المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: ضبابيات
جذر الكلمة: ضبب

- الضَّبُّ: دُوَيْبَّة من الحشرات معروف، وهو يشبه الوَرَلَ؛ والجمع أَضُبٌّ مثل كَفٍّ وأَكُفٍّ، وضِـبابٌ وضُبَّانٌ، الأَخيرة عن اللحياني. قال: وذلك إِذا كَثُرَتْ جِدّاً؛ قال ابن سيده: ولا أَدري ما هذا الفرق، لأَنَّ فِعَالاً وفُعْلاناً سواء في أَنهما بناءَان من أَبنية الكثرة، والأُنثى: ضَبَّة. وأَرض مَضَبَّةٌ وضَبِـبَةٌ: كثيرةُ الضِّباب. التهذيب: أَرضٌ ضَبِـبَةٌ؛ أَحدُ ما جاءَ على أَصله. قال أَبو منصور: الوَرَلُ سَبْطُ الخَلْق،طويلُ <ص:539> الذَّنَب، كأَنَّ ذَنبه ذنبُ حَيَّة؛ ورُبَّ وَرَلٍ يُرْبي طُولُه على ذراعين. وذَنَبُ الضَّبِّ ذو عُقَد، وأَطولُه يكون قَدْرَ شِبْر. والعرب تَسْتَخْبِثُ الوَرَلَ وتستقذره ولا تأْكله، وأَما الضَّبُّ فإِنهم يَحْرِصُون على صَيْده وأَكله؛ والضَّبُّ أَحْرَشُ الذَّنَب، خَشِنُه، مُفَقَّرُه، ولونُه إِلى الصُّحْمَةِ، وهي غُبْرَة مُشْرَبةٌ سَواداً؛ وإِذا سَمِنَ اصْفَرَّ صَدْرُه، ولا يأْكل إِلاَّ الجَنادِبَ والدَّبـى والعُشْبَ، ولا يأْكل الـهَوامَّ؛ وأَما الوَرَلُ فإِنه يأْكل العقارب، والحيات، والـحَرابِـيَّ، والخنافس، ولحمه دُرْياق، والنساء يَتَسَمَّنَّ بلحمه. وضَبِـبَ البلدُ ، (1) (1 قوله «وضبب البلد» كفرح وكرم اهـ القاموس.) وأَضَبَّ: كثُرَت ضِـبابُه؛ وهو أَحدُ ما جاءَ على الأَصْل من هذا الضرب.ويقال: أَضَبَّتْ أَرضُ بني فلانٍ إِذا كثر ضِـبَابُها. وأَرضٌ مُضِـبَّةٌ ومُرْبِعةٌ: ذات ضِـبابٍ ويَرابِـيعَ. ابن السكيت: ضَبِـبَ البلدُ كثُرَتْ ضِـبابُه؛ ذكره في حروف أَظهر فيها التضعيف، وهي متحركة، مثل قَطِطَ شعرُه ومَشِشَتِ الدابةُ وأَلِلَ السِّقاءُ. وفي الحديث: أَن أَعرابيّاً أَتى النبـيَّ، صلى اللّه عليه وسلم، فقال: إِني في غَائطٍ مُضِـبَّةٍ. قال ابن الأَثير: هكذا جاءَ في الرواية، بضم الميم وكسر الضاد، والمعروف بفتحهما، وهي أَرْضٌ مَضَبَّة مثل مَـأْسَدَة ومَذْأَبة ومَرْبَعَة أَي ذات أُسود وذِئاب ويَرابِـيعَ؛ وجمع الـمَضَبَّة مَضَابُّ. فأَما مُضِـبَّة: فهو اسم فاعل من أَضَبَّ، كأَغَدَّتْ، فهي مُغِدَّة. فإِن صحت الرواية فهي بمعناها. قال: ونحوُ هذا البناء الحديثُ الآخر: لم أَزَلْ مُضِـبّاً بَعْدُ؛ هو من الضَّبِّ: الغَضَب والـحِقْد أَي لم أَزل ذا ضَبٍّ. ووقعنا في مَضابَّ مُنْكَرةٍ: وهي قِطَع من الأَرض كثيرةُ الضِّباب، الواحدة مَضَبَّة. قال الأَصمعي: سمعت غيرَ واحدٍ من العربِ يقول: خرجنا نصطاد الـمَضَبَّة أَي نَصيدُ الضِّبابَ، جمعوها على مَفْعَلة، كما يقال للشُّيوخ مَشْيَخة، وللسُّيوف مَسْيَفَةٌ. والـمُضَبِّبُ: الحارِشُ الذي يَصُبُّ الماء في جُحْرِه حتى يَخرُجَ ليأْخذَه. والـمُضَبِّبُ: الذي يُؤَتِّي الماءَ إِلى جِحَرة الضِّبَاب حتى يُذْلِقَها فَتَبرُزَ فيَصِـيدَها؛ قال الكميت: بغَبْيَةِ صَيْفٍ لا يُؤَتِّي نِطافَها * لِـيَبْلُغَها، ما أَخْطَـأَتْهُ، الـمُضَبِّبُ يقول: لا يحتاج الـمُضَبِّبُ أَن يُؤَتِّي الماءَ إِلى جِحَرتها حتى يستخرج الضِّبابَ ويَصِـيدَها، لأَن الماءَ قد كثر، والسيلُ قد عَلاَ الزُّبى، فكفاه ذلك. وضَبَّبْتُ على الضَّبِّ إِذا حَرَشْتَه، فخرَجَ إِليك مُذَنِّباً، فأَخَذْتَ بذَنَبه. والضَّبَّةُ: مَسْكُ الضَّبِّ يُدْبَغُ فيُجْعَلُ فيه السَّمْن. وفي المثل: أَعَقُّ من ضَبٍّ، لأَنه ربما أَكل حُسُولَه. وقولهم: لا أَفْعَلُه حتى يَحنَّ الضَّبُّ في أَثَر الإِبل الصَّادِرَة، ولا أَفْعَلُه حتى يَرِدَ الضَّبُّ الماءَ؛ لأَن الضبَّ لا يَشْرَبُ الماءَ. ومن كلامهم الذي يَضَعُونه على أَلسنة البهائم، قالت السمكةُ: وِرْداً يا ضَبُّ؛ فقال: أَصْبَحَ قلبي صَرِدا، * لا يَشْتَهِـي أَن يَرِدَا، إِلاَّ عَراداً عَرِدا، * وصِلِّيانـــــــاً بــــــَرِدَا، (2) وعَنْكَثاً مُلْتَبِدَا (2 قوله «وصلياناً بردا» قال في التكملة تصحيف من القدماء فتبعهم الخلف. والرواية زرداً أي بوزن كتف وهو السريع الازدراد.) والضَّبُّ يكنى أَبا حِسْلٍ؛ والعرب تُشَبِّه كَفَّ <ص:540> البخيل إِذا قَصَّرَ عن العطاءِ بكفِّ الضَّبِّ؛ ومنه قول الشاعر: مَناتِـينُ، أَبْرامٌ، كأَنَّ أَكُفَّهُم * أَكُفُّ ضِـبابٍ أُنْشِقَتْ في الـحَبائِلِ وفي حديث أَنس: أَن الضَّبَّ لَـيَموتُ هُزالاً في جُحْرِه بذَنْبِ ابن آدم أَي يُحْبَسُ المطر عنه بشُـؤْم ذنوبهم. وإِنما خص الضَّبَّ، لأَنـَّه أَطْوَلُ الحيوان نَفَساً وأَصْبَرُها على الجُوع. ويروى: أَن الـحُبارَى بَدَل الضَّب لأَنها أَبعدُ الطير نَجْعَـةً. ورجل خَبٌّ ضَبٌّ: مُنْكَرٌ مُراوِغٌ حَرِبٌ. والضَّبُّ والضِّبُّ: الغَيْظُ والـحِقْدُ؛ وقيل: هو الضِّغْن والعَداوة، وجَمْعه ضِـباب؛قال الشاعر: فما زالتْ رُقاكَ تَسُلُّ ضِغْني، * وتُخْرِجُ، من مَكامِنها، ضِبابي وتقول: أَضَبَّ فلانٌ على غِلٍّ في قلبه أَي أَضْمره. وأَضَبَّ الرجلُ على حِقْدٍ في القلب، وهو يُضِبُّ إِضْباباً. ويقال للرجل إِذا كان خَبّاً مَنُوعاً: إِنه لَخَبٌّ ضَبٌّ. قال: والضَّبُّ الـحِقْد في الصَّدْر. أَبو عمرو: ضَبَّ إِذا حَقَد. وفي حديث علي، كرّم اللّه وجهه: كلٌّ منهما حاملُ ضَبٍّ لصاحبه. وفي حديث عائشة، رضي اللّه عنها: فغَضِبَ القاسمُ وأَضَبَّ عليها. وضَبَّ ضَبّاً، وأَضَبَّ به: سَكَتَ مثلُ أَضْـبَـأَ، وأَضَبَّ على الشيءِ، وضَبَّ: سكت عليه. وقال أَبو زيد: أَضَبَّ إِذا تكلم، وضَبَّ على الشيءِ وأَضَبَّ وضَبَّبَ: احْتواه. وأَضَبَّ الشيءَ: أَخفاه. وأَضَبَّ على ما في يديه: أَمسكه. وأَضَبَّ القومُ: صاحوا وجَلَّبُوا؛ وقيل: تكلموا أَو كَلَّم بعضُهم بعضاً. وأَضَبُّوا في الغارة: نَهَدوا واسْتَغارُوا. وأَضَبُّوا عليه إِذا أَكثروا عليه؛ وفي الحديث: فلما أَضَبُّوا عليه أَي أَكثروا. ويقال: أَضَبُّوا إِذا تكلموا متتابعاً، وإِذا نَهَضُوا في الأَمر جميعاً. وأَضَبَّ فُلانٌ على ما في نفسه أَي سكت.الأَصمعي: أَضَبَّ فلانٌ على ما في نفسه أَي أَخرجه. قال أَبو حاتم: أَضَبَّ القومُ إِذا سكتوا وأَمسكوا عن الحديث، وأَضَبُّوا إِذا تَكَلَّموا وأَفاضُوا في الحديث؛ وزعموا أَنه من الأَضداد. وقال أَبو زيد: أَضَبَّ الرَّجلُ إِذا تكلم، ومنه يقال: ضَبَّتْ لِثَتُه دماً إِذا سالتْ، وأَضْبَبْتُها أَنا إِذا أَسَلْتُ منها الدم، فكأَنه أَضَبَّ الكلام أَي أَخرجه كما يُخْرجُ الدَّمَ. وأَضَبَّ النَّعَمُ: أَقبلَ وفيه تَفَرُّقٌ. والضَّبُّ والتَّضْبيبُ: تغطية الشيء ودخول بعضه في بعض. والضَّبابُ: نَـدًى كالغيم. وقيل: الضَّبابةُ سَحابة تُغَشِّي الأَرضَ كالدخان، والجمع: الضَّبابُ. وقيل: الضَّبابُ والضَّبابةُ نَـدًى كالغُبار يُغشِّي الأَرضَ بالغَدَواتِ. ويقال: أَضَبَّ يَومُنا، وسماءٌ مُضِـبَّةٌ. وفي الحديث: كنتُ مع النبي، صلى اللّه عليه وسلم، في طريق مكة، فأَصابَتْنا ضَبابة فَرَّقت بين الناس؛ هي البُخار الـمُتَصاعِدُ من الأَرض في يوم الدَّجْنِ، يصير كالظُّلَّة تَحْجُبُ الأَبْصارَ لظلمتها. وقيل: الضَّبابُ هو السحاب الرقيق؛ سمي بذلك لِتَغْطيته الأُفُق، واحدتُه ضَبابة. وقد أَضَبَّتِ السَّماءُ إِذا كان لها ضَبَابٌ. وأَضَبَّ الغيمُ: أَطْبَقَ. وأَضَبَّ يومُنا: صار ذا ضَبابٍ. وأَضَبَّتِ الأَرضُ: كثر نباتُها. ابن بُزُرْج: <ص:541> أَضَبَّتِ الأَرضُ بالنبات: طَلَعَ نباتُها جميعاً. وأَضَبَّ القومُ: نَهَضوا في الأَمر جميعاً. وأَضَبَّ الشَّعَرُ: كَثُرَ. وأَضَبَّ السِّقاءُ: هُريقَ ماؤُه من خَرْزَةٍ فيه، أَو وَهْيَةٍ. وأَضْبَبْتُ على الشيءِ: أَشْرَفْتُ عليه أَن أَظْفَرَ به. قال أَبو منصور: وهذا من ضَبَـأَ يَضْبَـأُ، وليس من باب المضاعف. وقد جاءَ به الليث في باب المضاعف. قال: والصواب الأَول، وهو مرويّ عن الكسائي. وأَضَبَّ على الشَّيءِ:لَزِمَه فلم يُفارقْه، وأَصلُ الضَّبِّ اللُّصُوق بالأَرض. وضَبَّ النَّاقَةَ يَضُبُّها: جَمَعَ خِلْفَيْها في كَفِّه للـحَلْب؛ قال الشاعر: جَمَعْتُ له كَفَّـيَّ بالرُّمْحِ طاعِناً، * كما جَمَعَ الخِلْفَينِ، في الضَّبِّ، حالِبُ ويقال: فلان يَضُبُّ ناقَتَه، بالضم، إِذا حَلبَها بِخَمْسِ أَصابعَ. والضَّبُّ أَيضاً: الـحَلْبُ بالكَفِّ كلها؛ وقيل: هذا هو الضَّفُّ، فأَما الضَّبُّ فأَن تَجْعَل إِبْهامَكَ على الخِلْفِ، ثم تَرُدَّ أَصابعك على الإِبهام والخِلْفِ جميعاً؛ هذا إِذا طالَ الخِلْفُ، فإِن كان وَسَطاً، فالبَزْمُ بمَفْصِل السبَّابة وطَرَفِ الإِبهام، فإِن كان قَصيراً، فالفَطْرُ بطَرفِ السبَّابة والإِبهام. وقيل: الضَّبُّ أَنْ تَضُمَّ يَدَكَ على الضَّرْع وتُصَيِّر إِبهامَك في وَسَطِ راحتك. وفي حديث موسى وشُعَيب، عليهما السلام: ليس فيها ضَبُوبٌ ولا ثَعُولٌ. الضَّبُوب: الضَّيِّقَة ثَقْبِ الإِحْليل.والضَّبَّةُ: الـحَلْبُ بِشِدَّةِ العصر. وقوله في الحديث: إِنما بَقِـيَتْ من الدُّنْيا مِثْلُ ضَبَابةٍ؛ يعني في القِلَّةِ وسُرعَةِ الذهاب. قال أَبو منصور: الذي جاء في الحديث: إِنما بَقِـيَتْ من الدنيا صُبَابةٌ كصُبابة الإِناء، بالصاد غير معجمة، هكذا رواه أَبو عبيد وغيره. والضَّبُّ: القَبْضُ على الشيء بالكَف. ابن شميل: التَّضْبيب شِدَّةُ القبض على الشيء كيلا يَنْفَلِتَ من يده؛ يقال: ضَبَّـبْتُ عليه تَضبيباً. والضَّبُّ: داء يأْخذ في الشفة، فترمُ، أَو تَجْسَـأُ، أَو تَسيلُ دماً؛ ويقال تَجْسَـأُ بمعنى تَيْبَسُ وتَصْلُب. والضَّبِـيبَةُ: سَمْنٌ ورُبٌّ يُجْعَل للصبـي في العُكَّةِ يُطْعَمُه. وضَبَّـبْتُه وضَبَّـبْتُ له: أَطْعَمْتُه الضَّبيبةَ؛ يقال: ضَبِّـبُوا لصَبيِّكم. وضَبَّـبْتُ الخَشَبَ ونحوه: أَلْبَسْته الـحَديدَ. والضَّبَّةُ: حديدةٌ عَريضةٌ يُضَبَّبُ بها البابُ والخَشَبُ، والجمع ضِـبابٌ؛ قال أَبو منصور: يقال لها الضَّبَّةُ والكَتيفةُ، لأَنها عَريضَة كهيئة خَلْقِ الضَّبِّ؛ وسميت كَتيفة لأَنها عُرِّضَتْ على هيئة الكَتِفِ.وضَبَّ الشيءُ ضَبّاً: سالَ كَبَضَّ. وضَبَّتْ شَفَتُه تَضِبُّ ضَبّاً وضُبوباً: سالَ منها الدمُ، وانحلَبَ رِيقُها. وقيل: الضَّبُّ دون السَّيلانِ الشديد. وضَبَّتْ لثته تَضِبُّ ضَبّاً: انْحَلَبَ رِيقُها؛ قال: أَبَيْنا، أَبَيْنا أَنْ تَضِبَّ لِثاتُكُمْ، * على خُرَّدٍ مِثْلِ الظِّباءِ، وجامِلِ وجاء: تَضِبُّ لِثَتُه، بالكسر، يُضْرَبُ ذلك مثلاً للحريص على الأَمر؛ وقال بِشْرُ بن أَبي خازِم: وبَني تميمٍ، قد لَقِـينا منْهُمُ * خَيْلاً، تَضِبُّ لِثاتُها للمَغْنَمِ <ص:542> وقال أَبو عبيدة: هو قَلْبُ تَبِضُّ أَي تَسِـيلُ وتَقْطُر. وتَرَكْتُ لِثَتَه تَضِبُّ ضَبِـيباً من الدَّمِ إِذا سالتْ. وفي الحديث: ما زال مُضِـبّاً مُذِ اليومِ أَي إِذا تكلم ضَبَّتْ لِثاتُه دماً. وضَبَّ فَمُه يَضِبُّ ضَبّاً: سال ريقه. وضَبَّ الماءُ والدَّمُ يَضِبُّ،بالكسر، ضَبِـيباً: سالَ. وأَضْبَبْتُه أَنا، وجاءَنا فلانٌ تَضِبُّ لِثَتُه إِذا وُصِفَ بشِدَّةِ النَّهَمِ للأَكل والشَّبَقِ للغُلْمة، أَو الـحِرْصِ على حاجته وقضائها؛ قال الشاعر: أَبينا، أَبينا أَن تَضِبَّ لِثاتُكم، * على مُرْشِقات، كالظِّباءِ، عَواطِـيا يُضْرَبُ هذا مثلاً للحريص النَّهِم. وفي حديث ابن عمر: أَنه كان يُفْضِـي بيديه إِلى الأَرض إِذا سجد، وهما تَضِـبَّانِ دَماً أَي تَسِـيلان؛ قال: والضَّبُّ دون السَّـيَلانِ، يعني أَنه لم يَرَ الدَّمَ القاطرَ ناقِضاً للوضوء. يقال: ضَبَّتْ لِثاتُه دماً أَي قَطَرَتْ. والضَّبُوبُ من الدَّوابِّ: التي تَبُول وهي تَعْدو؛ قال الأَعشى: مَتى تَـأْتِنا، تَعْدُو بِسَرجِكَ لَقْوةٌ * ضَبُوبٌ، تُحَيِّـينا، ورأْسُك مائل وقد ضَبَّتْ تَضِبُّ ضُبوباً. والضَّبُّ: وَرَمٌ في صَدْرِ البعير؛ قال: وأَبِـيتُ كالسَّـرَّاءِ يَرْبُو ضَبُّها، * فإِذا تَحَزْحَزُ عن عِدَاءٍ، ضَجَّتِ وقيل: هو أَن يحزَّ مِرْفَقُ البعير في جِلْدِه؛ وقيل: هو أَن يَنْحَرِفَ الـمِرفَقُ حتى يَقع في الجنب فيَخْرِقَه؛ قال: ليس بِذي عَرْكٍ، ولا ذِي ضَبِّ والضَّبُّ أَيضاً: وَرَمٌ يكون في خُفِّ البعير، وقيل: في فِرْسِنه؛ تقول منه: ضَبَّ يَضَبُّ؛ بالفتح، فهو بعير أَضَبُّ، وناقة ضَبَّاءُ بَيِّنةُ الضَّبَبِ. والتَّضَبُّب: انْفِتاقٌ من الإِبطِ وكثرةٌ من اللحم؛ تقول: تَضَبَّبَ الصبـيُّ أَي سَمِنَ، وانْفَتَقَتْ آباطُه وقَصُرَ عُنُقه. الأُمَوِيُّ: بعير أَضَبُّ وناقة ضَبَّاءُ بَـيِّنةُ الضَّبَبِ، وهو وجَع يأْخذ في الفِرْسِنِ. وقال العَدَبَّسُ الكِنانِـيُّ: الضاغِطُ والضَّبُّ شيءٌ واحد، وهما انْفِتاقٌ من الإِبط وكثرةٌ من اللحم. والتَّضَبُّبُ: السِّمَنُ حين يُقْبِلُ؛ قال أَبو حنيفة يكون في البعير والإِنسان. وضَبَّبَ الغلامُ: شَبَّ. والضَّبُّ والضَّبَّةُ: الطَّلْعةُ قبلَ أَن تَنْفَلِقَ عن الغَريضِ، والجمعُ ضِـبابٌ؛ قال البَطِـينُ التَّيْمِـيُّ، وكان وصَّافاً للنَّحل: يُطِفْنَ بفُحَّالٍ، كأَنَّ ضِـبابَهُ * بُطُونُ الـمَوالي، يومَ عِـيدٍ، تَغَدَّتِ يقول: طَلْعُها ضَخْمٌ كأَنه بُطونُ موالٍ تَغَدَّوْا فتَضَلَّعُوا. وضَبَّةُ: حَيٌّ من العرب. وضَبَّةُ بنُ أُدٍّ: عَمُّ تَميم بن مُرٍّ. الأَزهري، في آخر العين مع الجيم: قال مُدرِكٌ الجَعْفَريّ: يقال فَرِّقُوا لِضَوالِّكُم بُغْياناً يُضِـبُّونَ لها أَي يَشْمَعِطُّونَ؛ فسُئِل عن ذلك، فقال: أَضَبُّوا لفُلانٍ أَي تَفَرَّقُوا في طَلَبه؛ وقد أَضَبَّ القومُ في بُغْيَتِهم أَي في ضالَّتِهم أَي تفَرَّقوا في طلبها. وضَبٌّ: اسم رجل. وأَبو ضَبٍّ: شاعر من هُذَيْل. <ص:543> (يتبع...) (تابع... 1): ضبب: الضَّبُّ: دُوَيْبَّة من الحشرات معروف، وهو يشبه الوَرَلَ؛... ... والضِّبابُ: اسم رجل، وهو أَبو بطن، سمي بجمع الضَّبِّ؛ قال: لَعَمْري ! لقَد بَرَّ الضِّبابَ بَنُوهُ، * وبعضُ البَنِـينَ غُصَّةٌ وسُعالُ والنَّسَبُ اليه ضِـبابيٌّ، ولا يُرَدُّ في النَّسَب إِلى واحده لأَنه جُعِل اسماً للواحد كما تقول في النسب إِلى كِلابٍ: كِلابيّ. وضَبابٌ والضَّبابُ: اسم رجل أَيضاً، الأَول عن الأَعرابي؛ وأَنشد: نَكِدْتَ أَبَا زَبِـينةَ، إِذ سأَلْنا * بحاجَتِنا، ولم يَنْكَدْ ضَبابُ وروى بيت امرئِ القيس: وعَلَيْكِ، سَعْدَ بنَ الضَّبابِ، فسَمِّحِي * سَيْراً إِلى سَعْدٍ، عَلَيْكِ بسَعْدِ قال ابن سيده: هكذا أَنشده ابن جني، بفتح الضاد. وأَبو ضَبٍّ من كُناهم. والضُّبَيْبُ: فرسٌ معروف من خيل العرب، وله حديث. وضُبَيْبٌ: اسم وادٍ. وامرأةٌ ضِبْضِبٌ: سمينة. ورجلٌ ضُباضِبٌ، بالضم: غليظ سمين قصيرٌ فَحَّاش جَرِيءٌ. والضُّباضِبُ: الرجلُ الجَلْد الشديد؛ وربما استعمل في البعير. أَبو زيد: رجل ضِبْضِبٌ، وامرأَةٌ ضِبْضِـبةٌ، وهو الجريءُ على ما أَتى؛ وهو الأَبلَخُ أَيضاً، وامرأَة بَلْخاءُ: وهي الجَرِيئَة التي تَفْخَرُ على جيرانها. وضَبٌّ: اسم الجَبَل الذي مسجدُ الخَيْفِ في أَصْلِه، واللّه أَعلم.


معجم تاج العروس
الكلمة: ضبابيات
جذر الكلمة: ضبب

- : ( {الضَّبُّ) : دُوَيْبَةٌ من الحَشَرَات (م) ، وَهُوَ يُشْبِه الوَرَلَ. وقَالَ عبد الْقَاهر هِيَ عَلَى حَدِّ فَرْخِ التِّمْسَاح الصَّغِير، وذَنَبُه كَذَنَبِه، وَهُوَ يَتَلَوَّن أَلْوَاناً نَحْو الشَّمْسِ كَمَا تَتَلَوَّن الحِرْبَاءُ، ويَعِيشُ سَبْعَمِائَة عَام وَلَا يَشْرَبُ المَاءَ، بل يَكْتَفِي بالنَّسِيمِ، ويَبُولُ فِي كل أَرْبَعِين يَوْماً قَطْرَة، وأَسنانُه قِطْعَةٌ واحِدَة مُعْوَجَّة، وإِذا فَارَق جُحْرَه لم يَعْرِفه، ويَبِيضُ كالطَّيْرِ، كَمَا قَالَه ابنُ خَالَوَيْهِ وَغَيْرُهُ واسْتَوْفَاهُ الدَّمِيرِيُّ فِي حَيَاةِ الْحَيَوَانِ. وَقَالَ أَبو مَنْصُور: الورَلُ سَبْطُ الخَلْق، طَوِيلُ الذَّنَبِ كأَنَّ ذَنَبه ذَنَبُ حَيَّة، ورُبَّ ورَلٍ يُرْبِي طُولُه على ذِراعَيْن، وذَنَبُ الضَّب ذُو عُقَدٍ، وأَطْولُه يكُونُ قَدْرَ شِبْر. وَالْعرب تَسْتَخْبِثُ الوَرَلَ وتَستَقذِرُه وَلَا تَأْكُلُه. وأَما الضَّبُّ فإِنَّهم يَحْرِصُون على صَيْدِه وأَكْلِه،} والضَّبُّ أَحْرَشُ الذَّنَبِ خَشنُه مُفَقَّرُهُ، ولَونُه إِلى الصُّحْمَةِ، وَهِي غُبْرَةٌ مُشْرَبَةٌ سواداً، وإِذَا سَمِنَ اصفرّ صَدْرُه، وَلَا يأْكُلُ إِلَّا الجَنَادِبَ والدَّبَى والعُشْبَ، وَلَا يَأْكُلُ الهَوَامَّ. وأَمَّا الوَرَلُ فإِنَّه يأْكُلُ العَقَارِبَ والحَيَّات والحَرَابِيَّ والخَنَافِسَ، ولحمه دُرْيَاقٌ والنِّسَاء يَتَسمَّنَّ بلَحْمِه، كذَا فِي لِسَان الْعَرَب. (ج {أَضُبٌّ) مِثْلُ كَفَ، وأَكُفَ (} وضِبَاب {وضُبَّانٌ) الأَخِيرَةُ عَن اللِّحْيَانِيّ. قَالَ وذَلِكَ إِذَا كَثُرَت جِدًّا. قَالَ ابنُ سِيدَه. وَلَا أَدْرِي مَا هَذَا الْفَرْق، لِأَنَّ فِعَالاً وفُعْلَاناً سَوَاء فِي أَنَّهُمَا بِنَاءَانِ من أَبْنِية التَّكثير (} ومَضَبَّةٌ) ، فِي لِسَانِ الْعَرَب. قَالَ الأَصْمَعِيُّ: سَمِعْتُ غَيْرَ وَاحِدٍ من الْعَرَب يَقُولُ: خرجْنَا نَصْطَادُ {المَضَبَّة، أَي نَصِيدُ} الضِّبَاب، جَمَعُوهَا على مَفْعَلَة، كَمَا تَقُولُ للشُّيُوخ مَشْيَخَةً ولِلسُّيُوفِ مَسْيَفَةً. (وَهِي) ! ضَبَّة (بِهَاء) . (وأَرْضُ {مَضَبَّةٌ} وَضَبِيَةٌ) الأَخِيرَة كفَرِحَة: (كَثِيرَتُه) . فِي التَّهْذِيبِ: أَرْضٌ {ضَبِبة أَحَدُ مَا جَاءَ على أَصْلِه (وَقد} ضَبُبَتْ كفَرح وكَرُم) هَكَذَا فِي النُّسَخِ المُعْتَمَدَة، وَقد سَقَط من نُسْخَةِ شَيْخَنا (وكَرُم) ( {وأَضَبَّت) ، أَي كَثُرَت} ضِبَابُهَا، وَهُوَ أَحدُ مَا جَاءَ عَلَى الأَصْلِ من هَذَا الضَّرْب. وأَرْض {مُضِبَّةٌ ومُرْبِعَةٌ: ذاتُ} ضِبَابٍ وَيَرَابِيعَ. وَقَالَ ابْن السِّكِّيت: ضَبِبَ البَلَدُ: كَثر {ضِبَابُه، ذكَرَه فِي حُرُوفٍ أَظْهَرَ فِيهَا التَّضْعِيفَ، وَهِي مُتَحَرِّكَةً مثل قَطِطَ شَعْرُه ومَشِشَتِ الدَّابَّة. وَفِي الحَدِيثِ (أَنَّ أَعْرَابِيًّا أَتَى رسولَ الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم، فَقَالَ: إِنّي فِي غَائِطٍ مُضِبّة) . قَالَ ابْن الأَثير: هَكَذَا جَاءَ فِي الرِّوَايَة (بِضَمِّ المِيمِ وكَسْرِ الضَّاد) والمَعْرُوفُ بِفَتْحِهَما وَهِي أَرْضٌ مَضَبَّةٌ مِثْلُ مَأْسَدَةٍ ومَذْأَبَةٍ ومَرْبَعَة أَي ذَاتُ أُسُودٍ وذِئَابٍ وَيَرَابِيعَ. وَجمع المَضَبَّة} مَضَابُّ. فأَمَّا {مُضِبَّةٌ فو اسْمُ الفَاعِلِ من} أَضَبَّتْ كأَغَدَّت فَهِيَ مُغِدَّة، فإِنْ صَحَّتِ الرِّوَايَة فَهِيَ بمَعْنَاهَا. وَوَقَعْنَا فِي {مَضَابَّ مُنْكَرَة، وَهِي قِطَعٌ من الأَرْضِ كثيرةُ} الضِّبَاب. ( {والمُضَبِّبُ: الحَارِشُ لَهُ) ؛ وَهُوَ الَّذِي يَصُبُّ المَاءَ فِي جُحْره حَتَّى يَخْرُجَ ليَأْخُذَه.} والمُضَبِّبُ: الَّذِي يُؤَتِي المَاءَ إِلى جِحَرَةِ الضِّبَاب حَتَّى يُذْلِقَهَا فتَبْرُزَ فيَصِيدَها. قَالَ الكُمَيْتُ: بِغَبْيَةِ صَيْفٍ لَا يُؤَتِّي نِطَاقَهَا لِيَبْلُغَهَا مَا أَخْطَأْتْه المُضَبِّبُ يَقُول: لَا يَحْتَاجُ المُضَبِّبُ أَنْ يُؤَتِّيَ المَاءَ إِلى جِحَرتها حَتَّى يَسْتَخْرِجَ الضِّبَابَ وَيَصِيدَهَا، لأَنَّ المَاءَ قد كَثُرَ والسيلُ عَلَا الزُّبَى فكَفَاه ذَلِكَ. وضَبَّبَ على الضَّبِّ إِذَا حَرَّشَه (ليَخْرُجَ مُذَنِّباً فيَأْخُذَ بِذَنَبِه) . ( {والضَّب) كالبعضِّ: (السيلَانُ) . ضَبَّ الشَّيءُ ضَبًّا إِذا سَالَ كبَضَّ. وَقيل؛ الضَّبُّ: دُونَ السَّيَلَان الشدِيد. وَبِه فُسِّر حدِيثُ ابْنِ عُمَر (أَنَّه كَانَ يُفْضِي بِيَدِه إِلَى الأَرْضِ إِذَا سَجَدَ وَهُمَا تَضِبَّان دَماً) أَي تَسِيلَان. قَالَ: والضَّبُّ: دُونَ السَّيَلَان. يَعْنِي أَنَّه لم يَرَ الدَّمَ القَاطِر نَاقِضاً للوُضُوءِ. يُقَال: ضَبَّتْ لِثَاتُه دَماً أَي قَطَرتْ. (أَو) الضَّبُّ: (سَيَلَان الدَّمِ) من الشَّفَةِ من وَرَمٍ أَو غَيْرِه. قَالَه ابنُ السّيد فِي كتاب الْفرق.} وضَبَّتِ شَفَتُه {تَضِبُّ ضَبًّا وضُبُوباً: سَالَ مِنْهَا الدَّمُ. وتَركْتُ لِثَتَه تَضِبُّ} ضبِيباً من الدَّمِ إِذَا سَالَت. وَفِي الحَدِيثِ: (مَا زَالَ {مُضِبًّا مُذِ الْيَوم) أَي إِذَا تكلم ضَبَّتْ لِثَتُه دَماً (و) الضَّبُّ سَيلَانُ (الرِّيقِ) فِي الفَم (وَقد} ضَبَّ) فَمُه ( {يَضِبّ) بالكَسْر ضَبًّا: سَالَ رِيقُه.} وضَب المَاءُ والدَّمُ {يَضِبُّ ضَبِيباً: سَالَ.} وأَضبَبْتُه أَنَا. {وضَبَّت لِثَتُه} تَضِبّ! ضَبًّا: انْحَلَب ريقُهَا. قَالَ: أَبَيْنَا أَبَيْنَا أَنْ تَضِبَّ لِثَاتُكُمْ على خُرَّدٍ مِثْلِ الظِّبَاءِ وجَامِله ومِنَ المَجَازِ: جاءَ تَضِبُّ لِثَتُه، بالكَسْرِ، يُضْرَبُ ذَلِكَ مَثَلاً للحَرِيصِ عَلَى الأَمْرِ. وقَال بِشْر بنُ أَبِي خَازِم: وبَنِي تَمِيمٍ قد لَقِينَا مِنْهُمُ خَيْلاً تَضِبُّ لِثَاتُها للمَغْنَمِ وقَال أَبُو عُبَيْدَةَ: هُوَ قَلْبُ تَبِضُّ أَي تَسيلُ وتَقْطُر. وَفِي لِسَانِ العَرَب: جَاءَنَا فلانٌ تَضِبّ لِثَتُه إِذَا وُصِفَ بِشِدَّةِ النَّهَم لِلْأَكْلِ والشَّبَقِ للغُلْمَة أَوِ الحِرْص على حَاجَتِه وقَضَائِهَا. قَالَ الشَّاعِر: أَبَيْنَا أَبَيْنَا أَنْ تَضِبَّ لِثَاتُكم عَلَى مُرْشِقَاتٍ كالظِّبَاءِ عَوَاطِيا يُضْرَبُ هَذَا مَثَلاً للحَرِيص النَّهِم. وَفِي الأَسَاسِ، فِي الْمجَاز: ويَضِبُّ فُوهُ إِذَا اشْتَدَ حِرْصُه عَلَيْه، كقَوْلِهِم: يَتَحَلَّبُ فُوهُ: للرَّجُلِ يَشْتَهِي الحُمُوضَةَ فِي تَحَلَّبُ لَه فُوه، انْتهى. (و) الضَّبُّ: (دَاءٌ فِي مِرْفَقِ البَعِيرِ) ، قِيلَ: هُوَ أَن يَحجُرَّ مِرْفَقُ البَعِيرِ فِي جِلْدِه، وَقيل: هُوَ أَن يَنْحَرِفَ المِرْفَقُ حَتَّى يَقَعَ فِي الجَنْبِ فَيَخْرِقَه. قَالَ: ل لَيْسَ بِذي عَرْكٍ وَلَا ذِي ضَبِّ (و) الضَّبُّ أَيْضاً: (وَرَمٌ فِي صَدْرِه) فإِذَا أَصَابَ ذَلِكَ البَعِيرَ فالبَعِيرُ أسَرُّ، والنَّاقَةُ سَرَّاءُ. قَال الشَّاعِرُ: وأَبِيتُ كالسَّرَّاءِ يَرْبُو ضَبُّهَا فإِذا تحَزحَز عَن عِدَاءٍ ضَجَّتِ عَن ابْن دُرَيْد. (و) الضَّبُّ: وَرَمٌ (آخَر فِي خُفِّه) ، وَقيل فِي فِرْسِنِه. تَقول مِنْهُ ( {ضَبّ} َ يَضَبُّ بالفَتْح) من بَابٍ فَرِحِ (وَهُوَ) أَي البَعِير ( {أَضبُّ، وَهِي) أَي النَّاقَة (ضَبَّاءُ بَيِّنَةُ} الضَّبَبِ. وَهُوَ وَجَع يَأْخُذُ فِي الفِرْسِنِ، قَالَه الأُمَوِيّ، كَذَا فِي لِسَانِ الْعَرَب. والضَّبُّ أيْضاً: انفِتَاقٌ مِن الإِبِط وكَثْرَةٌ من اللَّحْم. تَقول: {تَضَبَّبَ الصَّبِيُّ أَي سَمِن وانْفَتَقَت آبَاطُه وقَصُر عُنُقُه. وَقَالَ العَدَبَّسُ الكِنَانِيُّ: الضِّاغِطُ والضَّبُّ شَيْءً وَاحِد، وهما انفتَاقٌ من الإِبط وكثْرَةٌ مِنَ اللَّحْم. والتَّضَبُّبُ: الس 2 نُ حِينَ يُقْبِلُ. قَالَ أَبُو حَنِيفَة: يَكُونُ فِي البَعِيرِ والإِنْسَان. وضَبَّبَ الغُلَامُ: شَبَّ. وَفِي الأَسَاسِ: ... فِي الْمجَاز:} تَضَبَّب الصَّبِيُّ وتَحَلَّم: أَخَذَ فِيهِ السِّمنَ. وأَخْدَمْتُ صِبْيَانِي خادِماً فحَضَنَتْهُم حَتَى! تَضَبَّبُوا. (و) الضَّبُّ: مَصْدَر ضَبَّ النَّاقَةَ يَضُبُّها إِذَا حَلَبها بخَمْسِ أَصَابِع. وقِيلَ: الضَّبُّ: هُوَ (الحَلْبُ بالكَفِّ كُلّها أَوْ) أَنَّ هَذَا هُوَ الضَّفُّ. فأَمَّا الضَّبُّ فَهُوَ (أَن تَجْعَلَ إِبهامَك على الخِلْفِ (بالكَسْر (فَتَرُد أَصابِعَك على الإِبْهَامِ) والخِلفِ جَمِيعاً. هَذَا إِذَا طَال الخِلْف، فإِن كَانَ وَسَطاً فالبَزْمُ بمَفْصِل السَّبَّابة وطَرَف الإِبهام، فَإِن كَانَ قَصِيرا فالفَطْرُ بطَرف السّبّابة والإِبهام (أَو) الضَّبَّة: الحَلْب بِشِدَّة العَصْر. والضَّبُّ: (جَمْعُ الخِلْفَيْن فِي الكَفّ للحَلْبِ) . قَالَ الشَّاعِر: جَمَعْتُ لَهُ كَفَّيَّ بالرُّمْحِ طَاعِناً كَمَا جَمَع الخِلْفَيْن فِي الضِّبِّ حَالِبُ أَو هُوَ أَن تَضُمَّ يَدَك على الضَّرْع وتُصَيِّرَ إِبْهَامَكَ فِي وَسَطِ رَاحَتِك، كُلُّ ذَلِكَ فِي لِسَان الْعَرَب. (و) الضَّبُّ: السُّكُوتُ) ضَبَّ {ضَبًّا، (} كالإِضْبَاب) . يُقَال: {أَضَبَّ إِذَا سَكَت، مِثْل أَضْبَأَ. } وأَضَبَّ على الشَّيْءِ وضَبَّ: سَكَتَ عَلَيْه. وَفِي حَدِيثِ عَائِشَة رَضِيَ اللهُ عَنْهَا (فغَضِب القَاسِمُ وأَضَبَّ عَلَيْهَا) وأَضَبَّ فلانٌ عَلَى مَا فِي نَفْسِه أَي سَكَت وَقَالَ أَبو حَاتِم: أَضَبَّ القومُ إِذَا سَكَتُوا وأَمْسَكُوا عَنِ الْحَدِيثِ. (و) الضَّبُّ: (الاحْتِوَاءُ عَلَى الشَّيْءِ) وشِدَّةُ القَبْضِ كَيْلَا يَنْفَلِتَ مِنْ يَدِه ( {كالتَّضْبِيبِ) وَهَذِه عَن ابْن شُمَيْل (} والإِضْبَاب) . يُقَالُ: ضَبَّ عَلَى (الشَّيْء) وأَضَبَّ {وضَبَّبَ: احْتَوَاه. وأَضَبَّ الشيءَ: أَخْفَاه، وأَضَبَّ على مَا فِي يَدَيْه: أَمْسَكَه. (و) ضَبٌّ: اسمْ (جَبَل) الَّذِي (بِلَحْفِه) أَي أَصْله (مَسْجِدُ الخَيْفِ) بمِنًى. (و) ضَبٌّ: اسْم (رَجُل) . وَأَبُو ضَبَ: شَاعِرٌ من هُذَيْل. (و) الضَّبُّ: (الغَيْظُ والحِقْدُ) الكامِنُ فِي الصَّدْرِ كَذَا فِي الْفرق لِابْنِ السّيد، وَقيل: هُوَ الضغن والعَدَاوَةُ. (وَيكسر) ، وَجمعه} ضِبَابٌ. قَالَ الشَّاعِر: فَمَا زَالَتْ رُقَاكَ تَسُلُّ ضِغْنِي وتُخْرِجُ مِن مَكامِنِها ضِبَابِي وَذكره الزَّمَخْشَرِيّ فِي الأَسَاس فِي بَابِ المَجَازِ. وَقَالَ آخر: ولاتَكُ ذَا وَجْهَيْن يُبْدِي بَشَاشَةً وَفِي قَلْبِه ضَبٌّ من الغِلِّ كَامِنُ وَرجل خَبٌّ ضَبٌّ: مُنْكَرٌ مُرَاوِغٌ حَرِبٌ. وتَقُولُ: أَضَبَّ فلَان على غِلَ فِي قَلْبِه أَي أَضْمَرَه. وَفِي حَدِيث عَليَ رَضِي الله عَنهُ: (كُلٌّ مِنْهُمَا حَامِلُ ضَبَ لصَاحِبِه) . وَفِي الأَسَاسِ، مِنَ المَجَازِ: وَرجل خَبٌّ ضَبٌّ يُشْبِه الضَّبَّ فِي خِدْعَتِه. يُقَال: أَخْدَعُ مِنْ ضَبَ. وامْرأَة خَبَّةٌ ضَبَّةٌ. قُلْتُ: هَذَا المَثَلُ فِي حَياةِ الحَيَوَانِ والمُسْتَقْصَى. (و) الضَّبُّ: (داءٌ) يَأْخُذُ (فِي الشَّفَةِ) فَتَرِ وتَجْسُ وتَسِيلُ دَماً وَيُقَال: تَجَسًى بمَعْنَى تَيَبَّس وتَصَلَّب. (وَقد {ضَبَّتِ) الشَّفَةُ (} تَضِبُّ) بالكَسْرِ (ضَبًّا {وضُبُوباً. و) أَصْلُ الضَّبِّ: (اللُّصُوقُ بالأَرْضِ) ضَبّ (يَضِب بالكَسْرِ فِي الكُلِّ) . قَالَ شَيْخُنَا: وَذكر الْكسر مُسْتَدْرَك، فإِنَّ إِتْبَاعَ المَاضِي بالمُضَارِع نَصٌّ فِي الكَسْرِ. (والضَّبَّةُ) والضَّبُّ: (الطَّلْعَةُ قَبْلَ أَن تَنْفَلِق) عَن الغَرِيضِ. والجَمْع ضِبَابٌ. قَالَ: يُطِفْنَ بِفُحَالِ كأَنَّ} ضِبَابَهُ بُطُونُ المَوَالِي يَوْمَ عِيدٍ تَعَدَّت يَقُول: طَلْعُهَا ضَخْمٌ كأَنَّه بُطُونُ مَوَالِ تَغَدَّوْا فتَضَلَّعُوا. (و) {الضَّبَّةُ: (مَسْكُ) بالفَتْح (الضَّبِّ يُدْبَغُ للسَّمْنِ) أَي ليُجْعَل فِيهِ. (و) الضَّبَّةُ: (حَدِيدَة عَرِيضَة} يُضَبَّبُ بِهَا) البابُ والخَشَب. والجَمْعُ {ضِبَابٌ. يُقَال:} ضَبَبْتُ الخَشَبَ ونَحْوَهُ: أَلْبَسْتُه الحَدِيدَ. وَقَالَ أَبُو مَنْصُور: يُقَالُ لَهَا الضَّبَّةُ والكَتِيفَةُ؛ لأَنَّهَا عَرِيضَةٌ كهَيْئة خَلْق الضَّبِّ؛ وسُمِّيَت كَتيفَةً لأَنَّهَا عُرِّضتْ على هَيْئة الكَتِف. وَفِي الأَسَاس: من الْمجَاز: وعَلى بَابِه ضَبَّةٌ {وضَبَّاتٌ} وضِبَابٌ. وَبَاب مُضَبَّبٌ، ولِسِكِّينه ضَبَّةٌ: وَهِي الجُزْأَة لانَّها تَشُدُّ النَّصَاب، انْتَهَى. وهَذَا قَدْ أَغْفَلَه المُؤَلِّف. (و) ضَبَّة: (ة بتِهامَة) بِسَاحِل البَحْر مِمَّا يَلِي طَرِيقَ الشَّأْم. (و) ضَبَّة: (نَاقَةُ الأَحْبَشِ بن قَلَعٍ) الشَّاعِرِ (العَنْبَرِيّ) التَّمِيمِيّ. (و) ضَبَّةُ: حيٌّ من العَرَبِ. و (ضَبَّةُ بْنُ أُدَ: عَمُّ تَمِيم بنِ مُرّ) بْنِ أُدِّ بْنِ طَابِخَةَ بْنِ الْيَاس بْنِ مُضَر. وأَبْنَاءُ ضَبَّة ثَلَاثَةٌ: سَعْدٌ وسُعَيْد، مُصَغَّراً، وباسِلٌ. الأَخِيرُ أَبُو الدَّيْلم، والَّذي قبله لَا عَقِبَ لَهُ فَانْحَصَر جِمَاعُ ضَبَّةَ فِي سَعْدِ بْنِ ضَبَّة، وهُم جَمْرَةٌ من جَمَرَات الْعَرَب وَمِنْهُم الرِّبَابُ. والضَّبّ أَيْضاً: القَبْضُ على الشَّيْءِ بالكَفِّ وَعَن ابْنِ شُمَيْل: {التَّضْبِيبُ: شِدَّةُ القَبْضِ على الشَّيْء كَيْلَا يَنْفَلِتَ مِنْ يَدِه. يُقَال: ضَبَّبَ عَلَيْهِ} تَضْبِيباً. (وأَضَبَّ: صَاحَ) وجَلَّبَ. (و) قيلَ: (تَكَلَّم) ، عَن أَبِي زَيْد، وَقيل: إِذَا تَكَلَّم مُتَتَابِعاً. أَو أَضَبَّ القَوْمُ: كَلَّم بعضُهُم بَعْضاً. وعَنْ أَبِي حَاتِم: أَضَبَّ القَومُ إِذا تَكَلَّمُوا وأَفَاضُوا فِي الحَدِيثِ. (و) أَضَبَّ فِي الغَارَةِ: نَهَدَ و (اسْتَغَارَ) . {وأَضَبُّوا عَلَيْه إِذا أَكْثَرُوا عَلَيْه. وَفِي الحَدِيث: (فَلَمَّا} أَضَبُّوا عَلَيْه) أَي أَكْثَروا. (و) أَضَبَّ الشَّيْء: (أَخْفَى) إِيَّاهُ. (و) أَضَبَّ (النَّعَمُ: أَقْبَلَ وَفِيه تَفَرُّقٌ) . {والضَّبَبُ والتَّضْبِيبُ: تَغْطِيةُ الشَّيْء ودُخُولُ بَعْضِه فِي بَعْض. (و) أَضَبَّ (الشَّعَرُ: كَثُرَ. و) } أَضَبَّتِ (الأَرْضُ: كَثُرَ نَبَتُها) . وَعَن ابْن بُزُرْج: أَضَبَّت الأَرضُ بالنَّبَاتِ: طَلَعَ نَبَاتُها جَمِيعَاً. (و) أَضَبَّ (فُلَاناً) أَو عَلَى الشَّيْءِ: (لَزِمَه فَلَمْ يُفَارِقْه) . وأَصْل الضَّبِّ: اللُّصُوقُ فِي الأَرْض وَقد تَقَدَّم. (و) أَضَبَّ (عَلَيْه: أَمْسَكَه) عَنْ أَبِي زَيْد. وقَال أَبُو حَاتِم: أَضَبَّ القَوْمُ: سَكَتُوا وأَمْسَكُوا عَنِ الْحَدِيث. (و) أعضَبَّ (عَلَى المَطْلُوبِ: أَشْرَفَ) عَلَيْه (أَن يَظْفَرَ بِه) . قَالَ أَبُو مَنْصُور: وهَذَا من ضَبَأَ يَضْبَأُ، ولَيْسَ مِنْ بَابِ المُضَاعَف. وقَدْ جَاءَ بِهِ اللَّيْثُ فِي بَابِ المُضَاعَف، قَالَ: والصَّوَابُ الأَوَّلُ وَهُوَ مَرْوِيٌّ عنِ الكِسَائِيّ، كَذَا فِي لِسَانِ الْعَرَب. (و) أَضَبَّ (السَّقاءُ: هُرِيقَ مَاؤُه من خُرْزَةٍ فِيهِ) أَوْ وَهْيَةٍ. (و) أَضَبَّ (اليَوْمُ) أَي (صَارَ ذَا {ضَبَابٍ، بالفَتْح، أَي نَدًى كالغَيْم) وَقِيلَ كالغُبَار يَغْشَى الأَرْضَ بالغَدَوَاتِ (أَو سَحَاب رَقِيق) ، سُمِّي بِذَلِكَ لتَغْطِيَته الأُفُق، وَاحِدته ضَبابة. وَقد أَضَبَّتِ السماءُ إِذا كَانَ لَهَا ضَبَاب وأَضَبَّ الغَيْمُ: أَطْبَقَ. وَقيل:} الضَّبَابَةُ: سَحَابَة تُغَشِّي الأَرْضَ (كالدُّخَانِ) . والجَمْع {الضَّبَابُ. وَفِي الحَدِيث: (كنتُ مَعَ النبيّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فِي طَرِيق مكَّة فأَتَتْنَا} ضَبَابَةٌ فَرَّقَتْ بَيْنَ النَّاسِ) . هِيَ البُخَارُ المُتَصَاعِد من الأَرْضِ فِي يَوْمِ الدَّجْن يَصِيرُ كالظُّلَّةِ يَحْجُبُ الأَبْصَار لظُلْمَتِهَا. (و) أَضَبَّ فُلَانٌ (على مَا فِي نَفْسِهِ) أعي (سَكَت) . وَقَالَ الأَصْمَعِيُّ: أَضَبَّ فُلانٌ على مَا فِي نَفْسِه أَي أَخْرَجَه. وَقَالَ أَبُو حَاتم: أَضَبَّ القَومُ إِذا سَكَتُوا وأَمْسَكُوا عَنِ الحدِيث. وأَضَبُّوا إِذا تَكَلَّمُوا وأَفَاضُا فِي الْحَدِيثِ (ضِدٌّ) أَي زَعَمُوا أَنَّه من الأَضْدَادِ. (و) أَضَبَّ (القَوْمُ: نَهَضُوا فِي الأَمْرِ جَمِيعاً) . وَفِي التَّهْذِيب فِي آخِرِ العَيْنِ مَعَ الجِيمِ، قَال مُدْرِكٌ الجَعْفَرِيُّ: يقَال: أَضَبُّوا لِفُلَانٍ أَي تَفَرَّقُوا فِي طَلَبِه. وَقد أَضَبَّ القوْمُ فِي بُغْيَتِهِم أَي فِي ضَالَّتِهِم أَي تَفَرَّقُوا فِي طَلَبَها. ( {والضَّبِيبَةُ: سَمْنٌ ورُبٌّ يُجْعَلُ للصَّبِيّ فِي عُكَّةٍ) يُطْعَمُه. (و) يُقَال: (} ضَبَّبَةُ: أَطْعَمَه إِيَّاه) {وضَبِّبُوا لصَبِيِّكم. (} والضَّبُوبُ) كَصَبُورٍ: (الدَّابَّةُ) الَّتِي (تَبُولُ و) هِيَ (تَعْدُو) . وَقَالَ الأَعْشَى: مَتى تَأْتِنا تَعْدُو بسَرْجِكَ لَقْوَةٌ {ضَبُوبٌ تُحَيِّينَا ورأْسُك مَائِلُ وأَهْلُ الفِراسَة يَجْعَلُونَه من العُيُوب. وَقد} ضَبَّت {تضِبُّ} ضُبوباً. (و) فِي حَدِيث مُوسَى وشُعَيْب عَلَيْهِما السَّلَامُ: (لَيْسَ فِيهَا ضَبُوبٌ وَلَا تَعُولٌ) . {الضَّبُوبُ: (الشَّاةُ الضَّيِّقَةُ) ثَقْبِ (الإِحْلِيلِ) . وَفِي نُسْخَة (النَّاقَة) بَدَل (الشَّاةِ) ، والأُولى هِيَ الصَّوَابُ. (و) الضَّبُوبُ: (فَرَسُ جُمَانَةَ) بْنِ رَبِيعَةَ الحَارِثِيّ) . (و) الضُّبَيْبُ (كَزُبَيْرٍ: فَرَسَانِ لحَسَّانَ بْنِ حَنْظَلَةَ) الطَّائِيِّ (وحَضْرَمِيّ بْنِ عامِرٍ) الأَسَدِيّ، ولأَحَدِهما حَدِيثٌ. (و) } ضُبَيْبٌ: (مَاء. ووَادٍ) . ( {والضَّبْضِبُ بالكَسْرِ: السَّمِينُ) . يُقَال: امْرَأَةٌ} ضِبْضِبٌ أَي سَمِينَةٌ. (والفَحَّاشُ الجَرِيءُ) قَالَ أَبو زيد: رَجُلٌ ضِبْضِبٌ، وامرَأَةٌ {ضِبْضِبَةٌ وَهُوَ الجَرِيءُ عَلَى مَا أَتَى، وهُوَ الأَبْلَخُ أَيضاً، وامرأَةٌ بَلْخَاءُ، وَهِي الجَرِيئَةُ الَّتِي تَفْخَر عَلَى جِيرَانِهَا (} كالضُّبَاضِبِ) كَعُلَابِط. ( {وضَبِيبُ السَّيْفِ) كأَمِير: (حَدُّه) ، ومثْلُه فِي تَّوْشِح، وكَذَا} ضَبَّةُ السَّيْف، قالَه الخَطَّابِيّ ولمْ يَذْكُرْه ابنُ الأَثِير. ( {ومَضَبٌّ) بالفَتْح: (ع) . (وَرَجُلٌ} ضُبَاضِبٌ) بالضَّمِّ: (قَوِيٌّ) مِثْل بُضَابِضٍ، عَنِ ابْنِ دُرَيْد، وقِيلَ غَلِيظٌ سَمِينٌ (أَو قَصِيرٌ فَحَّاشٌ) جَرِيءٌ (أَو جَلْدٌ شَدِيدٌ) . ورُبَّمَا استْعْمِلَ فِي البَعِيرِ. (وسَمَّوْا {ضَبَّا} وضَبَّاباً {وضِبَاباً} ومُضِبًّا كشَدَّاد وكِتاب ومُحِبّ) والضِّبابُ بالكَسْرِ: اسْم رجل، وهُو أَبُو بَطْن سُمِّيَ بجَمْع الضَّبِّ. قَالَ: لَعَمْرِي لَقَدْ بَرَّ الضِّبَابَ بَنُوهُ وبَعْضُ البَنِينَ غُصَّةٌ وسُعَالُ والنَّسَبُ إِلَيْهِ! - ضِبَابِيٌّ، وَلَا يُرَدُّ فِي النَّسَبِ إِلَى وَاحِدِه، لأَنَّه قَدْ جُعِلَ اسْماً لِلْوَاحِدِ، كَمَا تَقُولُ فِي النَّسَبِ إِلَى كِلاب كِلَابيّ. والضَّبَابُ: اسْمُ رَجُل أَيضاً والأَوَّلُ عَنِ ابْنِ الأَعْرَابِيّ، وأَنْشَدَ: نَكِدْتَ أَبَا زُبَيْبَةَ إِذْ سَأَلْنا بحَاجَتِنَا ولَمْ يَنْكَدْ ضَبَابُ ورُوِيَ بَيْتُ امْرِىءِ القَيْس: وعَلَيْكِ سَعْدَ بْن الضَّبَابِ فَسمِّحِي سَيْراً إِلَى سَعْدٍ عَلَيْكِ بِسَعْدِ قَالَ ابْنُ سِيدَه: هَكَذَا أَنْشَدَه ابْن جِنِّي بِفَتْح الضَّاد، كَذَا فِي لِسَان الْعَرَب. وَبَنُو ضُبَيْب كزُبَيْر، وَقيل كَأَمِير، وقِيلَ إِنه مُصَغَّر وآخِرُه نُونٌ: بَطْنٌ من جُذَام، وهم بَنُو ضُبَيْبِ بْن زَيْد. مِنْهُم رِفَاعَةُ بْنُ زَيْدٍ الصَّحَابِيُّ رَضِي الله عَنْه. (وقَلْعَةُ الضِّبَاب كَكِتَاب) : محلّة (بالكُوفَة) . مِنْهَا شَيْخُ الزَّيْدِيَّة أَبُو البَركات عُمرُ بْن إِبْرَاهِيمِ الحُسَيْنيّ. ومِمَّا لَمْ يَذْكُرْه المُؤَلِّف: قَوْلُهم فِي المَثَلِ: (أَعَقُّ مِنْ ضَبَ) لأَنَّه رُبَّما أَكَلَ حُسُولَه. وقَوْلُهُم: (لَا أَفْعَله حَتَّى يَرِدَ الضَّبُّ المَاءَ) لأَنَّ الضَّبَّ لَا يَشْرَبُ مَاءً. ومِنْ كَلَامِهِم الَّذِي يَضَعُونَه عَلَى أَلْسِنَةِ الْبَهَائِم قَالَتِ السَّمَكَة: وِرْداً يَا ضَبُّ، فَقَالَ: أَصْبَحَ قَلْبِي صَرِدَا لَا يَشْتَهِي أَنْ يَرِدَا إِلَّا عَرَاداً عَرِدَا وصِلِّيَاناً بَرِدا وعَنْكَثاً مُلْتَبِدَا والضَّبُّ يُكْنَى أَبَا حِسْل. والعَرَبُ تُشَبِّه كَفَّ البَخِيل إِذَا قَصَّر عَنِ الْعَطَاءِ بكَفِّ الضَّبِّ، ومِنْه قَوْلُ الشَّاعر: مَنَاتِينُ أبحرَامٌ كَأَنَّ أَكُفَّهم أَكُفُّ ضِبَابٍ أُنْشِقَتْ فِي الحَبَائِل وَفِي الأَسَاس فِي الْمجَاز: يُقَالُ فُلَانٌ كَفُّ الضَّبِّ، أَي بَخِيلٌ. وكَفُّ الضَّب مَثَلٌ فِي القِصَر والصِّغَر، انتهَى. وَفِي حَدِيثِ أَنَس: (إِنَّ الضَّبَّ ليَمُوتُ هُزَالاً فِي جُخْرِه بذَنْبه ابْنِ آدَم) أَي يَحْتَبِسُ المَطَر عَنْه بشُؤْم ذُنُوبِهِم، وإِنَّمَا خَصَّ الضَّبَّ لأَنَّه أَطْوَلُ الْحَيَوَانِ نَفْساً وأَصْبَرُها عَلَى الجُوعِ. ويُرْوَى (إِنَّ الحَبَارَى) بدل (الضَّبِّ) ؛ لأَنَّهَا أَبْعَدُ الطَّيْرِ نَجْعَةً. وَعَن أَبي عَمْرو: ضَبْضَبَ إِذَا حَقَدَ. وَفِي الحَدِيثِ: (إِنَّمَا بَقِيَت مِنَ الدُّنْيَا مِثلُ {ضَبَابَةٍ) يَعْنِي فِي القِلَّةِ وسُرْعَةِ الذَّهَابِ. قَال أَبُو مَنْصُور: الَّذِي جَاءَ فِي الحَدِيث: (إِنَّمَا بَقِيَت مِنَ الدُّنْيَا صُبَابَةٌ كصُبابة الإِنَاء) . بالصَّادِ المُهْمَلَة، هَكَذَا رَوَاهُ أَبو عُبَيْد وغَيْره. وَفِي حَدِيثٍ آخر: (مَا زَال} مُضِبًّا مُذه اليَوْمِ) أَي إِذَا تَكَلَّم {ضَبَّتْ لِثَاتُه دَماً. وَفِي المَثَل: (أَتُعَلِّمُنِي} بِضَبٍّ أَنَا حَرَشْتُه) إِذَا أَخْبَره بأَمْر هُو صَاحِبُه ومُتَوَلِّيه، وَهُوَ مجَاز كَمَا فِي الأَسَاسِ.


المعجم الوسيط
الكلمة: ضبابيات
جذر الكلمة: ضبب

- ضَبَأَ بالأَرض وفيها ضَبَأَ ضَبْئًا ، وضُبُوءًا: لَصِقَ واختبأَ. يقال: ضبأَ الصائِدُ: استتر ليختِلَ الصيد.|ضَبَأَ منه: استحيا.|ضَبَأَ إِليه: لَجَأَ.|ضَبَأَ عليه: طَرَأ وأَشْرَفَ.|ضَبَأَ به الأَرضَ: أَلصقه بها فهو ضَابئٌ، وضَبئٌ., الضَّبَابُ : سَحابٌ يغشى الأَرضَ كالدُخانِ، ويكثر في الغداةِ الباردة.|الضَّبَابُ (في الجغرافيا) : غشاء من رَذاذ الماء المتكاثف على دقائق الدخان أو الغبار في الطبقات السفلى من الغلاف الجوي تضعف معه الرؤية., أَضْبَنَ الشيءَ: جعله في ضِبْنِهِ.|أَضْبَنَ الداءُ فلانًا وغيره: أزمَنْهُ., الضَّبَّةُ : أُنثَى الضَّبّ وامرأُةٌ خَبَّةٌ ضَبَّةٌ: مراوغَةٌ خَدَّاعَةٌ.|الضَّبَّةُ جلدُ الضَّبِّ يُدبَغُ ليوضع فيه السَّمْنُ.|الضَّبَّةُ حديدةٌ عريضةٌ يُضَبْبُ بها البابُ.|الضَّبَّةُ غَلَقٌ من الخشب ذو مفتاح يغلق به الباب . والجمع : ضِبابٌ., الضَّبّ : حيوان من جنس الزواحف من رتبة العَظَاء ، غليظ الجسم خشِنُه، وله ذَنَبٌ عريضٌ حَرِش أَعْقَدُ، يكثر في صحاري الأَقطار العربية., تَضَبَّبَ : أَخَذَ في السِّمَنِ., ضَبَا إِليه ضَبَا ضَبْوَّا، وضُبُوُّا: لجأَ.|ضَبَا النارً والشمْسُ الشيءَ ضَبْوَّا: لَفَحَتْهُ ولوِّحَتْهُ.|ضَبَا أَحرقته وشوَتْهُ., الضَّبُوبُ : الدابَّةُ تَبُولُ وهي تعدُو.|الضَّبُوبُ الشاةُ الضيقةُ الإِحليل. والجمع : ضَبائب., أَضَبّ اليومُ: ظهر ضَبابُهُ. يقال: أَضَبّ المكانُ، وأَضّبت السماء.|أَضَبّ الأَرضُ: غطَّاها النبات.|أَضَبّ كثرت فيها الضِّباب.| فهي مُضِبَّة.|أَضَبّ القومُ: نهضوا في الأَمر جميعًا.|أَضَبّ في الحديث: صخِبوا وأَجلبوا.|أَضَبّ فلانٌ: سكت على غِلّ.|أَضَبّ على ما في نفسه: أَضمره محنَقًا.|أَضَبّ على ما في يده: أَمسكه حريصًا متشدّدًا., ضَبَنهُ ضَبَنهُ ضَبْنًا: حَمِّله فوق ضِبْنِهِ.|ضَبَنهُ الشيءَ عنه: كَلَّهُ وصَرَفَهُ., ضَبَّبَ الخَشَبَ ونحَوهُ: أَلْبَسَه الحديد ونحوَه.|ضَبَّبَ البابَ ونحوه: عمل له ضَبَّة.|ضَبَّبَ أدخلَ بعضه في بعضِ.|ضَبَّبَ شَعَبه وأَصلحه.|ضَبَّبَ الضَّبَّ: احتال له وهيّجه ليخرج فيصطاده.|ضَبَّبَ الشيءَ: أَمسك به شديدًا حتى لا ينفلت منه., الضَّبِبُ : المكانُ يَكْثُرُ فيه الضِّبابُ., الضَّبِيبةُ : طعام كان يصنع من سمن وتمر ويحفظ في وعاء من الجلد ليقدم للصَّبية., ضَبَّ الماءُ ونحُوه ضَبَّ ضَبًّا، وضُبُوبًا: سالَ قليلاً؛ كبضَّ. يقال: ضَبَّ الدَّمُ، والعَرَقُ ، والريقُ.|ضَبَّ بكذا، أَو عليه: اشْتَدّ حرصُه عليه وطلبُه له.|ضَبَّ حَقَدَ واغتاظ.|ضَبَّ على ما في نفسه: كتمه وأَخفاه., الضَّبِيبةُ من السيفِ: حَدُّه.


المعجم الغني
الكلمة: ضبابيات
جذر الكلمة: ضبب

- جمع: ضِبَابٌ، ضُبَّانٌ. | 1- أُنْثَى الضَّبِّ.|2- حَدِيدَةٌ أَوْ صَحِيفَةٌ عَرِيضَةٌ يُغْلَقُ بِهَا البَابُ.|3- اِمْرَأَةٌ خَبَّةٌ ضَبَّةٌ : مُرَاوِغَةٌ، خَدَّاعَةٌ., يَوْمٌ مُضِبٌّ : يَوْمٌ فِيهِ ضَبَابٌ., (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| ضَبَبْتُ، أَضِبُّ، ضِبَّ، مصدر ضَبٌّ، ضَبَابٌ.|1- ضَبَّ الدَّمُ : سَالَ- ضَبَّ العَرَقُ مِنْ جِسْمِهِ :-ضَبَّ الْمَاءُ.|2- ضَبَّ عَلَى الشَّيْءِ : قَبَضَ عَلَيْهِ بِكَفِّهِ.|3- ضَبَّ بِكَذَا أَوْ عَلَيْهِ :اِشْتَدَّ حِرْصُهُ عَلَيْهِ وَطَلَبُهُ لَهُ.|4- ضَبَّ الرَّجُلُ : حَقَدَ، اِغْتَاظَ.|5- ضَبَّ عَلَى مَا فِي نَفْسِهِ : كَتَمَهُ، أَخْفَاهُ.|6- ضَبَّ النَّاقَةَ : جَمَعَ حَلَمَهَا بِكَفِّهِ لِلْحَلْبِ.|7- ضَبَّتْ شَفَتُهُ : سَالَ مِنْهَا الدَّمُ., القِطْعَةُ مِنْهُ ضَبَابَةٌ- غَشَّى الضَّبَابُ الْمُرْتَفَعَاتِ : سَحَابٌ خَفِيفٌ مُكَوَّنٌ مِنْ رَذَاذِ الْمَاءِ الْمُتَكَاثِفِ عَلَى الدُّخَانِ، يُغَشِّي الأَرْضَ وَلاَ يَمْكُثُ طَوِيلاً، وَغَالِباً مَا يَظْهَرُ بِالصَّبَاحِ- كَانَ مَغْمُورَ الفُؤَادِ فِي جَوٍّ مِنَ الغَمِّ وَاليَأْسِ كَجَوِّ الضَّبَابِ الكَثِيفِ. (ع. م. العقاد)., (مَنْسُوبٌ إِلَى الضَّبَابِ).|1- عَاشَ فِي أَجْوَاءٍ ضَبَابِيَّةٍ : يَكْتَنِفُهَا الضَّبَابُ.|2- أُمورٌ ضَبابِيَّةٌ : غَيْرُ وَاضِحَةٍ، غامِضَةٌ- ظَلَّتْ كُلُّ الأَشْيَاءِ بِالنِّسْبَةِ لِي ضَبَابِيَّةً مُتَدَاخِلَةً : (عبد الرحمان منيف).


المعجم الرائد
الكلمة: ضبابيات
جذر الكلمة: ضبب

- 1- شبه سحاب كالدخان يغطي الأرض, 1- طعام للأولاد يتخذ من سمن وتمر ورب ويجعل في وعاء من الجلد, 1- ضب : حقد|2- ضب : غضب, 1- ضب على الشيء : قبض عليه بكفه|2- ضب على ما في نفسه : كتمه ، سكت عنه|3- ضب بكذا : اشتد طلبه له|4- ضب : حقد|5- ضب : غضب|6- ضب الماء : سال قليلا|7- ضبت شفته : سال منها الدم|8- ضب الناقة : جمع حلمها بكفه للحلب|9- ضب الفتى : شب ، كبر, 1- الضبب من الأمكنة : الذي كثرت فيه الضباب, 1- الضبيب من السيف : حده, 1- ضبب الضب : احتال عليه ليصطاده|2- ضبب الشيء : قبض عليه بشدة لئلا ينفلت منه|3- ضبب الباب : جعل فيه حديدة عريضة لإغلاقه, 1- ضبة : أنثى الضب|2- ضبة : جلد الضب المدبوغ|3- ضبة : حديدة عريضة « يضبب » بها الباب ، أي يغلق, 1- رماد, 1- أضب اليوم : ظهر ضبابه|2- أضب المكان : كثرت فيه « الضباب » ، وهي زحافات|3- أضب : سكت ، لزم الصمت|4- أضب : صاح وضج|5- أضب على الشيء : أمسكه ، أخذه|6- أضب الشيء : أخفاه|7- أضب عليه القوم : كثروا عليه|8- أضب القوم في الحاجة : تفرقوا في طلبها|9- أضب القوم : نهضوا في الأمر ، واعتنوا به جميعا|11- أضبت الأرض : كثر نباتها|12- أضب على المطلوب : أشرف أن يظفر به|13- أضب الماء أو الريق : سال|14- أضب الماء أو الدم : أساله, 1- مصدر ضب|2- حيوان من الزحافات ، كثير عقد الذنب خشنه ، جمع : ضباب وأضب وضبان ومضبة|3- حقد ، غضب ، جمع : ضباب : « هو حامل ضب لصاحبه »|4- ورم في صدر الجمل|5- مرض في مرفق الجمل|6- داء يصيب الشفة فترم منه ويسيل منها الدم|7- « رجل خب ضب » : أي مراوغ مخادع, 1- سمن


معجم مختار الصحاح
الكلمة: ضبابيات
جذر الكلمة: ضبب

- ض ب ب: (الضَّبَبُ) جَمْعُ (ضَبَابَةٍ) وَهِيَ سَحَابَةٌ تَغْشَى الْأَرْضَ كَالدُّخَانِ. تَقُولُ مِنْهُ: (أَضَبَّ) يَوْمُنَا بِتَشْدِيدِ الْبَاءِ.


المعجم المعاصر
الكلمة: ضبابيات
جذر الكلمة: ضبب

- ضبَّبَ يُضبِّب ، تضبيبًا ، فهو مُضبِّب ، والمفعول مُضبَّب | • ضبَّب البابَ جعل فيه ضَبَّة؛ وهي مِغلاق ذو مفتاح لغلق الباب :-ضَبَّبوا مداخل الملعب لئلاّ يتسرَّب إليه الدُّخلاءُ.|• ضبَّب الصُّورةَ.|1- جعل فيها ضبابًا، جعلها مُعتِمة :-ظهرت الصُّورة مضبَّبة وغير واضحة.|2- شوَّهها وأساء إليها :-أصبحت صورة الإسلام مُضبَّبة في الغرب., ضَبَّة ، جمع ضبَّات وضِباب.|1- مزلاج، مغلاق من الخشب ذو مفتاح يُغلق به البابُ :-أغلق البابَ بالضَّبَّةِ والمفتاح، - على بابه ضبَّة.|2- لسان من حديد يكون تحت بطَّاريّة البندقيّة ونحوها يُشدّ بالإصبع فيندفع الزنبرك. |3 - أنثى الضَّبّ |• امرأةٌ خَبَّة ضبَّة: مراوغة مخادعة، ذات كيد عظيم., ضَبّ ، جمع ضِباب (لغير المصدر)، مؤ ضبَّة (لغير المصدر).|1- مصدر ضبَّ على. |2 - (الحيوان) حيوان من جنس الزَّواحف من رتبة العَظاء (السحالي)، جسمه خَشِن غليظ له ذَنَب عريض حرش أعقد، يكثر في صحَاري الأقطار العربيّة |• أخدع من ضَبّ، - أعقد من ذَنَب الضَّبّ: كثير التعَّقيد، يصعب التغلب عليه، - رَجُل خَبّ ضَبّ: مراوغ مخادع، - في قلبه ضَبّ: غِلّ داخل كالضّبّ الممعن في جحره., ضُبوب :مصدر ضبَّ على., تضبَّبَ يتضبَّب ، تضبُّبًا ، فهو مُتضبِّب | • تضبَّب الجوُّ وغيرُه امتلأ بالضَّباب :-أدَّت الشَّبُّورة الكثيفة إلى تضبُّب الرُّؤية: عدم وضوحها، - يعاني البعضُ من مشكلة تضبُّب العدسات: عدم وضوح الصورة معها., ضبابيّ :- اسم منسوب إلى ضَباب: ذو ضباب يحجب الرُّؤيةَ :-جوٌّ/ طقس ضبابيّ، - مدينةٌ ضبابيَّة: يغطِّيها الضّبابُ، - يجعله ضبابيًّا: يغطّيه بالضّباب.|2- مُبهَم، غامض، غير واضح :-أسلوب ضبابيّ: يكتنفه الغموضُ، - أفكار ضبابيَّة., وضَّبَ يوضِّب ، توضيبًا ، فهو مُوضِّب ، والمفعول مُوضَّب | • وضَّبت حقائبَ السَّفر أعدَّتها، رتّبتها :-وضَّب الموسيقيّون آلاتِهم، - وضَّب أموره للسّفر: هيّأ نفسه له واستعدّ., ضبَّ على ضَبَبْتُ ، يَضِبّ ، اضْبِبْ / ضِبَّ ، ضَبًّا وضُبُوبًا ، فهو ضابّ ، والمفعول مضبوبٌ عليه | • ضَبَّ على سِرِّ صديقِه كتمَه وأخفاه :-ضبَّ على ما في نفسه، - ضبَّ على الحقيقة., أنضبَ يُنضب ، إنضابًا ، فهو مُنضِب ، والمفعول مُنضَب | • أنضب الشَّيءَ جعله ينفد وينقضي :-أنضبتِ الحرائقُ كثيرًا من الغابات في المنطقة الاستوائيّة., أضبَّ / أضبَّ على يُضِبّ ، أضْبِبْ / أضِبَّ ، إضبابًا ، فهو مُضِبّ ، والمفعول مُضَبٌّ عليه | • أضبَّ اليومُ ظهر ضَبابُه، ظهر فيه بخارُ ماءٍ متكاثِف قُرب سطح الأرض فحجب الرؤيةَ صباحًا ومساءً :-أضبَّ الطريقُ المجاور للبحر.|• أضبَّ المسافرُ: دخل في الضّباب :-أضبتِ السيّارةُ عند بلوغها مرتفعات الجبل.|• أضبَّ فلانٌ على ما في نفسه: ضبّ عليه؛ أضمره وكتمه., ضَباب ، جمع الجمع أضِبَّة،مفرد ضَبابة: (الجغرافيا) بخار ماء متكاثف، سريع الانتشار في الطبقات السفلى من الغلاف الجويّ، يكثر في الغداة الباردة وتصعب معه الرُّؤية، وينشأ عندما يمرُّ الهواءُ الدافئ بمنطقة باردة فيبرد حتى يبلغ نقطة الندى :-يكثُر الضّبابُ في المدن السَّاحليَّة، - تعطّلت حركةُ المرور والطّيران بسبب الضّباب الكثيف.|• ضباب ضوئيّ: (الطبيعة والفيزياء) عيب في الصورة ناشئ عن تسرُّب الضوء إلى الموادّ الفوتوغرافيّة بطريق الخطأ.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: ضبابيات
جذر الكلمة: ضبب

- ضبَّبَ يُضبِّب ، تضبيبًا ، فهو مُضبِّب ، والمفعول مُضبَّب | • ضبَّب البابَ جعل فيه ضَبَّة؛ وهي مِغلاق ذو مفتاح لغلق الباب :-ضَبَّبوا مداخل الملعب لئلاّ يتسرَّب إليه الدُّخلاءُ.|• ضبَّب الصُّورةَ.|1- جعل فيها ضبابًا، جعلها مُعتِمة :-ظهرت الصُّورة مضبَّبة وغير واضحة.|2- شوَّهها وأساء إليها :-أصبحت صورة الإسلام مُضبَّبة في الغرب.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: ضبابيات
جذر الكلمة: ضبب

- بّأصل الض : اللصوص بالأرض. وضبّ الماء والدم يضبّ بالكسر، ضبيبا، أي سال: وأضبته أنا. وفلان يضبّ ناقته بالضم، أي يحلبها بخمس أصابع. والضبّ: دويْبّة، والجمع ضباب وأضبّ، وفي المثل: أعقّ من ضبّ لأنّه ربّما أكل حسوله. والأنثى ضبّة. وقولهم: لا أفعله حتّى يحنّ الضبّ في أثر الإبل الصادرة، و: لا أفعله حتّى يرد الضبّ، لأن الضبّ لا يشرب ماء. وضبب البلد وأضبّ أيضا، أي كثرت ضبابه. وأرض ضببة:كثيرة الضباب. ووقعنا في مضابّ منْكرة، وهي قطع من الأرض كثيرة الضباب، والواحد مضبّة. والمضبّب: الحارش الذي يصب الماء في جحره حتّى يخرج ليأخذه. والضبّ: الحقد، تقول: أضبّ فلان على غلّ في قلبه، أيأضمره. وقال الأصمعي: أضبّ على ما في نفسه، إذا سكت، مثل أضبْأ. وقال أبو زيد: أضبّ، إذا تكلّم. ومنه يقال: ضبّت لثّته دما، إذا سالت؛ وأضببتها أنا. فكأنّ أضبّ أخرج الكلام. ويقال أضبّوا عليه، إذا أكثروا عليه. والضبّ: ورم يصيب البعير في فرْسنه، تقول منه: ضبّ البعير يضب بالفتح، فهو بعير أضبّ، وناقة ضبّاء بيّنت الضبب. والضبّ: داء في الشفة يسيل دما؛ ومنه قولهم: جاء فلان تضبّ لثاته بالكسر، إذا اشْتدّ حرصه على الشيء. قال بشر بن أبي خازم: وبني تميم قد لقينا منهم ... خيلا تضبّ لثاتها للمغنْم قال أبو عبيدة: هو قلب تبضّ، أي تسيل وتقطر. والضبّ: واحد ضباب النخل، وهوطْلعه. قال الشاعر: أطافت بفحّال كأنّ ضبابه ... بطون الموالي يوم عيد تغدّت والضبّ: انْفتاق من الإبْط وكثرة من اللحم. تقول: تضبّب الصبيّ أي سمن وانفتقت آباطه وقصر عنقه. ورجل ضباضب بالضم، إذا كان قصيرا سمينا. والضبيبة: سمن وربّ يجعل للصبيّ في عكّة يطْعمه، يقال: ضبّبوا لصبيّكم. ورجل خبّ ضبّ، أي جرْبز مراوغ. والضبّة: حديدة عريضة يضبّب ﺑﻬا الباب. والضبابة: سحابة تغشّي الأرض كالدخان، والجمع الضباب. تقول منه: أضبّ يومنا.