المعاجم

معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: بدأ
جذر الكلمة: بدأ

- ءا بدأت الشيء بدْ : ابتدأت به، وبدأت الشيء: فعلته ابتداء. وبدأ الله الخلق وأبدأهم، بمعنى. وتقول: فعل ذلك عوْدا وبدْءا، وفي عوده وبدئه، وفي عودته وبدْأته. ويقال: رجع عوْده على بدْئه، إذا رجع في الطريق الذي جاء منه. وفلان ما يبْدئ وما يعيد، أي ما يتكلم ببادئة ولا عائدة. والبدء: السيد الأول في السيادة، والثّنيان: الذي يليه في السّؤْدد. قال الشاعر:ثنياننا إن أتاهم كان بدأهم ... وبدؤهم إن أتانا كان ثنيانا والبدء والبدأة: النصيب من الجزور والجمع أبداء وبدوء، قالطرفة بن العبد: وهم أيسار لقمان إذا ... أغْلت الشّتوْة أبداء الجزرْ والبدئ: الأمر البديع. وقدأبْدأ الرجل إذا جاء به. قال عبيد: فلا بدئ ولا عجيب والبدْء والبديء: البئر التي حفرت في الإسلام وليست بعاديّة. وفي الحديث: " حريم البئر البديء خمس وعشرون ذراعا " . والبدء والبديء أيضا: الأول. ومنه قولهم: أفعله بادي بدْء علىفعْل. وبادي بديء على فعيل أي أول شيء. ويقال أيضا: أي أول أول فعله بدْأة ذي بدْء، وبدْأة ذي بدْأة، . وقولهم: لك البدء والبدْأة والبدأة أيضا بالمد: أي لك أن تبدأ قبل غيرك في الرمي أو غيره. وقد بدئ الرجل يبدأ بدءا فهو مبدوء، إذا أخذه الجدريّ أو الحصْبة. قال الكميت: فكأنما بدئت ظواهرجلده ... مما يصافح من لهيب سهامها


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: بدأ
جذر الكلمة: بدد

- دّا بدّه يبدّه ب : فرّقه. والتبديد: التفريق. يقال: شمل مبدّد. وتبدّد الشيء: تفرّق. والبدّة، بالكسر: القوّة. والبدّة أيضا: النصيب. تقول منه:أبدّ بينهم العطاء، أي أعطى كلّ واحدة منهمبدّته. وفي الحديث: "أبدّيهمْ تمرة تمرة " . وأبدّ يده إلى الأرض: مدّها. واسْتبدّ فلان بكذا، أي انفرد به. والبداد، بالفتح: البراز. يقال: لو كان البداد لما أطاقونا، أي لو بارزناهم رجل ورجل. وقولهم في الحرب: يا قوم بداد بداد، أي ليأخذ كل رجل قرْنه. تبادّ القوم يتبادّون، إذا أخذوا أقراﻧﻬم. ويقال أيضا: لقوا بدادهمْ، أي أعدادهم، لكلّ رج ل رجل. وقولهم: جاءت الخيل بداد، أي متبدّدة. قال الشاعر عوف بن الخ رع: والخيْل تعْدو في الصعيد بدّاد وتفرّق القوم بداد، أي متبدّدة. قال الشاعر حسان بن ثابت: كنّا ثمانية وكانوا جحْفلا ...لجبا فشلّوا بالرماح بداد وتقول: السبعان يبْتدّان الرجل ابتدادا، إذا أتياه من جانبيه. وكذلك الرضيعان يبتْدّان أمّهما. ولا يقال يبْتدّها ابنها، ولكن يبتْدّها ابناها. وقد لقي الرجلان زيدا فابْتدّاه بالضرب، أي أخذاه من جانبيه. وبايعْتهبدادا، إذا بعته معارضة. وكذلك باددْته في البيع مبادّة وبدادا. وقولهم: مالك به بدد وبدّة، أي ما لك به طاقة. ابن السكيت: البدد في الناس: تباعد ما بين الفخذين من كثرة لحمهما. قال: وفي ذوات الأربع تباعد ما بين اليدين. تقول منه: بددْت يا رجل بالكسر، فأنتأبدّ. وبقرة بدّاء. والأبدّ: الرجل العظيم الخْلق؛ والمرأة بدّاء. والبادّان: باطنا الفخذين. وكلّ منفرّج بين رجليه فقد بدّهما. ومنه اشتقاقبداد السرْج والقتب، بكسر الباء. وهما بدادان وبديدان، والجمع بدائد وأبدّة تقول: بدّ قتبه يبدّه، وهو أن يتّخذ خريطتين فيحشوهما فيجعلهما تحت الأحناء لئلاّ يدبر الخشب البعير. والبديدان: الخرجان. والبديد: المفازة الواسعة. وقولهم: لا بدّ من كذا، كأنه قال: لا فراق منه. ويقال البدّ: العوض. والبدّ: الصنم، فارسيّ معرب؛ والجمع البددة. الفراء: طيرأباديد ويباديد، أي أمفت رق. وأنشد: كأنّما أهل حجْ ر ينظرون متى ... يرونني خارجا طير يباديد



الأكثر بحثاً