أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الرُّغاءُ: صَوتُ ذواتِ الخُفِّ. وفي الحديث: لا يأْتي أَحدُكُم يومَ القيامةِ ببعيرٍ له رُغاءٌ؛ الرُّغاءُ: صوتُ الإبلِ. رغا البعيرُ والناقة تَرْغُو رُغاءً: صوَّتت فضَجَّت، وقد قيل ذلك للضِّباع والنَّعام. وناقة رَغُوٌّ، على فعول، أَي كثيرة الرُّغاءِ. وفي حديث المُغيرة: مَلِيلَة الإرْغاءِ أَي مَمْلولة الصوتِ،يَصِفُها بكَثْرة الكلام ورفع الصوت حتى تُضْجِرَ السامعين، شبَّه صوتَها بالرُّغاء أَو أَراد إزْباد شِدْقيْها لكثرة كلامها، من الرَّغوة الزُّبْدِ. وفي المثل: كَفى بِرُغائِها مُنادياً أَي أَن رُغاءَ بعيرهِ يقومُ مَقامَ نِدائهِ في التَّعَرُّض للضِّيافة والقِرى. وسَمُعْتُ راغيَ الإبل أَي أَصواتَها. وأَرْغى فلانٌ بعيرَه: وذلك إذا حمله على أَن يَرْغُوَ ليلاً فيُضافَ. وأَرْغَيْتُه أَنا: حملتُه على الرُّغاء؛ قال سَبْرة بنُ عَمْرو الفَقْعَسي: أَتَبْغي آلُ شَدَّادٍ علينا، وما يُرْغى لِشَدَّادٍ فَصيلُ يقول: هم أَشِحَّاء لا يُفَرِّقون بين الفصيل وأُمّه بنحر ولا هبة، وقد يُرْغي صاحبُ الإبل إبلَه ليَسْمَعَ ابن السبيل بالليل رُغاءَها فيَميلَ إليها؛ قال ابن فَسْوة يصف إبلاً: طِوال الذُّرى ما يَلْعَنُ الضَّيْفُ أَهْلَها، إذا هو أَرْغى وسْطَها بَعْدما يَسْري أَي يُرْغي ناقَتَه في ناحِية هذه الإبل. وفي حديث الإفك: وقد أَرْغى الناسُ للرَّحيل أَي حملوا رواحِلَهُم على الرُّغاءِ، وهذا دأْبُ الإبل عند رفع الأَحْمالِ عليها؛ ومنه حديث أَبي رَجاءٍ: لا يكون الرجل مُتَّقِياً حتي يكون أَذلَّ من قَعُودٍ كلُّ من أَتى إليه أَرْغاه أي قَهَره وأَذلَّه لأَن البعير لا يَرْغُو إلا عن ذُلٍّ واسْتِكانة، وإنما خصَّ القَعودَ لأَن الفَتِيَّ من الإبل يكون كثير الرُّغاءِ. وفي حديث أَبي بكر، رضي الله عنه: فسَمِعَ الرَّغْوَةَ خلْفَ ظَهْرهِ فقال هذه رَغْوة ناقة رسول الله، صلى الله عليه وسلم، الجَدْعاءِ؛ الرَّغْوةُ، بالفتح: المَرَّة من الرُّغاءِ، وبالضم الاسم كالغَرْفةِ والغُرْفة. وتَراغَوْا إذا رَغا واحدٌ ههُنا وواحد ههنا. وفي الحديث: إنهم والله تَراغَوْا عليه فقتلُوه أَي تَصايَحُوا وتَداعَوْا على قتلهِ. وما له ثاغِيَة ولا راغِيةَ أَي ما له شاة ولا ناقةٌ، وقد تقدم في ثَغا، وكذلك قولهم أَتيته فما أَثْغى ولا أَرْغى أَي لم يعط شاةً ولا ناقةً كما يقال: رَغَّاهُ إذا أَغضبه، وغَرَّاه إذا أَجبره. ورَغا الصبيُّ رُغاءً: وهوأَشدُّ ما يكون من بكائه. ورَغا الضَّبُّ؛ عن ابن الأَعرابي، كذلك. ورَغْوة اللبن ورُغوته ورُغاوتُه ورِغاوتُه ورُغايَته ورِغايَتُه، كل ذلك: رَبَدهُ، والجمع رُغاً. وارْتَغَيْتُ: شربْتُ الرُّغْوة. والاْرْتِغاء: سَحْفُ الرَّغْوة واحْتِساؤها؛ الكسائي: هي رَغْوة اللبن ورُغْوتهُ ورِغْوته ورغاؤه ورِغايتهُ، وزاد غيره رُغايَته، قال: ولم نسمع رُغاوَته. أَبو زيد: يقال للرَّغْوة رُغاوى وجمعها رَغاوى. وارْتَغَى الرُّغْوة: أَخذها واحتساها. وفي المثل: يُسِرُّ حَسْواً في ارْتِغاءٍ؛ يُضرب لمن يُظهر أَمراً وهو يريد غيرهَ؛ قال الشعبي لمن سأَله عن رجلٍ قبَّل أُمَّ امرأَته قال: يُسِرُّ حسْواً في ارْْتِغاء وقد حرُمَت عليه امرأَته، وفي التهذيب: يُضرَب مثلاً لمن يُظهر طلَب القليل وهو يُسِرُّ أَخْذَ الكثير. وأَمْسَت إبِلُكم تُنَشِّفُ وتُرَغِّي أَي تعلو أَلبانَها نُشافة ورَغْوة، وهما واحد. والمرْغاةُ: شيءٌ يؤخذ به الرَّغُوة. ورَغا اللبنُ ورَغَّى وأَرْغَى تَرْغِيةً: صارت له رَغْوةٌ وأَزبد. وإبلٌ مَراغٍ: لأَلبانِها رَغْوة كثيرة. وأَرْغى البائلُ: صار لبْوله رَغْوة؛ وقوله أَنشده ابن الأَعرابي: من البِيضِ تُرْغِينا سِقاطَ حَديِثِها، وتَنْكُدُنا لهْوَ الحديث المُمَتَّعِ (* قوله «الممتع» كذا بالأصل بمثناة فوقية بعد الميم كالمحكم، والذي في التهذيب والأساس: الممنع، بالنون: وفسره فقال: أي تستخرج منا الحديث الذي نمنعه إلا منها). فسره فقال: تُرْغِينا، من الرَّغْوة، كأَنها لا تُعْطِينا صريح حديثِها تَنْفَحُ لنا برَغْوتِه وما ليس بمَحْضٍ منه؛ معناه أَي تُطْعِمُنا حديثاً قليلاً بمنزلة الرَّغْوة، وتَنْكُدفنا لا تُعْطِينا إلا أَقَلَّه، قال: ولم أَسمع تُرْغي متعدياً إلى مفعول واحد ولا إلى مفعولين إلاَّ في هذا البيت، ومن ذلك قولُهم: كلامٌ مُرَغٍّ إذا لم يُفْصِحْ عن معناه. ورُغْوةُ: فرس مالك بن عَبْدة.


- : (و (} رَغَا البَعيرُ والضَّبُعُ والنَّعامُ) {تَرْغُو (} رُغاءً، بالضَّمِّ؛ صَوَّتَتْ فضَجَّتْ) . وَفِي الصِّحاحِ: {الرُّغاءُ صَوْتُ ذواتِ الخفِّ، وَقد رَغا البَعيرُ} يَرْغُو {رُغاءً إِذا ضجَّ. وَفِي المَثَلِ: كَفى} برُغائِها مُنادِياً، أَي أنَّ {رُغاءَ بَعيرِه يقومُ مَقامَ نِدائهِ فِي التَّعَرُّضِ للضِّيافَةِ والقِرى. (و) مِن المجازِ:} رَغا (الصَّبِيُّ) {رُغاءً: (بَكَى أَشَدَّ البُكاءِ. (وناقَةٌ} رَغُوٌّ، كعَدُوَ: كثيرَتُه) ، أَي {الرُّغاء. (} وأَرْغَيْتُها: حَمَلْتُها عَلَيْهِ) ؛ قالَ بعضُ بَني فَقْعسٍ: أَيَبْغِي آلُ شَدَّادٍ علينا وَمَا يُرْغى لشَدَّادٍ فَصِيلُ أَي هُم أَشِحَّاءُ لَا يُفَرِّقون بينَ الفَصِيلِ وأُمِّه بنحْرٍ وَلَا بهبةٍ. وَفِي المُحْكَم: {أَرْغَى بَعِيرَه: حَمَلَه على أنْ} يَرْغُوَ لَيْلًا فيُضافَ. قالَ ابنُ فَسْوة يصِفُ إبِلاً: طِوالُ الذُّرا مَا يَلْعَنُ الضَّيْفُ أَهْلَها إِذا هُوَ {أَرْغَى وسْطَها بَعْدما يَسْري (} وتَراغَوْا) : إِذا ( {رَغَا واحِدٌ هَهُنا وواحَدٌ هَهُنا) . وَفِي الحدِيث: (إنَّهم واللَّهِ} تَراغَوْا عَلَيْهِ فقتَلُوه) . قالَ ابنُ الأثيرِ: أَي تَصايَحُوا عَلَيْهِ وتَداعَوْا على قتْلِهِ. ( {ورُغْوَةُ اللَّبنِ، مُثَلَّثَةً) ، الكَسْرُ عَن الكِسائي، (} ورُغاوَتُه {ورُغايَتُه، مَضْمومَتَينِ ويُكْسَرانِ) ، وسَمِعَ أَبو الْمهْدي الْوَاو فِي الضمِّ والياءِ فِي الكَسْر؛ وأَنْكَرَ ابنُ سِيدَه رُغاوَةُ وقالَ لم تُسْمَعْ؛ (زَبَدُهُ) ، وَهُوَ مَا يَعْلُوه عنْدَ غَلَيانِه؛ وجَمْعُ} الرَّغْوَةِ بالفتْحِ {رَغَواتٌ مِثْل شَهْوَةٍ وشَهَواتٍ؛ وجَمْعُ المَضْمومِ} رُغاً كمُدْيَةٍ ومُدىً. ( {وارْتَغَاها: أَخَذَها واحْتَساها) . وَفِي الصِّحاحِ: شَرِبَها. وَفِي المَثَلِ: يُسِرُّ حَسْواً فِي} ارْتِغاء؛ يُضْرَبُ لمَنْ يُظْهِر أَمْراً ويُرِيدُ غيرَه. قالَ الشَّعْبي، لمَنْ سأَلَهُ عَن رَجُلٍ قبَّل أُمَّ امْرأَتِه قالَ: (يُسِرُّ حَسْواً فِي ارْتِغاء وَقد حرُمَتْ عَلَيْهِ امْرَأَتُه) . ( {ورَغَا اللَّبَنُ) } يَرْغُو {رَغْواً، (} وأَرْغَى) {إرْغاءً، (} ورَغَّى) {تَرْغِيَةً: (صارَتْ لَهُ} رُغْوَةٌ) ؛ وقيلَ: {رَغَّى} وأَرْغَى كَثُرَتْ {رُغْوَتُه. وَفِي الصِّحاحِ} رَغَّى اللَّبَنُ {تَرْغِيَةً أَزْبَدَ وَفِي المصْباحِ كَثُرَتْ} رَغْوَتُه. (وإِبِلٌ {مَراغِي) ؛ أَي (لأَلْبانِها} رُغْوَةٌ كثيرَةٌ) ، كأَنَّها جَمْعُ {مُرْغِيَة، كمُحْسِنَةٍ. (} وأَرْغَى البائِلُ: صارَتْ لبَوْلِه {رُغْوَةٌ) ، وَهُوَ مجازٌ. (} والمِرْغاةُ، كمِسْحاةٍ: شيءٌ يُؤْخَذُ بِهِ) ، وَفِي نسخةٍ فِيهِ، ( {الرَّغْوَةُ) ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ. (و) يقالُ: أَتَيْتَهُ ف (مَا أَثْغَى وَلَا} أَرْغَى) ، أَي (لم يُعْطِ شَاة وَلَا ناقَةً) ، كَمَا يقالُ: مَا أَخْشَى وَمَا أَجلَّ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ. ( {والتَّرْغِيَةُ: الإغْضابُ) ؛ عَن ابنِ الأعرابيِّ وَهُوَ مجازٌ. (} والرَّغَّاءُ، مُشَدَّدَةً: طائِرٌ) كَثيرُ الصَّوْتِ مُتَتابِعُه. وقالَ النَّضْرُ: هُوَ مِن الدَّخْلِ أَغْبَرُ اللّوْنِ صَوْتُه {رُغاءٌ، والجَمْعُ} رغاءات، نقلَهُ السُّيُوطِيّ فِي ذيلِ الدِّيوان. ( {والرَّغْوَةُ: الصَّخْرَةُ) ؛ عَن ابنِ الأعْرابيِّ. (و) } الرُّغْوَةُ، (بالضَّمِّ: فَرَسٌ) لمالِكِ بنِ عبْدَةَ بنِ ربيعَةَ. (و) مِن المجازِ: (كَلامٌ {مُرَغَ) ، بتَشديدِ الغينِ، إِذا (لم يُفْصَح عَن مَعْناه) ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ. (} ورَغْوَانُ: لَقَبُ مُجاشِع) بنِ دارِمِ بنِ مالِكِ بنِ حَنْظلَةَ بنِ مالِكِ بنِ زيْدِ مَنَاة بنِ تمِيمٍ (لفَصاحَتِهِ) ولجهارَةِ صَوْتِهِ، فَقَالَت امْرأَةٌ سَمِعَتْه: مَا هَذَا إلاَّ يَرْغُو فلُقِّبَ {رَغْوَانُ. (وبَحْرَةُ} الرُّغا، بالضَّمِّ: ع بِلِيَّةِ الطَّائِفِ بَنَى بهَا) ، كَذَا فِي النُّسخِ والصَّوابُ بِهِ؛ (النبيُّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم مَسْجِداً و) هُوَ إِلَى (اليومِ عامِرٌ يُزارُ) . وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: سَمِعْتُ! رَواغِي الإِبِلِ: أَي أَصْواتَها؛ وقولُ الشاعِرِ: من البِيضِ {تُرْغِينا سِقاطَ حَدِيثِها وتَنْكُدُنا لهْوَ الحديثِ المُمَنَّعِأَي تُطْعِمُنا حدِيثاً قلِيلاً بمنْزلَةِ} الرَّغْوَةِ. ويقالُ {للرّغْوَةِ} رُغاوَى، بضمِّ الراءِ وفتْحِ الواوِ، والجَمْع {رَغاوَى، كسَكارَى؛ عَن أَبي زيْدٍ. ويقالُ: أَمْسَتْ إبِلُهم} تُرَغِّي وتُنَشِّفُ، أَي لَهَا نُشافَةٌ {ورَغْوَةٌ؛ حكَاهُ يَعْقوب، كَمَا فِي الصِّحاحِ. } وأَرْغَوْا للرَّحيلِ: حَمَلُوا رَواحِلَهُم على {الرُّغاءِ، وَهَذَا دأْبُ الإِبِلِ عنْدَ وَضْعِ الأحْمالِ عَلَيْهَا. } وأَرْغاهُ: قَهَرَهُ وأَذَلَّهُ، وَمِنْه حدِيثُ أَبي رَجاءٍ: (لَا يكونُ الرجلُ مُتَّقِياً حَتَّى يكونَ أَذلَّ مِن قَعُودٍ كلُّ مَنْ أَتى عَلَيْهِ {أَرْغاهُ) ، وذلكَ لأنَّ البَعيرَ لَا يَرْغُو إلاَّ عَن ذُلَ واسْتِكانَةٍ، وإنَّما خصَّ القَعُودَ لأنَّ الفَتِيَّ مِنَ الإِبِلِ يكونُ كَثِيرَ الرُّغاءِ. والرَّغْوَةُ، بالفتْحِ: المرَّةُ مِن الرُّغاءِ. وبالضَّمِّ: الاسمُ. وَهِي مَلِيلةُ ا} لإرْغاءِ أَي مَمْلولةُ الصَّوْتِ كَثيرَةُ الكَلامِ حَتَّى تُضْجِرَ السَّامِعِين، أَو يُرادُ بِهِ إزْبادُ شَفَتَيْها لكَثْرةِ كَلامِها مِن الرَّغْوةِ والزُّبْدِ. ورجُلٌ {رَغَّاءٌ، كشَدَّادٍ: كثيرُ الكَلامِ، أَو جَهِيرُ الصَّوْتِ شَديدُهُ. } والرَّاغِي: طائِرٌ مُسْتَوْلدٌ بينَ الوَرْشانِ والحمامِ، وَهُوَ شَكْلٌ عجيبٌ؛ قالَهُ القَزْويني إلاَّ أَنَّه ضَبَطَه بالعَيْنِ المُهْملةِ. قالَ السيوطِي فِي الذَّيْلِ: وَالَّذِي فِي التَّبيانِ بغَيْنٍ مُعْجمةٍ؛ قالَ: وذَكَرَ الجاحِظُ أَنَّه كثيرُ النَّسْلِ طويلُ العمرِ، وَله فِي الهديلِ والقَرْقرةِ مَا ليسَ لأَبَوَيْهِ.


- ـ رَغَا البَعيرُ والضَّبُعُ والنَّعامُ رُغاءً، بالضم: صَوَّتَتْ فَضَجَّتْ، ـ وـ الصَّبِيُّ: بَكَى أَشَدَّ البُكاءِ. ـ وناقَةٌ رَغُوٌّ، كعَدُوٍّ: كَثيرَتُه. ـ وأرْغَيْتُها: حَمَلْتُها عليه. ـ وتَراغَوْا: رَغا واحدٌ هَهُنا وواحدٌ هَهُنا. ـ ورُغْوَةُ اللَّبَنِ، مُثَلَّثَةً، ـ ورُغاوَتُه ورُغايَتُه، مَضْمُومَتَيْنِ ويُكْسَرانِ: زَبَدُه. ـ وارْتَغَاها: أخَذَها، واحْتَساها. ـ ورَغَا اللَّبَنُ، ـ وأرْغَى ورَغَّى: صارَتْ له رُغْوَةٌ. ـ وإبِلٌ مَراغِي: لأَلْبانِها رُغْوَةٌ كثيرَةٌ. ـ وأرْغَى البائِلُ: صارَتْ لِبَوْلِه رَغْوَةٌ. ـ والمِرْغاةُ، كَمِسْحاةٍ: شيءٌ يُؤْخَذُ به الرَّغْوَةُ. ـ وما أثْغَى ولا أرْغَى: لم يُعْطِ شاةً ولا ناقَةً. ـ والتَّرْغِيَةُ: الإِغْضابُ. ـ والرَّغَّاءُ، مُشَدَّدَةً: طائرٌ. ـ والرَّغْوَةُ: الصَّخْرَةُ، وبالضم: فَرَسٌ. ـ وكلامٌ مُرَغٍّ: لم يُفْصِح عن مَعْناهُ. ـ ورَغْوَانُ: لَقَبُ مُجَاشِعٍ، لفَصاحَتِهِ. ـ وبَحْرَةُ الرُّغَا، بالضم: ع بِلِيَّةِ الطائف، بَنَى بها النبيُّ، صلى الله عليه وسلم، مَسْجِداً، وإلى اليومِ عامِرٌ يُزارُ.


- تَرَاغَوْا : رغا واحدٌ هاهنا وواحدٌ هاهنا. يقال: تراغت الرِّكاب.| وتراغوا عليه: تصايحوا ودعا بعضُهم بعضًا، وفي الحديث: حديث شريف إنهم والله تَرَاغَوْا عليه فقتلوه //.


- الرَّغوة (بتثليث الراء) : الرُّغاوَى. والجمع : رُغًى.


- الرُّغاءُ : صَوت الإبل؛ ويطلق على غيره من الأصوات. يقال: سمعت رُغاء الرعد.| وأتاك خيرٌ له رُغاءٌ: إذا كان كثيرًا.


- رغا رغا رَغْوًا: صَارت له رغوةٌ.|رغا البعيرُ ونحوُه رَغْوًا، ورُغَاءً: صوّت وضجَّ. يقال: رغا الصبيُّ: بكى أشدَّ البكاء.| ورغا الرعدُ.|رغا فلانٌ: كثر كلامُه.


- الرُّغَاوَى : الفُقَّاعَات التي تعلو السائل عند غلْيه أو رجِّه. والجمع : رَغَاوَى.


- الرُّغَاوةُ : الرُّغاوَى. والجمع : رَغاوَى.


- ارْتَغى الرَّغوةَ: شربها.| وفي المثل: :- يُسِرُّ حَسْوًا في ارتغاء :-: يضرب لمن يُظْهِر أمرًا ويريد خلافه.|ارْتَغى انتزعها بالمِرْغاة.


- رَغَّى الشيءُ: أرغى.| ومنه قولهم: كلام مُرَغٍّ : إذا لم يُفْصِح عن معناه.|رَغَّى البعيرَ ونحوه: أرغاه.| ومنه: رغَّى فلانًا: أغضبه.


- أَرغَى : صَارت له رغوةٌ، أو كثُرت رغوتُه. يقال: أرغى فلان وأَزْبَدَ: ضجَّ غَضبًا وتوعَّدَ وتهدّد. يقال: جئتُه فما أرغى ولا أَثْغَى: ما أعطى ثاغيةً ولا راغيةً.|أَرغَى البعيرَ ونحوه: حمله على الرُّغاء.| ومنه قولهم: أَرغاهُ: إِذا قهره وأذلَّهُ.|أَرغَى أغضبه.|أَرغَى فلانًا الحديثَ: أقلّ منه له.


- الرَّغَّاءُ : الكثير الكلام، أَو جهير الصوت شديدُه.


- المِرْغَاة : آلة يؤخذ بها الرُّغوة (بتثليث الراء) . والجمع : مَرَاغٍ.


- (صِيغَةُ فَعَّال لِلْمُبالَغَةِ).|-رَجُلٌ رَغَّاءٌ :كَثيرُ الكلامِ، أَو جَهيرُ الصَّوْتِ شَديدُهُ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| رَغَا، يَرْغُو، مصدر رَغْوٌ- رَغا اللَّبَنُ : صارَتْ لَهُ رَغْوَةٌ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| رَغَا،يَرْغو، مصدر رَغْوٌ، رُغاءٌ.|1- رَغا الطِّفْلُ : بَكَى بُكاءً شَديداً.|2- رَغا الجَمَلُ : صَوَّتَ، ضَجَّ.|3- رَغَا الرَّعْدُ : اِشْتَدَّ صَوْتُهُ.|4- رَغا كَلامُهُ : كَثُرَ كَلامُهُ.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| أَرْغَى، يُرْغِي، مصدر إِرْغَاءٌ.|1- أَرْغَى اللَّبَنُ : صَارَتْ لَهُ رَغْوَةٌ.|2- أَرْغَى الرَّجُلُ وأَزْبَدَ. (مثل) : فَارَ غَضَباً وَتَهَدَّدَ، تَوَعَّدَ.|3- أَرْغَاهُ مِنْ غَيْرِ سَبَبٍ : أَغْضَبَهُ.|4- ما أَثْغَى وَمَا أَرْغَى. (مثل) : لَيْسَ لَهُ مِعْزَاةٌ وَلاَ نَاقَةٌ.|5- أَرْغَى الجَمَلَ : حَمَلَهُ عَلى الرُّغَاءِ.|6- أَرْغَاهُ الحديثَ : أَقَلَّ مِنْهُ لَهُ.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| رَغَّيْتُ، أُرَغِّي، رَغِّ، مصدر تَرْغِيةٌ.|1- رَغَّى اللَّبَنُ : رَغا.|2- رَغَّى الصَّابونُ :أَفْرَزَ الرَّغْوَةَ، كَثُرَتْ رَغْوَتُهُ.|3- رَغَّى الصَّابونَ : أَخْرَجَ رَغْوَتَهُ بِحَكِّهِ في الْمَاءِ.


- (مصدر أَرْغَى).|1- إِرْغَاءُ اللَّبَنِ : صَيْرُ رَغْوَةٍ لَهُ.|2- إِرْغَاءُ الرَّجُلِ :فَوْرُهُ غَضَباً.


- (مصدر رَغا).|1- اِشْتَدَّ رُغاءُ الإِبِلِ : صَوْتُها، وصَوْتُ حَيَواناتٍ أُخْرى،كما يُطْلَقَ على غَيْرِهِ مِنَ الأَصْواتِ- سَمِعْتُ رُغاءَ الرَّعْدِ : أَزيزٌ، رَزيزٌ، دَوِيٌّ.|2- أَتاهُ خَيْرٌ لَهُ رُغاءٌ : كَثيرٌ.


- جمع: رَغاوَى. | ما يَعْلو السَّوائِلَ عِنْدَ غَلَيانِها أَورَجِّها، أو ذَوَبانُ شَيْءٍ فِيها.


- جمع: رُغىً. |-عَلَتْ رَغْوَةُ اللَّبَنِ : ما يَعْلو اللَّبَنَ مِنْ زُبْدَةٍ أَوْ غَيْرِها.


- 1- الرغاوى من اللبن : زبدة أو نحوها تعلوه


- 1- الرغوة من اللبن : زبدة أو نحوها تعلوه ، جمع : رغى


- 1- أرغى الشيء : صار له رغوة|2- أرغى الشيء : كثرت رغوته|3- أرغى الجمل : حمله على الرغاء|4- أرغاه : قهره وأذله|5- أرغاه : أغضبه|6- أرغاه الحديث : أقل منه له|7- أرغى : « أرغى وأزبد » : ضج غضبا وتهدد


- 1- راغ الصيد : ذهب هنا وهناك في سرعة وخداع|2- راغ عن الطريق : حاد عنه بسرعة وخداع|3- راغ الى الأمر : مال إليه سرا|4- راغ عليه ضربا أو بالضرب : اندفع إليه به


- 1- رغا الجمل : صوت وضج|2- رغا الولد : بكى بكاء شديدا|3- رغا الرعد : اشتد صوته|4- رغا : كثر كلامه


- 1- رغا الشيء : صار له رغوة


- 1- رغى الشيء : صار له رغوة|2- رغاه : أغضبه|3- رغاه : أذله


- 1- عرضه : دنس ، تلطخ بمكروه اوقبيح


- 1- مرغاة : آلة تؤخذ بها الرغوة ، جمع : مراغ


- 1- مصدر رغا|2- صوت الجمال وبعض الحيوانات الأخرى كالضبع


- 1- مكان « تتمرغ » فيه الدابة ، أي تتقلب


- ر غ ا: (الرُّغَاءُ) صَوْتُ ذَوَاتِ الْخُفِّ وَقَدْ (رَغَا) الْبَعِيرُ يَرْغُو (رُغَاءً) بِالضَّمِّ وَالْمَدِّ أَيْ ضَجَّ. وَ (الرَّغْوَةُ) زَبَدُ اللَّبَنِ بِفَتْحِ الرَّاءِ وَضَمِّهَا وَكَسْرِهَا. وَتَرَاغَتِ الْإِبِلُ إِذَا رَغَا وَاحِدٌ هُنَا وَوَاحِدٌ هُنَا وَفِي الْحَدِيثِ: «إِنَّهُمْ وَاللَّهِ تَرَاغَوْا عَلَيْهِ فَقَتَلُوهُ» الرَّاغِيَةُ النَّاقَةُ. قُلْتُ: وَذُكِرَ فِي [ث غ ا] أَنَّهَا الْبَعِيرُ وَهُوَ أَعَمُّ.


- رغَا2 يَرغو ، ارْغُ ، رَغْوًا ورُغاءً ، فهو راغٍ | • رغا البعيرُ صوَّت وضجَّ.


- رغَا1 يَرغُو ، ارْغُ ، رَغْوًا ، فهو راغٍ | • رغا الماءُ صارت له رغوة، علَته فقاقيع عند هيجانه أو غليانه أو تحريكه :-رغا الصَّابون/ اللبنُ/ القِدرُ.|• رغا الشَّخصُ: كثُر كلامُه :-رغا الصَّبيُّ: بكى أشدَّ البكاء.


- راغية ، جمع راغيات ورواغٍ.|1- صيغة المؤنَّث لفاعل رغَا1 ورغَا2. |2 - ناقة، وأصله وصف لها ثمَّ أُطلق عليها |• ما له ثاغية ولا راغية: ما له شاة ولا ناقة؛ أي لا يملك شيئًا.


- رَغْو :مصدر رغَا1 ورغَا2.


- رُغْوة ، جمع رُغْوات ورُغًا: رَغْوَة، زَبَدٌ يعلو السائل عند غليانه أو رجِّه أو ذوبان شيء فيه.


- رَغْوَة ، جمع رَغَوات ورَغْوات ورَغاوٍ: زَبَدٌ يعلو السَّائل عند غليانه أو رجِّه أو ذوبان شيء فيه :-رغوة الصابون/ البحر، - تحت الرَّغوة اللبنُ النصيح [مثل] .


- ترغية :مصدر رغَّى.


- رُغاء :- مصدر رغَا2. |2 - صوت الإبل :-كفى برُغائها مناديًا [مثل]: رغاء بعيره يقوم مقام ندائه في الدعوة إلى الضيافة والقِرى.


- أرغى يُرغي ، أَرْغِ ، إرغاءً ، فهو مُرغٍ ، والمفعول مُرغًى (للمتعدِّي) | • أرغى الماءُ رغا؛ صارت له رغوة، أي زَبَد يعلوه عند غليانه أو رجِّه أو ذوبان شيء فيه :-أرغى الصابونُ/ اللبنُ |• أرغى خصمَه: قهره وأذلَّه، - أرغى وأزبَد: ضجَّ غاضبًا وتهدَّد وتوعَّد. |• أرغى البعيرَ: حمله على الرُّغاء وعلوّ الصَّوت والضَّجيج.


- رَغَّاء :كثير الكلام :-رجلٌ رغّاء.


- رغَا1 يَرغُو ، ارْغُ ، رَغْوًا ، فهو راغٍ | • رغا الماءُ صارت له رغوة، علَته فقاقيع عند هيجانه أو غليانه أو تحريكه :-رغا الصَّابون/ اللبنُ/ القِدرُ.|• رغا الشَّخصُ: كثُر كلامُه :-رغا الصَّبيُّ: بكى أشدَّ البكاء.


- رغَا2 يَرغو ، ارْغُ ، رَغْوًا ورُغاءً ، فهو راغٍ | • رغا البعيرُ صوَّت وضجَّ.


- رَغْو :مصدر رغَا1 ورغَا2.


- الرغاء: صوت ذوات الخفّ. وقد رغا البعير يرْغو رغاء، إذا ضجّ. وفي المثل:كفى برغائها مناديا، أي إنّ رغاء بعيره يقوم مقام ندائه في التعرّض للضيافة والقرى. وقد رغى اللبن ترْغية، أي أزبد. ومنه قولهم: كلام مرغّ، إذا يفصحْ عن معناه. ويقال أيضا: أمست إبلهم ترغّي وتنشّف، أي لها نشافة ورغْوة. والمرْغاة: شيء تؤخذ به الرغْوة. والرغْوة فيها ثلاث لغات: رغْوة ورغْوة ورغْوة. وحكى الكسر فيها اللحياني وغيره، وهو زبد اللبن، والجمع رغا. وكذلك رغاية اللبن بالضم والياء، ورغاوة اللبن بالكسر والواو. وارْتغيْت: شربت الرغوة. وفي المثل: يسرّ حسْوا في ارْتغاء، يضرب لمن يظهر أمرا ويريد غيره. وناقة رغوّ، أي كثيرة الرغاء. وأرْغيْته أنا: حملته على الرغاء. قال الشاعر:أيبغْي آل شدّاد علينا ... وما يرْغي لشدّادفصيل يقول: هم أشحّاء لا يفرّقون بين الفصيل وأمّه بنحْ ر ولا هبة. وتراغوْا، إذا رغا واحد ها هنا وواحد ها هنا وفي الحديث: " إﻧﻬم والله تراغوْا عليه فقتلوه " . وقولهم: ما له ثاغية ولا راغية، أي ما له شاة ولا ناقة. ويقال أيضا: أتيته فماأْثغى ولا أرْغى. أي لم يعْط شاة ولا ناقة.


- ,أبشر,إرتاح,إطمأن,ارتاح,اطمأن,اطمأن,خرس,خمد,رضي,سكت,سكن,سمن,صمت,فرح,قر عينا,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.