أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- القَسْطَل والقَسْطال والقُسْطُول والقَسْطَلان، كله: الغُبار الساطِع. والقَصْطَل، بالصاد أَيضاً؛ زاد التهذيب: وكَسْطَل وكَسْطَن وقَسْطان وكَسْطان. قال الأَزهري: جعل أَبو عمرو قَسْطان بفتح القاف، فَعلاناً لا فَعْلالاً، ولم يجز قَسْطالاً ولا كَسْطالاً لأَنه ليس في كلام العرب فَعْلال من غير المضاعف غير حرف واحد جاء نادراً وهو قولهم: ناقة بها خَزْعالٌ؛ قال ابن سيده: هذا قول الفراء. وقال الجوهري: القَسْطال لغة فيه كأَنه ممدود منه مع قلة فَعْلال في غير المضاعف؛ وأَنشد أَبو مالك لأَوس بن حَجَر يَرْثي رجلاً: ولَنِعْم رِفْدُ القوم ينتظرونه، ولنعم حَشْوُ الدِّرْع والسِّرْبال ولنعم مأْوى المُسْتَضيف إِذا دَعا، والخيل خارجة من القَسْطال وقال آخر: كأَنه قَسْطال ريح ذي رَهَجْ وفي خبر وقعة نَهاوَنْد: لما التقى المسلمون والفُرْس غَشِيتهم قَسْطلانية أَي كثرة الغبار، بزيادة الأَلف والنون للمبالغة؛ والقَسْطَلانِيَّة: قُطُف منسوبة إِلى بلد أَو عامل. غيره: القَسْطَلانيُّ قُطُف، الواحدة قَسْطَلانِيَّة؛ وأَنشد: كأَنَّ عليها القَسْطَلانيَّ مُخْمَلاً، إِذا ما التقَتْ شُقَّاتُهُ بالمَناكِب والقَسْطَلانِيَّة: بَدْأَة الشَّفَق. والقَسْطَلانيُّ: قوسُ قُزَح. الجوهري: القَسْطَلانِيَّة قوس قُزَح وحمرة الشفق أَيضاً؛ قال مالك بن الرَّيْب: تَرى جَدَثاً قد جَرَّت الريحُ فوقه تُراباً، كَلَوْن القَسْطَلانيِّ، هابِيَا قال ابن بري: والقُسْطالة والقُسْطالة قوسُ قُزَح. وقال أَبو حنيفة: القَسْطَلانيُّ خُيوط كخُيُوط خَيْط المُزْن (* قوله «كخيوط خيط المزن» هكذا في الأصل هنا، وتقدم في مادة قسط: كخيوط قوس المزن) تحِيط بالقمر، وهي من علامة المطر؛ قال ابن سيده: وإِنما قال أَبو حنيفة خُيوط، وإِن لم تكن خُيوطاً، على التشبيه، وكثيراً ما يأْتي بمثل هذا في كتابه المَوْسوم بالنَّبات.


- ـ القَسْطَلُ والقَسْطالُ والقَسْطلانُ، بفتحهنَّ وكزُنْبورٍ: الغُبارُ. ـ وأُمُّ قَسْطَلٍ: الداهيةُ. ـ والقَسْطَلانِيَّةُ: قَوسُ قُزَحَ، وحُمْرَةُ الشَّفَقِ، وثَوبٌ مَنْسوبٌ إلى عامِلٍ، ـ أو إلى قَسْطَلَةَ د بالأنْدَلُسِ. ـ وقَسْطِيلِيَةُ: د بها. ـ وقَسْطَلَةُ الجَمَلِ: هديرُه، ـ وـ من النَّهْرِ: حِسُّه وصَوتُه. وهو نَهْرٌ قِسْطالٌ، بالكسر.


- القَسْطَلُ : الغُبارُ في الموقعة.|القَسْطَلُ شجَرٌ من الفصيلة البلُّوطِيّة، له ثمرٌ كثير النّشاء يُؤكَلُ مَشوِياً، ويُعْرفُ في مصر بـ [أَبي فَرْوَة].| 48.


- 1- « نهر قسطال » : له خرير


- 1- غبار ساطع منتشر في الحرب


- 1- قسطل : غبار ساطع منتشر في الحرب|2- قسطل : أنبوب يجري فيه الماء|3- قسطل : « قساطل الخيل » : أصواتها


- 1- قسطلانية : قوس قزح|2- قسطلانية : كثرة الغبار|3- قسطلانية : حمرة الشفق


- 1- قسطلة : هدير الجمل ، صوته|2- قسطلة : خرير الماء


- 1- قوس قزح


- قَسْطَل، مفرد قسطلة.|1- (النبات) شجر من الفصيلة البلوطيّة له ثمر كثيرُ النّشاء يُؤكل مَشْويًّا، يسمّى كذلك أبو فروة. |2 - أنبوب من خزف أو حديد أو غيرهما يجري فيه الماء.


- قَسْطَل، مفرد قسطلة.|1- (النبات) شجر من الفصيلة البلوطيّة له ثمر كثيرُ النّشاء يُؤكل مَشْويًّا، يسمّى كذلك أبو فروة. |2 - أنبوب من خزف أو حديد أو غيرهما يجري فيه الماء.


- بالسين والصاد القسْطل والقصْطل، : الغبار، والقسْطال لغة فيه، وأنشد أبو مالك لأوس بن حجر يرثي رجلا: ولنعْمرفْد القوْم ينْتظرونه ... ولنعْم حشْو الدرْع والسربال ولنعْم مأوى المسْتضيف إذا دعا ... والخيل خارجة من القسْطال والقسْطلانيّة:قوْسقزح، وحمْرة الشفق أيضا. قال مالك بن الريْب: ترى جدثا قد جرّت الريحفوْقه ... ترابا كلون القسْطلانيّ هابيا




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.