المعاجم

معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: حمل
جذر الكلمة: حمل

- لاحملْت الشيء على ظهريأحْمله حمْ . ومنه قوله تعالى: " فإنّه يحْمل يوم القيامةومرْا. خالدين فيه وساء لهم يوم القيامة حمْلا " ، أيوزرْا. وحملت المرأة والشجر حمْلا. ومنه قوله تعالى: " حملتْ حمْلا خفيفا " . قال ابن السكيت: الحمْل ما كان في بط ن أو على رأس شجرة. والحمْل بالكسر: ما كان على ظه ر أو رأ س. يقال: امرأة حامل وحاملة، إذا كانت حبْلى. فمن قال حامل قال هذا نعت لا يكون إلا للإناث. ومن قال حاملة بناء على حملتْ فهي حاملة. وأنشد الشيباني لعمرو بن حسّان: تمخّضت المنون له بيوم ... أنى ولكلّ حاملة تمام فإذا حملتْ شيئا على ظهرها أو على رأسها فهي حاملة لا غير. وذكر ابن دريد أن حمْل الشجر فيه لغتان: الفتح والكسر. والحملة بالتحريك: جمع الحامل، يقال هم حملة العرش وحملة القرآن. وحمل عليه في الحرب حمْلة. قال أبو زيد: يقال حملْت على بني فلان، إذاأرّشْت بينهم. وحمل على نفسه في السير، أي جهدها فيه. وحملْت به حمالة بالفتح، أي كفلت. وحملْت إدْلاله واحْتمْلت، بمعنى. قال الشاعر:أدلّتْ فلمأحْمل وقالت فلمأجبْ ...لعمْر أبيها إنّنيلظلوم ل والحم : البرق، والجمع الحمْلان. والحمل: أوّل البروج. وأحْمْلته، أيأعنْته على الحمْل. وأحْملت الناقة فهي محْمل، إذا نزل لبنها من غير حب ل، وكذلك المرأة. واسْتحْمْلته، أي سألته أن يحْملني. وحمّلْته الرسالة، أي كلّفته حمْلها. وتحمّل الحمالة، أي حملها. وتحمّلوا واحْتملوا بمعنى، أي ارْتحلوا. وتحامل عليه، أي مال. وتحاملْت على نفسي، إذا تكلّفت الشيء على مشقّة. والمتحامل قد يكون موضعا ومصدرا. تقول في المكان: هذا متحاملنا. وتقول في المصدر: ما في فلان متحامل، أي تحامل. ويقال: ما على فلان محْمل، أي معتمد. والمحْمل أيضا: واحد محامل الحاجّ. والمحمْل: علاقة السيف. والحمالة بالفتح: ما تتحمّله عن القوم من الدية أو الغرامة. والحمالة أيضا: علاقة السيف، مثل المحْمل، والجمع الحمائل، هذا قول الخليل. وقال الأصمعي: حمائل السيف لا واحد لها من لفظها، وإنما واحدها محْمل. والحمولة بالفتح: الإبل التي تحمل، وكذلك كل ما احتمل عليه الحيّ من حما ر أو غيره، سواء كانت عليه الأحْمال أو لم تكن. والحمولة بالضم: الأحْمال. وأما الحمول بالضم فلا هاء، فهي الإبل التي عليها الهوادج كان فيها نساء أو لم يكنْ. عن أبي زيد. والحميل: الذي يحمْل من بلده صغيرا ولم يولدْ في الإسلام. والحميل: ما حمله السيل من الغثاء. والحميل: الكفيل. والحميل: الدعيّ. قال الكميت يعاتب قضاعة في تحوّلهم إلى اليمن: علام نزلْتم من غيرفقْ ر ... ولا ضرّاء منْزلة الحميل



الأكثر بحثاً