أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الحاظِبُ والـمُحْظَئِبُّ: السَّمِينُ ذُو البِطْنةِ، وقيل: هو الذي امْتَلأَ بَطْنُه. وقد حَظَبَ يَحْظُبُ حَظْباً وحُظُوباً وحَظِبَ حَظَباً: سَمِنَ. الأُمَويُّ: من أَمْثالِهم في باب الطَّعامِ: اعْلُلْ تَحْظُبْ(1) (1 قوله «تحظب» ضبطت الظاء بالضم في الصحاح وبالكسر في التهذيب) . أَي كُلْ مرّة بعد أُخرى تَسْمَنْ، وقيل أَي اشْرَبْ مَرَّةً بعد مَرَّةٍ تَسْمَنْ. وحَظَبَ مِن الماءِ: تَمَـَّلأَ. يقال منه: حَظَبَ يَحْظِبُ حُظُوباً: إِذا امْتلأَ، ومثله كَظَبَ يَكْظِبُ كُظُوباً. وقال الفرَّاءُ: حَظَبَ بَطْنُه حُظُوباً وكَظَب إِذا انْتَفَخَ. ابن السكيت: رأَيت فلاناً حاظِباً ومُحْظَئِبّاً أَي مُمتَلِئأً بَطِيناً.ورَجُل حَظِبٌ وحُظُبٌّ: قَصِير، عَظِيم البَطنِ. وامرأَة حَظِبةٌ وحِظَبّةٌ وحُظُبَّةٌ: كذلك. الأَزهري: رَجُلٌ حُظُبَّةٌ حُزُقَّةٌ إِذا كان ضَيِّقَ الخُلُقِ، ورَجل حُظُبٌّ أَيضاً؛ وأَنشد: حُظُبٌّ، إِذا ساءلْتِهِ أَو تَرَكْتِه، * قَلاكِ، وإِنْ أَعْرَضْتِ راءَى وسَمَّعَا ووَتَرٌ حُظُبٌّ: جافٍ غَلِيظٌ شديد. والحُظُبُّ: البَخِيل. والحُظُبَّى: الظَّهْرُ، وقيل: عِرْقٌ في الظهر، وقيل: صُلْبُ الرجل. قال الفِنْدُ الزِّمانيُّ، واسمه شَهْلُ بن شَيْبانَ: ولَوْلا نَبْلُ عَوْضٍ في * حُظَبَّايَ وأَوْصالِي أَراد بالعَوْضِ الدَّهْر؛ قال كراع: لا نَظِيرَ لها. قال ابن سيده: وعندي أَنّ لها نَظائِرَ: بُذُرَّى من البَذْر، وحُذُرَّى من الحَذَر، وغُلُبَّى مِن الغَلَبةِ، وحُظُبَّاهُ: صُلْبُه. وروى ابن هانئ عن أَبي زيد: الحُظُنْبَى، بالنون: الظَّهْرُ، ويَرْوِي بَيْتَ الفِنْدِ الزِّماني: في حُظُنْبايَ وأَوْصالي. الأَزهري، عن الفرَّاءِ: من أَمثال بَني أَسَدٍ: اشْدُدْ حُظُبَّى قَوْسَكَ؛ يريد اشْدُدْ يا حُظُبَّى قَوْسَكَ، وهو اسم رجل، أَي هَيِّئْ أَمـْرَكَ.


- : (حَظَبَ يَحْظِبُ) حَظْباً و (حَظُوباً) من بابِ ضَرَبَ (وحَظِبَ كفَرِحَ) حظابَةً، وَهَذِه عَن الفرّاءِ (و) حَظَبَ حُظُوباً من بَاب (نَصَرَ) مثل كَظَبَ كُظُوباً (: سَمِنَ، و) قيلَ: (امْتَلأَ بَطْنُه) ، وَعَن الأُمَويّ: مِنْ أَمْثَالِهِم فِي بَابِ الطَّعَامِ (اعْلُلْ تَحْظُبْ) أَي كُلْ مَرَّةً بَعْدَ أُخْرَى تَسْمَنْ، وَقيل أَي اشْرَبْ مَرَّةً بَعْدَ مَرَّةٍ تَسْمَنْ، وحَظَبَ من الماءِ: تَمَلأَ، وَقَالَ الفراءُ: حَظَبَ يَحْظِبُ حُظُوباً وكَظَبَ إِذا انْتَفَخ، (فَهُوَ حاظِبٌ ومُحْظَئبٌّ، كمُطْمَئِنَ) هُوَ السَّمِينُ ذُو البِطْنَةِ، وَقيل: هُوَ الَّذِي قد امتلأَ بطنُه، وَقَالَ ابنُ السكِّيت رأَيتُ فلَانا حاظِباً ومُحْظَئباً، أَي مُمْتَلِئاً بَطِيناً. (ورَجُلٌ حَظِبٌ كَكَتِف و) حُظُبٌّ مثلُ (عُتُلَ قَصِيرٌ بَطِينٌ) ، أَي عَظِيمُ البَطْنِ، وامْرَأَةٌ حَظِبَةٌ وحِظَبَّةٌ وحُظُبَّةُ كَذَلِك (و) حُظُبٌّ (كَعُتُلَ: الجَافي الغَلِيظُ الشَّدِيدُ) يُقَالُ: وَتَرٌ حُظُبٌّ: جَافٍ غَلِيظٌ شَدِيدٌ (و) الخُظُبُّ (: البَخِيلُ) ، عَن أَبِي حَيَّانَ (و) رَجخلٌ حُظُبٌّ وحُظَبَّةٌ: حُزُقَّةٌ وَهُوَ (الضَّيِّقُ الخُلُقِ) قَالَه الأَزهريُّ، وأَنشدَ فِي الحُظُبِّ لهُدْبَةَ بنِ الخَشْرَمِ: حُظُبًّا إِذا مَازَحْتِهِ أَوْ سَأَلْتِهِ قَلاَكِ وإِنْ أَعْرَضْتِ رَاءَ وسَمَّعَا (و) حِظَبٌّ (كهِجَفَ) هُوَ (السَّرِيعُ الغَضَبِ، كالحُظِبَّةِ) بالضَّمِّ، وَهَذِه عَن الْفراء. (والمُحْظَئِبُّ والمُحْظَنْبِىءُ) الأَخِيرَةُ عَن اللِّحْيَانيّ، وفَسَّرَهُ بالمُمْتَلِىءِ غَضَباً، ومَحَلُّه حرفُ النُّون كَمَا يأْتِي. (والحُظُبَّى، كَكُفُرَّى: الظَّهْرُ) وقِيلَ: عِرْقٌ فِي الظَّهْرِ (أَو الجِسْمُ) أَوْ صُلْبُ الرَّجُلِ، وبالمَعَانِي الثَّلاَثَةِ فُسِّرَ قَوْلُ الفِنْدِ الزِّمَّانِيِّ، واسْمِهُ شَهْلُ بنُ شَيْبَانَ: ولَوْلاَ نَبْلُ عَوْضٍ فِي حُظُبَّايَ وأَوْصَالِي لَطَاعَنْتُ صُدُورَ الخَيْ لِ طَعْناً لَيسَ بِالآلِي قَالَ كُراع: لَا نَظِيرَ لَهَا، وَقَالَ ابْن سِيده: وَعِنْدِي أَنَّ لَهَا نَظَائِرَ: بُذُرَّى مِنَ البَذْرِ، وحُذُرَّى منَ الحَذَرِ، وغُلُبَّى من الغَلَبَةِ، وحُظُبَّاهُ: صُلْبُه (كالحُظُنْبَى فيهمَا) أَي بالنُّونِ، روى ابْن هانىءٍ عَن أَبي زيد فِي المَعْنَى الأَولِ، ويُرْوَى بَيْتُ الفِنْدِ: فِي حُظُنْبَائِي وأَوْصَالِي وَرَوَى الأَزْهَرِيُّ عَن الفراءِ: مِنْ أَمْثَالِ بَنِي أَسَدٍ (اشْدُدْ حُظُبَّى قَوْسَكَ) يُرِيدُ اشْدُد يَا حُظُبّى قَوْسَك، وَهُوَ اسمُ رَجُل، أَي هَيِّىءْ أَمْرَك، كَذَا فِي (لِسَان الْعَرَب) . (و) قَالَ اللحيانيّ: (الحُنْظُبُ كقُنْفُذٍ: ذَكَرُ الجَرَادِ وذَكَرُ الخَنَافِسِ) وَقَالَ الأَزهريّ عَن الأَصمعيّ فِي تَرْجَمَةِ عنظَب: الذَّكَرُ من الجَرَادِ هُوَ الحُنْظُبُ والعُنْظُبُ، قَالَ أَبو عَمرو: هُوَ العُنْظُبُ فأَمَّا الحُنْظُبُ فالذكَرُ من الخَنَافِسِ: والجَمْعُ الحَنَاظِبُ، وَفِي حَدِيث ابْن المُسَيِّبِ سأَلَه رَجُلٌ فقالَ: قَتَلْتُ قُرَاداً أَو حُنْظُباً. فَقَالَ: تَصَدَّقْ بِتَمْرَة) الحُنْظُبُ بضمِّ الظاءِ وفَتْحِهَا: ذَكَرُ الخَنَافِسِ والجَرَادِ، وَقَالَ ابنُ الأَثِير: وَقد يُقَال بالطَّاءِ، ونُونُه زائدةٌ عِنْد سيبويهِ، لأَنه لم يُثبِت فُعْلَلاً بالفَتْحِ، وأَصليةٌ عِنْد الأَخْفَشِ، وَفِي روايةٍ مَنْ قَتَلَ قُرَاداً أَوْ حُنْظُبَاناً وهُوَ مُحْرِمٌ تَصَدَّقَ بِتَمْرَةٍ أَو تَمْرَتَيْنِ) الحُنْظُبَانُ هُوَ الحُنْظُبُ (أَو ضَرْبٌ مِنْهُ) ، كَذَا فِي (النّسخ) ، فَالضَّمِير رَاجع إِلى الجرادِ، أَو أَنَّهُ إِلى ذكرِ الخَنَافِسِ، وَالَّذِي فِي (لِسَان الْعَرَب) وَغَيره من أُمَّهَاتِ اللُّغَة أَنَّه فِي قولٍ: ضَرْبٌ من الخَنَافِس (طَوِيلٌ) قَالَ حسّان بن ثَابت: وأُمُّكَ سَوْدَاءُ نُوبِيَّةٌ كأَنَّ أَنَامِلَهَا الحُنْظُبُ (أَو دَابَةٌ مِثْلُه) أَي مثلُ ذَكَرِ الخَنَافِسِ (كالحُنْظَبِ) بفَتْحِ الظَّاءِ، وَهَذِه نقلهَا أَبو حَيَّانَ (والحُنْظُبَاءِ) بِضَم الظاءِ (والحُنْظَبَاءِ) بِفَتْح الظاءِ، أَي مَعَ المَدِّ فيهمَا، وَقَالَ اللِّحْيَانيّ: الحُنْظُبَاءُ) : دَابَّةٌ مِثْلُ الخُنْفُسَاءِ، قَالَ زِيَادٌ الطَّمَاحِيّ يَصِفُ كَلْباً أَسْوَدَ. أَعْدَدْتُ لِلذِّئْبِ وليْلِ الحَارِسِ مُصَدَّراً أَتْلَعَ مِثْلَ الفَارِسِ يَسْتَقْبِلُ الرِّيحَ بِأَنْفٍ خَانِسِ فِي مِثْلِ جِلْدِ الحُنْظُبَاءِ اليَابِسِ (و) الحُنْظُوبُ (كزُنْبُورٍ) هِيَ (المَرْأَةُ الضَّخْمَةُ الرَّدِيئة القَلِيلَةُ الخَيْرِ) قَالَه ابنُ مَنْظُورٍ وغيرُه. (والحِنْظَابُ بالكَسْرِ) هُوَ (القَصِيرُ الشَّكِسُ) كَكَتِفٍ، هُوَ الصَّعْبُ (الأَخْلاَقِ، و) الحِنْظَابُ (بنُ عَمْرٍ والفَقْعَسِيُّ) إِلى فَقْعَسِ بنِ طَرِيفِ بنِ عَمرِو بنُ قُعَيْنِ بنِ الْحَارِث بن ثَعْلَبَةَ بن دُودَانَ بنِ أَسدٍ وَفِي نُسْخَة القَعْنَبِيّ.


- ـ حَظَبَ يَحْظِبُ حُظُوباً، ـ وحَظِبَ، كَفَرِحَ ونَصَرَ: سَمِنَ، وامْتَلأَ بَطْنُهُ، ـ فهو حاظِبٌ ومُحْظَئِبٌّ، كَمُطْمَئِنٍّ. ـ ورجلٌ حَظِبٌ، كَكَتِفٍ وعُتُلٍّ: قَصيرٌ بَطينٌ، وهي بهاءٍ. وكَعُتُلٍ: الجافي الغَليظُ الشَّديدُ، والبَخيلُ، والضَّيِقُ الخُلُق. ـ وكَهِجَفٍّ: السَّريعُ الغَضَبِ، كالحُظُبَّةِ، والمُحْظَئِبِّ و المُحْظَنْبِئِ. ـ والحُظُبَّى، كَكُفرَّى: الظَّهْرُ، أو الجِسْمُ، كالحُظُنْبَى فيهما. ـ والحُنْظُبُ كَقُنْفُذٍ: ذَكَرُ الجَرادِ، وذَكَرُ الخنَافِسِ، أو ضَرْبٌ منه طَوِيلٌ، أو دابَّةٌ مثْلُه، ـ كالحُنْظَب والحُنْظُباءِ والحُنْظَباءِ. وكَزُنْبورٍ: المرأةُ الضَّخْمَةُ الرَّدِيئَةُ القَليلَةُ الخَيْرِ. ـ والحِنْظابُ، بالكسر: القَصيرُ الشَّكِسُ الأَخْلاقِ، وابنُ عَمْرٍو الفَقْعَسِيُّ: رَئيسُ الخَوارجِ.


- الحُظُبّ من الرجال: القصير البطين.|الحُظُبّ الضيّقُ الخُلُق.|الحُظُبّ الجافي الغليظ الشديد.|الحُظُبّ البخيل.


- حَظِبَ حَظِبَ حَظَبًا: امتلأ سِمَنًا فهو حَظِبٌ.


- الحِظَبّ : الحُظُبُّ.


- ظوبا حظب ح : سمن. يقال: اعْلل تحْظبْ، أي اشرب مرّة بعد مرة تسْمن.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.