قال الجوهري: وكَراء موضع؛ وقال: مَنَعْناكمْ كَراء وجانِبَيْهِ، كما مَنَعَ العَرينُ وَحَى اللُّهامِ وأَنشد ابن بري: كأَغْلَبَ، من أُسُود كَراءَ، ورْدٍ يَرُدُّ خَشَايَةَ الرجلِ الظَّلُومِ قال ابن بري: والكَرا ثنية بالطائف مقصورة.


- : (ي ( {كَرِيَ) الَّرجُلُ، (كرَضِيَ) } يَكْرَى ( {كَرًى) :) نامَ؛ وأَنْشَدَ الجَوْهرِي لجميلٍ: لَا تُسْتَمَلُّ وَلَا} يَكْرَى مُجالِسُها وَلَا يَمَلُّ من النَّجْوى مُناجيهاوقال القالِي: {الكَرَى، مَقْصورٌ، النَّوْمُ؛ يُكْتَب بالياءِ؛ وأَنْشَدَ الأصْمعي: وأَطْرَقَ إطْراقَ الكَرَى مَن أُحارِبُهْ وقالَ: لَهُ مَذْهبانِ يَجوزُ أَن يكونَ المَصْدَر، ويَجوزُ أَن يكونَ الاسْمَ، أَي كَمَا يَطْرِقُ النَّوْمُ بصاحِبِهِ؛ وقالَ الحُطَيْئة: أَلا هَبَّتْ أمامَةُ بَعْدَ هدءٍ على لَوْمي وَمَا قَضَّتْ} كَرَاها وقالَ بِشْرٌ: فَلاةٌ قد سَرَيْتُ بِها هُدُوا إِذا مَا العَيْنُ طافَ بهَا {كَراها (فَهُوَ} كرٍ) ، مَنْ قصوصٌ، ( {وكَرْيانٌ} وكَرِيٌّ) ، كغَنِيَ: يقالُ: أَصْبَحَ فلانٌ {كَرْيانَ الغَداةِ: أَي ناعِساً؛ وَقَالَ الشاعرُ: مَتى تَبِتْ ببَطْنِ وادٍ أَو تَقِلْ تَتْرُكْ بِهِ مِثْلَ} الكَرِيِّ المُنْجَدِلْ أَي مَتى تَبِتْ هَذِه الإِبلُ فِي مكانٍ أَو تَقِل بِهِ نَهَارا تَتْرُك بِهِ زقًّا مَمْلوءً لَبَناً كأَنَّه رجلٌ نَائِمٌ يَصِفُ إِبِلاً بكَثْرةِ الحَلْبِ. (وَهِي {كَرِيَةٌ، مُخَفَّفَةً) ، أَي على فَعِلَةٍ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي. (نَعِسَ) تَفْسِيرٌ} لكَرِيَ. (و) {كَرِيَ الرَّجُلُ: (عَدا) عَدْواً (شَدِيداً) ، صَرِيحُه أنَّه كرَضِيَ وليسَ كذلكَ بل هُوَ من حَدِّ رَمَى. قالَ ابنُ دُرَيْدٍ فِي الجَمْهرةِ:} كَرَى {كَرْياً؛ قالَ: وليسَ باللغَةِ العالِيَةِ. (و) } كَرَى (النَّهْرَ) {كَرْياً، وَهَذَا أيْضاً مِن حَدِّ رَمَى: (اسْتَحْدَثَ حَفْرَهُ) . (وَفِي الصِّحاح:} كَرَيْت النَّهْرَ، بالفَتْح، {كَرْياً: حَفَرْته. (و) } كَرَتِ (النَّاقَةُ بِرِجْلَيْها) {كَرْياً: (قَلَبَتْهُما فِي العَدْوِ) ؛) وكَذلِكَ} كَرَى الرَّجلُ بقَدَمَيْه، وَهَذَا أَيْضاً من حَدِّ رَمَى. قالَ ابنُ سِيدَه: وَهَذِه الكلِماتُ يائِيَّةٌ لأنَّ ياءَها لامٌ، وانْقِلاب الألِفِ يَاء عَن اللامِ أَكْثَرِ مِن انْقِلابِها عَن الواوِ. (! وأَكْرَى) الشَّيءُ: (زادَ ونَقَصَ؛ ضِدٌّ) ؛) نقلَهُ الجَوْهرِي؛ وأَنْشَدَ ابنُ الأعْرابي للبيدٍ: كذِي زادٍ مَتى مَا يُكْرِمنه وليسَ وَراءَه ثِقَةٌ بزادِ يقالُ: أَكْرَى زادُه: أَي نَقَصَ؛ وقالَ ابنُ أَحْمَر: وتَواهَقَتْ أَخْفافُها طَبَقاً والظِّلُّ لم يقلصْ وَلم {يُكْرِ أَي لم يَنْقصْ، وذلكَ عنْدَ انْتِصافِ النّهارِ، ويُرْوَى: لم يَفْضُلْ وَلم} يُكْرِ. وقالَ آخِرُ يصِفُ قِدْراً: يُقَسِّمُ مَا فِيهَا فإنْ هِيَ قَسَّمَتْ فَذاكَ وإنْ أَكْرَتْ فَعَن أَهْلِها {تُكْرِي أَي إِن نَقَصَتْ فَعَن أَهْلِها تَنْقُص. (و) } أَكْرَى: (سَهِرَ فِي طاعَةِ اللَّهِ) ، عَزَّ وَجَلَّ؛ عَن ابنِ الأعْرابي. (و) {أَكْرَى (العَشاءَ: أَخَّرَهُ) ؛) وكَذلكَ غَيْر العَشاءِ؛ وأَنْشَدَ الجَوْهرِي للحُطَيْئة: } وَأَكْرَيْتُ العَشاءَ إِلَى سُهَيْلٍ أَو الشِّعْرَى فطالَ بِي الأَناءُقيلَ: هُوَ يَطْلُع سَحَراً وَمَا أُكِلَ بَعْده فليسَ بعَشاءٍ؛ يقولُ: انْتَظَرْت مَعْروفَكَ حَتَّى أَيِسْت؛ كَمَا فِي الصِّحاح. وَقَالَ فَقِيهُ العَرَبِ: مَنْ سَرَّه البَقاءُ وَلَا بَقاء {فليُكْرِ العَشاءَ وليُبَاكِر الغَداءَ وليُخَفِّفِ الرِّداءَ وليُقِلَّ غِشْيانَ النِّساءِ. (و) } أَكْرَى (الحديثَ) اللَّيْلةَ: (أَطالَهُ) ؛) وَمِنْه حديثُ ابنِ مَسْعودٍ: (كنّا عنْدَ النبيِّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم {فَأَكْرَيْنا فِي الحديثِ) ، أَي أَطَلْناهُ وأَخَّرناهُ. (و) } الكَرِيُّ؛ (كغَنِيَ:! المُكارِي) ، وَهُوَ الَّذِي {يُكْرِيكَ دابَّتَه، فَعِيلٌ بمعْنَى مُفْعِلٍ؛ قالَ عُذافِرُ الكِنْدِي: وَلَا أَعودُ بعْدهَا} كَرِيّاً أُمارِسُ الكَهْلَةَ والصَّبِيّا (و) {الكَرِيُّ: (نَبْتٌ) . (قَالَ أَبو حنيفَةَ: عُشْبَةٌ من المَرْعَى، وَلم أَجِدْ مَن يَصِفها، وَقد ذَكَرها العجَّاجُ فِي وصْفِ ثوْرِ وَحْشٍ فقالَ: حَتَّى غَدا واقْتادَه الكَرِيُّوسَرْسَرٌ وقَسْوَرٌ بصريّوهذه نُبوتٌ غَضَّة، وقوْلُه: اقْتادَه أَي دَعاهُ. (واحِدَتُه بهاءٍ) .) ويقالُ:} الكَرِيَّةُ غَيْر {الكَرِيِّ؛} الكَرِيَّةُ على فَعِيلَةٍ: شَجَرةٌ تَنْبتُ فِي الرَّمْلِ فِي الخَصبِ بنَجْدٍ. (و) {الكَرِيُّ: (الكثيرُ من الشَّيءِ) .) يقالُ:} كَرِيٌّ من بُرَ أَي كثيرٌ مِنْهُ. ( {والكَرَوْيَا، ويُمَدُّ: بِزْرٌ م) مَعْروفٌ، (وَزْنُهُ فَعَوْلَلٌ) ، أَلِفُها مُنْقَلِبَة عَن ياءٍ، وَلَا يكونُ فَعَوْلَى وَلَا فَعْلَيا لأنَّهما بِناآنِ لم يثبُتا فِي الكَلامِ، إلاَّ أَنه قد يَجُوزُ أَنْ يكُونَ فعولى فِي قوْلِ من ثَبَتَ عَنهُ قَهَوْباة؛ والمدُّ حكَاهْ أَبُو حنيفَةَ. وقالَ مرَّةُ: لَا أَدْرِي أَيمُدُّ الكَرَوْيا أَمْ لَا، فَإِن مدَّ فَهِيَ أُنْثَى؛ قالَ: وليسَتِ} الكَرَوْيا بعَرَبِيَّة. قُلْت: وَهُوَ الَّذِي تقولُ العامّة الكَراويا بزِيادَةِ الألِفِ. وقالَ ابنُ برِّي: الكَرَوْيا مِن هَذَا الفَصْل؛ قالَ: وذَكَرَه الجَوْهرِي فِي قردم مَقْصوراً على وَزْنِ زَكَرِيَّا، قالَ: ورأَيْتها أَيْضاً {الكَرْوِياء بسكونِ الراءِ وتخْفيفِ الياءِ مَمْدودة، قالَ: ورأَيتها فِي النسخةِ المقْروءَةِ على ابنِ الجواليقي} الكَرَوْياء بسكونِ الْوَاو وتخْفيفِ الياءِ مَمْدودةً، قالَ: وَكَذَا رأَيْتها فِي كتابٍ ليسَ لابنِ خالَوَيْه {كَرَوْيا، كَمَا رأَيْتها فِي التكْمِلَةِ لابنِ الجَوالِيقِي، وكانَ يجبُ على هَذَا أَنْ تَنْقلبَ الواوُ يَاء لاجْتِماعِ الواوِ والياءِ وكَوْن الأوَّل مِنْهُمَا ساكِناً إلاَّ أنْ يكونَ ممَّا شَدَّ نَحْو ضَيْونُ وحَيْوةٍ وصَيْوانٍ وغَوْية، فَتكون هَذِه لَفْظَة خامِسَةٌ. (} والكِرْوَةُ {والكِرَاءُ، بكسْرِهِما: أُجْرَةُ المُسْتَأْجَرِ) ، الأخيرُ مَمْدودٌ لأنَّه مَصْدرُ، (} كارَاهُ {مُكاراةً} وكِراءً) ، والدَّليلُ على ذلكَ أنَّكَ تقولُ: رجُلٌ {مُكَارٍ، ومُفاعِلٌ إنَّما هُوَ مِن فاعَلْت، وَهُوَ مِن ذواتِ الواوِ. فذِكْرُ المصنِّف إيَّاهُ هُنا} كالكَرِيِّ وَهْمٌ. (و) يقالُ: {كارَاهُ و (} اكْتَراهُ وأكْرانِي دابَّتَه) ودارَهُ، فَهِيَ {مُكْراةٌ، والبَيْتُ} مُكْرًى، (والاسْمُ: {الكَرْوَةُ} والكَرْوُ) بفَتْحِهما، الأخيرَةُ عَن اللِّحْياني، (ويُضَمُّ) أَي الأخيرُ؛ وَالَّذِي يَظْهَرُ من سِياقِ المُحْكم أنَّ الكَرْوَةَ تُثَلَّثُ. ويقالُ: أَعْطِ الكَرِيَّ {كِرْوَتَه، حَكَاها أَبُو زيْدٍ بالكسْرِ، أَي كِراءَهُ. (وجَمْعُ} المُكارِي: {أَكْرِياءُ} ومُكارُونَ) ؛) هَكَذَا فِي النُّسخِ وَهُوَ غَلَطٌ، والصَّوابُ أنَّ {الأَكْرياءَ إنَّما هُوَ جَمْعُ} كَرِيَ على فَعِيلٍ، يقالُ: هُوَ {كَرِيٌّ مِن} الأكْرِياءِ، صَرَّحَ بِهِ ابنُ سِيدَه والأزْهرِي والزَّمَخْشري؛ كأنَّه سَقَطَ من العِبارَةِ: وَجَمْعُ {الكَرِيِّ والمُكارِي} أَكْرِياءُ {ومُكارُونَ؛ كَمَا هُوَ نَصُّ ابنُ سِيدَه. قالَ الجَوْهَرِي: جَمْعُ} المُكارِي {مُكارُونَ، سَقَطَتِ الياءُ لاجْتِماعِ الساكِنَيْن، تقولُ: هؤلاءُ} المُكارُونَ، وَذَهَبْتُ إِلَى المُكارِينَ، وَلَا تَقُل المُكَارِيِّين، بالتَّشْدِيدِ، وَإِذا أَضَفْتَ! المُكارِي إِلَى نَفْسِك قُلْتَ: هَذَا {مُكارِيَّ، بياءٍ مَفْتوحَةٍ مُشَدَّدَةٍ، وكذلكَ الجَمْع تقولُ: هؤلاءُ مُكارِيَّ، سَقَطَتْ نونُ الجَمْع للإضافَةِ وقَلبْتَ الواوَ يَاء وفَتَحْت ياءَكَ وأَدْغَمْت لأنَّ قَبْلَها ساكِناً، وهذانِ} مُكارِيايَ تَفْتَح ياءَكَ، وكذلكَ القَوْل فِي قاضِيَّ ورامِيَّ وَنَحْوهمَا، انتَهَى. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {الكَرِيُّ، كغَنِيَ: الَّذِي} أَكْرَيْته بَعِيرِكَ، والجَمْعُ كالجَمْعِ لَا يكسَّر على غيرِ ذلكَ، وأَنا {كَرِيُّكَ وأَنتَ} كَرِيّي؛ قَالَ الراجزُ: {كَرِيَّة مَا تُطْعِم} الكَرِيَّا بالليلِ إلاَّ جِرْجِراً مَقْلِيَّا {واكْتَرَيْت مِنْهُ دابَّةً} واسْتَكْرَيْتها بمعْنًى. ويقالُ: {اسْتَكْرَى} وتَكَارَى بمعْنًى. {والمُكارِي: الَّذِي} يَكْرُو بيدِهِ فِي مَشْيِه، وَبِه فُسِّر قولُ جريرٍ: لَحِقْتُ وأَصْحابي على كُلِّ جسِرةٍ مَرُوحٍ تُبارِي الأحْبَشِيَّ {المُكارِيا وفُسِّر الأحْبَشِيّ بظِلِّ الناقَةِ، ويُرْوَى: الأحْمَسِيّ مَنْسوبٌ إِلَى أَحْمَس رجُلٌ مِن بَجِيلَةَ،} والمُكارِي على هَذَا الحادِي؛ نقلَهُ ابنُ برِّي. {وأَكْراهُ: أَطالَهُ؛ وأَيْضاً قَصرَهُ؛ ضِدٌّ: عَن ابنِ القطَّاع. } وأَكْرَى: طالَ؛ وأَيْضاً: لازِمٌ متعدَ. ! وأَكْرَى الزَّادَ: نَقصَه صاحِبُه؛ نقلَهُ الزَّمَخْشري. {وأَكْرَى الكَأسَ: أَبْطَأَ بهَا. } وأكْرَتِ الكأسُ: أَبْطَأَتْ؛ عَن ابنِ القطَّاع. {وأَكْرَى الرَّجلُ: ذَهَبَ مالُه؛ عَن ابْن القطَّاع. } والمُكَرِّي مِن الإبِلِ، كمُحدِّثٍ: اللَّيِّنُ السَّيرِ البَطِيءُ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي؛ وأَنْشَدَ للقطامي: وكلُّ ذلكَ مِنْهَا كُلَّما دَفَعَتْ مِنْها {المُكَرِّي ومِنها اللَّيِّن السَّادِيويُرْوَى: كلَّما رَفَعَتْ أَي فِي سَيْرِها. ونَصّ أبي عبيدٍ: المُكَرِّي السَّيْرُ الليِّنُ البَطِيءُ. وَقَالَ الأصْمعي: هَذِه دابَّةٌ} تُكَرِّي {تَكْرِيَةً إِذا كانَ كأنَّه يَتَلقَّفُ بيدِه إِذا مَشَى. } والأَكْراءُ: جَمْعُ {كَرًى للنَّوْم؛ قالَه الراجزُ: مَا تَكْتُه حَتَّى انْجَلَتْ} أَكْراؤُه ويقالُ للغافلِ: هُوَ طَويلُ {الكَرَى.} والكَرْيُ: كالرَّمْي: فِناءُ الزَّادِ؛ عَن ابنِ خَالَوَيْه. {وأَكْرَى مَنْهَلٌ على طرِيقِ حاجِّ مِصْر، ماؤُهُ أُجاجٌ بَيْنه وبَيْنَ الوَجْه ثَلاثُ مَراحِلَ، الأُولى وادِي عَرْجاء، والثانِيَة وادِي الأراكِ.


- ـ كَرَا الأرضَ يَكْرُوها: حَفَرَها، ـ وـ البِئْرَ: طَواها بالشجرِ، ـ وـ الأمْرَ: أعادَه مِراراً، ـ وـ الدابَّةُ: أسْرَعَتْ. ـ والكَرَا: فَحَجٌ في الساقَيْنِ، أو دِقَّتُهُما، وضِخَمُ الذِّراعَيْنِ. امرأةٌ كَرْواءُ، وقد كَرِيَتْ كَراً. ـ والكَرْوانُ: ة بِطُوسَ، والحَجَلُ، والقَبْجُ، وهي: بِهاءٍ ـ ج: كَرَاوِينُ وكِرْوانٌ، بالكسر. ـ ويقالُ للذًّكَرِ: الكَرا. ـ و "أطْرِقْ كَرَا " ، يُضْرَبُ لمن يُخْدَعُ بكلامٍ يُلَطَّفُ له، ويُرادُ به الغائلةُ. ـ والكُرَةُ، كثُبَةٍ: ما أدَرْتَ من شيءٍ ـ ج: كُرِينَ وكِرِينَ وكُرًى وكُراتٌ، بضمهما. ـ وكَرا بِها يَكْرُو ويَكْرِي: لَعِبَ. ـ وكَسَماءٍ: ع يُضافُ إليه عَقَبَةٌ شاقَّةٌ بطريقِ الطَّائِفِ. ـ وتَكَرَّى: نامَ.


- ـ كَرِيَ، كَرَضِيَ، كَرًى، فهو كرٍ وكَرْياُ وكَرِيٌّ، وهي كَرِيَةٌ، مُخَفَّفَةً: نَعِسَ، وعَدَا شديداً، ـ وـ النَّهْرَ: اسْتَحْدَثَ حَفْرَه، ـ وـ الناقةُ بِرِجْلَيْها: قَلَبَتْهُما في العَدْوِ. ـ وأكْرَى: زاد، ونَقَصَ، ضِدٌّ، وسَهِرَ في طاعَةِ اللّهِ، ـ وـ العَشاءَ: أخَّرَهُ، ـ وـ الحديثَ: أطالَه. وكغَنِيٍّ: المُكاري، ونَبْتٌ، واحِدَتُه: بهاءٍ، والكثيرُ من الشيءِ. ـ والكَرَوْيَا، ويُمَدُّ: بِزْرٌ م، وزْنُهُ فَعَوْلَلٌ. ـ والكِرْوَةُ والكِراءُ، بكسرهما: أُجْرَةُ المُسْتَأْجَرِ. كاراهُ مُكاراةً وكِراءً، واكْتَرَاهُ، وأكْرانِي دابَّتَه، والاسْمُ: الكَرْوَةُ والكَرْوُ، ويُضَمُّ، وجَمْعُ المُكارِي: أكْرِياءُ ومُكارونَ.


- الكَرِيُّ : الأَجير.|الكَرِيُّ الذى يُكْرِيك دابّته [فعيل بمعنى مُفْعِل‏].‏ Z والجمع : أَكْرِياءُ.


- الكُرَى : القبورُ،[جمع كُرْوَةٍ، أَو كُرْيَة].


- الكِرْوَةُ : الكِراءُ.


- أَكْرَى : نَقَصَ. يقال: أَكرى الرجلُ: قَلَّ مالُه أَو نَفِدَ زادُه.|أَكْرَى الدارَ أَو الدابةَ: آجرها.


- المُكارِي : مُكْرِي الدَّوابّ.| ويغلب على الحمَّار والبغَّال. والجمع : مُكارُونَ.


- كَرَى النهرَ كَرَى كَرْيًا: حفر فيه حفرة جديدة.|كَرَى الأرضَ: حَفَرَها.


- كَاراهُ مُكاراةً، وكِراءً: آجَرَه فهو مُكارٍ.


- الكِرَاءُ : أَجرُ المستأجِرُ.


- الكَرَى : النُّعاسُ.|الكَرَى النومُ. والجمع : أَكْراء.


- الكَرَوْيا :-ويمد :-: عشب ثُنائِيُّ الحَوْلِ، من الفصيلة الخَيْمية، له جذر وتديُّ وساقٌ قائمةٌ متفرعة، ورقته كثيرة التفصُّص، وثمرته من الأفاويه، تعرف ببزر الكرويا، يتخذ منه شُرابٌ منبِّه .


- آلَةٌ زِرَاعِيَّةٌ تُقْلَبُ بِهَا الأَرْضُ لِتَهْيِئَتِهَا لِلزِّرَاعَةِ.


- آلَةٌ زِرَاعِيَّةٌ تُقْلَبُ بِهَا الأَرْضُ لِتَهْيِئَتِهَا لِلزِّرَاعَةِ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| كَرَيْتُ، أَكْرِي، اِكْرِ، مصدر كَرْيٌ.|1- كَرَى النَّهْرَ : حَفَرَ فِيهِ حُفْرَةً جَدِيدَةً.|2- كَرَى الأَرْضَ : حَفَرَهَا.|3- كَرَى بِالكُرَةِ :لَعِبَ بِهَا.


- (فعل: ثلاثي لازم).| كَرِيتُ، أَكْرَى ، مصدر كَرىً- كَرِيَ الوَلَدُ : نَعَسَ، نَامَ.


- (فعل: خماسي متعد).| اِكْتَرَيْتُ، أَكْتَرِي، اِكْتَرِ، مصدر اِكْتِرَاءٌ- اِكْتَرَى بَيْتاً فِي الْمَدِينَةِ الجَدِيدَةِ :اِسْتَأْجَرَهُ.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| أكْرَى، يُكْرِي،أَكْرِ ، مصدر إِكْرَاءٌ.|1- أَكْرَى مَنْزِلَهُ : أجَّرَهُ- لاَ يُكْرِي دَارَهُ للْغُرَبَاءِ.|2- أَكْرَى الْمَوعِدَ : أخَّرَهُ.|3- أكْرَى الحَدِيثَ : أطَالَهُ.|4- أكْرَى الزَّرْعُ : زادَ.|5- أَكْرَى الْمُتَعَبِّدُ :سَهِرَ فِي طَاعَةِ اللهِ.


- (فعل: رباعي متعد).| كَارَيْتُ، أُكَارِي، كَارِ، مصدر كِرَاءٌ ، مُكَارَاةٌ- كَارَاهُ مَنْزِلاً : أَجَّرَهُ، أَكْرَاهُ إِيَّاهُ.


- (مصدر اِكْتَرَى).|-اِكْتِرَاءُ مَنْزِلٍ :اِسْتِئْجَارُهُ.


- (مصدر أكْرَى).|-إكْرَاءُ بَيْتٍ : إيجَارهُ.


- جمع: أَكْرِيَاءُ. | 1- وَلَدٌ كَرِيٌّ : نَاعِسٌ، نَائِمٌ.|2- هُوَ الكَرِيُّ : الْمُكْتَرِي، الأَجِيرُ.


- جمع: ون. | مَنْ يُكْرِي الدَّوَابَّ لِلْمُسَافِرِ أَوْ مَنْ يُصَاحِبُهُ،كَمَا يَغْلِبُ عَلَى الْحَمَّارِ والبَغَّالِ.


- غَالَبَهُ الكَرَى : النُّعَاسُ.


- كِرَاءُ البَيْتِ : إِيجَارُهُ- ثَمَنُ الكِرَاءِ.


- 1- إستكرى البيت : استأجره


- 1- إكترى منه الدار أو غيرها : استأجرها


- 1- أجرة المستأجر


- 1- أكراه دابته أو داره : آجره إياها|2- أكرى الشيء : زاد|3- أكرى الشيء : نقص|4- أكرى الأمر : أخره|5- أكرى الحديث : أطاله|6- أكرى : سهر في طاعة الله وخدمته


- 1- تكارى المنزل : استأجره


- 1- حملة في القتال ، هجوم


- 1- طائر أغبر طويل الرجلين طويل المنقار حسن الصوت ، جمع : كروان وكراوين ، مؤنث كروانة


- 1- كاراه الدابة أو الدار : آجره ، أكراه إياها


- 1- كري : منسوب إلى الكرة|2- كري : ما كان بشكل الكرة


- 1- كري : نعس|2- كري : نام


- 1- كريان : ناعس|2- كريان : نائم


- 1- كريت المرأة : كانت ضخمة الذراعين|2- كريت الساق : كان بها « كرا » ، أي دقة


- 1- مصدر كارى|2- أجرة المستأجر


- 1- مصدر كرا|2- إسم من أكرى الدابة أو الدار


- 1- مصدر كري|2- ضخم الذراعين|3- دقه في الساقين|4- ذكر « الكروان » ، وهو طائر حسن الصوت


- 1- مصدر كري|2- نعاس|3- نوم


- 1- نام


- ك ر ى: (الْكَرَى) النُّعَاسُ وَقَدْ (كَرِيَ) مِنْ بَابِ صَدِيَ فَهُوَ (كَرٌّ) وَامْرَأَةٌ (كَرِيَةٌ) عَلَى فَعِلَةٍ. وَ (كَرَى) النَّهْرَ حَفَرَهُ وَبَابُهُ رَمَى. وَ (الْكِرَاءُ) مَمْدُودٌ لِأَنَّهُ مَصْدَرُ (كَارَى) بِدَلِيلِ قَوْلِكَ: رَجُلٌ (مُكَارٍ) وَمُفَاعِلٌ إِنَّمَا هُوَ مِنْ فَاعَلَ. وَ (الْمُكَارِي) مُخَفَّفٌ، وَالْجَمْعُ الْمُكْرُونَ رَفْعًا وَالْمُكَارِينَ نَصْبًا وَجَرًّا بِيَاءٍ وَاحِدَةٍ. وَلَا تَقُلْ: الْمُكَارِيِّينَ بِالتَّشْدِيدِ. وَتَقُولُ مُضِيفًا إِلَى نَفْسِكَ: هَذَا مُكَارِيَّ وَهَؤُلَاءِ مُكَارِيَّ بِيَاءٍ مَفْتُوحَةٍ مُشَدَّدَةٍ فِيهِمَا مِنْ غَيْرِ فَرْقٍ. وَهَذَانِ مَكَارِيَايَ تَفْتَحُ يَاءَكَ. وَ (أَكْرَى) الدَّارَ فَهِيَ (مُكْرَاةٌ) وَالْبَيْتُ (مُكْرًى) . وَ (اكْتَرَى) وَ (اسْتَكْرَى) وَ (تَكَارَى) بِمَعْنًى. وَ (الْكُرَةُ) الَّتِي تُضْرَبُ بِالصَّوْلَجَانِ وَتُجْمَعُ عَلَى (كُرِينَ) بِضَمِّ الْكَافِ وَكَسْرِهَا وَ (كُرَاتٍ) . وَ (الْكَرَوَانُ) بِفَتْحِ الرَّاءِ طَائِرٌ، قِيلَ: هُوَ الْحُبَارَى، وَيُقَالُ لِلذَّكَرِ مِنْهُ: (كَرًا) وَجَمْعُ الْكَرَوَانِ (كِرْوَانٌ) مِثْلُ وَرَشَانٍ وَوِرْشَانٍ وَ (كَرَاوِينُ) أَيْضًا مِثْلُ وَرَاشِينَ.


- كَرَوْيا :(النبات) كراويا، كراوية، عشب ثنائيّ الحول، من الفصيلة الخيميّة، له جذر وتديّ وساق قائمة متفرِّعة، ورقته كثيرة التفصّص، وثمرته من الأفاويه، ويتَّخذ منه شرابٌ مُنبِّه.


- كَرًى ، جمع أكراء (لغير المصدر).|1- مصدر كرِيَ. |2 - نُعاس |• ران الكرى في عينيه: إذا غلبه النُّعاسُ. |3 - نوم.


- كَرَوْياءُ :(انظر: ك ر و ي ا - كَرَوْيا).


- كارى يكاري ، كارِ ، كِراءً ومكاراةً ، فهو مُكارٍ ، والمفعول مُكارًى | • كاراه خادمًا آجره إيّاه :-كاراه الدارَ أو الدّابّةَ/ السّيارةَ.


- كَرَوان ، جمع كراوينُ وكِرْوان: (الحيوان) طائر طويل الرِّجلين أغبر يعيش على الشاطئ، مائل للون البُنيّ، له منقار طويل دقيق منحنٍ إلى أسفل، وله صوت حسن يتفاءل به النَّاسُ في الصَّباح.


- اكتراء :مصدر اكترى.


- كِراء :- مصدر كارى. |2 - أجرة، ما يعطي مقابل شيء :-قيمة كِراء المنزل، - أخذ الأجيرُ كِراءه.


- كَرًى ، جمع أكراء (لغير المصدر).|1- مصدر كرِيَ. |2 - نُعاس |• ران الكرى في عينيه: إذا غلبه النُّعاسُ. |3 - نوم.


- كَرِيّ :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من كرِيَ: نائم.


- كرِيَ يَكرَى ، اكرَ ، كرًى ، فهو كرٍ وكَرِيّ وكَرْيانُ / كَرْيانٌ | • كرِيَ الرَّجلُ نامَ :-غلبه الكرى وهو في مجلس القوم.


- الكرى: عاس الن . تقول منه:ك ري الرجل بالكسر يكرىكرى فهوك ر، وامرأةك رية علىفعلة. وقال: لا تسْتملّ ولا يكرى مجالسها ولا يملّ من النجْوى مناجيها وأصبح فلانكرْيان الغداة، أي ناعسا. وأكريْت العشاء، أي أخّرته. وأكريْنا الحديث الليلة، أي أطْلناه. وأكرى، أي زاد. وأكرى، أي نقص. وهو من الأضداد. وكريْت النهر كرْيا، أي حفرته. قال الشيباني:كروْت البئر: طويتها. وكرا الفرسكرْوا، وهو خبْطه بيده في استقامة لا يقبلها نحو بطنه. وكرت المرأة في مشيتها تكْروكرْوا. والكرْواء من النساء: الدقيقة الساقين. والكراء ممدود، لأنّه مصدر كاريْت، والدليل على ذلك أنّك تقول: رجل مكا ر، ومفاعل إنّما هو من فاعلْت. وهو من ذوات الواو، لأنّك تقول:أعْط الكريّ كرْوته بالكسر، أي كراءه. والمكاري مخفّف، والجمع المكارون سقطت الياء لاجتماع الساكنين. وأكريْت الدار فهي مكراة، والبيت مكْرى. واكتريْت، واسْتكريْت، وتكاريْت بمعنى. والكريّ على فعي ل: المكاري. يقال: أكرى الك ريّ ظهره. والكريّ أيضا: المكترى. والك ريّة علىفعيلة: شجرة تنبت في الرمل في الخصب، تنبت علىنبتة الجعدة بنجد ظاهرة. والكرة: التي تضرب بالصولجان، واصلها كرو، والهاء عوض، وتجمع على كرين وكرين وكرات. تقول منه:كروْت بالكرة أكْرو ﺑﻬاكرْوا، إذا لعبت وضربت ﺑﻬا. والمكرّي من الإبل: اللين السير البطيء. والكروان بالتحريك: طائر. والجمع كروْان بكسر الكاف على غير قياس، كما إذا جمعت الورشان قلت: ورْشان.


- ,أرق,إستفاقة,إفاقة,استفاقة,تسهيد,تنبه,تهجد,سهر,سهاد,سهد,صحو,قيام,قلق,نهوض,هجوع,


- ,أرق,أفاق,إستفاق,سهد,سهر,صحا,فاق,قام,قلق,لفظ,نهض,وعى,


- ,أفاق,صحا,نهض,وافق على,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.