أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الخَيْسُ، بالفتح: مصدر خاسَ الشيءُ يَخِيسُ خَيْساً تَغَيَّرَ وفَسَد وأَنْتَن. وخاسَتِ الجيفة أَي أَرْوَحَتْ. وخاسَ الطعامُ والبيع خَيْساً: كَسَدَ حتى فسد، وهو من ذلك كأَنه كَسَدَ حتى فسد. قال الليث: يقال للشيء يبقى في موضع فيَفْسُد ويتغير كالجوز والتمر: خائسٌ، وقد خاسَ يَخِيسُ، فإِذا أَنتن، فهو مَغِلٌ، قال: والزاي في الجوز واللحم أَحسن من السين. وخَيَّسَ الشيءَ: لَيَّنَه. وخيَّسَ الرجلَ والدابة تَخْيِيساً وخاسَهما: ذللهما. وخاسَ هو: ذَلَّ ويقال: إِنْ فعل فلان كذا فإِنه يُخاسُ أَنْفُه أَي يُذَلُّ أَنفه. والتَّخْيِيس: التذليل. الليث: خُوسَ المُتَخَيِّسُ وهو الذي قد ظهر لحمه وشحمه من السمن. وقال الليث: الإِنسان يُخَيَّسُ في المُخَيَّسِ حتى يبلغ شدّة الغمّ والأَذَى ويذلّ ويهان، يقال: قد خاسَ فيه. وفي الحديث: أَن رجلاً سار معه على جمل قد نَوَّقَه وخَيَّسه؛ أَي راضه وذلله بالركوب. وفي حديث معاوية: أَنه كتب إِلى الحسين بن علي، رضوان اللَّه عليه: إِني لم أَكِسْك ولم أَخِسْك أَي لم أُذِلَّكَ ولم أُهِنْكَ ولم أُخْلِفْكَ وَعْداً. ومنه المُخَيَّسُ وهو سِجْنٌ كان بالعراق؛ قال ابن سيده: والمُخَيَّسُ السجن لأَنه يُخَيِّسُ المحبوسين وهو موضع التذليل، وبه سمي سجن الحجاجك مُخَيَِّساً، وقيل: هو سجن بالكوفة بناه أَمير المؤمنين علي بن أَبي طالب، رضوان اللَّه عليه. وفي حديث علي: أَنه بنى حَبْساً وسماه المُخَيَّسَ؛ وقال: أَما تَراني كَيِّساً مُكَيّسا، بَنَيْتُ بعد نافِعٍ مُخَيَّسا باباً كبيراً وأَمِيناً كُيِّسا نافع: سجن بالكوفة كان غير مستوثق البناء، وكان من قَصَب فكان المحبوسون يَهْرُبُون منه، وقيل: إِنه نقب وأُفْلِتَ منه المُحَبَّسون فهدمه علي، رضي اللَّه عنه، وبنى المُخَيَّسُ لهم من مَدَرٍ. وكل سجن مُخَيَّسٌ ومُخَيَّسٌ أَيضاً؛ قال الفرزدق: فلم يَبْقَ إِلا داخِرٌ في مُخَيَّسٍ، ومُنْجَحِرٌ في غيرِ أَرْضِكَ في جُحْرِ والإِبل المُخَيَّسَةُ: التي لم تُسَرَّحْ، ولكنها خُيِّسَتْ للنحر أَو القَسْم؛ وأَنشد للنابغة: والأُدْمُ قد خُيِّسَتْ فُتْلاً مَرافِقُها، مَشدودةً برحالِ الحِيرَةِ الجُدُدِ وقال أَبو بكر في قولهم: دَعْ فلاناً يَخِيسُ، معناه دعه يلزم موضعه الذي يلازمه، والسجن يسمى مُخَيَّساً لأَنه يُخَيَّسُ فيه الناس ويُلْزَمُون نزوله. والمُخَيَّسُ، بالفتح: موضع التخييس، وبالكسر: فاعله. وخاس الرجلَ خَيْساً: أَعطاه بسِلْعَتِه ثمناً مّا ثم أَعطاه أَنقص منه، وكذلك إِذا وعده بشيء ثم أَعطاه أَنقص مما وعده به. وخاسَ عَهْدَه وبعهده: نقضه وخانه. وخاسَ فلانٌ ما كان عليه أَي غَدَرَ به. وقال الليث: خاسَ فلانٌ بوعده يَخِيسُ إِذا أَخلف، وخاسَ بعهده إِذا غَدَر ونَكَثَ. الجوهري: خاسَ به يَخِيسُ ويَخُوس أَي غدر به، وفي الحديث: لا أَخِيسُ بالعهد؛ أَي لا أَنقضه. والخَيْسُ: الخير. يقال: ما لَه قَلَّ خَيْسُه. والخَيْسُ: الغم، يقال للصبي: ما أَظرفه قَلَّ خَيْسُه أَي قل غمه؛ وقال ثعلب: معنى قَلَّ خَيْسُه قلت حركته، قال: وليست بالعالية. والخِيْسُ: الدَّرُّ، قال أَبو منصور: وروى عمرو عن أَبيه في قول العرب أَقَلَّ اللَّهُ خِيسَه أَي دَرَّه، وعُرِضَ على الرياشي يدعو العربُ بعضُهم لبعض فيقول: أَقَلَّ اللَّه خِيسَكَ أَي لَبَنَكَ، فقال: نعم العرب تقول هذا إِلا أَن الأَصمعي لم يعرفه. وروي عن أَبي سعيد أَنه قال: قَلَّ خَيسُ فلان أَي قَلَّ خَطَؤُه. ويقال: أَقْلِلْ من خَيسِك أَي من كذبك. والخِيسُ،. بالكسر، والخِيسَةُ: الشجر الكثير الملتف. وقال أَبو حنيفة: الخِيسُ والخِيسَةُ المجتمع من كل الشجر. وقال مرة: هو الملتف من القَصَبِ والأَشاء والنَخْلِ؛ هذا تعبير أَبي حنيفة، وقيل: لا يكون خيْساً حتى تكون فيه حَلْفاء. والخِيسُ: مَنْبِتُ الطَّرْفاء واَنواع الشجر. وخِيسٌ أَخْيَسُ: مستحكِم؛ قال: أَلْجأَهُ لَفْحُ الصِّبا وأَدْمَسا، والطَّلُّ في خِيسِ أَراطى أَخْيَسا وجَمْعُ الخِيسِ أَخْياسٌ. وموضع الأَسد أَيضاً: خِيسٌ، قال الصَّيْداويُّ: سأَلت الرِّياشي عن الخِيسة فقال: الأَجَمَة؛ وأَنشد: لِحاهُمُ كأَنها أَخْياسُ ويقال: فلان في عِيصٍ أَخْيَسَ أو عددٍ أَخْيَسَ أَي كثير العدد؛ وقال جَنْدَل: وإِنَّ عِيصي عِيصُ عِزٍّ أَخْيَسُ، أَلَفُّ تَحْمِيهِ صَفاةٌ عِرْمِسُ أَبو عبيد: الخِيسُ الأَجَمَة، والخِيسُ: ما تَجَمَّع في أُصول النخلة مع الأَرض، وما فوق ذلك الركائب. ومُخَيَّس: اسم صنم لبني القَيْنِ.


- ـ الخِيسُ، بالكسر: الشجرُ المُلْتَفُّ، أو ما كانَ حَلْفاءَ وقَصَباً، وموضِعُ الأسَدِ، ـ كالخِيسَةِ ـ ج: أخْياسٌ وخِيَسٌ، واللبنُ، والدَّرُّ، يقالُ: أقَلَّ اللّهُ خِيسَهُ، ـ وع باليمامة، وبالفتح: الغَمُّ والخطأُ، والضلالُ، ـ وع بالحَوْفِ الغَرْبِيِّ بِمِصْرَ، ويكسرُ، ولَعَلَ منه محمدَ بنَ أيُّوبَ الخَيْسِيَّ المحدِّثَ، والكَذِبُ، ـ وقد خاسَ بالعَهْدِ يَخِيسُ خَيْساً وخَيَساناً: غَدَرَ، ونَكَث، ـ وـ فلانٌ: لَزِمَ مَوْضِعَهُ، ـ وـ الجِيفَةُ: أرْوَحَتْ. ـ وهو في عِيصٍ أخْيَسَ، أو عَدَدٍ أخْيَسَ، أي: كثيرُ العَدَدِ. ـ ويُخَاسُ أنْفُهُ، أي: يُرْغَمُ، ويُذَلُّ. ـ وخَيَّسَهُ تَخْيِيساً: ذَلَّلَهُ. ـ والمُخَيَّسُ، كمُعَظَّمٍ ومحدِّثٍ: السِّجْنُ، وسِجْنٌ بناه عليٌّ، رضي الله تعالى عنه، وكان أوَّلاً جَعَلَهُ من قَصَبٍ، وسمَّاهُ نافِعاً، فَنَقَبَهُ اللُّصُوصُ، فقال: أما تَرانِي كيِّساً مُكَيِّساً ـ بَنَيْتُ بعدَ نافِعٍ مُخَيِّساً باباً حَصيناً وأميناً كَيِّساً وسِنَانُ بنُ المُخَيِّسِ، كمُحَدِّثٍ: قاتِلُ سَهْمِ بنِ بُرْدَةَ. وأبو المُخَيِّسِ السَّكونِيُّ، ومُخَيّسُ بنُ ظِبْيَانَ الأوَّابِيُّ: تابِعِيَّانِ. ومُخَيِّسُ بنُ تَمِيمٍ: من أتْبَاعِ التابِعِينَ، أو هو بِزِنَةِ مِجْلَزٍ. ـ والإِبِلُ المُخَيَّسَةُ، بالفتح: التي لم تُسَرَّحْ، ولكنَّها حُبِسَتْ للنَّحْرِ أو القَسْمِ.


- تَخَيَّسَ : ظهَر شحمُهُ ولحمُه من السِّمَن.


- المُخَيَّسُ : موضعُ التخْيِيس.|المُخَيَّسُ السِّجْنُ.


- الخَيْسُ : الخَيْرُ. يقال: ما لَهُ قَلَّ خَيْسُه؟.


- الخِيسَةُ : الخِيسُ. والجمع : خِيَسٌ.


- المُخَيِّسُ : السِّجْن؛ لأنه يُخَيِّسُ المحْبوسِين: يُذَلِّلُهم.


- الخِيسُ : الشَّجَرُ الكثيرُ المُلتَفّ: الأجمة.|الخِيسُ موضع الأسد. والجمع : أخْيَاس.


- 1- خاس الشيء : نقص|2- خاس الشيء : فسد وتغيرت رائحته|3- خاست البضاعة : كسدت|4- خاس : كذب|5- خاس : ذل|6- خاسه : أذله|7- خاس الدابة : ذلـلها


- 1- خيس : شجر كثير ملتف|2- خيس : موضع الأسد


- 1- مخيس : موضع « التخييس » ، أي التذليل|2- مخيس : سجن


- 1- مصدر خاس يخيس|2- خير|3- كذب|4- خطأ|5- ضلال|6- غم ، حزن


- خ ي س: (الْخِيسُ) بِالْكَسْرِ مَوْضِعُ الْأَسَدِ.


- بالكسر الخيس : الشجر الملتفّ. وموضع الأسد أيضا خيس. والخيْس بالفتح: مصدر قولك: خاست الجيفة، أي أروْحتْ. ومنه قيل: خاس البيع والطعام، كأنّه كسد حتّىفسد. وخاس به يخيس ويخوس، أي غدر به. يقال: خاس فلان بالعهد، إذا نكث. وخيّسه تخييسا، أي ذلّله. ومنه المخيّس، وهو اسم سج ن كان بالعراق. وكل سجن مخيّس ومخيّس أيضا. قال الفرزدق: فلم يبق إلا داخر في مخيّس ... ومنْجحر في غير أرضك في جحْر




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.