أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الهَنِيءُ والـمَهْنَأُ: ما أَتاكَ بلا مَشَقَّةٍ، اسم كالـمَشْتَى.وقد هَنِئَ الطَّعامُ وهَنُؤَ يَهْنَأُ هَنَاءة: صار هَنِيئاً، مثل فَقِهَ وفَقُهَ. وهَنِئْتُ الطَّعامَ أَي تَهَنَّأْتُ به. وهَنَأَنِي الطَّعامُ وهَنَأَ لي يَهْنِئُنِي ويَهْنَؤُنِي هَنْأً وهِنْأً، ولا نظير له في المهموز. ويقال: هَنَأَنِي خُبْزُ فُلان أَي كان هَنِيئاً بغير تَعَبٍ ولا مَشَقَّةٍ. وقد هَنَأَنا اللّهُ الطَّعامَ، وكان طَعاماً اسْتَهْنَأْناه أَي اسْتَمْرَأْناهُ. وفي حديث سُجُود السهو: فَهَنَّأَه ومَنَّاه، أَي ذَكَّره الـمَهانِئَ والأَمانِي، والمراد به ما يَعْرِضُ للإِنسان في صَلاتِه من أَحاديثِ النَّفْس وتَسْوِيل الشيطان. ولك الـمَهْنَأُ والـمَهْنا، والجمع الـمَهانِئُ، هذا هو الأَصل بالهمز، وقد يخفف، وهو في الحديث أَشْبه لأَجل مَنَّاه. وفي حديث ابن مسعود في إِجابةِ صاحب الرِّبا إِذا دَعا إِنساناً وأَكَل طَعامه، قال: لك الـمَهْنَأُ وعليه الوِزْرُ أَي يكون أَكْلُكَ له هَنِيئاً لا تُؤَاخَذُ به ووِزْرُه على من كَسَبَه. وفي حديث النخعي في طعام العُمَّالِ الظَّلَمةِ: لهم الـمَهْنَأُ وعليهم الوِزر. وهَنَأَتْنِيهِ العافِيةُ وقد تَهَنَّأْتُه وهَنِئْتُ الطعامَ، بالكسر، أَي تَهَنَّأْتُ به. فأَما ما أَنشده سيبويه من قوله: فَارْعَيْ فَزارةُ، لا هَناكِ الـمَرْتَعُ فعلى البدل للضرورة، وليس على التخفيف؛ وأَمـّا ما حكاه أَبو عبيد من قول المتمثل من العرب: حَنَّتْ ولاتَ هَنَّتْ وأَنَّى لكِ مَقْرُوع، فأَصله الهمز، ولكنّ المثل يجري مَجْرى الشِّعر، فلما احتاج إِلى الـمُتابَعةِ أَزْوَجَها حَنَّتْ. يُضْرَبُ هذا المثل لمن يُتَّهَم في حَديثه ولا يُصَدَّقُ. قاله مازِنُ بن مالك بن عَمرو بن تَمِيم لابنةِ أَخيه الهَيْجُمانة بنتِ العَنْبَرِ ابن عَمْرو بن تَمِيم حين قالت لأَبيها: إِنّ عبدشمس بنَ سعدِ بن زيْدِ مَناةَ يريد أَن يُغِيرَ عَليهم، فاتَّهمها مازِنٌ لأَنَّ عبدَشمس كان يَهْواها وهي تَهْواه، فقال هذه المقالة. وقوله: حَنَّتْ أَي حنَّت إِلى عبدشمس ونَزَعَتْ إليه. وقوله: ولات هَنَّتْ أَي ليس الأَمْرُ حيث ذَهَبَتْ. وأَنشد الأَصمعي: لاتَ هَنَّا ذِكْرَى جُبَيْرةَ، أَمْ مَنْ * جاءَ مِنها بطائِفِ الأَهْوالِ يقول ليس جُبَيْرةُ حَيْثُ ذَهَبْتَ، ايأَسْ منها ليس هذا موضِعَ ذِكْرِها. وقوله: أَمْ مَنْ جاءَ منها: يستفهم، يقول مَنْ ذا الذي دَلَّ علينا خَيالَها. قال الرَّاعي: نَعَمْ لاتَ هَنَّا، إِنَّ قَلْبَكَ مِتْيَحُ يقول: ليس الأَمْرُ حيث ذَهَبْتَ إِنما قلبك مِتْيَحٌ في غير ضَيْعةٍ. وكان ابن الأَعرابي يقول: حَنَّتْ إِلى عاشِقِها، وليس أَوانَ حَنِينٍ، وإِنما هو ولا، والهاءُ: صِلةٌ جُعِلَتْ تاءً، ولو وَقَفْتَ عليها لقلت لاه، في القياس، ولكن يقفون عليها بالتاءِ. قال ابن الأَعرابي: سأَلت الكِسائي، فقلتُ: كيف تَقِف على بنت؟ فقال: بالتاءِ اتباعاً للكتاب، وهي في الأَصل هاءٌ. الأَزهريّ في قوله ولاتَ هَنَّتْ: كانت هاءَ الوقفة ثم صُيِّرت تاءً ليُزاوِجُوا به حَنَّتْ، والأَصل فيه هَنَّا، ثمَّ قيل هَنَّهْ للوقف. ثمَّ صيرت تاءً كما قالوا ذَيْتَ وذَيْتَ وكَيْتَ وكَيْتَ. ومنه قول العجاج: وكانَتِ الحَياةُ حِينَ حُبَّتِ، * وذِكْرُها هَنَّتْ، ولاتَ هَنَّتِ <ص:185> أَي ليس ذا موضعَ ذلك ولا حِينَه، والقصيدة مجرورة لَـمَّا أَجْراها جَعَل هاءَ الوقفة تاءً، وكانت في الأَصل هَنَّهْ بالهاءِ، كما يقال أَنا وأَنـَّهْ، والهاءُ تصير تاءً في الوصْل. ومن العرب من يَقْلِب هاءَ التأْنيث تاءً إِذا وقف عليها كقولهم: ولاتَ حِينَ مَناصٍ. وهي في الأَصل ولاةَ. ابن شميل عن الخليل في قوله: لاتَ هَنَّا ذِكْرَى جُبَيْرَة أَمْ مَنْ يقول: لا تُحْجِمُ عن ذكْرها، لأَنه يقول قد فعلت وهُنِّيتُ، فيُحْجِمُ عن شيءٍ، فهو من هُنِّيتُ وليس بأَمر، ولو كان أَمْراً لكان جزماً، ولكنه خبر يقول: أَنتَ لا تَهْنَأُ ذِكْرَها. وطَعامٌ هَنِيءٌ: سائغ، وما كان هَنِيئاً، ولقد هَنُؤَ هَناءة وهَنَأَةً وهِنْأً، على مثال فَعالةٍ وفَعَلة وفِعْلٍ. الليث: هَنُؤَ الطَّعامُ يَهْنُؤُ هَنَاءة، ولغة أُخرى هَنِيَ يَهْنَى، بلا همز. والتَّهْنِئةُ: خلاف التَّعْزِية. يقال: هَنَأَهُ بالأَمْرِ والولاية هَنْأً وهَنَّأَه تَهْنِئةً وتَهْنِيئاً إِذا قلت له ليَهْنِئْكَ. والعرب تقول: ليَهْنِئْكَ الفارِسُ، بجزم الهمزة، وليَهْنِيكَ الفارِسُ، بياءٍ ساكنة، ولا يجوز ليَهْنِكَ كما تقول العامة. وقوله، عز وجل: فَكُلُوه هَنِيئاً مَرِيئاً. قال الزجاج تقول: هَنَأَنِي الطَّعامُ ومَرَأَني. فإِذا لم يُذكَر هَنَأَنِي قلت أَمْرَأَني. وفي المثل: تَهَنَّأَ فلان بكذا وتَمَرَّأَ وتَغَبَّطَ وتَسَمَّنَ وتَخَيَّلَ وتَزَيَّنَ، بمعنى واحد. وفي الحديث: خَيْرُ الناسِ قَرْني ثمَّ الَّذِين يَلُونَهُمْ ثمَّ يَجِيءُ قوم يَتَسَمَّنُونَ. معناه: يَتَعَظَّمُونَ ويَتَشَرَّفُونَ ويَتَجَمَّلُون بكثرة المال، فيجمعونه ولا يُنْفِقُونه. وكلوه هَنِيئاً مَريئاً. وكلُّ أمْرٍ يأْتيكَ مِنْ غَيْر تَعَبٍ، فهو هَنِيءٌ.الأَصمعي: يقال في الدُّعاءِ للرَّجل هُنِّئْتَ ولاتُنْكَهْ أَي أَصَبْتَ خَيْراً ولا أَصابك الضُّرُّ، تدعُو له. أَبو الهيثم: في قوله هُنِّئْتَ، يريد ظَفِرْتَ، على الدُّعاءِ له. قال سيبويه: قالوا هَنِيئاً مَرِيئاً، وهي من الصفات التي أُجْرِيَتْ مُجْرى الـمَصادِر الـمَدْعُوِّ بها في نَصْبها على الفِعْل غَير المُسْتَعْمَلِ إِظْهارُه، واختزاله لدلالته عليه، وانْتِصابه على فعل من غير لفظه، كأَنـَّه ثَبَتَ له ما ذُكِرَ له هَنِيئاً. وأَنشد الأَخطل: إِلى إِمامٍ، تُغادِينا فَواضِلُه، * أَظْفَرَه اللّه فَلْيَهْنِئْ لهُ الظَّفَرُ قال الأَزهريُّ: وقال المبرد في قول أَعْشَى باهِلةَ: أَصَبْتَ في حَرَمٍ مِنَّا أَخاً ثِقةً، * هِنْدَ بْنَ أَسْماءَ! لا يَهْنِئْ لَكَ الظَّفَرُ قال: يقال هَنَأَه ذلك وهَنَأَ له ذلك، كما يقال هَنِيئاً له، وأَنشد بيت الأَخطَل. وهَنَأَ الرجلَ هَنْأً: أَطْعَمَه. وهَنَأَه يَهْنَؤُه ويَهْنِئُه هَنْأً، وأَهْنَأَه: أَعْطاه، الأَخيرة عن ابن الأَعرابي. ومُهَنَّأٌ: اسم رجل. ابن السكيت يقال: هذا مُهَنَّأٌ قد جاءَ، بالهمز، وهو اسم رجل. وهُنَاءة: اسم، وهو أَخو مُعاوية بن عَمرو بن مالك أَخي هُنَاءة ونِواءٍ وفَراهِيدَ وجَذِيمةَ الأَبْرَشِ. وهانِئٌ: اسم رجل، وفي المثل: إِنما سُمِّيتَ هانِئاً لِتَهْنِئَ ولِتَهْنَأَ أَي لِتُعْطِي. والهِنْءُ: العَطِيَّةُ، <ص:186> الاسم: الهِنْءُ، بالكسر، وهو العَطاء. ابن الأَعرابي: تَهَنَّأَ فلان إِذا كَثُرً عَطاؤُه، مأْخوذ من الهِنْءِ، وهو العَطاء الكثير. وفي الحديث أَنه قال لأَبي الهَيثمِ بن التَّيِّهانِ: لا أَرَى لك هانِئاً. قال الخطابي: المشهور في الرواية ماهِناً، هو الخادِمُ، فإِن صح، فيكون اسمَ فاعِلٍ من هَنَأْتُ الرجلَ أَهْنَؤُه هَنْأَ إِذا أَعطَيْتَه. الفرَّاءُ يقال: إِنما سُمِّيتَ هانِئاً لِتَهْنِئَ ولِتَهْنَأَ أَي لِتُعطِيَ لغتان. وهَنَأْتُ القَوْمَ إِذا عُلْتَهم وكَفَيْتَهم وأَعْطَيْتَهم. يقال: هَنَأَهُم شَهْرَينِ يَهْنَؤُهم إِذا عالَهم. ومنه المثل: إِنما سُمِّيتَ هانِئاً لِتَهْنَأَ أَي لِتَعُولَ وتَكْفِيَ، يُضْرَبُ لمن عُرِفَ بالاحسانِ، فيقال له: أَجْرِ على عادَتِكَ ولا تَقْطَعْها. الكسائي: لِتَهْنِئَ. وقال الأُمَوِيُّ: لِتَهْنِئَ، بالكسر، أَي لِتُمْرِئَ. ابن السكيت: هَنَأَكَ اللّهُ ومَرَأَكَ وقد هَنَأَنِي ومَرَأَنِي، بغير أَلف، إِذا أَتبعوها هَنَأَنِي، فإِذا أَفْرَدُوها قالوا أَمْرَأَنِي. والهَنِيءُ والـمَرِيءُ: نَهرانِ أَجراهما بعضُ الملوك. قال جَريرٌ يمدح بعضَ الـمَرْوانِيَّةِ: أُوتِيتَ مِنْ حَدَبِ الفُراتِ جَوارِياً، * مِنْها الهَنِيءُ، وسائحٌ في قَرْقَرَى وقَرْقَرَى: قَرْيةٌ باليَمامةِ فيها سَيْحٌ لبعض الملوك. واسْتَهْنَأَ الرجلَ: اسْتَعْطاه. وأَنشد ثعلب: نُحْسِنُ الهِنْءَ، إِذا اسْتَهْنَأْتَنا، * ودِفاعاً عَنْكَ بالأَيْدِي الكِبارِ يعني بالأَيْدِي الكِبارِ المِنَنَ. وقوله أَنشده الطُّوسِي عن ابن الأَعرابي: وأَشْجَيْتُ عَنْكَ الخَصْمَ، حتى تَفُوتَهُمْ * مِنَ الحَقِّ، إِلاَّ ما اسْتَهانُوك نائلا قال: أراد اسْتَهْنَؤُوك، فقَلَب، وأرى ذلك بعد أَن خفَّف الهمزة تخفيفاً بدلياً. ومعنى البيت أَنه أَراد: مَنَعْتُ خَصْمَكَ عنك حتى فُتَّهم بحَقِّهم، فهَضَمْتَهُم إِيَّاه، إِلاَّ ما سَمَحُوا لَك به من بعضِ حُقُوقِهم، فتركوه عليك، فسُمِّيَ تَرْكُهم ذلك عليه اسْتِهْناءً؛ كلُّ ذلك من تذكرة أَبي علي. ويقال: اسْتَهْنَأَ فلان بني فلان فلم يُهنِؤُوه أَي سأَلَهم، فلم يُعْطُوه. وقال عروة بن الوَرْد: ومُسْتَهْنِئٍ، زَيْدٌ أَبُوه، فَلَمْ أَجِدْ * لَه مَدْفَعاً، فاقْنَيْ حَيَاءَكِ واصْبِري ويقال: ما هَنِئَ لي هذا الطَّعامُ أَي ما اسْتَمْرَأْتُه. الأَزهري وتقول: هَنأَنِي الطَّعام، وهو يَهْنَؤُني هَنْأً وهِنْاً، ويَهْنِئُني. وهَنَأَ الطَّعامَ هَنْأً وهِنْأً وهَناءة: أَصْلَحَه. والهِنَاءُ: ضَرْبٌ من القَطِران. وقد هَنَأَ الإِبِلَ يَهْنَؤُها ويَهْنِئُها ويَهْنُؤُها هَنْأً وهِنَاءً: طَلاها(1) (1 قوله «هنأ وهناء طلاها» قال في التكملة والمصدر الهنء والهناء بالكسر والمد ولينظر من أين لشارح القاموس ضبط الثاني كجبل.) بالهِناءِ. وكذلك: هَنَأَ البعيرَ. تقول: هَنَأْتُ البعيرَ، بالفتح، أَهْنَؤُه إِذا طَلَيْتَه بالهِناءِ، وهو القَطِرانُ. وقال الزجاج: ولَم نَجِد فيما لامه همزة فَعَلْتُ أَفْعُلُ إِلاَّ هَنَأْتُ أَهْنُؤُ وقَرَأْتُ أَقْرُؤُ. والاسم: الهِنْءُ، وإِبل مَهْنُوءةٌ. <ص:187> وفي حديث ابن مسعود، رضي اللّه عنه: لأَنْ أُزاحِمَ جَملاً قد هُنِئَ بِقَطِران أَحِبُّ إِليَّ مِن أَنْ أُزاحِمَ امْرأَةً عَطِرةً. الكسائي: هُنِئَ: طُلِيَ، والهِنَاءُ الاسم، والهَنْءُ المصدر. ومن أَمثالهم: ليس الهِنَاءُ بالدَّسِّ؛ الدَّسُّ أَن يَطْلِيَ الطّالي مَساعِرَ البعير، وهي الـمَواضِعُ التي يُسْرِعُ اليها الجَرَبُ من الآباطِ والأَرْفاغِ ونحوها، فيقال: دُسَّ البَعِيرُ، فهو مَدْسُوسٌ. ومنه قول ذي الرمَّة: قَرِيعُ هِجانٍ دُسَّ منها الـمَساعِرُ فإِذا عُمَّ جَسَدُ البعيرِ كلُّه بالهِناءِ، فذلك التَّدْجِيلُ. يُضرب مثلاً للذي لا يُبالِغ في إِحكامِ الأَمْرِ، ولا يَسْتَوثِقُ منه، ويَرْضَى باليَسِير منه. وفي حديث ابن عبَّاس، رضي اللّه عنهما، في مال اليَتِيم: إِن كنتَ تَهْنَأُ جَرْباها أَي تُعالِجُ جَرَبَ إِبِلِه بالقَطِران.وهَنِئَتِ الماشيةُ هَنَأً وهَنْأً: أَصابَتْ حَظًّا من البَقْل من غير أَن تَشْبَعَ منه. والهِناءُ: عِذْقُ النَّخلة، عن أَبي حنيفة، لغة في الإِهانِ. وهَنِئْتُ الطَّعامَ أَي تَهَنَّأْتُ به وهَنَأْتُه شهراً أَهْنَؤُه أَي عُلْتُه. وهَنِئَتِ الإِبلُ من نبت أَي شَبِعَتْ. وأَكلْنا من هذا الطَّعامِ حتى هَنِئْنا منه أَي شَبِعْنا.


- هَنَأَ فلانًا هَنَأَ


- هَنُؤَ الشيءُ هَنُؤَ هَناءةً: تيسَّر من غير مَشَقَّة.


- الهَنَاءُ : اسم من هَنَّأَهُ.


- الهَنِيءُ : المَهْنَأُ.| وطعامٌ هنيءٌ: سائغٌ.


- هَنَّأَ فلانًا بالأَمر تهنئة: خاطبه راجيًا أَن يكون هذا الأَمرُ مَبعثَ سرورٍ له.|هَنَّأَ قال له: ليهنِئْك هذا الأَمر.


- الهِنَاءُ : القَطِرَان.|الهِنَاءُ عِذْقُ النَّخلة.


- هَنِئَ له الطعامُ هَنِئَ هَنَأً، وهَناءةً: ساغ ولذَّ.|هَنِئَ من الطَّعام: شَبِعَ. يقال: أَكلنا من هذا الطعام حتَّى هَنِئْنا.|هَنِئَ بالشيءِ: فَرِحَ.|هَنِئَ الماشيةُ: أَصابت حظًّا من البَقْل ولم تشبَع.| فهي هَنْأَى.


- اهْتَنَأَ فلانٌ مالَه: أَصلحه.


- (فعل: ثلاثي لازم).| هَنُؤَ، يَهْنُؤُ، مصدر هَنَاءةٌ- هَنُؤَ الْعَمَلُ : تَيَسَّرَ مِنْ غَيْرِ مَشَقَّةٍ وَلاَ عَنَاءٍ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| هَنِئْتُ، أَهْنَأُ، اِهْنَأْ، مصدر هَنَأٌ.|1- هَنِئَ لَهُ الطَّعَامُ : سَاغَ وَلَذَّ لَهُ.|2- هَنِئَ مِنَ الطَّعَامِ : شَبِعَ- أَكَلْنَا مِنْ هَذَا الطَّعَامِ حَتَّى هَنِئْنَا مِنْهُ.|3- هَنِئَ بِوَلَدِهِ : فَرِحَ بِهِ- لِيَهْنَأْ قَلْبُكُ بِوَلَدِكَ.


- (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| هَنَأْتُ، أَهْنَأُ، اِهْنَأْ، مصدر هَنْءٌ- هَنَأَهُ بِالْعِيدِ : قَالَ لَهُ : :يَهْنَأْكَ :، أَي لِيَسُرَّكَ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| هَنَأْتُ، أَهْنُؤُ، اُهْنُؤْ، (أَهْنِئُ، اِهْنِئْ)، مصدر هَنْءٌ، هِنْءٌ، هَنَاءٌ.|1- هَنَأَ الرَّجُلَ : أَعْطَاهُ الطَّعَامَ أَوْ نَحْوَهُ.|2- هَنَأَ الطَّعَامُ الضَّيْفَ : سَاغَ وَلَذَّ لَهُ.|3- هَنَأَ الرَّجُلُ جَارَهُ : نَصَرَهُ.|4- هَنَأَهُ وَلَدُهُ : سَرَّهُ- لِيَهْنَأْكَ الوَلَدُ.|5- هَنَأَ الْجَمَلَ : طَلاَهُ بِالهِنَاءِ، أَيْ بِالقَطْرَانِ.


- (فعل: خماسي لازم متعد بحرف).| تَهَنَّأْتُ، أتَهَنَّأُ، تَهَنَّأْ، مصدر تَهَنُّؤٌ.|1- تَهَنَّأَ الرَّجُلُ : كَثُرَ عَطَاؤُهُ.|2- تَهَنَّأَ الطَّعامَ : ساغَ لَهُ الطَّعامُ وَلذَّ- تَهَنَّأَ بِالطَّعَامِ.|3- تَهَنّأَ بِمَوْلُودِهِ : فَرِحَ بِهِ.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| هَنَّأْتُ، أُهَنِّئُ، هَنِّئْ، مصدر تَهْنِئَةٌ- هَنَّأَهُ بِالْعِيدِ :دَعَا لَهُ بِالْهَنَاءِ وَأَنْ يَكُونَ مَبْعَثَ سُرُورٍ لَهُ- جَاءوا يُهَنِّئُونَ بَعْضَهُمْ بَعْضاً بِالنَّجَاحِ :-هَنَّأَهُ بِفَوْزِهِ فِي الْمُبَارَاةِ :-هَنَّأَهُ بِزَوَاجِهِ.


- (مصدر تَهَنَّأَ).|1- تَهَنُّؤُ الرَّجُلِ : كَثْرةُ عَطائِهِ.|2- التَّهَنُّؤُ بِالطَّعامِ : سَوْغُهُ وَلَذَّتُهُ.


- (مصدر هَنِئَ).|-يَعِيشُ فِي هَنَاءٍ : فِي فَرَحٍ وَسُرُورٍ- لَكَ الْهَنَاءُ مَا دُمْتَ حَيّاً.


- 1- قَطْرَانٌ.|2- هِنَاءُ النَّخْلَةِ : عِذْقُهَا.


- 1- طَعَامٌ هَنِيءٌ : سَائِغٌ.|2- كُلْهُ هَنِيئاً مَرِيئاً : أَيْ مُسْتَسَاغاً بِلاَ مَشَقَّةٍ، وَهُوَ دُعَاءٌ لِلأَكْلِ.|3- هَنِيئاً لَكَ بِالنَّجَاحِ : لِيَكُنْ نَجَاحُكَ نَجَاحاً يُفْرِحُكَ وَيَبْعَثُ السُّرُورَ.


- جمع: تَهْنِئَاتٌ. | (مصدر هَنَّأ).|-قَدَّمَ لَهُ تَهْنِئَةً بِمُنَاسَبَةِ العِيدِ : خَاطَبَهُ بِأَنْ يَكُونَ العِيدُ مَبْعَثَ سُرُورٍ لَهُ. |-إنَّمَا التَّهْنِئَاتُ لِلأَكْفَاءِ ... ... وَلِمَنْ يُدْنِي مِنَ البُعَدَاءِ : | (المتَنبي).


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل من هَنَأَ).|1- هَانِئٌ فِي بَيْتِهِ : مُسْتَرِيحٌ، سَعِيدٌ، مُطْمَئِنٌّ- وَجَدَ فِي إِقَامَتِهِ الْجَدِيدَةِ حَيَاةً هَانِئَةً.|2- هَانِئٌ : اِسْمُ عَلَمٍ لِلْمُذَكَّرِ.


- هـ ن أ: (هَنُؤَ) الطَّعَامُ صَارَ (هَنِيئًا) وَبَابُهُ ظَرُفَ، وَ (هَنِئَ) أَيْضًا بِالْكَسْرِ. وَ (هَنَأَهُ) الطَّعَامُ مِنْ بَابِ ضَرَبَ وَقَطَعَ وَ (هَنِئَ) أَيْضًا بِالْكَسْرِ. وَهَنِئَ الطَّعَامُ بِالْكَسْرِ تَهَنَّأَ بِهِ. وَكُلُّ أَمْرٍ أَتَى بِلَا تَعَبٍ فَهُوَ (هَنِيءٌ) . وَ (التَّهْنِئَةُ) ضِدُّ التَّعْزِيَةِ، وَ (هَنَّأَهُ) بِكَذَا (تَهْنِئَةً) وَ (تَهْنِيئًا) بِالْمَدِّ.


- هَنْء :مصدر هنَأَ.


- هَنِئ :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من هنِئَ بـ/ هنِئَ لـ/ هنِئَ من.


- تهنئة ، جمع تهنئات (لغير المصدر {وتهانئُ} لغير المصدر) وتهانٍ (لغير المصدر).|1- مصدر هنَّأَ. |2 - تقديم عبارات تسُرُّ وتفرح لمناسبة من المناسبات :-وصلته التّهاني بالبريد، - قدّموا تهانيهم بالعِيد لإمام مسجدهم |• خالص التَّهاني القلبيّة.


- هانئ :- اسم فاعل من هنَأَ وهنِئَ بـ/ هنِئَ لـ/ هنِئَ من. |2 - مسرور مرتاح البال :-يعيش بين أهله هانئ البال.|3 - خادِم.


- هنِئَ بـ / هنِئَ لـ / هنِئَ من يهنَأ ، هَنَأً وهناءةً ، فهو هانئ وهَنِئ ، والمفعول مهنوء به | • هنِئ بنجاحه سُرّ به وفرِح. |• هنِئ له الطَّعامُ: هنُؤ؛ ساغ ولذَّ. |• هنِئ فلانٌ من الطَّعام: شَبِع :-أكلنا من الطَّعام حتَّى هَنِئنا.


- هنَّأَ يُهنِّئ ، تهنئةً ، فهو مُهنِّئ ، والمفعول مُهنَّأ | • هنَّأ فلانًا بالنّجاح ونحوه/ هنَّأ فلانًَا على النّجاح ونحوه دعا له بما يَسُرُّه، أو رجا أن يكون نجاحُه مبعث سروره، عكسه عزّاه :-هَنَّأته بمنصبه الجديد، - هنّأ صديقَه بزواجه.


- هَنَأ :مصدر هنِئَ بـ/ هنِئَ لـ/ هنِئَ من.


- هنُؤَ يَهنُؤ ، هَناءةً ، فهو هَنِيء | • هنُؤ العملُ ونحوُه تيسَّر من غير مشقَّة ولا عناء :-هنُؤ تحقيق أهدافه.|• هنُؤ الطَّعامُ: ساغ وطاب ولذَّ ومَرِئ، صار هَنيئًا :-طعام هَنِيءٌ، - {فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَرِيئًا} .


- هناءة :مصدر هنُؤَ وهنِئَ بـ/ هنِئَ لـ/ هنِئَ من.


- مُهنِّئ :- اسم فاعل من هنَّأَ. |2 - مَنْ يقدِّم التّهاني لغيره :-جاءه مهِّنئون كثيرون.


- هنيء :- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من هنُؤَ |• هنيئًا مريئًا: دعاء للآكل والشّارب بالاستمتاع والصِّحة. |2 - ما يُفرح وتقبله النَّفس :-هنيئًا لك بالحجّ.


- استهنأَ يستهنِئ ، استهناءً ، فهو مُستهنِئ ، والمفعول مُستهنَأ | • استهنأَ الطَّعامَ استمرأه، استساغَه :-هو دائمًا يستهنئ الطَّعام الذي تُعِدّه له زوجته.


- هنَأَ يهنَأ ويَهْنئ ، هَنْئًا ، فهو هانئ ، والمفعول مَهْنوء | • هنَأ الشَّخصَ أعطاه طعامًا أو نحوه. |• هنَأ فلانًا الطَّعامُ: ساغ ولذَّ له. • هنَأ فلانًا ولدُهُ: سرَّه.


- تهنَّأَ / تهنَّأَ بـ يتهنَّأ ، تهنُّؤًا ، فهو مُتهنِّئ ، والمفعول مُتهنَّأ | • تهنَّأتُ الطَّعامَ/ تهنَّأتُ بالطَّعام استمرأتُه، ساغ لي ولذَّ :-هو لا يتهنّأ بأكْل المطاعم الشَّعبيّة.|• تهنَّأ بنجاحه: فرِح به :-تهنّأ بعودة ابنه من السَّفر، - تهنّأ بزيارة قبر الرَّسول صلَّى الله عليه وسلَّم.


- هَنَأ :مصدر هنِئَ بـ/ هنِئَ لـ/ هنِئَ من.


- هنَأَ يهنَأ ويَهْنئ ، هَنْئًا ، فهو هانئ ، والمفعول مَهْنوء | • هنَأ الشَّخصَ أعطاه طعامًا أو نحوه. |• هنَأ فلانًا الطَّعامُ: ساغ ولذَّ له. • هنَأ فلانًا ولدُهُ: سرَّه.


- هنَّأَ يُهنِّئ ، تهنئةً ، فهو مُهنِّئ ، والمفعول مُهنَّأ | • هنَّأ فلانًا بالنّجاح ونحوه/ هنَّأ فلانًَا على النّجاح ونحوه دعا له بما يَسُرُّه، أو رجا أن يكون نجاحُه مبعث سروره، عكسه عزّاه :-هَنَّأته بمنصبه الجديد، - هنّأ صديقَه بزواجه.


- اهنؤ الطعام يهْنؤ هناءة، أي صار هنيئ . وكذلك هنيء الطعام مثلفقه وفقه. عن الأخفش، قال: وهنأني الطعام يهْنئني ويهْنؤني، ولا نظير له في المهموز، هنْأ وهنْأ. وتقول: هنئْت الطعام، أي تهنّأْت به، و " كلوه فهو هنيئا مريئا " ، وكلّ أم ر يأتيك من غير تع ب فهو هنيء. ولك المهْنأ. أبو زيد: هنئت الماشية، إذا أصابت حظّا من البقل من غير أن تشبع منه. قال: وهنأْت البعير أهْنؤه، إذا طليته بالهناء، وهو القطران. وإبل مهْنوءة. وهنأْت الرجل أهْنؤه، وأهْنئه أيضا، إذا أعطيته، والاسم الهنء، وهو العطاء. وهنأْته شهرا أهنؤه، أي علْته. قال الأصمعيّ: لتهْنئ، بالكسر، أي: لتمْ رئ. والتهنئة: خلاف التعزية. وتقول: هنّأْته بالولاية ﺗﻬنئة وتهْنيئا.


- ,إستغلق,تعسر,صعب,عسر,هيج,


- إستغلق , تعسر , صعب , عسر , هيج




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.