أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الثَّرْوَة: كثرة العَدَد من الناس والمال. يقال: ثَرْوة رجالٍ وثَرْوة مالٍ، والفَرْوة كالثَّرْوة فاؤه بدل من الثاء. وفي الحديث: ما بعث الله نبيّاً بعد لوط إِلا في ثَرْوَةٍ من قومه؛ الثروة: العدد الكثير: وإِنما خَصَّ لوطاً لقوله: لو أَن لي بكم قُوَّة أَو آوِي إِلى رُكْنٍ شديد. وثَرْوةٌ من رجال وثَرْوَة من مال أَي كثير؛ قال ابن مقبل وثَرْوَةٌ من رجال لو رأَيْتَهمُ، لَقُلْتَ: إِحْدَى حِراجِ الجَرّ من أُقُر مِنَّا بِبادِيةِ الأَعْرابِ كِرْكِرةٌ، إِلى كَراكِرَ بالأَمــصارِ والحَضَر ويروى: وثَوْرةٌ من رجال. وقال ابن الأَعرابي: يقال ثَوْرَة من رجال وثَرْوةٌ بمعنى عدد كثير، وثَرْوَة من مال لا غير. ويقال: هذا مَثْراةٌ للمال أَي مَكْثَرة. وفي حديث صلة الرحم: هي مَثْراةٌ في المال مَنْسَأَةٌ في الأَثَر؛ مَثْراة: مَفْعَلة من الثَّراء الكثرة. والثَّراءُ: المال الكثير؛ قال حاتم: وقد عَلِمَ الأَقْوامُ لو أَنَّ حاتِماً أَراد ثَراءَ المالِ، كان له وَفْرُ والثَّرَاء: كثرة المال؛ قال علقمة: يُرِدْنَ ثَراءَ المالِ حيثُ عَلِمْنَه، وشرْخُ الشَّبابِ عندَهُنَّ عجيبُ أَبو عمرو: ثَرَا اللهُ القومَ أَي كَثَّرَهم. وثَرَا القومُ ثَراءً: كَثُروا ونَمَوْا. وثَرا وأَثْرَى وأَفْرى: كثُرَ مالُه. وفي حديث إِسمعيل، عليه السلام: قال لأَخيه إِسحق إِنك أَثْرَيْتَ وأَمْشَيْتَ أَي كثُر ثَراؤُك، وهو المال، وكثُرت ماشيتُك. الأَصمعي: ثَرا القومُ يَثْرُون إِذا كَثُرُوا ونَمَوْا، وأَثْرَوْا يُثْرُون إِذا كثُرت أَموالهم. وقالوا: لا يُثْرِينا العَدُوُّ أَي لا يكثر قوله فينا. وثَرا المالُ نفسُه يَثْرُوا إِذا كثُر. وثَرَوْنا القومَ أَي كنا أَكثر منهم. والمال الثَّرِي، مثل عَمٍ خفيف: الكثير. والمال الثَّرِيُّ، على فعيل: وهو الكثير. وفي حديث أُم زرع: وأَراحَ عليَّ نَعَماً ثَرِيّاً أَي كثيراً؛ ومنه سمي الرجل ثَرْوانَ، والمرأَة ثُرَيَّا، وهو تصغير ثَرْوى. ابن سيده: مال ثَرِيّ كثير. ورجل ثَرِيّ وأَثْرَى: كثير المال. والثَّرِيّ: الكثير العدد؛ قال المَأْثُور المُحاربي جاهلي: فقد كُنْتَ يَغْشاكَ الثَّرِيُّ، ويَتَّقِي أَذاك، ويَرْجُو نَفْعَك المُتَضَعْضِع وأَنشد ابن بري لآخر: سَتَمْنَعُني منهم رِماحٌ ثَرِيَّةٌ، وغَلْصَمةٌ تَزْوَرُّ منها الغَلاصِمُ وأَثْرَى الرجلُ: كَثُرت أَمواله؛ قال الكميت يمدح بني أُمية: لَكُمْ مَسْجِدا الله المَزُورانِ، والحَصَى لَكُمْ قِبْصُه من بين أَثْرَى وأَقْتَرا أَراد: من بين من أَثْرَى ومن أَقتر أَي من بين مُثْرٍ ومُقْترٍ، ويقال: ثَرِي الرجلُ يَثْرَى ثَراً وثَراء، ممدود، وهو ثَرِيٌّ إِذا كَثُر ماله، وكذلك أَثْرى فهو مُثْرٍ. ابن السكيت: يقال إِنه لَذو ثَراء وثَرْوة، يراد إِنه لذو عَدد وكثرة مال. وأَثْرَى الرجلُ وهو فوق الاستغناء. ابن الأَعرابي:إِن فلاناً لَقَرِيب الثَّرَى بَعِيد النَّبَط للذي يَعِدُ ولا وفاء له. وثَريتُ بفلان فأَنا به ثَرٍ وثَريءٌ وثَرِيٌّ أَي غَنِيٌّ عن الناس به. والثَّرى: التراب النَّدِيٌّ، وقيل: هو التراب الذي إِذا بُلَّ يَصِرْ طيناً لازباً. وقوله عز وجل: وما تحت الثَّرَى؛ جاء في التفسير: أَنه ما تحت الأَرض، وتثنيته ثَرَيانِ وثَرَوانِ؛ الأَخيرة عن اللحياني، والجمع أَثْراء. وثَرىً مَثْرِيٌّ: بالغوا بلفظ المفعول كما بالغوا بلفظ الفاعل؛ قال ابن سيده: وإِنما قلنا هذا لأَنه لا فعل له فنحمل مَثْرِيَّه عليه. وثَرِيَتِ الأَرضُ ثَرىً، فهي ثَرِيَّةٌ: نَدِيَتْ ولانَتْ بعد الجُدُوبة واليُبْس، وأَثْرَتْ: كثُرَ ثَراها. وأَثْرَى المطر: بلَّ الثَّرَى. وفي الحديث: فإِذا كلب يأْكل الثَّرَى من العطش أَي التراب النديّ. وقال أَبو حنيفة: أَرض ثَرِيَّةٌ إِذا اعتدل ثَراها، فإِذا أَردت أَنها اعْتَقَدَت ثَرىً قلت أَثْرَتْ. وأَرض ثَرِيَّة وثَرْياء أَي ذات ثَرَىً ونَدىً. وثَرَّى فلان الترابَ والسَّويقَ إِذا بَلَّه. ويقال: ثَرِّ هذا المكانَ ثم قِفْ عليه أَي بُلَّهُ. وأَرض مُثْرِيَةٌ إِذا لم يجِفَّ ترابُها. وفي الحديث: فأُتِي بالسويق فأَِِمر به فَثُرِّيَ أَي بُلَّ بالماء. وفي حديث علي، عليه السلام: أَنا أَعلم بجعفر أَنه إِن عَلِمَ ثرَّاه مرة واحدة ثم أَطْعَمه أَي بَلَّه وأَطعمه الناسَ. وفي حديث خبز الشعير: فيطير منه ما طار وما بقي ثَرَّيْناه. وثَرِيتُ بفلان فأَنا ثَرِيّ به أَي غنيّ عن الناس به، وروي عن جرير أَنه قال: إِني لأَكره الرحى (* قوله «اني لاكره الرحى إلخ» كذا بالأصل). مخافة أَن تستفرعني وإني لأَراه كآثار الخيل في اليوم الثَّرِيّ. أَبو عبيد: الثَّرْياء على فَعْلاء الثَّرَى؛ وأَنشد: لم يُبْقِ هذا الدهر مِنْ ثَرْيائِِه غيرَ أَثافِيهِ وأَرْمِدائه وأَما حديث ابن عمر: أَنه كان يُقْعِي ويُثَرِّي في الصلاة، فمعناه أَنه كان يضع يديه بالأَرض بين السجدتين فلا تفارقان الأَرض حتى يعيد السجود الثاني، وهو من الثَّرَى التراب لأَنهم أَكثر ما كانوا يصلون على وجه الأَرض بغير حاجز، وهكذا يفعل من أَقْعَى؛ قال أَبو منصور: وكان ابن عمر يفعل هذا حين كَبِرت سنُّه في تطوّعه، والسُّنَّة رفع اليدين عن الأَرض بين السجدتين. وثَرَّى التُّرْبة: بَلَّها. وثَرَّيْتُ الموضع تَثْرِيةً إِذا رَشَشته بالماء. وثَرَّى الأَقِط والسَّوِىق: صب عليه ماء ثم لَتَّه به. وكل ما نَدَّيته فقد ثَرَّيته. والثَّرَى:النَّدَى. وفي حديث موسى والخضر، عليهما السلام: فبينا هو في مكان ثَرْيانَ؛ يقال: مكان ثَرْيانُ وأَرض ثَرْيا إِذا كان في ترابها بلل ونَدىً. والْتَقَى الثَّرَيانِ: وذلك أَن يجيء المطر فيرسَخَ في الأَرض حتى يلتقي هو وندى الأَرض. وقال ابن الأَعرابي: لَبِس رجل فرواً دون قميص فقيل التَقَى الثَّرَيانِ، يعني شعر العانة ووَبَرَ الفَرْوِ. وبدا ثَرَى الماء من الفرس: وذلك حين يَنْدَى بالعَرَق؛ قال طُفَيل الغَنَويّ: يُذَدْنَ ذِيادَ الحامِساتِ، وقد بَدَا ثَرَى الماءِ من أَعطافِها المُتَحلِّب يريد العَرَق. ويقال: إِني لأَرَى ثَرى الغضب في وجه فلان أَي أَثَرَه؛ قال الشاعر: وإِني لَتَرَّاكُ الضَّغينةِ قد أَرى ثَرَاها من المَوْلى، ولا أَسْتَثيرُها ويقال: ثَرِيتُ بك أَي فَرِحت بك وسُرِرت. ويقال ثِرِىتُ بك، بكسر الثاء، أَي كَثُرْتُ بك، قال كثيِّر: وإِني لأَكْمِي الناسَ ما تَعِدِينَني من البُخْلِ أَن يَثْرَى بذلِك كاشِحُ أَي يَفْرَح بذلِك ويشمت؛ وهذا البيت أَورده ابن بري: وإِني لأَكمي الناس ما أَنا مضمر، مخافة أَن يثرَى بذلك كاشح ابن السكيت: ثَرِيَ بذلك يَثْرَى به إِذا فرح وسُرَّ. وقولهم: ما بيني وبين فلان مُثْرٍ أَي أَنه لم ينقطع، وهو مَثَل، وأَصل ذلك أَن يقول لم يَيْبَس الثَّرَى بيني وبينه، كما قال، عليه السلام: بُلُّوا أَرحامكم ولو بالسلام؛ قال جرير: فلا تُوبِسُوا بَيْني وبينكم الثَّرَى، فإِنَّ الذي بيني وبينكُم مُثْرِي والعرب تقول: شَهْرٌ ثرَى وشهرٌ ترَى وشهرٌ مَرْعى وشهرٌ اسْتَوى أَي تمطر أَوّلاً ثم يَطْلُعُ النبات فتراه ثم يَطول فترعاه النَّعَم، وهو في المحكم، فأَمّا قولهم ثَرَى فهو أَوّل ما يكون المطر فيرسخ في الأَرض. وتبتلُّ التُّربة وتَلين فهذا معنى قولهم ثرى، والمعنى شَهْرٌ ذو ثَرىً، فحذفوا المضاف، وقولهم وشهر ترى أَي أَن النبت يُنْقَف فيه حتى ترى رؤوسه، فأَرادوا شهراً ترى فيه رؤوس النبات فحذفوا، وهو من باب كُلَّه لم أَصنع، وأَما قولهم مرعى فهو إِذا طال بقدر ما يمكن النَّعَم أَن ترعاه ثم يستوي النبات ويَكْتَهِل في الرابع فذلك وجه قولهم استوى. وفلان قريب الثَّرَى أَي الخير. والثَّرْوانُ: الغَزِير، وبه سمي الرجل ثَرْوان والمرأَة ثُرَيَّا، وهي تصغير ثَرْوَى. والثُّرَيَّا: من الكواكب، سميت لغزارة نَوْئها، وقيل: سميت بذلك لكثرة كواكبها مع صغر مَرْآتها، فكأَنها كثيرة العدد بالإِضافة إِلى ضيق المحل، لا يتكلم به إِلا مصغراً، وهو تصغير على جهة التكبير. وفي الحديث: أَنه قال للعباس يَمْلِك من ولدك بعدد الثُّرَيَّا؛ الثُّريا: النجم المعروف. ويقال: إِن خلال أَنجم الثُّريا الظاهرة كواكب خفية كثيرة العدد والثَّرْوةُ: ليلة يلتقي القمر والثُّرَيَّا. والثُّرَيَّا من السُّرُج: على التشبيه بالثُّريا من النجوم. والثُّريَّا: اسم امرأَة من أُميّة الصغرى شَبَّب بها عمر بن أَبي ربيعة. والثُّرَيّا: ماء معروف. وأَبو ثَرْوان: رجل من رواة الشعر. وأَثْرَى: اسم موضع؛ قال الأَغلب العِجْلي: فما تُرْبُ أَثْرَى، لو جَمَعْت ترابَها، بأَكثرَ مِنْ حَيَّيْ نِزارٍ على العَدِّ


- عَيْنٌ ثَرَّةٌ وثَرَّارَةٌ وثَرْثارَةٌ: غَزيرَة الماء، وقد ثَرَّتْ تَثُرُّ وتَثِرُّ ثَرارَةً، وكذلك السحابة. وسحابٌ ثَرٌّ أَي كثير الماء. وعين ثَرَّةٌ: كثيرة الدموع؛ قال ابن سيده: ولم يسمع فيها ثَرْثارةٌ؛ أَنشد ابن دريد: يا مَنْ لِعَيْنٍ ثَرَّةِ المَدامِعِ يَحْفِشُها الوَجْدُ بِدَمْعٍ هامِعِ يحفشها: يستخرج كل ما فيها. الجوهري: وعين ثَرَّةٌ، قال: وهي سحابة تأْتي من قِبَلِ قِبْلَةِ أَهل العراق؛ قال عنترة: جادتْ عليها كُلُّ عَيْنٍ ثَرَّةٍ، فَتَرَكْنَ كُلَّ قَرارَةٍ كالدّرْهَمِ وطعنة ثَرَّةٌ أَي واسعة، وقيل: ثَرَّةٌ كثيرة الدم، على التشبيه بالعين، وكذلك عين السحاب. قال: وكل نعت في حدّ المدغم إِذا كان على تقدير فَعَلَ فأَكثره على تقدير يَفْعِل، نحو طَبَّ يَطِبُّ وثَرَّ يَثِرُّ، وقد يختلف في نحو خَبَّ يَخُِبُّ (* وقوله: «وقد يختلف في نحو خب يخب» يقتضي أَنه لم يتخلف فيما قبله وليس كذلك). فهو خَِبُّ، قال: وكل شيء في باب التضعيف فعله من يفَعل مفتوح فهو، في فعيل، مكسور في كل شيء، نحو شَحَّ يَشِحُّ وضَنَّ يَضِنُّ، فهو شحيح وضنين، ومن العرب من يقول: شحَّ يَشُحُّ وضَنَّ يَضُنُّ؛ وما كان من أَفعل وفعلاء من ذوات التضعيف، فإِنَّ فَعِلْتُ منه مكسور العين ويفعل مفتوح، نحو أَصم وصماء وأَشم وشماء؛ تقول: صَمِمْتَ يا رجل تَصَمُّ، وجَمِمتَ يا كَبْشُ تَجَمُّ، وما كان على فَعلْت من ذوات التضعيف غير واقع، فإِن يفعل منه مكسور العين، نحو عَفَّ يَعِفُّ وخَفَّ يَخِفُّ، وما كان منه واقعاً نحو رَدَّ يَرُدُّ ومَدَّ يَمُدُّ، فإِن يفعل منه مضموم إِلاَّ أَحرفاً جاءت نادرة وهي: شَدَّة يَشُدُه ويَشِدُّه وعَلَّه يَعُلُّه ويَعلُّه ونَمَّ الحديثَ يَنُمُّه ويَنِمهُّ وهَرَّ الشيءَ إِذا كرهه يَهُرُّه ويَهِرُّه؛ قال: هذا كله قول الفرّاء وغيره من النحويين؛ ابن سيده: والمصدر الثَّرارَةُ والثُّرُورَةُ. وسحابة ثَرَّةٌ: كثيرة الماء. ومطر ثَرُّ: واسعُ القَطْر مُتَدارَكُه. ومطر ثَرُّ: بَيِّنُ الثَّرارَةِ. وشاة ثَرَّةٌ وثَرُورٌ: واسعة الإِحليل غزيرة اللبن إِذا حلبت، وكذلك الناقة، والجمع ثُرُرٌ وثِرارٌ، وقد ثَرَّتْ تثُرُّ وتَثِرُّ ثَرّاً وثُروراً وثُرورَةً وثَرارَةً. وإِحْليل ثَرُّ: واسع. وفي حديث خزيمة وذكر السنة: غاضتْ لها الدَّرَّةُ ونقصت لها الثَّرَّةُ؛ الثرة، بالفتح: كثرة اللبن. يقال: ناقة ثَرَّة واسعة الإِحليل، وهو مخرج اللبن من الضرع، قال: وقد تكسر الثاء. وبول ثَرُّ: غَزِيرٌ. وثَرَّ يَثِرُّ ويَثُرُّ إِذا اتسع، وثَرَّ يَثُرُّ إِذا بَلَّ سَويقاً أَو غيره. ورجل ثَرُّ وثَرثارٌ: مُتَشَدِّق كثير الكلام، والأُنثى ثَرَّةٌ وثَرْثارَةٌ. والثَّرْثارُ أَيضاً: الصَّيَّاحُ؛ عن اللحياني. والثَّرْثَرَةُ في الكلام: الكَثْرةُ والترديد، وفي الأَكل: الإِكثار في تخليط. تقول: رجل ثَرْثارٌ وامرأَة ثَرثارَةٌ وقوم ثَرْثارُونَ؛ وروي عن النبي،صلى الله عليه وسلم، أَنه قال: أَبْغَضُكُمْ إِليَّ الثَّرْثارُون المُتَفَيْهِقُونَ؛ هم الذين يكثرون الكلام تَكَلُّ فاً وخروجاً عن الحق. وبناحية الجزيرة عَيْنٌ غزيرة الماء يقال لها: الثَّرْثارُ. والثَّرْثارُ: نهر بعينه؛ قال الأَخطل: لَعَمْري لقد لاقتْ سُلَيْمٌ وعامِرٌ، على جانب الثَّرْثارِ، رَاغِيَةَ البَكْرِ وثَرْثارٌ: واد معروف. وثَراثِرُ: موضع: قال الشماخ: وأَحْمَى عليها ابنا زُمَيْعٍ وهَيْثَمٍ مُشَاشَ المَراضِ، اعْتادها من ثَراثِر والثَّرّثَرةْ: كثرة الأَكل والكلام في تخليط وترديد، وقد ثَرْثَر الرجُل، فهو ثَرْثارٌ مهْذارٌ. وثَرَّ الشيءَ من يده يَثُرُّه ثَرّاً وثَرْثَرَةً: بَدَّدَهُ. وحكى ابنُ دريد: ثَرْثَرَهُ بَدَّدَه، ولم يَخُصَّ اليدَ. والإِثْرارَةُ: نبت يسمى الفارسية الزريك؛ عن أَبي حنيفة، وجمعها إِثْرارٌ. وثَرَّرْت المكانَ مثل ثَرَّيْتُه أَي نَدَّيْتُه. وثُرَيْرٌ، بضم الثاء وفتح الراء وسكون الياء: موضع من الحجاز كان به مال لابن الزبير له ذكر في حديثه.


- : ( {الثَّرَّةُ مِن العُيُون: الغَزِيرَةُ) الماءِ، (} كالثَّرّارةِ {والثَّرْثَارَةِ} والثُّرْثُورَةِ) ، بالضمّ فِي الأَخِير. وَقد {ثَرَّتْ} تَثُرُّ {ثَرَارَةً، وكذالك السَّحَابُ. وَفِي الصّحَاح: عَيْنٌ} ثَرَّةٌ، قَالَ: وَهِي سَحابَةٌ تأْتِي مِن قِبَلِ قِبْلَةِ أَهلِ العِرَاقِ، قَالَ عنتَرةُ: جَادَتْ عَلَيْهَا كلُّ عَيْنٍ ثَرَّةٍ فَترَكْنَ كلَّ قَرَارَةٍ كالدِّرْهَمِ (و) مِنَ المَجَازِ: {الثَّرَّةُ: (النّاقَةُ، أَو الشّاةُ الواسعةُ الإِحْلِيلِ، والغَزِيرَةُ مِنْهُمَا،} كالثَّرُورِ (كصَبُورٍ. وَفِي حَدِيث خُزَيْمَةَ: وذَكَرَ السَّنَةَ: (غضاَتْ لَهَا الدَّرَّةُ، ونَقَصَتْ لَهَا {الثَّرَّة) . قَالَ ابْن} الأَثِير: {الثَّرَّةُ، بِالْفَتْح كثرةُ اللَّبَنِ، (يُقَال) : ناقةٌ} ثَرَّةٌ: واسِعَةُ الإِحلِيلِ، وَهُوَ مَخْرَجُ اللَّبَنِ مِن الضِّرْع، قَالَ: وَقد تُكْسَرُ الثّاءُ. وشاةٌ ثَرَّةٌ {وثَرُورٌ: واسعةُ الإِحْلِيلِ، غَزِيرَةُ اللَّبَنِ إِذا حُلِبَتْ. (ج} ثُرُورٌ {وثِرَارٌ) ، بالضمِّ والكسرِ، هاكذا فِي النسَخ. وَالَّذِي فِي الأُصُول المعتَمدة: ثُرُرٌ} وثِرَارٌ، وإِحْليلٌ {ثَرٌّ: واسِعٌ. (و) مِنَ المَجَازِ:} الثَّرَّةُ: (الطَّعْنَةُ الكَثِيرَةُ الدَّمِ) ، وَقيل: الواسِعَةُ وَفِي بعض النُّسَخ هُنَا زِيَادَة {كالثّارَةِ وَفِي الأَساس:} كالثَّرُورِ، على التَّشْبِيه بالعَيْن. ( {وثَرَّ} يِثِرُّ، مُثَلَّثَ الآتِي) ، أَي المُضَارِع ( {ثَرًّا) بِالْفَتْح (} وثُرُورَةً) بالضمّ، ( {وثَرَارَةً) بِالْفَتْح (} وثُرُوراً) بالضَّمّ، (فِي الكلّ) ، أَي ممّا ذَكَرَ من الْمعَانِي السَّابِقَة. قَالَ شَيخنَا: الضَّمُّ والكسرُ لغتانِ وَارِدَتانِ، الأُولَى شاذَّة، والثانيةُ على الْقيَاس، وَقد عَدَّه ابنُ مالكٍ وغيرُه ممّا جَاءَ فِيهِ الوَجْهان وذَكَرَهما الجوهريُّ وأَربابُ الأَفعالِ والتَّصْرِيف، وأَما الفتحُ فَلَا وَجْهَ لذِكْرِه لَا سَماعاً وَلَا قِيَاساً؛ لأَنّ الفتحَ إِنما يكونُ فِي الماضِي المفتوحِ الحَلْقِيِّ العَيْنِ أَو اللَّامِ، وذالك هُنَا مُنْتَفٍ كَمَا لَا يَخْفَى. قلتُ: وَمَا أَنْكَرَه شيخُنَا فقد ذكرَه صاحبِ اللِّسَان عَن بعضِ الْعَرَب، والمصنِّفُ مِن عادَتِه أَنه لم يزلْ يَتَتَبَّعُ النَّوادِرَ والغَرَائِبَ؛ لأَنه البحرُ المُحِيطُ الجامعُ للعجائب. (و) {الثَّرَّةُ أَيضاً: (المرأَةُ الكثيرةُ الكلامِ،} كالثّارَّةِ {والثَّرْثَارَةِ) ، يُقَال: رجلٌ} ثَرْثَارٌ إِذا كَانَ مُتَشَدِّقاً كثيرَ الكلامِ. ( {والثَّرُّ: التَّفْرِيقُ والتَّبْدِيدُ) ، يُقَال: ثَرَّ الشَّيْءِ مِن يَدِه} يَثُرُّه {ثَرًّا؛ بَدَّدَه، (. } كالثَّرْثَرَةِ) ، حَكَاه ابنُ دُرَيْدٍ وَلم يَخُصَّ اليَدَ ونَصُّ ابنُ دُرَيْد: {ثَرَرْتُ الشَّيْءَ} أَثُرُّه {ثَرًّا، إِذا بَدَدْتَه. قَالَ الصغانيُّ: وأَحْجِ بِهِ أَن يكونَ تصْحِيفَ نَدَّيْتَه، وأَما} ثَرْثَرْتُه بَدَّدْتُه فصَحِيحٌ. (و) {الثَّرُّ: (الواسِعُ) . يُقَال؛ عَيْنٌ} ثَرّةٌ، أَي واسِعةٌ وكذالك إِحْيلٌ ثَرٌّ. (و) الثَّرُّ: (المِكْثارُ) المُتَشَدِّقُ، يُقال: رجلٌ ثَرٌّ، أَي كثيرُ الكلامِ. (و) الثَّرُّ (مِن السّحابِ: الكَثِيرُ الماءِ) ، يُقَال: سحابٌ ثَرٌّ. وثَرَّتِ السَّحَابَةُ مَاءَها {تَثُرّه} ثَرًّا. (و) مِنَ المَجَازِ: ( {الثَّرْثَارُ) بِالْفَتْح (المِهْذَارُ) المُتَشَدِّقُ. ورُوِيَ عَن النّبيِّ صلَّى اللهُ علَيْه وسلّم أَنه قَالَ: (أَبْغَضُكُم إِليَّ} الثَرْثارُونَ المُتَفَيْهِقُون) وهم الَّذين يُكثِرُون الكلامَ تكلُّفاً خُرُوجاً عَن الحقّ. (و) الثَّرْثارُ أَيضاً: (الصَّيّاحُ) ، عَن اللِّحْيَانيّ. (و) الثَّرْثَارُ: (نَهْرٌ) بعَيْنِه، وَقَالَ المبرّد فِي أَوّل الْكَامِل: سُمِّيَ بِهِ لكثرةِ مائِه، قَالَ الأَخطل مِن قصيدةٍ أَوّلُها: لَعَمْرِي لقد لاقَتْ سُلَيْمٌ وعامِرٌ على جانبِ الثَّرثْارِ راغِيَةَ البَكْرِ (و) الثَّرْثَارُ: (وادٍ كبيرٌ) بالجزيرة يَمدُّ إِذا كثرت الأَمطارُ، وأَمّا فِي الصَّيف فَلَيْسَ فِيهِ إلّا مناقِعُ، ومياهٌ جامدة، وعيونٌ قليلٌ مِلحةٌ، وَهُوَ فِي البَرِّيَّة ينحدرُ (بَين سِنْجارَ وتَكْرِيتَ) ، وَكَانَت عَلَيْهِ قُرىً كثيرةٌ عامرةً قد خَرِبت الْآن، وإِيّاه عَنَى الأَخطلُ فِي قَوْله وَقد جَمَعَه: وأَحْمَى علينا ابْنَا زُمَيْعٍ وهَيْثَمٍ مُشَاشَ المَراضِ اعْتَادَهَا مِن ثَرَاثِرِ وَفِي أَنساب البلاذريِّ: الثَّرْثارُ: نهرٌ يَنْزِعُ من هِرْماس نَصِيبِينَ، ويُفَرّغُ فِي دِجْلَةَ بَين الكُحَيْلِ ورَأْسه الإِيَّلِ، وَله يومٌ معروفٌ، قَالَ الأَخطل: لَعَمْرِي لقد لاقَتْ سُلَيْمٌ وعامِرٌ إِلى جَانب الثَّرْثارِ رَاغِيَةَ البَكْرِ ( {والأَثْرَارَةُ، بِالْكَسْرِ: الأَنْبِرْبَارِيسُ) ، ويُسَمَّى بالفارِسِيَّة الزّريكَ، عَن أَبي حَنِيفَةَ، نقلا عَن بعض الأَعراب. (} والثُّرْثُورُ الكبيرُ والصّغيرُ: نَهْرانِ بإِرْمِينِيَةَ) ، نقلَه الصّغانيُّ. ( {وثَرَّرَ بِالْمَكَانِ تَثْرِيراً نَدَّاه) . وَالَّذِي فِي الأُصول المعتَمَدة: ثَرَّرْتُ المكانَ مثل ثَرَّيْتُه، أَي نَدَّيْتُه. (} والثَّرْثَرَةُ: كثْرةُ الكلامِ وتَرْدِيدُه) فِي تَخْلِيطٍ، وَقد ثَرْثَرَ الرجلُ، فَهُوَ {ثَرْثَارٌ، مِهْذارٌ. (و) } الثَّرْثَرَةُ: (الإِكثارُ من الأَكلِ وتَخْلِيطُه) . رجلٌ {ثَرْثَار، وامرأَةٌ} ثَرْثَارَةٌ، وقومٌ {ثَرْثَارُون، وَقد تقدَّم ذِكْرُ الحديثِ الَّذِي وردتْ فِيهِ هاذه اللَّفظة. (و) من المَجاز: (فَرَسٌ} ثَرٌّ {ومُنْثَرٌّ) ، أَي (سَرِيعُ الرَّكْضِ) ؛ تَشْبِيهاً بالعَيْن} الثَّرَّةِ، كَمَا فِي الأَساس. وممّا يُستدرَك عَلَيْهِ: عَيْنٌ {ثَرَّةٌ: ثكيرةُ الدُّموعِ. قَالَ ابنُ سِيدَه: وَلم يُسْمَع فِيهَا} ثَرْثَارةٌ، وأَنشدَ ابْن دُرَيد: يَا مَنْ لِعَيْنٍ {ثَرَّةِ المَدامِعِ يَحْفِشُها الوَجْدُ بدَمْعٍ هامِعِ ومَطَرٌ ثَرٌّ: واسِعُ القَطْرِ مُتَداركُه، بَيِّنُ} الثَّرارَةِ. وبَوْلٌ {ثَرٌّ: غَزِيرٌ. } وثَرَّ {يَثِرُّ، إِذا اتَّسَعَ. } وثَرَّ {يَثُرُّ، إِذا بَل سَوِيقاً أَو غيرَه. } وثُرَيْر، كزُبَيْرٍ: موضعٌ عِنْد أَنْصَابِ الحَرَمِ بمكةَ، ممّا يَلِي المُسْتَوْفِزَةَ، وَقيل: صُقْعٌ مِن أَصْقَاعِ الحِجازِ، كَانَ بِهِ مالٌ لابنِ الزُّبَيْرِ، لَهُ ذِكْرٌ فِي الحدِيثِ، وَهُوَ أَنه كَانَ يَقُول: (لن تَأْكُلُوا ثَمَرَ! ثُرَيْرٍ بَاطِلا) .


- : (و {الثَّرْوَةُ: كَثْرَةُ العَددِ من النَّاسِ) ؛) وَمِنْه الحدِيثُ: (مَا بَعَثَ اللَّهُ نبيّاً بعْد لُوط إلاَّ فِي} ثَرْوَةٍ مِن قوْمِه) ، أَي العَدَد الكَثِير، وإنَّما خَصَّ لُوطاً لقَوْله: {لَو أَنَّ لي بكُم قُوَّة أَو آوِي إِلَى رُكْنٍ شَديدٍ} . (و) الثَّرْوَةُ أَيْضاً: كَثْرَةُ (المَال) .) يقالُ: ثَرْوَةٌ مِن رجالٍ! وثَرْوَةٌ مِن مالٍ. والفَرْوَةُ لُغَةٌ فِيهِ، فاؤُه بَدَلٌ مِن الثاءِ. وَفِي الصِّحاحِ عَن ابنِ السِّكِّيت: يقالُ إنَّه لذُو ثَرْوَةٍ {وثَراء، يُرادُ بِهِ لذُو عَدَدٍ وكَثْرَة مالٍ؛ قالَ ابنُ مُقْبل: وثَرْوَةٌ مِن رجال لَو رأَيْتَهُمُ لَقُلْتَ إحْدَى حِراجِ الجَرِّ مِن أُقُرِ قُلْتُ: ويُرْوَى: وثَوْرةٌ من رجالٍ. وقالَ ابنُ الأعْرابيِّ: يقالُ ثَوْرَةٌ مِن رجالٍ وثَرْوةٌ بمعْنَى عَدَد كَثِير، وثَرْوَةٌ من مالٍ لَا غَيْر. (و) الثَّرْوَةُ: (لَيْلَةَ يَلْتَقِي القَمرُ} والثُّرَيَّا. (و) يقالُ: (هَذَا {مَثْراةٌ للمالِ) ، أَي (مَكْثَرَةٌ) ، مَفْعَلَةٌ مِن الثَّراءِ؛ وَمِنْه حدِيثُ صِلَة الرّحِم: (مَثْراةٌ للمالِ مَنْسَأَةٌ فِي الأَثَر) . (} وثَرَى) ؛) كَذَا فِي النسخِ والصَّوابُ أنْ يُكْتَبَ بالألِفِ؛ (القومُ {ثَراءً: كثُرُوا ونَمَوْا. (و) } ثَرَى (المالُ) نَفْسُه (كَذلِكَ) ؛) نَقَلَه الجَوْهرِيُّ عَن الأصْمعيّ. وشاهِدُ الثَّراءِ، كَثْرَة المالِ، قَوْلُ عَلْقَمَة: يُرِدْنَ ثَراءَ المالِ حيثُ عَلْمِنَه وشرْخُ الشَّبابِ عندَهُنَّ عجيبُ (و) قالَ أَبو عَمْرو: {ثَرَا (بَنُو فلانٍ بَني فلانٍ كَانُوا أَكْثَر مِنْهُم) ، هَكَذَا نَصّ الجَوْهرِيّ وليسَ فِيهِ، (مَالا) ؛) وإطْلاقُ الجَوْهرِيّ يَحْتملُ أَنْ يكونَ المُكاثَرَة فِي العَدَدِ أَيْضاً (} وثَرِيَ) الرَّجُلُ، (كَرضِيَ) ، {ثراً} وثَراءً: (كَثُرَ مالُهُ، {كأَثْرَى) ، وكَذلِكَ أَفْرى. وَفِي حدِيثِ إسْماعيل عَلَيْهِ السَّلَام، أنَّه قالَ لأخِيهِ إسْحاق: (إنَّك} أَثْرَيْتَ وأَمْشَيْتَ) ، أَي كَثُرَ {ثَراؤُكَ، وَهُوَ المالُ، وكَثُرَتْ ماشِيَتُك، وأَنْشَدَ الجَوْهرِيُّ للكُمَيْت يمدَحُ بني أُمَيَّة: لَكُمْ مَسْجِد اللَّهِ المَزُورانِ والحَصَى لَكُم قِبْصُه من بَين} أَثْرَى وأَقْتَرا أَرادَ: مِن بَين مَنْ أَثْرَى ومَنْ أَقْتَر، أَي مِن بَين {مُثْرٍ ومُقْترٍ. وقيلَ: أَثْرَى الرَّجُلُ وَهُوَ فَوْق الاسْتِغْناء. (ومالٌ} ثَرِيٌّ، كغَنِيَ: كَثيرٌ) ؛) وَمِنْه حدِيثُ أُمِّ زَرْع: (وأَرَاح عليَّ نَعَماً {ثَرِيّاً) ، أَي كَثيراً. (ورجُلٌ ثَرِيٌّ} وأَثْرَى، كأَحْوَى: كَثِيرُهُ) ، أَي المَال، نَقَلَه ابنُ سِيدَه. ( {والثَّرْوانُ: الغَزيرُ الكَثِيرُ) المالِ. (وبِلا لامٍ) :) أَبو} ثَرْوان (رجُلٌ) مِن رواةِ الشِّعْرِ؛ نَقَلَه الجَوْهرِيُّ. (وامرأَةٌ {ثَرْوَى: مُتَمَوِّلَةٌ؛} والثُّرَيَّا تَصْغيرُها) أَي تَصْغيرُ ثَرْوَى. (و) ! الثُّرَيَّا: (النَّجْمُ) ؛) وَهُوَ عَلَمٌ عَلَيْهَا لَا أنَّها نَجْمٌ واحِدٌ، بل هِيَ مَنْزلةٌ للقَمَرِ فِيهَا نجومٌ مُجْتمِعَة جُعِلَتْ عَلامَة، كَمَا دَلَّ عَلَيْهِ قَوْلُ المصنِّفِ؛ (لكَثْرَةِ كَواكِبِه مَعَ) صغر مَرْآتِها فكأنَّها كَثيرَةُ العَدَدِ بالإضافَةِ إِلَى (ضِيقِ المَحَلِّ) . (فقَولُ بعضٍ إنَّها كَوْكبٌ واحِدٌ وهمٌ ظاهِرٌ كَمَا أَشارَ إِلَيْهِ فِي شرح الشفاءِ. قالَ شيْخُنا: وَمِنْه مَا وَرَدَ فِي الحدِيثِ: قالَ للعبَّاسِ: (يَمْلِكُ مِن ولدِكَ بعَدَدِ الثُّرَيَّا) . قالَ ابنُ الأثيرِ: يقالُ إنَّ بينَ أَنْجمِها الظاهِرَةِ أَنْجماً كَثِيرَةً خَفِيَّةً. قُلْتُ: يقالُ إنَّها أَربعةٌ وعِشْرُونَ نَجْماً، وكانَ النبيُّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَراها كَذلِكَ كَمَا وَرَدَ ذلِكَ. وَلَا يتكلَّمُ بِهِ إلاَّ مُصَغّراً، وَهُوَ تَصْغيرٌ على جهَةِ التَّكْبيرِ. وقيلَ: سُمِّيَت بذلكَ لغَزارَةِ نَوْئِها. (و) الثُّرَيَّا: (ع) ؛ وقيلَ: جَبَلٌ يقالُ لَهُ عاقِرُ الثُريَّا. (و) الثُّرَيَّا: (بِئْرٌ بمكَّةَ) لبَني تَيمِ بنِ مُرَّةَ. ونَسَبَها الوَاقِديُّ إِلَى ابنِ جُدْعان. (و) الثُّرَيَّا: (ابنُ أَحمدَ الأَلْهانيُّ المُحدِّثُ) .) وآخَرُون سُمُّوا بذلِكَ. (و) الثُّرَيَّا: (أَبْنِيَةٌ للمُعْتَضِدِ) العبَّاسيِّ (ببَغْدادَ) قُرْبَ التاجِ وعملَ بَيْنهما سِرْداباً تَمْشِي فِيهِ حَظَاياهُ مِن القَصْر إِلَى الثُّرَيَّا. (و) الثُّرَيَّا: (مِياهٌ لمُحارِبٍ) فِي شُعَبَى. (ومِياهٌ للضِّبابِ) . (وقالَ نَصْر: ماءٌ بحمى ضريّة، وثَمّ جَبَلٌ يقالُ لَهُ عاقِرُ الثّرَيَّا. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {ثَرا اللَّهُ القومَ: أَي كَثَّرهُم؛ عَن أَبي عَمْرو. وَيَقُولُونَ: لَا} يُثْرِينا العَدُوُّ، أَي يَكْثُر قَوْلَه فِينَا. ومالٌ {ثَرٍ، كعَمٍ: كَثيرٌ، لُغَةٌ فِي} ثَرِي. {وثَرِيتُ بفلانٍ، كرَضِيتُ، فأَنا بِهِ ثَرٍ، كعَمٍ،} وثَرِىً، كفَتِيّ: أَي غَنِيٌّ عَن الناسِ بِهِ. {وثَرِيتُ بك: كَثُرْتُ بك؛ نَقَلَهُ الجَوْهرِيُّ. } والثَّرِيُّ، كغَنِيَ: الكَثيرُ العَدَدِ؛ قالَ المَأْثُورُ المُحارِبي، جاهِلِيّ. فقد كُنْتَ يَغْشاكَ! الثَّرِيُّ ويَتَّقِيأَذاكَ ويَرْجُو نَفْعَك المُتَضَعْضِع ورِماحٌ {ثَرِيَّةٌ: كَثِيرَةٌ؛ أَنْشَدَ ابنُ بَرِّي: سَتَمْنَعُني مِنْهُم رِماحٌ ثَرِيَّةٌ وغَلْصَمَةٌ تَزْوَرُّ عَنْهَا الغَلاصِمُوالثُّرَيَّا: اسمُ امْرأَةٍ مِن أُمَيَّة الصُّغْرى شَبَّبَ بهَا عُمَرُ بنُ أَبي ربيعَةَ، وفيهَا يقولُ: أَيّها المنكح الثُّرَيَّا سُهَيْلاً عمرك الله كَيْف يَلْتَقِيَان} وأَثْرَى: مَوْضِعٌ؛ قالَ الأَغْلبُ العِجْليُّ: فَمَا تُرْبُ {أَثْرَى لَو جَمَعْتَ تُرَابَها بأَكْثَر مِنْ حَيَّيْ نِزارٍ على العَدِّوالثُّرَيَّا: مَوْضِعٌ فِي شِعْرِ الأَخْطَلِ غَيْر الَّذِي ذَكَرَه المصنِّف، قالَ: عَفَا مِن آل فاطِمَة الثُّرَيَّا فَمَجْرَى السَّهْبِ فالرِّجَلِ الْبراق} والثريَّاءُ: الثَّرَى. {وثَرْوان: جَبَلٌ لبَني سُلَيْم. والثّريَّا مِن السُّرُجِ: على التشْبيهِ} بالثرَيّا مِن النجُومِ.


- : (ي ( {الثَّرَى: النَّدَى. (و) فِي الصِّحاحِ: (التُّرَاب النَّدِيُّ) ؛) وَمِنْه الحدِيثُ: فَإِذا كَلْبٌ يأْكُلُ الثَّرَى مِن العَطَشِ. زادَ ابنُ سِيدَه: (أَو الَّذِي إِذا بُلَّ لم يَصِرْ طِيناً لازباً} كالثَّرْياءِ، مَمْدودَةً) ؛) عَن أَبي عبيدٍ، وأَنْشَدَ: لم يبْقِ هَذَا الدهرُ مِنْ! ثَرْيائِه غيرُ أَثافِيهِ وأَرْمِدائِه وَقد تقدَّمَ هَذَا البيتُ فِي أيي، وأَنْشَدَه الجَوْهرِيُّ: مِنْ آيائِهِ. (و) فلانٌ قَرِيبُ الثَّرى: أَي (الخَيْرُ. (و) قَوْلُه، عزَّ وجلَّ: {وَمَا تَحت الثَّرَى} ؛ جاءَ فِي التَّفْسير: أنَّه مَا تحْتَ (الأرضِ، وهُما {ثَرَيانِ} وثَرَوانِ؛) الأخيرَةُ عَن اللَّحْيانيِّ؛ (ج {أَثْراءٌ. (} وثَرِيَتِ الأَرْضُ، كرَضِيَ، {ثَرىً، فَهِيَ} ثَرِيَّةٌ، كغَنِيَّةٍ، {وثَرْياءُ: نَدِيَتْ ولانَتْ بَعْدَ الجُدوبَةِ واليُبْسِ) ؛) اقْتَصَرَ الجَوْهرِيُّ على} ثَرْياء. وقالَ أَبو حنيفَةَ: أَرْضٌ ثَرِيَّةٌ اعْتَدَلَ {ثَراها. وقالَ غيرُهُ: أَرْضٌ} ثَرْياءُ فِي تُرابِها بَلَلٌ ونَدىً. ( {وأَثْرَتْ: كَثُرَ ثَراها) . (وقالَ أَبو حنيفَةَ: اعْتَقَدَتْ ثَرىً. (} وثَرَّى التُّرْبَة {تَثْرِيَةً: بَلَّها؛) وكَذلِكَ السَّوِيق؛ وَمِنْه الحدِيثُ: (فأُتِي بالسّوِيقِ فأمَرَ بِهِ} فَثُرِّي) ، أَي بُلَّ بالماءِ. وَفِي حدِيثِ عليَ: (أَنا أَعْلَم بجَعْفر أنَّه إِن عَلِمَ {ثرَّاه مرَّةً واحِدَةً ثمَّ أَطْعَمه) ، أَي بَلَّه. وَفِي حدِيثِ خُبْز الشَّعِير: (فيطيرُ مِنْهُ مَا طَارَ وَمَا بَقِيَ} ثَرَّيْناه) . (و) ثَرَّى (الأَقِطَ) تَثْرِيَةً: (صَبَّ عَلَيْهِ مَاء ثمَّ لَتَّهُ؛) وكُلُّ مَا نَدَّيْته فقد {ثَرَّيته. (و) } ثَرَّى (المَكانَ: رَشَّهُ) ؛) عَن الجَوْهرِيّ. يقالُ: {ثَرِّ هَذَا المَكانَ ثمَّ قِفْ عَلَيْهِ، أَي بُلَّهُ ورشَّ عَلَيْهِ. (و) ثَرَّى (فُلانٌ: أَلْزَمَ يَدَيْهِ الثَّرَى) ؛) وَمِنْه حدِيثُ ابنِ عُمَر: (كانَ يُقْعِي فِي الصَّلاةِ} ويُثَرِّي) ، مَعْناهُ كانَ يَضَعُ يَدَيْه بالأَرْضِ بينَ السَّجْدَتَيْن فَلَا يُفارِقَانِ حَتَّى يُعِيدَ السُّجود الثَّاني، وَهَكَذَا يَفْعَل مَنْ أَقْعَى. قالَ الأزْهرِيُّ: وكانَ ابنُ عُمَر يَفْعَل ذلِكَ حينَ كَبِرَتْ سنُّه فِي تَطوّعِه، والسُّنَّة رَفْع اليَدَيْن عَن الأرْضِ بينَ السَّجْدتينِ. (ولَبِسَ أَعْرابيٌّ عُرْيانٌ) ؛) ونَصُّ المُحْكَم: وقالَ ابنُ الأَعْرابيِّ: لَبِسَ رجُلٌ؛ (فَرْوَةً) دُونَ قميصٍ؛ ونَصّ ابْن الأَعْرابيِّ: فَرْواً؛ (فقالَ) ؛) ونَصّ ابْن الأعْرابيِّ فقيلَ؛ (الْتَقَى {الثَّرَيانِ أَي شَعَرُ العانَةِ وَوَبَرُ الفَرْوَةِ. ويقالُ ذلِكَ أَيْضاً إِذا رَسَخَ المَطَرُ فِي الأرْضِ حَتَّى الْتَقَى) هُوَ (ونَدَاها) ، وَعَلِيهِ اقْتَصَرَ الجَوْهرِيُّ وابنُ أَبي الحدِيدِ. (وأَبو} ثُرَيَّةَ، كسُمَيَّةَ أَو كغَنِيَّةٍ: سَبْرَةُ بنُ مَعْبَدٍ) ، ويقالُ: سَبْرَةُ بنُ عَوْسَجَةَ، (الجُهَنِيُّ: صَحابيٌّ) ، رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنهُ، رَوَى عَنهُ ابْنُه الرَّبِيع، تُوفي زَمَنَ مُعَاوِيَةَ؛ وَقد تقدَّمَ ذِكْرُهُ فِي الرَّاءِ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: يقالُ: {ثَرىً} مَثْرِيٌّ: بالَغُوا بلَفْظِ المَفْعولِ كَمَا بالَغُوا بلَفْظِ الفاعِلِ. قالَ ابنُ سِيدَه: وإنَّما قُلْنا هَذَا لأنَّه لَا فِعْل لَهُ فيُحْمَل {مَثْرِيٌّ عَلَيْهِ. } وأَثْرَى المَطَر: بَلَّ الثَّرَى. وقالَ ابنُ الأَعْرابيِّ: إنَّ فُلاناً لقَرِيب الثَّرَى بَعِيد النَّبَط للَّذي يَعِدُ وَلَا وَفاءَ لَهُ. وأَرْضٌ {مُثْرِيَّةٌ: لم يجِفَّ تُرابُها. وثَرِيتُ بفلانٍ، كرَضِيتُ، فأَنا ثَرِيٌّ بِهِ، أَي سُرِرْتُ بِهِ وفَرِحْتُ؛ عَن ابنِ السِّكِّيت؛ وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّي لكثيِّر: وإِني لأَكْمِي النَّاسَ مَا أَنا مُضْمِر مَخافَةَ أنْ} يَثْرَى بذلِكَ كاشِحُأَي يَفْرَح بذلِكَ ويَشْمَت. ويَوْمٌ {ثَرِيّ، كغَنِيَ: نَدٍ. ومَكانٌ} ثَرْيانُ: فِي تُرابِه بَلَلٌ ونَدىً. وبَدا! ثَرَى الماءِ مِن الفَرَسِ، وذلِكَ حينَ يَنْدَى بالعَرَقِ؛ قالَ طُفَيْل الغَنَويُّ: يُذَدْنَ ذِيادَ الخامِساتِ وَقد بَدَا ثَرَى الماءِ من أَعْطافِها المُتَحَلِّبكذا فِي الصِّحاحِ. {وثِرَى، كإِلَى: مَوْضِعٌ بينَ الرُّوَيثة والصَّفْراء؛ وكانَ أَبو عَمْرو يقولُه بفتْحِ أَوَّلِه. ويَوْمُ ذِي} ثرى: مِن أيَّامِهم. ويقالُ: إنِّي لأَرَى ثَرَى الغَضَبِ فِي وَجْهِ فلانٍ، أَي أَثَره؛ وقالَ الشاعِرُ: وإِنِّي لَتَرَّاكُ الضَّغينةِ قد أَرَى {ثَرَاها من المَوْلى وَلَا أسْتَثِيرُهاويقالُ: مَا بَيْني وبينَ فلانٍ} مُثْرٍ، أَي لم يَنْقَطِع، وأصْل ذلِكَ أَنْ يقولَ لم يَيْبَس الثَّرَى بَيْني وبَيْنه، كَمَا فِي الحدِيثِ: (بُلُّو أَرْحامَكم وَلَو بالسَّلامِ) ؛ قالَ جرير: فَلَا تُوبِسُوا بَيْني وبَيْنكم الثَّرَى فإنَّ الَّذِي بَيْني وبينكمُ! مُثْرِي كَمَا فِي الصِّحاح. قالَ الأصْمعيُّ: العَرَبُ تقولُ شَهْرٌ ثَرَى وشهْرٌ تَرَى وشهْرٌ مَرْعَى، أَي تُمْطِرُ أَوَّلاً ثمَّ يَطْلُعُ النَّباتُ فتَراهُ ثمَّ يَطولُ فتَرْعاهُ النَّعَم؛ كَذَا فِي الصِّحاحِ. وزادَ فِي المُحْكَم: وشهْرٌ اسْتَوَى. قالَ: والمعْنَى شَهْر ذُو ثَرىً، فحذَفُوا المُضافَ. وقَوْلُهم: شَهْرٌ تَرَى، أَرادُوا شَهْراً تَرَى فِيهِ رُؤُوس النَّباتِ فحذَفُوا وَهُوَ مِن بابِ كُلَّه لم أَصْنَع؛ وأَمَّا قوْلُهم: مَرْعَى فَهُوَ إِذا طالَ بقدْرِ مَا يُمْكن النَّعَم أَنْ تَرْعاهُ ثمَّ يَسْتوِي النَّبات ويَكْتَهِل فِي الرّابِع فذلِكَ وَجْه قَوْلهم اسْتَوَى. ووَجَدْتُ فِي هامِشِ الصِّحاح مَا نَصّه: غَيْر مَصْروفٍ إِذا وَقَفْت فَإِذا وَصَلْت صَرَفْته. وإبراهيمُ بنُ أَبي النَّجْم بنِ ثَرَى بن عليِّ بنِ ثَرَى المَوْصِلِيُّ مُحدِّثٌ، ذَكَرَهُ سُليم فِي الذّيْل. وَقد سَمَّوْا {ثَرِيا، بالفتْح.


- ـ الثَّرَى: النَّدى، والتُّرابُ النَّدِيُّ، أو الذي إذا بُلَّ، لم يَصِرْ طِيناً لازباً، ـ كالثَّرْياءِ، ممدودَةً، والخَيْرُ، والأرضُ، وهُما ثَرَيَانِ وثَرَوانِ ـ ج: أثْراءٌ. ـ وثَرِيَتِ الأَرْضُ، كَرَضِيَ، ـ ثَرىً، فهي ثَرِيَّةٌ، كَغَنِيَّةٍ، وثَرْياءُ: نَدِيَتْ، ولانَتْ بَعْدَ الجُدوبَةِ واليُبْس. ـ وأثْرَتْ: كَثُرَ ثَراها. ـ وثَرَّى التَّرْبَةَ تَثْرِيَةً: بَلَّها، ـ وـ الأقِطَ: صَبَّ عليه ماءً ثم لَتَّهُ، ـ وـ المَكانَ: رَشَّهُ، ـ وـ فُلانٌ: ألْزَمَ يَدَيْهِ الثَّرَى. ـ ولَبِسَ أعْرابيٌّ عُرْيانٌ فَرْوَةً، فقالَ: الْتَقَى الثَّرَيان، أي: شَعَرُ العانَةِ وَوَبَرُ الفَرْوَة. ويُقالُ ذلك أيضاً إذا رَسَخَ المَطَرُ في الأَرْض حتى الْتَقَى ونَداها. وأبو ثُرَيَّةَ، كَسُمَيَّةَ أو كَغَنِيَّةٍ: سَبْرَةُ بنُ مَعْبَدٍ الجُهَنِيُّ، صَحابِيٌّ.


- الثَّرَى : الأرض.|الثَّرَى النَّدى.|الثَّرَى التُّراب النَّدِي.، وفي التنزيل العزيز: طه آية 6لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى ) ) . يقال: لا تُوبِسِ الثرى بيني وبينك: لا تقاطعني.


- الثَّراءُ : كثرة المال.


- الثَّرْوَة : الكثير من المال والناس.| وفي الحديث: حديث شريف ما بَعثَ الله نبيًّا بعد لوطٍ إلا في ثروةٍ من قومه //.|الثَّرْوَة (فى الاقتصاد) .| الأموالُ القابلةُ للتملك والتقويم، والمحدودةُ الكَمّية.| والثروة القومية: مجموعةُ القوى المنتجة في الدولة .


- ثَرَا المالُ ثَرَا ثَرَاًء: نما، و ثَرَا القومُ: كثُروا.|ثَرَا القومُ نظراءهم: فاقوهم مالاً أو عددًا.


- الثُّرَيّا : مجموعة من النجوم في صورة الثور، وكلمة النجم علم عليها.|الثُّرَيّا مجموعة المصابيح التي يسميها الناس: النَّجَفَةَ. والجمع : ثُرَيَّات 1.|.


- الثَّرُّ من الخيل: السريع الرَّكْض.


- ثَرَّ السائلُ ثَرَّ ثَرًّا، وثُرُورًا: غزُر وكثُر. يقال: ثرَّت البئرُ والسحابةُ والعينُ.|ثَرَّ الشاةُ أو الناقة: غزُر لبنها.| فهي ثارَّة، وثَرَّةٌ، وثَرُورٌ، وثَرَّارة.|ثَرَّ الرجلُ: كثر كلامه وتشدَّق فهو ثارٌّ، وثَرٌّ.|ثَرَّ الطعنةُ: كثر دمُها.| فهي ثَرَّةٌ.|ثَرَّ الشيءَ ثَرًّا: بدَّده وفرّقه. يقال: ثَرَّت السحابةُ ماءها: صبَّته.


- ثَرَّرَ المكانَ: ندَّاه.


- ثَرْثَرَ في الشيء: أكثر منه في تخليطٍ. يقال: ثرثر في الأكل وفي الكلام فهو ثرثار.|ثَرْثَرَ الشيءَ: بدَّده وفرَّقه.


- أنْثَرَهُ : ألقاه على خيشومه.


- المِكْثارُ : المهذارُ الكثير الكلام. يقال: رجلٌ مِكثارٌ، وامرأَةٌ مِكثارٌ.| ولا يُجُمَعُ بالواو والنون.


- ثَرِيَ ثَرِيَ ثَراًء: كَثُرَ مالُه فهو ثَرٍ، وثَرِيٌّ، وثَرْوانُ وهي ثَرْوَى.|ثَرِيَ بكذا: كثُر به وغَنِيَ عن الناس.|ثَرِيَ الأرض ثَرًى: نَدِيَتْ ولانت.| فهي ثَرِيَّةٌ، وثَرياءُ.|ثَرِيَ بالشيء: فرح.


- ثَرَّى الرجلُ: وضع يدَيْه على الثرى.|ثَرَّى فلانًا: رشَّه بالماء.|ثَرَّى اللهُ القومَ: كثَّرهم.|ثَرَّى الرجلُ المالَ: كثَّره.


- ثَرَى المطرُ الترابَ ثَرَى ثرْيًا: ندَّاه.|ثَرَى الأمرُ فلانًا وفيه: ألان من قسوته.


- أثْرَى : كثُر مالُه.|أثْرَى الأرضُ: كثُر ثَرَاها.|أثْرَى المطرُ: نَدّى الأرضَ. يقال: أثرى ما بين الرجُلين.| تداوما على الصلة ورعاية الحق.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد).| ثَرَوْتُ، أثْرو، مصدر ثَرَاءٌ.|1- ثَرَا السُّكَّانُ : كَثُرُوا.|2- ثَرَا اللَّهُ القَوْمَ : كَثَّرَهُمْ.|3- ثرَا التَّاجِرُ : كَثُرَ مَالُهُ.|4- ثَرَا التَّاجِرُ مُنَافِسَهُ : كَانَ أكْثَرَ منْهُ مَالاً.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| ثَريتُ، أَثْرَى، اِثْرَ، مصدر ثَرىً.1- ثَرِيَ التَّاجِرُ : كَثُرَ مَالُهُ وَغَنِيَ عَنِ النَّاسِ.|3- ثَرِيَتِ الأَرْضُ ثَرىً : نَدِيَتْ وَلاَنَتْ.|4- ثَرِيَ بِنَجَاحِهِ : فَرِحَ، سُرَّ.


- (مصدر ثَرَا، ثَرِيَ).|1- يَعِيشُ فِي ثَرَاءٍ عَمِيمٍ : فِي خَيْرِ عَمِيمٍ، فِي غِنىً.|2- حَقَّقَ ثَرَاءً كَثِيراً : مَالاً كَثِيراً- كُلَّمَا زَادَ الْمَرْءُ ثَرَاءً زادَهُ المالُ اِسْتِعْباداً.


- 1- الثُّرَيَّا : (فك) : مَجْمُوعَةٌ مِنَ الكَوَاكِبِ فِي عُنُقِ الثَّوْرِ- لَوْ كَانَ زَرَادُشْتُ أرَاهُمُ الثُّرَيَّا تَمْشِي عَلَى الأرْضِ مَا صَدَّقُوهُ.(التوحيدي).|2- عُلِّقَتِ الثُّرَيَّا فِي بَهْوِ البَيْتِ : مَنَارَةٌ مُتَعدِّدَةُ الْمَصَابِيحِ يُنَارُ بِهَا فِي البُيُوتِ الكَبِيرَةِ وَالقُصُورِ.


- (فاعل من ثَرِيَ).|-رَجُلٌ ثَرِيٌّ : كَثِيرُ الْمَالِ.


- (فعل: رباعي لازم).| أَثرَيْتُ، أُثْرِي، أثْرِ، مصدر إِثرَاءٌ .|1- أثْرَى التَّاجِرُ : كَثُرَ مَالُهُ.|2- أَثْرَتِ الأَرْضُ ::كَثُرَ ثراها.|3- أَثْرَى الْمَطَرُ : بَلَّ الثَّرَى.


- جمع: أثْرَاءٌ. | (مصدر ثَرِيَ).|1- ثَرَى النَّبَاتِ : النَّدَى.|2- رَجُلٌ مِنْ أهْلِ الثَّرَى : مِنْ أهْلِ الخَيْرِ.|3- وَارَى جُثْمَانَهُ الثَّرَى : التُّرَابَ.|4- طَيَّبَ اللَّهُ ثَرَاهُ : لِيَجْعَلْ تُرَابَهُ نَدِيّاً رَاقِداً فِي رَاحَةٍ وَسَلامٍ.|5- يَبِسَ بَيْنَهُمُ الثَّرَى :اِنْقَطَعَتْ بَيْنَهُمَا أوَاصِرُ الصَّدَاقَةِ.|6- أيْنَ الثَّرَى مِنَ الثُّرَيَّا : (مثل) : يُضْرَبُ لِلتَّمْييزِ بَيْنَ شَيْئَيْنِ بَيْنَهُمَا فَرْقٌ كَبِيرٌ قِيمَةً وَقَدْراً.طه آية 6 لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى . (قرآن).


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِنْ أَثْرَى).|-رَجُلٌ مُثْرٍ : غَنِيٌّ، أَيْ مَنْ يَمْلِكُ ثَرْوَةً كَبِيرَةً.


- 1- ثر السائل : غزر|2- ثرت العين : غزر دمعها|3- ثرت عين الماء : غزر ماؤها|4- ثرت الناقة أو الشاة : غزر لبنها|5- ثر الإناء : اتسع|6- ثر : كثر كلامه


- 1- ثر الشيء : فرقه|2- ثرت السحابة ماءها : صبته


- 1- ثرة من السحب أو عيون الماء : غزيرة الماء|2- ثرة : شاة أو ناقة غزيرة اللبن


- 1- ثرر المكان : نداه ، بله


- 1- مصدر ثر|2- تبديد ، تفريق|3- واسع|4- من السحاب : كثير الماء|5- ثرّ من المطر : واسع القطر|6- ثرّ من الخيل : سريع الركض|7- كثير الكلام


- 1- من عيون الماء : غزيرة الماء


- 1- ثرا المال : نما ، كثر|2- ثرا : كثر ماله|3- ثرا القوم القوم : كانوا أكثر منهم مالا أو عددا|4- ثرا القوم : كثروا|5- ثرا الله القوم : كثرهم


- 1- ثراء : مصدر ثرا وثري|2- ثراء : كثرة المال|3- ثراء : وج أثراء : تراب ندي مبلل|4- ثراء : خير


- 1- ثراه : رشه بالماء|2- ثرى الأرض : بلها|3- ثرى الله القوم : كثرهم|4- ثرى : ماله : كثره ، زاده|5- ثرى : وضع يديه على الثرى


- 1- ثروة : كثر المال|2- ثروة : كثرة الناس


- 1- ثري : كثر ماله|2- ثريت الأرض : نديت وابتلت ولانت|3- ثري بالشيء : فرح به


- 1- ثريا : مجموعة من الكواكب|2- ثريا : منارة متعددة المصابيح تنار بها البيوت والفنادق ونحوها ، جمع : ثريات


- 1- كثير المال ، مؤنث ثروى


- 1- مثر : كثير المال


- 1- ثري : كثير المال|2- ثري من التراب الندي المبتل اللين|3- ثري من المال الكثير


- 1- غني ، م ثرواء


- 1- مصدر ثري|2- أرض|3- ندى|4- تراب ندي مبلل|5- خير


- ث ر ى: الثَّرَى التُّرَابُ النَّدِيُّ وَ (الثَّرَاءُ) بِالْمَدِّ كَثْرَةُ الْمَالِ وَ (الثُّرَيَّا) النَّجْمُ. وَ (الثَّرْوَةُ) كَثْرَةُ الْعَدَدِ. قَالَ ابْنُ السِّكِّيتِ: يُقَالُ إِنَّهُ لَذُو ثَرْوَةٍ وَذُو ثَرَاءٍ أَيْ إِنَّهُ لَذُو عَدَدٍ وَكَثْرَةِ مَالٍ. وَ (أَثْرَى) الرَّجُلُ كَثُرَتْ أَمْوَالُهُ.


- ثَرِيّ :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ثَرِيَ.


- ثَرِيّ ، جمع أَثْرياءُ: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ثرا وثرِيَ/ ثرِيَ بـ |• ثَرِيّ الحرب: من يَثْرَى مستغلاً حاجة الناس في الحروب والأزمات.


- ثُرَيَّا1 :وحدة من مجموعة من المصابيح الكهربائية تُعَلّق في المنازل وغيرها :-يزدان المسجدُ بثريّات جميلة.


- ثُرَيَّا2 :(الفلك) مجموعة من النجوم في صورة الثَّوْر، وهي سبعة كواكب، سُمِّيت بذلك لكثرة كواكبها مع ضيق المحلّ. |• جماعات الثُّريَّا: (آداب) جماعات في تاريخ الأدب كل جماعة فيها على الأقل سبعة شعراء كما هي الحال في نجوم الثريّا.


- ثَراء :مصدر ثرا وثرِيَ/ ثرِيَ بـ |• متصيّد الثَّراء: طالب الثراء وخاصة عن طريق الزواج، - مُحدَث الثَّراء: شخص حديث الثَّراء.


- ثَرٍ :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ثرِيَ/ ثرِيَ بـ.


- ثَرَّ1 ثَرَرتُ ، يَثُرّ ، اثْرُرْ / ثُرَّ ، ثَرًّا وثُرُورًا ، فهو ثارّ وثَرّ | • ثرَّت السَّحابةُ غزر ماؤها :-ينبوعٌ ثَرّ: واسع العطاء، لاينضب، - شاةٌ ثَرَّة: غزيرة اللبن.|• ثرَّ الشَّخصُ: كثُر كلامُه.


- ثُرور :مصدر ثَرَّ1.


- ثَرَّ2 ثَرَرْتُ ، يَثُرّ ، اثْرُر / ثُرَّ ، ثَرًّا ، فهو ثارّ وثَرّ ، والمفعول مَثْرور | • ثرَّت السَّحابةُ ماءَها صبَّته.


- ثَرّ :- مصدر ثَرَّ1 وثَرَّ2. |2 - صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ثَرَّ1 وثرَّ2 |• حصان ثَرّ: بعيد الخطو، متسع الرَّكْض.


- ثرا يثرُو ، اثْرُ ، ثراءً ، فهو ثريّ | • ثرا المالُ نما وزاد. |• ثرا الشَّخصُ: زاد مالُه :-ثرا التاجر في زمن وجيز.


- نَثْرِيّ :- اسم منسوب إلى نَثْر: :-مقالة/ مسرحيّة نثْريَّة.|2- قليلٌ :-مصاريف نثْريّة: طارئة، عارضة، غير داخلة في باب معين.


- إثراء :مصدر أثرى.


- ثَرِيَ يَثرَى ، اثْرَ ، ثَرًى ، فهو ثريّ | • ثرِيت الأرضُ ندِيت ولانت بعد جُدوبة ويُبْس.


- أُثْرى: مصدر أثِرَ/ أثِرَ على.


- ثَرًى ، جمع أَثْراء (لغير المصدر): مصدر ثَرِيَ. |• الثَّرى.|1- (البيئة والجيولوجيا) طبقة التُّربة وكُسارة الصُّخور المنحتَّة والمرتكزة على الصَّخر الصّلب دونها وهي تشكِّل سطح أغلب الأرض. |2 - الأرض :- {لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى} |• أين الثَّرى من الثُّريّا: تعبير يستخدم لبيان الفرق الكبير بين أمرين كالبعد بين الأرض والنجوم المعروفة بالثُّريَّا، - طواه الثرى: مات، - طيَّب الله ثراه: دُعاء للمتوفى بأن يغمره الله برحمته، رحمه الله، - يَبِسَ بينهم الثَّرَى [مثل]: مثل يضرب في ضعف الأمل في إصلاح ذات البيْن بين المتخاصمين. |3 - التُّرابُ النَّدِيّ، وهو الذي تحت التُّراب الظَّاهر من وجه الأرض :-فَإِذَا كَلْبٌ يَأْكُلُ الثَّرَى مِنَ الْعَطَشِ [حديث]، - {لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى} .


- ثَرْوَة ، جمع ثَرَوات وثَرْوات.|1- ما كثُر من المال أو الناس، أو الأشياء التي تصلح لإشباع حاجات الناس كعقارات ومعادن نفيسة :-العالم العربيّ غنيّ بثَرَواته الماديَّة والبشريَّة، - أعطني الصِّحَّة وخذ مني الثَّروة |• أهل الثَّروة/ أصحاب الثَّروة: الأغنياء، - الثَّروة الأدبيَّة/ الثَّروة اللُّغويَّة: ما يتوافر من معلومات في الأدب أو اللغة، - الثَّروة الطَّبيعيَّة: الموارد الطبيعيَّة من بترول ومعادن ونحوها. |2 - (الاقتصاد) أموال محدودة الكميَّة قابلة للتملك والتقويم. |• الثَّروة القوميَّة: (الاقتصاد) مجموعة القوى المنتجة في الدّولة.


- ثرِيَ / ثرِيَ بـ يَثرَى ، اثْرَ ، ثَراءً ، فهو ثَرِيّ وثَرٍ ، :والمفعول مثريّ به • ثرِي فلانٌ ثرا، كثر مالُه :-انتقل من الفقر إلى الثَّراء: غَنِي، - تاجر ثَرِيّ.|• ثرِي بماله: كثُر به وغني عن الناس :-هم أثرياء بما لديهم من كرامة.


- ثَرَّ1 ثَرَرتُ ، يَثُرّ ، اثْرُرْ / ثُرَّ ، ثَرًّا وثُرُورًا ، فهو ثارّ وثَرّ | • ثرَّت السَّحابةُ غزر ماؤها :-ينبوعٌ ثَرّ: واسع العطاء، لاينضب، - شاةٌ ثَرَّة: غزيرة اللبن.|• ثرَّ الشَّخصُ: كثُر كلامُه.


- ثَرَّ2 ثَرَرْتُ ، يَثُرّ ، اثْرُر / ثُرَّ ، ثَرًّا ، فهو ثارّ وثَرّ ، والمفعول مَثْرور | • ثرَّت السَّحابةُ ماءَها صبَّته.


- ثَرّ :- مصدر ثَرَّ1 وثَرَّ2. |2 - صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ثَرَّ1 وثرَّ2 |• حصان ثَرّ: بعيد الخطو، متسع الرَّكْض.


- ثَرٍ :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ثرِيَ/ ثرِيَ بـ.


- ثرا يثرُو ، اثْرُ ، ثراءً ، فهو ثريّ | • ثرا المالُ نما وزاد. |• ثرا الشَّخصُ: زاد مالُه :-ثرا التاجر في زمن وجيز.


- ثَرًى ، جمع أَثْراء (لغير المصدر): مصدر ثَرِيَ. |• الثَّرى.|1- (البيئة والجيولوجيا) طبقة التُّربة وكُسارة الصُّخور المنحتَّة والمرتكزة على الصَّخر الصّلب دونها وهي تشكِّل سطح أغلب الأرض. |2 - الأرض :- {لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى} |• أين الثَّرى من الثُّريّا: تعبير يستخدم لبيان الفرق الكبير بين أمرين كالبعد بين الأرض والنجوم المعروفة بالثُّريَّا، - طواه الثرى: مات، - طيَّب الله ثراه: دُعاء للمتوفى بأن يغمره الله برحمته، رحمه الله، - يَبِسَ بينهم الثَّرَى [مثل]: مثل يضرب في ضعف الأمل في إصلاح ذات البيْن بين المتخاصمين. |3 - التُّرابُ النَّدِيّ، وهو الذي تحت التُّراب الظَّاهر من وجه الأرض :-فَإِذَا كَلْبٌ يَأْكُلُ الثَّرَى مِنَ الْعَطَشِ [حديث]، - {لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى} .


- ثَرِيّ ، جمع أَثْرياءُ: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ثرا وثرِيَ/ ثرِيَ بـ |• ثَرِيّ الحرب: من يَثْرَى مستغلاً حاجة الناس في الحروب والأزمات.


- ثرِيَ / ثرِيَ بـ يَثرَى ، اثْرَ ، ثَراءً ، فهو ثَرِيّ وثَرٍ ، :والمفعول مثريّ به • ثرِي فلانٌ ثرا، كثر مالُه :-انتقل من الفقر إلى الثَّراء: غَنِي، - تاجر ثَرِيّ.|• ثرِي بماله: كثُر به وغني عن الناس :-هم أثرياء بما لديهم من كرامة.


- ثَرِيَ يَثرَى ، اثْرَ ، ثَرًى ، فهو ثريّ | • ثرِيت الأرضُ ندِيت ولانت بعد جُدوبة ويُبْس.


- ثَرِيّ :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ثَرِيَ.


- الثرى: التراب النديّ. وأرضثرْياء: ذات ندى. ويقال التقى الثريان، وذلك أن يجيء المطر فيرسخ في الأرض حتّى يلتقي هو وندى الأرض. وأمّا قول طفيل يذدْن ذياد الخامسات وقد بدا ...ثرى الماء منأعْطافها المتحلّب فإنّه يريد العرق. والثراء: كثرة المال. قال علقمة بن عبدة يصف النساء: يزدْنثراء المال حيث علمْنه ... وشرْخ الشباب عندهنّ عجيب ومنه رجلثروْان وامرأةثرْوى، وتصغيرهاثريّا. والثريّا: النجم. والثرْوة: كثرة العدد. قال ابن السكيت: يقال إنه لذوثروْة وذوثراء: يراد به: إنّه لذو عدد وكثرة مال. ويقال: هذا مثْراء للمال، أي مكْثرة. وثريت بك، بكسر الراء، أيكثرْت بك. ويقال:ثريت بفلان فأنا ث ر به، أي غنيّ عن الناس. وقال ابن السكيت:ثري بذلك يْثرى، إذا فرح به وسرّ. الأصمعي: ثرا القوم يْثرون، إذا كثروا ونموْا. وثرا المال نفسه يْثرو، إذاكثر. وقال أبو عمرو: ثرا الله القوم:كثّرهمْ. وثروْنا القوم، أي كنّا أكثر منهم. وأْثرى الرجل، إذاكثرتْ أمواله. قال الكميت يمدح بني أمية: لكمْ مسْجدا الله المزوران والحصى ...لكمْ قبْصه من بينأْثرى وأقْترا وقد أراد من بين منأْثرى ومن أقتر، أي من بين مث ر ومقْت ر. وأثْرت الأرض:كثرثراها. وأْثرى المطر: بلّ الثرى. وقولهم: ما بيني وبينك مْث ر، أي إنه لم ينقطع؛ وهو مثل، كأنه قال: لم ييبس الثرى بيني وبينك. قال جرير: فلا توبسوا بيني وبينكم الثرى ... فإنّ الذي بيني وبينكم مثْرى وثرّيْت الموضع تْث رية، أي رششْته. وثرّيْت السويق أيضا: بللْته.


- أي كثير الماء سحابثرّ، . وعينثرّة، وهي سحابة تأتي من قبل قبْلة أهل العراق. قال عنترة: جادت عليه كلّ عينثرّة ... فتركْن كلّ قرارة كالدرهم وناقةثرّة وعنْزثرّة، أي واسعة الإحْليل. وربّما قالوا: طعنةثرّة، أي غزيرة. وقدثرّتْ تثرّ وتثرّثرّا. وثرّرْت المكان، مثلثرّيْته، إذا ندّيْته.


- ,جمع,ضم,كتل,وحد,


- ,ضئيل,قليل,نزر,


- ,جففه,نشف,يبس,


- ,ثريا,سماء,


- ,أعدم,أعسر,أعوز,أفقر,أكدى,أملق,إحتاج,إفتقر,احتاج,عوز,عوز,قل ماله,


- ,عائل,عسر,فقير,فقير,محروم,مدقع,مملق,محتاج,مدقع,معدم,مفلس,ممعر,مملق,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.