أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- : (و (} العَجْوَةُ {والمُعاجاةُ: أنْ تُؤَخِّرَ الأُمُّ رَضاعَ الوَلَدِ عَن مواقِيتِه) ويورثُ ذلكَ وَهْناً. وظاهِرُ سِياقِه أنَّ العَجْوةَ هُنَا بِهَذَا المَعْنى مَفْتوحُ العَيْنِ؛ ونصُّ المُحْكم بضمِّها، وَهُوَ اسْمٌ من} المُعاجاةِ، وَفِيه أنَّ المُعَاجاة أنْ لَا يكونَ للأُمِّ لَبَنٌ يُرْوِي صَبِيَّها {فتُعاجِيه بشيءٍ تعلِّلُه بِهِ ساعةٍ، وَكَذَا إنْ وَلِيَ مِنْهُ ذلكَ غيرُها. وقيلَ:} عاجَيْتُه إِذا أَرْضَعْته بلبنِ غَيْر أُمِّه أَو مَنَعْتَه اللَّبَنَ وغَذَّيْتَه بالطَّعامِ؛ وأَنْشَدَ الجوهرِيُّ للجَعْدي: إذَا شِئتَ أَبْصَرْتَ من عَقْبِهِمْ يَتامَى! يُعاجَوْنَ كالأَذْؤُبِ وأَنْشَدَ الليْثُ فِي صفَةِ أَوْلادِ الجرادِ: إِذا ارْتَحَلَتْ من مَنْزِلٍ خَلَّفَتْ بهِ {عَجايا يُحاثي بالتُّرابِ صغيرُها (وَقد} عَجَتْه) أُمُّه: سَقَتْه اللَّبَن؛ كَمَا فِي الصِّحاح، {تَعْجُوه} عَجْواً. وَفِي المُحْكم: أَخَّرَتْ رَضاعَهُ عَن مَواقِيتِه. وقيلَ: {عَجَتْه دَاوَتْه بالغِذاءِ حَتَّى نَهَضَ، (فَهُوَ} عُجِيٌّ، كصُلِيَ) ، أَصْلُه عجوى، (وَهِي {عُجِيَّةٌ) ؛) وَلم يَقُلْ: وَهِي بهاءٍ وكأنَّه نَسِيَ اصْطِلاحَه؛ وقيلَ: الذكَرُ والأُنْثَى بِلا هاءٍ؛ (ج} عُجايا، بالضَّمِّ والفَتْح) ، والفَتْح أَقْيَس. ( {والعَجِيُّ، كغَنِيَ: فاقِدُ أُمِّهِ من الإِبِلِ ومِنَّا) ، والجَمْعُ} عُجايا. وَفِي الحديثِ: (كنتُ يَتِيماً وَلم أَكُنْ {عَجِيًّا) . قالَ الجوهرِيُّ:} العَجِيُّ هُوَ الَّذِي تموتُ أُمُّه فيُرَبِّيه صاحِبُه بلَبَنِ غيرِها. وَفِي النهايَةِ: هُوَ الَّذِي لَا لَبَنَ لأُمِّه، أَو ماتَتْ أُمُّه فعُلِّلَ بلبَنِ غيرِها، أَو بشيءٍ آخَر فأَوْرَثَه ذلكَ وَهْناً. وَفِي المُحْكم: وذلكَ الوَلَدُ الَّذِي يُغَذَّى بغيرِ لَبَنِ أُمِّه {عَجِيُّ؛ فَهَؤُلَاءِ أَقْوالُهم كُلُّها مُتَّفِقَة على مَعْنى} العَجِيِّ مِنَّا؛ وأَنْشَدَ الجوهرِيُّ: عَداني أنْ أَزُورَكَ أَنَّ بَهْمِي {عَجايا كلُّها إلاَّ قَلِيلا َفقد اسْتَعْمَلَه الشاعِرُ فِي البهمِ، وَلم أَرَ مَنْ فَرَّقَ بينَ} العَجِيِّ {والعُجِيّ إلاَّ المصنِّف وَهُوَ غَريبٌ فتأمَّل. (} وعَجا البَعيرُ) {يَعْجُو} عَجْواً: (رَغَا. (و) {عَجا (فَاهُ) :) إِذا (فَتَحَهُ. (و) عَجا (وَجْهَه: زَواهُ وأَمالَهُ) . (وَفِي التهْذِيبِ: عَجا شِدْقَه: لَواهُ، وقيلَ: فَتَحَهُ وأَمالَهُ؛ (} كَعَجَّاهُ) بالتَّشْديدِ. (و) عَجا (البَعيرُ: شَرِسَ خُلُقُهُ. (و) قالَ الأصْمعي: ( {العُجاوَةُ) و (} العُجايَةُ) لُغَتانِ وهُما قدْرَ مُضْغةٍ من لَحْمٍ تكونُ مَوْصولةً بعَصْبة تَنْحدِرُ من رُكْبةِ البَعيرِ إِلَى الفرْسِنِ. ( {والعَجْوَةُ بالحِجازِ: التَّمْرُ المَخْشِيُّ) ، وَهِي أُمُّ التَّمْرِ الَّذِي إِلَيْهِ المَرْجِعُ كالشِّهْرِيزِ بالبَصْرَةِ، والتَّيِّيّ بالبَحْرَيْن، والجُذامِيِّ باليَمامَةِ. (و) أيْضاً: (تمْرٌ بالمَدِينَةِ) .) يقالُ: هُوَ ممَّا غَرَسَهُ النبيُّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم بيدِهِ. قالَ ابنُ الأثيرِ: هِيَ أكْبَرُ مِن الصُّيْحانيّ يَضْربُ إِلَى السَّوادِ. وقالَ الأزْهري:} العَجْوَةُ الَّتِي بالمدينَةِ هِيَ الصَّيْحانِيَّةُ، وَبهَا ضروبٌ من العَجْوةِ ليسَ لَهَا عُذُوبة الصَّيْحانِيَّة وَلَا رِيُّها وامْتِلاؤُها؛ وقيلَ: نَخْلَتُها تسمَّى لِينَةً. وقيلَ لأُحَيْحة بنِ الجُلاحِ: مَا أَعْدَدْتَ للشِّتاءِ؟ فقالَ: ثلثَمائةٍ وسِتِّينَ صَاعا من {عَجْوةٍ تُعْطِي الصبيَّ مِنْهَا خَمْساً فيردُّ عَلَيْك ثَلَاثًا. (} والعُجَى، كهُدًى: الجُلُودُ اليابسَةُ تُطْبَخُ وتُؤْكَلُ الواحِدَةُ {عُجْيَةٌ، بالضَّمِّ) ؛) وأَنْشَدَ الجَوْهرِيُّ للبرَّاءِ بنِ ربعي الأسدِي: ومُعَصَّبٍ قَطَعَ الشِّتاءَ وقُوتُه أَكلُ} العُجَى وتَكَسُّبُ الأَشْكادِ ( {والعُجْوَةُ، بالضَّمِّ: لَبَنٌ يُعاجَى بِهِ الصَّبِيُّ اليتيمُ أَي يُغَذَّى} كالعُجاوَةِ بالضمِّ والكَسْر) ، الكَسْر عَن الفرَّاء. وقيلَ: {العُجْوةُ اسْمٌ من} المُعاجَاةِ، وَهُوَ الَّذِي اقْتَضاهُ صَدْر التَّرجمةِ، {والعُجاوَةُ اسْمُ ذلكَ اللّبن فتأَمَّل. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: } المُعاجَاةُ: المُعانَاةُ والمُعالَجَةُ فِي الأمْرِ؛ وَمِنْه قولُ بعضِ الأعْرابِ لمَّا قَالَ لَهُ الحجَّاج: إنِّي أَراكَ بَصِيراً بالزَّرْع: إنِّي طالَما {عاجَيْتُه. ولَقِيَ فلانٌ مَا} عَجاهُ: أَي شِدَّةً وبَلاءً. ولقَّاهُ اللَّهُ مَا {عَجَاهُ وَمَا عَظاهُ: أَي مَا سَاءَهُ؛ نقلَهُ الجوهرِيُّ. ورجُلٌ} أَعْجَى: غلِيظٌ مَا بينَ العَيْنَيْنِ؛ نقلَهُ الصَّاغَاني.


- العَجِيُّ : فاقدُ أُمِّهِ من الناس، فيربَّى بلبَن غيرها وهي عَجِيَّةٌ. والجمع : عَجَايا.


- العَجْوَةُ : ضَرْبٌ من أَجْوَد التمرِ بالمدينة.|العَجْوَةُ ما يُخلَط من التمر بعضُهُ ببعض ويُركَم.


- العُجَاوَةُ : اللَّبَنُ يُغَذَّى به الصبيُّ اليتيمُ. والجمع : عُجًا.


- جمع: عُجْوَاتٌ. |-عُجْوَةُ الْبَهْلَوَانِ : تَغْيِيرُ مَلاَمِحِ الْوَجْهِ لإِضْحَاكِ الْغَيْرِ، أَوْ لِتَخْوِيفِ الصِّبْيَانِ.


- 1- اللبن الذي يغذى به الولد الذي فقد أمه ، جمع : عجا


- 1- تمر رديء


- 1- تمر مخلوط بعضه ببعضه الآخر


- 1- عجات الأم الولد : أخرت رضاعه عن مواعيده|2- عجات الأم الولد : سقته اللبن|3- عجاه اللبن : غذاه|4- عجا : فمه : فتحه|5- عجا الجمل : رغا وساء خلقه|6- عجا : وجهه : أماله|7- عجا : « لقي ما عجاه » : أي لقي شدة


- 1- لبن يغذى به الولد الذي فقد أمه




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.