أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- القَتْوُ: الخِدْمة. وقد قَتَوْتُ أَقْتُو قَتْواً ومَقْتًى أَي خَدَمْت مثل غَزَوْت أَغْزُو غَزْواً ومَغْزًى، وقيل: القَتْو حُسْنُ خِدمة الملوك، وقد قَتاهم. الليث: تقول هو يَقْتُو الملوك أَي يَخْدُمُهم؛ وأَنشد: إِني امْرُؤٌ من بني خُزَيمَةَ، لا أُحْسِنُ قَتْوَ المُلوكِ والخَبَبَا قال الليث في هذا الباب: والمَقاتِيةُ هم الخُدَّام، والواحد مَقْتَوِيٌّ، بفتح الميم وتشديد الياء كأَنه منسوب إِلى المَقْتَى، وهو مصدر، كما قالوا ضَيْعةٌ عَجْزِيَّةٌ للتي لا تَفي غَلَّتها بخَراجها؛ قال ابن بري شاهده قول الجعفي: بَلِّغْ بني عُصَمٍ بأَني، عن فُتاحَتِكُمْ، غَنيُّ لا أُسْرَتي قَلَّتْ، ولا حالي لحالِكَ مَقْتَوِيُّ قال: ويجوز تخفيف ياء النسبة؛ قال عمرو بن كلثوم: تُهَدِّدُنا وتُوعِدُنا، رُوَيْداً مَتى كُنَّا لأُمِّكَ مَقْتَوِينا؟ وإِذا جمعت (* قوله« وإذا جمعت إلخ» كذا بالأصل والتهذيب ايضاً.) بالنون خففت الياء مَقْتَوُون، وفي الخفض والنصب مَقْتَوِين كما قالوا أَشْعَرِينَ، وأَنشد بيت عمرو بن كلثوم. وقال شمر: المَقْتَوُون الخُدَّام، واحدهم مَقْتَوِيّ؛ وأَنشد: أَرَى عَمْرَو بن ضَمْرَةَ مَقْتَوِيّاً، له في كلِّ عامٍ بَكْرتانِ (* قوله« ابن ضمرة» كذا في الأصل، والذي في الاساس: ابن هودة، وفي التهذيب: ابن صرمة.) ويروى عن المفضل وأَبي زيد أَن أَبا عون الحِرْمازي قال: رجل مَقْتَوِينٌ ورجلانِ مَقتوِينٌ ورجال مَقتوينٌ كله سواء، وكذلك المرأَة والنساء، وهم الذين يخدمون الناس بطعام بطونهم. المحكم: والمَقْتَوون والمَقاتِوَةُ والمَقاتِيةُ الخدام، واحدهم مَقْتَوِيٌّ. ويقال: مَقْتَوينٌ، وكذلك المؤنث والاثنان والجمع؛ قال ابن جني: ليست الواو في هؤلاء مَقْتَوُون ورأَيت مَقْتَوِين ومررت بمَقْتَوِين إِعراباً أَو دليل إِعراب، إِذ لو كانت كذلك لوجب أَن يقال هؤُلاء مَقْتَوْنَ ورأَيت مَقْتَينَ ومررت بمَقْتَيْن، ويجري مَجرى مُصْطَفَيْن. قال أَبو عليّ: جعله سيبويه بمنزلة الأَشْعَرِيّ والأَشْعَرِين، قال: وكان القياس في هذا، إِذ حذفت ياء النسب منه، أَن يقال مَقْتَوْن كما يقال في الأَعْلى الأَعْلَوْن إِلا أَن اللام صحت في مَقْتَوِين، لتكون صحتها دلالة على إرادة النسب، ليعلم أَن هذا الجمع المحذوف منه النسب بمنزلة المثبت فيه. قال سيبويه: وإِن شئت قلت جاؤوا به على الأَصل كما قالوا مَقاتِوَةٌ، حدثنا بذلك أَبو الخطاب عن العرب، قال: وليس العرب يعرف هذه الكلمة. قال: وإن شئت قلت هو بمنزلة مِذْرَوَيْنِ حيث لم يكن له واحد يفرد. قال أَبو عليّ: وأَخبرني أَبو بكر عن أَبي العباس عن أَبي عثمان قال لم أَسمع مثل مَقاتِوَة إِلاَّ حرفاً واحداً، أَخبرني أَبو عبيدة أَنه سمعهم يقولون سَواسِوةٌ في سَواسِيةٍ ومعناه سواء؛ قال: فأَما ما أَنشده أَبو الحسن عن الأَحول عن أَبي عبيدة: تَبَدَّلْ خَلِيلاً بي كَشَكْلِك شَكْلُه، فإِنِّي خَلِيلاً صالِحاً بك مُقْتَوِي فإِن مُقْتَوٍ مُفْعَلِلٌ،، ونظيره مُرْعَوٍ، ونظيره من الصحيح المدغم مُحْمَرّ ومُخْضَرٌّ، وأَصله مُقْتَوٌّ، ومثله رجل مُغْزَوٍ ومُغْزاوٍ، وأَصلهما مُغْزَوٌّ ومُغْزاوٌّ، والفعل اغْزَوَّ يَغزاوّ (* قوله« اغزوّ يغزاوّ إلخ» كذا بالأصل والمحكم ولعله اغزوّ واغزاوّ) كاحمرّ واحمارّ والكوفيون يصححون ويدغمون ولا يُعِلّون، والدليل على فساد مذهبهم قول العرب ارْعَوَى ولم يقولوا ارْعَوَّ، فإِن قلت: بم انتصب خليلاً ومُقْتَوٍ غير متعدّ؟ فالقول فيه أَنه انتصب بمضمر يدل عليه المظهر كأَنه قال أَنا متخذ ومُستعدّ، أَلا ترى أَن من اتخذ خليلاً فقد اتخذه واستعدّه؟ وقد جاء في الحديث: اقْتَوَى متعدّياً ولا نظير له، قال: وسئل عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن امرأَة كان زوجها مملوكاً فاشترته فقال: إِن اقْتَوتْه فُرِّقَ بينهما، وإِن أَعتقته فهما على النكاح؛ اقتوته أَي استخدَمَتْه. والقَتْوُ: الخِدْمة؛ قال الهروي: أَي استخدمته، وهذا شاذ جدّاً لأَن هذا البناء غير متعد البتة، من الغريبين. قال أَبو الهيثم: يقال قَتَوْتُ الرجل قَتْواً ومَقْتًى أَي خدمته، ثم نسبوا إِلى المَقْتَى فقالوا رجل مَقْتَوِيٌّ، ثم خَففوا ياء النسبة فقالوا رجل مَقْتَوٍ ورجال مَقْتَوُون، والأَصل مَقْتَوِيُون. ابن الأَعرابي: القَتْوةُ النَّمِيمَة.


- القَتُّ: الكَذِبُ المُهَيَّأُ، والنميمة. قَتَّ يَقُتُّ قَتًّا، وقَتَّ بينهم قَتًّا: نَمَّ. وفي الحديث: لا يَدْخُلُ الجَنَّةَ قَتَّاتٌ، هو النَّمَّام. والقِتِّيتَى، مثالُ الهِجِّيرَى: تَتَبُّعُ النَّمائم، وهي النميمة. ورجل قَتُوتٌ، وقَتَّاتٌ، وقِتِّيتى: نَمَّام، يَقُتُّ الأَحاديثَ قَتًّا أَي يَنِمُّها نَمّاً؛ وقيل: هو الذي يَسْتَمِعُ أَحاديثَ الناس مِن حيثُ لا يعلمون، نَمَّها أَو لم يَنُمَّها. وقال خالد بن جَنْبة: القَتَّاتُ الذي يَتَسَمَّعُ أَحاديثَ الناس، فيُخْبر أَعداءهم؛ وقيل: هو الذي يكون مع القوم يَتَحَدَّثون فَيَنِمُّ عليهم؛ وقيل: هو الذي يَتَسَمَّع على القوم، وهم لا يعلمون فيَنِمُّ عليهم. وامرأَة قَتَّاتةٌ، وقَتُوتٌ: نَمُومٌ. والقَسَّاسُ: الذي يَسْأَلُ عن الأَخْبار، ثم يَنِمُّها. وقولٌ مَقْتُوتٌ: مكذوبٌ؛ قال رؤبة: قُلْتُ، وقَوْلي عِنْدهُمْ مَقْتُوتُ أَي كَذِبٌ؛ وقيل: مقْتُوتٌ مَوْشِيٌّ به، مَنْقُولٌ؛ وقيل: معناه أَنَّ أَمْري عندهم زَرِيٌّ، كالنَّميمة والكَذِب. أَبو زيد: يقال هو حَسَنُ القَدِّ، وحَسَنُ القَتِّ، بمعنى واحد؛ وأَنشد: كأَنَّ ثَدْيَيْها، إِذا ما ابْرَنْتى، حُقَّانِ من عاجٍ، أُجِيدا قَتَّا قوله: إِذا ما ابْرَنْتَى أَي انْتَصَبَ، جَعَلَه فعلاً للثَّدْيِ. وقَتَّ أَثَرَهُ يَقُتُّه قَتًّا: قَصَّه. وتَقَتَّتَ الحديثَ: تَتَبَّعه، وتَسَمَّعَه، وقيل: إِن القَتَّ، الذي هو النميمةُ، مُشْتَقٌّ منه. وقَتَّ الشَّيءَ يَقُتُّهُ قَتًّا: هَيَّأَه. وقَتَّه: جَمَعَه قليلاً قليلاً. وقَتَّه: قَلَّلَه. واقْتَتَّهُ: اسْتَأْصَلَه؛ قال ذو الرمة: سِوَى أَنْ تَرى سَوداءَ من غيرِ خِلْقةٍ تَخاطأَها،واقْتَتَّ جاراتِها النَّغَلْ والقَتُّ: الفِصْفِصَةُ، وخَصَّ بعضُهم به اليابسةَ منها، وهو جمع عند سيبويه، واحدتُه قَتَّةٌ؛ قال الأَعشى: ونَأْمُرُ للمَحْمُومِ، كلَّ عَشِيَّةٍ، بِقَتٍّ وتَعْليقٍ، فقد كان يَسسْنَقُ وفي التهذيب: القَتُّ الفِسْفِسةَ، بالسين. والقَتُّ يَكون رطباً ويكون يابساً، الواحدة: قَتَّةٌ، مثال تَمْرة وتَمْر. وفي حديث ابن سلام: فإِن أَهْدى إِليك حِمْلَ تِبْنٍ، أَو حِملَ قَتٍّ، فإِنه رباً. القَتُّ: الفِصْفِصةُ، وهي الرَّطْبةُ من عَلَف الدَّواب. ودُهْنٌ مُقَتَّتٌ: مُطَيَّبٌ مطبوخ بالرياحين، وقال ثعلب: مَخْلُوطٌ بغيره من الأَدهان المُطَيَّبة. وفي الحديث عن النبي، صلى الله عليه وسلم: أَنه ادَّهَنَ بزَيْتٍ غيرِ مُقَتَّتٍ، وهو مُحْرِمٌ. قوله غير مُقَتَّت أَي غَيْر مُطَيَّبٍ؛ وقيل: المُقَتَّتُ الذي فيه الرَّياحين، يُطْبَخُ بها الزَّيْتُ بَحْتاً، لا يُخالِطُه طِيبٌ؛ وقيل: هو الذي تُطْبَخُ فيه الرياحينُ حتى تَطِيبَ ريحُه، ويُتَعالَجُ به للرِّياح. والمُقَتَّتُ من الزيت: الذي أُغْلِيَ بالنار ومعه أَفواهُ الطِّيبِ. ومُقَتَّتُ المدينة لا يُوفي به شيءٌ أَي لا يَغلُو بشيء. والتَّقتِيتُ: جمعُ الأَفاويه كُلِّها في القِدْر وطَبْخُها؛ ولا يقال قُتِّتَ، إِلاّ الزَّيتُ، على هذه الصفة؛ وقال: يُنَشُّ بالنار كما يُنَشُّ الشَّحمُ والزُّبْدُ، قال: والأَفْواه من الطِّيبِ كثيرةٌ. وقَتَّةُ: اسمُ أُمِّ سُلَيْمان بن قَتَّةَ: نُسِبَ إِلى أُمه.


- : ( {القَتُّ: نَمُّ الحَدِيثِ) ، وَهُوَ إِبْلاغُه على جِهَةِ الفَسَادِ، وَهُوَ} يَقُتُّ الأَحَادِيثَ {قَتًّا، أَي يَنُمُّها نَمًّا، وَكَذَا قَتَّ بينَهُم قَتًّا (} كالتَّقْتِيتِ) ، نَقله الصاغانيّ، وَالَّذِي فِي اللِّسَان: {وَتَقَتَّتَ الحَدِيث: تَتَبَّعَهُ وتَسَمَّعَه، وقِيلَ: إِنَّ القَتَّ الَّذِي هُوَ النَّميمَةُ مُشْتَقٌّ مِنْهُ. (} والقَتْقَتَةُ، {والقِتِّيتَي) مِثَال الهِجِّيرَي، وَهُوَ تَتَبُّع، النَّمَائِمِ. (و) القَتُّ: (الإِسْفِسْتُ) ، بالكسْر، وَهِي الفِصْفِصَةُ، أَي الرَّطْبَةُ من عَلَفِ الدَّواب، كَذَا فِي النِّهَايَة، (أَو يَابِسُهُ) ، وَبِه صَدّرَ الفَيُّوميّ فِي المِصْباح، وَفِي اللِّسَان: القَتُّ الفِصْفِصَةُ، وخصّ بعضُهم بِهِ اليابِسَةَ مِنْهَا، وَهُوَ جمعٌ عِنْد سيبويهِ، واحدته} قَتَّةٌ، قَالَ الأَعْشَى: وَيَأْمُر لِليَحْمُوم كُلَّ عَشِيَّةٍ {بقَتّ وتَعْلِيقٍ فَقَدْ كادَ يَسْنَقُ وَفِي التَّهْذِيب: القَتُّ: الفِسْفِسَةُ بِالسِّين،} والقَتُّ يكونُ رَطْباً و (يكون) يابِساً، الْوَاحِدَة قَتَّةٌ، مِثَال تَمْرَةٍ وتَمْرٍ، وَفِي حَدِيث ابنِ سَلامٍ: (فإِنْ أَهْدَى إِلَيْكَ حِمْلَ تِبْنٍ أَو حِمَلَ قَتَ فإِنه رِباً) . (و) القَتُّ: (الكَذِبُ) المُهَيَّأُ، وقولٌ! مَقْتُوتٌ، أَي مَكْذُوب، قَالَ رؤبة: قُلْتُ وقَوْلِي عِنْدَهُمْ مَقْتُوتُ مَقَالَةَ إِذ قُلْتُها قَوِيتُ وَقيل: مَقْتُوتٌ: مَوْشِيٌّ بِهِ مَنْقُولٌ، وَقيل: إِنّ أَمرِي عندَهُم زَرِيٌّ كالنَّمِيمَةِ والكَذِب. (و) القَتُّ: (اتِّباعُكَ الرَّجُلَ سِرًّا) وَهُوَ لَا يَراك (لِتَعْلَمَ) مِنْهُ (مَا يُرِيدُ) . (و) القَتُّ: (شَمُّ الرَّاعي بَوْلَ البَعِيرِ المَهْيُومِ) وَهُوَ الَّذِي أَصابَه داءُ الهُيَامِ، نَقله الصاغانيّ. ( {والقَتِّيُّونَ: جَمَاعَةٌ مُحَدِّثُون) نُسِبوا إِلى بَيعِ القَتِّ، وكلامُه يَقتضي أَن تكونَ نِسْبَتُهُمْ هَكَذَا، وَلَيْسَ كذالك، وإِنما يُعْرَفُون} بالقُتَّات، وعبارةُ الصَّاغانيّ سالمةٌ من ذالك، فإِنه قَالَ: {والقَتَّاتُ: مَن يَبِيعُ القَتَّ، وَمِمَّنْ يُنْسَبُ من المُحَدِّثِين إِلى بيع القَتِّ فيهم كَثْرَةٌ. قلتُ: فَلم يَذْكرْ أَحدٌ من أَئمّةِ النَّسبِ فُلاناً} - القَتِّيّ، وإِنما هُوَ القَتَّاتُ. مِنْهُم: أَبو يَحْيَى القَتَّاتُ، عَن مُجَاهدٍ، ومحمدُ بنُ جعفرٍ القَتَّاتُ الكوفيّ، عَن أَبي نُعَيْمٍ، والحُسَيْنُ ابْن جَعْفَرٍ أَخوه، عَن أَحمدَ بنِ يونَس اليَرْبُوعيّ، وعنهما الطَّبَرانيُّ، ورَبِيعُ ابنُ النُّعْمَانِ القَتَّاتُ، وعُمَرُ بنُ يَزيدَ الرَّقِّيُّ القَتَّاتُ، وغيرُهم. ( {وقَتَّهُ) قَتًّا: (قَدَّهُ) ، وَعَن أَبي زيد: يُقَال: هُوَ حَسَنُ القَدِّ، وحَسَنُ القَتِّ، بِمَعْنى واحدٍ، وأَنشد: كأَنَّ ثَدْيَيْهَا إِذَا مَا ابْرَنْتَي حُقّانِ من عَاجِ أُجِيدَا قَتَّا ابرَنْتَي، أَي انتصبَ (جَعَلَه فِعْلاً للثَّدْي) . (و) } قَتَّهُ: (قَلَّلَهُ) . (وَ) قَتَّهُ: (هَيَّأَهُ) . (و) قَتَّه: (جَمَعَه قَلِيلاً قَلِيلاً) . (و) قَتَّ (أَثَرَهُ) {يَقُتُّهُ قَتًّا: (قَصَّه) وتَبَتَّعَهُ. (و) يُقَال: (رَجُلٌ قَتَّاتٌ) ككَتَّان، (} وقَتُوتٌ) كصَبُورٍ (! وقِتِّيتَي) كَهِجِّيرَي، وَهَذَا استعملوه مَصْدَراً وصِفَةً (: نَمَّامٌ، أَو) اذي (يَسَّمَّعُ أَحادِيثَ النَّاسِ مِنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُون، سواءٌ نَمَّها أَمْ لَمْ يَنُمَّهَا) . وَقَالَ خالدُ بن جَنْبَة: القَتَّاتُ الَّذِي يَتَسَمَّعُ أَحادِيثَ النَّاس فيُخْبِرُ أَعداءَهم. وَقيل: هُوَ الَّذِي يَكُونُ مَعَ القَوْمِ (يتحدّثون) فَيِنُمُّ عَلَيْهِم، وامْرَأَةٌ. قَتَّاتَةٌ وقَتُوتٌ: نَمُومٌ، والقَسَّاسُ: الَّذِي يَسْأَل عَن الأَخبارِ ثمَّ يَنُمُّهَا، وَفِي الحَدِيث: (لَا يَدْخُلُ الجَنَّةَ قَتَّاتٌ) وَيجمع على {قُتَّاتٍ، بالضّمّ، ككُتَّابٍ. (} والتَّقْتيتُ: جَمْعُ الأَفَاوِيهِ) كُلِّها فِي القِدْرِ (وطَبْخُها) ، وَلَا يُقَال: {قُتِّتَ، إِلا الزَّيْتُ بِهَذِهِ الصِّفة، قَالَ الأَزْهَرِيّ: يُنَشُّ بالنَّارِ كَمَا ينَشُّ الشَّحْمُ والزُّبْدُ، وَقَالَ: والأَفْوَاهُ من الطِّيبِ كثيرَةٌ. (وزيْتٌ} مُقَتَّتٌ) ، إِذا أُغْلِيَ بالنّار ومَعَه أَفْوَاهُ الطِّيبِ. ودُهْنٌ مُقَتَّتٌ: مُطَيَّبٌ (طُبِخَ فِيهِ الرَّياحِينُ) يُتَعالَجُ بِهِ للرِّيَاحِ (أَو خُلِط بأَدْهانٍ طَيِّبَةٍ) غَيرهَا، وهاذا عَن ثَعْلَب. وَفِي الحَدِيث: (أَنَّه صلى الله عَلَيْهِ وسلمادَّهَنَ بِزَيْت غَيْرِ مُقَتَّت وَهُو مُحْرِمٌ) أَي غير مُطَيَّبٍ، وَقيل: الَّذِي فِيهِ الرَّيَاحِينُ، يُطْبَخُ بهَا الزَّيْتُ بَحْتاً لَا يُخَالِطُهُ طِيبٌ، قَالَه ابنُ الأَثير. وَقَالَ خَالِد بن جَنْبَةَ: مُقَتَّتُ المَدِينَةِ لَا يُفِي بِهِ شيءٌ، أَي لَا يَغْلُو بشيْءٍ. ( {وقَتَّةُ، كضَبَّةَ) اسمُ (أُمّ سُلَيْمَانَ) بن حَبيب المُحَارِبِيّ (التّابِعِيّ) المَشْهُور يُعرَف بابنِ} قَتَّةَ، وَهُوَ القَائِلُ فِي رِثَاءِ الحُسَينِ عَلَيْهِ السلامُ: وإِنَّ قَتِيلَ الطَّفِّ من آلِ هَاشِمٍ أَذَلَّ رِقابَ المُسْلِمِينَ فَذَلَّتِ (! واقْتَتَّه) ، إِذا (اسْتَأْصَلَهُ) ، قَالَ ذُو الرُّمّة: سِوَى أَنْ تَرى سَوْدَاءَ من غَيْر خِلْقَةٍ تَخَاطَأَها {واقْتَتَّ جَارَاتِها النَّقْلُ (و) } قُتَاتٌ (كغُرَابٍ: ع، باليَمَنِ) . وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: قَالَ الأَزهريّ: القَتُّ: حَبٌّ بَرِّيّ لَا يُنْبِتُه الآدَمِيُّ، فإِذا كانَ عامُ قَحْطٍ، وفقدَ أَهلُ الباديَةِ مَا يَقْتَاتُونَ بِهِ من لَبَنٍ وتَمْرٍ ونَحوِ، دَقُّوه، وطَبَخُوه، واجْتَزَوْا بِهِ على مَا فِيه من الخُشُونة، نقلَه عَنهُ شيخُنا.


- : (و ( {القَتْوُ) ، بالفَتْح، (} والقَتَا) ، كقَفاً، (مُثَلَّثَةً: حُسْنُ خِدْمةِ المُلُوكِ) .) تقولُ: هُوَ {يَقْتُو المُلُوكَ، أَي يَخْدُمُهم. وقيلَ لرَجُلٍ: مَا صَنْعَتُك؟ قالَ: إِذا صِفْتُ نَصفْتُ، وَإِذا شتَوْتُ} قَتَوْتُ، فأَنا ناصِفٌ! قاتِي فِي جميعِ أَوْقاتِي، من نَصَفَ ينصُفُ إِذا خَدَمَ؛ كَذَا فِي الأساسِ؛ وأَنْشَدَ الجَوْهرِي: إنِّي امْرؤٌ من بَني فَزارَةَ لَا أُحْسِنُ {قَتْوَ المُلُوكِ والخَبَبَاوفي التَّهذيبِ: إنِّي امْرؤٌ مِن بَنِي خُزَيمَةَ. (} كالمَقْتَى) يقالُ: {قَتَوْتُ} أَقْتُو {قَتْواً} ومَقْتًى، كغَزَوْتُ أَغْزُو غَزْواً ومَغْزًى؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ والتَّهذيبِ. (و) {القَتْوَةُ، (بهاءٍ: النَّمِيمةُ) ؛) نقلَهُ الأزْهرِي عَن ابنِ الأعْرابي. (} والمَقْتَوُونَ) ، بفَتْح الميمِ، ( {والمَقاتِوَةُ) ، بالواوِ، (} والمَقاتِيَةُ) ، بالياءِ: (الخُدَّامُ) ؛) وقيلَ: الذينَ يَعْمَلُونَ للناسِ بطَعامِ بُطُونِهم؛ نقلَهُ ابنُ سِيدَه والجَوْهرِي وابنُ السيِّد فِي أَبياتِ كِتابِ المَعانِي. (الواحِدُ {مَقْتَوِيٌّ) ، بفَتْح الميمِ وتَشْديدِ الياءِ، كأَنَّه مَنْسوبٌ إِلَى} المَقْتَى، وَهُوَ مَصْدَرٌ كَمَا قَالُوا: ضَيْعةٌ عَجْزِيَّةٌ للَّتِي لَا تَفِي غَلَّتها بخَراجِها. قالَ الجَوْهرِي: ويجوزُ تَخْفيف ياءِ النِّسْبَة؛ كَمَا قالَ عَمْرُو بنُ كُلْثوم: تُهَدِّدُنا وتُوعِدُنا رُوَيْداً مَتى كُنَّا لأُمِّكَ {مَقْتَوِينا؟ (و) قيلَ: الواحِدُ (} مَقْتَى أَو! مَقْتَوِينُ) ، بفَتْحِ مِيمِهِما وكَسْر الواوِ؛ الأخيرُ نقلَهُ ابنُ سِيدَه، (وتُفْتَحُ الواوُ) أَي مِن مَقْتَوَيْن، (غَيْرُ مَصْرُوفَيْنِ) أَي مَمْنُوعَيْن من الصَّرْف؛ (وَهِي للواحِدِ) والاثْنَيْن (والجَمْعِ والمُؤَنَّثِ) والمُذكَّرِ (سَواءٌ) . (قالَ الجَوْهرِي: قالَ أَبُو عُبيدَةَ: قالَ رجُلٌ من بَني الحرمازِ: هَذَا رجُلٌ مَقْتَوِينٌ وَهَذَانِ رجُلانِ مَقْتوِينٌ ورجالٌ مَقْتوِينٌ، كُلُّهُ سَواءٌ، وكَذلكَ المُؤَنَّث. قُلْت: رَواهُ المُفضَّل وأَبو زَيْدٍ عَن ابنِ عَوْن الحِرْمازِي. قالَ ابنُ جنِّي: ليسَتِ الواوُ فِي هَؤُلَاءِ {مَقْتَوُون ورأَيْت مَقْتَوِين ومَرَرْت} بمَقْتَوِين إعْراباً أَو دَلِيلَ إعْرابٍ إِذْ لَو كانتْ لوَجَبَ أَن يقالَ: هَؤُلَاءِ {مَقْتَوْنَ ورأَيْتَ} مَقْتَيْنَ، ولجَرَى مُصْطَفَيْن. قالَ سِيْبَوَيْه: سأَلْت الخليلَ عَن مَقْتَوٍ {ومَقْتَوِين فقالَ: هَذَا بمنْزِلَةِ الأشْعرِيِّ والأَشْعَرِين، وَكَانَ القِياسُ إِذْ حَذَفْت ياءَ النَّسَبِ مِنْهُ أَنْ يقالَ: مَقْتَوْن كَمَا قَالُوا فِي الأعْلى الأَعْلَوْن إلاَّ أنَّ اللامَ صحَّت فِي مَقْتَوِين، لتكونَ صحَّتها دَلالَةً على إرادَةِ النَّسَبِ، ليعلمَ أنَّ هَذَا الجَمْعَ المَحْذُوفَ مِنْهُ النَّسَب بمنْزِلَةِ المُثْبتِ فِيهِ. قالَ سِيْبَوَيْه: وإنْ شِئْت قُلْت جاؤُوا بِهِ على الأصْلِ كَمَا قَالُوا:} مَقاتِوَةٌ، وليسَ كلّ العَرَبِ يَعْرف هَذِه الكَلِمَة. قالَ: وَإِن شِئْتَ قُلْت بمنْزِلَةِ مِذْرَوَيْنِ حَيْثُ لم يَكُنْ لَهُ واحِدٌ يُفْردُ. وقالَ أَبو عُثْمان: لم أَسْمَع مِثْلَ مَقاتِوَة إلاَّ سَواسِوَةٌ فِي سَواسِيَةٍ ومَعْناه سَواء. (أَو الميمُ فِيهِ أَصْلِيَّةٌ) فيكونُ (من مَقَتَ) إِذا (خَدَمَ) ، فعلى هَذَا بابُه مقت، وَلم يَذْكرْه المصنِّفُ هُنَاكَ ونبَّهنا عَلَيْهِ. ( {واقْتَواهُ: اسْتَخْدَمَهُ) ؛) جاءَ ذلكَ فِي حديثِ عُبيدِ اللهِ بنِ عبدِ اللهِ بنِ عتبَة: سُئِلَ عَن امْرأَةٍ كانَ زَوْجُها مَمْلوكاً فاشْتَرَتْه فَقَالَ: (إِن} اقْتَوَتْه فُرِّق بَيْنهما، وَإِن أَعْتَقَتْه فهُما على النِّكاح) ، أَي اسْتَخْدَمَتْه؛ هَكَذَا فسَّرَه ابنُ الأثيرِ وغيرُهُ. قالَ ابنُ سِيدَه: وَهَذَا (شاذٌّ) جدًّا (لأنَّ) بناءَ (افْتَعَلَ لازِمٌ البَتَّةَ) .: (قالَ شيْخُنا: هَذَا كَلامُ الزَّمْخَشري فإنَّه قالَ: هُوَ افْتَعَلَ مِن {القَتْوِ للخِدْمَةِ كارْعَوَى مِن الرّعْوِ؛ قالَ: إلاَّ أَنَّ فِيهِ نَظَراً لأنَّ افْتَعَلَ لم يَجِىءْ متعدِّياً، قالَ: وَالَّذِي سَمِعْته} اقْتَوَى إِذا صارَ خادِماً. قالَ شيْخُنا: هُوَ مُوافِقٌ لكَلامِ الجماهيرِ إلاَّ أنَّ فِي كَلامِهم نظرا مِن وَجْهَيْن: (الأوّل:) ادّعاؤُهم فِي {اقْتَوَى أنّه افْتَعَلَ، وَإِن جَزَمَ بِهِ جَميعُ مَنْ رأَيْناه مِن أَئِمَّة اللّغَةِ فإنَّه غيرُ ظاهِرٍ، فإنَّ افْتَعَلَ التاءُ فِيهِ زائِدَةٌ اتِّفاقاً، والتاءُ فِي اقْتَوَى أَصْلِيّة لأنَّه مِن القَتْوِ، فالتاءُ هِيَ عَيْنه فوَزْنه فِي الظاهِرِ افْعَلَل كارْعَوَى من الرّعْوِ كَمَا مَثَّلَ بِهِ الزَّمْخَشري، والعَجَبُ كيفَ نَظرَه بِهِ وَذَلِكَ، افْعَلَل اتِّفاقاً، وجَعَلَ اقْتَوَى افْتَعَلَ مَعَ أنَّه مُصَرّحٌ بأنَّه مِن القَتْوِ وَهُوَ الخِدْمَةُ، فَهَل هُوَ إلاَّ تَناقضٌ؟ لَا يَتوَهَّمُ مُتوهِّمٌ أَنَّه افْتَعَلَ بوَجْهِ من الوُجُوهِ فتأَمَّله. فإِنِّي لم أَقِفْ لَهُم فِيهِ على كَلامٍ محررٍ والصَّوابُ مَا ذَكَرْته. (الثَّاني:) بناؤُهم عَلَيْهِ أَنَّه افْتَعَلَ، وأنَّ افْتَعَلَ لَا يكونُ إلاَّ لازِماً البَتَّة، فإنَّ دَعْوَاهُم لُزومُه البَتَّة فِيهِ نَظَرٌ. بل هُوَ أغْلَبيّ فِيهِ. قالَ الشيخُ أَبُو حيَّان فِي الارْتشافِ: أَكْثَر بِناءِ افْتَعَلَ مِن اللاّزِمِ فدلَّ قوْلُه أَكْثَر على أَنَّه غالبٌ فِيهِ أَكْثري لَا أنَّه لازِمٌ لَهُ، وصَرَّح بذلكَ غيرُهُ من أئمَّةِ الصَّرْف وَقَالُوا: ابْتَنَى الشيءَ بَناهُ، واقْتَفَى أَثَراً تَبِعَه، واقْتَحاهُ: أَخَذَه، واقْتَضاهُ: طَلَبَه، كَمَا مَرَّ، ويأْتِي لَهُ وَهُوَ كثيرٌ فِي نَفْسِه كَمَا فِي شُرُوحِ التَّسْهيل وَغَيرهَا اه. قُلْت: وَقد صَرَّحَ ابنُ جنِّي بأَنَّ} مَقْتَوٍ وَزْنُه مَفْعَلِلٍ ونَظّرَه بمرْعَوٍ، وَمن الصّحِيحِ المُدْغَم مُحْمَرَ ومُخْضَرِّ وأَصْله! مُقْتَوٌّ ومِثْلُه رجُلٌ مُغْزَوٍ ومُغْزَاوٍ، وأَصْلُهما مَغْزَوٌّ ومُغْزاوٌّ، والفِعْل اغْزَوَّ بَغزاوُّ كاحْمرَّ واحْمَارَّ. والكُوفيونَ يُصَححونَ ويدْغِمُون وَلَا يُعِلّونَ، وَالدَّلِيل على فَسَاد مذهبِهم قَول الْعَرَب: ارْعَوَى وَلم يَقُولُوا ارْعَوَّ هَذَا كَلَام ابْن جني نَقله ابْن سَيّده، فَحَيْثُ ثَبت هَذَا فالأَولى أَن يُقَال، لأنَّ هَذَا البناءَ لازِمٌ البَتَّة، أَي بِناء افْعَلل لَا افْتَعَل، وكَوْن بِناءُ افْعَلل لازِماً البَتَّة لَا شَكّ فِيهِ باتِّفاقِ أَئِمَّةِ الصَّرْف، وَبِه يَرْتَفِعُ الإشْكالُ عَن عِبارَةِ المصنَّفِ. وأَمَّا إِذا كانَ {اقْتَوَى افْتَعَل فَهُوَ من بِناءِ قوي لَا قتو، فتأَمَّل ذَلِك ترشد، والحَمْد للهِ الَّذِي هَدَانا لهَذَا وَمَا كنَّا لنَهْتدِي لَوْلَا أَنْ هَدَانا اللهُ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: يقالُ:} اقْتَوَيْت من فُلانٍ الغَلامَ الَّذِي بَيْنَنا: أَي اشْتَرَيْت حصَّتَه؛ نقلَهُ الزَّمْخَشري.


- ـ القَتْوُ والقَتا، مثلثةً: حُسْنُ خِدْمةِ المُلْوكِ، ـ كالمَقْتَى، وبهاءٍ: النَّمِيمةُ. ـ والمَقْتَوُونَ والمَقاتِوَةُ والمَقاتِيةُ: الخُدَّامُ، الواحدُ: مَقْتَوِيٌّ ومَقْتَى أو مَقْتَوِينُ، وتُفْتَحُ الواوُ غيرَ مَصْروفَيْنِ، وهي للواحِدِ والجمعِ والمُؤَنَّثِ سواءٌ، أو الميمُ فيه أصْلِيَّةٌ، ـ من مَقَتَ: خَدَمَ. ـ واقْتَواهُ: اسْتَخْدَمَهُ، شاذٌّ، لأن افْتَعَلَ لازِمٌ البَتَّةَ.


- اقْتَوَى فلانٌ: صَارَ خادمًا.


- اقْتَوَى : كان ذا قوة، أو جادت قوتُه.|اقْتَوَى على فلان: عاتَبَه.|اقْتَوَى الشيءَ: اختصَّه لنفسه.|اقْتَوَى شيئًا بشيء: تبدّلَه به.|اقْتَوَى الشُّركاء المتاعَ بينهم: تزايدوه حتَّى بلغ غايةَ ثمنه فأخذه بعضُهم به.


- مَقَّتَهُ : مبالغة في مَقَتَهُ. يقال: مقَّته إِليَّ: قَبَّحَ فِعلَه.


- قَتَّ فلانٌ قَتَّ قَتًّا: كَذَبَ.|قَتَّ بيْنَ الناس: استمع أحاديثهم من حيث لا يعلمون، سواء أَنَمَّها أم لم يُنِمَّها.|قَتَّ فلانًا: اتَّبَعَهُ سِرًّا ليعلم ما يُريد.|قَتَّ الحديثَ: أَبْلَغَهُ على جهة الفساد. يقال: هو يَقُتُّ الحديث: يزَوِّرُهُ ويحسِّنه.|قَتَّ أَثَرَ الشيءِ: قَصَّهُ واتَّبعَهُ.|قَتَّ الشَّيْءَ: هَيَّأَه.|قَتَّ قلَّلَهُ.|قَتَّ جمعَهُ قليلاً قليلاً فهو قَتَّاتٌ، وقَتُوتٌ.


- أَقَتَه : وَقَتَهُ.| (وانظر: وقت) .


- قَتَّتَ الأحاديثَ: أَبْلَغها على جهة الفساد.|قَتَّتَ الأفاوِيهَ: جَمَعَها في القِدْر وطَبَخَها.|قَتَّتَ الزَّيْتَ: طَبَخَ فيه الرياحين، أَو خلطه بأدهَان طيّبة الريح فهو مُقَتَّتٌ.


- وقَتَهُ وقَتَهُ (يَقِتُه) وَقْتًا: جعل له وَقْتًا يُفْعل فيه. يقال: وَقَتَ اللهُ الصلاةَ: حدَّد لها وقتًا.


- القَتُّ : الكذِبُ المهيَّأ.|القَتُّ الفِصفِصَةُ اليابِسَةُ.| واحدتها: قَتَّة.|القَتُّ جنسُ نباتات عشبيَّة كَلَئِيَّة، فيه أَنواع تزرع وأخرى تنبُت بَرّيّةً في المروج والحقُول.


- القَتَّاتُ : الذي يتسمع كلام الناس من حيث لا يعلمون، سواء أَنمَّها أَم لم يُنِمَّها.


- قَتَا فلانا قَتَا قَتْوًا: خَدَمَهُ. يقال: فلانٌ يَقْتُو الملوك.


- المَقْتِىُّ : المتزوِّج امرأَةَ أَبيه بَعدَه، أَو ولدُه منها.


- (صِيغَةُ فَعَّال).|-رَجُلٌ قَتَّاتٌ : نَمَّامٌ، مُخْبِرٌ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد م. بظرف).| قَتَتْتُ، أَقُتُّ، قُتَّ، مصدر قَتٌّ.|1- قَتَّ الرَّجُلُ : كَذَبَ.|2- قَتَّ الْحَدِيثَ : زَوَّرَهُ، أَفْسَدَ فِي إِبْلاَغِهِ.|3- قَتَّ بَيْنَ النَّاسِ : اِسْتَمَعَ أَحَادِيثَهُمْ مِنْ حَيْثُ لاَ يَعْلَمُونَ.|4- قَتَّ الْمُنَاضِلَ : اِتَّبَعَهُ سِرّاً لِيَعْلَمَ مَا يُرِيدُ القِيَامَ بِهِ.|5- قَتَّ الأَثَرَ : قَفا الأَثَرَ، اِتَّبَعَهُ.|6- قَتَّ الطَّعَامَ : قَلَّلَهُ.


- (فعل: رباعي متعد).| قَتَّتْتُ، أُقَتِّتُ، قَتِّتْ، مصدر تَقْتِيتٌ.|1- قَتَّتَ الأَحَادِيثَ : زَوَّرَهَا وَنَقَلَهَا عَلَى غَيْرِ حَقِيقَتِهَا.|2- قَتَّتَ الأَفَاوِيهَ : جَمَعَهَا فِي القِدْرِ وَطَبَخَهَا.|3- قَتَّتَ الزَّيْتَ : طَبَخَ فِيهِ الرَّيَاحِينَ.


- (مصدر قَتَّ).|1- لاَ يَحْكِي إِلاَّ القَتَّ : الكَذِبَ الْمُهَيَّأَ.|2- أَطْعَمَ دَابَّتَهُ القَتَّ : الفِصْفِصَةَ اليَابِسَةَ.|3- القَتَّةُ : نَبَاتٌ عُشْبِيٌّ كَلْئِيٌّ، مِنْهُ مَا يُزْرَعُ، وَمِنْهُ مَا يَنْبُتُ بَرِّيّاً فِي الْمُرُوجِ وَالْحُقُولِ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| قَتَوْتُ، أَقْتُو، اُقْتُ، مصدر قَتْوٌ- قَتَا صَاحِبَهُ : خَدَمَهُ- تَقْتُو عَائِلَتُهُ الْمُلُوكَ أَباً عَنْ جَدٍّ.


- 1- إقتت الشيء : قلعه من أصله


- 1- تقتت الحديث : تتبعه وسمعه


- 1- قت : كذب|2- قت الحديث : زوره وأفسد في إبلاغه|3- قت اليه : اتبعه سرا ليعلم ما يريد - الأثر : اتبعه|4- قت الشيء : هيأه|5- قت الشيء : قلله|6- قت الشيء : جمعه قليلا قليلا|7- قت الثوب : قدة ، شقه


- 1- قتات : نمام ، مفسد|2- قتات : الذي يتسمع أحاديث الناس من حيث لا يعلمون


- 1- قتت الأحاديث : زورها وأفسد في إبلاغها|2- قتت الأفاويه : جمعها في القدر وطبخها


- 1- قتوت : نمام ، مفسد|2- قتوت : الذي يتسمع أحاديث الناس من حيث لا يعلمون


- 1- قتيتى : نميمة ، وشاية|2- قتيتى : « رجل قتيتى » : نمام ، مفسد


- 1- ما يأكله الإنسان ، طعام ، جمع : أقوات


- 1- مصدر قت|2- كذب|3- فصفصة يابسة|4- حب بري يؤكل أحيانا بعد دقه وطبخه


- 1- نوع من النبات


- 1- واحدة « القت » للحب


- 1- المرة من قتا|2- نميمة ، وشاية


- 1- قتا الملوك او نحوهم : خدمهم


- 1- الذي يتزوج امرأة أبيه بعده


- 1- خادم يخدم الناس بطعامه ، وغلب ذلك على خادم الملوك ، جمع : مقتوون ومقاتوة ومقاتية


- ق ت ت: (الْقَتُّ) نَمُّ الْحَدِيثِ وَبَابُهُ رَدَّ. وَفِي الْحَدِيثِ: «لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ (قَتَّاتٌ) » . وَ (الْقَتُّ) الْفِصْفَصَةُ الْوَاحِدَةُ (قَتَّةٌ) كَتَمْرَةٍ وَتَمْرٍ.


- مقَتَ يمقُت ، مَقْتًا ، فهو ماقت ، والمفعول مَمْقوتٌ | • مقَت الشَّخْصَ وغيرَه أبغضه أشدَّ البُغْض، وكرِهه لأمرٍ قبيحٍ :-مقَت النِّفاقَ وأهلَه، - ما مَقَتُّه بالرغم من مكرِه، - {كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لاَ تَفْعَلُونَ} .


- قات :(انظر: ق ا ت - قات).


- قَتَّة ، جمع الجمع قَتّ: (النبات) جنس نباتات عشبيّة كلثيّة، فيه أنواع تزرع وأخرى تنبت برّيّة في المروج والحقول.


- مقَّتَ يمقِّت ، تمقيتًا ، فهو مُمقِّت ، والمفعول مُمقَّت | • مقَّته إلى فلانٍ كذا بغَّضه إليه :-مقَّته إليَّ سوءُ سلوكه.


- مقُتَ / مقُتَ إلى يَمقُت ، مَقاتةً ، فهو مَقيت ، والمفعول مَمْقُوت إليه | • مقُت الشَّخْصُ/ مقُت الشّخصُ إلى النَّاس صار بغيضًا أي: مكروهًا عندهم :-داءٌ مقيت.


- قات :(النبات) نبات، قليله منبّه وكثيرهُ مخدِّر، يُزرع في اليمن والحبشة، يُمْضَغ ويُخزَّن في الفم، ويُستخرج من تقطير ثماره مَشْرُوب كحُوليّ شديدُ الوَقْعِ على الأعصاب، ويسمَّى شاي العرب.


- وقَتَ يقِت ، قِتْ ، وَقتًا ، فهو واقت ، والمفعول مَوْقوت | • وقَت الشَّيءَ جعل له وقتًا محدَّدًا يُفْعل فيه :-وقَت المطالعةَ، - وقَتَ اللهُ الصّلاَةَ: حدّد لها وقتًا، - {إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا} .


- قتّات :- مَنْ يستمع كلام النَّاس من حيث لا يعلمون، سواء أنمَّها أم لم ينمّها :-وقف القتّات خلف الباب يستمع إلى المناقشة.|2- من يُبلِّغ كلامَ الناس على جهة الإفساد :-لاَ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ قَتَّاتٌ [حديث] .


- أقَّتَ يؤقِّت ، تأقيتًا ، فهو مُؤقِّت ، والمفعول مُؤقَّت:(انظر أ ق ت - أقَّتَ).


- وَقْت ، جمع أَوْقات (لغير المصدر).|1- مصدر وقَتَ |• قَبْل فوات الوقت/ بعد فوات الوقت: أدرك الأمر قبل أو بعد حدوثه. |2 - مقدارٌ من الزَّمن، قُدِّر لأمرٍ ما طال أم قصُر، أرقام تمثِّل مدَّة معيَّنة بالساعات أو الدَّقائق :-في الوقْت المحدّد، - ما زال في الوَقْت فسحة، - الوَقْت كالسَّيف إن لم تقطعه قطعك، - الحكيم من وزن وَقْته بميزان الذهب [مثل]، - {قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إلاَّ هُوَ} |• إشارات ضبط الوقت: عقارب الساعة، - أوقات السَّنة: فصولها، - ابن وقته: لا يحسب حساب المستقبل، أو هو مطَّلع على كل شيء في عصره، - الأمور مرهونةٌ بأوقاتها: لكُلّ شيء وقتٌ وأوانٌ، - الوقت الرَّاهن: الحاضر والثابت، - حان الوَقت: جاء الموعدُ، - في بعض الأوقات/ في كثير من الأوقات: أحيانًا/ غالبًا، - قَتَل الوَقْتَ/ ضيّع الوَقْتَ: أنفقه فيما لا يفيد، - وصل في وقته/ جاء في وقته: جاء في الوقت المناسب، - وقتئذ/ وقتذاك: في ذلك الوقت، - وقت الشَّاي: وَقْت معتاد أو تقليديّ لتقديم الشَّاي كتقديمه في وقت متأخِّر من بعد الظُّهر، - وَقْت فراغ: خالٍ من أي عمل أو التزام، - يأخذ وَقْتَه: يتصرَّف برويَّة. |3 - توقيت، حالة ضبط الوقت في بلد من البلدان، أو في عمل من الأعمال :-وَقْت مصر يختلف عن وَقْت المغرب.|• الوَقْت المحلِّيّ: التَّوقيت المحلّي، الزَّمن الخاصّ بمكان ما على سطح الأرض بحسب موقعه من الحركة الظَّاهرية اليوميّة للشَّمس، ويحسب على أساس خطوط الطُّول بمعنى أن البلاد التي تقع على خطّ طول واحد تكون ذات وقت واحد. |• الوَقْت المُستقطع: (الرياضة والتربية البدنية) وقت يتوقّف فيه اللّعب للتَّشاور، ولا يُحتسب ضمن الوقت المُحدَّد.


- مَقْت :- مصدر مقَتَ. |2 - جرم يوجب غضبَ الله، ذنب عظيم :- {كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لاَ تَفْعَلُونَ} .|• زواج المَقْت: أن يتزوَّج الرَّجُلُ امرأةَ أبيه بعده؛ لأنّه يستنزل مقت الله على فاعله، وكان يُفعل في الجاهليّة، وحرَّمه الإسلامُ :- {وَلاَ تَنْكِحُوا مَا نَكَحَ ءَابَاؤُكُمْ مِنَ النِّسَاءِ إلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتًا وَسَاءَ سَبِيلاً} .


- قَوْت :مصدر قاتَ.


- أقَّتَ يؤقِّت ، تأقيتًا ، فهو مؤقِّت ، والمفعول مؤقَّت | • أقَّت العملَ وقَّته؛ ضبطه بوقت معيَّن :- {وَإِذَا الرُّسُلُ أُقِّتَتْ}: حدِّد وقتهم للشهادة على أممهم.


- قوَّتَ يُقَوِّت ، تقويتًا ، فهو مُقَوِّت ، والمفعول مُقوَّت | • قوَّت الفقيرَ أطعمه ما يَسُدُّ الرَمَقَ.


- قُوت ، جمع أقْوات: رزق؛ ما يأكُلُه الإنسان ويعيش به :- {وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا} |• الصَّلاةُ قُوت النُّفوس: غذاؤها، - كاسب القُوت: من يكون دخله هو المصدر الرئيسيّ لإعالة من يعتمدون عليه في معيشتهم.


- القتْو: الخدمة. وقدقتوْت أْقتوقتْوا ومقْتى، أي خدمت. ويقال للخادم مْ قتويّ، كأنّه منسوب إلى المْ قتى.


- القتّ: نمّ الحديث. تقول: فلان يقتّ الأحاديث، أي ينمّها. وفي الحديث: " لا يدخل الجنّة قتّات " . والقتّيتى: النميمة. والقتّ: الفصْفصة، الواحدة قتّة.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.