المعاجم

معجم تاج العروس
الكلمة: تقفيت
جذر الكلمة: قفو

- : (و (} القَفَا) ، مَقْصُورٌ: (وَراءَ العُنُقِ) . (وَفِي الصِّحاح: مُؤَخَّرُ العُنُقِ؛ ( {كالقافِيَةِ) ، وَهِي قِيلَةٌ؛ وقيلَ:} قافِيَةُ الرأْسِ: مُؤَخّرُه، وقيلَ: وسَطُه. وَفِي الحديثِ: (يَعْقِدُ الشَّيْطانُ على قافِيَةِ رأْسِ أَحَدِكُم ثلاثَ عُقَدٍ) . قالَ أَبو عبيدٍ: يَعْنِي! بالقافِيَةِ القَفَا. وَقَالَ أَبو حاتِم: زَعَمَ الأصْمعي أنَّ القَفَا مُؤَنَّثَةٌ لَا تُذَكَّر. قالَ يَعْقوب: أَنْشَدَنا الفرَّاء: وَمَا المَوْلى وَإِن عَرُضَت {قَفاه بأَحْمَل للمَلاوِم مِن حِمارِ (و) قالَ اللّحْياني:} القَفَا (يُذَكَّرُ) ويُؤَنَّثُ، وحَكَى عَن عُكْل: هَذِه {قَفاً، بالتَّأْنِيثِ؛ (وَقد يُمَدُّ) ؛) حكَاهُ ابنُ بَرِّي عَن ابنِ جنِّي قَالَ: وليسَتْ بالفاشِيَةِ. قالَ ابنُ جنِّي: وَلِهَذَا جُمِعَ على} أَقْفِيَةٍ؛ وأَنْشَدَ: حَتَّى إِذا قُلْنا تَيَفَّع مالكٌ سَلَقَت رُقَيَّةُ مَالِكاً {لقَفائِه (ج) فِي أدْنَى العَدَدِ: (} أَقْفٍ) ؛) نقلَهُ أَبو عليَ القالِي عَن أبي حاتِمٍ. قالَ الجَوْهرِي: (و) قد جاءَ عَنْهُم ( {أَقْفِيَةٌ) وَهُوَ على غيرِ قِياسٍ، لأنَّه جَمْعُ المَمْدودِ مِثْلُ سَماءٍ وأَسْمِيَة. ونَسَبَه ابنُ سِيدَه إِلَى ابنِ الأعْرابِي. (و) يُجْمَعُ فِي القلَّةِ على (} أَقْفَاءٍ) مثْلُ رَحاً وأَرْحاءٍ؛ ونقلَهُ أَبو عليَ عَن الأَصْمعي؛ وأَنْشَدَ: يَا عُمَرَ بن يَزِيد إِنَّني رجُلٌ أَكْوِي من الدَّاءِ أقْفاء المَجانِينقالَ أَبو حاتِمٍ: (و) رُبَّما قَالُوا: ( {قُفِيٌّ} وقِفِيٌّ) ، بضمِّ القافِ وكسْرِها؛ والأخيرَةُ أنْكَرَهَا الأصْمعي وقالَ: لم أسْمَعْهم يقولونَ ذلكَ. ( {وقِفِينٌ) ، وَهَذِه نادِرَةٌ لَا يُوجِبُهَا القِياسُ. (} وقَفَوْتُه {قَفْواً) ، بالفَتْح، (} وقُفُوًّا) ، كسُمُوَ: (تَبِعْتُه) ، عَن اللّيْثِ؛ وَمِنْه قولُه تَعَالَى: {وَلَا {تَقْفُ مَا ليسَ لكَ بِهِ عِلْم} ؛ قَالَ الفرَّاءُ: أَكْثَر القُرَّاء مِن} قَفَوْت، كَمَا نقولُ: لَا تدَع من دَعَوْت؛ قالَ: وقَرَأَ بعضُهم: وَلَا تَقُفْ مثْل وَلَا تَقُلْ. وقالَ الأخْفَش فِي تَفْسِيرِ الآيَةِ: أَي لَا تَتَّبِع مَا لَا تَعْلم. وقالَ مجاهِد: أَي لَا تَرُمْ. وقالَ ابنُ الحَنَفِية: مَعْناه: لَا تَشْهَد بالزُّورِ. وقالَ أَبو زيْدٍ: {يَقْفُو ويَقُوفُ ويَقْتافُ أَي يَتَتَبَّع الأَثر. وقالَ ابنُ الأعْرابي:} قَفَوْتُ فُلاناً: اتَّبَعْت أَثَرَه. وَفِي نوادِرِ الأعْراب: قَفَا أَثَرَه أَي تَبِعَه. ( {كَتَقَفَّيْتُه} واقْتَفَيْتُه) ؛) نقلَهُ الجَوْهرِي. (و) {قَفَوْتُه أَيْضاً: (ضَرَبْتُ قَفاهُ) وقَفَيْتُه كَذَلِك. (و) أَيْضاً: (قَذَفْتُه بالفُجورِ صَرِيحاً) ؛) وَمِنْه الحديثُ أَي عَن القاسِمِ بنِ محمدٍ: (لَا حَدَّ فِي} القفْوِ البَيِّن) ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي؛ أَي القَذْفُ الظَّاهِر. وَفِي الحديثِ: (نحنُ بَنُو النَّضْر بنِ كِنانَةَ لَا نَقْذِفُ أَبانا وَلَا نَقْفُو أُمَّنا) ، مَعْنى نَقْفُو نَقْذِفُ؛ وَفِي رِوايَةٍ: لَا نقتفي عَن أَبِينا وَلَا {نَقْفُو أُمَّنا، أَي لَا نَتَّهِمُها وَلَا نَقْذفُها. يقالُ: قَفَا فلانٌ فلَانا إِذا قَذَفَه بِمَا ليسَ فِيهِ؛ وقيلَ: مَعْنَاهُ لَا نَتْركُ النَّسَبَ إِلَى الآباءِ، ونَنْتَسِب إِلَى الأُمَّهات. (و) أَيْضاً: (رَمَيْتُه بأمْرٍ قَبيحٍ) ؛) عَن ابنِ الأعْرابِي، ونقلَهُ الجَوْهرِي أَيْضاً. وقالَ ابنُ دُرَيْدٍ: قوْلُهم: قد قَفا بذلكَ فلَانا؛ مَعْناه أَتْبَعَهُ كَلاماً قَبيحاً. ويقالُ: مَا هَجا فلَانا وَلَا قَفَا. ومالكَ تَقْفُو صاحِبَك. (والاسْمُ} القِفْوَةُ) ، بالكسْرِ، وَعَلِيهِ اقْتَصَرَ الجَوْهرِي وغيرُهُ. وقوْلُه: (! والقُفِيُّ) ، كعُتِيِّ، صَرِيحُه أنَّه مَعْطوفٌ على مَا قَبْله أَي أنَّه الاسْمُ {كالقِفْوَةِ، وَلَم أَرَه لأحدٍ مِن الأئمَّةِ، والظاهِرُ أنَّه اشْتُبِه على المصنِّفِ سِيَاق الجَوْهرِي ونَصّه؛ والاسْمُ} القِفْوَةُ، بالكسْر، والقَفِيُّ {والقَفِيَّة مَا يُؤثَرُ بِهِ الضَّيْفُ والصَّبيّ فظنّ أنَّ} القُفِيَّ مَعْطوفٌ على الأوَّلِ، وليسَ كَذلكَ، بل تَمَام كَلامِه عنْدَ قوْلِه بالكَسْر، ثمَّ ابتدَأَ فقالَ {والقفِيُّ} والقَفِيَّة أَي كغَنِيِّ وغَنِيَّةٍ فتَأَمَّل. (و) {قَفَوْتُ (فلَانا بأمرٍ: آثَرْتُه بِهِ،} كأَقْفَيْتُه. ((واقْنَفَيْتُهُ)) يقالُ: هُوَ {مُقْتَفًى بِهِ، والاسْمُ} القِفْوَةُ. وَيَقُولُونَ فِي الدّعاءِ: {قَفَا (اللَّهُ أَثَرَهُ) مِثْل (عَفَّاهُ. (} وتَقَفَّاهُ بالعَصا، {واسْتَقْفاهُ) ؛) أَي (ضَرَبَه بهَا) ، أَو جاءَهُ مِن خَلْف فضَرَبَ بهَا} قَفاهُ؛ وَمِنْه حديثُ ابنِ عُمر: (أَخَذَ المِسْحاةَ {فاسْتَقْفاهُ فضَرَبَه بهَا حَتَّى قَتَلَهُ) ، أَي أَتاهُ مِن قِبَل قفاهُ. (وشاةٌ} قَفِيَّةٌ {ومَقْفِيَّةٌ: ذُبِحَتْ مِن} قَفاها) ؛) وَمِنْهُم مَنْ يقولُ: قَفِينَة، والنونُ زائِدَةٌ، كَمَا فِي الصِّحاح. قالَ ابنُ برِّي: النونُ بَدَلٌ من الياءِ الَّتِي هِيَ لامُ الكَلِمَة، وَقد مَرَّ ذلكَ فِي قفن. وَفِي حديثِ النّخعي: سُئِلَ عمَّنْ ذبحَ فأبانَ الرأْسَ، قالَ: (تلكَ القَفِينَة لَا بأْسَ بهَا) ، وَهِي المَذْبوحةُ مِن قِبَل القَفا. وقالَ أَبو عبيدةَ: هِيَ الَّتِي يُبانُ رَأْسها بالذَّبْح. (و) مِن المجازِ قوْلُهم: (لَا أَفْعَلُه! قَفا الدَّهْرِ) :) أَي أَبَداً؛ كَمَا فِي الصِّحاح. وَفِي المُحْكم: أَي (طُولَه) . (وَفِي الأساس: أَي آخِرَه. ( {وقَفَّيْتُه زَيْدًا، وَبِه} تَقْفِيَةً: أَتْبَعْتُه إِيَّاهُ) ؛) وَمِنْه قولُه تَعَالَى: {ثمَّ {قَفَّينا على آثارِهِم برُسُلنا} ، أَي أَتْبَعْنا نوحًا وإبْراهيم رُسُلاً بعْدَهم؛ وقالَ امرؤُ القَيْس: } وقَفَّى على آثارِهِنَّ بحاصِبِ أَي أَتْبَع آثارَهُنَّ حاصِباً. (وَهُوَ {قَفِيُّهُم} وَقَفِيَّتُهُم: أَي الخَلَفُ مِنْهُم) ، مَأْخُوذٌ من {قَفَوْتُه إِذا تَبِعْته، كأَنَّهُ} يَقْفُو آثارَهُم فِي الخَيْرِ؛ وَمِنْه حديثُ عُمَرَ، رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنهُ فِي الاسْتِسْقاءِ: (اللهُمَّ إِنَّا نَتَقَرَّبُ إليكَ بعمِّ نبيِّك {وقَفِيَّةِ آبائِهِ وكُبْرِ رِجاله) ؛ يَعْنِي العبَّاسَ، أَي خَلَف آبائِهِ وتِلْوهم وتَابِعهم كأَنَّه ذَهَبَ إِلَى اسْتِسْقاءِ أَبِيهِ عَبْد المطَّلب لأهْل الحَرَمَيْن حينَ أَجْدَبُوا فسَقَاهُم اللَّهُ بِهِ. (} والقافِيَةُ) مِن الشِّعْرِ: الَّذِي {يَقْفُو البَيْتَ، سُمِّيَت لأنَّها} تَقْفُوه. وَفِي الصِّحاح: لأنَّ بعضَها يَتْبَع أَثَر بعضٍ. وقالَ الأخْفَش: {القافِيَةُ: (آخِرُ كَلِمةٍ فِي البَيْتِ) ، وإِنَّما قِيلَ لَهَا} قافِيَة لأنَّها تَقْفُو الكَلامَ؛ قالَ: وَفِي قوْلِهم قافِيَة دَلِيلٌ على أنَّها ليسَتْ بحَرْفٍ، لأنَّ القافِيَةَ مُؤَنَّثة والحَرْفَ مُذكَّرٌ، وَإِن كَانُوا قد يُؤَنِّثُونَ المُذكَّر؛ قالَ: وَهَذَا قد سُمِعَ من العَرَبِ، وليسَتْ تُؤْخَذ الأسْماءُ بالقِياسِ، والعَرَبُ لَا تَعْرفُ الحُرُوفَ. قالَ ابنُ سِيدَه: أَخْبَرَني مَنْ أَثِقُ بِه أنَّهم قَالُوا لعَرَبيَ فصِيحٍ: أَنْشِدْنا قصِيدةً على الذالِ، فقالَ: وَمَا الذَّال؟ وسُئِلَ أَحَدُهم عَن قافِيَةِ: لَا يَشْتينَ عَمَلاً مَا أَنْقَيْنْ فقالَ: أنْقَيْنْ؛ وَقَالُوا لأبي حيَّة: أنْشِدْنا قصِيدَةً على القافِ فَقَالَ: كَفَى بالنَّأْيِ من أَسْماء كَاف فَلم يَعْرِف القافَ. قالَ صاحِبُ اللِّسان: أَبو حيَّة على جَهْلِه بالقافِ فِي هَذَا كَمَا ذُكِرَ أَفْصَح مِنْهُ على مَعْرفَتِها، وذلكَ لأنَّه راعَى لَفْظُه قَاف فحمَلَها على الظاهِرِ وأتاهُ بِمَا هُوَ على وَزْنِ قَاف من كَاف ومثْلها، وَهَذَا نِهايَةُ العِلْم بالألْفاظِ وَإِن دقَّ عَلَيْهِ مَا قَصَدَ مِنْهُ من! قافِيَةِ القافِ، وَلَو أنْشَدَه شعرًا على غيرِ هَذَا الرَّوِيّ مثْل قوْلِه: آذَنَتْنا ببَيْنِها أَسْماء أَوْ مِثْل قَوْله: لخَوْلَةَ أطْلالٌ ببُرْقَةِ ثَهْمَدِ كانَ يُعَدُّ جَاهِلاً، وإنَّما هُوَ أَنْشَدَه على وَزْنِ القافِ، وَهَذِه مَعْذرةٌ لَطِيفَةٌ عَن أَبي حيَّة، واللَّهُ أَعْلَم، انتَهَى. (أَو) اتفاقِيَةُ مِن (آخِر حَرْفٍ ساكِنٍ فِيهِ) ، أَي فِي البَيْتِ، (إِلَى أَوَّلِ ساكِنٍ يَلِيهِ مَعَ الحَرَكَةِ الَّتِي قبْلَ السَّاكِنِ) ؛) هَذَا قولُ الخَلِيلِ. ويقالُ مَعَ المُتحَرِّكِ الَّذِي قَبْلَ الساكِنِ كأَنَّ القافِيَةَ على قوْلِهِ مِنْ قَوْلِ لَبيدٍ: عَفَتِ الدِّيارُ مَجَلُّهَا فمُقَامُها مِن فَتْحةِ القافِ إِلَى آخِر البَيْتِ، وعَلى الحِكايَةِ الثانيةِ مِن القافِ نَفْسِها إِلَى آخِرِ البَيْتِ. (أَوْ هِيَ الحَرْفُ) الَّذِي (تُبْنَى عَلَيْهِ القَصِيدَةُ) ، وَهُوَ المسمَّى رَوِيًّا، هَذَا قولُ قُطْرُب. وقالَ ابنُ كَيْسان: القافيَةُ كلُّ شيءٍ لَزِمت إعادَته فِي آخِر البَيْتِ، وَقد لَاذَ هَذَا بنَحْوٍ مِن قوْلِ الخَلِيلِ لَوْلَا خَلَلٌ فِيهِ. قالَ ابنُ جنِّي: وَالَّذِي ثَبَتَ عنْدِي صحَّته مِن هَذِه الأقْوال هُوَ قَوْل الخلِيلِ. قالَ ابنُ سِيدَه: وَهَذِه الأقْوالُ إنَّما يخصّ بتَحْقِيقِها صِناعَة القَافِيَةِ، ونحنُ ليسَ مِن غَرَضِنا هُنَا إلاَّ أَن نُعَرِّفَ مَا القافِيَةُ على مَذْهَبِ هَؤُلَاءِ كُلّهم من غيرِ إسْهابٍ وَلَا إطْنابٍ، وَقد بيَّناهُ فِي كتابِنا الوافي فِي أحْكامِ علْم {القَوافِي. وأمَّا حِكاية الأخْفَش مِن أنَّه سأَلَ مَنْ أَنْشَدَ: لاَ يَشْتَكِينَ عَمَلاً مَا أَنْقَيْنْ فَلَا دَلالَةَ فِيهِ على أنَّ القافِيَةَ عنْدَهم الكَلِمَةُ، لأنَّه نَحا نَحْوَ مَا يرِيدُه الخَلِيلُ فلَطُف عَلَيْهِ أَن يقولَ: هِيَ مِن فَتْحةِ القافِ إِلَى آخِرِ البَيْتِ، فجاءَ بِمَا هُوَ عَلَيْهِ أَسْهَل وَبِه آنَس وَعَلِيهِ أَقْدَر، فذكَرَ الكَلِمَة المُنْطوِيَة على} القافِيَةِ فِي الحَقِيقَةِ مجَازًا، وَإِذا جازَ لَهُم أَنْ يسموا البَيْتَ كُلّه قافِيَةً لأنَّ فِي آخِرِهِ قافِيَة، فتَسْمِيَتهم الكَلِمة الَّتِي فِيهَا القافِيَة نَفْسها قافِيَة أَجْدَر بالجَوازِ، وَذَلِكَ قولُ حَسَّان: فنُحْكِمُ بالقَوافِي مَن هَجانا ونَضْرِبُ حِينَ تَخْتَلِطُ الدِّماءُوذَهَبَ الأخْفَشُ إِلَى أنَّهُ أَرادَ! بالقَوافِي هُنَا الأبْياتَ. قالَ ابنُ جنِّي: وَلَا يمْتنِعُ عنْدِي أنَّه أَرادَ القَصائِدَ كقولِ الخَنْساء: وقافِيَةٍ مِثْلِ حَدِّ السِّنا نِ تَبْقى وتَهْلِك مَنْ قالَهاتَعْنِي قَصِيدَةً. وقالَ آخَرُ: نُبِّئْتُ قافِيَةً قِيلَتْ تَناشَدَها قَوْمٌ سأَتْرُكَ فِي أَعْراضِهِم نَدَباوإذا جازَ أَن تسمَّى القَصِيدَة كُلَّها قافِيَة كَانَت تَسْمِيَة الكَلِمَة الَّتِي فِيهَا {القافِيَة} قافِيَة أَجْدَر؛ وَعِنْدِي أنَّ تَسْميةَ الكَلِمةِ والبَيْت والقَصِيدَةِ قافِيَةً إنَّما هُوَ على إرادَةِ ذُو القافِيَةِ، وَبِه خَتَمَ ابنُ جنِّي رأْيَهُ فِي تَسْمِيتِهم الكُلَّ قافِيَة. وَقَالَ الأزْهرِي: العَرَبُ تُسمّي البَيْتَ من الشِّعْر قافِيَةً، ورُبَّما سَمّوا القَصِيدَةَ قَافِيَةً؛ ويقولونَ: رَوَيْت لفلانٍ كَذَا وَكَذَا قافِيَة. ( {والقِفْوَةُ، بالكسْرِ: الذَّنْبُ) ؛) وَمِنْه المَثَلُ: رُبَّ سامِعٍ عِذْرَتي لم يَسْمَعْ} قِفْوتي؛ العِذْرَةُ: المَعذِرَةُ، أَي رُبَّما اعْتَذَرْت إِلَى رجُلٍ من شيءٍ قد كَانَ منِّي وأَنا أظنُّ أَن قد بَلَغَه وَلم يكُنْ بلَغَه، يُضْرَبُ لمَنْ لَا يَحْفَظ سِرّه وَلَا يَعْرف عَيْبَه. (أَو) {القِفْوَةُ: (أَنْ تقولَ للإنْسانِ مَا فِيهِ وَمَا ليسَ فِيهِ. (} وأَقْفاهُ عَلَيْهِ) :) أَي (فضَّلَه) ؛) وَمِنْه قولُ غَيْلان الرّبعي يصِفُ فَرَساً: {مُقْفًى على الحَيِّ قَصِيرَ الأَظْماء (و) أَقْفاهُ (بِهِ: خَصَّهُ) بِهِ ومَيَّزَه. وَفِي المُحْكم: اخْتَصَّه. (} والقَفِيَّةُ، كغَنِيَّةٍ: المَزِيَّةُ تكونُ لكَ على الغَيْرِ) ، تقولُ: لَهُ عنْدِي {قَفِيَّةٌ ومَزِيَّةٌ إِذا كانتْ لَهُ مَنْزلَةٌ ليسَتْ لغيرِهِ. ويقالُ:} أَقْفَيْته، وَلَا يقالُ: أَمْزَيْته. (و) {القَفِيُّ، (كغَنِيَ: الحَفِيُّ) المُكْرم لَهُ. (وأَنا} قَفِيٌّ بِهِ) :) أَي (حَفِيٌّ. (و) {القَفِيُّ: (الضَّيْفُ المُكْرَمُ) لأنَّه} يُقْفَى بالبرِّ واللّطْفِ، فَهُوَ فَعِيلٌ بمعْنَى مَفْعولٍ. (و) ! القَفِيُّ: (مَا يُكْرَمُ بِهِ) الضَّيْفُ (من الطَّعَامِ) . (وَفِي الصِّحاح: الشيءُ يُؤْثَرُ بِهِ الضَّيْفُ والصَّبيّ؛ وأَنْشَدَ لسَلامةَ بنِ جَنْدلٍ يصِفُ فَرَساً: لَيْسَ بأسْفى وَلَا أَقْنى وَلَا سَغِلٍ يُسْقي دَواء {قَفِيّ السَّكْنِ مَرْبُوبوإنَّما جُعِلَ اللَّبَنُ دَواءً لأنَّهم يُضَمِّرُونَ الخَيْلَ لسَقْي اللَّبَنِ والحَنْذ، انتَهَى. ورَوَى بعضُهم هَذَا البَيْت يُسْقى دِوَاء، بكَسْرِ الدالِ، مَصْدَر دَاوَيْته. وقالَ أَبو عبيدٍ: اللّبَن ليسَ باسْمِ} القَفِيِّ، ولكنَّه كانَ رُفِعَ لإنْسانٍ خُصَّ بِهِ يقولُ فآثَرْت بِهِ الفَرَسَ. وقالَ اللّيْثُ: قَفِيُّ السَّكْنِ: ضَيْفُ أَهْلِ البَيْتِ. ( {وأَقْفَى: أَكَلَها) ، أَي القَفِيَّة (و) } القَفِيُّ: (خِيرَتُكَ مِن إخْوانِكِ، أَو المُتَّهَمُ مِنْهُم؛ ضِدٌّ. ( {وتَقَفَّى بِهِ) :) أَي (تَحَفَّى) بِهِ؛ (والاسْمُ:} القَفاوَةُ) ، بالفَتْحِ. ( {واقْتَفَى بِهِ: اخْتَصَ) ، أَي خَصَّ نَفْسَه بِهِ؛ قالَ الشاعِرُ: وَلَا أَتَحَرَّى وِدَّ مَنْ لَا يَوَدُّني وَلَا} أَقْتَفِي بالزادِ دُونَ زَمِيلِي (و) {اقْتَفَى (الشَّيءَ اخْتَارَهُ) ؛) نقلَهُ الجَوْهرِي؛ وَمِنْه المُقْتَفى للمُخْتار. (} والتَّقافِي: البُهْتانُ) يَرْمِي بِهِ الرَّجلُ صاحِبَه؛ عَن أبي عُبيدٍ. ( {والقَفا، أَو قَفا آدَمَ: جبلٌ) قرْبَ عُكاظ لبَني هلالِ بنِ عامِرٍ. ونَصُّ التكْمِلَةِ:} والقَفا: جَبَلٌ يقالُ لَهُ قَفا آُّدَمَ. ( {والقَفْوُ: ع. (} والقُفْيَةُ، بالضَّمِّ: زُبْيَةٌ الصَّائِدِ) . (وَقَالَ اللَّحْياني: هِيَ القُفْيَة والغُفْيَةُ. وقيلَ: هِيَ كالزّبْيةِ إلاَّ أنَّ فَوْقَها شَجَراً. ( {والقَفْوُ: وَهَجٌ يَثُورُ عِنْد المَطَرِ) . (ونَصُّ المُحْكم:} القَفْوَةُ: وَهْجةٌ تَثُورُ عنْدَ أَوَّلِ المَطَرِ. (وعُوَيْفُ {القَوافِي: شاعِرٌ) مَشْهُورٌ، وَهُوَ عُوَيْفُ بنُ مُعاوِيَةَ بنِ عقبَةَ بنِ حصْنِ بنِ حذيفَةَ بنِ بَدْرٍ، وإنَّما لُقِّبَ بذلكَ (لقَوْلِه: (سأُكْذِبُ مَنْ قد كانَ يَزْعُمُ أَنَّنِي (إِذا قُلْتُ قَوْلاً لَا أُجِيدُ} القَوافِيا و) مِن المجازِ: (رُدَّ) فلانٌ ( {قَفاً، أَو على} قَفاهُ) :) إِذا (هَرِمَ) ؛) نقلَهُ الزَّمَخْشري. وَفِي المُحْكم: يقالُ للشَّيْخِ إِذا كبرَ: رُدَّ على قَفاهُ. وَفِي التّهذيب: إِذا هَرِمَ رُدَّ {قَفاً؛ وأَنْشَدَ: إِن تَلْقَ رَيْبَ المَنايا أَو تُرَدَّ قَفاً لَا أَبْكِ مِنْكَ على دِينٍ وَلَا حَسَبِ وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: قَفَيْتُه: رَمَيْتُه بالزِّنا. ويقالُ:} قَفاً {وَقَفَوان، وَلم يُسْمَع قَفَيانِ، والتَّصْغيرُ} قُفَيَّة. وقالَ أَبو حاتِمٍ: أَنْشَدَنا الأصْمعي: وَهل علمت يَا {قُفَيُّ التنقله؟ فقُلْتُ لَهُ: أينَ التَّأْنِيثُ؟ هلاَّ قالَ: يَا قُفَيَّة؟ فقالَ: إنَّ هَذَا الرَّجْزَ ليسَ بقدِيمٍ كأنَّه يقولُ: هُوَ مِن كَلامِ المُولّدِين؛ نقلَهُ أَبُو عليَ القالِي. وَفِي حديثِ طَلْحة: (فوضَعُوا اللُّجَّ على} قَفَيِّ) أَي السَّيْفَ على {قَفَايَ، وَهِي لُغَةٌ طائيَّةٌ، يُشَدِّدُونَ ياءَ المُتَكلِّم. وهُم} قَفَا الأكَمةِ {وبقَفاها: أَي بظَهْرِها. ورَكِبْتُ} قَفَا الجَبَلِ {وقافِيَتَه. وجِئْتُ مِن} قافِيَةِ الجَبَلِ. وَفِي حديثِ عُمَر: كتبَ إِلَيْهِ صَحِيفَة فِيهَا: فَمَا قُلُصٌ وُجِدْنَ مُعَقَّلاتِ {قَفَا سَلْعٍ بمُخْتَلَفِ التِّجارِأَي وَراء سَلْعٍ وخَلْفه. } والقَفْوُ: البُهْتانُ. {واسْتَقْفاهُ:} قَفَا أَثَرَهُ ليَسْلُبَه، عَن الحوفي. {وقَفَّى عَلَيْهِ} تَقْفِيَةً: أَتَى؛ قالَ ابنُ مُقْبل: كَمْ دُونَها من فَلاةٍ ذاتِ مُطَّرَدٍ {قَفَّى عَلَيْهَا سَرابٌ راسِبٌ جارِيأَي أَتَى عَلَيْهَا وغَشِيَها. وقالَ ابنُ الأعْرابي: قَفَّى عَلَيْهِ: ذَهَبَ بِهِ؛ وأَنْشَدَ: ومَأْرِبُ قَفَّى عَلَيْهِ العَرِمْ والاسْمُ} القِفْوَةُ؛ وَمِنْه الكَلامُ المُقَفَّى. وَفِي الحديثِ: (لي خَمْسةُ أَسْماء مِنْهَا كَذَا وأَنا {المُقَفِّي) . وَفِي حديثٍ آخر: (وأَنا العاقِبُ) . قالَ شمِرٌ: المُقَفِّي نحْو العاقب وَهُوَ المُوَلِّي الذَّاهِبُ. يقالُ:} قَفَّى عَلَيْهِ: أَي ذَهَبَ؛ فكأَنَّ المَعْنى أَنَّهُ آخِرُ الأنْبياء. وقيلَ: {المُقَفِّي المُتَّبع للنَّبِيِّين. } وقَفَّى الرَّجلُ ذَهَبَ مُوَلِّياً، أَي أَعْطَاهُ {قَفاهُ؛ وقولُ ابنِ أَحْمر: لَا} تَقْتَفي بهمُ الشمالُ إِذا هَبَّتْ وَلَا آفاقُها الغُبْرُأي لَا تُقِيمُ الشّمال عَلَيْهِم، يُريدُ تُجاوُزَهم إِلَى غيرِهم لخِصْبِهم وكثْرَةِ خَيْرِهم. ! والقَفِيَّةُ المُختارُ. {وقَفَّيْتُ الشِّعْرَ} تَقْفِيَةً: أَي جَعَلْت لَهُ {قافِيَةً. } والقَفِيُّ: القاذِفُ. {والقَفَاوَةُ: الأَثَرَةُ؛ قالَ الكُمَيْت: وباتَ وَلِيدُ الحَيِّ طَيَّانَ ساغِباً وكاعِبُهم ذاتُ} القَفاوَةِ أَسْغَبُوقيلَ: هُوَ حسْنُ الغِذاءِ. وَهُوَ {مُقْتَفًى بِهِ: إِذا كانَ مُكْرَماً. } وأَقْفاهُ: أَعْطاهُ القَفاوَةَ؛ قالَ الشاعرُ: {وتُقْفِي وَلِيدَ الحَيِّ إِن كانَ جائِعا وتُحْسِبُه إِن كَانَ ليسَ بجائِعِأَي تُعطيه حَتَّى يَقُول حَسْبي. } والقَفِيَّةُ: الطَّعامُ يُخَصُّ بِهِ الرَّجُل. {وتَقفَّاهُ: اخْتَارَهُ. } وتَقَفَّى التَّثنِيَة أَو الأَكَمَة: رَكِبَ قَفاهَا. {والقفيةُ: القَذِيفَةُ. } والقِفْوَةُ: مَا اخْتَرْت من شيءٍ. وَهُوَ {قِفْوَتي: أَي خِيرَتي ممَّنْ أُوثِره. وأَيْضاً تُهَمَتي، كأَنَّه مِن الأضْدادِ. وقالَ بعضُهم: قِرْفتي. وقالَ أَبُو عَمْرٍ و:} القَفْو أَن يُصِيبَ النَّبتَ المَطَرُ ثمَّ يَرْكبه التُّراب فيَفْسُد؛ وهَمَزَه أَبو زَيْدٍ. وقالَ أَبو زيْدٍ: قَفِيَتِ الأرضُ قَفا إِذا مُطِرَتْ وفيهَا نَبْت فجعلَ المطَرُ على النَّبْتِ الغُبارَ فَلَا تأْكُلُه الماشِيَةُ حَتَّى يَجْلُوه النَّدَى. قالَ الأزْهرِي: وسمِعْتُ بعضَ العَرَبِ يقولُ: {قُفِيَ العُشْب فَهُوَ} مَقْفُوٌّ، وَقد! قَفاهُ السَّيْلُ، وكَذلكَ إِذا حَمَل الماءُ التُّرابَ عَلَيْهِ فصارَ مُوبئاً. {والقِفْيَةُ، بالكسْرِ العَيْبُ؛ عَن كُراعٍ. } والقَفِيَّةُ: الناحِيَةُ؛ عَن ابنِ الأعْرابي؛ وأَنْشَدَ: فأَقْبَلْتُ حَتَّى كنتُ عِنْد {قَفِيَّةٍ من الجالِ والأنْفاسُ مِنِّي أَصُونُهاأَي فِي ناحِيَةٍ مِن الجالِ. } والقفيانِ، كعليان: موضِعٌ. ويقالُ فِي تَثْنِيَة {قَفاً} قَفَوان. قالَ أَبو الهَيْثم: وَلم أَسْمَعْ قَفَيانِ. {وقَفَا اللَّهُ أَثَرَه: مثْلُ عَفا. } وقَفى عَلَيْهِم الخيالُ إِذا ماتُوا.


المعجم الوسيط
الكلمة: تقفيت
جذر الكلمة: قفو

- أَقْفَى الرجلُ: أَكل طَعامًا مختارًا.|أَقْفَى به: أَكرمه.|أَقْفَى فلانًا بأمر: آثرَهُ به.|أَقْفَى فلانًا على غيره: فضَّله., القَفَا : مؤخر العنق [يذكر ويؤنث، وقد يُمَدُّ‏].‏ Z والجمع : أَقْفَاءٌ، وقُفِيٌّ.| وقفا كلِّ شيءٍ: خَلْفُه.| ولا أَفعله قفا الدهرِ: أَبدًا.| ورَدَّ الشيخُ على قفاه، ورُدَّ قَفًا: هَرِمَ., القافِيَةُ : مؤخر العُنُق.|القافِيَةُ آخرُ كلِّ شيءٍ و القافِيَةُ في الشعر: الحروف التي تبدأُ بمتحرِّك يليه آخر ساكن في آخر البيت، مثل كلمة :-يُذْمَمِ :- في قول زهير:, القِفْوَةُ : ما اخترت من شيء.| وهو قِفْوتي: خِيرتي.|القِفْوَةُ ما يكرم به الضَّيف., القُفْيَةُ : الحُفرةُ يختبئ فيها الصائدُ للصَّيْد.


المعجم الغني
الكلمة: تقفيت
جذر الكلمة: قفو

- (مصدر تَقَفَّى).|-تَقَفِّي الأثَرِ :تَتَبُّعُهُ., (مصدر قَفَّى).|-التَّقْفِيَةُ في الشِّعْرِ : تَوافُقُ الحَرْفِ الأخيرِ أَو الأحْرُفِ الأخيرَةِ مِنَ الأبْياتِ., (فعل: خماسي لازم متعد بحرف).| اِقْتَفَيْتُ، أقْتَفِي، اِقْتَفِ، مصدر اِقْتِفَاءٌ.|1- اِقْتَفَى أثَرَهُ : تَتَبَّعَهُ- لَمْ يَكُنْ يَشْعُرُ أنَّ أحَداً يَقْتَفِي أَثَرَهُ.|2- اِقَتَفَى أَثَرَهُ لِيَأْخُذَ مَكَانَتَهُ : حَذَا حَذْوَهُ، اِقْتَدَى بِهِ.|3- اِقْتَفَى بِهِ : خَصَّ نَفْسَهُ بِهِ.|4- اِقْتَفَى صَاحِبَهُ بِسِرٍّ : آثَرَهُ بِهِ واخْتَصَّهُ بِهِ., (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| قَفَّيْتُ، أُقَفِّي، قَفِّ، مصدر تَقْفِيَةٌ.|1- قَفَّى عَلَى الشَّيْءِ : غَشِيَهُ، ذَهَبَ بِهِ- قَفَّى السَّيْلُ عَلَى الْمَدِينَةِ.|2- قَفَّى الْوَلَدَ أَوْ بِهِ : أَتْبَعَهُ إِيَّاهُ- قَفَّى عَلَى أَثَرِهِ بِفُلاَنٍ : المائدة آية 46وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ( قرآن).|3- قَفَّى الشِّعْرَ : جَعَلَ لَهُ قَافِيَةً., جمع: أُقْفِيَةٌ، أَقْفَاءٌ. (مُذَكَّرٌ وَقَدْ يُؤَنَّثُ).| 1- قَفَا الإِنْسَانِ : مُؤخَّرُ العُنُقِ.|2- قَفَا الْوَجْهِ : وَجْهُهُ الآخَرُ.|3- قَلَّبَهُ بِالْقَفَا وَبِالْوَجْهِ : قَلَّبَهُ بِوَجْهَيْهِ.|4- لاَ أَفْعَلُهُ قَفَا الدَّهْرِ : أَبَداً.|5- رُدَّ الشَّيْخُ عَلَى قَفَاهُ : هَرِمَ- رُدَّ قَفاً., (مصدر اِقْتَفَى).|-اِقْتِفَاءُ الأثَرِ : تَتَبُّعُهُ., (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أَقْفَى، يُقْفِي، أَقْفِ ،مصدر إِقْفَاءٌ.|1- أَقْفَى الرَّجُلُ : أَكَلَ طَعَاماً مُخْتَاراً.|2- أَقْفَى بِضَيْفِهِ : أَكْرَمَهُ.|3- أَقْفَى صَاحِبَهُ بِأَمْرٍ مَّا : آثَرَهُ بِهِ.|4- أَقْفَى رَفِيقَهُ عَلَى غَيْرِهِ : فَضَّلَهُ., (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| قَفَوْتُ، أَقْفُو، اُقْفُ، مصدر قَفْوٌ.|1- قَفَا الرَّجُلَ : ضَرَبَهُ عَلَى قَفَاهُ.|2- قَفَا أَثَرَهُ : فَقا أَثَرَهُ، تَبِعَهُ.|3- قَفَا اللَّهُ أَثَرَهُ : مَحَا أَثَرَهُ نِهَائِيّاً.|4- قَفَا خَصْمَهُ : رَمَاهُ بِالْفُجُورِ وَالأَمْرِ الْقَبِيحِ.|5- قَفَاهُ بِأَمْرٍ :آثَرَهُ، اِخْتَصَّهُ بِهِ., (فعل: خماسي متعد).| تَقَفَّيْتُ، أَتَقَفَّى، تَقَفَّ، مصدر تَقَفٍّ.|1- تَقَفَّى أَثَرَ الرَّجُلِ : تَتَبَّعَهُ.|2- تَقَفَّى بِهِ :اِحْتَفَى بِهِ إِكْراماً لَهُ.|3- تَقَفَّى الهَدِيَّةَ الْمُناسِبَةَ : اِخْتارَها.|4- تَقَفَّى الدَّابَّةَ بِالعَصا : ضَرَبَ بِها قَفاها مِنْ خَلْفِها.


المعجم الرائد
الكلمة: تقفيت
جذر الكلمة: قفو

- 1- قاف أثره : تتبعه, 1- قافية : مؤخر العنق|2- قافية : آخر كلمة في بيت الشعر ، أو هي من آخر حرف ساكن فيه إلى أول ساكن يليه مع المتحرك : الذي قبل الساكن|3- قافية من كل شيء : آخره, 1- أقفى : أكل طعاما مختارا|2- أقفى به : أكرمه|3- أقفاه بأمر : آثره به ، خصه به|4- أقفاه على فلان : فضله عليه, 1- القواف : من يتتبع الآثار ويعرفها, 1- مقفى : كلام فيه « تقفية » ، أي توافق على الحرف الأخير|2- « رجل مقفى به » : أي مؤثر مكرم مشرف, 1- مصدر قفا|2- غبار يثور عند أول المطر, 1- مصدر قفى|2- في الشعر : توافق الحرف الأخير أو الأحرف الأخيرة من الأبيات, 1- إقتفاه : تبعه « اقتفى الأثر »|2- إقتفى الشيء : اختاره|3- إقتفى به : خص نفسه به|4- إقتفاه بأمر : آثره وفضله واختصه به, 1- إقتفأ الجلد : أعاد عليه ، رقعه ثانية, 1- قفا : مؤخر العنق مذكر وقد يؤنث|2- « لا أفعله قفا الدهر » : أي طوله|3- « قفا الشيء » : مؤخره ، خلفه, 1- قفاه : ضرب قفاه|2- قفا الحيوان : ذبحه من قفاه|3- قفا أثره : تبعه|4- قفا الله اثره : محاه|5- قفاه : اتهمه بالفجور والأمر القبيح|6- قفاه بأمر : آثره واختصه به, 1- قفاه فلانا : أتبعه إياه « قفى على أثره بفلان »|2- قفى الشيء : أتى|3- قفى على الشيء : ذهب به « قفى السيل على المدينة »|4- قفى الشعر : جعل له قافية, 1- قفاوة : حفاوة ، إستقبال حسن|2- قفاوة : ما يكرم به الضيف من طعام|3- قفاوة : مكرمة متوارثة, 1- تقفاه : تبعه|2- تقفى به : احتفى به ، بالغ في إكرامه|3- تقفى الشيء : اختاره|4- تقفى الدابة بالعصا : ضرب بها قفاها من خلفها, 1- قفوة : غبار يثور عند أول المطر|2- قفوة : « هو قفوتي » : أي خيرتي ، ما اخترته, 1- قفوةته مة|2- قفوة : ذنب|3- قفوة : رمي بأمر قبيح ، اه أنة|4- قفوة : ما يكرم به الضيف|5- قفوة : « هو قفوتي » : أي خيرتي ، ما اخترته, 1- قفي : مبالغ في إكرام الغير|2- قفي : ضيف مكرم|3- قفي : ما يكرم به الضيف من الطعام|4- قفي : صديق مفضل


المعجم المعاصر
الكلمة: تقفيت
جذر الكلمة: قفو

- تقفَّى يتقفَّى ، تَقَفَّ ، تَقَفّيًا ، فهو مُتقفٍّ ، والمفعول :مُتَقَفًّى • تقفَّى فلانًا تبِعَهُ :-تقفَّى طريقةَ أستاذه، - {إِذْ تَقَفَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ} [قرآن] .|• تقفَّى الشَّيءَ: جمعه من عند نفسه ولا أصل له عند الله :- {إِذْ تَتَقَفَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ} [قرآن] ., مُقفًّى :اسم مفعول من قفَّى/ قفَّى بـ. |• المُقفَّى: (العروض) البيت من الشِّعر الذي يتَّفق عروضُه وضربُه وزنًا وقافيةً.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: تقفيت
جذر الكلمة: قفو

- قَفْو :مصدر قفَا.