أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- حَلَّ بالمكان يَحُلُّ حُلولاً ومَحَلاًّ وحَلاًّ وحَلَلاً، بفك التضعيف نادر: وذلك نزول القوم بمَحَلَّة وهو نقيض الارتحال؛ قال الأَسود بن يعفر: كَمْ فاتَني من كَريمٍ كان ذا ثِقَة، يُذْكي الوَقُود بجُمْدٍ لَيْلة الحَلَل وحَلَّه واحْتَلَّ به واحْتَلَّه: نزل به. الليث: الحَلُّ الحُلول والنزول؛ قال الأَزهري: حَلَّ يَحُلُّ حَلاًّ؛ قال المُثَقَّب العَبْدي: أَكُلَّ الدهر حَلٌّ وارتحال، أَما تُبْقِي عليّ ولا تَقِيني؟ ويقال للرجل إِذا لم يكن عنده غَنَاء: لا حُلِّي ولا سِيرِي، قال ابن سيده: كأَن هذا إِنما قيل أَوَّل وَهْلَة لمؤنث فخوطب بعلامة التأْنيث، ثم قيل ذلك للمذكر والاثنين والاثنتين والجماعة مَحْكِيًّا بلفظ المؤنث، وكذلك حَلَّ بالقوم وحَلَّهُم واحْتَلَّ بهم، واحْتَلَّهم، فإِما أَن تكونا لغتين كلتاهما وُضِع، وإِمَّا أَن يكون الأَصل حَلَّ بهم، ثم حذفت الباء وأُوصل الفعل إِلى ما بعده فقيل حَلَّه؛ ورَجُل حَالٌّ من قوم حُلُول وحُلاَّلٍ وحُلَّل. وأَحَلَّه المكانَ وأَحَلَّه به وحَلَّله به وحَلَّ به: جَعَله يَحُلُّ، عاقَبَت الباء الهمزة؛ قال قيس بن الخَطِيم: دِيَار التي كانت ونحن على مِنًى تَحُلُّ بنا، لولا نَجَاءُ الرَّكائب أَي تَجْعلُنا نَحُلُّ. وحَالَّه: حَلَّ معه. والمَحَلُّ: نقيض المُرْتَحَل؛ وأَنشد: إِنَّ مَحَلاًّ وإِن مُرْتَحَلا، وإِنَّ في السَّفْر ما مَضَى مَهَلا قال الليث: قلت للخليل: أَلست تزعم أَن العرب العاربة لا تقول إِن رجلاً في الدار لا تبدأْ بالنكرة ولكنها تقول إِن في الدار رجلاً؟ قال: ليس هذا على قياس ما تقول، هذا حكاية سمعها رجل من رجل: إِنَّ مَحَلاًّ وإِنَّ مُرْتَحَلا؛ ويصف بعد حيث يقول: هل تَذْكُرُ العَهْد في تقمّص، إِذ تَضْرِب لي قاعداً بها مَثَلا؛ إِنَّ مَحَلاًّ وإِنَّ مُرْتَحَلا المَحَلُّ: الآخرة والمُرْتَحَل؛ . . . (* هكذا ترك بياض في الأصل) وأَراد بالسَّفْر الذين ماتوا فصاروا في البَرْزَخ، والمَهَل البقاء والانتظار؛ قال الأَزهري: وهذا صحيح من قول الخليل، فإِذا قال الليث قلت للخليل أَو قال سمعت الخليل، فهو الخليل بن أَحمد لأَنه ليس فيه شك، وإِذا قال قال الخليل ففيه نظر، وقد قَدَّم الأَزهري في خطبة كتابه التهذيب أَنه في قول الليث قال الخليل إِنما يَعْني نَفْسَه أَو أَنه سَمَّى لِسانَه الخَليل؛ قال: ويكون المَحَلُّ الموضع الذي يُحَلُّ فيه ويكون مصدراً، وكلاهما بفتح الحاء لأَنهما من حَلِّ يَحُلُّ أَي نزل، وإِذا قلت المَحِلّ، بكسر الحاء، فهو من حَلَّ يَحِلُّ أَي وَجَب يَجِب. قال الله عز وجل: حتى يبلغ الهَدْيُ مَحِلَّه؛ أَي الموضع الذي يَحِلُّ فيه نَحْرُه، والمصدر من هذا بالفتح أَيضاً، والمكان بالكسر، وجمع المَحَلِّ مَحَالُّ، ويقال مَحَلٌّ ومَحَلَّة بالهاء كما يقال مَنْزِل ومنزِلة. وفي حديث الهَدْي: لا يُنْحَر حتى يبلغ مَحِلَّه أَي الموضع أَو الوقت اللذين يَحِلُّ فيهما نَحْرُه؛ قال ابن الأَثير: وهو بكسر الحاء يقع على الموضع والزمان؛ ومنه حديث عائشة: قال لها هل عندكم شيء؟ قالت: لا، إِلا شيء بَعَثَتْ به إِلينا نُسَيْبَة من الشاة التي بَعَثْتَ إِليها من الصدقة، فقال: هاتي فقد بَلَغَتْ مَحِلَّها أَي وصلت إِلى الموضع الذي تَحِلُّ فيه وقُضِيَ الواجبُ فيها من التَّصَدّق بها، وصارت مِلْكاً لن تُصُدِّق بها عليه، يصح له التصرف فيها ويصح قبول ما أُهدي منها وأَكله، وإِنما قال ذلك لأَنه كان يحرم عليه أَكل الصدقة. وفي الحديث: أَنه كره التَّبَرُّج بالزينة لغير مَحِلِّها؛ يجوز أَن تكون الحاء مكسورة من الحِلِّ ومفتوحة من الحُلُول، أَراد به الذين ذكرهم الله في كتابه: ولا يبدين زينتهن إِلا لبُعُولتهن، الآية، والتَّبَرُّج: إِظهار الزينة. أَبو زيد: حَلَلْت بالرجل وحَلَلْته ونَزَلْت به ونَزَلْته وحَلَلْت القومَ وحَلَلْت بهم بمعنًى. ويقال: أَحَلَّ فلان أَهله بمكان كذا وكذا إِذا أَنزلهم. ويقال: هو في حِلَّة صِدْق أَي بمَحَلَّة صِدْق. والمَحَلَّة: مَنْزِل القوم. وحَلِيلة الرجل: امرأَته، وهو حَلِيلُها، لأَن كل واحد منهما يُحَالُّ صاحبه، وهو أَمثل من قول من قال إِنما هو من الحَلال أَي أَنه يَحِلُّ لها وتَحِلُّ له، وذلك لأَنه ليس باسم شرعي وإِنما هو من قديم الأَسماء. والحَلِيل والحَلِيلة: الزَّوْجان؛ قال عنترة: وحَلِيل غانيةٍ تَرَكْتُ مُجَدَّلاً، تَمْكُو فَرِيصَتُه كشِدْقِ الأَعْلَم وقيل: حَلِيلَته جارَتُه، وهو من ذلك لأَنهما يَحُلاَّن بموضع واحد، والجمع الحَلائل؛ وقال أَبو عبيد: سُمِّيا بذلك لأَن كل واحد منهما يُحَالُّ صاحبَه. وفي الحديث: أَن تُزَاني حَلِيلة جارك، قال: وكل من نَازَلَكَ وجَاوَرَك فهو حَليلك أَيضاً. يقال: هذا حَليله وهذه حَليلته لمن تُحَالُّه في دار واحدة؛ وأَنشد: ولَستُ بأَطْلَسِ الثَّوْبَيْن يُصْبي حَلِيلَته، إِذا هَدَأَ النِّيَامُ قال: لم يرد بالحَلِيلة هنا امرأَته إِنما أَراد جارته لأَنها تُحَالُّه في المنزل. ويقال: إِنما سميت الزوجة حَلِيلة لأَن كل واحد منهما مَحَلُّ إِزار صاحبه. وحكي عن أَبي زيد: أَن الحَلِيل يكون للمؤنث بغير هاء.والحِلَّة: القوم النزول، اسم للجمع، وفي التهذيب: قوم نزول؛ وقال الأَعشى: لقد كان في شَيْبان، لو كُنْتَ عالماً، قِبَابٌ وحَيٌّ حِلَّة وقَبائل وحَيٌّ حِلَّة أَي نُزُول وفيهم كثرة؛ هذا البيت استشهد به الجوهري، وقال فيه: وحَوْلي حِلَّة ودَراهم (* قوله «وحولي» هكذا في الأصل، والذي في نسخة الصحاح التي بايدينا: وحيّ). قال ابن بري: وصوابه وقبائل لأَن القصيدة لاميَّة؛ وأَولها: أَقَيْس بنَ مَسْعود بنِ قيس بن خالدٍ، وأَنتَ امْرُؤ يرجو شَبَابَك وائل قال: وللأَعشى قصيدة أُخرى ميمية أَولها: هُرَيْرَةَ ودِّعْها وإِن لام لائم يقول فيها: طَعَام العراق المُسْتفيضُ الذي ترى، وفي كل عام حُلَّة وَدَارهِم قال: وحُلَّة هنا مضمومة الحاء، وكذلك حَيٌّ حِلال؛ قال زهير: لِحَيٍّ حِلالٍ يَعْصِمُ الناسَ أَمْرُهُم، إِذا طَرَقَت إِحْدى اللَّيَالي بمُعْظَم والحِلَّة: هَيئة الحُلُول. والحِلَّة: جماعة بيوت الناس لأَنها تُحَلُّ؛ قال كراع: هي مائة بيت، والجمع حِلال؛ قال الأَزهري: الحِلال جمع بيوت الناس، واحدتها حِلَّة؛ قال: وحَيٌّ حِلال أَي كثير؛ وأَنشد شمر: حَيٌّ حِلالٌ يَزْرَعون القُنْبُلا قال ابن بري: وأَنشد الأَصمعي: أَقَوْمٌ يبعثون العِيرَ نَجْداً أَحَبُّ إِليك، أَم حَيٌّ حِلال؟ وفي حديث عبد المطلب: لا هُمَّ إِنَّ المَرْءَ يَمْـ ـنَعُ رَحْلَه، فامْنَعْ حِلالَك الحِلال، بالكسر: القومُ المقيمون المتجاورون يريد بهم سُكَّان الحَرَم. وفي الحديث: أَنهم وَجَدوا ناساً أَحِلَّة، كأَنه جمع حِلال كعِماد وأَعْمِدَة وإِنما هو جمع فَعال، بالفتح؛ قال ابن الأَثير: هكذا قال بعضهم وليس أَفْعِلة في جمع فِعال، بالكسر، أَولى منها في جمع فَعال، بالفتح، كفَدَان وأَفْدِنة. والحِلَّة: مجلس القوم لأَنهم يَحُلُّونه. والحِلَّة: مُجْتَمَع القوم؛ هذه عن اللحياني. والمَحَلَّة: منزل القوم. ورَوْضة مِحْلال إِذا أَكثر الناسُ الحُلول بها. قال ابن سيده: وعندي أَنها تُحِلُّ الناس كثيراً، لأَن مِفْعالاً إِنما هي في معنى فاعل لا في معنى مفعول، وكذلك أَرض مِحْلال. ابن شميل: أَرض مِحْلال وهي السَّهْلة اللَّيِّنة، ورَحَبة مِحْلال أَي جَيِّدة لمحَلّ الناس؛ وقال ابن الأَعرابي في قول الأَخطل: وشَرِبْتها بأَرِيضَة مِحْلال قال: الأَرِيضَة المُخْصِبة، قال: والمِحْلال المُخْتارة للحِلَّة والنُّزول وهي العَذاة الطَّيِّبة؛ قال الأَزهري: لا يقال لها مِحْلال حتى تُمْرِع وتُخْصِب ويكون نباتها ناجعاً للمال؛ وقال ذو الرمة: بأَجْرَعَ مِحْلالٍ مِرَبٍّ مُحَلَّل والمُحِلَّتانِ: القِدْر والرَّحى، فإِذا قلت المُحِلاَّت فهي القِدْر والرَّحى والدَّلْو والقِرْبة والجَفْنَة والسِّكِّين والفَأْس والزَّنْد، لأَن من كانت هذه معه حَلَّ حيث شاء، وإِلا فلا بُدَّ له من أَن يجاور الناس يستعير منهم بعض هذه الأَشياء؛ قال: لا يَعْدِلَنَّ أَتاوِيُّون تَضْرِبُهم نَكْباءُ صِرٌّ بأَصحاب المُحِلاَّت الأَتاويُّون: الغُرَباء أَي لا يَعْدِلَنَّ أَتاوِيُّون أَحداً بأَصحاب المُحِلاَّت؛ قال أَبو علي الفارسي: هذا على حذف المفعول كما قال تعالى: يوم تُبَدَّل الأَرضُ غيرَ الأَرض والسمواتُ؛ أَي والسمواتُ غيرَ السمواتِ، ويروى: لا يُعْدَلَنَّ، على ما لم يسمَّ فاعله، أَي لا ينبغي أَن يُعْدل فعلى هذا لا حذف فيه. وتَلْعة مُحِلَّة: تَضُمُّ بيتاً أَو بيتين. قال أَعرابي: أَصابنا مُطَيْر كسَيْل شعاب السَّخْبَرِ رَوَّى التَّلْعة المُحِلَّة، ويروى: سَيَّل شِعابَ السَّخْبَر، وإِنما شَبَّه بشِعاب السَّخْبَر، وهي مَنابِته، لأَن عَرْضَها ضَيِّق وطولها قدر رَمْية حَجَر. وحَلَّ المُحْرِمُ من إِحرامه يَحِلُّ حِلاًّ وحَلالاً إِذا خَرج من حِرْمه. وأَحَلَّ: خَرَج، وهو حَلال، ولا يقال حالٌّ على أَنه القياس. قال ابن الأَثير: وأَحَلَّ يُحِلُّ إِحْلالاً إِذا حَلَّ له ما حَرُم عليه من مَحْظورات الحَجِّ؛ قال الأَزهري: وأَحَلَّ لغة وكَرِهها الأَصمَعي وقال: أَحَلَّ إِذا خَرج من الشُّهُور الحُرُم أَو من عَهْد كان عليه. ويقال للمرأَة تَخْرُج من عِدَّتها: حَلَّتْ. ورجل حِلٌّ من الإِحرام أَي حَلال. والحَلال: ضد الحرام. رَجُل حَلال أَي غير مُحْرِم ولا متلبس بأَسباب الحج، وأَحَلَّ الرجلُ إِذا خرج إِلى الحِلِّ عن الحَرَم، وأَحَلَّ إِذا دخل في شهور الحِلِّ، وأَحْرَمْنا أَي دخلنا في الشهور الحُرُم. الأَزهري: ويقال رجل حِلٌّ وحَلال ورجل حِرْم وحَرام أَي مُحْرِم؛ وأَما قول زهير: جَعَلْن القَنانَ عن يَمينٍ وحَزْنَه، وكم بالقَنان من مُحِلّ ومُحْرِم فإِن بعضهم فسره وقال: أَراد كَمْ بالقَنان من عَدُوٍّ يرمي دَماً حَلالاً ومن مُحْرم أَي يراه حَراماً. ويقال: المُحِلُّ الذي يَحِلُّ لنا قِتالُه، والمُحْرِم الذي يَحْرُم علينا قتاله. ويقال: المُحِلُّ الذي لا عَهْد له ولا حُرْمة، وقال الجوهري: من له ذمة ومن لا ذمة له. والمُحْرِم: الذي له حُرْمة. ويقال للذي هو في الأَشهر الحُرُم: مُحْرِم، وللذي خرج منها: مُحِلٌّ. ويقال للنازل في الحَرَم: مُحْرِم، والخارج منه: مُحِلّ، وذلك أَنه ما دام في الحَرَم يحرم عليه الصيد والقتال، وإِذا خرج منه حَلَّ له ذلك. وفي حديث النخعي: أَحِلَّ بمن أَحَلَّ بك؛ قال الليث: معناه من ترك الإِحرام وأَحَلَّ بك فقاتَلَك فأَحْلِل أَنت أَيضاً به فقائِلُه وإِن كنت مُحْرماً، وفيه قول آخر وهو: أَن المؤمنين حَرُم عليهم أَن يقتل بعضهم بعضاً ويأْخذ بعضهم مال بعضهم، فكل واحد منهم مُحْرِم عن صاحبه، يقول: فإِذا أَحَلَّ رجل ما حَرُم عليه منك فادفعه عن نفسك بما تَهَيَّأَ لك دفعُه به من سلاح وغيره وإِن أَتى الدفع بالسلاح عليه، وإَحْلال البادئ ظُلْم وإِحْلال الدافع مباح؛ قال الأَزهري: هذا تفسير الفقهاء وهو غير مخالف لظاهر الخبر. وفي حديث آخر: من حَلَّ بك فاحْلِلْ به أَي من صار بسببك حَلالاً فَصِرْ أَنت به أَيضاً حَلالاً؛ هكذا ذكره الهروي وغيره، والذي جاء في كتاب أَبي عبيد عن النخعي في المُحْرِم يَعْدو عليه السَّبُع أَو اللِّصُّ: أَحِلَّ بمن أَحَلَّ بك. وفي حديث دُرَيد بن الصِّمَّة: قال لمالك بن عوف أَنت مُحِلٌّ بقومك أَي أَنك قد أَبَحْت حَرِيمهم وعَرَّضتهم للهلاك، شَبَّههم بالمُحْرِم إِذا أَحَلَّ كأَنهم كانوا ممنوعين بالمُقام في بيوتهم فحَلُّوا بالخروج منها. وفعل ذلك في حُلِّه وحُرْمه وحِلِّه وحِرْمه أَي في وقت إحْلاله وإِحرامه. والحِلُّ: الرجل الحَلال الذي خرج من إِحرامه أَو لم يُحْرِم أَو كان أَحرم فحَلَّ من إِحرامه. وفي حديث عائشة: قالت طَيَّبْت رسول الله، صلى الله عليه وسلم، لحِلِّه وحِرْمه؛ وفي حديث آخر: لحِرْمِه حين أَحْرَم ولحِلِّه حين حَلَّ من إِحرامه، وفي النهاية لابن الأَثير: لإِحْلاله حين أَحَلَّ. والحِلَّة: مصدر قولك حَلَّ الهَدْيُ. وقوله تعالى: حتى يَبْلغ الهَدْيُ مَحِلَّه؛ قيل مَحِلُّ من كان حاجّاً يوم النَّحر، ومَحِلُّ من كان معتمراً يوم يدخل مكة؛ الأَزهري: مَحِلُّ الهدي يوم النحر بمِنًى، وقال: مَحِلُّ هَدْي المُتَمَتِّع بالعُمْرة إِلى الحج بمكة إِذا قَدِمها وطاف بالبيت وسعى بين الصفا والمروة. ومَحِلُّ هَدْيِ القارن: يوم النحر بمنًى، ومَحِلُّ الدَّيْن: أَجَلُه، وكانت العرب إِذا نظرت إِلى الهلال قالت: لا مَرْحَباً بمُحِلِّ الدَّيْن مُقَرِّب الأَجَل. وفي حديث مكة: وإِنما أُحِلَّت لي ساعة من نهار، يعني مَكَّة يوم الفتح حيث دخلها عَنْوَة غير مُحْرِم. وفي حديث العُمْرة: حَلَّت العُمْرة لمن اعْتَمَرَ أَي صارت لكم حَلالاً جائزة، وذلك أَنهم كانوا لا يعتمرون في الأَشهر الحُرُم، فذلك معنى قولهم إِذا دَخَل صَفَر حَلَّت العُمْرَةُ لمن اعْتَمَر. والحِلُّ والحَلال والحِلال والحَلِيل: نَقِيض الحرام، حَلَّ يَحِلُّ حِلاًّ وأَحَلَّه الله وحَلَّله. وقوله تعالى: يُحِلُّونه عاماً ويُحَرِّمونه عاماً؛ فسره ثعلب فقال: هذا هو النسِيء، كانوا في الجاهلية يجمعون أَياماً حتى تصير شهراً، فلما حَجَّ النبي، صلى الله عليه وسلم، قال: الآنَ اسْتَدارَ الزمانُ كهيئته. وهذا لك حِلٌّ أَي حَلال. يقال: هو حِلٌّ وبِلٌّ أَي طَلْق، وكذلك الأُنثى. ومن كلام عبد المطلب: لا أُحِلُّها لمغتسل وهي لشارب حِلٌّ وبِلٌّ أَي حَلال، بِلٌّ إِتباع، وقيل: البِلُّ مباح، حِمْيَرِيَّة. الأَزهري: روى سفيان عن عمرو بن دينار قال: سمعت ابن عباس يقول: هي حِلٌّ وبِلٌّ يعني زمزم، فسُئِل سفيان: ما حِلٌّ وبِلٌّ؟ فقال: حِلٌّ مُحَلَّل. ويقال: هذا لك حِلٌّ وحَلال كما يقال لضدّه حِرْم وحَرام أَي مُحَرَّم. وأَحْلَلت له الشيءَ. جعلته له حَلالاً. واسْتَحَلَّ الشيءَ: عَدَّه حَلالاً. ويقال: أَحْلَلت المرأَةَ لزوجها. وفي الحديث: لعن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، المُحَلِّل والمُحَلَّل له، وفي رواية: المُحِلَّ والمُحَلَّ له، وهو أَن يطلق الرجل امرأَته ثلاثاً فيتزوجها رجل آخر بشرط أَن يطلقها بعد مُوَاقَعته إِياها لتَحِلَّ للزوج الأَول. وكل شيء أَباحه الله فهو حَلال، وما حَرَّمه فهو حَرَام. وفي حديث بعض الصحابة: ولا أُوتي بحَالٍّ ولا مُحَلَّل إِلا رَجَمْتُهما؛ جعل الزمخشري هذا القول حديثاً لا أَثراً؛ قال ابن الأَثير: وفي هذه اللفظة ثلاث لغات حَلَّلْت وأَحْلَلت وحَلَلْت، فعلى الأَول جاء الحديث الأَول، يقال حَلَّل فهو مُحَلِّل ومُحَلَّل، وعلى الثانية جاء الثاني تقول أَحَلَّ فهو مُحِلٌّ ومُحَلٌّ له، وعلى الثالثة جاء الثالث تقول حَلَلْت فأَنا حَالٌّ وهو مَحْلول له؛ وقيل: أَراد بقوله لا أُوتَى بحالٍّ أَي بذي إِحْلال مثل قولهم رِيحٌ لاقِح أَي ذات إِلْقاح، وقيل: سُمِّي مُحَلِّلاً بقصده إِلى التحليل كما يسمى مشترياً إِذا قصد الشراء. وفي حديث مسروق في الرجل تكون تحته الأَمة فيُطَلِّقها طلقتين ثم يشتريها قال: لا تَحِلُّ له إِلا من حيث حَرُمت عليه أَي أَنها لا تَحِلُّ له وإِن اشتراها حتى تنكح زوجاً غيره، يعني أَنها حَرُمت عليه بالتطليقتين، فلا تَحِلُّ له حتى يطلقها الزوج الثاني تطليقتين، فتَحِلّ له بهما كما حَرُمت عليه بهما. واسْتَحَلَّ الشيءَ: اتخذه حَلالاً أَو سأَله أَن يُحِلَّه له. والحُلْو الحَلال: الكلام الذي لا رِيبة فيه؛ أَنشد ثعلب: تَصَيَّدُ بالحُلْوِ الحَلالِ، ولا تُرَى على مَكْرَهٍ يَبْدو بها فيَعِيب وحَلَّلَ اليمينَ تحليلاً وتَحِلَّة وتَحِلاًّ، الأَخيرة شاذة: كَفَّرَها، والتَّحِلَّة: ما كُفِّر به. وفي التنزيل: قد فرض الله لكم تَحِلَّة أَيمانكم؛ والاسم من كل ذلك الحِلُّ؛ أَنشد ابن الأَعرابي: ولا أَجْعَلُ المعروف حِلَّ أَلِيَّةٍ، ولا عِدَةً في الناظر المُتَغَيَّب قال ابن سيده: هكذا وجدته المُتَغَيَّب، مفتوحة الياء، بخَطِّ الحامِض، والصحيح المُتَغَيِّب، بالكسر. وحكى اللحياني: أَعْطِ الحالف حُلاَّنَ يَمينه أَي ما يُحَلِّل يمينه، وحكى سيبويه: لأَفعلن كذا إِلاَّ حِلُّ ذلك أَن أَفعل كذا أَي ولكن حِلُّ ذلك، فحِلُّ مبتدأ وما بعدها مبنيّ عليها؛ قال أَبو الحسن: معناه تَحِلَّةُ قَسَمِي أَو تحليلُه أَن أَفعل كذا. وقولهم: فعلته تَحِلَّة القَسَم أَي لم أَفعل إِلا بمقدار ما حَلَّلت به قَسَمي ولم أُبالِغ. الأَزهري: وفي حديث النبي، صلى الله عليه وسلم: لا يموت لمؤمن ثلاثة أَولاد فتَمَسّه النار إِلا تَحِلَّة القَسَم؛ قال أَبو عبيد: معنى قوله تَحِلَّة القَسَم قول الله عز وجل: وإِنْ منكم إِلا واردُها، قال: فإِذا مَرَّ بها وجازها فقدأَبَرَّ الله قَسَمَه. وقال غير أَبي عبيد: لا قَسَم في قوله تعالى: وإِن منكم إِلا واردها، فكيف تكون له تَحِلَّة وإِنما التَّحِلَّة للأَيْمان؟ قال: ومعنى قوله إِلا تَحِلَّة القَسَم إِلا التعذير الذي لا يَبْدَؤُه منه مكروه؛ ومنه قول العَرَب: ضَرَبْته تحليلاً ووَعَظْته تَعْذيراً أَي لم أُبالِغ في ضربه ووَعْظِه؛ قال ابن الأَثير: هذا مَثَل في القَلِيل المُفْرِط القِلَّة وهو أَن يُباشِر من الفعل الذي يُقْسِم عليه المقدارَ الذي يُبِرُّ به قَسَمَه ويُحَلِّلُه، مثل أَن يحلف على النزول بمكان فلو وَقَع به وَقْعة خفيفة أَجزأَته فتلك تَحِلَّة قَسَمِه، والمعنى لا تَمَسُّه النار إِلا مَسَّة يسيرة مثل تَحِلَّة قَسَم الحالف، ويريد بتَحِلَّتِه الوُرودَ على النار والاجْتيازَ بها، قال: والتاء في التَّحِلَّة زائدة؛ وفي الحديث الآخر: من حَرَس ليلة من وراء المسلمين مُتَطَوِّعاً لم يأْخذه الشيطان ولم ير النار تَمَسُّه إِلا تَحِلَّة القَسَم؛ قال الله تعالى: وإِن منكم إِلا واردها، قال الأَزهري: وأَصل هذا كله من تحليل اليمين وهو أَن يحلف الرجل ثم يستثني استثناء متصلاً باليمين غير منفصل عنها، يقال: آلى فلان أَلِيَّة لم يَتَحَلَّل فيها أَي لم يَسْتثْنِ ثم جعل ذلك مثلاً للتقليل؛ ومنه قول كعب بن زهير: تَخْدِي على يَسَراتٍ، وهي لاحقة، بأَرْبَعٍ، وَقْعُهُنَّ الأَرضَ تَحْلِيل (* قوله «لاحقة» في نسخة النهاية التي بأيدينا: لاهية). وفي حواشي ابن بري: تَخْدِي على يَسَرات، وهي لاحقة، ذَوَابِل، وَقْعُهُنَّ الأَرضَ تَحْلِيل أَي قليل (* قوله «أي قليل» هذا تفسير لتحليل في البيت) كما يحلف الإِنسان على الشيء أَن يفعله فيفعل منه اليسير يُحَلِّل به يَمِينه؛ وقال الجوهري: يريد وَقْعَ مَناسِم الناقة على الأَرض من غير مبالغة؛ وقال الآخر:أَرَى إِبلي عافت جَدُودَ، فلم تَذُقْ بها قَطْرَةً إِلا تَحِلَّة مُقْسِم قال ابن بري: ومثله لعَبْدَةَ بن الطبيب: تُحْفِي الترابَ بأَظْلافٍ ثَمانية في أَرْبَع، مَسُّهنَّ الأَرضَ تَحْلِيلُ أَي قليل هَيِّن يسير. ويقال للرجل إِذا أَمْعَن في وَعِيد أَو أَفرط في فَخْر أَو كلام: حِلاًّ أَبا فلان أَي تَحَلَّلْ في يمينك، جعله في وعيده إِياه كاليمين فأَمره بالاستثناء أَي اسْتَثْن يا حالف واذْكُر حِلاًّ. وفي حديث أَبي بكر: أَنه قال لامرأَة حَلَفت أَن لا تُعْتِق مَوْلاة لها فقال لها: حِلاًّ أُمَّ فلان، واشتراها وأَعتقها، أَي تَحَلَّلِي من يمينك، وهو منصوب على المصدر؛ ومنه حديث عمرو بن معد يكرب: قال لعمر حِلاًّ يا أَمير المؤمنين فيما تقول أَي تَحَلَّلْ من قولك. وفي حديث أَنس: قيل له حَدِّثْنا ببعض ما سمعتَه من رسول الله، صلى الله عليه وسلم، قال: وأَتَحلَّل أَي أَستثني. ويقال: تَحَلَّل فلان من يمينه إِذا خرج منها بكفارة أَو حِنْث يوجب الكفارة؛ قال امرؤ القيس: وآلَتْ حِلْفةً لم تَحَلَّل وتَحَلَّل في يمينه أَي استثنى. والمُحَلِّل من الخيل: الفَرَسُ الثالث من خيل الرِّهان، وذلك أَن يضع الرَّجُلانِ رَهْنَين بينهما ثم يأْتي رجل سواهما فيرسل معهما فرسه ولا يضع رَهْناً، فإِن سَبَق أَحدُ الأَوَّليْن أَخَذَ رهنَه ورهنَ صاحبه وكان حَلالاً له من أَجل الثالث وهو المُحَلِّل، وإِن سبَقَ المُحَلِّلُ ولم يَسْبق واحد منهما أَخَذَ الرهنين جميعاً، وإِن سُبِقَ هو لم يكن عليه شيء، وهذا لا يكون إِلاَّ في الذي لا يُؤْمَن أَن يَسْبق، وأَما إِذا كان بليداً بطيئاً قد أُمِن أَن يَسْبِقهما فذلك القِمَار المنهيّ عنه، ويُسَمَّى أَيضاً الدَّخِيل. وضَرَبه ضَرْباً تَحْلِيلاً أَي شبه التعزير، وإِنما اشتق ذلك من تَحْلِيل اليمين ثم أُجْري في سائر الكلام حتى قيل في وصف الإِبل إِذا بَرَكَتْ؛ ومنه قول كعب بن زهير: نَجَائِب وَقْعُهُنَّ الأَرضَ تَحْليل أَي هَيِّن. وحَلَّ العُقْدة يَحُلُّها حَلاًّ: فتَحَها ونَقَضَها فانْحَلَّتْ. والحَلُّ: حَلُّ العُقْدة. وفي المثل السائر: يا عاقِدُ اذْكُرْ حَلاًّ، هذا المثل ذكره الأَزهري والجوهري؛ قال ابن بري: هذا قول الأَصمعي وأَما ابن الأَعرابي فخالفه وقال: يا حابِلُ اذْكُرْ حَلاًّ وقال: كذا سمعته من أَكثر من أَلف أَعرابي فما رواه أَحد منهم يا عاقِدُ، قال: ومعناه إِذا تحَمَّلْتَ فلا نُؤَرِّب ما عَقَدْت، وذكره ابن سيده على هذه الصورة في ترجمة حبل: يا حابِلُ اذْكُرْ حَلاًّ. وكل جامد أُذِيب فقد حُلَّ.والمُحَلَّل: الشيء اليسير، كقول امرئ القيس يصف جارية: كبِكْرِ المُقاناةِ البَيَاض بصُفْرة، غَذَاها نَمِير الماءِ غَيْر المُحَلَّل وهذا يحتمل معنيين: أَحدهما أَن يُعْنَى به أَنه غَذَاها غِذَاء ليس بمُحَلَّل أَي ليس بيسير ولكنه مُبالَغ فيه، وفي التهذيب: مَرِيءٌ ناجِعٌ، والآخر أَن يُعْنى به غير محلول عليه فيَكْدُر ويَفْسُد. وقال أَبو الهيثم: غير مُحَلَّل يقال إِنه أَراد ماء البحر أَي أَن البحر لا يُنْزَل عليه لأَن ماءه زُعَاق لا يُذَاق فهو غير مُحَلَّل أَي غير مَنْزولٍ عليه، قال: ومن قال غير مُحَلَّل أَي غير قليل فليس بشيء لأَن ماء البحر لا يوصف بالقلة ولا بالكثرة لمجاوزة حدِّه الوصفَ، وأَورد الجوهري هذا البيت مستشهداً به على قوله: ومكان مُحَلَّل إِذا أَكثر الناسُ به الحُلُولَ، وفسره بأَنه إِذا أَكثروا به الحُلول كدَّروه. وكلُّ ماء حَلَّتْه الإِبل فكَدَّرَتْه مُحَلَّل، وعَنى امرُؤ القيس بقوله بِكْر المُقَاناة دُرَّة غير مثقوبة. وحَلَّ عليه أَمرُ الله يَحِلُّ حُلولاً: وجَبَ. وفي التنزيل: أَن يَحِلَّ عليكم غَضَبٌ من ربكم، ومن قرأَ: أَن يَحُلَّ، فمعناه أَن يَنْزِل. وأَحَلَّه اللهُ عليه: أَوجبه؛ وحَلَّ عليه حَقِّي يَحِلُّ مَحِلاًّ، وهو أَحد ما جاء من المصادر على مثال مَفْعِل بالكسر كالمَرْجِعِ والمَحِيص وليس ذلك بمطَّرد، إِنما يقتصر على ما سمع منه، هذا مذهب سيبويه. وقوله تعالى: ومن يَحْلُِلْ عليه غَضَبي فقد هَوَى؛ قرئَ ومن يَحْلُل ويَحْلِل، بضم اللام وكسرها، وكذلك قرئَ: فيَحُِلُّ عليكم غضبي، بكسر الحاء وضمها؛ قال الفراء: والكسر فيه أَحَبُّ إِليَّ من الضم لأَن الحُلول ما وقع من يَحُلُّ، ويَحِلُّ يجب، وجاء بالتفسير بالوجوب لا بالوقوع، قال: وكلٌّ صواب، قال: وأَما قوله تعالى: أَم أَردتم أَن يَحِلَّ عليكم، فهذه مكسورة، وإِذا قلت حَلَّ بهم العذابُ كانت تَحُلُّ لا غير، وإِذا قلت عَليَّ أَو قلت يَحِلُّ لك كذا وكذا، فهو بالكسر؛ وقال الزجاج: ومن قال يَحِلُّ لك كذا وكذا فهو بالكسر، قال: ومن قرأَ فيَحِلُّ عليكم فمعناه فيَجِب عليكم، ومن قرأَ فيَحُلُّ فمعناه فيَنْزِل؛ قال: والقراءة ومن يَحْلِل بكسر اللام أَكثر. وحَلَّ المَهْرُ يَحِلُّ أَي وجب. وحَلَّ العذاب يَحِلُّ، بالكسر، أَي وَجَب، ويَحُلُّ، بالضم، أَي نزل. وأَما قوله أَو تَحُلُّ قريباً من دارهم، فبالضم، أَي تَنْزل. وفي الحديث: فلا يَحِلُّ لكافر يَجِد ريح نَفَسه إِلاَّ مات أَي هو حَقٌّ واجب واقع كقوله تعالى: وحَرَام على قَرْية؛ أَي حَقٌّ واجب عليها؛ ومنه الحديث: حَلَّت له شفاعتي، وقيل: هي بمعنى غَشِيَتْه ونَزَلَتْ به، فأَما قوله: لا يَحُلُّ المُمْرِض على المُصِحّ، فبضم الحاء، من الحُلول النزولِ، وكذلك فَلْيَحْلُل، بضم اللام. وأَما قوله تعالى: حتى يبلغ الهَدْيُ مَحِلَّه، فقد يكون المصدرَ ويكون الموضعَ. وأَحَلَّت الشاةُ والناقةُ وهي مُحِلٌّ: دَرَّ لبَنُها، وقيل: يَبِسَ لبنُها ثم أَكَلَت الرَّبيعَ فدَرَّت، وعبر عنه بعضهم بأَنه نزول اللبن من غير نَتاج، والمعنيان متقاربان، وكذلك الناقة؛ أَنشد ابن الأَعرابي: ولكنها كانت ثلاثاً مَيَاسِراً، وحائلَ حُول أَنْهَزَتْ فأَحَلَّتِ (* قوله «أَنهزت» أورده في ترجمة نهز بلفظ أنهلت باللام، وقال بعده: ورواه ابن الاعرابي أنهزت بالزاي ولا وجه له). يصف إِبلاً وليست بغنم لأَن قبل هذا: فَلو أَنَّها كانت لِقَاحِي كَثيرةً، لقد نَهِلَتْ من ماء جُدٍّ وعَلَّت (* قوله «من ماء جد» روي بالجيم والحاء كما أورده في المحلين). وأَنشد الجوهري لأُمية بن أَبي الصلت الثقفي: غُيوث تَلتَقي الأَرحامُ فيها، تُحِلُّ بها الطَّروقةُ واللِّجاب وأَحَلَّت الناقةُ على ولدها: دَرَّ لبنُها، عُدِّي بعَلى لأَنه في معنى دَرَّت. وأَحَلَّ المالُ فهو يُحِلُّ إِحْلالاً إِذا نزل دَرُّه حين يأْكل الربيع. الأَزهري عن الليث وغيره: المَحالُّ الغنم التي ينزل اللبن في ضروعها من غير نَتاج ولا وِلاد. وتَحَلَّل السَّفَرُ بالرجل: اعْتَلَّ بعد قدومه. والإِحْلِيل والتِّحْلِيل: مَخْرَج البول من الإِنسان ومَخْرج اللبن من الثدي والضَّرْع. الأَزهري: الإِحْلِيل مَخْرج اللبن من طُبْي الناقة وغيرها. وإِحْلِيل الذَّكَرِ: ثَقْبه الذي يخرج منه البول، وجمعه الأَحالِيل؛ وفي قصيد كعب بن زهير: تُمِرُّ مثلَ عَسِيب النخل ذا خُصَلٍ، بغارب، لم تُخَوِّنْه الأَحالِيل هو جمع إِحْلِيل، وهو مَخْرَج اللبن من الضَّرْع، وتُخَوِّنه: تَنْقُصه، يعني أَنه قد نَشَفَ لبنُها فهي سمينة لم تضعف بخروج اللبن منها. والإِحْلِليل: يقع على ذَكَرِ الرجل وفَرْج المرأَة، ومنه حديث ابن عباس: أَحْمَد إِليكم غَسْل الإِحْلِيل أَي غَسْل الذكر. وأَحَلَّ الرجلُ بنفسه إِذا استوجب العقوبة. ابن الأَعرابي: حُلَّ إِذا سُكِن، وحلَّ إِذا عَدا، وامرأَة حَلاَّء رَسْحاء، وذِئْب أَحَلُّ بَيِّن الحَلَل كذلك. ابن الأَعرابي: ذئب أَحَلُّ وبه حَلَل، وليس بالذئب عَرَج، وإِنما يوصف به لخَمَع يُؤنَس منه إِذا عَدا؛ وقال الطِّرِمَّاح: يُحِيلُ به الذِّئْبُ الأَحَلُّ، وَقُوتُه ذَوات المَرادِي، من مَناقٍ ورُزّح (* قوله «المرادي» هكذا في الأصل، وفي الصحاح: الهوادي، وهي الأعناق. وفي ترجمة مرد: أن المراد كسحاب العنق). وقال أَبو عمرو: الأَحَلُّ أَن يكون مَنْهوس المُؤْخِر أَرْوَح الرِّجلين. والحَلَل: استرخاء عَصَب الدابة، فَرَسٌ أَحَلُّ. وقال الفراء: الحَلَل في البعير ضعف في عُرْقوبه، فهو أَحَلُّ بَيِّن الحَلَل، فإِن كان في الرُّكْبة فهو الطَّرَق. والأَحَلُّ: الذي في رجله استرخاء، وهو مذموم في كل شيء إِلا في الذئب. وأَنشد الجوهري بيت الطرماح: يُحِيلُ به الذِّئبُ الأَحَلُّ، ونسبه إِلى الشماخ وقال: يُحِيلُ أَي يُقِيم به حَوْلاً. وقال أَبو عبيدة: فَرَس أَحَلُّ، وحَلَلُه ضعف نَساه ورَخاوة كَعْبه، وخَصّ أَبو عبيدة به الإِبل. والحَلَل: رخاوة في الكعب، وقد حَلِلْت حَلَلاً. وفيه حَلَّة وحِلَّة أَي تَكَسُّر وضعف؛ الفتح عن ثعلب والكسر عن ابن الأَعرابي. وفي حديث أَبي قتادة: ثم تَرَك فتَحَلَّل أَي لما انْحَلَّت قُواه ترك ضَمَّه إِليه، وهو تَفَعُّل من الحَلِّ نقيض الشَّدّ؛ وأَنشد ابن بري لشاعر: إِذا اصْطَكَّ الأَضاميمُ اعْتَلاها بصَدْرٍ، لا أَحَلَّ ولا عَموج وفي الحديث: أَنه بَعَث رجلاً على الصدقة فجاء بفَصِيل مَحْلُول أَو مَخْلول بالشك؛ المحلول، بالحاء المهملة: الهَزِيل الذي حُلَّ اللحم عن أَوصاله فعَرِيَ منه، والمَخْلُول يجيء في بابه. وفي الحديث: الصلاة تحريمها التكبير وتَحْلِيلها التسليم أَي صار المُصَلِّي بالتسليم يَحِلُّ له ما حرم فيها بالتكبير من الكلام والأَفعال الخارجة عن كلام الصلاة وأَفعالها، كما يَحِلُّ للمُحْرِم بالحج عند الفراغ منه ما كان حَراماً عليه. وفي الحديث: أَحِلُّوا الله يغفر لكم أَي أَسلموا؛ هكذا فسر في الحديث، قال الخطابي: معناه الخروج من حَظْر الشِّرك إِلى حِلِّ الإِسلام وسَعَته، من قولهم حَلَّ الرجلُ إِذا خرج من الحَرَم إِلى الحِلِّ، ويروى بالجيم، وقد تقدم؛ قال ابن الأَثير: وهذا الحديث هو عند الأَكثر من كلام أَبي الدرداء، ومنهم من جعله حديثاً. وفي الحديث: من كانت عنده مَظْلِمة من أَخيه فَلْيسْتَحِلَّه. وفي حديث عائشة أَنها قالت لامرأَة مَرَّتْ بها: ما أَطول ذَيْلَها فقال: اغْتَبْتِها قُومي إِليها فَتَحلَّليها؛ يقال: تَحَلَّلته واسْتَحْلَلْته إِذا سأَلته أَن يجعلك في حِلٍّ من قِبَله. وفي الحديث: أَنه سئل أَيّ الأَعمال أَفضل فقال: الحالُّ المُرْتَحِل، قيل: وما ذاك؟ قال: الخاتِم المفتَتِح هو الذي يَخْتم القرآن بتلاوته ثم يَفْتَتح التلاوة من أَوّله؛ شبَّهه بالمُسافر يبلغ المنزل فيَحُلُّ فيه ثم يفتتح سيره أَي يبتدئه، وكذلك قُرَّاء أَهل مكة إِذا ختموا القرآن بالتلاوة ابتدأُوا وقرأُوا الفاتحة وخمس آيات من أَول سورة البقرة إِلى قوله: أُولئك هم المفلحون، ثم يقطعون القراءة ويُسَمُّون ذلك الحالَّ المُرْتَحِل أَي أَنه ختم القرآن وابتدأَ بأَوَّله ولم يَفْصِل بينهما زمان، وقيل: أَراد بالحالِّ المرتحل الغازِيَ الذي لا يَقْفُل عن غَزْوٍ إِلا عَقَّبه بآخر. والحِلال: مَرْكَبٌ من مراكب النساء؛ قال طُفَيْل: وراكضةٍ، ما تَسْتَجِنُّ بجُنَّة، بَعِيرَ حِلالٍ، غادَرَتْه، مُجَعْفَلِ مُجَعْفَل: مصروع؛ وأَنشد ابن بري لابن أَحمر: ولا يَعْدِلْنَ من ميل حِلالا قال: وقد يجوز أَن يكون متاعَ رَحْل البعير. والحِلُّ: الغَرَض الذي يُرْمى إِليه. والحِلال: مَتاع الرَّحْل؛ قال الأَعشى: وكأَنَّها لم تَلْقَ سِتَّة أَشهر ضُرّاً، إِذا وَضَعَتْ إِليك حِلالَها قال أَبو عبيد: بلغتني هذه الرواية عن القاسم بن مَعْن، قال: وبعضهم يرويه جِلالَها، بالجيم؛ وقوله أَنشده ابن الأَعرابي: ومُلْوِيَةٍ تَرى شَماطِيطَ غارة، على عَجَلٍ، ذَكَّرْتُها بِحِلالِها فسره فقال: حِلالُها ثِيابُ بدنها وما على بعيرها، والمعروف أَن الحِلال المَرْكَب أَو متاع الرَّحْل لا أَن ثياب المرأَة مَعْدودة في الحِلال، ومعنى البيت عنده: قلت لها ضُمِّي إِليك ثِيابَك وقد كانت رَفَعَتْها من الفَزَع. وفي حديث عيسى، عليه السلام، عند نزوله: أَنه يزيد في الحِلال؛ قيل: أَراد أَنه إِذا نَزَل تَزَوَّجَ فزاد فيما أَحَلَّ اللهُ له أَي ازداد منه لأَنه لم يَنْكِح إِلى أَن رُفِع. وفي الحديث: أَنه كسا عليّاً، كرّم الله وجهه، حُلَّة سِيَراء؛ قال خالد بن جَنْبة: الحُلَّة رِداء وقميص وتمامها العِمامة، قال: ولا يزال الثوب الجَيِّد يقال له في الثياب حُلَّة، فإِذا وقع على الإِنسان ذهبت حُلَّته حتى يجتمعن له إِمَّا اثنان وإِما ثلاثة، وأَنكر أَن تكون الحُلَّة إِزاراً ورِداء وَحْدَه. قال: والحُلَل الوَشْي والحِبرَة والخَزُّ والقَزُّ والقُوهِيُّ والمَرْوِيُّ والحَرِير، وقال اليَمامي: الحُلَّة كل ثوب جَيِّد جديد تَلْبسه غليظٍ أَو دقيق ولا يكون إِلا ذا ثوبَين، وقال ابن شميل: الحُلَّة القميص والإِزار والرداء لا تكون أَقل من هذه الثلاثة، وقال شمر: الحُلَّة عند الأَعراب ثلاثة أَثواب، وقال ابن الأَعرابي: يقال للإِزار والرداء حُلَّة، ولكل واحد منهما على انفراده حُلَّة؛ قال الأَزهري: وأَما أَبو عبيد فإِنه جعل الحُلَّة ثوبين. وفي الحديث: خَيْرُ الكَفَن الحُلَّة، وخير الضَّحِيَّة الكبش الأَقْرَن. والحُلَل: بُرود اليمن ولا تسمى حُلَّة حتى تكون ثوبين، وقيل ثوبين من جنس واحد؛ قال: ومما يبين ذلك حديث عمر: أَنه رأَى رجلاً عليه حُلَّة قد ائتزرَ بأَحدهما وارْتَدى بالآخر فهذان ثوبان؛ وبَعَث عمر إِلى مُعاذ بن عَفْراء بحُلَّة فباعها واشترى بها خمسة أَرؤس من الرقيق فأَعتقهم ثم قال: إِن رجلاً آثر قِشْرَتَيْن يَلْبَسُهما على عِتْق هؤلاء لَغَبينُ الرأْي: أَراد بالقِشْرَتَين الثوبين؛ قال: والحُلَّة إِزار ورداء بُرْد أَو غيره ولا يقال لها حُلَّة حتى تكون من ثوبين والجمع حُلَل وحِلال؛ أَنشد ابن الأَعرابي: ليس الفَتى بالمُسْمِن المُخْتال، ولا الذي يَرْفُل في الحِلال وحَلَّله الحُلَّة: أَلبسه إِياها؛ أَنشد ابن الأَعرابي: لَبِسْتَ عليك عِطاف الحَياء، وحَلَّلَك المَجْدَ بَنْيُ العُلى أَي أَلْبَسك حُلَّته، وروى غيره: وجَلَّلَك. وفي حديث أَبي اليَسَر: لو أَنك أَخَذْت بُرْدة غُلامك وأَعْطَيْتَه مُعافِرِيَّك أَو أَخَذْت مُعافِريَّه وأَعطيته بُرْدتك فكانت عليك حُلَّة وعليه حُلَّة. وفي حديث عَليّ: أَنه بعث ابنته أُم كلثوم إِلى عمر، رضي الله عنهم، لمَّا خَطَبَها فقال لها: قُولي له أَبي يقول هل رَضِيت الحُلَّة؟ كَنى عنها بالحُلَّة لأَن الحُلَّة من اللباس ويكنى به عن النساء؛ ومنه قوله تعالى: هُنَّ لِباس لكم وأَنتم لباس لهن. الأَزهري: لَبِس فلان حُلَّته أَي سِلاحه. الأَزهري: أَبو عَمْرو الحُلَّة القُنْبُلانِيَّة وهي الكَراخَة. وفي حديث أَبي اليَسَر (* قوله «وفي حديث أَبي اليسر» الذي في نسخة النهاية التي بأيدينا أنه حديث عمر) والحُلاَّن الجَدْيُ، وسنذكره في حلن.والحِلَّة: شجرة شاكَة أَصغر من القَتادة يسميها أَهل البادية الشِّبْرِق، وقال ابن الأَعرابي: هي شجرة إِذا أَكَلَتْها الإِبل سَهُل خروج أَلبانها، وقيل: هي شجرة تنبت بالحجاز تظهر من الأَرض غَبْراء ذات شَوْك تأْكلها الدواب، وهو سريع النبات ينبت بالجَدَد والآكام والحَصباء، ولا ينبت في سَهْل ولا جَبَل؛ وقال أَبو حنيفة: الحِلَّة شجرة شاكَة تنبت في غَلْظ الأَرض أَصغر من العَوْسَجة ووَرَقُها صغار ولا ثمر لها وهي مَرْعى صِدْقٍ؛ قال: تأْكل من خِصْبٍ سَيالٍ وسَلَم، وحِلَّة لَمَّا تُوَطَّأْها قَدَم والحِلَّة: موضع حَزْن وصُخور في بلاد بني ضَبَّة متصل برَمْل. وإحْلِيل: اسم واد؛ حكاه ابن جني؛ وأَنشد: فلو سَأَلَتْ عَنَّا لأُنْبِئَتَ آنَّنا بإِحْلِيل، لا نُزْوى ولا نتَخَشَّع وإِحْلِيلاء: موضع. وحَلْحَل القومَ: أَزالهم عن مواضعهم. والتَّحَلْحُل: التحرُّك والذهاب. وحَلْحَلْتهم: حَرَّكْتهم. وتَحَلْحَلْت عن المكان كتَزَحْزَحْت؛ عن يعقوب. وفلان ما يَتَحَلْحل عن مكانه أَي ما يتحرك؛ وأَنشد للفرزدق: ثَهْلانُ ذو الهَضَبات ما يَتَحَلْحَل قال ابن بري: صوابه ثَهْلانَ ذا الهَضَبات، بالنصب، لأَن صدره: فارفع بكفك إِن أَردت بناءنا قال: ومثله لليلى الأَخيلية: لنا تامِكٌ دون السماء، وأَصْلُه مقيم طُوال الدهر، لن يَتَحَلْحلا ويقال: تَحَلْحَل إِذا تَحَرَّك وذهب، وتَلَحْلَح إِذا أَقام ولم يتحرَّك. والحَلُّ: الشَّيْرَج. قال الجوهري: والحَلُّ دُهْن السمسم؛ وأَما الحَلال في قول الراعي: وعَيَّرني الإِبْلَ الحَلالُ، ولم يكن ليَجْعَلَها لابن الخَبِيثة خالِقُه فهو لقب رجل من بني نُمَيْر؛ وأَما قول الفرزدق: فما حِلَّ من جَهْلٍ حُبَا حُلَمائنا، ولا قائلُ المعروف فينا يُعَنَّف أَراد حُلَّ، على ما لم يسم فاعله، فطرح كسرة اللام على الحاء؛ قال الأَخفش: سمعنا من ينشده كذا، قال: وبعضهم لا يكسر الحاء ولكن يُشِمُّها الكسر كما يروم في قيل الضم، وكذلك لغَتُهم في المُضعَّف مثل رُدَّ وشُدَّ.والحُلاحِل: السَّيِّد في عشيرته الشجاع الرَّكين في مجلسه، وقيل: هو الضَّخْم المروءة، وقيل: هو الرَّزِين مع ثَخانة، ولا يقال ذلك للنساء، وليس له فعل، وحكى ابن جني: رجل مُحَلْحَل ومُلَحْلَح في ذلك المعنى، والجمع الحَلاحِل؛ قال امرؤ القيس: يا لَهْفَ نفسي إِن خَطِئْن كاهِلا، القاتِلِينَ المَلِكَ الحُلاحِلا قال ابن بري: والحُلاحِل أَيضاً التامّ؛ يقال: حَوْلٌ حُلاحِل أَي تام؛ قال بُجَير بن لأْي بن حُجْر: تُبِين رُسوماً بالرُّوَيْتِج قد عَفَتْ لعَنْزة، قد عُرِّين حَوْلاً حُلاحِلا وحَلْحَل: اسم موضع. وحَلْحَلة: اسم رجل. وحُلاحِل: موضع، والجيم أَعلى. وحَلْحَل بالإِبل: قال لها حَلْ حَلْ، بالتخفيف؛ وأَنشد: قد جَعَلَتْ نابُ دُكَيْنٍ تَزْحَلُ أُخْراً، وإِن صاحوا به وحَلْحَلوا الأَصمعي: يقال للناقة إِذا زَجَرَتْها: حَلْ جَزْم، وحَلٍ مُنَوَّن، وحَلى جزم لا حَليت؛ قال رؤبة: ما زال سُوءُ الرَّعْي والتَّنَاجِي، وطُولُ زَجْرٍ بحَلٍ وعاجِ قال ابن سيده: ومن خفيف هذا الاسم حَلْ وحَلٍ، لإِناث الإِبل خاصة. ويقال: حَلا وحَلِيَ لا حَليت، وقد اشتق منه اسم فقيل الحَلْحال؛ قال كُثَيِّر عَزَّة: نَاجٍ إِذا زُجِر الركائبُ خَلْفَه، فَلَحِقْنه وثُنِينَ بالحَلْحال قال الجوهري: حَلْحَلْت بالناقة إِذا قلت لها حَلْ، قال: وهو زَجْر للناقة، وحَوْبٌ زَجْر للبعير؛ قال أَبو النجم: وقد حَدَوْناها بحَوْبٍ وحَلِ وفي حديث ابن عباس: إِن حَلْ لَتُوطِيءُ الناس وتُؤْذِي وتَشْغَل عن ذكر الله عز وجل، قال: حَلْ زَجْر للناقة إِذا حَثَثْتَها على السير أَي إِن زجرك إِياها عند الإِفاضة من عرفات يُؤَدِّي إِلى ذلك من الإِيذاء والشَّغْل عن ذكر الله، فَسِرْ على هِينَتِك.


- السَّحْلُ والسَّحِيلُ: ثوب لا يُبْرَم غَزْلُه أَي لا يُفْتَل طاقتَين، سَحَلَه يَسْحَله سَحْلاً.يقال: سَحَلوه أَي لم يَفْتِلوا سَداه؛ وقال زهير: على كل حالٍ من سَحِيل ومُبْرَم وقيل: السَّحِيل الغَزْل الذي لم يُبْرَم، فأَما الثوب فإِنه لا يُسَمَّى سَحِيلاً، ولكن يقال للثوب سَحْلٌ. والسَّحْلُ والسَّحِيل أَيضاً: الحبْل الذي على قُوَّة واحدة. والسَّحْل: ثوب أَبيض، وخَصَّ بعضهم به الثوب من القُطْن، وقيل: السَّحْل ثوب أَبيض رَقِيق، زاد الأَزهري: من قُطْن، وجمعُ كلِّ ذلك أَسْحالٌ وسُحولٌ وسُحُلٌ؛ قال المتنخل الهذلي: كالسُّحُلِ البِيضِ جَلا لَوْنَها سَحُّ نِجاءِ الحَمَل الأَسْوَلِ قال الأَزهري: جمعه على سُحُلٍ مثل سَقْفٍ وسُقُف؛ قال ابن بري: ومثله رَهْنٌ ورُهُن وخَطْب وخُطُب وحَجْل وحُجُل وحَلْق وحُلُق ونَجْم ونُجُم.الجوهري: السَّحِيل الخَيطُ غير مفتول. والسَّحِيل من الثياب: ما كان غَزْلُه طاقاً واحداً، والمُبْرَم المفتول الغَزْل طاقَيْن، والمِتْآم ما كان سدَاه ولُحْمته طاقَيْن طاقَيْن، ليس بِمُبْرَم ولا مُسْحَل. والسَّحِيل من الحِبَال: الذي يُفْتل فَتْلاً واحداً كما يَفْتِل الخَيَّاطُ سِلْكه، والمُبْرَم أَن يجمع بين نَسِيجَتَين فَتُفْتَلا حَبْلاً واحداً، وقد سَحَلْت الحَبْلَ فهو مَسْحُول، ويقال مُسْحَل لأَجل المُبْرَم. وفي حديث معاوية: قال له عمرو بن مسعود ما تَسْأَل عمن سُحِلَتْ مَرِيرتُه أَي جُعِل حَبْلُه المُبْرَم سَحِيلاً؛ السَّحِيل: الحَبْل المُبْرم على طاق، والمُبْرَم على طاقَيْن هو المَرِيرُ والمَرِيرة، يريد استرخاء قُوَّته بعد شدّة؛ وأَنشد أَبو عمرو في السَّحِيل: فَتَلَ السَّحِيلَ بمُبْرَم ذي مِرَّة، دون الرجال بفَضْل عَقْل راجح وسَحَلْت الحَبْلَ، وقد يقال أَسْحَلْته، فهو مُسْحَل، واللغة العالية سَحَلْته. أَبو عمرو: المُسَحَّلة كُبَّة الغَزْل وهي الوَشِيعة والمُسَمَّطة. الجوهري: السَّحْل الثوب الأَبيض من الكُرْسُف من ثياب اليمن؛ قال المُسَيَّب بن عَلَس يذكر ظُعُناً: ولقد أَرَى ظُعُناً أُبيِّنها تُحْدَى، كأَنَّ زُهَاءَها الأَثْلُ في الآل يَخْفِضُها ويَرْفَعُها رِيعٌ يَلُوح كأَنَّه سَحْلُ شَبَّه الطريق بثوب أَبيض. وفي الحديث: كُفّن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، في ثلاثة أَثواب سَحُولِيَّة كُرْسُف ليس فيها قميص ولا عمامة، يروى بفتح السين وضمها، فالفتح منسوب إِلى السَّحُول وهو القَصَّار لأَنه يَسْحَلُها أَي يَغْسِلُها أَو إِلى سَحُول قرية باليمن، وأَما الضم فهو جمع سَحْل وهو الثوب الأَبيض النَّقِيُّ ولا يكون إِلا من قطن، وفيه شذوذ لأَنه نسب إِلى الجمع، وقيل: إِن اسم القرية بالضم أَيضاً. قال ابن الأَثير: وفي الحديث أَن رجلاً جاء بكَبائس من هذه السُّحَّل؛ قال أَبو موسى: هكذا يرويه بعضهم بالحاء المهملة، وهو الرُّطَب الذي لم يتم إِدراكه وقُوَّته، ولعله أُخذ من السَّحِيل الحَبْلِ، ويروى بالخاء المعجمة، وسيأْتي ذكره. وسَحَلَه يَسْحَله سَحْلاً فانْسَحَل: قَشَره ونَحَته. والمِسْحَل: المِنْحَت. والرِّياح تَسْحَل الأَرضَ سَحْلاً: تَكْشِط ما عليها وتَنْزِع عنها أَدَمَتها. وفي الحديث أَن أُم حكيم بنت الزبير أَتَتْه بكَتِف فجَعَلَتْ تَسْحَلُها له فأَكل منها ثم صَلَّى ولم يتوضأ؛ السَّحْل: القَشْر والكَشْط، أَي تكْشِط ما عليها من اللحم، ومنه قيل للمِبْرَد مِسْحَل؛ ويروى: فجَعَلَتْ تَسْحَاها أَي تَقْشِرُها، وهو بمعناه، وسنذكره في موضعه.والسَّاحِل: شَاطِئ البحر. والسَّاحِل: رِيفُ البحر، فاعِلٌ بمعنى مفعول لأَن الماء سَحَلَه أَي قَشَره أَو عَلاه، وحقيقته أَنه ذو ساحِلٍ من الماء إِذا ارْتَفَع المَدُّ ثم جَزَر فَجَرف ما مَرَّ عليه. وسَاحَلَ القومُ: أَتَوا السَّاحِلَ وأَخَذوا عليه. وفي حديث بدر: فَساحَل أَبو سفيان بالعِير أَي أَتَى بهم ساحِلَ البحر. والسَّحْلُ: النَّقْد من الدراهم. وسَحَلَ الدراهمَ يَسْحَلُها سَحْلاً: انْتَقَدها. وسَحَلَه مائةَ دِرْهَم سَحْلاً: نَقَده؛ قال أَبو ذؤيب: فبات بجَمْعٍ ثم آبَ إِلى مِنًى، فأَصْبَحَ راداً يَبْتَغِي المَزْجَ بالسَّحْل فجاء بمَزْجٍ لم يرَ الناس مِثْلَه، هو الضَّحْكُ إِلا أَنه عَمَلُ النَّحْل قوله: يَبْتَغِي المَزْجَ بالسَّحْل أَي النَّقْد، وضع المصدر موضع الاسم. والسَّحْل: الضَّرْب بالسِّياط يَكْشِط الجِلْد. وسَحَلَه مائةَ سَوْطٍ سَحْلاً: ضَرَبه فَقَشر جِلْدَه. وقال ابن الأَعرابي: سَحَله بالسَّوْط ضَرَبه، فعدّاه بالباء؛ وقوله: مِثْلُ انْسِحالِ الوَرِق انْسِحَالُها يعني أَن يُحَكَّ بعضُها ببعض. وانْسَحَلَت الدراهمُ إِذا امْلاسَّتْ. وسَحَلْتُ الدَّراهم: صَبَبْتها كأَنَّك حَكَكْت بعضها ببعض. وسَحَلْت الشيءَ: سَحَقْته. وسَحَلَ الشيءَ: بَرَدَه. والمِسْحَل: المِبْرَد. والسُّحَالة: ما سَقَط من الذهب والفضة ونحوهما إِذا بُرِدا. وهو من سُحَالتهم أَي خُشَارتهم؛ عن ابن الأَعرابي. وسُحَالَة البُرِّ والشَّعير: قِشْرُهما إِذا جُرِدا منه، وكذلك غيرهما من الحُبوب كالأَرُزِّ والدُّخْن. قال الأَزهري: وما تَحَاتَّ من الأَرُزِّ والذُّرَة إِذا دُقَّ شبه النُّخَالة فهي أَيضاً سُحَالة، وكُلُّ ما سُحِل من شيء فما سَقَط منه سُحَالة. الليث: السَّحْل نَحْتُكَ الخَشَبةَ بالمِسْحَل وهو المِبْرَد. والسُّحالة: ما تَحَاتَّ من الحديد وبُرِد من الموازين. وانْسِحالُ الناقة: إِسراعُها في سَيْرها. وسَحَلَتِ العَينُ تَسْحَل سَحْلاً وسُحُولاً: صَبَّت الدمعَ. وباتت السماء تَسْحَلُ ليلتَها أَي تَصُبُّ الماء. وسَحَلَ البَغْلُ والحمارُ يَسْحَلُ ويَسْحِل سَحِيلاً وسُحالاً: نَهَق. والمِسْحَل: الحِمار الوحشيُّ، وهو صفة غالبة، وسَحِيلُه أَشَدُّ نَهِيقه. والسَّحِيل والسُّحَال، بالضم: الصوت الذي يدور في صدر الحمار. قال الجوهري: وقد سَحَلَ يَسْحِلُ، بالكسر، ومنه قيل لعَيْر الفَلاة مِسْحَلٌ. والمِسْحَل: اللِّجام، وقيل فَأْس اللِّجام. والمِسْحَلانِ: حَلْقتان إِحداهما مُدْخَلة في الأُخرى على طَرَفي شَكِيم اللِّجام وهي الحديدة التي تحت الجَحْفَلة السُّفْلى؛ قال رؤبة: لولا شَكِيمُ المِسْحَلَين انْدَقَّا والجمع المَساحِل؛ ومنه قول الأَعشى: صَدَدْتَ عن الأَعداء يوم عُبَاعِبٍ، صُدُودَ المَذاكِي أَفْرَعَتها المَساحِلُ وقال ابن شميل: مِسْحَل اللِّجام الحديدةُ التي تحت الحَنَك، قال: والفَأْس الحديدة القائمة في الشَّكِيمة، والشَّكِيمة الحديدة المُعْتَرِضة في الفم. وفي الحديث: أَن الله عز وجل قال لأَيوب، على نبينا وعليه الصلاة والسلام: لا يَنْبغي لأَحد أَن يُخَاصِمني إِلا مَنْ يَجْعَل الزِّيارَ في فَم الأَسَد والسِّحَال في فَمِ العَنْقاء؛ السِّحالُ والمِسْحَل واحد، كما تقول مِنْطَقٌ ونِطَاقٌ ومِئْزَرٌ وإِزَارٌ، وهي الحَديدة التي تكون على طَرَفَيْ شَكِيم اللِّجام، وقيل: هي الحديدة التي تجعل في فم الفرَس ليَخْضَعَ، ويروى بالشين المعجمة والكاف، وهو مذكور في موضعه. قال ابن سيده: والمِسْحلانِ جانبا اللحية، وقيل: هما أَسفلا العِذَارَيْن إِلى مُقَدَّم اللحية، وقيل: هو الصُّدْغ، يقال شَابَ مِسْحَلاه؛ قال الأَزهري: والمِسْحَلُ موضع العِذَار في قول جَندل الطُّهَوي: عُلِّقْتُها وقد تَرَى في مِسْحَلي أَي في موضع عِذاري من لحيتي، يعني الشيب؛ قال الأَزهري: وأَما قول الشاعر: الآنَ لَمَّا ابْيَضَّ أَعْلى مِسْحَلي فالمِسْحَلانِ ههنا الصُّدْغانِ وهما من اللِّجَام الخَدَّانِ. والمِسْحَل: اللسان. قال الأَزهري: والمِسْحَل العَزْم الصارم، يقال: قد ركب فلان مِسْحَله ورَدْعَه إِذا عَزَم على الأَمر وجَدَّ فيه؛ وأَنشد: وإِنَّ عِنْدي، إِن رَكِبْتُ مِسْحَلي، سُمَّ ذَراريِحَ رِطابٍ وخَشِي وأَورد ابن سيده هذا الرجز مستشهداً به على قوله والمِسْحَل اللسان. والمِسْحَل: الثوب النَّقِيُّ من القطن. والمِسْحل: الشُّجاع الذي يَعْمل وحده. والمِسْحَل: المِيزاب الذي لا يُطاق ماؤُه. والمِسْحَل: المَطَر الجَوْد. والمِسْحَل: الغاية في السخاء. والمِسْحَل: الجَلاَّد الذي يقيم الحدود بين يدي السلطان. والمِسْحَلُ: الساقي النَّشِيط. والمِسْحَل: المُنْخُلُ. والمِسْحَل: فَمُ المَزَادة. والمِسْحَل: الماهر بالقرآن. والمِسْحَل: الخيط يُفْتَل وحده، يقال: سَحَلْت الحَبْلَ، فإِن كان معه غيره فهو مُبْرَمٌ ومُغَارٌ. والمِسْحَل: الخَطِيب الماضي. وانْسَحَل بالكلام: جَرَى به. وانْسَحَل الخَطِيبُ إِذا اسْحَنْفَر في كلامه. ورَكِب مِسْحَله إِذا مضى في خُطْبته. ويقال: رَكِب فلان مِسْحَله إِذا رَكِب غَيَّه ولم يَنْتَه عنه، وأَصل ذلك الفرس الجَمُوح يَرْكَبُ رأْسَه ويَعَضُّ على لِجامه. وفي الحديث: أَن ابن مسعود افتتح سورة النساء فَسَحَلَها أَي قَرَأَها كُلَّها متتابعة متصلة، وهو من السَّحْل بمعنى السَّحَّ والصَّبِّ، وقد روي بالجيم، وهو مذكور في موضعه. وقال بعض العرب: وذكر الشِّعْر فقال الوَقْف والسَّحْلُ، قال: والسَّحْل أَن يتبع بعضه بعضاً وهو السِّرْد، قال: ولا يجيءُ الكِتابُ إِلاَّ على الوَقْف. وفي حديث عَليٍّ: إِنَّ بني أُمَيَّةَ لا يَزَالون يَطْعُنُون في مِسْحَلِ ضلالةٍ؛ قال القتيبي: هو من قولهم رَكِب مِسْحَلَه إِذا أَخذ في أَمر فيه كلام ومَضَى فيه مُجِدّاً، وقال غيره: أَراد أَنهم يُسْرِعون في الضلالة ويُجِدُّون فيها. يقال: طَعَنَ في العِنَان يَطْعُنُ، وطَعَنَ في مِسْحَله يَطْعُن. يقال: يَطْعُن باللسان ويَطْعُن بالسِّنان. وسَحَلَه بلسانه: شَتَمه؛ ومنه قيل لِلِّسان مِسْحَل؛ قال ابن أَحمر: ومن خَطِيبٍ، إِذا ما انساح مِسْحَلُه مُفَرِّجُ القول مَيْسُوراً ومَعْسُورا والسِّحَالُ والمُسَاحَلَة: المُلاحاة بين الرَّجُلَين. يقال: هو يُسَاحِله أَي يُلاحِيه. ورَجُلٌ إِسْحِلانيُّ اللحية: طَوِيلُها حَسَنُها؛ قال سيبويه: الإِسْحِلانُ صفة، والإِسْحِلانِيَّة من النساء الرائعةُ الجَمِيلة الطويلة. وشابٌّ مُسْحُلانٌ ومُسْحُلانيٌّ: طويل يوصف بالطول وحُسْن القَوَام. والمُسْحُلانُ والمُسْحُلانيُّ: السَّبْط الشعر الأَفْرَع، والأُنثى بالهاء.والسِّحْلال: العظيم البطن؛ قال الأَعلم يصف ضِبَاعاً: سُودٍ سَحَالِيلٍ كَأَنْـ ـنَ جُلودَهُنَّ ثِيابُ راهِبْ أَبو زيد: السِّحْلِيل الناقة العظيمة الضَّرع التي ليس في الإِبل مثلها، فتلك ناقة سِحْليلٌ. ومِسْحَلٌ: اسم رجل؛ ومِسْحَلٌ: اسم جِنِّيِّ الأَعشى في قوله: دَعَوْتُ خَلِيلي مِسْحَلاً، ودَعَوْا له جِهِنَّامَ، جَدْعاً للهَجِينِ المُذَمَّمِ وقال الجوهري: ومِسْحَلٌ اسم تابِعَة الأَعشى. والسُّحَلَةُ مثال الهُمَزَة: الأَرنب الصُّغرى التي قد ارتفعت عن الخِرْنِق وفارقت أُمَّها؛ ومُسْحُلانُ: اسم واد ذَكَره النابغةُ في شعره فقال: فأَعْلى مُسحُلانَ فَحَامِرا (* قوله «فأعلى مسحلان إلخ» هكذا في الأصل، والذي في التهذيب ومعجم ياقوت من شعر النابغة قوله: ساربط كلبي أن يريبك نبحه * وإن كنت أرعى مسحلان فحامرا)وسَحُول: قرية من قُرى اليمن يُحْمل منها ثيابُ قُطْنٍ بِيضٌ تسمى السُّحُوليَّة، بضم السين، وقال ابن سيده: هو موضع باليمن تنسب إِليه الثياب السَّحُوليَّة؛ قال طَرَفة: وبالسَّفْح آياتٌ كأَنَّ رُسُومَها يَمَانٍ، وَشَتْه رَيْدَةٌ وسَحُول رَيْدَةُ وسَحُول: قريتان، أَراد وَشَتْه أَهل رَيْدَة وسَحُول. والإِسْحِل، بالكسر: شَجَرٌ يُستاك به، وقيل: هو شجر يَعْظُم يَنْبُت بالحجاز بأَعالي نَجْد؛ قال أَبو حنيفة: الإِسْحِل يشبه الأَثْل ويَغْلُظ حتى تُتَّخَذ منه الرِّحال؛ وقال مُرَّة؛ يَغْلُظ كما يَغْلُظ الأَثْل، واحدته إِسْحِلةٌ ولا نظير لها إِلاَّ إِجْرِد وإِذْخِر، وهما نَبْتان، وإِبْلِم وهو الخُوصُ، وإِثْمِد ضرب من الكُحْل، وقولهم لَقِيته ببَلْدة إِصْمِت؛ وقال الأَزهري: الإِسْحِلُ شجرة من شجر المَسَاويك؛ ومنه قول امرئ القيس: وتَعْطُو برَخْصٍ غَير شَثْنٍ كأَنَّه أَسَارِيعُ ظَبْيٍ، أَو مَسَاوِيكُ إِسْحِلِ


- ـ السَّحْلُ: ثَوْبٌ لا يُبْرَمُ غَزْلُهُ، ـ كالسَّحيلِ، وقد سَحَلَهُ، والحَبْلُ الذي على قُوَّةٍ واحِدَةٍ، وثَوْبٌ أبيضُ، أو مِن القُطْنِ، ـ ج: أسْحالٌ وسُحولٌ وسُحُلٌ. ـ وسَحَلَهُ، كمنَعَه: قَشَرَه ونَحَتَه فانْسَحَلَ. ـ والرِياحُ تَسْحَلُ الأرضَ: تَكْشُطُ ما عليها. ـ والساحِلُ: ريفُ البَحْرِ، وشاطئُه، ـ مَقْلوبٌ لأَِنَّ الماءَ سَحَلَه، ـ وكان القيِاسُ: مَسْحولاً، أو مَعْناهُ: ذو ساحِلٍ من الماءِ إذا ارْتَفَعَ المَدُّ ثم جَزَرَ فَجَرَفَ ما عليه. ـ وساحَلوا: أتَوْهُ. ـ وسَحَلَ الدَّراهِمَ، كمنَعَ: انْتَقَدَها، ـ وـ الغَريمَ مِئَةَ دِرْهَمٍ: نَقَدَه، ـ وـ مِئَةَ سَوْطٍ: ضَرَبَه، ـ وـ العينُ سَحْلاً وسُحولاً: بَكَتْ، ـ وـ البَغْلُ، كمنَعَ وضَرَبَ، سَحيلاً وسُحالاً: نَهَقَ، ـ وـ فلانٌ: شَتَمَ ولامَ. ـ والسُّحالَةُ، بالضم: ما سَقَطَ من الذَّهَبِ والفِضَّةِ إذا بُرِدَ، وخُشارَةُ القومِ، وقِشْرُ البُرِّ والشَّعيرِ ونَحوِه، وكمِنبرٍ: المِنْحَت والمِبْرَدُ، واللِسانُ ما كان، وقولُ الجَوهرِيِّ: اللِسانُ الخَطيبُ، بغيرِ واوٍ، سَهْوٌ، والصَّوابُ: والخَطيبُ، بحرْفِ عَطْفٍ، واللِجامُ، ـ كالسِحالِ، ككِتابٍ، أو فَأْسُه، والخَطيبُ البَليغُ، وحَلْقتانِ على طَرَفَيْ شَكيمِ اللِجامِ، وجانِبُ اللِحْيَةِ، أو أسْفَلُ العِذارَيْنِ إلى مُقَدَّمِ اللِحْيَةِ، وهُما مِسْحَلانِ، والغايَةُ في السَّخاءِ، والجَلاَّدُ الذي يُقيمُ الحُدودَ، والساقي النَّشيطُ، والمُنْخُلُ، وفَمُ المَزادَةِ، والماهِرُ بالقرآنِ، والثوبُ النَّقِيُّ منَ القُطْنِ، والشُّجاعُ الذي يَعْمَلُ وحْدَه، والمِيزابُ لا يُطاقُ ماؤُهُ، والعَزْمُ الصارِمُ، والحَبْلُ يُفْتَلُ وحْدَه، والغَيُّ، ـ رَكِبَ مِسْحَلَهُ، أَي: تَبِعَ غَيَّهُ فلم يَنْتهِ، ـ وـ : المَطَرُ الجَوْدُ، وعارِضُ الرجُل، وفَرَسُ شُرَيْحِ بنِ قِرْواشٍ العَبْسيِّ، واسمُ رجُلٍ، واسم جِنِّيِّ الأَعْشَى. ـ وانْسَحَلَ بالكَلامِ: جَرَى به. ـ ورجُلٌ إِسْحِلانِيُّ اللِحْيَةِ، بالكسر: طَويلُها. ـ والإِسْحِلانِيَّةُ: المرأةُ الرائِعَةُ الطَّويلَةُ الجَميلَةُ. ـ وشابٌّ مُسْحُلانٌ وأُسْحُلانٌ ومُسْحُلانِيٌّ، بضمهِنَّ: طَويلٌ، أو سَبْطُ الشَّعَرِ أفْرَعُ، وهي: بهاءٍ. ـ والسَّحْلالُ، البَطينُ. ـ ومُسْحُلانُ، بالضم: وادٍ، أو ع. ـ وكصَبورٍ: ع باليمنِ تُنْسَجُ به الثيابُ. ـ والإِسْحِلُ، بالكسر: شجرٌ يُسْتاكُ به. وكهُمَزَةٍ: الأَرْنَبُ الصغيرةُ. ـ والمَسْحولُ: الصغيرُ الحَقِير، والمكانُ المُسْتَوِي الواسِعُ، وجَمَلٌ للعَجَّاجِ. ـ والأَساحِلُ: مَسايِلُ الماءِ. ـ وأسْحَلَ فلاناً: وجَدَ الناسَ يَسْحَلُونَهُ، أي: يَشْتِمُونَهُ. وكأَميرٍ وغُرابٍ: الصَّوتُ يَدورُ في صَدْرِ الحِمارِ.


- المُحَلِّلُ : متزوِّج المطلَّقة ثلاثا لِتَحِلَّ للزَّوج الأوَّل.| وفي الحديث: حديث شريف لعَنَ اللهُ المحَلِّلَ والمُحلَّلَ لَهُ //.


- حَلَّ الشيءُ حَلَّ حَلالاً: صَار مُباحًا فهو حِلٌّ، وحَلالٌ.|حَلَّ المرأةُ: جاز تزوُّجها.، وفي التنزيل العزيز: البقرة آية 230فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلاَ تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ ) ) .|حَلَّ المُحْرِمُ: جاز له ما كانَ ممْنوعًا منه.|حَلَّ فلانٌ: جاوز الحَرَمَ.، وفي التنزيل العزيز: المائدة آية 2وَإِذَا حَلَلْتُمْ فاصْطَادُوا ) ) .|حَلَّ الدَّيْن حُلُولاً: وجَبَ أَداؤه.|حَلَّ غضبُ الله على الناس: نزل.، وفي التنزيل العزيز: طه آية 81فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَنْ يَحْلِلْ عَلَيهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى ) ) .|حَلَّ العُقْدَةَ حَلَّ حَلاًّ: فكَّها. يقال: حَلَّ المشكِلَةَ ونحوها.|حَلَّ الجامدَ: أذابه.|حَلَّ الكلامَ المنظومَ: نثره.|حَلَّ المكانَ، وبه حَلَّ


- الحَليلَةُ الحَليلَةُ حَلِيلَةُ الرُّجل: زوجُه.|الحَليلَةُ جارته. والجمع : حلائلُ.


- الحَلُّ : الشَّيْرَجُ، وهو زيت السِّمْسِم.


- الحَلَلُ : رَخاوةٌ في قوائِم الدابَّة، واسْتِرخاءٌ العَصَب مع رخاوة في الكعب.


- الحَليلُ : ضدُّ الحرام.|الحَليلُ الجار.|حليلُ الرجل: زوجُه.| وحليلُ المرأة: زوجُها.


- الحِلالُ : مَركَبٌ من مراكب النِّسَاء.


- الحَلَّةُ : زِنْبِيلٌ كبيرٌ من قَصَب يُجْعَلُ فيه الطَّعام.|الحَلَّةُ إناءٌ معدني يُطهى فيه الطَّعام.|الحَلَّةُ الحَلَل. والجمع : حِلَلٌ.


- الحُلَّةُ : الثَّوبُ الجيِّدُ الجديدُ غليظًا أو رقيقًا.|الحُلَّةُ ثوبٌ له بِطَانةُ.|الحُلَّةُ ثوبان من جنس واحدٍ .|الحُلَّةُ ثلاثةُ أثْواب، وقد تكون قميصًا وإزارًا ورداءً.|الحُلَّةُ المرأة.|الحُلَّةُ السلاحُ. والجمع : حُلَلٌ، وحِلالٌ.


- الإحْلِيلُ : مَخْرَجُ البول.|و الإحْلِيلُ مخرجُ اللبن من الثدي والضرع. والجمع : أحالِيلُ.


- استحل الشيءَ: عدَّه حلالاً.|استحل فلانًا الشيءَ: سأَله أن يَحُلَّهُ له.


- الحُلُولُ : اتِّحاد الجسمَين بحيث تكون الإشارة


- الاحتِلالُ : استِيلاءُ دولة على بلادِ دولةٍ أُخرى أَو جزءٍ منها قَهْرًا.


- حَلّ البَعيرُ حَلّ حَلَلاً: أصابه الحَلَلُ فهو أحَلُّ، وهي حَلاءُ. والجمع : حُلٌّ.


- المُحِلاَّتُ : القِدرُ، والرَّحَى، والدّلْوُ، والقِرْبة، والجَفْنَة، والسكين: السِّكِّيْن، والزِّندُ؛ لأَنَّ من كانت معه يَحُلُّ حيث يشاءُ مستغنياً عن مجاورة الناس.


- المَحَلُّ : مصدرٌ ميميٌّ.|المَحَلُّ المكانُ الذي يُحَلَّ فيه. والجمع : مَحَالٌّ.| ومحلُّ الإعراب (في النحو) : ما يستحقُّه اللَّفظ الواقع فيه من الإعراب لو كان معربًا.


- حلَّلَ العقدةَ: حَلَّها.|حلَّلَ الشيءَ: رَجَعَهُ إلى عناصره. يقال: حلَّلَ الدمَ، وحلَّلَ البَوْلَ. يقال: حَلَّل نفسيَّةَ فلان: درسها لكشف خباياها.|حلَّلَ اليمينَ تحليلاً، وتَحِلَّةً، وتَحِلاًّ: جعلها حَلالاً بكفارة، أَو بالاستثناء المُتَّصل، كأَن يقول: والله لأفعلنَّ ذلك إِلا أنْ يكونَ كذا. يقال: فعل كذا تحْلِيلاً: لما لا يبالغ فيه.|حلَّلَ الشيءَ: أباحه.


- الحِلَّةُ : منزِلُ القوم.|الحِلَّةُ جماعة البيوتِ.|الحِلَّةُ مجتمعُ الناس. يقال: حَيٌّ حِلَّةٌ: نُزولٌ وفيهم كثرة.|الحِلَّةُ شجرة شاكَة من القَتَاد إذا أكلتها الإبل سَهُلَ خروج لبَنِها. والجمع : حِلالٌ، وأحِلَّة.


- أحَلَّ : خرج من إِحرامه فجاز له ما كان ممنوعًا منه.|أحَلَّ فلانٌ: جاوز الحَرَمَ.|أحَلَّ أَخرج نفسَهُ من تَبعةٍ أو عهدٍ.|أحَلَّ فلانًا المكانَ وبه: جعله يَحُلُّه.، وفي التنزيل العزيز: فاطر آية 35الَّذِي أَحَلَّنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِنْ فَضْلِهِ ) ) .|أحَلَّ الشيءَ: أباحه.، وفي التنزيل العزيز: البقرة آية 275وَأحَلَّ اللهُ البَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا ) ) .


- التَّحْلِيلُ التَّحْلِيلُ تَحْليل الجملة: بيان أجزائها ووظيفة كل منها.| و(التَّحْلِيلُ النَّفسانيّ) : فرعٌ من علم النفس الحديث، يبحث في العقْل الباطن وما فيه من عُقَدٍ ورغَبات تمهيدًا لعلاجها.


- الحُلُوليَّة : فرقة من المتصوِّفة تعتقد مذهب الحُلول على غير ما قال به أهلُ السُّنَّة.


- احتَلَّ المكانَ، وبه: حلَّه.|يقال: احتلَّ القومَ وبهم.|احتَلَّ دولةٌ بلادَ أخرى: اسْتولت عليها قَهْرًا.


- تَحَلَّلَ من يمينه، وفيها: حلَّلها. يقال: تحلَّلَ من التبعة: تخلَّصَ منها.


- الحِلُّ : المباحُ.|الحِلُّ ما جاوز الحَرَم.|الحِلُّ الغرضُ الَّذِي يُرْمَى إِليه. يقال: فلانٌ حِلُّ بِبَلد كذا: مقيمٌ فيه.، وفي التنزيل العزيز: البلد 1 الحِلُّ 2لاَ أُقْسِمُ بِهَذَا البَلَدِ، وَأنْتَ حِلٌّ بِهَذَا البَلَدِ ) ) .| وفلانٌ حِلٌّ: حَلَّ.| من إحرامه، أو لم يُحْرِمْ.


- المُحَلَّلُ : الشيءُ اليسير.|المُحَلَّلُ المكانُ المُحَلَّلُ كثُر حلولُ النَّاس فيه. يقال: مكانٌ مُحَلَّل: كَثُرَ ورودُ الناس فيه.


- المَحالةُ : الحيلة.|المَحالةُ شبه ناعورةٍ يُسْتَقَى عليها الماءُ.|المَحالةُ الإِسقالة. والجمع : مَحال، ومَحَاول. يقال: لا مَحالَة من ذلك: لا بدَّ.


- المِحلالُ المِحلالُ مكانٌ مِحلالٌ: كثيرُ الرُّوَّاد.


- أْحْوَلَ : مضى عليه حَوْلٌ. يقال: أحول الصبيُّ: أتَمَّ حَوْلاً.|أْحْوَلَ الدّارُ: تغيَّرتْ وأتى عليها أحوالٌ:[ سنون‏].‏ Z| و أْحْوَلَ بالمكان: أقام به حولاً.|أْحْوَلَ المرأَةُ، أو الناقة: ولدَتْ ذكراً على إثْر أنثى، أَو أُنثى على إثر ذكر.| فهي مُحْوِلٌ.|أْحْوَلَ عينَه: صَيَّرها حَوْلاءَ.


- المِسْحَلُ : اللِّجامُ.|المِسْحَلُ حَلْقَةٌ من حلقتين على طرفَيْ شكيم اللجامِ، إحداهما مُدْخَلَة في الأخرى.|المِسْحَلُ جانبُ اللِّحيَةِ، وهما مِسْحَلان.|المِسْحَلُ المِنْحَتُ.|المِسْحَلُ اللِّسانُ. يقال: رَكِبَ الخطيبُ مِسْحَلَهُ: مضى في خُطبتِهِ.|المِسْحَلُ المِبْردُ.|المِسْحَلُ المُنْخُل. والجمع : مَساحِلُ.


- المُسَحَّلَة : كُبَّةُ الغَزْلِ.


- السَّحْل : ثوبٌ لا يُبْرَم غزْلُه: لا يفتل طاقَيْن.|السَّحْل الحبلُ على قوّة واحدة .|السَّحْل الثوبُ الأبيضُ الرَّقيقُ. والجمع : أسحالُ ، وسُحولٌ، وسُحُلٌ.


- الإسْحِلُ : شجرٌ يُستاك بأعواده يشبه الأثْلَ، ينبت في السهول في منابت الأراك.


- انسحلَ : انقشر.|انسحلَ أسرع ومضى. يقال: انسحلت الناقة، وانسحلَ الخطيبُ: مضى في خطبته مُسرعًا.


- ساحَلُوا : أتوا الساحلَ، أو ساروا عليه.|ساحَلُوا فلانًا مُساحَلة، وسِحالا: لاحاه وشاتَمَهُ.


- المَسْحُولُ : الصغيرُ الحقيرُ.|المَسْحُولُ المكانُ المستوي الواسعُ.


- سحَلَتِ العينُ سحَلَتِ سَحْلا، و سُحُولا: صَبَّتِ الدمع. يقال: سحلتِ السماءُ: صَبَّت الماءَ.|سحَلَتِ الحمارُ سحيلا، وسحَالا: نَهَقَ.|سحَلَتِ الحبلَ سحْلاً: فتَله طاقا واحدًا.|سحَلَتِ الدراهمَ: انتقدها.|سحَلَتِ فلانًا كذا درْهمًا: عجّل له نَقْدَها.|سحَلَتِ السُّورةَ والقصيدةَ: قرأها قراءة متصلة.|سحَلَتِ الشيءَ: سحقَه.|سحَلَتِ بَرَدَه. يقال: سحَل الذهبَ والفضَّةَ.|سحَلَتِ قشَرَه ونَحَته. يقال: سحلت الريح الأرْضَ.|سحَلَتِ فلانا بلسانه: شتمه ولامه.


- السّاحلُ : المنطقة من اليابس التي تُجاورُ بحْرا، أو مُسَطَّحًا مائيًا كبيرًا، وتتأثر بأَمواجه . والجمع : سواحِل.


- أَسحَلَ الحبلَ: سحلَهُ.


- السِّحالُ : اللِّجامُ.


- السَّحِيل : الثوب لا يُبْرَمُ غزْلُهُ.|السَّحِيل الحبْل يفتل على قوة واحدة.


- السُّحالَةُ : برادة الذهب والفضة ونحوهما.|السُّحالَةُ قِشر البُر والشعير وغيرهما.| وسُحالَةُ القوم: سَفِلتُهم.


- (فعل: ثلاثي لازم ).| حَلَلْتُ، أحِلُّ، حِلَّ، مصدر حِلٌّ، حَلاَلٌ.|1- حَلَّ الحَاجُّ : خَرَجَ مِنْ إحْرَامِهِ وَحَلَّ لَهُ مَا كَانَ مَمْنُوعاً.|2- حَلَّ الشَّيْءُ : صَارَ حَلاَلاً مُبَاحاً|3- حَلَّتِ اليَمِينُ : صَدَقَتْ.|4- حَلَّتِ الْمَرْأةُ : جَازَ تَزَوُّجُهَا.البقرة آية 230 فإنْ طَلَّقَهَا فَلاَ تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجاً غَيْرَهُ (قرآن).|5- حَلَّ الرَّجُلُ : جَاوَزَ الحَرَمَ.المائدة آية 2 وإذَا حَلَلْتُمْ فاصْطَادُوا (قرآن).


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| حَلَلْتُ، أَحُلُّ، حُلَّ، مصدر حَلٌّ، حُلُولٌ.|1- حَلَّ بِالْمَدِينَةِ قَبْلَ غُرُوبِ الشَّمْسِ : نَزَلَ بِهَا- حَلَّ الْمَدِينَةَ :-حَلَّ في بَيْتِ صَاحِبِهِ :الرعد آية 230 أوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِنْ دَارِهِمْ (قرآن).|2- يَحُلُّ مَحَلَّهُ أثْنَاءَ غِيَابِهِ : يَأْخُذُ مَحَلَّهُ، يَنُوبُ عَنْهُ- حَلَّتِ الحُرِّيَّةُ مَحَلَّ الاسْتِبْدَادِ :(قاسم أمين).|3- حَلَّهُ بِقَصْرٍ فَخْمٍ : أنْزَلَهُ فِيهِ- حَلَّ بِهِ فِي القَرْيَةِ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| حَلَلَّ،يحِلُّ، حِلَّ، مصدر حُلُولٌ.|1- حَلَّ الدَّيْنُ فِي آخِرِ الشَّهْرِ : حَانَ وَقْتُ أدَائِهِ.|2- حَلَّتْ عَلَيْهِ الْمَصَائِبُ : نَزَلَتْ بِهِ- حَلَّ الزِّلْزَالُ بِالْمَدِينَةِ :طه آية 81 فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي، وَمَنْ يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى (قرآن).


- (فعل: ثلاثي متعد).| حَلَلْتُ، أحُلُّ، حُلَّ، مصدر حَلٌّ.|1- حَلَّ مُشْكِلَتَهُ : وَجَدَ لَهَا حَلاًّ، سَوَّاهَا- يَحُلُّ أَعْقَدَ الْمَشَاكِلِ.|2- حَلَّ العُقْدَةَ : فَكَّهَا- حَلَّ عُقْدَةَ لِسَانِهِ.|3- حَلَّ الجَامِدَ : أذَابَهُ.|4- حَلَّ الْمَنْظُومَ : نَثَرَهُ.|5- حَلَّتِ الحُكُومَةُ الجَمْعِيَّةَ : ألْغَتْ وُجُودَهَا القَانُونِيَّ.


- (فعل: خماسي لازم متعد بحرف) . تَحَلَّلْتُ، أَتَحَلَّلُ، تَحَلَّلْ، مصدر تَحَلُّلٌ.|1- تَحَلَّلَ مِنْ يَمِينِهِ : خَرَجَ مِنْهَا بِكَفَّارَةٍ.|2- تَحَلَّلَ مِنْ كُلِّ مَسْؤُولِيَّةٍ : تَخَلَّصَ مِنْهَا.|3- تَحَلَّلَتِ الجُثَّةُ : تَفَسَّخَتْ أَعْضَاؤُهَا.|4- تَحَلَّلَهُ : سَأَلَهُ أَنْ يَجَعَلَهُ فِي حِلٍّ .


- (فعل: خماسي لازم).| اِنْحَلَّ ، يَنْحَلُّ ، مصدر اِنْحِلالٌ.|1- اِنْحَلَّتْ عُقْدَةُ لِسانِهِ : اِنْطَلَقَتْ، اِنْفَكَّتْ.|2- اِنْحَلَّ السَّائِلُ في الماءِ : تَشَعْشَعَ، صارَ رَقيقاً خَفيفاً.|3- اِنْحَلَّ الجِسْمُ : أَصابَهُ ضَعْفٌ.|4- اِنْحَلَّتِ المادَّةُ : تَفَتَّتْ إلى وَحَداتٍ صَغيرَةٍ.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أحْلَلْتُ، أُحِلُّ، أَحْلِلْ، مصدر إِحْلاَلٌ.|1- أحَلَّ الحَاكِمُ مَا كَان مُحَرَّماً : جَعَلَهُ حَلاَلاً.|2- أحَلَّ الْمُحْرِمُ : خَرَجَ مِنْ إِحْرَامِهِ، دَخَلَ فِي أَشْهُرِ الحِلِّ.|3- أحَلَّ الجَيْشُ السَّلاَمَ فِي مَنَاطِقِ الجَنُوبِ : نَشَرَ السَّلاَمَ وَحَقَّقَهُ.|4- أحَلَّهُ مَحَلَّهُ : وَضَعَهُ مَكَانَهُ.|5- أحَلَّهُ بمَكَانٍ لاَ عَهْدَ لَهُ بِهِ : أَنْزَلَهُ بهِ.|6- أَحَلَّ عَلَيْهِ الأَمْرَ : أَوْجَبَهُ.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| حَلَّلْتُ، أُحَلِّلُ، حَلِّلْ، مصدر تَحْلِيلٌ.|1- حَلَّلَ مَادَّةً كِيميائِيَّةً : فَكَّهَا، وَقَفَ عَلَى عَنَاصِرِهَا وَخَصَائِصِهَا وَمُرَكَّبَاتِهَا- حَلَّلَ الدَّمَ :-حَلَّلَ البَوْلَ.|2- حَلَّلَ نَفْسِيَّتَهُ : وَقَفَ عَلَى مَكَامِنِها أعْمَاقِهَا وَخَفَايَاهَا وَأسْبَابِ تَصَرُّفاتِهَا- حَلَّلَ سُلوكَهُ.|3- حَلَّلَ نَصّاً أدَبِيّاً : شَرَحَهُ، فَسَّرَهُ، بَيَّنَ أَفكَارَهُ وَ دَلاَلَةَ مَعانِيهِ.|4- حَلَّلَ العُقْدَةَ : حَلَّهَا، فَكَّهَا.|5- حَلَّلَهُ بِالقلعَةِ : أَحَلَّهُ بِها، جَعَلَهُ يَنْزِلُ بِهَا.


- (فعل: رباعي متعد).| حَلَّلْتُ، أُحَلِّلُ، حَلِّلْ، مصدر تَحْلِيلٌ، تَحِلَّةٌ، تَحِلٌّ.|1- حَلَّلَ مَا كانَ مُحَرَّماً :جَعَلَهُ حَلاَلاً.|2- حَلَّلَ اليَمِينَ : جَعَلَهَا حَلاَلاً بِكَفَّارَةٍ.


- (فعل: سداسي متعد).| اِسْتَحْلَّ، يَسْتَحِلُّ، مصدر اِسْتِحْلالٌ.|1- اِسْتَحَلَّ مَا كَانَ مُحَرَّمًا : عَدَّهُ حَلاَلاً.|2- اِسْتَحَلَّ اللَّحْمَ : وَجَدَهُ حَلاَلاً.


- (مَنْسُوبٌ إِلَى الْمَحَلِّ).|1- إِدَارَةٌ مَحَلِّيَّةٌ : إِدَارَةٌ مُخْتَصَّةٌ بِمِنْطَقَتِهَا أَوْ إِقْلِيمِهَا، عَكْس الْمَرْكَزِيَّةِ.|2- إِنْتَاجٌ مَحَلِّيٌّ : تَمَّ إِنْتَاجُهُ فِي المِنْطَقَةِ ذَاتِهَا- سُوقٌ مَحَلِّيٌّ :-شُؤُونٌ مَحَلِّيَّةٌ.


- (مصدر اِحْتَلَّ).|-دَخَلَتْ جُيُوشُ الاحْتِلاَلِ البِلاَدَ :دُخُول البلاَدِ والاسْتِيلاَءُ عَلَى أرَاضِيهَا قَهْراً وَغَزْوًا- نَظَّمَ الشَّعْبُ مُقَاوَمَةً جَبَّارَةً ضِدَّ الاحْتِلالِ.


- (مصدر اِنْحَلَّ).|1- اِنْحِلالُ الخُيوطِ : اِنْفِكاكُها.|2- اِنْحِلالُ الأَخْلاقِ : فَسادُها.


- (مصدر أحَلَّ).|1- إِحْلاَلُ أَمْرٍ : جَعْلُهُ حَلاَلاً.|2- إِحْلالُ الحَاجِّ :الفَرَاغُ وَالانْتِهَاءُ مِنْ أَفْعَالِ الحَجِّ وَمَرَاسِيمِهِ، ضِدُّ الإِحْرَام.|3- إِحْلاَلُ السَّلاَمِ : نَشْرُهُ وَتَحْقِيقُهُ.


- (مصدر تَحَلَّلَ).|1- التَّحَلُّلُ مِنَ اليَمِينِ : الخُرُوجُ مِنْ تَبِعَةِ اليَمِيِن بِكَفَّارَةٍ.|2- تَحَلُّلُ الْمَادَّةِ :(كيمياء) : تَفَسُّخُ عَنَاصِرِ بَعْضِهَا عَنْ بَعْضٍ أَوِ انْفِصَالُها.


- (مصدر حَلَّ).|1- يَنْتَظِرُ حُلُولَ الأَجَلِ : أَيْ نِهَايَتَهُ- يَنْتَظِرُ حُلُولَ آخِرِ الشَّهْرِ بِفَارِغِ الصَّبْرِ :-حُلُولُ بَشَائِرِ الرَّبِيعِ مُلَوِّحَةً بِالدِّفْءِ وَالبَشَاشَةِ :(ن. محفوظ).|2- الحُلُولُ : اِتِّحَادُ جِسْمَيْنِ اتِّحاداً تَامّاً بِحَيْثُ تَكُونُ الإشَارَةُ إلَى أَحَدِهِمَا إشَارَةً إلَى الآخَرِ، أَيْ يَذُوبُ أَحَدُهُمَا فِي الآخَرِ.|3- مَذْهَبُ الحُلُولِ : القَوْلُ بِأَنَّ اللَّه حَالٌّ وَمَوْجُودٌ فِي كُلِّ شَيْءٍ.


- (مصدر حَلَّ، يَحِلُّ).|1- هَذَا حَلاَلٌ :مَا أحَلَّهُ اللَّهُ، مَا لَيْسَ بِحَرَامٍ ، جائِزٌ ، مَسْمُوحٌ بِهِ - حَلاَلٌ عَلَيْكَ حَرَامٌ عَلَيَّ.|2- اِبْنُ حَلاَلٍ : اِبْنٌ شَرْعِيٌّ.|3- رَجُلٌ اِبْنُ حَلاَلٍ : طَيِّبُ الخُلُقُ وَالعِشْرَةِ.


- (مصدر حَلَّ، يَحِلُّ).|1- هُوَ فِي حِلٍّ عَنْ يَمِينِهِ : مُتَحَرِّرٌ مِنْهُ.|2- أنَا فِي حِلٍّ مِنْ كُلِّ مَسْؤُولِيَّةٍ : مُتَحَلِّلٌ، مَتَحَرِّرٌ، مُتَخلِّصٌ مِنْهَا.|3- هُوَ حِلٌّ فِي بَيْتِهِ : حالٌّ بِهِ، مُقِيمٌ فِيهِ. | البلد آية 1،2لاَ أُقْسِمُ بِهَذَا البَلَدِ، وَأنْتَ حِلٌّ بِهَذَا البَلَدِ (قرآن).|4- أمْرٌ حِلٌّ : حَلاَلٌ، مُبَاحٌ.|5- الأَشْهُرُ الحِلُّ : مَا سِوَى الأَشْهُرِ الحُرُمِ.


- (مصدر صِنَاعِيٌّ).|-تَجَاوَزَ مَنْطِقَ الْمَحَلِّيَّةِ إِلَى العَالَمِيَّةِ : مَنْطِقَ الإقْلِيمِيَّةِ.


- (مفعول مِنْ حَلَّ).|1- حِزَامٌ مَحْلُولٌ : مَفْكُوكٌ.|2- عُقْدَةٌ مَحْلُولَةٌ : عُقْدَةٌ فُكَّتْ، مَفْكُوكَةٌ.|3- مَسْأَلَةٌ مَحْلُولَةٌ : مَسْأَلَةٌ حُلَّتْ، وُجِدَ لَهَا حَلٌّ.|4- تَنَاوَلَ مَحْلُولاً : سَائِلاً يَحْتَوِي عَلَى جُرْمٍ مُذَابٍ.


- إنَاءُ الطَّبْخِ مِنَ الْمَعْدِنِ أوْ غَيْرِه، كَبِيرُ الحَجْمِ- الحَلَّةُ الكَاتِمَةُ : ن. حُدَمَةٌ.


- جمع: ـات. | (مصدر حَلَّلَ).|1- قَدَّمَ تَحْلِيلاً جَيِّداً لِلْمَوْضُوعِ : تَفْسِيراً وَشَرْحاً لَهُ.|2- التَّحْلِيلُ الكِيمْيَائِيُّ : الوُصُولُ إِلَى مَعْرِفَةِ عَنَاصِرِ الْمَوَادِّ وَخَصَائِصِها.|3- أَجْرَى تَحْلِيلاَتٍ أَوَّلِيَّةً : مَا يُجْرِيهِ الْمَرِيضُ مِنْ فُحُوصَاتٍ فِي مُخْتَبَرِ الطَّبِيبِ، وَمِنْهَا : :تَحْلِيلُ الدَّمِ : لِمَعْرِفَةِ سَلاَمَتِهِ أَوْ تَعَرُّضِهِ لِمَرَضٍ مِنَ الأَمْرَاضِ.|4- التَّحْلِيلُ النَّفْسِيُّ : مَا يَقُومُ بِهِ الطَّبِيبُ النَّفْسَانِيُّ لِمَعْرِفَةِ حَالَةِ الإِنْسَانِ النَّفْسِيَّةِ وَعُقَدِهَا وَاضْطِرَابَاتِهَا .


- جمع: ـات. | آلَةٌ يُحَلُّ بِهَا الحَرِيرُ وَتُوَضَّبُ بِهَا خُيوطُهُ وَتُجْمَعُ.


- جمع: أَحِلاَّءُ. | 1- رَأيْتُ حَلِيلَكَ : زَوْجَكَ أوْ مَنْ يُقِيمُ مَعَكَ فِي دَارٍ وَاحِدَةٍ.|2- شَيْءٌ حَلِيلٌ : حَلاَلٌ.|3- حَلِيلُ الدَّارِ : الجارُ.


- جمع: حَلاَئِلُ. | 1- حَلِيلَةُ الرَّجُلِ : زَوْجَتُهُ.|2- حَلِيلَتُكَ تَسْألُ عَنْكَ : جَارَتُكَ.


- جمع: حُلَلٌ، حُلاَلٌ. | 1- اِرْتَدَى حُلَّةً عَصْرِيَّةً : أيْ زَيّاً جَدِيداً.|2- يَرْتَدِي الحُلَّةَ الرَّسْمِيَّةَ فِي أَوْقَاتِ العَمَلِ : اللِّبَاسُ الرَّسْمِيُّ.


- جمع: حُلُولٌ. | (مصدر حَلَّ).|1- يُسَاعِدُهُ عَلَى حَلِّ مَشَاكِلِهِ : يُسَاعِدُهُ لِيَجِدَ لَهَا مَخْرَجاً، يُسَوِّيهَا.|2- هُوَ مِنْ أَهْلِ الحَلِّ وَالرَّبْطِ : مَنْ بِيَدِهِمْ السُّلْطَةُ وَالنُّفُوذُ- أَهْلُ الحَلِّ وَالعَقْدِ.|3- يُصَاحِبُهُ فِي حَلِّهِ وَتَرْحَالِهِ : يُرَافِقُهُ إلَى كُلِّ مَكَانٍ وَفِي كُلِّ عَمَلٍ يَعْمَلُهُ.|4- قَرَّرَ حَلَّ الْمُنَظَّمَةِ : أيْ شَلَّ، إلْغَاءَ نَشَاطِهَا القَانُونِيِّ.


- جمع: مَحَالٌّ. |-مَحَلَّةُ القَوْمِ : مَنْزِلُهُمْ.


- جمع: مَحَالُّ. | 1- فِي مَحَلِّ إِقَامَتِهِ : فِي مَكَانِ إِقَامَتِهِ.|2- الْمَحَلُّ التِّجَارِيُّ : الْحَانُوتُ، الدُّكَّانُ.|3- اِشْتَغَلَ فِي مَحَلِّهِ : فِي مَكَانِهِ الْمُنَاسِبِ- رَأْيٌ فِي مَحَلِّهِ :-كَلاَمٌ فِي مَحَلِّهِ.|4- آرَاءٌ فِي غَيْرِ مَحَلِّهَا : غَيْرُ مُنَاسِبَةٍ، غَيْرُ مُوَافِقَةٍ.|5- لاَ مَحَلَّ لَهُ : لاَ مَوْضِعَ لَهُ.|6.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل من اِنْحَلَّ).|1- عُقْدَةٌ مُنْحَلَّةٌ : مَحْلُولَةٌ.|2- مُنْحَلُّ الأَخْلاَقِ : مُنْحَرِفُ الأَخْلاَقِ- أَخْلاَقُهُ مُنْحَلَّةٌ.


- جمع: ـون، ـات. | (مفعول مِن اِحْتَلَّ).|1- يُحَارِبُ العَدُوَّ الْمُحْتَلَّ لِبِلاَدِهِ : مَنِ احْتَلَّ بِلاَدَهُ، اِسْتَوْلَى عَلَيْها- الْمُحْتَلُّونَ الغُزَاةُ.|2- هَزَّتِ الانْتِفَاضَةُ فِي الأَرَاضِي الْمُحْتَلَّةِ الضَّمِيرَ العَالَمِيَّ : الأَرَاضِي الَّتِي تَمَّ الاسْتِيلاَءُ عَلَيْهَا مِنْ لَدُنِ الصَّهَايِنَةِ.


- فِرْقَةُ الحلُوليَّةِ : طَائِفَةٌ مِنَ الصُّوفِيَّةِ تَعْتَقِدُ مَذْهَبَ الحُلُولِ عَلَى غَيْرِ مَا قَالَ بِهِ أهْلُ السُّنَّةِ.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| سَاحَلْتُ، أُسَاحِلُ، مصدر مُسَاحَلَةٌ.|1- سَاحَلَ الْمُسَافِرُ : أتَى السَّاحِلَ.|2- سَاحَلَ الْمُصْطَافُ : سَارَ عَلَى السَّاحِلِ.|3- سَاحَلَ صَاحِبَهُ : شَتَمَ كُلٌّ مِنْهُمَا الآخَرَ وَنَازَعَهُ.


- (مَنْسُوبٌ إلَى السَّاحِلِ).|-مَوْقِعٌ سَاحِلِيٌّ : عَلَى السَّاحِلِ، عَلَى الشَّاطِئ- مِنْطَقَةٌ سَاحِلِيَّةٌ.


- جمع: سَوَاحِلُ. | 1- مَدِينَةٌ على السَّاحِلِ : عَلَى الشَّاطِئِ، أيْ كُلُّ مِنْطَقَةٍ مِنَ اليَابِسِ تُجَاوِرُ بَحْراً أوْ نَهْراً مَائِيّاً.|2- خَفْرُ السَّوَاحِلِ : رِجَالُ الحِرَاسَةِ عَلَى الْمَنَاطِقِ الْمُحاذِيَةِ لِلْبَحْرِ.


- جمع: مَسَاحِلُ. | 1- مِسْحَلُ النَّحَّاتِ : آلَةُ النَّحْتِ، الْمِبْرَدُ.|2- سَلِيطُ الْمِسْحَلِ : اللِّسَانِ.|3- رَجُلٌ مِسْحَلٌ : خَسِيسٌ، دَنِيءٌ.|4- تَرَكَهُ فِي مِسْحَلِهِ : فِي غَيِّهِ، فِي ضَلاَلِهِ.


- 1- « أرض محلة » : جدبة ، يابسة


- 1- المرة من الحلول|2- قفة كبيرة من القصب|3- تكسر ، ضعف|4- منزل القوم|5- جهة ، قصد|6- إناء معدني كبير يطبخ فيه


- 1- إحتل البلد : استولى عليه بالقوة|2- إحتل المكان : نزله


- 1- إحليل : مجرى اللبن من الثدي|2- إحليل : مخرج البول من الإنسان


- 1- إستحل الشيء : عده حلالا|2- إستحل الشيء : وجده حلالا|3- إستحل الشيء : اتخذه حلالا|4- إستحله الشيء : سأله أن يحله له


- 1- إنحلت العقدة أو نحوها : انفكت


- 1- تحلل من يمينه وفيها : حللها وخرج منها باستثناء وشرط|2- تحلل من المسؤولية : تخلص منها|3- تحلله : سأله أن يجعله في حل


- 1- حل الجامد : أذيب|2- حل المكان : سكن


- 1- حل الشيء : كان حلالا مباحا|2- حل الدين : انتهى أجله ووجب أداؤه|3- حل : خرج من إحرامه وجاز له ما كان ممنوعا|4- حلت « اليمين » ، أي القسم : صدقت


- 1- حل العقدة : فكها|2- حل الجامد : أذابه


- 1- حل المكان : نزل به|2- حل به المكان : أنزله فيه


- 1- حل عليه الأمر : وجب


- 1- حلال : مركب من مراكب النساء|2- حلال : متاع الرحل|3- حلال : حلال|4- حلال : جماعة بيوت الناس


- 1- حلة : النوع من الحلول|2- حلة : تكسر ، ضعف|3- حلة من زل القوم ، جماعة البيوت ، حي|4- حلة من ازل القوم|5- حلة : جهة ، قصد|6- حلة : خيام البدو ، مخيمهم


- 1- حلة : ثوب جيد جديد|2- حلة : ثوب ذو بطانة|3- حلة : إمرأة ، زوج الرجل|4- حلة : سلاح


- 1- حلل الشيء : جعله حلالا|2- حلله : جعله في حل مما بينهما|3- حلل اليمين : جعلها حلالا باستثناء أو بشرط


- 1- حلل العقدة : حلها|2- حلل المادة : حاول معرفة عناصرها وخصائصها « حلل الدم »|3- حلل : نفسيته : حاول معرفة أعماقها وخفاياها وعللها|4- حلله بالمكان : جعله ينزل به


- 1- حليل : زوج المرأة|2- حليل : زوج الرجل|3- حليل : حلال|4- حليل : جار


- 1- حليلة : زوج الرجل|2- حليلة : جارة الرجل


- 1- حولت عينه : كان بها حول


- 1- فرقة من المتصوفة تؤمن بمذهب الحلول


- 1- كان في كعبه اوفي رجله رخاوة


- 1- كثير الحل


- 1- ما يحل عليه الحرير


- 1- ماحله : غالبه في القوة|2- ماحله : عاداه|3- ماحله : جادله|4- ماحله : كايده وماكره


- 1- محال : بكرة عظيمة|2- محال : نوع من الحلي|3- محال : حذق ، مهارة


- 1- محل به إلى الحاكم : وشى به|2- محل بصاحبه : اختلق عليه الكذب وقال إنه قال شيئا لم يقله


- 1- محلل : عالم يدرس المادة ويحاول معرفة عناصرها وخصائصها : « محلل الدم »|2- محلل : صحافي باحث يدرس الأخبار ويحاول معرفة ما يمكن أن ينتج عنها|3- محلل : طبيب نفساني يحاول معرفة أعماق النفس وخفاياها وعللها


- 1- محلل : كل ماء حلته الجمال فكدرته|2- محلل : مكان أكثر الناس الحلول به|3- محلل : شيء قليل


- 1- محليات في الجريدة أو الإذاعة أو التلفزيون : أخبار البلد الذي تعمل فيه


- 1- محول في الكهرباء : جهاز يحول الكهرباء من طاقة إلى طاقة


- 1- مصدر احتل|2- إستيلاء على بلد من البلاد بالقوة : « الاحتلال العسكري »


- 1- مصدر حل يحل ويحل|2- إتحاد الجسمين اتحادا تاما يذوب به كل منه ما في الآخر|3- في مذهب بعض المتصوفة وغيرهم : الاعتقاد أن الله موجود في كل شيء حتى يصبح الله والشيء وحدة


- 1- مصدر حل يحل|2- حلال ، مباح|3- ما جاوز الحرم من أرض « مكة »|4- إسم من تحليل اليمين|5- وقت الإحلال|6- المقيم في مكان|7- هدف يرمى إليه|8- « أشهر الحل » : هي ما سوى الأشهر الحرم


- 1- مصدر حل يحل|2- مباح ، ما يحل عمله اوقوله اوإتيانه|3- خارج من الإحرام|4- « السحر الحلال » : ما يلعب بالعقول من الأمور العجيبة


- 1- مصدر حل|2- زيت السمسم


- 1- مصدر حلل|2- الكيماوي : محاولة معرفة ما يدخل في تركيب المواد ، أو معرفة خصائصها|3- النفساني : محاولة الكشف عما يحيط بالنفس البشرية من أسرار وملابسات واضطرابات|4- : أنظر إحليل


- 1- مصدر محل|2- حيلة|3- حذق ، مهارة|4- قدرة في التصرف|5- واسطة الظهر|6- فقار|7- بكرة عظيمة|8- خشبة يقف عليها الطيان|9- « لا محالة » : لا بد ، لا ريب


- 1- وقت الإحلال


- 1- « شاب مسحلان » : طويل|2- « شاب مسحلان » : ذو شعر مرسل غير جعد


- 1- الصوت في صدر الحمار


- 1- إنسحل الشيء : انقشر|2- إنسحل الشيء : انسحق ، اندق|3- إنسحل : أسرع|4- إنسحل : تكلم بسرعة


- 1- أرنب صغيرة فارقت أمها


- 1- أسحل الحبل : فتله طاقا واحدا|2- أسحله : وجد الناس يشتمونه ويهينونه


- 1- ساحل : أتى الساحل|2- ساحل : سار على الساحل|3- ساحله : شتم كل منه ما الآخر ونازعه


- 1- ساحل : شاطئ البحر ، جمع : سواحل


- 1- سحالة : ما يسقط من الذهب والفضة عند بردهما|2- سحالة : قشر القمح والشعير ونحوهما|3- سحالة : سفالة القوم


- 1- سحل البغل أو الحمار : نهق ، صوت


- 1- سحلت العين : صبت الدمع ، أسالته


- 1- سحيل : ثوب لا يفتل طاقين|2- سحيل : حبل على طاق واحد


- 1- لجام


- 1- مسايل الماء


- 1- مسحل : آلة النحت|2- مسحل : مبرد|3- مسحل من خل|4- مسحل : لسان|5- مسحل : خطيب بليغ|6- مسحل : لجام|7- مسحل : حبل يفتل وحده|8- مسحل : شيطان|9- مسحل : خسيس دنيء|11- مسحل : شجاع|12- مسحل : ساق نشيط|13- مسحل : عزم صارم قاطع|14- مسحل : غي ، ضلال


- 1- مسحول : مكان مستو واسع|2- مسحول : صغير قصير


- 1- مصدر سحل يسحل|2- ثوب لا يفتل طاقين|3- ثوب من القطن|4- حبل على طاق واحد


- ح ل ل: (حَلَّ) الْعُقْدَةَ فَتَحَهَا فَانْحَلَّتْ وَبَابُهُ رَدَّ يُقَالُ: يَا عَاقِدُ اذْكُرْ حَلًّا. وَ (حَلَّ) بِالْمَكَانِ مِنْ بَابِ رَدَّ وَ (حُلُولًا) وَ (مَحَلًّا) أَيْضًا بِفَتْحِ الْحَاءِ. وَ (الْمَحَلُّ) أَيْضًا الْمَكَانُ الَّذِي يُحَلُّ بِهِ. وَ (حَلَلْتُ) الْقَوْمَ وَحَلَلْتُ بِهِمْ بِمَعْنًى. وَ (الْحَلُّ) دُهْنُ السِّمْسِمِ. وَ (الْحِلُّ) بِالْكَسْرِ الْحَلَالُ وَهُوَ ضِدُّ الْحَرَامِ وَرَجُلٌ حِلٌّ مِنَ الْإِحْرَامِ أَيْ حَلَالٌ، يُقَالُ: هُوَ حِلٌّ وَهُوَ حِرْمٌ. قُلْتُ: لَمْ يَذْكُرِ الْجَوْهَرِيُّ فِي [ح ر م] أَنَّ الْحِرْمَ بِمَعْنَى الْمُحْرِمِ وَذَكَرَ الْأَزْهَرِيُّ فِي [ح ل ل] أَنَّهُ يُقَالُ: رَجُلٌ حِلٌّ وَحَلَالٌ وَحِرْمٌ وَحَرَامٌ وَمُحِلٌّ وَمُحْرِمٌ وَالْحِلُّ أَيْضًا مَا جَاوَزَ الْحَرَمَ، وَقَوْمٌ (حِلَّةٌ) أَيْ نُزُولٌ وَفِيهِمْ كَثْرَةٌ. وَالْحِلَّةُ أَيْضًا مَصْدَرُ قَوْلِكَ حَلَّ الْهَدْيُ. وَ (الْمَحَلَّةُ) مَنْزِلُ الْقَوْمِ. وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ} [البقرة: 196] وَهُوَ الْمَوْضِعُ الَّذِي يُنْحَرُ فِيهِ. وَمَحِلُّ الدَّيْنِ أَجَلُهُ. وَ (الْحُلَلُ) بُرُودُ الْيَمَنِ. وَ (الْحُلَّةُ) إِزَارٌ وَرِدَاءٌ وَلَا تُسَمَّى حُلَّةً حَتَّى تَكُونَ ثَوْبَيْنِ. وَ (الْحَلِيلُ) الزَّوْجُ وَ (الْحَلِيلَةُ) الزَّوْجَةُ وَهُمَا أَيْضًا مَنْ يُحَالُّكَ فِي دَارٍ وَاحِدَةٍ. وَ (الْإِحْلِيلُ) مَخْرَجُ اللَّبَنِ مِنَ الضَّرْعِ وَالثَّدْيِ. وَ (حَلَّ) لَهُ الشَّيْءُ يَحِلُّ بِالْكَسْرِ (حِلًّا) بِكَسْرِ الْحَاءِ وَ (حَلَالًا) وَهُوَ (حِلٌّ) بِلٌّ أَيْ طَلْقٌ. وَ (حَلَّ) الْمُحْرِمُ يَحِلُّ بِالْكَسْرِ (حَلَالًا) وَ (أَحَلَّ) بِمَعْنًى. وَ (حَلَّ) الْهَدْيُ يَحِلُّ بِالْكَسْرِ (حِلَّةً) بِكَسْرِ الْحَاءِ وَ (حُلُولًا) أَيْ بَلَغَ الْمَوْضِعَ الَّذِي يَحِلُّ فِيهِ نَحْرُهُ. وَ (حَلَّ) الْعَذَابُ يَحِلُّ بِالْكَسْرِ (حَلَالًا) أَيْ وَجَبَ وَيَحُلُّ بِالضَّمِّ (حُلُولًا) أَيْ نَزَلَ. وَقُرِئَ بِهِمَا قَوْلُهُ تَعَالَى: {فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي} [طه: 81] وَأَمَّا قَوْلُهُ تَعَالَى: {أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مِنْ دَارِهِمْ} [الرعد: 31] فَبِالضَّمِّ أَيْ تَنْزِلُ. وَ (حَلَّ) الدَّيْنُ يَحِلُّ بِالْكَسْرِ (حُلُولًا) وَ (حَلَّتْ) (الْمَرْأَةُ) تَحِلُّ بِالْكَسْرِ (حَلَالًا) أَيْ خَرَجَتْ مِنْ عِدَّتِهَا. وَ (أَحَلَّهُ) أَنْزَلَهُ وَأَحَلَّ لَهُ الشَّيْءَ جَعَلَهُ حَلَالًا لَهُ. وَأَحَلَّ الْمُحْرِمُ لُغَةٌ فِي حَلَّ. وَأَحَلَّ أَيْضًا خَرَجَ إِلَى الْحَلِّ أَوْ خَرَجَ مِنْ مِيثَاقٍ كَانَ عَلَيْهِ. وَأَحَلَّ دَخَلَ فِي شُهُورِ الْحِلِّ كَأَحْرَمَ دَخَلَ فِي شُهُورِ الْحُرُمِ. وَ (الْمُحَلِّلُ) فِي السَّبْقِ الدَّاخِلُ بَيْنَ الْمُتَرَاهِنَيْنِ إِنْ سَبَقَ أَخَذَ وَإِنْ سُبِقَ لَمْ يَغْرَمْ. وَ (الْمُحَلِّلُ) فِي النِّكَاحِ الَّذِي يَتَزَوَّجُ الْمُطَلَّقَةَ ثَلَاثًا حَتَّى تَحِلَّ لِلزَّوْجِ الْأَوَّلِ. وَ (احْتَلَّ) نَزَلَ. وَ (تَحَلَلَّ) فِي يَمِينِهِ اسْتَثْنَى وَ (اسْتَحَلَّ) الشَّيْءَ عَدَّهُ حَلَالًا. وَ (التَّحْلِيلُ) ضِدُّ التَّحْرِيمِ وَقَدْ (حَلَلَّهُ تَحْلِيلًا) وَ (تَحِلَّةً) كَقَوْلِكَ: عَزَّزَهُ تَعْزِيزًا وَتَعِزَّةً. وَقَوْلُهُمْ: فَعَلَهُ (تَحِلَّةَ) الْقَسَمِ أَيْ فَعَلَهُ بِقَدْرِ مَا حَلَّتْ بِهِ يَمِينُهُ وَلَمْ يُبَالِغْ. وَفِي الْحَدِيثِ: «لَا يَمُوتُ لِلْمُؤْمِنِ ثَلَاثَةُ أَوْلَادٍ فَتَمَسَّهُ النَّارُ إِلَّا تَحِلَّةَ الْقَسَمِ» أَيْ قَدْرَ مَا يُبِرُّ اللَّهُ تَعَالَى قَسَمَهُ فِيهِ لِقَوْلِهِ -[80]- تَعَالَى: {وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا} [مريم: 71] وَ (الْحُلَاحِلُ) بِالضَّمِّ السَّيِّدُ الرَّكِينُ وَالْجَمْعُ (الْحَلَاحِلُ) بِالْفَتْحِ.


- س ح ل: (السَّحْلُ) الثَّوْبُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْكُرْسُفِ مِنْ ثِيَابِ الْيَمَنِ. «وَكُفِّنَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي ثَلَاثَةِ أَثْوَابٍ (سَحُولِيَّةٍ» كُرْسُفٍ. وَيُقَالُ: (سَحُولُ) مَوْضِعٌ بِالْيَمَنِ وَهِيَ تُنْسَبُ إِلَيْهِ. وَ (السُّحَالَةُ) بِالضَّمِّ مَا سَقَطَ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَنَحْوِهِمَا كَالْبُرَادَةِ. وَ (السَّاحِلُ) شَاطِئُ الْبَحْرِ قَالَ ابْنُ دُرَيْدٍ: هُوَ مَقْلُوبٌ وَإِنَّمَا الْمَاءُ سَحَلَهُ أَيْ قَشَرَهُ وَكَشَطَهُ.


- أَحوَلُ ، جمع حُول، مؤ حَولاءُ، جمع مؤ حُول.|1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من حوِلَ. |2 - (طب) من ظهر البياض في مؤخَّر عينه وكان السواد في قُبُل المأق، أو أقبلت حَدَقتُه على أنفه، أو ذهبت قبل مؤخَّر عينه، أو كانت عينه كأنّما تنظر إلى الحِجاج، أو مالت حدقتُه إلى اللّحاظ، أو مَن يرى الواحد اثنين لانتشارٍ في بَصَرِه.


- حِلَّة :- منزل القوم وجماعة البيوت :-نزل في حِلَّة أبناء عمِّه.|2- مجتمع النَّاس.


- حَلال :- مصدر حلَّ3 |• ابن حلال: كريم الخلق حسن المعاملة، - الحلو الحلال: الكلام الذي لا ريبة فيه، - بنت الحلال: الزّوجة الصَّالحة، - مال حلال: مكتسب بطريقة مشروعة. |2 - صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من حلَّ3.


- حَليل ، جمع أَحِلاّءُ، مؤ حليلة، جمع مؤ حليلات وحلائِلُ |• الحليلُ: الحَلال، ضد الحرام. |• حَليلُ الرَّجُلِ: زوجتُه. |• حَليلُ المَرْأةِ: زوجُها.


- حُلول :- مصدر حلَّ2/ حلَّ بـ1/ حلَّ على1/ حلَّ في وحلَّ4/ حلَّ بـ2/ حلَّ على2. |2 - اتّحاد الجسمين بحيث تكون الإشارة إلى أحدهما إشارة إلى الآخر. |• مذهب الحُلول: (الفلسفة والتصوُّف) القول بأنّ الله حالٌّ وموجودٌ في كلِّ شيء (في اعتقاد المتصوِّفة).


- نَحَّال :مُربِّي النَّحْل.


- انحلال :- مصدر انحلَّ. |2 - (الفلسفة والتصوُّف) تفكّك وانتقال من المؤتلف إلى المختلف ومن الصحيح إلى الفاسد. |3 - (طب) عمليّة تخفق فيها الأنسجة إخفاقًا كُلِّيًّا أو جزئيًّا في تعويض الخلايا المصابة أو المستهلكة بها، وهو كذلك الاضمحلال التدريجيّ في الأنسجة النَّاتج من تغيُّرات كيميائيّة. |4 - (الكيمياء والصيدلة) تجزّؤ جسم إلى أجزاء صغيرة عن طريق التفاعل الكيميائيّ. |5 - (علوم النفس) حالة تتَّصف بانحراف كبير جدًّا في السُّلوك عن معايير المجتمع الذي نشأ فيه الفرد.


- حلَّ2 / حلَّ بـ1 / حلَّ على1 / حلَّ في حَلَلْتُ ، يَحُلّ ويَحِلّ ، احْلُلْ / حُلَّ واحْلِلْ / حِلَّ ، حَلاًّ وحُلولاً ، فهو حالّ ، والمفعول مَحْلول | • حلَّ المكانَ/ حلَّ بالمكان نزَل، أقام به، عكسُه ارْتَحَل :-لما نبذنا العملَ بالكتاب والسنة حلّ بنا التعسُ والشقاءُ، - {أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مِنْ دَارِهِمْ} |• حلَّ به: أصابه، - حَلَلْتَ أهلاً ونزلْتَ سَهْلاً: تقال للتَّرحيب عند قدوم شخصٍ عزيز، - حلَّ محلَّه: أخذ مكانَه، - حلَّ منه مَحَلَّ الاستحسان: نال استحسانَه وإعجابَه. |• حلَّ البيتَ ونحوَه: سكَنه. |• حلَّ به في المكان: أنزله فيه. |• حلَّ عليهم ضيفًا/ حلَّ فيهم ضيفًا: نزل عندهم.


- حُلَّة ، جمع حِلال وحُلَل.|1- ثوب جيّد جديد غليظًا كان أو رقيقًا :-ارتدى حُلَّة من أفخر الملابس |• حُلَّة الشَّاطئ: ثوب يلبس على الشواطئ صيفًا، - حُلَّة رسميَّة: لباس خاصّ بفئة معيّنة دون أخرى، يُلبس في المناسبات الرَّسميّة، - كساه حلل الثناء: أطرى عليه ومدحه. |2 - سلاح :-لبس الجنديُّ حُلَّتَه وذهب إلى القتال.|• الحُلَّتان: حُلَّة الشِّتاء، وحُلَّة الصَّيف. |• الحُلَّة الفضائيَّة: ثياب واقية مُصَمَّمة بحيث تسمح لمرتديها بحريّة الحركة في الفضاء.


- احتلَّ / احتلَّ بـ يحتلّ ، احْتَلِلْ / احْتَلَّ ، احتلالاً ، فهو مُحتَلّ ، والمفعول مُحتَلّ | • احتلَّ المكانَ/ احتلَّ بالمكان حلَّه، نزَل به :-احتلَّت قضيَّةُ فلسطين مكانَ الصّدارة في الصَّحافة اليوميّة، - احتلَّ منصبًا مهمًّا في الجهاز الإداريّ.|• احتلَّ المستعمرُ بلدًا: اسْتولَى عليه قَهْرًا :-احتلَّت إسرائيلُ معظمَ الأرض الفلسطينيّة، - قام المُحْتَلُّ بتغيير هُويَّة المدينة، - تصدَّى الفدائيّون لقوَّات الاحتلال |• احتلال اقتصاديّ: استيلاء دولة ما على موارد دولة أخرى بطريقة غير مشروعة، - الأرض المُحْتَلَّة: فلسطين، - جيوش الاحتلال/ قُوّات الاحتلال: التي تحتّل بلادًا أخرى غير بلادهم.


- تحليليَّة :اسم مؤنَّث منسوب إلى تَحْليل: :-دراسة تحليليّة: تتَّخذ التحليلَ أساسًا لها.|• الهندسة التَّحليليَّة: (الهندسة) فرع من فروع الهندسة يعبِّر عن الأشكال الهندسيَّة بالمحاولات الجبريّة.


- تحلحلَ / تحلحلَ عن يتحلحل ، تَحَلْحُلاً ، فهو مُتحلحِل ، والمفعول متحلحلٌ عنه | • تحلحل الشَّيءُ أو الشَّخصُ مُطاوع حلحلَ: تحرَّك وزال عن موضعه :-تحلحل الجنديُّ من مكان الحراسة، - تحلحل عن وظيفته لبلوغه سنّ التّقاعد.|• تحلحل عن مكانه: تحرّك وتزحزح وتباعد.


- حلَّلَ يحلِّل ، تحليلاً وتَحِلَّةً ، فهو مُحلِّل ، والمفعول مُحلَّل | • حلَّل اليمينَ برّرها، جعلها حلالاً ومباحًا بكفَّارة وجعل لها مخرجًا يُخرِج من الحِنْث :- {قَدْ فَرَضَ اللهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ} .|• حلَّل الشَّيءَ.|1- أحلَّه، رخَّصه وأباحه :-حلَّل النبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم أكلَ ميتة البحر من السمك، - حلَّل اللهُ عزَّ وجلَّ الزَّواجَ وحرَّم الزِّنا.|2- ردَّه إلى عَناصِره :-حلَّل الناقدُ القصيدةَ تحليلاً دقيقًا، - حلَّل الطّبيبُ دمَ المريض وبولَه |• حلَّل المشكلةَ: أمعن في بحثها والتدقيق فيها. |• حلَّل الحيوانَ: ذبحه حسب الشَّريعة الإسلاميّة. |• حلَّل نفسيَّتَه: (علوم النفس) درسها لكشف خباياها.


- حَلّ ، جمع حُلول (لغير المصدر).|1- مصدر حلَّ1 وحلَّ2/ حلَّ بـ1/ حلَّ على1/ حلَّ في |• حلَّ البرلمان/ حلَّ المجلس النِّيابيّ: فضّ المجلس النيابيّ وإنهاء حقّ أعضائه في النِّيابة عن ناخبيهم، - على حلّ شعره: ليس له ضابط أو رابط. |2 - شرح أو إجابة :-اقرأ الأسئلة بدقَّة قبل كتابة الحلّ، - قدَّم حلاًّ للأزمة الاقتصاديّة.|3 - طريق التغلّب على مشكلة :-نطلب إيجادَ حَلٍّ للأزمة الفلسطينيّة، - الحلّ السِّلميّ مقدَّم على الحلول العسكريّة كلِّها |• أهل الحَلّ والرَّبط/ أهل الحَلّ والعَقْد: الولاة وعِلْية القوم الذين بيدهم تصريف الأمور، - حَلٌّ وسط: يحاول الجمع بين طلبات الطرفين المتنازعين، - قابل للحلّ: ممكن حلُّه.


- مَنْحَلة ، جمع مناحِلُ.|1- مجموع خلايا النَّحل في حديقة أو سقيفة أو غيرهما من الأرض. |2 - مكان تربية النحل خاصّة للحصول على العسل.


- تَحْليل ، جمع تحليلات (لغير المصدر) وتحاليلُ (لغير المصدر).|1- مصدر حلَّلَ. |2 - عمليّة تقسيم الكلّ إلى أجزائه وردّ الشّيء إلى عناصره :-تفكير تحليليّ |• التَّحليل الكهربيّ: هو إرجاع بعض الأجسام المركَّبة إلى عناصرها بواسطة التيّار الكهربائيّ، كردّ الماء إلى أكسجين وهيدروجين، - بَحْثٌ تحليليّ: يتّخذ التحليل أساسًا، - تحليل الجملة: بيان أجزائها ووظيفةِ كُلٍّ منها، - تحليل الذَّات: دراسة المرء لذاته وعواطفه، - عقلٌ تحليليّ: يفطن لأجزاء الشّيء خلافًا للعقل التركيبيّ الذي يفطن لمجموع الشّيء دون أجزائه، - كشّاف تحليليّ: فهرسة تعتمد على سرد موادّها حسب المؤلّفين والموضوعات ونحوها، - معمل تحليل أو تحليلات/ مختبر تحليل أو تحليلات: خاصّ بالتحليل الطبيّ أو الكيميائيّ. |• قدرة التَّحليل: (الطبيعة والفيزياء) قدرة الميكروسكوب أو التليسكوب على إنتاج صور منفصلة لأشياء موضوعة بشكل قريب. |• تحليل حجميّ: (الكيمياء والصيدلة) تحليل كمِّيّ يستخدم أحجامًا مُعايرة ومُقاسة بدقّة لمحاليل كيميائيَّة قياسيّة. |• تحليل كمِّيّ: (الكيمياء والصيدلة) اختبار مادّة أو خليط لتحديد كميّة أو نسبة الموادّ الكيميائيّة فيها. |• تحليل إشعاعيّ: (الكيمياء والصيدلة) تحليل مادّة لعناصرها الكيميائيّة بقذفها بجزئيّات نوويّة أو بأشعة جاما. |• تحليل نفسيّ/ تحليل نفسانيّ: (علوم النفس) فرع من علم النفس الحديث يبحث في العقل الباطن وما فيه من عقد ورغبات مكبوتة تمهيدًا لعلاجها. |• تحليل النُّظم: دراسة نشاط أو إجراء لتحديد الهدف المطلوب والأسلوب الأنجح لتحقيق هذا الهدف. |• التَّحليل الأساسيّ: (الاقتصاد) البحث في البيانات الماليّة وكشوف الميزانيّة للشركة بهدف التنبُّؤ بالتحرّكات المستقبليّة لأسهمها.


- حَلَّة ، جمع حَلاَّت وحِلَل.|1- اسم مرَّة من حلَّ1 وحلَّ2/ حلَّ بـ1/ حلَّ على1/ حلَّ في وحلَّ3 وحلَّ4/ حلَّ بـ2/ حلَّ على2. |2 - إناءٌ معدنيّ يُطهى فيه الطَّعامُ :-نسيت الطَّعام في الحلَّة على النّار حتّى احترق.|3 - زنبيل كبير من قصب يُجعل فيه الطعامُ. • حلَّة الضَّغط: حلَّة كاتمة، وعاء للطَّبخ محكم الغطاء لإنضاج الطَّعام في أقصر مدَّة وذلك بكتم البخار داخله.


- حلَّ1 حَلَلْتُ ، يَحُلّ ، احْلُلْ / حُلَّ ، حَلاًّ ، فهو حالّ ، والمفعول مَحْلول | • حلَّ الشَّيءَ فَكَّه :-حلَّ أوصالَه/ المشكلةَ/ عُقْدَة الخلاف/ المسألةَ الحسابيّةَ، - حلَّ الأسيرَ: أطلقه وحرَّره، - {وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي} |• حلَّ الحزبَ السِّياسيّ: ألغى شرعيّة وجوده ومنعه من ممارسة نشاطه، - حلَّ الكلامَ المنظوم: نثره، - حلَّ اللُّغْزَ/ حلَّ الأمرَ: أوضحه وكشف عنه، - حلَّ عقدةَ لسان فلان: جعله فصيحًا، - حلَّه من السِّحر: خلَّصه منه. |• حلَّ الجامدَ: أذابَه :-حلَّ اللُّحومَ المجمَّدة/ الثَّلْجَ.|• حلَّ العهدَ: نقضه.


- أحولَ / أحولَ بـ يُحوِل ، إِحْوَالاً ، فهو مُحوِل ، والمفعول مُحوَل (للمتعدِّي) | • أحولَ الصَّبيُّ بلغ عمرُه سنة. |• أحولَ عينَه: صيَّرها حَوْلاء. |• أحولَ بالمكان: أقام به سنة.


- احتلال :- مصدر احتلَّ/ احتلَّ بـ. |2 - (السياسة) استيلاء دولة على أراضي دولة أخرى، أو جزء منها قهرًا.


- مَحْلول ، جمع محاليلُ.|1- اسم مفعول من حلَّ1 وحلَّ2/ حلَّ بـ1/ حلَّ على1/ حلَّ في وحلَّ4/ حلَّ بـ2/ حلَّ على2. |2 - (الكيمياء والصيدلة) مادّة متجانسة تتكوّن من مادّتين أو أكثر، وقد تكون هذه الموادّ صُلبة أو سائلة أو غازيّة أو خليطًا من هذه الموادّ :-محلول مطهِّر/ مركَّز/ زيتيّ، - قدَّم المستشفى بعضَ المحاليل لمعالجة الجفاف.


- أحالَ يُحيل ، أحِلْ ، إحالةً ، فهو مُحيل ، والمفعول مُحال | • أحال الشَّيءَ كذا/ أحال الشّيءَ إلى كذا غيَّره من حالٍ إلى حال :-الأدب بكشفه عن القيم الكامنة يُحيلها إلى قوّة إيجابيّة، - أحال شقاءَهم نعيمًا |• أحال الموظَّفَ إلى الاستيداع/ أحال الموظَّف على الاستيداع: وقفه عن الخدمة وقفًا مؤقّتًا مع استمرار مرتبه، - أحال الموظَّفَ إلى التَّقاعد أو المعاش/ أحال الموظَّفَ على التَّقاعد أو المعاش: أنهى خدماته لبلوغه سنَّ التّقاعد، أو لأسباب أخرى. |• أحال الأمرَ إلى فلان.|1- ناطه به :-أحال مشروعَ قانون إلى اللجنة النيابيّة المختصّة، - أحال إليه الإشراف على سير العمل.|2- نقله إليه :-أحال القاضي القضيَّةَ إلى محكمة الجنايات |• أحاله إلى القضاء: طلب محاكمتَه، - أحاله إلى مرجع/ أحاله إلى مصدر: أشار عليه بالرجوع إليه. |• أحال الشَّخصَ على كذا/ أحال الشّيءَ على كذا.|1- رفعه إليه؛ جعله مقصورًا عليه :-أحال قضيّةً على محكمة مختصّة، - أحاله على شخص آخر.|2- صرفه إليه :-أحال الغريمَ على آخر |• أحال على القبر الترابَ/ أُحيل على القبر التُّرابُ: غطّاه، غُطّي بالتراب. |3 - استند إليه ورجع إليه :-أحال المؤلِّف في كتابه على المراجع الصحيحة.


- احولَّ يحولّ ، احوِلالاً ، فهو مُحوَلّ | • احولَّ الشَّخصُ صار أحول، أي اختلف اتّجاه إحدى عينيه عن الأخرى. |• احولَّت عينُ الشَّخص: كان حَوَلُها يذهب ويجيء.


- حَليلة ، جمع حليلات وحلائِلُ |• حَليلَة الرَّجُل: حَليلُه؛ زوجتُه :- {وَحَلاَئِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلاَبِكُمْ} .


- استحلَّ يستحلّ ، اسْتَحْلِلْ / اسْتَحِلَّ ، استِحلالاً ، فهو مُستحِلّ ، والمفعول مُستحَلّ | • استحلَّ الشَّيءَ عدَّه حلالاً مُباحًا :-استحلَّ مخالفةَ أبيه من أجل الاستقلال بنفسه، - استحلَّ شربَ الخمر للهروب من أزمته |• استحلّ المحارمَ/ استحلّ الفروجَ/ استحلّ النِّساءَ: عدَّها حلالاً. |• استحلَّ فلانًا الشَّيءَ: سأله أن يُحلَّه ويُبيحَه له :-استحلَّه السَّجائرَ.


- حِلّ :- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من حلَّ3 |• أشهر الحِلّ: هي ما سوى الأشهرُ الحرام وهي ثمانية أشهر، - أنت في حِلٍّ من هذا الأمر: حُرٌّ لك أن تتصرَّف كما تشاء، - هو حِلٌّ: حَلَّ من إحرامه، أو لم يُحرِم. |2 - ساكن مقيم :- {لاَ أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ. وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ} .|3 - ما جاوز الحَرَم من أرض مكّة ويقابله الحَرَم :-فعله في حِلّه وحِرْمه: في وقت إحلاله وإحرامه.


- حُلوليَّة | • الحُلوليَّة (الفلسفة والتصوُّف) فرقة من المتصوِّفة تعتقد مذهب الحلول، وهو القول بأنّ الله حالٌّ وموجودٌ في كلِّ شيء.


- حلَّ4 / حلَّ بـ2 / حلَّ على2 حَلَلْتُ ، يَحِلّ ، احْلِلْ / حِلّ ، حُلولاً ، فهو حَالّ ، والمفعول مَحْلُول به | • حلَّ الدَّيْنُ وجب أداؤُه :-حلّ عليه أمرُ الله: وجب.|• حلَّ الأمرُ بفلان/ حلَّ الأمرُ على فلان: نزَل به :-حلَّ البلاءُ بالنَّاس/ على النَّاس، - {فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَنْ يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى} |• حلَّت البركة بقدومك: جاءت واستقرَّت.


- تَحِلَّة :مصدر حلَّلَ. |• تَحِلَّة اليَمين: ما تُكفَّر به :- {قَدْ فَرَضَ اللهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ} .


- إحليل ، جمع أحاليلُ.|1- (التشريح) مجرى البول الخارجيّ، وهو قناة بين المثانة وفتحة الإحليل يخرج منها البول :-أُصيب بالتهاب في الإحليل.|2- مخرج اللّبَن من الثَّدي والضَّرع. |• مِنْظَار الإحليل: (طب) أداة خاصّة لفحص الجزء الداخليّ من مجرى البول.


- مُحَلِّل :- اسم فاعل من حلَّلَ. |2 - متخصِّص في التحليل وهو ردُّ الشّيء إلى عناصره :-محلِّل نفسيّ/ معمليّ.|3 - متزوِّج المطلّقة ثلاثًا لتباح لزوجها الأوّل :-لَعَنَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمُحَلِّلَ وَالْمُحَلَّلَ لَهُ [حديث] .|4 - (الاقتصاد) شخص يعمل بشركة وساطة ماليّة متخصِّص بعمل الأبحاث عن الشركات وقطاعات الأسواق لتقديم التَّوصيات اللاّزمة لشراء وبيع أوراق ماليّة معيَّنة. |• مُحَلِّل الشَّفْرة: من يستعمل أو يدرس أو يطوّر الأنظمةَ والكتابات السرِّية.


- حلَّ3 حَلَلْتُ ، يَحِلّ ، احْلِلْ / حِلَّ ، حَلالاً ، فهو حِلّ وحَلال | • حلَّ الشَّيءُ صار مُباحًا :- {وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ} |• حلَّت اليمينُ: صدقت وبرَّت. |• حلَّتِ المرأةُ: خرجت من عدّتها. |• حلَّ المُحرِمُ: جاز له ما كان ممنوعًا أثناء إحرامه، خرج من إحرامه :- {وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا} .|• حلَّ الشَّخْصُ: جاوزَ الحَرَمَ :- {وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا} .


- ساحلَ يُساحِل ، مُساحَلةً ، فهو مُساحِل | • ساحل الشَّخصُ أتَى السّاحِل، سار على السّاحِل :-ساحلَ القومُ بأولادهم.


- سِحْليَّة ، جمع سَحالٍ: (الحيوان) حيوان من الزواحف المجنّحة، لها تراكيب جلديّة منبسطة تشبه الجناح.


- ساحِل ، جمع سَواحِلُ.|1- اسم فاعل من سحَلَ. |2 - (الجغرافيا) كلّ منطقة من اليابس تجاور بحرًا، أو نهرًا أو مُسَطّحًا مائيًّا كبيرًا، وتتأثّر بأمواجه، شاطئ البحر :-أبحر بالقرب من السّواحِل، - توقّفتِ السفينةُ قرب الساحل، - {فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ} |• حراسة السَّواحل، - خَفَرُ السَّواحِل: شرطة خاصّة لحراسة السّواحِل والسّفن العابرة.


- سحَلَ يَسحَل ، سَحْلاً ، فهو ساحِل ، والمفعول مَسْحول (للمتعدِّي) | • سحَلتِ العينُ صبَّتِ الدّمْعَ. |• سحَل الشَّيءَ: سحَقه، برَده، كشطه، نحته :-سحَل حَبًّا/ جلدًا، - سحَل الذهبَ أو الفضّةَ.


- ساحِليّ :- اسم منسوب إلى ساحِل. |2 - قريب من السّاحِل :-مدينة/ مياه ساحليّة.|3 - على طول السّاحِل :-مزروعات/ ملاحة ساحِليّة.


- سَحْل :مصدر سحَلَ.


- حلَّلَ يحلِّل ، تحليلاً وتَحِلَّةً ، فهو مُحلِّل ، والمفعول مُحلَّل | • حلَّل اليمينَ برّرها، جعلها حلالاً ومباحًا بكفَّارة وجعل لها مخرجًا يُخرِج من الحِنْث :- {قَدْ فَرَضَ اللهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ} .|• حلَّل الشَّيءَ.|1- أحلَّه، رخَّصه وأباحه :-حلَّل النبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم أكلَ ميتة البحر من السمك، - حلَّل اللهُ عزَّ وجلَّ الزَّواجَ وحرَّم الزِّنا.|2- ردَّه إلى عَناصِره :-حلَّل الناقدُ القصيدةَ تحليلاً دقيقًا، - حلَّل الطّبيبُ دمَ المريض وبولَه |• حلَّل المشكلةَ: أمعن في بحثها والتدقيق فيها. |• حلَّل الحيوانَ: ذبحه حسب الشَّريعة الإسلاميّة. |• حلَّل نفسيَّتَه: (علوم النفس) درسها لكشف خباياها.


- سَحْل :مصدر سحَلَ.


- سحَلَ يَسحَل ، سَحْلاً ، فهو ساحِل ، والمفعول مَسْحول (للمتعدِّي) | • سحَلتِ العينُ صبَّتِ الدّمْعَ. |• سحَل الشَّيءَ: سحَقه، برَده، كشطه، نحته :-سحَل حَبًّا/ جلدًا، - سحَل الذهبَ أو الفضّةَ.


- حللْت العقدةأحلّها حلاّ وحلولا ومحلاّ. والمحلّ أيضا: المكان الذي تحلّه. وحللْت القوم وحللْت ﺑﻬم بمعنى. والحلّ: دهْن السمسم. والحلّ بالكسر: الحلال، وهو ضدّ الحرام. ورجل حلّ من الإحرام، أي حلال. يقال: أنت حلّ، وأنت حرمْ. والحلّ أيضا: ما جاوز الحرم. ويقال أيضا: حلاّ، أي اسْتثن. ويا حالف اذكرْ حلاّ. وقوم حلّة، أي نزول وفيهم كثرة. قال الشاعر: لقد كان في شيْبان لو كنت عالما ... قباب وحيّ حلّة وقبائل وكذلك حيّ حلال. قال زهير: لحيّ حلا ل يعْصم الناس أمرهم ... إذا طرقتْ إحدى الليالي بمعظم والحلّة أيضا: مصدر قولك حلّ اْلهدْي. ويقال أيضا: هو في حلّة صد ق، أي بمحلّة صد ق. والمحلّة: من زل القوم. ومكان محْلال، أي يحلّ به الناس كثيرا. وقوله تعالى: " حتى يبلغ ا لهدْي محله " هو الموضع الذي ينْحر فيه. ومحلّ الدين أيضا:أجله. قال أبو عبيد: الحلل: برود اليمن. والحلّة: إزار ورداء، لا تسمّى حلّة حتّى تكون ثوبين. والحليل: الزوج. والحليْلة: الزوجة. ويقال أيضا: هذا حليله وهذه حليلته، لمن يحالّه في دا ر واحدة. وقال: ولست بأطلس الثوبين يصْبي ... حليلته إذا هدأ النيام يعني جارته. والإحْليل: مخرج البول، ومخرج اللبن من الضرع والثدْي. وحلّ لكا لشيء يحلّ حلاّ وحلالا، وهو حلّبلّ أي طلْق. وحلّ المحْرم يحلّ حلالا، وأحلّ بمعنى. وحلّ الهدي يحلّ حلّة وحلولا، أي بلغ الموضع الذي يحلّ فيه نحْره. وحلّ العذاب يحلّ بالكسر، أي وجب ويحلّ بالضم، أي نزل. وقرئ ﺑﻬما قوله تعالى: "فيحلّ عليكم غضبي " . وأمّا قوله تعالى: " أو تحلّ قريبا من دارهم " فبالضم، أي تن زل. وحلّ الديْن يحلّ حلولا. وحلّت المرأة، أي خرجتْ من عدّتها. وأحْللْته، أي أنزلته. قال أبو يوسف: المحلّتان: القدْر والرحى. قال: فإذا قيل المحلاّت فهي القدْر، والرحى، والدلو، والشفرة، والفأس، والقدّاحة، والقربة. أي من كان عنده هذه الأدوات حلّ حيث شاء، وإلا فلا بدّ له من أن يجاور الناس ليستعير منهم بعض الأشياء. المرأة زوجها وأحْلْلت له الشيء، أي جعلته له حلالا؛ يقالأحْلْلت . وأحلّ المحْرم: لغة في حلّ. وأحلّ، أي خرج إلى الحلّ، أو من ميثا ق كان عليه. وأحْللْنا، أي دخلْنا في شهور الحلّ. وأحْرمْنا، أي دخلنا في شهور الحرم. وأحلّت الشاة، إذا نزل اللبن في ضرعها من غيرنتا ج والمحلّل في السبْق: الداخل بين المتراهنين إن سبق أخذ، وإن سبق لم يغرم. والمحلّل في النكاح، هو الذي يتزوّج المطلّقة ثلاثا حتّى تحل للزوج الأول. وأحلّ بنفسه، أي استوجب العقوبة. ومكان محلّل، إذا أكثر الناس به الحلول. واحْتلّ، أي نزل. وتحلّل في يمينه، أي استثنى. واسْتحلّ الشيء، أي عدّه حلالا. والتحْليل: ضدّ التحريم. تقول: حلّلْته تحْليلا وتحلّة، كما تقولغرّر تغْريرا وتغرّة. وقولهم: ما فعلته إلاّ تحلّة القسم، أي لم أفعل إلا بقدْر ما حلّلْت به يميني ولم أبالغ. وفي الحديث: " لا يموت للمؤمن ثلاثة أولاد فتمسّه النار إلا تحلّة القسم " أي قدْر ما يبرّ الله تعالىقسمه فيه بقوله تعالى: " وإن منكمْ إلاّ واردها كان على ربّك حتْما مقْضيّا " ، ثم قيل لكلّ شيء لم يبالغ فيه تحلْيل. يقال: ضربته تحْليلا. قال الفراء: الحلل في البعير: ضعفْ في عرقوبه، فهوأحلّ بيّن الحلل. فإن كان في الركبة فهو الطرق. والأحلّ: الذي فيرجْله استرخاء، وهو مذموم في كلّ شيء إلاّ في الذئب.


- ل السحْ : الثوب الأبيض من الكرْسف، من ثياب اليمن. قال المسيّب بن عل س يذكرظعنا: في الآل يخْفضها ويرفعها ... ريع يلوح كأنّه سحلْ شبّه الطريق بثوب أبيض. والجمع سحول، ويجمع أيضا على سحل. وقال: كالسحل البيض جلالوْﻧﻬا ... سحّنجاء الحمل الأسْول والسحْل: النقْد من الدراهم. وقال أبو ذؤيب: فباتبجمْ ع ثم آب إلى منى ... فأصبح رادا يبتغي المزْج بالسحْل والسحلة: الأرنب الصغيرة التي قد ارتفعت عن الخرْنق وفارقتْ أمها. والمسحل: المبْرد. والمسحل: اللسان الخطيب. والمسْحل: الحمار الوحشيّ. والمسْحلان: حلْقتان في طرفي شكيم اللجام، إحداهما مدْخلة في الأخرى. أبو نصر: السحيل: الخيط غير مفتو ل. والسحيل من الثياب: ما كان غزْلها طاقا واحدا. والمبْرم: المفتول الغزْل طاقين. والمتآم: ما كان سداه ولحْمته طاقيْن طاقين، ليس بمبْرم ولا مسْح ل. والسحيل من الحبل: الذي يفْتلفتْلا واحدا، كما يفتل الخيّاط سْلكه. وقد سحلْت الحبل فهو مسْحول، ويقال مسحْل لأجل المبْرم. وسحلْت الشيء: سحْ فته. وسحلْت الدراهم انْسحلتْ، إذا املْاسّتْ. وسحلْته مائة دره م، إذا عجّلت له نقدها. قال ابن السكيت: سحلْت الدراهم: صببتها، كأنّك حككت بعضها ببعض. وسحله مائة سوط، أي ضربه. وأصل السحْل القشْ ر، كأنّه قشر جلده. وسحلت الرياح الأرض: كشطتْأدمتها. الأصمعيّ: باتت السماء تسْحل ليلتها، أي تصبّ. ويقال للخطيب: انسْحل بالكلام، إذا جرى به. وركب مسْحله، إذا مضى في خطْبته. والسحيل والسحال بالضم: الصوت الذي يدور في صدر الحمار. وقد سحل يسْحل بالكسر. ومنه قيل لعير الفلاة: مسْحل. والسحالة: ما سقط من الذهب والفضّة ونحوهما كالبرادة. والساحل: شاطئ البحر. قال ابن دريد: هو مقلوب، وإنّما الماء سحله. وقد ساحل القوم، إذا أخذوا على الساحل. والإسْحل بالكسر: شجر. وقال:أساري ظبي أو مساويكإسْحل


- ,أبطل,أحرم,أوقف,حرم,حظر,حظر,ردع,زجر,عطل,كبح,كف,منع,نهى,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.