أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- ابن سيده: العَابُ والعَيْبُ والعَيْبَةُ: الوَصْمة. قال سيبويه: أَمالوا العابَ تشبيهاً له بأَلف رَمَى، لأَنها منقلبة عن ياء؛ وهو نادر؛ والجمع: أَعْيابٌ وعُـيُوبٌ؛ الأَول عن ثعلب؛ وأَنشد: كَيْما أَعُدَّكُمُ لأَبْعَدَ منكُمُ، * ولقد يُجاءُ إِلى ذوي الأَعْيابِ ورواه ابن الأَعرابي: إِلى ذوي الأَلباب. والـمَعابُ والـمَعِـيبُ: العَيْبُ؛ وقول أَبي زُبَيْدٍ الطَّائيّ: إِذا اللَّثى رَقَـأَتْ بعدَ الكَرى وذَوَتْ، * وأَحْدَثَ الرِّيقُ بالأَفْواه عَيَّابا يجوز فيه أَن يكون العَيَّابُ اسماً للعَيْبِ، كالقَذَّافِ والجَبَّانِ؛ ويجوز أَن يُريدَ عَيْبَ عَيَّابٍ، فحَذَفَ المضاف، وأَقام المضاف إِليه مُقامه. وعابَ الشيءُ والحائِطُ عَيْباً: صار ذا عَيْبٍ. وعِـبْتُه أَنا، وعابه عَيْباً وعاباً، وعَيَّبه وتَعَيَّبه: نَسَبه إِلى العَيب، وجعله ذا عَيْبٍ؛ يَتَعَدَّى ولا يَتَعَدَّى؛ قال الأَعشى: وليس مُجِـيراً، إِنْ أَتى الـحَيَّ خائفٌ؛ * ولا قائِلاً، إِلاَّ هُوَ الـمُتَعَيَّبا أَي ولا قائلاً القولَ الـمَعِـيبَ إِلاَّ هو؛ وقال أَبو الهيثم في قوله تعالى: فأَرَدْتُ أَن أَعِـيبَها؛ أَي أَجْعَلَها ذاتَ عَيْب، يعني السفينةَ؛ قال: والـمُجاوِزُ واللازم فيه واحد. ورجل عَيَّابٌ وعَيَّابة وعُيَبة: كثير العَيْبِ للناس؛ قال: اسْكُتْ ! ولا تَنْطِقْ، فأَنْتَ خَيّابْ، * كُلُّك ذو عَيْبٍ، وأَنتَ عَيَّابْ وأَنشد ثعلب: قال الجَواري: ما ذَهَبْتَ مَذْهَبا، * وعِـبْنَني ولم أَكُنْ مُعَيَّبا <ص:634> وقال: وصاحِبٍ لي، حَسَنِ الدُّعابه، * ليس بذي عَيْبٍ، ولا عَيَّابَه والـمَعايبُ: العُيوبُ. وشيءٌ مَعِـيبٌ ومَعْيُوبٌ، على الأَصل. وتقول: ما فيه مَعابة ومَعابٌ أَي عَيْبٌ. ويقال: موضعُ عَيْبٍ؛ قال الشاعر: أَنا الرَّجُلُ الذي قد عِـبْتُموه، * وما فيهِ لعَيَّابٍ مَعابُ لأَن الـمَفْعَلَ، من ذواتِ الثلاثة نحو كالَ يَكِـيلُ، إِن أُريد به الاسم، مكسور، والمصدرُ مفتوحٌ، ولو فتحتَهما أَو كسرتَهما في الاسم والمصدر جميعاً، لجازَ، لأَن العرب تقول: الـمَسارُ والـمَسِيرُ، والـمَعاشُ والـمَعِـيشُ، والـمَعابُ والـمَعِـيبُ. وعابَ الماءُ: ثَقَبَ الشَّطَّ، فخرج مُجاوزَه. والعَيْبة: وِعاءٌ من أَدَم، يكون فيها المتاع، والجمع عِـيابٌ وعِـيَبٌ، فأَما عِـيابٌ فعلى القياس، وأَما عِـيَبٌ فكأَنه إِنما جاءَ على جمع عِـيبة، وذلك لأَنه مما سبيله أَن يأْتي تابعاً للكسرة؛ وكذلك كلُّ ما جاءَ من فعله مما عينه ياء على فِعَلٍ. والعَيْبَةُ أَيضاً: زَبِـيل من أَدَم يُنْقَلُ فيه الزرعُ المحصودُ إِلى الجَرين، في لغة هَمْدان. والعَيْبَةُ: ما يجعل فيه الثياب. وفي الحديث، أَنه أَمْلى في كتابِ الصُّلْح بينه وبين كفار أَهل مكة بالـحُدَيْبية: لا إِغْلالَ ولا إِسلالَ، وبيننا وبينهم عَيْبةٌ مَكفوفةٌ. قال الأَزهري: فسر أَبو عبيد الإِغْلالَ والإِسلالَ، وأَعرضَ عن تفسير العَيْبة المكفُوفةِ. ورُوِيَ عن ابن الأَعرابي أَنه قال: معناه أَن بيننا وبينهم في هذا الصلح صَدْراً مَعْقُوداً على الوفاءِ بما في الكتاب، نَقِـيّاً من الغِلِّ والغَدْرِ والخِداعِ. والـمَكْفُوفةُ: الـمُشرَجَةُ الـمَعْقُودة. والعربُ تَكني عن الصُّدُور والقُلُوب التي تَحْتوي على الضمائر الـمُخْفاةِ: بالعِـيابِ. وذلك أَن الرجلَ إِنما يَضَعُ في عَيْبَته حُرَّ مَتاعِه، وصَوْنَ ثيابه، ويَكتُم في صَدْرِه أَخَصَّ أَسراره التي لا يُحِبُّ شُيوعَها، فسُمِّيت الصدور والقلوبُ عِـياباً، تشبيهاً بعِـيابِ الثياب؛ ومنه قول الشاعر: وكادَتْ عِـيابُ الوُدِّ منَّا ومِنكُمُ، * وإِن قيلَ أَبناءُ العُمومَة، تَصْفَرُ أَرادَ بعِـيابِ الوُدِّ: صُدُورَهم. قال الأَزهري وقرأْتُ بخَطِّ شَمِر: وإِنَّ بيننا وبينهم عَيْبَةً مَكْفُوفةً. قال: وقال بعضهم أَراد به: الشَّرُّ بيننا مَكْفُوف، كما تُكَفُّ العَيْبةُ إِذا أُشرِجَتْ؛ وقيل: أَراد أَن بينهم مُوادَعَةً ومُكافَّة عن الحرب، تَجْريانِ مُجْرى الـمَوَدَّة التي تكون بين الـمُتَصافِـينَ الذين يَثِقُ بعضُهم ببعض. وعَيْبةُ الرجل: موضعُ سِرِّه، على الـمَثل. وفي الحديث: الأَنصارُ كَرِشي وعَيْبَتي أَي خاصَّتي وموضعُ سِرِّي؛ والجمع عِـيَبٌ مثل بَدْرَةٍ وبِدَرٍ، وعِـيابٌ وعَيْباتٌ. والعِـيابُ: الـمِنْدَفُ. قال الأَزهري: لم أَسمعه لغير الليث. وفي حديث عائشة، في إِيلاءِ النبي، صلى اللّه عليه وسلم، على نسائه، قالت لعمر، رضي اللّه عنهما، لـمَّا لامَها: ما لي ولكَ، يا ابنَ الخَطَّاب، عليك بعَيْبَتِكَ أَي اشْتَغِلْ بأَهْلِكَ ودَعْني. والعائبُ: الخاثر من اللبن؛ وقد عاب السِّقاءُ.


- : ( {العَيْبُ) } والعَيْبَةُ ( {والَعابُ: الوَصْمَةُ) . قَالَ سيبَوَيْه: أَمالُوا} العَاب تَشْبِيهاً لَهُ بأَلِف رَمَى؛ لأَنَّهَا مُنْقَلِبَة عَن يَاء، وَهُوَ نَادِر ( {كالمَعَابِ} والمَعِيب {والمَعَابَةِ) تَقول: مَا فِيه} مَعابَةٌ {ومَعَابٌ، أَي عَيْبٌ، وَيُقَال: موضِعُ} عَيْبٍ. قَالَ الشَّاعِر: أَنَا الرَّجُلُ الَّذِي قد {عِبْتُمُوهُ وَمَا فِيهِ} لعَيَّابٍ {مَعَابُ لأَنَّ المَفْعَلَ من ذَوات الثَّلَاثَة نَحْو كَالَ يَكِيل إِنْ أُرِيدَ بهِ الِاسْم مكْسُورٌ، والمَصْدَر مَفْتُوح، وَلَو فَتَحْتَهُمَا أَو كَسَرْتَهُمَا فِي الاسْم والمَصْدَر مَفْتُوح، وَلَو فَتَحْتَهُمَا أَو كَسَرْتَهُمَا فِي الاسْم والمَصْدَر جَمِيعاً لَجَازَ؛ لانَّ العرَبَ تَقول: المَسَارُ والمَسِيرُ، والمَعَاشُ والمَعِيشُ،} والمَعَابُ! والمَعِيبُ. وجَمعُ العَيْبِ {أَعْيَابٌ} وعُيُوبٌ، الأَوَّل عَن ثَعْلَب، وأَنْشَد: كَيْمَا أَعُدَّكُمُ لأَبْعَدَ مِنْكُمُ وَلَقَد يُجَاءُ إِلَى ذَوِي {الأَعْيَابِ وَرَوَاهُ ابنُ الأَعْرَابِيّ: إِلى ذَوِي الأَلْبَابِ. (} وعَاب) الشَّيْءُ والحائطُ {عَيْباً} وعِبْتُه أَنَا وَ {عَابَهُ} عَيْباً {وعَاباً (لَازِمٌ) و (مُتَعَدّوهو} مَعيبٌ {ومَعْيُوبٌ) الأَخِيرُ على الأَصْل. وَقَالَ أَبو الهَيْثَم فِي قَوْلِه تَعَالَى: {فَأَرَدتُّ أَنْ} أعيبها} (الْكَهْف: 79) أَي أَجْعَلَهَا ذَاتَ {عَيْب، يَعْني السفِينَةَ قَالَ: والمُجَاوِزُ واللَّازم فِيهِ سواءٌ وَاحِد. (ورجُلٌ} عُيَبَةٌ كهُمَزَة {وَعَيَّابٌ) كشَدَّاد (} وعَيَّابَةٌ) كعَلَّامَة، والهَاءُ للمُبَالَغَة: (كَثيرُ العَيْبِ للِنَّاسِ) . قَالَ: اسْكُت وَلَا تَنْطقْ فأَنْتَ خَيَّابْ كُلُّك ذُو عَيْبٍ وأَنْتَ عَيَّابْ وَقَالَ: وَصاحِب لي حَسَنِ الدِّعَابَهْ لَيْسَ بِذي عَيْبٍ وَلَا عَيّابَه ( {والعَيْبَةُ: زَبِيلٌ) كأَمِير (مِنْ أَدَم) ، مُحَرَّكة يُنْقَل فِيهِ الزرْعُ المحْصُودُ إِلى الجُرْن، فِي لُغَة هَمْدَان. (و) العَيْبَةُ: (مِن الرَّجُلِ) هُوَ (مَوْضِعُ سِرّه) ، على المَثَل. وَفِي الحديثِ (الأَنْصَارُ عَيْبَتي وكَرِشِي) أَي خَاصَّتِي ومَوْضِعُ سِرِّي. (ج:} عِيَبٌ) كبَدْرة وبِدَر ( {وعِيَابٌ) بالكَسْر (} وعِيَباتٌ) بكَسْر فَفَتْح. ( {والعِيابُ: الصُّدُور والقُلوبُ، كِنَايَةٌ) أَي أَن الْعَرَب تَكْنِي عَن الصُّدُورِ والقُلُوب الَّتِي تَحْتَوِي على الضَّمَائر المُخْفَاة بالعِياب، وَذَلِكَ أَنَّ الرجلَ إِنَّمَا يَضَعُ فِي عَيْبَته حُرَّ مَتَاعِه وثِيَابِه، وَيَكْتُم فِي صَدره أَخصَّ أَسرارِه الَّتِي لَا يُحِبّ شُيوعَها، فسُمِّيت الصدُورُ عِيَاباً تَشْبِيهاً} بعِيَابِ الثِّيَاب. وَمِنْه قولُ الشَّاعر: وكادَتْ! عِيابُ الوُدِّ مِنْا ومِنْكُمُ وإِنْ قيلَ أَبنَاءُ العُمُومَةِ تَصْفَرُ أَرادَ {بِعِيَابِ الوُدِّ صُدُورَهَم. وَفِي الحَديث أَنَّه أَمْلَى فِي كِتَاب الصُّلْح بَيْنَه وَبَيْنَ كفّار أَهْلِ مَكَّة بالحُدَيْبيَة (لَا إَغْلَالَ وَلَا إِسْلالَ وَبَيْنَنَا وبَيْنَهُم} عَيْبَةٌ مَكفُوفَة) رُوِي عَن ابْنِ الأَعْرَابِيّ أَنَّه قَالَ: مَعْنَاهُ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُم فِي هَذَا الصُّلْح صَدْرٌ معقودٌ على الوَفَاءِ بِمَا فِي الكِتَاب، نَقِيٌّ من الغِلّ والغَدْر والخِدَاعِ، والمَكْفُوفَةُ: المُشْرَجَةُ المَعْقُودَة. قَالَ الأَزْهَرِيُّ: وقرأْتُ بخَطّ شَمِر: قَالَ بَعْضُهُم: أَراد بِهِ: الشّرُّ بينَنَا مَكْفُوفٌ، كَمَا تُكَفُّ {العَيْبَةُ إِذا شُرِّجَت. وَقيل: أَرادَ أَن بَيْنَهُم مُوادَعَةً ومُكَافّةً عَن الحَرْبِ يَجْرِيانِ مَجْرَى المودَّةِ الَّتِي تَكُونُ بَين المُتَصافِين الَّذين يَثِق بَعضُهم إِلى بعض. (و) } العِيَابُ: (المِنْدَفُ) ، بالكَسْر. قَالَ الأَزْهَرِيّ: لَمْ أَسْمَعْه لغيرِ اللَّيْث. ( {والعَائِبُ: الخَاثرُ مِنَ اللَّبَن. و) مِنْه يُقَالُ: (قد} عَابَ السِّقَاءُ) ، أَي إِذَا خَثُر مَا فِيه من اللَّبَن. ( {وأُعْيَبٌ كَجُنْدَب: ع باليَمَنِ) أَي على طَرِيقِه (وَهُوَ فُعْيَلٌ) وَقد سبَقَ فِي كلَام المُصَنِّف فِي (ع ل ب) أَنَّه لَيْسَ فِي كَلَامِهم فُعْيَلٌ غير عُلْيَب، وَلَو كَانَ أُعْيَبٌ فُعْيلاً لوجَبَ ذكرُه فِي الهَمْزة، قَالَه شيخُنا، وَهُوَ ظَاهرٌ، لمَنْ تَأَمَّل. (أَوْ أُفْعَلٌ) وَقد أُخرِجَ على أَصْله، وَهُوَ وَزْن قَليلٌ جِداً. وَمِمَّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: } عَيَّبَه {وتَعَيَّبَه، إِذا نَسيَبَه إِلى العَيْب، وجَعَلَه ذَا عَيْب. قَالَ الأَعْشَى: وَلَيْسَ مُجِبراً إِنْ أَتَى الحَيَّ خائِفٌ وَلَا قائِلاً إِلَّا هُوَ} المُتَعَيَّبَا أَي وَلَا قَائِلا القَوْلَ {المَعيب إِلَّا هُوَ.} والمُعَيَّب كمُعَظَّم: {المَعْيُوب، وأَنْشَد ثَعْلَب: قَالَ الجَوَارِي مَا ذهَبْتَ مَذْهَبا وعِبْنَنِي ولَمْ أَكُن} مُعَيَّبَا وَفِي حَدِيث عَائِشَة رَضِيَ اللهُ عَنْهَا فِي إِيلَاء النَّبِيِّ صلَّى الله علَيْه وسلَّم على نِسَائه قَالَت لعُمَرَ رَضي اللهُ عَنهُ لَمَّا لَامَهَا: (مَالِي ولَكَ يَا ابْنَ الخَطَّاب عَلَيْكَ {بعَيْبَتِكَ) أَي اشتَغِل بأَهْلِكَ ودَعْنِي. } وعَيْبَة كطَيْبَة: من مَنَازِل بَنِي سَعْدِ بْنِ زَيْد. (فصل الْغَيْن) الْمُعْجَمَة)


- ـ العَيْبُ، والعابُ: الوَصْمَةُ، ـ كالمَعابِ والمَعابَةِ والمَعيبِ. وعابَ، لازِمٌ مُتَعَدٍّ، وهو مَعيبٌ ومَعْيوبٌ. ـ ورجلٌ عُيَبَةٌ، كهُمَزَة، ـ وعيَّاب، وعَيَّابةٌ: كثيرُ العيب لِلناسِ. ـ والعَيْبَةُ: زَبِيلٌ مِنْ أَدَمٍ، وما يُجْعَلُ فيهِ الثِّيابُ، ـ وـ مِنَ الرَّجُلِ: مَوْضِعُ سِرِّهِ، ـ ج: عِيَبٌ وعِيابٌ وعِيَبَاتٌ. ـ والعِيابُ: الصُّدُورُ والقُلُوبُ، كنايةُ، والمِنْدَف. ـ والعائِبُ: الخاثِرُ مِنَ اللَّبَنِ. وقَدْ عابَ السِّقاءُ. ـ وأُعْيَبٌ، كَجُنْدَبٍ: ع باليَمَنِ، وهو فُعْيَلٌ أو أُفْعَلٌ.


- العَابُ : الوَصْمةُ. والجمع : أعيابٌ، وعُيُوبٌ.


- العَيَّابَةُ : العَيَّابُ.


- العِيَابُ : المِنْدَفُ.


- العُيَبَةُ : الكثيرُ العَيبِ للناس.


- العَيْبُ : الوَصْمةُ. والجمع : عُيُوبٌ.


- العَيْبَةُ : العَيْبُ.|العَيْبَةُ وعاءٌ من خُوص ونحوِه يُنْقَل فيه الزَّرعُ المحصودُ إِلى الجَرين.|العَيْبَةُ وعاءٌ من أَدَمٍ ونحوه يكونُ فيه المتاعُ. والجمع : عِيَبٌ، و عِيَابٌ.| وعيابُ الوُدِّ: الصُّدورُ والقلوب. يقال: كادَتْ عِيَابُ الوُدِّ تَصْفَرُ.|العَيْبَةُ من الرَّجل: موضعُ سِرِّه. يقال: فلانٌ عَيْبَةُ فُلانٍ .| وفي الحديث: حديث شريف الأنصارُ كَرِشي وعيبتي //.


- المَعَابُ : العَيْبُ.|المَعَابُ موضِعه. والجمع : مَعَاي


- العَيَّابُ : العُيَبَةُ.


- عَابَ الشيءُ عَابَ عَيْبًا، وعابًا: صارَ ذا صب.|عَابَ الشيءَ: جعله ذا عب فهو عائب.| والمفعول مَعِيبٌ، ومعيُوبٌ.|عَابَ فلانًا: نَسَبَهُ إِلى العَيْبِ.


- المَعَابَةُ : العَيْبُ. والجمع : معايب.


- المَعِيبُ : مكانُ العَيب.|المَعِيبُ زمانه.


- عَيَّبَهُ : جعلَهُ ذا عَيْبٍ، ونَسَبَهُ إِلى العَيْبِ.|عَيَّبَهُ العَيْبةَ: صَنَعَها.


- (صِيغَةُ فَعَّال لِلْمُبَالَغَةِ).|-هُوَ عَيَّابٌ لِكُلِّ شَيْءٍ : كَثِيرُ الْعَيْبِ لِلْأَشْيَاءِ وَالنَّاسِ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد).| عِبْتُ، أَعِيبُ، عِبْ، مصدر عَيْبٌ.|1- عَابَتِ الْبَضَائِعُ : صَارَتْ ذَاتَ عَيْبٍ.|2- عَابَ شُغْلَهُ : صَيَّرَهُ ذَا عَيْبٍ.|3- عَابَ سُلُوكَهُ : نَسَبَهُ إِلَى الْعَيْبِ.


- (فعل: خماسي لازم).| تَعَايَبَ، يَتَعَايَبُ، مصدر تَعَايُبٌ- تَعَايَبَ الجِيرَانُ : عَابَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً.


- (فعل: رباعي متعد).| عَيَّبَ، يُعَيِّبُ، مصدر تَعْيِيبٌ.|1- عَيَّبَ بِضَاعَةً : جَعَلَهَا ذَاتَ عَيْبٍ.|2- عَيَّبَ أَعْمَالَهُ : شَانَهَا، أَيْ وَجَدَ فِيهَا عَيْباً.|3- عَيَّبَ جَارَهُ : نَسَبَهُ إِلَى الْعَيْبِ.


- (مصدر تَعَايَبَ).|-نَهَاهُمْ عَنِ التَّعَايُبِ : عَنْ عَيْبِ بَعْضِهِمْ بَعْضاً.


- (مصدر عَيَّبَ).|1- تَعْيِيبُ بِضَاعَةٍ :جَعْلُهَا ذَاتَ عَيْبٍ.|2- تَعْيِيبُ أَعْمَالِ الغَيْرِ : شَيْنُهَا، تَشْوِيهُهَا.|3- تَعْيِيبُ النَّاسِ : ذِكْرُ عُيُوبِهِمْ.


- (مفعول مِن عَابَ).|-سُلُوكٌ مَعِيبٌ :مَشِينٌ.


- جمع: عُيُوبٌ. | (مصدر عَابَ).|1- بِضَاعَةٌ لاَ عَيْبَ فِيهَا : لاَ نَقِيصَةَ بِهَا، لاَ شَيْءَ يَعِيبُهَا.|2- عَيْبٌ عَلَيْكَ : عَارٌ عَلَيْكَ- الْفَقْرُ لَيْسَ بِعَيْبٍ.


- جمع: مَعَايِبُ. |-فِيهِ مَعَابٌ كَبِيرٌ :عَيْبٌ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن عَابَ).|1- عَائِبُ الشَّيْءِ : مَنْ يَجِدُ فِي كُلِّ شَيْءٍ عَيْباً، مَنْ يُصَيِّرُ الشَّيْءَ ذَا عَيْبٍ.|2- إِنَّ سُلُوكَهُ عَائِبٌ : مَهِينٌ، فِيهِ عَيْبٌ.


- 1- الذي يكثر من عيب الناس


- 1- المرة من عاب|2- عيب|3- ما تصان فيه الثياب وتحفظ|4- وعاء من جلد|5- من الرجل : موضع سره


- 1- تعايب القوم : عاب بعضهم بعضهم الآخر


- 1- تعيب الشيء : جعله ذا عيب|2- تعيبه : نسبه إلى العيب


- 1- عائب من اللبن الخاثر ، الشديد|2- عائب : الذي يعيب الناس وينتقدهم ويذمهم


- 1- عياب : الصدور والقلوب|2- عياب : مندف القطن


- 1- عيب ، جمع : معايب


- 1- عيبه : جعله ذا عيب|2- عيبه : نسبه إلى العيب


- 1- مصدر عاب|2- عمل ناقص يلحق بصاحبه وصمة وعارا ، جمع : عيوب


- 1- معيب : ما كان ذا عيب|2- معيب : مكان العيب|3- معيب : زمان العيب


- ع ي ب: (الْعَيْبُ) وَ (الْعَيْبَةُ) أَيْضًا وَ (الْعَابُ) بِمَعْنًى. وَ (عَابَ) الْمَتَاعَ مِنْ بَابِ بَاعَ وَ (عَيْبَةً) وَ (عَابًا) أَيْضًا صَارَ ذَا عَيْبٍ. وَ (عَابَهُ) غَيْرُهُ يَتَعَدَّى وَيَلْزَمُ فَهُوَ (مَعِيبٌ) وَ (مَعْيُوبٌ) أَيْضًا عَلَى الْأَصْلِ. وَمَا فِيهِ (مَعَابَةٌ) وَ (مَعَابٌ) بِفَتْحِ مِيمِهِمَا أَيْ عَيْبٌ وَقِيلَ مَوْضِعُ عَيْبٍ. وَ (الْمَعِيبُ) مِثْلُ (الْمَعَابِ) . وَ (الْمَعَايِبُ) (الْعُيُوبُ) . وَ (عَيَّبَهُ) (تَعْيِيبًا) نَسَبَهُ إِلَى الْعَيْبِ. وَ (عَيَّبَهُ) أَيْضًا جَعَلَهُ ذَا عَيْبٍ وَ (تَعَيَّبَهُ) مِثْلُهُ.


- عائب :اسم فاعل من عابَ.


- عَيْب ، جمع عُيوب (لغير المصدر).|1- مصدر عابَ. |2 - وصمة، نقيصة، شائبة، مَذمَّة :-ليس الفقرُ عيبًا، - أظهر عيوبَ الآخرين، - عيب صناعة، - مَنْ نظر في عَيْب نفسه اشتغل عن عَيْب غيره، - *وعين الرِّضا عن كُلِّ عَيْبٍ كليلة*.|3 - عورة. |4 - (القانون) شائبة أو ضرر يعلق بشيء ما مِمّا يخوّل للطَّرف المضرور المطالبة بالتعويض. |• عَيْب خِلْقي: علَّة فسيولوجيَّة أو بنيويَّة، بحيث تتطوَّر عند الولادة أو قبلها وخاصَّة كنتيجة للنموِّ ذي العُيوب أو النقائص أو العدوى أو الوراثة أو الإصابة بأذى.


- تعايبَ يتعايب ، تعايُبًا ، فهو مُتعايب | • تعايب القومُ قَدح بعضُهم بعضًا أو ذكر كُلٌّ منهم نقائصَ الآخر.


- إعابة :مصدر أعابَ.


- عيَّبَ يعيِّب ، تعييبًا ، فهو معيِّب ، والمفعول معيَّب | • عيَّب فلانًا جعله ذا عيبٍ ومَنْقصةٍ بإظهار مساوئه، نسبه إلى العيب :-عيَّب مؤلّفاتِ فلان/ عملَ خادمه.


- عابَ يَعيب ، عِبْ ، عَيْبًا ، فهو عائب ، والمفعول مَعِيب (للمتعدِّي) ومعيوب (للمتعدِّي) | • عاب البناءُ صار ذا نقيصة أو وَصْمة أو شَيْن :-عاب الطّعامُ، - عابتِ الآلة.|• عابَ العملَ: عدَّه ذا نقيصة، قدح فيه، استقبحه، عدَّه عيبًا، ذمَّه :-عاب سلوكَ فلان/ أخلاقَ العصر، - إذا أنت عِبْتَ الأمر ثم أتيتهُ ... فأنت ومَنْ تزري عليه سواءُ |• عاب عليه فِعْلَ كذا/ عابه على فِعل كذا: عدَّ فعلَه عيبًا. |• عاب الشَّيءَ: جعله معيبًا :- {فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا} .


- معايبُ، مفرد مَعابة.|1- عيوب، نقائص :-شرُّ المعايبِ الكذبُ/ القمار، - وعينك إنْ أبدتْ إليك معايبًا ... فصُنها وقل يا عينُ للناس أعينُ.|2- مواضع العَيْب.


- عَيْب ، جمع عُيوب (لغير المصدر).|1- مصدر عابَ. |2 - وصمة، نقيصة، شائبة، مَذمَّة :-ليس الفقرُ عيبًا، - أظهر عيوبَ الآخرين، - عيب صناعة، - مَنْ نظر في عَيْب نفسه اشتغل عن عَيْب غيره، - *وعين الرِّضا عن كُلِّ عَيْبٍ كليلة*.|3 - عورة. |4 - (القانون) شائبة أو ضرر يعلق بشيء ما مِمّا يخوّل للطَّرف المضرور المطالبة بالتعويض. |• عَيْب خِلْقي: علَّة فسيولوجيَّة أو بنيويَّة، بحيث تتطوَّر عند الولادة أو قبلها وخاصَّة كنتيجة للنموِّ ذي العُيوب أو النقائص أو العدوى أو الوراثة أو الإصابة بأذى.


- عيَّبَ يعيِّب ، تعييبًا ، فهو معيِّب ، والمفعول معيَّب | • عيَّب فلانًا جعله ذا عيبٍ ومَنْقصةٍ بإظهار مساوئه، نسبه إلى العيب :-عيَّب مؤلّفاتِ فلان/ عملَ خادمه.


- تقول العيْب والعيْبة والعاب بمعنى واحد؛ : عاب المتاع أي صار ذا عيب، وعبْته أنا يتعدّى ولا يتعدّى؛ فهو معيب ومعْيوب أيضا على الأصل. وتقول: ما فيه معابة ومعاب، أي عيْب، ويقال موضع عيب. قال الشاعر: أنا الرجل الذي قد عبْتموه ... وما فيه لعيّاب معاب والمعايب: العيوب. وعيّبه: نسبه إلى العيب؛ وعيّبه أيضا، إذا جعله ذا عيب. وتعيّبه مثله. والعيْبة: ما يجعل فيه الثياب، وفي الحديث: " الأنصاركرشي وعيْبتي " . والجمع عيب، مثل بدْرة وبدر، وعياب وعيْبات.


- ,إجلال,إصلاح,إكرام,إباء,إكرام,اكتمال,امتداح,امتثال,برء,تعظيم,تأبه,ترفع,تعاف,تعظم,تعظيم,


- إجلال , إصلاح , إكرام , إباء , إكرام , اكتمال , امتداح , امتثال , برء , تعظيم , تأبه , ترفع , تعاف , تعظم , تعظيم




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.