أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الذَّفَرُ، بالتحريك، والذَّفَرَةُ جميعاً: شِدَّةُ ذَكاء الريح من طِيب أَو نَتْن، وخص اللحياني بهما رائحة الإِبطين المنتنين؛ وقد ذَفِرَ، بالكسر، يَذْفَرُ، فهو ذَفِرٌ وأَذْفَرُ، والأُنثى ذَفِرَةٌ وذَفْرَاءُ، وروضة ذَفِرَةٌ ومِسْكٌ أَذْفَرُ: بَيِّنُ الذَّفَرِ، وذَفِرٌ أَي ذَكِيُّ الريح، وهو أَجوده وأَقْرَتُهُ. وفي صفة الحوض: وطِينُهْ مِسْكٌ أَذْفَرُ أَي طيب الريح. والذفر، بالتحريك: يقع على الطَّيِّبِ والكَرِيه ويفرق بينهما بما يضاف إِليه ويوصف به؛ ومنه صفة الجنة وترابها: مسك أَذفر. وقال ابن الأَعرابي: الذَّفَرُ النَّتْنُ، ولا يقال في شيء من الطِّيبِ ذَفِرٌ إِلاَّ في المسك وحده. قال ابن سيده: وقد ذكرنا أَن الَّفَر، بالدال المهملة، النَّتْنِ خاصة. والذَّفَرُ: الصُّنَانُ وخُبْثُ الريح، رجل ذَفِرٌ وأَذْفَرُ وامرأَة ذَفِرَة وذَفْراءُ أَي لهما صُنان وخُبْثُ ريح. وكَتِيبَة ذَفْرَاءُ أَي أَنها سَهِكَةٌ من الحديد وصَدَئِهِ؛ وقال لبيد يصف كتيبة ذات دُرُوع سَهِكَتْ من صَدَإِ الحديد: فَخْمَةٌ ذَفْرَاءُ، تُرْتَى بالعُرَى قُرْدُمانِيّاً وتَرْكاً كالبَصَلْ عدى ترتى إِلى مفعولين لأَن فيه معنى تُكْسَى، ويروى دَفْرَاءُ؛ وقال آخر: ومُؤَوْلَقٍ أَنْضَجْتُ كَيَّةَ رَأْسِهِ، فَتَرَكْتُه ذَفِراً كريح الجَوْرَبِ وقال الراعي وذكر إِبلاً رعت العُشْبَ وزَهْرَهُ، ووَرَدَتْ فَصَدَرَتْ عن الماء، فكلما صدرت عن الماء نَدِيَتْ جُلُودها وفاحت منها رائحة طيبة، فيقال لذلك فأْرَةُ الإِبِلِ، فقال الراعي: لها فأْرَةٌ ذَفْرَاءُ كلَّ عَشِيَّةٍ، كما فَتَقَ الكافُورَ بالمِسْكِ فاتِقُهْ وقال ابن أَحمر: بِهَجْلٍ مِنْ قَسَا ذَفِرِ الخُزَامى، تَدَاعَى الجِرْبِيَاءُ به حَنِينَا أَي ذكيّ ريح الخزامى: طيبها. والذِّفْرَى من الناس ومن جميع الدواب: من لَدُنِ المَقَذِّ إِلى نصف القَذَالِ، وقيل: هو العظم الشاخص خلف الأُذن، بعضهم يؤنثها وبعضهم ينوّنها إِشعاراً بالإِلحاق، قال سيبويه: وهي أَقلهما. الليث: الذِّفْرَى من القفا هو الموضع الذي يَعْرَقُ من البعير خلف الأُذن، وهما ذِفْرَيانِ من كل شيء. الجوهري: يقال هذه ذِفْرَى أَسيلة؛ لا تنوّن لأَن أَلفها للتأْنيث، وهي مأْخوذة من ذَفَرِ العَرَقِ لأَنها أَوّل ما تَعْرَقُ من البعير. وفي الحديث: فمسح رأْس البعير وذِفْرَاهُ؛ ذِفْرَى البعير: أَصلُ أُذنه، والذِّفْرَى مؤنثة وأَلفها للتأْنيث أَو للإِلحاق، ومن العرب من يقول هذه ذِفْرًى فيصرفها كأَنهم يجعلون الأَلف فيها أَصلية، وكذلك يجمعونها على الذَّفَارَى، وقال القتيبي: هما ذِفْرَيانِ؛ والمَقَذَّان وهما أُصول الأُذنين وأَول ما يَعْرَقُ من البعير. وقال شمر: الذِّفْرَى عظم في أَعلى العنق من الإِنسان عن يمين النقرة وشمالها، وقيل: الذِّفْرَيانِ الحَيْدَانِ اللذان عن يمين النقرة وشمالها. والذِّفِرُّ من الإِبل: العظيم الذِّفْرَى، والأُنثى ذِفِرَّةٌ، وقيل: الذِّفِرَّةُ النجيبة الغليظة الرقبة. أَبو عمرو: الذِّفِرُّ العظيم من الإِبل. أَبو زيد: بعير ذِفِرُّ، بالكسر مشدد الراء، أَي عظيم الذِّفْرَى، وناقة ذِفِرَّةٌ وحمار ذِفِرٌّ وذِفَرٌّ: صلب شديد، والكسر أَعلى. والذِّفِرُّ أَيضاً: العظيم الخَلْقِ. قال الجوهري: الذِّفِرُّ الشاب الطويل التامُّ الجَلْدُ. واسْتَذْفَرَ بالأَمر: اشتدّ عزمه عليه وصَلُبَ له؛ قال عَدِيُّ بن الرِّقَاع: واسْتَذْفَرُوا بِنَوًى حَذَّاءُ تَقْذِفُهُمْ إِلى أَقاصي نَواهُمْ، ساعَةَ انْطَلَقُوا وذَفِرَ النبت: كثر؛ عن أَبي حنيفة، وأَنشد: في وارِسٍ من النَّجِيلِ قد ذَفِرْ وقيل لأَبي عمرو بن العلاء: الذِّفْرَى من الذَّفَرِ؟ قال: نعم؛ والمِعْزَى من المَعَز؟ فقال: نعم؛ بعضهم ينوّنه في النكرة ويجعل أَلفه للإِلحاق بدرهم وهِجْرَعٍ؛ والجمع ذِفْرَياتٌ وذَفَارَى، بفتح الراء، وهذه الأَلف في تقدير الإِنقلاب عن الياء، ومن ثم قال بعضهم ذَفَارٍ مثل صحارٍ. والذَّفْرَاءُ: بقلة رِبْعِيَّةٌ دَشتِيَّةٌ تبقى خضراء حتى يصيبها البرد، واحدتها ذَفْراءَةٌ، وقيل: هي عُشْبَةٌ خبيثة الريح لا يكاد المال يأْكلها، وفي المحكم: لا يرعاها المال؛ وقيل: هي شجرة يقال لها عِطْرُ الأَمة، وقال أَبو حنيفة: هي ضرب من الحَمْضِ، وقال مرة: الذَّفْرَاءُ عشبة خضراء ترتفع مقدار الشبر مدوّرة الورق ذات أَغصان ولا زهرة لها وريحها ريح الفُساءِ؛ تُبَخِّر الإِبل وهي عليها حراصٌ، ولا تتبين تلك الذَّفَرَةُ في اللبن، وهي مُرَّةٌ، ومَنابتها الغَلْظُ؛ وقد ذكرها أَبو النجم في الرياض فقال: تَظَلُّ حِفْرَاهُ، من التَّهَدُّلِ، في رَوْضِ ذَفْرَاءَ ورعُلٍ مُخْجِلِ والذَّفِرَةُ: نبْتَةٌ تنبت وَسْطَ العُشْب، وهي قليلة ليست بشيء تنبت في الجَلَدِ على عِرْقٍ واحد، لها ثمرة صفراء تشاكل الجَعْدَةَ في ريحها. والذَّفْرَاءُ: نبْتَةٌ طيبة الرائحة. والذَّفْرَاءُ: نبتة منتنة. وفي حديث مسيره إِلى بَدْرٍ: أَنه جَزَعَ الصَّفْرَاءَ ثم صَبَّ في ذَفِرَان؛ هو بكسر الفاء، وادٍ هناك.


- : (الذَّفَرُ، مُحَرَّكةً: شِدَّةُ ذَكَاءِ الرِّيح) ، من طِيبٍ أَو نَتْن، (كالذَّفَرَةِ) مُحَرَّكَةً أَيضاً، (أَو يُخَصَّانِ برَائِحة الإِبْطِ المُنْتِنِ) ، عَن اللِّحْيَانيّ، وَقد (ذَفِرَ، كفَرِح) ، يَذْفَرُ، (فَهُوَ ذعًرٌ وأَذفَرُ) ، والأَنثَى ذَفِرَةٌ وذَفْرَاءُ. (و) قَالَ ابنُ الأَعْرَابِيّ: الذَّفَرُ: (النَّتْنُ) ، وَلَا يُقَال فِي شَيْء من الطِّيب إِلّا فِي الْمِسْكِ وَحْدَه. قَالَت حُمَيْدَةُ بِنْتُ النُّعْمان بنِ بَشِير الأَنْصَارِيّ: لَهُ ذَفَرٌ كصُنَانِ التُّيُو سِ أَعْيَا على المِسْكِ والغَالِيَهْ كَذَا قرأْت فِي الحَمَاسة. وَقيل إِنَّ الذَّفَر يُطلَق على الطَّيِّب والكَرِيه، ويُفَرَّق بَينهمَا بِمَا يُضَاف إِليه ويُوصَف بِهِ. وَقَالَ ابنُ سِيدَه: الدَّفَر، بالدَّالِ المُهْمَلَة، فِي النَّتْنِ خَاصَّةً. والذَّفَر: الص 2 انُ وخُبْثُ الرِّحيِ، رجل ذَفِرٌ وامرأَةٌ ذَفْرَاءُ، أَي لَهُم صُنَانٌ وخُبْثُ رِيحٍ. (و) الذَّفَرُ: (مَاءُ الفَحْلِ) ، نَقله الصَّغَانِيّ. (ومِسْكٌ أَذفَرُ وذَفِرٌ) : ذَكِيُّ الرِّيحِ (جَيِّدٌ إِلى الغَايَةِ) ، وَفِي صِفَةِ الحَوْض: (وطِينُه مِسْكٌ أَذْفَرُ) وَفِي صِفة الجَنَّةِ: (وتُرَابُها مِسْكٌ أَذْفَرُ) وَقَالَ ابنُ أَحْمَر: بهَجْلٍ مِنْ قَساً ذَفِرِ الخُزَامَي تَدَاعَى الجِرْبِياءُ بِهِ حَنِينَا أَي ذَكِيّ رِيحِ الخُزَامَي طَيِّبها. (والذِّفْرَى، بالكَسْر) ، من النَّاس و (من جَمِيعِ الحَيَوانِ. مَا مِنْ لدُنِ المَقَذِّ إِلى نِصْفِ القَذَالِ) . وَقَالَ القُتَيْبِيّ: هما ذِفْرَيَانِ، والمَقَذَّانِ وهما أُصولُ الأُذُنَيْن: وَقيل: الذِّفْرَيَانِ: الحَيْدَانِ اللَّذَانِ عَن يَمِين النُّقْرَة وشِمَالِها، وَقَالَ: شَمِرٌ الذِّفْرَى: عَظْمٌ فِي أَعْلَى العُنقِ من الإِنسن، عَن يمِين النُّقرة وشِمالها، (أَو العَظْم الشاخِصُ خَلْفَ الأُذُنِ) . وَقَالَ اللَّيْث: الذِّفْرَى من القَفَا هُوَ المَوضع الَّذِي يَعْرَق من البَعِير خَلفَ الأُذن، وهما ذِفْرَيانِ، من كلّ شيْءٍ، (ج ذِفْرَيَاتٌ، وذَفَارَى) ، بفَتْح الرَّاءِ، وهاذِه الأَلف فِي تَقْدِيرِ الانْقِلاب عَن اليَاءِ، وَمن ثمَّ قَالَ بعضُهم ذَفَارٍ، مثل صَحَارٍ. (و) فِي الصّحاح: (يُقَال: هاذِهِ ذِفْرَى أَسِيلَةٌ) ، يُؤَنِّثُهَا، (غيرُ مُنوَّنة، وَقد تُنَوَّنُ) فِي النَّكرة (وتُجْعَلُ الأَلِف للإِلْحاقِ بِدِرْهَمٍ) وهِجْرَعٍ. قَالَ سِيبَويه: وَهِي أَقلّهما. (والذِّفِرُّ، كطِمِرَ: العَظِيمُ الذِّفْرَى من الإِبِل، وَهِي) ذِفِرَّةٌ، (بِهَاءٍ) ، قَالَه أَبو زَيْد. واقْترَ أَبُو عَمْرٍ وفقال: الذِّفِرُّ: العَظِيمُ مِن الإِبِل. (و) قِيلَ: الذِّفِرُّ من الإِبِل: (الصُّلْبُ الشَّدِيدُ، وتُفتحُ الفاءُ) ، والكَسْر أَعْلَى. (و) قيل: الذِّفِرُّ: (العَظِيمُ الخَلْقِ) . (و) قَالَ الجَوْهَرِيّ: الذِّفِرُّ: (الشَّابُّ الطَّوِيلُ التَّامُّ الجَلْدُ) . (و) قيل: (الذِّفِرَّةُ كجِبِلَّة: النَّاقةُ النَّجِيبَة) الغَلِيَةُ الرَّقَبَةِ. (و) الذِّفِرَّةُ: (الحِمَارُ الغَلِيظُ) ، هاكذا فِي سَائِر الأُصول، وَهُوَ خِلاف مَا فِي أُمَّهات اللُّغَة. نَاقَة ذِفِرَّة، وحمارٌ ذِفِرٌّ وذِفَرٌّ: صُلْبٌ شديدٌ. وَفِي التَّكْمِلَة: الذِّفِرُّ كفِلِزَ: الناقةُ النَّجِيبَةُ، والحِمَار الغَليظُ، وَفِي كَلَام المُصَنِّف مَحَلُّ تَأَمُّلٍ. (والذَّفْرَاءُ من الكَتَائِبِ: السَّهِكَةُ) الرَّائِحَةِ (من الحَدِيدِ) والصَّدِئَةُ. وَقَالَ لَبِيدٌ يَصِف كَتِبةً ذاتَ دُرُوعٍ سَهِكَتْ من صَدَإِ الحَدِيدِ: فَخْمَةً ذَفْرَاءَ تُرْتَى بالعُرَى قُرْدُمَانِيًّا وتَرْكاً كالبَصَلْ ويُرْوَى بالدَّالِ المُهْمَلَة، وَقد تقدّم. (و) الذَّفْرَاءُ: (بَقْلةٌ رِبْعِيَّةٌ) (دَشَتِيَّةٌ) تَبقَى خَضْرَاءَ حتَّى يُصِيبَها البَرْدُ. واحِدَتها ذَفْراءَةُ. وَقيل هِيَ عُشْبَةٌ خَبِيثَة الرِّيحِ لَا يكادُ المالُ يأْكُلُها. وَقيل: هِيَ شَجَرَةٌ يُقَال لَهَا عِطْرُ الأَمَة. وَقَالَ أَبو حَنِيفَة: هِيَ ضَرْبٌ من الحَمْضِ، وَقَالَ مَرَّةً: الذَّفْرَاءُ: عُشْبَةٌ خَضْراءُ تَرْتَفِع مِقْدَارَ الشِّبر، مُدَوَّرَةُ الوَرَقِ ذَاتُ أَغصانٍ وَلَا زَهْرَةَ لَهَا، ورِيحُهَا رِيحُ الفُسَاءِ تُبخِّر الإِبلَ، وَهِي عَلَيْهَا حِراصٌ (وَلَا تَتَبَيَّنُ تلكَ الذَّفَرَةُ فِي اللَّبَنِ) وَهِي مُرَّةٌ ومنابِتُهَا الغَلْظُ، وَقد ذكرهَا أَبو النَّجْم فِي الرِّياض فَقَالَ: تَظَلُّ حِفْرَاهُ من التَّهْدُّله فِي رَوْضِ ذَفْرَاءَ ورُغْلٍ مُخْجِلِ (ورَوْضَةٌ مَذْفُورَةٌ: كثيرَتُهَا أَبي الذَّفْرَاءِ، ونَصُّ الصَّغَانِيّ بخَطِّه، روضَةٌ مَذْفُوراءُ: كَثِيرَةُ الذَّفْرَاءِ) . (والذَّفِرَةُ، كزَنِخَة: نَبَاتٌ) يَنْبُتُ سْطَ العُشْبِ، وَهُوَ قَلِيلٌ لَيْسَ بشَيإٍ، يَنْبُت فِي الجَلَدِ على عِرْقٍ واحدٍ، لَهَا ثَمَرَةٌ صَفْراءُ تُشَاكِلُ الجَعْدَةَ فِي رِيحِها. (وخُلَيْدُ بنُ ذَفَرَةَ، محرَّكَةً، رَوَى) عَنهُ سَيْفُ بنُ عُمَرَ فِي الفُتوح. (وذَفِرَانُ، بكَسْر الفاءِ: وادٍ قُرْبَ وادِي الصَّفراءِ) ، وَقد جاءَ ذِكْرُه فِي حَدِيثِ مَسِيرِهِ إِلى بَدْرٍ: (ثُمَّ صَبَّ فِي ذَفِرَانَ) هاكذا ضَبطوه وفَسَّرُوه، (أَو هُوَ تَصْحِيفٌ) من ابْن إِسحاق (لِدَقْرَانَ) ، بالدَّال والقَافِ، نَبَّه عَلَيْهِ الصَّغَانِيّ. (وذُو الذِّفْرَيْنِ، بِالْكَسْرِ: أَبو شَمِرِ بنُ سَلاَمَةَ الحِمْيَرِيّ) ، هُوَ بِفَتْح الشِّينِ وكَسْرِ المِيم نَقَله الصَّغَانيّ. وَمِمَّا يُسْتَدْرَكَ عَلَيْهِ: رَوْضَةٌ ذَفِرَةٌ: طَيِّبَةُ الرِّيح، وفَأْرَةٌ ذَفْراءُ كَذالِك. قَالَ الرااعِي وذَكَر إِبِلاً رَعَت العُشْبَ وزَهْرَه ووَرَدَت فَصَدَرَت عَن الماءِ، فكُلَّما صَدَرَت عَن الماءِ نَدِيَتْ جُلُودُهَا وفَاحَتْ مِنْهَا رائِحَةٌ طَيِّبة فَقَالَ: لَهَا فَأْرَةٌ ذَفْرَاءُ كُلَّ عَشِيَّةٍ كَمَا فَتَقَ الكَافُورَ بالمِسْكِ فاتِقُهْ واسْتَذْفَر بالأَمْر: اشتَ عَزْمُه عَلَيْهِ وصَلُبَله. قَالَ عَدِيُّ بنُ الرِّقَاع: واستَذْفَرُوا بنَوًى حَذَّاءَ تَقْذِفُهُمْ إِلى أَقَاصِي نَواهُم ساعَةَ انْطَلَقُوا واستَذْفَرَت المَرْأَةُ: استثْفَرَتْ. وذَفِرَ النَّبْتُ، كفَرِحَ: كَثُر، عَن أَبي حَنيفَةَ. وأَنشد: فِي وَرِسٍ من النَّحِيل قد ذَفِرْ وَقَالَ أَبو حَنِيفَة: قَالَ أَعرابِيٌّ: كَانَت امرأَةٌ من مَوالِي ثَقِيف تَزوَّجَتْ فِي غامِدٍ فِي بني كَثِير، فَكَانَت تَصبُغ ثِيَابَ أَولادِهَا أَبداً صَفْرَاءَ، فسُمُّوا بَنِي ذَفْآعاءَ، يُرِيدون بذالك صُفْرَةَ نَوْرِ الذّفراءِ، فهم إِلى اليمِ يُعرَفُون ببَنِي ذَفْرَاءَ.


- ـ الذَّفَرُ، محركةً: شِدَّةُ ذَكاءِ الرِّيحِ، ـ كالذَّفَرَةِ، أو يُخَصَّانِ بِرائحةِ الإِبْطِ المُنْتِنِ، ذَفِرَ، كفَرِحَ، فهو ذَفِرٌ وأذفَرُ، والنَّتْنُ، وماءُ الفحلِ. ـ ومِسْكٌ أَذْفَرُ وذَفِرٌ: جَيِّدٌ إلى الغايةِ. ـ والذِّفْرَى، بالكسر من جميع الحيوانِ: ما منْ لَدُنِ المَقَذِّ إلى نِصفِ القَذالِ، أو العَظْمُ الشاخِصُ خَلْفَ الأُذُنِ ـ ج: ذِفْرَيَاتٌ وذَفارَى، ويقال: هذهِ ذِفْرَى أسيلَةٌ، غيرَ مُنَوَّنَةٍ وقد تُنَوَّنُ، وتُجعلُ الألِفُ للإِلحاقِ بِدرهَمٍ. ـ والذِّفِرُّ، كطِمِرٍّ: العَظيمُ الذِّفْرَى من الإِبِلِ، وهي: بهاءٍ، والصُّلْبُ، والشديدُ، وتفتحُ الفاءُ، والعظيمُ الخَلْقِ، والشابُّ الطويلُ التامُّ الجَلْدُ. ـ والذِفِرَّةُ، كجِبِلَّةِ: الناقةُ النَّجيبةُ، والحِمارُ الغليظُ. ـ والذَّفْراءُ من الكتائِبِ: السَّهِكَةُ من الحديدِ، وبَقْلَةٌ رِبْعِيَّةٌ. ـ ورَوْضَةٌ مَذْفورَةٌ: كثيرَتُها. ـ والذَّفِرَةُ، كزَنِخَةٍ: نباتٌ. وخُلَيْدُ بنُ ذَفَرَةَ، محركةً: رَوَى. ـ وذَفِرانُ، بكسر الفاءِ: وادٍ قُرْبَ وادِي الصَّفْراءِ، أو هو تصحيفٌ لِدَقْرانَ. ـ وذو الذِفْرَيْنِ، بالكسر: أبو شِمْرِ بنُ سلامَةَ الحِمْيَرِيُّ.


- اسْتَذْفَرَ بالأمر: اشْتدَّ عزمُه عليه وصَلُب له.


- الذِّفْرَى من الحيوان لي الإنسان: العظم الشاخص خَلْفَ الأذُن. والجمع : ذَفَارَى.| وهما ذِفْرَيان.


- ذَفِرَ النبتُ ذَفِرَ ذَفرًا: كثر.|ذَفِرَ الشيءُ: اشتدّت رائحتُه، طيبةً كانت كالمسك، أو خبيثة كالصُّنان فهو ذَفِرٌ وهي ذفِرَةٌ، وهو أذْفَرٌ وهي ذَفراء. والجمع : ذُفْرٌ. يقال: مِسْكٌ أذْفَر وذَفِرٌ: جيّدٌ إِلى الغاية.| ورجلٌ أَذفر وذفِرٌ: به صُنان.| وروضةٌ ذفِرَةٌ: ذكية الريح.


- جمع: ذَفارَى، ذِفْرَياتٌ. | العَظْمُ الْمَوْجودُ خَلْفَ الأُذُنِ.


- 1- إستذفر بالأمر : اشتد عزمه عليه


- 1- بقلة ربيعية خبيثة الرائحة


- 1- ذفر النبات : كثر|2- ذفر الشيء : انتشرت رائحته واشتدت


- 1- عظم خلف الأذن ، جمع : ذفريات وذفارى وذفار


- 1- ما ظهرت رائحته واشتدت ، طيبة كانت أم خبيثة


- 1- ما ظهرت رائحته واشتدت ، طيبة كانت أم خبيثة ، جمع : ذفر ، مؤنث ذفراء


- 1- مصدر ذفر|2- شدة الرائحة|3- نتن


- ذ ف ر: (الذَّفَرُ) بِفَتْحَتَيْنِ كُلُّ رِيحٍ ذَكِيَّةٍ مِنْ طِيبٍ أَوْ نَتْنٍ يُقَالُ: مِسْكٌ (أَذْفَرُ) بَيِّنُ الذَّفَرِ وَبَابُهُ طَرِبَ. وَرَوْضَةٌ (ذَفِرَةٌ) بِكَسْرِ الْفَاءِ. وَالذَّفَرُ أَيْضًا الصُّنَانُ، وَرَجُلٌ (ذَفِرٌ) بِكَسْرِ الْفَاءِ أَيْ لَهُ صُنَانٌ وَخُبْثُ رِيحٍ.


- أذْفَر ، جمع ذُفْر، مؤ ذفراءُ، جمع مؤ ذَفْرَاوات وذُفْر: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ذفِرَ: ذو صُنانٍ ورائحةٍ خبيثة.


- ذَفَر :مصدر ذفِرَ.


- ذَفِر ، جمع ذُفْر: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ذفِرَ.


- ذِفْرَى ، جمع ذِفْرَيات وذَفارَى |• الذِّفْرَى من الحيوان والإنسان: العظم الشاخص خلف الأذن، وهما ذِفْرَيان.


- ذفِرَ يَذفَر ، ذَفَرًا ، فهو ذَفِر وأذْفَر | • ذفِر الشَّيءُ فاح؛ ظهرت له رائحةٌ حادّة طيِّبة كانت أم خبيثة، ثم غلب إطلاقه على الرائحة الخبيثة وحدها :-روضةٌ ذفِرة: ذكيَّة الرِّيح، - مسك أذْفر/ ذفِرٌ: جيِّد، - رجلٌ ذفِرٌ: به صُنانٌ، وخبث ريح.


- ذَفَر :مصدر ذفِرَ.


- ذَفِر ، جمع ذُفْر: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ذفِرَ.


- ذفِرَ يَذفَر ، ذَفَرًا ، فهو ذَفِر وأذْفَر | • ذفِر الشَّيءُ فاح؛ ظهرت له رائحةٌ حادّة طيِّبة كانت أم خبيثة، ثم غلب إطلاقه على الرائحة الخبيثة وحدها :-روضةٌ ذفِرة: ذكيَّة الرِّيح، - مسك أذْفر/ ذفِرٌ: جيِّد، - رجلٌ ذفِرٌ: به صُنانٌ، وخبث ريح.


- بالتحريك الذفر : كلّ ريحذكيّة من طي ب أو نتْ ن. يقال مسْك أذْفر، بيّن الذفر. وقدذفر بالكسر يذفر. وروْضةذفرة. والذفر: الصنان. وهذا رجلذفر، أي له صنان وخبْث ري ح. والذْفرى من القفا،هو الموضع الذي يعْرق من البعير خْلف الأذن. أبو زيد: بعير ذفرّ بالكسر مشدّد الراء: أي عظيم الذفرى. وناقة ذفرّة. والذفرّ: الشابّ الطويل التامّ الجلْد. والذفْراء: عشْبة خبيثة الرائحة لا يكاد المال يأكلها. قال: وكتيبةذْفراء، أي أنّها سهكة من الحديد وصدئة.


- ,أريج,ريح,شذا,ضوع,عرف,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.