أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الكَريم: من صفات الله وأَسمائه، وهو الكثير الخير الجَوادُ المُعطِي الذي لا يَنْفَدُ عَطاؤه، وهو الكريم المطلق. والكَريم: الجامع لأَنواع الخير والشرَف والفضائل. والكَريم. اسم جامع لكل ما يُحْمَد، فالله عز وجل كريم حميد الفِعال ورب العرش الكريم العظيم. ابن سيده: الكَرَم نقيض اللُّؤْم يكون في الرجل بنفسه، وإن لم يكن له آباء، ويستعمل في الخيل والإبل والشجر وغيرها من الجواهر إذا عنوا العِتْق، وأَصله في الناس قال ابن الأَعرابي: كَرَمُ الفرَس أن يَرِقَّ جلده ويَلِين شعره وتَطِيب رائحته. وقد كَرُمَ الرجل وغيره، بالضم، كَرَماً وكَرامة، فهو كَرِيم وكَرِيمةٌ وكِرْمةٌ ومَكْرَم ومَكْرَمة (* قوله «ومكرم ومكرمة» ضبط في الأصل والمحكم بفتح أولهما وهو مقتضى إطلاق المجد، وقال السيد مرتضى فيهما بالضم). وكُرامٌ وكُرَّامٌ وكُرَّامةٌ، وجمع الكَريم كُرَماء وكِرام، وجمع الكُرَّام كُرَّامون؛ قال سيبويه: لا يُكَسَّر كُرَّام استغنوا عن تكسيره بالواو والنون؛ وإنه لكَرِيم من كَرائم قومه، على غير قياس؛ حكى ذلك أَبو زيد. وإنه لَكَرِيمة من كَرائم قومه، وهذا على القياس. الليث: يقال رجل كريم وقوم كَرَمٌ كما قالوا أَديمٌ وأَدَمٌ وعَمُود وعَمَدٌ، ونسوة كَرائم. ابن سيده وغيره: ورجل كَرَمٌ: كريم، وكذلك الاثنان والجمع والمؤنث، تقول: امرأَة كَرمٌ ونسوة كَرَم لأَنه وصف بالمصدر؛ قال سعيد بن مسحوح (* قوله «مسحوح» كذا في الأصل بمهملات وفي شرح القاموس بمعجمات) الشيباني: كذا ذكره السيرافي، وذكر أَيضاً أنه لرجل من تَيْم اللاّت بن ثعلبة، اسمه عيسى، وكان يُلَوَّمُ في نُصرة أَبي بلال مرداس بن أُدَيَّةَ، وأَنه منعته الشفقة على بناته، وذكر المبرد في أَخبار الخوارج أَنه لأَبي خالد القَناني فقال: ومن طَريف أَخبار الخوارج قول قَطَرِيِّ بن الفُجاءة المازِني لأَبي خالد القَناني: أَبا خالدٍ إنْفِرْ فلَسْتَ بِخالدٍ، وَما جَعَلَ الرحمنُ عُذْراً لقاعِدِ أَتَزْعُم أَنَّ الخارِجيَّ على الهُدَى، وأنتَ مُقِيمٌ بَينَ راضٍ وجاحِدِ؟ فكتب إليه أَبو خالد: لَقدْ زادَ الحَياةَ إليَّ حُبّاً بَناتي، أَنَّهُنَّ من الضِّعافِ مخافةَ أنْ يَرَيْنَ البُؤسَ بَعْدِي، وأنْ يَشْرَبْنَ رَنْقاً بعدَ صافِ وأنْ يَعْرَيْنَ، إنْ كُسِيَ الجَوارِي، فَتَنْبُو العينُ عَن كَرَمٍ عِجافِ ولَوْلا ذاكَ قد سَوَّمْتُ مُهْري، وفي الرَّحمن للضُّعفاءِ كافِ أَبانا مَنْ لَنا إنْ غِبْتَ عَنَّا، وصارَ الحيُّ بَعدَك في اخْتِلافِ؟ قال أَبو منصور: والنحويون ينكرون ما قال الليث، إنما يقال رجل كَرِيم وقوم كِرام كما يقال صغير وصغار وكبير وكِبار، ولكن يقال رجل كَرَم ورجال كَرَم أي ذوو كَرَم، ونساء كَرَم أي ذوات كرَم، كما يقال رجل عَدْل وقوم عدل، ورجل دَنَفٌ وحَرَضٌ، وقوم حَرَضٌ ودَنَفٌ. وقال أَبو عبيد: رجل كَرِيم وكُرَامٌ وكُرَّامٌ بمعنى واحد، قال: وكُرام، بالتخفيف، أبلغ في الوصف وأكثر من كريم، وكُرّام، بالتشديد، أَبلغ من كُرَام، ومثله ظَرِيف وظُراف وظُرَّاف، والجمع الكُرَّامون. وقال الجوهري: الكُرام، بالضم، مثل الكَرِيم فإذا أفرط في الكرم قلت كُرّام، بالتشديد، والتَّكْرِيمُ والإكْرامُ بمعنى، والاسم منه الكَرامة؛ قال ابن بري: وقال أَبو المُثَلم:ومَنْ لا يُكَرِّمْ نفْسَه لا يُكَرَّم (* هذا الشطر لزهير من معلقته). ابن سيده: قال سيبويه ومما جاء من المصادر على إضمار الفعل المتروك إظهاره ولكنه في معنى التعجب قولك كَرَماً وصَلَفاً، كأَنه يقول أَكرمك الله وأَدام لك كَرَماً، ولكنهم خزلوا الفعل هنا لأَنه صار بدلاً من قولك أَكْرِمْ به وأَصْلِف، ومما يخص به النداء قولهم يا مَكْرَمان؛ حكاه الزجاجي، وقد حكي في غير النداء فقيل رجل مَكْرَمان؛ عن أَبي العميثل الأَعرابي؛ قال ابن سيده: وقد حكاها أَيضاً أَبو حاتم. ويقال للرجل يا مَكرمان، بفتح الراء، نقيض قولك يا مَلأَمان من اللُّؤْم والكَرَم. وروي عن النبي، صلى الله عليه وسلم: أَن رجلاً أَهدى إليه راوية خمر فقال: إن الله حَرَّمها، فقال الرجل: أَفلا أُكارِمُ بها يَهودَ؟ فقال: إن الذي حرَّمها حرَّم أن يُكارَم بها؛ المُكارَمةُ: أَن تُهْدِيَ لإنسانٍ شيئاً ليكافِئَك عليه، وهي مُفاعَلة من الكَرَم، وأَراد بقوله أُكارِمُ بها يهود أي أُهْديها إليهم ليُثِيبوني عليها؛ ومنه قول دكين: يا عُمَرَ الخَيراتِ والمَكارِمِ، إنِّي امْرُؤٌ من قَطَنِ بن دارِمِ، أَطْلُبُ دَيْني من أَخٍ مُكارِمِ أراد من أَخٍ يُكافِئني على مَدْحي إياه، يقول: لا أَطلب جائزته بغير وَسِيلة. وكارَمْتُ الرجل إذا فاخَرْته في الكرم، فكَرَمْته أَكْرُمه، بالضم، إذا غلبته فيه. والكَريم: الصَّفُوح. وكارَمنى فكَرَمْته أَكْرُمه: كنت أَكْرَمَ منه. وأَكْرَمَ الرجلَ وكَرَّمه: أَعْظَمه ونزَّهه. ورجل مِكْرام: مُكْرِمٌ وهذا بناء يخص الكثير. الجوهري: أَكْرَمْتُ الرجل أُكْرِمُه، وأَصله أُأَكْرمه مثل أُدَحْرِجُه، فاستثفلوا اجتماع الهمزتين فحذفوا الثانية، ثم أَتبعوا باقي حروف المضارعة الهمزة، وكذلك يفعلون، ألا تراهم حذفوا الواو من يَعِد استثقالاً لوقوعها بين ياء وكسرة ثم أَسقطوا مع الأَلف والتاء والنون؟ فإن اضطر الشاعر جاز له أَن يرده إلى أَصله كما قال:فإنه أَهل لأَن يُؤَكْرَما فأَخرجه على الأصل. ويقال في التعجب: ما أَكْرَمَه لي، وهو شاذ لا يطرد في الرباعي؛ قال الأخفش: وقرأَ بعضهم ومَن يُهِن اللهُ فما له من مُكْرَم، بفتح الراء، أي إكْرام، وهو مصدر مثل مُخْرَج ومُدْخَل. وله عليَّ كَرامةٌ أَي عَزازة. واستَكْرم الشيءَ: طلَبه كَرِيماً أَو وجده كذلك. ولا أَفْعلُ ذلك ولا حُبّاً ولا كُرْماً ولا كُرْمةً ولا كَرامةً كل ذلك لا تُظهر له فعلاً. وقال اللحياني: أَفْعَلُ ذلك وكرامةً لك وكُرْمَى لك وكُرْمةً لك وكُرْماً لك، وكُرْمةَ عَيْن ونَعِيمَ عين ونَعْمَةَ عَينٍ ونُعامَى عَينٍ (* قوله «ونعامى عين» زاد في التهذيب قبلها: ونعم عين أي بالضم، وبعدها: نعام عين أي بالفتح). ويقال: نَعَمْ وحُبّاً وكَرْامةً؛ قال ابن السكيت: نَعَمْ وحُبّاً وكُرْماناً، بالضم، وحُبّاً وكُرْمة. وحكي عن زياد بن أَبي زياد: ليس ذلك لهم ولا كُرْمة. وتَكَرَّمَ عن الشيء وتكارم: تَنزَّه. الليث: تكَرَّمَ فلان عما يَشِينه إذا تَنزَّه وأَكْرَمَ نفْسَه عن الشائنات، والكَرامةُ: اسم يوضع للإكرام (* قوله «يوضع للإكرام» كذا بالأصل، والذي في التهذيب: يوضع موضع الإكرام)، كما وضعت الطَّاعةُُ موضع الإطاعة، والغارةُ موضع الإغارة. والمُكَرَّمُ: الرجل الكَرِيم على كل أَحد. ويقال: كَرُم الشيءُ الكَريمُ كَرَماً، وكَرُمَ فلان علينا كَرامةً. والتَّكَرُّمُ: تكلف الكَرَم؛ وقال المتلمس: تكَرَّمْ لتَعْتادَ الجَمِيلَ، ولنْ تَرَى أَخَا كَرَمٍ إلا بأَنْ يتَكَرَّما والمَكْرُمةُ والمَكْرُمُ: فعلُ الكَرَمِ، وفي الصحاح: واحدة المَكارمِ ولا نظير له إلاَّ مَعُونٌ من العَوْنِ، لأَنَّ كل مَفْعُلة فالهاء لها لازمة إلا هذين؛ قال أَبو الأَخْزَرِ الحِمّاني: مَرْوانُ مَرْوانُ أَخُو اليَوْم اليَمِي، ليَوْمِ رَوْعٍ أو فَعالِ مَكْرُمِ ويروي: نَعَمْ أَخُو الهَيْجاء في اليوم اليمي وقال جميل: بُثَيْنَ الْزَمي لا، إنَّ لا، إنْ لَزِمْتِه، على كَثرةِ الواشِينَ، أَيُّ مَعُونِ قال الفراء: مَكْرُمٌ جمع مَكْرُمةٍ ومَعُونٌ جمع مَعُونةٍ. والأُكْرُومة: المَكْرُمةُ. والأُكْرُومةُ من الكَرَم: كالأُعْجُوبة من العَجَب. وأَكْرَمَ الرجل: أَتى بأَولاد كِرام. واستَكْرَمَ: استَحْدَث عِلْقاً كريماً. وفي المثل: استَكْرَمْتَ فارْبِطْ. وروي عن النبي، صلى الله عليه وسلم، أَنه قال: إنَّ اللهَ يقولُ إذا أَنا أَخَذْتُ من عبدي كَرِيمته وهو بها ضَنِين فصَبرَ لي لم أَرْض له بها ثواباً دون الجنة، وبعضهم رواه: إذا أَخذت من عبدي كَرِيمتَيْه؛ قال شمر: قال إسحق بن منصور قال بعضهم يريد أهله، قال: وبعضهم يقول يريد عينه، قال: ومن رواه كريمتيه فهما العينان، يريد جارحتيه أي الكريمتين عليه. وكل شيء يَكْرُمُ عليك فهو كَريمُكَ وكَريمتُك. قال شمر: وكلُّ شيء يَكْرُمُ عليك فهو كريمُك وكريمتُك. والكَرِيمةُ: الرجل الحَسِيب؛ يقال: هو كريمة قومه؛ وأَنشد: وأَرَى كريمَكَ لا كريمةَ دُونَه، وأَرى بِلادَكَ مَنْقَعَ الأَجْوادِ (* قوله «منقع الاجواد» كذا بالأصل والتهذيب، والذي في التكملة: منقعاً لجوادي، وضبط الجواد فيها بالضم وهو العطش). أَراد من يَكْرمُ عليك لا تدَّخر عنه شيئاً يَكْرُم عليك. وأَما قوله، صلى الله عليه وسلم: خير الناس يومئذ مُؤمن بين كَرِيمين، فقال قائل: هما الجهاد والحج، وقيل: بين فرسين يغزو عليهما، وقيل: بين أَبوين مؤَمنين كريمين، وقيل: بين أَب مُؤْمن هو أَصله وابن مؤْمن هو فرعه، فهو بين مؤمنين هما طَرَفاه وهو مؤْمن. والكريم: الذي كَرَّم نفْسَه عن التَّدَنُّس بشيءٍ من مخالفة ربه. ويقال: هذا رجل كَرَمٌ أَبوه وكَرَمٌ آباؤُه. وفي حديث آخر: أَنه أكْرَم جرير بن عبد الله لمّا ورد عليه فبَسط له رداءَه وعممه بيده، وقال: أَتاكم كَريمةُ قوم فأَكْرموه أي كريمُ قوم وشَريفُهم، والهاء للمبالغة؛ قال صخر: أَبى الفَخْرَ أَنِّي قد أَصابُوا كَريمتي، وأنْ ليسَ إهْداء الخَنَى مِنْ شِمالِيا يعني بقوله كريمتي أَخاه معاوية بن عمرو. وأَرض مَكْرَمةٌ (* قوله «وأرض مكرمة» ضطت الراء في الأصل والصحاح بالفتح وفي القاموس بالضم وقال شارحه: هي بالضم والفتح) وكَرَمٌ: كريمة طيبة، وقيل: هي المَعْدُونة المُثارة، وأَرْضان كَرَم وأَرَضُون كَرَم. والكَرَمُ: أَرض مثارة مُنَقَّاةٌ من الحجارة؛ قال: وسمعت العرب تقول للبقعة الطيبة التُّربةِ العَذاة المنبِت هذه بُقْعَة مَكْرَمة. الجوهري: أَرض مَكْرَمة للنبات إذا كانت جيدة للنبات. قال الكسائي: المَكْرُمُ المَكْرُمة، قال: ولم يجئ مَفْعُل للمذكر إلا حرفان نادران لا يُقاس عليهما: مَكْرُمٌ ومَعُون. وقال الفراء: هو جمع مَكْرُمة ومَعُونة، قال: وعنده أَنَّ مفْعُلاً ليس من أَبنية الكلام، ويقولون للرجل الكَريم مَكْرَمان إذا وصفوه بالسخاء وسعة الصدر. وفي التنزيل العزيز: إنِّي أُلْقِيَ إليَّ كتاب كَريم؛ قال بعضهم: معناه حسن ما فيه، ثم بينت ما فيه فقالت: إنَّه من سُليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم أَلاَّ تعلوا عليَّ وأْتُوني مُسلمين؛ وقيل: أُلقي إليّ كتاب كريم، عَنَتْ أَنه جاء من عند رجل كريم، وقيل: كتاب كَريم أي مَخْتُوم. وقوله تعالى: لا بارِدٍ ولا كَريم؛ قال الفراء: العرب تجعل الكريم تابعاً لكل شيء نَفَتْ عنه فعلاً تَنْوِي به الذَّم. يقال: أَسَمِين هذا؟ فيقال: ما هو بسَمِين ولا كَرِيم وما هذه الدار بواسعة ولا كريمة. وقال: إنه لقرآن كريم في كتاب مكنون؛ أَي قرآن يُحمد ما فيه من الهُدى والبيان والعلم والحِكمة. وقوله تعالى: وقل لهما قولاً كَريماً؛ أَي سهلاً ليِّناً. وقوله تعالى: وأَعْتَدْنا لها رِزْقاً كريماً؛ أي كثيراً. وقوله تعالى: ونُدْخِلْكم مُدْخَلاً كريماً؛ قالوا: حسَناً وهو الجنة. وقوله: أَهذا الذي كَرَّمْت عليّ؛ أي فضَّلْت. وقوله: رَبُّ العرشِ الكريم؛ أَي العظيم. وقوله: إنَّ ربي غنيٌّ كريم؛ أي عظيم مُفْضِل. والكَرْمُ: شجرة العنب، واحدتها كَرْمة؛ قال: إذا مُتُّ فادْفِنِّي إلى جَنْبِ كَرْمةٍ تُرَوِّي عِظامي، بَعْدَ مَوْتي، عُرُوقُها وقيل: الكَرْمة الطاقة الواحدة من الكَرْم، وجمعها كُروُم. ويقال: هذه البلدة إنما هي كَرْمة ونخلة، يُعنَى بذلك الكثرة. وتقول العرب: هي أَكثر الأرض سَمْنة وعَسَلة، قال: وإذا جادَت السماءُ بالقَطْر قيل: كَرَّمَت. وفي حديث أَبي هريرة عن النبي، صلى الله عليه وسلم، أنه قال: لا تُسَمُّوا العِنب الكَرْم فإنما الكَرْمُ الرجل المسلم؛ قال الأَزهري: وتفسير هذا، والله أَعلم، أن الكَرَمَ الحقيقي هو من صفة الله تعالى، ثم هو من صفة مَنْ آمن به وأَسلم لأَمره، وهو مصدر يُقام مُقام الموصوف فيقال: رجل كَرَمٌ ورجلان كرَم ورجال كرَم وامرأَة كرَم، لا يثنى ولا يجمع ولا يؤَنث لأنه مصدر أُقيمَ مُقام المنعوت، فخففت العرب الكَرْم، وهم يريدون كَرَمَ شجرة العنب، لما ذُلِّل من قُطوفه عند اليَنْع وكَثُرَ من خيره في كل حال وأَنه لا شوك فيه يُؤْذي القاطف، فنهى النبي، صلى الله عليه وسلم، عن تسميته بهذا الاسم لأَنه يعتصر منه المسكر المنهي عن شربه، وأَنه يغير عقل شاربه ويورث شربُه العدواة والبَغْضاء وتبذير المال في غير حقه، وقال: الرجل المسلم أَحق بهذه الصفة من هذه الشجرة. قال أَبو بكر: يسمى الكَرْمُ كَرْماً لأَن الخمر المتخذة منه تَحُثُّ على السخاء والكَرَم وتأْمر بمَكارِم الأَخلاق، فاشتقوا له اسماً من الكَرَم للكرم الذي يتولد منه، فكره النبي، صلى الله عليه وسلم، أن يسمى أَصل الخمر باسم مأْخوذ من الكَرَم وجعل المؤْمن أَوْلى بهذا الاسم الحَسن؛ وأَنشد: والخَمْرُ مُشتَقَّةُ المَعْنَى من الكَرَمِ وكذلك سميت الخمر راحاً لأَنَّ شاربها يَرْتاح للعَطاء أَي يَخِفُّ؛ وقال الزمخشري: أَراد أن يقرّر ويسدِّد ما في قوله عز وجل: إن أَكْرَمَكم عند الله أَتْقاكم، بطريقة أَنِيقة ومَسْلَكٍ لَطِيف، وليس الغرض حقيقة النهي عن تسمية العنب كَرْماً، ولكن الإشارة إلى أَن المسلم التقي جدير بأَن لا يُشارَك فيما سماه الله به؛ وقوله: فإنما الكَرْمُ الرجل المسلم أَي إنما المستحق للاسم المشتقِّ من الكَرَمِ الرَّجلُ المسلم. وفي الحديث: إنَّ الكَريمَ ابنَ الكريمِ ابنِ الكريم يُوسُفُ بن يعقوب بن إسحق لأَنه اجتمع له شَرَف النبوة والعِلم والجَمال والعِفَّة وكَرَم الأَخلاق والعَدل ورِياسة الدنيا والدين، فهو نبيٌّ ابن نبيٍّ ابن نبيٍّ ابن نبي رابع أربعة في النبوة. ويقال للكَرْم: الجَفْنةُ والحَبَلةُ والزَّرَجُون. وقوله في حديث الزكاة: واتَّقِ كَرائمَ أَموالهم أي نَفائِسها التي تتعلَّق بها نفْسُ مالكها، ويَخْتَصُّها لها حيث هي جامعة للكمال المُمكِن في حقّها، وواحدتها كَرِيمة؛ ومنه الحديث: وغَزْوٌ تُنْفَقُ فيه الكَريمةُ أي العزيزة على صاحبها. والكَرْمُ: القِلادة من الذهب والفضة، وقيل: الكَرْم نوع من الصِّياغة التي تُصاغُ في المَخانِق، وجمعه كُروُم؛ قال: تُباهِي بصَوْغ من كُرُوم وفضَّة يقال: رأَيت في عُنُقها كَرْماً حسناً من لؤلؤٍ؛ قال الشاعر: ونَحْراً عَليْه الدُّر تُزْهِي كُرُومُه تَرائبَ لا شُقْراً، يُعَبْنَ، ولا كُهْبا وأَنشد ابن بري لجرير: لقَدْ وَلَدَتْ غَسّانَ ثالِبةُ الشَّوَى، عَدُوسُ السُّرَى لا يَقْبَلُ الكَرْمَ جِيدُها ثالبة الشوء: مشققة القدمين؛ وأَنشد أَيضاً له في أُم البَعِيث: إذا هَبَطَتْ جَوَّ المَراغِ فعَرَّسَتْ طُرُوقاً، وأَطرافُ التَّوادي كُروُمُها والكَرْمُ: ضَرْب من الحُلِيِّ وهو قِلادة من فِضة تَلْبَسها نساء العرب. وقال ابن السكيت: الكَرْم شيء يُصاغ من فضة يُلبس في القلائد؛ وأَنشد غيره تقوية لهذا: فيا أَيُّها الظَّبْيُ المُحَلَّى لَبانُه بكَرْمَيْنِ: كَرْمَيْ فِضّةٍ وفَرِيدِ وقال آخر: تُباهِي بِصَوغٍ منْ كُرُومٍ وفِضّةٍ، مُعَطَّفَة يَكْسونَها قَصَباً خَدْلا وفي حديث أُم زرع: كَرِيم الخِلِّ لا تُخادِنُ أَحداً في السِّرِّ؛ أَطْلَقَت كرِيماً على المرأَة ولم تقُل كرِيمة الخلّ ذهاباً به إلى الشخص. وفي الحديث: ولا يُجلس على تَكْرِمتِه إلا بإذنه؛ التَّكْرِمةُ: الموضع الخاصُّ لجلوس الرجل من فراش أو سَرِير مما يُعدّ لإكرامه، وهي تَفْعِلة من الكرامة. والكَرْمةُ: رأْس الفخذ المستدير كأَنه جَوْزة وموضعها الذي تدور فيه من الوَرِك القَلْتُ؛ وقال في صفة فرس: أُمِرَّتْ عُزَيْزاه، ونِيطَتْ كُرُومُه إلى كَفَلٍ رابٍ وصُلْبٍ مُوَثَّقِ وكَرَّمَ المَطَرُ وكُرِّم: كَثُرَ ماؤه؛ قال أَبو ذؤَيب يصف سحاباً: وَهَى خَرْجُه واسْتُجِيلَ الرَّبا بُ مِنْه، وكُرِّم ماءً صَرِيحا ورواه بعضهم: وغُرِّم ماء صَرِيحا؛ قال أَبو حنيفة: زعم بعض الرواة أن غُرِّم خطأ وإنما هو وكُرِّم ماء صَريحا؛ وقال أَيضاً: يقال للسحاب إذا جاد بمائه كُرِّم، والناس على غُرِّم، وهو أشبه بقوله: وَهَى خَرْجُه. الجوهري: كَرُمَ السَّحابُ إذا جاء بالغيث. والكَرامةُ: الطَّبَق الذي يوضع على رأْس الحُبّ والقِدْر. ويقال: حَمَلَ إليه الكرامةَ، وهو مثل النُّزُل، قال: وسأَلت عنه في البادية فلم يُعرف. وكَرْمان وكِرْمان: موضع بفارس؛ قال ابن بري: وكَرْمانُ اسم بلد، بفتح الكاف، وقد أُولِعت العامة بكسرها، قال: وقد كسرها الجوهري في فصل رحب فقال يَحكي قول نَصر بن سَيَّار: أَرَحُبَكُمُ الدُّخولُ في طاعة الكِرْمانيّ؟ والكَرْمةُ: موضع أيضاً؛ قال ابن سيده: فأَما قول أَبي خِراش:وأَيْقَنْتُ أَنَّ الجُودَ مِنْكَ سَجِيَّةٌ، وما عِشْتُ عَيْشاً مثْلَ عَيْشِكَ بالكَرْمِ قيل: أَراد الكَرْمة فجمعها بما حولها؛ قال ابن جني: وهذا بعيد لأَن مثل هذا إنما يسوغ في الأجناس المخلوقات نحو بُسْرَة وبُسْر لا في الأَعلام، ولكنه حذف الهاء للضرورة وأَجْراه مُجْرى ما لا هاء فيه؛ التهذيب: قال أَبو ذؤيب (* قوله «أبو ذؤيب إلخ» انفرد الازهري بنسبة البيت لابي ذؤيب، إذ الذي في معجم ياقوت والمحكم والتكملة إنه لابي خراش) في الكُرْم: وأَيقنتُ أَن الجود منك سجية، وما عشتُ عيشاً مثل عيشكَ بالكُرْم قال: أَراد بالكُرْمِ الكَرامة. ابن شميل: يقال كَرُمَتْ أَرضُ فلان العامَ، وذلك إذا سَرْقَنَها فزكا نبتها. قال: ولا يَكْرُم الحَب حتى يكون كثير العَصْف يعني التِّبْن والورق. والكُرْمةُ: مُنْقَطَع اليمامة في الدَّهناء؛ عن ابن الأعرابي.


- ـ الكَرَمُ، محرَّكةً: ضِدُّ اللُّؤْم، كَرُمَ، بضم الراءِ، كرامةً وكرَماً وكَرَمَةً، محرَّكَتَيْنِ، فهو كريمٌ وكريمَةٌ وكِرْمَةٌ، بالكسر، ومُكْرَمٌ ومُكْرَمَةٌ وكُرامٌ، كغُرابٍ ورُمَّانٍ ورُمَّانَةٍ ـ ج: كُرماءُ وكِرامٌ وكَرائِمُ. وجَمْعُ الكُرَّامِ: الكُرَّامونَ، ـ ورجلٌ كَرَمٌ، محرَّكةً: كريمٌ، للواحِدِ والجمعِ. ـ وكَرَماً، أي: أدامَ الله لَكَ كَرَماً. ـ ويا مَكْرُمانُ: للكرِيمِ الواسِعِ الخُلُقِ. ـ وكارَمَهُ فكَرَمَهُ، كنَصَرَهُ: غَلَبَهُ فيه. ـ وأكْرَمَهُ وكَرَّمَهُ: عظَّمَهُ، ونَزَّهَه. ـ والكريمُ: الصَّفُوحُ. ـ ورجلٌ مِكْرامٌ: مُكْرِمٌ للناسِ. ـ ولَهُ عَلَيَّ كَرامةٌ، أي: عَزازةٌ. ـ واسْتَكْرَمَ الشَّيءَ: طَلَبَهُ كرِيماً، أو وجَدَهُ كرِيماً. وافْعَلْ كذا وكَرامةً لك، بالفتح، وكُرْماً وكُرْمَةً وكُرْمَى وكُرْمَةَ عَيْنٍ وكُرْماناً، بضمِّهِنَّ، ولا تُظْهِرْ له فِعْلاً. ـ وتَكَرَّمَ عنه، ـ وتَكارَمَ: تَنَزَّهَ. ـ والمَكْرُمُ والمَكْرُمة، بضم رائِهِما، ـ والأكْرومَةُ، بالضم: فِعْلُ الكَرَمِ. ـ وأرضٌ مَكْرُمَةٌ وكَرَمٌ، محرَّكةً: كرِيمةٌ طَيِّبَةٌ. وأرضٌ وأرْضانِ وأرضونَ كَرَمٌ. ـ والكَرْمُ: العِنَبُ، والقِلادَةُ، وأرضٌ مُنَقَّاةٌ من الحجارةِ، وَنوْعٌ من الصِّياغةِ في المَخانِقِ. ـ أو بناتُ كَرْمٍ: حَلْيٌ كان يُتَّخَذُ في الجاهليَّةِ ـ ج: كُرومٌ، ـ وبالتحريكِ: ع. ـ وكسَكْرَى: ة بتَكْريتَ. ـ وكَرَّمَ السَّحابُ تَكْريماً، وتُضَمُّ كافُه: كثُرَ ماؤُهُ. ـ وكَرْمانُ، وقد يُكْسَرُ أو لَحْنٌ: إِقْليمٌ بين فارِسَ وسجِسْتانَ، ـ ود قُرْبَ غَزْنَةَ (ومَكْرانَ) ـ والكَرْمةُ: ع، ـ وة بِطَبَسَ، ورأسُ الفَخِذِ المُسْتدِيرُ، وبالضم: ناحيةٌ باليمامةِ. ـ والكَرامةُ: طَبَقُ رأسِ الحُبِّ، وجَدُّ محمدِ بنِ عُثْمانَ شَيْخِ البُخارِيِّ، وابنُ ثابِتٍ: مُخْتَلَفٌ في صُحْبتِه. ـ والكَريمانِ: الحَجُّ والجِهادُ، ـ ومنه: "خيرُ الناسِ مُؤْمِنٌ بين كريمَيْنِ " ، أو مَعناهُ بين فَرَسَيْنِ يَغْزو عليهما، أو بعيرَيْنِ يَسْتَقِي عليهما. ـ وأبَوانِ كَريمانِ: مُؤْمِنانِ. ـ وكَريمَتُكَ: أنْفُكَ، وكُلُّ جارحةٍ شَريفةٍ، كالأُذُنِ واليدِ. ـ والكريمتانِ: العَيْنانِ، ـ وسَمَّوْا: كَرَماً، كجَبلٍ وكِتابٍ وعَزيزٍ وزُبَيْرٍ وسَفينةٍ ومُعَظَّمٍ، ـ ومُكْرَمٍ. ـ ومحمدُ بنُ كَرَّامٍ، كشَدَّادٍ: إمام الكَرَّاميَّةِ القائلُ بأنَّ مَعْبودَهُ مُسْتَقِرٌّ على العَرْشِ، وأنه جَوْهَرٌ، تعالى اللّهُ عن ذلك. ـ والتَّكْرِمةُ: التَّكْريمُ، والوِسادَةُ. ـ وكِرْمانِيُّ بنُ عَمْرٍو، بالكسر: محدِّثٌ. ـ وكرُمَتْ أرْضُه، بضم الراءِ: دَمَلَها فَزَكا زَرْعُها. ـ وكُرَمِيَّةُ، بالضم وفتح الراءِ: ة. ـ وكَرَمِينِيَّةُ وتُخَفَّفُ، ـ أو كَرْمِينَةُ: د ببُخاراءَ. ـ وأكْرَمَ: أتى بأولادٍ كِرامٍ. ـ و {رزْقاً كريماً} : كثيراً. ـ و {قولاً كريماً} : سَهْلاً لَيِّناً. ـ وفي الحديثِ: "لا تُسَمُّوا العنبَ الكَرْمَ، فإنما الكَرْمُ الرجلُ المُسْلِمُ " وليس الغَرَضُ حقيقةَ النَّهْيِ عن تَسْمِيته كَرْماً، ولكنه رَمْزٌ إلى أن هذا النَّوْعَ من غيرِ الأناسِيِّ المُسَمَّى بالاسم المُشْتَقِّ من الكَرَمِ، أنْتُم أحِقَّاءُ بأن لا تُؤَهِّلُوهُ لهذه التَّسْميةِ غَيْرَةً للمُسْلِمِ التَّقِيِّ أن يُشارَكَ فيما سَمَّاهُ اللُّه تعالى، وخَصَّهُ بأن جعلَه صِفَتَه، فضْلاً أن تُسَمُّوا بالكَريم من ليس بمُسْلمٍ. فكأنه قال: إن تَأتَّى لكم أن لا تُسَمُّوه مَثَلاً باسمِ الكَرمِ، ولكن بالجَفْنَةِ أو الحَبَلةِ، فافْعَلوا. وقولهُ: فإِنما الكرْمُ ، أي: فإِنما المُسْتَحِقُّ للاسمِ المُشْتَقِّ من الكَرَمِ المُسْلِمُ.


- الكُرَامُ : الكريمُ.


- كَرَمَهُ كَرَمَهُ كَرْمًا: غَلَبَهُ في الكَرَم. يقال: كارَمَهُ فكَرَمَهُ: فاخَره في الكرم فغلبه فيه.


- المُكَرَّمُ : الرجلُ الكريمُ على كلِّ أَحد.


- المَكْرَمةُ المَكْرَمةُ أَرضٌ مَكْرَمَةٌ: كريمةٌ طيبةٌ جيدة النبات.


- الكُرْمُ الكُرْمُ يقال: أَفعلُ ذلك وكُرْمًا لك، ونَعَمْ وحُبًّا وكُرْمًا: أَي وأُكْرِمُك.


- الكَرَامَةُ : الأَمرُ الخارقُ للعادةِ غيرُ المقرون بالتحدّي ودعوى النبوة، يُظهره الله على أَيدي أَوليائه .|الكَرَامَةُ الغِطاءُ يوضع على رأس الجَرَّة أَو القِدر. يقال: لفلان عليّ كرامة: عِزَّة. يقال: أَفعلُ ذلك وكرامةً لك، ونَعَمْ وحُبًّا وكرامة: أي أُكرِمُكَ كرامة.


- الكَريمُ : من صَفات الله تعالى وأَسمائه، وهو الكثيرُ الخير الجوادُ المُعطِي الذي لا ينفَذُ عطاؤه.|الكَريمُ الصَّفُوحُ.|الكَريمُ صفةٌ لكلِّ ما يُرْضَى ويُحْمَدُ في بابه.| ومنه وجهٌ كريمٌ، وكتابٌ كريم.


- الأَكْرُومَةُ : الفَعْلَةُ الكريمة.


- تَكَارَمَ عن الشيء: تنزَّه عنه.


- الكُرُومُ : عنصرٌ فِلِزيٌّ، رَماديُّ فاتِحٌّ شديدُ اللَّمَعان، يُستخدَمُ على نطاق واسع في بعضَ السبائك وفي تصفيح بعضَ المعادن بالترسيب الكهربائي، كما تستخدم بعض مركباته في الصباغة والتلوين .


- كَرُمَ فلان كَرُمَ كَرَمًا، وكَرَامة: أعطى بسهولة وجاد فهو كريم. والجمع : كِرامٌ، وكُرَماءُ وهي كريمة. والجمع : كرائم.|كَرُمَ ضدُّ لؤُمَ.|كَرُمَ الشيءُ: عزَّ ونَفُسَ.|كَرُمَ السحابُ: جاد بالغيث.|كَرُمَ الأَرضُ: زكا نباتُها.


- تَكَرَّمَ عن الشيءِ: تكَارَمَ.|تَكَرَّمَ تكلَّف الكَرَمِ.


- كَارَمَهُ : فاخره في الكرم.|كَارَمَهُ الرجلَ: أهدى إِليه شيئًا ليكافئه عليه.


- الإِكْراميَّةُ : العطيَّة .


- أَكْرَمَ الرجلُ: أتى بأولادٍ كِرام.|أَكْرَمَ فلانًا: أَعظمه ونزَّهه.|أَكْرَمَ نفسَه عن الشائنات: تنَزَّه عنها.


- الكَرْمَ : العنب.| وابنة الكرم: الخمر، والجمع كُرُوم.


- اسْتَكرَمَ الشيءَ: طلبه كريمًا.|اسْتَكرَمَ وجده كريمًا.|اسْتَكرَمَ العقائِلَ: تزوَّج النَّجيبات.


- الكَرَمُ الكَرَمُ يقال: رَجُلٌ كَرَمٌ: كريم.|[يستوي فيه المفرد والجمع والمؤنث؛ لأَنه وصَف بالمصدر‏].‏ Z| وأَرضٌ كَرَمٌ: طيِّبةٌ.|الكَرَمُ الصَّفْحُ.


- الكَرِيمَةُ : مؤنثُ الكريم.|الكَرِيمَةُ الرجلُ الحسيب. يقال: :-إِذا أَتاكم كريمةُ قومٍ فأَكرموه.| وكريمةُ الرجل: ابنته. والجمع : كرائم.| وكريمتُكَ: أَنْفُك، وكلُّ جارحةٍ شُريفةٍ، كالأُذن واليد واللَّحية.| والكريمتان: العينان.


- الكَرَّامُ : صَاحبُ الكَرْم.|الكَرَّامُ حافظُه.


- المَكْرُمَةُ : فِعْلُ الخَيْر. والجمع : مكارِمُ وفي الأَثر: حديث شريف بُعِثتُ لأُتمِّمَ مكارِمَ الأَخلاق//.| وأَرضٌ مَكْرُمَةٌ: كريمةٌ طيِّبةٌ جيدةُ النبات.


- التَّكْرِمَةُ : الموضعُ الخاصُّ لجلوس الرجل من فراشٍ أو سَرير، مما يُعَدّ لإكرامه.


- كَرَّم السحابُ: جاد بمطره. يقال: كرَّم المطر: كَثرَ ماؤه.|كَرَّم فلانًا: أَكرمه.|كَرَّم فضَّله.


- (صِيغَةُ مِفْعَال للمُبَالَغَةِ).|-رَجُلٌ مِكْرَامٌ : ذُو كَرَمٍ بَالِغٍ، زَائِدٍ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| كَرُمْتُ، أَكْرُمُ، مصدر كَرَمٌ، كَرَامَةٌ.|1- كَرُمَ الْجَوْهَرُ : كَانَ نَفِيساً، ثَمِيناً.|2- كَرُمَ الرَّجُلُ : جَادَ، كَانَ جَوَاداً، كَرِيماً.|3- كَرُمَ الشَّيْخُ : نَبُلَ، عَزَّ.|4- كَرُمَ عَلَيْنَا : أَعْطَى عَنْ طِيبِ خَاطِرٍ وَجَادَ عَلَيْنَا.|5- كَرُمَ السَّحَابُ : جَاءَ بِالْمَطَرِ الغَزِيرِ.|6- كَرُمَتِ الأَرْضُ : زَكَا نَبَاتُهَا.


- (فعل: ثلاثي متعد).| كَرَمْتُ، أَكْرَمُ، اِكْرَمْ، مصدر كَرْمٌ.|1- كَرَمَ جَارَهُ : غَلَبَهُ فِي الكَرَمِ.|2- كَارَمَهُ فَكَرَمَهُ : فَاخَرَهُ فِي الكَرَمِ فَغَلَبَهُ فِيهِ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَكَرَّمْتُ، أَتَكَرَّمُ، تَكَرَّمْ، مصدر تَكَرُّمٌ.|1- تَكَرَّمَ البَخيلُ : تَكَلَّفَ الكَرَمَ.|2- تَكَرَّمَ عَلَيْهِ : تَفَضَّلَ عَلَيْهِ بِتَكَلُّفٍ.|3- هَلْ تَتَكَرَّمُ يا سَيِّدِي بِزِيارَتِي : هَلْ تَتَفَضَّلُ.|4- تَكَرَّمَ على الفُقَراءِ : عَامَلَهُمْ بِكَرَمٍ وَسَخاءِ.|5- تَكَرَّمَ عَنْ كُلِّ مَكْروهٍ : تَنَزَّهَ، تَرَفَّعَ عَنْهُ.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أكْرَمْتُ، أُكْرِمُ، أَكْرِمْ، مصدر إِكْرَامٌ.|1- أَكْرَمَ ضُيُوفَهُ : قَدَّمَ لَهُمُ الأكْلَ وَالشُّرْبَ عَنْ طَوَاعِيَةٍ، أحْسَنَ إِلَيْهِمْ، لَمْ يَبْخَلْ- يُكْرِمُ الأقْرَبينَ وَالأبْعَدِينَ : l | إذَا أَنْتَ أكْرَمْتَ الكَرِيمَ مَلَكْتَهُ ... ... وَإنْ أنْتَ أكْرَمْتَ اللئِيمَ تَمَرَّدَا | (المتنبي).||2- يُكْرِمُ وَالِدَيْهِ : يُعَظِّمُهُمَا، يُنَزِّهُهُمَا.|3- أكْرَمَ نَفْسَهُ عَنِ الزَّلاَّتِ : حَفِظَهَا، نَزَّهَها، صانَهَا.|4- أكْرَمَ الرَّجُلُ : أتَى بِأَوْلادٍ كِرَامٍ.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| كَرَّمْتُ، أُكَرِّمُ، كَرِّمْ، مصدر تَكْرِيمٌ، تَكْرِمَةٌ.|1- كَرَّمَ الرَّجُلَ : عَظَّمَهُ، أَكْرَمَهُ، فَضَّلَهُ.|2- كَرَّمَ اللَّهُ وَجْهَهُ : شَرَّفَهُ، نَزَّهَهُ.|3- كَرَّمَ السَّحَابُ : جَادَ بِمَطَرِهِ.|4- كَرَّمَ الْمَطَرُ : كَثُرَ مَاؤُهُ.


- (فعل: رباعي متعد).| كَارَمْتُ، أُكَارِمُ، كَارِمْ، مصدر مُكَارَمَةٌ.|1- كَارَمَ أَصْحَابَهُ : فَاخَرَهُمْ فِي الكَرَمِ.|2- كَارَمَ الْمُجِدَّ : أَهْدَى إِلَيْهِ شَيْئاً لِيُكَافِئَهُ عَلَى جِدِّهِ.


- (مصدر أكْرَمَ).|1- إكْرَاماً لِمَكَانَتِهِ : تَقْدِيراً لَهَا.|2- إكْرَاماً لِعَيْنِهِ : مِنْ أَجْلِ سَوَادِ عَيْنَيْهِ.|3.الرحمن آية 27 وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الجَلالِ والإكْرَامِ (قرآن) : ذُو الجَلالِ والتَّعْظِيمِ.


- (مصدر تَكَرَّمَ).|1- تَكَرُّمُ البَخيلِ : تَكَلُّفُهُ الكَرَمَ.|2- سَعَى إلى التَّكَرُّمِ عَلَيْهِ : التَّفَضُّلُ عَلَيْهِ بِتَكَلُّفٍ.|3- التَّكَرُّمُ بِالزِّيارَةِ : التَّفَضُّلُ.|4- التَّكَرُّمُ على الفُقَراءِ : مُعامَلَتُهُمْ بِكَرَمٍ وَسَخاءٍ.|5- التَّكَرُّمُ عَنِ الْمَكارِهِ : التَّنَزُّهُ، التَّرَفُّعُ عَنْها.


- (مصدر كَرُمَ).|1- عُرِفَ العَرَبُ بِالكَرَمِ :بِالجُودِ، بِالسَّخَاءِ.|2- كَرَمُ الأَخْلاَقِ : نُبْلُهُ، سُمُوُّ النَّفْسِ.


- (مصدر كَرَّمَ).|1- جاءَ لِتَكْريمِهِ : لِتَشْريفِهِ.|2- أَقامَ حَفْلَةَ تَكْريمٍ على شَرَفِهِ : حَفْلَةٌ تُقامُ على شَخْصٍ تَشْريفاً لَهُ وَتَنْويهاً بِهِ.


- اِفْعَلْ ذَلِكَ وَكُرْماً لَكَ : أَيْ وَكَرَامَةً لَكَ- نَعَمْ وَحُبّاً وَكُرْماً.


- جمع: ـات. | (مصدر كَرُمَ).|1- يَصُونُ كَرَامَتَهُ عَنْ كُلِّ مَا يُدَنِّسُهَا : شَرَفَهُ، عِزَّةَ نَفْسِهِ- يَحْتَفِظُ بِكَرَامَتِهِ وَيَعْتَزُّ بِشَخْصِيَّتِهِ.|2- وَلِيٌّ صَالِحٌ يَأْتِي بِالكَرَامَاتِ : كُلُّ أَمْرٍ خَارِقٍ لِلْعَادَةِ يَأْتِي بِهِ الوَلِيُّ الصَّالِحُ الْمُتَعَبِّدُ.


- جمع: أكَارِمُ. | (أفْعَلُ التَّفْضِيلِ).|1- أَكْرَمُ مِنْ حَاتِمٍ الطَّائِيِّ : أكْثَرُ كَرماً وَعَطَاءً مِنْ...|2. | الحجرات آية 13إنَّ أكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أتْقَاكُمْ (قرآن): إِنَّ أَفْضَلَكُمْ فَخْراً وَعَطَاءً وَسَخَاءً...


- جمع: أكَارِيمُ . | فِعْلُ الكَرَمِ.


- جمع: كِرَامٌ، كُرَمَاءُ، كَرِيمَاتٌ، كَرَائِمُ. | (صِيغَةُ فَعِيل).|1- رَجُلٌ كَرِيمُ النَّفْسِ : صَفُوحٌ، رَحِيمٌ، مُتَسَامِحٌ.|2- عَرَفْتُهُ إِنْسَاناً كَرِيماً : سَخِيّاً، جَوَّاداً.|3- قَوْلٌ كَرِيمٌ : قَوْلٌ مُرْضٍ وَجَمِيلٌ وَذُو مَعْنىً وَفَائِدَةٍ.|4- هُوَ كَرِيمُ الأَصْلِ وَالْمَنْبِتِ : أَصِيلٌ وَشَرِيفُ النَّسَبِ.|5- حَجَرٌ كَرِيمٌ : ثَمِينٌ.|6- يَمْلِكُ جَوَاداً كَرِيماً : جَوَاداً مِنْ أَصْلٍ أَصِيلٍ.|7- هُوَ اللَّهُ الكَرِيمُ : مِنْ أَسْمَاءِ اللَّهِ الْحُسْنَى، أَيْ ذُو الفَضْلِ.|8- عَبْدُ الكَرِيمِ : اسْمُ عَلَمٍ مُرَكَّبٌ، :كَرِيمَةُ : اسْمُ عَلَمٍ لِلإِنَاثِ.|9- طَلَبَ الزَّوَاجَ مِنْ كَرِيمَتِهِ : مِنِ ابْنَتِهِ.


- جمع: مَكَارِمُ. |-قَامَ بِمَكْرُمَةٍ : بِفِعْلِ الْخَيْرِ. بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الأَخْلاَقِ . (حديث).


- جمع: مَكَارِمُ. | 1- رَجُلٌ مَكْرَمَةٌ : كَرِيمٌ.|2- أَرْضٌ مَكْرَمَةٌ : صَالِحَةٌ جِدّاً للنَّبَاتِ، خِصْبَةٌ، جَيِّدَةُ التُّرْبَةِ.


- جمع: ـون، ـات. | (مفعول من كَرَّمَ).|-رَجُلٌ مُكَرَّمٌ : مُعَزَّزٌ، مُحْتَرَمٌ.


- 1- « أفعل ذلك وكرما لك » : أي وكرامة لك


- 1- « أفعل ذلك وكرمى لك » : أي وكرامة لك


- 1- « ما أكرمه لي » : أي ما أشد تكريمه لي وهو شاذ


- 1- الذي يجاوز الحد في الكرم


- 1- العينان


- 1- إستكرم الشيء : طلبه كريما ، نبيلا|2- إستكرم الشيء : وجده كريما|3- إستكرم الشيء : عده كريما


- 1- أكرم : أكثر كرما|2- أكرم : أنبل


- 1- أكرمه : عظمه ونزهه|2- أكرم : والديه : احترمها|3- أكرم نفسه عن الزلات : حفظها ، صانها|4- أكرم : أتى بأولاد كرام|5- أكرم : « ما أكرمه لي » : أي ما أشد تكريمه لي وهو شاذ


- 1- تكارم عن الأمر : تنزه وترفع عنه|2- تكارم : إدعى الكرم


- 1- تكرم عن الشيء : تنزه وترفع عنه|2- تكرم : تكلف الكرم|3- تكرم عليه بكذا : أعطاه إياه ، قدمه


- 1- جسم بسيط معدني أبيض صلب لا يصدأ ، تعرف مركباته بلمعانها ، يتخذ في طلي بعض المعادن لصيانتها


- 1- صاحب الكرم والمعتني به


- 1- فعلة كريمة ، جمع : أكاريم


- 1- كارمه : فاخره في الكرم|2- كارمه : أهدى إليه شيئا ليكافئه عليه


- 1- كرم الشيء : كان عزيزا ونفيسا|2- كرم : كان جوادا كريما سخيا|3- كرم : كان نبيلا|4- كرم السحاب : جاء بالمطر الكثير


- 1- كرمة : واحدة الكرم|2- كرمة : « الكرم » للعنب ، وهي أخص منه|3- كرمة : « بنت الكرمة » الخمرة|4- كرمة : « أفعل ذلك وكرمة لك » : أي وكرامة


- 1- كرمه : غلبه في الكرم


- 1- كريم


- 1- كريم : ذو كرم ، سخي ، معطاء|2- كريم : صفوح ، مسامح|3- كريم من أسماء الله الحسنى|4- كريم من كل شيء : أحسنه وما يحسد منه|5- كريم : « رزق كريم » : كثير|6- كريم : « رجل كريم » : يجمع الفضائل|7- كريم : « قول كريم » : مرض مفيد|8- كريم : « كتاب كريم » : مرض في معانيه وألفاظه وفوائده|9- كريم : « وجه كريم » : مرض في حسنه وجماله


- 1- كريمان الحج والجهاد


- 1- كريمة : مؤنث كريم|2- كريمة : ذو كرم وحسب : « هو كريمة قومه »|3- كريمة : كل جزء شريف من الجسم كالأنف والأذن واليد|4- كريمة : « كريمة الرجل » : ابنته|5- كريمة : « كرائم المال » : نفائسها وخيارها


- 1- مصدر كرم|2- « حفلة تكريم » : حفلة خطابية أو نحوها تقام تكريما لأحد الكتاب أو السياسيين أو غيرهم في ذكرى معينة


- 1- مصدر كرم|2- أمر خارق للعادة يأتي به شخص ، معجزة|3- شرف وعزة نفس|4- « أفعل ذلك وكرامة لك » : أي وأكرمك كرامة|5- « له علي كرامة » : أي عزة


- 1- مصدر كرم|2- فراش أو سرير أو وسادة يجلس عليها الشخص تكريما له


- 1- مكافأة ، منحة ، عطية


- 1- مكرام : مكرم والناس|2- مكرام : الذي يجاوز الحد في الكرم


- 1- مكرم : محترم ، مشرف


- 1- مكرمان : الكريم الواسع الخلق مختص بالنداء : « يا مكرمان »


- 1- مكرمة : فعل الكرم|2- مكرمة : كريم


- 1- مكرمة : كريم|2- مكرمة : « أرض مكرمة » : كريمة طيبة للنبات


- ك ر م: (الْكَرَمُ) بِفَتْحَتَيْنِ ضِدُّ اللُّؤْمِ، وَقَدْ (كَرُمَ) بِالضَّمِّ (كَرَمًا) فَهُوَ (كَرِيمٌ) وَقَوْمٌ (كِرَامٌ) وَ (كُرَمَاءُ) وَنِسْوَةٌ (كَرَائِمُ) وَرَجُلٌ (كَرَمٌ) أَيْضًا، وَكَذَا الْمُؤَنَّثُ وَالْجَمْعُ لِأَنَّهُ مَصْدَرٌ. وَ (الْكُرَامُ) بِالضَّمِّ الْكَرِيمُ، فَإِذَا أَفْرَطَ فِي الْكَرَمِ قِيلَ: (كُرَّامٌ) بِالضَّمِّ وَالتَّشْدِيدِ. وَ (الْكَرِيمُ) الصَّفُوحُ وَ (أَكْرَمَهُ) يُكْرِمُهُ. وَيُقَالُ فِي التَّعَجُّبِ: مَا أَكْرَمَهُ لِي وَهُوَ شَاذٌّ لَا يَطَّرِدُ فِي الرُّبَاعِيِّ. قَالَ الْأَخْفَشُ: وَقَرَأَ بَعْضُهُمْ: «وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرَمٍ» بِفَتْحِ الرَّاءِ أَيْ مِنْ إِكْرَامٍ وَهُوَ مَصْدَرٌ كَالْمُخْرَجِ وَالْمُدْخَلِ. وَ (الْكَرْمُ) شَجَرُ الْعِنَبِ. وَالْكَرْمُ أَيْضًا الْقِلَادَةُ، يُقَالُ: رَأَيْتُ فِي عُنُقِهَا كَرْمًا حَسَنًا مِنْ لُؤْلُؤٍ. وَ (الْمَكْرُمَةُ) وَاحِدَةُ (الْمَكَارِمِ) . وَ (الْمَكْرُمُ) الْمَكْرُمَةُ عِنْدَ الْكِسَائِيِّ. وَعِنْدَ الْفَرَّاءِ: هُوَ جَمْعُ مَكْرُمَةٍ. وَ (الْأُكْرُومَةُ) مِنَ الْكَرَمِ كَالْأُعْجُوبَةِ مِنَ الْعَجَبِ. وَ (التَّكَرُّمُ) تَكَلُّفُ الْكَرَمِ وَقَالَ: تَكَرَّمْ لِتَعْتَادَ الْجَمِيلَ فَلَنْ تَرَى أَخَا كَرَمٍ إِلَّا بِأَنْ يَتَكَرَّمَا وَ (أَكْرَمَ) الرَّجُلُ أَتَى بِأَوْلَادٍ كِرَامٍ. وَ (اسْتَكْرَمَ) اسْتَحْدَثَ عِلْقًا كَرِيمًا. وَ (التَّكْرِيمُ) وَ (الْإِكْرَامُ) بِمَعْنًى. وَالِاسْمُ مِنْهُ (الْكَرَامَةُ) . وَيُقَالُ: حَمَلَ إِلَيْهِ الْكَرَامَةَ -[269]- وَهُوَ مِثْلُ النُّزُّلِ. وَسَأَلْتُ عَنْهُ بِالْبَادِيَةِ فَلَمْ يُعْرَفْ.


- كَرْميّة :(النبات) نباتات مُعترشات فيها أنواع تصلح للتزيين.


- تكرِمة :- مصدر كرَّمَ. |2 - وسادة الرَّجل التي يقعد عليها :-وَلاَ يَؤُمَّنَّ الرَّجُلُ الرَّجُلَ فِي سُلْطَانِهِ وَلاَ يَقْعُدْ فِي بَيْتِهِ عَلَى تَكْرِمَتِهِ إلاَّ بِإِذْنِهِ [حديث] .


- أكرمُ :اسم تفضيل من كرُمَ. |• الأكرم: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: الكريم الذي لا يوازيه كريم ولا يعادله نظير.


- كُرُوم :(الكيمياء والصيدلة) عنصر فلزِّيّ مقاوم للتآكل، رماديّ، يميل إلى البياض، شديد اللّمعان، لا يتأثّر بالهواء ولا يتأكسد إلاّ في الحرارة العاليَة، يُستخدم على نطاق واسع في بعض السبائك وفي تصفيح بعض المعادن بطبقة منه بالتحليل الكهربائيّ، كما تُستخدم بعض مركّباته في الصباغة والتلوين.


- إكراميَّة :مصدر صناعيّ من إكرام: عَطيّة تُعطى للعامل زيادة على أجره.


- كُرُوم :(انظر: ك ر و م - كُرُوم).


- كِريمة :خليط هشّ يُصنع من بياض البيض، يستخدم في تزيين بعض الحلويّات.


- كرامة :- مصدر كرُمَ |• حُبًّا وكرامة: بكلّ سرور وطيب خاطر، - له عليّ كرامة: عِزّة. |2 - احترام المرء ذاته، وهو شعور بالشّرف والقيمة الشخصيّة يجعله يتأثّر ويتألّم إذا ما انتقص قَدْره. |• كرامة الإنسان.|1- (الفلسفة والتصوُّف) مبدأ أخلاقيّ يُقرِّر أنّ الإنسان ينبغي أن يعامل على أنّه غاية في ذاته لا وسيلة، وكرامته من حيث هو إنسان فوق كلِّ اعتبار. |2 - (الفلسفة والتصوُّف) أمر خارق للعادة غير مقرون بالتحدِّي ودعوى النبوّة، يُظهره الله على أيدي أوليائه :-وليٌّ صاحب كرامات.


- كِريم ، جمع كِريمات: مرهم مُطَرٍّ ومُنظِّف للبشرة.


- مَكرَمة / مَكْرُمة ، جمع مكرَمات/ مكرُمات ومكارِمُ.|1- فعل الكَرَم والخير :-على قَدْر أهل العزم تأتي العزائم ... وتأتي على قَدْر الكرام المَكارمُ، - إِنَّمَا بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الأَخْلاَقِ [حديث]: لأتمِّم الأخلاقَ الكريمة المحمودة.|2- سبب الكَرَم والتكريم :-فعل الخير مكرُمة.


- كَرْم ، جمع الجمع كُروم،مفرد كَرْمَة.|1- عِنَب |• ابنة الكَرْم: الخَمْر. |2 - (النبات) شجر متسلِّق يحمل ثمارَ العنب ويُصنع منه النبيذ. |3 - (النبات) نبات عشبيّ طبِّيّ مُعترش ذو ساق ضعيفة، يحصل على قوَّته من التزحلق أو الزحف على السطح.


- كرَّمَ يُكرِّم ، تَكريمًا وتَكْرِمَةً ، فهو مُكرِّم ، والمفعول مُكرَّم | • كرَّمت أسرةُ التعليم مُديرَها قدّمت له التكريمَ أو التقدير لنبوغه |• حَفْلة التَّكريم: حفلة تقام تقديرًا لشخص واعترافًا بفضله وخدماته. |• كرَّم فُلانًا: أكرمه؛ فضَّله وشرَّفه :- {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي ءَادَمَ} :-? كرَّم اللهُ وَجْهَه: شرَّفه.


- كرُمَ يَكرُم ، كَرَمًا وكرامةً ، فهو كريم | • كرُم الرّجلُ |1 - أعطى عن طِيب خاطر وجاد دون انتظار مقابل، عكسُه بخِل :-كرُم السّحابُ: جاد بالغيث النافع، - كرُمتِ الأرضُ: زكا نباتُها.|2- نبُل وعزَّ، عكسه لؤم :-الكريم إذا وعد وفى، - إذا أنت أكرمت الكريم ملكتهُ ... وإن أنت أكرمت اللئيم تمرّدا.|• كرُمت هديَّتُه: نفُست وعزَّت :-كرُمت خيولُ السِّباق، - أحجار كريمة: نفيسة، كالماس مثلاً.


- كَرِيم ، جمع كِرام وكُرَماءُ، مؤ كريمة، جمع مؤ كِريمات وكرائمُ.|1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من كرُمَ |• حَجَر كريم: نفيس، - مرَّ مرور الكِرام: لم يعرِّج، لم يهتمّ بالأمر ولم يقف عنده طويلاً. |2 - صفة لكلّ ما يُرضي ويُحمَد في بابه :-وصلني خطابُك الكريم، - وجه كريم: مُرضٍ في محاسنه، - خُلُق كريم: نبيل سامٍ، - قول كريم: مُرضٍ في معانيه وجزالة ألفاظه |• رزق كريم: كثير، - كريم الأصل/ كريم السلالة/ كريم العنصر/ كريم المحتد: شريف. |3 - صفة للقرآن العظيم :- {إِنَّهُ لَقُرْءَانٌ كَرِيمٌ} .|• الكريم: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: الشّريف الطّاهر الرّفيع المنزلة، الذي لا يمنُّ إذا أعطى، والذي تكثر منافعه وفوائده، والصّفوح عن الذّنوب :- {مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ} .


- كَرَم :مصدر كرُمَ. |• بقلة الكَرَم: (النبات) أحد أنواع النباتات كثيرة العُصارة ذات عناقيد من الأزهار الأرجوانيّة.


- كَريمة ، جمع كِريمات وكرائمُ: مؤنَّث كَريم: :-كرائمُ الأموال: نفائسها وخيارها.|• كريمة الرّجل: ابنته، وهي تستعمل في المواقف الرسميَّة :-عقد الأبُ قِرانَ كريمته.|• الكريمتان: العينان :-إِذَا أَخَذْتُ كَرِيمتَيْ عَبْدِي فَصَبَرَ عَوَّضتُّهُ مِنْهُمَا الْجَنَّةَ [حديث قدسيّ] .


- أكرمَ يُكرم ، إكرامًا ، فهو مُكرِم ، والمفعول مُكرَم | • أكرم الشَّخصَ شرَّفه ونزَّهه، رفَع شأنَه وفضّله، أحسن معاملتَه :-أكرم والديه/ ضيفَه، - ما أكرمه لي: ما أشدَّ تكريمه لي، - عند الامتحان يكرم المرءُ أو يهان، - {فَأَمَّا الإِنْسَانُ إِذَا مَا ابْتَلاَهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ} - {كَلاَّ بَل لاَ تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ} |• أكرم مَثْواه: أنزله مُنزلاً كريمًا، - أكرم نفسَه عن التَّبذّل: صانها، - أكرم وفادَتَه: أكرمه وقام بما يجب القيام به تجاهه.


- تكرَّمَ / تكرَّمَ على يتكرَّم ، تكرُّمًا ، فهو مُتكَرِّم ، والمفعول مُتكَرَّم عليه | • تكرَّم الشَّخصُ |1 - تكلَّف الكرَمَ. |2 - تلطَّف وتفضَّل وتعامل بِنُبْل :-لو تكرَّمتَ بالجواب.|• تكرَّم على غيره: عامله بكَرَم وسخاء :-تكرَّم على تلميذه بهديّة ثمينة.


- مُكرَّمة :صيغة المؤنَّث لمفعول كرَّمَ: :-بُقعة مُكرَّمة، - {فِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ} |• مُكرَّمات الحرب: امتياز يُمنح للجيش المهزوم، وذلك بإبقائه حاملاً سلاحه. |• المُكَرَّمة: صفة لـ (مكّة) المدينة المقدَّسة في المملكة العربيَّة السعوديَّة، التي يحجّ إليها المسلمون من كافّة أرجاء الأرض.


- إكرام :- مصدر أكرمَ: عكسه إهانة |• إكرامًا له: من أجله. |2 - عطاء ورزق. |• ذو الجلال والإكرام: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: المُستحِقّ للتعظيم والإكرام فلا يُجحَد ولا يُكفَر به، الذي يُكرم أهلَ ولايته ويرفع درجاتهم بالتوفيق لطاعته في الدُّنيا وبقبوله أعمالَهم في الآخرة.


- كَرَم :مصدر كرُمَ. |• بقلة الكَرَم: (النبات) أحد أنواع النباتات كثيرة العُصارة ذات عناقيد من الأزهار الأرجوانيّة.


- كَرْم ، جمع الجمع كُروم،مفرد كَرْمَة.|1- عِنَب |• ابنة الكَرْم: الخَمْر. |2 - (النبات) شجر متسلِّق يحمل ثمارَ العنب ويُصنع منه النبيذ. |3 - (النبات) نبات عشبيّ طبِّيّ مُعترش ذو ساق ضعيفة، يحصل على قوَّته من التزحلق أو الزحف على السطح.


- كرُمَ يَكرُم ، كَرَمًا وكرامةً ، فهو كريم | • كرُم الرّجلُ |1 - أعطى عن طِيب خاطر وجاد دون انتظار مقابل، عكسُه بخِل :-كرُم السّحابُ: جاد بالغيث النافع، - كرُمتِ الأرضُ: زكا نباتُها.|2- نبُل وعزَّ، عكسه لؤم :-الكريم إذا وعد وفى، - إذا أنت أكرمت الكريم ملكتهُ ... وإن أنت أكرمت اللئيم تمرّدا.|• كرُمت هديَّتُه: نفُست وعزَّت :-كرُمت خيولُ السِّباق، - أحجار كريمة: نفيسة، كالماس مثلاً.


- كرَّمَ يُكرِّم ، تَكريمًا وتَكْرِمَةً ، فهو مُكرِّم ، والمفعول مُكرَّم | • كرَّمت أسرةُ التعليم مُديرَها قدّمت له التكريمَ أو التقدير لنبوغه |• حَفْلة التَّكريم: حفلة تقام تقديرًا لشخص واعترافًا بفضله وخدماته. |• كرَّم فُلانًا: أكرمه؛ فضَّله وشرَّفه :- {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي ءَادَمَ} :-? كرَّم اللهُ وَجْهَه: شرَّفه.


- الكرم: ضدّ اللؤم. وقدكرم الرجل بالضم فهوكريم، وقوم كرام وكرماء، ونسوةكرائم. ويقال رجلكرم أيضا، وامرأةكرم، ونسوةكرم. والكرام بالضم، مثل الكريم. فإذا أفرط في الكرم قيل كرّام بالتشديد. وكارمْت الرجل، إذا فاخرته في الكرم، فكرمْته أكْرمه بالضم، إذا غلبته فيه. والكريم: الصفوح. وكرم السحاب، إذا جاء بالغيث. وأكرمْت الرجلأكْرمه. ويقال في التعجّب: ما أكرمه لي. وهو شاذّ لا يطّرد في الرباعي. والكرْم:كرْم العنب. والكرْم أيضا: القلادة. يقال: رأيت في عنقهاكرْما حسنا من لؤلؤ. قال الشاعر: ونحْرا عليه الدرّ تزْهيكرومه ... ترائب لا شقْرا يعبْن ولا كهْبا والكرْمة: رأس الفخذ المستدير كأنّه جوزة تدور فيقلْت الورك. والمكْرمة: واحدة المكارم. وأرض مكْرمة للنبات، إذا كانت جيّدة النبات. قال الكسائي: المكْرم: المكْرمة. والأكْرومة من الكرم، كالأعجوبة من العجب. ويقال للرجل: يا مكرمان، بفتح الراء، نقيض قولك: يا ملأمان، من اللؤم والكرم. والتكرّم: تكلّف الكرم. وقال: تكرّم لتعتاد الجميل فلن ترى ... أخاكرم إلا بأن يتكرّما وأكْرم الرجل: أتى بأولاد كرام. واسْتكْرم: استحدث علقاكريما. والكرّام: أكرم من الكريم، والجمع الكرّمون. والتكْريم الإكرام بمعنى، والاسم منه الكرامة. والكرامة أيضا:طبق يوضع على رأس الحبّ. ويقال: نعمْ وحبا وكرامة. قال ابن السكيت: نعمْ وحبا وكرمْا بالضم، وحبا وكرْمة.


- ,أمسك,إقتصد,بخس,بخل,بخس,حرص,زهد,زهد,شح,ضن,قتر,نأى,


- ,أخس,أدنى,أذل,أهان,إحتقر,إزدرى,إستخف,إستصغر,إمتهن,احتقر,ثلب,حقر,ذم,سفل,سفه,


- ,أخذ,أذى,إمساك,إمساك,إقتصاد,إمساك,اقتصاد,بخل,بخل,جشع,حرص,شح,ضن,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.