أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- سَفِفْتُ السَّويقَ والدَّواءَ ونحوهما، بالكسر، أَسَفُّه سَفّاً واسْتَفَفْتُه: قَمِحْتُه إذا أَخذته غير ملتوت، وكل دَواء يؤخذ غير معجون فهو سَفُوفٌ، بفتح السين، مثل سَفُوفِ حبّ الرُّمان ونحوه، والاسم السُّفّةُ والسَّفُوفُ. واقْتماحُ كل شيء يابس سَفٌّ؛ والسَّفوفُ: اسم لما يُسْتَفُّ. وقال أَبو زيد: سَفِفْتُ الماءَ أَسَفُّه سَفّاً وسَفِتُّه أَسْفَتُه سَفْتاً إذا أَكثرت منه وأَنت في ذلك لا تَرْوَى. والسُّفَّةُ: القُمْحةُ. والسَّفَّةُ: فِعْل مرة. الجوهري: سُفّة من السويق، بالضم، أَي حَبّة منه وقُبْضةٌ. وفي حديث أَبي ذر: قالت له امرأَة: ما في بيتك سُفَّةٌ ولا هِفّةٌ؛ السُّفَّة ما يُسَفُّ من الخُوص كالزَّبيل ونحوه أَي يُنْسَجُ، قال: ويحتمل أَن يكون من السَّفُوفِ أَي ما يُسْتَفُّ. وأَسَفَّ الجُرْحَ الدّواءَ: حَشاه به، وأَسَفَّ الوَشْمَ بالنَّؤُورِ: حَشاهُ، وأَسَفَّه إياه كذلك؛ قال مليح: أَو كالـْوشُومِ أَسَفَّتْها يَمانـِيةٌ من حَضْرَمَوْتَ نُؤُوراً، وهو مَـمْزوجُ وفي الحديث: أُتي برجل فقيل إنه سرق فكأَنما أُسِفَّ وجْهُ رسولِ اللّه، صلى اللّه عليه وسلم، أَي تغيّر وجْهُه واكْمَدَّ كأَنما ذُرَّ عليه شيء غيّره، من قولهم أَسْفَفْتُ الوَشْم وهو أَن يُغْرَزَ الجلدُ بإبرة ثم تُحْشى الـمَغارِزُ كُحْلاً. الجوهري: وأُسِفَّ وجهُه النَّؤُورَ أَي ذُرّ عليه؛ قال ضابئ بن الحرث البُرْجُمِي يصف ثوراً: شَديدُ بَريقِ الحاجِبَيْنِ كأَنما أُسِفَّ صَلى نارٍ، فأَصْبَحَ أَكْحَلا وقال لبيد: أَو رَجْعُ واشِمة أُسِفَّ نَؤُورُها كِفَفاً تَعَرَّضَ، فَوْقَهُنَّ، وِشامُها وفي الحديث: أَن رجلاً شكا إليه جِيرانَه مع إحْسانِه إليهم فقال: إن كان كذلك فكأَنما تُسِفُّهم المَلُّ؛ المَلِّ: الرَّمادُ الحارُّ، أَي تَجعل وجُوههم كلوْن الرماد، وقيل: هو من سَفِفْتُ الدواء أَسَفُّه وأَسْفَفْتُه غيري، وفي حديث آخر: سَفُّ المَلّةِ خير من ذلك. والسَّفُوفُ: سَوادُ اللَّثةِ. وسَفَفْتُ الخُوصَ أَسُفُّه، بالضم سَفّاً وأَسْفَفْتُه إسْفافاً أَي نسجته بعضَه في بعض، وكلُّ شيء ينسج بالأَصابع فهو الإسْفاف. قال أَبو منصور: سَفَفْتُ الخوص، بغير أَلف، معروفة صحيحة؛ ومنه قيل لتصدير الرَّحْل سَفِيف لأَنه مُعْتَرِض كسَفِيف الخوص. والسُّفّة ما سُفَّ من الخوص وجعل مقدار الزَّبيل والجُلَّةِ. أَبو عبيد: رَمَلْتُ الحَصِير وأَرْمَلْتُه وسَفَفْتُه وأَسْفَفْتُه معناه كله نسجته. وفي حديث إبراهيم النخعي: أَنه كره أَن يُوصلَ الشعر، وقال لا بأْس بالسُّفّة؛ السُّفّة: شيء من القَرامل تَضَعُه المرأَة على رأْسها وفي شعرها ليطول، وأَصله من سَفِّ الخوص ونسْجِه. وسَفِيفَةٌ من خوص: نَسِيجةٌ من خوص. والسفِيفة: الدَّوْخَلَّةُ من الخوص قبل أَن تُرْمَل أَي تنسج. والسُّفّةُ العَرَقةُ من الخوص المُسَفّ. اليزيدي: أَسْفَفْتُ الخوص إسْفافاً قارَبْتُ بعضه من بعض، وكلُّه من الإلصاق والقُرب، وكذلك من غير الخوص؛ وأَنشد: بَرَداً تُسَفُّ لِثاتُه بالإثْمِدِ (* هذا الشطر للنابغة وهو في ديوانه: تجلو بقادمتي حمامةِ أيكةٍ * برداً أُسِفّ لِثاته بالإثمدِ) وأَحْسَنُ اللِّثاتِ الحُمُّ. والسَّفِيفَةُ: بِطانٌ عَريضٌ يُشَدُّ به الرَّحْلُ. والسَّفِيفُ: حِزامُ الرَّحْل والهَوْدَج. والسَّفائفُ ما عَرُضَ من الأَغْراضِ، وقيل: هي جميعها. وأَسَفَّ الطائِرُ والسَّحابةُ وغيرُهما: دَنا من الأَرض؛ قال أَوْس بن حَجَر أَو عبيد بن الأَبرص يصف سحاباً قد تَدلى حتى قَرُب من الأَرض: دانٍ مُسِفٍّ، فَوَيْقَ الأَرضِ هَيْدَبُه، يكادُ يَدْفَعُه من قامَ بالرَّاحِ وأَسَفَّ الفَحلُ: أَمال رأْسَه للعَضِيضِ. وأَسَفَّ إلى مَداقِّ الأُمور وأَلائمها: دَنا. وفي الصحاح: أَسَفَّ الرجلُ أَي تَتَبَّعَ مَداقَّ الأُمور، ومنه قيل للَّئيم العَطِيّةِ مُسَفْسِفٌ، وفي نسخة مُسَفِّف؛ وأَنشد ابن بري: وسامِ جَسِيماتِ الأَُمور، ولا تكنْ مُسِفّاً، إلى ما دَقَّ منهنَّ، دانِيا وفي حديث عليّ، عليه السلام: لكني أَسْفَفْتُ إذ أَسَفُّوا؛ أَسَفَّ الطائر إذا دنا من الأَرض في طيرانه. وأَسفّ الرَّجل الأَمر إذا قاربه. وأَسفَّ: أَحدّ النظر، زاد الفارسي: وصوّب إلى الأَرض. وروي عن الشعبي: أَنه كره أَن يُسِفَّ الرجلُ النظر إلى أُمّه أَو ابنته أَو أُخته أَي يُحِدَّ النظر إليهن ويُديمه. قال أَبو عبيد: الإسْفاف شِدَّة النظر وحِدّته؛ وكلُّ شيء لَزِمَ شيئاً ولَصِقَ به، فهو مُسِفٌّ، وأَنشد بيت عبيد. والطائر يُسِفُّ إذا طار على وجه الأَرض. وسَفِيفُ أُذُنَي الذئب: حِدَّتُهما؛ ومنه قول أَبي العارم في صفة الذئب: فرأَيت سَفِيفَ أُذُنيه، ولم يفسره. ابن الأَعرابي: والسُّفُّ والسِّفُّ من الحيات الشجاع. شمر وغيره: السّفُّ الحية؛ قال الهذلي: جَمِيلَ المُحَيّا ماجداً وابن ماجِدٍ وسُِفّاً ، إذا ما صَرَّحَ المَوْتُ أَفْرعا والسُّفُّ والسِّفُّ: حَيَّةٌ تطير في الهواء؛ وأَنشد الليث: وحتى لَو انَّ السُِّفَّ ذا الرِّيشِ عَضَّني، لـمَا ضَرَّني منْ فيه نابٌ ولا ثَعْرُ قال: الثَّعْرُ السم. قال ابن سيده: وربما خُصَّ به الأَرْقَمُ؛ وقال الدَّاخِلُ بن حرامٍ الهُذَلي: لَعَمْرِي لقد أَعْلَمْت خِرْقاً مُبرَّأً وسُفّاً، إذا ما صَرَّحَ المَوْتُ أَرْوَعا أَراد: ورجلاً مثل سفٍّ إذا ما صرَّح الموتُ. والمُسَفْسِفةُ والسَّفْسافةُ: الرِّيح التي تجري فُوَيْقَ الأَرض؛ قال الشاعر: وسَفْسَفَتْ مُلاَّحَ هَيْفٍ ذابِلا أَي طَيّرَتْه على وجه الأَرض. والسَّفْسافُ: ما دَقَّ من التراب. والمُسَفْسِفَةُ: الرِّيحُ التي تُثِيرُه. والسَّفْسافُ: التراب الهابي؛ قال كثيِّر: وهاج بِسَفْسافِ التراب عَقِيمها والسَّفْسَفَةُ: انْتِخالُ الدَّقِيق بالمُنخُل ونحوه؛ قال رؤبة: إذا مَساحِيجُ الرِّياحِ السُّفَّنِ سَفْسَفْنَ في أَرْجاء خاوٍ مُزْمِنِ وسَفْسافُ الشِّعْر: رَدِيئُه. وشِعْر سَفْسافٌ: رَدِيء. وسَفْسافُ الأَخْلاقِ: رَديئُها. وفي الحديث: إِن اللّه تبارك وتعالى يُحِبُّ مَعاليَ الأُمورِ ويُبْغِضُ سَفْسافَها؛ أَرادَ مداقَّ الأُمورِ ومَلائمَها، شبهت بما دَقَّ من سَفْساف التراب؛ وقال لبيد: وإذا دَفَنْتَ أَباكَ، فاجْـ ـعَلْ فَوْقَه خَشَباً وطِينَا لِيَقِينَ وَجْه الأَمْرٍ سَفْـ سافَ التُّرابِ، ولنْ يَقِينا والسَّفْسافُ: الرَّدِيء من كل شيءٍ، والأَمرُ الحقِير وكلُ عَمَل دُونَ الإحْكام سَفْساف، وقد سَفْسَف عَمَله. زفي حديث آخر: إنَّ اللّه رَضِيَ لكم مَكارِمَ الأَخْلاقِ وكره لكم سَفْسافَها؛ السفساف: الأَمرُ الحَقِير والرَّديء من كل شيء، وهو ضدّ المعالي والمَكارِم، وأَصله ما يطير من غبار الدَّقيق إذا نُخِلَ والترابِ إذا أُثير. وفي حديث فاطمةَ بنت قَيس: إني أَخافُ عليكِ سَفاسِفَه؛ قال ابن الأَثير: هكذا أَخرجه أَبو موسى في السين والفاء ولم يفسره، وقال: ذكره العسكري بالفاء والقاف، ولم يورده أَيضاً في السين والقاف، قال: والمشهور المحفوظ في حديث فاطمة إنما هو: إني أَخاف عليك قَسْقاسَتَه، بقافين قبل السينين، وهي العصا؛ قال: فأَما سَفاسِفُه وسَقاسِقُه بالفاء والقاف فلا أَعرفه إلا أَن يكون من قولهم لطرائق السيف سَفاسِقُه، بفاء بعدها قاف، وهي التي يقال لها الفِرِنْدُ، فارسية معرَّبة. والمُسَفْسِفُ: اللئيمُ الطبيعةِ. والسَّفْسَفُ: ضرب من النبات. والسَّفِيفُ: اسم من أَسماء إبليس، وفي نسخة: السَّفْسَفُ من أَسماء إبليس. وسَفْ تَفْعَلُ، ساكنة الفاء، أَي سوف تَفْعَلُ؛ قال ابن سيده: حكاه ثعلب.


- السَّفْنُ: القَشْر. سَفَن الشيءَ يَسْفِنه سَفْناً: قشره؛ قال امرؤُ القيس: فجاءَ خَفِيَّاً يَسْفِنُ الأَرضَ بَطْنُه، تَرى التُّرْبَ منه لاصقاً كلَّ مَلْصَق. وإنما جاء متلبداً على الأَرض لئلا يراه الصيد فينفر منه. والسَّفِينة: الفُلْك لأَنها تَسْفِن وجه الماء أَي تقشره، فَعِيلة بمعنى فاعلة، وقيل لها سفينة لأَنها تَسْفِنُ الرمل إذا قَلَّ الماء، قال: ويكون مأْخوذاً من السفن، وهو الفأْس التي يَنْحَت بها النجارُ، فهي في هذه الحال فعيلة بمعنى مفعولة، وقيل: سميت السفينة سفينة لأَنها تَسْفِنُ على وجه الأَرض أَي تَلزَق بها، قال ابن دريد: سفينة فعيلة بمعنى فاعلة كأَنها تَسْفِنُ الماء أَي تَقْشِره، والجمع سَفائن وسُفُن وسَفِين؛ قال عمرو ابن كلثوم: مَلأْنا البَرَّ حتى ضاقَ عَنَّا، ومَوْجُ البحر نَمْلَؤُه سَفينا (* قوله «وموج البحر» كذا بالأصل، والذي في المحكم: ونحن البحر). وقال العجاج: وهَمَّ رَعْلُ الآلِ أَن يكونا بحْراً يَكُبُّ الحُوتَ والسَّفِينا وقال المَثقَّب العَبْدي: كأَنَّ حُدوجَهُنَّ على سَفِين. سيبويه: أَما سَفائن فعلى بابه، وفُعُلٌ داخل عليه لأَن فُعُلاً في مثل هذا قليل، وإِنما شبهوه بِقَليب وقُلُب كأَنهم جمعوا سَفيناً حين علموا أَن الهاء ساقطة، شبهوها بجُفرةٍ وجِفارٍ حين أَجرَوْها مُجرى جُمْد وجِماد. والسَّفَّانُ: صانع السُّفن وسائسها، وحِرْفَته السِّفانة. والسَّفَنُ: الفأْس العظيمة؛ قال بعضهم: لأَنها تَسْفِنُ أَي تَقْشر، قال ابن سيده: وليس عندي بقويّ. ابن السكيت: السَّفَن والمِسْفَن والشَّفْرُ أَيضاً قَدوم تُقْشر به الأَجذاع؛ وقال ذو الرمة يصف ناقة أَنضاها السير: تَخَوَّفَ السَّيْرُ منها تامكاً قَرِداً، كما تَخَوَّفَ عُودَ النَّبْعةِ السَّفَنُ (* قوله «تخوف السير إلخ» الذي في الصحاح: الرحل بدل السير، وظهر بدل عود. قال الصاغاني: وعزاه الأزهري لابن مقبل وهو لعبد الله بن عجلان النهدي، وذكر صاحب الأغاني في ترجمة حماد الراوية أَنه لابن مزاحم الثمالي). يعني تَنقَّص. الجوهري: السَّفَنُ ما يُنْحَت به الشيء، والمِسْفَن مثله؛ وقال: وأَنتَ في كَفِّكَ المِبْراةُ والسَّفَنُ يقول: إِنك نجَّار؛ وأَنشد ابن بري لزهير: ضَرْباً كنَحتِ جُذوعِ الأَثْلِ بالسَّفَنِ والسَّفَنُ: جِلدٌ أَخشَن غليظ كجلود التماسيح يكون على قوائم السيوف، وقيل: هو حجَرٌ يُنْحَت به ويُليَّن، وقد سَفَنَه سَفْناً وسَفَّنَه. وقال أَبو حنيفة: السَّفَنُ قطعة خشناء من جلد ضَبٍّ أَو جلد سمكة يُسْحَج بها القِدْح حتى تذهب عنه آثار المِبراة، وقيل: السَّفَنُ جلد السمك الذي تُحَكُّ به السِّياط والقِدْحان والسِّهام والصِّحافُ، ويكون على قائم السيف؛ وقال عديّ بن زيد يصف قِدْحاً: رَمَّه البارِي، فَسوَّى دَرْأَه غَمْزُ كَفَّيه، وتحْليقُ السَّفَنْ وقال الأََعشى: وفي كلِّ عامٍ له غَزْوَةٌ تَحُكّ الدوابِرَ حَكَّ السَّفَنْ أَي تأْكل الحجارةُ دوابرَ لها من بعد الغزو. وقال الليث: وقد يجعل من الحديد ما يُسَفَّن به الخشبُ أَي يُحَك به حتى يلين، وقيل: السَّفَنُ جلد الأَطومِ، وهي سمكة بحرية تُسَوَّى قوائمُ السيوف من جلدها. وسَفَنَتِ الريحُ الترابَ تَسْفِنُه سَفْناً: جعلته دُقاقاً؛ وأَنشد: إذا مَساحِيجُ الرِّياحِ السُّفَّن أَبو عبيد: السَّوافِنُ الرياح التي تَسْفِنُ وجه الأَرض كأَنها تَمْسحه، وقال غيره: تقشره، الواحدة سافِنَة، وسَفَنَت الريح التراب عن وجه الأَرض؛ وقال اللحياني: سَفَنَتِ الريح تَسْفُنُ سُفُوناً وسَفِنَتْ إذا هَبَّتْ على وجه الأرض، وهي ريح سَفُونٌ إذا كانت أَبداً هابَّةً؛ وأَنشد: مَطاعِيمُ للأَضيافِ في كلِّ شَتْوَةٍ سَفُونِ الرِّياحِ، تَتْرُكُ الليطَ أَغْبرا والسَّفِينَةُ: اسم، وبه سمي عبد أَو عَسِيف مُتكَهِّن كان لعلي بن أَبي طالب، رضي الله عنه، وأَخبرني أَبو العَلاء أَنه إِنما سمي سفِينَة لأَنه كان يحمل الحسنَ والحسين أَو متاعَهما، فشبَّه بالسَّفينة من الفُلْكِ. وسَفَّانة: بنت (* قوله «وسفانة بنت إلخ» أصل السفانة اللؤلؤة كما في القاموس). حاتم طَيِّءٍ، وبها كان يُكنى. وورد في الحديث ذكر سَفَوانَ، بفتح السين والفاء، وادٍ من ناحية بدر بلغ إليه رسول الله، صلى الله عليه وسلم، في طلب كُرْزٍ الفِهْرِي لما أَغار على سَرْحِ المدينة، وهي غزوة بدر الأُولى، والله أَعلم.


- : (سَفَنَهُ يَسْفِنُه) سَفْناً: (قَشَرَهُ) ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ. وقالَ الرَّاغبُ: السَّفْنُ: نَحْتُ ظاهِرِ الشيءِ كسَفْنِ الجلْدِ والعُودِ؛ وأَنْشَدَ الجَوْهرِيُّ لامرِىءِ القَيْسِ: فجاءَ قَفِيّاً يَسْفِنُ الأَرضَ بَطْنُهتَرى التُّرْبَ مِنْهُ لاصِقاً كلَّ مُلْصَقوإِنَّما جاءَ مُتَلَبِّداً على الأَرضِ لئلاَّ يَراهُ الصَّيْد فيفرَّ مِنْهُ، هَكَذَا فِي نسخِ الصِّحاحِ ويقالُ الْمَحْفُوظ فجاءَ خَفِيّاً ومثْلُه فِي المُفْردَاتِ؛ (وَمِنْه السَّفِينَةُ لقَشْرِها وجْهَ الماءِ) ، فَهِيَ فَعِيلَة بمعْنَى فاعِلَةٍ، نَقَلَهُ الجَوْهرِيُّ عَن ابنِ دُرَيْدٍ. وقالَ غيرُهُ: لأَنَّها تَسْفِنُ الرَّمْل إِذا قلَّ الماءُ. وقيلَ: لأَنَّها تَسْفِنُ على وجْهِ الأَرضِ، أَي تلزقُ بهَا؛ (ج سَفائِنُ وسُفُنٌ) ، بضمَّتَيْن، (وسَفِينٌ) ، الأَوَّلان مقيسان، والثَّالِثُ اسمُ جنْسٍ جَمْعيَ، وأَهْل اللُّغَةِ يُطْلِقُون الجَمْع على مَا يدلُّ على جَمْعٍ وَلَو لم يَقْتضِهِ القِياسُ كأَسْماءِ الجُموعِ وأَسْماء الأَجْناسِ الجَمْعيَّةِ ونَحْو ذلِكَ، قالَهُ شيْخُنا، رَحِمَه اللهاُ، قالَ عَمْرُو بنُ كُلْثوم: مَلأَنا البَرِّ حَتَّى ضاقَ عَنَّاومَوْجُ البَحْرِ نَمْلَؤُه سَفِيناوقالَ المثَقّبُ العبْدِيُّ: كأَنَّ حُدوجَهُنَّ على سَفِين وقالَ سِيْبَوَيْه: أَمَّا سَفائِن فعلى بابِهِ، وفُعُلٌ داخِلٌ عَلَيْهِ لأنَّ فُعلاً فِي مثْلِ هَذَا قَلِيل، وإِنَّما شبَّهُوه بقَلِيبٍ وقُلُب كأنَّهم جَمَعُوا سَفِيناً حِين عَلِموا أَنَّ الهاءَ ساقِطَةٌ، شبَّهُوها بجُفْرةٍ وجِفارٍ حينَ أَجْرَوْها مُجْرى جُمْد وجِمَاد. (وصانِعُها) سَفَّانٌ، وحِرْفَتُه السِّفانَةُ) ، بالكسْرِ. وَفِي الصِّحاحِ: والسَّفَّانُ: صاحِبُها. قلْتُ: ويُطْلَقُ أَيْضاً على سائِسِها. (والسَّفَنُ، محرَّكةً؛ جِلْدٌ أَخْشَنُ) غَلِيظٌ كجلُودِ التَّماسِيحِ، يُجْعَل على قوائِمِ السّيوفِ، كَمَا فِي الصِّحاحِ والتَّهّذيبِ. (و) قيلَ: السَّفَنُ: (حَجَرٌ يُنْحَتُ بِهِ ويُلَيَّنُ) ، وَقد سَفَنَه سَفْناً؛ (أَو) هُوَ (كُلُّ مَا يُنْحَتُ بِهِ الشَّيءُ) . وقالَ ابنُ السِّكِّيت: السِّفَنُ والمِسْفَن والشَّفْرُ: قَدومٌ تُقْشَرُ بِهِ الأَجْذاعُ؛ قالَ ذُو الرُّمَّة يَصِفُ ناقَةً أَنْضاها السَّير: تَخَوَّفَ السَّيْرُ مِنْهَا تامكاً قَرِداً كَمَا تَخَوَّفَ عُوذَ النَّبْعةِ السَّفَن ُيعْني: تَنقَّص، هَكَذَا فِي نسخِ الصِّحاحِ لذِي الرُّمَّة، وقيلَ لابنِ مُقْبِلٍ، وأَوْرَدَه أَبو عَدْنان فِي كتابِ النبل لابنِ المزاحِمِ الثُّماليّ، وقالَ: لم أَجِدْه فِي شعْرِ ذِي الرُّمَّةِ. وقالَ غيرُهُ: هُوَ لعبْدِ الّلهِ بنِ عجلانَ النَّهْديِّ جاهِلِيٌّ، كَمَا وُجِدَ بخطِّ أَبي زَكَريا. وَفِي المُحْكَم: السَّفَنُ: الفَأْسُ العَظيمَةُ؛ قالَ بعضُهم: لأَنَّها تَسْفِنُ أَي تَقْشِرُ. قالَ ابنُ سِيْدَه: وليسَ عنْدِي بقوِيَ، وأنْشَدَ الجَوْهرِيُّ. وأَنتَ فِي كَفِّكَ المِبْراةُ والسَّفَنُ يقولُ: إنَّك نجَّارٌ؛ وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّي لزُهَيْر: ضَرْباً كنَحْتِ جُذوعِ الأَثْلِ بالسَّفَنِ قيلَ: وَبِه سُمِّيت السَّفِينَةُ فَهِيَ فِي هَذَا الحالِ فَعِيلَة بمعْنَى مَفْعولَةٍ. قالَ الرَّاغبُ: ثمَّ تجوز بِهِ فَسُمي كُلُّ مَرْكُوبٍ سَفِينَةً (كالمِسْفَنِ، كمِنْبَرٍ) ؛ نقَلَهُ الجَوْهرِيُّ. (و) قالَ أَبو حَنِيفَةَ، رَحِمَه الّلهُ تعالَى: السَّفَنُ (قِطْعَةٌ خَشْناءُ من جِلْدِ ضَبَ، أَو سَمَكَةٍ يُسْحَجُ بهَا القِدحُ حَتَّى تَذْهَبَ عَنهُ آثارُ المِبْراةِ) . وقيلَ: هُوَ جِلْدُ السَّمَكِ الَّذِي تُحَكُّ بِهِ السَّياطُ والقِدْحان والسِّهام والصِّحافُ، ويكونُ على قائِمِ السَّيْفِ؛ قالَ عدِيُّ بنُ زيْدٍ يَصِفُ قِدْحاً: رَمَّه البارِي فَسَوَّى دَرْأَهغَمْزُ كَفَّيْه وتحْليقُ السَّفَنْوقالَ الأَعْشى: وَفِي كلِّ عامٍ لَهُ غَزْوَةٌ تَحُكّ الدوابِرَ حَكَّ السَّفَنْ أَي تأْكلُ الحِجارَةُ دَوابرَها مِن بعْدِ الغَزْو. وقيلَ: السَّفَنُ: جِلْدُ الأَطومِ، وَهِي سَمَكَةٌ. بَحْريَّةٌ تُسَوَّى قوائمُ السّيوفِ مِن جِلْدِها. (وسَفَنَتِ الرِّيحُ) التُّرابَ عَن وجْهِ الأرْضِ، كَمَا فِي الصِّحاحِ، أَي جَعَلَتْه دُقاقاً. وقالَ اللّحْيانيُّ: سَفَنَتِ الرِّيحُ، (كنَصَرَ وعَلِمَ) ، سُفُوناً: (هَبَّتْ على وجْهِ الأرضِ فَهِيَ رِيحٌ سَفُونٌ) إِذا كانتْ أَبداً هابَّةً؛ (و) رِيحٌ (سافِنَةٌ) ، كذلِكَ، نَقَلَه الجَوْهرِيُّ عَن أَبي عُبَيْدٍ، وأَنْشَدَ اللّحْيانيُّ: مَطاعِيمُ للأَضْيافِ فِي كلِّ شَتْوَةٍ سَفُونِ الرِّياحِ تَتْرُكُ اللِّيطَ أَغْبرا (ج سَوافِنُ) . قالَ أَبو عُبَيْدٍ: السَّوافِنُ: الرِّياحُ الَّتِي تَسْفِنُ وجْهَ الأَرضِ كأَنَّها تَمْسَحه. وقالَ غيرُهُ: تَقْشرُه، الواحِدَةُ سافِنَةٌ. (والسَّافِينُ: عِرْقٌ فِي باطِنِ الصُّلْبِ طُولاً مُتَّصِلٌ بِهِ نياطُ القلْبِ) . هَكَذَا فِي النُّسخِ، والصَّوابُ: والسافِنُ، وكأَنَّه لُغَةٌ فِي الصادِ فسَيَأْتي هَذَا الحَدّ بعَيْنِه فِيهِ، وَهُوَ الَّذِي يُسَمَّى الأَكْحَل. (والسَّفَّانَةُ، بالتَّشْديدِ؛ اللُّؤْلُؤَةُ، و) بِهِ سُمِّيَت (بنتُ حاتِمٍ طَيِّىءٍ) ، وَبهَا كانَ يُكْنَى، كَمَا فِي الصِّحاحِ. ويقالُ: هُوَ أَجْودُ من أَبي سفانَةَ. (وسِيفَنَّةُ، بكسْرِ السِّين وفتْح الفاءِ والنُّون المشدَّدَة: طائِرٌ بمِصْرَ لَا يَقَعُ على شجرةٍ إِلاَّ أَكَلَ جَمِيعَ وَرَقِها) ؛ كَذَا رَواهُ ابنُ الأَثيرِ. ويقالُ لَهُ سِيبَنَّةُ بالباءِ أَيْضاً كَمَا تقدَّمَ فِي سَبَنَ. قالَ الحافِظُ: والحقُّ أنَّه حَرْفٌ بينَ حَرْفَيْن. (و) أَيْضاً: (لَقَبُ إبراهيمَ بنِ الحُسَيْنِ بنِ دِيرِيلَ الهَمَدانيُّ) المُحدِّث الحَافِظ (لُقِّبَ بِهِ لأنَّه) كانَ (إِذا أتَى محدِّثاً كتبَ جَمِيعَ حدِيثِه) تَشْبيهاً بِهَذَا الطَّائِرِ؛ نَقَلَه عبْدُ الغنيِّ عَن الدَّارْقطْنِيّ روى عَن آدَمَ بنِ أَبي إِيَاس وإسْمعيل بنِ أَبي أَوْس، وَعنهُ أَبو حفْص المُسْتمليُّ. (و) سَفَّانٌ، (كشَدَّادٍ: ناحِيَةٌ بينَ نَصِيبينَ وجَزِيرَةِ ابنِ عُمَرَ. (ونَجيبُ بنُ مَيْمُون الوَاسِطِي) يقالُ لَهُ (السَّفَّانِيُّ: محدِّثٌ. (و) سَفِينٌ، (كأَميرٍ: ع بالمَشْرقِ. (وسَفِينَةُ: مَوْلَى رَسُولِ اللهاِ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَو مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ) ، أَو مَوْلَى عليِّ بنِ أَبي طالِبٍ، رضِيَ اللهاُ عَنْهُمَا، (واسْمُه مِهرانُ) ، وقيلَ: رُومانُ، وقيلَ: عَبْسٌ، وقيلَ: قَيْسٌ. وقالَ أَبو العَلاءِ: إنَّما سُمِّي بِهِ لأنَّه كانَ يَحْمِل الحَسَنَ والحُسَيْن أَو مَتاعَهما فشُبِّه بالسَّفِينَةِ مِن الفُلْكِ. (وسُفْيانُ) ، بالضَّمِّ، (فِي الياءِ) ، لأنَّه مِن سَفَى يَسْفي. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: يقالُ للإبِلِ سَفائِنُ البَرِّ، وَهُوَ مجازٌ. وسَفَّانُ، كشَدَّادٍ: ناحِيَةٌ بوادِي الْقرى، وقيلَ بشِينٍ معْجمَةٍ، نَقَلَه نَصْر. وأَسفُونا، بِالْفَتْح: حِصْنٌ قُرْبَ المَعَرَّةِ وَهُوَ خَرَابٌ الآنَ، وَقد ذُكِرَ فِي أس ف. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: سفذبن أَسْفِيذَبَان: قرْيَةٌ بأَصْبَهان، وأُخْرَى بنَيْسابُورَ. سفنقن وإسْفِيْنَقَان: قرْيَةٌ بنَيْسابُورَ. سفذجن وأَسْفِيْذجَان: قرْيَةٌ بناحِيَةِ الجِبالِ مِن أَرْضِ ماه. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: سفين سفيني: بلْدَةٌ، مِنْهَا سُلَيْمانُ بنُ السوَاء السّفينيُّ مُؤَلِّفُ نُزْهَةَ الرِّياض ونزْهَةَ القُلوبِ المراضِ مجلَّدان برواقِ اليَمنِ فِي الجامِعِ الأزْهرِ وَمحل العِلْم الأَنْور.


- استَفَّ السَّوِيقَ والدواءَ: سَفَّهُ.


- سَفَّ الطائرُ سَفَّ سَفِيفاً: مرَّ على وجه الأَرض في طيرانه.|سَفَّ الخُوصَ والحصيرَ سَفَّ سَفًّا: نسجه بالأَصَابع.


- سَفَّ الدَّواءَ سَفَّ سَفًّا: تناوله يابساً غير معجون. يقال: سَفِفْتُ الدواءَ.


- السَّفُوفُ : كُلُّ دَوَاءٍ يابس غير معجون.


- أُسِفَّ وجهُه: تغَيَّرَ.


- أَسَفَّ الطائرُ: سَفَّ.|أَسَفَّ السحابُ: دنا من الأرض.|أَسَفَّ فلانٌ: طلبَ الدَّنيء من الأُمور.|أَسَفَّ الأَمرَ: قاربَه.|أَسَفَّ النظرَ إِليه: أَحدَّه وأَدامَه.|أَسَفَّ البعيرَ: عَلَفه اليبيسَ.|أَسَفَّ فلاناً السَّفُوفَ: جعله يَسَفُّه. يقال: أَسفَّ الجُرْحَ دواءً: أَدخَله فيه.| وأَسَفَّ الفرسَ اللجامَ: أَلقاه في فمِه.|أَسَفَّ الخُوصَ والحصيرَ: سفَّه.|أَسَفَّ الوشمَ: حشاه بالنَّؤُور، وهو دخان الشحم. يقال: ما أَسَفَّ منه بتافه: ما ظَفِرَ منه بشيءٍ.


- سَافَتْ يَدُهُ سَافَتْ سيْفًا: تشقَّقَتْ.|سَافَتْ تشعَّثَ ما حَوْل أظْفارِها.|سَافَتْ فلانًا وغَيرَه: ضربَه بالسَّيف.


- سَافَتِ الماشيةُ سَافَتِ سَوْفًا، وسَوافًا: هلكت بِداء السُّواف.|سَافَتِ عليه سَافَتِ سَوْفًا: صَبَرَ.|سَافَتِ الشيءَ: شمَّهُ.|سَافَتِ السائفةَ: دنا منها.


- السُّفَّةُ : ما يُسَفُّ من الخوص ويُجعَل مقدارَ الزِّنْبيلِ أَو الجُلَّةِ.|السُّفَّةُ القُبْضَةُ من كلِّ ما يُسَفُّ. والجمع : سُفَفٌ.


- سَفِيَ الشيءُ سَفِيَ سَفًى: خفَّ. يقال: سَفِيَ شعرُ ناصيتِهِ.| وسَفِيَتِ البغلَةُ: خفَّتْ وأسرعَتْ.|سَفِيَ الحيوانُ أو الإِنسانُ: هُزِلَ فهو أسْفَى، وهي سَفْوَاءُ.


- السَّفَيفة : النَّسِيجَةُ من الخوص. والجمع : سَفَائِفُ.


- السَّفَّانَةُ : اللؤْلُؤةُ.


- السَّفَنُ : كلُّ ما يُنْحَتُ به الشيءُ ويُليَّنُ من فأْس، أو قدُومٍ، أَو حجرٍ، أَو جِلْدٍ خَشِنٍ.


- اسْتَفَنَّ فرسَه: حمَلهُ على فُنونٍ من المَشي.


- السافِنُ : عِرْقٌ في باطنِ الصُّلْبِ طولاً يتَّصِلُ به نياطُ القلب؛ ويسمَّى: الأَكحلَ.


- السَّيْفَانُ : الرجلُ الطويل الممشوق الضامر كالسَّيف وهي سَيفانة.


- السِّفَانَةُ : صناعةُ السُّفُنِ.


- سَفَنَتِ الرِّيحُ سَفَنَتِ سُفُوناً: هبَّت على وَجْهِ الأرض.| فهي سافِنَةٌ. والجمع : سَوَافنُ وهي سَفُونٌ. والجمع : سَفائنُ.|سَفَنَتِ الشيءَ سَفَنَتِ سَفْناً: قَشَرَهُ.


- سَفَّن الشيءَ: سَفَنَهَ.


- الإِسفِين : وَتِد يستعمل في أَغراض كثيرة، منها ربط جسم بآخر، أَو الإبقاء على الانفراج . يقال: دق بينهم إِسفينًا: فرَّق بينهم.


- السَّفَّانُ : صانعُ السُّفُنِ.|السَّفَّانُ قائدُ السفينةِ.


- السَّفِينَةُ : الفُلْكُ. والجمع : سُفُنٌ، وسَفَائنُ، وسفِينٌ. يقال: للإِبل: سَفَائنُ البَرِّ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| سَفَّ، يَسِفُّ، مصدر سَفِيفٌ- سَفَّ الطَّائِرُ : مَرَّ عَلَى وَجْهِ الأرْضِ فِي طَيَرَانِهِ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| سَفَفْتُ، أسُفُّ، سُفَّ، مصدر سَفٌّ- سَفَّ الدَّوَاءَ : تَنَاوَلَهُ مَدْقُوقاً يَابِساً غَيْرَ مَعْجُونٍ- سَفَفْتُ الدَّوَاءَ سَفّاً.


- (فعل: خماسي متعد).| اِسْتَفَفْتُ، أَسْتَفُّ، اِسْتَفَّ، مصدر اِسْتِفافٌ.|1- اِسْتَفَّ الْمَرِيضُ دَواءً يُشْبِهُ الغُبارَ : بَلَعَهُ.|2- اِسْتَفَّ التُّرابَ : وضَعَهُ في فَمِهِ وَبَلَعَهُ. |-وَأَسْتَفُّ تُرْبَ الأرْضِ كَيْ لاَ يُرَى لَه ... ... عَلَيَّ مِنَ الطَّوْلِ امْرُؤٌ مُتَطَوَّلُ : | (الشنفرى).


- تَنَاوَلَ سُفَّةً مِنَ الدَّوَاءِ : كَمِّيَّةً مِنْهُ كالغُبارِ- تَنَاوَلَ سُفَّةً مِنَ السَّعْتَرِ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن سَفْسَفَ).|1- وَلَدٌ مُسَفْسِفٌ : لَئِيمٌ، دَنِيءٌ.|2- رِيحٌ مُسَفْسِفَةٌ : تَنْشُرُ غُبَاراً رَقِيقاً.


- حَدِيدَةٌ أوْ خَشَبَةٌ يُشَقُّ بِهَا الحَطَبُ أوْ نَحْوُهُ.


- حَديدَةٌ ثَخينَةٌ على شَكْلِ وَتِدٍ غَليظِ الرَّأْسِ مُسْتَدَقِّ الطَّرْفِ، يُسْتَعْمَلُ لِشَقِّ أَو قَلْعِ الخَشَبِ.


- عِرْقٌ فِي بَاطِنِ الصُّلْبِ طُولاً، يَتَّصِلُ بِهِ نِيَاطُ القَلْبِ، وَهُوَ مَا يُعْرَفُ بِالأَكْحَلِ.


- (صِيغَةُ فَعَّالٍ).|1- سَفَّانٌ مَاهِرٌ : صَانِعُ السُّفُنِ.|2- أبْحَرَ السَّفَّانُ بِالسَّفِينَةِ : قَائِدُهَا.


- (فعل: ثلاثي لازم).| سَفَنَ، يَسْفُنُ، مصدر سَفْنٌ، سُفونٌ- سَفَنَتِ الرِّيحُ : هَبَّتْ عَلَى وَجْهِ الأَرْضِ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| سَفَنْتُ، أسْفِنُ، اِسْفِنْ، مصدر سَفْنٌ- سَفَنَ الشَّيْءَ : قَشَرَهُ.


- (فعل: رباعي متعد).| سَفَّنْتُ، أُسَفِّنُ، سَفِّنْ، مصدر تَسْفِينٌ.|1- سَفَّنَ الخَشَبَ : نَحَتَهُ.|2- سَفَّنَ الجِلْدَ : ليَّنَهُ، قَشَرَهُ.


- جمع: سُفُنٌ. | 1- أرْسَتِ السَّفِينَةُ بِالمِينَاءِ : مَرْكَبٌ بَحْرِيٌّ لِنَقْلِ الْمُسَافِرِينَ وَالبَضَائِعِ- السُّفُنُ الحَرْبِيَّةُ.|2- سَفِينَةُ الصَّحْرَاءِ : الجَمَلُ.|3- اِنْطَلَقَتِ السَّفِينَةُ الفَضَائِيَّةُ : غُرْفَةٌ مُكَيَّفَةٌ وَمُجَهَّزَةٌ بِأحْدَثِ الاخْتِرَاعَاتِ العِلْمِيَّةِ تَدُورُ حَوْلَ الأرْضِ، يَقُودُهَا رِجَالُ الفَضَاءِ وَرُوَّادُهُ.


- حَدِيدَةٌ أوْ خَشَبَةٌ يُشَقُّ بِهَا الحَطَبُ أوْ نَحْوُهُ.


- حَديدَةٌ ثَخينَةٌ على شَكْلِ وَتِدٍ غَليظِ الرَّأْسِ مُسْتَدَقِّ الطَّرْفِ، يُسْتَعْمَلُ لِشَقِّ أَو قَلْعِ الخَشَبِ.


- عِرْقٌ فِي بَاطِنِ الصُّلْبِ طُولاً، يَتَّصِلُ بِهِ نِيَاطُ القَلْبِ، وَهُوَ مَا يُعْرَفُ بِالأَكْحَلِ.


- يَحْتَرِفُ السِّفَانَةَ : صِنَاعَةَ السُّفُنِ.


- 1- إستف الدواء : أخذه من غير أن يخلط بالماء


- 1- حية طويلة دقيقة يقال إنها تطير


- 1- سف الدواء : تناوله يابسا غير ملتوت


- 1- سف الطائر : مر على وجه الأرض|2- سف الماء : أكثر من شربه ولم يرتو|3- سف : ورق النخل : نسج بعضه على بعضه الآخر


- 1- سفة : ما ينسج من ورق النخل|2- سفة : ما تصل المرأة به شعرها|3- سفة القبضة من القمح أو نحوه|4- سفة : ما يسف من دواء أو نحوه


- 1- سفوف : ما يسف من دواء أو نحوه|2- سفوف : سواد اللثة


- 1- سفيفة : نسيجة من ورق النخل|2- سفيفة : حزام الرحل


- 1- مصدر سف يسف|2- نسيج من ورق النخل|3- حزام الرحل|4- إسم لإبليس


- 1- السافنة من الرياح : التي تهب على وجه الأرض ، جمع : سوافن


- 1- السفون من الرياح : التي تهب على وجه الأرض


- 1- حديدة أو خشبة يفلق بها الحطب أو نحوه


- 1- خشبة أو حديدة تدق في جسم خشبي أو في الحائط لتثبت شيء أو تعليق ، جمع : أسافين


- 1- رجل ممشوق القامة طويل ضامر


- 1- سفان : صانع السفن|2- سفان : قائد السفينة


- 1- سفن : جلد خشن يجعل على قوائم السيوف|2- سفن : كل ما ينحت الشيء كالفأس أو الحجر


- 1- سفنت الريح : هبت على وجه الأرض


- 1- سفينة : مركب|2- « سفينة الفضاء » : شبه غرفة فيها إنسان وأدوات علمية ، تحملها صواريخ وتطلقها في الفضاء الأعلى فتدور حول الأرض|3- « سفائن البر أو الصحراء » الجمال


- 1- صناعة السفن


- 1- عرق في باطن الصلب طولا يتصل به عرق القلب


- 1- لؤلؤة


- س ف ف: (سَفَّ) الدَّوَاءَ يَسَفُّهُ بِالْفَتْحِ (سَفًّا) وَ (اسْتَفَّهُ) أَيْضًا إِذَا أَخَذَهُ غَيْرَ مَلْتُوتٍ وَكَذَا السَّوِيقُ. وَكُلُّ دَوَاءٍ يُؤْخَذُ غَيْرَ مَعْجُونٍ فَهُوَ (سَفُوفٌ) بِفَتْحِ السِّينِ. وَ (سُفَّةٌ) مِنَ السَّوِيقِ بِالضَّمِّ أَيْ حَبَّةٌ وَقَبْضَةٌ مِنْهُ. وَ (أُسِفَّ) وَجْهُهُ النَّئُورَ إِذَا ذُرَّ عَلَيْهِ. وَفِي الْحَدِيثِ: «كَأَنَّمَا أُسِفَّ وَجْهُهُ» أَيْ تَغَيَّرَ كَأَنَّهُ ذُرَّ عَلَيْهِ شَيْءٌ غَيَّرَهُ. وَ (الْإِسْفَافُ) شِدَّةُ النَّظَرِ وَحِدَّتُهُ. وَفِي الْحَدِيثِ: «أَنَّ الشَّعْبِيَّ كَرِهَ أَنْ يُسِفَّ الرَّجُلُ النَّظَرَ إِلَى أُمِّهِ وَابْنَتِهِ وَأُخْتِهِ» . وَ (السَّفْسَافُ) الرَّدِيءُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَالْأَمْرُ الْحَقِيرُ. وَفِي الْحَدِيثِ: «إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى يُحِبُّ مَعَالِيَ الْأُمُورِ وَيَكْرَهُ سَفْسَافَهَا» وَيُرْوَى وَ «يُبْغِضُ» .


- س ف ن: (السَّفِينَةُ) الْفُلْكُ وَ (السَّفَّانُ) صَاحِبُهَا وَ (السَّفِينُ) جَمْعُ سَفِينَةٍ. قَالَ ابْنُ دُرَيْدٍ: سَفِينَةٌ فَعِيلَةٌ بِمَعْنَى فَاعِلَةٍ كَأَنَّهَا تَسْفِنُ الْمَاءَ أَيْ تَقْشِرُهُ.


- سَفْي :مصدر سفَى.


- نسَفَ يَنسِف ، نَسْفًا ، فهو ناسِف ، والمفعول مَنْسوف | • نسَفَ الشّيءَ |1 - اقْتلَعَه من أصْلِه وفتّته :-نسَف الأشجارَ/ الجسورَ، - ينسف فِكْرة من الأساس، - {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنْسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا} - {وَإِذَا الْجِبَالُ نُسِفَتْ} .|2- دكّه وفجّره :-نسف العدوّ مواقعَ عسكريّة ومدنيّة، - نسفت قاذفات القنابل الأحياءَ الآمنة |• ينسف جسورَ الرجعة: يقطع خطّ الرجعة على نفسه. |3 - عطّله، أفسده :-نسف المعارضون الاجتماعَ/ المباحثات، - نسف خططَ منافسه.


- استفَّ يستفّ ، اسْتَفِفْ / اسْتَفَّ ، استفافًا ، فهو مُسْتَفّ ، والمفعول مُسْتَفّ | • استفَّ الدَّواءَ أو المسحوقَ سَفَّه، تناوله يابسًا غير معجون.


- سَفيفة ، جمع سَفائِفُ: نسيجة من الخوص.


- نَسْف :مصدر نسَفَ.


- سوَّفَ / سوَّفَ بـ يسوِّف ، تسويفًا ، فهو مُسوِّف ، والمفعول مُسوَّف | • سوَّف فلانًا ساوَفه، ماطَلَه :-التَّسويف يسرق الوقتَ.|• سوَّف الأمرَ/ سوَّف بالأمر: قال: سوف أفعله ولم يفعلْه |• سوّفه الأمرَ: حكّمه فيه يصنع ما يشاء.


- سَوْف :حرف مبنيٌّ على الفتح يخصِّص أفعال المضارعة للاستقبال البعيد، فيردّ الفعل من الزمان الضيّق وهو الحال إلى الزمان الواسع وهو الاستقبال. وهو يقتضي معنى المماطلة والتأخير، وأكثر ما يستعمل في الوعيد، وقد يستعمل في الوعد :-سوف أجتهد في المذاكرة، - {قَالَ سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي} - {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا} .


- سَفّ :مصدر سَفَّ.


- سَفوف :كُلّ دواء يؤخذ يابسًا غيرَ معجون.


- سَفَّ سَفِفْتُ ، يَسَفّ ، اسْفَفْ / سَفَّ ، سَفًّا ، فهو سافّ ، والمفعول مَسْفوف | • سَفَّ الدَّواءَ أو المسحوقَ تناوله يابسًا غير معجون :-سفّ الدقيقَ |• سفَّ الترابَ: ندم وتحسّر.


- سَفِينة ، جمع سَفائِنُ وسُفُن وسَفين: فُلْك، مركب لنقل النَّاس أو البضائع في البحر أو النهر :-سفينة تجاريّة: مخصّصة لنقل البضائع، - التسليم على ظهر السفينة، - الإبل سفائنُ البرّ، - يفرض حظرًا على سفن العدوّ، - حُطام سفينة: أجزاء منها مدمّرة كلِّيًّا، - وسط السّفينة: الجزء الأوسط من ظهر المركب، - تأتي الرِّياحُ بما لا تشتهي السُّفُن [مثل]: يُضرب لمجيء الأمور على غير ما تريده النَّفْسُ، - {فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ} |• أحرق سفنَه/ أحرق مراكبَه: قطع خطّ الرَّجعة على نفسه، قطع صلتَه بالماضي، - بطن السَّفينة/ حوصلة السَّفينة: الجزء السفليّ من السفينة حيث تُخزّن البضائع، - سفينة الصحراء/ سفينة البَرّ: الجَمل، - سفينة الفضاء: مركبة تُرسل إلى الفضاء الخارجيّ لأغراض علميّة، - سفينة فناريّة: سفينة مضاءة في موضع خطر على السفن المبحرة تحذيرًا لها منه، - سفينة نوح عليه السَّلام: مركب كبير بناه نوح عليه السلام بأمر من الله لينجو هو ومن آمن معه من الطُّوفان، الشَّيء الجامع. • سفينة هوائيَّة: مركبة هوائيّة كالمنطاد أو البالون، أخفّ من الهواء، تدفعها قوَّة مُحرِّكة، وتُستخدم غالبًا في رصد حالات الطقس. |• دودة السُّفن: (الحيوان) حيوان بحريّ شبيه بالدود من الرخويّات، له صدفتان أوليّتان يثقب بهما خشب السفينة المغمور في الماء. |• مَزْلَق السُّفُن: مكان رُسُوّها بين رصيفين.


- سِفانة :صناعة السُّفُن.


- إسْفين ، جمع أسافينُ: وَتِد يُستعمل في فلق الخشب وغيره من الأغراض الأخرى |• دقَّ بينهم إسْفينًا: فرّق بينهم عن طريق الوِشاية.


- إسْفين ، جمع أسافينُ: (انظر: إ س ف ي ن - إسْفين).


- سافِنة ، جمع سوافِنُ |• السَّافِنة: الرِّيحُ المصوِّتة تهبُّ على وجه الأرض.


- فيف الس : حزام الرحْل. وسفيفة من خو ص: نسيجة من خو ص. وقد سففْت الخوصأسفّه بالضم سفّا وأسْففْته أيضا، أي نسجته. وسففْت الدواء بالكسر وأسْففْته بمعنى، إذا أخذته غير ملتوت، وكذلك السويق. وكلّ دواء يؤخذ غير معجون فهو سفوف بفتح السين، مثل سفوف حبّ الرمان ونحوه. وسفّة من السويق بالضم، أي حبّة منه وقبْضة. وأسفّ وجهه النوّور، أي ذرّ عليه. قال ضابئ بن الحارث البرْجميّ يصف ثورا: شديد بريق الحاجبين كأنّما ...أسفّ صلى نا ر فأصبحأكحلا وفي الحديث: " كأنماأسفّ وجْهه " أي تغيّر وجهه، فكأنه ذرّ عليه شيء غيره. قال لبيد: أو رجْع واشمةأسفّ نؤورها ... كففا تعرّض فوقهنوشامها والإسْفاف: شدة النظر وحدّته. وأسفّت السحابة. إذا دنتْ من الأرض. قال عبيد بن الأبرص بذكر سحابا تدلّى حتّى قرب من الأرض: دان مسفّ فويْق الأرض هيدْبه ... يكاد يدْفعه منْ قام بالراح وكذلك الطائر إذا دنا من الأرض في طيرانه. وقدأسفّ الرجل، أي تتبّع مداقّ الأمور.


- السفن: ما ينحت به الشيء. والمسْفن مثله. والسفن أيضا: جلد أخشن كجلود التماسيح يجعل على قوائم السيوف. وسفنْت الشيء سفْنا: قشرته. قال امرؤ القيس: فجاء خفيّا يسْفن الأرض بطْنه ... ترى الترْب منه لازقا كلّ ملْزق وإنّما جاء متلبّدا على الأرض لئلا يراه الصيد فينْفر منه. وسفنت الريح التراب على وجه الأرض. والسوافن: الرياح، الواحدة سافنة. والسفينة معروفة. والسفّان صاحبها. والسفين: جمع سفينة. قال ابن دريد: سفينةفعيلة بمعنى فاعلة، كأﻧﻬا تسْفن الماء، أي تقْشره.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.