أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الأُسْكُفّةُ والأَسْكُوفةُ: عَتَبةُ البابِ التي يُوطَأُ عليها، والسَّاكِفُ أَعلاه الذي يَدُورُ فيه الصائرُ، والصائرُ أَسْفَلُ طَرَفِ البابِ الذي يَدُور أَعلاه؛ وأَنشد ابن بري لجرير أَو الفرزدق، والشكُّ منه: ما بالُ لَوْمِكَها وجِئْتَ تَعْتِلُها، حتى اقْتَحَمْتَ بها أُسْكُفَّةَ البابِ كِلاهما حِينَ جَدَّ الجَرْيُ بينهما قد أَقْلَعا، وكِلا أَنْفَيْهِما رابي (* هذان البيتان للفرزدق، قالهما في أم غيلان بنت جرير، وكان جرير زوّجها الأبلق الأسدي.) وجعله أَحمد بن يحيى من اسْتَكَفَّ الشيءُ أَي انْقبَض.قال ابن جني: وهذا أَمْرٌ لا يُنادَى وَلِيدُه. أَبو سعيد: يقال لا أَتَسَكَّفُ لك بيتاً مأْخوذ من الأَسْكُفّةِ أَي لا أَدخل له بيتاً. والأُسْكُفُّ: مَنابِتُ الأَشْفار، وقيل: شعر العين نفسُه؛ الأَخيرة عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: تُخِيلُ عَيْناً حالِكاً أُسْكُفُّها، لا يُعْزِبُ الكحلَ السَّحِيقَ ذَرْفُها أُسكفها: منابتُ أَشفارها، وقوله لا يُعزبُ الكحلَ السحيق ذَرْفُها يقول: هذا خِلْقة فيها ولا كُحْل ثَمّ، وذَرْفُها: دَمْعُها؛ وأَنشد أَيضاً:حَوْراء، في أَُسْكُفِّ عَيْنَيها وَطَفْ، وفي الثَّنايا البِيض منْ فِيها رَهَفْ الرَّهَفُ: الرقة. الجوهري: الإسكافُ واحد الأَساكِفةِ. ابن سيده: والسَّيْكَفُ والأَسكَفُ والأُسْكُوفُ والإسكافُ كله الصانعُ، أَيّاً كان، وخصَّ بعضهم به النَّجّارَ؛ قال: لم يَبْقَ إلا مِنْطَقٌ وأَطْرافْ، وبُرْدَتانِ وقَمِيصٌ هَفْهافْ، وشُعْبَتا مَيْسٍ بَراها إسْكافْ المِنْطَقُ والنِّطاقُ واحد، ويروى مَنْطِقٌ، بفتح الميم، يريد كلامه ولسانه، وأَراد بالأَطْرافِ الأَصابعَ، وجعلُ النجّارِ إسْكافاً على التوهم، أَراد براها النَّجار؛ كما قال ابن أَحمر: لم تَدْرِ ما نَسْجُ اليَرَنْدَجِ قَبْلَها، ودِراسُ أَعْوَصَ دارِسٍ مُتَخَدِّدِ اليرندج: الجِلد الأَسود يُعْمَلُ منه الخِفافُ، وظنّ ابن أَحمر أَنه يُنْسَج، وأَراد أَنها غِرَّة نشأَت في نَعْمة، ولم تَدْرِ عَوِيصَ الكلام، وقال الأَصمعي: يقول خَدَعْتها بكلامَ حسن كأَنه أَرَنْدَجٌ منسوج، وقوله دارِس متخدد أَي يَغْمَضُ أَحْياناً ويظهر أَحياناً؛ وقال أَبو نخيلة:بَرِّيّة لم تأْكلِ المُرَقّقا، ولم تَذُقْ مِن البُقُولِ فُسْتُقا (* قوله «برية» المشهور: جارية.) وقال زهير: فَتُنْتَجْ لكم غِلمانَ أَشأَم، كلُّهُمْ كأَحْمَرِ عاد ثم تُرْضِعْ فَتَفْطِمِ وقال آخر: جائِفُ القَرْعة أَصْنَع حَسِبَ أَنَّ القَرْعة معمولةٌ؛ قال ابن بري: هذا مثل يقال لمن عَمِلَ عملاً وظنَّ أَنه لا يَصْنع أَحد مِثْله، فيقال: جائفُ القرعةِ أَصنعُ منكَ، وحِرْفةُ الإسْكافِ السِّكافةُ والأُسْكُفّةُ؛ الأَخيرة نادرة عن الفراء.الليث: الإسْكاف مصدره السِّكافةُ، ولا فِعْل له، ابن الأَعرابي: أَسْكَفَ الرجلُ إذا صار إسْكافاً. والإسكافُ عند العرب: كلُّ صانعٍ غيرِ مَن يعمل الخِفاف، فإذا أَرادوا معنى الإسكاف في الحضَر قالوا هو الأَسْكَفُ؛ وأَنشد: وَضَعَ الأَسْكَفُ فيه رُقَعاً، مِثْلَ ما ضَمّدَ جَنْبَيْه الطَّحَلْ قال الجوهري: قولُ من قال كلُّ صانع عند العرب إسْكافٌ غير معروف؛ قال ابن بري: وقول الأَعشى: أَرَنْدَج إسْكاف خطا (* هكذا بالأصل.) خطأٌ. قال شمر: سمعت ابن الفَقْعَسيّ يقول: إنك لإسْكافٌ بهذا الأَمر أَي حاذِقٌ؛ وأَنشد يصف بئراً: حتى طَوَيْناها كَطَيِّ الإسْكافْ قال: والإسْكافُ الحاذِقُ، قال: ويقال رجل إسْكافٌ وأُسْكُوف للخَفّاف.


- تَسَكَّفَ البابَ أَو البيتَ: سَكِفَهُ.


- اسْتَكَفَّ الشيءُ: استدار. يقال: استكفَّت الحيَّةُ: صارت كالحَلْقة.|اسْتَكَفَّ الشجرُ والشَّعْرُ: اجتمع بعضُه إِلى بعْض.|اسْتَكَفَّ القومُ الشيءَ، وبالشيءِ، وحول الشيء: الْتَفُّوا.|اسْتَكَفَّ الشيءَ: أَخذه بكفِّه.|اسْتَكَفَّ الناسَ: مدَّ إِليهم كَفَّه بالمَسْأَلة.|اسْتَكَفَّ فلانًا عن الشيءِ: طلب منه أَن يكُفَّ عنه.|اسْتَكَفَّ عينَه: وضع كفَّه عليها في الشمس ينظر هل يرى شيئًا. يقال: استكفَّ الشَّيْءَ: استوضحَه، بأَن يضعْ يدَه على حاجبه كمن يستظلُّ من الشمس، كما يقال: استكفَّت عينُه: نظرت تحت الكفِّ.


- الأُسْكُفُّ من العين: منابت أَهدابِها.|الأُسْكُفُّ جَفنُها الأَسفلُ.|الأُسْكُفُّ شعرُ العينِ نَفْسُه.


- الإسكاف : (انظر: سكف) .


- سَكِفَ البابَ، أَو البيتَ سَكِفَ سَكْفًا: اتخذ له أُسْكُفَّةً. يقال: ما سكفتُ الباب: ما تَعَتَّبْتُه.


- الأُسْكُفَّةُ : عتبة الباب.|الأُسْكُفَّةُ من العين: جفنها الأَسفل. يقال: وقَعَتِ الدَّمْعَةُ على أُسْكُفَّةِ عينه.


- السَّاكِفُ : أَعلى البابِ الذي يدورُ فيه صائِرُه. والجمع : سَوَاكِفُ.


- السِّكَافَةُ : حِرْفَةُ الإِسكافِ.


- الإِسكافُ : الخَرَّازُ.|الإِسكافُ صانعُ الأَحذية ومصلحها. والجمع : أَساكِفَةٌ.


- أسْكَفَ فلانٌ: صَارَ إسكافًا.


- (فعل: ثلاثي متعد).| سَكِفْتُ، أسْكَفُ، اِسْكَفْ، مصدر سَكَفٌ.|1- سَكِفَ البَابَ : اتَّخَذَ لَهُ عَتَبَةً.|2- مَا سَكِفْتُ البَابَ : مَا تَعتَّبْتُهُ.


- جمع: سواكِفُ. | (فاعل من سَكِفَ).|-ساكِفُ البَابِ : أَعْلاهُ الَّذِي يَدُورُ فِيه صَائِرُهُ.


- حِرْفَةُ الإسْكَافِ.


- 1- تسكف الباب : وطئ عتبته السفلى|2- تسكف الباب أو البيت : اتخذ له « أسكفة » ، أي عتبة :


- 1- حرفة السكاف


- 1- خشبة الباب التي توطأ


- 1- خشبة الباب التي يوطأ عليها


- 1- ساكف : أعلى الباب ، جمع : سواكف


- 1- سكف الباب : اتخذ له عتبة


- 1- صار إسكافا


- 1- صانع الأحذية


- 1- مصدر أسكف|2- صانع الأحذية


- 1- منابت أهداب العين


- س ك ف: (الْإِسْكَافُ) وَاحِدُ (الْأَسَاكِفَةِ) وَ (الْأُسْكُوفُ) لُغَةٌ فِيهِ. وَقَوْلُ مَنْ قَالَ: كُلُّ صَانِعٍ عِنْدَ الْعَرَبِ إِسْكَافٌ فَغَيْرُ مَعْرُوفٍ. وَقَوْلُ الشَّمَّاخِ: وَشُعْبَتَا مَيْسٍ بَرَاهَا إِسْكَافْ إِنَّمَا عَلَى التَّوَهُّمِ كَمَا قَالَ آخَرُ: وَلَمْ تَذُقْ مِنَ الْبُقُولِ فُسْتُقَا وَ (أُسْكُفَّةُ) الْبَابِ عَتَبَتُهُ.


- سِكافة :حرفة الإسْكاف.


- إسكافيّ ، جمع أساكِفَة: إسْكاف، صانع الأحذية ومُصْلِحها.


- إسكاف ، جمع أساكِفَة: صانع الأحذية ومُصْلِحها :-بيت الإسكاف فيه من كلّ جلد رقعة [مثل] .


- الإسْكاف: واحد الأساكفة. والأسْكوف لغة فيه. وأسْكفّة الباب: عتبته.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.