المعاجم

معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: ظلم
جذر الكلمة: ظلم

- ة ظلمه يظْلمهظلْما ومظْلم . وأصله وضع الشيء في غير موضعه. ويقال: " من أشبه أباه فماظلم " . وفي المثل: من استرعى الذئب فقدظلم. والظلامة والظليمة والمظْلمة: ما تطلبه عند الظالم، وهو اسم ما أخذ منك. وتظلّمني فلان، أيظلمني مالي. وتظلّم منه، أي اشتكى ظلْمه. وتظالم القوم. وظلّمْت فلانا تظليما، إذا نسبته إلى الظْلم، فانْظلم، أي احتمل الظلْم. قال زهير: هو الجواد الذي يعطيك نائله ... عفوا ويظلم أحيانافينْظلم قوله: يظْلم أي يسأل فوق طاقته. ويروى: فيظّلم أي يتكلّفه. والظلّيم بالتشديد: الكثير الظلْم. والظلْمة: خلاف النور. والظلمة بضم اللام: لغة فيه، والجمع ظلم وظلمات وظلْمات. قال الراجز: يجلو بعينيه دجى الظلْمات وقد أظْلم الليل. وقالوا: ما أظْلمه وما أضْوأه، وهو شاذّ. والظلام: أوّل الليل. والظلْماء: الظْلمة، وربّما وصف ﺑﻬا. يقال: ليلة ظلْماء: أي مظْلمة. وظلم الليل بالكسر وأظْلم بمعنى. وأظْلم القوم: دخلوا في الظلام. قال تعالى: " فإذا هم مظلمون " . ويقال: لقيته أدنىظل م بالتحريك، أي أوّل كلّ شيء. قال الأمويّ: أدنىظل م: القريب. وقال الخليل: لقيته أوّل ذيظْلمة، أي أوّل شيء يسدّ بصرك في الرؤية، لا يشتقّ منه فعل. والمظْلوم: اللبن يشرْب قبل أن يبلغ الروْب؛ وكذلك الظليم والظليمة. وقدظلم وطْبه ظلْما، إذا سقى منه قبل أن يروب ويخرج زبْده. وقال: وقائلة ظلمت لكم سقائي ... وهل يخْفى على العكد الظليم وظلمْت البعير: إذا نحرته من غير داء. قال ابن مقبل: عاد الأذّلة في دا ر وكان ﺑﻬا ... هرْت الشقاشقظلّامون للجز ر وظلم الوادي، إذا بلغ الماء منه موضعا لم يكن بلغه قبل ذلك. والأرض المظْلومة: التي لم تحفر قط ثم حفرت. وذلك التراب ظليم. وقال يرثي رجلا: فأصبح في غبراء بعد إشاحة ... على العيش مردود عليهاظليمها والظليم: الذكر من النعام. والظلْم: بالفتح: ماء الأسنان وبريقها وهو كالسواد داخل عظم السنّ من شدّة البياض كفرنْد السيف. وقال: إلى شنْباء مشْربة الثنايا ... بماء الظلْم طيّبة الرضاب والجمع ظلوم. وأنشد أبو عبيدة: إذا ضحكتْ لم تبتْهرْ وتبسّمتْ ... ثنايا لها كالبرق غرّظلومها



الأكثر بحثاً