أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- المَهْنَة والمِهْنَة والمَهَنَة والمَهِنَةُ كله: الحِذْق بالخدمة والعمل ونحوه، وأَنكر الأَصمعي الكسر. وقد مَهَنَ يَمْهُنُ مَهْناً إِذا عمل في صنعته. مَهَنَهُم يَمْهَنُهم ويَمْهُنُهم مَهْناً ومَهْنَةً ومِهْنَةً أَي خدمهم. والماهِنُ: العبد، وفي الصحاح: الخادم، والأُنثى ماهِنَة. وفي الحديث: ما على أَحدِكم لو اشترى ثوبين ليوم جمعته سوى ثوبَيْ مَهْنَته؛ قال ابن الأَثير: أَي بِذْلَته وخِدْمته، والرواية بفتح الميم، وقد تكسر. قال الزمخشري: وهو عند الأَثبات خطأ. قال الأَصمعي: المَهْنة، بفتح الميم، هي الخِدْمة، قال: ولا يقال مِهْنة بالكسر، قال: وكان القياسُ لو قيل مثل جِلْسة وخِدْمة، إِلا جاء على فَعْلةٍ واحدةٍ. وأَمْهَنْتُه: أَضعفته. ومَهَنَ الإِبلَ يَمْهَنُها مَهْناً ومَهْنةً: حلبها عند الصَّدَر؛ وأَنشد شمر: فقُلْتُ لماهِنَيَّ: أَلا احْلُباها، فقاما يَحلُبانِ ويَمْرِيانِ وأَمة حسنة المِهْنةِ والمَهْنَةِ أَي الحلب. ويقال: خَرْقاءُ لا تُحْسِنُ المِهْنَةَ أَي لا تحسن الخدمة. قال الكسائي: المَهْنَةُ الخدمة. ومَهَنَهُم أَي خدمهم، وأَنكر أَبو زيد المِهْنةَ، بالكسر، وفتَح الميم. وامْتَهَنْتُ الشيء: ابتذلته. ويقال: هو في مِهْنةِ أَهله، وهي الخدمة والابتذال. قال أَبو عدنان: سمعت أَبا زيد يقول: هو في مَهِنَةِ أَهله، فتح الميم وكسَرَ الهاء، وبعض العرب يقول: المَهْنة بتسكين الهاء؛ وقال الأَعشى يصف فرساً:فَلأْياً بلأْي حَمَلْنَا الغُلا مَ كَرْهاً، فأَرْسَلَه فامْتَهَنْ أَي أَخرج ما عنده من العَدْوِ وابتذله. وفي حديث سلمان: أَكره أَن أَجْمعَ على ماهِنِي مَهْنَتَينِ؛ الماهِنُ: الخادم أَي أَجْمَعَ على خادِمِي عملين في وقت واحد كالخَبْزِ والطَّحْن مثلاً. ويقال: امْتَهَنُوني أَي ابتذلوني في الخدمة. وفي حديث عائشة: كان الناسُ مُهّانَ أَنفُسِهم، وفي حديث آخر: كان الناس مَهَنَّةَ أَنفسهم؛ هما جمع ماهِنٍ ككاتِبٍ وكُتَّابٍ وكَتَبةٍ. وقال أَبو موسى في حديث عائشة: هو مِهَانٌ، بكسر الميم والتخفيف، كصائم وصِيامٍ، ثم قال: ويجوز مُهَّانَ أَنفسهم قياساً. ومَهَنَ الرجلُ مِهْنَتَه ومَهْنَتَه: فرغ من ضَيْعَتِه. وكل عمل في الضَّيْعَةِ مِهْنةٌ: وامتَهَنه: استعمله للمِهْنَةِ. وامْتَهَنَ هو: قَبِلَ ذلك. وامْتهَنَ نفسَه: ابتذلها؛ وأَنشد: وصاحِبُ الدُّنْيا عُبَيْدٌ مُمْتَهَنْ أَي مستخدَمٌ. وفي حديث ابن المُسَيَّبِ: السَّهْلُ يُوطَأُ ويُمْتَهَنُ أَي يداس ويبتذل، من المِهْنةِ الخِدْمة. قال أَبو زيد العِتْريفيُّ: إِذا عجز الرجل قلنا هو يَطْلَغُ المِهْنةَ، قال: والطَّلَغانُ أَن يعيا الرجل ثم يعملَ على الإِعياء، قال: وهو التَّلَغُّبُ. وقامت المرأَة بِمَهْنةِ بيتها أَي بإِصلاحه، وكذلك الرجل. وما مَهْنَتُك ههنا ومِهْنَتُكَ ومَهَنَتُكَ ومَهِنَتُكَ أَي عَمَلُكَ. والمهين من الرجال: وفي صفته، صلى الله عليه وسلم: ليس بالجافي ولا المَهينِ؛ يروى بفتح الميم وضمها، فالضم من الإِهانة أَي لا يُهينُ أَحداً من الناس فتكون الميم زائدة، والفتح من المَهانة الحَقَارة والصُّغْر فتكون الميم أَصلية. وفي التنزيل العزيز: ولا تُطِعْ كلَّ حَلاَّفٍ مَهِينٍ؛ قال الفراء: المَهِينُ ههنا الفاجر؛ وقال أَبو إِسحق: هو فَعيل من المَهانةِ وهي القِلَّة، قال: ومعناه ههنا القلة في الرأْي والتمييز. ورجل مَهِينٌ من قوم مُهَناء أَي ضعيف. وقوله عز وجل: خُلِقَ من ماءٍ مَهينٍ؛ أَي من ماء قليل ضعيف. وفي التنزيل العزيز: أَم أَنا خَيْرٌ من هذا الذي هو مَهِينٌ؛ والجمع مُهَناء، وقد مَهُنَ مَهانةً. قال ابن بري: المَهِينُ فِعْلُِه مَهُنَ بضم الهاء، والمصدر المَهانةٌ. وفحل مَهِينٌ: لا يُلْقَحُ من مائه، يكون في الإِبل والغنم، والفعل كالفعل.


- : (المِهْنَةُ، بالكسْرِ والفتْحِ والتَّحْرِيكِ وكَكَلِمَةٍ) ، أَرْبَعُ لُغاتٍ، الأخيرَةُ عَن أَبي زيْدٍ: (الحِذْقُ بالخِدْمَةِ والعَمَلِ) . (وأَنْكَرَ الأَصْمعيُّ الكَسْرَ، قالَ: وَهُوَ القِياسُ مِثْلُ جِلْسَةٍ وخِدْمَةٍ، إلاَّ أنَّه جاءَ على فَعْلةٍ واحِدَةٍ، هَكَذَا نَقَلَهُ الزَّمَخْشريُّ عَنهُ؛ ووافَقَهُ شَمِرٌ وأَبو زيْدٍ. وقالَ قَوْمٌ: الفَتْحُ أَفْصَحُ، والكَسْرُ أَشْهَرُ. وصَوَّبَ المزيُّ الكَسْرَ لتَوافِق الخِدْمَة زِنَةً ومَعْنًى. وأَنْكَرَ بعضُهم الفَتْح مُطْلقاً، وَفِيه نَظَرٌ. وَفِي الحدِيثِ: (مَا على أَحدِكُم لَو اشْتَرَى ثَوْبَيْن ليَوْم جُمْعَتِه سوى ثَوْبَيْ مَهْنَتِه) ؛ رُوِيَ بالوَجْهَيْن إلاَّ أنَّ رِوايَةَ الفتْحِ أَكْثَرُ كَمَا فِي النِّهايَةِ. (مَهَنَهُ، كمَنَعَهُ ونَصَرَهُ، مَهْناً ومَهْنَةً، ويُكْسَرُ: خَدَمَهُ؛ و) قيلَ: (ضَرَبَهُ وجَهَدَهُ. (و) مَهَنَ (الإِبِلَ) يَمْهَنُها مَهْناً ومَهْنَةً: (حَلَبَها عِنْد الصَّدْرِ) ؛) وأَنْشَدَ شَمِرٌ: فقُلْتُ لما هِنَيَّ: أَلا احْلُباهافقامَا يَحْلُبانِ ويَمْرِيانِ (و) مَهَنَ (الثَوْبَ) مَهْناً ومَهْنَةً: (جَذَبَهُ) ، فَهُوَ ثوْبٌ مَمْهونٌ مُبْتَذَلٌ مَجْرورٌ. (و) مَهَنَ (المرأَةَ) مَهْناً: (جامَعَها) ، وَهُوَ مجازٌ. (وامْتَهَنَهُ: اسْتَعْمَلَهُ للمِهْنَةِ) وابْتَذَلَهُ؛ (فامْتَهَنَ هُوَ لازِمٌ مُتَعدَ) ؛) وقالَ الأَعْشَى فِي المُتَعدِّي يَصِفُ فَرَساً: فَلأياً بلأْيٍ حَمَلْنا الغُلامَ كَرْهاً فأَرْسَلَه فامْتَهَنْأَي أَخْرَجَ مَا عنْدَهُ من العَدْوِ وابْتَذَلَهُ. ومِنَ اللازِمِ قَوْلُ ابنِ المُسَيِّبِ: السَّهْلُ يُوطَأُ ويُمْتَهَنُ، أَي يُدَاسُ ويُبْتَذَلُ؛ قالَ: وصاحِبُ الدُّنْيا عُبَيْدٌ مُمْتَهَنْ أَي مُسْتَخْدَمٌ. (والمَهِينُ) مِن الرِّجالِ: (الحَقِيرُ) الصَّغيرُ؛ وَمِنْه الحدِيثُ: (ليسَ بالجافِي وَلَا المَهِينِ) ، مِنَ المَهانَةِ وَهِي الحَقارَةُ والصُّغْرُ؛ ويُرْوَى بضمِّ الميمِ مِن أَهانَ إهانَةً. (و) أَيْضاً: (الضَّعيفُ. (و) أَيْضاً: (القَلِيلُ) ؛) وَمِنْه قَوْلُه تَعَالَى: {أَلَم نَخْلفكُم مِن ماءٍ مَهِينٍ، أَي قليلٍ ضَعيفٍ. (و) المَهِينُ: (اللَّبَنُ الآجِنُ طَعْمُه. (و) أَيْضاً: (القَليلُ الرَّأْي والتَّمْييزِ) مِنَ الرِّجالِ؛ وَبِه فَسَّرَ أَبو إسْحاق قَوْلَه تَعَالَى: كلَّ حلاَّفٍ مَهِينٍ} . (وفَحْلٌ) مَهِينٌ: (لَا يُلْقَحُ من مائِهِ) يكونُ فِي الإِبِلِ والغَنَم. (و) قد (مَهُنَ) فِي الكُلِّ، (ككَرُمَ فيهِنَّ) ، مَهانَةً، (ج مُهَنَاءُ. (والماهِنُ: العَبْدُ) ؛) وَمِنْه مَا أَنْشَدَه شَمِرٌ: فقُلْتُ لما هِنَيَّ أَلا احْلُباها (و) أَيْضاً: (الخادِمُ) ؛) وَمِنْه حديثُ سليمانٍ: (أَكْرَه أَن أَجْمَعَ على ماهِنِي مَهْنَتَينِ) ، أَي على خادِمِي عَمَلَيْن فِي وقْتٍ واحِدٍ. (ومِيهَنَةُ، بكسْرِ الميمِ) وسكونِ الياءِ: (ة بخابَران) بينَ أَبيورد وسرخس، مِنْهَا: أَبو سعيدٍ السَّعْديُّ فضْلُ اللَّهِ بنُ أَبي الخَيْرِ سَمِعَ أَبا القاسِمِ القشيريّ، وَعنهُ ابنُ السّمعانيّ، وماتَ سَنَة 517؛ وأَخُوه أَبو الفتْحِ طاهِرٌ مِن أَهْلِ التَّصوُّفِ، وصَدَقَةُ بنُ عبدِ اللَّهِ الميهَنيُّ عَن ابنِ لهيعَةَ، وأَبو سعيدٍ الفضْلُ بنُ أَحمدَ بنِ محمدٍ يُعْرَفُ بأَبي الحَسَنِ صاحِبُ كَرامَاتٍ عَن زاهِرِ بنِ أَحمدَ السّرخسيّ، ماتَ سَنَة 440. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: يُجْمَعُ الماهِنُ على المُهَّانِ، كرُمَّانٍ، والمَهَنَةِ، ككَتَبَةٍ، والمِهَانِ، كصِيَامٍ، الأَخيرَةُ عَن أَبي موسَى. ومَهَنَ الرَّجُلُ مَِهْنَةً: فَرَغَ مِن صَنْعَتِهِ. وقالَ العِتْريفيُّ: إِذا عجزَ الرَّجُلُ قُلْنا هُوَ يَطْلَغُ المِهْنَةَ، والطَّلَغانُ: أَن يَعْيا الرَّجُلُ ثمَّ يَعْملُ عَمَلَ الإِعْياءِ. وقامَتِ المرْأَةُ بمَهْنَةِ بَيْتِها: أَي بإصْلاحِهِ. والمَهِينُ الرّجُلُ الفاجِرُ، وَبِه فَسَّرَ الفرَّاءُ قوْلَه تَعَالَى: {كلَّ حَلاَّفٍ مَهِينٍ} . وماهانُ: يأْتِي ذِكْرُه فِي موه. وماهيان: من قُرَى مَرْوَ، مِنْهَا: أَبو نَصْر أَحمدُ بنُ محمدِ بنِ إسْحاق الحافِظُ. ومَهِينَةُ، كسَفِينَة: قَرْيةٌ باليَمامَةِ، عَن ياقوت. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: مهمن:) مَهْمَن، كجَعْفَرٍ: كَلمةٌ أَصْلُها من من؛ وأَنْشَدَ الفرَّاءُ: أَماوِيّ مَهْمَن يَسْتَمِع فِي صدِيقِهأَقاوِيل هَذَا النَّاس مَاوِيّ يَنْدَم ((


- امْتَهَنَ : أتَّخذ مِهنة . يقال: امتهن الحياكةَ مثلاً .|امْتَهَنَ الشئَ ابتذلَه .


- أَمْهَنَهُ : أَضعفه .|أَمْهَنَهُ استخدَمَهُ .


- المِهْنة : العملُ .|المِهْنة العملُ يحتاج إِلى خِيرة ومَهارة وحِنق بممارسته . يقالَ : ما مِهْنتك ههنا ؟: عملك.| وهو فى مهنة أَهله : فى خدمتهم .| وخرج فى ثيابِ مهنته : فى ثياب يَلْبَسُها فى أشغاله وتصرّفاته .


- مَهُنَ مَهُنَ مَهَانَة : ضَعُف .


- مَهَنَ الرَّجلُ مَهَنَ مَهْنًا ، و مَهْنَةً ، ومِهْنَة : عمِل فى صَنْعَتِه .|مَهَنَ فلانًا : جَهَدَهُ .|مَهَنَ الثَّوبَ : ابتذله .


- (فعل: ثلاثي متعد).| مَهَنْتُ، أَمْهَنُ، اِمْهَنْ، مصدر مِهْنَةٌ، مَهْنٌ.|1- مَهَنَ الرَّجُلَ : خَدَمَهُ.|2- مَهَنَهُ أَمَامَ النَّاسِ : ضَرَبَهُ وَجَهَدَهُ.|3- مَهَنَ الثَّوْبَ : اِبْتَذَلَهُ، جَذَبَهُ.


- (فعل: خماسي متعد).| اِمْتَهَنْتُ، أَمْتَهِنُ، مصدر اِمْتِهانٌ.|1- اِمْتَهَنَ مِهْنَةَ الْمُحاماةِ : جَعَلَها مِهْنَةًلَهُ.|2- اِمْتَهَنَ أَعْمالَ زَميلٍ لَهُ : اِحْتَقَرَها، اِبْتَذَلَها- لَمْ يَعُدْ يَمْتَهِنُ العَمَلَ الزِّراعِيَّ.|3- كَيْفَ يُبيحُ لِنَفْسِهِ أَنْ يَمْتَهِنَ رَجُلاً : أَنْ يَتَّخِذَهُ خادِماً.


- (مصدر اِمْتَهَنَ).|1- اِمْتِهانُ مِهْنَةٍ :اِتِّخاذُها مِهْنَةً.|2- اِمْتِهانُ عَمَلٍ : اِحْتِقارُهُ، اِبْتِذالُهُ.


- (مصدر مَهُنَ، هَانَ).|-تَعَرَّضَ لِلْمَهَانَةِ : لِلذُّلِّ والْحَقَارَةِ.


- جمع: مِهَنٌ. | (مصدر مَهَنَ).|-مِهْنَةُ النَّجَّارِ : حِرْفَتُهُ، صِنْعَتُهُ- سِرُّ الْمِهْنَةِ : سِرُّ مَهَارَتِهَا وَحِذْقِهَا وَمَا يُحِيطُ بِهَا.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل من اِمْتَهَنَ).|1- مُمْتَهِنٌ لِكَرَامَتِهِ : مُحْتَقِرٌ، مُبْتَذِلٌ لَهَا.|2- مُمْتَهِنٌ مِهْنَةَ الْمُحَامَاةِ : مُحْتَرِفُها.


- جمع: ـون، ـات. | (مفعول من اِمْتَهَنَ).|1- عَمَلٌ مُمْتَهَنٌ : مُحْتَقَرٌ، مُبْتَذَلٌ.|2- رَجُلٌ مُمْتَهَنٌ :صُيِّرَ خَادِماً.


- 1- « التعليم المهني » : تعليم نظري وعملي يوجه الطلاب إلى العمل في مهنة من المهن|2- « الضمير المهني » الضمير : الذي يجعل المرء دائم السهر على عمله في مهنته دائب الحرص على أدائه بإخلاص ونشاط


- 1- إمتهن : إتخذ مهنة|2- إمتهن الشيء : احتقره وابتذله|3- إمتهنه : استعمله للخدمة|4- إمتهن : أستعمل للخدمة


- 1- أمهنه : أضعفه|2- أمهنه : استخدمه


- 1- تدريب على إحدى المهن


- 1- كان مهينا ضعيفا


- 1- ماهن : خادم|2- ماهن : عبد


- 1- ماهن العمل : مارسه


- 1- مصدر مهن|2- حذق ومهارة في الخدمة والعمل|3- عمل ، حرفة


- 1- مصدر مهن|2- مصدر هان|3- ذل|4- ضعف


- 1- مهن : عمل في صنعته|2- مهنه : ضربه وأتعبه وحمله فوق طاقته|3- مهن الثوب : جذبه ، جره


- 1- مهنه : خدمه


- 1- مهين : حقير|2- مهين : ضعيف|3- مهين : قليل الرأي والتمييز


- م هـ ن: (الْمَهْنَةُ) بِالْفَتْحِ الْخِدْمَةُ وَحَكَى أَبُو زَيْدٍ وَالْكِسَائِيُّ: الْمِهْنَةُ بِالْكَسْرِ وَأَنْكَرَهُ الْأَصْمَعِيُّ. وَ (الْمَاهِنُ) الْخَادِمُ وَقَدْ (مَهَنَ) الْقَوْمَ يَمْهَنُهُمْ بِالْفَتْحِ فِيهِمَا (مَهْنَةً) أَيْ خَدَمَهُمْ. وَ (امْتَهَنْتُ) الشَّيْءَ ابْتَذَلْتُهُ. وَرَجُلٌ (مَهِينٌ) أَيْ حَقِيرٌ.


- مَهْن :مصدر مهَنَ.


- مِهْنَة ، جمع مِهْنات (لغير المصدر) ومِهَن (لغير المصدر).|1- مصدر مهَنَ. |2 - عَمل، وظيفة منتظمة وخاصّة لشخص مناسب ومؤهّل لهذه المهنة :-المحاماة مِهْنة حُرَّة.|3 - صنعةٌ بها مهارةٌ وحِذقٌ بممارستها، نوع العمل الذي يمارسه الإنسانُ :-مِهْنة الحياكة/ الصّحافة، - نجح في مِهْنته |• أسرار المِهْنة: تقاليدها وقواعدها التي لا يعرفها إلاّ أبناؤها.


- مِهْنيّ / مِهَنيّ :- نسبة إلى مهنة: حرفيّ، صناعيّ :-تدريب مِهْنيّ، - يقبل الشّبابُ على التَّعليم المهنيّ |• إرشاد مِهنيّ/ توجيه مِهنيّ: مساعدة الشَّخص على اختيار المِهنة المناسبة له، - الضَّمير المهنيّ: ما يبديه الإنسانُ من استقامة وعناية وحرص ودقّة في قيامه بواجبات مهنته، - تدريب مِهنيّ/ تعليم مِهنيّ: تعليم نظريّ وعمليّ يُعدّ التلاميذ لممارسة مهنة من المِهَن، - مَدْرسَة مِهْنيَّة: مَدْرسَة لتعليم مهارة أو عمل. |2 - عامل باليد أو صاحب مهنة كالمحامي والطبيب :-مهنيّ ماهِر.|3 - ذو علاقة أو خاضع لتدريب في مهارة معيّنة يمكن أن تصبح لاحقًا حرفة.


- مهُنَ يَمهُن ، مَهانةً ، فهو مَهِين | • مهُنَ الشَّخصُ حقُر وضعُف :-كانت مصيبته كبيرة فمهُن أمامها، - {وَلاَ تُطِعْ كُلَّ حَلاَّفٍ مَهِينٍ} .


- مَهين ، جمع مَهينون ومُهَنَاء.|1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من مهُنَ. |2 - قليل التمييز ضعيف الرأي :- {وَلاَ تُطِعْ كُلَّ حَلاَّفٍ مَهِينٍ} .


- مَهْنَة :مصدر مهَنَ.


- امتهنَ يمتهن ، امتِهَانًا ، فهو مُمتَهِن ، والمفعول مُمْتَهَن | • امتهن الرَّجُلُ مِهنةً أو حرفةً اتّخذها عملا يؤدِّيه :-امتهن التدريسَ عن رغبة صادقة.|• امتهن الشَّيءَ: ابتذله واحتقره :-امتهن العملَ اليدويّ/ كرامتَه.|• امتهن الشَّخصَ: اتّخذه خادمًا له، استعمله للخدمة.


- مهَنَ يَمهُن ، مَهْنًا ومِهْنَةً ومَهْنَةً ، فهو مَاهِن ، والمفعول مَمْهُون (للمتعدِّي) | • مهَنَ الشَّخصُ عمل في صنعته اتّخذ حرفة :-مهَن التِّجارةَ.|• مهَنَ الشَّخصَ: جَهَدَهُ :-مهَن العاملَ، - مهَن ربُّ العمل عمّالَه.


- مَهْن :مصدر مهَنَ.


- مهَنَ يَمهُن ، مَهْنًا ومِهْنَةً ومَهْنَةً ، فهو مَاهِن ، والمفعول مَمْهُون (للمتعدِّي) | • مهَنَ الشَّخصُ عمل في صنعته اتّخذ حرفة :-مهَن التِّجارةَ.|• مهَنَ الشَّخصَ: جَهَدَهُ :-مهَن العاملَ، - مهَن ربُّ العمل عمّالَه.


- مهُنَ يَمهُن ، مَهانةً ، فهو مَهِين | • مهُنَ الشَّخصُ حقُر وضعُف :-كانت مصيبته كبيرة فمهُن أمامها، - {وَلاَ تُطِعْ كُلَّ حَلاَّفٍ مَهِينٍ} .


- ة بالفتح المهْن : الخدمة. وحكى أبو زيد والكسائي: المهْنة بالكسر. والماهن: الخادم، وقد مهن القوم يمهْنهم مهْنة، أي خدمهم. ويقال أيضا: مهنْت الإبل مهْنة، إذا حلّيتها عن الصدر. وامتْهنْت الشيء ابْتذلته. وأمهْنْته: أضعفته. ورجل مهين: حقير.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.