أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- العُثَّة والعَثَّةُ: المرأَة المَحقُورة الخَاملة، ضاوِيَّةً كانت أَو غيرَ ضَاوِيَّةٍ، وجمعُها عِثَاثٌ. ويقال للمرأَة البَذِيَّةِ: ما هي إِلاّ عُثَّة. وقال بعضهم: امرأة عَثَّةٌ، بالفتح، ضَئِيلَةُ الجِسْمِ. ورجل عَثٌّ؛ قال يصف امرأَةً جَسِيمةً: عَميمةُ ضاحِي الجِلْدِ، ليْسَتْ بعَثَّةٍ، ولا دِفْنِسٍ، يَطْبي الكِلابَ خِمارُها الدِّفْنِسُ: البَلْهاء الرَّعْناء. وقوله يَطْبي الكِلابَ خِمارُها: يريد أَنها لا تَتَوَقَّى على خِمارِها من الدَّسَم، فهو زَهِمٌ، فإِذا طَرَحَتْه طَبَى الكلابَ برائِحتِه. والعِثَاثُ: الأَفاعي التي يأْكل بعضُها بعضاً في الجَدْب. ويقال للحَيَّةِ: العَثَّاءُ والنَّكْزاءُ. وعَثَّتْه الحيةٌ تَعُثُّه عَثّاً: نَفَخَتْه ولم تَنْهَشْه، فسَقَط لذلك شَعَرُه. والعِثاثُ: رفعُ الصَّوْت بالغِناءِ والتَّرَنُّم فيه. وعاثَّ في غِنائه مُعاثَّةً وعِثاثاً، وعَثَّثَ: رَجَّعَ؛ وكذلك القَوْسُ المُرِنَّةُ؛ قال كثير يصف قَوساً: هَتُوفاً، إِذا ذاقَها النازِعُون، سمِعْتَ لها، بعد حَبْضٍ، عِثاثا وقال بعضهم: هو شِبْه تَرَنُّم الطَّسْتِ إِذا ضُرِبَ. وعَثَّه يَعُثُّه عَثًّا: رَدَّ عليه الكلامَ، أَو وَبَّخَه به، كعَتَّه. ويقال: أَطْعَمَني سَويقاً حُثًّا وعُثّاً إِذا كان غير مَلْتُوتٍ بدَسَمٍ. والعُثَّةُ: السُّوسَةُ أَو الأَرَضَةُ التي تَلْحَسُ الصُّوفَ، والجمع عُثٌّ وعُثَثٌ. وعَثَّت الصُّوفَ والثَوْبَ تَعُثُّهُ عَثًّا: أَكَلَتْه. وعُثَّ الصُّوفُ: أَكَلَه العُثُّ. والعُثُّ: دُويبة تأْكل الجُلودَ؛ وقيل: هي دويبة تَعْلَقُ الإِهابَ فتأْكُله، هذا قول ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: تَصَيَّدُ شُبَّانَ الرجالِ بفاحِمٍ غُدَافٍ، وتَصْطادينَ عُثًّا وجُدْجُدا والجُدْجُد أَيضاً: دويبة تَعْلَقُ الإِهابَ فتأْكله؛ وقال ابن دريد: العُثُّ، بغير هاء: دَوابُّ تَقَعُ في الصُّوف، فدلَّ على أَن العُثَّ جَمعٌ، وقد يجوز أَن يَعنيَ بالعُثِّ الواحدَ، وعَبَّر عنه بالدَّوابِّ، لأَنه جنس معناه الجمع، وإِن كان لفظه واحداً. وسئل أَعرابي عن ابنه، فقال: أُعْطِيه كلّ يومٍ من مالي دانِقاً، وإِنه فيه لأَسْرَعُ من العُثِّ في الصُّوف في الصَّيْفِ. والعَثْعَثُ: ظَهْرُ الكَثِيب الذي لا نَبات فيه. والعَثْعَثَة: اللَّيِّنُ من الأَرض؛ وقيل: العَثْعَثُ الكَثِيبُ السَّهْلُ، أَنْبَتَ أَو لم يُنْبِتْ؛ وقيل: هو الذي لا يُنْبِتُ خاصةً، والأَوَّل الصحيحُ، لقول القَطَامِيّ: كأَنَّها بيْضةٌ غَرّاءُ، خُدَّ لها في عَثْعَثٍ، يُنْبِتُ الحَوْذان والعَذَما وروايةُ أَبي حنيفة: خُطَّ لها؛ وقيل: هو رَمْلٌ صَعْبٌ تَوْحَلُ فيه الرِّجْلُ، فإِن كان حارّاً، أَحْرَقَ الخُفَّ، يعني خُفَّ البعير، والجمع: العَثاعِثُ؛ قال رؤبة: أَقْفَرَتِ الوَعْساء والعَثاعِثُ قال أَبو حنيفة: العَثْعَثُ من مَكارم المَنابت. والعَثْعَثُ أَيضاً: التُّرابُ، وعَثْعَثَه: أَلقاه في العَثْعَثِ. وعَثْعَثَ الرجلُ بالمكان: أَقام به. ويقال: عَثْعَث مَتاعَه، وحَثْحَثَه، وبَثْبَثَهُ إِذا بَذَره وفرَّقَه. وعَثْعَثَ مَتاعَه: حَرَّكَه. والعَثْعَثُ: الفَسادُ والعَثْعَثُ: الشدائد. وفي الحديث: ذُكِرَ لعليٍّ، عليه السلام، زمانٌ، فقال: ذاك زمانُ العَثاعِثِ أَي الشدائدِ، مِن العَثْعَثَةِ والإِفساد. وفي المثل: عُثَيْثةٌ تَقْرُمُ جِلْداً أَمْلَسا؛ وفي حديث الأَحْنَفِ: بَلَغَه أَن رجلاً يَغْتابُه، فقال: عُثَيْثةٌ تَقْرِضُ جِلْداً أَمْلَسا؛ عُثَيْثةٌ: تصغير عُثَّةٍ، وهي دُوَيْبَّة تَلْحَسُ الثيابَ والصُّوفَ، وأَكثر ما تكون في الصُّوفِ، والجمع: عُثَثٌ؛ يُضْرَبُ مثلاً للرجل يَجْتَهِدُ أَن يُؤثِّرَ في الشيءِ، فلا يَقْدِرُ عليه، ويروى: تَقْرُمُ، بالميم، وهو بمعنى تَقْرِضُ. وربما قيل للعجوز: عُثَّة. وفلانٌ عُثُّ مال، كما يقال: إِزاءُ مالٍ. وفي النوادر: تَعاثَثْتُ فلاناً وتَعالَلْتُه. ويقال: اعْتَثَّه عِرْقُ سَوْءٍ واغْتَثَّه إِذا تَعَقَّلَه عن بُلُوغ الخير والشَّرَف. وبالمدينة جبل يقال له: عَثْعَثٌ، ويقال له أَيضاً: سُلَيْع، تصغير سَلْعٍ، وعَثْعَثٌ: اسم، وبنو عَثْعَثٍ: بَطْنٌ من خَثْعَمَ.


- : ( {العُثَّةُ: بِالضَّمِّ: سُوسَةٌ) ، أَو الأَرَضةُ الَّتِي (تَلْحَسُ الصُّوفَ، ج} عُثٌّ) بالضّمّ، {وعُثَتٌ، كصُرَدٍ. (} وعَثَّتِ الصُّوفَ) والثَّوْبَ {تَعُثُّه (} عَثًّا) : أَكَلَتْهُ، {وعُثَّ الصُّوفُ: أَكَلَهُ العُثُّ. وَقَالَ ابنُ الأَعْرَابِيّ:} العُثُّ: دُوعيْبَّةٌ تَعْلَقُ الإِهَابَ فَتَأْكُلُه، وأَنشد: تَصِيدِينَ شُبّانَ الرِّجَالِ بفَاحِمٍ غُدَافِ وتَصْطادِينَ {عُثًّا وجُدْجُدَا والجُدْجُدُ أَيضاً: دُوعيْبَّةٌ تَعْلَقُ الإِهَابَ فتأْكُلُهُ. وَقَالَ ابْن دُرَيْد: العُثُّ: بِغَيْر هاءٍ: دَوَابُّ تَقَعُ فِي الصُّوفِ، وذالك على أَنَّ العُثَّ جَمْعٌ، وَقد يَجوزُ أَنّ يَعْنِيَ بالعُثِّ الوَاحِدَ، وعبَّرَ عَنهُ بالدّوابّ لأَنه جِنْسٌ مَعْنَاهُ الجمْعِ وإِن كانَ (لَفظه) واحِداً: وسُئل أَعرابِيَ عَن ابْنه، فَقَالَ: أُعْطِيهِ كلَّ يومغ من مَالِي دانِقاً وإِنّه فِيهِ لأَسْرَعُ من العُثِّ فِي الصُّوفِ فِي الصَّيْفِ. (و) رُبمَا سُمِّيت (العَجُوزُ) } عُثَّةً، وَهُوَ مَجاز؛ لمَا فِيهَا من الفَسَادِ والخُرْقِ، كأَنها سُوسَةٌ. (و) العُثَّةُ {والعثَّةُ: (المَرْأَةُ) المَحْقُورَةُ (البَذيئةُ) الخَامِلَة. (والحَمْقَاءُ) ضاوِيَّةً كَانَت أَو غيرَ ضَاوهيَّة، وَجَمعهَا} عِثاثٌ. وَيُقَال للمرأَةِ الزَّرِيَّةِ مَا هِيَ إِلا عُثَّةٌ. وَقَالَ بعضُهُم: امرأَةٌ عَثَّةٌ، بِالْفَتْح ضَئيلَةُ الجِسْمِ، ورَجُلٌ {عَثٌّ، قَالَ يَصفُ امرأَةً جَسِيمَةً. عَمِيمَةُ ضاحِى الجِلْدِ ليْسَتْ} بِعَثَّةٍ وَلَا دِفْنِسٍ يَطْبِى الكِلابَ خِمارُها الدِّفْنِسُ: البَلْهَاءُ الرَّعْنَاءُ. ( {والعِثَاثُ، بِالْكَسْرِ: التَّرَنُّمُ فِي الغِنَاءِ) ورفعُ الصَّوْتِ بِهِ (} كالتَّعْثِيثِ {والمُعَاثَّةِ) . } عَاثَّ فِي غِنائِهِ {مُعَاثَّةً} وعِثَاثاً، وَ {عَثَّثَ: رَجَّعَ، (وَكَذَلِكَ القوسُ المُرِنِّةُ) ، قَالَ كُثَيِّرٌ يَصف قوْساً: هَتُوفاً إِذا ذَاقَها النّازِعُونَ سَمِعْتَ لَهَا بَعْدَ حَبْضٍ} عِثاثَا وَقَالَ بعضُهم: هُوَ شِبْهُ تَرَنُّمِ الطَّسْتِ إِذا ضُرِبَ. (و) العِثَاثُ أَيضاً (: أَفاعِي يَأْكُلُ بْضُهَا بَعْضاً فِي الجَدْبِ) ، نَقله الصّاغَانِيّ. ( {والعَثْعَثُ: الفَسَادُ) . (و) عَثْعَثٌ (: جَبَلٌ بالمَدِينَة) المُشَرَّفَةِ، وَيُقَال لَهُ أَيضاً سُلَيْع، تَصْغِير سَلْعٍ، علَيْه بيوتُ أَسْلَمَ بنِ أَفْصَى، وتُنْسَب إِليه ثَنِيَّةُ عَثْعَثٍ. (و) } عَثْعَثٌ أَيضاً: اسْم (مُغَنَ) . (و) العَثْعَثُ (: مَا لاَنَ من الوَرِكِ) ، وَبِه فُسِّر قولُ الشّاعر: تُرِيكَ وذَا غَدائِرَ وارِداتٍ يُصِبْنَ {عَثَاعِثَ الحَجَبَات سُود (و) العَثْعَثُ أَيضاً: مَا لاَنَ (مِنَ الأَرْضِ) ، قَالَ أَبو حنيفةَ:} العَثْعَثُ مِن مَكارِمِ المَنابِت. (و) {العَثْعَثُ: (ظَهْرُ كَثِيبٍ لَا نَباتَ فِيه) ، وَقيل: العَثْعَثُ: الكَثِيبُ من السَّهْلِ أَنْبَتَ أَو لَمْ يُنْبِتْ، وَقيل: هُوَ الَّذِي لَا ينْبِتُ خاصَّةً، والأَوَّلُ الصَّحِيحُ، لقَوْل القُطَامِيِّ: كَأَنَّهَا بَيْضَةٌ غَرَّاءُ خُدَّ لَها فِي} عَثْعَثٍ يُنْبِتُ الحَوْذَانَ والعَذَمَا وَقيل: هُوَ رَمْلٌ صَعْبٌ تَوْحَلُ فِيهِ الرَّجْلُ، فإِن كَانَ حارًّا أَحْرَقَ الخُفَّ، يَعْنِي خُفَّ البَعِيرِ، والجَمْعُ العَثَاعثُ، قَالَ رؤبةُ: أَقْفَرَتِ الوَعْسَاءُ والعَثَاعِثُ (والعَثُّ: الإِلْحَاحُ) فِي المسأَلةِ. عَثَّهُ يَعُثُّه عَثًّا: رَدَّ عليِ الكَلامَ أَو وَبَّخَهُ بِهِ، كعَتَّه. (و) العَثُّ: (عَضُّ الحَيَّةِ) ، {عَثَّتْهُ الحَيَّةُ} تَعُثُّه {عَثًّا: نَفخَتْه ولمْ تَنْهَشْه، فسقَطَ لذالك شَعَرُه. (وعَثْعَثَ) مَتَاعَهُ (: حَرَّكَ) . } وعثْعَثَ متاعَه، وحَثْحثَه، وبَثْبَثَهُ، إِذا بَذَّرَه (وفَرَّقَه) . (و) عَثْعَثَ الرَّجُلُ بالمَكَانِ (: أَقَامَ) بِهِ، والمكانُ {مُعَثْعَثٌ، عَن أَبي زيد، نَقله ابنُ القَطَّاع. (و) } عَثْعَثَ (: تَمكَّنَ) . (و) عَثْعَثَ إِلى الشَّيْءِ: (رَكَنَ) . (و) فِي الحَدِيث: (ذُكِرَ لعلِيَ رَضِي الله عَنهُ زَمَانٌ، فَقَالَ: (ذَاك زمانُ (العَثاعِث)) أَي (الشَّدائِد) ، من {العَثْعَثَةِ والإِفْسادِ. (} والعَثَّاءُ: الحَيَّةُ) كالنَّكْزَاءِ. (و) فِي النّوادر: ( {تَعَاثَثْتُه) و (تَعَالَلْتُه) ، بِمَعْنى وَاحِد. (و) يُقَال (:} اعْتَثَّهُ عِرْقُ سَوْءٍ، أَي تَعَقَّلَه أَنْ يَبْلُغَ الخَيْرَ) ، نقلَه الصّاغَانيّ. (و) فِي المَثَلِ: (( {عُثَيْثَةٌ تَقْرُمُ جِلْداً أَمْلَسَا)) . قَالَه الأَحنَفُ حِين بَلَغَه أَنّ رَجُلاً يَغتَابه. (يُضْرَبُ) مثلا (للمُجْتَهِدِ) أَن يُؤَثِّر (فِي الشّيءِ) ف (لَا يَقْدِر عَلَيْه) ،} وعُثَيْثَةٌ تَصْغِير عُثَّة. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: يُقَال: أَطْعَمَنِي سَوِيقاً حُثًّا {وعُثًّا، إِذا كانَ غيرَ مَلْتَوت بدَسَمٍ. } والعَثْعَثُ: التُّرَابُ. وعَثْعَثَهُ: أَلْقَاهُ فِي العَثْعَثِ. وفلانُ عُثُّ مالٍ، كَمَا يُقَالُ: إِزاءُ مالٍ. وبَنُو عَثْعَثٍ: بَطْنٌ من خَثْعَم.


- عَثَّثَ في غِنائِه: عاثَّ.


- العَثَّاءُ : الحَيَّةُ.


- عَاثَّ في الغناء مُعَاثَّةً، وعِثَاثًا: رَفعَ به صَوْتَه وترنَّمَ.


- اعْتَثَّهُ عِرْقُ سوء: حَبَسَهُ عن بلوغ الخيْر.


- عَثَّتِ العُثَّةُ الصُّوفَ عَثَّتِ عَثًّا: أَكلتْهُ.|عَثَّتِ الحَيَّةُ فلانًا: عَضَّتْهُ.


- العُثَّةُ : حشرةٌ تَلحس الجُلُودَ والفِراء والألبِسَةَ والبُسُطَ. والجمع : عُثٌّ، وعُثَثٌ، وعِثَاثٌ.


- 1- المرة من عث|2- إمرأة خاملة محقورة|3- إمرأة ضئيلة الجسم


- 1- إعتثه عرق سوء : منعه عن فعل الخير


- 1- حية


- 1- شدائد ، مصائب


- 1- عثة : حشرة تأكل الثياب والفراء والجلود وغيرها|2- عثة : عجوز|3- عثة : حمقاء ، غبية|4- عثة : إمرأة خاملة محقورة


- 1- عثت العثة الصوف : أكلته|2- عثته الحية : لسعته|3- عثه الح عليه


- 1- عثث في غنائه : ترنم به


- 1- مصدر عاث|2- أفاع يأكل بعضها بعضهم الآخر في الجدب


- 1- واحد العثاث


- ع ث ث: (الْعُثَّةُ) بِوَزْنِ الْحُقَّةِ السُّوسَةُ الَّتِي تَلْحَسُ الصُّوفَ وَجَمْعُهَا (عُثٌّ) بِالضَّمِّ وَقَدْ (عَثَّتِ) الصُّوفَ مِنْ بَابِ رَدَّ.


- عُثَّة ، جمع عُثّ وعُثَث، جمع الجمع عِثاث: (الحيوان) حشرة أرضيَّة مؤذية تلحس الجلودَ والبُسُطَ والألبسةَ فتتلفها، وأكثر ما تكون في الصُّوف. |• عُثَّة الحُكاك: (الحيوان) عُثَّة طُفيليّة تسبِّب الجرَبَ. |• عُثَّة الكتب: حشرة تتطفَّل على الكتب وتتغذَّى على الصَّمغ الموجود في الجِلدة.


- ثّة الع : السوسة التي تلحس الصوف، والجمع عثّ. وقد عثّث الصوف تعثّه عثّا. وفي المثل: عثيْثة تقرم جلدا أملسا يضرب للرجل يجتهد أن يؤثر في الشيء فلا يقدر عليه. وربما قيل للعجوز: عثة. وفلان عثّ ما ل، كما يقال إزاء ما ل.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.