أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الجَلَحُ: ذهابُ الشعر من مُقَدَّم الرأْس، وقيل: هو إِذا زاد قليلاً على النَّزَعَة. جَلِحَ، بالكسر، جَلَحاً، والنعتُ أَجْلَحُ وجَلْحاء، واسم ذلك الموضع الجَلَحَة. والجَلَحُ: فوق النَّزَعِ، وهو انْحِسار الشعر عن جانبي الرأْس، وأَوّله النَّزَعُ ثم الجَلَحُ ثم الصَّلَعُ. أَبو عبيد: إِذا انحَسَر الشعر عن جانبي الجبهة، فهو أَنْزَعُ، فإِذا زاد قليلاً، فهو أَجْلَح، فإِذا بلغ النصفَ ونحوه، فهو أَجْلى، ثم هو أَجْلَه، وجمعُ الأَجْلَح جُلْح وجُلْحانٌ. والجَلَحةُ: انْحِسارُ الشعر، ومُنْحَسِرُه عن جانبي الوجه. وفي الحديث: إِن الله ليؤدي الحقوق إِلى أَهلها حتى يَقْتَصَّ للشاة الجَلْحاءِ من الشاة القَرْناءِ نَطَحَتْها. قال الأَزهري: وهذا يبين أَن الجَلْحاء من الشاء والبقر بمنزلة الجَمَّاء التي لا قرن لها؛ وفي حديث الصدقة: ليس فيها عَقْصاء ولا جَلْحاء؛ وهي التي لا قرن لها. قال ابن سيده: وعَنْز جَلْحاء جَمَّاء على التشبيه بجَلَحِ الشعر؛ وعمَّ بعضهم به نوعي الغنم، فقال: شاة جَلْحاءٌ كجَمَّاء، وكذلك هي مِن البقر، وقيل: هي من البقر التي ذهب قرناها آخراً، وهو من ذلك لأَنه كانحسار مُقَدَّم الشعر. وبقر جُلْح: لا قرون لها؛ قال قَيْسُ بن عَيزارة (* قوله «قال قيس بن عيزارة» قال شارح القاموس: تتبعت شعر قيس هذا فلم أجده في ديوانه اهـ.) الهذلي: فَسَكَّنْتَهم بالمالِ، حتى كأَنهم بَواقِرُ جُلْحٌ سَكَّنَتْها المَراتِعُ وقال الجوهري عن هذا البيت: قال الكسائي أَنشدني ابن أَبي طَرْفة، وأَورد البيت. وقَرْيَةٌ جَلْحاء: لا حِصْنَ لها، وقُرًى جُلْحٌ. وفي حديث كعب: قال الله لرُومِيَّةَ: لأَدَعَنَّكِ جَلْحاء أَي لا حِصْنَ عليك. والحُصُون تشبه القرون، فإِذا ذهبت الحصون جَلِحَتِ القُرَى فصارت بمنزلة البقرة التي لا قرن لها. وفي حديث أَبي أَيوب: من بات على سَطْحٍ أَجْلح فلا ذمة له؛ هو السطح الذي لا قرن له؛ قال ابن الأَثير: يريد الذي ليس عليه جدار ولا شيء يمنع من السقوط. وأَرضٌ جَلْحاء: لا شجر فيها. جَلِحَتْ جَلَحاً وجُلِحَتْ، كلاهما: أُكِلَ كَلَؤُها. وقال أَبو حنيفة: جُلِحَتِ الشجرة: أُكِلَتْ فروعها فَرُدَّت إِلى الأَصل وخص مرة به الجَنْبةَ. ونباتٌ مَجْلوحٌ: أُكل ثم نبت. والثُّمامُ المَجْلوحُ والضَّعَةُ المَجْلوحَة: التي أُكلت ثم نبتت، وكذلك غيرها من الشجر؛ قال يخاطب ناقته:أَلا ازْحَمِيهِ زَحْمةً فَرُوحِي، وجاوِزي ذال السَّحَمِ المَجْلوحِ، وكَثْرَةَ الأَصْواتِ والنُّبُوحِ والمَجْلوح: المأْكولُ رأْسه. وجَلَح المالُ الشجرَ يَجْلَحُه جَلْحاً، بالفتح، وجَلَّحَه: أَكله، قيل: أَكل أَعلاه، وقيل: رَعَى أَعاليه وقَشَرَه. ونبت إِجْلِيحٌ: جُلِحَتْ أَعاليه وأُكِلَ. والمُجَلَّح: المأْكولُ الذي ذهب فلم يَبْقَ منه شيء؛ قال ابن مُقْبل يصف القَحْط: أَلم تَعْلَمِي أَنْ لا يَذُمُّ فُجاءَتي دَخِيلي، إِذا اغْبَرَّ العضاهُ المُجَلَّحُ أَي الذي أُكل حتى لم يُترك منه شيء، وكذلك كَلأٌ مُجَلَّح. قال ابن بري في شرح هذا البيت: دَخِيلُه دُخْلُلُه وخاصته، وقوله: فُجاءتي، يريد وقت فجاءتي. واغبرار العضاه: إِنما يكون من الجدب، وأَراد بقوله أَن لا يذم: أَنه لا يذم، فحذف الضمير على حدّ قوله عز وجل: أَفلا يرون أَن لا يرجعُ إِليهم قولاً، تقديره أَنه لا يرجع. والمُجَلِّحُ: الكثير الأَكل؛ وفي الصحاح: الرجل الكثير الأَكل. وناقة مُجالِحة: تأْكل السَّمُرَ والعُرْفُط، كان فيه ورق أَو لم يكن. والمَجاليح من النحل والإِبل: اللواتي لا يبالين قُحوطَ المطر؛ قال أَبو حنيفة: أَنشد أَبو عمرو: غُلْبٌ مَجالِيحُ عند المَحْلِ كُفْأَتُها، أَشْطانُها في عِذابِ البحرِ تَسْتَبِقُ الواحدة مِجْلاح ومُجالِحٌ. والمُجالِحُ أَيضاً من النُّوق: التي تَدِر في الشتاء، والجمع مَجالِيحُ؛ وضَرْع مُجالِحٌ، منه، وُصِفَ بصفة الجملة، وقد يستعمل في الشاء.والمِجْلاحُ والمُجَلِّحَةُ: الباقية اللبن على الشتاء، قلَّ ذلك منها أَو كثر، وقيل: المُجالِحُ التي تَقْضِمُ عيدان الشجر اليابس في الشتاء إِذا أَقْحَطت السنَةُ وتَسْمَنُ عليها فيبقى لبنها؛ عن ابن الأَعرابي. وسنَة مُجَلِّحة: مُجْدِبة. والمَجالِيح: السِّنُونَ التي تَذْهَبُ بالمال. وناقة مِجْلاحٌ: جَلْدَةٌ على السنة الشديدة في بقاء لبنها؛ وقال أَبو ذؤيب: المانِحُ الأُدْمَ والخُورَ الهِلابَ، إِذا ما حارَدَ الخُورُ، واجْتَثَّ المَجالِيحُ قال: المجاليح التي لا تبالي القحوط. والجالِحةُ والجَوالِحُ: ما تطاير من رؤُوس النبات في الريح شِبْه القطن؛ وكذلك ما أَشبهه من نسج العنكبوت وقِطَعِ الثلج إِذا تهافت. والأَجْلَح: الهَوْدَجُ إِذا لم يكن مُشْرِفَ الأَعْلى؛ حكاه ابن جني عن خالد بن كلثوم، قال: وقال الأَصمعي هو الهودج المربع؛ وأَنشد لأَبي ذؤيب:إِلاّ تكنْ ظُعْناً تُبْنى هَوادِجُها، فإِنهن حِسانُ الزِّيِّ أَجْلاحُ قال ابن جني: أَجْلاحٌ جمع أَجْلَح، ومثله أَعْزَلُ وأَعْزال، وأَفْعَلُ وأَفعالٌ قليل جدّاً؛ وقال الأَزهري: هَوْدَجٌ أَجْلَح لا رأْس له، وقيل: ليس له رأْس مرتفع. وأَكَمَةٌ جَلْحاء إِذا لم تكن مُحَدَّدة الرأْس.والتَّجْلِيحُ: السيرُ الشديد. ابن شميل: جَلَّحَ علينا أَي أَتى علينا. أَبو زيد: جَلَّحَ على القوم تجليحاً إِذا حمل عليهم. وجَلَّحَ في الأَمر: ركب رأْسه. والتَّجْلِيحُ: الإِقدام الشديد والتصميم في الأَمر والمُضِيُّ؛ قال بِشْرُ بن أَبي خازم: ومِلْنا بالجِفارِ إِلى تَميمٍ، على شُعُثٍ مُجَلًّحَةٍ عِتاقِ والجُلاحُ، بالضم مخففاً: السيلُ الجُرافُ. وذئب مُجَلِّحٌ: جَريءٌ، والأِّنثى بالهاء؛ قال امرؤ القيس: عَصافيرٌ وذِبَّانٌ ودُودٌ، وأَجْرٍ من مُجَلِّحَةِ الذِّئابِ وقيل: كلُّ ماردٍ مُقْدِم على شيءٍ مُجَلِّح. والتَّجْليحُ: المكاشَفةُ في الكلام، وهو من ذلك؛ وأَما قول لبيد: فكنَّ سَفِينها، وضَرَبْنَ جَأْشاً، لِخَمْسٍ في مُجَلِّحَةٍ أَرُومِ فإِنه يصف مفازة متكشفة بالسير. وجالَحْتُ الرجلَ بالأَمر إِذا جاهرته به. والمُجالَحَة: المُكاشَفة بالعداوة. والمُجالِحُ: المُكابِرُ. والمُجالَحة: المُشارَّة مثل المُكالحةِ. وجَلاَّحٌ والجُلاحُ وجُلَيْحة: أَسماء؛ قال الليث: وجُلاحٌ اسم أَبي أُحَيْحة بن الجُلاح الخزرجي. وجَلِيحٌ: اسم.وفي حديث عُمَرَ والكاهن: يا جَلِيحُ أَمرٌ نجِيحٌ؛ قال ابن الأَثير: جَلِيح اسم رجل قد ناداه. وبنو جُلَيْحة: بطن من العرب. والجَلْحاءُ: بلد معروف، وقيل هو موضع على فرسخين من البصرة. وجَلْمَح رأْسَه أَي حَلَقَه، والميم زائدة.


- : (جلَح المالُ الشَّجَرَ، كمَنَعَ) يَجْلَحُه جَلْحاً، وجلَّحَه تَجْليحاً: أَكَلَه. وَقيل: أَكَل أَعْلاه وَقيل: (رَعَى أَعاليَه وقَشَرَه) . والمجْلُوحُ: المَأَكولُ رَأَسُه. (و) الجالِحَةُ و (الجَوالحُ: مَا تَطاير من رُؤوسِ) النَّباتِ و (القَصبِ والبَرْدِيّ) فِي الرّيح شِبْه القُطْنِ، وكذالك مَا أَشْبَهها من نَسْجِ العَنْكَبوت. (و) يُقَال: جالَحني فُلانٌ وجالحني. (المُجالَحة) : المُشارَّة، مثل (المُكالَحة. و) المُجالَحة: المُجالَحة: (المُجاهَر، بالأَمْرِ) ، عَن الأَصمعيّ، (والمُكاشفَةُ بالعداوَةِ والمُكابَرة) . (و) مِنْهُ (المُجالِحُ) : المُكابِرُ. وَقد سُمِّيَ بذالك (الأَسَدُ. و) المُجالِحُ: (النّاقةُ) الَّتِي (تَدُرّ فِي الشِّتاءِ) . وَقيل: هِيَ الَّتِي تَقْضِم عِيدانَ الشَّجرِ اليابسِ فِي الشِّتاءِ إِذا أَقْحَطَت السَّنَةُ وتَسْمَن عَلَيْهَا فيبقَى لَبنُها؛ عَن ابْن الأَعرابيّ. (والمَجاليحُ: جَمْعُها) . وَقيل: المَجالِيحُ من النَّخْلِ والإِبل: اللَّواتِي لَا يُبالين قُحُوطَ المَطَرِ، وَقَالَ أَبو حنيفةَ: أَنشد أَبو عَمرٍ و: غُلْبٌ مجالِيحُ عندَ المحْلِ كُفْأَتُها أَشْطَانُها فِي عِذابِ البَحْرِ تَسْتَبِقُ الْوَاحِدَة مِجْلاحٌ ومُجالِحٌ. وَسنة مُجَلِّحةٌ: مُجْدِبةٌ. (و) المجالِيح: (السِّنونَ الّتي تَذْهَبِ بالمالِ) . (و) المِجْلاحُ، بالكسرِ: النّاقةُ (الجلْدَةُ على السَّنَةِ الشَّديدةِ فِي بَقاءِ لبَنِها) ، وكذالك المُجلِّحةُ. (والجَلَحُ، محرّكةً: انْحِسارُ الشَّعَرِ عَن جَانِبَيِ الرَّأْسِ) . وَقيل: ذَهابُه عَن مُقَدَّم الرَّأَس. وَقيل: إِذا زادَ قَلِيلا على النَّزَعَةِ. (جَلِحَ كفَرِحَ) جَلَحاً، والنَّعْتُ أَجْلَحُ وجَلحاءُ واسمُ ذالك المَوضعِ جلَحَةٌ. قَالَ أَبو عُبيد: إِذا انْحسرَ الشَّعرُ عَن جانِبي الجَبْهَةِ فَهُوَ أَنْزَعُ، فإِذا زادَ قَلِيلا فَهُوَ أَجْلَحُ، فإِذا بلَغَ النِّصْف ونَحْوَه فَهُوَ أَجْلَى، ثمَّ هُوَ أَجْلهُ. وجمعُ الأَجْلَحِ جُلْحانٌ. وَفِي (التَّهْذِيب) : الجَلْحاءُ من الشَّاءِ والبَقرِ: بمنزِلةِ الجلَمّاءِ الّتي لَا قَرْنَ لَهَا. وَفِي (الْمُحكم) : وعَنْزٌ جَلْحاءُ: جَمّاءُ، على التّشبيه. وعَمَّ بعضُهم بِهِ نَوْعَيِ الغَنمِ، فَقَالَ: شاةٌ جَلْحاءُ كجَمْاءَ، وكذالك هِيَ من البَقَر. (والمُجَلِّح كمُحدِّث: الأَكولُ) . وَفِي (الصّحاح) : الرّجُلُ الكثيرُ الأَكلِ. (و) المُجلَّحُ (كمُحمَّدٍ: المأَكولُ) الّذي ذَهبَ فَلم يَبْق مِنْهُ شيْءٌ قَالَ ابْن مُقْبِل يَصِف القَحْطَ: أَلمْ تَعْلَمِي أَنْ لَا يَذُمَّ فُجاءَتِي دَخِيلِي إِذا اغْبَرَّ العِضَاهُ المُجلَّحُ أَي الَّذِي أُكِلَ حَتَّى لم يُتْرَك مِنْهُ، وكذالك كَلأُ مُجلَّحٌ. (والأَجْلَحُ: هَوْدَجٌ مالَه رأَسٌ مُرتفِعٌ) ، حَكَاهُ ابنُ جِنّي عَن ابْن كُلثوم. قَالَ: وَقَالَ الأَصمعيّ. هُوَ الهَوْدَج المُربَّع، وأَنشد لأَبي ذُؤَيب: إِلاّ تَكُنْ ظُعُنا تُبْنَى هَوَادِجُهَا فإِنّهنّ حِسانُ الزِّيِّ أَجْلاحُ قَالَ ابْن جِنّي: أَجْلاحٌ: جمع أَجْلَحَ، ومثلُه أَعْزَلُ وأَعْزالٌ، وأَفْعَلُ وأَفْعالٌ قليلٌ جدًّا. وَقَالَ الأَزهريّ: هَوْدَجٌ أَجْلَحُ: لَا رأَس لَهُ. (و) فِي حَدِيث أَبي أَيُّوب: (منْ باتَ على سَطْحٍ أَجْلَحَ فَلَا ذِمَّةَ لَهُ) . وَهُوَ (سَطْحٌ) لَيْسَ لَهُ قَرْنٌ. قَالَ ابنُ الأَثير: يُريد الّذي (لم يُحْجَّزْ بجِدارٍ) وَلَا شيْءٍ يَمنعُ من السُّقوطِ. (وبقَرٌ جُلَّحٌ كسُكَّرٍ: بِلَا قُرونٍ) . هاكذا فِي سَائِر النُّسخ الَّتِي بأَيدينا. وَهُوَ خَطأٌ وَالصَّوَاب،: وبَقَرٌ جُلْحٌ، بضمّ فَسُكُون. فِي (الصّحاح) : قَالَ الكِسائيّ: أَنشدني ابْن أَبي طَرَفَةَ: فسَكَّنْتُهمْ بالقَوْلِ حتّى كأَنّهم بواقِرُ جُلْحٌ أَسْكَنَتْها المَرَاتِهُ وَفِي (اللِّسَان) : (فَسكَّنْتُهم بِالْمَالِ) . ونُسِب الشِّعرُ لقَيْسِ بن عَيْزَارةَ الهُذَليّ. قلت: وَقد تَتبَّعتُ شِعْرَ قَيْسٍ هاذا، فَلم أَجِدْه لَهُ فِي ديوانه. (و) الجُلاَحُ (كعُرابٍ: السَّيْلُ الجُرافُ) ، لشِدَّةِ جريانِه وهُجومِه. (و) الجُلاَح: (والدُ أُحيْحة) الخَزْرَجِيّ المتقدّم ذِكرُه. (والتَّجْليحُ: الإِقْدامُ) الشَّديدُ، (والتَّصْميمُ) فِي الأَمرِ، والمُضِيّ، والسَّيْرُ الشَّديدُ. وَقَالَ ابنُ شُميل: جَلَّح علينا، أَي أَتَى علينا. (و) التَّجْليح: (حَمْلَةُ السَّبُعِ) . قَالَ أَبو زيد: جلَّحَ على القَومِ تَجْليحاً، إِذا حَمَلَ عَلَيْهِم. (والجِلْوَاحُ، بِالْكَسْرِ: الأَرضُ الواسعةُ) المَكشوفةُ. (وجَلْحاءُ: ة ببغدادَ، و: ع، بالبصْرة) على فَرْسَخَيْنِ مِنْهَا. (والجِلْحاءَة، بِالْكَسْرِ: الأَرْضُ لَا تُنْبِت شَيْئا) ، على التَّشْبِيه بأَجْرَحِ الرَّأَسِ. (والجلِيحةُ: المَخْضُ بالسَّمْن) . (والجُلَيْحاءُ، كغُبَيْراءَ: شِعارُ) بني (غَنِيِّ) بن أَعْصُرَ فِيمَا بَينهم. (وجَلْمَحَ: رأَسه حلَقَه) ، وَالْمِيم زَائِدَة. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: قَرْية جَلْحاءُ: لَا حِصْنَ لَهَا، وقُرًى جُلْحٌ. وَفِي حَدِيث كَعْبٍ: قَالَ اللَّهُ لرُومِيَّةَ: (لأَدَعنَّكِ جَلْحَاءَ) ، أَي لَا حِصْنَ عليكِ والحُصُون تُشْبِهُ القُرونَ، فإِذا ذَهبتِ الحُصونُ جَلِحَت القُرَى فصارتْ بمنزلةِ البقرةِ الّتي لَا قرْنَ لَهَا. وأَرض جَلحاءُ: لَا شَجَرَ فِيهَا. جلِحتْ جَلَحاً، وجُلِحَت: كِلَاهُمَا أُكِلَ كَلَؤُها. وَقَالَ أَبو حنيفةَ: جُلُحَت الشَّجرةُ: أُكِلَت فُروعُها فرُدَّت إِلى الأَصْل، وخَصَّ مرّةً بِهِ الجَنْبَةَ. ونَباتٌ مَجْلوحٌ: أُكِلَ ثُمّ نَبَتَ. والثُّمامُ المَجْلُوح، والضَّعَةُ المجْلوحةُ: الّتي أُكِلَتْ ثمَّ نَبَتَت. وكذالك غيرُها من الشَّجر. ونَبْتٌ إِجْلِيحٌ: جُلِحتْ أَعاليه وأُكِلَ. ونَاقَةٌ مُجَالِحةٌ: تَأْكلُ السَّمُرَ والعُرْفُطَ، كَانَ فِيهِ ورقٌ أَوْ لم يكن. والجوالِحُ: قِطَعُ الثَّلْجِ إِذا تَهافَتَتْ. وأَكَمَةٌ جَلحاءُ، إِذا لم تكن مُحدَّدَةَ الرَّأْسِ. ويومٌ أَجْلَحُ وأَصْلَعُ: شَديدٌ. وَلَا تُجلِّحْ علينا يَا فُلان. وفلانٌ وَقِحٌ مُجلِّح. وجَلَّحَ فِي الأَمرِ: رَكِبَ رَأْسَه. وذِئْبٌ مُجلِّحٌ: جَرِيءٌ، والأُنثى بالهاءِ قَالَ امرؤُ القَيْس: عَصَافِيرٌ وذِبّانٌ ودُودٌ وأَجْرَأُ مِنْ مُجلِّحَةِ الذِّئابِ وَقيل: كلُّ مارِدٍ مُقْدِمٍ على شيْءٍ: مُجَلِّحٌ. وأَما قَول لَبيد: فَكُنَّ سَفينَها وضَرَبْن جَأْشاً لخَمْسِ فِي مُجلِّحَةٍ أَزُومِ فإِنه يَصف مَفازةً متكشِّفةً بالسَّيْر. وجُلاَحٌ وجَلِيحٌ وجُلَيْحَةُ وجُلَيْحٌ: أَسماءٌ. وَفِي حَدِيث عُمَرَ والكاهِنِ. وَفِي حَدِيث الإِسراءِ: (يَا جَلِيح، أَمْرٌ نَجُيح) . قَالَ ابنُ الأَثير: اسْم رَجلٍ قد ناداه. وَبَنُو جُلَيْحَة: بَطْنٌ من الْعَرَب. وجَلْحٌ، بِفَتْح فَسُكُون: من مياه كَلْبٍ لبنِي تُوَيل مِنْهُم.


- ـ جَلَحَ المالُ الشَّجَرَ، كمَنَعَ: رَعى أعالِيَهُ وقَشَرَهُ. ـ والجَوالِحُ: ما تَطايَرَ من رُؤوسِ القَصَبِ والبَرْدِيِّ. ـ والمُجالَحَةُ: المُكالَحَةُ، والمُجاهَرَةُ بالأَمْرِ، والمُكاشَفَةُ بالعَداوَةِ، والمُكابَرَةُ. ـ والمُجالِحُ: الأَسَدُ، والناقةُ تَدُرُّ في الشِّتاءِ. ـ والمَجاليحُ: جَمْعُها، والسِّنُونَ التي تَذْهَبُ بالمالِ. ـ والمِجْلاحُ: الجَلْدَةُ على السَّنَة الشديدة في بَقاءِ لَبَنِها. ـ والجَلَحُ، محرَّكةً: انْحِسارُ الشَّعرِ عن جانبي الرَّأسِ، جَلِحَ، كفَرِحَ. ـ والمُجَلِّحُ، كمُحَدِّثٍ: الأَكولُ. وكمُحَمَّدٍ: المأكولُ. ـ والأَجْلَحُ: هَوْدَجٌ ما لَهُ رأسٌ مُرْتَفِعٌ، وسَطْحٌ لم يُحَجَّزْ بجدارٍ. ـ وبَقَرٌ جُلَّحٌ، كسُكَّرٍ: بِلا قُرونٍ. وكغُرابٍ: السَّيْلُ الجُرافُ، ووالِدُ أُحَيْحَة. ـ والتَّجْليحُ: الإِقْدامُ، والتَّصْميمُ، وحَمْلَةُ السَّبُعِ. ـ والجِلْواحُ، بالكسر: الأرضُ الواسعةُ. ـ وجَلْحاءُ: ة بِبَغْدادَ، ـ وع بالبَصْرَةِ. ـ والجِلْحاءَةُ، بالكسر: الأرضُ لا تُنْبِتُ شيئاً. ـ والجَليحَةُ: المَخْضُ بالسَّمْنِ. ـ والجُلَيْحاءُ، كغُبيراء: شِعارُ غَنِيٍّ. ـ وجَلْمَحَ رأسَه: حَلَقَه.


- الجَلْحاء : التي لا قرنَ لها من الحيوان.|الجَلْحاء القرية لا حِصنَ لها.|الجَلْحاء الأَكَمة لم تكن محدَّدة الرأس.|الجَلْحاء الأَرض لا شَجَر فيها. والجمع : جُلْحٌ.


- الجُلاَح : السَّيْل الجُراف.


- جَلَحَ الحيوانُ النَّبْتَ والشجرَ جَلَحَ جَلْحاً: أَكلَهُ.|جَلَحَ رَعَى أَعالِيَهُ وقَشَرَهُ.


- المُجَالِح : الأَسد.


- الجَلَحَةُ : موضع الجَلَحِ من الرأس.


- الجَالِحَة : ما تطاير من رُؤوس النَّبات والقصب والبردى في الريح مثل القطن. والجمع : جَوَالِحُ.


- المِجْلاح : السَّنة التي تذهب بالمال. والجمع : مَجَاليحُ.


- جالحَهُ : كابَرَهُ وشادَّهُ.|جالحَهُ بالعداوَةِ: كاشَفهُ.


- الأَجْلَحُ : الحيوان لا قَرْنَ له.|الأَجْلَحُ السَّطح لا سُور عليه. والجمع : جُلْحٌ.|الأَجْلَحُ الهَوْدَجُ لا رَأْسَ له. والجمع : أَجْلاَحٌ.


- جَلَّحَ الذِّئبُ: جَرُؤَ.|جَلَّحَ السَّنَةُ: ذهبت بالمال و جَلَّحَ فلانٌ: سار سيراً شديداً.|جَلَّحَ في الأَمر: ركب رأسه فيه.|جَلَّحَ أَقدم ومضى.|جَلَّحَ على القوم: حَمَل عليهم وأَقدم.|جَلَّحَ الحيوانُ النَّبْتَ والشجرَ: جَلَحَهُ.|جَلَّحَ فلاناً: جالحَهُ.


- جَلِحَ جَلِحَ جَلَحاً: انحسر شَعرُه عن جانبَيْ رأسه.|جَلِحَ اليومُ: اشتدَّ فهو أَجْلَحُ، وهي جَلْحَاءُ. والجمع : جُلْحٌ.


- 1- أجلح : من انحسر شعره عن جانبي رأسه ، جمع : جلح وأجلاح وجلحان ، مؤنث جلحاء|2- أجلح من الحيوان : الذي لا قرن له ، جمع : جلح ، مؤنث جلحاء|3- أجلح : سطح : الذي لا سور عليه ، جمع : جلح


- 1- جالحة : ما تطاير من رؤوس النبات|2- جالحة من السنين : شديدة جدبة


- 1- جالحه : غالبه|2- جالحه بالعداوة : كاشفه بها|3- جالح بالأمر : جاهر وصارح به


- 1- جلح : إنحسر شعره وانكشف وزال عن جانبي رأسه|2- جلحت الأرض : أكل عشبها|3- جلح الثور : صار أو كان من غير قرن|4- جلحت البلاد : ذهبت حصونها|5- جلح اليوم : اشتد


- 1- جلحاء من الأرض التي لا شجر فيها|2- جلحاء من المدن التي لا حصن لها|3- جلحاء من الحيوان التي لا قرن لها|4- جلحاء من التلال التي لم تكن محددة الرأس


- 1- جلحت الشجرة : أكلت أغصانها|2- جلحت الأرض : أكل عشبها


- 1- جلحت الماشية النبات : أكلته|2- جلحت الماشية الشجر : رعت أعاليه وقشرته


- 1- سنون تذهب بالماشية


- 1- سيل جارف


- 1- قطع الثلج المتساقطة


- 1- مجالح : أسد|2- مجالح : ناقة تدر في الشتاء في السنين الشديدة


- 1- مجلاح : ناقة تدر اللبن في الشتاء في السنين الشديدة|2- مجلاح : سنة تذهب بالماشية


- 1- موضع الجلح من الرأس


- أجلحُ ، جمع أَجْلاح وجُلْح، مؤ جَلْحاءُ، جمع مؤ جلحاوات وجُلْح: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من جلِحَ |• أَرْض جلحاءُ: لا كلأ فيها، - بقرة جلحاءُ: لا قرن لها، - قرية جلحاءُ: لا حصن لها، - يَوْمٌ أجلحُ: شديد.


- جَلَح :مصدر جلِحَ.


- جَلَحَة :موضع انحسار الشَّعر عن جانبي الرأس :-بدت عُرُوقه على جَلَحته.


- جلِحَ يَجلَح ، جَلَحًا ، فهو أجلحُ | • جلِح فلانٌ انحسر شَعْرُه عن جانبي رأسه :-دبَّ الصلعُ إلى رأس الشيخ وبدأ يجلح.


- جَلَح :مصدر جلِحَ.


- جلِحَ يَجلَح ، جَلَحًا ، فهو أجلحُ | • جلِح فلانٌ انحسر شَعْرُه عن جانبي رأسه :-دبَّ الصلعُ إلى رأس الشيخ وبدأ يجلح.


- جلح المال الشجر يجْلحه بالفتح، جْلحا، إذا رعى أعاليه وقشره. والجوالح: ما تطاير من رءوس القصب والبرْديّ شبْه القطْن. والمجالح: الناقة التي تدرّ في الشتاء، والجمع المجاليح. والمجاليح أيضا: السنون اللّواتي تذهب. وناقة مجْلاح: جلْدة على السنة الشديدة في بقاءلبنها. والجلح:فوْق النزع، وهو انحسار الشعر عن جانبي الرأس. أوّله النزع، ثم الجلح، ثم الصلع. وقد جلح الرجل بالكسر، فهوأجْلح بيّن الجلح، واسم ذلك الموضع الجلحة. والأجْلح من الهوادج: الذي ليس له رأْس مرتفع. قال أبو ذؤيب: إن لم تكنْ حسان الزيّ هوادجها ... فإنّهنّ حسان الزيّأجْلاح وبقر جلّح، أي لاقرون لها. والمجلّح: الرجل الكثير الأكل. واﻟﻤﺠلّح المأكول. والتجْليح أيضا: الإقْدام الشديد، والتصْميم. والجلاح بالضم مخفّفة: السيْل الجراف. الأصمعيّ: جالحت الرجل بالأمْر، إذا جاهرْته به. والمجالحة: المكاشفة بالعداوة. والمجالح: المكابر.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.