أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- المُقَشَّى: هو المُقَشَّر. وقَشا العُودَ يَقْشُوه قَشْواً: قَشَرَه وخرَطه، والفاعل قاشٍ، والمَفعول مَقْشُوٌّ. وقَشَّيْته فهو مُقَشًّى. وقَشَوْتُ وجهَه: قَشَرْته ومَسَحْتُ عنه. وفي حديث قَيلة: ومعه عَسِيبُ نخلة مَقْشُوٌّ غيرُ خُوصَتين من أَعلاه أَي مقشور عنه خُوصه. وقَشَّيْته تَقْشِية فهو مُقَشًى أَي مُقَشَّر. وقَشَّيْتُ الحَبَّة: نَزَعْت عنها لباسها. وفي بعض الحديث: أَنه دخل عليه وهو يأْكل لِياءً مُقَشًّى؛ قال بعض الأغفال: وعَدَسٍ قُشِّيَ من قُشَيرِ وتَقَشَّى الشيءُ: تَقَشَّر؛ قال كُثير عَزَّةَ: دَعِ القَوْمَ ما احْتَلُّوا جُنُوبَ قُراضِمٍ، بِحَيْثُ تَقَشَّى بَيْضُه المُتَفَلِّقُ ابن الأَعرابي: اللِّياء بالياء واحدته لِياءه وهو اللُّوبياء واللُّوبِياج، ويقال للصبية المَلِيحة: كأَنها لِياءةٌ مَقْشُوَّةٌ. وروى أَبو تراب عن أَبي سعيد أَنه قال: إِنما اللبأُ الذي يجعل في قِداد الجَدْي وجعله تصحيفاً من المحدّث. قال أَبو سعيد: اللِّبَأُ يُحْلب في قِدادٍ، وهي جُلود صِغار المِعْزَى، ثم يُمَلُّ في المَلَّة حتى يَيْبَس ويَجْمُدَ، ثم يُخْرَج فَيُباع كأَنه الجُبْن، فإِذا أَراد الآكل أَكله قَشا عنه الإِهاب الذي طُبِخ فيه، وهو جلد السخلة الذي جعل فيه؛ قال أَبو تراب: وقال غيره هو اللِّياء بالياء، وهو من نبات اليمن وربما نبت في الحجاز في الخِصْب، وهو في خِلقة البصلة وقدر الحِمَّصة، وعليه قُشُور رِقاق إِلى السواد ما هو، يُقْلى ثم يُدْلَكُ بشيء خَشن كالمِسح ونحوه فيخرج من قشره فيؤْكل بَحْتاً، وربَّما أُكل بالعسل وهو أَبيض، ومنهم من لا يَقْلِيه. وفي حديث أُسَيْد بن أَبي أُسيد: أَنه أَهدى لرسول الله،صلى الله عليه وسلم، بوَدّانَ لِياء مُقَشًّى أَي مَقشوراً، واللِّياء حب كالحِمَّص. والقُشاء: البُزاق. وقَشَّى الرجلَ عن حاجته: رَدَّه. والقَشْوانُ: القليل اللحم؛ قال أَبو سَوْداء العِجْلي: أَلم تَرَ للقَشْوانِ يَشْتِمُ أُسْرَتي، وإِني به من واحدٍ لخَبِيرُ والقَشْوانَة: الرَّقيقة الضَّعِيفة من النساء. والقَشْوة: قُفَّة تجعل فيها المرأَة طيبها، وقيل: هي هَنة من خُوص تجعل فيها المرأَة القُطن والقَزَّ والعِطْر؛ قال الشاعر: لها قَشْوَةٌ فيها مَلابٌ وزَنْبَقٌ، إِذا عَزَبٌ أَسْرَى إِليها تَطَيَّبَا والجمع قَشَوات وقِشاء، وقيل: القَشْوَة شيء من خوص تجعل فيها المرأَة عِطْرها وحاجَتها. قال أَبو منصور: القَشْوة شبه العَتِيدة المُغَشَّاة بجلد. والقَشْوة: حُقَّة للنُّفَساء. والقاشِي في كلام أَهل السواد: الفَلْسُ الرَّديء. الأَصمعي: يقال درهم قَشِيٌّ كأَنه على مثال دَعِيٍّ، قال الأَصمعي: كأَنه إِعرابُ قاشِي.


- : (و (} قَشا العُودَ) {يَقْشُوه} قَشْواً: (قَشَرَهُ) ، فَهُوَ {مَقْشُوٌّ، أَي مَقْشُورٌ؛ عَن الفرَّاء؛ والفاعِلُ} قَاشَ. وَفِي حديثِ قَيْلةٍ وَمَعَهُ عَسِيبُ نَخْلةٍ {مَقْشوٌّ غيرُ خُوصَتَيْن من أَعْلاهُ، أَي مَقْشورٌ عَنهُ خُوصه. (و) قيلَ:} قَشاهُ (خَرَطَهُ) ، وَهُوَ قَرِيبٌ مِن الأوَّل. (و) {قَشَا (الوَجْهَ) } قَشْواً: (مَسَحَهُ) . (وَفِي المُحْكم: قَشَرَهُ ومَسَحَ عَنهُ. (و) قَشَا (الحَيَّة: نَزَعَ عَنْهَا لِباسَها) ؛) وَفِي بعضِ النسخِ الحَبَّة بالباءِ، ( {كقَشَّاها) بالتَّشْديدِ. (وعَدَسٌ} مُقَشَّى) ، كمُعَظَّمٍ، ( {ومَقْشُوٌّ) :) أَي مَقْشورٌ؛ قالَ بعضُ الأَغْفال: وعَدَسٍ} قُشِّيَ من قُشَير ويقالُ للصَّبيَّةِ المَلِيحةِ: كأنَّها لِياءَةٌ {مَقْشُوَّةٌ وَفِي الحديثِ: أَهْدَى لَهُ بوَدَّانَ لِياء} مُقَشَّى، أَي مَقْشُوراً. ( {وقَشَّاهُ عَن حاجَتِه} تَقْشِيَةً: رَدَّهُ) عَنْهَا. (! والقَشْوَةُ: قُفَّةٌ من خُوصٍ) يُجْعَل فِيهَا مَواضِع للقَوارِيرِ بحَوَاجِز بَيْنها (لعِطْرِ المرأَةِ وقُطْنها) وأَدَاتِها؛ قَالَ الشاعِرُ: لَهَا {قَشْوَةٌ فِيهَا مَلابٌ وزَنْبَقٌ إِذا عَزَبٌ أَسْرَى إِلَيْهَا تَطَيَّبَا (ج} قَشَواتٌ) ، بالتحْرِيكِ، ( {وقِشاءٌ) ، بالكسْرِ والمَدِّ. وَقَالَ الأزْهري: هِيَ شِبْهُ العَتِيدَةِ المُغَشَّاة بجلْدٍ، وَهِي أَيْضاً حُقَّة للنُّفَساءِ. (} والقُشاءُ) ، كغُرابٍ: (البُزاقُ) ؛) وضَبَطَه ابنُ الأعْرابي كعَصَا. ( {وأَقْشَى) الَّرجلُ: (افْتَقَرَ بعْدَ غِنًى) ، كأَنَّ الهَمْزة فِيهِ للإزالَةِ والسَّلبِ. (} والقاشِي) ، فِي كلامِ أهْلِ السَّوادِ: (الفَلَس الردِيءُ؛ و) مِنْهُ (دِرْهَمٌ {قَشِيٌّ) ، أَي (قَسِيٌّ) ؛) عَن الأصْمعي وَقد تقدَّم مَا فِيهِ. (} والقُشاوَةُ، بالضَّمِّ: المُسَنَّاةُ المُسْتَطِيلَةُ فِي الأرضِ. (و) أَيْضاً: (ماءَةٌ بنَجْدٍ) فِي أَعالِيهِ. ( {والقَشْوانُ: الدَّقيقُ الضَّعيفُ) القليلُ الَّلحْمِ؛ قالَ أَبو سَوْداء العِجْلي: ألم تَرَ} للقَشْوانِ يَشْتِمُ أُسْرَتي وإنّي بِهِ من واحدٍ لخَبِيرُ (وَهِي بهاءٍ) . (وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {تَقَشَّى الشيءُ: إِذا تَقَشَّرَ؛ قالَ كثيرُ عَزَّة: دَع القَوْمَ مَا احْتَلُّوا جُنُوبَ قُراضِمٍ بحَيْثُ تَقَشَّى بَيْضُه المُتَفَلِّقُ} والقشوَةُ: دوايَةُ اللّبَنِ؛ عاميَّةٌ. ! والقشواءُ: حَيٌّ من العَرَبِ عَن يُونُس؛ وأَنْشَدَ للنَّهْشلي: أَلا لَا يَشْغل {القَشْوَاء عَن ذِكْرِ ذَوْدِنَا قَلائِص} للقشواءِ حمر دواسوأَرادَ بالذّوْد والقَلائِصِ النِّساءَ، وبَعِيرٌ دارِسٌ: بِهِ جَرَبٌ. ويَوْمُ {قُشاوَة، بالضمِّ: من أَيَّامِهم.


- ـ قَشا العُودَ: قَشَرَهُ، وخَرَطَهُ، ـ وـ الوجْهَ: مَسَحَهُ، ـ وـ الحَيَّةَ: نَزَعَ عنها لِباسَها، ـ كقَشَّاها. وعَدَسٌ مُقَشًّى ومَقْشُوٌّ. ـ وقَشَّاهُ عن حاجَتِه تَقْشِيَةً: رَدَّهُ. ـ والقَشْوَةُ: قُفَّةٌ من خُوصٍ لعِطْرِ المرأةِ وقُطْنها ـ ج: قَشَواتٌ وقِشاءٌ. ـ والقُشاءُ: البُزاقُ. ـ وأقْشَى: افْتَقَرَ بعد غِنًى. ـ والقاشِي: الفَلس الردِيءُ. ـ ودِرْهَمٌ قَشِيٌّ: قَسِيٌّ. ـ والقُشاوَةُ، بالضم: المُسَنَّاةُ المُسْتَطِيلَةُ في الأرضِ، وماءَةٌ بِنَجْدٍ. ـ والقَشْوانُ: الدَّقيقُ الضعيفُ، وهي: بهاءٍ.


- القَشْوَةُ : قُفَّةٌ تجعل فيها المرأَةُ طِيبَها وحاجتها. والجمع : قَشَوَاتٌ، وقِشاءٌ.|القَشْوَةُ حُقَّةٌ للنُّفَساء.


- تَقَشَّى الشيءُ: تقشَّرَ.


- قَشَا العُودَ وغيرَه قَشَا قَشْواً: قَشَرَهُ.|قَشَا الحبَّةَ: نزع عنها لباسَها.


- 1- قفة من ورق النخل تجعل فيه المرأة طيبه وغيره ، جمع : قشاء وقشوات


- ق ش ا: (الْمَقْشُوُّ) الْمَقْشُورُ وَهُوَ فِي حَدِيثِ قَيْلَةَ.


- أي قشرتهقشوْت الشيء أقْشوهقشْوا، . والمقْشوّ: المقشور. وقشّوْته تقْشية فهو مقشّى، أي مقشّر.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.