أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- القُطْرُبُ: دويبة كانتْ في الجاهلية، يزعمون أَنها ليس لها قَرارٌ البتة؛ وقيل: لا تَسْتَريح نهارَها سَعْياً؛ وفي حديث ابن مسعود: لا أَعْرِفَنَّ أَحدكم جيفَةَ لَيْل، قُطْرُبَ نَهارٍ. قال أَبو عبيد: يقال إِن القُطْرُبَ لا تستريح نهارها سَعْياً؛ فشَبَّه عبدُاللّه الرجلَ يَسْعى نَهارَه في حوائج دُنْياه، فإِذا أَمْسَى أَمْسَى كالاًّ تَعِـباً، فينامُ ليلَتَه حتى يُصْبِـح كالجِـيفة لا يَتحرك، فهذا جِـيفةُ ليلٍ، قُطْرُبُ نَهار. والقُطْرُبُ: الجاهل الذي يَظْهَرُ بجَهْله. والقُطْرُب: السفيه. والقَطارِيبُ: السُّفَهاء، حكاه ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: عادٌ حُلُوماً، إِذا طاشَ القَطارِيبُ ولم يذكر له واحداً؛ قال ابن سيده: وخَلِـيقٌ أَن يكون واحدُه قُطْرُوباً، إِلاَّ أَن يكون ابنُ الأَعرابي أَخَذ القَطارِيبَ مِن هذا البيت، فإِن كان ذلك، فقد يكون واحدُه قُطْرُوباً، وغير ذلك مما تثبت الياءُ في جَمْعِه رابعة مِن هذا الضرب، وقد يكون جمعَ قُطْرُب، إِلاَّ أَن الشاعر احتاج فأَثبت الياء في الجمع؛ كقوله: نَفْيَ الدَّراهِـيمِ تَنْقادُ الصَّياريفِ وحكى ثعلب أَن القُطْرُبَ: الخفيف، وقال على إِثْر ذلك: إِنه لَقُطْرُبُ لَيْلٍ؛ فهذا يدل على أَنها دويبة، وليس بصفة كما زعم. وقُطْرُبٌ: لقبُ محمد بن الـمُسْتَنِـير النَّحْوِيّ، وكان يُبَكِّر إِلى سيبويه، فيَفْتَحُ سيبويه بابه فيَجِدُه هنالك، فيقول له: ما أَنتَ إِلاَّ قُطْرُبُ ليل، فلُقِّبَ قُطْرُباً لذلك. وتَقَطْرَبَ الرجلُ: حَرَّك رأْسَه؛ حكاه ثعلب وأَنشد: إِذا ذَاقَها ذو الـحِلْمِ منهمْ تَقَطْرَبا وقيل تَقَطْرَب، ههنا: صار كالقُطْرُب الذي هو أَحدُ ما تقدم ذكره. والقُطْرُبُ: ذَكَرُ الغِـيلانِ. الليث: القُطْرُبُ والقُطْرُوبُ الذَّكَرُ من السَّعالي. والقُطْرُبُ: الصغيرُ من الكِلاب. والقُطْرُبُ: اللِّصُّ الفارِهُ في اللُّصُوصِـيَّة. والقُطْرُبُ: طائر. والقُطْرُبُ: الذئبُ الأَمْعَط. والقُطْرُبُ: الجَبانُ، وإِن كان عاقلاً. والقُطْرُبُ: الـمَصْرُوعُ من لَـمَمٍ أَو مِرارٍ، وجمعُها كلها قَطارِيبُ، واللّه أَعلم.


- : (القُطْرُبُ، بالضَّمِّ: اللِّصُّ، والفَأْرَةُ) . هَكَذَا فِي نسختنا، وَكَذَا فِي غَيرهَا من النُّسَخ، وَهُوَ خَطَأٌ، صوابُه اللِّصُّ الفارِهُ اللُّصُوصِيَّةِ، كَمَا هُوَ عبارةُ ابْنِ منظورٍ، وغيرِهِ. (و) القُطْرُب: (الذِّئْبُ الأَمْعَطُ) . (و) القُطْرُبُ: (ذَكَرُ الغِيلانِ) ، وَعَن اللَّيْث: القُطْرُبُ: ذَكَرُ السَّعَالِي، (كالقُطْرُوبِ) ، بالضَّمّ أَيضاً، وهاذه عَن الصَّاغانِيِّ. (و) القُطْرُبُ: (الجاهِلُ) الَّذي يَظْهَرُ بجهله. (و) القُطْرُبُ: (الجَبَانُ) ، وإِنْ كانَ عاقِلاً. (و) القُطْرُب: (السَّفِيهُ) ، والقَطارِيب: السُّفَهاءُ، حَكَاهُ ابْنُ الأَعْرَابِيّ، وأَنشدَ: عادٌ حُلُوماً إِذا طاشَ القَطَارِيبُ وَلم يَذْكُرْ لَهُ وَاحِدًا. قَالَ ابْنُ سِيدَهْ: وخَلِيقٌ أَن يكونَ واحدُهُ قُطْرُوباً إِلاّ أَنْ يكونَ ابْنُ الأَعْرَابِيِّ أَخَذَ القَطَارِيبَ من هاذا الْبَيْت: فإِن كَانَ كذالك، فقد يكون واحدُهُ قُطْرُوباً، وَغير ذَلِك ممّا تَثْبُتُ الياءُ فِي جَمْعِه رابِعَةً، من هاذا الضَّرْب. وَقد يكون جمعَ قُطْرُبٍ، إِلاّ أَنّ الشَّاعِرَ احْتَاجَ فأَثبت الياءَ فِي الجَمع وَقد عُلِمَ ممَّا ذكرنَا أَنّ القُطْرُوبَ لغةٌ فِي القُطْرُبِ بِمَعْنى السَّفِيهِ. والمؤلِّفُ ذَكرَه فِي القُطْرُبِ بِمَعْنى ذَكَرِ الغِيلانِ. (و) القُطْرُبُ: (المَصْرُوعُ) من لَمَمٍ أَو مَرارٍ. (و) القُطْرُبُ، فِي اصْطِلَاح الأَطِبّاءِ: (نَوْعٌ من المالِيخُولْيَا) ، وَهُوَ داءٌ مَعْرُوف، يَنْشَأُ من السَّوْداءِ، وأَكثرُ حُدُوثِهِ فِي شَهْرِ شُبَاطَ، يُفسِدُ العَقْلَ، ويُقَطِّبُ الوَجْهَ، ويُدِيمُ الحُزْنَ، ويُهَيِّمُ باللَّيْلِ، ويُخَضِّرُ الوَجْهَ، ويُغَوِّرُ العَينينِ ويُنْحِلُ البَدَنَ، نَقله الصّاغانيُّ. (و) القُطْرُبُ: (صِغَارُ الكِلاَبِ، وصِغَارُ الجِنِّ) . (و) حَكَى ثَعْلَبٌ أَنَّ القُطْرُبَ (الخَفِيفُ) ، وَقَالَ على إِثْر ذالك: إِنّه لَقُطْرُبُ لَيْلٍ، فهاذا يدُلُّ على أَنها دُوَيْبَّةٌ، وَلَيْسَ بصفةٍ كَمَا زعمَ. (و) القُطْرُبُ: (طائرٌ ودُوَيْبَّةٌ) كَانَت فِي الجاهلِيَّة يزعُمونَ أَنّها لَيْسَ لَهَا قَرارٌ الْبَتَّةَ. وَقَالَ أَبو عُبَيْد: القُطْرُبُ: دُوَيْبّةٌ، (لَا تَسْتَريحُ نَهارَها سَعْياً) . وَفِي حديثِ ابْنِ مسعودٍ: (لَا أَعْرِفَنَّ أَحَدَكُمْ جِيفَةَ لَيْلٍ، قُطْرُبَ نَهارٍ) . قَالَ القارِي فِي ناموسه: يُشَبَّهُ بِهِ الرَّجُلُ يَسْعَى نهارَه فِي حوائجِ دُنْيَاهُ. قَالَ شيخُنا بعدَ ذِكرِ هاذا الكلامِ: هُوَ مأْخوذٌ من كلامِ سِيبَوَيْهَ، لابْنِ المُسْتَنِيرِ؛ وتَقْيِيدُه بحوائِجِ الدُّنْيا، فِيهِ نَظَرٌ؛ فإِنه إِنّما كَانَ يُلازِمُ بابَهُ لتحصيلِ العِلْمِ الّذي هُوَ من أَجَلِّ أَعمالِ الآخرةِ، فالقَيْدُ غيرُ صحيحٍ. انْتهى. قلتُ: وَهَذَا تحامُلٌ من شَيخنَا على صاحبِ النّاموسِ، فإِنّه إِنّما اقتطع عِبَارَتَهُ من كلامِ أَبي عُبَيْدٍ فِي تفسيرِ قولِ ابْنِ عبّاسٍ، فإِنّهُ قَالَ: يُقَالُ: إِنّ القُطْرُبَ لَا تَستَرِيحُ نَهَارَها سعْياً، فَشَبَّهَ عبدُ اللَّهِ الرّجُلَ يسعَى نَهَاراً فِي حوائِجِ دُنْياه، فإِذا أَمْسَى، أَمْسَى كالاًّ تَعِباً، فينامُ ليلَتَهُ، حتّى يُصْبِحَ كالجِيفَة لَا تتحرّكُ، فهاذا جِيفَةُ لَيْلٍ، قُطْرُبُ نهارٍ. (و) قد (لُقِّبَ بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ المُسْتَنِيرِ) النَّحْوِيُّ (لاِءَنَّهُ كَانَ يُبَكِّرُ) أَيْ يَذهبُ (إِلى سِيبَوَيْهِ) فِي بُكْرَةِ النَّهَارِ، (فكُلَّمَا فَتَحَ بابَهُ، وَجَدَهُ) هُنالِكَ، (فَقَالَ) لَهُ: (مَا أَنْتَ إِلاَّ قُطْرُبُ لَيْلٍ) ، فجَرَى ذالك لقَباً لَهُ. والجمعُ من ذَلِك كُلِّهِ قَطارِيبُ. (وقَطْرَبَ) الرَّجُلُ: (أَسْرَعَ، وصَرَعَ) ، لغةٌ فِي قَرْطَبَ. (وتَقَطْرَبَ) الرَّجُلُ: (حَرَّكَ رَأْسَهُ، تَشَبَّهَ بالقُطْرُب) حَكَاهُ ثعلبٌ، وأَنشد: إِذا ذاقَهَا ذُو الحِلْمِ مِنْهُم تَقَطْرَبا وقيلَ: تَقَطْرَبَ، هُنَا: صارَ كالقُطْرُبِ الّذي هُوَ أَحد مَا تقدَّمَ ذِكْرُهُ. والقِطْرِيبُ، بِالْكَسْرِ: عَلَمٌ.


- ـ القُطْرُبُ بالضم: اللِّص، والفأرَةُ، والذِّئْبُ الأَمْعَطُ، وذَكرُ الغِيلانِ، ـ كالقُطْروبِ، والجاهِلُ والجَبانُ، والسَّفيهُ، والمَصْروعُ، ونَوْعٌ من المالَيْخُولِيا، وصِغارُ الكِلابِ، وصِغارُ الجِنِّ، والخفيفُ، وطائرٌ، ودُوَيْبَّةٌ لا تَسْتَريحُ نَهارهَا سَعْياً، ولُقِّبَ به محمدُ بنُ المُسْتَنِير، لأنَّهُ كان يُبكِّرُ إلى سِيبَويْهِ، فكُلَّما فَتَحَ بابَه وجَدَه، فقال: ما أنْتَ إلاَّ قُطْرُبُ لَيْلٍ. ـ وقَطْرَبَ: أسْرَعَ، وصَرَعَ. ـ وتَقَطْرَبَ: حَرَّكَ رأسَه، تَشَبَّهَ بالقُطْرُبِ.


- القُطْرُبُ : اللِّصُّ الفارِهُ في اللُّصوصيّة.|القُطْرُبُ نباتٌ شائك يحمِلُ حبّاً كحَبِّ الحنطة يَلْصَقُ بمن يمرُّ به.|القُطْرُبُ ذبابَةٌ لا تفتر عن الحركة، تضيءُ بالليل كأنها شعلة.|القُطْرُبُ مرض من أَمراض الدماغ لا يستقر صَاحبه في مضجعه، كأنه هذه الذبابَة. والجمع : قَطَارب.


- تَقَطْرَبَ الرَّجُلُ: حَرَّك رأسَهُ في سُرْعَةٍ تَشَبُّهاً بالقُطْرُب، وهي الذبابة.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| قَطْرَبَ، يُقَطْرِبُ، مصدر قَطْرَبَةٌ.|1- قَطْرَبَ السَّائِرُ : أَسْرَعَ فِي مَشْيِهِ.|2- قَطْرَبَ غَرِيمَهُ : صَرَعَهُ.


- (مصدر قَطْرَبَ).|1- قَطْرَبَةُ السَّائِرِ : إِسْرَاعُهُ فِي مَشْيِهِ.|2- قَطْرَبَةُ العَدُوِّ : صَرْعُهُ.


- 1- حرك رأسه بسرعة


- 1- قطرب : أسرع|2- قطربه : صرعه ، رماه ارضا


- 1- قطرب : مصروع ، مطروح أرضا|2- قطرب : ذئب لا شعر على جسده|3- قطرب من الكلاب الصغير|4- قطرب : ذكر الغيلان|5- قطرب : صغار الجن|6- قطرب : حشرة تضيء في الليل كأنها شعلة نار ، لا تهدأ لها حركة|7- قطرب : سفيه|8- قطرب : لص|9- قطرب : خفيف|11- قطرب : جاهل|12- قطرب : جبان|13- قطرب : مرض من أمراض الدماغ|14- قطرب : نبات شائك يحمل حبا كحب القمح يلصق بمن يمر به


- قُطْرُب ، جمع قطارب.|1- (الحيوان) ذبابة لا تفتر عن الحركة، تضيء باللّيل كأنّها شُعلة. |2 - (النبات) نبات شائك يحمل حَبًّا كحَبِّ الحنطة يَلْصَق بمن يمرّ به.


- قُطْرُب ، جمع قطارب.|1- (الحيوان) ذبابة لا تفتر عن الحركة، تضيء باللّيل كأنّها شُعلة. |2 - (النبات) نبات شائك يحمل حَبًّا كحَبِّ الحنطة يَلْصَق بمن يمرّ به.


- القطْرب: طائر.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.