أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الرَّجَاءُ من الأَمَلِ: نَقِيضُ اليَأْسِ، مَمْدودٌ. رَجاهُ يَرْجوهُ رَجْواً ورَجاءً ورَجاوَةً ومَرْجاةً ورَجاةً، وهمزَتُه منقلبة عن واو بدليل ظُهورِها في رَجاوةٍ. وفي الحديث: إِلاَّ رَجاةَ أَن أَكُونَ من أَهْلِها؛ وأَنشد ابن الأَعرابي: غَدَوْتُ رَجاةً أَن يَجودَ مُقاعِسٌ وصاحِبُه، فاسْتَقْبَلانِيَ بالغَدْرِ ويروى: بالعُذْرِ، وقد تكرر في الحديث ذكر الرجاء بمعىن التَّوَقُّعِ والأَمَل. ورَجِيَهُ ورَجَاهُ وارْتَجاه وتَرَجَّاه بمَعْنىً؛ قال بِشْرٌ يخاطب بنته: فرَجِّي الخَيْرَ وانْتَظِرِي إِيَابِي، إِذا ما الْقارِظُ العَنَزِيُّ آبَا وما لي في فلان رَجِيَّةٌ أَي ما أَرْجُو. ويقال: ما أَتَيْتُكَ إِلا رَجَاوَةَ الخَيْرِ. التهذيب: من قال فَعَلْت ذلك رَجاةَ كذا هو خَطأٌ، إِنما يقال رَجاءَ كذا، قال: والرَّجْوُ المُبالاة، يقال: ما أَرْجُو أَي ما أُبالِي. قال الأَزهري: رَجِيَ بمعنى رَجَا لم أَسْمَعْه لغير الليث، ولكن رَجِيَ إِذا دُهِشَ. وأَرْجَتِ الناقةُ: دَنا نَتاجُها، يُهْمز ولا يهمز، وقد يكون الرَّجْوُ والرَّجاءُ بمعنى الخَوْف. ابن سيده: والرَّجاءُ الخَوْف. وفي التنزيل العزيز: ما لَكُم لا تَرْجُونَ لله وَقاراً. وقال ثعلب: قال الفراء الرَّجاءُ في معنى الخَوْفِ لا يكون إِلا مع الجَحْدِ، تقول: ما رَجَوْتُكَ أَي ما خِفْتُك، ولا تقول رَجَوْتُك في معنى خِفْتُك؛ وأَنشد لأَبي ذؤيب:إِذا لَسَعَتْه النَّحْلُ لم يَرْجُ لَسْعَها، وخالَفَها في بَيْتِ نُوبٍ عَواسِلِ أَي لم يَخَفْ ولم يُبالِ، ويروى: وحالَفَها، قال: فحالفها لزمها، وخالفها دخل عليها وأَخذَ عَسَلَها. الفراء: رَجا في موضِعِ الخَوْفِ إِذا كان معه حرفُ نَفْيٍ، ومنه قول الله عز وجل: ما لكم لا تَرْجُون لله وَقاراً؛ المعنى لا تَخافون للهِ عَظَمة؛ قال الراجز: لا تَرْتَجِي حِينَ تُلاقِي الذَّائِدَا أَسَبْعَةً لاقَتْ معاً، أَو واحِدَا؟ قال الفراء: وقال بعض المفسرين في قوله تعالى: وتَرْجُون من الله ما لا يَرْجُون؛ معناه تخافون، قال: ولم نَجِدْ معنى الخَوْفِ يكون رَجاءً إِلاَّ ومعه جَحْدٌ، فإِذا كان كذلك كان الخوفُ على جهة الرَّجاء والخوفِ وكان الرَّجاء كذلك كقوله عز وجل: لا يَرْجُونَ أَيَّامَ اللهِ هذه؛ للذين لا يَخافون أَيامَ الله، وكذلك قوله تعالى: لا تَرْجُونَ لله وَقَاراً؛ وأَنشد بيت أَبي ذؤيب: إِذا لَسَعَتْه النحلُ لم يَرْجُ لَسْعَها قال: ولا يجوز رَجَوْتُك وأَنتَ تُريد خِفْتُك، ولا خِفْتُك وأَنت تريد رَجَوْتك. وقوله تعالى: وقال الذينَ لا يَرْجونَ لِقاءنا؛ أَي لا يَخْشَوْنَ لقاءنا، قال ابن بري: كذا ذكره أَبو عبيدة. والرَّجا، مقصور: ناحيةُ كلِّ شيءٍ، وخص بعضهم به ناحية البئر من أَعلاها إِلى أَسفلِها وحافَتَيْها. وكلُّ شيء وكلُّ ناحيةٍ رَجاً، وتثنيته رَجَوَان كعَصاً وعَصَوانِ. ورُمِيَ به الرَّجَوانِ: اسْتُهِينَ به فكأَنه رُمِيَ به هنالك، أَرادوا أَنه طُرِحَ في المَهالِكِ؛ قال: فلا يُرْمَى بِيَ الرَّجَوانِ أَنِّي أَقَلُّ القَوْمِ مَنْ يُغْنِي مَكانِي وقال المرادي: لقد هَزِئَتْ مِنِّي بنَجْرانَ، إِذْ رَأَتْ مَقامِيَ في الكِبْلَيْنِ، أُمُّ أَبانِ كأَنْ لَمْ تَرَى قَبْلِي اسِيراً مُكَبَّلاً، ولا رَجُلاً يُرْمَى به الرَّجَوانِ أَي لا يَسْتطِيع أَن يَسْتَمْسِك، والجمع أَرْجاءٌ؛ ومنه قوله تعالى: والمَلَكُ على أَرْجائِها، أَي نواحيها؛ قال ذو الرمة: بَيْنَ الرَّجَا والرَّجَا من جَنْبِ واصِبةٍ يَهْماء، خابِطُها بالخَوْفِ مَعْكُومُ والأرْجاءُ تُهْمَز ولا تهمز. وفي حديث حذيفة لَمَّا أُتِيَ بكَفَنِه فقال: إنْ يُصِبْ أَخُوكُم خيراً فعَسَى وإلاّ فَلْيَتَرامَ بِي رَجَواها إلى يومِ القيامة أَي جانِبا الحُفْرة، والضمير راجع إلى غير مذكور، يريد به الحُفْرة، والرَّجا، مقصور: ناحية الموضع، وقوله: فَلْيَتَرامَ بِي لفظُ أَمْرٍ، والمراد به الخَبَر أَي وإلاَّ تَرامَى بِي رَجَواها كقوله تعالى: فَلْيَمْدُد له الرحمنُ مَدّاً. وفي حديث ابن عباس (* قوله «وفي حديث ابن عباس إلخ» في النهاية: وفي حديث ابن عباس ووصف معاوية فقال كان إلخ). رضي الله عنهما: كان الناسُ يَرِدُونَ منه أَرْجاءَ وادٍ رَحْبٍ أَي نَواحِيَه، وصَفَه بسَعَة العَطَنِ والاحتمال والأَناةِ. وأَرْجاها: جعَل لها رَجاً. وأَرْجَى الأَمْرَ: أَخَّرَه، لغة في أَرْجأَهُ. ابن السكيت: أَرْجَأْتُ الأَمْرَ وأَرْجَيْته إذا أَخَّرْتَهُ، يُهْمز ولا يهمز، وقد قرئ: وآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لأَمْرِ الله، وقرئ: مُرْجَؤُونَ، وقرئ: أَرْجِهْ وأَخاه، وأَرْجِئةُ وأَخاه؛ قال ابن سيده: وفي قراءة أَهل المدينة قالوا أَرْجِهِ وأَخاهُ، وإذا وصفتَ به قلتَ رجلٌ مُرْجٍ وقوم مُرْجِيَة، وإذا نَسَبْتَ إليه قلتَ رجلٌ مُرْجيٌّ، بالتشديد على ما ذكرناه في باب الهمز. وفي حديث تَوْبةِ كعب بن مالكٍ: وأَرْجأَ رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، أَمْرَنا أَي أَخَّرَه. قال ابن الأَثير: الإرْجاء التأْخير، وهذا مهموز.وقد ورد في الحديث ذِكْرُ المُرْجِئَةِ، قال: وهم فِرقة من فِرَقِ الإسلامِ يعتقدون أَنه لا يَضُرُّ مع الإيمان مَعْصِية كما أَنه لا ينْفعُ مع الكُفْرِ طاعة؛ سُمُّوا مُرجِئَة لاعتقادِهم أَن الله أَرجَأَ تَعْذيبَهم على المعاصي أَي أَخَّرَه عنهم، والمُرْجِئة يهمز ولا يهمز، وكلاهما بمعنى التَّأْخير. وتقول من الهمز: رجل مُرْجِئٌ وهُم المُرْجِئَة، وفي النسب مُرْجِئِيٌّ مثال مُرْجِعٍ ومُرْجِعَةٍ ومُرْجِعِيٍّ، وإذا لم تَهْمِز قلت رجل مُرْجٍ ومُرْجِيَة ومُرْجِيٌّ مثل مُعْطٍ ومُعْطِية ومُعْطِيّ. وفي حديث ابن عباس، رضي الله عنهما: أَلا تَرَى أَنَّهم يتَبايَعُون الذَّهبَ بالذَّهبِ والطعام مُرَجًى أَي مُؤَجَّلاً مُؤَخَّراً، ويهمز ولا يهمز؛ قال ابن الأَثير: وفي كتاب الخطابي على اختلاف نسخه مُرَجًّى، بالتشديد للمبالغة، ومعنى الحديث أَن يَشْتريَ من إنسانٍ طعاماً بدينارٍ إلى أَجَلٍ، ثم يبيعه منه أَو من غيره قبل أَن يقبضه بدينارين مثلاً فلا يجوز لأَنه في التقدير بيعُ ذهب بذهب والطعامُ غائبٌ، فكأَنه قد باعه دينارَه الذي اشترى به الطعامُ غائبٌ، فكأنه قد باعه دينارَه الذي اشترى به الطعام بدينارين فهو رباً ولأنَه بيع غائبٍ بناجزٍ ولا يصح. والأُرْجِيّةُ: ما أُرْجِيَ من شيء. وأَرْجَى الصيدَ: لم يُصِبْ منه شيئاً كأَرْجأَهُ. قال ابن سيده: وهذا كله واويُّ لوجود ر ج و ملفوظاً به مُبَرْهَناً عليه وعدمِ ر ج ي على هذه الصفة. وقوله تعالى: تُرْجِي من تشاءُ منهن؛ من ذلك. وقَطِيفة حَمْراء أُرْجُوان، والأُرْجُوانُ: الحُمْرة، وقيل: هو النَّشاسْتَجُ، وهو الذي تسميه العامة النّشا. والأرجوانُ: الثيابُ الحُمْرُ؛ عن ابن الأَعرابي. والأُرْجُوانُ: الأَحْمَرُ. وقال الزجاج: الأُرجُوانُ صِبْغ أَحْمرَ شديد الحمرة، والبَهْرَمانُ دونَه؛ وأنشد ابن بري: عَشِيَّة غادَرَت خَيْلِي حُمَيْداً، كأَنَّ عليه حُلَّةَ أُرْجُوانِ وحكى السيرافي: أَحمرُ أُرْجُوانٌ، على المبالغة به كما قالوا أَحْمَرُ قانِئٌ، وذلك لأَن سيبويه إنما مَثَّل به في الصفة، فإما أَن يكون على المبالغة التي ذهب إليها السيرافي، وإما أَن يُريد الأُرْجُوان الذي هو الأَحْمر مطلقاً. وفي حديث عثمان: أَنَّه غَطَّى وجهَه بقَطِيفَةٍ حَمْراءَ أُرْجُوانٍ وهو مُحْرِمٌ؛ قال أَبو عبيد: الأُرجوان الشديد الحُمْرَة ، لا يقال لغير الحُمْرة أرجوان، وقال غيره أُرجُوان مُعَرَّبٌ أَصله أُرْغُوانٌ بالفارسية فأُعْرِبَ، قال: وهو شَجَرٌ له نَوْرٌ أَحمر أَحْسَنُ ما يَكُونُ، وكلُّ لون يُشْبهُه فهو أُرْجُوانٌ؛ قال عمرو بن كلثوم: كأَنَّ ثِيابَنا مِنَّا ومنْهُمْ خُضِبْنَ بأُرْجُوانٍ، أَو طُلِينا ويقال: ثوبٌ أُرْجُوانٌ وقَطِيفةٌ أُرجُوانٌ، والأَكثر في كلامهم إضافة الثوب والقطيفة إلى الأُرجوان، وقيل: إنّ الكلمةَ عربيّة والأَلف والنون زائدتان، وقيل: هو الصِّبْغ الأَحْمَرُ الذي يقال له النَّشاسْتَجُ، والذَّكَر والأُنثى فيه سواء. أََبو عبيد: البَهْرَمانُ دون الأُرْجُوانِ في الحُمْرة، والمُفَدَّمُ المُشْرَبُ حُمْرَةً. ورَجاءٌ ومُرَجَّى: اسمان.


- الرَّجاجُ، بالفتح: المهازيل من الناس والإِبل والغنم؛ قال القُلاخُ بنُ حَزْنٍ: قد بَكَرَتْ مَحْوَةُ بالعَجَاجِ، فَدَمَّرَتْ بَقِيَّةَ الرَّجاجِ مَحوَة: اسم علم لريح الجَنُوب. والعجاج: الغبار. ودَمَّرَت: أَهلكت. ونعجة رَجَاجَةٌ: مهزولة. والإِبل رَجْراجٌ، وناس رَجْراجٌ: ضُعَفَاء لا عقول لهم. الأَزهري في أَثناء كلامه على هملج؛ وأَنشد: أَعطى خَليلي نَعْجَةً هِمْلاجَا رَجَاجَةً، إِنَّ لها رَجَاجَا قال: الرَّجاجة الضعيفة التي لا نِقْيَ لها؛ ورجال رَجَاجٌ: ضعفاء. التهذيب: الرَّجاجُ الضُّعَفاءُ من الناس والإِبل؛ وأَنشد: أَقْبَلْنَ، مِنْ نِيرٍ ومِنْ سُواجِ، بالقَوْمِ قد مَلُّوا من الإِدْلاجِ، يَمْشُونَ أَفْواجاً إِلى أَفْوَاجِ، مَشْيَ الفَرَارِيجِ مع الدَّجَاجِ، فَهُمْ رَجَاجٌ وعلى رَجَاجِ أَي ضعفوا من السير وضعفت رواحلهم. ورِجْرِجَةُ الناس: الذين لا خير فيهم. والرِّجْرِجةُ: شِرارُ الناس. وفي حديث الحسن (* قوله «وفي حديث الحسن» أَي لما خرج يزيد ونصب رايات سوداً، وقال: أدعوكم إلى سنة عمر بن عبد العزيز. فقال الحسن في كلام له: نصب قصباً علق عليها خرقاً ثم اتبعه رجرجة من الناس، رعاع هباء. والرجرجة، بكسر الراءين: بقية الحوض كدرة خاثرة تترجرج. شبه بها الرذال من الأتباع في أنهم لا يغنون عن المتبوع شيئاً كما لا تغني هي عن الشارب؛ وشبههم أيضاً بالهباء، وهو ما يسطع مما تحت سنابك الخيل. وهبا الغبار يهبو وأهبى الفرس، كذا بهامش النهاية.) أَنه ذكر يزيد بن المهلب، فقال: نَصَبَ قَصَباً عَلَّقَ فيها خِرَقاً، فاتَّبَعَهُ رِجْرِجةٌ من الناس؛ شمر: يعني رُذال الناس ورِعاعهم الذين لا عقول لهم؛ يقال: رِجْراجَة من الناس ورِجْرجَةٌ. الكلابيّ: الرِّجْرِجَةُ من القوم: الذين لا عقل لهم. وفي حديث عمر بن عبد العزيز: الناس رَجاجٌ بعد هذا الشيخ، يعني مَيْمُونَ ابنَ مِهْرانَ؛ هم رِعاعُ الناس وجُهَّالُهم. ويقال للأَحمق: إِن قبلبك لكثيرُ الرَّجْرَجَةِ؛ وفلانٌ كثير الرَجْرِجَةِ أَي كثير البُزاق. والرَّجْرِجَةُ: الجماعة الكثيرة في الحرب. والرَّجاجَةُ: عِرِّيسَةُ الأَسد. ورَجَّةُ القوم: اختلاط أَصواتهم، ورَجَّةُ الرَّعد: صوته. والرَّجُّ: التحريك؛ رَجَّهُ يَرُجُّهُ رَجّاً: حَرَّكَهُ وزَلْزَلَه فارْتَجَّ، ورَجْرَجَهُ فَتَرَجْرَجَ. والرَّجُّ: تحريكك شيئاً كحائط إِذا حركته، ومنه الرَّجْرَجَةُ، قال الله تعالى: إِذا رُجَّتِ الأَرضُ رَجًّا؛ معنى رُجَّتْ: حُرِّكَتْ حركة شديدة وزُلْزِلَتْ. والرَجْرَجَةُ: الاضطراب. وارْتَجَّ البحر وغيره: اضطرب؛ وفي الحديث: من ركب البحر حين يَرْتَجُّ فقد برئت منه الذمة، يعني إِذا اضطربت أَمواجه؛ وهو افْتَعَلَ من الرَّجِّ، وهو الحركة الشديدة؛ ومنه: إِذا رُجَّتِ الأَرضُ رَجًّا. وروي أَرْتَجَ من الإِرتاج الإِغْلاق، فإِن كان محفوظاً، فمعناه أَغلق عن أَن يركب، وذلك عند كثرة أَمواجه؛ ومنه حديث النفخ في الصور: فَتَرْتَجُّ الأَرض بأَهلها أَي تضطرب؛ ومنه حديث ابن المسيب: لما قبض رسول الله، صلى الله عليه وسلم، ارْتَجَّتْ مكةُ بِصَوْتٍ عالٍ. وفي ترجمة رخخ: رَخَّه شَدَخَه؛ قال ابن مقبل: فَلَبَّدَهُ مَسُّ القِطارِ، ورَخَّه نِعاجٌ رَوافٍ، قَبْلَ أَن يَتَشَدَّدا قال: ويروى ورَجَّه، بالجيم؛ ومنه حديث عليٍّ، عليه السلام: وأَما شيطان الرَّدْهَةِ فقد لقِيتُه بِصعْقةٍ سمِعتُ لها وَجْبَةَ قَلْبِه ورَجَّةَ صدره؛ وحديث ابن الزبير: جاء فَرَجَّ البابَ رَجّاً شديداً أَي زعزعه وحركه. وقيل لابنةِ الخُسِّ: بمَ تعرفين لِقاحَ ناقتك؟ قالت: أَرى العَيْنَ هاجَ، والسَّنَامَ راجَ، وتَمْشي وتَفَاجَ. وقال ابن دريد: وأُراها تَفَاجُّ ولا تبول مكان قوله وتمشي وتَفاج؛ قالت: هاجَ فذكَّرَتِ العَيْنَ حملاً لها على الطرْف أَو العضو، وقد يجوز أَن تكون احتملت ذلك للسجع. والرَّجَجُ: الاضطراب. وناقة رَجَّاءُ: مضطربة السَّنامِ؛ وقيل: عظيمة السَّنامِ. وكَتِيبَةٌ رَجْراجَة: تَمَخَّضُ في سيرها ولا تكاد تسير لكثرتها؛ قال الأَعشى: ورَجْراجَةٍ، تَغْشَى النَّواظِرَ، فَخْمَةٍ، وكُومٍ، على أَكْنَافِهِنَّ الرَّحائِلُ وامرأَة رَجْراجَةُ: مُرْتَجَّةُ الكَفَلِ يَتَرَجْرَجُ كفلها ولحمها. وتَرَجْرَجَ الشيءُ إِذا جاء وذهب. وثَرِيدَةٌ رِجْراجَةٌ: مُلَيَّنَةٌ مُكْتَنِزَةٌ. والرِّجْرِجُ: ما ارْتَجَّ من شيء. التهذيب: الارْتِجاجُ مطاوعة الرَّجِّ. والرِّجْرِجُ والرِّجْرِجَةُ، بالكسر: بقية الماء في الحوض؛ قال هِمْيانُ بنُ قُحافَةَ: فَأَسْأَرَتْ في الحَوْضِ حِضْجاً حاضِجَا، قَدْ عادَ من أَنْفاسِها رَجَارِجَا الصحاح: والرِّجْرِجَةُ، بالكسر، بقيةُ الماء، في الحوض،الكَدِرَةُ المختلطةُ بالطين. وفي حديث ابن مسعود: لا تقوم الساعة إِلا على شِرارِ الناس كرِجْرِجَة الماء الخبيت؛ الرِّجرِجة، بكسر الراءين: بقية الماء الكدر في الحوض المختلطة بالطين ولا ينتفع بها؛ قال أَبو عبيد: الحديث يروى كرِجْراجَةٍ، والمعروف في الكلام رِجْرِجَة؛ والرَّجْراجَةُ: المرأَة التي يَتَرَجْرَجُ كفلها. وكَتِيبة رَجْراجَة: تموج من كثرتها؛ قال ابن الأَثير: فكأَنه، إِن صحت الرواية، قصد الرِّجْرِجة، فجاء بوصفها لأَنها طينة رقيقة تترجرج؛ وفي حديث عبد الله بن مسعود: لا تقوم الساعة إِلا على شرار الناس كرِجْراجَةِ الماء التي لا تُطْعِمُ (* قوله «التي لا تطعم» من اطعم أي لا طعم لها. وقوله «الذي لا يطعم» هو يفتعل من الطعم، كيطرد من الطرد أي لا يكون لها طعم، أَفاده في النهاية.) ؛ قال ابن سيده: حكاه أَبو عبيد، وإِنما المعروف الرِّجْرِجَةُ؛ قال: ولم أَسمع بالرِّجْراجَةِ في هذا المعنى إِلاَّ في هذا الحديث؛ وفي رواية: كرِجْرِجَةِ الماء الخبيث الذي لا يَطَّعِمُ. قال أَبو عبيد: أَما كلام العرب فرِجْرِجَةٌ، وهي بقية الماء في الحوض الكدرة المختلطة بالطين، لا يمكن شربها ولا ينتفع بها، وإِنما تقول العرب الرَّجْراجَةُ للكتيبة التي تموج من كثرتها؛ ومنه قيل: امرأَة رَجْراجَة يتحرك جسدها، وليس هذا من الرِّجْرِجة في شيء. والرِّجْرِجَةُ: الماء الذي قد خالطه اللُّعابُ. والرِّجرِجُ أَيضاً: اللُّعابُ؛ قال ابن مقبل يصف بقرة أَكل السبع ولدها: كادَ اللُّعاعُ مِنَ الحَوْذانِ يَسْحَطُها، ورِجْرِجٌ بَيْنَ لَحْيَيْها خَنَاطِيلُ وهذا البيت أَورده الجوهري (* قوله «وهذا البيت أورده الجوهري إلخ» وضبط الرجرج في البيت، بكسر الراءين بالقلم، في نسخة من الصحاح، كما ضبط كذلك في أصل اللسان، ولكن في القاموس الرجرج كفلفل أي بضم الراءين، نبت. ولعل الضبطين سمعا.) شاهداً على قوله: والرِّجْرِجُ أَيضاً نبت، وأَنشده. ومعنى يَسْحَطُها: يذبحها ويقتلها، أَي لما رأَت الذئب أَكل ولدها، غصت بما لا يغص بمثله لشدة حزنها. والخناطيل: القطع المتفرّقة، أَي لا تسيغ أَكل الحَوْذانِ واللُّعاعِ مع نعومته. والرِّجْرِجُ: ماءُ القَريسِ. والرَّجْرَجُ: نعت الشيء الذي يَتَرَجْرَجُ؛ وأَنشد: وكَسَتِ المِرْطَ قَطاةً رَجْرَجا والرِّجْرِجُ: الثريد المُلَبَّقُ. والرَّجْراجُ: شيء من الأَدوية. الأَصمعي وغيره: رَجْرَجْتُ الماءَ ورَدَمْتُه أَي نَبَثْتُه. وارْتَجَّ الكلامُ: التبس؛ ذكره ابن سيده في هذه الترجمة، قال: وأَرض مُرْتَجَّةُ كثيرة النبات.


- : ( {الرَّجُّ: التَّحْرِيكُ) } رَجَّه {يَرُجُّه} رَجًّا، قَالَ الله تَعَالَى: {إِذَا {رُجَّتِ الاْرْضُ رَجّاً} (سُورَة الْوَاقِعَة، الْآيَة: 4) مَعْنَى رُجَّتْ: حُرِّكَتْ حَرَكَةً شَدِيدَةً وزُلْزِلَت، وَفِي حَدِيث عليَ، رَضِي الله عَنهُ (وأَمَّا شَيطانُ الرَّدْهَةِ فقد كُفِيتُه بِصَعْقَة سَمِعْتُ لَهَا وَجْبَةَ قَلْبِ،} ورَجَّةَ صَدْرِه) . وَفِي حَدِيث ابنِ الزُّبير (جَاءَ! فَرَجَّ البَابَ رَجًّا شَدِيدا) أَي زَعْزَعَه وَحَرَّكَه. وَقيل لابْنِةِ الخُسِّ: بِمَ تَعرِفينَ لِقاحَ نَاقَتِك، قَالَت: أَرَى العَيْنَ هَاجَ، والسَّنَامَ رَاجَ، وتَمْشِي وتَفَاجّ، وَقَالَ ابنُ دُريد: (وَأَرَاهَا تَفَاجُّ وَلَا تَبُولُ) مَكَان قَوْله: (وتَمْشِي وتَفَاجّ) قَالَت هَاجَ فذَكَّرَت العَيْنَ حَمْلاً لَهَا على الطَّرْفِ أَو العُضْوِ، وَقد يَجوزُ أَنْ تكون احْتملتْ ذالك للسَّجْعِ. (و) {الرَّجُّ (: التَّحَرُّكُ) الشَّديد (والاهْتِزازُ) ، فَهُوَ مُتعدَ ولازمٌ. (و) } الرَّجُّ (: الحَبْسُ) . (و) الرَّجُ: (بِنَاءُ البَابِ) . ( {والرَّجْرَجَةُ) بِالْفَتْح (: الاضْطِرَابُ} كالارْتِجَاجِ {والتَّرَجْرُجِ) ، يُقَال} ارْتَجَّ البحرُ وغيرُه: اضْطَرَبَ. وَفِي التّهذيب: {الارْتِجَاجُ مُطاوعةُ الرَّجِّ، وَفِي الحَدِيث (مَنْ رَكِبَ البَحْرَ حِين} يَرْتَجُّ فقد بَرِئَتْ مِنْهُ الذِّمَّةُ) ، يَعْنِي إِذا اضْطرَبَتْ أَمواجُه، وروى (أَرْتَجَ مِن الإِرْتَاجِ: الإِغْلاقِ، فإِن كَانَ مَحْفُوظًا فَمَعْنَاه أَغلقع (عَنْ) أَن يُرْكَبَ، وَذَلِكَ عِنْد كَثرةِ أَمواجِه. وَفِي حديثِ النَّفْخِ فِي الصُّور ( {فَتَرْتَجُّ الأَرْضُ بأَهْلِها) أَي تَضْطرِب. (و) } الرَّجْرَجَةُ (: الإِعْيَاءُ) والضَّعْفُ. (و) {الرِّجْرِجُ} والرِّجْرِجَةُ (بكسرتين) فيهمَا (: بَقِيَّةُ الماءِ فِي الحَوْضِ) ، الكَدِرَةُ المُختَلِطَةُ بالطِّين، كَذَا فِي الصّحاح، وَقَالَ هِمْيَانُ بن قُحافةَ: فأَسْأَرَتْ فِي الحَوْضِ حِضْجاً حَاضِجَا قَدْ عَادَ من أَنْفَاسِها {رَجَارِجَا وَفِي حديثِ ابْن مَسعودٍ (لَا تَقوم السَّاعَةُ إِلاّ عَلَى شِرَارِ النَّاسِ،} كرِجْرِجَة الماءِ الخَبِيثِ الَّذِي لَا يُطْعَم) قَالَ أَبو عبيد: الحَدِيثُ يُرْوَى: ( {كرِجْرَاجَة) وَالْمَعْرُوف فِي الْكَلَام رِجْرِجَة. (و) الرِّجْرِجَةُ (: الجَمَاعَةُ الكَثِيرَةُ فِي الحَرْبِ) . (و) } الرِّجْرِجَةُ: الماءُ الَّذِي خَالَطَه اللُّعَابُ. {والرِّجْرِجُ أَيضاً: اللُّعَابُ. وإِن فلَانا كثيرُ} الرِّجْرِجَة، أَي (البُزَاق) ، قَالَ ابنُ مُقْبِلٍ يَصِفُ بَقرةً أَكلَ السَّبُعُ وَلَدَهَا: كاداللعاع من الحوذان يسخطها {ورجرج بَين لحييها خناظيل وَهَذَا الْبَيْت أوردهُ الْجَوْهَرِي شَاهدا عَليّ قَوْله:} والرِّجْرِجُ أَيضاً نَبْتٌ، وأَنشده، وَمعنى يَسْحَطُهَا: يَذْبَحُهَا ويَقْتُلها، أَي لمَّا رأَت الذئْبَ أَكلَ وَلَدَها غَصَّت بِمَا لَا يُغَصُّ بِمثلِهِ، لشدَّةِ حُزْنها والخَنَاطِيلُ: القِطَعُ المُتفرِّقَةُ، أَي لَا تُسِيغُ أَكْلَ الحَوْذَانِ واللُّعَاعِ مَعَ نُعُومَتِه. (و) {الرِّجْرِجَةُ من الناسِ: (مَنْ لَا عَقْلَ لَهُ) ، وَمن لَا خيْرَ فِيهِ. وَفِي النّهاية: الرِّجْرِجَةُ: شِرَارُ النَّاسِ وَفِي حَدِيث الْحسن (أَنه ذَكَرَ يَزيدَ بنَ المُهَلَّبِ فَقَالَ: نَصَبَ قَصَباً، عَلَّقَ فِيهَا خِرَقاً، فَاتَّبَعَه} رِجْرِجَةٌ مِن النَّاس) قَالَ شَمِرٌ: يَعْنِي رُذَالَ النّاسِ، ورَعَاعَهُم الَّذين لَا عُقُولَ لَهُم، يُقَال: {رِجْرَاجَةٌ من النَّاسِ} ورِجْرِجَةٌ. وَقَالَ الكِلاَبِيُّ: {الرِّجْرِجَةُ من القومِ: الَّذين لَا عَقْلَ لَهُم. (و) } الرُّجْرُجُ (كفُلْفُلِ: نَبْتٌ) ، أَورده الجَوْهَريُّ، وأَنشد بيتَ ابْن مُقْبِل السابِقَ ذِكْرُه. ( {والرَّجَاجُ كسَحَابٍ: مَهازِيلُ الغَنَم) والإِبلِ، قَالَ القُلاخُ بنُ حَزحنِ: قَدْ بَكَرَتْ مَحْوَةُ بِالعَجَاجِ فَدَمَّرَتْ بَقيَّةَ الرَّجَاجِ مَحْوَةُ: اسمُ عَلَمٍ للرِّيحِ الجَنُوبِ والعَجَاجُ: الغُبَارُ. ودَمَّرَتْ: أَهْلَكَتْ. (و) فِي التَّهْذِيب: الرَّجَاجُ (ضُعَفَاءُ النَّاسِ والإِبِلِ) ، وأَنشد: يَمْشُونَ أَفْوَاجاً إِلى أَفْوَاجِ (مَشَى الفَرَارِيجِ معَ الدَّجَاجِ) فَهُمْ} رَجَاجٌ وعلَى! رَجاجِ أَي ضَعُفُوا مِن السَّيْرِ وضَعُفَتْ رَواحِلُهم. (و) يُقَال: (نَعْجَةٌ {رَجَاجَةٌ) إِذا كَانَت (مَهْزُولَةً) . والإِبلُ} رَجْرَاجٌ ونَاسٌ {رَجْرَاجٌ: ضُعفاءُ لَا عَقُولَ لَهُم. قَالَ الأَزهريّ فِي أَثناءِ كلامِه على هملج، وأَنشد: أَعْطَى خَلِيلي نَعْجَةً هِمْلاَجَا رَجَاجَةً إِنَّ لَهَا رَجَاجَا قَالَ الرَّجَاجَةُ: الصِّعيفةُ الَّتي لانِقْيَ لَهَا، ورِجالٌ رَجَاجٌ: ضُعفاءُ. (و) } الرَّجَجُ: الاضطرابُ. و (نَاقَةٌ {رَجَّاءُ) : مُضْطَرِبَةُ السَّنَامِ وَقيل (: عَظِيمَةُ السَّنَامِ، و) فِي الجمهرة يُقَال: نَاقَةٌ} رَجَّاءُ، ممدودة، زَعَمُوا، إِذا كَانَت ( {مُرْتَجَّتها) ، أَي السَّنَامِ، وَلَا أَدرِي مَا صِحَّتُه. (} والرَّجْرَاجُ) بِالْفَتْح (: دَوَاءٌ) ، وَفِي اللِّسَان: شيْءٌ من الأَدْوِيَةِ. (و) {رَجْرَاجَةُ (بهاءٍ: ة، بالبَحْرَيْنِ) . (} وأَرَّجَانُ) بِفَتْح الأَلف والرّاءِ وَتَشْديد الْجِيم، وضبطها ابنُ خِلِّكانَ بتَشْديد الرَّاءِ، وَفِي أَصل الرّشاطيّ: الراءُ وَالْجِيم مشدَّدتانِ (أَوْ {رَجَّانُ) بِحَذْف الأَلف (: د) ، بَين فارِسَ والأَهْوازِ، وَبهَا قَبْرُ} أَرْجيانَ حَوَارِيّ عِيسى عَلَيْهِ السلامُ. نُسِبَ إِليها أَحمدُ بنُ الحَسنِ بن عَفَّانَ بنِ مُسْلِم. وسَعيدٌ {- الرَّجَّانِيّ، عَن عليَ، رَضِي الله عَنهُ. وعبدُ الله بنُ محمّدِ بنِ شُعيبٍ الرَّجَّانِيّ عَن يَحْيى بن حَبيب. (} ورَجَّانُ) تثنيةُ رَجّ (: وادٍ بنَجْدٍ) . ( {وأَرَجَّتِ الفَرَسُ) } إِرْجَاجاً (فَهِيَ {مُرِجٌّ) ، إِذا (أَقْرَبَتْ} وارْتَجَّ صَلاَهَا) ، لُغَة فِي {ارْتَجَّتْ. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: } الرِّجَاجَةُ: عِرِّيسَةُ الأَسدِ. ورَجَّةُ القَومِ: اختلاطُ أَصواتِهم. ورجَّةُ الرَّعْدِ: صَوْتُه. وكَتيبةٌ رَجْرَاجَةُ: تَمَخَّصُ فِي سَيْرِها وَلَا تَكَاد تَسيرُ، لكثرتها، قَالَ الأَعشى: {ورَجْرَاجَةٍ تَغْشَى النَّوَاظِرَ فَخْمَةِ وكُومٍ عَلَى أَكْنَافِهِنَّ الرَّحائلُ وامَرَأَة رَجْرَاجَةٌ: مُرْتَجَّةُ الكَفَلِ،} يَتَرَجْرَج كَفَلُهَا ولَحْمُهَا. {وتَرَجْرَجَ الشَّيْءُ، إِذَا جَاءَ وذَهَب وثَرِيدَةٌ} رِجْرَاجَةٌ: مُلَيَّنَةٌ مُكْتنِزَةٌ. {والرِّجْرِجُ: مَا ارْتَجَّ مِن شَيْءٍ. } والرِّجْرِجُ، بِالْكَسْرِ: الماءُ القَرِيسُ. {والرَّجْرَجُ، بِالْفَتْح: نَعْتُ الشيْءِ الَّذِي} يَتَرَجْرَجُ، وأَنشد: وكَسَتِ المِرْطَ قَطَاةً {رَجْرَجَا } والرِّجْرِجُ: الثَّرِيدُ المُلَبَّقُ. وَعَن الأَصمعيّ: {رَجْرَجْتُ الماءَ ورَدَمْتُهُ بِمَعْنى: (أَي نَبَثْتُه) . } وارْتَجَّ الكَلاَمُ: الْتَبَسَ، ذكرَه ابنُ سِيده فِي هاذه التَّرْجَمَة. وأَرْضٌ! مُرْتَجَّةٌ: كثيرةُ النَّبَاتِ، ذكره ابْن مَنْظُور فِي هَذِه المادّة، وَقد تقدّمنا فِي المادةِ الّتي تَلِيها. ورَجَّه: شَدَخَه، ذكرَه الأَزهريُّ فِي تَرْجَمَة رخخ وأَنشد قولَ ابنِ مُقْبِل: فَلَبَّدَه مَسُّ القِطَارِ وَرَجَّهُ نِعَاجُ رُؤَافٍ قَبْلَ أَنْ يَتَشَدَّدَا


- : (و (} الرَّجاءُ) ؛ بالمدِّ: (ضِدُّ اليَأْسِ) . قَالَ الَّراغبُ: هُوَ ظنٌّ يَقْتضِي حُصُول مَا فِيهِ مَسَرَّة. وقالَ الحرالِيّ: هُوَ تَرَقّبُ الانْتِفاعِ بِمَا تقدَّمَ لَهُ سَبَب مَّا. وقالَ غيرُهُ: هُوَ لُغَةُ الأمَلِ، وعُرْفاً تَعَلّق القَلْب بحُصُولِ مَحْبُوبٍ مُسْتَقْبلاً، كَذَا عَبَّر ابنُ الكَمالِ. وقالَ شيْخُنا: هُوَ الطَّمَعُ فِي مُمْكِنِ الحُصُولِ، أَي بخلافِ التَّمنِّي فإنَّه يكونُ فِي المُمْكِن والمُسْتَحِيل، ويَتَعارَضان وَلَا يَتَعَلَّقان إلاَّ بالمَعانِي. وتَمَنَّيْتُ زيْداً ورَجَوْتُه بمعْنىً؛ ( {كالرَّجْوِ) ، بالفتْحِ، ومثْلُه فِي المُحْكَم والصِّحاحِ. وضَبَطَه صاحِبُ المِصْباح كعُلُوَ. (} والرَّجاة {والمَرْجاة} والرَّجاوَة) . وقالَ ابنُ الأثيرِ: هَمْزةُ {الرَّجاءِ مُنْقَلِبَة عَن واوٍ بدَلِيلِ ظُهُورها فِي رَجاوَة؛ وشاهِدُ} الرَّجاةِ الحدِيثُ: (إلاَّ {رَجَاةَ أَنْ أَكُونَ مِن أَهْلِها) ، وقولُ الشاعِرِ: غَدَوْتُ رَجاةً أَن يَجودَ مُقاعِسٌ وصاحِبُه فاسْتَقْبَلانِيَ بالعذرِولا يُنْظَرُ إِلَى قَوْلِ الليْثِ حيثُ قالَ: ومَنْ قالَ فَعَلْت رَجاةَ كَذَا فقد أَخْطَأَ، إنَّما هُوَ} رَجاءَ كَذَا، انتَهَى، لكَوْنِه فِي الحدِيثِ وَفِي كَلامِ العَرَبِ. ( {والتَّرَجِّي} والارْتجاء {والتَّرْجِيَة) ، كُلُّ ذلكَ بمعْنَى} الرَّجاءِ. وَفِي الصِّحاحِ قالَ بشْرٌ يُخاطِبُ ابْنَتَه: فرَجِّي الخَيْرَ وانْتَظِرِي إيَابِي إِذا مَا القارِظُ العَنَزِيُّ آبَا ( {والرَّجا) ، مَقْصُوراً: (النَّاحِيَةُ) عامَّةً. (أَو ناحِيَةُ البِئْرِ) مِن أَعْلاها إِلَى أَسْفَلها. وَفِي الصِّحاحِ: ناحِيَةُ البِئْرِ وحَافَتاها، وكلُّ ناحِيَةٍ} رَجا. وقالَ الَّراغبُ: رَجا البِئْرِ والسَّماءِ وغيرِهما: جانِبُها. (ويُمَدُّ، وهُما {رَجَوانِ) ؛ بالتَّحرِيكِ، (ج} أَرْجاءٌ) ، كَسَبَبٍ وأَسْبابٍ؛ وَمِنْه قَوْلُه تَعَالَى: {والمَلَكُ على {أَرْجائِها} . (و) } رَجا: (ة بسَرَخْسَ) ، مِنْهَا: عبدُ الرشيدِ بنُ ناصِرٍ! الرّجائيُّ السَّرَخْسيُّ الواعِظُ، وحَفِيدُه أَبو محمدٍ عبدُ الرَّشيدِ بنُ محمدِ بنِ عبْدِ الرَّشِيد، أَجازَ لمَنْ أَدْرَكَه، وكانَ مَلِيحَ الوَعْظِ حَجَّ وسَمِعَ من ابنِ البطي، ماتَ سَنَة 621 فِي ذِي القعْدَةِ. قالَ الحافِظُ: وكَوْنُ رَجا قَرْيَة بسَرَخْسَ هَكَذَا قالَ أَبو الفَضْل بنُ طاهِرٍ فِي تَرْجمةِ أَبي الفَضْل {الرّجائيّ، وتَعَقَّبَه ابنُ السّمعاني بأنَّه سَأَلَ عَنْهَا جماعَةً مِن أَهْل سَرَخْس فَلم يَعْرِفْها أَحَدٌ؛ قالَ فلعلَّ النِّسْبَة إِلَى مَسْجِد أبي} رَجَاء السَّرَخْسيّ. (و) {رَجا: (ع بوَجْرَةَ) ؛ قالَ نَصْر: فِي شعبٍ قَرِيبٍ مِن وَجْرَةَ والصَّرائمِ. (} وأَرْجَى البِئْرَ) {إرْجاءً: (جَعَلَ لَهَا} رَجاً. (و) {أَرْجَى (الصَّيْدَ: لم يُصِبْ مِنْهُ شَيْئا) ،} كأرْجَأَهُ. قالَ ابنُ سِيدَه: وإنَّما قَضَيْنا بأنَّ هَذَا كُلّه وَاو لوُجُودِ رج ومَلْفوظاً بِهِ مُبَرْهناً عَلَيْهِ، وعَدَم رُجي. (و) قَالُوا: (رُمِيَ بِهِ {الرَّجَوانِ) : أَي (اسْتِهْزَاءٌ) ، كَذَا فِي النسخِ والصَّوابُ اسْتُهِينَ بِهِ، كَمَا هُوَ نَصّ المُحْكَم، (كأنَّه رُمِيَ بِهِ} رَجَوَا بِئْرٍ) . وَفِي الصِّحاحِ: أَرادُوا أنَّه طُرِحَ فِي المهالِكِ، وأَنْشَدَ للمرادي: كأَنْ لَمْ تَرَ قَبْلي أَسِيراً مُكَبَّلاً وَلَا رَجُلاً يُرْمَى بِهِ {الرَّجَوان ِوقالَ آخَرُ: فَلَا يُرْمَى بيَ الرَّجوانِ أنِّي أَقَلُّ القَوْمِ مَنْ يُغْنِي مَكانِيوقالَ الزَّمْخَشريُّ: قوْلُهم: لَا يُرْمَى بِهِ الرَّجَوانِ، يُضْرَبُ لمَنْ لَا يُخْدَعُ فيُزالُ عَن وَجْهٍ إِلَى آخر، وأَصْلُه الدَّلْو يُرْمَى بِهِ رَجَوَ البِئْرِ. (} والأرْجُوانُ، بالضَّمِّ: الأحْمَرُ. (و (قالَ ابنُ الأعرابيِّ: (ثِيابٌ حُمرٌ. (و) قَالَ الزجَّاج: (صِبغٌ أَحْمَرُ) شَديدُ الحُمْرةِ. (و) قَالَ غيرُهُ: (الحُمْرَةُ. (و) قالَ أَبو عبيدٍ: هُوَ الَّذِي يقالُ لَهُ (النَّشَاسْتَجُ) الَّذِي تُسَمِّيه العامَّةُ النّشَا، قالَ: ودُونَه البَهْرَمان. قالَ الجوهريُّ: ويقالُ أَيْضاً {الأُرْجُوانُ مُعَرَّبٌ وَهُوَ بالفارِسِيَّةِ أُرْغُوان، وَهُوَ شجرٌ لَهُ نَوْرٌ أَحْمَرُ أَحْسَن مَا يكونُ، وكلُّ نَوْرٍ يُشْبِهُه فَهُوَ} أُرْجُوانٌ، قالَ عَمرُو بنُ كُلثوم: كأَنَّ ثِيابَنا مِنَّا ومِنْهُم خُضِبْنَ {بأُرْجُوانٍ أَو طُلِينا (و) يقالُ: (أَحْمَرُ} أُرْجُوانيُّ) أَي (قانِىءٌ) ، كَذَا فِي النُّسخِ والصَّوابُ أَحْمَرٌ أُرْجُوانٌ بغيرِ ياءِ النَّسْبَةِ، كَمَا هُوَ نَصّ الجَوهريّ والأساسِ، قَالَا قَطِيفَةٌ حَمْراءُ أُرْجُوان، وَهُوَ أَيْضاً نَصّ المُحْكَم. قالَ فِيهِ: وحكَى السِّيرافي أَحْمَرٌ أُرْجُوانٌ على المُبالَغَةِ بِهِ، كَمَا قَالُوا أَحْمَرٌ قانِىءٌ، وذلكَ أنَّ سِيْبَوَيْه إنَّما مَثَّل بِهِ فِي الصِّفَةِ، فإمَّا أَن يُرِيدَ المُبالَغَة كَمَا قالَ السِّيرافي، أَو يُرِيد الأُرْجُوان الَّذِي هُوَ الأحْمَر مُطْلقاً. قالَ ابنُ الأثيرِ: والأكْثَرُ فِي كَلامِهم إضافَة الثَّوْبِ أَو القَطِيفَةِ إِلَى {الأُرْجُوان، قالَ: وقيلَ: الكَلِمَةُ عَربيَّة والألِفُ والنُّونُ زائِدَتَانِ. (} والإِرْجاءُ: التَّأْخِيرُ) . يقالُ: {أَرْجَيْت الأَمْرَ وأَرْجَأْتُه، يُهْمَزُ وَلَا يُهْمَزُ. وقُرِىءَ: {وآخَرُونَ} مُرْجَوْنَ لأَمْرِ اللَّهِ} { {وأَرْجِه وأَخاه} كَمَا فِي الصِّحاحِ. (} والمُرْجِئَةُ) : طائِفَةٌ مِن أَهْلِ الاعْتِقادِ مَرَّ ذِكْرُهم (فِي (ر ج أ) ، سُمُّوا) بذلكَ (لتَقْديمِهم القولَ! وإرْجائِهم العَمَلَ، و) إِذا وَصَفْتَ الرَّجُلَ بِهِ قُلْتَ: (هُوَ {مُرْجٍ ومُرْجِىءٌ، و) إِذا نَسَبْتَ إِلَيْهِ قُلْتَ: هُوَ (} مُرْجِيٌّ) ، بالتَّشْديدِ، (ومُرْجائِيٌّ) على مَا ذُكِرَ فِي الهَمْزِ. (وأَرْجَأَتِ) الحامِلُ: (دَنَتْ أَن يَخْرُجَ ولدُها) {فرُجيَ ولادُها. قالَ الَّراغبُ: وحَقِيقَتُه جعلت لصاحِبها} رَجَاء فِي نَفْسِه بقُرْبِ نِتاجِها، قالَ ذُو الرُّمَّة: إِذا أَرْجَأَتْ ماتَتْ وحيّ سَلِيلها ويقالُ أَيْضاً: {أَرْجَتْ بِلا هَمْز، (فَهِيَ مُرْجِئَةٌ ومُرْجِىءٌ. (} ورَجِيَ) الرَّجُلُ، (كرَضِيَ: انْقَطَعَ عَن الكَلامِ) . وقالَ الأزهريُّ: إِذا دُهِشَ. وقالَ الفرَّاءُ: يقالُ بَعِلَ وبَقِرَ ورَتِجَ ورَجِي وعَقِرَ إِذا أَرادَ الكَلامَ فأُرْتِجَ عَلَيْهِ. (ورُجِيَ عَلَيْهِ، كعُنِيَ: أُرْتِجَ عَلَيْهِ. (و) مِن المجازِ: ( {ارْتَجاهُ) إِذا (خافَهُ) يقالُ: لَقِيتُ هولاً وَمَا} ارْتَجَوْتُه، أَي مَا خفْتُه؛ نقلَهُ الزَّمَخْشريُّ، وأَنْشَدَ الليْثُ: لَا {تَرْتَجِي حِينَ تُلاقِي الذَّائِدَا أَسَبْعَةً لاقَتْ مَعًا أَو واحِدَاأَي لَا تَخافُ. (} والأُرْجِيَةُ، كأُثْفِيَّةٍ: مَا أُرْجِىءَ مِن شيءٍ) ، نَقَلَهُ ابنُ سِيدَه. (! ورَجَّاءُ، مشدَّدةً، صَحابيَّةٌ غَنَوِيَّةٌ) ، أَي من بَني غَنِيَ، (بَصْريَّةٌ) ، أَي نَزَلَتْ البَصْرَة، (رَوَى عَنْهَا) إمامُ المُعبِّرين محمدُ (بنُ سِيرينَ) الحدِيثَ (فِي تَقْدِيمِ ثَلاثَةٍ من الوَلَدِ) ، رَواهُ هِشامُ عَن ابنِ سِيرينَ عَنْهَا، والحدِيثُ فِي المسْنَدِ صَحِيح، وأَوْرَدَه أَيْضاً الشَّرَف الدِّمْياطِي فِي التسلى والاغْتِباطِ بسَنَدِه المُتَّصِل. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {رَجِيَهُ} يَرْجاهُ، كرَضِيَه، لُغَةٌ فِي {رَجاهُ} يَرْجُوه، عَن الليْثِ. وأَنْكَرَه الأزْهريُّ عَلَيْهِ وقالَ: لم أَسْمَعْه لغيرِه مَعَ أَنَّ ابنَ سِيدَه ذَكَرَه أيْضاً. قالَ الليْثُ {والرَّجْو المُبالاةُ، مَا} أَرْجُو مَا أُبالِي. قالَ الأزْهريُّ: وَهَذَا مُنْكَرٌ وإنَّما يُسْتَعْمل الرَّجاء بمعْنى الخَوْف إِذا كانَ مَعَه حَرْف نفْي، وَمِنْه {مَا لَكُم لَا {تَرْجُونَ للَّهِ وَقاراً} ؛ المعْنَى: مَا لَكُم لَا تَخافُون للَّهِ عَظَمَة. قالَ الفرَّاءُ: وَلم نَجِدْ مَعْنى الخَوْفِ يكون} رَجاءً إلاَّ وَمَعَهُ جَحْدٌ، فَإِذا كانَ كذلكَ كانَ الخَوْفُ على جِهَةِ الرَّجاء والخوفِ وكانَ الرَّجاءُ كذلكَ، تقولُ: مَا {رَجَوْتُك أَي مَا خِفْتُكَ، وَلَا تقولُ رَجَوْتُك فِي مَعْنى خِفْتُك؛ قالَ أَبو ذُؤَيْب: إِذا لَسَعَتْه النَّحْلُ لم} يَرْجُ لَسْعَها وحالَفَها فِي بَيْتِ نُوبٍ عَواسِلِقالَ الجَوْهريُّ: أَي لم يَخَفْ وَلم يُبالِ. وأَنْشَدَ الزَّمخشريُّ فِي الأساسِ: تَعَسَّفْتُها وَحْدِي وَلم {أَرْجُ هَوْلَها بحَرْفٍ كقَوْسِ البانِ باقٍ هِبابهاوقالَ الراغبُ بَعْدَما ذكرَ قَوْل أَبي ذُؤَيْب: ووَجْهُ ذَلِك أَنَّ الرَّجاءَ والخَوْفَ يَتلازمانِ. وَفِي المِصْباح: لأنَّ} الرَّاجي يَخافُ أنَّه لَا يُدْرِكُ مَا {يَتَرَجَّاه. } ورَجاءٌ {ومُرَجّىً: اسْمانِ؛ وكَذلِكَ} المُرْتَجى. وأَبو {رَجاءٍ: العُطارِديُّ محدِّثٌ. وأَبو رَجاءٍ السَّرْخَسيُّ صاحِبُ الجامِعِ بسَرْخَس الَّذِي نُسِبَ إِلَيْهِ أَبو الفَضْل} الرّجائيّ. {وأَرْجاءُ: مَوْضِعٌ بأَصْبَهان مِنْهُ: عليُّ بنُ عُمَر بنِ محمدِ بنِ الحَسَنِ} الأَرْجائيُّ المحدِّثُ. وأَبو {رَجوان: قَرْيةٌ بمِصْرَ فِي الصَّعيد الأَدْنى.


- ـ الرَّجُّ: التحريكُ، والتَّحَرُّكُ، والاهْتِزازُ، والحَبْسُ، وبِناءُ البابِ. ـ والرَّجْرَجَةُ: الاضْطِرابُ، ـ كالارْتِجاجِ والتَّرَجْرُجِ، والإِعْياءُ، وبكسرتَيْنِ: بَقِيَّةُ الماءِ في الحَوْضِ، والجَماعَةُ الكثيرَةُ في الحَرْبِ، والبُزاقُ، ومن لاعَقْلَ له. وكفُلْفُلٍ: نَبْتٌ. ـ والرَّجاجُ، كسَحابٍ: مَهازيلُ الغَنَمِ، وضُعفاءُ الناس والإِبِلِ. ـ ونَعْجَةٌ رَجاجَةٌ: مَهْزولةٌ. ـ وناقَةٌ رَجَّاءُ: عظيمةُ السَّنام ومُرْتَجَّتُها. ـ والرَّجْراجُ: دواءٌ، وبِهاءٍ: ة بالبَحْرَينِ. ـ وأرَّجانُ، أو: رَجَّانُ: د. ـ ورَجَّانُ: وادٍ بنَجْدٍ. ـ وأرَجَّتِ الفَرَسُ، فهي مُرِجٌّ: أقْرَبَتْ، وارْتَجَّ صَلاها.


- الرَّجا : الناحيةُ، وللبئر رَجَوَان. يقال: رُمِيَ به الرّجَوَانِ: طُرح في المهالك. والجمع : أَرجاء.، وفي التنزيل العزيز: الحاقة آية 17وَالمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا ) ) .


- الأُرْجُوان : شجر من الفصيلة القرنية، له نَوْرٌ حسنُ الحمرة.|الأُرْجُوان صبغٌ أَحمرُ شديد الحمرة.|الأُرْجُوان الحمرةُ.|الأُرْجُوان الثِّيابُ الحمر. يقال: أَحمر أُرجوانيُّ: قانئ .


- الرِّجْرِجَةُ : بقية الماء الكدرة المختلطة بالطين في الحوض.|الرِّجْرِجَةُ اللُّعاب.|الرِّجْرِجَةُ الجماعة الكثيرة في الحَرْب. والجمع : رَجَارِجُ.


- التَّرْجَمَة التَّرْجَمَة ترجمة فلان: سيرته وحياته. والجمع : تراجم .


- رَجَّهُ رَجَّهُ رَجًّا، ورَجَّةً: هَزَّهُ وحرَّكه بشدَّة.، وفي التنزيل العزيز: الواقعة آية 4إِذَا رُجَّتِ الأَرْضُ رَجًّا ) ) .|رَجَّهُ فلانًا عن الشيء: حَبَسَه.


- تَرَّجَ الثوبَ: صبغة بالحمرة صبغاً مُشْبَعاً.


- الرَّجْرَاجَةُ الرَّجْرَاجَةُ كتيبَةٌ رجراجة: لا تكاد تسير لكثرتها. يقال: جارية رجراجة: يترجرج رِدفُها ولحمها.|الرَّجْرَاجَةُ الفالوذجة.


- الرَّجْرَجُ : الرَّجْراجُ. والجمع : رَجَارِجُ.


- الرِّجَاجَةُ : عَرِينُ الأَسد.


- أَرَجَّتِ الحَامِلُ: قَرُبَتْ وِلاَدتُها.| فهي مُرِجٌّ، ومُرِجَّة.


- الرِّجَاجُ : الضِّعَاف المهازيل من الناس والإِبل والغنم.| واحدته رجاجة.| وفي حديث عمر بن عبد العزيز: :-الناس رَجَاجٌ بعد هذا الشَّيخ :-: رَعاع الناس وجُهَّالُهم.


- الارتجاجُ الارتجاجُ الارتجاج المخِّيّ (في الطب) : اختلاف في وظائف المخ من ضربةٍ على الرأْسِ، أَو هزَّة عنيفة .


- أَرْجَتِ الناقَةُ: دنا خروجُ ولدها.| فهي مُرْجِيَةٌ.|أَرْجَتِ الأَمرَ: أَرْجَأَهُ.|أَرْجَتِ الصَّيْدَ: لم يُصِب منه شيئًا.|أَرْجَتِ البئرَ: جعل لها رَجًا.


- تَرَجْرَجَ الشيءُ: اضطرب وتحرّك.


- الرَّجَاجَةُ : الحِلْمُ.


- ارْتَجَّ : تحَرَّكَ واهْتَزّ.|ارْتَجَّ البحرُ: اضطرب.|ارْتَجَّ الكلامُ والظلامُ: اختلط والْتبَس.


- الرَّجَّةُ الرَّجَّةُ رجَّةُ القوم: اختلاط أَصْوَاتِهِم.| ورجَّةُ الرَّعد: صوته.


- رَجَّ الشيءُ رَجَّ (كمَلَّ) رَجَجًا: اضطرب فهو أَرَجُّ، وهي رَجَّ رَجَّاءُ. والجمع : رُجٌّ.| وناقةٌ رجَّاءُ: عظيمة السَّنَام.


- راجَتِ السِّلْعَة راجَتِ رَوَاجا: نَفَقَت وكثر طُلاَّبها.|راجَتِ الأمرُ رَوجا، ورَوَاجا: جاء في سُرْعةٍ .|راجَتِ الريحُ: اخْتَلَط هُبُوبُها فلا يُعْلَمُ من أين تجيء.


- الرَّجَّاجَةُ (في علم الكيمياء) : آلة تستخدم في عمليات الرَّجّ .


- الأُرْجُوَان شجر من الفصيلة القرنية له زهر شديد الحُمرة حَسَن المنظَر وليست له رائحة.|الأُرْجُوَان الصبغ الأَحمر.|الأُرْجُوَان الثوب المصبوغ فيه. يقال: أَحمر أرجواني: قانٍ .


- تَرَجَّاهُ : ارتجاه.


- الرَّجِيَّةُ : ما يُرْجَى من كلِّ شيء. يقال: ما لي في فلانٍ رجيّة.


- رَجَّاهُ : أَمَّلَهُ.


- التَّرَجِّي : ارتقابُ شيءٍ محبوبٍ ممكن.


- رَجِيَ رَجِيَ رجًا: انقطع عن الكلام.


- رجاهُ رجاهُ رَجْوًا، ورُجُوًّا، ورَجاءً، ورَجاةً، ورَجاءةً، ورَجاوَةً، ومَرْجاةً: أَمَّلَهُ فهو راجٍ، والشيءُ مَرْجُوٌّ وهي مرجُوّةٌ.|رجاهُ خافهُ (وأَكثر ما يستعمل في النفي) .، وفي التنزيل العزيز: نوح آية 13مَا لَكُمْ لا تَرْجُونَ للهِ وَقَارًا ) ) .


- الأُرْجِيَّة : ما أُرْجِيَّ وأُخِّر. والجمع : أَراجيّ.


- رُجِيَ عليه الكلامُ: استَغْلَقَ.


- ارتجاه : رَجاهُ.


- (فاعل مِن اِرْتَجَّ).|-جَاءَ مُرْتَجّاً : مُرْتَجِفاً، مُرْتَعِداً.


- (فعل: ثلاثي لازم).| رَجَّ، يَرَجُّ، مصدر رَجَجٌ- رَجَّ البَيْتُ : اِهْتَزَّ.


- (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| رَجَجْتُ، أَرُجُّ، رُجَّ، مصدر رَجٌّ، رَجَّةٌ.|1- رَجَّ البَابَ : حَرَّكَهُ، هَزَّهُ بِشِدَّةٍ، زَعْزَعَهُ.|2- رَجَّهُ عَنِ السَّيْرِ : حَبَسَهُ وَمَنَعَهُ عَنْهُ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| اِرْتَجَّ، يَرْتَجُّ، مصدر اِرْتِجَاجٌ.|1- اِرْتَجَّ البَحْرُ : اِضْطَرَبَ- مَازَالَ البَحْرُ يَرْتَجُّ.|2- اِرْتَجَّتِ العِمَارَةُ : اِهْتَزَّتْ- زُلْزِلَتِ الأرْضُ فارْتَجَّتْ جُدْرَانُ البُيُوتِ.|3- اِرْتَجَّ فِي كَلاَمِهِ : اِلْتَبَسَ عَلَيْهِ الكَلاَمُ، اِسْتَغْلَقَ.


- (مصدر اِرْتَجَّ).|1- اِرْتِجَاجُ البَحْرِ :اِضْطِرَابُ أَمْوَاجِهِ.|2. اِرْتِجَاجُ جُدْرَانِ البَيْتِ : اِهْتِزَازُهَا.|3- اِعْتَرَاهُ ارْتِجَاجٌ أَثْنَاءَ حَدِيثِهِ : اِلْتِبَاسُ الكَلاَمِ عَلَيْهِ.


- (مصدر رَجَّ).|-حَدَثَ رَجٌّ بِالْمَدِينَةِ : رَجَّةٌ، هَزٌّ، زَعْزَعَةٌ، تَحَرُّكٌ، زِلْزَالٌ.الواقعة آية 4 إذَا رُجَّتِ الأَرْضُ رَجّاً (قرآن).


- 1- رَجَّةُ الأَرْضِ : اِهْتِزَازُهَا، زِلْزَالٌ خَفِيفٌ.|2- أَحْدَثَ البَاعَةُ رَجَّةً فِي السُّوقِ : ضَوْضَاءً، فَوْضىً، اِخْتِلاَطُ الأصْوَاتِ.


- (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| رَجَوْتُ، أَرْجُو، اُرْجُ، مصدر رَجَاءٌ، مَرْجَاةٌ.|1- أَرْجُو لَكَ التَّوْفِيقَ : آمُلُ.|2- رَجَاهُ أنْ يَغْفِرَ لَهُ خَطَأَهُ : تَوَسَّلَ، تَضَرَّعَ إِلَيْهِ.|3- رَجَا النَّجَاحَ : أمَّلَهُ- الْمُؤْمِنُ بِشَيْءٍ خَيْرٌ مِمَّنْ لاَ يُؤْمِنُ بِشَيءٍ وَلاَ يَرْجُو مَعَاداً. (ابن المقفع).|4- رَجا اللَّهَ : خافَهُنوح آية 13 مالَكُمْ لا تَرْجونَ لِلَّهِ وَقاراً (قرآن).


- (فعل: خماسي متعد).| تَرَجَّيْتُ، أَتَرَجَّى، تَرَجَّ، مصدر تَرَجٍّ.|1- تَرَجَّى النَّجَاحَ : أَمَّلَ فِي الفَوْزِ، تَرَقَّبَهُ.|2- تَرَجَّاهُ أَنْ يُسَاعِدَهُ فِي مَهَامِّهِ : تَوَسَّلَ إِلَيْهِ، تَضَرَّعَ، اِبْتَهَلَ.


- (فعل: رباعي متعد).| رَجَّيْتُ، أُرَجِّي، رَجِّ، مصدر تَرْجِيَةٌ.|1- رَجَّى رَئِيسَهُ : أمَّلَ بِهِ.|2- رَجَّى النَّجَاحَ : أمَّلَهُ.


- (مصدر تَرَجَّى).|-تَرَجِّي الفَوْزِ : تَرَقُّبُهُ وَانْتِظَارُ حُصُولِهِ- يَعِيشُ عَلَى التَّرَجِّي.


- (مصدررَجَا).|-الرَّجَاءُ عَدَمُ التَّدْخِينِ : التَّوَسُّلُ، التَّفَضُّلُ- يَحْمِلُ رَجَاءً مَا بَعْدَهُ مِنْ رَجَاءٍ.


- جمع رَجاء. مُثَنَّاه رَجَوان. |-أَرْجاءُ الْمَعْمورَةِ : رِحابُها- بادِيَةٌ مُنْبَسِطَةٌ فَسيحَةُ الأَرْجاءِ. (أ. أمين).


- جمع: أَرْجَاءٌ . | (مصدر رَجِيَ).|-تَجَوَّلَ فِي أَرْجَاءِ الْمَدِينَةِ : فِي نَوَاحِيهَا، فِي جِهَاتِهَا- سَكَنَ قَصْراً وَاسِعَ الأَرْجَاءِ.


- جمع: ـون، ـات. |-جَاءهُ رَاجِياً فَضْلَهُ : مُؤَمِّلاً.


- (فعل: ثلاثي لازم).| رَجِيَ، يَرْجَى، مصدر رَجاً- رَجِيَ الوَلَدُ : اِنْقَطَعَ عَنِ الكَلاَمِ.


- (فعل: مَبْنِيٌّ لِلْمَجْهولِ).|-رُجِيَ عَلَيْهِ :اِلْتَبَسَ عَلَيْهِ الكَلامُ.


- 1- قفة ، جمع : مراجين


- 1- الرجاج من الناس أو المواشي : الضعاف المهازيل


- 1- أرتج الباب : أغلقه إغلاقا وثيقا|2- أرتج البحر : هاجوغمر كل شيء|3- أرتج الثلج : دام وتساقط بكثرة|4- أرتج الخصب : عم الأرض|5- أرتجت الدجاجة : امتلأ بطنها بيضا


- 1- رج الشيء : اهتز ، اضطرب


- 1- رج الشيء : هزه ، حركه|2- رجه عن الشيء : حبسه ومنعه عنه


- 1- رجاجة : واحدة الرجاج|2- رجاجة بيت الأسد


- 1- رجة : إهتزاز|2- رجة من القوم : اختلاط أصواتهم|3- رجة من الرعد : صوته


- 1- مصدر إرتج|2- « الارتجاج المخي » في الطب : إختلال واضطراب في وظائف المخ من هزة عنيفة أو ضربة على الرأس


- 1- مصدر رجا|2- ناحية ، جمع : أرجاء|3- أمل|4- حبل كاذب|5- « أفعال الرجاء » : أفعال من أخوات « كاد » تدل على رجاء الوقوع ، وأشهرها « عسى »


- 1- الرجوان من البئر : حافتاها


- 1- أرجوان : صبغ أحمر كان الأقدمون يتخذونه من صدفة « الموركس » وقد برع في صناعته سكان « صور »|2- أرجوان : ثياب مصبوغة بالأرجوان


- 1- ترجى الشيء : رجاه وترقبه وأمله


- 1- رجاه : أمل به


- 1- رجاه : أمل به|2- رجاه : ناشده ، توسل إليه|3- رجا : كان ذا أمل|4- رجا الشيء : خافه


- 1- روج البضاعة أو الدراهم : جعلها تروج وتنفق|2- روج الشيء : عجله|3- روج : كلامه : زينه|4- روج : كلامه : جعله غامضا لا تعرف حقيقته


- 1- ما يرجى ، ما يتمنى


- 1- مصدر رجي|2- ناحية ، جمع : أرجاء


- 1- إنقطع عن الكلام


- 1- أرجى الأمر : أخره ، أجله|2- أرجى الصيد : لم يصد منه شيئا|3- أرجت الحامل : قرب وضعها|4- أرجى البئر : جعل لها « رجا » ، أي ناحية


- 1- رجي عليه : التبس عليه الكلام ، صعب عليه الكلام


- 1- ما أخر وأرجىء ، جمع : أراجي


- ر ج ا: (أَرْجَيْتُ) الْأَمْرَ أَخَّرْتُهُ يُهْمَزُ وَيُلَيَّنُ. وَقُرِئَ: {وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ} [التوبة: 106] وَ {أَرْجِهْ وَأَخَاهُ} [الأعراف: 111] فَإِذَا وَصَفْتَ بِهِ قُلْتَ: رَجُلٌ (مُرْجٍ) وَقَوْمٌ (مُرْجِيَةٌ) ، فَإِذَا نَسَبْتَ إِلَيْهِ قُلْتَ: رَجُلٌ (مُرْجِيٌّ) بِالتَّشْدِيدِ كَمَا سَبَقَ فِي [ر ج أ] وَالرَّجَاءُ مِنَ الْأَمَلِ مَمْدُودٌ يُقَالُ: (رَجَاهُ) مِنْ بَابِ عَدَا وَ (رَجَاءً) وَ (رَجَاوَةً) أَيْضًا وَ (تَرَجَّاهُ) وَ (ارْتَجَاهُ) وَ (رَجَّاهُ تَرْجِيَةً) كُلُّهُ بِمَعْنًى. وَقَدْ يَكُونُ -[120]- (الرَّجْوُ) وَ (الرَّجَاءُ) بِمَعْنَى الْخَوْفِ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا} [نوح: 13] أَيْ لَا تَخَافُونَ عَظَمَةَ اللَّهِ. وَقَالَ أَبُو ذُؤَيْبٍ: إِذَا لَسَعَتْهُ النَّحْلُ لَمْ يَرْجُ لَسْعَهَا أَيْ لَمْ يَخَفْ وَلَمْ يُبَالِ. وَ (الرَّجَا) مَقْصُورٌ نَاحِيَةُ الْبِئْرِ وَحَافَتَاهَا وَكُلُّ نَاحِيَةٍ رَجًا وَهُمَا رَجَوَانِ وَالْجَمْعُ (أَرْجَاءٌ) قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا} [الحاقة: 17] وَ (الْأُرْجُوَانُ) صَبْغٌ أَحْمَرُ شَدِيدُ الْحُمْرَةِ، قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: هُوَ الَّذِي يُقَالُ لَهُ النَّشَاسْتَجُ قَالَ: وَالْبَهْرَمَانُ دُونَهُ. وَقِيلَ: إِنَّ الْأُرْجُوَانَ مُعَرَّبٌ وَهُوَ بِالْفَارِسِيَّةِ أُرْغُوانٌ. وَهُوَ شَجَرٌ لَهُ نَوْرٌ أَحْمَرُ أَحْسَنُ مَا يَكُونُ. وَكُلُّ لَوْنٍ يُشْبِهُهُ فَهُوَ أُرْجُوَانٌ.


- ر ج ج: (رَجَّهُ) حَرَّكَهُ وَزَلْزَلَهُ وَبَابُهُ رَدَّ. وَ (ارْتَجَّ) الْبَحْرُ وَغَيْرُهُ (اضْطَرَبَ) وَفِي الْحَدِيثِ: «مَنْ رَكِبَ الْبَحْرَ حِينَ يَرْتَجُّ فَلَا ذِمَّةَ لَهُ» وَبَابُهُ رَدَّ. وَ (تَرَجْرَجَ) الشَّيْءُ جَاءَ وَذَهَبَ.


- مَرجونة ، جمع مَرَاجينُ ومرجونات: وعاءٌ صغير من خوص، واسع الأسفل ضيق الأعلى، قُفَّة صغيرة |• هم في مَرجونةٍ: في اختلاط واضطراب لا يعرفون كيف يتصرّفون.


- مرَجَ يَمرُج ، مُرُوجًا ومَرْجًا ، فهو مارج ، والمفعول ممروج (للمتعدِّي) | • مرَجتِ الدابّةُ انطلقت ترعى في المَرْج. |• مرَج السَّوائِلَ: خلطها :- {مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ} .|• مرَجَ الراعي الماشيةَ: أرسلها ترعى في المرج |• مرج لسانَه في أعراض الناس: أطلقه في ذمِّهم واغتيابهم. |• مرَج البحرين: خلّى بينهما، فصل أحدهما عن الآخَر :- {وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ} .


- أرِجَ يَأرَج ، أَرَجًا وأَريجًا ، فهو أَرِج | • أرِج الطِّيبُ فاح عبيرُه. |• أرِج المكانُ/ أرِج الزَّهرُ: فاحت منه رائحة طيِّبة زكيّة.


- مَرْج ، جمع مُروج (لغير المصدر).|1- مصدر مرَجَ. |2 - (الجغرافيا) أرض سهلة واسعة تغطيها الحشائشُ :-رعى ماشيتَه بين المروج الخضراء.


- رَجَّ رجَجْتُ ، يَرُجّ ، ارْجُجْ / رُجَّ ، رَجًّا ، فهو راجّ ، والمفعول مَرْجوج | • رجَّ الشَّخصُ الدَّواءَ ونحوَه هزّه وحرّكه بشدّة :-رجَّ الزجاجةَ، - رجَّ الدِّماغَ: أحدث فيه ضررًا بالارْتِجاج، - {إِذَا رُجَّتِ الأَرْضُ رَجًّا} .


- ترجرجَ يترجرج ، تَرَجْرُجًا ، فهو مُترجرِج | • ترجرج الشَّيءُ مُطاوع رجرجَ: اضطرب وتحرّك :-ترجرجت كتبٌ في حقيبة، - ترجرج الركابُ وهم في السيّارة القديمة.


- رَجْراج :مهتزّ مضطرب :-بحرٌ/ سائلٌ رجراج.


- رَجَّاجة :اسم آلة من رَجَّ: آلة تستخدم في عملية الرَّجّ.


- مرِجَ يَمرَج ، مَرَجًا ومُروجًا ، فهو مارج ومَرِيج | • مرِج الأمرُ فسَد، التبس، اختلط واضطرب |• بينهم هَرْج ومَرْج (بسكون راء مرج إتباعا): بينهم فتنة واضطراب.


- رَجّ :- مصدر رَجَّ. |2 - هزّ مادّة أو سائل بقصد المساعدة على اختلاط أجزائها لتتكوّن من ذلك مادّة متجانسة بقدر الإمكان.


- أرَّجَ يؤرِّج ، تأريجًا ، فهو مُؤرِّج ، والمفعول مُؤرَّج | • أرَّج الطِّيبُ المكانَ جعل فيه ريحًا طيِّبة.


- رَجَّة :- اسم مرَّة من رَجَّ: :-خلطه برجَّة واحدة.|2- زلزلة، اهتزاز بشدّة :-استيقظنا على رجَّة عنيفة، - رجَّة الباخرة |• رجَّة الرَّعد: صوته، - رجَّة القوم: اختلاط أصواتهم، - رجَّة كاذبة: إنذار كاذب بالخطر. |3 - حركة سريعة متقطِّعة للعين، كالتي تحدث عند تثبيت العين على نقطة واحدة بعد أخرى في الحقل البصريّ.


- مَرَج :مصدر مرِجَ.


- أَرِج :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من أرِجَ.


- راجَ يَروج ، رُجْ ، رَوْجًا ورَواجًا ، فهو رائج | • راجت السِّلعةُ كثُر طُلاَّبُها :-أغنية/ سوقٌ رائجة، - رواجٌ اقتصاديّ: انتعاش، - لا خيرَ في أدب لا رواجَ له، - الفكرة الرائجة |• خَرَاج رائج، وضريبة رائجة: سهلة التَّحصيل. |• راجتِ العُمْلةُ: تعامل النَّاسُ بها. |• راجت الإشاعةُ: انتشرت، فشت، شاعت :-راجت رواية: نالت نجاحًا، - راج الخبر.


- أُرْجُوان :- (النبات) شجر من الفصيلة القرنيّة له زهر شديد الحمرة، حسن المنظر، عديم الرائحة، حلو الطعم. |2 - صبغ أحمر قانٍ يميل إلى البنفسجيّ، يُستخرج من بعض الأصداف :-صبغ الثَّوب بالأُرْجُوان.


- ترجَّى يترجَّى ، تَرَجَّ ، ترجّيًا ، فهو مَتَرَجٍّ ، والمفعول مُتَرَجًّى | • ترجَّى الشَّخصُ الشَّيءَ/ ترجَّى الشَّخصُ من فلان الشَّيءَ أمَّله، ارتقب شيئًا محبوبًا ممكنًا :-ترجَّى نتيجةً طَيِّبة، - ترجَّى من الله المغفرة.|• ترجَّى فلانًا: توسَّل إليه، طلب إليه آملاً الاستجابة :-ترجَّاه أن يسامحني.


- أُرْجُوان2 :صبغ أحمر قانٍ يميل إلى البنفسجيّ، يُستخرج من بعض الأصداف :-قطيفة أرجوان، - أحمر أُرْجُوانِيٌّ: إذا كان قانئًا.


- أُرْجُوانيّ :اسم منسوب إلى أُرْجُوان: :-أحمر/ زهر أُرْجُوانيّ.|• اللَّون الأُرْجُوانيّ: اللّون الواقع بين البنفسجيّ والأحمر.


- ترجية :مصدر رجَّى.


- رَجاء :مصدر رجا |• رجاءً: عبارة تستخدم كردٍّ إيجابيّ مهذّب لعرض، - قطَع الرَّجاء: يئس، - مع خالص رجائي لك بالصِّحَّة والعافية. |• أفعال الرَّجاء: (النحو والصرف) أفعال تدل على رجاء وقوع الفعل، وتعمل عمل كان أي ترفع المبتدأ وتنصب الخبر مثل: عسى الكربُ ينفرج.


- أرجى يُرجي ، أرْجِ ، إرجاءً ، فهو مُرْجٍ ، والمفعول مُرْجًى | • أرجى افتتاحَ المصنع أرجأه؛ أخّره وأجَّله، والهمزة في هذا الفعل مسهَّلة والأصل (أرجأ) :-تقرَّر إرجاء النَّظر في هذه القضيّة إلى الشَّهر القادم، - {تُرْجِي مَنْ تَشَاءُ مِنْهُنَّ وَتُؤْوِي إِلَيْكَ مَنْ تَشَاءُ} - {وَءَاخَرُونَ مُرْجَوْنَ لأَمْرِ اللهِ}: مؤخَّرون حتى يُنزل الله فيهم ما يريد، - {قَالُوا أَرْجِهْ وَأَخَاهُ وَابْعَثْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ} .


- أرجى يُرْجي ، إرجاءً ، فهو مُرْجٍ ، والمفعول مُرْجًى | • أرجى الأمرَ أرجأه؛ أخّره وأجَّله، والهمزة في هذا الفعل مسهَّلة والأصل (أرجأ) :- {تُرْجِي مَنْ تَشَاءُ مِنْهُنَّ} .


- أرجاء، مفرد رَجًا: أنحاء، أطراف وجوانب :-مكان متَّسع الأرجاء، - في أرجاء البلاد، - {وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا} |• رُمِي به في الرَّجَوان: طُرح في المهالك.


- أُرْجُوان1 :(النبات) شجرٌ من الفصيلة القرنيّة له زهر شديد الحُمْرة، حسن المنظر، عديم الرائحة، حلو الطعم.


- ارتجاء :مصدر ارتجى.


- أرجى :اسم تفضيل من رجا: أكثر أملا، وتوسّلاً مشفوعًا بتلطُّف :-أرجى منه: أكثر أملاً.


- رجَّى يُرجِّي ، رَجِّ ، ترجيةً ، فهو مُرَجٍّ ، والمفعول مُرَجًّى | • رجَّى الشَّخصَ رجاه؛ أمَّل فيه :-رجَّى صديقَه.|• رجَّى الشَّيءَ: أمَّل به :-رجَّى أن يحقِّق نجاحًا مرموقًا.


- ارتجى يَرتجِي ، ارْتَجِ ، ارتجاءً ، فهو مُرتَجٍ ، والمفعول مُرتجًى | • ارتجى شيئًا رجاه؛ أمَّله وأراده :-*يا رب أنت المُرتجى في كلِّ نائبة*، - ارتجى الله: توكّل عليه، - يرجو الثراء ويرجو الخلد مجتهدًا ... ودون ما يرتجي الأقدار والأملُ.


- رجا يَرْجُو ، ارْجُ ، رَجاءً ورُجُوًّا ، فهو راجٍ ، والمفعول مَرجُوّ | • رجا أَمرًا |1 - أمَّله وأراده :-أرجو من الله المغفرة: أسأله وأدعوه وأبتهل إليه، - أتيتُه رجاء أن يحسن إليّ، - رجاء العلم بكذا: في المراسلات، - برجاء عمل كذا: في المراسلات، - {فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحًا} |• أرجوك: عبارة تستخدم كطلب مهذَّب، - رجا اللهَ أن يغفر له: طلب منه، - يُرجَى التفضل بالعلم: عبارة تبدأ بها الرسائل والمنشورات الرسميّة. |2 - خافه واكترث له (وأكثر ما يستعمل الفعل بهذا المعنى في النفي) :-لقيتُ هَوْلاً ما رجوتُه، - {مَا لَكُمْ لاَ تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا} - {اعْبُدُوا اللهَ وَارْجُوا الْيَوْمَ الآخِرَ}: اخشوه.|• رجا المساعدةَ/ رجا إليه المساعدةَ/ رجا منه المساعدةَ: سألَه إيَّاها وتوسَّل.


- رُجُوّ :مصدر رجا.


- رَجَّ رجَجْتُ ، يَرُجّ ، ارْجُجْ / رُجَّ ، رَجًّا ، فهو راجّ ، والمفعول مَرْجوج | • رجَّ الشَّخصُ الدَّواءَ ونحوَه هزّه وحرّكه بشدّة :-رجَّ الزجاجةَ، - رجَّ الدِّماغَ: أحدث فيه ضررًا بالارْتِجاج، - {إِذَا رُجَّتِ الأَرْضُ رَجًّا} .


- رَجّ :- مصدر رَجَّ. |2 - هزّ مادّة أو سائل بقصد المساعدة على اختلاط أجزائها لتتكوّن من ذلك مادّة متجانسة بقدر الإمكان.


- رجا يَرْجُو ، ارْجُ ، رَجاءً ورُجُوًّا ، فهو راجٍ ، والمفعول مَرجُوّ | • رجا أَمرًا |1 - أمَّله وأراده :-أرجو من الله المغفرة: أسأله وأدعوه وأبتهل إليه، - أتيتُه رجاء أن يحسن إليّ، - رجاء العلم بكذا: في المراسلات، - برجاء عمل كذا: في المراسلات، - {فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحًا} |• أرجوك: عبارة تستخدم كطلب مهذَّب، - رجا اللهَ أن يغفر له: طلب منه، - يُرجَى التفضل بالعلم: عبارة تبدأ بها الرسائل والمنشورات الرسميّة. |2 - خافه واكترث له (وأكثر ما يستعمل الفعل بهذا المعنى في النفي) :-لقيتُ هَوْلاً ما رجوتُه، - {مَا لَكُمْ لاَ تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا} - {اعْبُدُوا اللهَ وَارْجُوا الْيَوْمَ الآخِرَ}: اخشوه.|• رجا المساعدةَ/ رجا إليه المساعدةَ/ رجا منه المساعدةَ: سألَه إيَّاها وتوسَّل.


- رُجُوّ :مصدر رجا.


- رجَّى يُرجِّي ، رَجِّ ، ترجيةً ، فهو مُرَجٍّ ، والمفعول مُرَجًّى | • رجَّى الشَّخصَ رجاه؛ أمَّل فيه :-رجَّى صديقَه.|• رجَّى الشَّيءَ: أمَّل به :-رجَّى أن يحقِّق نجاحًا مرموقًا.


- الأمرأرْجيْت : أخّرته، يهمز ولا يهمز. والرجاء من الأمل ممدود؛ يقال: رجوْت فلانا رجْوا ورجاء ورجاوة. ويقال: ما أتيتك إلاّ رجاوة الخير. وترجّيْته كلّه بمعنى رجوْته. قال بشر يخاطب بنته: فرجّي الخير وانتظري إيابي ومالي في فلان رجيّة، أي ما أرْجوه. وقد يكون الرجْو والرجاء بمعنى الخوف. قال الله تعالى: " مالكمْ لا ترْجون لله وقارا " ، أي تخافون عظمة الله. وقال أبو ذؤيب: إذا لسعته النحل لم يرْج لسعها ... وحالفها في بيت نو ب عواسل أي لم يخفْ ولم يبال. والرجا مقصور: ناحية البئر وحافتاها. وكلّ ناحية رجا. يقال منه:أرْجيْت. والرجوان: حافتا البئر. فإذا قالوا: رمي به الرجوان، أرادوا أنّه ط رح في المهالك. وقال المراديّ: كأن لم تريْ قبلي أسيرا مكبلا ... ولا رجلا يرْمى به الرجوان أي لا يستطيع أن يستمسك. والجمعأرْجاء قال تعالى: " والملك علىأرْجائها " . وقطيفة حمراءأرْجوان. وأرْجت الناقة: دنانتاجها، يهمز ولا يهمز.


- وزلزله يقال رجّه رجّا، أي حرّكه . وناقة رجّاء: عظيمة السنام. وارْتجّ البحر وغيره: اضطرب. وفي الحديث: " منْ ركب البحر حين يرْتجّ فلا ذمّة له " ، يعني إذا اضطرب أمواجه. والرجاج بالفتح: مهازيل الغنم. ونعجة رجاجة، أي مهزولة. والرجاج أيضا: الضعفاء من الناس والإبل.


- ,إستقام,إشتد,استحكم,تأصل,ترسخ,تركز,تمكن,توطد,توقف,ثبت,ثبت,ثبت,جمد,رسخ,ركز,


- ,أيس,أبى,أجاب,أحجم,أخفق,أسي,أعرض,أعرض عن,أعطى,إبتأس,إقتنع,إمتنع,إنزجر,اكتفى,تأبه,


- ,آيسه,أقنط,أيس,


- with a shaking




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.