أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الذَّنْبُ: الإِثْمُ والجُرْمُ والمعصية، والجمعُ ذُنوبٌ، وذُنُوباتٌ جمعُ الجمع، وقد أَذْنَب الرَّجُل؛ وقوله، عزّ وجلّ، في مناجاةِ موسى، على نبينا وعليه الصلاة والسلام: ولهم علَيَّ ذَنْبٌ؛ عَنَى بالذَّنْبِ قَتْلَ الرَّجُلِ الذي وَكَزَه موسى، عليه السلام، فقضَى عليه، وكان ذلك الرجلُ من آلِ فرعونَ. والذَّنَبُ: معروف، والجمع أَذْنابٌ. وذَنَبُ الفَرَسِ: نَجْمٌ على شَكْلِ ذَنَبِ الفَرَسِ. وذَنَبُ الثَّعْلَبِ: نِبْتَةٌ على شكلِ ذَنَبِ الثَّعْلَبِ. والذُّنابَـى: الذَّنَبُ؛ قال الشاعر: جَمُوم الشَّدِّ، شائلة الذُّنابَـى الصحاح: الذُّنابَـى ذنبُ الطَّائر؛ وقيل: الذُّنابَـى مَنْبِتُ الذَّنَبِ. وذُنابَـى الطَّائرِ: ذَنَبُه، وهي أَكثر من الذَّنَب. والذُّنُبَّى والذِّنِـبَّى: الذَّنَب، عن الـهَجَري؛ وأَنشد: يُبَشِّرُني، بالبَيْنِ مِنْ أُمِّ سالِمٍ، * أَحَمُّ الذُّنُبَّى، خُطَّ، بالنِّقْسِ، حاجِبُهْ ويُروى: الذِّنِـبَّى. وذَنَبُ الفَرَس والعَيْرِ، وذُناباهما، وذَنَبٌ فيهما، أَكثرُ من ذُنابَى؛ وفي جَناحِ الطَّائِرِ أَربعُ ذُنابَى بعدَ الخَوافِـي. الفرَّاءُ: يقال ذَنَبُ الفَرَسِ، وذُنابَى الطَّائِرِ، وذُنابَة الوَادي، ومِذْنَبُ النهْرِ، ومِذْنَبُ القِدْرِ؛ وجمعُ ذُنابَة الوادي ذَنائِبُ، كأَنَّ الذُّنابَة جمع ذَنَبِ الوادي وذِنابَهُ وذِنابَتَه، مثلُ جملٍ وجمالٍ وجِمَالَةٍ، ثم جِمالات جمعُ الجمع؛ ومنه قوله تعالى: جِمالاتٌ صفر. أَبو عبيدة: فَرسٌ مُذانِبٌ؛ وقد ذانَبَتْ إِذا وَقَعَ ولدُها في القُحْقُح، ودَنَا خُرُوج السِّقْيِ، وارتَفَع عَجْبُ الذَّنَبِ، وعَلِقَ به، فلم يحْدُروه. والعرب تقول: رَكِبَ فلانٌ ذَنَبَ الرِّيحِ إِذا سَبَق فلم يُدْرَكْ؛ وإِذا رَضِـيَ بحَظٍّ ناقِصٍ قيلَ: رَكِبَ ذَنَب البَعير، واتَّبَعَ ذَنَب أَمْرٍ مُدْبِرٍ، يتحسَّرُ على ما فاته. وذَنَبُ الرجل: أَتْباعُه. وأَذنابُ الناسِ وذَنَبَاتُهم: أَتباعُهُم وسِفْلَتُهُم دون الرُّؤَساءِ، على الـمَثَلِ؛ قال: وتَساقَطَ التَّنْواط والذَّ * نَبات، إِذ جُهِدَ الفِضاح ويقال: جاءَ فلانٌ بذَنَبِه أَي بأَتْباعِهِ؛ وقال الحطيئة يمدَحُ قوماً: قومٌ همُ الرَّأْسُ، والأَذْنابُ غَيْرُهُمُ، * ومَنْ يُسَوِّي، بأَنْفِ النَّاقَةِ، الذَّنَبا؟ وهؤُلاء قومٌ من بني سعدِ بن زيدِ مَناةَ، يُعْرَفُون ببَني أَنْفِ النَّاقَةِ، لقول الحُطَيْئَةِ هذا، وهمْ يَفْتَخِرُون به. ورُوِيَ عن عليٍّ، كرّم اللّه وجهه، أَنه ذَكَرَ فِتْنَةً في آخِرِ الزَّمان، قال: فإِذا كان ذلك، ضَرَبَ يَعْسُوبُ الدِّينِ بِذَنَـبِهِ، فتَجْتَمِـعُ الناسُ؛ أَراد أَنه يَضْرِبُ أَي يسِـيرُ في الأَرض ذاهباً بأَتباعِهِ، الذين يَرَوْنَ رَأْيَه، ولم يُعَرِّجْ على الفِتْنَةِ. والأَذْنابُ: الأَتْباعُ، جمعُ ذَنَبٍ، كأَنهم في مُقابِلِ الرُّؤُوسِ، وهم المقَدَّمون. والذُّنابَـى: الأَتْباعُ. وأَذْنابُ الأُمورِ: مآخيرُها، على الـمَثَلِ أَيضاً. والذَّانِبُ: التَّابِـعُ للشيءِ على أَثَرِهِ؛ يقال: هو يَذْنِـبُه أَي يَتْبَعُهُ؛ قال الكلابي: وجاءَتِ الخيلُ، جَمِـيعاً، تَذْنِـبُهْ <ص:390> وأَذنابُ الخيلِ: عُشْبَةٌ تُحْمَدُ عُصارَتُها على التَّشْبِـيهِ. وذَنَبَه يَذْنُبُه ويَذنِـبُه، واسْتَذْنَبَه: تلا ذَنَبَه فلم يفارقْ أَثَرَه. والـمُسْتَذْنِبُ: الذي يكون عند أَذنابِ الإِبِلِ، لا يفارق أَثَرَها؛ قال: مِثْل الأَجيرِ اسْتَذْنَبَ الرَّواحِلا(1) (1 قوله «مثل الأجير إلخ» قال الصاغاني في التكملة هو تصحيف والرواية «شل الأجير» ويروى شدّ بالدال والشل الطرد، والرجز لرؤبة اهـ. وكذلك أنشده صاحب المحكم.) والذَّنُوبُ: الفَرسُ الوافِرُ الذَّنَبِ، والطَّويلُ الذَّنَبِ. وفي حديث ابن عباس، رضي اللّه عنهما: كان فرْعَونُ على فرَسٍ ذنُوبٍ أَي وافِر شَعْرِ الذَّنَبِ. ويومٌ ذَنُوبٌ: طويلُ الذَّنَبِ لا يَنْقَضي، يعني طول شَرِّه. وقال غيرُه: يومٌ ذَنُوبٌ: طويل الشَّر لا ينقضي، كأَنه طويل الذَّنَبِ. ورجل وَقَّاحُ الذَّنَب: صَبُورٌ على الرُّكُوب. وقولهم: عُقَيْلٌ طَويلَةُ الذَّنَبِ، لم يفسره ابن الأَعرابي؛ قال ابن سيده: وعِنْدي أَنَّ معناه: أَنها كثيرة رُكُوبِ الخيل. وحديثٌ طويلُ الذَّنَبِ: لا يَكادُ يَنْقَضِـي، على الـمَثَلِ أَيضاً. ابن الأَعرابي: الـمِذْنَبُ الذَّنَبُ الطَّويلُ، والـمُذَنِّبُ الضَّبُّ، والذِّنابُ خَيْطٌ يُشَدُّ به ذَنَبُ البعيرِ إِلى حَقَبِه لئَلاَّ يَخْطِرَ بِذَنَـبِه، فَيَمْـلأَ راكبَه. وذَنَبُ كلِّ شيءٍ: آخرُه، وجمعه ذِنابٌ. والذِّنابُ، بكسر الذال: عَقِبُ كلِّ شيءٍ. وذِنابُ كلِّ شيءٍ: عَقِـبُه ومؤَخَّره، بكسر الذال؛ قال: ونأْخُذُ بعدَه بذِنابِ عَيْشٍ * أَجَبِّ الظَّهْرِ، ليسَ له سَنامُ وقال الكلابي في طَلَبِ جَمَلِهِ: اللهم لا يَهْدينِـي لذنابتِه(2) (2 قوله «لذنابته» هكذا في الأصل.) غيرُك. قال، وقالوا: مَنْ لك بذِنابِ لَوْ؟ قال الشاعر: فمَنْ يَهْدِي أَخاً لذِنابِ لَوٍّ؟ * فأَرْشُوَهُ، فإِنَّ اللّه جارُ وتَذَنَّبَ الـمُعْتَمُّ أَي ذَنَّبَ عِمامَتَه، وذلك إِذا أَفْضَلَ منها شيئاً، فأَرْخاه كالذَّنَبِ. والتَّذْنُوبُ: البُسْرُ الذي قد بدا فيه الإِرطابُ من قِـبَلِ ذَنَـبِه. وذنَبُ البُسْرة وغيرِها من التَّمْرِ: مؤَخَّرُها. وذنَّـبَتِ البُسْرَةُ، فهي مُذَنِّبة: وكَّـتَتْ من قِـبَلِ ذَنَـبِها؛ الأَصمعي: إِذا بَدَتْ نُكَتٌ من الإِرْطابِ في البُسْرِ من قِـبَلِ ذَنَـبِها، قيل: قد ذَنَّـبَتْ. والرُّطَبُ: التَّذْنُوبُ، واحدتُه تَذْنُوبةٌ؛ قال: فعَلِّقِ النَّوْطَ، أَبا مَحْبُوبِ، * إِنَّ الغَضا ليسَ بذِي تَذْنُوبِ الفرَّاءُ: جاءَنا بتُذْنُوبٍ، وهي لغة بني أَسَدٍ. والتَّميمي يقول: تَذْنُوب، والواحدة تَذْنُوبةٌ. وفي الحديث: كان يكرَه الـمُذَنِّبَ من البُسْرِ، مخافة أن يكونا شَيْئَيْنِ، فيكون خَلِـيطاً. وفي حديث أَنس: كان لا يَقْطَعُ التَّذْنُوبِ من البُسْرِ إِذا أَراد أَن يَفْتَضِخَه. وفي حديث ابن المسَيَّب: كان لا يَرَى بالتَّذْنُوبِ أَن يُفْتَضَخَ بأْساً. وذُنابةُ الوادي: الموضعُ الذي يَنتهي إِليه سَيْلُهُ، <ص:391> وكذلك ذَنَبُه؛ وذُنابَتُه أَكثر من ذَنَـبِه. وذَنَبَة الوادي والنَّهَر، وذُنابَتُه وذِنابَتُه: آخرُه، الكَسْرُ عن ثعلب. وقال أَبو عبيد: الذُّنابةُ، بالضم: ذَنَبُ الوادي وغَيرِه. وأَذْنابُ التِّلاعِ: مآخيرُها. ومَذْنَبُ الوادي، وذَنَبُه واحدٌ، ومنه قوله المسايل(1) (1 قوله «ومنه قوله المسايل» هكذا في الأصل وقوله بعده والذناب مسيل إلخ هي أول عبارة المحكم.). والذِّنابُ: مَسِـيلُ ما بين كلِّ تَلْـعَتَين، على التَّشبيه بذلك، وهي الذَّنائبُ. والـمِذْنَبُ: مَسِـيلُ ما بين تَلْـعَتَين، ويقال لِـمَسيل ما بين التَّلْـعَتَين: ذَنَب التَّلْعة. وفي حديث حذيفة، رضي اللّه عنه: حتى يَركَبَها اللّهُ بالملائِكةِ، فلا يَمْنَع ذَنَبَ تَلْعة؛ وصفه بالذُّلِّ والضَّعْف، وقِلَّة الـمَنَعة، والخِسَّةِ؛ الجوهري: والـمِذْنَبُ مَسِـيلُ الماءِ في الـحَضيضِ، والتَّلْعة في السَّنَدِ؛ وكذلك الذِّنابة والذُّنابة أَيضاً، بالضم؛ والـمِذْنَبُ: مَسِـيلُ الماءِ إِلى الأَرضِ. والـمِذْنَبُ: الـمَسِـيل في الـحَضِـيضِ، ليس بخَدٍّ واسِع. وأَذنابُ الأَوْدِية: أَسافِلُها. وفي الحديث: يَقْعُد أَعرابُها على أَذنابِ أَوْدِيَتِها، فلا يصلُ إِلى الـحَجِّ أَحَدٌ؛ ويقال لها أَيضاً الـمَذانِبُ. وقال أَبو حنيفة: الـمِذْنَبُ كهيئةِ الجَدْوَل، يَسِـيلُ عن الرَّوْضَةِ ماؤُها إِلى غيرِها، فيُفَرَّقُ ماؤُها فيها، والتي يَسِـيلُ عليها الماءُ مِذْنَب أَيضاً؛ قال امرؤُ القيس: وقد أَغْتَدِي والطَّيْرُ في وُكُناتِها، * وماءُ النَّدَى يَجْري على كلِّ مِذْنَبِ وكلُّه قريبٌ بعضُه من بعضٍ. وفي حديث ظَبْيانَ: وذَنَبُوا خِشانَه أَي جَعلوا له مَذانِبَ ومجَاريَ. والخِشانُ: ما خَشُنَ من الأَرضِ؛ والـمِذْنَبَة والـمِذْنَبُ: الـمِغْرَفة لأَنَّ لها ذَنَباً أَو شِبْهَ الذَّنَبِ، والجمع مَذانِبُ؛ قال أَبو ذُؤَيب الهذلي: وسُود من الصَّيْدانِ، فيها مَذانِبُ النُّـ * ـضَارِ، إِذا لم نَسْتَفِدْها نُعارُها ويروى: مَذانِبٌ نُضارٌ. والصَّيْدانُ: القُدورُ التي تُعْمَلُ من الحجارة، واحِدَتُها صَيْدانة؛ والحجارة التي يُعْمَل منها يقال لها: الصَّيْداءُ. ومن روى الصِّيدانَ، بكسر الصاد، فهو جمع صادٍ، كتاجٍ وتِـيجانٍ، والصَّاد: النُّحاسُ والصُّفْر. والتَّذْنِـيبُ للضِّبابِ والفَراشِ ونحو ذلك إِذا أَرادت التَّعاظُلَ والسِّفَادَ؛ قال الشاعر: مِثْل الضِّبابِ، إِذا هَمَّتْ بتَذْنِـيبِ وذَنَّبَ الجَرادُ والفَراشُ والضِّباب إِذا أَرادت التَّعاظُلَ والبَيْضَ، فغَرَّزَتْ أَذنابَها. وذَنَّبَ الضَّبُّ: أَخرجَ ذَنَبَه من أَدْنَى الجُحْر، ورأْسُه في داخِلِه، وذلك في الـحَرِّ. قال أَبو منصور: إِنما يقال للضَّبِّ مُذَنِّبٌ إِذا ضرَبَ بذَنَبِه مَنْ يريدُه من مُحْتَرِشٍ أَو حَـيَّةٍ. وقد ذَنَّبَ تَذْنِـيباً إِذا فَعَل ذلك. وضَبٌّ أَذنَبُ: طويلُ الذَّنَبِ؛ وأَنشد أَبو الهيثم: لم يَبْقَ من سُنَّةِ الفاروقِ نَعْرِفُه * إِلاَّ الذُّنَيْبـي، وإِلاَّ الدِّرَّةُ الخَلَقُ قال: الذُّنَيْبـيُّ ضرب من البُرُودِ؛ قال: ترَكَ ياءَ النِّسْبةِ، كقوله: مَتى كُنَّا، لأُمِّكَ، مَقْتَوِينا <ص:392> وكان ذلك على ذَنَبِ الدَّهرِ أَي في آخِره. وذِنابة العين، وذِنابها، وذَنَبُها: مؤخَّرُها. وذُنابة النَّعْل: أَنْفُها. ووَلَّى الخَمْسِـين ذَنَباً: جاوزَها؛ قال ابن الأَعرابي: قلتُ للكِلابِـيِّ: كم أَتَى عَليْك؟ فقال: قد وَلَّتْ ليَ الخَمْسون ذَنَبَها؛ هذه حكاية ابن الأَعرابي، والأَوَّل حكاية يعقوب. والذَّنُوبُ: لَـحْمُ الـمَتْنِ، وقيل: هو مُنْقَطَعُ الـمَتْنِ، وأَوَّلُه، وأَسفلُه؛ وقيل: الأَلْـيَةُ والمآكمُ؛ قال الأَعشى: وارْتَجَّ، منها، ذَنُوبُ الـمَتْنِ، والكَفَلُ والذَّنُوبانِ: الـمَتْنانِ من ههنا وههنا. والذَّنُوب: الـحَظُّ والنَّصيبُ؛ قال أَبو ذؤيب: لَعَمْرُك، والـمَنايا غالِباتٌ، * لكلِّ بَني أَبٍ منها ذَنُوبُ والجمع أَذنِـبَةٌ، وذَنَائِبُ، وذِنابٌ. والذَّنُوبُ: الدَّلْو فيها ماءٌ؛ وقيل: الذَّنُوب: الدَّلْو التي يكون الماءُ دون مِلْئِها، أَو قريبٌ منه؛ وقيل: هي الدَّلْو الملأَى. قال: ولا يقال لها وهي فارغة، ذَنُوبٌ؛ وقيل: هي الدَّلْوُ ما كانت؛ كلُّ ذلك مذَكَّر عند اللحياني. وفي حديث بَوْل الأَعْرابـيّ في المسجد: فأَمَر بذَنوبٍ من ماءٍ، فأُهَرِيقَ عليه؛ قيل: هي الدَّلْو العظيمة؛ وقيل: لا تُسَمَّى ذَنُوباً حتى يكون فيها ماءٌ؛ وقيل: إِنَّ الذَّنُوبَ تُذكَّر وتؤَنَّث، والجمع في أَدْنى العَدد أَذْنِـبة، والكثيرُ ذَنائبُ كَقلُوصٍ وقَلائصَ؛ وقول أَبي ذؤيب: فكُنْتُ ذَنُوبَ البئرِ، لـمَّا تَبَسَّلَتْ، * وسُرْبِلْتُ أَكْفاني، ووُسِّدْتُ ساعِدِي استعارَ الذَّنُوبَ للقَبْر حين جَعَله بئراً، وقد اسْتَعْمَلَها أُمَيَّة بنُ أَبي عائذٍ الهذليُّ في السَّيْر، فقال يصفُ حماراً: إِذا ما انْتَحَيْنَ ذَنُوبَ الـحِضا * ر، جاشَ خَسِـيفٌ، فَريغُ السِّجال يقول: إِذا جاءَ هذا الـحِمارُ بذَنُوبٍ من عَدْوٍ، جاءت الأُتُنُ بخَسِـيفٍ. التهذيب: والذَّنُوبُ في كلامِ العرب على وُجوهٍ، مِن ذلك قوله تعالى: فإِنَّ للذين ظَلَموا ذَنُوباً مثلَ ذَنُوبِ أَصحابِهم. وقال الفَرَّاءُ: الذَّنُوبُ في كلامِ العرب: الدَّلْوُ العظِـيمَةُ، ولكِنَّ العربَ تَذْهَبُ به إِلى النَّصيب والـحَظِّ، وبذلك فسّر قوله تعالى: فإِنَّ للذين ظَلَموا، أَي أَشرَكُوا، ذَنُوباً مثلَ ذَنُوبِ أَصحابِهِم أَي حَظّاً من العذابِ كما نزلَ بالذين من قبلِهِم؛ وأَنشد الفرَّاءُ: لَـها ذَنُوبٌ، ولَـكُم ذَنُوبُ، * فإِنْ أَبَيْـتُم، فَلَنا القَلِـيبُ وذِنابةُ الطَّريقِ: وجهُه، حكاه ابن الأَعرابي. قال وقال أَبو الجَرَّاح لرَجُلٍ: إِنك لم تُرْشَدْ ذِنابةَ الطَّريق، يعني وجهَه. وفي الحديث: مَنْ ماتَ على ذُنابَـى طريقٍ، فهو من أَهلِهِ، يعني على قصْدِ طَريقٍ؛ وأَصلُ الذُّنابَـى مَنْبِتُ الذَّنَبِ. والذَّنَبانُ: نَبْتٌ معروفٌ، وبعضُ العرب يُسمِّيه ذَنَب الثَّعْلَب؛ وقيل: الذَّنَبانُ، بالتَّحريكِ، نِبْتَة ذاتُ أَفنانٍ طِوالٍ، غُبَيْراء الوَرَقِ، تنبت في السَّهْل على الأَرض، لا ترتَفِـعُ، تُحْـمَدُ في الـمَرْعى، ولا تَنْبُت إِلا في عامٍ خَصيبٍ؛ وقيل: هي عُشْبَةٌ لها سُنْبُلٌ في أَطْرافِها، كأَنه سُنْبُل <ص:393> الذُّرَة، ولها قُضُبٌ ووَرَق، ومَنْبِتُها بكلِّ مكانٍ ما خَلا حُرَّ الرَّمْلِ، وهي تَنْبُت على ساقٍ وساقَين، واحِدتُها ذَنَبانةٌ؛ قال أَبو محمد الـحَذْلَمِـي: في ذَنَبانٍ يَسْتَظِلُّ راعِـيهْ وقال أَبو حنيفة: الذَّنَبانُ عُشْبٌ له جِزَرَة لا تُؤْكلُ، وقُضْبانٌ مُثْمِرَةٌ من أَسْفَلِها إِلى أَعلاها، وله ورقٌ مثلُ ورق الطَّرْخُون، وهو ناجِـعٌ في السَّائمة، وله نُوَيرة غَبْراءُ تَجْرُسُها النَّحْلُ، وتَسْمو نحو نِصْفِ القامةِ، تُشْبِـعُ الثِّنْتانِ منه بعيراً، واحِدَتُه ذَنَبانةٌ؛ قال الراجز: حَوَّزَها من عَقِبٍ إِلى ضَبُعْ، في ذَنَبانٍ ويبيسٍ مُنْقَفِـعْ، وفي رُفوضِ كَلإٍ غير قَشِـع والذُّنَيْباءُ، مضمومَة الذال مفتوحَة النون، ممدودةً: حَبَّةٌ تكون في البُرّ، يُنَقَّى منها حتى تَسْقُط. والذَّنائِبُ: موضِعٌ بنَجْدٍ؛ قال ابن بري: هو على يَسارِ طَرِيقِ مَكَّة. والـمَذَانِبُ: موضع. قال مُهَلْهِل بن ربيعة، شاهد الذّنائب: (يتبع...) (تابع... 1): ذنب: الذَّنْبُ: الإِثْمُ والجُرْمُ والمعصية، والجمعُ ذُنوبٌ، ... ... فَلَوْ نُبِشَ الـمَقابِرُ عن كُلَيْبٍ، * فتُخْبِرَ بالذَّنائِبِ أَيَّ زِيرِ وبيت في الصحاح، لـمُهَلْهِلٍ أَيضاً: فإِنْ يَكُ بالذَّنائِبِ طَالَ لَيْلي، * فقد أَبْكِـي على الليلِ القَصيرِ يريد: فقد أَبْكِـي على لَيالي السُّرورِ، لأَنها قَصِـيرَةٌ؛ وقبله: أَلَيْـلَـتَنا بِذِي حُسَمٍ أَنيرِي! * إِذا أَنْتِ انْقَضَيْتِ، فلا تَحُورِي وقال لبيد ، شاهد المذانب : أَلَمْ تُلْمِمْ على الدِّمَنِ الخَوالي، * لِسَلْمَى بالـمَذانِبِ فالقُفَالِ؟ والذَّنُوبُ: موضع بعَيْنِه؛ قال عبيد بن الأَبرص: أَقْفَرَ مِن أَهْلِه مَلْحوبُ، * فالقُطَبِـيَّاتُ، فالذَّنُوبُ ابن الأَثير: وفي الحديث ذكْرُ سَيْلِ مَهْزُورٍ ومُذَيْنِب، هو بضم الميم وسكون الياء وكسر النون، وبعدها باءٌ موحَّدةٌ: اسم موضع بالمدينة، والميمُ زائدةٌ. الصحاح، الفرَّاءُ: الذُّنابَـى شِبْهُ الـمُخاطِ، يَقَع من أُنوفِ الإِبل؛ ورأَيتُ، في نُسَخ متَعدِّدة من الصحاح، حواشِـيَ، منها ما هو بِخَطِّ الشيخ الصَّلاح الـمُحَدِّث، رحمه اللّه، ما صورته: حاشية من خَطِّ الشيخ أَبي سَهْلٍ الـهَرَوي، قال: هكذا في الأَصل بخَطِّ الجوهري، قال: وهو تصحيف، والصواب: الذُّنانَى شِبهُ الـمُخاطِ، يَقَع من أُنوفِ الإِبل، بنُونَيْنِ بينهما أَلف؛ قال: وهكذا قَرَأْناهُ على شَيخِنا أَبي أُسامة، جُنادةَ بنِ محمد الأَزدي، وهو مأْخوذ من الذَّنين، وهو الذي يَسِـيلُ من فَمِ الإِنسانِ والـمِعْزَى؛ ثم قال صاحب الحاشية: وهذا قد صَحَّفَه الفَرَّاءُ أَيضاً، وقد ذكر ذلك فيما ردَّ عليه من تصحيفه، وهذا مما فاتَ الشَّيخ ابن برّي، ولم يذكره في أَمالِـيه.


- ـ الذَّنْبُ: الإِثْمُ، ـ ج: ذُنُوبٌ، ـ وجج: ذُنُوباتٌ، وقد أذْنَبَ، وبالتحريك: واحِدُ الأَذْنابِ. ـ وذَنَبُ الفَرَسِ: نَجْمٌ يُشْبِهُه. ـ وذِنَبُ الثَّعْلَبِ: نَبْتٌ يُشْبِهُه. ـ وذَنَبُ الخَيْلِ: نَبَات. ـ والذُّنابَى، والذُّنُبَّى بضَمِّهِما، ـ والذِّنِبَّى، بالكسرِ: الذَّنَبُ. ـ وأذْنابُ الناسِ، ـ وذَنَبَاتُهُمْ، مُحَرَّكَةً: أتْبَاعُهُمْ وسِفْلَتُهُمْ. ـ وذَنَبَهُ يَذْنِبُهُ ويَذْنُبُهُ: تَلاهُ فلم يُفارِقْ إثْرَهُ كاسْتَذْنَبَهُ. ـ والذَّنُوبُ: الفَرَسُ الوافرُ الذَّنَبِ، ـ وـ من الأَيَّامِ: الطويلُ الشَّرِّ، والدَّلْوُ، أو فيها ماءٌ، أو المَلأَى، أو دونَ المَلْءِ، والحَظُّ، والنَّصِيبُ، ـ ج: أذْنِبَةٌ وذَنائِبُ وذِنابٌ، والقَبْرُ، ولَحْمُ المَتْنِ، أو الأَلْيَةُ، أو المآكِمُ. ـ والذَّنُوبانِ: المَتْنانِ. وكَكِتابٍ: خَيْطٌ يُشَدُّ به ذَنَبُ البَعِيرِ إلى حَقَبِهِ لِئَلاَّ يَخْطِرَ بِذَنَبِه فَيُلَطِّخَ راكِبَهُ، ـ وـ من كُلِّ شَيْءٍ: عَقِبُهُ ومُؤَخَّرُهُ، ومَسِيلُ ما بَيْنَ كُلِّ تَلْعَتَينِ، ـ ج: ذَنائِبُ. ـ وذَنَبَةُ الوادي والدَّهْرِ، مُحَرَّكَةً، وذُنابَتُهُ، بالضمِّ (ويُكْسَرُ) أوَاخِرُهُ. ـ والذُّنابَةُ، بالضمِّ: التابعُ. ـ (كالذانِبِ) ـ وـ من النَّعْلِ: أنْفُها، وبالكسرِ من الطَّرِيقِ: وجْهُهُ، والقَرَابَةُ، والرَّحِمُ. ـ وذُنابَةُ العِيصِ: ع. وذَنَّبَتِ البُسْرة تَذْنِيباً: وكَّتَتْ من ذَنَبِها، وهو تَذْنُوبٌ، ويُضَمُّ، واحِدتُهُ بِهاءٍ. ـ والمِذْنَبُ، كَمنْبَرٍ: المِغْرَفَةُ، ومَسِيلُ الماءِ إلى الأرضِ، ومَسِيلٌ في الحَضِيضِ، والجَدْوَلُ يَسِيلُ عنِ الرَّوْضةِ بِمائِها إلى غيرها، ـ كالذُّنابَةِ، (بالضمِّ والكسرِ) والذَّنَبُ الطويلُ. ـ والذَّنَبانُ، مُحَرَّكَةً: عُشْبٌ، أو نَبْتٌ كالذُّرَةِ، واحِدَتُهُ: بِهاءٍ، وماء بالعيصِ. ـ والذُّنَيْباءُ، كالغُبَيْراءِ: حَبَّةٌ تكونُ في البُرِّ تُنَقَّى منه. ـ والذِّنابَةُ، بالكسرِ، ـ والذَّنائبُ والمَذانِبُ والذُّنابَةُ، بالضمِّ: مَواضعُ. ـ والذُّنَيْبِيُّ، كَزُبَيْرِيٍّ: من البُرُودِ. ـ وفَرَسٌ مُذانِبٌ، وقد ذَانَبَتْ: وقَعَ ولَدُها في القُحْقُحِ، ودَنا خُرُوجُ السِّقْيِ. ـ و "ضَرَبَ فلانٌ بِذَنَبِهِ " : أقامَ وَثَبَتَ. ـ ورَكِبَ ذَنَبَ الرِّيحِ: سَبَقَ فلم يُدْرَكْ. ـ ورَكِبَ ذَنَبَ البَعِيرِ: رَضِيَ بِحَظٍّ ناقِصٍ. ـ واسْتَذْنَبَ الأَمْرُ: اسْتَتَبَّ. ـ والذَّنَبَةُ، مُحَرَّكَةً: ماءٌ بين إمَّرَةَ وأُضَاخَ. ـ وذَنَبُ الحُلَيْفِ: ماءٌ لِبَنِي عُقَيْلٍ. ـ وتَذَنَّبَ الطَّريقَ: أخَذَهُ، ـ وـ المُعْتَمُّ: ذَنَّبَ عِمَامَتَه. ـ والمُذانِبُ من الإِبِلِ: الذي يكونُ في آخِرِ الإِبِلِ. وكَمُحَدِّثٍ: التي تَجِدُ من الطَّلْقِ شِدَّةً فَتُمَدِّدُ ذَنَبَها.


- المُذَنَّبُ : جِرْمٌ سماويٌّ له ذَنَبٌ غازيٌّ مضيء يدُور حول الشمس في فَلَك بيضيّ، ويظهرُ من حين إلى حين .


- الذَنُوبُ :الوافر الذَّنَب.|الذَنُوبُ الطويلُه. يقالُ: يومٌ ذَنُوبٌ: طويلُ الشرّ.|الذَنُوبُ الدَّلو العظيمة. يقال: له ذَنُوبٌ من كذا: نصيبٌ منه.، وفي التنزيل العزيز : الذاريات آيه 59فَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذَنُوبًا مِثْلَ ذَنُوبِ أَصْحَابِهِمْ ) ) .|(ج) أَذْنِبَةٌ، وذَنَائِب.


- الذَّنَبَةُ من الوادى : ذُنابته.


- الأَذنَبُ : الطويل الذَّنَب.


- استذنب الأَمرُ: تَمَّ واستتب.|استذنب الدابةَ: كان عند ذنبها في مَسيرها.|استذنب فلانًا وغيرَه: تَبِعَهُ فلم يفارق أثَرَهُ.|استذنب فلانًا: وجده مذنبًا أو نسَبَ إليه ذَنْبًا.


- تَذنَّبَ المُعْتَمُّ: ذنَّبَ عِمَامَتَهُ.|تَذنَّبَ عليه: تَجنَّى وتَجَرّمَ.|تَذنَّبَ الطريق ونحوَه: جاءه من نحو ذنَبه.


- ذَنَبَه ذَنَبَه ذَنْبًا: أصاب ذَنَبَهُ.|ذَنَبَه تبعه فلم يغادرْ أثرَه. يقال: السحاب يذْنب.| بعضُه بعضًا.|ذَنَبَه الأَرض: جعل لها مَذَانِبَ ومجاريَ.


- تَذَانَبَ السَّحَابُ وغيرُه: تَبعَ بعضُهُ بعضًا.


- أَذْنَبَ : ارتكب ذنْبًا.


- ذَنَّبَ : مدَّ ذَنَبَه.|ذَنَّبَ الضَّبّ: أخرج ذَنَبَهُ من أدنى الجُحْر عند الحَرْشِ.|ذَنَّبَ البُسْرُ: أَرْطَبَ من قِبَل ذَنَبِه.|ذَنَّبَ الجرادُ: غَرَّز ذَنَبه ليبيضَ.|ذَنَّبَ الحارِشُ الضبّ: قبضَ عَلى ذنبهِ.|ذَنَّبَ الدابَّةَ: أخذَ بذنبها.|ذَنَّبَ الشيءَ: جَعلَ له ذنَبًا. يقال: ذنّب عمامتَه: أرخى فيها شيئًا كالذَّنَب.|ذَنَّبَ الكتابَ: ألحق به تَتِّمّة.


- المِذْنَبُ : الذَّنَبُ الطويلُ.|المِذْنَبُ المِغْرفَة.|المِذْنَبُ مسيل الماء إلى الأرض. والجمع : مَذَانِبُ.


- الذِنابَة (بكسر الذال وضمها) : التابع.|الذِنابَة من كل شيء:ذِنَابه.|الذِنابَة من الوادي: الموضع الَّذي ينتهي إليه مَسِيلُه. والجمع : ذنَائِبُ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| ذَنَبْتُ، أذْنُبُ، اذْنُبْ ، (أَذْنِبُ، اِذْنِبْ)، مصدر ذَنْبٌ.|1- ذَنَبَ الحَيوانَ : أصَابَ ذَنَبَهُ.|2- ذَنَبَ الرَّجُلَ : تَبِعَهُ فَلَمْ يُغادِرْ أثَرَهُ- السَّحَابُ يَذْنِبُ بَعْضَهُ بَعْضاً.|3- ذَنَبَ الأرْضَ : جَعَلَ لَهَا مَذَانِبَ.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| ذَنَّبْتُ، أُذَنِّبُ، ذَنِّبْ، مصدر تَذْنِيبٌ.|1- ذَنَّبَ الحَيَوَانُ : مَدَّ ذَنَبَهُ.|2- ذَنَّبَ الجَرَادُ :غَرَّزَ ذَنَبَهُ لِيَبِيضَ.|3- ذَنَّبَ الدَّابَّةَ : قَبَضَ عَلَى ذَنَبِهَا.|4- ذَنَّبَ الكِتَابَ : ذَيَّلَهُ، ألْحَقَ بِهِ تَتِمَّةً.


- (فعل: رباعي لازم).| أَذْنَبَ، يُذْنِبُ، مصدر إذْنابٌ- أَذنَبَ الرَّجُلُ : اِرْتَكَبَ ذَنْباً.


- (مفعول مِنْ ذَنَّبَ).|1- حَيَوَانٌ مُذَنَّبٌ : لَهُ ذَنَبٌ.|2- نَجْمٌ مُذَنَّبٌ : (فك) : جُرْمٌ سَمَاوِيٌّ لَهُ ذَنَبٌ مُضِيءٌ يَدُورُ حَوْلَ الشَّمْسِ فِي فَلَكٍ بَيْضِيٍّ.|3- كِتابٌ مُذَنَّبٌ : كتاب مُذَيَّلٌ، أُلْحِقَتْ بِهِ إْخْمامَةٌ، تَكْمِلَةٌ.


- جمع ذَنَبٌ. |-مِنْ أَذْنَابِ النَّاسِ :مِنْ سَفَلَتِهِمْ.


- جمع: ذَنبَاتٌ. | 1- ذَنَبَةُ الوَادِي : الْمَوْضِعُ الَّذِي يَنْتَهِي إلَيْهِ مَسِيلُهُ.|2- ذَنَبَاتُ النَّاسِ : سَفَلَتُهُمْ وَأتْبَاعُهُمْ.


- جمع: ذَُنَابَاتٌ، ذُنَائِبُ. | 1- ذُنَابَةُ الوَادِي : الْمَوْضِعُ الَّذِي يَنْتَهِي إلَيْهِ مَصَبُّهُ.|2- ذُنَابَاتُ النَّاسِ :أتْبَاعُهُمْ وَسَفَلَتُهُمْ.


- جمع: ذُنُوبٌ. |-اِرْتَكَبَ ذَنْباً : جُرْماً، :اللَّهُمَّ اغْفِرْ ذُنُوبِي : الْمُعْتَرِفُ بِالذَّنْبِ كَمَنْ لاَ ذَنْبَ لَهُ (حديث).


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِنْ أَذْنَبَ).|-تَأَكَّدَ أَنَّهُ مُذْنِبٌ : أَنَّهُ ارْتَكَبَ ذَنْباً.


- 1- الذنابات من الناس : سفلتهم وأتباعهم


- 1- إرتكب ذنبا


- 1- إستذنبه : وجده مذنبا|2- إستذنبه : نسب إليه ذنبا|3- إستذنبه : تبعه|4- إستذنب الأمر : تم واستتب


- 1- تذانب السحاب : تبع بعضه بعضه الآخر


- 1- تذنب : جعل لعمامته ذنبا|2- تذنب الطريق : أخذه من جهة ذنبه أو آخره|3- تذنب عليه : تعدى عليه


- 1- ذناب : خيط يربط به ذنب الجمل|2- ذناب من كل شيء : مؤخره


- 1- ذنابة : تابع|2- ذنابة من كل شيء : مؤخره|3- ذنابة من الوادي الموضع : الذي ينتهي إليه مسيله


- 1- ذنب


- 1- ذنب : ذيل الحيوان ، وهو عضو في مؤخره ذو محور عظمي|2- ذنب من كل شيء : آخره|3- « أذناب الناس » : سفلتهم وأتباعهم|4- « ذنب العقرب » : الشوكة التي تلدغ بها|5- « ذنب السوط » : طرفه


- 1- ذنبة : ذنب|2- ذنبة من الوادي الموضع : الذي ينتهي إليه مسيله|3- ذنبة : « ذنبات الناس » : سفلتهم وأتباعهم


- 1- ذنبه : أصاب ذنبه|2- ذنبه : تبعه فلم يفارق أثره


- 1- ذنوب : وافر الذنب طويلة|2- ذنوب : دلو عظيمة|3- ذنوب من الأيام : طويل الشر|4- ذنوب : حظ ، نصيب|5- ذنوب : قبر|6- ذنوب : لحم الألية


- 1- طويل الذنب جذنب ، مذنباء


- 1- مذنب : ما له ذنب : « نجم مذنب »


- 1- مذنب : مسيل الماء|2- مذنب : جدول يسيل عن الروضة إلى غيرها|3- مذنب : ذنب طويل|4- مذنب : مغرفة ، ملعقة كبيرة


- 1- مصدر ذنب|2- جرم ، خطأ ، إثم ، جمع : ذنوب ، جج ذنوبات


- 1- مغرفة ، ملعقة كبيرة ، جمع : مذانب


- 1- ذنب الطائر


- ذ ن ب: (التَّذْنُوبُ) كَالْمَفْعُولِ الْبُسْرُ الَّذِي بَدَا بِهِ الْإِرْطَابُ مِنْ قِبَلِ ذَنَبِهِ وَقَدْ (ذَنَّبَتِ) الْبُسْرَةُ بِفَتْحِ الذَّالِ تَذْنِيبًا فَهِيَ (مُذَنَّبَةٌ) . وَالذَّنُوبُ النَّصِيبُ وَهُوَ أَيْضًا الدَّلْوُ الْمَلْأَى مَاءً. وَقَالَ ابْنُ السِّكِّيتِ الَّتِي فِيهَا مَاءٌ قَرِيبٌ مِنَ الْمِلْءِ تُؤَنَّثُ وَتُذَكَّرُ وَلَا يُقَالُ لَهَا وَهِيَ فَارِغَةٌ ذَنُوبٌ.


- استذنبَ يستذنب ، استذنابًا ، فهو مُستذنِب ، والمفعول مُستذنَب | • استذنبَ فلانٌ فلانًا وجده مذنبًا :-استذنب القاضي المتّهمَ.


- ذنَّبَ يُذنِّب ، تذنيبًا ، فهو مُذنِّب ، والمفعول مُذنَّب | • ذنَّب تلميذًا عاقبه على تقصيره أو عدم طاعته. |• ذنَّبَ العمامةَ: دلّى من مُؤخِّرتها شيئًا كالذَّنَب. |• ذنَّبَ الكتابَ: ألحق به تتِمَّةً.


- ذنَبَ يَذنُب ويَذنِب ، ذَنْبًا ، فهو ذانِب ، والمفعول مَذْنوب | • ذنَب الصَّائدُ الحيوانَ أصاب ذيلَه. • ذنَب الشُّرطيُّ اللِّصَّ: تبعه فلم يُفارق أثرَه :-السحاب يذنب بعضه بعضًا.


- مُذنَّب :- اسم مفعول من ذنَّبَ. |2 - نوع من الجراد. 3 - (الفلك) جرم سماويّ له ذنب غازيّ طويل مضيء، يدور حول الشمس في فلك بيضيّ، ويظهر من حين إلى حين :-يظهر مُذنَّب هالي مرَّةً كلّ 73 سنة |• النَّجم المُذنَّب: نجم ذو ذنبٍ طويل يظهر من حين إلى حين. |• ذيلٌ مُذنَّب: (الفلك) شعاع طويل مضيء من الغاز والغبار ناتج عن رأس مُذَنَّب عندما يقترب من الشمس. |• المُذنَّبات: (الحيوان) رتبة من الحشرات العديمة الأجنحة.


- ذُنَيْب :(النبات) جزء دقيق من ورقة النبات يحمل في طرفه صفيحتَها، وهو منطقة الوَصْل بين الورقة والعُضو النباتيّ الذي ترتكز عليه.


- ذَنُوب ، جمع أذنِبَة وذنائبُ وذِنَاب.|1- دلو عظيمة، أو ملأى بالماء :-أَمَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذَنُوبٍ مِنْ مَاءٍ فَأُهْرِيقَ عَلَيْهِ [حديث] .|2- حظٌّ ونصيب :-له ذنوب من كذا، - {فَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذَنُوبًا مِثْلَ ذَنُوبِ أَصْحَابِهِمْ} .|3 - طويل الذّنب :-فرسّ/ ثعلبٌ ذَنُوب |• يَوْمٌ ذَنُوبٌ: طويل الشرّ.


- ذَنَب ، جمع أذْناب وذِنَاب.|1- ذيل الحيوان، وهو امتداد في جسمه من جهة العُصْعُص :-ذَنَب الكلب/ الحيَّة.|2- ذيل السَّمك. |3 - آخر كلِّ شيء :-كان ذنَب الصَّف، - ذَنَب السّوط: طرفه، - ذَنَب العقرب: شوكتها التي تلدغ بها، - نجم ذو ذَنَب: جِرْم سماويّ له ذَنَبٌ مضيء |• أذنابُ الأمور: أواخرها وعواقبها، - أذناب الاستعمار: عملاؤه، - أذناب النَّاس: أتباعهم، وسِفْلتهم، دون الرؤساء، - أعقد من ذَنَب الضَّبّ: أمرٌ معقّد يصعب التغلّب عليه، - أقام بأرضنا وغرز ذنبه: أقام لا يبرح، - بينهما ذَنَب الضَّبّ: بينهما عداء، - جاء الرَّجل بذَنَبه: بأتباعه، - حديثه طويل الذَّنَب: يكاد لا ينقضي، - ركِب ذَنَب البعير: رضي بحظّ ناقص، - ركِب ذَنَب الرِّيح: سبَق فلم يُدْرَك، - كالكلب ذَنَبه بين رجليه، - نظر إليه بذَنَب عينه: أي بمؤخرها، - هو ذنَب لفلان: تابع له. |• ذَنَب الأسد: (الفلك) المنزل الثاني عشر من منازل القمر. |• ذَنَب الجَدْي: (الفلك) المنزل الرابع والعشرون من منازل القمر. |• ذَنَب الخيل: (النبات) نبات عشبيّ برِّيّ من اللاّزهريّات الوعائيّة ينمو في الأراضي الرطبة على شواطئ المجاري المائيّة. |• ذََََََنَب الثَّعلب: (النبات) نبات عشبيّ برّي من النجيليّات يكثر في المراعي والأراضي المرويَّة، أزهاره تشبه ذيل الثعلب. |• ذَنَب الحِرْذَون: (النبات) نبات عشبيّ برّيّ طبّيّ دقيق الأصل كثير الفروع مرُّ الطعم يسكِّن المغصَ ويقطع الدمَ. |• ذَنَب السَّبُع: (النبات) نبات عشبيّ طبِّيّ من فصيلة المركَّبات يُستعمل ضمادًا ولصوقًا على الأورام والمفاصل فيسكِّن ألمها. |• ذَنَب الفأر: (النبات) نبات عشبيّ برِّيّ. |• ذَنَب القطّ: (النبات) نبات عشبيّ وتزيينيّ.


- أذنبَ يُذنب ، إذنابًا ، فهو مُذنِب | • أذنب المكلَّفُ ارتكب معصيةً وإثمًا :-عاقب المُذْنِبَ.|• أذنب المتَّهمُ: (القانون) ثبتت التهمةُ عليه :-وجد القاضي المتَّهمَ مُذنِبًا؛ فحكم عليه بالسجن، - أقرَّ بأنّه مُذنِب.


- ذُنَيْبَاء :(النبات) عشب يزرع للكلأ، وعادةً ينبت مع الأرز فيختلط حبّه به فينقّى منه.


- ذنْب ، جمع ذُنوب (لغير المصدر).|1- مصدر ذنَبَ. |2 - إثم، جُرم، معصية :-ارتكب ذنبًا، - لا تحقرنَّ من الذنوب أقلّها ... إنّ القليل مع الدَّوام كثيرُ، - {وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ} |• ليس الذَّنبُ ذنْبَه: لا يصحُّ محاسبته على الخطأ. |3 - أمرٌ غير مشروع يُرْتكب، يستوجب الإدانة والعقاب :-أخذه بذنْبه: جازاه وعاقبه عليه، - ضُبط مُتلبِّسًا بالذَّنْب.|• الإحساس بالذَّنْب: (علوم النفس) ردّ فعل انفعاليّ لما يشعر به الفرد عند ارتكابه الخطأ أو فشله في العمل أو عدم مراعاته للمعايير الاجتماعيّة المتَّفق عليها.


- ذَنَب ، جمع أذْناب وذِنَاب.|1- ذيل الحيوان، وهو امتداد في جسمه من جهة العُصْعُص :-ذَنَب الكلب/ الحيَّة.|2- ذيل السَّمك. |3 - آخر كلِّ شيء :-كان ذنَب الصَّف، - ذَنَب السّوط: طرفه، - ذَنَب العقرب: شوكتها التي تلدغ بها، - نجم ذو ذَنَب: جِرْم سماويّ له ذَنَبٌ مضيء |• أذنابُ الأمور: أواخرها وعواقبها، - أذناب الاستعمار: عملاؤه، - أذناب النَّاس: أتباعهم، وسِفْلتهم، دون الرؤساء، - أعقد من ذَنَب الضَّبّ: أمرٌ معقّد يصعب التغلّب عليه، - أقام بأرضنا وغرز ذنبه: أقام لا يبرح، - بينهما ذَنَب الضَّبّ: بينهما عداء، - جاء الرَّجل بذَنَبه: بأتباعه، - حديثه طويل الذَّنَب: يكاد لا ينقضي، - ركِب ذَنَب البعير: رضي بحظّ ناقص، - ركِب ذَنَب الرِّيح: سبَق فلم يُدْرَك، - كالكلب ذَنَبه بين رجليه، - نظر إليه بذَنَب عينه: أي بمؤخرها، - هو ذنَب لفلان: تابع له. |• ذَنَب الأسد: (الفلك) المنزل الثاني عشر من منازل القمر. |• ذَنَب الجَدْي: (الفلك) المنزل الرابع والعشرون من منازل القمر. |• ذَنَب الخيل: (النبات) نبات عشبيّ برِّيّ من اللاّزهريّات الوعائيّة ينمو في الأراضي الرطبة على شواطئ المجاري المائيّة. |• ذََََََنَب الثَّعلب: (النبات) نبات عشبيّ برّي من النجيليّات يكثر في المراعي والأراضي المرويَّة، أزهاره تشبه ذيل الثعلب. |• ذَنَب الحِرْذَون: (النبات) نبات عشبيّ برّيّ طبّيّ دقيق الأصل كثير الفروع مرُّ الطعم يسكِّن المغصَ ويقطع الدمَ. |• ذَنَب السَّبُع: (النبات) نبات عشبيّ طبِّيّ من فصيلة المركَّبات يُستعمل ضمادًا ولصوقًا على الأورام والمفاصل فيسكِّن ألمها. |• ذَنَب الفأر: (النبات) نبات عشبيّ برِّيّ. |• ذَنَب القطّ: (النبات) نبات عشبيّ وتزيينيّ.


- ذنَبَ يَذنُب ويَذنِب ، ذَنْبًا ، فهو ذانِب ، والمفعول مَذْنوب | • ذنَب الصَّائدُ الحيوانَ أصاب ذيلَه. • ذنَب الشُّرطيُّ اللِّصَّ: تبعه فلم يُفارق أثرَه :-السحاب يذنب بعضه بعضًا.


- ذنْب ، جمع ذُنوب (لغير المصدر).|1- مصدر ذنَبَ. |2 - إثم، جُرم، معصية :-ارتكب ذنبًا، - لا تحقرنَّ من الذنوب أقلّها ... إنّ القليل مع الدَّوام كثيرُ، - {وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ} |• ليس الذَّنبُ ذنْبَه: لا يصحُّ محاسبته على الخطأ. |3 - أمرٌ غير مشروع يُرْتكب، يستوجب الإدانة والعقاب :-أخذه بذنْبه: جازاه وعاقبه عليه، - ضُبط مُتلبِّسًا بالذَّنْب.|• الإحساس بالذَّنْب: (علوم النفس) ردّ فعل انفعاليّ لما يشعر به الفرد عند ارتكابه الخطأ أو فشله في العمل أو عدم مراعاته للمعايير الاجتماعيّة المتَّفق عليها.


- ذنَّبَ يُذنِّب ، تذنيبًا ، فهو مُذنِّب ، والمفعول مُذنَّب | • ذنَّب تلميذًا عاقبه على تقصيره أو عدم طاعته. |• ذنَّبَ العمامةَ: دلّى من مُؤخِّرتها شيئًا كالذَّنَب. |• ذنَّبَ الكتابَ: ألحق به تتِمَّةً.


- الذنب: واحد الأذناب. والذنابى:ذنب الطائر، وهي أكثر من الذنب. وذنب الفرس والبعير وذناباهما، وذنب أكثر منذنابى فيهما. وفي جناح الطائرأرْبعذنابى بعد الخوافي. والذنابى: الأتباع. الفراء: الذنابى شبه المخاط يقع من أنوف الإبل. والذناب بكسر الذال: عقب كلّ شيء. وذنابة الوادي أيضا: الموضع الذي ينتهي إليه سيْله وكذلكذنبه، وذنابته أكثر منذنبه. والمذْنب: المغْرفة. والمذْنب أيضا: مسيل ماء في الحضيض والتلعة في السند؛ وكذلك الذنابة والذنابة بالضم. والذانب: التابع. قال الكلابي: وجاءت الخيْل جميعا تذنبه والمستذنب: الذي يكون عند أذناب الإبل. وقال: مْثل الأجير استذْنب الرواحلا والتذْنوب: البسْر الذي قد بدأ فيه الإرطاب من قبلذنبه. وقدذنّبْت البسْرة فهي مذنّبة. وتذنّب المعْتمّ، أيذنّب عمامته، وذلك إذاأفْضل منها شيئا فأرخاه كالذنب. والذنوب: الفرس الطويل الذنب. والذنوب: النصيب. والذنوب:لحْمأسْفل المتْن. والذنوب: الدلْو الملأى ماء. وقال ابن السكيت: فيها ماء قريب من الملء، تؤنّث وتذكّر. ولا يقال لها وهي فارغةذنوب. والجمع في أدنى العددأذْنبة، والكثيرذنائب، والذنْب: الجرْم. وقد أذنب الرجل. والذنبان، بالتحريك: نبْت.


- ,أنف (مجازا),رأس,


- ,احتشام,احتشام,براءة,براء,بر,بر,تأدب,تأدب,طهارة,طهر,عفاف,عفة,


- ,أبرأ,برأ,برره,


- أنف (مجازا) , رأس


- احتشام , احتشام , براءة , براء , بر , بر , تأدب , تأدب , طهارة , طهر , عفاف , عفة


- أبرأ , برأ , برره


- a crime


- sin




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.