أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- زَكَرَ الإِناءَ: مَلأَهُ. وزَكَّرْتُ السَّقاء تَزْكِيراً وزَكَّتُّهُ تَزْكِيتاً إِذا ملأْته. والزُّكْرَةُ: وعاء من أَدَمٍ، وفي المحكم: زِقٌّ يجعل فيه شراب أَو خل. وقال أَبو حنيفة: الزُّكْرَةُ الزِّقُّ الصغير. الجوهري: الزُّكرة، بالضم، زُقَيْقٌ للشراب. وتَزَكَّرَ الشرابُ: اجتمع. وتَزَكَّرَ بطنُ الصبي: عَظُمَ وحَسُنَتْ حاله. وتَزَكَّرَ بطنُ الصبي: امتلأَ. ومن العُنُوزِ الحُمْرِ عنز حَمْراءُ زَكَرِيَّة. وعَنْزٌ زَكْرِيَّةٌ وزَكَرِيَّةٌ: شديدة الحمرة. وزَكَرِيٌّ: اسم. وفي التنزيل: وكَفَّلَها زَكَرِيَّا؛ وقرئ: وكَفَلَها زَكَرِيَّاءُ، وقرئ: زكريَّا، بالقصر؛ قرأَ ابن كثير ونافع وأَبو عمرو وابن عامر ويعقوب: وكفلها، خفيف، زكرياء، ممدود مهموز مرفوع، وقرأَ أَبو بكر عن عاصم: وكفَّلها، مشدداً، زكرياء، ممدوداً مهموزاً أَيضاً، وقرأَ حمزة والكسائي وحفص: وكفلها زكريا، مقصوراً في كل القرآن؛ ابن سيده: وفي زَكَرِيا أَربع لغات: زَكَرِيُّ مثل عَرَبِيٍّ، وزَكَرِي، بتخفيف الياء، قال: وهذا مرفوض عند سيبويه، وزكريا ثلاث لغات هي المشهورة: زكرياء الممدودة، وزكريا بالقصر غير منوّن في الجهتين، وزَكَرِي بحذف الأَلف غير منوّن، فأَما ترك صرفه فإِن في آخره أَلِف التأْنيث في المد وأَلف التأْنيث في القصر، وقال بعض النحويين: لم ينصرف لأَنه أَعجمي، وما كانت فيه أَلف التأْنيث فهو سواء في العربية والعجمة، ويلزم صاحب هذا القول أَن يقول مررت بزكرياءَ وزكرياءٍ آخَرَ لأَن ما كان أَعجميّاً فهو ينصرف في النكرة، ولا يجوز أَن تصرف الأَسماء التي فيها أَلف التأْنيث في معرفة ولا نكرة لأَنها فيها علامة التأْنيث، وأَنها مصوغة مع الاسم صيغة واحدة فقد فارقت هاء التأْنيث، فلذلك لم تصرف في النكرة، وقال الليث: في زكريا أَربع لغات: تقول هذا زكرياء قد جاء وفي التثنية زَكَرِيَّاءانِ وفي الجمع زَكَرِيَّاؤُونَ، واللغة الثانية هذا زَكَرِيَّا قد جاء وفي التثنية زَمكَرِيَّيَانِ وفي الجمع زَكَرِيُّون، واللغة الثالثة هذا زَكَرِيُّ وفي التثنية زَكَرِيَّاتِ، كما يقال مَدَنِيُّ ومَدَنِيَّانِ، واللغة الرابعة هذا زَكَرِي بتخفيف الياء وفي التثنية زَكَرِيَانِ، الياء خفيفة، وفي الجمع زَكَرُونَ بطرح الياء. الجوهري: في زكريا ثلاث لغات: المد والقصر وحذف الأَلف، فإِن مددت أَو قصرت لم تصرف، وإِن حذفت الأَلف صرفت، وتثنية الممدود زَكَرِيَّاوَانِ والجمع زَكَرِيَّاوونَ وزَكَرِيَّاوين في الخفض والنصب، والنسبة إِليه زَكَرِيَّاوِيُّ، وإِذا أَضفته إِلى نفسك قلت زَكَرِيَّائِِيُّ بلا واو، كما تقول حمرائيَّ، وفي التثنية زَكَرِيّاوَايَ بالواو لأَنك تقول زَكَرِيَّاوَانِ والجمع زَكَرِيَّاوِيَّ بكسر الواو ويستوي فيه الرفع والخفض والنصب كما يستويفي مسلميَّ وزَيْدِيَّ، وتثنية المقصور زَكَرِيَّيان تحرك أَلف زكريا لاجتماع الساكنين فتصير ياء، وفي النصب رأَيت زَكَرِيَّيَيْنِ وفي الجمع هؤلاء زَكَرِيُّونَ حذفت الأَلف لاجتماع الساكنين، ولم تحركها لأَنك لو حركتها ضممتها، ولا تكون الياء مضمومة ولا مكسورة وما قبلها متحرك ولذلك خالف التثنية.


- : (زَكَرَهُ) ، أَبي الإِناءَ، زَكْراً: (ملَأَه، كَزَكَّرَه فتَزَكَّرَ) تَزْكِيراً. يُقَال: زَكَّرَ السِّقاءَ وزَكَّتَه، إِذا مَلأَه، وَهُوَ مَجازٌ. (والزُّكْرَة، بالضَّمِّ) : وِعَاءٌ من أَدَم. وَقَالَ أَبو حَنِيفَة: الزُّكْرَة: الزِّقُّ الصَّغِير. وَفِي الْمُحكم: (زِقٌّ) يُجْعَل (للخَمْر) أَو (الخَلّ) . وَفِي الصّحاح زُقَيْقٌ للشَّراب. (وتَزَكَّرَ الشَّرابُ: اجْتَمَعَ) فِي الزُّكْرَةِ. (و) تَزَكَّرَ (بَنُ الصَّبِيِّ) ، أَي (عَظُمَ) وامْتَلأَ حتَّى صَارَ كالزُّكْرَةِ (وحَسُنَتْ حَالُه) ، وَهُوَ مَجَاز، (كزَكَّرَ تَزْكِيراً) . (و) قَالَ اللَّيْثُ: يُقَال: (عَنْزٌ زَكْرِيَّةٍ) ، بفَتْح فسُكُون، (وزكَرِيَّة) مُحَرَّكَةً: (شَدِيدَةُ الحُمْرَةِ) وَهِي نَوْعٌ من العُنُوزِ الحُمْر. (و) فِي الكِتَاب العَزِيز: {) 1 (. 027 وكفلها زَكَرِيَّاء} (آل عمرَان: 37) . وَفِيه أَربعُ لُغَات: مَمْدُودٌ مَهْمُوزٌ، وَبِه قَرَأَ ابنُ كَثِير ونافِعٌ وأَبو عَمْرو وابنُ عَامِر ويَعْقُوبُ، (ويُقْصَرُ) ، وَبِه قَرَأَ حَمْزَةُ والكِسَائِيّ وحَفْص، (و) زَكَرِيُّ، (كعرَبِيّ) ، بحذْفِ الأَلف غَيْر مُنَوَّن أَيضاً، (ويُخَفَّفُ) وَهِي اللُّغَةُ الرَّابِعَة. قَالَ الأَزهريّ: وهاذا مَرْفُوض عِنْد سِيبَيَوَيْه. قُلْت: وَلذَا اقتصرَ الزَّجّاجُ ابنُ دُرَيْد والجَوْهَرِيّ على الثَّلاثَةِ الأُوَل. وشذَّ بعضُ المفسِّرين فزادَ لُغَةً خَامِسَةً وَقَالَ: زَكَر، كجَبَل. وَقَول شَيخنَا: وَكَلَام الجوهريّ يقَتضيه، محلّ تأْمل: (عَلَمٌ) على رَجلٍ. قَالَ الجوهريّ: (فإِن مَدَدْت أَو قَصَرْت لم تَصْرِف، وإِن شَدَّدت صَرَفْتَ) ، وعبارَة الجوهريّ: وإِن حذَفْت الأَلفَ صَرَفْت. وَقَالَ الزَّجَّاج: وأَمَّا تَرْكُ صَرْفه فإِنّ فِي آخرِه أَلِفَيِ التّأْنِيثِ فِي المَدّ، وأَلِفَ التأْنِيث فِي القَصْر. وَقَالَ بعضُ النَّحْوِيِّين: لم يَنْصرف لأَنَّه أعجميّ، وَمَا كَانَت فِيهِ أَلف التَّأْنِيث فَهُوَ سواءٌ فِي العَرَبيّةَ والعُجْمَة، ويَلْزَم صاحبَ هاذا القولِ أَن يَقُول: مَرَرْت بَزكَرِيَّاءَ وزَكَرِيَّاءَ آخَرَ. لأَن مَا كَانَ أَعجميًّا فَهُوَ يَنْصَرِف فِي النَّكِرَة، وَلَا يجوز أَن تصَرف الأَسماءُ الَّتِي فِيهَا أَلفُ التأْنيثِ فِي مَعْرِفة وَلَا نَكِرَة، لأَنَّها فِيهَا عَلامةُ تأْنِيث وأَنها مَصبوغَة مَعَ الِاسْم صِيغَةً وَاحِدَة فقد فارقَتْ هاءَ التَّأْنِيث، فلِذالك لم تُصْرَف فِي النَّكْرَة. قَالَ الجوهريّ: (وتَثْنِيَةُ المَمْدُودِ) المهموزِ (زَكَرِيَّاوَانِ) . وَزَاد اللَّيْثُ زَكَرَيَّا آنِ. (ج زَكَرِيّاؤُونَ. وَفِي النَّصْبِ والخَفْضِ زَكَرِيَّاوِينَ. والنِّسْبَة) إِليه (زَكَرِيَّاوِيٌّ) ، بِالْوَاو. (فإِذا أَضفْتَ إِليك) ، وعبارةُ الجوهريّ: وإِذا أَضَفْتَه إِلى نَفْسِك (قُلْتَ: زَكَرِيَّائِي بِلَا وَاوٍ) . كَمَا تَقول: حَمْرَائِي. (وَفِي التَّثْنِيَة زَكَرِيَّاوَايَ) ، بِالْوَاو، لأَنَّك تَقول زَكَرِيَّاَانِ. (وَفِي الجَمْعِ زَكَرِيّاوِيّ) ، بِكَسْر الْوَاو. يستوِي فِيهِ الرَّفْعُ والخَفْضُ والنَّصْب، كَمَا يَستوِي فِي مُءْلِميَّ وزَيْدِيَّ. (وتَثْنِيَة المَقْصُور زَكِريَّيَانِ) ، تُحَرَّكُ أَلف زَكَرِيّا لِاجْتِمَاع السَّاكِنَيْن فَصَارَت يَاءً، كَا تَقول: مَدَنِيّ ومَدَنِيَّان. (و) فِي النَّصْب (رأَيْتُ زَكَرِيَّيْنِ) (و) (رأَيْتُ زَكَرِيَّيْنِ) (و) فِي الجَمْع (هم زَكَرِيُّون) حَذَفْت الأَلِف لاجْتِماع السَّاكِنَيْن وَلم تُحَرِّكها، لأَنك لَو حَرَّكتها ضَمَمْتَها، وَلَا تكون الياءُ مَضْمُومَة وَلَا مَكْسُورةً وَمَا قبلهَا مُتَحَرِّكٌ، ولذالك خالَف التَّثْنِيَةَ. (و) قَالَ الليثُ: و (تَثْنِيَة زَكَرِي، مُخَفَّفَةً، زَكَرِيَانِ) ، مُخَفَّفَة، (ج زَكَرُونَ) ، بطَرْح الياءِ. وَمِمَّا يُسْتَدْرَكَ عَلَيْهِ: الزُّوَاكِرَة: مَنْ يَتَلَبَّس فيُظْهِر النُّسُك والعِبَادَةَ ويُبْطِن الفِسْقَ والفَسَادَ، نقلَه المَقَّرِيّ فِي نَفح الطِّيب، قَالَه شَيْخُنا. وزُكْرَة بنُ عبدِ الله، بالضَّمّ، أَوْرَدَه أَو حَاتِم فِي الصَّحَابَة، وَله حَدِيث ضَعِيف. وأَبو حَفْص عُمَر بن زَكّار ابْن أَحمَد بن زكَّار بن يَحيى بن مَيْمُون التَمّار الزَّكَّارِيّ البغداديّ، ثِقَة، عَن المحامليّ والصّفّار.


- زَكَرَ الإناءَ زَكَرَ زَكْزًا: مَلأَهُ.


- زَكْرَهُ : زَكَرَه.


- الزَّكْرَةُ : زِقٌ صَغير للشراب. والجمع : زُكَرٌ.


- تَزكَّرَ : امتلأَ. يقال: تزكَّرَ بطْنُهُ: امتلأَ حتى صار كالزُّكْرَةِ.


- 1- تزكر الإناء : امتلأ


- 1- زكر الإناء : ملأه


- 1- زكر الإناء : ملأه|2- زكر الإناء : امتلأ


- 1- وعاء من جلد للخل والخمر ونحوهما ، جمع : زكر


- ز ك ر: (الزُّكْرَةُ) بِالضَّمِّ زَقِيقٌ لِلشَّرَابِ، وَ (تَزَكَّرَ) بَطْنُ الصَّبِيِّ امْتَلَأَ. وَ (زَكَرِيَّا) فِيهِ ثَلَاثُ لُغَاتٍ: الْمَدُّ وَالْقَصْرُ وَحَذْفُ الْأَلِفِ. فَإِنْ مَدَدْتَ أَوْ قَصَرْتَ لَمْ تَصْرِفْ وَإِنْ حَذَفْتَ الْأَلِفَ صَرَفْتَ.


- زَكريّا :أحد أنبياء بني إسرائيل، من ذريَّة إبراهيم عليه السلام، وقعت عليه كفالة مريم عليها السلام، وكانت زوجته عقيمًا فدعا ربَّه، فوهبه يحيى بعد أن تجاوز التسعين عامًا :- {ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا} .


- ة بالضم الزكر : زقيقْ للشراب. وتزكّر بطن الصبيّ: امتلأ.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.