أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- القَلْبُ: تَحْويلُ الشيءِ عن وجهه. قَلَبه يَقْلِـبُه قَلْباً، وأَقْلَبه، الأَخيرةُ عن اللحياني، وهي ضعيفة. وقد انْقَلَب، وقَلَبَ الشيءَ، وقَلَّبه: حَوَّله ظَهْراً لبَطْنٍ. وتَقَلَّبَ الشيءُ ظهراً لبَطْنٍ، كالـحَيَّةِ تَتَقَلَّبُ على الرَّمْضاءِ. وقَلَبْتُ الشيءَ فانْقَلَبَ أَي انْكَبَّ، وقَلَّبْتُه بيدي تَقْلِـيباً، وكلام مَقْلوبٌ، وقد قَلَبْتُه فانْقَلَب، وقَلَّبْتُه فَتَقَلَّب.والقَلْبُ أَيضاً: صَرْفُكَ إِنْساناً، تَقْلِـبُه عن وَجْهه الذي يُريده. وقَلَّبَ الأُمورَ: بَحَثَها، ونَظَر في عَواقبها. وفي التنزيل العزيز: وقَلَّبُوا لك الأُمور؛ وكُلُّه مَثَلٌ بما تَقَدَّم. وتَقَلَّبَ في الأُمور وفي البلاد: تَصَرَّف فيها كيف شاءَ. وفي التنزيل العزيز: فلا يَغْرُرْكَ تَقَلُّبهم في البلاد. معناه: فلا يَغْرُرْكَ سَلامَتُهم في تَصَرُّفِهم فيها، فإِنَّ عاقبة أَمْرهم الهلاكُ. ورجل قُلَّبٌ: يَتَقَلَّبُ كيف شاءَ. وتَقَلَّبَ ظهراً لبطْنٍ، وجَنْباً لجَنْبٍ: تَحَوَّل. وقولُهم: هو حُوَّلٌ قُلَّبٌ أَي مُحتالٌ، بصير بتَقْليبِ الأُمور. والقُلَّبُ الـحُوَّلُ: الذي يُقَلِّبُ الأُمُورَ، ويحْتال لها. وروي عن مُعاوية، لما احْتُضِرَ: أَنه كان يُقَلَّبُ على فراشه في مَرَضه الذي مات فيه، فقال: إِنكم لتُقَلِّبُونَ حُوَّلاً قُلَّباً، لو وُقيَ هَوْلَ الـمُطَّلَعِ؛ وفي النهاية: إِن وُقيَ كُبَّةَ النار، أَي رجلاً عارفاً بالأُمور، قد رَكِبَ الصَّعْبَ والذَّلُول، وقَلَّبهما ظَهْراً لبَطْنٍ، وكان مُحْتالاً في أُموره، حَسَنَ التَّقَلُّبِ. وقوله تعالى: تَتَقَلَّبُ فيه القُلُوبُ والأَبصار؛ قال الزجاج: معناه تَرْجُف وتَخِفُّ من الجَزَع والخَوْفِ. قال: ومعناه أَن من كانَ قَلْبُه مُؤْمِناً بالبَعْثِ والقيامة، ازدادَ بصيرة، ورأَى ما وُعِدَ به، ومن كانَ قلبه على غير ذلك، رأَى ما يُوقِنُ معه أَمْرَ القيامة والبَعْث، فعَلِم ذلك بقلبه، <ص:686> وشاهَدَه ببصره؛ فذلك تَقَلُّبُ القُلُوب والأَبصار. ويقال: قَلَبَ عَيْنَه وحِمْلاقَه، عند الوَعيدِ والغَضَبِ؛ وأَنشد: قالبُ حِمْلاقَيْهِ قد كادَ يُجَنّ وقَلَب الخُبْزَ ونحوَه يَقْلِـبه قَلْباً إِذا نَضِج ظاهرُه، فَحَوَّله ليَنْضَجَ باطنُه؛ وأَقْلَبها: لغة عن اللحياني، وهي ضعيفة. وأَقْلَبَتِ الخُبْزَةُ: حان لها أَن تُقْلَبَ. وأَقْلَبَ العِنَبُ: يَبِسَ ظاهرُه، فَحُوِّلَ. والقَلَبُ، بالتحريك: انْقِلابٌ في الشفة العُلْيا، واسْتِرخاءٌ؛ وفي الصحاح: انْقِلابُ الشَّفَةِ، ولم يُقَيِّدْ بالعُلْيا. وشَفَة قَلْباءُ: بَيِّنَةُ القَلَب، ورجل أَقْلَبُ. وفي المثل: اقْلِبـي قَلابِ؛ يُضْرَب للرجل يَقْلِبُ لسانَه، فيَضَعُه حيث شاءَ. وفي حديث عمر، رضي اللّه عنه: بَيْنا يُكَلِّمُ إِنساناً إِذ اندفَعَ جرير يُطْرِيه ويُطْنِبُ، فأَقْبَلَ عليه، فقال: ما تقول ياجرير؟ وعَرَفَ الغَضَبَ في وجهه، فقال: ذكرتُ أَبا بكر وفضله، فقال عمر: اقْلِبْ قَلاَّبُ، وسكتَ؛ قال ابن الأَثير: هذا مثل يُضْرَب لمن تكون منه السَّقْطة، فيتداركها بأَن يَقْلِـبَها عن جِهتها، ويَصْرِفَها إِلى غير معناها؛ يريد: اقْلِبْ يا قَلاَّبُ! فأَسْقَطَ حرفَ النداءِ، وهو غريب؛ لأَنه إِنما يحذف مع الأَعْلام. وقَلَبْتُ القومَ، كما تقولُ: صَرَفْتُ الصبيانَ، عن ثعلب. وقَلَبَ الـمُعَلِّم الصبيان يَقْلِـبُهم: أَرسَلَهم، ورَجَعَهُم إِلى منازلهم؛ وأَقْلَبَهم: لغةٌ ضعيفةٌ، عن اللحياني، على أَنه قد قال: إِن كلام العرب في كل ذلك إِنما هو: قَلَبْتُه، بغير أَلف. وفي حديث أَبي هريرة: أَنه كان يقالُ لـمُعَلِّم الصبيان: اقْلِبْهم أَي اصْرفْهُمْ إِلى منازلهم. والانْقِلابُ إِلى اللّه، عز وجل: المصيرُ إِليه، والتَّحَوُّلُ، وقد قَلَبه اللّهُ إِليه؛ هذا كلامُ العرب. وحكى اللحياني: أَقْلَبه؛ قال وقال أَبو ثَرْوانَ: أَقْلَبَكُم اللّهُ مَقْلَب أَوليائه، ومُقْلَبَ أَوليائه، فقالها بالأَلف. والـمُنْقَلَبُ يكون مكاناً، ويكون مصدراً، مثل الـمُنْصَرَف. والـمُنْقَلَبُ: مَصِـيرُ العِـبادِ إِلى الآخرة. وفي حديث دعاءِ السفر: أَعوذُ بِكَ من كآبة الـمُنْقَلَب أَي الانْقِلابِ من السفر، والعَوْدِ إِلى الوَطَن؛ يعني أَنه يعود إِلى بيته فَيرى فيه ما يَحْزُنه. والانْقِلابُ: الرجوعُ مطلقاً؛ ومنه حديث المنذر ابن أَبي أَسِـيدٍ، حين وُلِدَ: فاقْلِـبُوه، فقالوا: أَقْلَبْناه يا رسول اللّه؛ قال ابن الأَثير: هكذا جاءَ في صحيح مسلم، وصوابه قَلَبْناه أَي رَدَدْناه. وقَلَبه عن وجهه: صَرَفَه؛ وحكى اللحيانيُّ: أَقْلَبه، قال: وهي مَرْغُوبٌ عنها. وقَلَبَ الثوبَ، والحديثَ، وكلَّ شيءٍ: حَوَّله؛ وحكى اللحياني فيهما أَقْلَبه. وقد تقدم أَن المختار عنده في جميع ذلك قَلَبْتُ. وما بالعليل قَلَبةٌ أَي ما به شيء، لا يُسْتَعْمَل إِلا في النفي، قال الفراءُ: هو مأْخوذ من القُلابِ: داءٍ يأْخذ الإِبل في رؤُوسها، فيَقْلِـبُها إِلى فوق؛ قال النمر: أَوْدَى الشَّبابُ وحُبُّ الخالةِ الخَلِـبه، * وقد بَرِئْتُ، فما بالقلبِ من قَلَبَهْ أَي بَرِئْتُ من داءِ الـحُبِّ؛ وقال ابن الأَعرابي: <ص:687> معناه ليست به علة، يُقَلَّبُ لها فيُنْظَرُ إِليه. تقول: ما بالبعير قَلَبة أَي ليس به داءٌ يُقْلَبُ له، فيُنْظَرُ إِليه؛ وقال الطائي: معناه ما به شيءٌ يُقْلِقُه، فَيَتَقَلَّبُ من أَجْلِه على فراشه. الليث: ما به قَلَبة أَي لا داءَ ولا غائلة. وفي الحديث: فانْطَلَق يَمشي، ما به قَلَبة أَي أَلمٌ وعلة؛ وقال الفراءُ: معناه ما بهِ علة يُخْشى عليه منها، وهو مأْخوذ مِن قولهم: قُلِبَ الرجلُ إِذا أَصابه وَجَعٌ في قلبه، وليس يَكادُ يُفْلِتُ منه؛ وقال ابن الأَعرابي: أَصلُ ذلك في الدَّوابِّ أَي ما به داءٌ يُقْلَبُ منه حافرُه؛ قال حميدٌ الأَرْقَطُ يصف فرساً: ولم يُقَلِّبْ أَرْضَها البَيْطارُ، * ولا لِـحَبْلَيْه بها حَبارُ أَي لم يَقْلِبْ قَوائمَها من عِلَّة بها. وما بالمريضِ قَلَبَة أَي علة يُقَلَّبُ منها. والقَلْبُ: مُضْغةٌ من الفُؤَاد مُعَلَّقةٌ بالنِّياطِ. ابن سيده: القَلْبُ الفُؤَاد، مُذَكَّر، صَرَّح بذلك اللحياني، والجمع: أَقْلُبٌ وقُلوبٌ، الأُولى عن اللحياني. وقوله تعالى: نَزَلَ به الرُّوحُ الأَمِـينُ على قَلْبك؛ قال الزجاج: معناه نَزَلَ به جبريلُ، عليه السلام، عليك، فَوَعاه قَلْبُك، وثَبَتَ فلا تَنْساه أَبداً. وقد يعبر بالقَلْبِ عن العَقْل، قال الفراءُ في قوله تعالى: إِن في ذلك لَذِكْرى لمن كان له قَلْبٌ؛ أَي عَقْلٌ. قال الفراءُ: وجائزٌ في العربية أَن تقولَ: ما لَكَ قَلْبٌ، وما قَلْبُك معك؛ تقول: ما عَقْلُكَ معكَ، وأَين ذَهَبَ قَلْبُك؟ أَي أَين ذهب عَقْلُكَ؟ وقال غيره: لمن كان له قَلْبٌ أَي تَفَهُّمٌ وتَدَبُّرٌ. وَرُوي عن النبي، صلى اللّه عليه وسلم، أَنه قال: أَتاكم أَهل اليَمن، هم أَرَقُّ قلوباً، وأَلْـيَنُ أَفْئِدَةً، فوَصَفَ القلوبَ بالرِّقة، والأَفْئِدَةَ باللِّين. وكأَنَّ القَلْبَ أَخَصُّ من الفؤَاد في الاستعمال، ولذلك قالوا: أَصَبْتُ حَبَّةَ قلبِه، وسُوَيْداءَ قلبه؛ وأَنشد بعضهم: لَيْتَ الغُرابَ رَمى حَماطَةَ قَلْبهِ * عَمْرٌو بأَسْهُمِه التي لم تُلْغَبِ وقيل: القُلُوبُ والأَفْئِدَةُ قريبانِ من السواءِ، وكَرَّرَ ذِكْرَهما، لاختلاف اللفظين تأْكيداً. وقال بعضهم: سُمِّي القَلْبُ قَلْباً لتَقَلُّبِه؛ وأَنشد: ما سُمِّيَ القَلْبُ إِلاَّ مِنْ تَقَلُّبه، * والرَّأْيُ يَصْرِفُ بالإِنْسان أَطْوارا وروي عن النبي، صلى اللّه عليه وسلم، أَنه قال: سُبْحانَ مُقَلِّب القُلُوب! وقال اللّه تعالى: ونُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهم وأَبصارَهم. قال الأَزهري: ورأَيت بعضَ العرب يُسَمِّي لحمةَ القَلْبِ كُلها، شَحْمَها وحِجابَها: قَلْباً وفُؤَاداً، قال: ولم أَرهم يَفْرِقُونَ بينهما؛ قال: ولا أُنْكِر أَن يكون القَلْبُ هي العَلَقة السوداءُ في جوفه. وقَلَبه يَقْلِـبُه ويَقْلُبه، الضم عن اللحياني وحدَه: أَصابَ قَلْبَه، فهو مَقْلُوب، وقُلِبَ قَلْباً: شَكا قَلْبه. والقُلابُ: داءٌ يأْخذ في القَلْبِ، عن اللحياني. والقُلابُ: داءٌ يأْخُذُ البعير، فيشتكي منه قَلْبَه فيموتُ مِنْ يومه، يقال: بعير مَقْلُوبٌ، وناقة مَقْلوبة. قال كراع: وليس في الكلام اسمُ داءٍ اشْتُقَّ من اسمِ العِضْو إِلا القُلاب من القَلْب، والكُباد من الكَبِدِ، والنُّكاف من النَّكَفَتَيْن، وهما غُدَّتانِ تَكْتَنِفانِ الـحُلْقُومَ من أَصل اللَّحْي. <ص:688> وقد قُلِبَ قِلاباً؛ وقيل: قُلِبَ البعير قِلاباً عاجَلَتْه الغُدَّة، فمات. وأَقْلَبَ القومُ: أَصابَ إِبلَهم القُلابُ. الأَصمعي: إِذا عاجَلَتِ الغُدَّةُ البعيرَ، فهو مَقْلُوب، وقد قُلِبَ قِلاباً. وقَلْبُ النخلةِ وقُلْبُها وقِلْبُها: لُبُّها، وشَحْمَتُها، وهي هَنةٌ رَخْصةٌ بَيْضاءُ، تُمْتَسخُ فتُؤْكل، وفيه ثلاث لغات: قَلْبٌ وقُلْبٌ وقِلْبٌ. وقال أَبو حنيفة مَرَّة: القُلْبُ أَجْوَدُ خُوصِ النخلة، وأَشدُّه بياضاً، وهو الخُوص الذي يلي أَعلاها، واحدته قُلْبة، بضم القاف، وسكون اللام، والجمع أَقْلابٌ وقُلُوبٌ وقِلَبةٌ. وقَلَبَ النخلة: نَزَع قُلْبَها. وقُلُوبُ الشجر: ما رَخُصَ من أَجوافِها وعُروقها التي تَقُودُها. وفي الحديث: أَن يحيـى بن زكريا، صلوات اللّه على نبينا وعليه، كان يأْكل الجرادَ وقُلُوبَ الشجر؛ يعني الذي يَنْبُتُ في وَسَطها غَضّاً طَريّاً، فكان رَخْصاً مِنَ البُقولِ الرَّطْبة، قبل أَن يَقْوَى ويَصْلُبَ، واحدُها قُلْبٌ، بالضم، للفَرْق. وقَلْبُ النخلة: جُمَّارُها، وهي شَطْبة بيضاءُ، رَخْصَة في وَسَطِها عند أَعلاها، كأَنها قُلْبُ فضة رَخْصٌ طَيِّبٌ، سُمِّيَ قَلْباً لبياضه. شمر: يقال قَلْبٌ وقُلْبٌ لقَلْبِ النخلة، ويُجْمَع قِلَبةً. التهذيب: القُلْبُ، بالضم، السَّعَفُ الذي يَطْلُع مِنَ القَلْب. والقَلْبُ: هو الجُمَّارُ، وقَلْبُ كلّ شيءٍ: لُبُّه، وخالِصُه، ومَحْضُه؛ تقول: جئْتُك بهذا الأَمرِ قَلْباً أَي مَحْضاً لا يَشُوبُه شيءٌ. وفي الحديث: إِن لكلِّ شيءٍ قَلْباً، وقلبُ القرآن يس. وقَلْبُ العقْرب: منزل من منازل القَمَر، وهو كوكبٌ نَيِّرٌ، وبجانِبَيْه كوكبان. وقولهم: هو عربيّ قَلْبٌ، وعربية قَلْبة وقَلْبٌ أَي خالص، تقول منه: رجل قَلْبٌ، وكذلك هو عربيٌّ مَحْضٌ؛ قال أَبو وجْزَة يصف امرأَة: قَلْبٌ عَقيلةُ أَقوامٍ ذَوي حَسَبٍ، * يُرْمَى الـمَقانبُ عنها والأَراجِـيلُ ورجل قَلْبٌ وقُلْبٌ: مَحْضُ النسَبِ، يستوي فيه المؤَنث، والمذكر، والجمع، وإِن شئت ثَنَّيْتَ، وجَمَعْتَ، وإِن شئت تركته في حال التثنية والجمع بلفظ واحد، والأُنثى قَلْبٌ وقَلْبةٌ؛ قال سيبويه: وقالوا هذا عَرَبيٌّ قَلْبٌ وقَلْباً، على الصفة والمصدر، والصفة أَكثرُ. وفي الحديث: كان عليٌّ قُرَشياً قَلْباً أَي خالصاً من صميم قريش. وقيل: أَراد فَهِماً فَطِناً، من قوله تعالى: لَذِكْرى لمن كان له قَلْبٌ. والقُلْبُ من الأَسْوِرَة: ما كان قَلْداً واحداً، ويقولون: سِوارٌ قُلْبٌ؛ وقيل: سِوارُ المرأَة. والقُلْبُ: الحيةُ البيضاءُ، على التشبيه بالقُلْب مِنَ الأَسْورة. وفي حديث ثَوْبانَ: أَن فاطمة حَلَّتِ الحسنَ والحسين، عليهم السلام، بقُلْبَيْن من فضة؛ القُلْبُ: السوار. ومنه الحديث: أَنه رأَى في يد عائشة قُلْبَيْن. وفي حديث عائشة، رضي اللّه عنها، في قوله تعالى: ولا يُبْدينَ زينَتَهُنَّ إِلا ما ظَهَر منها؛ قالت: القُلْبُ، والفَتَخَةُ. والـمِقْلَبُ: الحديدةُ التي تُقْلَبُ بها الأَرضُ للزراعة. وقَلَبْتُ الـمَمْلوكَ عند الشراءِ أَقْلِـبُه قَلْباً إِذا كَشَفْتَه لتنظر إِلى عُيوبه. والقُلَيْبُ، على لفظ تصغير فَعْلٍ: خَرَزة يُؤَخَّذُ بها، هذه عن اللحياني. والقِلِّيبُ، والقَلُّوبُ، والقِلَّوْبُ، والقَلُوبُ، <ص:689> والقِلابُ: الذئبُ، يَمانية؛ قال شاعرهم: أَيا جَحْمَتا بَكّي على أُم واهبٍ، * أَكِـيلَةِ قِلَّوْبٍ ببعض الـمَذانبِ والقَلِـيبُ: البئرُ ما كانت. والقليبُ: البئر، قبل أَن تُطْوَى، فإِذا طُوِيَتْ، فهي الطَّوِيُّ، والجمع القُلُبُ. وقيل: هي البئر العاديَّةُ القديمةُ، التي لا يُعْلم لها رَبٌّ، ولا حافِرٌ، تكونُ بالبَراري، تُذكَّر وتؤَنث؛ وقيل: هي البئر القديمة، مَطْويَّةً كانت أَو غير مَطْويَّةٍ. ابن شميل: القَلِـيبُ اسم من أَسماءِ الرَّكِـيّ، مَطْويَّةٌ أَو غير مَطْوية، ذاتُ ماءٍ أَو غيرُ ذاتِ ماءٍ، جَفْرٌ أَو غيرُ جَفْرٍ. وقال شمر: القَلِـيبُ اسمٌ من أَسماءِ البئر البَديءِ والعادِيَّة، ولا يُخَصُّ بها العاديَّةُ. قال: وسميت قَليباً لأَنه قُلِبَ تُرابُها. وقال ابن الأَعرابي: القَلِـيبُ ما كان فيه عَيْنٌ وإِلا فلا، والجمع أَقْلِـبةٌ؛ قال عنترة يصف جُعَلاً: كأَنَّ مُؤَشَّرَ العضُدَيْنِ حَجْلاً، * هَدُوجاً بينَ أَقْلِـبةٍ مِلاحِ وفي الحديث: أَنه وقَفَ على قَلِـيبِ بَدْرٍ. القَلِـيبُ: البئر لم تُطْوَ، وجمع الكثير: قُلُبٌ؛ قال كثير: وما دامَ غَيْثٌ، من تِهامةَ، طَيِّبٌ، * بها قُلُبٌ عادِيَّةٌ وكِرارُ والكِرارُ: جمعُ كَرٍّ للـحِسْيِ. والعاديَّة: القديمةُ، وقد شَبَّه العجاجُ بها الجِراحاتِ فقال: عن قُلُبٍ ضُجْمٍ تُوَرِّي مَنْ سَبَرْ وقيل: الجمع قُلُبٌ، في لغة مَنْ أَنـَّثَ، وأَقْلِـبةٌ وقُلُبٌ جميعاً، في لغة مَن ذَكَّر؛ وقد قُلِـبَتْ تُقْلَبُ. (يتبع...) (تابع... 1): قلب: القَلْبُ: تَحْويلُ الشيءِ عن وجهه.... ... وقَلَبَتِ البُسْرَةُ إِذا احْمَرَّتْ. قال ابن الأَعرابي: القُلْبةُ الـحُمْرَةُ. الأُمَوِيُّ في لغة بَلْحرث بن كعب: القالِبُ، بالكسر، البُسْرُ الأَحمر؛ يقال منه: قَلَبَتِ البُسْرةُ تَقْلِبُ إِذا احْمَرَّتْ. وقال أَبو حنيفة: إِذا تَغَيَّرَتِ البُسْرة كلُّها، فهي القالِبُ. وشاة قالِبُ لونٍ إِذا كانت على غير لونِ أُمِّها. وفي الحديث: أَن موسى لما آجَرَ نَفْسَه من شعيب، قال لموسى، على نبينا وعليه الصلاة والسلام: لَكَ من غَنَمِـي ما جاءَت به قالِبَ لونٍ؛ فجاءَتْ به كُلِّه قالِبَ لونٍ، غيرَ واحدةٍ أَو اثنتين. تفسيره في الحديث: أَنها جاءَت بها على غير أَلوانِ أُمَّهاتها، كأَنَّ لونَها قد انْقَلَب. وفي حديث عليٍّ، كرّم اللّه وجهَه، في صفة الطيور: فمنها مغموس في قالِـَبِ لونٍ، لا يَشُوبُه غيرُ لونِ ما غُمِسَ فيه. أَبو زيد: يقال للبليغ من الرجال: قد رَدَّ قالِبَ الكلامِ، وقد طَبَّقَ الـمَفْصِلَ، ووَضَع الهِناءَ مواضِعَ النَّقْبِ. وفي الحديث: كان نساءُ بني إِسرائيل يَلْبَسْنَ القَوالِبَ؛ جمع قالَبٍ، وهو نَعْل من خَشَب كالقَبْقابِ، وتُكسَر لامه وتفتح. وقيل: انه مُعَرَّب. وفي حديث ابن مسعود: كانت المرأَةُ تَلْبَسُ القالِبَيْنِ، تطاولُ بهما. والقالِبُ والقالَبُ: الشيءُ الذي تُفْرَغُ فيه الجواهِرُ، ليكون مِثالاً لما يُصاغُ منها، وكذلك قالِبُ الخُفِّ ونحوه، دَخِـيل. وبنو القلَيْب: بطن من تميم، وهو القُلَيْبُ بنُ عمرو ابن تميم. وأَبو قِلابةَ: رجلٌ من المحدّثين.


- : (قَلَبَه، يَقْلِبُهُ) ، قَلْباً، من بابِ ضَرَب: (حَوَّلَهُ عَن وَجهِهِ، كأَقْلَبَهُ) . وهاذا عَن اللِّحْيَانِيّ، وَهِي ضعيفةٌ. وَقد انْقَلَبَ. (وقَلَّبهُ) مُضَعَّفاً. (و) قَلَبَه: (أَصابَ) قَلْبَه، أَي (فُؤادَهُ) ، ومثلُهُ عبارةُ غيرِه (يَقْلُبُه، ويَقْلِبُهُ) ، الضَّمّ عَن اللِّحْيَانيّ، فَهُوَ مَقْلُوبٌ. (و) قَلَبَ (الشيْءَ: حَوَّلَه ظَهْراً لِبَطْنٍ) اللامُ فِيهِ بِمَعْنى على، ونَصَبَ ظَهْراً على البَدَل، أَي: قَلَبَ ظَهْرَ الأَمْرِ عَلَى بَطنه، حَتَّى عَلِمَ مَا فِيه، (كقَلَّبَه) مُضَعَّفاً. وتَقَلَّب الشَّيْءُ ظَهْراً لِبَطْنٍ، كالحَيَّة تَتَقَلَّبُ على الرَّمْضاءِ. وقَلَبَه عَن وَجْهِه: صَرفَه. وَحكى اللحيانيّ: أَقْلَبَهُ، قَالَ: وَهِي مرغوبٌ عَنْهَا. وقَلَبَ الثَّوْبَ، والحَدِيثَ، وكُلَّ شَيْءٍ: حَوَّلَه؛ وَحكى اللِّحْيَانيُّ فيهمَا أَقْلَبَه، والمختارُ عندَه فِي جَمِيع ذالك: قَلَبْتُ. (و) الانْقِلابُ إِلى اللَّهِ عَزّ وجلّ: المَصِيرُ إِليه، والتَّحَوُّلُ. وَقد قَلَبَ (اللَّهُ فُلاناً إِليه: توَفَّاه) . هَذَا كَلَام العربِ، وقولُه: (كأَقْلَبَه) ، حَكَاهُ اللِّحْيَانِيّ، وَقَالَ أَبُو ثَرْوَان: أَقْلَبَكُمُ اللَّهُ مَقْلَبَ أَوْلِيائِهِ، ومُقْلَبَ أَوْلِيَائِهِ، فَقَالَهَا بالأَلف. وقالَ الفَرَّاءُ: قد سَمِعْتُ أَقْلَبَكُم اللَّهُ مُقْلَبَ أَوْلِيائِهِ وأَهْلِ طاعتِهِ. (و) قَلَبَ (النَّخْلَةَ: نَزَعَ قَلْبَها) ، وَهُوَ مَجازٌ، وسيأْتِي أَن فِيهِ لُغَاتٍ ثَلَاثَة. (و) قَلَبَتِ (البُسْرَةُ) تَقْلِبُ: إِذَا (احْمَرَّت) . (و) عَن ابْنِ سِيدَهْ: (القَلْبُ: الفُؤادُ) ، مذكَّرٌ، صرّح بِهِ اللِّحْيَانيُّ؛ أَو مُضْغَةٌ من الفُؤادِ مُعَلَّقَةٌ بالنِّيَاطِ. ثُمَّ إِنَّ كلامَ المُصَنضً يُشيرُ إِلى تَرادُفِهِما، وَعَلِيهِ اقْتصر الفَيُّومِيّ والجوْهَرِيُّ وابْنُ فارِسٍ وغيرُهُمْ، (أَوْ) أَنَّ القَلْبَ (أَخصُّ مِنْهُ) ، أَي: من الفُؤَادِ فِي الاستعمالِ، لأَنّه معنى من الْمعَانِي يَتعلَّق بِهِ. ويَشهَدُ لَهُ حديثُ: (أَتَاكُم أَهْلُ اليَمَنِ، هُمْ أَرَقُّ قُلُوباً، وأَلْيَنُ أَفْئِدَةً) ، ووصَفَ القُلُوبَ بالرِّقَّةِ، والأَفئدَةَ باللِّينِ، لأَنَّهُ أَخصُّ من الفُؤادِ، ولذالك قَالُوا: أَصَبْتُ حَبَّةَ قَلْبِهِ، وسُوَيْدَاءَ قَلْبِه. وَقيل: القُلُوبُ والأَفْئدةُ قريبانِ من السَّواءِ، وكَرَّرَ ذِكْرَهُمَا، لاخْتِلَاف اللّفظينِ، تأْكيداً. وَقَالَ بعضُهُم: سُمّيَ القَلْبُ قَلباً لِتَقَلُّبِه، وأَنشد: مَا سُمِّيَ القَلْبُ إِلاَّ مِنْ تَقَلُّبِهِ والرَّأْيُ يَصْرِفُ بالإِنسانِ أَطْوارَا قَالَ الأَزهريُّ: ورأَيتُ بعضَ العربِ يُسمِّي لحمةَ القَلْبِ كُلَّها شَحْمَها وحِجابَها قَلْباً وفُؤاداً. قَالَ: وَلم أَرَهُم يَفْرِقُون بينَهمَا. قَالَ: وَلَا أُنْكِرُ أَنْ يكونَ القلبُ هِيَ العَلَقَةَ السَّوْداءَ فِي جَوْفه. قَالَ شيخُنا: وقيلَ: الفُؤَادُ: وِعاءُ القَلْبِ، وقيلَ: داخِلُهُ، وقيلَ: غِشاؤُهُ. انْتهى. (و) قد يُعَبَّرُ بالقَلْبِ عَن (العَقْلِ) ، قَالَ الفَرّاءُ فِي قَوْله تَعالى: {إِنَّ فِى ذالِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ} (قلله: 37) ، أَي: عَقْلٌ، قَالَ: وجائزٌ فِي الْعَرَبيَّة أَنْ يقولَ: مَا لكَ قَلْبٌ، وَمَا قَلْبُكَ مَعَكَ، يقولُ: مَا عَقْلُكَ مَعَك. وأَيْنَ ذَهَبَ قَلْبُك؟ أَي: عَقْلُك. وَقَالَ غيرُه: لمنْ كانَ لَهُ قَلْب، أَي: تَفَهُّمٌ وتَدَبُّرٌ. (و) عَدَّ ابْنُ هِشَامٍ فِي شرحِ الكَعْبِيَّةِ من مَعَاني القَلْبِ أَربعةً: الفُؤادَ، والعَقْلَ، و (مَحْض) ، أَي: خُلَاصَة (كُلِّ شيْءٍ) وخِيارُه. وَفِي لِسَان الْعَرَب: قَلْبُ كُلِّ شَيْءٍ: لُبُّه، وخالِصُهُ، ومَحْضُه. تَقول: جئتُك بهاذا الأَمرِ قَلْباً: أَي مَحضاً، لَا يَشُوبُه شَيْءٌ. وَفِي الحَدِيث: وإِنّ لِكُلِّ شَيْءٍ قَلْباً، وَقلْبُ القُرآنِ يللهس. وَمن المَجاز: هُوَ عَرَبِيٌّ قَلْبٌ، وعَرَبِيَّةٌ قَلْبَةٌ وقَلْبٌ: أَي خالِصٌ. قَالَ أَبو وَجْزَةَ يَصِفُ امْرَأَةً: قَلُبٌ عَقِيلَةُ أَقْوَامٍ ذَوِي حَسَبٍ يُرْمَى الْمَقَانِبُ عَنْهَا والأَرَاجِيلُ قَالَ سِيبَوَيْه: وقالُوا: هاذا عَرَبِيٌّ قَلْبٌ وقَلْباً، على الصِّفَة والمَصْدَر، والصِّفَةُ أَكْثَرُ؛ وَفِي الحَدِيث: (كانَ عَلِيّ قُرَشِيّاً قَلْباً) أَي: خَالِصا من صَمِيم قُرَيْشٍ. وَقيل: أَرادَ فَهِماً فَطِناً، من قَوْله تعالَى: {لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ} كَذَا فِي لِسَان الْعَرَب، وسيأْتي. (و) القَلْبُ: (مَاءٌ بِحَرَّةِ بَنِي سُلَيْمٍ) عندَ حاذَةَ. وأَيضاً: جَبَلٌ، وَفِي بعض النُّسَخ هُنَا زيادةُ (م) ، أَي مَعْرُوف. (و) من المَجَاز: وَفِي يَدِها قُلْبُ فِضَّةٍ، وَهُوَ (بالضَّمِّ) ، من الأَسْوَرَةِ: مَا كَانَ قَلْداً واحِداً، وَيَقُولُونَ: سِوارٌ قُلْبٌ. وَقيل: (سِوارُ المَرْأَةِ) على التَّشْبِيه بقَلْبِ النَّخْلِ فِي بياضه. وَفِي الْكِفَايَة: هُوَ السِّوارُ يكونُ من عاجٍ أَو نحوِه. وَفِي المِصباحِ: قُلْبُ الفِضَّة: سِوَارٌ غيرُ مَلْوِيَ. وَفِي حديثِ ثَوْبانَ: (أَنّ فَاطِمَةَ، رَضِيَ الله عنهُما، بقُلْبَيْن مِن فِضَّة) ، وَفِي آخَرَ: (أَنَّه رأَى فِي يَدِ عائشةَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، قُلْبَيْنِ) ، وَفِي حديثِها أَيضاً فِي قَوْله تَعَالى: {وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا} (النُّور: 31) ، قالَتْ: القُلْبَ والفَتَخَةَ. (و) من الْمجَاز: القُلْبُ: (الحَيَّةُ البَيْضَاءُ) ، على التَّشبيهِ بالقُلْبِ من الأَسْوِرَةِ. (و) القُلْبُ: (شَحْمَةُ النَّخْلِ) ولُبُّهُ، وَهِي هَنَةٌ رَخْصَةٌ بَيْضَاءُ، تُؤْكَلُ، وَهِي الجُمّار، (أَوْ أَجْوَدُ خُوصِها) ، أَي: النَّخْلةِ، وأَشَدّه بَياضاً، وَهُوَ: الخُوصُ الّذي يَلِي أَعلاها، واحِدَتُه قُلْبَةٌ، بضمَ فَسُكُون؛ كُلُّ ذالك قولُ أَبي حنيفةَ. وَفِي التّهذيب: القُلْبُ بالضَّمّ: السَّعَفُ الَّذي يَطْلُعُ من القَلْب، (ويُثَلَّثُ) ، أَيْ: فِي المعنَيْنِ الأَخيرَيْنِ، أَي: وَفِيه ثلاثُ لُغاتٍ: قَلْبٌ، وقُلْبٌ، وقِلْبٌ، و (ج: أَقْلاَبٌ، وقُلُوبُ) . وقُلُوبُ الشَّجَرِ: مَا رَخُصَ من أَجوافِها وعُرُوقها الّتي تقودُهَا. وَفِي الحَدِيث: أَنَّ يَحْيَى بْنَ زَكَرِيَّا، عليهِما السَّلَام، كانَ يأْكُلُ الجَرَادَ وقُلُوبَ الشَّجَرِ) ، يَعْنِي: الَّذِي يَنْبُتُ فِي وَسَطِها غَضّاً طَرِيّاً، فَكَانَ رَخْصاً من البُقُولِ الرَّطْبَةِ قَبْلَ أَنْ تَقوَى وتَصْلُبَ، واحدُها قُلْبٌ، بالضَّمِّ لِلفَرْق. وقَلْبُ النَّخْلَةِ: جُمّارُها، وَهِي شَطْبَةٌ، بيضاءُ، رَخْصَةٌ فِي وَسَطِها عندَ أَعلاها، كأَنَّهَا قُلْبُ فِضَّةٍ، رَخْصٌ، طيّب، يُسَمَّى قَلْباً لِبَياضِه. وَعَن شَمِرٍ: يقالُ: قَلْبٌ، وقُلْبٌ، لقلب النَّخلة، (و) يجمع على (قِلَبَةٍ) أَي: كَعِنَبَةٍ. (والقُلْبَةُ، بالضَّمّ: الحُمْرَةُ) قالَه ابْنُ الأَعْرَابيِّ. (و) عَرَبِيَّةٌ قُلْبَةٌ، وَهِي (الخَالِصَةُ النَّسَبِ) ؛ وَعَرَبِيٌّ قُلْبٌ، بالضَّم: خالِصٌ، مثلُ قَلْبِ. عَن ابْنِ دُرَيْدٍ، كَمَا تقدَّمتِ الإِشارةُ إِليه، وَهُوَ مجازٌ. (والقَلِيبُ: البِئْرُ) مَا كَانَت. والقَلِيبُ: البِئرُ قَبْلَ أَنْ تُطْوَى، فإِذا طُوِيَتْ فَهِيَ الطَّوِيُّ، (أَوِ العادِيَّةُ القَدِيمَةُ مِنْهَا) الَّتي لَا يُعْلَمُ لَهَا رَبٌّ وَلَا حافِرٌ، يكون فِي البَرَارِيِّ يُذَكَّرُ (ويُؤَنَّثُ) ، وَقيل: هِيَ البِئرُ القَدِيمة، مَطْوِيَّةً كَانَت أَو غيرَ مَطْوِيَّةٍ. وَعَن ابنِ شُمَيْلٍ: القَلِيبُ: اسْمٌ من أَسماءِ الرَّكِيّ مَطْوِيَّةً أَو غير مَطْوِيّة، ذَات ماءٍ أَو غيرُ ذاتِ ماءٍ، جَفْرٌ أَوْ غَيْرُ جَفْرٍ. وَقَالَ شَمِرٌ: القَلِيبُ اسْمٌ من أَسماءِ البئرِ البَدِيءِ والعادِيَّةِ، وَلَا تُخَصُّ بهَا العادِيَّةُ. قَالَ: وسُمِّيَتْ قَليباً؛ لأَنّه قُلِب تُرابُها. وَقَالَ ابْنُ الأَعرابيّ: القَلِيبُ: مَا كَانَ فِيهِ عينٌ، وإِلاَّ فَلَا، (ج أَقْلِبَةٌ) ، قَالَ عَنْتَرَةُ يصف جُعَلاً: كَأَن مُؤشَّرَ العَضُدَيْنِ حَجْلاً هَدُوجاً بيْنَ أَقْلِبَةٍ مِلاحِ (و) جمع الكثيرِ (قُلُبٌ) ، بضمّ الأَوَّلِ والثّانِي، قَالَ كُثَيّرٌ: وَمَا دامَ غَيْثٌ منْ تِهامَةَ طَيِّب بهَا قُلُبٌ عادِيَّةٌ وكِرَارُ الكِرار: جمعُ كَرَ للحَسْيِ؛ والعادِيَّةُ: القَديمةُ، وَقد شَبَّه العَجّاجُ بهَا الجِراحاتِ فَقَالَ: عَنْ قُلُبٍ ضُجْمٍ تُوَرِّي مَنْ سَبَرْ وَقيل: الجمعُ قُلُبٌ، فِي لُغَة من أَنَّث، وأَقْلِبَةٌ، (وقُلْبٌ) ، أَي: بضمَ فسُكُونٍ جَمِيعًا، فِي لُغَة من ذَكَّرَ؛ وَقد قُلِبَتْ تُقْلَبُ، هاكذا وَفِي غيرِ نُسَخٍ، وَفِي نسختِنا تقديمُ هاذا الأَخِيرِ على الثَّانِي، واقتصرَ الجَوْهَرِيُّ على الأَوَّلَيْنِ، وهما من جُموعِ الكَثْرَة. وأَمّا بِسُكُون اللاَّمِ، فَلَيْسَ بوزْنٍ مُسْتَقِلَ، بل هُوَ مُخَفَّفٌ من المضموم، كَمَا قالُوا فِي: رُسُلٍ، بضمَّتَيْنِ، ورُسْلٍ، بسكونها أَشار لَهُ شيخُنا. (و) قَالَ الأُمَوِيُّ: فِي لغةِ بَلْحَارِثِ بْنِ كَعْبٍ: (القالِبُ) ، بِالْكَسْرِ: (البُسْرُ الأَحْمَرُ) ، يُقَال مِنْهُ: قَلَبَتِ البُسْرَةُ تَقلِبُ إِذا احْمَرَّتْ. وَقد تقدَّم. وَقَالَ أَبو حنيفَةَ: إِذا تَغَيَّرتِ البُسْرَةُ كلُّهَا، فَهِيَ القالِبُ، (و) القالِبُ بالكَسُر: (كالْمِثالِ) ، وَهُوَ الشَّيْءُ (يُفْرَغُ فيهِ الجَواهِرُ) ، لِيَكُونَ مِثَالاً لِما يُصاغُ مِنْهَا. وكذالك قالِبُ الخُفِّ ونحوِه، دَخِيلٌ، (وفَتْحُ لامِه) ، أَي فِي الأَخيرة (أَكْثَرُ) . وأَمّا القالِبُ الّذي هُوَ البُسْرُ، فَلَيْسَ فِيهِ إِلاّ الكسرُ، وَلَا يجوز فِيهِ غيرُهُ. قَالَ شيخُنا: والصَّوَابُ أَنَّهُ مُعَرَّبٌ، وأَصلُه كالَبٌ؛ لأَنَّ هاذَا الوَزْنَ لَيْسَ من أَوزان الْعَرَب، كالطَّابَق ونحْوِه، وإِنْ رَدَّهُ الشِّهابُ فِي شرح الشِّفاءِ بأَنَّهُ غيرُ صَحِيح، فإِنَّها دعوَى خاليةٌ عَن الدَّليلِ، وصِيغَتُهُ أَقوَى دليلٍ على أَنَّهُ غيرُ عربِيَ، إِذْ فاعَلٌ، بِفَتْح الْعين، لَيْسَ من أَوزانِ العرَبِ، وَلَا من استعمالاتها. انْتهى. (وشاةٌ قالِبُ لَوْنٍ) : إِذا كَانَت (على غَيْرِ لَوْنِ أُمِّها) ، وَفِي الحَدِيث: (أَنَّ مُوسَى لَمَّا آجَرَ نَفْسَهُ مِنْ شُعَيبٍ، قَالَ لِمُوسَى، عليهِما الصَّلاةُ والسَّلامُ: لَكَ من غَنَمِي مَا جاءَت بِهِ قالِب لَوْنٍ. فجاءَت بِهِ كُلِّهِ قَالِبَ لَوْنٍ) تفسيرُهُ فِي الحَدِيث: أَنَّها جاءَت على غيرِ أَلْوانِ أُمَّهاتِها، كأَنَّ لَوْنَها قد انْقلب. وَفِي حديثِ عليَ، رضيَ اللَّهُ عَنهُ، فِي صفةِ الطُّيُورِ: (فمِنْهَا مَغْموسٌ فِي قالِب لَوْنٍ لَا يَشُوبُه غَيْرُ لَوْنِ مَا غُمِسَ فِيهِ) . (والقِلِّيب: كسِكِّيتٍ، وتَنُّورٍ، وسِنَّوْرٍ، وقَبُولٍ، وكِتابٍ: الذِّئْبُ) ، يَمَانِيَةٌ. قَالَ شاعرُهم: أَيا جَحْمَتَا بَكِّي على أُمِّ واهِب أَكِيلَةِ قِلَّوْب ببَعْضِ المَذانِبِ ذكرَه الجَوْهَرِيُّ والصَّغانيّ فِي كتاب لَهُ فِي أَسماءِ الذِّئب، وأَغفله الدَّمِيرِيُّ فِي الْحَيَاة. (و) من الأَمثال: (مَا بِهِ) ، أَي: العَليلِ (قَلَبَةٌ، مُحَرَّكَةً) ، أَي: مَا بِهِ شَيْءٌ، لَا يُسْتعملُ إِلاَّ فِي النَّفْي، قَالَ الفَرّاءُ: هُوَ مأْخوذٌ من القُلاَب: داءٍ يأْخُذُ الإِبلَ فِي رُؤُوسها، فيَقْلِبُها إِلى فَوق؛ قَالَ النَّمِرُ بْنُ تَوْلبٍ: أَوْدَى الشَّبَابُ وحُبُّ الخالَةِ الخَلِبَهْ وَقد بَرِئْتُ فَمَا بالقَلْبِ مِنْ قَلَبَهْ أَي: بَرِئْتُ من داءِ الحُبّ. وَقَالَ ابْنُ الأَعْرَابيّ. مَعْنَاهُ لَيست بِهِ عِلّة يُقَلَّبُ لَهَا، فيُنْظَرُ إِليه. تقولُ: مَا بالبَعِير قَلَبَةٌ، أَي: لَيْسَ بِهِ (داءٌ) يُقْلَب لَهُ، فيُنْظَرُ إِليه. وَقَالَ الطّائِيُّ: معناهُ: مَا بِهِ شَيْءٌ يُقْلِقُهُ، فيَتَقَلَّب من أَجْلِهِ على فِراشه. (و) قَالَ اللَّيْثُ: مَا بِهِ قَلَبَةٌ، أَي لَا داءَ، وَلَا غائلةَ، وَلَا (تَعَب) . وَفِي الحَدِيث: (فانْطَلَق يَمْشِي، مَا بِهِ قَلَبَةٌ) ، أَي: أَلَمٌ وعِلّةٌ: وَقَالَ الفَرّاءُ: مَعْنَاهُ مَا بِهِ عِلَّةٌ يُخْشَى عَلَيْهِ مِنْهَا، وَهُوَ مأْخوذ من قَوْلِهم: قُلِبَ الرَّجُلُ، إِذا أَصابَهُ وَجَعٌ فِي قَلْبِه، وَلَيْسَ يكَاد يُفْلِتُ مِنْهُ. وَقَالَ ابْنُ الأَعْرَابيِّ: أَصلُ ذَلِك فِي الدَّوابّ، أَي: مَا بِهِ داءٌ، يُقْلَبُ بِهِ حافِرُهُ. قَالَ حُمَيْدٌ الأَرْقَطُ يَصِفُ فَرَساً: ولَمْ يُقَلِّبْ أَرْضَها البَيْطارُ وَلَا لِحَبْلَيْهِ بهَا حَبارُ أَي: لم يَقْلِبْ قوائمَها من عِلّة بهَا. وَمَا بالمَرِيض قَلَبَةٌ: أَي عِلَّةٌ يُقَلَّبُ مِنْهَا، كَذَا فِي لِسَان الْعَرَب. (وأَقْلَبَ العِنَبُ: يَبِسَ ظاهِرُهُ) ، فَحُوِّلَ. (و) قَلَبَ الخُبْزَ ونَحْوَهُ، يَقْلِبُه، قَلْباً: إِذا نَضِجَ ظاهِرُهُ، فَحَوَّلَه لِيَنْضَجَ باطنُه. وأَقْلَبَهَا، لُغَةٌ، عَن اللِّحْيانيّ، ضعيفةٌ. وأَقْلَبَ (الخُبْزُ: حانَ لَهُ أَنْ يُقلَبَ) . (و) قَلَبْتُ الشَّيْءَ، فانْقَلَبَ: أَي انْكَبَّ. وقَلَّبْتُهُ بيَدِي تَقْلِيباً. وَكَلَام مقلوبٌ، وَقد قَلَبْتُهُ فانْقَلَبَ، وقَلَّبْتُهُ فتَقَلَّبَ. وقَلَّبَ الأُمورَ: بَحَثَها، ونَظَر فِي عَوَاقِبِها. و (تَقَلَّبَ فِي الأُمورِ) ، وَفِي البِلادِ: (تَصَرَّفَ) فِيهَا (كَيْفَ شاءَ) ، وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز: {فَلاَ يَغْرُرْكَ تَقَلُّبُهُمْ فِى الْبِلاَدِ} (غَافِر: 4) ، مَعْنَاهُ: فَلَا يَغْرُرْكَ سَلامتُهم فِي تَصرُّفِهم فِيهَا، فإِنَّ عاقبةَ أَمرِهم الهلاكُ. ورَجُلٌ قُلَّبٌ: يَتَقَلَّبُ كيفَ يَشاءُ. (و) من الْمجَاز: رَجُلٌ (حُوَّلٌ قُلَّبٌ) ، كلاهُما على وزن سُكَّرٍ، (و) كذالك (حُوَّلِيٌّ قُلَّبِيٌّ) ، بِزِيَادَة الياءِ فيهمَا، (و) كذالك (حُوَّلِيٌّ قُلَّبٌ) ، بِحَذْف الياءِ فِي الأَخِيرِ، أَي: (مُحْتَالٌ، بَصِيرٌ بتَقْلِيبِ) ، وَفِي نُسْخَة: بتَقَلُّبِ (الأُمُورِ) . ورُوِيَ عَن مُعاوِيَةَ لمّا احْتُضِرَ أَنَّه كَانَ يُقَلَّبُ على فِراشِه فِي مَرضِه الَّذِي مَاتَ فِيهِ، فَقَالَ: إِنَّكم لَتُقَلِّبُونَ حُوَّلاً قُلَّباً، لَوْ وُقِيَ هَوْلَ المُطَّلَعِ. وَفِي النِّهاية: إِنْ وُقِيَ كَبَّةَ النَّارِ، أَي: رَجُلاً عَارِفًا بالأُمور، قد رَكِبَ الصَّعْبَ والذَّلُولَ، وقَلَّبَهُما ظَهْراً لِبَطْنٍ، وَكَانَ مُحْتالاً فِي أُموره، حَسَنَ التَّقَلُّب. وَقَوله تَعَالَى: {تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالاْبْصَارُ} (النُّور: 37) ، قَالَ الزَّجّاجُ: معناهُ: تَرْجُفُ، وتَخِفّ من الجَزْعِ والخَوفِ. (و) المِقْلَبُ: (كمِنْبَرٍ: حَدِيدَةٌ تُقَلَّبُ بِها الأَرْضِ) لاِءَجْلِ (الزَّرَاعَةِ) . (والمَقلوبة: الأُذُنُ) ، نَقله الصّاغانيّ. (والقَلَبُ، مُحَرَّكةً: انْقِلابٌ) فِي (الشَّفَةِ) العُلْيَا واسْتِرْخَاءٌ، وَفِي الصَّحاح: انْقِلابُ الشَّفَةِ، وَلم يُقَيِّدْ بالعُلْيَا، كَمَا للمؤلِّف. (رَجُلٌ أَقْلَبُ وَشَفَةٌ قَلْباءُ بَيِّنَةُ القَلَبِ) . (والقَلُوبُ) ، كصَبُورٍ: الرجل (المُتَقَلِّبُ) ؛ قالَ الأَعْشَى: أَلَمْ تَرْوَا لِلْعَجَبِ العَجِيبِ أَنَّ بَنِي قِلاَبَةَ القَلُوبِ أُنُوفُهُمْ مِلْفَخْرِ فِي أُسْلُوبِ وشَعَرُ الأَسْتاهِ فِي الجَبُوبِ (وقُلُبٌ، بضمَّتَيْن: مِياهٌ لِبَنِي عامِر) ابْنِ عُقَيْلٍ. (و) قُلَيْبٌ، (كَزُبَيْرٍ) : ماءٌ بنَجْدٍ لربِيعةَ. (وجَبَلٌ لِبَنِي عامرٍ) ، وَفِي نسخةٍ: هُنا زيادةُ قولِه: (وقدْ يُفْتَح) ، وضَبطَهُ الصّاغانيّ، كَحُمَيْرٍ، فِي الأَول. (وأَبو بَطْنٍ مِن تَمِيم) . وَفِي نُسْخَة: وبَنُو القُلَيْبِ: بَطْنٌ من تَمِيمٍ، وَهُوَ القُلَيْبُ بْنُ عَمْرِو بْنِ تَمِيمٍ. قلتُ: وَفِي أَسَدِ بْنِ خُزَيْمَةَ: القُلَيْبُ بن عَمْرِو بْنِ أَسَد، مِنْهُم: أَيْمَنُ بنُ خُرَيْمِ بْنِ الأَخْرَمِ بْنِ شَدّادِ بْنُ عَمْرو بْنِ الفَاتِكِ بنِ القُلَيْبِ، الشّاعرُ الفارسُ. (و) القُلَيْبُ: (خَرَزَةٌ لِلتَّأْخِيذِ) ، يُؤَخَّذُ بِها، هاذِه عَن اللِّحْيَانِيِّ. (وذُو القَلْبَيْنِ) : لَقَبُ أَبي مَعْمَرٍ (جمِيلِ بْنِ مَعْمَرِ) بْنِ حَبِيبٍ الجُمَحِيّ وَقيل: هُوَ جَميلُ بْنُ أَسَدٍ الفِهْرِيُّ. كَانَ من أَحفظِ العربِ، فقيلَ لَهُ: ذُو القَلْبَيْنِ، أَشار لَهُ الزَّمَخْشَرِيُّ. (و) يُقَالُ: إِنَّهُ (فِيهِ نَزَلَتْ) هاذه الْآيَة: {مَّا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مّن قَلْبَيْنِ فِى جَوْفِهِ} (الْأَحْزَاب: 4) ، وَله ذكرٌ فِي إِسلامِ عُمَرَ، رَضِيَ الله عَنهُ، كَانَت قُرَيْشٌ تُسَمِّيه هاكذا. (ورَجُلٌ قَلْبٌ) ، بِفَتْح فَسُكُون، (وقُلْبٌ) بضَمّ فسُكون: (مَحْضُ النَّسَبِ) خالِصُه، يَسْتَوِي فِيهِ المُؤَنثُ والمُذَكَّرُ والجَمْعُ، وإِن شِئتَ ثَنَّيْتَ وَجَمَعْتَ، وإِن شِئتَ تَركتَه فِي حَال التَّثْنِيَةِ والجمعِ بلفظٍ واحدٍ، وَقد قدّمتُ الإِشارَةَ إِليه فِيمَا تقدَّمَ. (وأَبُو قِلابَةَ، ككِتابَة) : عبدُ اللَّهِ بْنُ زَيْدٍ الجَرْمِيُّ، (تابِعيٌّ) جليل، ومُحَدِّثٌ مشهورٌ. (والمُنْقَلَبُ) : يستعملُ (لِلمَصْدَرِ ولِلْمَكانِ) كالمُنْصَرَف، وَهُوَ مَصِيرُ العِبَادِ إِلى الآخِرَة، وَفِي حديثِ دُعاءِ السَّفَرِ: (أَعُوذُ بك من كَآبَةِ المُنْقَلَبِ) أَي: الانقلابِ من السَّفَر والعَوْدِ إِلى الوَطَن، يَعْنِي: أَنّه يعودُ إِلى بَيته، فيَرى مَا يَحْزُنُه: والانقلاب: الرُّجُوعُ مُطْلَقاً. (والقُلاَبُ، كغُرابٍ) : جَبَلٌ بدِيارِ أَسَدٍ؛ (ودَاءٌ للْقَلْبِ) . وعِبارَةُ اللِّحْيَانيِّ: داءٌ يأْخُذُ فِي القَلْب. (و) القُلاَبُ: (داءٌ لِلْبَعِيرِ) فيَشتكي مِنْهُ قلْبَه، و (يُمِيتُهُ مِنْ يَوْمِهِ) وَقيل: مِنْهُ أُخِذَ المَثَلُ الْمَاضِي ذكرُه: (مَا بِهِ قَلَبةٌ) يُقَالُ: بَعِيرٌ مَقلوبٌ، وناقةٌ مَقلوبةٌ. قَالَ كُرَاع: وَلَيْسَ فِي الْكَلَام اسْمُ داءٍ اشْتُقَّ من اسْم العُضْوِ، إِلا القُلابُ من القَلْبِ، والكُبادُ من الكَبِدِ، والنُّكَافُ من النَّكَفَتَيْنِ، وهما غُدَّتَانِ تَكْتَنِفَانِ الحُلْقُومَ من أَصْلِ اللَّحْيِ. (وقَدْ قُلِبَ) بالضَّمّ قُلاَباً، (فَهُوَ مقْلُوبٌ) ؛ وَقيل: قُلِبَ البَعِيرُ قُلاَباً: عاجَلَتْهُ الغُدَّةُ فَمَاتَ، عنِ الأَصْمَعيِّ. (وأَقْلَبُوا: أَصابَ إِبِلَهُمُ القُلابُ) ، هاذا الدّاءُ بعَيْنِهِ. (وقُلْبَيْنُ، بالضَّمّ) فَسُكُون فَفتح الْمُوَحَّدَة: (ة، بدِمَشْقَ، وَقد يُكْسَرُ ثالثُهُ) ، وَهِي المُوَحَّدَةُ. وَمِمَّا بَقِي على المؤلِّف من ضروريّات الْمَادَّة: قَلَب عَيْنَهُ وحِمْلاقَهُ عندَ الوَعِيدِ والغَضَب، وأَنشدَ: قالِبُ حِمْلاقَيْهِ قد كادَ يُجَنْ وَفِي المَثَل: (اقْلِبِي قَلاَبِ) يُضْرَبُ للرَّجُلِ يَقْلِبُ لِسانَهُ، فيضَعُهُ حيثُ شَاءَ. وَفِي حَدِيث عُمَرَ، رَضِيَ الله عَنهُ: (بَيْنَا يُكَلِّمُ إِنساناً إِذ انْدَفَعَ جَرِيرٌ يُطْرِيهِ ويُطْنِبُ، فأَقبلَ عَلَيْهِ فَقَالَ: مَا تقولُ يَا جَرِيرُ؟ وعرَف الغضبَ فِي وجهِه، فَقَالَ: ذَكَرْتُ أَبا بكرٍ وفَضْلَهُ، فَقَالَ عُمَرُ: اقْلِبْ قَلاَّبُ) . وَسكت. قَالَ ابْن الأَثِيرِ: هَذَا مَثَلٌ يُضْرَب لِمَنْ يكون مِنْهُ السَّقْطَةُ، فيتداركُها، بأَنْ يَقْلِبها، عَن جِهتها، ويَصْرِفَهَا إِلى غيرِ مَعْنَاهَا، يُرِيد: اقْلِبْ يَا قَلاَّب، فأَسْقَطَ حرفَ النِّداءِ، وَهُوَ غريبٌ؛ لأَنّه إِنّما يُحْذَفُ مَعَ الأَعْلاَمِ. ومثلُه فِي المُسْتَقْصَى، ومَجْمَعِ الأَمْثالِ لِلمَيْدَانِيِّ. وَمن المَجاز: قَلَبَ المُعَلِّمُ الصِّبْيانَ: صَرَفَهم إِلَى بُيُوتِهم، عَن ثَعْلَب. وَقَالَ غَيره: أَرسلَهم ورَجَعَهُمْ إِلى منازِلِهم. وأَقْلَبَهم لغةٌ ضعيفةٌ، عَن اللِّحْيَانيّ. على أَنّه قد قَالَ: إِنَّ كلامَ العربِ فِي كلِّ ذالك إِنّما هُوَ: قَلَبْتُهُ، بغيرِ أَلِفٍ: وَقد تقدّمتِ الإِشارةُ إِليهِ. وَفِي حديثِ أَبي هُرَيْرَةَ: (أَنه كَانَ يُقَالُ لِمُعَلِّمِ الصِّبْيَانِ: اقْلِبْهُمْ، أَي: اصْرِفْهُمْ إِلى مَنَازِلهمْ. وَفِي حَدِيث المُنْذِرِ: (فاقْلِبُوهُ. فَقَالُوا: أَقْلَبْناهُ، يَا رَسُولَ اللَّهِ) ، قَالَ ابْنُ الأَثِيرِ: هاكذا جاءَ فِي صَحِيح مُسلم، وَصَوَابه: قَلَبْنَاهُ. ويَأْتِي القَلْبُ بِمَعْنى الرُّوحِ. وقَلْبُ العَقْرَبِ: مَنْزِلٌ من منازلِ القمرِ، وَهُوَ كَوكبٌ نَيِّرٌ، وبجانِبَيْهِ كوكبانِ. قَالَ شيخُنا: سُمِّيَ بِهِ لاِءَنَّه فِي قلْب العقْرب. قَالُوا: والقُلُوبُ أَربعة: قَلْبُ العقْرب، وقلْبُ الأَسَدِ، وقلبُ الثَّوْرِ وَهُوَ الدَّبَرانُ، وقلبُ الحُوتِ وَهُوَ الرِّشاءُ، ذَكرَهُ الإِمامُ المَرْزُوقيُّ فِي كتابِ الأَمْكنة والأَزمنة وَنَقله الطِّيبِيُّ فِي حَوَاشِي الكَشّافِ أَثناءَ (يللهس) ، ونَبَّه عليهِ سَعْدِي جَلَبِي هُنَاك، وأَشارَ إِليه الجَوْهَرِيُّ مُخْتَصرا، انْتهى. وَمن المَجَازِ: قَلَبَ التّاجِرُ السِّلْعَةَ، وقَلَّبَهَا: فَتَّشَ عَن حَالِهَا. وقَلَبْتُ المملوكَ عندَ الشِّراءِ، أَقْلِبُه، قَلْباً: إِذا كشفْتَهُ، لتَنْظُرَ إِلى عُيُوبِه. وَعَن أَبي زيدٍ: يُقَالُ للبلِيغ من الرِّجالِ: قد رَدَّ قَالَ 2 بَ الكلامِ، وَقد طَبَّقَ المَفْصِلَ، ووضَعَ الهِناءَ مَوَاضِعَ النُّقْب. وَفِي حديثٍ: (كَانَ نِساءُ بني إِسرائيلَ يَلْبَسْن القَوالِبَ) جمعُ قالِبٍ، وَهُوَ نَعْلٌ من خَشَبٍ، كالقَبْقابِ وتُكْسَرُ لامهُ وتُفْتَح. وَقيل: إِنَّه مُعَرَّبٌ وَفِي حَدِيث ابْنِ مسعودٍ: (كَانَت المرأَةُ تَلْبَسُ القَالِبَيْنِ، تَطَاوَلُ بهما) كَذَا فِي لِسان الْعَرَب. وقَلِيبٌ، كأَمير: قريةٌ بمِصْرَ، مِنْهَا الشّيخُ عبدُ السَّلامِ القَلِيبِيُّ أَحَدُ من أَخَذَ عَن أَبِي الفَتْحِ الوَاسِطِيّ، وحفِيدُهُ الشَّمْسُ محمّدُ بْنُ أَحمدَ بْنِ عبدِ الواحدِ بْنِ عبدِ السَّلامِ، كتب عَنهُ الحافِظُ رِضْوانُ العقبِيّ شَيْئا من شِعْرِه. وقَلْيُوبُ، بِالْفَتْح: قريةٌ أُخرَى بمِصْرَ، تضافُ إِليها الكُورَةُ. وهَضْبُ القَلِيبِ، كأَميرٍ: بِنجْدٍ. وقُلَّبٌ، كسُكَّر: وادٍ آخَرُ نَجْدِيٌّ. وَبَنُو قِلاَبَةَ، بِالْكَسْرِ: بطْنٌ. والقِلَّوْبُ، والقِلِّيبُ كسِنَّوْرٍ، وسِكِّيت: الأَسَدُ، كَمَا يُقالُ لَهُ السِّرْحانُ. نَقله الصَّاغانيُّ. ومَعَادِنُ القِلَبَةِ، كعِنَبة: موضعٌ قُرْبَ المدينةِ، نَقله ابْنُ الأَثيرِ عَن بَعضهم: وسيأْتي فِي قبل. والإِقْلابِيَّةُ: ننوعٌ من الرِّيحِ، يَتضَرَّر مِنْهَا أَهلُ الْبَحْر خوفًا على المَرَاكِب.


- قُلِبَ فلانٌ: شكا قلبَه فهو مقلوبٌ.|قُلِبَ الدابةُ: أَصابها القُلاب فماتت.


- أَقْلَبَ الخبزُ: حان له أَن يُقلب.|أَقْلَبَ القومُ: أَصَاب دَوابَّهم القُلابُ.|أَقْلَبَ العِنبُ: يَبِسَ ظاهرُه فَحُوِّل.|أَقْلَبَ الخُبزَ: حوَّله لينضَجَ باطنُه بعدَ أَن نَضِجَ ظاهرُه.


- القالِبُ : القَالَبُ.|القالِبُ البُسْرُ الأَحمر.|القالِبُ شاةٌ قالِبُ لَوْن: على غير لون أُمِّها.


- المَقْلوبُ : المصابُ بالقُلاب.| وكلام مقلوبٌ: مصروف عن وجهه.


- القَلِيبُ : البئرُ [يذكر ويؤنث‏].‏ Z والجمع : قُلُبٌ، وأقْلِبَة.


- قَلَبَ الشيءَ قَلَبَ قَلْبًا: جعل أَعلاه أَسفلَه، أو يمينَهُ شِمالَه، أَو باطنَهُ ظاهَره. يقال: قَلَبَ الأَمْرَ ظَهْرًا لبطن: اختبره.| وقَلَبَ التاجرُ السّلعة: تبصَّرها.| وقَلَبَ عينه وحملاقه: غضِب وتهدَّد.|قَلَبَ فلانًا عَمَّا يريد: صَرَفَهُ عنه.|قَلَبَ اللهُ فلانًا إِليه: توفَّاهُ.|قَلَبَ للقوم قَلِيبًا: حفر.|قَلَبَ الداءُ فلانًا: أَصَاب قلْبَه.


- قلَّبَ الشيءَ: مبالغة في قلب. يقال: قلَّبَ الأُمورَ: نظر في عواقبها.، وفي التنزيل العزيز: التوبة آية 48وَقَلَّبُوا لَكَ الأُمُورَ ) ) .


- المِقْلَبُ : فأْسُ حديدٍ تقلب بها الأرض للزراعة. والجمع : مقالِبُ.


- القُلَّبُ : الكثيرُ التقلُّب.| ورجلٌ حُوَّلٌ قُلَّبٌ، وحُوَّلِيٌّ قُلَّبِيٌّ: محتالٌ بصير بتقليب الأُمور.


- القلَبَةُ : الإصابة بالقُلاب. يقال: ما به قَلبَةٌ.


- القُلْبُ من الشجرة أَو النخلة: قَلبُها و القُلْبُ السِّوارُ يكون نَظْمًا واحِدًا.| وعربيٌّ قُلْبٌ: مَحْضٌ خالص وهي قُلْبٌ وقُلْبَةٌ.


- القالَبُ : ما تُفْرَغ فيه المعادنُ وغيرها ليكون مثالاً لما يصاغ منها.


- تَقَلَّبَ في الأُمور: تَصرَّفَ فيها كيف شاءَ. يقال: فلانٌ يتقلَّب في أَعمال السلطان وفي نَعمائه.|تَقَلَّبَ في البلاد: تنقَّلَ.


- القَلُوبُ : القُلَّبُ.


- القَلْبُ : عُضوٌ عَضَلِيٌّ أَجوفُ يستقبل الدَّمَ من الأَوردة ويدفعه في الشرايين، قاعدته إِلى أَعلى معلَّقةٌ بنياطٍ في الجهة اليسرى من التجويف الصدريّ، وبه تجويفان: يَسَاريٌّ به الدم الأَحمر، ويمينيٌّ به الدم الأزرق المحتاج إلى التنقية؛ وبكل تجويف تجويفان فرعيان يفصل بينهما صمام، ويسمى التجويف العُلْوي: الأُذَين، والتجويف السُّفليُّ: البُطَين.| وقد يعبر بالقلب عن العقل.| و(قَلْبُ كُلِّ شَيْءٍ) : وَسَطُهُ ولُبُّه ومحضه.| وقَلْبُ النخلة: جُمَّارُها.| وقلبُ الشجر: ما لان من أَجوافها.| ورجلٌ قَلْبٌ: خالصُ النسب [للواحد والجمع والمذكر والمؤنث‏].‏ Z| وجئتك بهذا الأَمر قلْبًا: محْضًا. والجمع : قُلُوبٌ.| وأَفعالُ القلوب: ظنَّ وأخواتها.| 72.


- الانْقِلابُ : تحوُّلُ الشيءِ عن وجهه.|الانْقِلابُ تغييرٌ مفاجىءٌّ في نظام الحكم يقوم به في العادة بعضُ رجال الجيش .|الانْقِلابُ (في اصطلاح الجغرافيا) : الوقت ترتد فيه الشمس من أَقصى انحرافها بالنسبة إلى الأرض.| وهو شتوي، ويكون في أَول يوم من أَيام فصل الشتاء، وصَيفيٌّ، ويكون في أَول يوم من أَيام فصل الصيف .


- القُلاَبُ : داءٌ يأْخُذُ في القَلْبِ.


- قَلِبَ قَلِبَ قَلَبًا: كانت شفته منقلبة. يقال: قَلِبت الشَّفَةُ فهو أَقْلب، وهي قلْباءُ. والجمع : قُلْبٌ.


- انْقَلَبَ : مطاوع قلبه.|انْقَلَبَ رَجَعَ وانصرف، وفي التنزيل العزيز: آل عمران آية 174فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللهِ وَفَضْلٍ ) ) .


- (صِيغَةُ فَعُول للمُبالَغَةِ).|1- رَجُلٌ قَلُوبٌ : مُتَقَلِّبٌ، أَيْ كَثِيرُ التَّقَلُّبِ.|2- اِسْمٌ مِنْ أَسْمَاءِ الذِّئْبِ.


- (فاعل من اِنْقَلَبَ).|1- رَجُلٌ مُنْقَلِبٌ عَلَى ظَهْرِهِ : مُسْتَلْقٍ على ظَهْرِهِ- سُلَحْفَاةٌ مُنْقَلِبَةٌ عَلَى ظَهْرِها.|2- مُنْقَلِبٌ إلى بَيْتِهِ : راجِعٌ. | الأعراف آية 125قَالُوا إِنَّا إِلَى رَبِنَّا مُنْقَلِبُونَ (قرآن).|3- رَجُلٌ مُنْقَلِبٌ : مُتَغَيِّرٌ لاَ يَثْبُتُ عَلَى حَالٍ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| قَلِبَ، يَقْلَبُ، مصدر قَلَبٌ.|1- قَلِبَ الْوَلَدُ : كَانَتْ شَفَتُهُ مُنْقَلِبَةً.|2- قَلِبَتِ الشَّفَةُ : كَانَتْ مُنْقَلِبَةً.


- (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| قَلَبْتُ، أَقْلِبُ، اِقْلِبْ، مصدر قَلْبٌ.|1- قَلَبَ الكَأْسَ : جَعَلَ أَعْلاَهُ أَسْفَلَهُ.|2- قَلَبَ صَفْحَةَ الكِتَابِ : أَدَارَهَا.|3- قَلَبَ الْمَوْضُوعَ رَأْساً عَلَى عَقِبٍ : غَيَّرَهُ.|4- قَلَبَ القَضِيَّةَ عَلَى وُجُوهِهَا : نَظَرَ إِلَيْهَا مِنْ جَمِيعِ الأَوْجُهِ، قَلَّبَها- هِيَ تَمْزِجُ الْحَلْوَى وَهُوَ يَقْلِبُ الإناءَ عَلَى النَّارِ. (ع. م. العقاد).|5- قَلَبَ الأَرْضَ : حَوَّلَهَا بِالْمِقْلَبِ.|6- قَلَبَ الأَمْرَ ظَهْراً لِبَطْنٍ : اِخْتَبَرَهُ.|7- قَلَبَ عَيْنَهُ : غَضِبَ.|8- قَلَبَهُ عَمَّا يُرِيدُ : صَرَفَهُ عَنْهُ.|9- قَلَبَ اللَّهُ الرَّجُلَ إِلَيْهِ : تَوَفَّاهُ. 10- قَلَبَهُ الدَّاءُ : أَصَابَ قَلْبَهُ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| اِنْقَلَبَ، يَنْقَلِبُ، مصدر اِنْقِلابٌ.|1- اِنْقَلَبَتِ السَّيَّارَةُ :تَدَحْرَجَتْ، صارَ ظَهْرُها إلى أَسْفَلَ أَوْ على الجانِبِ وَعَجَلاتُها إلى الأَعْلى.|2- اِنْقَلَبَ على زَميلِهِ : وَقَفَ مِنْهُ مَوْقِفاً مُضادّاً، تَغَيَّرَ رَأْيُهُ فِيهِ.|3- اِنْقَلَبَ على عَقِبَيْهِ : رَجَعَ.|4- اِنْقَلَبَ ضَحِكُهُ حُزْناً : تَحَوَّلَ- اِنْقَلَبَ الوَضْعُ رَأْساً على عَقِبٍ :-إِذَا زادَ الشَّيْءُ عَنْ حَدِّهِ اِنْقَلَبَ إلى ضِدِّهِ.|5.الشعراء آية 227وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبونَ (قرآن) : سَيَعْلَمُونَ أَيَّ انْقِلابٍ سَيَعْرِفونَهُ، أَيْ سَيَجْعَلُ أَعْلاهُمْ أَسْفَلَهُمْ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَقَلَّبْتُ، أَتَقَلَّبُ، تَقَلَّبْ، مصدر تَقَلُّبٌ.|1- تَقَلَّبَ الطَّقْسُ : تَغَيَّرَ، تَحَوَّلَ مِنْ حالَةٍ إلى أُخْرَى- تَقَلَّبَ الرَّجُلُ.|2- تَقَلَّبَ على فِراشِهِ : اِسْتَدَارَ، تَحَوَّلَ مِنْ جانِبٍ إلى آخَرَ- تَقَلَّبَ على فِراشِهِ اللَّيْلَ كُلَّهُ وَلَمْ يَذُقْ طَعْمَ النَّوْمِ.|3- تَقَلَّبَ في وَظائِفَ عَديدَةٍ : اِنْتَقَلَ مِنْ وَظيفَةٍ إلى أُخَرَى، شَغَلَها.|4- تَقَلَّبَ في البِلادِ : تَنَقَّلَ فِيها.|5- يَتَقَلَّبُ في شُؤونِ الدَّوْلَةِ :يَتَصَرَّفُ فِيها كَيْفَ شاءَ.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أقْلَبَ، يُقْلِبُ، أَقْلِبْ ،مصدر إِقْلاَبٌ.|1- أقْلَبَ الخُبْزُ : حانَ لَهُ أنْ يُقْلَبَ.|2- أقْلَبَ الخُبْزَ : حَوَّلَ ظَاهِرَهُ بَعْدَ نُضْجِهِ لِيَنْضُجَ بَعْدَ ذَلِكَ بَاطِنُهُ.|3- أقْلَبَ العِنَبُ : يَبِسَ ظَاهِرُهُ فَحُوِّلَ.|4- أَقْلَبَهُ اللهُ إِلَيْهِ :أَمَاتَهُ.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| قَلَّبْتُ، أُقَلِّبُ، قَلِّبْ، مصدر تَقْلِيبٌ.|1- قَلَّبَ مَا فِي الطَّنْجَرَةِ : حَرَّكَ.|2- قَلَّبَ الْمَوْضُوعَ مِنْ جَمِيعِ أَوْجُهِهِ : نَظَرَ فِيهِ.|3- قَلَّبَ فِيهِ النَّظَرَ : أَمْعَنَ فِيهِ النَّظَرَ.|4- قَلَّبَ الأُمُورَ : نَظَرَ فِي عَوَاقِبِهَا.التوبة آية 48 وَقَلَّبُوا لَكَ الأُمُورَ (قرآن).|5- قَلَّبَ صَفَحَاتِ الكِتَابِ : أَدَارَهَا.


- (مصدر قَلَّبَ).|1- تَقْليبُ الطَّعامِ في الماعونِ : تَحْريكُهُ.|2- تَقْليبُ جَوانِبِ الْمَوْضوعِ : النَّظَرُ فيها والتَّأَمُّلُ.|3- تَقْلِيبُ الصَّفَحاتِ : إِدارَتُها.


- أُصِيبَ بِالْقُلاَبِ : دَاءٌ فِي القَلْبِ.


- ج : ـاتٌ. | (مصدر تَقَلَّبَ).|1- لاَيَسْتَقِرُّ على رَأْيٍ، هُوَ فِي تَقَلُّبٍ دائِمٍ : تَبَدُّلٍ، تَغَيُّرٍ، تَحَوُّلٍ- عَرَفَ الجَوُّ تَقَلُّباً.|2- تَقَلُّباتُ الدَّهْرِ : أَهْوالُهُ، أَحْوالُهُ، ظُروفُهُ.|3- التَّقَلُّبُ في الوَظائِفِ : الاِنْتِقالُ مِن وَظيفَةٍ إلى أُخرَى.


- جمع قَلْب. | 1- وَجَدْتُ قُلُوباً قَاسِيةً :رِجَالاً قُسَاةً.|2- أَفْعَالُ القُلُوبِ : (نح) : هِيَ ظَنَّ وَأَخَوَاتُهَا وَتَنْقَسِمُ إِلَى قِسْمَيْنِ: أَفْعَالُ اليَقِينِ، وَأَفْعَالُ الشَّكِّ، وَسُمِّيَتْ أَفْعَالُ القُلُوبِ لِتَعَلُّقِ الشَّكِّ وَالرُّجْحَانِ وَاليَقِينِ بِالنَّفْسِ.


- جمع: ـات. | (مصدر اِنْقَلَبَ).|1- حَدَثَ انْقِلابٌ مُفاجِئٌ في الطَّقْسِ : حَدَثَ تَغَيُّرٌ في الطَّقْسِ مِنْ حالَةٍ إلى حالَةٍ أُخرَى.|2- وَقَعَ انْقِلابُ السَّيَّارَةِ في مُنْعَطَفِ الطَّريقِ : أَيْ صارَ أَعْلاَهَا أَسْفَلَها.|3- فَشِلَ الانْقِلابُ العَسْكَرِيُّ : مُحاوَلَةُ الاسْتيلاَءِ على السُّلْطَةِ بِالقُوَّةِ لِقَلْبِ نِظامِها وَبِأَساليبَ غَيْرِ شَرْعِيَّةٍ وَغَيْرِ دُسْتورِيَّةٍ.|4- دائِرَةُ الانْقِلابِ : (فك): دائِرَةٌ وَهْمِيَّةٌ مُوازِيَةٌ لِخَطِّ الاسْتِواءِ.|5- دائِرَةُ الانْقِلابِ الصَّيْفِي : (فك): مَدارُ السَّرَطانِ.|6- دائِرَةُ الانْقِلابِ الشَّتَوِيِّ : مَدارُ الجَدْيِ.


- جمع: قَوَالِبُ. | (فاعل من قَلَبَ).| انظر قَالَبٌ.|1- قَلْباً وَقَالِباً : جَسَداً وَرُوحاً.|2- البَلَحُ الأَحْمَرُ قَبْلَ أَنْ يَنْضُجَ.


- جمع: قَوَالِبُ. | 1- قَالَبُ تِمْثَالٍ : إِطَارٌ تُفْرَغُ فِيهِ الْمَوَادُّ السَّائِلَةُ مِنْ مَعْدِنٍ أَوْ فِضَّةٍ أَوْ بْرُونْزٍ وَغَيْرِهِ لِيَكُونَ مِثَالاً لِمَا يُصَاغُ مِنْهَا.|2- قَالَبُ الْحِذَاءِ : مَا يُجْعَلُ فِي قَلْبِ الْحِذَاءِ لِيَسْتَقِيمَ وَيَلِينَ- قَالَبُ الآجُرِّ :-قَالَبُ الإِسْمَنْتِ :-قَالَبُ السُّكَّرِ.


- جمع: قُلُوبٌ. | (مصدر قَلَبَ).|1.(تش) : عُضْوٌ عَضَلِيٌّ يَنْبِضُ فِي الْجَانِبِ الأَيْسَرِ مِنَ الصَّدْرِ، يُنَظِّمُ الْحَرَكَةَ الدَّمَوِيَّةَ إِلَى أَطْرَافِ الْجِسْمِ، الفُؤَادُ.|2- اِخْتَفَى فِي قَلْبِ الْمَدِينَةِ : فِي وَسَطِهَا.|3- قَلْبُ الْجَوْزَةِ : لُبُّهَا.|4- يَحْفَظُ القِطْعَةَ عَنْ ظَهْرِ قَلْبٍ : غَيْباً.|5- فَتَحَ قَلْبَهُ : كَشَفَ عَنْهُ.|6- مِنْ صَمِيمِ القَلْبِ : بِكُلِّ إِخْلاَصٍ وَوَفَاءٍ.|7- مِنْ كُلِّ قَلْبِهِ :مِنْ كُلٍّ إِرَادَتِهِ وَقُوَّتِهِ.|8- قَلْباً وَقَالَباً : بِكَامِلِهِ، بِكُلِّيَّتِهِ.|9- هُوَ أَبْيَضُ القَلْبِ : صَافِي النِّيَّةِ. 10- أَفْعَالُ القُلُوبِ :ن. قُلُوبٌ. 11- قَلْبُ الْهُجُومِ : (ريا) : اللاَّعِبُ فِي فِرْقَةِ كُرَةِ القَدَمِ الَّذِي يَحْتَلُّ الوَاجِهَةَ الأمَامِيَّةَ عِنْدَ دِفَاعِ الْخَصْمِ. 12- قَلْبُ الدِّفَاعِ :(ريا) : اللاَّعِبُ الوَسَطُ بَيْنَ مُسَاعِدِي الظَّهِيرِ.


- جمع: مَقَالِبُ. |-دَبَّرَ لَهُ مَقْلَباً : أَيْ مَكِيدَةً، حِيلَةً.


- جمع: مَقَالِبُ. | آلَةٌ حَدِيدِيَّةٌ تُقْلَبُ بِهَا الأَرْضُ لِزِرَاعَتِهَا.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِنْ تَقَلَّبَ).|1- طَقْسٌ مُتَقَلِّبٌ : طَقْسٌ غَيْرُ مُسْتَقِرٍّ عَلَى حَالٍ.|2- رَجُلٌ مُتَقَلِّبُ الأَطْوَارِ : مُتَغَيِّرُ المِزَاجِ- مُتَقَلِّبٌ كَالحِرْبَاءِ.


- جمع: ـون، ـات. | (مفعول من اِنْقَلَبَ).| الشعراء آية 227وسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ (قرآن): أَيَّ انْقِلاَبٍ، تَحَوُّلٍ، تَغَيُّرٍ سَيَؤُولُونَ إِلَيْهِ.


- جمع: ـون، ـات. | (مفعول من قَلَبَ).|1- كُرْسِيٌّ مَقْلُوبٌ : أَعْلاَهُ أَسْفَلُهُ- سَيَّارَةٌ مَقْلُوبَةٌ.|2- بِالْمَقْلُوبِ : بِالْمَعْكُوسِ.|3- رَجُلٌ مَقْلُوبٌ : مُصَابٌ بِالقُلاَبِ.|4- كَلاَمٌ مَقْلُوبٌ : مُغَيَّرٌ عَنْ أَصْلِهِ، مَعْكوسٌ.


- رَجُلٌ قُلَّبٌ : مُتَقَلِّبٌ لاَ يَثْبُتُ عَلَى حَالٍ.


- 1- « شفة قلباء » : منقلبة


- 1- إنقلب الشيء : جعل أعلاهاسفله ، أو يمينه شماله ، أو باطنه ظاهره ، أو بالعكس|2- إنقلب : رجع


- 1- أقلب الخبز : نضج وجه منه وحان له أن يقلب|2- أقلب الخبز : حوله عن وجهه : الذي نضج لينضج الآخر|3- أقلبه الله إليه : أماته|4- أقلب القوم : أصاب دوابهم « القلاب » ، وهو داء في القلب|5- أقلب العنب : يبس ظاهره


- 1- بئر ، أو بئر قديمة ، مذكر وقد يؤنث ، جمع : قلب وقلب وأقلبة وأقلبة


- 1- تقلب : تحول عن وجهه|2- تقلب على فراشه : تحول من جانب إلى جانب آخر|3- تقلب في الامور : تصرف فيها كيف شاء|4- تقلب في البلاد : تنقل فيها


- 1- حديدة تقلب بها الأرض للزرع ، جمع : مقالب


- 1- حمرة


- 1- داء في القلب


- 1- ذئب


- 1- قالب : شيء تفرغ فيه الجواهر أو المعادن أو غيرها ليكون مثالا لما يصاغ أو يصب أو يصنع منها|2- قالب : ما يجعل في الحذاء لكي يستقيم


- 1- قالب بلح أحمر|2- قالب أنظر قالب


- 1- قلب : متقلب|2- قلب : كثير التقلب


- 1- قلب الشيء : قلبه|2- قلب الأمور : بحثها ونظر في عواقبها


- 1- قلبة : إصابة بمرض « القلاب » ، وهو داء في القلب|2- قلبة الداء : الذي يدفع صاحبه إلى التقلب على فراشه


- 1- قلبه : أصاب قلبه|2- قلبه الله إليه : أماته|3- قلب النخلة : نزع قلبها


- 1- قلوب : ذئب|2- قلوب : أسد


- 1- قلوب : متقلب كثير التقلب|2- قلوب : ذئب


- 1- مرجع الانقلاب ومحله : « كل إنسان يصير إلى منقلبه »


- 1- مصدر إنقلب|2- إستيلاء جماعة على الحكم وقلب الأوضاع القائمة بالقوة|3- تحول الشمس عن برج إلى برج


- 1- مقلوبة : أذن »


- 1- من كانت شفته منقلبة ، جمع : قلب ، مؤنث قلباء


- ق ل ب: (الْقَلْبُ) الْفُؤَادُ. وَقَدْ يُعَبَّرُ بِهِ عَنِ الْعَقْلِ. قَالَ الْفَرَّاءُ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: {لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ} [ق: 37] أَيْ عَقْلٌ. وَ (الْمُنْقَلَبُ) يَكُونُ مَكَانًا وَمَصْدَرًا كَالْمُنْصَرَفِ. وَ (قَلَبَ) الْقَوْمَ صَرَفَهُمْ وَبَابُهُ ضَرَبَ. وَقَلَبْتُ النَّخْلَةَ نَزَعْتُ قَلْبَهَا. وَ (قَلْبُ) النَّخْلَةِ بِفَتْحِ الْقَافِ وَضَمِّهَا وَكَسْرِهَا لُبُّهَا. وَ (الْقَلْبُ) مِنَ السِّوَارِ مَا كَانَ قَلْبًا وَاحِدًا. قُلْتُ: وَقَالَ الْأَزْهَرِيُّ: مَا كَانَ قَلْدًا وَاحِدًا يَعْنِي مَا كَانَ مَفْتُولًا مِنْ طَاقٍ وَاحِدٍ لَا مِنْ طَاقَيْنِ. وَفُلَانٌ حُوَّلٌ (قُلَّبٌ) بِوَزْنِ سُكَّرٍ فِيهِمَا أَيْ مُحْتَالٌ بَصِيرٌ بِتَقْلِيبِ الْأُمُورِ. وَ (الْقَالَبُ) بِالْفَتْحِ قَالَبُ الْخُفِّ وَغَيْرِهِ. وَ (الْقَلِيبُ) الْبِئْرُ قَبْلَ أَنْ تُطْوَى. قُلْتُ: يَعْنِي قَبْلَ أَنْ تُبْنَى بِالْحِجَارَةِ وَنَحْوِهَا. يُذَكَّرُ وَيُؤَنَّثُ. وَقَالَ أَبُو عُبَيْدَةَ: هِيَ الْبِئْرُ الْعَادِيَّةُ الْقَدِيمَةُ.


- قَلوب :صيغة مبالغة من قلَبَ: كثير التقلُّب والتغيُّر :-رجل قَلوب.


- قلَّبَ يقلِّب ، تَقْلِيبًا ، فهو مُقَلِّب ، والمفعول مُقَلَّب | • قلَّب صفحاتِ الكتاب بالغ في قَلْبِها، قلبها مرَّة بعد مرَّة :-قلَّب الجَمْرَ: حرَّكه وأجّج لهيبَه، - {فَأَصْبَحَ يُقَلِّبُ كَفَّيْهِ عَلَى مَا أَنْفَقَ فِيهَا}: كناية عن النَّدم.|• قلَّب الأمورَ.|1- درسها بعناية ونظر في عواقبها، اختبرها، تفحَّصها. |2 - دبَّر المكايد :- {وَقَلَّبُوا لَكَ الأُمُورَ} .|• قلَّب الطَّبيبُ المريضَ: فحَصَه :-قَلَّبَ التَّاجِرُ البضاعةَ: تبصَّرها، وفتَّش عن أحوالها.|• قلَّب عينيه: أدارهما باضطراب، حوَّل بصرَه من جهة إلى جهة، ونقله سريعًا :- {وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ} .|• قلَّب الفلاحُ الأرضَ: حرثَها. |• قلَّب اللهُ اللَّيلَ والنَّهارَ: بدَّل بينهما، غيَّر من حال إلى حال :- {يُقَلِّبُ اللهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ} - {يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ} .


- قُلاب :(طب) داءٌ يصيب القلب :-أصابه قُلاب فاستشار الطَّبيبَ بشأنه.


- تقلُّبات | • التَّقلُّبات السِّعريَّة (الاقتصاد) عمليات الصعود والهبوط في سِعْر الاستثمار بشكل عامّ، وكلّما كان حجم هذا الارتفاع والانخفاض كبيرًا كان الاستثمار عُرْضة للتقلُّب.


- قَلْب ، جمع قُلُوب (لغير المصدر).|1- مصدر قلَبَ. |2 - مركز، وسط ولُبّ كلّ شيء :-قَلْب الثَّمَرة/ المدينة، - قَلْب النَّخلة: جمّارها.|3 - (لحديث) أن يبدِّل الرَّاوي شخصًا أو اسمًا أو كلمة أخرى في سند الحديث أو في متنه تقديمًا أو تأخيرًا. |4 - (التشريح) عضوٌ عَضَليّ أجوف يستقبل الدّمَ من الأوردة ويدفق بالشرايين، قاعدته إلى أعلى معلقة بنياط في الجهة اليسرى من التجويف الصدريّ، وبه تجويفان: يساريّ به الدّمُ الأحمر، ويمينيّ به الدم الأزرق المحتاج إلى التنقية، وبكلّ تجويف تجويفان فرعيّان يفصل بينهما صمام، ويسمّى التجويف العلويّ الأذين، والتجويف السُّفلي البُطَيْن، وقد يعبَّر بالقلب عن العقل باعتباره مركزًا للإدراك والأحاسيس وموضعًا للهدى والتقوى والطَّهارة والسَّكينة وكذلك للإثم واللَّهو والزَّيغ والغيظ والحسرة ... إلخ :-أمراض القلب، - فلان قاسي القلب، - انقباض قلب: كآبة وحزن، - تخصَّص الطَّبيب بجراحة القَلْب، - تحيَّاتي القلبيَّة، - {وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللهِ يَهْدِ قَلْبَهُ} - {لَهُمْ قُلُوبٌ لاَ يَفْقَهُونَ بِهَا} - {مَا جَعَلَ اللهُ لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ}: وهو مثل ضُرب لمن ظاهر زوجته، فكما لا يوجد للرجل قلبان في جوفه كذلك لا تكون امرأة المظاهر أُمَّه لأنّه لا توجد أمّان للشّخص الواحد |• أبيض القلب: طاهر، لا ينوي سوءًا، - أعمى القلب: لا يهتدي إلى الصَّواب، - بسيط القلب: طبيعيّ، ساذج، على الفطرة، - بلَغت القلوبُ الحناجرَ: اشتدَّت الأمورُ وعمَّ الضِّيقُ، تعبير عن شِدّة الخوف، - جامد القلب: قاسٍ لا يتأثَّر بسهولة، - حدَّثه قلبُه: أعلمه، أحسَّ مسبَّقًا بشيء، وخامره شعور به، - حفِظَه عن ظهر قلب: نصًّا دون تغيير، طُبع في ذاكرته، - ذو قلب دافئ: عطوف وكريم، - رَجُل بلا قلب: بلا رحمة، - سليم القلب: صالح الضَّمير، صافي النِّيَّة، - ضعيف القلب: جَبان، - فتَح قلبَه: باح بسرِّه، كشف عن خفايا قلبه، - فلانٌ مخلص قلْبًا وقالبًا: باطنًا وظاهرًا، - قَلْب الهجوم: لاعب الهجوم في لعبة كرة القدم، - قلبًا وقالبًا: كلِّيًّا، بدون قيد، باطنًا وظاهرًا، - قَلْبٌ من ذهب: قلب صادق مخلص، مُحبٌّ خالٍ من كلّ شائبة، - كان قلبه على كفِّه: كان يخاطر بنفسه، - مريض القلب: حاقد، موسوس، شكّاك، - مِنْ القلب إلى القلب: مخلص، صادق، - مِنْ صميم القلب


- قَلاَّب :- اسم آلة من قلَبَ: آلة تستعمل للإسراع في تفريغ عربة أو شاحنة، وذلك بقلبها دُفعة واحدة :-قلاّب خلاّط.|2- ما يمكن رفعه أو خفضه :-جسر/ كرسيّ قلاّب.


- مِقْلَب ، جمع مَقالِبُ.|1- اسم آلة من قلَبَ: فأسٌ من حديد تُقْلَب بها الأرضُ للزّراعة :-لا يُستعمل المِقْلَب في المساحات الشَّاسعة.|2- جُزء المحراث الذي يَقْلِب كُتْلَة التّراب بعد أن يقطعها المِقْطع.


- مَقْلوب :اسم مفعول من قلَبَ. |• شخصٌ مقلوب: مصاب بالقُلاب. |• كلامٌ مقلوبٌ: مُغَيَّر عن أصْلِهِ.


- مَقْلَب ، جمع مَقالِبُ.|1- مصدر ميميّ من قلَبَ. |2 - مكيدة وحِيلَة :-إنّه كثير المقالب في أصدقائه.|• مقلب القمامة: اسم مكان من قلَبَ: مكان تُقْلب فيه القمامة وتكوَّم لنقلها إلى أماكن محدَّدة للتخلُّص منها :-ترتبط مشكلات التلوُّث أحيانًا بمقالب القمامة.


- انقلبَ / انقلبَ إلى / انقلبَ على ينقلب ، انقلابًا ، فهو مُنْقَلِب ، والمفعول مُنْقَلَب إليه | • انقلب الشَّيءُ مُطاوع قلَبَ: انكبَّ، صار أعلاه أسفله أو يمينه شماله أو باطنه ظاهره :-انقلب الوعاءُ، - انقلبَت سيَّارةٌ، - انقلب على ظهره من شدّة الضَّحك.|• انقلب الحُكْمُ: تغيَّر :-انقلب وجهُ فلان، - انقلبتِ الأدوارُ.|• انقلب الشَّخصُ إلى أهله: رجَع :- {لَعَلَّهُمْ يَعْرِفُونَهَا إِذَا انْقَلَبُوا إِلَى أَهْلِهِمْ} - {يَنْقَلِبَ الرَّسُولُ وَالْمُؤْمِنُونَ إِلَى أَهْلِيهِمْ} - {إِنَّا إِلَى رَبِّنَا مُنْقَلِبُونَ} .|• انقلب على وجهه/ انقلب على عقبيه: رجع عن رأيه أو عقيدته، انصرف، ارتدَّ :- {انْقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةَ} .|• انقلبَتِ التَّدابيرُ عليه: ارتدَّت، انعكست عليه. |• انقلب على فلان: ناصبه العداءَ، تغيَّر نحوَه أو خاصَمَه بعد مودّة.


- مُقلِّب :اسم فاعل من قلَّبَ. |• مُقلِّب القلوب: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: باعث القلق والاضطراب والخوف في قلوب الكافرين يوم القيامة حين يواجهون أهوالَ هذا اليوم، فتتقلّب قلوبُهم من طمعٍ في النّجاة إلى طمعٍ، ومن حذر هلاكٍ إلى هلاك.


- تقولبَ يتقولب ، تقولُبًا ، فهو مُتقولِب | • تقولب التِّمْثالُ أُفْرِغ في قالب.


- انْقِلاب ، جمع انقلابات (لغير المصدر).|1- مصدر انقلبَ/ انقلبَ إلى/ انقلبَ على. |2 - تحوُّل الشّيء عن وجهه. |3 - (السياسة) تغيير في نظام الحُكْم واستيلاءٌ عليه بالقوَّة، ويقوم به في العادة بعضُ رجال الجيش :-انقلابٌ عَسْكَرِيٌّ/ سياسيٌّ، - حركة انقلابيَّة.|• الانقلاب الشِّتويّ: (الجغرافيا) الوقت الذي ترتدّ فيه الشّمسُ من أقصى انحرافها بالنِّسبة إلى الأرض، ويكون في أوّل يوم من أيّام فصل الشِّتاء. |• الانقلاب الصَّيفيّ: (الجغرافيا) الوقت الذي ترتدّ فيه الشَّمسُ من أقصى انحرافها بالنِّسبة إلى الأرض، ويكون في أوّل يوم من أيّام فصل الصَّيف.


- قلَبَ يَقلِب ، قَلْبًا ، فهو قالِب ، والمفعول مَقْلوب | • قلَب القِدْرَ أفرَغه، جعل أعلاه أسفله :-قلَب عربة، - قلَب الحقلَ: عزقه لإعداده للزِّراعة |• قلَب اللهُ فلانًا إليه: توفَّاه، - قلَبه رأسًا على عَقِب: جعل عاليه سافله. |• قلَب الصَّفحةَ: جعل باطنَها ظهرَها :-قلب ثوبًا:-? قلَب الأمرَ ظَهْرًا لبَطْن: اختبره. |• قلَبَ الحُكْمَ: أبدله، أطاح به :-قلَب الجيْشُ نظامَ الحُكْمِ، - {لَقَدِ ابْتَغَوُا الْفِتْنَةَ مِنْ قَبْلُ وَقَلَبُوا لَكَ الأُمُورَ} [قرآن] :-? قلَب له ظَهْر المِجَنّ: انقلب ضِدَّه وعاداه بعد مودّة. |• قلَب أصدقاءَه: صرَفهم. |• قلَبَ الشَّيءَ إليه: ردَّه، أرجعه :- {وَإِلَيْهِ تُقْلَبُونَ} .|• قلَب عينيه: حوّل بصرَه وصرَفه من جهة إلى جهة :- {وَتُقْلَبُ أَفْئِدَتُهُمْ وَأَبْصَارُهُمْ} [قرآن] .


- مُنْقََلَب :- مصدر ميميّ من انقلبَ/ انقلبَ إلى/ انقلبَ على. |2 - اسم مكان من انقلبَ/ انقلبَ إلى/ انقلبَ على: مرجع ومحلّ الانقلاب :-كلّ امرئ يصير إلى منقلَبه، - {وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ} .


- قَليب ، جمع أَقْلِبَة وقُلُب: بئر (يُذَكَّر ويُؤنَّث) :-أَنَّهُ وَقَفَ عَلَى قَلِيبِ بَدْرٍ [حديث] .


- تقلَّبَ / تقلَّبَ على / تقلَّبَ في يتقلَّب ، تقلُّبًا ، فهو مُتقلِّب ، والمفعول مُتقلَّب عليه | • تقلَّب الشَّخصُ/ تقلَّب الشَّيءُ تحوّل من حالة إلى أخرى، اضطرب وتغيَّر :-تقلُّبات الرأي العامّ/ الجوّ/ الأسعار، - {يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ} - {قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ} - {وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ} |• تقلُّبات الحياة/ تقلُّبات الدَّهْر: الحوادث السَّعيدة أو المؤسفة التي تتتابع في الحياة، - تقلَّب في النِّعمة: عاش منعّمًا سعيدًا، تمتَّع بها. |• تقلَّب الشَّخصُ على فراشِهِ: أرق، تحوَّل من جانب إلى جانبٍ آخر :-مريض متقلِّب على فراشه:-? تقلَّب على الجمر: قلِق، شُغِل، - تقلَّب على رَمْضاء البُؤس: اكتوى بنار الفقر وعانى من مرارته وشقائه. |• تقلَّب الشَّخصُ في الأمور: تصرَّف فيها كيف شاء :- {وَاللهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ} .|• تقلَّب في البلاد: تنقَّل فيها :-تقلَّب في الوظائف: شغل بالتَّتابع عدّة وظائف.


- قَلْب ، جمع قُلُوب (لغير المصدر).|1- مصدر قلَبَ. |2 - مركز، وسط ولُبّ كلّ شيء :-قَلْب الثَّمَرة/ المدينة، - قَلْب النَّخلة: جمّارها.|3 - (لحديث) أن يبدِّل الرَّاوي شخصًا أو اسمًا أو كلمة أخرى في سند الحديث أو في متنه تقديمًا أو تأخيرًا. |4 - (التشريح) عضوٌ عَضَليّ أجوف يستقبل الدّمَ من الأوردة ويدفق بالشرايين، قاعدته إلى أعلى معلقة بنياط في الجهة اليسرى من التجويف الصدريّ، وبه تجويفان: يساريّ به الدّمُ الأحمر، ويمينيّ به الدم الأزرق المحتاج إلى التنقية، وبكلّ تجويف تجويفان فرعيّان يفصل بينهما صمام، ويسمّى التجويف العلويّ الأذين، والتجويف السُّفلي البُطَيْن، وقد يعبَّر بالقلب عن العقل باعتباره مركزًا للإدراك والأحاسيس وموضعًا للهدى والتقوى والطَّهارة والسَّكينة وكذلك للإثم واللَّهو والزَّيغ والغيظ والحسرة ... إلخ :-أمراض القلب، - فلان قاسي القلب، - انقباض قلب: كآبة وحزن، - تخصَّص الطَّبيب بجراحة القَلْب، - تحيَّاتي القلبيَّة، - {وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللهِ يَهْدِ قَلْبَهُ} - {لَهُمْ قُلُوبٌ لاَ يَفْقَهُونَ بِهَا} - {مَا جَعَلَ اللهُ لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ}: وهو مثل ضُرب لمن ظاهر زوجته، فكما لا يوجد للرجل قلبان في جوفه كذلك لا تكون امرأة المظاهر أُمَّه لأنّه لا توجد أمّان للشّخص الواحد |• أبيض القلب: طاهر، لا ينوي سوءًا، - أعمى القلب: لا يهتدي إلى الصَّواب، - بسيط القلب: طبيعيّ، ساذج، على الفطرة، - بلَغت القلوبُ الحناجرَ: اشتدَّت الأمورُ وعمَّ الضِّيقُ، تعبير عن شِدّة الخوف، - جامد القلب: قاسٍ لا يتأثَّر بسهولة، - حدَّثه قلبُه: أعلمه، أحسَّ مسبَّقًا بشيء، وخامره شعور به، - حفِظَه عن ظهر قلب: نصًّا دون تغيير، طُبع في ذاكرته، - ذو قلب دافئ: عطوف وكريم، - رَجُل بلا قلب: بلا رحمة، - سليم القلب: صالح الضَّمير، صافي النِّيَّة، - ضعيف القلب: جَبان، - فتَح قلبَه: باح بسرِّه، كشف عن خفايا قلبه، - فلانٌ مخلص قلْبًا وقالبًا: باطنًا وظاهرًا، - قَلْب الهجوم: لاعب الهجوم في لعبة كرة القدم، - قلبًا وقالبًا: كلِّيًّا، بدون قيد، باطنًا وظاهرًا، - قَلْبٌ من ذهب: قلب صادق مخلص، مُحبٌّ خالٍ من كلّ شائبة، - كان قلبه على كفِّه: كان يخاطر بنفسه، - مريض القلب: حاقد، موسوس، شكّاك، - مِنْ القلب إلى القلب: مخلص، صادق، - مِنْ صميم القلب


- قلَبَ يَقلِب ، قَلْبًا ، فهو قالِب ، والمفعول مَقْلوب | • قلَب القِدْرَ أفرَغه، جعل أعلاه أسفله :-قلَب عربة، - قلَب الحقلَ: عزقه لإعداده للزِّراعة |• قلَب اللهُ فلانًا إليه: توفَّاه، - قلَبه رأسًا على عَقِب: جعل عاليه سافله. |• قلَب الصَّفحةَ: جعل باطنَها ظهرَها :-قلب ثوبًا:-? قلَب الأمرَ ظَهْرًا لبَطْن: اختبره. |• قلَبَ الحُكْمَ: أبدله، أطاح به :-قلَب الجيْشُ نظامَ الحُكْمِ، - {لَقَدِ ابْتَغَوُا الْفِتْنَةَ مِنْ قَبْلُ وَقَلَبُوا لَكَ الأُمُورَ} [قرآن] :-? قلَب له ظَهْر المِجَنّ: انقلب ضِدَّه وعاداه بعد مودّة. |• قلَب أصدقاءَه: صرَفهم. |• قلَبَ الشَّيءَ إليه: ردَّه، أرجعه :- {وَإِلَيْهِ تُقْلَبُونَ} .|• قلَب عينيه: حوّل بصرَه وصرَفه من جهة إلى جهة :- {وَتُقْلَبُ أَفْئِدَتُهُمْ وَأَبْصَارُهُمْ} [قرآن] .


- قلَّبَ يقلِّب ، تَقْلِيبًا ، فهو مُقَلِّب ، والمفعول مُقَلَّب | • قلَّب صفحاتِ الكتاب بالغ في قَلْبِها، قلبها مرَّة بعد مرَّة :-قلَّب الجَمْرَ: حرَّكه وأجّج لهيبَه، - {فَأَصْبَحَ يُقَلِّبُ كَفَّيْهِ عَلَى مَا أَنْفَقَ فِيهَا}: كناية عن النَّدم.|• قلَّب الأمورَ.|1- درسها بعناية ونظر في عواقبها، اختبرها، تفحَّصها. |2 - دبَّر المكايد :- {وَقَلَّبُوا لَكَ الأُمُورَ} .|• قلَّب الطَّبيبُ المريضَ: فحَصَه :-قَلَّبَ التَّاجِرُ البضاعةَ: تبصَّرها، وفتَّش عن أحوالها.|• قلَّب عينيه: أدارهما باضطراب، حوَّل بصرَه من جهة إلى جهة، ونقله سريعًا :- {وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ} .|• قلَّب الفلاحُ الأرضَ: حرثَها. |• قلَّب اللهُ اللَّيلَ والنَّهارَ: بدَّل بينهما، غيَّر من حال إلى حال :- {يُقَلِّبُ اللهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ} - {يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ} .


- القْلب: وقد يعبّر به عن القلب الفؤاد، . قال الفراء في قوله تعالى: " إنّ في ذلكلذكرى لمن كان له قلْب " : أي عقل. وقلبْت الشيء فانقلب، أي انكبّ. والمنْقلب يكون مكانا ويكون مصدرا، مثل المنْصرف. وقلّبته بيدي تقليبا. وتقلّب الشيءظهرا لبط ن، كالحيّة تتقلّب على الرمْضاء. وقلبْت القوم، كما تقول صرفْت الصبيان، عن ثعلب. وقلبْته، أي أصبت قلبه. وقلبْت النخلة: نزعت قلْبها. وقلبت البسْرة، إذا احمرّت. وأْقلبت الخبْزة، إذا حان لها أن تقْلب. قال الأصمعيّ: القلاب: داء يأخذ البعير فيشتكي منهقلبه فيموت من يومه، يقال بعير مقلوب، وقد قلب قلابا، وناقة مقلوبة. وأقْلب الرجل، إذا أصاب لإبله ذلك. وقولهم: ما بهقلبة، أي ليست به علّة. قال الفراء: هو مأخوذ من القلاب. وقلْب العقرب: منزل من منازل القمر وهو كوكب نير وبجانبه كوكبان. وقولهم: هو عربيّقْلب، أي خالص؛ يستوي فيه المذكّر والمؤنّث والجمع؛ وإن شئت قلت امرأةقلْبة وثنّيت وجمعت. وقلْب النخلة: لبّها، وفيه ثلاث لغات: قلْب وقلْب وقْلب، والجمع القلبة. والقلْب من السوار: ما كان قلبا واحدا. والقلْب أيضا: حيّة تشبّه به. والمقْلب: الحديدة التي تقلب ﺑﻬا الأرض للزراعة. وقولهم: هو حوّلقلّب، أي محتال بصير بتقليب الأمور. والقلّيب: الذئب، وكذلك القلّوب. والقالب، بالفتح: قالب الخفّ وغيره. والقالب، بالكسر: البسْر الأحمر. والقليب: البئر قبل أن تطوى، تذكّر وتؤنّث، وقال أبو عبيدة: هي البئر العاديّة القديمة؛ وجمع القلّة أْقلبة، والكثير:قلب. قال الشاعر: وما دام غيْث من تهامةطيّب ... ﺑﻬاقلب عاديّة وكرار وقد شبّه العجّاج ﺑﻬا الجراحات فقال: عن قل ب ضجْ م تورّي من سبرْ


- ,أبقى,أدام,أبقى,أدام,أقر,أمسك,ترك,تناول,ثبت,ثبت,ركز,لم,متن,هدأ,وطد,


- ,بدن,جانب,جسد,جثمان,جسم,حد,خارج,شفا,شكل,طرف,هيئة,


- أبقى , أدام , أبقى , أدام , أقر , أمسك , ترك , تناول , ثبت , ثبت , ركز , لم , متن , هدأ , وطد


- بدن , جانب , جسد , جثمان , جسم , حد , خارج , شفا , شكل , طرف , هيئة


- a heart


- heart




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.