أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- من أَمراض الإِبل الدُّكاعُ، وهو سُعال يأْخذها، وقيل: الدُّكاع داء يأْخذ الإِبل والخيل في صدورها كالسُّعال، وهو كالخَبْطةِ في الناس؛ دَكَعَتْ تَدْكَعُ دَكْعاً ودُكِعَت دَكْعاً: أَصابَها ذلك؛ قال القُطامي:تَرَى منه صُدورَ الخَيْلِ زُوراً، كأَنَّ بها نُحازاً أَو دُكاعا ويقال: قَحَب يَقْحُب ونَحَب يَنْحِب ونَحُزَ ونَحِزَ يَنْحُزُ ويَنْحَزُ، كله: بمعنى السُّعال. ويقال: دُكِع الفرس فهو مَدْكُوع.


- دُكِعَ الحيوانُ: أَصَابه الدُّكَاع.


- الدُّكَاعُ : سُعالٌ يصيب الخيْلَ والإِبلَ.


- بالضم الدكاع : داء يأخذ الإبل والخيل في صدورها، وقد دكع يدْكع. قال القطاميّ: ترى منه صدور الخيل زورّا ... كأنّ ﺑﻬا نحازا أو دكاعا




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.