أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الحِينُ: الدهرُ، وقيل: وقت من الدَّهر مبهم يصلح لجميع الأَزمان كلها، طالت أَو قَصُرَتْ، يكون سنة وأَكثر من ذلك، وخص بعضهم به أَربعين سنة أَو سبع سنين أَو سنتين أَو ستة أَشهر أَو شهرين. والحِينُ: الوقتُ، يقال: حينئذ؛ قال خُوَيْلِدٌ: كابي الرَّمادِ عظيمُ القِدْرِ جَفْنَتُه، حينَ الشتاءِ، كَحَوْضِ المَنْهَلِ اللَّقِفِ. والحِينُ: المُدَّة؛ ومنه قوله تعالى: هل أَتى على الإنسان حينٌ من الدَّهِرِ. التهذيب: الحِينُ وقت من الزمان، تقول: حانَ أَن يكون ذلك، وهو يَحِين، ويجمع على الأَحيانِ، ثم تجمع الأَحيانُ أَحايينَ، وإذا باعدوا بين الوقتين باعدوا بإِذ فقالوا: حِينَئذٍ، وربما خففوا همزة إذا فأَبدلوها ياء وكتبوها بالياء. وحانَ له أَن يَفْعَلَ كذا يَحِينُ حيناً أَي آنَ. وقوله تعالى: تُؤْتي أُكُلَها كُلَّ حِينٍ بإِذن ربِّها؛ قيل: كلَّ سنةٍ، وقيل: كُلَّ ستة أَشهر، وقيل: كُلَّ غُدْوةٍ وعَشِيَّة. قال الأَزهري: وجميع من شاهدتُه من أَهل اللغة يذهب إلى أَن الحِينَ اسم كالوقت يصلح لجميع الأَزمان، قال: فالمعنى في قوله عز وجل: تؤتي أُكلها كل حين، أَنه ينتفع بها في كل وقت لا ينقطع نفعها البتة؛ قال: والدليل على أَن الحِينَ بمنزلة الوقت قول النابغة أَنشده الأَصمعي: تَناذَرَها الراقونَ من سَوْءِ سَمِّها، تُطَلِّقه حِيناً، وحِيناً تُراجِعُ. المعنى: أَن السم يَخِفُّ أَلَمُه وقْتاً ويعود وقتاً. وفي حديث ابن زِمْلٍ: أَكَبُّوا رَواحِلَهم في الطريق وقالوا هذا حِينُ المَنْزِلِ أَي وقت الرُّكُونِ إلى النُّزُولِ، ويروى خَيْرُ المنزل، بالخاء والراء. وقوله عز وجل: ولَتَعْلَمُنَّ نبأَه بعد حِينٍ؛ أَي بعد قيام القيامة، وفي المحكم أَي بعد موت؛ عن الزجاج. وقوله تعالى: فتَوَلَّ عنهم حتى حِينٍ؛ أَي حتى تنقضي المُدَّةُ التي أَُمْهِلوا فيها، والجمع أَحْيانٌ، وأَحايينُ جمع الجمع، وربما أَدخلوا عليه التاء وقالوا لاتَ حِينَ بمعنى ليس حِينَ. وفي التنزيل العزيز: ولاتَ حِينَ مَناصٍ؛ وأَما قول أَبي وَجْزة: العاطِفُونَ تَحِينَ ما من عاطفٍ، والمُفْضِلونَ يَداً، إذا ما أَنْعَمُوا. قال ابن سيده: قيل إنه أراد العاطِفُونَ مثل القائمون والقاعدون، ثم إنه زاد التاء في حين كما زادها الآخر في قوله: نَوِّلِي قبل نَأْي دَارِي جُماناً، وصِلِينا كما زَعَمْتِ تَلانا. أَراد الآن، فزاد التاء وأَلقى حركة الهمزة على ما قبلها. قال أَبو زيد: سمعت من يقول حَسْبُكَ تَلانَ، يريد الآن، فزاد التاء، وقيل: أَراد العاطفونَهْ، فأَجراه في الوصل على حدّ ما يكون عليه في الوقف، وذلك أَنه يقال في الوقف: هؤلاء مسلمونهْ وضاربونَهْ فتلحق الهاء لبيان حركة النون، كما أَنشدوا: أَهكذَا يا طيْب تَفْعَلُونَهْ، أَعَلَلاَ ونحن مُنْهِلُونَهْ؟ فصار التقدير العاطفونه، ثم إنه شبه هاء الوقف بهاء التأْنيث، فلما احتاج لإقامة الوزن إلى حركة الهاء قلبها تاء كما تقول هذا طلحه، فإذا وصلت صارت الهاء تاء فقلت: هذا طلحتنا، فعلى هذا قال العاطفونة، وفتحت التاء كما فتحت في آخر رُبَّتَ وثُمَّتَ وذَيْتَ وكَيْتَ؛ وأَنشد الجوهري (* قوله «وأنشد الجوهري إلخ» عبارة الصاغاني هو إنشاد مداخل والرواية: العاطفون تحين ما من عاطف، * والمسبغون يداً إذا ما أنعموا والمانعون من الهضيمة جارهم، * والحاملون إذا العشيرة تغرم واللاحقون جفانهم قمع الذرى * والمطعمون زمان أين المطعم.). بيت أَبي وجزة: العاطِفُونَ تَحِينَ ما من عاطفٍ، والمُطْعِمونَ زمانَ أَيْنَ المُطْعِمُ المُطْعِمُ قال ابن بري: أَنشد ابن السيرافي: فإِلَى ذَرَى آلِ الزُّبَيْرِ بفَضْلِهم، نِعْمَ الذَّرَى في النائياتِ لنا هُمُ العاطفون تَحِينَ ما من عاطِفٍ، والمُسْبِغُونَ يداً إذا ما أنْعَمُوا قال: هذه الهاء هي هاء السكت اضطر إلى تحريكها؛ قال ومثله: همُ القائلونَ الخيرَ والآمِرُونَهُ، إذا ما خَشُوا من مُحْدَثِ الأَمْرِ مُعْظَما. وحينئذٍ: تَبْعيدٌ لقولك الآن. وما أَلقاه إلا الحَِيْنَة بعد الحَِيْنَةِ أَي الحِينَ بعد الحِينِ. وعامله مُحايَنَةً وحِياناً: من الحينِ؛ الأَخيرة عن اللحياني، وكذلك استأْجره مُحايَنَةً وحِياناً؛ عنه أَيضاً. وأَحانَ من الحِين: أَزْمَنَ. وحَيَّنَ الشيءَ: جعل له حِيناً. وحانَ حِينُه أَي قَرُبَ وَقْتُه. والنَّفْسُ قد حانَ حِينُها إذا هلكت؛ وقالت بُثَيْنة: وإنَّ سُلُوِّي عن جَميلٍ لساعَةٌ، من الدَّهْرِ، ما حانَتْ ولا حانَ حِينُها. قال ابن بري: لم يحفظ لبثينة غير هذا البيت؛ قال: ومثله لمُدْرِك بن حِصْنٍ: وليسَ ابنُ أُنْثى مائِتاً دُونَ يَوْمِهِ، ولا مُفْلِتاً من مِيتَةٍ حانَ حِينُها. وفي ترجمة حيث: كلمة تدل على المكان، لأَنه ظرف في الأَمكنة بمنزلة حِينٍ في الأَزمنة. قال الأَصمعي: ومما تُخْطِئُ فيه العامَّةُ والخاصة باب حين وحيث، غَلِطَ فيه العلماء مثل أَبي عبيدة وسيبويه؛ قال أَبو حاتم: رأَيت في كتاب سيبويه أَشياء كثيرة يجعل حين حيث، وكذلك في كتاب أَبي عبيدة بخطه؛ قال أَبو حاتم: واعلم أَن حين وحيث ظرفان، فحين ظرف من الزمان، وحيث ظرف من المكان، ولكل واحد منهما حدّ لا يجاوزه، قال: وكثير من الناس جعلوهما معاً حيث، قال: والصواب أَن تقول رأَيت حيث كنت أَي في الموضع الذي كنت فيه، واذْهَب حيث شئت أَي إلى أَي موضع شئت. وفي التنزيل العزيز: وكُلا من حيث شِئْتُما. وتقول: رأَيتك حينَ خرج الحاجُّ أَي في ذلك الوقت، فهذا ظرف من الزمان، ولا تقل حيث خرج الحاج. وتقول: ائتِني حينَ مَقْدَمِ الحاجِّ، ولا يجوز حيثُ مَقْدَم الحاج، وقد صير الناس هذا كله حيث، فلْيَتَعَهَّدِ الرجلُ كلامه، فإِذا كان موضعٌ يَحْسُنُ فيه أَيْنَ وأَيُّ موضع فهو حيثُ، لأَن أَيْنَ معناه حيث، وقولهم حيث كانوا وأَين كانوا معناهما واحد، ولكن أَجازوا الجمع بينهما لاختلاف اللفظين، واعلم أَنه يَحْسُن في موضع حينَ لَمَّا وإذ وإذا ووقت ويوم وساعة ومتى، تقول: رأَيتك لما جئت، وحينَ جئت، وإذْ جئت، وقد ذكر ذلك كله في ترجمة حيث. وعَامَلْته مُحايَنة: مثل مُساوَعة. وأَحْيَنْتُ بالمكان إذا أَقمت به حِيناً. أَبو عمرو: أَحْيَنَتِ الإبلُ إذا حانَ لها أَن تُحْلَب أَو يُعْكَم عليها. وفلان يفعل كذا أَحياناً وفي الأَحايِينِ. وتَحَيَّنْتُ رؤية فلان أَي تَنَظَّرْتُه. وتَحيَّنَ الوارِشُ إذا انتظر وقت الأَكل ليدخل. وحَيَّنْتُ الناقة إذا جعلت لها في كل يوم وليلة وقتاً تحلبها فيه. وحَيَّنَ الناقةَ وتَحَيَّنها: حَلَبها مرة في اليوم والليلة، والاسم الحَِينَةُ؛ قال المُخَبَّلُ يصف إبلاً: إذا أُفِنَتْ أَرْوَى عِيالَكَ أَفْنُها، وإن حُيِّنَتْ أَرْبَى على الوَطْبِ حَينُها. وفي حديث الأَذان: كانوا يَتَحَيَّنُون وقتَ الصلاة أَي يطلبون حِينَها. والحينُ: الوقتُ. وفي حديث الجِمارِ: كنا نَتَحَيَّنُ زوالَ الشمس. وفي الحديث: تَحَيَّنُوا نُوقَكم؛ هو أَن تَحْلُبها مرة واحدة وفي وقت معلوم. الأَصمعي: التَّحَيينُ أَن تحْلُبَ الناقة في اليوم والليلة مرة واحدةً، قال: والتَّوْجِيبُ مثله وهو كلام العرب. وإبل مُحَيَّنةٌ إذا كانت لا تُحْلَبُ في اليوم والليلة إلا مرة واحدة، ولا يكون ذلك إلاَّ بعدما تَشُولُ وتَقِلُّ أَلبانُها. وهو يأْكل الحِينةَ والحَيْنة أَي المرّة الواحدة في اليوم والليلة، وفي بعض الأُصول أَي وَجْبَةً في اليوم لأَهل الحجاز، يعني الفتح. قال ابن بري: فرق أَبو عمرو الزاهد بين الحَيْنةِ والوجبة فقال: الحَيْنة في النوق والوَجْبة في الناس، وكِلاهما للمرة الواحدة، فالوَجْبة: أَن يأْكل الإنسان في اليوم مرة واحدة، والحَيْنة: أَن تَحْلُبَ الناقة في اليوم مرة. والحِينُ: يومُ القيامة. والحَيْنُ، بالفتح: الهلاك؛ قال: وما كانَ إِلا الحَيْنُ يومَ لِقائِها، وقَطْعُ جَديدِ حَبْلِها من حِبالكا. وقد حانَ الرجلُ: هَلَك، وأَحانه الله. وفي المثل: أَتَتْكَ بحائنٍ رِجْلاه. وكل شيء لم يُوَفَّق للرَّشاد فقد حانَ. الأَزهري: يقال حانَ يَحِينُ حَيْناً، وحَيَّنَه الله فتَحَيَّنَ. والحائنةُ: النازلة ذاتُ الحَين، والجمع الحَوائنُ؛ قال النابغة: بِتَبْلٍ غَيْرِ مُطَّلَبٍ لَدَيْها، ولكِنَّ الحَوائنَ قد تَحِينُ وقول مُلَيح: وحُبُّ لَيْلى ولا تَخْشى مَحُونَتَهُ صَدْعٌ بنَفْسِكَ مما ليس يُنْتَقَدُ. يكون من الحَيْنِ، ويكون من المِحْنةِ. وحانَ الشيءُ: قَرُبَ. وحانَتِ الصلاةُ: دَنَتْ، وهو من ذلك. وحانَ سنْبُلُ الزرع: يَبِسَ فآنَ حصادُه. وأَحْيَنَ القومُ: حانَ لهم ما حاولوه أَو حان لهم أَن يبلغوا ما أَمَّلوه؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: كيفَ تَنام بعدَما أَحْيَنَّا. أَي حانَ لنا أَن نَبْلُغَ. والحانَةُ: الحانُوتُ؛ عن كراع. الجوهري: والحاناتُ المواضع التي فيها تباع الخمر. والحانِيَّةُ: الخمر منسوبة إلى الحانة، وهو حانوتُ الخَمَّارِ، والحانوتُ معروف، يذكر ويؤنث، وأَصله حانُوَةٌ مثل تَرْقُوَةٍ، فلما أُسكنت الواو انقلبت هاء التأْنيث تاء، والجمع الحَوانيتُ لأَن الرابع منه حرف لين، وإنما يُرَدُّ الاسمُ الذي جاوز أَربعة أَحرف إلى الرباعي في الجمع والتصفير، إذا لم يكن الحرف الرابع منه أَحد حروف المدّ واللين؛ قال ابن بري: حانوتٌ أَصله حَنَوُوت، فقُدِّمت اللام على العين فصارت حَوَنُوتٌ، ثم قلبت الواو أَلفاً لتحرُّكها وانفتاح ما قبلها فصارت حانُوتٍ، ومثل حانُوت طاغُوتٌ، وأَصله طَغَيُوتٌ، والله أَعلم.


- ـ الحِيْنُ، بالكسر: الدَّهْرُ، أو وَقْتٌ مُبْهَمٌ يَصْلُحُ لجميع الأزْمانِ، طالَ أو قَصُرَ، يكونُ سَنَةً وأكثَرَ، أو يَخْتَصُّ بأربعينَ سَنَةً، أو سَبْعِ سِنينَ، أو سَنَتَينِ، أو سِتَّةِ أَشْهُرٍ، أَو كلُّ غُدْوَةٍ وعَشِيَّةٍ، ويومُ القِيامةِ، والمُدَّةُ. ـ وقوله تعالى {فَتَوَلَّ عنهم حتَّى حِينٍ} ، أي: حتى تَنْقَضِي المُدَّةُ التي أُمْهِلُوها ـ ج: أحْيانٌ ـ وجج: أحايِينُ. ـ {ولاتَ حينَ} ، أي: ليسَ حِينَ. وإذا باعَدُوا بَيْنَ الوَقْتَيْنِ، باعَدُوا بإِذْ، فقالوا: حِيْنَئِذٍ. ـ وحَيَّنَهُ: جَعَلَ له حِيناً، ـ وـ الناقَةَ: جعَلَ لها في كلِّ يَوْمٍ ولَيْلةٍ وقْتاً يَحْلُبُها فيه، ـ كتَحَيَّنَها، والاسْمُ: الحِينُ والحِينَةُ، بكسْرِهِما. ـ ومَتَى حِينَةُ ناقَتِكَ؟: مَتَى وقْتُ حَلَبِها. ـ وكَمْ حِينَتُها؟: كَمْ حِلابُها. ـ وحانَ حِينٌ: قَرُبَ، وآنَ، ـ وـ السنْبُلُ: يَبِسَ. ـ وعامَلَهُ مُحايَنَةً، كمُساوَعَةٍ. ـ وأحْيَنَ: أقامَ، ـ وـ الإِبِلُ: حانَ لها أن تُحْلَبَ، أو يُعْكَمَ عليها، ـ وـ القَوْمُ: حانَ لهم ما حاوَلُوهُ. ـ وهو يأكُلُ الحِينَةَ، ويُفْتَحُ، أي: مَرَّةً في اليَوْمِ واللَّيْلَةِ. ـ وما ألقاهُ إلاَّ الحِينَةَ بعدَ الحِينَةِ، أي: الحِينَ بعدَ الحِينِ. ـ والحَيْنُ: الهلاكُ، والمِحْنَةُ، وقد حانَ، وأحانَهُ اللّهُ. ـ وكلُّ ما لم يُوَفَّقْ للرَشادِ فقدْ حانَ. وحَيَّنَهُ اللُّه فَتَحَيَّنَ. ـ والحائِنُ: الأحْمَقُ. ـ والحائِنَةُ: النازِلَةُ المُهْلِكَةُ ـ ج: حَوائِنُ. ـ والحانوتُ: في ح ن ت. ـ والحانِيَّةُ: الخَمْرُ. ـ والحانَةُ: مَوْضِعُ بَيْعِها. ـ وحِينَى، كضِيزَى: د. ـ ومِحْيانُ الشيءِ، بالكسر: حِينُه. ـ وكشدَّادٍ: عبدُ اللهِ بنُ محمدِ بنِ جَعْفَرِ بنِ حَيَّانَ الحَيَّانِيُّ، نِسْبَةٌ إلى جَدِّه، ـ وكذا الحافِظُ أبو الشيخِ عبدُ الله بنُ محمدِ بنِ جَعْفَرِ بنِ حَيَّانَ الحَيَّانِيُّ الأصْفهانِيُّ، ـ وحَفيدُه محمدُ بنُ عبدِ الرزَّاقِ الحَيَّانِيُّ، ـ وعُبَيْدُ اللهِ بنُ هارونَ الحَيَّانِيُّ. ـ وأبو حَيَّانَ النَّحْويُّ: مُتأخِّرٌ


- أَحَانَ : أَزْمَنَ.|أَحَانَ الشيءَ: أَهلكه.


- الحِينُ : وقْتٌ من الدّهر مُبْهَمٌ، طال أَو قَصرُ.، وفي التنزيل العزيز: الصافات آية 174فَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِين ) ) .| و: ص آية 3وَلاَتَ حِينَ مَنَاصٍ ) ) .|الحِينُ الدهرُ. والجمع : أَحيان.|(جج) أَحايينُ.


- تَحيَّنَ الشيءَ: انتظر حِينَهُ. يقال: تَحيَّنَ غَفْلَته، وتحيَّن الفُرَص للعمل.


- حايَنهُ محاينة، وحِيَانًا: عامله حِينًا بعد حين .


- حَيْنَهُ : جعل له حِينًا.|حَيْنَهُ اللهُ فلانًا: لم يوفِّقْه للرَّشاد.


- المِحْيانُ المِحْيانُ مِحْيان الشيء: حِينه.


- الحَيْنُ : الهلاكُ.|الحَيْنُ المِحْنَةُ. يقال: :-إِذا حان الحَيْنُ حارت العينُ.


- ( مصدر تَحَيَّنَ).|-تَحَيُّنُ الفُرْصَةِ : تَرَقُّبُهَا .


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| حِنْتُ، أَحينُ، مصدر حَيْنٌ، حَيْنونَةٌ.|1- حانَ وَقْتُ أَذانِ الْمَغْرِبِ :آن، قَرُبَ وَقْتُهُ- حانَ أَجَلُهُ :-حانَتِ الصَّلاةُ :-وَحانَ حينُهُ :-حانَ لَهُ أَنْ يَقومَ بِعَمَلِهِ.|2- لَمْ يَحِنْ قِطافُ الغِلالِ :لَمْ يَأْتِ وَقْتُهُ.|3- حانَتْ مِنْهُ الْتِفاتَةٌ إلى أَقْرِبائِهِ : حَدَثَ أَنِ الْتَفَتَ.|4- حانَ السُّنْبُلُ : آنَ حَصادُهُ، أَثْمَرَ وَصارَ يابِساً.|5- حانَ الرَّجُلُ : هَلَكَ، أَوْ لَمْ يَهْتَدِ إلى الرَّشادِ والصَّوابِ.


- (فعل: خماسي متعد).| تَحَيَّنْتُ، أَتَحَيَّنُ، تَحَيَّنْ، مصدر تَحَيُّنٌ- تَحَيَّنَ الفُرْصَةَ : تَرَقَّبَهَا إِلَى حِينٍ، اِنْتَظَرَ الفُرْصَةَ الْمُلاَئِمَةَ- ظَلَّ يَتَحَيَّنُ غَفْلَتَهُ.


- (فعل: رباعي متعد).| حَيَّنْتُ، أُحَيِّنُ، حَيِّنْ، مصدر تَحْيِينٌ.|1- حَيَّنَ العَمَلَ : جَعَلَ لَهُ حِيناً.|2- حَيَّنَهُ اللَّهُ : وَفَّقَهُ لِلرَّشَادِ وَالصَّوَابِ.


- (مصدر حَانَ).|-أَصَابَهُ الحَيْنُ : الهَلاكُ، المِحْنَةُ- إذا حَانَ الحَيْنُ حَارَتِ العَيْنُ.


- جمع: أحْيَانٌ. ججمع: أَحَايِينُ. | 1- حِينٌ مِنَ الوَقْتِ أوِ الزَّمَنِ : مُدَّةٌ طَالَتْ أوْ قَصُرَتْ.الإنسان آية 1 هَلْ أَتَى عَلَى الإنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئاً مَذْكُوراً . (قرآن).|2- وَصَلَ فِي الحِينِ : فِي وَقْتٍ قَصِيرٍ.|3- يَقْرَأُ مِنْ حِينٍ لآخَرَ :مِنْ وَقْتٍ لآخَرَ- مِنْ حِينٍ إلَى حِينٍ :-بَيْنَ حِينٍ وَآخَرَ :-يُطَالِعُ حِيناً بَعْدَ حِينٍ.|4- حِيناً يَقْرَأُ وَحِيناً يَكْتُبُ :تَارَةً، طَوْراً، مَرَّةً.|5- يَأْتِي أَحْيَاناً لِزِيَارَتِنَا : فِي بَعْضِ الأَوْقَاتِ- فِي بَعْضِ الأحْيَانِ :-فِي أغْلَبِ الأَحْيَانِ.|6- أوْقَفَ عَطَاءهُ إلَى حِينٍ : إلى وَقْتٍ مَّا.|7- أَعْطَى جَوابَهُ في الحينِ : في وَقْتِهِ، مُباشَرَةً- فِي حِينِهِ.|8- لِلْحِينِ : حَالاً، فَوْراً.|9- فِي حِينٍ أنَّ : بَيْنَمَا، بَيْدَ أنَّ.


- حانَةُ الخَمْرِ : حانوتٌ لِبَيْعِ الخَمْرِ.


- 1- أحانه الله : أهلكه


- 1- أحين الوقت : اقترب ، دنا ، حل|2- أحين بالمكان : أقام به وقتا


- 1- تحين الشيء : انتظر حينه وترقبه « تحين الفرصة المناسبة »|2- تحين الوقت : طلب حينه


- 1- توقع وانتظر الحين المناسب


- 1- حاينه : عامله حينا بعد آخر


- 1- حين ، وقت ، جمع : محايين


- 1- حينة : وقت ، مدة|2- حينة : « أحيانا » من وقت لآخر ، بين الحين والآخر


- 1- حينه : جعل له حينا|2- حينه الله : لم يوفقه للصواب


- 1- مصدر حان يحين|2- هلاك|3- محنة


- ح ي ن: (الْحِينُ) الْوَقْتُ يُقَالُ حِينَئِذٍ، وَرُبَّمَا أَدْخَلُوا عَلَيْهِ التَّاءَ فَقَالُوا: (تَحِينَ) بِمَعْنَى حِينَ. وَ (الْحِينُ) أَيْضًا الْمُدَّةُ. وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ} [الإنسان: 1] وَ (حَانَ) لَهُ أَنْ يَفْعَلَ كَذَا يَحِينُ (حِينًا) بِالْكَسْرِ أَيْ آنَ. وَ (حَانَ حِينُهُ) أَيْ قَرُبَ وَقْتُهُ. وَعَامَلَهُ (مُحَايَنَةً) مِثْلُ مُسَاوَعَةٍ. وَ (أَحْيَنَ) بِالْمَكَانِ أَقَامَ بِهِ حِينًا. وَفُلَانٌ يَفْعَلُ كَذَا (أَحْيَانًا) وَفِي (الْأَحَايِينِ) . وَ (الْحَيْنُ) بِالْفَتْحِ الْهَلَاكُ وَقَدْ (حَانَ) الرَّجُلُ أَيْ هَلَكَ وَبَابُهُ بَاعَ وَ (أَحَانَهُ) اللَّهُ. وَ (الْحَانَاتُ) الْمَوَاضِعُ الَّتِي تُبَاعُ فِيهَا الْخَمْرُ. وَ (الْحَانِيَّةُ) الْخَمْرُ مَنْسُوبَةٌ إِلَى الْحَانَةِ وَهُوَ حَانُوتُ الْخَمَّارِ. وَ (الْحَانُوتُ) مَعْرُوفٌ يُذَكَّرُ وَيُؤَنَّثُ وَجَمْعُهُ حَوَانِيتُ.


- حاينَ يحاين ، مُحاينةً وحِيَانًا ، فهو مُحايِن ، والمفعول مُحايَن | • حاين الرَّجلَ عامَلَه حِينًا بعد حِين :-لم يكن دائم الاتِّصال به، بل كان يُحاينه.


- حانوت ، جمع حَوانيتُ.|1- محلّ التّجارة. |2 - دكّان الخمّار (يُذكّر ويؤنَّث).


- حانوت ، جمع حَوانيتُ: (انظر: ح ا ن و ت - حانوت).


- حَيْن :- مصدر حانَ/ حانَ لـ. |2 - هَلاك :-حان حَيْنُه.|3 - مِحْنَة :-إذا حان الحَيْن حارت العينُ.


- تحيَّنَ يتحيَّن ، تحيُّنًا ، فهو مُتَحَيِّن ، والمفعول مُتَحَيَّن | • تحيَّن الشَّيءَ انتظر الوقتَ المناسبَ وترقَّبه :-تحيّن الفُرصَةَ للانقضاض على خصمه، - تحيّن منه غفلة، - تحيَّن فرصة لافتتاح محلّه الجديد |• تحيّن وقتَ الصلاة: طلب وقتَها، - يتحيّن الفرصةَ: يغتنمها أو ينتهزها.


- حَيْن :- مصدر حانَ/ حانَ لـ. |2 - هَلاك :-حان حَيْنُه.|3 - مِحْنَة :-إذا حان الحَيْن حارت العينُ.


- حِين ، جمع أحْيان، جمع الجمع أحايِينُ.|1- وقت من الدّهر طال أم قصُر :- {فَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ} - {هَلْ أَتَى عَلَى الإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئًا مَذْكُورًا} - {فَسُبْحَانَ اللهِ حِينَ تُمْسُونَ} |• أحيانًا: من آن لآخر أو بين الفينة والفينة، من حين إلى آخر، - جاء في حينه: في الوقت المناسب، - حينًا وحينًا: طورًا وطورًا، - على حين: بينما/ عندما، - على حين غِرَّة/ على حين غَفْلة: فجأة، على حين غِرَّة، على غير انتظار، - في حين: بينما أو في الوقت الذي، - في معظم الأحيان: غالبًا، - مِنْ حين لآخر/ حينًا بعد حين/ بين حين وحين: من وقت إلى وقت. |2 - دهر. |3 - يوم القيامة أو الموت :- {وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ} .|4 - ظرف زمان معناه في وقت :-كان صوته يعلو حينًا، ولا تسمعه حينًا آخر |• بين حين وحين/ بين حين لآخر: أحيانًا، من وقت إلى آخر. |5 - ظرف زمان بمعنى عندما وذلك إذا أضيف إلى جملة :-يجب حين تقرأ النصّ الأدبيّ أن تتذوّقه.|• حينًا/ أحيانًا: بعض الوقت. |• على حين: عندما، ظرف زمان بمعنى بينما :-كان يعمل صباحًا على حين يذاكر ليلاً |• في حين/ منذ حين: بينما/ عندما.


- الحين: الوقت. يقال: حينئذ. قال خويلد: كأبي الرماد عظيم القدْر جفْنته ... حين الشتاء كحوض المنهْل اللقف وربّما أدخلوا عليه التاء. قال أبو وجزة السعديّ: العاطفون تحين ما من عاطف ... والمطْعمون زمان أين المطْعم والحين أيضا: المدّة. ومنه قوله تعالى: " هل أتى على الإنسان حين من الدهر " . وحان له أن يفعل كذا يحين حيْنا، أي آن. وحان حينه، أي قرب وقته. قالت بثينة: وإنّ سلوّي عن جمي للساعة ... من الدهر ما حانتْ ولا حان حينها وعاملته محاينة، مثل مساوعة. وأحْينْت بالمكان، إذا أقمت به حينا. وحيّنْت الناقة، إذا جعلت لها في كلّ يوم وليلة وقتا تحلبها فيه. قال المخبّل: إذا أفنتْأرْوى عيالك أفْنها ... وإن حيّنتْأرْبى على الوطب حيْنها وفلان يأكل الحيْنة والحينة، أي المرّة الواحدة في اليوم والليلة. وفلان يفعل كذا أحيانا، وفي الأحايين. وتحيّن الوارش، إذا انتظر وقت الأكل ليدخل. والحيْن بالفتح: الهلاك. يقال: حان الرجل، أي هلك. وأحانه الله.


- ,إستمرار,استقرار,استمرار,بقاء,حياة,دوام,عيش,عيش,نجاة,وجود,


- a period


- a time


- a while


- at the time


- at the time of making


- the time


- time


- when




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.