أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الزَّهْوُ: الكِبْرُ والتِّيهُ والفَخْرُ والعَظَمَةُ؛ قال أَبو المُثَلَّمِ الهذلي: مَتى ما أَشَأْ غَيْر زَهْوِ المُلُو كِ، أَجْعَلْكَ رَهْطاً على حُيَّضِ ورجل مَزْهُُوٌّ بنفسه أَي مُعْجَبٌ. وبفُلان زَهْوٌ أَي كِبْرٌ؛ ولا يقال زَها. وزُهِيَ فُلانٌ فهو مَزْهُوٌّ إذا أَُعْجِبَ بنفسه وتَكَبَّر. قال ابن سيده: وقد زُهِيَ على لفظ ما لم يُسَمَّ فاعلُه، جَزَمَ به أَبو زيد وأَحمد بن يحيى، وحكى ابن السكيت: زُِهِيتُ وزَهَوْتُ. وللعرب أَحرف لا يتكلمون بها إلا على سبيل المَفْعول به وإن كان بمعنى الفاعل مثل زُهِيَ الرجُلُ وعُنِيَ بالأَمْر ونُتِجَتِ الشاةُ والناقة وأَشباهها، فإذا أَمَرْت به قلت: لِتُزْهَ يا رجلُ، وكذلك الأَمْر من كل فِعْل لم يُسمّ فاعله لأَنك إذا أَمَرْتَ منه فإنما تأْمر في التحصيل غير الذي تُخاطِبه أَن يُوقِع به، وأَمْرُ الغائبِ لا يكون إلا باللام كقولك ليَقُمْ زَيد، قال: وفيه لغة أُخرى حكاها ابن دريد زَها يَزْهُو زَهْواً أَي تَكَبَّر، ومنه قولهم: ما أَزْهاهُ، وليس هذا من زُهِيَ لأَن ما لم يُسم فاعله لا يُتَعَجَّبُ منه. قال الأَحمر النحوي يهجو العُتْبِيَّ والفَيْضَ بن عبد الحميد: لنا صاحِبٌ مُولَعٌ بالخِلافْ، كثيرُ الخَطاء قليلُ الصَّوابْ أَلَجُّ لجاجاً من الخُنْفُساءْ، وأَزْهى، إذا ما مَشى، منْ غُرابْ قال الجوهري: قلت لأَعرابي من بني سليم ما معنى زُهِيَ الرجلُ؟ قال: أَُعجِبَ بنفسِه، فقلت: أَتقول زَهى إذا افْتَخَر؟ قال: أَمّا نحن فلا نتكلم به. وقال خالد بن جَنبة: زَها فلان إذا أُعجب بنفسه. قال ابن الأَعرابي: زَهاه الكِبْر ولا يقال زَها الرَّجل ولا أَزْهيتُه ولكنْ زَهَوْتُه. وفي الحديث: من اتَّخَذَ الخَيْلَ زُهاءً ونِواءً على أَهْل الإسْلام فهي عليه وِزْرٌ؛ الزُّهاء، بالمدّ، والزَّهْوُ الكِبْرُ والفَخْر. يقال: زُهِيَ الرجل، فهو مَزْهُوٌّ، هكذا يتكلَّم به على سبيل المفعول وإن كان بمعنى الفاعل. وفي الحديث: إنّ الله لا يَنْظر إلى العامل المَزْهُوِّ؛ ومنه حديث عائشة، رضي الله عنها: إن جاريتي تُزْهَى أَن تَلْبَسَه في البيت أَي تَتَرَفَّعُ عنه ولا تَرْضاه، تعني درْعاً كان لها؛ وأَما ما أَنشده ابن الأَعرابي من قول الشاعر: جَزَى اللهُ البَراقِعَ مِنْ ثِيابٍ، عن الفِتْيانِ، شَرّاً ما بَقِينا يُوارِينَ الحِسانَ فلا نَراهُم، ويَزْهَيْنَ القِباحَ فيَزْدَهِينا فإنما حُكْمه ويَزْهُونَ القِباحَ لأَنه قد حكي زَهَوْتُه، فلا معنى ليَزْهَيْنَ لأَنه لم يجئ زَهَيْته، وهكذا أَنشد ثعلب ويَزْهُون. قال ابن سيده: وقد وهم ابن الأَعرابي في الرواية، اللهم إلا أَن يكون زَهَيْتُه لغة في زَهَوْتُه، قال: ولم تُرْوَ لنا عن أَحد. ومن كلامهم: هي أَزْهَى مِن غُرابٍ، وفي المثل المعروفِ: زَهْوَ الغُرابِ، بالنصب، أَي زُهِيتَ زَهْوَ الغرابِ: وقال ثعلب في النوادر: زُهِيَ الرجل وما أَزْهاهُ فوضَعُوا التعجب على صيغة المفعول، قال: وهذا شاذٌّ إنما يَقع التعجب من صيغة فِعْلِ الفاعل، قال: ولها نظائر قد حكاها سيبويه وقال: رجُلٌ إنْزَهْوٌ وامرأَة إنْزَهْوَةٌ وقوم إنْزَهْوُون ذَوو زَهْوٍ، ذهبوا إلى أَن الأَلف والنون زائدتان كزيادتهما في إنْقَحْلٍ، وذلك إذا كانوا ذَوِي كِبْر. والزَّهْو: الكَذِب والباطلُ؛ قال ابن أَحمر: ولا تَقُولَنَّ زَهْواً ما تُخَبِّرُني، لم يَتْرُكِ الشَّيْبُ لي زَهْواً، ولا العَوَرُ (* قوله «ولا العور» أنشده في الصحاح: ولا الكبر، وقال في التكملة، والرواية: ولا العور). الزَّهْو: الكِبْرُ. والزَّهْوُ: الظُّلْمُ. والزَّهْو: الاسْتِخْفافُ: وزَها فلاناً كلامُك زَِهْواً وازْدهاه فازْدَهَى: اسْتَخَفَّه فخفّ؛ ومنه قولهم: فلان لا يُزْدَهَى بخَديعَة. وازْدَهَيْت فلاناً أَي تَهاوَنْت به. وازْدَهَى فلان فلاناً إذا اسْتَخَفَّه. وقال اليريدي: ازْدَهاهُ وازْدَفاهُ رذا اسْتَخَفَّه. وزَهاهُ وازْدَهاهُ: اسْتَخَفَّه وتهاون به؛ قال عمر بن أَبي ربيعة: فلما تَواقَفْنا وسَلَّمْتُ أَقْبَلَتْ وجُوهٌ، زَهاها الحُسْنُ أَنْ تَتَقَنَّعا قال ابن بري ويروى: ولما تَنَازَعْنا الحَديثَ وأَشْرَقَت قال: ومثله قول الأَخطل: يا قاتَلَ اللهُ وصْلَ الغانِيات، إذا أَيْقَنَّ أَنَّك مِمَّنْ قد زَها الكِبَرُ وازْدَهاهُ الطَّرَب والوَعيدُ: اسْتَخَفَّه. ورجل مُزْدَهىً: أَخَذَتْه خِفَّةٌ من الزَّهْوِ أَو غيره. وازْدَهاهُ على الأَمْرِ: أَجْبَرَه. وزَها السَّرابُ الشيءَ يَزْهاهُ: رَفَعَه، بالأَلف لا غير. والسراب يَزْهى القُور والحُمُول: كأَنه يَرْفَعُها؛ وزَهَت الأَمْواجُ السفينة كذلك. وزَهَت الريحُ أَي هَبَّت؛ قال عبيد: ولَنِعْم أَيْسارُ الجَزورِ إذا زَهَتْ رِيحُ الشِّتَا، وتَأَلَّفَ الجِيرانُ وزَهَت الريحُ النباتَ تَزْهاهُ: هَزَّتْه غِبَّ النَّدَى؛ وأَنشد ابن بري: فأَرْسَلَها رَهْواً رِعالاً، كأَنَّها جَرادٌ زَهَتْه رِيحُ نَجْدٍ فأَتْهَمَا قال: رَهْواً هنا أَي سِرَاعاً، والرَّهْوُ من الأَضداد. وزَهَتْه: ساقَتْه. والريحُ تَزْهَى النباتَ إذا هَزَّتْه بعد غِبِّ المَطَر؛ قال أَبو النجم: في أُقْحُوانٍ بَلَّهُ طَلُّ الضُّحَى، ثُمَّ زَهَتْهُ ريحُ غَيمٍ فَازْدَهَى قال الجوهري: ورُبَّما قالوا زَهَت الريحُ الشَّجَر تَزْهاه إذا هَزَّتْه. والزَّهْوُ: النَّبات الناضرُ والمَنْظَرُ الحَسَن. يقال: زُهي الشيءُ لِعَيْنِكَ. والزَّهْوُ: نَوْرُ النَّبْتِ وزَهْرُهُ وإشْراقُه يكون للْعَرَضِ والجَوْهَرِ. وزَها النَّبْتُ يَزْهَى زَهْواً وزُهُوّاً وزَهاءً حَسُنَ. والزَّهْوُ: البُسْرُ المُلَوَّنُ، يقال: إذا ظَهَرت الحُمْرة والصفرة في النَّخْل فقد ظَهَرَ فيه الزَّهْوُ. والزَّهْوُ والزُّهْوُ: البُسْرُ إذا ظَهَرَت فيه الحُمْرة، وقيل: إذا لَوَّنَ، واحدته زَهْوة؛ وقال أَبو حنيفة: زُهْوٌ، وهي لغة أَهل الحجاز بالضَّمِّ جمعُ زَهْوٍ، كقولك فَرَسٌ وَرْدٌ وأَفراس وُرْدٌ، فأُجْرِيَ الاسم في التَّكْسير مُجْرَى الصفة. وأَزْهَى النَّخْلُ وزَهَا زُهُوّاً: تلوَّن بِحُمْرَةٍ وصُفْرةٍ. وروى أَنس من مالك أَن النبي، صلى الله عليه وسلم، نَهَى عن بَيْعِ الثَّمَرِ حَتَّى يَزْهو، قيل لأَنس: وما زَهْوُه؟ قال: أَن يحمرّ أَو يصفر، وفي رواية ابن عمر: نهَى عن بَيْع النَّخْلِ حتى يُزْهِيَ. ابن الأَعرابي: زَها النبتُ يَزْهُو إذا نَبَت ثَمَرُه، وأَزْهَى يُزْهِي إذا احْمَرَّ أَو اصفر، وقيل: هما بمعنى الاحمرار والاصفرار، ومنهم من أَنْكَر يَزْهو ومنهم مَن أَنكر يُزْهي. وزَهَا النَّبْتُ: طالَ واكْتَهَلَ؛ وأَنشد: أَرَى الحُبَّ يَزْهَى لِي سَلامَةَ، كالَّذِي زَهَى الطلُّ نَوْراً واجَهَتْه المَشارِقُ يريد: يزيدُها حسناً في عَيْني. أَبو الخطاب قال: لا يقال للنخل إلاَّ يُزْهى، وهو أَن يَحْمَرَّ أَو يصفرّ، قال: ولا يقال يَزْهُو، والإزْهاءُ أَنْ يَحْمَرَّ أَو يصفر. وقال الأَصمعي: إذا ظَهَرت فيه الحُمْرة قيل أَزْهَى. ابن بُزُرج: قالوا زُها الدُّنْيا زِينَتُها وإيناقُها، قال: ومثله في المعنى قولهم ورَهَجُها. وقال: ما لِرَأّْيِكَ بُذْمٌ ولا فَرِيق (* قوله «ولا فريق» هكذا في الأصل). أَي صَرِيمَة. وقالوا: طَعامٌ طيِّبُ الخَلْف أَي طَيّب آخر الطعم. وقال خالد بن جنبة: زُهِيَ لَنَا حَمْل النَّخْلِ فنَحْسِبُه أَكثَرَ ممّا هو. الأَصمعي: إذا ظَهَرتْ في النَّخْل الحُمْرة قيل أَزْهَى يُزْهِي: ابن الأَعرابي: زَهَا البُسْر وأَزْهَى وزَهَّى وشَقَّحَ وأَشْقَحَ وأَفْضَحَ لا غير. أَبو زيد: زَكا الزرع وَزَها إذا نَما. خالد ابن جنبة: الزَّهْوُ من البُسْرِ حين يصفرّ ويحمرُّ ويحل جَرْمُه، قال: وجَرْمه للشِّرَاء والبَيْع، قال: وأَحْسَنُ ما يكون النخلُ إذ ذاك؛ الأَزهري: جَرْمه خَرْصُه للبيع. وزَها بالسيف: لمَعَ به. وزَهَا السراجَ: أَضاءَه. وزَهَا هو نفسُه. وزُهاءُ الشيءِ وزِهَاؤُه: قَدْرُه، يقال: هُمْ زُهَاءُ مائِةٍ وزِهاءُ مِائةٍ أَي قدرها. وهُم قومٌ ذَوُو زُهاءٍ أَي ذَوُو عَدَدٍ كثير؛ وأَنشد: تَقَلَّدْتَ إبْريقاً، وعَلَّقْتَ جَعْبة لِتُهْلِكَ حَيّاً ذَا زِهاءٍ وجَامِلِ الإبريق: السيف، ويقال قوس فيها تلاميع. وزُهاءُ الشيء: شخصُه. وزَهَوْت فلاناً بكذا أَزْهاهُ أَي حَزَرْته. وزَهَوْته بالخشبة: ضربتُه بها. وكم زُهاؤُهم أَي قدرُهم وحزْرُهم؛ وأَنشد للعجاج؛ كأَنما زُهاؤُهم لمن جَهَرْ وقولُهم: زُهاءُ مائَة أَي قدر مائةٍ. وفي حديث: قيل له كم كانوا؟ قال: زُهاءَ ثلَثمائة أَي قدر ثلثمائة، من زَهَوْت القومَ إذا حَزَرْتَهم. وفي الحديث: إذا سَمِعتم بناسٍ يأْتون من قِبَلِ المَشرق أولي زُهاءٍ يَعجَبُ الناس من زيِّهِمْ فقد أَظَلَّت الساعةُ؛ قوله أُُولي زُهاءٍ أُولي عددٍ كثيرٍ. وزَهَوْتُ الشيءَ إذا خَرَصْتَه وعلِمتَ ما زُهاؤُه. والزُّهاءُ: الشخصُ، واحده كجمعِه. ومنه قول بعض الرُّوَّاد: مَداحي سَيْل وزُهاءُ ليل، يصف نباتاً أَي شخصُه كشخص الليل في سوادِه وكَثْرِته؛ أَنشد ابن الأَعرابي: دُهْماً كأَن الليلَ في زُهائِها زُهاؤُها: شُخوصُها يصف نَخْلاً يعني أَن اجتماعها يُري شُخوصَها سوداً كالليل. وزَهَتِ الإبلُ تَزْهو زَهْواً: شربَت الماءَ ثم سارت بعد الوِرْد ليلةً أَو أَكثر ولم تَرْعَ حول الماء، وزَهَوْتُها أَنا زَهْواً، يَتَعَدَّى ولا يتعدى. وزَهَتْ زَهْواً: مرَّت في طلب المَرْعى بعد أَن شرِبت ولم تَرْعَ حول الماء؛ قال الشاعر: وأَنتِ استعرتِ الظَّبيَ جيداً ومُقْلَةً، من المُؤلِفات الزِّهْوَ، غيرِ الأَوارِك وزَها المُرَوِّحُ المِرْوَحة وزَهَّاها إذا حَرَّكها؛ وقال مزاحمٌ يصف ذنب البعير: كمِرْوَحَةِ الدَّارِيّ ظَلَّ يَكُرُّها، بكَفِّ المُزَهِّي سَكْرَةَ الرِّيحِ عُودُها فالمُزَهِّي: المُحَرِّك؛ يقول: هذه المروحة بكفِّ المُزَهِّي المحرِّك لسُكونِ الريح. والزَاهيَةُ من الإبل: التي لا تَرْعى الحَمْض. قال ابن الأَعرابي: الإبلُ إبلانِ: إبلٌ زاهِيَة زالَّة الأَحْناك لا تقرَب العِضاهَ وهي الزَّواهي، وإبلٌ عاضِهةٌ تَرْعى العِضاهَ وهي أَحْمَدُها وخيرها، وأَما الزَّاهِيَة الزَّالَّةُ الأَحْناك فهي صاحبة الحَمْضِ ولا يُشْبِعها دُون الحَمْضِ شيء. وزَهَتِ الشاةُ تَزْهُو زُهاءً وزُهُوّاً: أَضْرَعت ودَنا وِلادُها. وأَزْهى النخلُ وزَها: طالَ، وزَها النبت: غَلا وعلا، وزَها الغلام: شَبَّ؛ هذه الثلاث عن ابن الأَعرابي.


- : (و (} الزَّهْوُ: المَنْظَرُ الحَسَنُ) . يقالُ:! زُهِيَ الشيءُ بعَيْنَيْك، كَمَا فِي الصِّحاحِ، وَفِي بعضِ النسخِ لعَيْنَيْك. (و) الزَّهْوُ: (النَّباتُ النَّاضِرُ) ؛ نَقَلَهُ ابنُ سِيدَه، أَي الطَّرِيُّ. (و) الزَّهْوُ: (نَوْرُ النَّبْتِ) ؛ عَن الليْثِ. (وزَهرُه وإشْرَاقُه) بأنْ يَحْمَرَّ أَو يَصْفَرَّ؛ ( {كالزُّهُوِّ) ، كعُلُوَ، (} والزَّهاءِ) ، كسَحابٍ كَمَا يَقْتَضِيه إطْلاقه، ووُجِدَ فِي بعضِ النسخِ بالضمِّ. (و) {الزَّهْوُ: (الباطِلُ. (و) أَيْضاً: (الكَذِبُ. (قَالَ الجوهرِيُّ: حكَاهُ بعضُهم؛ وأَنْشَدَ لابنِ أَحْمر: (وَلَا تَقُولَنَّ} زَهْواً مَا يُخَبِّرُنالم يَتْرُكِ الشَّيْب لي زَهْواً وَلَا الكِبْرُوفي ديوانِ ابنِ أَحْمر: وَلَا العَوَرُ. (و) أَيْضاً: (الاسْتِخْفافُ) ، أَي التَّهاوُنُ؛ ( {كالازْدِهاءِ) ؛ وَقد} زَهاهُ {زَهْواً} وازْدَهاهُ: اسْتَخَفَّه وتَهاوَنَ بِهِ؛ وأَنْشَدَ الجوهرِيُّ لعُمَر بنِ أَبي ربيعَةَ: فلمَّا تَواقَفْنا وسَلَّمْتُ أَقْبَلَتْ وجُوهٌ {زَهاها الحُسْنُ أَنْ تَتَقَنَّعاومنه قوْلُهم: فلانٌ لَا} يُزْدَهَى بخَدِيعَةٍ. (هَزَّ الِّريحُ النَّبِتَ غِبَّ النَّدَى.) يُقَال: {زَهَتْ} تَزْهي. وَفِي الصّحاح: ورُبَّما قَالُوا: {زَهَتِ الِّريحُ} تَزْهَي: إِذا هَزَّتْهُ. (و) {الزّهْوُ: (البُسْرُ المُلَوِّنُ) ، والمُلَوِّن كمُحَدِّثٍ، هَكَذَا هُوَ مَضْبوطٌ فِي النسخِ. وكانَ فِي الصِّحاحِ كَذلِكَ ثمَّ أُصْلِح بفتْحِ الواوِ، يقالُ: إِذا ظَهَرَتْ الحُمْرة والصُّفْرة فِي النَّخْلِ فقد ظَهَرَ فِيهِ} الزَّهْوُ. ( {كالزُّهُوِّ) ، كعُلُوَ، هَكَذَا وُجِدَ بخطِّ الأَزْهرِيّ فِي التَّهْذِيب. وَفِي الصِّحاحِ: وأَهْلُ الحِجازِ يقولونَ: ظَهَرَ فِيهِ} الزُّهُوُّ بالضمِّ، وَقد {زَها النَّخْلُ} زهواً؛ وَفِي بعضِ نسخِ الصحاحِ البُسْرُ بَدَلَ النَّخْل. وَفِي المِصْباح: {زَهَا النَّخلُ} يَزْهُو {زهواً، والاسمُ} الزَّهْوُ، بالضمِّ، ظَهَرَتِ الحُمْرَةُ والصُّفْرَةُ فِي ثَمَرِهِ. وقالَ أَبو حاتِمٍ: وإنَّما يسمَّى زهواً إِذا خلصَ لَوْنُ البُسْرَةِ فِي الحُمْرَةِ أَو الصُّفْرَةِ. (و) {الزَّهْوُ: (الكِبْرُ والتِّيهُ) والعَظَمَةُ (والفَخْرُ) والظُّلْمُ؛ وأَنْشَدَ الجوهرِيُّ لأبي المُثَلّم الهُذَليّ: مَتَى مَا أَشأْ غَيْر زَهْوِ المُلُو كِ أَجْعَلْكَ رَهْطاً على حُيَّضِ (وَقد} زُهِيَ) الرَّجُلُ، (كعُنِيَ) ، فَهُوَ {مَزْهُوٌّ: أَي تَكَبَّرَ. قالَ الجوهرِيُّ: وللعَرَبِ أَحْرفٌ لَا يَتَكلَّمُونَ بهَا إلاَّ على سَبِيلِ المَفْعول بِهِ وَإِن كانَ بمعْنَى الفاعِلِ مِثْل قَوْلهم:} زُهِيَ الرَّجُلُ وعُنِيَ بالأمْرِ ونُتِجَتِ الناقَةُ وأَشْباهها، فَإِذا أَمَرْتَ مِنْهُ قُلْتَ: لتُزْهَ يَا رَجُلُ، وكَذلِكَ الأَمْر مِن كلِّ فِعْل لم يُسَمَّ فاعِلُه، لأنَّكَ إِذا أَمَرْتَ مِنْهُ فإنَّما تَأْمُرُ فِي التَّحْصِيل غَيْر الَّذِي تُخاطِبُه أَنْ يُوقِعَ بِهِ، وأَمْرُ الغائِبِ لَا يكونُ إلاَّ باللامِ كقَوْلِكَ ليَقُمْ زَيْد؛ قالَ: (و) فِيهِ لُغَةٌ أُخْرَى حَكَاها ابنُ دُرَيْدٍ: ( {زَها} يَزْهُو {زَهْواً، (كدَعا) ، أَي تَكَبَّرَ، وَهِي (قَلِيلَةٌ) ؛ وَمِنْه قَوْلُهم: مَا} أَزْهاهُ، ولَيسَ هَذَا مِن {زُهِيَ لأنَّ مَا لم يُسَمَّ فاعِلُه لَا يُتَعَجَّبُ مِنْهُ. قالَ: وقُلْتُ لأعْرابيِّ مِن بَني سُلَيْم مَا مَعْنى} زُهِيَ الرَّجُلُ؟ قالَ: أُعْجِبَ بِهِ، قُلْتُ: أَتَقولُ زَها إِذا افْتَخَرَ؟ قالَ: أَمَّا نحنُ فَلَا نتكلَّمُ بِهِ. ( {وأَزْهَى) : إِذا تَكَبَّرَ. (} وزَهاهُ الكِبْرُ) : حَمَلَهُ واسْتَخَفَّ بِهِ. (و) قوْلُهم: (! زُهاءُ مِائةٍ، بالضَّمِّ) : أَي (قَدْرُه وحَزْرُه) ، كَذَا فِي النُّسخِ والصَّوابُ قَدْرُها وحَزْرُها، كَمَا هُوَ نَصُّ المُحْكَم. ويقالُ: كم {زُهاؤُهم، أَي كم حزرُهُم. وَفِي المِصْباح: أَي كم قَدْرُهم. وقوْلُ النَّاسِ: هُم} زُهاءٌ على مِائةٍ ليسَ بعَربيَ. ( {وزَها النَّخْلُ) ، وَكَذَا النَّباتُ: (طَالَ) واكْتَهَلَ؛ (} كأزْهَى) ، لُغَةٌ حَكَاها أَبو زيْدٍ وَلم يَعْرِفْها الأَصْمعيّ، كَمَا فِي الصِّحاحِ. وَمِنْهُم مَنْ يقولُ: {زَها النَّخْلُ إِذا نَبَتَ ثَمَرُهُ،} وأَزْهَى إِذا احمَرَّ واصْفَرَّ، كَمَا فِي المِصْباحِ. وَفِي الحدِيثِ: (نَهَى عَن بَيْعِ الثَّمَرِ حَتَّى {يَزْهُو) ، قيلَ لأنَسٍ: مَا} زَهْوُه؟ قالَ: أَن يَحْمَرَّ أَو يَصْفَرَّ. وَفِي رِوايَةِ ابنِ عُمَر: حَتَّى {يُزْهِيَ. وقالَ أَبو الخطَّاب: لَا يقالُ إلاَّ} يُزْهي للنَّخْلِ، وَلَا يقالُ {يَزْهُو. وقالَ الأصْمعيُّ: إِذا ظَهَرَتْ فِيهِ الحُمْرَةُ قيلَ} أَزْهَى. وقالَ الليْثُ: {يَزْهُو فِي النَّخْلِ خَطَأ إنَّما هُوَ} يُزْهِي. (و) {زَها (البُسْرُ: تَلَوَّنَ،} كازَّهَى {وزَهَّى) } تَزْهِيةً وشَقَّحَ وأَشْقَحَ وشَقَّحَ وأَفْضَحَ لَا غَيْر؛ عَن ابنِ الأعْرابيِّ. (و) زَها (الغُلامُ) {يَزْهُو} زَهْواً: (شَبَّ. (و) قالَ أَبو زيْدٍ: {زَهَتِ (الشَّاةُ) } تَزْهُو {زَهْواً إِذا (أَضْرَعَتْ) ودَنا وِلادُها، نقلَهُ الجوهرِيُّ وابنُ سِيدَه. (و) زَهَتِ (الإِبِلُ) زَهْواً: (سارَتْ بَعْدَ الوِرْدِ لَيْلَة أَو ليلتينِ) . وَفِي الصِّحاحِ: لَيْلَة أَو أَكْثَر؛ حَكَاه أَبو عُبيدٍ. وَفِي المُحْكَم: إِذا وَرَدَتِ الإِبِلُ ثمَّ سارَتْ بَعْد الوِرْدِ لَيْلة أَو أَكْثَر وَلم تَرْعَ حَوْل الماءِ قيلَ زَهَتْ تَزْهُو} زَهْواً. (! وزَهَوْتُها أَنا) يتعدَّى وَلَا يتعدَّى. (و) قيلَ: زَهَتِ الإبِلُ (مَرَّتْ) ؛ كَذَا فِي النسخِ والصَّوابُ مَدَّتْ، كَمَا نَصُّ المُحْكَم؛ (فِي طَلَبِ المَرْعى بَعْدَ أَن شَرِبَتْ) وَلَا تَرْعَى حَوْل الماءِ. (و) زَها (السِّراجَ) {يَزْهُوهُ} زَهْواً: (أَضاءَهُ. (و) زَها (بالسَّيفِ: لَمَعَ بِهِ) ، أَي أَشارَ. (و) زَها (بالعَصا: ضَرَبَ) بِهِ. (و) زَها فلَانا (بمائِةِ رَطْلٍ) مثلا يَزْهاهُ: (حَزَرَهُ) ؛ نقلَهُ ابنُ سِيدَه. ( {وزُها الُّدنيا، كَهُدًى: زِينَتُها) وزُخْرُفِها (وإِيناقُها. (ورجُلٌ} إنْزَهْوٌ، كقِنْدَأوٍ) : أَي (مُتَكَبِّرٌ) ؛ ورِجالٌ {إنْزَهْوُونَ: ذَوُو كبرٍ؛ عَن اللّحْيانيّ. قَالَ شيْخُنا: نونُه زائِدَةٌ كالهَمْزةِ. قيلَ: وَلَا نَظِيرَ لَهُ إِلَّا انْقَحْل مِن قَحل. (و) } زُها، (كَهُدًى: ع بالحِجازِ) . وقالَ نَصْر: بَلَدٌ بالحِجازِ. ( {وزَهْوَةُ: مولاةُ أَحْمدَ بنِ بدرٍ حَدَّثَتْ) عَن أَبي الغنائِمِ النَّرْسِي، نقلَهُ الذهبيُّ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: رجُلٌ} مَزْهُوٌّ: مُعْجَبٌ بنَفْسِه. والسَّرابُ {يَزْهى القُبُورَ والحُمُولَ: كأَنَّه يَرْفَعُها. } وزَهَتِ الريحُ: هَبَّتْ؛ قالَ عبيد: وَلَنِعْم أَيْسارُ الجَزورِ إِذا زَهَتْ رِيحُ الشِّتاءِ ومَأْلَف الجِيْرانَ {وزَهَتِ الأمْواجُ السَّفَينَةَ: رَفَعَتْها. } وازْدَهَى بفلانٍ {كازْدَهاهُ. } وزَها النَّبْتُ: نَبَتتْ ثَمَرَتُه؛ وقيلَ: طَالَ. {وزَها الطَّلُّ النَّوْرَ: زادَهُ الْحسن فِي المَنْظَرِ. وإبل} زاهِيَةٌ: إِذا كانتْ لَا تَرْعَى الحَمْضَ؛ حكَاهُ ابنُ السِّكِّيت؛ وَهِي الزَّواهِي. {وزاهِي اللَّوْن: مُشْرقُه. } والزَّهْوَةُ: بريقُ أَيِّ لَوْنٍ كانَ. وهُم! زِهاءُ مِائةٍ، بالكسْرِ، لُغَةٌ فِي الضمِّ، عَن الفارَابِي كَمَا فِي المِصْباحِ. {وزُهاءُ الشيءِ، كغُرابٍ: شخْصُهُ. } والزُّهاءُ أَيْضاً: العَدَدُ الكثيرُ؛ وَمِنْه الحدِيثُ: (إِذا سَمِعْتُم بناسٍ يَأْتُون مِن قِبَلِ المَشْرِقِ أُولي {زُهاءٍ يَعْجَبُ الناسُ من زيِّهِمْ فقد أَظَلَّتِ الساعَةُ) ، أَي أُولي عددٍ كثيرٍ؛ وقالَ الشاعِرُ: تَقَلَّدْتَ إبْريقاً وعَلَّقْتَ جَعْبة لتُهْلِكَ حَيّاً ذَا زُهاءِ وحَامِلِ} وزَها المُرَوِّحُ المِرْوَحَة {وزَهَّاها: حَرَّكَها. } وزَها الزَّرْعُ: زَكَا ونَمَا. (فصل السِّين الْمُهْملَة مَعَ الْوَاو وَالْيَاء)


- ـ الزَّهْوُ: المَنْظَرُ الحَسَنُ، والنباتُ الناضِرُ، ونَوْرُ النَّبْتِ، وزَهْرُهُ، وإشراقُه، ـ كالزُّهُوِّ والزُّهاءِ، والباطِلُ، والكَذِبُ، والاسْتِخْفافُ، ـ كالازْدِهاءِ، وهَزُّ الريحِ النباتَ غِبَّ النَّدَى، والبُسْرُ المُلَوِّنُ، ـ كالزُّهُوِّ، والكِبْرُ، والتِيهُ، والفَخْرُ، وقد زُهِيَ، كعُنِيَ، وكدَعا قليلةٌ، وأزْهَى، وزَهاهُ الكِبْرُ. ـ وزُهاءُ مئةٍ، بالضم: قَدْرُه، وحَزْرُه. ـ وزَها النَّخْلُ: طالَ، ـ كأَزْهَى، ـ وـ البُسْرُ: تَلَوَّنَ، ـ كأَزْهى وزَهَّى، ـ وـ الغُلامُ: شَبَّ، ـ وـ الشاةُ: أضْرَعَتْ، ـ وـ الإِبِلُ: سارتْ بعد الوِرْدِ ليلة أَو ليلتينِ. ـ وزَهَوْتُها أنا، ومَرَّتْ في طَلَبِ المَرْعَى بعد أن شَرِبَتْ، ـ وـ السِراجَ: أضاءَهُ، ـ وـ بالسيفِ: لَمَعَ به، ـ وـ بالعصا: ضَرَبَ، ـ وـ بِمِئَةِ رِطْلٍ: حَزَرَهُ. ـ وزُها الدنْيا، كهُدًى: زِينَتُها، وإيناقُها. ـ ورجُلٌ إِنْزَهْوٌ، كقِنْدَأْوٍ: مُتَكَبِّرٌ. ـ وكهُدًى: ع بالحِجازِ. ـ وزَهْوَةُ: مولاةُ أحمد بنِ بدرٍ، حَدَّثَتْ.


- زِهْ : كلمةٌ فارسيةٌ تقال عند الاستحسان، وقد تقال عند الاستهجان تهكُّمًا وسخرية.


- زُهِىَ بكذا زَهْوًا: أُعجِبَ به فهو مَزهُوٌّ، وهي مزهُوّة. يقال: زُهِىَ الشيءُ لعيِنكَ: حسُن منظرُه.|زُهِىَ على الناسِ: تكبَّرَ.


- أَزْهَى : زُهِىَ.|أَزْهَى البُسْرُ: زَهَا.|أَزْهَى النباتُ: زها.


- زها زها زَهْوَا، وزُهُوًّا: تاه وتعاظم وافتخرَ.|زها السراجُ وغيرهُ: أَضاء.|زها اللونُ: صفا وأَشرق.|زها البُسْرُ: تلوَّنَ بحمرة أَو صفرة.|زها صفا لونه بعد الحمرة أَو الصفرة.|زها الزَّرعُ: زكا ونما.|زها الغلامُ و نحوُه: شبَّ.|زها النباتُ: طال واكتهل.|زها الشيءُ فلانًا زَهْوًا: استخفَّه.|زها الكِبْرُ فلانًا: حمله على الإِعجاب بنفسه.|زها السِّراجَ وغيرَه: أَضاءَه.|زها الطَّلُّ الزَّهرَ: زاده حُسْنًا في المنظر.|زها السَّرابُ الشىءَ زها زَهْوًا: رفعَه.|زها الَريحُ النباتَ والشجرَ: هزَّته غِبَّ المطرِ والندى.|زها السفينةَ: ساقَها.|زها المروِّحُ المِرْوَحَةَ: حرَّكها.|زها الشيءَ بكذا: حَزَره و قدَّره.


- الزَّهْوُ : الكِبْرُ.|الزَّهْوُ المنظَرُ الحسن.|الزَّهْوُ النباتُ الناضِرُ.|الزَّهْوُ البسْرُ المتلَوِّن.| واحدته زَهْوة.


- الزَّهَاءُ الزَّهَاءُ زُهاءُ الشيءِ: شخْصُه.|الزَّهَاءُ مقداره.|الزَّهَاءُ ما يقَرُب منه. يقال: هم زُهَاءُ أَلف، وكم زُهَاؤْهم.| وهم قومٌ ذوو زُهاء: ذوو عدد كثير.


- زَهَّى البُسْرُ: زَها.|زَهَّى المروحةَ و نحوَها: حرَّكها.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| اِزْدَهَى، يَزْدَهِي، مصدر اِزْدِهَاءٌ.|1- اِزْدَهَىالْمَغْرُورُ بِنَفْسِهِ : تَبَجَّحَ، اِفْتَخَرَ- اِزْدَهَى بِقُوَّتِهِ وَمَالِهِ.|2- اِزْدَهَى بِهِ : اِسْتَخَفَّ.


- (مصدر اِزْدَهَى).|-بَلَغَ بِهِ الاِزْدِهَاءُ مَبْلَغًا كَبِيراً : التَّبَجُّحُ، الافْتِخَارُ.


- بَلَحٌ مُتَلَوِّنٌ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| زَهَوْتُ، أَزْهُو، اُزْهُ، مصدر زَهْوٌ، زُهُوٌّ، زُهاءٌ.|1- زَها الرَّجُلُ : اِفْتَخَرَ، تَعاظَمَ، أَظْهَرَ زَهْواً.|2- يَزْهُو النَّباتُ في فَصْلِ الرَّبيعِ : يَكْثُرُ، يَنْمُو، يَطولُ.|3- زَهَتِ الأَلْوانُ : صَفَتْ، أَشْرَقَتْ.|4- زَها الْمَنْظَرُ بِعَيْنَيْكِ : حَسُنَ.|5- زَها بِالسَّيْفِ : لَمَعَ بِهِ.|6- زَها بِالعَصَا : ضَرَبَ بِها.|7- زَهَا السِّرَاجُ : أضَاءَ.|8- زَها السَّفِينَةَ : سَاقَها.|9- زَها الْمُرَوِّحُ الْمِرْوَحَةَ أَوبِالْمِرْوَحَةِ : حَرَّكَهَا.


- (فعل: ثلاثي متعد).| زَهَوْتُ، أَزْهُو، مصدر زَهْوٌ.|1- زَها صاحِبَهُ : اِسْتَخَفَّهُ.|2- زَهاهُ الكِبْرُ :جَعَلَهُ مُعْجَباً بِنَفْسِهِ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| اِزْدَهَى، يَزْدَهِي، مصدر اِزْدِهَاءٌ.|1- اِزْدَهَىالْمَغْرُورُ بِنَفْسِهِ : تَبَجَّحَ، اِفْتَخَرَ- اِزْدَهَى بِقُوَّتِهِ وَمَالِهِ.|2- اِزْدَهَى بِهِ : اِسْتَخَفَّ.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| زَهَّيْتُ، أُزَهِّي، زَهِّ، مصدر تَزْهِيَةٌ.|1- زَهَّى البَلَحُ : تَلَوَّنَ.|2- زَهَّى المِرْوَحَةَ : حَرَّكَها.


- (فعل: رباعي لازم، متعد بحرف).| أَزْهَى، يٌزْهِي، مصدر إِزْهَاءٌ.|1- أَزْهَى بِذَكَائِهِ : أُعْجِبَ بِهِ.|2- أَزْهَى الرَّجُلُ : تَكَبَّرَ.|3- أَزْهَى البَلَحُ : تَلَوَّنَ.|4- أَزْهَى النَّخْلُ :طَالَ.|5- أَزْهَى النَّبَاتُ : زَهَا.


- (فعل: مَبْنِيٌّ لِلْمَجْهولِ).|1- زُهِيَ الرَّجُلُ بِنَفْسِهِ : أُعْجِبَ بِها.|2- زُهِيَ على النَّاسِ زَهْواً : تَكَبَّرَ، أَظْهَرَ زَهْواً.


- (مصدر اِزْدَهَى).|-بَلَغَ بِهِ الاِزْدِهَاءُ مَبْلَغًا كَبِيراً : التَّبَجُّحُ، الافْتِخَارُ.


- (مصدر زَها).|1- أَخَذَهُ الزَّهْوُ : الكِبْرُ، الفَخْرُ، التِّيهُ.|2- مَنْظَرٌ زَهْوٌ : جَميلٌ.


- 1- اِنْتَظَرْتُهُ زُهاءَ رُبْعِ ساعَةٍ : فَتْرَةً تُقارِبُ، حَوالَيْ رُبْعِ ساعَةٍ- يَسْتَغْرِقُ الدَّرْسُ زُهاءَ ساعَةٍ- أَمْلِكُ زُهاءَ ثَمانِينَ دِرْهَماً :-هُمْ زُهاءُ أَلْفٍ.|2- كَمْ زُهاؤُهُمْ : كَمْ عَدَدَهُمْ تَقْريباً.|3- هُمْ قَوْمٌ ذَوُو زُهاءٍ :أَيْ ذَوُو عَدَدٍ كَبيرٍ.|4- زُهاءُ الدُّنْيا : زِينَتُها، زُخْرُفُها.


- 1- زُها الوَجْهِ : حُسْنُهُ.|2- زُها الدُّنْيا : زِينَتُها، زَخْرَفَتُها.


- بَلَحٌ مُتَلَوِّنٌ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِنْ زُهِيَ).|-مَزْهُوٌّ بِنَفْسِهِ : الْمُتَكَبِّرُ، الْمُعْجَبُ بِنَفْسِهِ- عَادَتِ الفَتَاةُ إِلَى بَيْتِهَا مَزْهُوَّةً مُخْتَالَةً.


- جمع: ـون، ـات | .‏ (فاعل مِنْ زَها).|1- وَلَدٌ زاهٍ : مُتَكَبِّرٌ، مُتَعَاظِمٌ.|2- يَلْبَسُ قَميصاً زاهِياً : لَهُ لَوْنٌ لامِعٌ، ساطِعٌ.|3- وَجْهٌ زاهٍ : مُتَأَلِّقٌ، مُشْرِقٌ- أَلْوانٌ زاهِيَةٌ.


- 1- كلمة تقال عند استحسان شيء وقد تقال في التهكم


- 1- إزدهاه الشيء : جعله يتكبر ويزهو « إزدهاه النجاح »|2- إزدهى : أخذته خفه من الزهو ، افتخر|3- إزدهى باصله : افتخر|4- إزدهاه على الأمر : أجبره


- 1- أزهى بكذا : أعجب به|2- أزهى : تكبر|3- أزهى البلح : تلون|4- أزهى النخل : طال


- 1- زها : تكبر|2- زها : إفتخر|3- زها الزهر : أشرق|4- زها الشيء : أضاء|5- زها الزرع : نما|6- زها النبات : طال|7- زها النبات : ظهرت ثمرته|8- زها البلح : تلون|9- زها الثمر : بلغ|11- زها الفتى : شب|12- زهات الريح : هبت|13- زهات الريح النبات : هزته بعد المطر أو الندى|14- زهات الأمواج السفينة : رفعتها


- 1- زها : حسن|2- زها : « زها الدنيا » : زينتها ، زخرفها


- 1- زها السراب الشيء : علاه


- 1- زهى البلح : تلون|2- زهى المروحة : حركها


- 1- زهي بالأمر : تكبر


- 1- مصدر زها 2- زَهو : تكبر|3- فخر|4- زَهو : منظر حسن 5- زَهو : نبات ناضر 6- زَهو : بلح متلون ، ناضج|7- زَهو : باطل|8- زَهو : كذب|9- زَهو : ظلم


- 1- مصدر زها|2- بلح متلون ناضج


- 1- مصدر زها|2- مقدار|3- « زهاء الشيء » : ما يقرب منه « عمره زهاء عشرين عاما »


- ز هـ ا: (الزَّهْوُ) الْبُسْرُ الْمُلَوَّنُ يُقَالُ: إِذَا ظَهَرَتِ الْحُمْرَةُ وَالصُّفْرَةُ فِي النَّخْلِ فَقَدْ ظَهَرَ فِيهِ الزَّهْوُ. وَأَهْلُ الْحِجَازِ يَقُولُونَ: (الزُّهْوُ) بِالضَّمِّ. وَقَدْ (زَهَا) النَّخْلُ مِنْ بَابِ عَدَا وَ (أَزْهَى) أَيْضًا لُغَةٌ حَكَاهَا أَبُو زَيْدٍ وَلَمْ يَعْرِفْهَا الْأَصْمَعِيُّ. وَ (الزَّهْوُ) أَيْضًا الْمَنْظَرُ الْحَسَنُ يُقَالُ: (زُهِيَ) شَيْءٌ لِعَيْنَيْكَ عَلَى مَا لَمْ يُسَمَّ فَاعِلُهُ. وَ (الزَّهْوُ) أَيْضًا الْكِبْرُ وَالْفَخْرُ وَقَدْ (زُهِيَ) الرَّجُلُ فَهُوَ (مَزْهُوٌّ) أَيْ تَكَبَّرَ. وَلِلْعَرَبِ أَحْرُفٌ لَا يَتَكَلَّمُونَ بِهَا إِلَّا عَلَى سَبِيلِ الْمَفْعُولِ بِهِ وَإِنْ كَانَتْ بِمَعْنَى الْفَاعِلِ مِثْلُ قَوْلِهِمْ: زُهِيَ الرَّجُلُ. وَعُنِيَ بِالْأَمْرِ. وَنُتِجَتِ النَّاقَةُ وَالشَّاةُ وَأَشْبَاهُهَا. وَحَكَى ابْنُ دُرَيْدٍ: (زَهَا) يَزْهُو (زَهْوًا) أَيْ تَكَبَّرَ غَيْرَ مَجْهُولٍ وَمِنْهُ قَوْلُهُمْ: مَا أَزْهَاهُ! لِأَنَّ مَا لَمْ يُسَمَّ فَاعِلُهُ لَا يُتَعَجَّبُ مِنْهُ. وَ (زَهَاهُ) وَ (ازْدَهَاهُ) اسْتَخَفَّهُ وَتَهَاوَنَ بِهِ. وَمِنْهُ قَوْلُهُمْ: فُلَانٌ لَا يُزْدَهَى بِخَدِيعَةٍ. وَقَوْلُهُمْ: هُمْ (زُهَاءُ) مِائَةٍ أَيْ قَدْرُ مِائَةٍ. وَحَكَى بَعْضُهُمُ (الزَّهْوُ) الْبَاطِلُ وَالْكَذِبُ.


- زُهيَ / زُهيَ بـ / زُهيَ على يُزهَى ، زَهْوًا ، والمفعول مَزهوّ | • زُهِي الشَّيءُ حسُن منظرُه. |• زُهِي الشَّخصُ بماله: أعجب به :-زُهي الشيخُ بحفيده.|• زُهي على النَّاس: تكبَّر عليهم :-زُهي على جيرانه، - ومشيت مِشْية خاشعٍ متواضع ... لله لا يُزهى ولا يتكبّرُ.


- زَهِيّ :مُشرِق :-ألوان زَهِيَّة.


- زهَا2 يَزهُو ، ازْهُ ، زَهْوًا ، فهو زاهٍ ، والمفعول مَزهُوّ | • زها الثَّراءُ صاحبَه حمله على الإعجاب بنفسه. |• زها النَّدى الزَّهْرَ: زاده حُسْنًا في المنظر.


- زُهُوّ :مصدر زهَا1.


- زهَا1 يَزهُو ، ازْهُ ، زَهْوًا وزُهُوًّا ، فهو زاهٍ | • زها الشَّخصُ |1 - تكبَّر وأُعجب بنفسه وتفاخر :-لا تزْهُ ولا تتكبَّرْ |• أزهى من طاووس [مثل]: يُضرب في المتكبِّر. 2 - شَبّ :-زها الغلامُ.|• زها اللَّونُ: صفا وأضاء :-زهت أنوارُ المدينة، - زها السِّراج.|• زها الزَّرعُ ونحوُه: نما ونضِج وظهرت ثمرتُه :-زهت الأزهارُ.


- زُهاء | • زُهاء الشَّيءِ |1 - مقدارُه. |2 - ما يقرُب منه :-هم زُهاء ألفٍ.


- أزهى يُزهي ، أَزْهِ ، إزهاءً ، فهو مُزْهٍ | • أزهى الشَّخصُ تاه وتعاظم وتكبَّر. |• أزهى الزَّرعُ: نما وطال.


- زَهاء :تألُّق :-زَهاء لونٍ.


- زَهْو :- مصدر زهَا1 وزهَا2 وزُهيَ/ زُهيَ بـ/ زُهيَ على. |2 - منظر حسن :-للبستان في الرّبيع زَهْو أخّاذ.


- نُزَهيّ :كثير التنزُّه إلى الخلاء :-رجل نُزَهيّ.


- إزهاء :مصدر أزهى.


- زهَا1 يَزهُو ، ازْهُ ، زَهْوًا وزُهُوًّا ، فهو زاهٍ | • زها الشَّخصُ |1 - تكبَّر وأُعجب بنفسه وتفاخر :-لا تزْهُ ولا تتكبَّرْ |• أزهى من طاووس [مثل]: يُضرب في المتكبِّر. 2 - شَبّ :-زها الغلامُ.|• زها اللَّونُ: صفا وأضاء :-زهت أنوارُ المدينة، - زها السِّراج.|• زها الزَّرعُ ونحوُه: نما ونضِج وظهرت ثمرتُه :-زهت الأزهارُ.


- زهَا2 يَزهُو ، ازْهُ ، زَهْوًا ، فهو زاهٍ ، والمفعول مَزهُوّ | • زها الثَّراءُ صاحبَه حمله على الإعجاب بنفسه. |• زها النَّدى الزَّهْرَ: زاده حُسْنًا في المنظر.


- زَهْو :- مصدر زهَا1 وزهَا2 وزُهيَ/ زُهيَ بـ/ زُهيَ على. |2 - منظر حسن :-للبستان في الرّبيع زَهْو أخّاذ.


- زُهُوّ :مصدر زهَا1.


- زَهِيّ :مُشرِق :-ألوان زَهِيَّة.


- زُهيَ / زُهيَ بـ / زُهيَ على يُزهَى ، زَهْوًا ، والمفعول مَزهوّ | • زُهِي الشَّيءُ حسُن منظرُه. |• زُهِي الشَّخصُ بماله: أعجب به :-زُهي الشيخُ بحفيده.|• زُهي على النَّاس: تكبَّر عليهم :-زُهي على جيرانه، - ومشيت مِشْية خاشعٍ متواضع ... لله لا يُزهى ولا يتكبّرُ.


- الزهوْ: البسر الملوّن. يقال: إذا ظهرت الحمرة والصفرة في النخل فقد ظهر فيه الزهوْ. وأهل الحجاز يقولون الزهْو بالضم. وقد زها النخل زهْوا، وأزْهى أيضا لغة. والزهوْ: المنظر الحسن. يقال: زهي الشيء لعينيك. أبو زيد: زهت الشاة تزْهو زهْوا، إذا أضرعتْ ودناولادها. والزهوْ: الكبْر والفخر. قال الشاعر: متى ما أشْأ غير زهْو الملو ... كأجْعلْك رهْطا على حيّض وقد زهي الرجل فهو مزْهوّ، أي تكبّر. وللعرب أحرف لا يتكلّمون ﺑﻬا إلا على سبيل المفعول به وإن كان بمعنى الفاعل، مثل قولهم: زهي الرجل، وعني بالأمر، ونتجت الشاة والناقة وأشباهها. فإذا أمرت منه قلت: لتزْه يا رجل. وفيه لغة أخرى حكاها ابن دريد: زها يزْهو زهْوا، أي تكبّر. ومنه قولهم: ماأزْهاه. وليس هذا من زهي؛ لأنّ ما لم يسمّ فاعله لا يتعجّب به. قال الشاعر: لنا صاحب مولع بالخلاف ... كثير الخطاء قليل الصوابألجّلجاجا من الخنفساء ... وأزْهى إذا ما مشى من غراب الأصمعيّ: زها السراب الشيء يزْهاه، إذا رفعه، بالألف لا غير. وزهت الريح، أي هبّتْ. قال عبيد: ولنعْمأيسْار الجزور إذا زهتْ ... ريح الشتاء ومأْلف الجيران وزهاه وازْدهاه: استخفّه وﺗﻬاون به. قال عمر بن أبي ربيعة المخزوميّ: فلما تواقفْنا وسلّمْتأْقبلتْ ... وجوه زهاها الحسْنأن تتقنّعا ومنه قولهم: فلان لا يزْدهى بخديعة. وزهت الإبل زهْوا، إذا سارت بعد الورد ليلة أو أكثر. حكاها أبو عبيد. قال: وزهوْتها أنا، يتعدّى ولا يتعدّى. وإبل زاهية، إذا كانت لا ترعى الحمض وقولهم: هم زهاء مائة، أي قدر مائة. وحكى بعضهم: الزهوْ: الباطل والكذب. وأنشد لابن أحمر: ولا تقولنّ زهوْ ما يخيّرنا ... لم يترك الشيب لي زهْوا ولا الكبر وربّما قالوا: زهت الريح الشجر تزْهاه، إذا هزّته.


- ,إتضع,إستكان,امتهن,تواضع,خضع,


- ,أذعن,إتضع,إستكان,تذلل,تواضع,خضع,ذل,رضخ,وضع,


- ,إتضع,إمتهن,اتضع,استكان,استكان,انحط,تخشع,تذلل,تواضع,تواضع,خس,خضع,ذل,ذل,


- إتضع , إستكان , امتهن , تواضع , خضع


- أذعن , إتضع , إستكان , تذلل , تواضع , خضع , ذل , رضخ , وضع


- إتضع , إمتهن , اتضع , استكان , استكان , انحط , تخشع , تذلل , تواضع , تواضع , خس , خضع , ذل , ذل


- ,إذعان,إذعان,إذعان,إمتهان,اتضاع,امتهان,تذلل,تواضع,خشوع,خضوع,ذبول,شحوب,


- إذعان , إذعان , إذعان , إمتهان , اتضاع , امتهان , تذلل , تواضع , خشوع , خضوع , ذبول , شحوب


- ,إتضع,إستكان,امتهن,تخشع,تذلل,تواضع,خضع,ذل,


- إتضع , إستكان , امتهن , تخشع , تذلل , تواضع , خضع , ذل


- ,أذعن,إستكان,اتضع,استكان,تخاشع,تذلل,تواضع,تواضع,خشع,ذل,رضخ,


- أذعن , إستكان , اتضع , استكان , تخاشع , تذلل , تواضع , تواضع , خشع , ذل , رضخ




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.