المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلل

- ظَلَّ نهارَه يفعل كذا وكذا يَظَلُّ ظَلاًّ وظُلُولاً وظَلِلْتُ أَنا وظَلْتُ وظِلْتُ، لا يقال ذلك إِلاَّ في النهار لكنه قد سمع في بعض الشعر ظَلَّ لَيْلَه، وظَلِلْت أَعْمَلُ كذا، بالكسر، ظُلُولاً إِذا عَمِلْته بالنهار دون الليل؛ ومنه قوله تعالى: فَظَلْتم تَفَكَّهون، وهو من شَواذِّ التخفيف. الليث: يقال ظَلَّ فلان نهارَه صائماً، ولا تقول العرب ظَلَّ يَظَلُّ إِلا لكل عمل بالنهار، كما لا يقولون بات يبيت إِلا بالليل، قال: ومن العرب من يحذف لام ظَلِلْت ونحوها حيث يظهران، فإِن أَهل الحجاز يكسرون الظاء كسرة اللام التي أُلْقِيَتْ فيقولون ظِلْنا وظِلْتُم المصدر الظُّلُول، والأَمر اظْلَلْ وظَلَّ؛ قال تعالى: ظَلْتَ عليه عاكفاً، وقرئ ظِلْتَ، فمن فَتَح فالأَصل فيه ظَلِلْت ولكن اللام حذفت لثِقَل التضعيف والكسر وبقيت الظاء على فتحها، ومن قرأَ ظِلْتَ، بالكسر، حَوَّل كسرة اللام على الظاء، ويجوز في غير المكسور نحو هَمْت بذلك أَي هَمَمْت وأَحَسْنت بذلك أَي أَحْسَسْت، قال: وهذا قول حُذَّاق النحويين؛ قال ابن سيده: قال سيبويه أَمَّا ظِلْتُ فأَصله ظَلِلْتُ إِلاَّ أَنهم حذفوا فأَلقوا الحركة على الفاء كما قالوا خِفْت، وهذا النَّحْوُ شاذٌّ، قال: والأَصل فيه عربي كثير، قال: وأَما ظَلْت فإِنها مُشَبَّهة بِلَسْت؛ وأَما ما أَنشده أَبو زيد لرجل من بني عقيل: أَلَمْ تَعْلَمِي ما ظِلْتُ بالقوم واقفاً على طَلَلٍ، أَضْحَتْ مَعارِفُه قَفْرا قال ابن جني: قال كسروا الظاء في إِنشادهم وليس من لغتهم. وظِلُّ النهارِ: لونُه إِذا غَلَبَتْه الشمسُ. والظِّلُّ: نقيض الضَّحِّ، وبعضهم يجعل الظِّلَّ الفَيْء؛ قال رؤبة: كلُّ موضع يكون فيه الشمس فتزول عنه فهو ظِلٌّ وفَيْء، وقيل: الفيء بالعَشِيِّ والظِّلُّ بالغداة، فالظِّلُّ ما كان قبل الشمس، والفيء ما فاء بعد. وقالوا: ظِلُّ الجَنَّة، ولا يقال فَيْؤها، لأَن الشمس لا تُعاقِب ظِلَّها فيكون هنالك فيء، إِنما هي أَبداً ظِلٌّ، ولذلك قال عز وجل: أُكُلُها دائمٌ وظِلُّها؛ أَراد وظِلُّها دائم أَيضاً؛ وجمع الظِّلِّ أَظلالٌ وظِلال وظُلُولٌ؛ وقد جعل بعضهم للجنة فَيْئاً غير أَنه قَيَّده بالظِّلِّ، فقال يصف حال أَهل الجنة وهو النابغة الجعدي:فَسلامُ الإِلهِ يَغْدُو عليهم، وفُيُوءُ الفِرْدَوْسِ ذاتُ الظِّلال وقال كثير: لقد سِرْتُ شَرْقيَّ البِلادِ وغَرْبَها، وقد ضَرَبَتْني شَمْسُها وظُلُولُها ويروى: لقد سِرْتُ غَوْرِيَّ البِلادِ وجَلْسَها والظِّلَّة: الظِّلال. والظِّلال: ظِلال الجَنَّة؛ وقال العباس بن عبد المطلب: مِنْ قَبْلِها طِبْتَ في الظِّلال وفي مُسْتَوْدَعٍ، حَيْثُ يُخْصَفُ الوَرَقُ أَراد ظِلال الجنات التي لا شمس فيها. والظِّلال: ما أَظَلَّكَ من سَحابٍ ونحوه. وظِلُّ الليلِ: سَوادُه، يقال: أَتانا في ظِلِّ الليل؛ قال ذو الرُّمَّة: قد أَعْسِفُ النَّازِحَ المَجْهولَ مَعْسِفُه، في ظِلِّ أَخْضَرَ يَدْعُو هامَهُ البُومُ وهو استعارة لأَن الظِّلَّ في الحقيقة إِنما هو ضوء شُعاع الشمس دون الشُّعاع، فإِذا لم يكن ضَوْءٌ فهو ظُلْمة وليس بظِلٍّ. والظُّلَّةُ أَيضاً (* قوله «والظلة أيضاً إلخ» هذه بقية عبارة للجوهري ستأتي، وهي قوله: والظلة، بالضم، كهيئة الصفة، الى أن قال: والظلة أيضاً الى آخر ما هنا): أَوّل سحابة تُظِلُّ؛ عن أَبي زيد. وقوله تعالى: يَتَفَيَّأُ ظِلاله عن اليمين؛ قال أَبو الهيثم: الظِّلُّ كلُّ ما لم تَطْلُع عليه الشمسُ فهو ظِلٌّ، قال: والفَيْء لا يُدْعى فَيْئاً إِلا بعد الزوال إِذا فاءت الشمسُ أَي رَجَعَتْ إِلى الجانب الغَرْبيِّ، فما فاءت منه الشمسُ وبَقِيَ ظِلاًّ فهو فَيْء، والفَيْءُ شرقيٌّ والظِّلُّ غَرْبيٌّ، وإِنما يُدْعى الظِّلُّ ظِلاًّ من أَوَّل النهار إِلى الزوال، ثم يُدْعى فيئاً بعد الزوال إِلى الليل؛ وأَنشد: فلا الظِّلَّ من بَرْدِ الضُّحَى تَسْتَطِيعُه، ولا الفَيْءَ من بَرْدِ العَشِيِّ تَذُوق قال: وسَوادُ اللَّيلِ كلِّه ظِلٌّ، وقال غيره: يقال أَظَلَّ يومُنا هذا إِذا كان ذا سحاب أَو غيره وصار ذا ظِلٍّ، فهو مُظِلٌّ. والعرب تقول: ليس شيء أَظَلَّ من حَجَر، ولا أَدْفأَ من شَجَر، ولا أَشَدَّ سَواداً من ظِلّ؛ وكلُّ ما كان أَرْفع سَمْكاً كان مَسْقَطُ الشَّمس أَبْعَد، وكلُّ ما كان أَكثر عَرْضا وأَشَد اكتنازاً كان أَشد لسَوادِ ظِلِّه. وظِلُّ الليل: جُنْحُه، وقيل: هو الليل نفسه، ويزعم المنجِّمون أَن الليل ظِلٌّ وإِنما اسْوَدَّ جدّاً لأَنه ظِلُّ كُرَة الأَرض، وبِقَدْر ما زاد بَدَنُها في العِظَم ازداد سواد ظِلِّها. وأَظَلَّتْني الشجرةُ وغيرُها، واسْتَظَلَّ بالشجرة: اسْتَذْرى بها. وفي الحديث: إِنَّ في الجنة شَجَرةً يَسِير الراكبُ في ظِلِّها مائةَ عامٍ أَي في ذَراها وناحيتها. وفي قول العباس: مِنْ قَبْلِها طِبْتَ في الظِّلال؛ أَراد ظِلال الجنة أَي كنتَ طَيِّباً في صُلْب آدم حيث كان في الجنة، وقوله من قبلها أَي من قبل نزولك إِلى الأَرض، فكَنى عنها ولم يتقدم ذكرها لبيان المعنى. وقوله عز وجل: ولله يَسْجُد مَنْ في السموات والأَرض طَوْعاً وكَرْهاً وظِلالُهُم بالغُدُوِّ والآصال؛ أَي ويَسْجُد ظِلالُهم؛ وجاء في التفسير: أَن الكافر يَسْجُدُ لغير الله وظِلُّه يسجد لله، وقيل ظِلالُهم أَي أَشخاصهم، وهذا مخالف للتفسير. وفي حديث ابن عباس: الكافر يَسْجُد لغير الله وظِلُّه يَسْجُد لله؛ قالوا: معناه يَسْجُد له جِسْمُه الذي عنه الظِّلُّ. ويقال للمَيِّت: قد ضَحَا ظِلُّه. وقوله عز وجل: ولا الظِّلُّ ولا الحَزورُ؛ قال ثعلب: قيل الظِّلُّ هنا الجنة، والحَرور النار، قال: وأَنا أَقول الظِّلُّ الظِّلُّ بعينه، والحَرُور الحَرُّ بعينه. واسْتَظَلَّ الرجلُ: اكْتَنَّ بالظِّلِّ. واسْتَظَلَّ بالظِّلِّ: مال إِليه وقَعَد فيه. ومكان ظَلِيلٌ: ذو ظِلٍّ، وقيل الدائم الظِّلِّ قد دامت ظِلالَتُه. وقولهم: ظِلٌّ ظَلِيل يكون من هذا، وقد يكون على المبالغة كقولهم شِعْر شاعر. وفي التنزيل العزيز: ونُدْخِلهم ظِلاًّ ظَلِيلاً؛ وقول أُحَيْحَة بن الجُلاح يَصِف النَّخْل: هِيَ الظِّلُّ في الحَرِّ حَقُّ الظَّلِيـ ـلِ، والمَنْظَرُ الأَحْسَنُ الأَجْمَلُ قال ابن سيده: المعنى عندي هي الشيء الظَّلِيل، فوضع المصدر موضع الاسم. وقوله عز وجل: وظَلَّلْنا عليكم الغَمامَ؛ قيل: سَخَّر اللهُ لهم السحابَ يُظِلُّهم حتى خرجوا إِلى الأَرض المقدَّسة وأَنزل عليهم المَنَّ والسَّلْوى، والاسم الظَّلالة. أَبو زيد: يقال كان ذلك في ظِلِّ الشتاء أَي في أَوَّل ما جاء الشتاء. وفَعَلَ ذلك في ظِلِّ القَيْظ أَي في شِدَّة الحَرِّ؛ وأَنشد الأَصمعي: غَلَّسْتُه قبل القَطا وفُرَّطِه، في ظِلِّ أَجَّاج المَقيظ مُغْبِطِه (* قوله «غلسته إلخ» كذا في الأصل والاساس، وفي التكملة: تقدم العجز على الصدر). وقولهم: مَرَّ بنا كأَنَّه ظِلُّ ذئب أَي مَرَّ بنا سريعاً كَسُرْعَة الذِّئب. وظِلُّ الشيءِ: كِنُّه. وظِلُّ السحاب: ما وَارَى الشمسَ منه، وظِلُّه سَوادُه. والشمسُ مُسْتَظِلَّة أَي هي في السحاب. وكُلُّ شيء أَظَلَّك فهو ظُلَّة. ويقال: ظِلٌّ وظِلالٌ وظُلَّة وظُلَل مثل قُلَّة وقُلَل. وفي التنزيل العزيز: أَلم تَرَ إِلى رَبِّك كيف مَدَّ الظِّلَّ. وظِلُّ كلِّ شيء: شَخْصُه لمكان سواده. وأَظَلَّني الشيءُ: غَشِيَني، والاسم منه الظِّلُّ؛ وبه فسر ثعلب قوله تعالى: إِلى ظِلٍّ ذي ثَلاث شُعَب، قال: معناه أَن النار غَشِيَتْهم ليس كظِلِّ الدنيا. والظُّلَّة: الغاشيةُ، والظُّلَّة: البُرْطُلَّة. وفي التهذيب: والمِظَلَّة البُرْطُلَّة، قال: والظُّلَّة والمِظَلَّة سواءٌ، وهو ما يُسْتَظَلُّ به من الشمس. والظُّلَّة: الشيء يُسْتَتر به من الحَرِّ والبرد، وهي كالصُّفَّة. والظُّلَّة: الصَّيْحة. والظُّلَّة، بالضم: كهيئة الصُّفَّة، وقرئ: في ظُلَلٍ على الأَرائك مُتَّكئون، وفي التنزيل العزيز: فأَخَذَهُم عذابُ يَوْمِ الظُّلَّة؛ والجمع ظُلَلٌ وظِلال. والظُّلَّة: ما سَتَرك من فوق، وقيل في عذاب يوم (* قوله «وقيل في عذاب يوم إلخ» كذا في الأصل) الظُّلَّة، قيل: يوم الصُّفَّة، وقيل له يوم الظُّلَّة لأَن الله تعالى بعث غَمامة حارّة فأَطْبَقَتْ عليهم وهَلَكوا تحتها. وكُلُّ ما أَطْبَقَ عليك فهو ظُلَّة، وكذلك كل ما أَظَلَّك. الجوهري: عذابُ يوم الظُّلَّة قالوا غَيْمٌ تحته سَمُومٌ؛ وقوله عز وجل: لهم مِنْ فوقِهم ظُلَلٌ من النار ومن تحتهم ظُلَلٌ؛ قال ابن الأَعرابي: هي ظُلَلٌ لمَنْ تحتهم وهي أَرض لهم، وذلك أَن جهنم أَدْرَاكٌ وأَطباق، فبِساطُ هذه ظُلَّةٌ لمَنْ تحتَه، ثم هَلُمَّ جَرًّا حتى ينتهوا إِلى القَعْر. وفي الحديث: أَنه ذكر فِتَناً كأَنَّها الظُّلَل؛ قل: هي كُلُّ ما أَظَلَّك، واحدتها ظُلَّة، أَراد كأَنَّها الجِبال أَو السُّحُب؛ قال الكميت: فكَيْفَ تَقُولُ العَنْكَبُوتُ وبَيتُها، إِذا ما عَلَتْ مَوْجاً من البَحْرِ كالظُّلَل؟ وظِلالُ البحر: أَمواجُه لأَنها تُرْفَع فتُظِلُّ السفينةَ ومن فيها، ومنه عذاب يوم الظُّلَّة، وهي سحابة أَظَلَّتْهم فَلَجؤوا إِلى ظِلِّها من شِدَّة الحرّ فأَطْبَقَتْ عليهم وأَهْلَكَتْهم. وفي الحديث: رأَيت كأَنَّ ظُلَّةً تَنْطِف السَّمْنَ والعَسَل أَي شِبْهَ السَّحَابة يَقْطُرُ منها السَّمْنُ والعسلُ، ومنه: البقرةُ وآلُ عمران كأَنَّهما ظُلَّتانِ أَو غَمامتان؛ وقوله: وَيْحَكَ، يا عَلْقَمَةُ بنَ ماعِزِ هَلْ لَكَ في اللَّواقِح الحَرَائزِ، وفي اتِّباعِ الظُّلَل الأَوَارِزِ؟ قيل: يَعْني بُيوتَ السَّجْن. والمِظَلَّة والمَظَلَّة: بيوت الأَخبية، وقيل: المِظَلَّة لا تكون إِلا من الثياب، وهي كبيرة ذات رُواقٍ، وربما كانت شُقَّة وشُقَّتين وثلاثاً، وربما كان لها كِفَاءٌ وهو مؤخَّرها. قال ابن الأَعرابي: وإِنما جاز فيها فتح الميم لأَنها تُنْقل بمنزلة البيت. وقال ثعلب: المِظَلَّة من الشعر خاصة. ابن الأَعرابي: الخَيْمة تكون من أَعواد تُسْقَف بالثُّمام فلا تكون الخيمة من ثياب، وأَما المَظَلَّة فمن ثياب؛ رواه بفتح الميم. وقال أَبو زيد: من بيوت الأَعراب المَظَلَّة، وهي أَعظم ما يكون من بيوت الشعر، ثم الوَسُوط نعت المَظَلَّة، ثم الخِباء وهو أَصغر بيوت الشَّعَر. والمِظَلَّة، بالكسر: البيت الكبير من الشَّعَر؛ قال: أَلْجَأَني اللَّيْلُ، وَرِيحٌ بَلَّه إِلى سَوادِ إِبلٍ وثَلَّه، وسَكَنٍ تُوقَد في مِظَلَّه وعَرْشٌ مُظَلَّل: من الظِّلِّ. وقال أَبو مالك: المِظَلَّة والخباء يكون صغيراً وكبيراً؛ قال: ويقال للبيت العظيم مِظَلَّة مَطْحُوَّة ومَطْحِيَّة وطاحِيَة وهو الضَّخْم. ومَظَلَّة ومِظَلَّة: دَوْحة (* قوله «ومظلة دوحة» كذا في الأصل والتهذيب). ومن أَمثال العرب: عِلَّةٌ ما عِلَّه أَوْتادٌ وأَخِلَّه، وعَمَدُ المِظَلَّه، أَبْرِزُوا لصِهْرِكم ظُلَّه؛ قالته جارية زُوِّجَتْ رَجُلاً فأَبطأَ بها أَهْلُها على زوجها، وجَعَلُوا يَعْتَلُّون بجمع أَدوات البيت فقالت ذلك اسْتِحْثاثاً لهم؛ وقول أُمَيَّة بن أَبي عائذ الهذلي: ولَيْلٍ، كأَنَّ أَفانِينَه صَراصِرُ جُلِّلْنَ دُهْمَ المَظالي إِنما أَراد المَظالَّ فخَفَّف اللام، فإِمَّا حَذَفها وإِمَّا أَبْدَلَها ياءً لاجتماع المثلين لا سيما إِن كان اعتقد إِظهار التضعيف فإِنه يزداد ثِقَلاً ويَنْكَسِر الأَول من المثلين فتدعو الكسرةُ إِلى الياء فيجب على هذا القول أَن يُكْتب المَظالي بالياء؛ ومثْلُهُ سَواءً ما أَنشده سيبويه لعِمْران بن حِطَّان: قد كُنْتُ عِنْدَك حَوْلاً، لا يُرَوَّعُني فيه رَوَائعُ من إِنْس ولا جانِ وإِبدالُ الحرف أَسهلُ من حذفه. وكُلُّ ما أَكَنَّك فقد أَظَلَّكَ. واسْتَظَلَّ من الشيء وبه وتَظَلَّل وظَلَّله عليه. وفي التنزيل العزيز: وظَلَّلنا عليهم الغَمامَ. والإِظْلالُ: الدُّنُوُّ؛ يقال: أَظَلَّك فلان أَي كأَنه أَلْقى عليك ظِلَّه من قُرْبه. وأَظَلَّك شهرُ رمضان أَي دَنا منك. وأَظَلَّك فلان: دَنا منك كأَنه أَلْقى عليك ظِلَّه، ثم قيل أَظَلَّك أَمرٌ. وفي الحديث: أَنه خطب آخر يوم من شعبان فقال: أَيها الناس قد أَظَلَّكُمْ شَهْرٌ عظيم أَي أَقْبَل عليكم ودَنا منكم كأَنه أَلْقى عليكم ظِلَّه. وفي حديث كعب ابن مالك: فلما أَظَلَّ قادماً حَضَرَني بَثِّي. وفي الحديث: الجنَّةُ تحت ظِلالِ السيوف؛ هو كناية عن الدُّنُوِّ من الضِّرب في الجهاد في سبيل الله حتى يَعْلُوَه السيفُ ويَصِيرَ ظِلُّه عليه. والظِّلُّ: الفَيْءُ الحاصل من الحاجز بينك وبين الشمس أَيَّ شيء كان، وقيل: هو مخصوص بما كان منه إِلى الزوال، وما كان بعده فهو الفيء. وفي الحديث: سَبْعَةٌ يُظِلُّهم اللهُ في ظِلِّ العرش أَي في ظِلِّ رحمته. وفي الحديث الآخر: السُّلْطانُ ظِلُّ الله في الأَرض لأَنه يَدْفَع الأَذى عن الناس كما يَدْفَع الظِّلُّ أَذى حَرِّ الشمس، قال: وقد يُكْنى بالظِّلِّ عن الكَنَف والناحية. وأَظَلَّك الشيء: دَنا منك حتى أَلقى عليك ظِلُّه من قربه. والظِّلُّ: الخَيال من الجِنِّ وغيرها يُرى، وفي التهذيب: شِبْه الخيال من الجِنِّ، ويقال: لا يُجاوِزْ ظِلِّي ظِلَّك. ومُلاعِب ظِلَّه: طائرٌ سمي بذلك. وهما مُلاعِبا ظِلِّهما ومُلاعِباتُ ظِلِّهن، كل هذ في لغة، فإِذا جَعَلته نكرة أَخْرَجْتَ الظِّلَّ على العِدَّةِ فقلت هُنَّ مُلاعِباتٌ أَظْلالَهُنَّ؛ وقول عنترة: ولقد أَبِيتُ على الطَّوى وأَظَلُّه، حتى أَنالَ به كَرِيمَ المأْكَل أَراد: وأَظَلُّ عليه. وقولهم في المثل: لأَتْرُكَنَّه تَرْكَ ظَبْيٍ ظِلَّه؛ معناه كما تَرَكَ ظَبْيٌ ظِله. الأَزهري: وفي أَمثال العرب: تَرَكَ الظَّبْيُ ظِلَّه؛ يُضْرَب للرجل النَّفُور لأَن الظَّبْي إِذا نَفَر من شيء لا يعود إِليه أَبداً، وذلك إِذا نَفَر، والأَصل في ذلك أَن الظَّبْيَ يَكْنِس في الحَرّ فيأْتيه السامي فيُثِيره ولا يعود إِلى كِناسِه، فيقال تَرَكَ الظَّبْيُ ظِلَّه، ثم صار مثلاً لكل نافر من شيء لا يعود إِليه. الأَزهري: ومن أَمثالهم أَتيته حين شَدَّ الظََّّبْيُ ظِلَّه، وذلك إِذا كَنَس نِصْف النهار فلا يَبْرَح مَكْنِسَه. ويقال: أَتيته حين يَنْشُدُ الظَّبْيُ ظِلَّه أَي حين يشتدُّ الحَرُّ فيطلب كِناساً يَكْتَنُّ فيه من شدة الحر. ويقال: انْتَعَلَتِ المَطايا ظِلالها إِذا انتصف النهار في القَيْظ فلم يكُن لها ظِلٌّ؛ قال الراجز: قد وَرَدَتْ تَمْشِي على ظِلالِها، وذابَت الشَّمْس على قِلالها وقال آخر في مثله: وانْتَعَلَ الظِّلَّ فكان جَوْرَبا والظِّلُّ: العِزُّ والمَنَعة. ويقال: فلان في ظِلِّ فلان أَي في ذَراه وكَنَفه. وفلان يعيش في ظِلِّ فلان أَي في كَنَفه. واسْتَظَلَّ الكَرْمُ: التَفَّتْ نَوامِيه. وأَظَلُّ الإِنسان: بُطونُ أَصابعه وهو مما يلي صدر القَدَم من أَصل الإِبهام إِلى أَصل الخِنْصَرِ، وهو من الإِبل باطن المَنْسِم؛ هكذا عَبَّروا عنه ببطون؛ قال ابن سيده: والصواب عندي أَن الأَظَلَّ بطن الأُصبع؛ وقال ذو الرُّمَّة في مَنْسِم البعير: دامي الأَظلِّ بَعِيد الشَّأْوِ مَهْيُوم قال الأَزهري: سمعت أَعرابيّاً من طَيِّءٍ يقول لِلَحْمٍ رقيقٍ لازقٍ بباطن المَنْسِم من البعير هو المُسْتَظِلاَّتُ، وليس في لحم البعير مُضْغة أَرَقُّ ولا أَنعم منها غير أَنه لا دَسَم فيه. وقال أَبو عبيد في باب سوء المشاركة في اهتمام الرجل بشأْن أَخيه: قال أَبو عبيدة إِذا أَراد المَشْكُوُّ إِليه أَنه في نَحْوٍ مما فيه صاحبُه الشَّاكي قال له إِن يَدْمَ أَظَلُّكَ فقد نَقِبَ خُفِّي؛ يقول: إِنه في مثل حالك؛ قال لبيد: بنَكِيبٍ مَعِرٍ دامي الأَظَلّ قال: والمَنْسِمُ للبعير كالظُّفُر للإِنسان. ويقال للدم الذي في الجوف مُسْتَظِلُّ أَيضاً؛ ومنه قوله: مِنْ عَلَق الجَوْفِ الذي كان اسْتَظَلّ ويقال: اسْتَظَلَّت العينُ إِذا غارت؛ قال ذو الرمة: على مُسْتَظِلاَّتِ العُيونِ سَوَاهِمٍ، شُوَيْكِيَةٍ يَكْسُو بُرَاها لُغَامُها ومنه قول الراجز: كأَنَّما وَجْهُكَ ظِلٌّ من حَجَر قال بعضهم: أَراد الوَقاحة، وقيل: إِنه أَراد أَنه أَسودُ الوجه. غيره: الأَظَلُّ ما تحت مَنْسِم البعير؛ قال العَجَّاج: تَشْكو الوَجَى من أَظْلَلٍ وأَظْلَل، مِنْ طُولِ إِمْلالٍ وظَهْرٍ أَمْلَل إِنما أَظهر التضعيف ضرورة واحتاج إِلى فَكِّ الإِدغام كقول قَعْنَب بن أُمِّ صاحب: مَهْلاً أَعاذِلَ، قد جَرَّبْتِ منْ خُلُقِي أَنِّي أَجُودُ لأَقوامٍ، وإِنْ ضَنِنُوا والجمع الظُّلُّ، عاملوا الوصف (* قوله «عاملوا الوصف» هكذا في الأصل، وفي شرح القاموس: عاملوه معاملة الوصف) أَو جمعوه جمعاً شاذّاً؛ قال ابن سيده: وهذا أَسبق لأَني لا أَعرف كيف يكون صفة. وقولهم في المثل: لَكِنْ على الأَثَلاثِ لَحْمٌ لا يُظَلَّل؛ قاله بَيْهَسٌ في إِخوته المقتولين لما قالوا ظَلِّلوا لَحْمَ جَزُورِكم. والظَّلِيلة: مُسْتَنْقَع الماء في أَسفل مَسِيل الوادي. والظَّلِيلة: الرَّوْضة الكثيرة الحَرَجات، وفي التهذيب: الظَّلِيلة مُسْتَنْقَع ماءٍ قليلٍ في مَسِيل ونحوه، والجمع الظَّلائل، وهي شبه حُفْرة في بطنِ مَسِيل ماءٍ فينقطع السيل ويبقى ذلك الماء فيها؛ قال رؤبة: غادَرَهُنَّ السَّيْلُ في ظَلائلا (* قوله «غادرهن السيل» صدره كما في التكملة: بخصرات تنقع الغلائلا). ابن الأَعرابي: الظُّلْظُل السُّفُن وهي المَظَلَّة. والظِّلُّ: اسم فَرَس مَسْلمة بن عبد المَلِك. وظَلِيلاء: موضع، والله أَعلم.


معجم لسان العرب
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلم

- الظُّلْمُ: وَضْع الشيء في غير موضِعه. ومن أمثال العرب في الشَّبه: مَنْ أَشْبَهَ أَباه فما ظَلَم؛ قال الأصمعي: ما ظَلَم أي ما وضع الشَّبَه في غير مَوْضعه وفي المثل: من اسْترْعَى الذِّئْبَ فقد ظلمَ. وفي حديث ابن زِمْلٍ: لَزِموا الطَّرِيق فلم يَظْلِمُوه أي لم يَعْدِلوا عنه؛ يقال: أَخَذَ في طريقٍ فما ظَلَم يَمِيناً ولا شِمالاً؛ ومنه حديث أُمِّ سَلمَة: أن أبا بكرٍ وعُمَرَ ثَكَما الأَمْر فما ظَلَماه أي لم يَعْدِلا عنه؛ وأصل الظُّلم الجَوْرُ ومُجاوَزَة الحدِّ، ومنه حديث الوُضُوء: فمن زاد أو نَقَصَ فقد أساء وظَلَمَ أي أَساءَ الأدبَ بتَرْكِه السُّنَّةَ والتَّأَدُّبَ بأَدَبِ الشَّرْعِ، وظَلمَ نفْسه بما نَقَصَها من الثواب بتَرْدادِ المَرّات في الوُضوء. وفي التنزيل العزيز: الذين آمَنُوا ولم يَلْبِسُوا إيمانَهم بِظُلْمٍ؛ قال ابن عباس وجماعةُ أهل التفسير: لم يَخْلِطوا إيمانهم بِشِرْكٍ، ورُوِي ذلك عن حُذَيْفة وابنِ مَسْعود وسَلمانَ، وتأَوّلوا فيه قولَ الله عز وجل: إن الشِّرْك لَظُلْمٌ عَظِيم. والظُّلْم: المَيْلُ عن القَصد، والعرب تَقُول: الْزَمْ هذا الصَّوْبَ ولا تَظْلِمْ عنه أي لا تَجُرْ عنه. وقوله عزَّ وجل: إنَّ الشِّرْكَ لَظُلم عَظِيم؛ يعني أن الله تعالى هو المُحْيي المُمِيتُ الرزّاقُ المُنْعِم وَحْده لا شريك له، فإذا أُشْرِك به غيره فذلك أَعْظَمُ الظُّلْمِ، لأنه جَعل النعمةَ لغير ربِّها. يقال: ظَلَمَه يَظْلِمُهُ ظَلْماً وظُلْماً ومَظْلِمةً، فالظَّلْمُ مَصْدرٌ حقيقيٌّ، والظُّلمُ الاسمُ يقوم مَقام المصدر، وهو ظالمٌ وظَلوم؛ قال ضَيْغَمٌ الأَسدِيُّ: إذا هُوَ لمْ يَخَفْني في ابن عَمِّي، وإنْ لم أَلْقَهُ الرجُلُ الظَّلُومُ وقوله عز وجل: إن الله لا يَظْلِمُ مِثْقالَ ذَرَّةٍ؛ أرادَ لا يَظْلِمُهُم مِثْقالَ ذَرَّةٍ، وعَدَّاه إلى مفعولين لأنه في معنى يَسْلُبُهم، وقد يكون مِثْقالَ ذرّة في موضع المصدر أي ظُلْماً حقيراً كمِثْقال الذرّة؛ وقوله عز وجل: فَظَلَمُوا بها؛ أي بالآيات التي جاءَتهم، وعدّاه بالباء لأنه في معنى كَفَرُوا بها، والظُّلمُ الاسمُ، وظَلَمه حقَّه وتَظَلَّمه إياه؛ قال أبو زُبَيْد الطائيّ: وأُعْطِيَ فَوْقَ النِّصْفِ ذُو الحَقِّ مِنْهمُ، وأَظْلِمُ بَعْضاً أو جَمِيعاً مُؤَرِّبا وقال: تَظَلَّمَ مَالي هَكَذَا ولَوَى يَدِي، لَوَى يَدَه اللهُ الذي هو غالِبُهْ وتَظَلَّم منه: شَكا مِنْ ظُلْمِه. وتَظَلَّم الرجلُ: أحالَ الظُّلْمَ على نَفْسِه؛ حكاه ابن الأعرابي؛ وأنشد: كانَتْ إذا غَضِبَتْ عَلَيَّ تَظَلَّمَتْ، وإذا طَلَبْتُ كَلامَها لم تَقْبَلِ قال ابن سيده: هذا قولُ ابن الأعرابي، قال: ولا أَدْري كيف ذلك، إنما التَّظَلُّمُ ههنا تَشَكِّي الظُّلْم منه، لأنها إذا غَضِبَت عليه لم يَجُزْ أن تَنْسُبَ الظُّلْمَ إلى ذاتِها. والمُتَظَلِّمُ: الذي يَشْكو رَجُلاً ظَلَمَهُ. والمُتَظَلِّمُ أيضاً: الظالِمُ؛ ومنه قول الشاعر: نَقِرُّ ونَأْبَى نَخْوَةَ المُتَظَلِّمِ أي نَأْبَى كِبْرَ الظالم. وتَظَلَّمَني فلانٌ أي ظَلَمَني مالي؛ قال ابن بري: شاهده قول الجعدي: وما يَشْعُرُ الرُّمْحُ الأَصَمُّ كُعوبُه بثَرْوَةِ رَهْطِ الأَعْيَطِ المُتَظَلِّمِ قال: وقال رافِعُ بن هُرَيْم، وقيل هُرَيْمُ بنُ رافع، والأول أَصح: فهَلاَّ غَيْرَ عَمِّكُمُ ظَلَمْتُمْ، إذا ما كُنْتُمُ مُتَظَلِّمِينا أي ظالِمِينَ. ويقال: تَظَلَّمَ فُلانٌ إلى الحاكم مِنْ فُلانٍ فظَلَّمَه تَظْليماً أي أنْصَفَه مِنْ ظالِمه وأَعانَه عليه؛ ثعلب عن ابن الأعرابي أنه أنشد عنه: إذا نَفَحاتُ الجُودِ أَفْنَيْنَ مالَه، تَظَلَّمَ حَتَّى يُخْذَلَ المُتَظَلِّمُ قال: أي أغارَ على الناس حتى يَكْثُرَ مالُه. قال أبو منصور: جَعَل التَّظلُّمَ ظُلْماً لأنه إذا أغارَ على الناس فقد ظَلَمَهم؛ قال: وأَنْشَدَنا لجابر الثعلبيّ: وعَمْروُ بنُ هَمَّام صَقَعْنا جَبِينَه بِشَنْعاءَ تَنْهَى نَخْوةَ المُتَظَلِّمِ قال أبو منصور: يريد نَخْوةَ الظالم. والظَّلَمةُ: المانِعونَ أهْلَ الحُقوقِ حُقُوقَهم؛ يقال: ما ظَلَمَك عن كذا، أي ما مَنَعك، وقيل: الظَّلَمةُ في المُعامَلة. قال المُؤَرِّجُ: سمعت أَعرابيّاً يقول لصاحبه: أَظْلَمي وأَظْلَمُكَ فَعَلَ اللهُ به أَي الأَظْلَمُ مِنَّا. ويقال: ظَلَمْتُه فتَظَلَّمَ أي صبَر على الظُّلْم؛ قال كُثَيْر: مَسائِلُ إنْ تُوجَدْ لَدَيْكَ تَجُدْ بِها يَدَاكَ، وإنْ تُظْلَمْ بها تَتَظلَّمِ واظَّلَمَ وانْظَلَم: احْتَملَ الظُّلْمَ. وظَلَّمه: أَنْبأَهُ أنه ظالمٌ أو نسبه إلى الظُّلْم؛ قال: أَمْسَتْ تُظَلِّمُني، ولَسْتُ بِظالمٍ، وتُنْبِهُني نَبْهاً، ولَسْتُ بِنائمِ والظُّلامةُ: ما تُظْلَمُهُ، وهي المَظْلِمَةُ. قال سيبويه: أما المَظْلِمةُ فهي اسم ما أُخِذَ منك. وأَردْتُ ظِلامَهُ ومُظالَمتَه أي ظُلمه؛ قال: ولَوْ أَنِّي أَمُوتُ أَصابَ ذُلاًّ، وسَامَتْه عَشِيرتُه الظِّلامَا والظُّلامةُ والظَّلِيمةُ والمَظْلِمةُ: ما تَطْلُبه عند الظّالم، وهو اسْمُ ما أُخِذَ منك. التهذيب: الظُّلامةُ اسْمُ مَظْلِمتِك التي تَطْلُبها عند الظَّالم؛ يقال: أَخَذَها مِنه ظُلامةً. ويقال: ظُلِم فُلانٌ فاظَّلَم، معناه أنه احْتَمل الظُّلْمَ بطيبِ نَفْسِه وهو قادرٌ على الامتناع منه، وهو افتعال، وأَصله اظْتَلم فقُِلبت التاءُ طاءً ثم أُدغِمَت الظاء فيها؛ وأَنشد ابن بري لمالك ابنَ حريم: مَتَى تَجْمَعِ القَلْبَ الذَّكيَّ وصارِماً وأَنْفاً حَمِيّاً، تَجَتْنِبْك المَظَالِمُ وتَظالَمَ القومُ: ظلَمَ بعضُهم بعضاً. ويقال: أَظْلَمُ من حَيَّةٍ لأنها تأْتي الجُحْرَ لم تَحْتَفِرْه فتسْكُنُه. ويقولون: ما ظَلَمَك أن تَفْعَلَ؛ وقال رجل لأبي الجَرَّاحِ: أَكلتُ طعاماً فاتَّخَمْتُه، فقال أَبو الجَرَّاحِ: ما ظَلَمك أَن تَقِيءَ؛ وقول الشاعر: قالَتْ له مَيٌّ بِأَعْلى ذِي سَلَمْ: ألا تَزُورُنا، إنِ الشِّعْبُ أَلَمّْ؟ قالَ: بَلى يا مَيُّ، واليَوْمُ ظَلَمْ قال الفرّاء: هم يقولون معنى قوله واليَوْمُ ظَلَم أي حَقّاً، وهو مَثَلٌ؛ قال: ورأَيت أنه لا يَمْنَعُني يومٌ فيه عِلّةٌ تَمْنع. قال أبو منصور: وكان ابن الأعرابي يقول في قوله واليوْمُ ظَلَم حقّاً يقيناً، قال: وأُراه قولَ المُفَضَّل، قال: وهو شبيه بقول من قال في لا جرم أي حَقّاً يُقيمه مُقامَ اليمين، وللعرب أَلفاظ تشبهها وذلك في الأَيمان كقولهم: عَوْضُ لا أفْعلُ ذلك، وجَيْرِ لا أَفْعلُ ذلك، وقوله عز وجل: آتَتْ أُكُلَها ولم تَظْلِم مِنْه شَيْئاً؛ أي لم تَنْقُصْ منه شيئاً. وقال الفراء في قوله عز وجل: وما ظَلَمُونا ولكن كانوا أَنْفُسَهم يَظْلِمُون، قال: ما نَقَصُونا شَيْئاً بما فعلوا ولكن نَقَصُوا أنفسَهم. والظِّلِّيمُ، بالتشديد: الكثيرُ الظُّلْم. وتَظَالَمتِ المِعْزَى: تَناطَحَتْ مِمَّا سَمِنَتْ وأَخْصَبَتْ؛ ومنه قول السّاجع: وتَظالَمَتْ مِعْزاها. ووَجَدْنا أرْضاً تَظَالَمُ مِعْزاها أي تَتناطَحُ مِنَ النَّشاط والشِّبَع. والظَّلِيمةُ والظَّلِيمُ: اللبَنُ يُشَرَبُ منه قبل أن يَرُوبَ ويَخْرُجَ زُبْدُه؛ قال: وقائِلةٍ: ظَلَمْتُ لَكُمْ سِقائِي وهل يَخْفَى على العَكِدِ الظَّلِيمُ؟ وفي المثل: أهْوَنُ مَظْلومٍ سِقاءٌ مُروَّبٌ؛ وأنشد ثعلب: وصاحِب صِدْقٍ لم تَرِبْني شَكاتُه ظَلَمْتُ، وفي ظَلْمِي له عامِداً أَجْرُ قال: هذا سِقاءٌ سَقَى منه قبل أن يَخْرُجَ زُبْدُه. وظَلَمَ وَطْبَه ظَلْماً إذا سَقَى منه قبل أن يَرُوبَ ويُخْرَجَ زُبْدُه. وظَلَمْتُ سِقائِي: سَقَيْتُهم إيَّاه قَبْلَ أن يَرُوبَ؛ وأنشد البيت الذي أَنشده ثعلب:ظَلَمْتُ، وفي ظَلْمِي له عامداً أَجْرُ قال الأزهري: هكذا سمعت العرب تنشده: وفي ظَلْمِي، بِنَصْب الظاء، قال: والظُّلْمُ الاسم والظُّلْمُ العملُ. وظَلَمَ القوْمَ: سَقاهم الظَّلِيمةَ. وقالوا امرأَةٌ لَزُومٌ لِلفِناء، ظَلومٌ للسِّقاء، مُكْرِمةٌ لِلأَحْماء. التهذيب: العرب تقول ظَلَمَ فلانٌ سِقاءَه إذا سَقاه قبل أن يُخْرَجَ زُبْدُه؛ وقال أبو عبيد: إذا شُرِبَ لبَنُ السِّقاء قبل أن يَبْلُغَ الرُّؤُوبَ فهو المَظْلومُ والظَّلِيمةُ، قال: ويقال ظَلَمْتُ القومَ إذا سَقاهم اللبن قبل إدْراكِهِ؛ قال أَبو منصور: هكذا رُوِيَ لنا هذا الحرفُ عن أبي عبيد ظَلَمْتُ القومَ، وهو وَهَمٌ. وروى المنذري عن أبي الهيثم وأبي العباس أحمد بن يحيى أنهما قالا: يقال ظَلَمْتُ السقَاءَ وظَلَمْتُ اللبنَ إذا شَرِبْتَه أو سَقَيْتَه قبل إدراكه وإخراجِ زُبْدَتِه. وقال ابن السكيت: ظَلَمتُ وَطْبي القومَ أي سَقَيْتُه قبل رُؤُوبه. والمَظْلُوم: اللبنُ يُشْرَبُ قبل أن يَبْلُغَ الرُّؤُوبَ. الفراء: يقال ظَلَم الوَادِي إذا بَلَغَ الماءُ منه موضِعاً لم يكن نالَهُ فيما خَلا ولا بَلَغَه قبل ذلك؛ قال: وأَنشدني بعضهم يصف سيلاً: يَكادُ يَطْلُع ظُلْماً ثم يَمْنَعُه عن الشَّواهِقِ، فالوادي به شَرِقُ وقال ابن السكيت في قول النابغة يصف سيلاً: إلاَّ الأَوارِيَّ لأْياً ما أُبَيِّنُها، والنُّؤْيُ كالحَوضِ بالمَظلُومة الجَلَدِ قال: النُّؤْيُ الحاجزُ حولَ البيت من تراب، فشَبَّه داخلَ الحاجِزِ بالحوض بالمظلومة، يعني أرضاً مَرُّوا بها في بَرِّيَّةِ فتَحَوَّضُوا حَوْضاً سَقَوْا فيه إبِلَهُمْ وليست بمَوْضِع تَحْويضٍ. يقال: ظَلَمْتُ الحَوْضَ إذا عَمِلْتَه في موضع لا تُعْمَلُ فيه الحِياض. قال: وأَصلُ الظُّلْمِ وَضْعُ الشيء في غير موضعه؛ ومنه قول ابن مقبل: عَادَ الأَذِلَّةُ في دارٍ، وكانَ بها هُرْتُ الشَّقاشِقِ، ظَلاَّمُونَ للجُزُرِ أي وَضَعوا النحر في غير موضعه. وظُلِمَت الناقةُ: نُحِرَتْ من غَيْرِ عِلَّةٍ أو ضَبِعَتْ على غير ضَبَعَةٍ. وكُلُّ ما أَعْجَلْتَهُ عن أوانه فقد ظَلَمْتَهُ، وأنشد بيت ابن مقبل: هُرْتُ الشَّقاشِقِ، ظَلاَّمُون للجُزُر وظَلَم الحِمارُ الأتانَ إذا كامَها وقد حَمَلَتْ، فهو يَظْلِمُها ظَلْماً؛ وأَنشد أبو عمرو يصف أُتُناً: أَبَنَّ عقَاقاً ثم يَرْمَحْنَ ظَلْمَةً إباءً، وفيه صَوْلَةٌ وذَمِيلُ وظَلَم الأَرضَ: حَفَرَها ولم تكن حُفِرَتْ قبل ذلك، وقيل: هو أن يَحْفِرَها في غير موضع الحَفْرِ؛ قال يصف رجلاً قُتِلَ في مَوْضِعٍ قَفْرٍ فحُفِرَ له في غير موضع حَفْرٍ: ألا للهِ من مِرْدَى حُروبٍ، حَواه بَيْنَ حِضْنَيْه الظَّلِيمُ أي الموضع المظلوم. وظَلَم السَّيلُ الأرضَ إذا خَدَّدَ فيها في غير موضع تَخْدِيدٍ؛ وأَنشد للحُوَيْدِرَة: ظَلَم البِطاحَ بها انْهلالُ حَرِىصَةٍ، فَصَفَا النِّطافُ بها بُعَيْدَ المُقْلَعِ مصدر بمعنى الإقْلاعِ، مُفْعَلٌ بمعنى الإفْعالِ، قال ومثله كثير مُقامٌ بمعنى الإقامةِ. وقال الباهلي في كتابه: وأَرضٌ مَظْلُومة إذا لم تُمْطَرْ. وفي الحديث: إذا أَتَيْتُمْ على مَظْلُومٍ فأَغِذُّوا السَّيْرَ. قال أبو منصور: المَظْلُومُ البَلَدُ الذي لم يُصِبْهُ الغَيْثُ ولا رِعْيَ فيه للِرِّكابِ، والإغْذاذُ الإسْراعُ. والأرضُ المَظْلومة: التي لم تُحْفَرْ قَطُّ ثم حُفِرَتْ، وذلك الترابُ الظَّلِيمُ، وسُمِّيَ تُرابُ لَحْدِ القبرِ ظَلِيماً لهذا المعنى؛ وأَنشد: فأَصْبَحَ في غَبْراءَ بعدَ إشاحَةٍ، على العَيْشِ، مَرْدُودٍ عليها ظَلِيمُها يعني حُفْرَةَ القبر يُرَدُّ تُرابها عليه بعد دفن الميت فيها. وقالوا: لا تَظْلِمْ وَضَحَ الطريقِ أَي احْذَرْ أَن تَحِيدَ عنه وتَجُورَ فَتَظْلِمَه. والسَّخِيُّ يُظْلَمُ إذا كُلِّفَ فوقَ ما في طَوْقِهِ، أَوطُلِبَ منه ما لا يجدُه، أَو سُئِلَ ما لا يُسْأَلُ مثلُه، فهو مُظَّلِمٌ وهو يَظَّلِمُ وينظلم؛ أَنشد سيبويه قول زهير: هو الجَوادُ الذي يُعْطِيكَ نائِله عَفْواً، ويُظْلَمُ أَحْياناً فيَظَّلِمُ أَي يُطْلَبُ منه في غير موضع الطَّلَب، وهو عنده يَفْتعِلُ، ويروى يَظْطَلِمُ، ورواه الأَصمعي يَنْظَلِمُ. الجوهري: ظَلَّمْتُ فلاناً تَظْلِيماً إذا نسبته إلى الظُّلْمِ فانْظَلَم أَي احتمل الظُّلْم؛ وأَنشد بيت زهير: ويُظْلَم أَحياناً فَيَنْظَلِمُ ويروى فيَظَّلِمُ أَي يَتَكَلَّفُ، وفي افْتَعَل من ظَلَم ثلاثُ لغاتٍ: من العرب من يقلب التاء طاء ثم يُظْهِر الطاء والظاء جميعاً فيقول اظْطَلَمَ، ومنهم من يدغم الظاء في الطاء فيقول اطَّلَمَ وهو أَكثر اللغات، ومنهم من يكره أَن يدغم الأَصلي في الزائد فيقول اظَّلَم، قال: وأَما اضْطَجَع ففيه لغتان مذكورتان في موضعهما. قال ابن بري: جَعْلُ الجوهري انْظَلَم مُطاوعَ ظَلَّمتُهُ، بالتشديد، وَهَمٌ، وإنما انْظَلَم مطاوعُ ظَلَمْتُه، بالتخفيف كما قال زهير: ويُظْلَم أَحْياناً فيَنْظَلِمُ قال: وأَما ظَلَّمْتُه، بالتشديد، فمطاوِعُه تَظَلَّمَ مثل كَسَّرْتُه فتَكَسَّرَ، وظَلَم حَقَّه يَتَعَدَّى إلى مفعول واحد، وإنما يتعدّى إلى مفعولين في مثل ظَلَمني حَقَِّي حَمْلاً على معنى سَلَبَني حَقِّي؛ ومثله قوله تعالى: ولا يُظْلَمُونَ فَتِيلاً؛ ويجوز أَن يكون فتيلاً واقعاً مَوْقِعَ المصدر أَي ظُلْماً مِقْدارَ فَتِيلٍ. وبيتٌ مُظَلَّمٌ: كأَنَّ النَّصارَى وَضَعَتْ فيه أَشياء في غير مواضعها. وفي الحديث: أَنه، صلى الله عليه وسلم، دُعِيَ إلى طعام فإذا البيتُ مُظَلَّمٌ فانصرف، صلى الله عليه وسلم، ولم يدخل؛ حكاه الهروي في الغريبين؛ قال ابن الأَثير: هو المُزَوَّقُ، وقيل: هو المُمَوَّهُ بالذهب والفضة، قال: وقال الهَرَوِيُّ أَنكره الأَزهري بهذا المعنى، وقال الزمخشري: هو من الظَّلْمِ وهو مُوهَةُ الذهب، ومنه قيل للماء الجاري على الثَّغْرِ ظَلْمٌ. ويقال: أَظْلَم الثَّغْرُ إذا تَلأْلأَ عليه كالماء الرقيق من شدَّة بَرِيقه؛ ومنه قول الشاعر: إذا ما اجْتَلَى الرَّاني إليها بطَرْفِه غُرُوبَ ثَناياها أَضاءَ وأَظْلَما قال: أَضاء أَي أَصاب ضوءاً، أَظْلَم أصاب ظَلْماً. والظُّلْمَة والظُّلُمَة، بضم اللام: ذهاب النور، وهي خلاف النور، وجمعُ الظُّلْمةِ ظُلَمٌ وظُلُماتٌ وظُلَماتٌ وظُلْمات؛ قال الراجز: يَجْلُو بعَيْنَيْهِ دُجَى الظُّلُماتِ قال ابن بري: ظُلَمٌ جمع ظُلْمَة، بإسكان اللام، فأَما ظُلُمة فإنما يكون جمعها بالألف والتاء، ورأيت هنا حاشية بخط سيدنا رضيّ الدين الشاطبي رحمه الله قال: قال الخطيب أَِبو زكريا المُهْجَةُ خالِصُ النَّفْسِ، ويقال في جمعها مُهُجاتٌ كظُلُماتٍ، ويجوز مُهَجات، بالفتح، ومُهْجاتٌ، بالتسكين، وهو أَضعفها؛ قال: والناس يأْلَفُون مُهَجات، بالفتح، كأَنهم يجعلونه جمع مُهَجٍ، فيكون الفتح عندهم أَحسن من الضم. والظَّلْماءُ: الظُّلْمة ربما وصف بها فيقال ليلةٌ ظَلْماء أَي مُظْلِمة. والظَّلامُ: إسم يَجْمَع ذلك كالسَّوادِ ولا يُجْمعُ، يَجْري مجرى المصدر، كما لا تجمع نظائره نحو السواد والبياض، وتجمع الظُّلْمة ظُلَماً وظُلُمات. ابن سيده: وقيل الظَّلام أَوّل الليل وإن كان مُقْمِراً، يقال: أَتيته ظَلاماً أي ليلاً؛ قال سيبويه: لا يستعمل إلا ظرفاً. وأتيته مع الظَّلام أي عند الليل. وليلةٌ ظَلْمةٌ، على طرحِ الزائد، وظَلْماءُ كلتاهما: شديدة الظُّلْمة. وحكى ابن الأَعرابي: ليلٌ ظَلْماءُ؛ وقال ابن سيده: وهو غريب وعندي أَنه وضع الليل موضع الليلة، كما حكي ليلٌ قَمْراءُ أَي ليلة، قال: وظَلْماءُ أَسْهلُ من قَمْراء. وأَظْلَم الليلُ: اسْوَدَّ. وقالوا: ما أَظْلَمه وما أَضوأَه، وهو شاذ. وظَلِمَ الليلُ، بالكسر، وأَظْلَم بمعنىً؛ عن الفراء. وفي التنزيل العزيز: وإذا أَظْلَمَ عليهم قاموا. وظَلِمَ وأَظْلَمَ؛ حكاهما أَبو إسحق وقال الفراء: فيه لغتان أَظْلَم وظَلِمَ، بغير أَلِف. والثلاثُ الظُّلَمُ: أَوّلُ الشَّهْر بعدَ الليالي الدُّرَعِ؛ قال أَبو عبيد: في ليالي الشهر بعد الثلاثِ البِيضِ ثلاثٌ دُرَعٌ وثلاثٌ ظُلَمٌ، قال: والواحدة من الدُّرَعِ والظُّلَم دَرْعاءُ وظَلْماءُ. وقال أَبو الهيثم وأَبو العباس المبرد: واحدةُ الدُّرَعِ والظُّلَم دُرْعةٌ وظُلْمة؛ قال أَبو منصور: وهذا الذي قالاه هو القياس الصحيح. الجوهري: يقال لثلاث ليال من ليالي الشهر اللائي يَلِينَ الدُّرَعَ ظُلَمٌ لإظْلامِها على غير قياس، لأَن قياسه ظُلْمٌ، بالتسكين، لأَنَّ واحدتها ظَلْماء. وأَظْلَم القومُ: دخلوا في الظَّلام، وفي التنزيل العزيز: فإذا هم مُظْلِمُونَ. وقوله عزَّ وجل: يُخْرجُهم من الظُّلُمات إلى النور؛ أَي يخرجهم من ظُلُمات الضَّلالة إلى نور الهُدَى لأَن أَمر الضَّلالة مُظْلِمٌ غير بَيِّنٍ. وليلة ظَلْماءُ، ويوم مُظْلِمٌ: شديد الشَّرِّ؛ أَنشد سيبويه: فأُقْسِمُ أَنْ لوِ الْتَقَيْنا وأَنتمُ، لكان لكم يومٌ من الشَّرِّ مُظْلِمُ وأَمْرٌ مُظْلِم: لا يُدرَى من أَينَ يُؤْتَى له؛ عن أَبي زيد. وحكى اللحياني: أَمرٌ مِظْلامٌ ويوم مِظْلامٌ في هذا المعنى؛ وأَنشد: أُولِمْتَ، يا خِنَّوْتُ، شَرَّ إيلام في يومِ نَحْسٍ ذي عَجاجٍ مِظْلام والعرب تقول لليوم الذي تَلقَى فيه شِدَّةً يومٌ مُظلِمٌ، حتى إنهم ليقولون يومٌ ذو كَواكِبَ أَي اشتَدّت ظُلْمته حتى صار كالليل؛ قال: بَني أَسَدٍ، هل تَعْلَمونَ بَلاءَنا، إذا كان يومٌ ذو كواكِبَ أَشْهَبُ؟ وظُلُماتُ البحر: شدائِدُه. وشَعرٌ مُظْلِم: شديدُ السَّوادِ. ونَبْتٌ مُظلِمٌ: ناضِرٌ يَضْرِبُ إلى السَّوادِ من خُضْرَتِه؛ قال: فصَبَّحَتْ أَرْعَلَ كالنِّقالِ، ومُظلِماً ليسَ على دَمالِ وتكلَّمَ فأَظْلَمَ علينا البيتُ أَي سَمِعنا ما نَكْرَه، وفي التهذيب: وأَظْلَم فلانٌ علنيا البيت إذا أَسْمَعنا ما نَكْرَه. قال أَبو منصور: أَظْلمَ يكون لازماً وواقِعاً، قال: وكذلك أَضاءَ يكون بالمعنيين: أَضاءَ السراجُ بنفسه إضاءةً، وأَضاء للناسِ بمعنى ضاءَ، وأَضأْتُ السِّراجَ للناسِ فضاءَ وأَضاءَ. ولقيتُه أَدنَى ظَلَمٍ، بالتحريك، يعني حين اخْتَلطَ الظلامُ، وقيل: معناه لقيته أَوّلَ كلِّ شيء، وقيل: أَدنَى ظَلَمٍ القريبُ، وقال ثعلب: هو منك أَدنَى ذي ظَلَمٍ، ورأَيتُه أَدنَى ظَلَمٍ الشَّخْصُ، قال: وإنه لأَوّلُ ظَلَمٍ لقِيتُه إذا كان أَوّلَ شيءٍ سَدَّ بَصَرَك بليل أَو نهار، قال: ومثله لقيته أَوّلَ وَهْلةٍ وأَوّلَ صَوْكٍ وبَوْكٍ؛ الجوهري: لقِيتُه أَوّلَ ذي ظُلْمةٍ أَي أَوّلَ شيءٍ يَسُدُّ بَصَرَكَ في الرؤية، قال: ولا يُشْتَقُّ منه فِعْلٌ. والظَّلَمُ: الجَبَل، وجمعه ظُلُومٌ؛ قال المُخَبَّلُ السَّعْدِيُّ: تَعامَسُ حتى يَحْسبَ الناسُ أَنَّها، إذا ما اسْتُحِقَّت بالسُّيوفِ، ظُلُومُ وقَدِمَ فلانٌ واليومُ ظَلَم؛ عن كراع، أَي قدِمَ حقّاً؛ قال: إنَّ الفراقَ اليومَ واليومُ ظَلَمْ وقيل: معناه واليومُ ظَلَمنا، وقيل: ظَلَم ههنا وَضَع الشيءَ في غير موضعه. والظَّلْمُ: الثَّلْج. والظَّلْمُ: الماءُ الذي يجري ويَظهَرُ على الأَسْنان من صَفاءِ اللون لا من الرِّيقِ كالفِرِنْد، حتى يُتَخيَّلَ لك فيه سوادٌ من شِدَّةِ البريق والصَّفاء؛ قال كعب بن زهير: تَجْلو غَواربَ ذي ظَلْمٍ، إذا ابتسمَتْ، كأَنه مُنْهَلٌ بالرَّاحِ مَعْلولُ وقال الآخر: إلى شَنْباءَ مُشْرَبَةِ الثَّنايا بماءِ الظَّلْمِ، طَيِّبَةِ الرُّضابِ قال: يحتمل أَن يكون المعنى بماء الثَّلْج. قال شمر: الظَّلْمُ بياضُ الأَسنان كأَنه يعلوه سَوادٌ، والغُروبُ ماءُ الأَسنان. الجوهري: الظَّلْمُ، بالفتح، ماءُ الأَسْنان وبَريقُها، وهو كالسَّوادِ داخِلَ عَظمِ السِّنِّ من شِدَّةِ البياض كفِرِنْد السَّيْف؛ قال يزيد ابن ضَبَّةَ: بوَجْهٍ مُشْرِقٍ صافٍ، وثغْرٍ نائرِ الظلْمِ وقيل: الظَّلْمُ رِقَّةُ الأَسنان وشِدَّة بياضها، والجمع ظُلُوم؛ قال: إذا ضَحِكَتْ لم تَنْبَهِرْ، وتبسَّمَتْ ثنايا لها كالبَرْقِ، غُرٌّ ظُلُومُها وأَظْلَم: نَظَرَ إلى الأَسنان فرأَى الظَّلْمَ؛ قال: إذا ما اجْتَلى الرَّاني إليها بعَيْنِه غُرُوبَ ثناياها، أَنارَ وأَظْلَما (* أضاء بدل أنار). والظَّلِيمُ: الذكَرُ من النعامِ، والجمع أَظْلِمةٌ وظُلْمانٌ وظِلْمانٌ، قيل: سمي به لأَنه ذكَرُ الأَرضِ فيُدْحِي في غير موضع تَدْحِيَةٍ؛ حكاه ابن دريد، قال: وهذا ما لا يُؤْخذُ. وفي حديث قُسٍّ: ومَهْمَهٍ فيه ظُلْمانٌ؛ هو جمع ظَلِيم. والظَّلِيمانِ: نجمان. والمُظَلَّمُ من الطير: الرَّخَمُ والغِرْبانُ؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: حَمَتْهُ عِتاقُ الطيرِ كلَّ مُظَلَّم، من الطيرِ، حَوَّامِ المُقامِ رَمُوقِ والظِّلاَّمُ: عُشْبة تُرْعَى؛ أَنشد أَبو حنيفة: رَعَتْ بقَرارِ الحَزْنِ رَوْضاً مُواصِلاً، عَمِيماً من الظِّلاَّمِ، والهَيْثَمِ الجَعْدِ ابن الأعرابي: ومن غريب الشجر الظِّلَمُ، واحدتها ظِلَمةٌ، وهو الظِّلاَّمُ والظِّلامُ والظالِمُ؛ قال الأَصمعي: هو شجر له عَسالِيجُ طِوالٌ وتَنْبَسِطُ حتى تجوزَ حَدَّ أَصل شَجَرِها فمنها سميت ظِلاماً. وأَظْلَمُ: موضع؛ قال ابن بري: أَظْلمُ اسم جبل؛ قال أَبو وجزة: يَزِيفُ يمانِيه لأجْراعِ بِيشَةٍ، ويَعْلو شآمِيهِ شَرَوْرَى وأَظْلَما وكَهْفُ الظُّلم: رجل معروف من العرب. وظَلِيمٌ ونَعامَةُ: موضعان بنَجْدٍ. وظَلَمٌ: موضع. والظَّلِيمُ: فرسُ فَضالةَ بن هِنْدِ بن شَرِيكٍ الأَسديّ، وفيه يقول: نصَبْتُ لهم صَدْرَ الظَّلِيمِ وصَعْدَةً شُراعِيَّةً في كفِّ حَرَّان ثائِر


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلم

- ـ الظُّلْمُ، بالضم: وضْعُ الشيءِ في غير مَوْضِعِه، ـ والمَصدَرُ الحقيقِيٌّ: الظَّلْمُ، بالفتح، ـ ظَلَمَ يَظْلِمُ ظَلْماً، بالفتح، ـ فهو ظالمٌ وظَلومٌ، ـ وظَلَمَهُ حَقَّهُ، ـ وتَظَلَّمَهُ إيَّاهُ. ـ وتَظَلَّمَ: أحالَ الظُّلْمَ على نفسِه، ـ وـ منه: شَكا من ظُلْمِه. ـ واظَّلَمَ، كافْتَعَلَ، ـ وانْظَلَمَ: احْتَمَلَهُ. ـ وظَلَّمَهُ تَظلِيماً: نَسَبَهُ إليه. ـ والمَظْلِمَةُ، بكسر اللامِ، وكثُمامةٍ: ما تَظَلَّمَهُ الرجُلُ. ـ وأرادَ ظِلامَهُ ومُظالَمَتَهُ، أي: ظُلْمَه. ـ وقولُه تعالى: {ولم تَظْلِمْ منه شيئاً} ، أي: ولم تَنْقُصْ. ـ وظَلَمَ الأرضَ: حَفَرَها في غيرِ مَوْضِعِ حَفْرِها، ـ وـ البَعيرَ: نَحَرَهُ من غيرِ داءٍ، ـ وـ الوادِي: بَلَغَ الماءُ مَوْضِعاً لم يَكُنْ بَلَغَهُ قَبْلَهُ، ـ وـ الوَطْبَ: سَقَى منه اللَّبَنَ قَبْلَ أن يَرُوبَ، ـ وـ الحِمارُ الأَتانَ: سَفَدَها، وهي حامِلٌ، ـ وـ القَوْمَ: سَقاهُمُ اللَّبَنَ قَبْلَ إدْراكِه. ـ والظُّلْمَةُ، بالضم وبضَمَّتَيْنِ، ـ والظَّلْماءُ والظَّلامُ: ذَهابُ النورِ. ـ ولَيْلَةٌ ظَلْمَةٌ، على طَرْحِ الزائِدِ، ـ وظَلْماءُ: شَديدَةُ الظُّلْمَةِ. ـ ولَيْلٌ ظَلْماءُ: شاذٌّ، ـ وقد أظْلَمَ وظَلِمَ، كسَمِعَ. ـ ويَوْمٌ مُظْلِمٌ، كمُحْسِنٍ: كثيرٌ شَرُّه. ـ وأمْرٌ مُظْلِمٌ ومِظْلامٌ: لا يُدْرَى من أيْنَ يُؤْتَى. ـ وشَعَرٌ مُظْلِمٌ: حالِكٌ. ـ ونَبْتٌ مُظْلِمٌ: ناضِرٌ يَضْرِبُ إلى السَّوادِ من خُضْرَتِه. ـ وأظْلَموا: دَخَلوا في الظَّلامِ، ـ وـ الثَّغْرُ: تَلَأْلَأَ، ـ وـ الرَّجُلُ: أصابَ ظَلْماً. ـ ولَقِيْتُهُ أدْنَى ظَلَمٍ، مُحَرَّكةً، ـ أو ذي ظَلَمٍ: أوَّلَ كُلِّ شيءٍ، أو حينَ اخْتَلَطَ الظَّلامُ. ـ أو أدْنَى ظَلَمٍ: القُرْبُ، أو القَريبُ. ـ والظَّلَمُ، مُحرَّكةً: الشَّخْصُ، والجَبَلُ ـ ج: ظُلُومٌ، ـ وع. وكَعِنَبٍ: وادٍ بالقَبَلِيَّةِ. وكزُفَرَ: ثلاثُ ليالٍ يَلِينَ الدُّرَعَ. ـ والظَّليمُ: الذَّكَرُ من النَّعامِ ـ ج: ظُـلْمانٌ، بالكسر والضم، ـ وتُرابُ الأرضِ المَظْلُومَةِ، ونَجْمَانِ، ومَوْلَى عبدِ اللهِ بنِ سَعْدٍ، تابِعِيٌّ، ووادٍ بنجْدٍ، وفَرَسٌ لعبدِ اللهِ بنِ عُمَرَ بنِ الخَطَّابِ، وللمُؤَرِّجِ السَّدوسِيِّ، ولفَضالَةَ بنِ هِنْدٍ. ـ والظُّلْمُ: الثَّلْجُ، وسَيْفُ الهُذَيْلِ التَّغْلَبِيِّ، وماءُ الأَسْنانِ وبَريقُها، وهو كالسَّوادِ داخلَ عَظْمِ السِنِّ من شِدَّةِ البياضِ، كفِرِنْد السَّيْفِ. ـ وظُلَيْمٌ، كزُبَيْرٍ: ع باليَمَنِ، وابنُ حُطَيْطٍ: مُحدِّثٌ، ـ وابنُ مالِكٍ: م. وذو ظُلَيْمٍ: حَوْشَبُ بنُ طِخْمَةَ تابِعِيُّ. ـ والظِّلامُ، ككتابٍ ويُشَدَّدُ وكعِنَبٍ وصاحِبٍ: عُشْبَةٌ لها عَسالِيجُ طِوالٌ. ـ وما ظَلَمَكَ أن تفْعَلَ: ما مَنَعَكَ. ـ وظُـلْمَةُ، بالكسر والضم: فاجِرَةٌ هُذَلِيَّةٌ، أسَنَّتْ وفَنِيَتْ، فاشْتَرَتْ تَيْساً، وكانَتْ تَقُولُ: أَرْتاحُ لِنَبِيْبِه، ـ فقيلَ: "أقْوَدُ من ظُلْمَةَ " ، وكَهْفُ الظُّلْمِ: رَجُلٌ م. وكمُعَظَّمٍ: الرَّخَمُ، والغِرْبانُ، ـ وـ من العُشْب: المُنْبَثُّ في أرْضٍ لم يُصِبْها المَطَرُ قَبْلَ ذلك. وككِتابٍ: اليَسيرُ، ومنه: نَظَرَ إليَّ ظِلاماً، أي: شَزْراً. ـ ومَظْلُومَةُ: مَزْرَعَةٌ باليَمامَةِ. وكمُحْسِنٍ: ساباطٌ قُرْبَ المَدائِنِ. وكأَحْمَدَ: جَبَلٌ بأرْضِ بني سُلَيْمٍ، وجَبَلٌ بالحَبَشَةِ به مَعْدِنُ الصُّفْرِ، ـ وع من بَطْنِ الرُّمَّةِ، وجَبَلٌ أسْوَدُ من ذاتِ جَيْشٍ. ـ ولَعَنَ اللّهُ أظْلَمي وأظْلَمَكَ، أي: الأَظْلَمَ مِنَّا.


المعجم الوسيط
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلل

- الظَّلِيلُ : ذو الظِّلِّ. يقال: ظِلٌّ ظَلِيلٌ: دائم., الظِّلُ : عتَمَةٌ تَغْشَى مكانًا حَجَبَ عنه أَشِعَّةً ضوئيّةً حاجزٌ غيرُ شفَّاف، والجمع ظِلالٌ، وأَظْلالٌ.|الظِّلُ من كل شيءٍ : شخصُه.|الظِّلُ من الشيءِ: أُوّلُه. يقال: ظِلُّ الشَّبَاب، وظِلُّ الشِّتاءِ.| وظِلُّ اللَّيل: سوادُه. يقال: أَتانا في ظِلّ الليل.|الظِّلُ من السحاب: ما وارى الشمسَ.| والظِّلُّ الممدود: ظِلٌّ أَو خيال يقع على شيء مجاور للمرسوم من سقوط الضوء عليه.| والظلُّ الدَّامِسُ: درجة التظليل التي يشيع فيها لون المِداد . يقال: هو في ظِلٌ فلان: في كَنَفِهِ.| وجهُهُ كظِلِّ الحجر: أَسودُ، أَو وَقِح.| ومشيت على ظِلِّي، وانتعلتُ ظِلِّي: أي في منتصف النَّهار وَقْتَ القيظ فلم يكن لي ظِلٌّ.| وهو يباري ظِلَّ رَأْسِهِ: إذا اختال.| ومُلاعِبُ ظِلّهِ: طائرٌ أَسود المنقار والرِّجلين، أَبيضُ الصدر، مرقّطُ الظَّهر والجناحين والذَّنَب، ويعرف في مصر: بصيَّاد السمك، وفي العِراق: بالقِرِلَّى., تَظَلَّلَ بالشيءِ: كان في ظِلِّهِ واكْتنّ به. يقال: تظلَّل من الشمس., الظَّلالَةُ : شخصُ الشيءِ. يقال: رأَيت ظَلالَةً من الطَّيْرِ: غَيابةً., ظَلَّ الشيءُ ظَلَّ ظَلالَةً : دام ظِلُّه.| وظَلَّ فلانٌ يفعل كذا ظَلَّ ظَلاًّ، وظُلُولاً: فعله نهارًا. يقال: ظَلَّ يفعلُ كذا: دام على فِعله., أَظَلَّ : امتدَّ ظِلُّه.|أَظَلَّ صَار ذا ظِلٍّ. يقال: أظَلَّ اليَوْمُ، وأظَلَّ الشَّجَرُ.|أَظَلَّ فلانٌ فلانًا: جعله في كنفه.|أَظَلَّ الشيءُ فلانًا: غَشِيَهُ. يقال: أَظَلَّهُ الأَمْرُ.|أَظَلَّ الشيءُ فلانًا: دنا منه وأقبل عليه. يقال: أظَلَّ الشَّهْرُ، وأظَلَّ الشِّتَاءُ، وأظلَّكُم فلانٌ., الأَظَلُّ : بطن الإِصَبع. والجمع : ظُلٌّ., المِظَلَّةُ : ما يستظلُّ به. والجمع : مَظَالٌّ., اسْتَظَلَّ : تَظَلَّل. يقال: اسْتَظَلَّ بالظِّلِّ: مال إِليه وقَعَدَ فيه., الظُّلَّةُ : ما أَظَلَّك من شجر وغيره.|الظُّلَّةُ المِظَلَّةُ. والجمع : ظُللٌ., الظَّلِيلَةُ : الرَّوضَةُ الكثيرةُ الحَرَجات. والجمع : ظلائل., الظَّلَلُ : الماء تحتَ الشَّجَرَةِ لا تُصيبه الشمس. والجمع : أَظلالٌ., ظَلَّلَ بالسَّوْطِ: أشَار به تخويفًا.|ظَلَّلَ فلانًا: أظَلَّهُ. يقال: ظَلَّلَهُ بكذا، وظَلَّلَ اللهُ عليهم الغَمامَ، وظَلَّلَهُ من الشمس وظَلَّل الرَّسْمَ: جعل في أَجزائِه ظِلالاً متفاوتةَ النصيب من الإِضاءة والظِّلِّ والإعتامِ، بُغْيَةَ تجسيدها وإِعطائِها مَظهر الأَجرام ذَوَات الأَبعاد الثلاثة .


المعجم الوسيط
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلم

- اظَّلَمَ : احتمل الظُّلْم., الظَّلِيمُ : ذكر النَّعَام. والجمع : ظُلْمان., الظُّلْمَةُ : ذهاب النور.| وظُلُمات البحر: شدائدُه., الظَّلْمَةُ الظَّلْمَةُ ليلةٌ ظَّلْمَةٌ : مُظْلِمة., المُظْلِمُ من النبات: ما ضرب إِلى السَّواد من خضرته.| ويومٌ مُظْلمٌ: كثيرٌ شرُّه.| وأَمرٌ مظلمٌ: لا يُدرَى من أَين يُؤْتَى.| وشَعر مظلمٌ: حالك السَّواد., تَظَلَّمَ : شكا الظُّلْم. يقال : تَظَلَّمَ منه.|تَظَلَّمَ احتمل الظُّلْم.|تَظَلَّمَ فلانًا حَقَّهُ: ظلمه إِيَّاه., ظَلَّمَهُ : رماه بالظُّلْم ونَسَبَهُ إِليه.|ظَلَّمَهُ أَنْصَفَهُ من ظالمه., الظَّلْمُ : ماءُ الأَسنان وبريقُها.|الظَّلْمُ الثَّلْجُ. والجمع : ظُلُومٌ., انْظَلَمَ : اظَّلَمَ., الظَّلِيمَةُ : ما أُخِذَ منك ظُلمًا. والجمع : ظَلائم., ظَالمَهُ مظالمة، وظِلامًا: ظَلَمَهُ., أَظْلَمَ الليلُ : اسودّ. يقال : أَظْلَمَ الشَّعْرُ، وأَظْلَمَ البَحرُ.|أَظْلَمَ القومُ : دخلوا في الظَّلام .|أَظْلَمَ الثَّغْرُ: كان به ظَلْمٌ، وهو بريق الأَسنان، أَيْ تَلأَلأَ.|أَظْلَمَ البيتَ: جعله مُظْلِمًا.|أَظْلَمَ فلانٌ علينا البيتَ : أَسمَعنا ما نكره., الظَّلَمُ : الشخصُ.|الظَّلَمُ الجبلُ. والجمع : ظُلُومٌ., ظَلِمَ الليلُ ظَلِمَ ظَلْمًا : اسْوَدَّ فهو ظَلِمٌ., الظَّلْمَاءُ : الظُّلْمَة. يقال: ليلةٌ ظَّلْماءُ., الظَّلاَمُ : يقال: نظر إليه ظِلاَمًا: شَزْرًا., الظَّلاَمُ : ذَهَابُ النُّور., تَظَالَمَ القومُ : ظلم بعضُهم بعضًا.|تَظَالَمَ المِعْزَى: تَنَاطَحَتْ من سِمَنِهَا. يقال: نزلنا بأَرضً تتظالم مِعزاها: تتناطح من الشِّبع والنشاط., المَظْلِمَةُ : الظُّلامة. والجمع : مَظالم., المِظْلاَمُ : الشديد الظُّلْمَة. يقال: يومٌ مِظْلامٌ: كثيرٌ شرُّه.| وأَمرٌ مِظْلامٌ: لا يُدْرَى مِن أَينَ يُؤتى. والجمع : مظاليمُ., الظُّلاَمَةُ : ما يطلبه المظلوم، وهو اسم ما أخذ منه ظُلمًا.| تقول: عند فلانٍ ظُلامتي., ظَلَمَ ظَلَمَ ظُلْمًا، ومَظْلِمَةً : جار وجاوز الحدّ.|ظَلَمَ وضع الشيءَ في غير موضعه المثل: :-مَنْ أَشْبَهَ أَبَاهُ فما ظلم :-: ما وضع الشِّبْهَ في غير موضعه.| وفي المثل أَيضًا: :- من اسْتَرْعَى الذِّئْبَ فقد ظَلَم :-: يضرب لمن يولِّي غير الأَمين. يقال: ظَلَمَ الأَرْضَ : حفرها في غير موضع حفرها.|ظَلَمَ فلانًا حَقَّهُ: غَصَبَهُ أَو نَقَصَه إِيّاه.|ظَلَمَ الطَّريقَ: حاد عنه.| وفي الحديث: حديث شريف لزِمُوا الطريقَ فلم يظلِموه // فهو ظالمٌ ، وظَلاَّمٌ ، وهو وهي ظَلُومٌ. يقال: ما ظلَمَكَ عن أَن تفعل كذا: ما منعك.


المعجم الغني
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلل

- جمع: مَظَالُّ، مَظَلاَّتٌ. | 1- مِظَلَّةٌ شَمْسِيَّةٌ :مَا يُسْتَظَلُّ بِهِ مِنَ الشَّمْسِ.|2- مِظَلَّةُ الْمَطَرِ :مَا يُسْتَتَرُ بِهِ مِنَ الْمَطَرِ.|3- نَزَلَ الطَّيَّارُ بِالمِظَلَّةِ : كَتَّانٌ صَلْبٌ مَشْدُودٌ بِحِبَالٍ إِلَى حِزَامٍ يَعْقِدُهُ الطَّيَّارُ حَوْلَ قَامَتِهِ فَيَهْبِطُ بِهَا وَهِيَ مُحَلِّقَةٌ فِي الجَوِّ.|4- جُنُودُ المِظَلاَّتِ : الِمظَلِّيُّونَ., (فعل: سداسي لازم، متعد بحرف).| اِسْتَظَلَّ، يَسْتَظِلُّ، مصدر اِسْتِظْلاَلٌ.|1- لَمْ يَجِدْ مَكَاناً لِيَسْتَظِلَّ بِهِ : لمَْ يَجِدْ مَكَاناً بِهِ ظِلٌّ يَتَظَلَّلُ بِهِ.|2- اِسْتَظَلَّ بِالظِّلِّ : جَلَسَ فِي الظِّلِّ تَتَظَلَّلَ بِشَجَرَةٍ أَوْ حائِطٍ.|3- اِسْتَظَلَّتِ الشَّمْسُ :اِسْتَتَرَتْ بِالسّحابِ.|4- اسْتَظَلَّتِ العيونُ :غارَتْ., (مصدر تَظَلَّلَ).|-التَّظَلُّلُ بِالشَّجَرَةِ : الاحْتِمَاءُ بِظِلِّهَا., (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| ظَلَّلْتُ، أُظَلِّلُ، ظَلِّلْ، مصدر تَظْليلٌ.|1- ظَلَّلَتِ الشَّجَرَةُ : اِمْتَدَّ ظِلُّها- سارُوا في طَريقٍ يُظَلِّلُها الشَّجَرُ الكَثيفُ.|2- ظَلَّلَهُ بِرَحْمَتِهِ : أَلْقَى عَلَيْهِ بِظِلِّ رَحْمَتِهِ.|3- وَظَلَّلْنا عَلَيْهِمُ الغَمامَ : أَيْ سَتَرْناهُمْ بِهِ مِنْ حَرِّ الشَّمْسِ.|4- ظَلَّلَ بِالسَّوْطِ : أَشارَ بِهِ تَخْويفاً.|5- ظَلَّلَ الرَّسْمَ : جَعَلَ في خَلْفِيَّتِهِ ظِلاًّ إِذا كانَ ذا لَوْنٍ واحِدٍ., (مصدر ظَلَّ).| شَخْصُ الشَّيْءِ مِن ناحِيَةِ ظِلِّهِ., (مصدر ظَلَّلَ).|1- تَظْلِيلُ الشَّجَرَةِ : اِمْتِدَادُ ظِلِّهَا.|2- التَّظْلِيلُ بِالرَّحْمَةِ : إِلْقَاءُ ظِلِّ الرَّحْمَةِ., (فعل: ثلاثي لازم).| ظَلَّ، يَظِلُّ، مصدر ظَلالَةٌ.|1- ظَلَّ النَّهارُ : صارَ ذا ظِلٍّ.|2- ظَلَّ الشَّيْءُ : دامَ ظِلُّهُ., جمع ظِلّ. | 1- تَحْتَ ظِلالِ الشَّجَرِ : تَحْتَ فَيْئِها.|2- ظِلالُ البَحْرِ : أَمْواجُهُ., (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَظَلَّلْتُ، أَتَظَلَّلُ، تَظَلَّلْ، مصدر تَظَلُّلٌ- تَظَلَّلَ بِظِلِّ الشَّجَرَةِ : اِحْتَمَى بِظِلِّهَا- تَظَلَّلَ بِالمِظَلَّةِ فِي الشَّاطِئِ., جمع: ـون، ـات. | (مَنْسُوبٌ إِلَى المِظَلَّةِ).|-نَزَلَ المِظَلِّيُّ بِسَلاَمٍ : مَنْ يَهْبِطُ مِنَ الفَضَاءِ بَعْدَمَا تَقْذِفُهُ الطَّائِرَةُ بِالْمِظَلَّةِ., (مصدر أَظَلَّ).|1- رَغِبَ في إظْلالِهِ :في إِدْخالِهِ في ظِلِّهِ، في كَنَفِهِ.|2- إِظْلالُ شَجَرَةٍ : نَشْرُ ظِلِّها., (فعل: رباعي متعد).| أَظْلَلْتُ، أُظِلُّ، أَظْلِلْ، مصدر إِظْلالٌ.|1- تَبَنَّاهُ وَأَظَلَّهُ : أَدْخَلَهُ في ظِلِّهِ، في كَنَفِهِ.|2- أَظَلَّتِ الشَّجَرَةُ ما حَوْلَها : نَشَرَتْ ظِلَّها.|3- أَظَلَّ الجِدَارُ :صَارَ ذَا ظِلٍّ.|4- أَظَلَّهُ الشَّيْءُ :دَنَا مِنْهُ، أَقْبَلَ عَلَيْهِ., جمع: ظُلاَّتٌ، ظُلَلٌ. | 1- جَلَسَ تَحْتَ الظُّلَّةِ : المِظَلَّةِ.|2- ظُلَّةُ الشَّجَرَةِ : ما أَظَلَّ مِنْها. | البقرة آية 210هَل يَنْظُرونَ إلا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ في ظُلَلٍ مِنَ الغَمامِ (قرآن).|3- ظُلَّةُ المِصْباحِ : ما يُحيطُ بِالمِصْباحِ الكَهْرَبائِيِّ، وهُوَ ما يُشْبِهُ القُبَّعَةَ، تُسْتَعْمَلُ إِطاراً لِيُوَجِّهَ ضَوْءهُ في ناحِيَةٍ مُعيَّنَةٍ، المِصْباحُ الظَّليلُ., جمع: ظِلالٌ. | 1- جَلَسَ تَحْتَ ظِلِّ الشَّجَرَةِ : تَحْتَ فَيْئِها، ضَوْءُ شُعاعِ الشَّمْسِ عِنْدَما يُسْتَتَرُ بِحاجِزٍ مَّا.|2- يَتْبَعُهُ كَظِلِّهِ : كَخَيالِهِ- أَلْزَمُ لِلْمَرْءِ مِنْ ظِلِّهِ.|3- عاشَ في ظِلِّهِ مُعَزَّزاً مُكَرَّماً : في كَنَفِهِ، في حِمايَتِهِ.|4- إِنْسانٌ خَفيفُ الظِّلِّ : مَرِحٌ، نَشيطٌ، خَفيفُ الرُّوحِ.|5- إِنْسانٌ ثَقيلُ الظِّلِّ : مُمِلٌّ، مُضْجِرٌ، ثَقيلُ الرُّوحِ، طُفَيْلِيٌّ.|6- ظِلُّ اللَّيْلِ : ظَلامُهُ، سَوادُهُ.|7- ظِلُّ الشَّبابِ : أَوَّلُهُ- ظِلُّ الشِّتاءِ :-ظِلُّ اللَّيْلِ.|8- وَجْهُهُ كَظِلِّ الحَجَرِ : أَسْوَدُ.|9- اِنْتَعَلْتُ ظِلِّي : أَي مَشَيْتُ في مُنْتَصَفِ النَّهارِ وَقْتَ القَيْظِ- مَشَيْتُ عَلَى ظِلِّي. 10- الظِّلُّ الخَلْفِيُّ : ما يُرْسَمُ في الخَلْفِيَّةِ مِنْ قُتْمَةٍ. 11- الظِّلُّ الْمَمْدودُ : خَيالٌ يَقَعُ عَلَى شَيْءٍ مجاوِرٍ لِلمَرْسومِ مِنْ سُقوطِ الضَّوْءِ عَلَيْهِ. 12- خَيالُ الظِّلِّ : نَوْعٌ مِنَ الْمَسْرَحِ يَعْتَمِدُ على تَحْريكِ صُوَرِ أَشْخاصٍ مِنْ وَراءِ سِتارٍ يَنْعَكِسُ ظِلُّها مِنَ الخَلْفِ وَيَتَحَدَّثُ مَنْ يُحَرِّكُها بِلِسانِها. 13- ظِلُّ التَّمامِ : هُوَ مَقْلوبُ الجَيْبِ وَيُرْمَزُ لَهُ بِالرَّمْزِ :ظَتا. 14- الظِّلُّ الدَّامِسُ : دَرَجَةُ التَّظْلِيلِ التي يَشيعُ فيها لَوْنُ المِدادِ. 15- مُلاعِبُ ظِلِّهِ : طائِرٌ، أَسْوَدُ المِنْقارِ والرِّجْلَيْنِ، أَبْيَضُ الصَّدْرِ وَهُوَ مُرَقَّطُ، يُعْرَفُ بِالرَّفْرافِ، ويُنْعَتُ أَيْضاً بِصَيَّادِ السَّمَكِ، لأَنَّهُ إِذا رَأَى ظِلَّهُ في الْمَاءِ هَبَطَ لِيَخْطِفَهُ., (فاعل مِن أَظَلَّ).|-يَوْمٌ مُظِلٌّ : دَائِمُ الظِّلِّ- مَكَانٌ مُظِلٌّ., (مصدر اِسْتَظَلَّ).|1- يَبْحَثُ عَنْ مكانٍ للاِسْتِظْلالِ : أي يَبْحَثُ عَن مَكانٍ بِهِ ظِلٌّ لِيَتَظَلَّلَ بِهِ.|2- الاِسْتِظْلاَلُ بِالظِّلِّ :الجُلُوسُ في الظِّلِّ لِلتَّظَلُّلِ بِهِ., (فعل: ثلا).| ظَلِلْتُ، أَظَلُّ، ظَلَّ، مصدر ظَلٌّ، ظُلولٌ.|1- ظَلَّ الوَلَدُ جالِساً في مَكانِهِ : بَقِيَ، وَهُوَ فِعْلٌ ناقِصٌ من أَخَواتِ كانَ.|2- ظَلَّ يُراجِعُ دُروسَهُ : دامَ.|3- ظَلَّ على مَوْقِفِهِ : اِسْتَمَرَّ عَلَيْهِ., المِصْباحُ الظِّلِّيلُ : المِصْباحُ الْمُحاطُ بِقُبَّعَةٍ مِنْ ثَوْبٍ مُلَوَّنٍ وَغَيْرِهِ يُكَثِّفُ ضَوْءهُ فيما حَوْلهُ، الظُّلَّةُ., (صِيغَةُ فَعِيل).|1- مَكانٌ ظَليلٌ : مَكانٌ بِهِ ظِلٌّ كَثيفٌ دائِمٌ.|2- ظِلُّ ظَليلٌ : ظِلٌّ كَثيفٌ دائِمٌ- واحَةٌ يَحوطُها ماءٌ غَزيرٌ وَظِلٌّ ظَليلٌ.|3- اِسْتَقَرَّ طولَ النَّهارِ في الظَّليلَةِ : في الرَّوْضَةِ كَثيفَةِ الأَشْجارِ- غابَةٌ ظَليلَةٌ.


المعجم الغني
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلم

- جمع: ـون. | (صيغَةُ فَعَّال لِلْمُبالَغَةِ).|-حاكِمٌ ظَلاَّمٌ : كَثيرُ الظُّلْمِ., لَيْلَةٌ ظَلْماءُ : شَديدَةُ الظَّلامِ., (فعل: خماسي لازم).| اِنْظَلَمَ، يَنْظَلِمُ،مصدر اِنْظِلامٌ- اِنْظَلَمَ الرَّجُلُ : اِحْتَمَلَ الظُّلْمَ، اِظَّلَمَ., (مصدر تَظَلَّمَ).|1- التَّظَلُّمُ مِنَ الْمُعْتَدِي :الشِّكَايَةُ مِنْ ظُلْمِهِ.|2- تَظَلُّمُ الْمَظْلُومِ : اِحْتِمَالُهُ، صَبْرُهُ عَلَى الظُّلْمِ., (صِيغَةُ فَعِل).|-لَيْلٌ ظَلِمٌ : شَديدُ الظَّلامِ., أَرْضٌ مَظْلُومَةٌ : أَرْضٌ اسْتُصْلِحَتْ حَدِيثاً., (مصدر ظَلَمَ).|-لَحِقَهُ ظُلْمٌ : جَوْرٌ، اِنْتِهاكُ حَقِّ الآخَرِ عُدْواناً، عَدَمُ الإِنْصافِ- ظُلْماً وَعُدْواناً :-وَظُلْمُ ذَوِي القُرْبَى أَشَدُّ مَضاضَةً. (طرفة بن العبد)., (فعل: رباعي لازم متعد).| أَظْلَمْتُ، أُظْلِمُ، أَظْلِمْ، مصدر إِظْلامٌ.|1- أَظْلَمَ البَيْتُ : صارَ مُظْلِماً.|2- أَظْلَمَ اللَّهُ اللَّيْلَ : جَعَلَهُ مُظْلِماً- أَظْلَمَ اللَّيْلُ في الغابَةِ وَبَدَأَتْ مُخْتَلِفُ الحَيَواناتِ تُعْلي مِنْ أَصْواتِها.|3- أَظْلَمَتِ الدُّنْيا في عَيْنَيْهِ : اِسْوَدَّتْ., (فعل: ثلاثي لازم).| ظَلِمَ، يَظْلَمُ، مصدر ظَلْمٌ- ظَلِمَ اللَّيْلُ : أَظْلَمَ، اِسْوَدَّ., (مصدر أَظْلَمَ).|1- إِظْلامُ اللَّيْلِ : تَخْيِيمُ ظَلامِ اللَّيْلِ :|2- إِظْلامُ الدُّنْيا في عَيْنَيْهِ : اِسْوِدادُها., (فعل: رباعي متعد).| ظَلَّمْتُ، أُظَلِّمُ، ظَلِّمْ، مصدر تَظْليمٌ.|1- ظَلَّمَ الرَّجُلَ : رَماهُ بِالظُّلْمِ وَنَسَبَهُ إِلَيْهِ.|2- ظَلَّمَهُ القاضِي : أَنْصَفَهُ مِنْ ظالِمِهِ., (فعل: رباعي متعد).| ظالَمَ، يُظالِمُ، ممصدر مُظالَمَةٌ- ظالَمَهُ وَلَمْ يَرْتَكِبْ ذَنْباً : تَجاوَزَ الْحَدَّ مَعَهُ، تَعَدَّى عَلَيْهِ، ظَلَمَهُ., جمع: ظَلائِمُ. | 1- ما أُخِذَ مِنْكَ ظُلْماً.|2- اللَّبَنُ يُشْرَبُ مِنْهُ قَبْلَ أَن يَروبَ وَيَخْرُجَ زُبْدُهُ., جمع: ظُلُماتٌ. | 1- اِشْتَدَّتِ الظُّلْمَةُ في القَرْيَةِ : اِشْتَدَّ سَوادُ اللَّيْل.ِ :أَخَذَتْ ظُلْمَةُ اللَّيْلِ تَغْزُو الفَضاءَ :فاطر آية 19 ، 20 وَما يَسْتَوِي الأَعْمَى والبَصيرُ وَلا الظُّلُماتُ وَلا النُّورُ (قرآن).|2- بَحْرُ الظُّلَماتِ : الْمُحيطُ الأَطْلَسِيُّ., جمع: ـون، ـات. | (مفعول من ظَلَمَ).|-ظَلَّ يَصْرُخُ أَمَامَ القَاضِي بِأَنَّهُ مَظْلُومٌ : مُعْتَدىً عَلَيْهِ وَقَدْ أَصَابَهُ ظُلْمٌ.الإسراء آية 33 وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانا (قرآن)., (فاعل مِن أَظْلَمَ).|1- بَيْتٌ مُظْلِمٌ :بَيْتٌ حَالِكُ السَّوَادِ، سَوَادُ اللَّيْلِ.|2- يَوْمٌ مُظْلِمٌ : يَوْمٌ كَثِيرُ الشَّرِّ., (فعل: خماسي لازم متعد بحرف).| تَظَلَّمْتُ، أَتَظَلَّمُ، تَظَلَّمْ، مصدر تَظَلُّمٌ.|1- تَظَلَّمَ مِنَ الْمُعْتَدِي عَلَيْهِ : شَكَا مِنْ ظُلْمِهِ.|2- تَظَلَّمَ الْمَظْلُومُ : صَبَرَ عَلَى الظُّلْمِ، اِحْتَمَلَهُ- ظَلَمْتُهُ فَتَظَلَّمَ.|3- تَظَلَّمَهُ حَقَّهُ : ظَلَمَهُ، اِعْتَدَى عَلَيْهِ., (فعل: خماسي لازم).| اِظَّلَمَ، يَظَّلِمُ، مصدر اِظِّلاَمٌ- اِظَّلَمَ الرَّجُلُ : اِحْتَمَلَ الظُّلْمَ., خَيَّمَ الظَّلامُ : الظُّلْمَةُ، سَوادُ اللَّيْلِ- اِنْسَلَّ تَحْتَ جُنْحِ الظَّلامِ :-ظَلامٌ كَثيفٌ., جمع: ـات، ظُلاَّمٌ. | (فاعل مِنْ ظَلَمَ).|-رَجُلٌ ظالِمٌ : الْجائِرُ، الطَّاغِي، مَنْ يَظْلِمُ النَّاسَ بِلا حَقٍّ- وَعَدَتِ الحُرِّيَّةُ الْمَظْلومَةُ الانْتِصافَ مِنْ ظالِميها. (م. ص. الرافعي)., (فعل: ثلاثي لازم متعد).| ظَلَمَ، يَظْلِمُ، مصدر ظُلْمٌ.|1- ظَلَمَ القَائِدُ : جَارَ، جَاوَزَ الْحَدَّ.|2- ظَلَمَهُ ظُلْماً شَديداً : جارَ، تَعَدَّى علَيْهِ.الزخرف آية 65فَوَيْلٌ لِلَّذِينِ ظَلَمُوا مِنْ عَذابِ يَوْمٍ أَليمٍ (قرآن).|3- ظَلَمَ نَفْسَهُ بِما اقْتَرَفَ مِنْ جُرْمٍ : أَساءَ إلى نَفْسِهِ- لا يَظْلِمُ اللَّهُ النَّاسَ بَلِ النَّاسُ هُمْ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمونَ. (ع. الكواكبي).|3- ظَلَمَ الوَلَدُ :وَضَعَ الشَّيْءَ في غَيْرِ مَوْضِعِهِ- مَنْ أَشْبَهَ أَباهُ فَما ظَلَمَ : (مثل) : مَنْ سارَ على خُطَى أَبيهِ لَمْ يَأْتِ بِذَنْبٍ.|4- مَنِ اسْتَرْعَى الذِّئْبَ فَقَدْ ظَلَمَ : (مثل) : يُضْرَبُ لِمَنْ يُوَلِّي غَيْرَ الأمينِ.|5- ظَلَمَ الأَرْضَ : حَفَرَها في غَيْرِ مَوْضِعِها.|6- ظَلَمَ الطَّريقَ : حادَ عَنْها. لَزِمُوا الطَّريقَ فَلَمْ يَظْلِموهُ (حديث).|7- ظَلَمَهُ حَقَّهُ : غَصَبَهُ، أَوْ نَقَصَهُ إِيَّاهُ.|8- ما ظَلَمَكَ عَنْ أَنْ تَفْعَلَ هذا الأَمْرَ : ما مَنَعَكَ., (صِيغَةُ مِفْعَال لِلْمُبَالَغَةِ).|1- لَيْلٌ مِظْلاَمٌ : شَدِيدُ الظَّلاَمِ.|2- أَمْرٌ أَويَوْمٌ مِظْلامٌ : لايُدْرَى مِنْ أَيْنَ يُؤْتَى., الليالِي الظُّلَمُ : اللَّيالِي الثَّلاث الأَخيرَةُ مِنَ القَمَرِ., رَجُلٌ ظِلِّيمٌ : كَثيرُ الظُّلْمِ.


المعجم الرائد
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلل

- 1- أظل : إمتد ظله|2- أظل : صار ذا ظل|3- أظله : جعله في ظله|4- أظله الشيء : دنا منه, 1- الذي يهبط بالمظلة من الطائرة وهي في الجو, 1- المرة من ظل|2- إقامة, 1- مظلة : ما يستظل به ويستتر من الشمس أو المطر|2- مظلة من خيمة كبيرة|3- مظلة : خرقة كبيرة من حرير تشبه المظلة ، بها حبال مشدودة إلى حزام يعقده الطيار حول قامته فيهبط بها من الطائرة وهي في الجو|4- مظلة : « عيد المظال » : عيد لليهود ينصبون فيه مظال من ورق الشجر فيقيمون بها سبعة أيام تذكارا لتحررهم من عبودية ملوك « مصر », 1- تظلل بالشيء : كان في ظله, 1- ظل : يفعل كذا : فعله نهارا|2- ظل : يفعل كذا : دام على فعله, 1- ظل اليوم : صار ذا ظل|2- ظل الشيء : دام ظله, 1- ظل في ء ، جمع : ظلال وظلول وأظلال : « ظل الشجرة »|2- ظل من كل شيء : شخصه|3- ظل من الشيء : أوله « ظل الشباب »|4- ظل من الليل : سواده|5- ظل من السحاب : ما ستر الشمس|6- ظل : عز ، منعة|7- ظل : رفاهة ، سعة عيش|8- ظل من الثوب : ما يظهر من درزه|9- ظل : « هو في ظله » : أي في كنفه وحمايته|11- ظل : « بقي عنده ظل اليوم » : أي طوله, 1- ظلال : ما أظلك من شجر أو سحاب أو غيرهما|2- ظلال : « ظلال البحر » : أمواجه, 1- ظلة : مظلة|2- ظلة : ما أظلك من شجر أو سحاب أو غيرهما, 1- إستظل بالظل : مال إليه وقعد فيه|2- إستظلت الشمس : استترت بالسحاب|3- إستظل من الشيء : جلس في ظله|4- إستظل الكرم التفت قضبانه التي عليها العناقيد|5- إستظلت العيون : غارت ، دخلت في محجرها, 1- ظلله : القى عليه ظله|2- ظلل بالسوط : أشار به تهديدا وتخويفا, 1- ظليل : ذو ظل : « روض ظليل »|2- ظليل : دائم الظل : « ظل ظليل », 1- ظليلة : مؤنث ظليل|2- ظليلة : روضة كثيرة الأشجار|3- ظليلة : مستنقع الماء في أسفل مسيل الوادي, 1- ما أظلك من سحاب أو شجر أو غيرهما, 1- ما أظلك من شجر أو سحاب أو غيرهما, 1- ماء تحت الشجر لا تصيبه الشمس ، جمع : أظلال


المعجم الرائد
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلم

- 1- كثير الظلم, 1- « ليل ظلم » : شديد الظلام, 1- أظلم الليل : صار مظلما|2- أظلم الله الليل : جعله مظلما|3- أظلم : دخل في الظلام|4- أظلم : أصاب ظلما|5- أظلم : ظلم, 1- مصدر ظالم|2- ظلم|3- « نظر إليه ظلاما » : أي شزرا, 1- مصدر ظلم|2- ظلم|2- ما يؤخذ ظلما, 1- تظالم القوم : ظلم بعضهم بعضهم الآخر, 1- مظلام : شديد الظلمة|2- مظلام : « أمر أو يوم مظلام » : لا يدرى من أين يؤتى, 1- مظلومة : أرض لم تحفر من قبل ثم حفرت, 1- تظلم : شكا الظلم|2- تظلم منه : شكا من ظلمه|3- تظلم : إحتمل الظلم|4- تظلمه حقه : ظلمه ، نقصه إياه, 1- ظالم : جائر ، مستبد, 1- ظالمه : ظلمه, 1- ظلام : ذهاب النور|2- ظلام : أول الليل, 1- ظلامة : ما أخذ منك ظلما|2- ظلامة : ما احتملته من الظلم|3- ظلامة : شكوى من ظلم, 1- ظلم الليل : أظلم ، اسود, 1- ظلماء : ظلام|2- ظلماء : « ليلة ظلماء » : شديدة الظلام, 1- إحتمل الظلم, 1- ظلمة : ذهاب النور ، جمع : ظلم وظلمات ظلمات وظلمات|2- ظلمة : « بحر الظلمات » المحيط الأطلسي, 1- ظلمه : جار عليه ، لم ينصفه|2- ظلمه حقه : نقصه إياه|3- ظلم الطريق : حاد عنه|4- ظلم : وضع الشيء في غير موضعه|5- ظلم الأرض : حفرها في غير موضع حفرها, 1- ظليم : مظلوم|2- ظليم : ذكر النعام, 1- ظليمة : ما أخذ منك ظلما|2- ظليمة : لبن يشرب قبل أن يروب


معجم مختار الصحاح
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلل

- ظ ل ل: (الظِّلُّ) مَعْرُوفٌ وَالْجَمْعُ (ظِلَالٌ) . وَ (الظِّلَالُ) أَيْضًا مَا أَظَلَّكَ مِنْ سَحَابٍ وَنَحْوِهِ. وَ (ظِلُّ) اللَّيْلِ سَوَادُهُ وَهُوَ اسْتِعَارَةٌ لِأَنَّ الظِّلَّ فِي الْحَقِيقَةِ ضَوْءُ شُعَاعِ الشَّمْسِ دُونَ الشُّعَاعِ فَإِذَا لَمْ يَكُنْ ضَوْءٌ فَهُوَ ظُلْمَةٌ وَلَيْسَ بِظِلٍّ. وَظِلٌّ (ظَلِيلٌ) وَمَكَانٌ ظَلِيلٌ أَيْ دَائِمُ الظِّلِّ. وَفُلَانٌ يَعِيشُ فِي (ظِلِّ) فُلَانٍ أَيْ فِي كَنَفِهِ. وَ (الظُّلَّةُ) بِالضَّمِّ كَهَيْئَةِ الصُّفَّةِ. وَقُرِئَ: «فِي ظُلَلٍ عَلَى الْأَرَائِكِ مُتَّكِئُونَ» وَ (الظُّلَّةُ) أَيْضًا أَوَّلُ سَحَابَةٍ تُظِلُّ. وَعَذَابُ يَوْمِ الظُّلَّةِ قَالُوا: غَيْمٌ تَحْتَهُ سَمُومٌ. وَ (الْمِظَلَّةُ) بِالْكَسْرِ الْبَيْتُ الْكَبِيرُ مِنَ الشَّعْرِ. وَعَرْشٌ (مُظَلَّلٌ) مِنَ الظِّلِّ. وَ (أَظَلَّتْنِي) الشَّجَرَةُ وَغَيْرُهَا. وَ (أَظَلَّكَ) فُلَانٌ إِذَا دَنَا مِنْكَ كَأَنَّهُ أَلْقَى عَلَيْكَ ظِلَّهُ ثُمَّ قِيلَ أَظَلَّكَ أَمْرٌ، وَأَظَلَّكَ شَهْرُ كَذَا أَيْ دَنَا مِنْكَ. وَ (اسْتَظَلَّ) بِالشَّجَرَةِ اسْتَذْرَى بِهَا. وَ (ظَلَّ) يَعْمَلُ كَذَا إِذَا عَمِلَهُ بِالنَّهَارِ دُونَ اللَّيْلِ تَقُولُ مِنْهُ: (ظَلِلْتُ) بِالْكَسْرِ (ظُلُولًا) بِالضَّمِّ وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ} [الواقعة: 65] وَهُوَ مِنْ شَوَاذِّ التَّخْفِيفِ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلم

- ظ ل م: (ظَلَمَهُ) يَظْلِمُهُ بِالْكَسْرِ (ظُلْمًا) وَ (مَظْلِمَةً) أَيْضًا بِكَسْرِ اللَّامِ. وَأَصْلُ (الظُّلْمِ) وَضْعُ الشَّيْءِ فِي غَيْرِ مَوْضِعِهِ. وَيُقَالُ: مَنْ أَشْبَهَ أَبَاهُ فَمَا ظَلَمَ. وَفِي الْمَثَلِ: مَنِ اسْتَرْعَى الذِّئْبَ فَقَدْ ظَلَمَ. وَ (الظُّلَامَةُ) وَ (الظَّلِيمَةُ) وَ (الْمَظْلَمَةُ) بِفَتْحِ اللَّامِ مَا تَطْلُبُهُ عِنْدَ (الظَّالِمِ) وَهُوَ اسْمُ مَا أَخَذَهُ مِنْكَ. وَ (تَظَلَّمَهُ) أَيْ ظَلَمَهُ مَالَهُ. وَ (تَظَلَّمَ) مِنْهُ أَيِ اشْتَكَى ظُلْمَهُ. وَ (تَظَالَمَ) الْقَوْمُ. وَ (ظَلَّمَهُ تَظْلِيمًا) نَسَبَهُ إِلَى الظُّلْمِ. وَ (تَظَلَّمَ) وَ (انْظَلَمَ) احْتَمَلَ الظُّلْمَ. وَ (الظِّلِّيمُ) بِوَزْنِ السِّكِّيتِ الْكَثِيرُ الظُّلْمِ. وَ (الظُّلْمَةُ) ضِدُّ النُّورِ وَضَمُّ اللَّامِ لُغَةٌ، وَجَمْعُ الظُّلْمَةِ (ظُلَمٌ) وَ (ظُلُمَاتٌ) وَ (ظُلَمَاتٌ) وَ (ظُلْمَاتٌ) بِضَمِّ اللَّامِ وَفَتْحِهَا وَسُكُونِهَا. وَقَدْ (أَظْلَمَ) اللَّيْلُ. وَقَالُوا: مَا أَظْلَمَهُ وَمَا أَضْوَأَهُ وَهُوَ شَاذٌّ. وَ (الظَّلَامُ) أَوَّلُ اللَّيْلِ. وَ (الظَّلْمَاءُ) الظُّلْمَةُ وَرُبَّمَا وُصِفَ بِهَا يُقَالُ: لَيْلَةٌ ظَلْمَاءُ أَيْ (مُظْلِمَةٌ) . وَ (ظَلِمَ) اللَّيْلُ بِالْكَسْرِ (ظَلَامًا) بِمَعْنَى (أَظْلَمَ) . وَأَظْلَمَ الْقَوْمُ دَخَلُوا فِي الظَّلَامِ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ} [يس: 37] وَ (الظَّلِيمُ) الذَّكَرُ مِنَ النَّعَامِ. وَ (الظَّلْمُ) بِالْفَتْحِ مَاءُ الْأَسْنَانِ وَبَرِيقُهَا وَهُوَ كَالسَّوَادِ دَاخِلَ عَظْمِ السِّنِّ مِنْ شِدَّةِ الْبَيَاضِ كَفِرِنْدِ السَّيْفِ وَجَمْعُهُ (ظُلُومٌ) .


المعجم المعاصر
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلل

- مَظَلَّة / مِظَلَّة ، جمع مَظَلاَّت/ مِظَلاَّت ومظالّ.|1- شمسيَّة، ما يُستتر ويُستظلّ به من الشّمس أو المطر وغيرهما :-احتمى بالمظلّة من أشعة الشّمس، - شنَّت القوات هجومًا تساندها مظلّة جويّة لاسترداد المدينة |• تحت مظلَّة النِّظام العَالميّ: في حمايته. |2 - (سك) أداة من نسيج خفيف بها حبال مشدودة إلى حزام يعقده الهابطُ حول قامته عند إلقائه من الطائرة، تخفِّف سقوطَ مستعملها وتقيه الأذى :-مظلّة هبوط، - قفز من الطائرة بالمظلَّة |• جنود المظلاّت: الجنود الذين يهبطون من الفضاء بالمظلاَّت., ظَلَل ، جمع أظْلال: ماء تحت الشجر لا تصيبه الشّمسُ., ظليل | • مكان ظليلٌ ذو ظلٍّ، كثير الظِّل :-شجرة ظليلة، - {لاَ ظَلِيلٍ وَلاَ يُغْنِي مِنَ اللهَبِ} |• ظِلٌّ ظلِيلٌ: دائم., استظلَّ / استظلَّ بـ / استظلَّ من يستظلّ ، اسْتَظْلِلْ / اسْتَظِلَّ ، استظلالاً ، فهو مُستظِلّ ، والمفعول مُستظَلٌّ به | • استظلَّ الشَّخصُ أقام في الظلّ |• استظلّتِ الشَّمسُ: استترت بالسحاب، - استظلَّت العُيونُ: غارت. |• استظلَّ بالشَّيء.|1- أقام في ظلِّه :-استظلَّ بشجرة عالية، - استظلَّ بالظلّ: مال إليه وقعد فيه.|2- احتمى به :-استظلَّ بأبيه/ بنفوذ عائلته.|• استظلَّ من الحَرِّ: أقام في الظلّ., ظَليلة ، جمع ظليلات وظَلائلُ: مؤنَّث ظليل. |• الظَّليلة: الروضة الكثيرة الأشجار. |• ظليلة القَرنيَّة: (طب) نَدَبة بيضاء في قرنيَّة العين., ظلَّلَ يُظلِّل ، تظليلاً ، فهو مُظلِّل ، والمفعول مُظلَّل (للمتعدِّي) | • ظلَّل الشَّجرُ أظلَّ؛ امتدّ ظلُّه. |• ظلَّله: أظلَّه؛ غطَّاه بالظِّلِّ، ألقى عليه ظِلّه :-ظَلّلته الشّجرة، - {وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ} .|• ظلَّل الرَّسمَ.|1- جعل له ظلالا أو خطوطًا خفيفة :-ظلّل الصورةَ.|2- عتَّمه :-أفكار مُظلَّلة: غير واضحة., ظَلاَلة :مصدر ظلَّ1., تظلَّلَ / تظلَّلَ بـ / تظلَّلَ من يتظلَّل ، تظلُّلاً ، فهو مُتظلِّل ، والمفعول مُتظلَّل به | • تظلَّل الشَّخصُ استظلَّ؛ أقام في الظلّ. |• تظلَّل بالشَّيء.|1- استظلَّ؛ أقام في ظِلِّه :-تظلَّل بشجرة مورقة/ بمظلَّة كبيرة.|2- احتمى به :-يحاول الضعيفُ أن يتظلَّل بالقويّ.|• تظلَّل من الحرِّ: استظلَّ؛ أقام في الظلّ :-تظلّل من الشّمس., تَظْليل ، جمع تظليلات (لغير المصدر) وتظاليل (لغير المصدر).|1- مصدر ظلَّلَ. |2 - (الثقافة والفنون) تغيير لونيّ محدَّد ينتج من مزج اللّون الأسود بلون نقيّ :-حرص على أداء تنويعات وتظاليل مستحبّة في العمل الفنيّ، - أضاف عدّة تظاليل إلى اللّوحة أعطتها بُعْدًا حزينًا., ظلَّ1 ظَلَلْتُ ، يظِلّ ، اظْلِلْ / ظِلَّ ، ظَلالةً ، فهو ظالّ | • ظلَّ المَكانُ/ ظلَّ اليَومُ دام ظلُّه، صار ذا ظِلّ., أظلَّ يُظلّ ، أَظْلِلْ / أَظِلَّ ، إظلالاً ، فهو مُظِلّ ، والمفعول مُظَلّ (للمتعدِّي) | • أظلَّ الشَّجرُ ونحوُه صار ذا ظِلّ، دام ظلُّه :-أظلَّ يومنا: بان فيه السحاب، - أورقتِ الشجرةُ وأظلَّت.|• أظلَّه.|1- ألقى عليه ظِلّه، غطّاه بالظِّل :-بحث عن شجرة تُظِلّه من حرّ الشمس.|2- أدخله في حمايته :-أظلَّ مطارَدًا.|• أظلَّ الشِّتاءُ النَّاسَ: دنا منهم وقرُب :-أظلّه الشَّهرُ، - أظلّكم فلان: أقبل عليكم.|• أظلَّ الرَّسمَ: جعل في خلفيَّته ظلاًّ إذا كان ذا لون واحدٍ., ظُلول :مصدر ظلَّ2., مَظَلَّيّ / مِظَلِّيّ :- اسم منسوب إلى مَظَلَّة/ مِظَلَّة. |2 - من يهبط من الفضاء بالمظلَّة :-جُنُودٌ مظَلِّيُّون، - يدرَّب المظلّي تدريبًا قويًّا ليهبط خلف صفوف العدوّ., ظَلّ :مصدر ظلَّ2., ظِلّ ، جمع أظْلال وظِلال وظُلَل.|1- أشعة ضوئيَّة تقع على جسم مُعتم يمنع نفوذَها، وقد يكنى بها عن ذات الشّيء :-ظلُّ شجرةٍ/ حائطٍ، - المرأة ظلّ الرّجل، - يصاحبه كظلِّه: لا يفارقه، - في ظلِّ المجهودات المبذولة، - ترك الظَّبيُ ظلَّه [مثل]: يُضرب للرجل النفور؛ لأنّ الظبي إذا نفر من شيء لا يعود إليه أبدًا، - إنّه ليخاف حتى ظلّه [مثل]: يخاف من كلّ شيء، - {ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ} - {وَلاَ الظِّلُّ وَلاَ الْحَرُورُ}: تمثل الآية الإيمان بالظلّ والكفر بالحرور |• استثقل ظلَّ فلان: ضجر منه وملَّ، - انتعل ظلَّه/ مشى على ظلّه: مشى في منتصف النهار في القيظ، فلم يكن له ظلّ، - بقِيَ عنده ظلّ اليوم: طوله، - ثقيل الظِّلّ: غير مرغوب في وجوده، مزعج، - حكومة الظِّلّ/ وزارة الظِّلّ: حكومة لا وجود لها في الواقع كالحكومة التي تؤلِّفها المعارضةُ لتتولَّى الحكمَ في حال انتقاله إليها، - خفيف الظِّلّ: ظريف، لطيف، مرح، مؤنس، خفيف الروح، - ظلال الانتخاب: ما وراءها، - ظلال البَحر: أمواجه، - ظلُّ الرِّيح: الجهة التي تهبّ نحوها الرِّيح، - ظلّ السَّحاب: ما وارى الشّمس، - ظلّ الشَّباب/ ظلّ الشِّتاء: أوَّله، - ظلّ القَيْظ: شدَّته، - ظلّ اللّيل: سواده، - ظلّ الغمامُ [مثل]: يُضرب لما لا يدوم، وينقضي بسرعة، - ظلّ ظليل/ ظلّ وارف: دائم، - مرّ كالظِّلّ/ مرّ كظِّلّ الذِّئب: مرَّ سريعًا، - مُلاعِب ظلِّه/ خاطف ظلّه: طائر إذا رأى ظلَّه في الماء أقبل ليخطفه ويعرف بصيّاد السمك أو طائر الرفراف، - وجهه كظِلّ الحجر: أسود، أو وقح، - يباري ظلّ رأسه: يختال، - يعيش في الظِّلّ/ يعيش في دائرة الظِّلّ, ظِلاليَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى ظِلال. |2 - مصدر صناعيّ من ظِلال: حالة من التمويه وإخفاء الحقائق :-يحرص على تغليف كلامه بظلاليَّة تخفي ما يعنيه، - ظهرت الحقائقُ دون مواربة أو ظِلاليَّة., ظلَّ2 ظَلِلْتُ ، يظَلّ ، اظْلَلْ / ظَلَّ ، ظَلاًّ وظُلولاً ، فهو ظالّ | • ظلَّ يفعل كذا دام على فعله، وهو فعل ناقص من أخوات كان يفيد الاستمرار (استمرار اتِّصاف المبتدأ بالخبر) :-ظَلِلْت وفيًّا لأصدقائي، - ظلّ صامتًا، - سوف تظلُّ الحرِّيَّة حلمًا، - ظلَّت العجوزُ على قيد الحياة، - {قَالُوا نَعْبُدُ أَصْنَامًا فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ} ., ظُلْمة ، جمع ظُلُمات وظُلْمات وظُلَم: سواد اللّيل وظلامه، غياب النّور :-خاف من ظُلْمة اللَّيل، - {وَمَا يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ. وَلاَ الظُّلُمَاتُ وَلاَ النُّورُ} |• بحر الظُّلمات: اسم أطلقه القدماءُ على المحيط الأطلسيّ، - ظلمات البَحر: شدائده، - عاش في الظُلمة: في وحدة وانعزال، فقد شهرتَه، - غياهب الظُّلمات: شدّتها., ظُلّة ، جمع ظُلَل وظِلال.|1- ما يُستظلّ به من الحرّ، أو ما يُستتر به من البرد :-جعل من شجرة الصفصاف ظُلَّة له من البرد، - {وَإِذْ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ} .|2- سحابة تأتي بالظِّلِّ :- {فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمْ عَذَابُ يَوْمِ الظُّلَّةِ}: ويوم الظُّلّة: يوم عذاب أهل مدين بسحابة أمطرتهم نارًا فاحترقوا.|• ظُلّة المِصباح: الغطاء الذي يُوضَع فوق المصباح وحوله لتركيز نوره وتوجيهه شطر ناحية ما., ظِلالة :مايستظلّ به، كالسحاب ونحوه.


المعجم المعاصر
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلم

- تظلَّمَ / تظلَّمَ إلى / تظلَّمَ من يتظلَّم ، تظلُّمًا ، فهو مُتظلِّم ، والمفعول مُتظلَّم (للمتعدِّي) | • تظلَّم فلانٌ/ تظلَّم إلى فلان شكا ما أصابه من ظلم وجور :-تظلَّم إلى رئيسه/ إلى القاضي.|• تظلَّمه حقَّه: ظلَمه؛ نقصه، غصبه إيّاه. |• تظلَّم من فلان: اشتكى ظلمَه، أبدى ما لحق به من ظلم عن طريقه :-تظلَّم من جاره., ظَليم ، جمع ظُلْمان وظِلْمان: ذكر النعام :-كان يعدو عَدْو الظليم., مَظْلُوم ، جمع مَظلومون ومَظالِيمُ، مؤ مظلومة، جمع مؤ مظلومات ومَظالِيمُ: اسم مفعول من ظلَمَ., ظَلِمَ يظلَم ، ظَلَمًا ، فهو ظَلِم | • ظلِم اللَّيلُ أظلم، اسودَّ، صار مظلمًا :-ليل ظَلِم: لا بصيصَ لنورٍ فيه., ظالِم ، جمع ظالمون وظُلاَّم وظَلَمة: اسم فاعل من ظلَمَ., ظَلْم :مصدر ظلَمَ., ظَلَم :مصدر ظَلِمَ., ظَلِم :- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ظَلِمَ: مظلم. |2 - صيغة مبالغة من ظَلِمَ: شديد الظّلام., انظلمَ ينظلم ، انظلامًا ، فهو مُنظلِم | • انظلم الضَّعيفُ مُطاوع ظلَمَ: وقع عليه الظُّلمُ، احتمل الظُّلمُ., ظَلام :- انعدام الضَّوء، ذهابُ النُّور :-خاف الطِّفلُ من الظّلام، - ضرب اللّيلُ بظلامه |• اشتمله الظَّلامُ: أحاط به من كلِّ الجهات، - تحت جُنْح الظَّلام: في الظّلام، - ظلام الجَهل، - ظلام حالك/ ظلام دامس: شديد. |2 - أوّل اللّيل :-حلَّ الظلامُ.|• عصور الظَّلام: الفترة المبكِّرة في أوروبا من العصور الوسطى من القرن الخامس الميلاديّ إلى القرن الحادي عشر الميلاديّ., ظالمَ يُظالم ، مُظالمةً وظِلامًا ، فهو مُظالِم ، والمفعول مُظالَم | • ظالم فلانًا ظلَمه؛ جار عليه ولم ينصفه :-ظالم المستبدّون شعوبَهم., ظَلْمة ، جمع ظَلْمات |• الظَّلْمَة من اللَّيالي: المُظْلِمة :-سرنا في ليلة ظَلْمَة حالكة السّواد., ظُلامة :مظلمة، اسم لما يتقدَّم به المظلومُ من شكوى :-عنده ظُلامتي، - رفع إلى القاضي ظُلامتَه., ظلَمَ يظلِم ، ظَلْمًا وظُلْمًا ، فهو ظالِم ، والمفعول مَظْلوم | • ظلَم فلانًا |1 - جار عليه ولم ينصفه، عكسه: عدل :-أظلم من أفعى/ حيّة: وصف للظالم المبالغ في الظلم فهو كالحيّة التي تأتي جحرَ الضبّ فتأكل ولدَها وتسكن جحرَها، - من أشبهَ أباه فما ظَلَم [مثل]: لا غرابة أن يشبه الشّخصُ أباه، - مَن استرعَى الذِّئْبَ فقد ظَلَم [مثل]: يُضرب لمن يأتمن الخائنَ أو يولِّي غيرَ الأمين، - وما من يد إلاّ يد الله فوقها ... ولا ظالم إلاّ سيُبلى بأظلمِ، - اتَّقُوا الظُّلْمَ فَإِنَّ الظُّلْمَ ظُلُمَاتٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ [حديث]، - {إِنَّ اللهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ} .|2- كذَّبه :- {وَءَاتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا} - {بِمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَظْلِمُونَ}: يجحدون.• ظلَم فلانًا حقَّه: غصَبه، نقصه إيّاه :- {ءَاتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا} ., ظَلامِيَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى ظَلام: :-أفكار ظلاميَّة.|2- مصدر صناعيّ من ظَلام: غموض وتخبُّط في الفكر وعشوائيَّة في اتِّخاذ القرار :-تنتشر الرجعيَّة والظلاميَّة في دول العالم الثالث.|3 - مذهب من لا يستحسنون تثقيف عامَّة الشَّعب وتعليمهم., تظالمَ يتظالم ، تظالُمًا ، فهو مُتظالِم | • تظالم القَومُ ظلمَ بعضُهم بعضًا :-يتظالم الناسُ في دولة لا ترعى القانون، - يَاعِبَادِي إِنّي حَرّمْتُ الظُّلْمَ عَلَى نَفْسِي وَجَعَلْتُهُ بَيْنَكُمْ مُحرَّمًا فَلاَ تَظَالَمُوا [حديث قدسي] ., أظلمَ يُظلم ، إظلامًا ، فهو مُظلِم ، والمفعول مُظلَم (للمتعدِّي) | • أظلم المَكانُ خلا من النُّور :-أظلم الجوُّ، - بدت عليه مشاعرُ الإظلام النفسيّ.|• أظلم اللَّيلُ: ظلِمَ؛ اسودَّ، صار مظلمًا، أقبل بظلامه :-شَعْر مُظلم: حالك، - {وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا} |• أظلمتِ الدُّنيا في عينيه: يئس من الحياة، - أظلمت ملامحُه: عبس واكفهرَّ، - أظلمُ من اللَّيل: كناية عن شدّة الظلام، - أمْرٌ مُظلم: لا يُدْرَى من أين يُؤْتى، - مستقبل مُظلِم/ يوم مُظلِم: كثير شرُّه، تكثر الشدائدُ فيه، - نبت مُظلِم: ناضر، يضرب إلى السّواد من خضرته. |• أظلم القَومُ: دخلوا في الظلام :- {فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ} .|• أظلم اللهُ اللَّيلَ: جعله مظلمًا :-أظلم الشّخصُ البيتَ: قطع عنه الكهرباءَ أو مصادرَ الإضاءة الأخرى:-? أظلم فلان علينا الدُّنيا: أسمعنا كلامًا قاسيا., مُظلِمة :صيغة المؤنَّث لفاعل أظلمَ. |• الحجرة المُظلِمة/ الغرفة المُظلِمة.|1- حجرة مُعتِمة يتمُّ فيها تلقِّي الصُّورة الحقيقيَّة لشيء ما من خلال فتحة صغيرة أو عدسة ويتمُّ تركيزها بالألوان الحقيقيَّة على سطح مقابل بدلا من تسجيلها على فيلم أو صفيحة فوتوغرافيَّة. |2 - غرفة تظهير الأفلام الفوتوغرافيَّة تكون في عتمة تامَّة أو في ضوء خاصّ لا يؤثِّر على التَّظهير. |• العصور المُظلِمة: الفترة المبكِّرة في أوروبا من العصور الوسطى من القرن الخامس الميلاديّ إلى القرن الحادي عشر الميلاديّ., مَظْلَمة / مَظْلِمة ، جمع مَظْلمات (لغير المصدر) ومظالِمُ (لغير المصدر).|1- مصدر ميميّ من ظلَمَ. |2 - ظُلامةٌ، ما يَطْلبه المظلوم، أو يشكو منه وهو ما أُخِذ منه ظُلْمًا :-طلَب مظلمته، - عند فلانٍ مظلمته.|3 - فِعْلٌ جائِرٌ :-ارتكب مَظْلمةً., ظَلاَّم ، جمع ظلاَّمون وظُلاَّم.|1- صيغة مبالغة من ظلَمَ: كثير الظُّلْم. |2 - اسم منسوب إلى ظُلْم: على غير قياس :- {وَمَا رَبُّكَ بِظَلاَّمٍ لِلْعَبِيدِ}: وما ربُّك بذي ظلم., ظُلْم :- مصدر ظلَمَ. |2 - (الفقه) جور وعدم إنصاف وتعدٍّ عن الحقّ إلى الباطل، ومجاوزة الحدّ في استعمال السّلطة., ظَلُوم :مؤ ظَلُوم وظَلُومة: صيغة مبالغة من ظلَمَ: ظلاَّم، كثيُّر الظُّلم :-امرأة/ رجل ظَلُوم، - {إِنَّ الإِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ} ., تظلُّم ، جمع تظلُّمات (لغير المصدر).|1- مصدر تظلَّمَ/ تظلَّمَ إلى/ تظلَّمَ من. |2 - شكوى من ظُلْم وجَوْر :-تظلُّماته مُبرَّرة، - قدَّم تظلُّمًا لرئيسه.|• لجنة تظلُّمات: مجموعة من الموظَّفين تُختار عادةً من الزُّملاء في العمل لتقوم في فترة معيَّنة بالتحقيق في شكاوى الموظفين والمساعدة في إيجاد حلّ عادل لها., مِظْلام :صيغة مبالغة من ظلَمَ: شديد الظُّلْمة |• أمْرٌ مِظلام: لا يُدْرَى من أين يُؤْتى., ظَلْماءُ :مُظلمة، شديدة السواد، خالية من النّور :-*وفي الليلة الظلماء يُفتقد البدر*.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلل

- ظَلَل ، جمع أظْلال: ماء تحت الشجر لا تصيبه الشّمسُ., ظلَّلَ يُظلِّل ، تظليلاً ، فهو مُظلِّل ، والمفعول مُظلَّل (للمتعدِّي) | • ظلَّل الشَّجرُ أظلَّ؛ امتدّ ظلُّه. |• ظلَّله: أظلَّه؛ غطَّاه بالظِّلِّ، ألقى عليه ظِلّه :-ظَلّلته الشّجرة، - {وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ} .|• ظلَّل الرَّسمَ.|1- جعل له ظلالا أو خطوطًا خفيفة :-ظلّل الصورةَ.|2- عتَّمه :-أفكار مُظلَّلة: غير واضحة.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلم

- ظَلْم :مصدر ظلَمَ., ظُلْم :- مصدر ظلَمَ. |2 - (الفقه) جور وعدم إنصاف وتعدٍّ عن الحقّ إلى الباطل، ومجاوزة الحدّ في استعمال السّلطة., ظلَمَ يظلِم ، ظَلْمًا وظُلْمًا ، فهو ظالِم ، والمفعول مَظْلوم | • ظلَم فلانًا |1 - جار عليه ولم ينصفه، عكسه: عدل :-أظلم من أفعى/ حيّة: وصف للظالم المبالغ في الظلم فهو كالحيّة التي تأتي جحرَ الضبّ فتأكل ولدَها وتسكن جحرَها، - من أشبهَ أباه فما ظَلَم [مثل]: لا غرابة أن يشبه الشّخصُ أباه، - مَن استرعَى الذِّئْبَ فقد ظَلَم [مثل]: يُضرب لمن يأتمن الخائنَ أو يولِّي غيرَ الأمين، - وما من يد إلاّ يد الله فوقها ... ولا ظالم إلاّ سيُبلى بأظلمِ، - اتَّقُوا الظُّلْمَ فَإِنَّ الظُّلْمَ ظُلُمَاتٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ [حديث]، - {إِنَّ اللهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ} .|2- كذَّبه :- {وَءَاتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا} - {بِمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَظْلِمُونَ}: يجحدون.• ظلَم فلانًا حقَّه: غصَبه، نقصه إيّاه :- {ءَاتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا} ., ظَلَم :مصدر ظَلِمَ., ظَلِمَ يظلَم ، ظَلَمًا ، فهو ظَلِم | • ظلِم اللَّيلُ أظلم، اسودَّ، صار مظلمًا :-ليل ظَلِم: لا بصيصَ لنورٍ فيه., ظَلِم :- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ظَلِمَ: مظلم. |2 - صيغة مبالغة من ظَلِمَ: شديد الظّلام.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلل

- لال الظلّ معروف، والجمع ظ . والظلال أيضا: ما أظلّك من سحا ب ونحوه. وظلّ الليل: سواده. يقال: أتانا في ظل الليل قال ذو الرمّة: قد أعْسف النا زح اﻟﻤﺠهول معْسفه ... في ظلّ أخضر يدعو هامه البوم وهو استعارة لأن الظلّ في الحقيقة إنّما هو ضوء شعاع الشمس دون الشعاع، فإذا لم يكن ضوء فهو ظلْمة وليسبظلّ. وقولهم: ترك الظبي ظلّه، يضرب مثلا للرجل النفور؛ لأنّ الظبي إذا نفر من شيء لا يعود إليه أبدا. وظلّ ظليل: أي دائم الظلّ. وفلان يعيش في ظلّ فلان، أي فيكنفه. والظلّة بالضم، كهيئة الصفّة. وقرئ: " وفي ظل ل على الأرائك متّكئون " . والظلّة أيضا: أوّل سحابة تظلّ. و " عذاب يوم الظّلّة " قالوا: غيم تحته سموم. والمظلّة بالكسر: البيت الكبير من الشعر. وعرش مظلّل من الظلّ. وفي المثل: لكن على الأثلات لحم لا يظلّل، قاله بيهس في إخوته المقتولين لمّا قالوا: ظلّلوا لحم جزوركم. والأظلّ: ما تحت منْسم البعير. وأظلّ يومنا: إذا كان ذا ظلّ. وأظلّتْني الشجرة وغيرها، وأظلّك فلان إذا دنا منك كأنه ألقى عليك ظلّه. ثم قيل: أظلّك أمر وأظلّك شهر كذا، أي دنا منك. واسْتظلّ بالشجرة: استْذرى ﺑﻬا. وظللْت أعمل كذا بالكسرظلولا، إذا عملته بالنهار دون الليل. وقول عنترة: ولقد أبيت على الطوى وأظلّه. أراد وأظلّ عليه. والظلل: الماء تحت الشجر لا تصيبه الشمس.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: ظلم

- ة ظلمه يظْلمهظلْما ومظْلم . وأصله وضع الشيء في غير موضعه. ويقال: " من أشبه أباه فماظلم " . وفي المثل: من استرعى الذئب فقدظلم. والظلامة والظليمة والمظْلمة: ما تطلبه عند الظالم، وهو اسم ما أخذ منك. وتظلّمني فلان، أيظلمني مالي. وتظلّم منه، أي اشتكى ظلْمه. وتظالم القوم. وظلّمْت فلانا تظليما، إذا نسبته إلى الظْلم، فانْظلم، أي احتمل الظلْم. قال زهير: هو الجواد الذي يعطيك نائله ... عفوا ويظلم أحيانافينْظلم قوله: يظْلم أي يسأل فوق طاقته. ويروى: فيظّلم أي يتكلّفه. والظلّيم بالتشديد: الكثير الظلْم. والظلْمة: خلاف النور. والظلمة بضم اللام: لغة فيه، والجمع ظلم وظلمات وظلْمات. قال الراجز: يجلو بعينيه دجى الظلْمات وقد أظْلم الليل. وقالوا: ما أظْلمه وما أضْوأه، وهو شاذّ. والظلام: أوّل الليل. والظلْماء: الظْلمة، وربّما وصف ﺑﻬا. يقال: ليلة ظلْماء: أي مظْلمة. وظلم الليل بالكسر وأظْلم بمعنى. وأظْلم القوم: دخلوا في الظلام. قال تعالى: " فإذا هم مظلمون " . ويقال: لقيته أدنىظل م بالتحريك، أي أوّل كلّ شيء. قال الأمويّ: أدنىظل م: القريب. وقال الخليل: لقيته أوّل ذيظْلمة، أي أوّل شيء يسدّ بصرك في الرؤية، لا يشتقّ منه فعل. والمظْلوم: اللبن يشرْب قبل أن يبلغ الروْب؛ وكذلك الظليم والظليمة. وقدظلم وطْبه ظلْما، إذا سقى منه قبل أن يروب ويخرج زبْده. وقال: وقائلة ظلمت لكم سقائي ... وهل يخْفى على العكد الظليم وظلمْت البعير: إذا نحرته من غير داء. قال ابن مقبل: عاد الأذّلة في دا ر وكان ﺑﻬا ... هرْت الشقاشقظلّامون للجز ر وظلم الوادي، إذا بلغ الماء منه موضعا لم يكن بلغه قبل ذلك. والأرض المظْلومة: التي لم تحفر قط ثم حفرت. وذلك التراب ظليم. وقال يرثي رجلا: فأصبح في غبراء بعد إشاحة ... على العيش مردود عليهاظليمها والظليم: الذكر من النعام. والظلْم: بالفتح: ماء الأسنان وبريقها وهو كالسواد داخل عظم السنّ من شدّة البياض كفرنْد السيف. وقال: إلى شنْباء مشْربة الثنايا ... بماء الظلْم طيّبة الرضاب والجمع ظلوم. وأنشد أبو عبيدة: إذا ضحكتْ لم تبتْهرْ وتبسّمتْ ... ثنايا لها كالبرق غرّظلومها


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: ظلمة
جذر الكلمة: مظلمة


الأكثر بحثاً